أنظمة وقوانين التسجيل المجموعة الاجتماعية  معرض الصور  ابتسامات شروح خاصة
العودة   منتديات سيدتي النسائي > حياتك سيدتي > الحمل والولادة





التواءم


جديد مواضيع الحمل والولادة


إضافة رد

  • Facebook

  • Twitter


Sponsored Links
قديم 08-29-2006, 03:05 PM   رقم المشاركة : 1
عضٌوة شٌرٍفـَ منتديـُآت سَيدتـيّ










شكر وتقدير وسام العضوة المتعاونه 
التواءم

التواءم



إن استقبال طفل جديد يعنى عادةً تغيير روتين حياة الأم والأب، فما بالك لو كنت تستقبلين طفلين معاً، بالطبع سيمثل ذلك تحدياً مضاعفاً! هناك على كل حال بعض الأشياء التى يمكن أن تقوم بها الحامل فى توأمين لكى تسهل على نفسها الأمور فيما بعد، والتخطيط مسبقاً قطعاً أحد هذه الأشياء. مجلة الأم والطفل تمنحك النصائح الآتية عند التخطيط لاستقبال توأمين:

أغلب الأمهات اللاتى لديهن توائم فى سن المدرسة ترين أن الحياة كانت من الممكن أن تكون أسهل فى الأيام الأولى بعد الولادة إذا كن قد توقعن الأمور على حقيقتها وخططن لها مسبقاً.

يجب أن تقوم الأم ببعض التخطيط مسبقاً، فإذا لم تكونى قد خططت لذلك بعد، اختلى بنفسك بعض الوقت ودونى كل الأشياء التى تحتاج إلى تعديل فى أسلوب حياتك حتى تلائم الضيفين الجديدين.

تقول سلوى – والدة التوأمين على وعليا: "الأمر لا يتوقف فقط على أن يكون لديك ما يكفى من الأشياء (رغم أن تجهيز كل الاحتياجات اللازمة أمر هام)، لكن الأهم هو تحديد أولوياتك وكيف ستسير الأمور بعد أن تستقبلى توأميك."

نحن عادةً فى مصر لا نستعد للأشياء إلا فى آخر لحظة. ورغم أن هناك الكثير من الأشياء التى لا يمكن التخطيط لها إلا أن التنظيم سيساعدك كثيراً. إليك بعض الأشياء التى يمكنك وضعها فى الاعتبار:

سرير واحد أم اثنين؟
سواء اخترت شراء سرير واحد أو اثنين، غالباً ما ستجدين نفسك في البداية تضعين الطفلين في سرير واحد. كثير من الأمهات تفضلن وضع التوائم معاً في سرير واحد موازياً لسريرهن لتسهيل عملية الرضاعة الليلية. بالإضافة إلى أن الكتب المتخصصة في الموضوعات الخاصة بالتوائم تقول أن وضع التوأمين معاً في سرير واحد خلال الشهور الأولى يجعلهما يشعران بالأمان أكثر. تذكرى أيضاً أن حجم التوائم عادةً يكون أقل من حجم الأطفال العاديين فلن يحتاجا لمساحة السريرين فى البداية. لكن ضعى فى اعتبارك أن حجم التوأمين سيزيد وأن التوائم ليسوا دائماً لهم نفس الطباع، فقد لا يهدأ أحد التوأمين طوال الليل بينما قد يحب الآخر النوم فى هدوء.

ليلى والدة التوأمتين هنا وجنة، اشترت سريرين لكن خلال الشهور الأولى كانت تضع التوأمتين معاً فى سرير واحد لأن حجمهما كان صغيراً للغاية. تقول ليلى: "عندما أصبح عمر التوأمتين 6 أو 7 شهور أصبحت كل منهما تنام فى سرير منفصل عندما ترغبان هما فى ذلك لكن أحياناً كانتا تفضلان النوم معاً فى سرير واحد."

