أنظمة وقوانين التسجيل المجموعة الاجتماعية  معرض الصور  ابتسامات شروح خاصة
العودة   منتديات سيدتي النسائي > المنتدى الأداري > المواضيع المكررة



((( سلطان الحب)))) روايه رومانسيه سعوديه


جديد مواضيع المواضيع المكررة


إضافة رد

  • Facebook

  • Twitter


Sponsored Links
قديم 01-31-2009, 22:50   رقم المشاركة : 1
:: سيدة رائعــة ::













((( سلطان الحب)))) روايه رومانسيه سعوديه

((( سلطان الحب)))) روايه رومانسيه سعوديه






بسم الله الرحمن الرحيم
شيء يشبه الموت يداهمنا فجأة ونحن غافلين ودون أن نراه ,لا نعتد له و لانشعر به إلا بعد وقوعه ,قد نهرب منه في بادئ الأمر ولكننا لا نستطيع العيش من دونه ,قد تعذبنا حسراته وقد تهلكنا آلامه ولكن حلاوته تبقى عالقة في قلوبنا وتجعلنا سعداء بذكرياته أمد الدهر, أنه الحب الصادق الذي يغذي أرواحنا وينعش حياتنا , ويسيطرعلى قلوبنا ومهما حاول ذلك القلب رفضه أو التصدي له إلا أن سلطانه القوي يطغى على أي شيء آخر وفي النهايه تكون الغلبه لذلك الحب أمام هذا القلب الضعيف...
"سلطان الحب" والتي أضعها بين أيديكم وآمل أن تحوز على رضاكم .
******************************************

أبطال القصة :
عائلة أبو عبدا لله وتتكون من :
محمد أبو عبدالله وزوجته نوره أم عبدالله وأولادهم وهم بالترتيب:نجوى متزوجة زوجها اسمه صلاح معلمه مادة أحياء وعيالها سحر وعماد
عبدالله عمره 26 موظف حكومي--- هند عمرها23توها متخرجة من الجامعة قسم فنيه
خالد أخر سنه في الجامعة قسم كيمياء --- سارة ثانوية عامه --- سوسن ثالث متوسط

عائلة سعود السامي :عايله غنية جدا ومعروفه
الجد سعود السامي تاجر معروف
أبنائه:
1-عبدالعزيز زوجته رجاء أبنائهم
سلطان خريج جامعة كاليفورنيا ماجستير إدارة أعمال29 سنه أعزب موظف في شركات أبوه
فهد23 يدرس في نفس الجامعة قسم هندسه
ناصر22 سنه خريج ثانوي +دبلوم حاسب موظف في شركات أبوه
ريم ثانوية عامه

2-عبدالله وزوجته فوزيه أبنائهم
فيصل خريج قانون موظف في شركات العايله 27 سنه
طارق 23سنه طالب في الجامعة قسم محاسبه
منى أول سنه في الجامعة قسم اقتصاد مالي
أروى 11سنه

3-عبد اللطيف متوفى هو وزوجته أبنائهم
نواف 23 سنه يدرس مع فهد في أمريكا
هيفاء ثاني ثانوي

4-فهد وزوجته منيرة بناتهم
اصايل 24 سنه مخطوبه مدرسه تدبير منزلي
العنود أول سنه جامعه قسم تربيه خاصة

4- حنان وزوجها سلمان أبنائهم
وجود ثاني متوسط
وليد وياسر توأم6 سنوات

5- جواهر وزوجها عادل أبنائهم: الهنوف 7سنوات و مشاري 5 سنوات


بالاضافه إلى أشخاص آخرين سيتم التطرق لهم في سياق القصة



أترككم مع أجزاء القصه

الجزء الأول

-مشاعل "يتصل بك"
قامت سارة من النوم وردت على طول وهي خايفه:
-الو
مشاعل:هاه بشري
سارة: وش السالفة؟
مشاعل:كم نسبتك؟
سارة بخوف: طلعت النتايج
مشاعل وهي شوي وتطلع من السماعة:يا بردك ياختي النتايج طالعه من الساعة 8 وأنتي لين الحين تشخرين
سارة تناظر الساعة ولقتها10.30
سارة: طيب كم نسبتك؟
مشاعل: 91,21
سارة :زين مبروك انك ما نزلتي تحت ال 90
مشاعل : وش هالتناحه اللي فيك فزي روحي شوفي نسبتك وقولي لي
سارة: خلاص بروح أشوف نتيجتي وأدق عليك
دورت سارة اللاب توب ومالقته في مكانه نزلت تحت لقت أمها وهند جالسين يتفرجون على موديلات في النت
هند:سويره قايمه الحين بيموت من الجن ألف
أم عبدا لله: سارة وش فيك؟
سارة : مافيني شي بس النتايج طلعت يلا بشوف نتيجتي
أم عبدا لله :لاتخافين إن شاء الله نسبتك زينه
هند: كم رقم جلوسك علشان أطلعها
سارة: قومي أنا بطلعها
هند:قلبك قوي أخاف تدوخين علينا
سارة طنشت ومسكت الجهاز وقامت تدور نتيجتها ومالقت شي
مشاعل اتصلت تتطمن لان سارة طولت
مشاعل: بشري
سارة: قاعدة أدور مالقيت شي أنتي وين لقيتيها
مشاعل: توها مانزلت في النت أرسلي رقم سجلك المدني على جوال الوزارة ويرسلون لك نسبتك..
سارةk شوي وأدق عليك باي
مشاعل :باي
سارة أرسلت رقمها وعلى طول جاها الرد
سارة: يمه ردوا
أم عبد الله:زين افتحيها خلينا نشوف كم جبتي
سارة :خايفه
هند:أشوف أنا
رن التليفون وراحت هند ترد وسارة وهي ترجف فتحت الرسالة وعلى طول شافت نسبتها وكانت95.55 وعلى طول جلست على الأرض وهي تصيح وتقول لأمها 95 أمها قامت تصيح وهند وهي في الصالة: هاه سويره كم؟ أمي سارة على الخط تسال
أم عبد الله:95
هند: كذاااااااااابه
سارة وهي تصيح: والله العظيم95 وبعد برسل رسالة ثانيه علشان أتأكد
هند: خلصت مكالمتها مع جدتها بسرعة وراحت عند سارة:
اخس يالدافوره ومزعجتنا ونسبتي بتنزل ل80 وترى أمي سارة تقول العشاء عندها اليوم بمناسبة نجاح سارة
أم عبد الله :قولي ماشاء الله
عبد الله اللي كان داخل البيت وسامع الصيحة:بشروا نجحت سويره
سارة: إيه نجحت الحمد لله أنت بس قل كم النسبة
عبد الله: كم؟
هند: هالدافوره95.55
عبد الله: سويره تغشين من ورانا
سارة: وليش إن شاء الله
عبدا لله: ماهقيت انك يالداجه تجيبين هالنسبه أنا ما أشوفك تذاكرين يعني وشلون جبتيها
سارة: كلن يرى الناس بعين طبعه مومهم تشوفني أذاكر المهم أن فيه هنا عقل وتأشر على راسها
عبد الله: والله ماضنيت إن عندك عقل وإلا معقولة سويره المصرقعه تجيب نسبه أعلى من نسبنا كلنا حتى هنيد حمارة المذاكرة ماجابت هالنسبه بس لاتفرحين خلينا نشوف الشهاده أول
هند: وجع إن شاء الله هذا وأنا قدامك تقول حماره بعدين لاتقارن بيننا حنا علمي وهي أدبي
سارة بعصبيه: هي أنت وإياه الثانوية العامة مافيها علمي وأدبي حبيبتي هالسنه الاسئله كانت موت ويكفي حطوا عنها برنامج في التلفزيون أسئلة النحو والجغرافيا ما احد عرف يحلها حتى المدرسات ما عرفوا ولا تهون أسئلة التوحيد والانجليزي ولا تقللون من قدرات غيركم لو سمحتوا
أم عبد الله : خلاص عاد البنت نجحت وتستاهل لاتطولون السالفة وهي قصيره
عبدا لله: علشان أمي أدبي قاعدة تدافع عن سويره

*****************************************
في بيت عبد العزيز السامي ريم تدق على أبوها
أبو سلطان: الو
ريم: هلا يبه وشلونك
أبو سلطان: خير ريوم فيكم شي
ريم: افا يبه يعني ما أكلمك إلا وفيني شي
أبو سلطان:لا بس مو بالعادة
ريم: لا يبه بس حبيت أبشرك إني نجحت وجبت نسبه زينه
ابوسلطان: زين مبروك
ريم: الله يبارك فيك
أبو سلطان: اجل وأنا أبوك أنا عندي شغل مع السلامة
ريم بزعل : مع السلامة
ريم بعد ماسكرت راحت لغرفتها وهي متضايقة لان محد اهتم بنجاحها واتصلت على هيفاء بنت عمها وقالت لها الخدامه هيفاء نايمه ودقت على منى وطلعت نايمه بعد وهي ماعندها صديقات وبدت تصيح وتواسي عمرها وقامت تغسل وجهها وجلست في سريرها شوي ورن جوالها
ريم بدون ماتشوف من اللي داق: الو
سلطان: هلا ريم نايمه؟
ريم: لا
سلطان: هاه طلعت نتيجتك؟
ريم : إيه طلعت
سلطان: هاه كم نسبتك؟
ريم:94
سلطان: مبروك بس ليش زعلانه؟
ريم: يعني تتوقع ليش أكيد من اهلك اللي ما يحسون ولا يهتمون ولا كأن عندهم بنت بثالث ثانوي
سلطان:ليش أمي وينها
ريم: نايمه ما بعد قامت
سلطان :بشرتي أبوي
ريم: إيه بس ولاعبرني ولا اهتم
سلطان: خلاص ريوم, اليوم أنا بفضي عمري لك وأي مكان تبينه بوديك وش تبين بعد
ريم وهي مو مصدقه اللي يقوله سلطان: جد والله
سلطان: من متى امزح معك
ريم تذكرت إن اليوم الأربعاء واليوم جمعتهم عند جدهم سعود
ريم:خسارة سلطان اليوم الاجتماع في بيت أبوي سعود
سلطان: موب لازم نحضر اليوم
ريم: لا اليوم بالذات أبوي سعود محرص أننا نحضر
سلطان: ليش ؟
ريم :علشان أحفاده ناجحين ويبي يحتفل فينا
سلطان : والله من زين الاحفاد عاد
ريم : نعم وش قصدك
سلطان: ولا شي, خلاص نخلي طلعتنا بكره
ريم وهي مبسوطة : الله لايحرمني منك يالغالي والله محد عبرني الا أنت
سلطان: خلاص عاد يكفي بربره أنا عندي شغل مع السلامة
ريم :مع السلامة
سكرت السماعة ريم وهي فرحانة لان فيه احد عطاها وجه ولو أنها ماتوقعت إن سلطان الثقيل والرزين والمتوحش على قولها هو اللي يعطيها وجه