المساحة أيضاً عامل مهم، فإذا كان لديك أطفال أكبر ولا يوجد مكان لسريرين من أجل التوأمين، فيمكنك حينئذ الاكتفاء بسرير واحد حتى يكبر التوأمين ويستطيعا النوم فى سرير عادى بسور لحمايتهما. السراير التى تتكون من دورين أو السراير العريضة تحل مشكلة المساحة إذا كانت مساحة البيت لا تسمح بأن يكون لكل طفل غرفة مستقلة.

أماكن التخزين

الأطفال يحتاجون لكثير من الأشياء، وبالطبع إذا كان هناك أكثر من طفل يجب أن تعرفى أين ستضعين كل هذه الأشياء. الأرفف حيث يمكنك وضع كل مستلزمات التغيير لطفلك مثل الحفاظات، الفوط، البافتات، الكريمات، والغيارات الداخلية تسهل عليك أخذ ما تحتاجينه من هذه الأشياء لكن إذا لم تكونى حريصة، فيمكن أن تصبح هذه الأرفف فوضى. بعد أن تستقبلى توأميك، يمكنك أن تعرفى بالتقريب عدد المرات التى يحتاجان فيها للتغيير وبالتالى يمكنك تجهيز كل احتياجاتهما اليومية على الأرفف مع ترك بقية الأشياء فى الدولاب المغلق بعيداً عن النظر. فى نهاية كل يوم، جهزى احتياجات الطفلين لليوم التالى حتى لا تضطرين للجرى هنا وهناك للبحث عما تحتاجينه وتتركين طفلك عارياً.

اطلبى المساعدة

اكتبى قائمة بأسماء الناس الذين يمكنك أن تطلبى منهم المساعدة. سواء كانت هذه هى المرة الأولى التى تنجبين فيها أو حتى إذا كنت قد أنجبت من قبل ولديك خبرة، ستجدين أن التوائم لهم متطلبات أكثر وبالقطع ستحتاجين لمساعدة. فى الأسابيع الأولى ستحتاجين لوجود أحد معك طوال الوقت، وكثير من الأمهات اللاتى لا تفضلن وجود شغالة مقيمة، ستجدن أن ذلك قد أصبح أمراً ضرورياً بعد استقبال التوائم. إذا كانت ظروفك لا تسمح بإقامة أحد معك أو إذا كنت لا تحبين ذلك، حاولى إيجاد شخص يباشر الأعباء المنزلية فى الأيام الأولى من وصول التوأمين، فلا يجب أن تنشغلى فى هذا الوقت بأمور مثل الطهى، التسوق، أو الأعمال المنزلية.

مسئولية الأخوة

إذا كان لديك أطفال آخرين، فيجب أن تعرفى من سيرعاهم عندما تكونين منشغلة بالتوأمين، لذا يكون هذا وقتاً مناسباً لإشراك زوجك فى رعاية الأطفال. إذا كان لديك طفل وتعتقدين أنه فى سن مناسبة للذهاب إلى الحضانة، من الممكن أن تحاولى إيجاد حضانة يذهب للعب فيها لبضع ساعات كل يوم. من الأفضل أن يلتحق طفلك بالحضانة ويستقر بها قبل الثلاث شهور الأخيرة من الحمل، ولا تتركى هذا الأمر حتى آخر لحظة، لأن طفلك سيحتاج لبعض الوقت حتى يتواءم مع جو الحضانة الجديد، وبما أن أغلب التوائم يولدون قبل موعدهم، فلن يكون لديك الوقت أو الطاقة لمساعدته على تخطى هذه الفترة الانتقالية فى حياته إذا انتظرت حتى آخر لحظة.

سواء اخترت إدخال طفلك حضانة أو إرساله لقضاء بعض الوقت عند بعض أقاربه، كونى حريصة على مشاعره. إن أسوأ شئ قد يشعر به الطفل هو الشعور بأن بيته وطفولته قد سلبهما منه هذان الغريبان! يمكنك أيضاً إشراك طفلك الأكبر سناً فى رعاية المولودين الجديدين. تذكرى أنك تحتاجين لكل المساعدة فى رعاية توأميك، فلا مانع من تقبل مساعدة طفلك فى بعض الأمور مثل مساعدتك فى تحضير أدوات الحمام أو مناولتك الحفاظة أثناء التغيير للتوأمين.