**********************************************
دخل أبو عبد الله ومعه خالد وكانوا جايين من السوق يشترون أغراض البيت
خالد: أعوذ بالله احد يتقضى من صباح الله خير لا و في الحر الله يهديك يبه والله هالماقضي اموت واعرف وين تروح
عبدالله : تروح لبطنك يامال الضعفه يزط ليل ونهار ويقول وين تروح
خالد : علبالي ما اكل انت آفة البيت
سارة : بس عاد انت وإياه , يبه بارك لي نجحت و جبت نسبه حلوه
أبو عبد الله : بشري كم جبتي
خالد: أكيد في الثمانين يعني هالكمخه كم بتجيب لا وهذا إذا كانت مجتهدة
سارة شوي وتحترق :محد كمخه غيرك يالدلخ حبيبي تحسب محد بيجيب نسبه أعلى منك ياابو89
عبد الله:الله يعينك وش خلاك تحكي بلشت عمرك معها هذي بدون شي لسانها طويل وشلون إذا صارت ناجحة وجابيه نسبه
خالد باستهزاء: ليش الأخت جايبه100
أبو عبد الله:بس عاد أنت وإياه كم نسبتك ياساره
سارة تناظر خالد بتكبر وتأشر بيدها علشان تقهره اقل من ال100باربع نسب ونص
خالد باستغراب:95.50
سارة:95.55 مو50
أبو عبدا لله: مبروك تستاهلين
خالد : اخاف59
سارة بعصبيه: خير طايحه من عينك وش قالوا لك غبية وإلا دلخه أنت وإياه وإياها من قمت ما سمعت إلا تحطيم يعني علشان ما أذاكر كثير على بالكم غبية, لاحبيبي يكون في معلومك المذاكرة وتقطيع الكتب مخليتها لأمثالكم اللي مايفهمون بسرعة ويا ليت جت بنتيجة تسوى, يا بابا أنا ادري أنكم تشوفون نتايجي أول دايم اقل منكم واللي كانت في نظركم شينه بس لاتحسبونه غباء هذا اسمه تطنيش وبمزاجي يعني الأوقات اللي أبي أجيب فيها درجات اعرف شلون أجيب وبأقل مجهود بعد وعن أذنك يبه وأنتي يمه بروح اكلم مشاعل قبل لا أكمل نومتي ورانا سهره في بيت أمي سارة الليلة وطلعت لغرفتها
خالد: عمى كلتني في بطنها أم لسان
أبو عبدا لله: تستاهلون بدل ما تباركون لأختكم تقومون تتطنزون عليها وتحطمونها
أم عبد الله: صدقت والله الأول يقول تغشين والثانية تستهتر بالأدبي والثالث عاد كلامه مثل وجهه صدق ما عندكم أسلوب
عبدا لله اللي حس أنهم شرشحوا سارة بزيادة: ماكان قصدنا بس حنا ما نشوفها تذاكر
أبو عبد الله: حرام عليك واللي سوته في عمرها هالسنه شوي, والله خفت يجيها شي من قلة الأكل والنوم إلى هاللحين ووجهها أشهب من التعب وهم الامتحانات
هند: يبه بس هالشهرين اللي شدت على عمرها
أم عبد الله: ليش مستحقرين أختكم أنا يوم رحت اسأل عنها المدرسات كلهم قالوا بنتك ذكيه ولو تشد على عمرها تجيب نسبه عاليه بس هي مزاجيه على قولهم
أبو عبد الله: حرام عليكم خربتوا فرحتها وإذا ما راضيتوها اليوم ترى ماني محاكيكم
خالد: أي صدقت مسكينة مسخرناها مسخره بروح أشوفها

سارة في غرفتها تكلم مشاعل
سارة: الله يبارك فيك يا قلبي ماتقصرين والله كان ودي تكون نسبنا زي بعض بس ماتدرين عن منال
مشاعل :لا جابت مثلي 91 حاف بدون فواصل
سارة زين مافينا احد تحت ال90 على الأقل ندخل جامعه وحده
خالد دخل على سارة : سارة سكري التليفون بكلمك
سارة تناظره بتكبر وتلف وجهها : إيه مشاعل وباقي البنات كم جابوا؟
خالد: لو سمحتي يا أخت ممكن أحاكيك شوي
سارة بتكبر تهز رأسها بالنفي
خالد: آسف على اللي قلته لك
سارة مطنشه وتحاكي مشاعل : وش كنتي تقولين آسفه ماكنت معك فيه قلق عندي هنا
مشاعل : أقول سارونه وش بتسوين في هالاجازه؟
سارة: الحمدلله والشكر يعني وش بسوي أكيد زي العادة بروح اقعد في بيت أمي سارة وإذا أهلي بيسافرون بروح معهم
مشاعل: وبتخلين بيتكم وتقعدين طول الصيف في بيت أمك سارة بالله ما تملين ولا تطفشين
سارة تناظر خالد اللي واقف قدامها باستهتار: عاد بيتنا حلاته أمي وأبوي وإلا الباقين أشباه الاودام مايسوون شي بعدين بيت أمي سارة يشرح الصدر
خالد بعد ماسمع كلام سارة عصب وطلع من غرفتها
مشاعل : مو لو أنها ساكنه عندكم أحسن؟
سارة: والله هي تقول ما ارتاح إلا في بيتي وعماني وعيالهم مايخلونها كل يوم يزورها واحد منهم
مشاعل: زين أنا بخليك الحين بروح أشوف أمي تناديني
سارة: يلا اجل مع السلامة
مشاعل :مع السلامة
سارة سكرت على نفسها الغرفة ورتبت اغراضها علشان تروح بيت جدتها وبعد ما خلصت نامت


**********************************************


في بيت سعود السامي واللي كان جامع عياله و بناته بمناسبة نجاح أحفاده

كانوا كلهم جالسين في الصالة الرجال والحريم اللي كانوا متغطين وأكثر السوالف مشتركه
وجود بنت حنان راحت عند جدها: مشكور يبه عسى عمرك طويل تعيش وتحتفل بأحفادك
طارق : هي أنتي من لعب عليك وقال إن العزيمة لك
وجود ويدها على خصرها : اجل لمن لك أنت ووجهك
ناصر: للبنات الكبار ريوم اللي خلصت الثانوي والعنود ومنى اللي خلصوا أول سنه في الجامعة
فهد: وهيفاء اللي راحت ثالث ثانوي
هيفاء تحاكي ريم: بعد عمري فهود مانساني
ريم : انطمي عاد خلينا نشوف شكلها بتصير هوشه
نواف : ما بقى إلا البزران يالله يابنات المتوسطة ضفي وجهك
وجود : تكفى أنت وإياه من زينكم مالت عليكم اصلا انتوا من كلمكم يالشييف
ناصر : أقول انطمي بس وروحي تغطي أنتي ماتستحين مثل باقي البنات
وجود : مالك دخل اصلا توني صغيره
ناصر: كبر البقرة وتقول توني صغيره
وجود: بقره في عينك على الأقل أحسن منك ياالبغل
طارق: وش فيه البغل الحين طلع وع حبيبتي اصلا البغل يونس البزران في الحدايق يركبون عليه يوسعون صدورهم ويأخذون لفه في الحديقة ياما ركبتيه وأنتي صغيره الحين كبر راسك عليه
ناصر وهو بادي يعصب : انطم عاد بالبعير
فيصل : والله جبتها صح يا ناصر مع هالبراطم كنه بعير
طارق : على هونك يا الدُب القطبي
نواف : وش الحكمه من الدُب القطبي ليش ما قلت الدب بلحالها
طارق : ما ادري والله بس يمكن نفس نظرة الكآبه اللي في وجيههم
عادل : ما شاء الله فطين وش دراك ان الدُب القطبي مكتئب والله انه فالها متكي وعايش في ذا البراد وموسع صدره موب حنا اللي نكرف في هالشموس
سلطان : الحمد لله والشكر اجل الدُب القطبي فالها انت طبيعي والا شارب شي
عادل : والله لو انك تكرف في هالشموس مثلنا كان تمينت انك دُب قطبي
طارق : لا, لاتقول حمستني اعيش هالتجربه
فيصل : هاهاها ما يمديك يالبعير رح بس خل هالشموس ترضخ فيك في هالبران وانا موسع صدري واتزلج عالجليد
ناصر : افا تراضها علي توسع صدرك وانا اخوك شقيقك قاعد احوس على قطرة مويه
فيصل : احد قالك صر بعير كان صرت دُب على اخوك
فهد : هي انتوا محششين اليوم
فيصل : لا تونا ما بعد حششنا
عادل : إذا حششتوا علموني
طارق : بتحشش معنا؟
عادل : لا والله باوديكم للقسم لعلي اخذ ترقيه بسببكم
ناصر : ما يهبى الا أنت تودي عيال عمي للقسم وانا موجود
طارق : ذيبان يا ولد عمي
ناصر : لا تنسانا من الحشيش
طارق : ابشر كم قطعه تبي؟
سلطان : بس عاد انت وإياه لأمردغكم بذا العقال اللي على رأسي
فيصل : تكلم هادم اللذات يا اخي حنا داخلين جو لا تطير هالكم قطعه من روسنا
سلطان : لو يسمعكم احد يصدق انكم تحششون
طارق يبي يطفر سلطان : ومن قالك اننا ما نحشش
سلطان : الحمد لله والشكر بس اشك في عقولكم والله