رضاعة طبيعية أم صناعية؟

لا يمكنك تقرير ذلك قطعياً إلا بعد الولادة، لكن يمكنك التفكير على الأقل فيما تنوين عليه. رغم أنه من المفيد مناقشة هذا الأمر مع متخصص أو مع أمهات أخريات إلا أنك أنت التى تستطيعين تقييم ظروفك وتقرير هذا الأمر. تعرفى على أهمية الرضاعة الطبيعية ثم اتبعى غريزتك. كثير من الأمهات لا تعرفن أن لبنهن قد يكفى الطفلين ولذا تنصرفن عن الرضاعة الطبيعية من البداية. رغم أن إرضاع توأمين قد يبدو غريباً ويحتاج إلى مهارة إلا أنك إذا عرفت كيف تتعاملين مع طفليك، سيمكنك التحكم فى هذا الأمر وإرضاعهما معاً. التدريب على إرضاع التوأمين قبل الولادة باستخدام عروستين قد يفيدك.

جربى الآتى: اخلعى ناحيتى حمالة الصدر الخاصة بالرضاعة لكى ينكشف ثدييك، ثم أمسكى بإحدى العروستين وضعى جسمها تحت ذراعك بحيث يكون رأسها مقابل لثديك وبقية جسمها بمواجهة ظهرك، وافعلى نفس الشئ مع العروسة الأخرى فى الجانب الآخر. إن وضع بعض الوسادات على ركبتيك سيساعد على سند رأس الطفلين وتقريب فمهما من الحلمتين بأقل جهد.
الأمهات اللاتى ترغبن فى إرضاع أطفالهن رضاعة طبيعية دون الاستعانة بلبن صناعى يجب أن تحصلن على بعض المساندة المعنوية من الأزواج والأهل. تتذكر ليلى أنه لولا إصرارها ومساندة زوجها أحمد لكانت قد انصرفت عن الرضاعة الطبيعية من البداية.

تقول ليلى بفخر: "أصرت أسرتى وطبيبى على أن الرضاعة الطبيعية لن تكفى وقد صعب ذلك علىّ الأمر أكثر. أول أيام كانت حقاً صعبة حتى بدأ اللبن فى التدفق ولكى يستمر اللبن فى التدفق كنت أرضعهما 20 ساعة كل يوم." رغم أن ذلك قد يبدو كثيراً إلا أن ليلى تشعر أن الأمر كان يستحق هذا العناء.

وتضيف ليلى: "ليست كل امرأة على استعداد للتضحية بكل هذا الوقت والجهد من أجل الرضاعة الطبيعية، لكن تصوروا مدى الفخر الذى شعرت به عندما وصل توأمى إلى عمر 5 شهور ولم يتذوقا أى شئ غير لبنى أنا ولا حتى الماء!" لقد ظلت ليلى ترضع طفليها رضاعة طبيعية حتى عمر 22 شهراً.

إذا قررت أن ترضعى أطفالك رضاعة طبيعية، يجب أن تتذكرى أنه التزام قوى، واسألى نفسك إن كانت مسئولياتك ستعطيك الفرصة لإعطاء كل وقتك وجهدك من أجل الوفاء بهذا الالتزام. رغم أن الرضاعة الطبيعية هى أفضل ما يمكنك تقديمه لأطفالك الصغار، إلا أن ذلك يعنى عدم قدرة أى شخص آخر على مساعدتك فى إطعامهم إلا إذا كنت تعصرين كمية من اللبن تكفى الطفلين. إذا كنت على سبيل المثال تديرين عملاً خاصاً وتضطرين للسفر كثيراً، ففى الغالب لا تكون الرضاعة الطبيعية مناسبة لك.

بعض الأمهات تجمعن بين الرضاعة الطبيعية والرضاعة الصناعية. فايزة التى لحسن حظها تسكن بجوار والدتها تتبع نظاماً طريفاً مع توأميها فتقول: "أنا أترك أحد التوأمين مع والدتى لمدة 24 ساعة لكى ترضعه بالببرونة وتغير له وترعاه بينما أقوم أنا بإرضاع الآخر رضاعة طبيعية، وفى اليوم التالى نبدل الطفلين." رغم أن ذلك قد تؤثر على الترابط بين الأم وطفلها، ولا تشعر الأم بتجربة وجود توأمين، إلا أن هذه الطريقة نجحت مع فايزة وطفليها وقد أصبحا الآن عمرهما 18 شهراً.

الحامل فى توأمين تكون قلقة بخصوص الرضعات الليلية لكن بمجرد وضع روتين معين تسير الأمور على ما يرام. من الصعب التخطيط مسبقاً لمسألة الرضعات الليلية لأن الأطفال - حتى التوائم المتطابقين - يكون لكل منهم شخصيته المختلفة عن الآخر.

تقول إحدى الأمهات أن إحدى توأميها كانت تحارب حتى تأخذ ما يكفيها من الرضاعة بينما أخوها كان يسعد بمص إصبعه وانتظار دوره. إذا استيقظ أحد التوأمين للرضاعة الليلية، يمكنك إيقاظ التوأم الآخر ليرضع أيضاً أو يمكنك النوم لبضع دقائق حتى يرغب هو فى الرضاعة. غالباً ما ستجربين الطريقتين حتى تعرفى الطريقة الأنسب لكم أنتم الثلاثة.

إذا اخترت الرضاعة الصناعية، يجب أن تعلمى أن لها مشاكلها أيضاً، فاللبن الصناعى له ثمنه لذا يجب أن تضعى ذلك فى الاعتبار. كما أنك ستحتاجين دائماً لتحضير ببرونات معقمة، فأسوأ شئ هو أن تجدى توأميك يصرخان من الجوع ولا توجد أى ببرونة معقمة!



قمنا من قبل بتقديم نصائح مفيدة للسيدة الحامل فى توأمين لكى تضعها فى الاعتبار قبل استقبالها لمولوديها، وبعد استقبال التوأمين قطعاً ستحتاج الأم لنصائح أكثر. اقرئى للحصول على نصائح أكثر وأكثر:

ماذا لو كان توأمىّ مبتسرين؟
من الشائع جداً أن تولد التوائم قبل موعدها وقد يحتاج بعضهم للبقاء فى المستشفى فى الحضّانة. إذا كان توأماك يحتاجان للبقاء فى الحضانة، استغلى هذا الوقت للاستشفاء والراحة بعد الولادة حتى تستعيدى قوتك وتكونى مستعدة لاستقبال توأميك عند العودة إلى البيت. هذا أمر ضرورى بشكل خاص إذا كانت ولادتك قيصرية. إذا كنت حريصة على إرضاع توأميك رضاعة طبيعية ولكن ليس فى إمكانك ذلك بعد، سيكون عليك زيارة المستشفى لعصر كمية كافية من اللبن (تذكرى أن تعصرى ثدييك بانتظام حتى لا يحتقنا).
رغم أن الأطفال المبتسرين ذوى الحجم الضئيل للغاية يتم تغذيتهم فى الحضانة عن طريق أنبوبة إلا أن الأم قد تستطيع عصر بعض اللبن لهما. اسئلى مسبقاً فى المستشفى – من الأفضل قبل الولادة – عن الإمكانيات المتاحة لديها لمساعدتك على عصر اللبن وهل فريق العمل بالمستشفى على استعداد لتقديم المساعدة لك فى هذا الخصوص.