أبو عبدالعزيز : بس عاد ياعيال كل ماجيتوا تهاوشتوا وأنتي ياحنان روحي للخدامات خلهم يجيبون لنا شي بارد نشربه دبلت كبودنا هالقهوه والشاهي في ذا الحر
حنان: ابشر يبه أنا اللي بخدمك بنفسي بس وش تبي تشرب؟
أبو عبد العزيز: أي شي بارد
سألت حنان الرجال والحريم عن اللي يبون يشربونه ووصلت عند الشباب اللي كانت وجود تتهاوش معهم
حنان: هاه شباب وش تشربون؟
ناصر : عسل يا عسل
وجود: عنك يمه روحي ارتاحي أنا بجيب لهم اللي يبون
وراحت عند ناصر : هاه وش تشرب؟
ناصر : حليب يابقره
وجود:ضف وجهك , وأنت طويرق وش تبي؟
طارق: حليب بس خلفات مو بقر خبرك محاكيك بعير
وجود:مالت عليكم والله نقوتكم فيصل وسلطان هم اللي ينوخذ رأيهم وإلا انتوا لوتمتون ماجبت لكم شي
ريم تحاكي هيفاء: شوفي الكلبه وجيد ما لقت إلا فيصل هين بأطب في بطنها
هيفاء : قالت سلطان بعد
ريم: إيه سلطان تخاف منه بس فيصل لا ,تستهبل أم راس يبيلها تكفيخ
راحت وجود عند سلطان اللي كانوا يحترمونه لأنه هو الكبير والعاقل والرزين في العايله وأكثرهم غموض
وجود: لو سمحت سلطان وش تبي تشرب؟
سلطان : أي شي بارد
وجود: وأنت فيصل
فيصل اللي يحب يقهر ريم لأنه عارف أنها تحبه : والله ياوجود كل شي يجي منك حلو على قلبي
ريم شوي وتغتال فيصل
منى: ريوم هدي شوي تراه يدري انك تحبينه ويتغلى وإلا هو اصلا يموت فيك بس تعرفين حركات الشباب

*******************************
بيت أم محمد( الجدة سارة)
في مجلس الحريم كانوا الحريم الكبار في جهة والبنات في جهة ثانيه طبعا أم محمد ماعندها بنات بس أربع أولاد وكلهم متزوجين وعندهم عيال
أسماء بنت عم سارة: سارة تعالي معي شوي برى أبيك في سالفة
سارة طلعت مع أسماء :خير أسماء
أسماء وش رأيك نروح فوق في غرفتك أحسن
سارة والله من البثاره في ذا الادميه : يلا
دخلت سارة الغرفة هي و أسماء اللي سكرت الباب وطلعت جوالها ودقت رقم
أسماء: آلو هلا لحظه شوي ومدت الجوال لسارة
سارة: وش السالفة؟
أسماء: هذا صالح يبي يبارك لك في النجاح
سارة خذت الجوال بعصبيه وسكرت بدون ما تكلم
أسماء: ليه؟
سارة: وش اللي ليه خير إن شاء الله من متى نكلم رجال غرب علينا ومو محارمنا
أسماء: هذا مو غريب هذا ولد عمك ويبي يبارك لك
سارة: واذا هو ولد عمي عادي اكلمه واكلم كل عيال عماني
أسماء : بس هذا غير وأنتي تعرفين
سارة: أسماء هالسالفه شيليها من راسك صالح زيه زي اخوي عبد الله وخالد فاهمه وإلا لا وان عدتي هالسالفه ماراح يصير لك خير
أسماء: سارة حرام عليك والله صالح يحبك ويموت عليك ويتمنى يسمع منك كلمه وحده بس
سارة عصبت: وانا ما أحبه ما أحبه عجزت وانا أقولك انتوا ما تفهمون
أسماء: وليش عاد والله انه ينحب وتراه ناوي يخطبك من عمي
سارة خلاص وصلت لحد ماتقدر تتحمل كلام أسماء لأنها عارفه لو احد خطبها من أبوها وأبوها شاف انه كفو ماراح يرفضه وما راح يشاورها
سارة : أسماء افهميني الله يخليك أنا ما أبي أتزوج قبل لااخلص الجامعة وصالح أنا اعزه مثل اخواني وماني متخيلته زوج لي فا الله يوفقك قولي لصالح لا يستعجل ويخطبني خليه يصبر فتره على الأقل لين نتخرج ما تدرين يمكن ربي يهديني
أسماء: يعني اذا انتظر لين ما تخلصين الجامعه بتوافقين عليه
سارة اللي اضطرت تكذب لأنها عارفه أن ولد عمها يبيها ولو بالغصب: اذا ربك أراد باوافق بس خليني اخلص الجامعه أول بس والله لو خطبني قبل لا اخلص ماراح اخذه لو تنطبق السماء على الأرض
جت سوسن يالله يا بنات أمي سارة تقول انزلوا تعشوا نزلت سارة وأمل وتعشوا
***********************
راحت وجود للمطبخ وقالت للخدامات يجيبون العصير ورجعت للبنات
جواهر اللي راحت لبنات أخوها : هاه بنات أشوف عيونكم ماطاحت من على الشباب
اصايل : لاياعمتي لاتعمميين ترى فيه المخطوبه بيننا
جواهر : غثيتينا عاد ندري انك مخطوبه أنا اقصد الباقين
العنود: وش تبين عاد ياعمتي تبينا نسكر عيوننا بعدين من زينهم هالشباب كل واحد اشين من الثاني
جواهر :لا والله يحصلون لك أنتي ووجهك . بس أبي اعرف من السنعه اللي فيكم
البنات بصوت واحد: كلنا سنعات
جواهر:لاوالله مافيكم احد سنع إلا اللي بتجيب الرأس الكبير
وجود: أي راس
جواهر:انطمي أنتي بلا بزران أنا أحاكي الكبار,من فيكم بتطيح سلطان على وجهه وتجيب رأسه وتخليه يأخذها
اصايل : الحمد لله أنا سنعه انخطبت وارتحت
منى : افا يا عمتي عاد مالقيتي الاهالسليطين نجيب رأسه آسفه أنا مانيب سنعه
هيفاء : وأنا أخته من الرضاعة
ريم : وأنا أخته الصدقيه
كلهم ناظروا العنود
العنود: هي انتوا وش تناظرون لو تمتون ما نيب محاوله ما لقيتوا الا سلطان الموت اهون ,أصلا اللي بتجيب رأسه مابعد جابتها أمها أقول خلو السناعه لكم أنا ما أبيها
طبعا وجود مسويه نفسها حرمه : خلاص أنا أجيب رأسه
جواهر : مابقى الاهي انطقي بس لا اعلم عليك امك
وجود : تتحدون اوريكم
طبعا اروى طبعها تشيل الكلام راحت وقالت لاخوها فيصل اللي مات من الضحك بعد ما هاوشها وهزئها بس عجبته السالفة وقال للشباب طبعا سلطان ضحك على البزر وجود وكان مستعد لحركات البثاره اللي بتسويها والشباب ناوين يشرشحونها جت وجود وجلست عند سلطان والكل ساكت ومسوي نفسه مشغول بشي بس يبون يسمعون
وجود: وش أخبارك سلطان؟
سلطان وهو ماسك نفسه تمام, وش تبين؟
وجود بخوف : ما أبي شي بس بسولف فيها شي
سلطان:لا مافيها شي بس روحي سولفي مع البنات
وجود : سولفت معهم والحين ابي اسولف معك
سلطان : يلا سولفي
وجود وهي ما تدري وش تقول من الخوف من سلطان اللي الكل يهابه: أنت تعرف تتكلم انجليزي صح
سلطان: إيه اعرف
وجود: زين ممكن تعلمني ودي أتعلم
سلطان: آسف وقتي ما يسمح لي بعدين معاهد اللغات وش كثرها سجلي في واحد منها وتعلمي
وجود: طيب أكيد أنت تعرف للرياضيات
سلطان ياصبر أيوب : إيه اعرف ليش؟
وجود : ابغاك تدرسني
فهد : هي أنتي أم رأس مسويه دافوره ترانا عطله
وجود: مالك دخل أنا أحاكيه ما حاكيتك
سلطان : صادق فهد ترانا عطله
وجود: إيه علشان اذا بدت الدراسة أصير عارفه المنهج يقولون رياضيات ثالث متوسط صعبه
سلطان اللي بدا يعصب: أقول روحي دوري مدرسة ابتدائي وإلا متوسط تدرسك تخصصي ماجستير إدارة أعمال تبيني أتفرغ لتدريس بنت في ثالث متوسط
الشباب كلهم ضحكوا على وجود اللي عصبت
وجود : سلطان سكتهم يضحكون علي
سلطان : أقول تراني كبر أبوك قولي عمي سلطان فاهمه
طلعت وجود معصبه وتحاكي نفسها هين ياسلطان إن ما خليتك أنت اللي تترجاني علشان أكلمك ما أكون وجود وذيك الساعة أنا اللي أبطنشك