لا تقلقى.. ولكن كونى منظمة:
بعد عودة طفليك إلى البيت، قد تبدو الحياة فوضى فى الأيام القليلة الأولى ولكن سريعاً ما ستعتادين على نظام معين وستصبح الأمور أسهل. فى البداية لن تستطيعى التخطيط لأى شئ لأن الأمر ليس بيدك بل كل شئ يكون مترتباً على ظروف التوأمين، لكن ملاحظتك لمواعيد رضعاتك وتغييرك للتوأمين سيساعد على خلق نظام معين. قومى بلصق ورقة بجوار فراشك عليها اسم الطفلين وضعى علامة صح تحت اسم الطفل الذى أرضعتيه وغيرت له مؤخراً واكتبى أيضاً متى قمت بذلك. سيساعدك ذلك على الشعور بأن الأمور تحت سيطرتك كما أنها ستنبهك إذا ما كان أحد الطفلين لا يرضع بشكل كاف.
أحياناً عندما تستيقظين من النوم وأنت تترنحين ولا تكادين ترين ما أمامك وتكونين أقرب إلى النوم من الاستيقاظ قد يصعب عليك تحديد مَن مِن الطفلين تحملين، لهذا من الأفضل وضع علامة لتمييز الطفلين مثل سوار كالذى يوضع على يد الطفل عند ولادته فى المستشفى.
من المفيد أيضاً أن تتأكدى من توفر كل احتياجات التوأمين، راجعى كل المستلزمات ولا تنتظرى حتى تستهلكى كل المستلزمات الموجودة لديك. أياً كان الحال لا تعتمدى على ذاكرتك لأنك فى وسط زحام الانشغال والأعباء المطلوبة منك، حتماً ستنسين بعض الأشياء.

كيف أُحَمى طفلىّ فى وقت واحد؟
الإجابة هى أنك غالباً لن تفعلى ذلك، على الأقل ليس قبل أن يكبر طفلاك ويستطيعان الجلوس فى البانيو (عند 6 شهور تقريباً). أغلب الأمهات لتوائم لا تجرأن على أن تحمّين أطفالهن إلا فى وجود شخص آخر يرعى أحد التوأمين حتى تنتهى هى من حمام الآخر. إذا كنت أم جديدة، قد تحتاجين لمساعدة أحد لكى تتمكنا من التحكم فى الطفل المولود حديثاً أثناء الحمام. فى بعض المستشفيات، تقوم الممرضات بتعليم الأم كيف تعطى مولودها حمامه. اسألى فى المستشفى التى ستلدين بها إن كانت هذه الخدمة متاحة. رغم أنه من الناحية العملية من الأسهل أن يأخذ الطفل حمامه فى الحمام، إلا أن كثير من الأمهات تفضلن ملء البانيو البلاستيك وإعطاء الطفل حمامه فى غرفة النوم خاصةً فى الشتاء.

إذا مرض أحد الطفلين، هل أعزله عن الطفل الآخر؟
يقضى التوأمان وقتاً طويلاً معاً، لذلك إذا مرض أحد التوأمين غالباً ما ستنتقل العدوى إلى الآخر. تقول سلوى – والدة التوأمتين على وعليا: "أحياناً حتى لو تم فصل الطفلين فإن الطفل السليم يمرض في كل الأحوال، لذلك لا أرى داعياً لفصلهما من البداية."
بالرغم من وجود بعض الأمراض التى قد ينطبق عليها رأى سلوى مثل الجديرى المائى الذى تمتد فترة حضانته إلى 21 يوم تقريباً، لذا بعد أن تظهر الأعراض على أحد الطفلين غالباً ما يعقبه أخوه وتبدأ الأعراض في الظهور عليه - لكن بالنسبة لكثير من الأمراض يمكنك منع العدوى عن الطفل السليم، فافعلى كل ما بوسعك، على سبيل المثال، يمكنك وضع التوأمين فى غرفتين منفصلتين أثناء الليل، وأثناء النهار، اطلبى من زوجك أو والدتك أن تأخذ الطفل السليم إلى النادى لتقليل الاحتكاك بين التوأمين. سيعطيك ذلك أيضاً فرصة لبعض الراحة.
إذا حدث ومرض الطفلين، فلا شك أن رعاية طفلين مريضين فى نفس الوقت قد يكون أمراً مرهقاً للغاية لكن بالمساندة الكافية من الزوج والأهل وربما المربية ستسير الأمور على ما يرام.