حنان راحت عند الشباب : من اللي زعل بنيتي فيكم
سلطان: أنا
حنان: وليش وش سوت عاد, حرام عليكم
سلطان : ياحليلها طموحه تبي تجيب راسي وأتزوجها
حنان وهي تضحك : هذي الساعة المباركة على الأقل تفكني منها
سلطان : تخسي ما بقى إلا هي آخذ وحده أربيها بعدين تراك مدلعتها مره
حنان : توها صغيره
ناصر : أي صغيره بعدين متى بتغطونها وش كبرها تقولين بقره
حنان : دامها وش كبرها ليش ما احد منكم ياخذها
الشباب كلهم : وع
حنان : حرام عليكم بنتي ملكة جمال بس غثيثه شوي الله يصلحها و اذا تزوجت بتعقل
سلطان : أنتي تبين تبليشينا في بنتك ماله منها
حنان : أنت خلك برى الموضوع مستحيل أزوجك إياها
سلطان : عاد أنا بموت واخذها مالت عليها
حنان : لا مو قصدي بس أنت ماتصلح لها أنت عاقل وراكد مالها غير احد هالمراجيج نواف والا ناصر وإلا طارق
نواف : وليش فيصل وفهد برى القائمة على بالك أنهم عقال
حنان وهي تناظر فهد وفيصل بنظرات لها معنى: لا مو عقال بس هم دارين ليش
طبعا فيصل يحب ريم وفهد يحب هيفاء وما احد يعرف إلا البنات بس وحنان شاكه في الموضوع
طارق : من الحين أقولك لاتخططين علي تراني محجوز
نواف : لمين ؟
ناصر : لناقة أبوي سعود
طارق : كل تبن بس
ناصر : توك تقول بعير بعدين احمد ربك بنزوجك ازين ناقه
طارق : ياأخي ليش انت تغث أنا لي ساعه اشبك مع فصيل علشان اروح معه للقطب المتجمد وأنت كل شوي تذكرني أني بعير
فيصل : لاتحاول مانيب ما آخذك لو تحب الثريا ما نستقبل بعارين ما بقى الا هي وش بيقولون عني الدببه اخوه بعير ناوي تقص وجهي
ناصر : خلاص طروق خذ واسطه من ملك الغابه سليطين
سلطان : آسف ما احب الواسطات
طارق : هين يا سليطين وأنا ناوي اعرفك على ذيك اللبوه السنعه اللي تقول للقمر قم وانا أجلس محلك
سلطان : من جدك؟
طارق : آفا عليك وش اوصف وش اخلي جمال وبياض وشعر وعيون لا وراعية مطبخ بعد
نواف : هذي مواصفات لبوه
سلطان : وش دخلك كمل طروق ماعليك منه
فهد : ابشر بالترقيه يا عادل كل ما لهم ويزيدون واحد

جاء الجد سعود: يالله ياعيال قوموا تعشوا وخلوا عنكم الحكي الزايد
والكل قاموا يتعشون
لـ حفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدمى هذا الرابط :
((( سلطان الحب)))) روايه رومانسيه سعوديه
http://forum.sedty.com/t133375.html


رد مع اقتباس

Sponsored Links




قديم 02-06-2009, 02:21   رقم المشاركة : 2
:: سيدة رائعــة ::













افتراضي رد: ((( سلطان الحب)))) روايه رومانسيه سعوديه


بعد العشاء الكل راح لبيته وسارة قعدت عند جدتها
أم محمد : سارة وانا أمك وش فيك ضايق صدرك عسى ما أنتي تعبانه
سارة: لا يمه بس تعرفين بعد الامتحانات تعب وقلة نوم وإرهاق
أم محمد: اجل يمه روحي ارتاحي ونومي وبكره إن شاء الله نقعد ونسولف مع بعض

راحت سارة لغرفتها وعلى طول اتصلت على مشاعل وقالت لها السالفة
مشاعل: بالله ولد عمك مايستحي على وجهه ما عنده كرامه وحده ما تبيه إلا بالغصب يبيك تحبينه
سارة: المصيبة أخاف يخطبني وانا عارفه أبوي بيوافق على طول خصوصآ للابن المثالي على قول خالد
مشاعل : لا تخافين أكيد مو موافق إلا بموافقتك
سارة: أنتي ما تعرفين أبوي من عقب نجوى أختي يوم ترفض كل اللي خطبوها لين ماتخلص دراسة وتتوظف, خلاص حرم انه يشاور البنت على قوله بغت تعنس وصل عمرها28 يوم تتزوج وهند مسكينة أول ما انخطبت وافق بدون ما يأخذ رأيها يقول الكفو ماينرد
مشاعل : إيه بس أنتي غير ودلوعته و ولد عمك بعد توه صغير وطالب يعني مابعد كون نفسه
سارة: أي مو علشانه صويلح الحقنه أكيد بيوافق أبوي معجب فيه يقول يدرس ويشتغل مع أبوه بنفس الوقت وأخلاقه زينه
مشاعل: قولي آمين يخطبك واحد سنع ويجيك عى ذاك الخيل الابيض ويأخذك قبل ما يخطبك صويلح ويوافق أبوك
ساره : وش شريط الفيديو اللي شايفته قبل شوي؟
مشاعل بغباء : أنا قعدت شوي مع بزران عمتي حطيت لهم سالي بعدين سندريلا
ساره : بعذرك تقولين خيل أبيض . فيه أحد يركب خيول الحين
مشاعل : خلاص ولا يهمك يجيك إن شاء الله في جمس ملكي
ساره : تخسين تجيبين لي سواق مافيه شباب يسوقون جموس أنا أبي Bmw
مشاعل : اللي تبين أهم شي تفتكين من علة صويلح
سارة: تصدقين أنا ما أبي أتزوج توني صغيره أبي ادرس وأتخرج
مشاعل : طيب أنتي اهدي الحين وان شاء الله ربي بيفرج همك وروحي صلي ركعتين وادعي ربك وخلي الباقي على رب العالمين
سارة : يلا اجل ما اطول عليك أكلمك بعدين
مشاعل: يلا مع السلامة
سارة: مع السلامة

وش بيصير مع ساره وولد عمها؟ وهل وجود بتقدر على سلطان؟ !!!


الجزء الثاني

في بيت أبو بدر

أبو بدر وأم بدر جالسين في الصاله

دخل بدر ومشاري
بدر : السلام عليكم
أبو بدر وأم بدر : وعليكم السلام
مشاري : هاه يبه وش سويت كلمت ابو أصايل
بدر وهو يضحك : يا حليله أخوي مستعجل
مشاري : وأنت وش حارك
بدر: لا احتريت ولا شي حتى ألمسني علشان تعرف اني بارد
مشاري : هاهاها بايخه ما تضحك دمك ثقيل
بدر : صب عليه مويه علشان تخففه
أبو بدر : بس عاد أنت وإياه هذا كبركم وتتناقرون متى بتعقلون
بدر : قل لولدك اللي مسوي رجال وغاثنا يبي يعرس وعقله لين الحين ما كبر
مشاري : احلف عاد تراك أكبر مني لاتنسى
بدر : بس الحمد لله عارف لنفسي وعارف اني ما بعد عقلت
أم بدر : وما أدري متى بتعقل وبتتزوج اللي اصغر منك تزوجوا وانت وصلت للثلاثين وأنت عزابي
بدر بملل : يا الله يمه انا كم مره قلت لك شيلي هالفكره من رأسك عرس ما نيب معرس
أبو بدر: لين متى يعني؟
بدر : يبه خلاص قفل على الموضوع الله يخليك
أبو بدر : بدر اسمعني وأنا أبوك لا أنت أول ولا آخر واحد فيه سكر تبي تحرم عمرك من العرس والعيال علشانك مريض
بدر : يبه خلاص مليت وأنا أقولكم ما أبي أجيب عيال واعذبهم يكفي اللي شفته من هالسكر يوم كنت صغير
(بدر مريض بالسكر من يوم كان عمره اربع سنوات )
مشاري : يا أخي انت ليش موسوس السكر وراثه ما قلنا شي بس ترى مو كل واحد فيه سكر لازم يجي عياله سكر والدليل انت امي وابوي ما فيهم شي وانت فيك من يوم كنت صغير
بدر : خلاص طيب حفظت هالكلام ما ودكم تغيرون الموضوع
مشاري : لا ما ودنا وبعدين وش فيها إذا جبت عيال وكان فيهم سكر يا أخي خل حلاوتهم تزيد
بدر : يا ثقل دمك بس وحب يغير الموضوع : هاه يبه دقيت على أبو أصايل والا لا
أبو بدر: أيه دقيت وحددنا الملاك يوم الجمعه الجايه
مشاري : يوه يا بعدها
بدر : أركد لا تفشلنا
مشاري : يا أخي أنت ما تبي تفرح ولاتبي غيرك يفرح والله انك نذل
بدر : افرح بس اثقل شوي خلك راكد وش بيقولون عنك الناس ما صدقت بنتهم توافق
مشاري : أيه والله ما صدقت
بدر : ما منك فايده مرجوج
أم بدر: عاد عسى يمدي البنات يتجهزون قبل الملاك
ابو بدر: الملاك ما فيه حريم بس عزيمة غداء للرجال وأنتوا بتروحون للشبكه اللي بعدها بأسبوع
مشاري بصدمه : يعني ما نيب شايف أصايل يوم الجمعه
أبو بدر : وأنا وش دراني
مشاري : كان سألت أبوها
أبو بدر: الحمد لله والشكر انت صاحي تبيني اقول لأبوها بنتكم بتخلي ولدي يشوفها والا لا
بدر: يا اخي فشلتنا كأنك بزر
مشاري : لا تلومني أول مره أعرس