ماذا عن الخروج؟
قد يبدو الخروج مع التوأمين أمراً صعباً لكن فى الحقيقة أن هذا فى الإمكان. ذات مرة رأيت أماً تجرى للحاق بالأتوبيس وهى تحمل توأمين فى الشهر التاسع تقريباً وحقيبة أطفال أيضاً! قلت لنفسى وقتها: "مادامت هى استطاعت أن تفعل ذلك، فأنا أيضاً أستطيع."
فى البداية سيقتصر الخروج غالباً على زيارة الأقارب حيث يكون من السهل إرضاع الطفلين والتغيير لهما ووضعهما فى الفراش للنوم إذا احتاجا لذلك. لأنك أم لتوأمين، لا تنسى أن تضعى فى الحقيبة ضعف ما تحتاجه كل أم من مستلزمات الطفل، وإذا كنت ترضعينهما بالببرونة، تأكدى من أخذ عدد كاف من الببرونات المعقمة. أما بالنسبة لبيت والدتك وحماتك من الأفضل ترك بعض مستلزمات الطفلين بدلاً من حملها ذهاباً وإياباً كلما قمت بزيارتهما.
كلما كبر التوأمان كلما أصبح الخروج بهما أسهل ومع نهاية السنة الأولى سيصبح الخروج معهما متعة. إن عربة الأطفال الخاصة بالتوائم مناسبة عند قضاء الأجازات أو التمشية فى النادى.
كرسى الأطفال الخاص بالسيارة ضرورى لكل طفل. وبما أن كراسى الأطفال تكون كبيرة وتشغل حيزاً كبيراً فى السيارة، فقد يأتى تركيب كرسيين للتوأمين على حساب المساحة المتاحة للطفل الأكبر. إذا أصبح المكان مزدحماً حاولوا أن تأخذوا الأمور بشئ من الدعابة بدلاً من التوتر والشجار. فى كل الأحوال لا تقولا للطفل الأكبر سناً: "يجب أن تتحمل لأنك الأكبر،" لأن هذا الكلام لا يعنى أى شئ للطفل الأكبر غير أنه سيكون دائماً هو الخسران. الطريقة الأفضل أن تقولا له أنه عندما يكبر التوأمان ويفهمان، سيتبادلان معه الأدوار ويقدمان بعض التضحيات له أيضاً.

اهتمى بنفسك!
من السهل فى وسط انشغالك الشديد برعاية توأميك أن تنسى الاهتمام بنفسك. قد يبدو من المستحيل فى البداية إيجاد دقيقة واحدة فراغ، ولكن ستتحسن الأمور مع الوقت. رغم أنك قد ترغبين فى استغلال كل دقيقة ينام فيها التوأمان لكى تنامى أنت أيضاً لكن من آن لآخر املئى البانيو بالماء الدافئ والشامبو الخاص بالجسم واسترخى بعض الوقت. كلى بعقلانية وتناولى الكثير من الفاكهة والعصائر الطازجة وتناولى بعض الأعشاب التى تساعدك على الاسترخاء.
حاولى تقليل استقبال الزوار قدر الإمكان فى الأسابيع القليلة الأولى رغم أن ذلك قد يتعارض مع العادات الاجتماعية فى مصر، لكن استقبال الزوار أمر مرهق للأم التى وضعت حديثاً فهو ليس وقتاً مناسباً للترحيب بالزوار فليحاول زوجك كلما أمكن أن يعتذر بطريقة لطيفة أنك لست مستعدة لاستقبال زوار بعد.