**************************************************
يوم الجمعه بعد صلاة الظهر – بيت فهد السامي –

أصايل دخلت لغرفة العنود وارتاعت : عنيده قومي جعلك القام اللي يلقط قلبك يالخايسه الساعه1.30
العنود وهي مغمضه : أصايلوه اذلفي وصكي الباب خليني انام
أصايل : نام عليك بعير يالدوبه قومي نسيتي أن اليوم ملكتي
العنود وهي تغطي وجهها باللحاف : وإذا صار انتي اللي بتتملكين موب انا
أصايل راحت وسحبت اللحاف : عنود قومي لا تستهبلين بنات عمي تحت وانتي لين الحين خامده
العنود : محد قالك أعزميهم
أصايل : احمدي ربك ما عزمت الا البنات أجل لو أني عازمه عماتي وحريم عماني
العنود : أقول اقضبي الباب وانقلعي ترى ما نمت الا الساعه تسع
أبو أصايل وهو بينزل تحت : انتوا لين الحين ما نزلتوا مع امكم
أصايل : يبه العنود ما تبي تنزل
أبو أصايل : العنود و وجع ليش ما تبين تنزلين
العنود فزت بسرعه : كذابه يبه
أبو أصايل : يلا بسرعه وش تحترين
العنود تناظر أختها بحقد : إن شاء الله يبه
وطلعت من الغرفه وهي معصبه ولحقتها أصايل
أصايل : هي أنتي
العنود بعصبيه : وش تبين؟
أصايل : بتنزلين ببجامتك
العنود : كيفي مالك دخل ونزلت ودخلت المجلس اللي فيه بنات عمها
العنود بدون نفس : السلام عليكم وراحت بسرعه وانسدحت على الكنب وغطت وجهها بالخداديه
منى : هي انتي وين عايشه سلمي زي الناس
العنود : منوه كلي تراب وانطمي ما نيب ناقصتك
ريم : أنا من شفتها نازله بهالبيجامه وأنا غاسله يدي
العنود كانت لابسه بيجامه لونها رمادي بنطلونها برمودا والبلوزه كت عليها صورة قلب أحمر كبير
أصايل : لا تواخذونها هذي إذا فيها النوم ما تعرف امها من ابوها ولاتحارشونها ترى بتسوي لنا فضيحه
أصايل ناداها أبوها وطلعت ووقعت على الموافقه ورجعت للمجلس وهي مستحيه
البنات قاموا يباركون لها
العنود رفعت المخده وهي فيها النوم : مبروك ورجعت غطت وجهها
هيفاء : الحمد لله والشكر هالانسانه مريضه
العنود : هييف احترمي نفسك لا اتوطي في بطنك
جت أم أصايل وباركت لبنتها وجلست في المجلس مع البنات ودخل أبو أصايل وهومستعجل
أبو أصايل : هاه السفره جاهزه؟
أم أصايل : أي جاهزه خلهم يقلطون
أبو أصايل : الله يعطيك العافيه وطلع
في مجلس الرجال الكل قاموا يباركون لمشاري وبعد ما جلسوا شوي دخل ابو أصايل
أبو أصايل : تفضلوا على الغداء الله يحييكم
قام الجد سعود وابوبدر ومشاري و باقي الرجال وبدر جلس شوي يبي المجلس يفضى علشان يدق ابرة السكر
أبو أصايل : تفضل يا بدر
بدر بإحراج : شوي ياعم بس بأدق أبرة السكر
أبو أصايل حس انه أحرجه وطلع يغسل علشان يتغدى مع الرجاجيل
أبو أصايل راح للمغاسل وما لقى عليها مناديل وعصب ودخل على الحريم وهومعصب : الحين ما تقولون لي ليش ما حطيتوا مناديل على المغاسل , المخزن مليان توني جايب ثلاث كراتين وش بيقولون عنا حمولة أختك
أم أصايل وهي متفشله : يا خزياه نسينا بأروح اجيب
أبو أصايل شاف العنود نايمه : عنيده جعلك النعاس قومي عن امك حد ما تتسدحين كنك نفاس
العنود قامت بسرعه وهي متفشله : إن شاء الله يبه
البنات يناظرون بعض وهم يضحكون على العنود اللي تتحلطم
العنود راحت للمخزن وجابت دستة مناديل وهي معصبه وراحت عندالمغاسل وش قالوا لهم خدامه
بدر طلع أبرته بعد ما فضى المجلس ودق عمره وهو يكلم نفسه: ياربي متى بأرتاح من هالهم يارب اشفيني من عندك
وطلع علشان يغسل ويتغدى مع الرجال وانصدم من المنظر اللي شافه
بنت متربعه على الأرض وهي تفكك كراتين المناديل وتحاكي عمرها بصوت عالي:
استغفر الله احد يتملك في ذا القوايل والشموس الحمد لله والشكر بس, شكلهم بيجيبون ضبان وبعارين بدال العيال أصلا أصايلوه الفيله خذت مشاري الجراده أكيد عيالهم بيجون تُحف الله لايبلانا , بس ما اكون عنيده أن ما طينت عيشتهم معاريس الغفله
بدر مسك نفسه لايضحك وهو يسمع كلامها : وش تبي ذي جالسه هنا !!
العنود جت تفك واحد من الكراتين وانكسر ظفرها وعصبت وسحبت الشباصه من شعرها اللي لافته وانهد الشلال الاسود وغطى كل ظهرها وجزء منه لمس الارض
بدر يكلم نفسه وهو مستغرب : ماشاء الله هذا شعر والا باروكه!!
العنود بعصبيه وهي بنص عين من النعاس تحاول تفك الكرتون بالشباصه علشان ما تتكسر باقي أظافرها وطارت الشباصه بعيد ووصلت عند رجل بدر وهي مومنتبهه كملت فك المناديل وهي تتطنز على عمرها : والله من الحوله اللي في هالكشره الله يشفيني ويعافي المسلمين مما ابتلاني!!
فكت العنود الكراتين ومن العجز مغطت عمرها وهي جالسه علشان تأخذ شباصتها وتحاكي الشباصه (الله لا يبلانا ) تعالي يا مال الكسر جاني مصع في كتوفي بسبتك وشافت الجزمه الرجاليه السوداء و شالت الكراتين علشان تقوم بدون ما تشوف الرجال : خلاص يبه هذي المناديل وجبتها لاينقدون عليك نسباك السنعين ورفعت رأسها وانصدمت صدمة عمرها
بدر حس بتيار كهرب نفض جسمه يوم شاف وجهها على كلامها توقع بيشوف وحده شينه بس اللي قامت كانت ملاك عيون وسيعه وسود ورموش طويله بشره بيضاء وخشم طويل وشفايف ورديه وجسم نحيف وشلال أسود مثل الحرير يغطي ظهرها
العنود واقفه وهي مومصدقه اللي تشوفه وقامت تغمض وتفتح بعيونها على بالها تحلم لين الحين , بدر مسك نفسه لا يذوب مع حركة رموشها
العنود ارتبكت يوم شافت الرجال الطويل والوسيم اللي واقف قدامها وكان أسمر خشمه طويل وعريض وعيونه سود ونظراته حاده والسكسوكه المحدده والوجه العريض و بصوت عالي وبدون تفكير : معقوله أبوي رجع شباب !!
بدر ما قدر يمسك نفسه وضحك بصوت عالي
العنود بخوف وهي تتذكر انها كانت قاعده على الارض عند باب الحمام : يمه, انت آدمي والا جني من وين طلعت؟
بدر ابتسم و بصوت هادي : بسم الله عليك الرحمن الرحيم لا تخافين آدمي والله العظيم, وطلعت من مجلس الرجال وأشر على المجلس
العنود استوعبت الموضوع وطاحت المناديل من يدها وحطت رجلها ودخلت بسرعه للصاله وسكرت الباب اللي يفصل قسم الرجال عن باقي البيت وتسندت على الباب وهي حاطه يدها على قلبها اللي يدق بسرعه جنونيه وتفكر : من ذا الرجال يا خزياه وش بيقول الحين
بدر رفع كراتين المناديل وحطها على المغسله ماشاء الله وش هالملاك معقوله فيه بنات بهالجمال لاوتقول حولا وش خلت للشيون اكيد هذي تصير بنت أبو أصايل بس أي وحده فيهم؟ أنا أصلاً ما اعرف كم عدد بناته بس بسأل امي والا مشاري , وهز رأسه وهو يكمل: استغفر الله انا وش فيني قاعد أخربط واهذر وإذا عرفت وش بيصير يعني ؟ اعقل يا بدر أنت وين والزواج وهالحركات وين. أنت اللي مثلك المفروض ما يفكر في الزواج أبداً وتذكر نوبات السكر اللي تجيه يوم كان صغير وكيف كانوا الطلاب يضحكون عليه من كثر ما يدوخ ويسمونه الخكري وقعد يدعي ربه : يا رب ريحني من اللي أنا فيه يا رب ودخل على الغداء وهو متنكد
مرت ريم وهي رايحه للمطبخ وشافت العنود متسنده على الباب وهي شوي وتدوخ وحالتها حاله وشعرها طايح على وجهها
ريم : وش فيك عنيده؟
العنود بصوت متقطع : ما فيني شي
ريم : عنيده علي هالحركات وش فيك عمي مهاوشك؟
العنود : لا
ريم : عنيده قولي وش فيك ترى بأنادي أمك
العنود : ريوم شفت واحد
ريم باستهبال : واحد والا اثنين
العنود : ريوم بلا استهبال أقولك طلعت في وجه واحد من الرجاجيل
ريم بصدمه : كذااااااااابه
العنود : والله العظيم
ريم : من هو؟
منى وهيفاء كانوا طالعين من المجلس وسمعوا آخر كلامهم وراحوا للعنود وهم يركضون
منى : من هو عنوده ؟
العنود : من هو اللي من هو؟
منى : اللي هو!!
هيفاء : تستهبلون انتوا وش السالفه؟
ريم : انطموا أنتوا العنود من هو الرجال ؟
العنود : ما أدري والله واحد طويل وأسمر
ريم : يمكن سلطان أخوي
العنود : لا موب أخوك جاهلني عن سليطين
منى : أجل فيصل
العنود : من زين اخوانكم
هيفاء : ليش هالرجال حلو
العنود : يهبل الا قولي يجنن يخبل يطير العقل ملك جمال
منى : وين شفتييه ؟ وهو شافك؟
العنود تذكرت الموقف وهي فيها الصيحه : شفته عند المغاسل قبل شوي و هو ماشافني وبس الا قزني قز
هيفاء وعيونها بتطلع : شافك بهاللبس
العنود وهي تناظر نفسها وشافت بيجامتها وشهقت بصوت عالي وحطت يدها على رأسها : ضاع مستقبلك يا عنيده يا بنت السامي يا خزياه
ريم : عنيده وش اللي صار علمينا
نزلت أصايل من فوق وهي كاشخه و مو منتبه لحالة البنات لأنها بتقعد بعد الغداء مع مشاري: هاه بنات شكلي حلو
أصايل طويله وجسمها حلو وشعرها أسود يوصل لنص ظهرها و بشرتها حنطيه وعيونها حلوه مثل العنود وملامحها ناعمه وكانت لابسه فستان أسود مشجر بالاحمر ضيق و كت ويوصل لنص الساق وفيه حزام جلد أسود عريض تحت الصدر وشعرها كيرلي وحاطه ورده حمراء فوق أذنها ومكياجها أحمر ولابسه صندل أسود
العنود غمزت للبنات علشان ما يقولون شي لأصايل
منى : تهبلين قمر ما شاء الله
أصايل : والله
ريم : لا تخافين بيطير عقل مشاري إذا شافك
دخل ابو اصايل : أصايل وأنا ابوك يلا امشي خلني أدخلك على مشاري اشغلنا وهو يسأل عنك أصايل استحت واحمر وجهها والبنات قاموا يضحكون
اصايل : إن شاء الله يبه وراحت للمجلس مع أبوها
دخلت أصايل وهي مطمنه رأسها من الحياء
مشاري بصوت واطي : هلا والله بالزين كله
ابو أصايل سمعه و عطاه ذيك النظره اللي خلته يسكت
أبو أصايل : أنا بأروح عند الرجاجيل نتقهوى الشاهي الحقني بعد شوي علشان تتقهوى معنا وطلع وصك الباب
مشاري : النفس عافت الشاهي والقهوه بعد شوفة الغالين
أصايل استحت وحمدت ربها أن ابوها طلع
مشاري : كيفك يا أصايل؟
أصايل بصوت واطي : بخير , أنت كيفك؟
مشاري : دامك تحت نظري فأنا بألف خير
مشاري شاف وجهها احمر وحب يهبل بها زياده : اموت على اللي يستحون ياناس
أصايل تبي تصرف الموضوع : كيف الوالده والاهل
مشاري : بخير والوالده تقول سلم لي على أصايل وبوسها بالنيابه
أصايل انصدمت و طيرت عيونها وهي تناظر مشاري
مشاري وهو ماسك نفسه : وش فيك الوالده اللي تقول
أصايل : قل لها سلامها وصل الله يسلمها
مشاري يستهبل : والبوسه
أصايل وهي معصبه يستخف دمه هو وجهه : عيب وش هالكلام وين عايشين فيه
مشاري أوف عصبت : أمزح معك
أصايل : ما أحب هالمزح لو سمحت
مشاري : تامرين امر يالغاليه
أصايل : تسلم ياقلبي
مشاري وهو مو مصدق : نعم وش قلتي ما سمعت
أصايل : قلت تسلم
مشاري : و الكلمه اللي بعدها
أصايل وهي تضحك : ما قلت شي بعدها
مشاري يناظرها وهو مكشر : متأكده
أصايل بثقه : أيه متأكده
مشاري طلع من جيبه علبه مستطيله وعطاها أصايل : هذي هديه بسيطه وإن شاء الله تعجبك
أصايل فتحت العلبه ولقت فيها تعليقه اسواره الماس مبرومه وفيها أحجار زمرد صغيره
أصايل : مشكورالله يعطيك العافيه ليش كلفت على عمرك
مشاري : ما فيها كلافه , اهم شي اعجبتك؟
أصايل : أيه ماشاء الله عليك ذوقك مره حلو وقامت من المجلس
مشاري : وين تو الناس
أصايل : شوي وارجع
البنات مسكوا العنود وراحوا فوق لغرفتها
منى : يلا تكلمي وش السالفه
العنود : والله كنت قاعده على الارض أفكك كراتين المناديل ورفعت رأسي ولقيت هالاطخم واقف وما بيني وبينه الا كم خطوه
منى : ياشيخه على هاللبس بيحسبك الشغاله
العنود : احلفي بس قد شفتي شغاله قاعده تدعي وتسب في العالم
ريم بخوف : عنيده وش دعيتي وش قلتي عسى ما فشلتينا
العنود وهي شوي وتصيح : فشلتكم وبس الا قولي وش الفضيحه اللي سويتها وقالت لهم عن كل الكلام اللي قالته وهي تحت
البنات قاموا يضحكون
العنود بعصبيه : سلامات قاعده أنكت عليكم أنا
منى : والله انك خبله تسبين في أختك وتقولين عنها فيله ورجلها جراده قدامه أفرضي أنه واحد من جماعة مشاري
العنود : لا والله وإذا سبيتهم ؟ ترى سبيت نفسي بعد وقلت حولا
ريم وهي تضحك : أنتي جاده والا تستهبلين
العنود : وحده فيها النوم فاتحه عين ومغمضه الثانيه تبينها تستهبل
منى : والرجال وش بيدريه ان فيك النوم
هيفاء وهي ميته من الضحك : كل شي كوم وأبوي رجع شباب كوم ثاني
والبنات انفجروا من الضحك مره ثانيه والعنود ضحكت معهم هالمره
منى : بالله وش سوا يوم قلتي هالكلمه
العنود : آه يا قلبي ضحك ذيك الضحكه اللي تنسي الواحد الدنيا وما فيها
ريم وهي تضحك : لا وتسألينه أنت آدمي والاجني
العنود : وش دراني عقدتي الجن وسوالفهم وخفت لايكون جني تعرفين قاعده ومتربعه عند الحمام واسب واهاوش وما عندي أحد قلت يمكن طلع لي احد منهم
ريم بتفكير : بس من هو هالرجال ؟ متأكده انه موب من عيال عماني
العنود : أيه متاكده ميه في الميه
هيفاء : ولا هو من خوالك
العنود : لا موب من خوالي
منى : أكيد من أهل مشاري
ريم : يمكن واحد من أخوانه
العنود بتفكير : لا ما أظن أخوان مشاري اثنين بدر أكبر منه وعمره في الثلاثين وهذا شكله اصغر من الثلاثين وعبدالرحمن آخر سنه في العسكريه وتعرفين طلاب العسكريه يجون نحاف وشهبان وهذا جسمه مليان ووجه ينور وشكله أكبر من أنه طالب
هيفاء : يمكن من عمانه والا عيال عمه
ريم : خلي أصايل تسئل مشاري
العنود : لا تكفون ما أبي أصايل تدري عن الموضوع
هيفاء : ليش؟
العنود : أول شي بتعطيني محاضره بعنوان كيف تمسكين لسانك بعدين هي ما تخبي شي عن امي وحتى لو علمتها وش بتقول لمشاري ؟ بتقول اسئل جماعتك من اللي شاف أختي وهي تحش فيكم
ريم : معك حق بس وشلون بنعرف
العنود : ما أدري هو دخل علي والرجاجيل يتغدون وهذا يدل على شيئين يا أنه ما قلط معهم أو أنه تغدى بسرعه وطلع
منى : عاد ما لقيتي الا الرجاجيل نسألهم
ريم : اسمعوا أنا بأمسك أخواني واحقق معهم وانتي يامنى أمسكي اخوانك وحققي معهم وهيفاء تتولى أبوي سعود وأنتي يالعنود حاولي في عمي وبنشوف يمكن نطلع بفايده
منى : وإذا قالوا ليش تحققين
ريم : ياذا الكمخه صرفي الموضوع قولي لقافة بنات
العنود : تكفون اللي تعرف أي شي تقولي
منى بنص عين : أشوفك طحتي في الغرام
العنود : لو انك شايفته كان ما لمتيني
************************************************** *****************