لا تقارنى
فى وجود طفلين غالباً ما ستقعين فى فخ مقارنتهما ببعض. لا تفعلى ذلك، فكل طفل له شخصيته المنفردة ويستحق أن يُقَيَّم بالأشياء التى حققها وليس بالأشياء التى لم يحققها. سواء فى تناول الأطعمة الصلبة، التدريب على القصرية، أو المشى، يقع الآباء والجدود وحتى الغرباء فى خطأ المقارنة بين التوأمين ويتوقعون أن يسلكا نفس السلوك تماماً.
تقول ليلى –أم لتوأمتين - أنها هى وزوجها أحمد كانا ينتظران حتى تكون التوأمتان مستعدتان للخطوة التالية. تقول ليلى: "أحلى ما فى التوأمين أنهما يتطوران بمعدلات مختلفة ويتعلمان بشكل مختلف، ورغم أنهما يتعلمان من بعضهما البعض إلا أنه يبقى لكل منهما معدله فى التطور وطريقته الخاصة به. لم نرغم أبداً "هنا" أو "جنة" على تناول الأطعمة الصلبة ولكنهما فعلا ذلك من مشاهدتهما لنا، وكذلك لم ندفعهما إلى استخدام القصرية. بدأت أحد التوأمتين فى استخدام القصرية فى عمر سنتين بينما لحقتها أختها بعدها بأربعة أشهر."

كلمة أخيرة
الأطفال يكبرون بسرعة! أول سنة من عمر التوأمين قد تكون أصعب سنة، لكن إذا أعطت الأم كل الرعاية اللازمة للتوأمين خلال هذه السنة فسيكون ذلك له مردوده فيما بعد. امنحى طفليك الكثير من الأحضان والقبل والحنان واستمتعى بهما فى هذه السن اللذيذة، فستفتقدين هذه المرحلة السنية قريباً!
لـ حفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدمى هذا الرابط :
التواءم
http://forum.sedty.com/t10879.html




رد مع اقتباس

Sponsored Links





قديم 08-30-2006, 02:26 AM   رقم المشاركة : 3
عضٌوة شٌرٍفـَ منتديـُآت سَيدتـيّ










شكر وتقدير وسام العضوة المتعاونه 
افتراضي رد : التواءم


بحر الوله رمز النشاط والحيويه ورده من ورودي المميزه لك كل الود

قديم 08-31-2006, 03:11 AM   رقم المشاركة : 4
:: سيدة جـديـدة ::










افتراضي رد : التواءم


مشكوره يارب يرزقني ويرزقج ويرزق كل من تتمني التؤام

قديم 08-31-2006, 02:14 PM   رقم المشاركة : 5
عضٌوة شٌرٍفـَ منتديـُآت سَيدتـيّ










شكر وتقدير وسام العضوة المتعاونه 
افتراضي رد : التواءم


ااااااااااااااااااااامين حبيتي يرزقنا الذريه الصالحه حبيبتي اجمل ورده 76 شكرا لتواصلك

قديم 05-24-2007, 02:30 AM   رقم المشاركة : 8
:: سيدة نشيطـة ::










افتراضي


جميل ان يكون لكي توايم:035:



ولكن تربيتهم صعب والهتمام اكبر الله يوفق كل منعند توايم:cheer:




شكرا عزيزتي جوسي زي العسل انتي:021::021:


برنامج تكسير الدهون وازالة السيلوليت بدون عمليات 6 جلسة 1000 ريال اتصلى بنا 0112499111 / 0554171121
تفتيح البشره وازالة التصبغات بياض حتى 4 درجات ازالة الكلف في جلسة واحده. يصلك اينما كنت 0112499111 / 0554171121

إضافة رد




التواءم

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

منتديات سيدتي - موقع سيدتى - سيدتي النسائي







Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
منتدى سيدتي النسائي منتدى مستقل وليس له علاقه بأي جهة أخرى
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة
لا تمثل الرأي الرسمي لـ منتدى سيدتي النسائي بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

Privacy Policy

Facebook Twitter Twitter