قديم 02-06-2009, 02:26   رقم المشاركة : 3
:: سيدة رائعــة ::













افتراضي رد: ((( سلطان الحب)))) روايه رومانسيه سعوديه


أصايل خذت العلبه اللي حاطتها في الصاله ورجعت للمجلس
أصايل : تفضل هذي الهديه مني وإن شاء الله تعجبك مثل ما عجبتني هديتك
مشاري فتح العلبه وكان فيها ميداليه سوداء مربعه ومحفور فيها بالفضي حرفها وحرفه اللي متداخله مع بعض
مشاري رفع الميداليه وهو يضحك
أصايل : لاتكون ما عجبتك
مشاري : لا والله بس ودي اشوف ردة فعل بدر إذا شافني معلق مفاتيحي في هالميداليه
أصايل : ليش؟
مشاري : والله بدر يحب الكشخه ودايم يهاوشني علشان مفاتيحي جامعها في هالحديده وكم مره جاب لي ميداليات وانا اعانده وما أستخدمها وطلع مفاتيحه وكانت كثيره وماسكتها حلقه فضيه عاديه فك مفاتيحه وركبها في الميداليه
أصايل : شكل اخوك بيكرهني والسبه الميداليه
مشاري : ما لقيتي الا بدر يكرهك والله هالكلمه ما قد سمعتها على لسانه
أصايل : ما شاء الله عليه , الا على فكره هو ليش ما تزوج لين الحين؟
مشاري : والله هو معقد
أصايل وهي مصدومه : معقد!!
مشاري : لا موب قصدي أنه معقد اللي في بالك . الله يسلمك أخوي فيه سكر من يوم كان أبو أربع سنين وهو صغير تبهذل منه وتعب وكانت تجيه نوبات سكر وبعد ما كبر قال مانيب متزوج أخاف أجيب عيال وما أبي أحد يتعذب مثلي خصوصاً الصغار
أصايل ضاق صدرها : عاد ليش يحرم عمره من الزواج والعيال ترى موشرط المرض يجي لعياله
مشاري : وش نسوي عجزنا وحنا نقول له نفس الكلام بس ما يفهم
أصايل : الله يشفيه ويعافيه
مشاري : آمين
دخل أبو أصايل وهو يضحك : هاه يا مشاري ما ودك تجيب فراشك وتنام عندنا
مشاري : والله ما عندي مانع دامك موافق
أصايل ولع وجهها من الفشيله
أبو أصايل : والله انك ما تستحي وجه بن فهره
مشاري : أنت اللي أقترحت
أبو أصايل : وأنت ما صدقت عالعموم كانك تبي تشوف حرمتك مره ثانيه الحقني عند الرجال والا بتقعد ما شفتها لين يوم العرس وطلع وخلاهم
مشاري : يالله يا قلبي ابوك نذل يسويها
أصايل : هي تراك تتكلم عن أبوي
مشاري : الحين طلع اللسان وعرفنا نرد
أصايل : كل شي الا أبوي
سلم عليها مشاري وعطاها رقمه وطلع للرجال



************************************************** *


إجابه وحده يدورون عليها البنات وكل وحده وطريقتها و في أربع أماكن مختلفه


ريم ركبت في سيارة ناصر في طريق الرجعه للبيت لأن سلطان ما يتكلم كثير ودايم ساكت
ريم : هاه كيف كانت الملكه؟
ناصر : يعني وشلون كيف كانت عاديه مثل كل مره
ريم : جايين رجاجيل واجد من أهل مشاري؟ يقولون ربعهم كثيرين
ناصر : أي والله عمانه وعيالهم وش كثرهم
ريم يوه وشلون بنعرفه وهم كثيرين : ما تعرفت عليهم
ناصر : لا والله أنا قعدت مع طروق في زاويه وقعدنا نسولف
ريم مالت عليك حدك طويرق ويخب : الا كم عدد أخوانه
ناصر : اثنين
ريم : جايين كلهم
ناصر : وش هالتحقيق؟
ريم : وشو عادي لقافة بنات الا اخوانه جايين معه
ناصر : أكيد بيجون
ريم : كأنا سمعنا صوت الباب فيه احد ما تغدى معكم مرة عمي ضاق صدرها تقول شكل المطعم تأخر بالغدى
ناصر: أيه هذا عبدالرحمن أخو مشاري ما تغدى معنا عنده سفره لجده وراح بسرعه
ريوم وهي فرحانه : إيه اهم شي يحضر ملاك اخوه والا الغدى بيتغدى في أي مكان
ناصر : لا ما حضر الملاك الشيخ تأخر وهو مسكين ما قدر ينتظره وراح للمطار
ريم : يعني طلع قبل لا يملكون
ناصر : إيه أصلاً ما جلس الا عشر دقايق حتى ما كمل فنجاله وترى كسرتي رأسي بالبربره
ريم يالله وش هالحظ يالعنود إن شاء الله منى تعرف شي عنه

************************************************** ***

منى في السياره مع فيصل وطارق
منى : هاه عسى رجل أصايل وسيم هي حلوه ما شاء الله
فيصل : الرجال مخابر موب مظاهر
منى إنا لله تكلم الفيلسوف : لا بس الشكل بعد له دور يعني حرام تقابل واحد شيفه
طارق : إيه زين ووسيم ارتحتي
منى : وأهله وأخوانه حلوين
فيصل : ليش بعد؟ هي بتقابل أهله وأخوانه
منى : وش فيك معصب أنا أسئل بس
فيصل : ياذا الحريم فيهم بلاغة شف ولقافه
منى : هاه طروق أهله حلوين
طارق : إيه ما عليهم
منى والله لو أني أطر منهم الكلام : ومن أحسن واحد من أهله
فيصل : خير وش هالسؤال كان دخلتي لمجلس وشفتي بعد
منى ياليت والله : لا يعني أنا أقول عسى رجل أصايل يكون أحلى واحد في عايلتهم
فيصل : أحلى واحد والا أشين واحد أنتي وش حارق دمك هي اللي بتعرس والا أنتي
منى وهي مكشره : هي الله يوفقها

**********************************************

في بيت الجد سعود السامي

هيفاء : هاه يبه تغديت زين
أبوعبدالعزيز : إيه الحمدلله
هيفاء : بس ما طولتوا على الغداء خلصتوا بسرعه
أبوعبدالعزيز : الحمدلله تغدينا وعينا من الله خير وما قصرنا
هيفاء : شكل الغداء ما عجب الضيوف سمعنا أنهم ما كلوا الا شوي وطلعوا بسرعه حتى مرة عمي ضاق صدرها<< الله يصبر مرة عمهم
أبو عبدالعزيز : والله محد طلع بسرعه أنا أول من قام من على السفره
هيفاء لاحول ما استفدنا شي: يقولون بعض الشباب ما قلطوا على الغداء معكم
أبو عبدالعزيز : من اللي يقول؟
هيفاء حست أنها تورطت : الخدامات يبه
أبوعبدالعزيز : والخدامات وش دراهم ؟ كل اللي في المجلس قلطوا وتغدوا ومحد قعد برى
هيفاء : عليهم بالعافيه
أبو عبدالعزيز: أنا بأروح أنام وبقوم إذا أذن

***********************************************
العنود وهي جالسه مع امها وأبوها

أبو أصايل : وين أصايل
العنود تحاكي نفسها : خامره على التليفون تكلم حبيب القلب
العنود : شكلها نايمه , أقول يبه عسى عجبكم الاكل هالمطعم أول مره نجربه
أبو أصايل : أيه والله أكلهم زين
العنود : عساهم تغدوا كلهم
أبو أصايل :الحمدلله ما طلعوا الا وهم راضين
أم أصايل : أهل مشاري اللي اليوم جايين كثيرين؟
أبوأصايل : أيه والله مالين المجلس
العنود : عسى صالة الطعام كفتهم ودخلوا كلهم مره وحده
أبو أصايل : ايه كفتهم
أم أصايل : زين أخذنا حسابنا وجبنا كراسي زياده والله اني خايفه يقصر عليكم شي
أبو أصايل : دامك تشرفين على كل شي بنفسك أكيد بتبيضين الوجه الله لا يخلينا منك
أم أصايل : الله يخليك لنا
العنود في نفسها الأهل بدوا يتغزلون معناها ما راح نأخذ من الوالد لا حق ولا باطل خلني أروح لغرفتي وادق على البنات أشوف وش صارمعهم
العنود : عن أذنكم وراحت لغرفتها
أم أصايل : الله يرزقها بواحد مثل مشاري
أبو أصايل : آمين , مشاري رجال ماشاء الله عليه حتى أخوانه بعد بس احس اني اليوم احرجت بدر أخو مشاري
أم أصايل : وشلون؟
أبو أصايل : يوم قاموا الرجاجيل هو ما قام معهم على طول يوم لزمت عليه قال وهو منحرج بأدق أبرة السكر وبألحقكم المسيكين فيه سكر وهو في عز شبابه
أم أصايل : مسكين الله يشفيه ويعافيه
العنود كالعاده استعجلت وقامت وفاتها الجواب اللي بتتعب وهي تدوره

************************************************

قديم 02-26-2009, 01:23   رقم المشاركة : 4
:: سيدة رائعــة ::













افتراضي رد: ((( سلطان الحب)))) روايه رومانسيه سعوديه


في مكتب سلطان السامي يرن التليفون
سلطان: الو
متعب: الو ممكن اكلم سلطان السامي
سلطان : أحلى يا المؤدب ياحليله متعب يستأذن من متى تعلمت الادب؟
متعب : يا أخي شجعني لا تحطمني
سلطان : ما تبي نجوم بعد
متعب بقهر : أقولك شي وما تضحك
سلطان : يلا قل
متعب :يوم كنت صغير أكره شي اسمه نجوم
سلطان : سلامات!!
متعب : كنت انقهر من الاستاذ إذا حليت شي وطلع صح علي يرسم على دفتري نجمه بالقلم وإذا رحت البيت القى خواتي فرحانات كل وحده حاطت لها الابله لصقه على شكل نجمه وملونه بعد عاد أنا اقعد اصيح واقول ما ابي ادرس لين يحط لي الاستاذ مثل خواتي , فنيت عمري في هالابتدائي وما شفت الا النجوم بالقلم الاحمر لا وقلم ناشف أبو نص ريال
سلطان يتمسخر : صدق معاناة وأنا أقول وش فيه متعب ما يرفع رأسه فوق إذا طلعنا في الليل أثرك تخاف ترجع لك الحاله
متعب : كل تبن بس أنا قلت يوم أني صغير موب الحين
سلطان : بس أشك ان الاثار ما زالت موجوده والدليل ذيك الحرمه اللي بغيت تأخذها واسمها نجمه
متعب : تكفى لاتذكرني أنا ما صدقت على الله أنسى , يوم قالوا اسمها نجمه قلت أكيد اسم على مسمى ما دريت أنها الله بالخير ومرجوجه وعقلها لك عليه لا وأسماء أخوانها سحاب وبدر وقمر وشمس وسماء والمشكله العقول ماش
سلطان : هاهاها من جدك ؟
متعب : أي والله
سلطان : وش يحس به ابوهم وهو مسميهم هالاسماء , بالله وش وظيفته لا يكون فلكي
متعب: لا والله يقولون طيار
سلطان : هاهاها يقطع ابليسه هالمنتهي وظيفته مأثره عليه
متعب : لا تتطنز بكره تجيب تعرس ويجيك عيال وتطلع الابداعات
سلطان كشر يوم سمع طاري العرس والعيال : لا إن شاء الله بس والله خويك ابو نجمه يهون عند غيره ,أسامي عياله زينه مو مثل بعض الناس اللي يسمون عيالهم أسماء تفشل وما يخافون على عيالهم يتعقدون إذا كبرا , المهم أنت وينك وش الدنيا بك قاطع هاليومين
متعب: اعذرني يا اخوي تعرف هالصيف ومناسباته ما نفضى
سلطان: يا اخي ما قلت تعال رز خشتك كل يوم على الأقل دق تليفون
متعب: والله توني راجع من امريكا
سلطان : وش عندك هناك لاتكون رايح تقدم دكتوراه من ورانا ترى حنا متفقين ندرس مع بعض
متعب: لالا تخاف انا أدرس وانتم منتب معي ما أستغني عن نجومك, بس رحت اخلص اوراق مساعد اخوي تخرج هالسنه من الثانوي وبيكمل هناك
سلطان: ماشاء الله الله يوفقه, إلا كيف الجو هناك وكيف الشباب عساك شفتهم
متعب: الجو هناك روعه والشباب ما عليهم ويسلمون عليك
سلطان: الله يسلمك ويسلمهم
متعب: سلطان
سلطان:نعم
متعب: شفت فيونا
سلطان حس بسكين في قلبه ووجهه تغير وحمد ربه إن متعب ما يشوفه
متعب :سلطان اكلمك وين رحت
سلطان: معاك وش اخبارها؟ سلطان كان وده إن متعب يقوله انها تسلم عليك او انها انفصلت عن..
متعب اللي قطع عليه افكاره: تزوجت من حمدان
سلطان كسر القلم اللي في يده بدون ما يحس وانجرحت يده
متعب : سلطان وش فيك؟
سلطان : مافيني شي بس متى تزوجت
متعب: لها سنه يمكن
سلطان بعصبيه: الحيوانه ما صدقت اني ارجع وراحت تاخذه بسرعة
متعب: انت اللي جبتها لنفسك المفروض تحمد ربك انك ما تورطت معها بشي والا تزوجتها
سلطان : اقول متعب أنا عندي شغل الحين اكلمك بعدين
متعب: مع السلامه
سلطان: مع السلامه
سلطان حط راسه بين يديه وقام يسترجع ذكرياته
سلطان كان انطوائي نوعا ما ما يحب يختلط إلا مع الناس اللي يعرفهم وما كان يحب احد يتدخل في خصوصياته حتى لو كانوا اهله وماكان يحب يكلم احد عن حياته واموره, لين ماتعرف على فيونا, فيونا بنت امريكيه تدرس معهم في الجامعه وكانت تعرف تتكلم عربي لانها عاشت كم سنه بالخليج وكانت في نفس الكلاس اللي فيه سلطان ومتعب وعدد من شباب وبنات عرب سلطان كانت علاقته زينه مع الكل بس ما كان يحب يجلس كثير مع البنات خصوصآ البنات اللي مالهم اصدقاء شباب لانه ما كان يحب فكرة إن تكون له صديقه مميزه زي باقي الشباب فيونا بدت تتقرب منه وما كان يعطيها وجه, طبعا فيونا كانت تجلس مع القروبات اللي كلها عرب واللي كانوا يعرفون إن سلطان من عايله غنيه وجده مليونير ومشهور ,سلطان ما كان يحب يجرحها وحاول يصدها عنه بأكثر من طريقه لحد ماجته يوم في شقته

سلطان فتح الباب ولقاها في وجهه تصيح وقامت تتكلم عن معاناتها مع زوج أمها وكيف انه يتحرش فيها وانه اليوم بغى يعتدي عليها وهي ما تقدر تعيش معهم, سلطان احتار وما يدري وش يسوي خصوصآ البنت جته في الليل و خلاها تنام في شقته وطلع هو وراح لشقة متعب, وفي الصباح راح لشقته علشان يغير ملابسه ولقاها مرتبه الشقه ومصلحه له فطور و قامت تشكره وتتأسف منه لانها خلته يطلع من شقته طبعآ سلطان طلب منها تدور لها شقه او غرفه وهو بيدفع عنها الايجار لين ما تتعدل امورها ,وبعد اسبوع طلعت فيونا لبيت قريب من بيت سلطان وكانت كل يوم تزوره ومرات ترتب له غرفته وتصلح له العشاء وكل ما طلب منها انها ما تزوره تعذرت له انها تحاول ترد له الجميل , سلطان تعود عليها وصار يفقدها اذا تأخرت وصار هو وفيونا اصدقاء بس بدون ما يلاحظ عليهم احد, في الجامعه كانت علاقتهم رسميه ماعدا متعب اللي كان يدري وكل ماشاف سلطان حذره منها الى إن بدى سلطان يحبها وفي يوم من الايام قالها سلطان انه يحبها وهي اعترفت له انها كانت تحبه من اول يوم شافته واقترحت انها تجي تعيش معه في شقته بس هو عارض وقال انه بيقول لاهله انه بيتزوجها بس تذكر سالفة هناء وموضوع خطوبته لها اللي ما يدري عنه إلا اهله ومتعب,هناء هي من عايلة السامي بس مو من القريبين من اهل سلطان , بعد ما تخرج سلطان من البكالوريس حط له جده عزيمه وجمع كل عايلة السامي وفي يوم العزيمه وبعد ما طلع اكثر المعازيم و خفوا الناس جاء ابراهيم ابو هناء لسلطان
وقاله: والله ياسلطان ما ادري وشلون ابدى بالموضوع
سلطان خير :ياعم
ابراهيم: والله المثل يقول اخطب لبنتك ولا تخطب لولدك
سلطان حس إن السالفة فيها شي غلط بس سكت وما قال شي
ابراهيم: وانا بصراحه قبل فتره حسيت بتعب وصار عندي القلب والاطباء قالوا قلبك ضعيف
سلطان: سلامتك ماتشوف شر
ابراهيم: علشان كذا أنا قلت اعرض عليك الموضوع انت عارف إن عندي ثلاث بنات وماجوا إلا عقب التعب وعلاج 17 سنه وماعندي أولاد وهالبنات أنا خايف عليهم وأنا ودي أزوجك بنتي هناء وما أبي منك إلا انك بس تسعدها, والله لوعيال أخواني كبار كان زوجتها منهم بس كلهم اصغر منها وأنا ما أبيها تطلع وتأخذ واحد من برى العايله وأنت ما شاء الله عليك رجال وكفو وما ينخاف على البنت معك
سلطان مايدري وش يقول يحس الدنيا تدور فيه كأنه في حلم ويحاكي نفسه هالرجال يا انه مجنون او يستهبل
ابراهيم : هاه وش رايك؟
سلطان هذا يمزح والا جاد: ما أدري بصراحه أنت فاجأتني بالسالفه
ابراهيم: والله السالفة عاديه ليش متفاجأ البنات هم اللي يقولون هالحكي
سلطان وده يرد على الرجال بس هو مقدر مرضه وكبر سنه
سلطان وهو منحرج: بس اللي اعرفه إن بناتك توهم صغار ومو في سن زواج
ابراهيم: إيه الكبيره 16 سنه وحنا الحين نملك بكم وبعد سنتين تزوجوا
سلطان ياربي لا وبنته بزر بعد, اكبر من ريوم بسنه أنا ريوم لو بكيفي تبريت منها هالبزر
سلطان: بس ياعمي الله يرضى عليك أنا بعد كم شهر بأرجع اكمل ماجستير
ابراهيم: مافيها شي والبنت بتنتظرك الين تخلص
سلطان: لا ياعم انت تبينا نملك وأنا بسافر ومدري كم بجلس هناك والواحد مايضمن عمره اخاف يصير لي شي وتترمل بنتك وهي ما بعد تزوجت
ابراهيم: ياوليدي خلاص نخليها خطوبه وبس أهم شي أنكم تصيرون قدام الناس لبعض هاه نقول مبروك
سلطان وده يطق الرجال اللي واقف قدامه وما يفهم
جاء ابو سلطان :هاه وش عندكم واقفين هنا
ابراهيم: ابد قلت لسلطان ترى بأزوجك بنتي وهو موافق
سلطان يناظر ابوه وده يصرخ لدرجة بغى يصيح وهو اللي من يوم عمره سبع سنين مانزلت منه دمعه
ابوسلطان يناظر ولده وهو مستغرب: بس توهم العيال صغار
ابراهيم: لا الحين بس خطوبه وبعدين الزواج اذا اخذ سلطان الماجستير
ابوسلطان: الله يوفقهم وسكت
سلطان طلع من العزيمه وراح لبيت خويه متعب وقام يشكي له
متعب: وانت ثور ما تعرف تقول لا ما ابي اتزوج
سلطان: الرجال كبير في السن ومريض
متعب: اجل مبروك الزواج
سلطان: متعب تكفى لاتستهبل
متعب:وش اسوي فيك يعني اذا انت غبي, كان قلت يصير خير نتفاهم بعدين
سلطان: هو ما عطاني فرصه اتكلم, يالله اهون علي اموت ولا اتزوج الحين
متعب: كلم اهلك خلهم يشوفون لك حل
سلطان : ما ادري شكلي بأقول لابوي سعود
رن جواله ولقاه رقم جده وكلمه
ابوعبد العزيز: مبروك ياسلطان وش هالاخبار الزينه واخيرآ قررت تتزوج بس شغلك عندي تروح تخطب من ورانا
سلطان : لا يبه انت فاهم الموضوع خطأ
ابو عبد العزيز: عالعموم مبروك وانت تستاهل كل خير وبنات ابراهيم الكل يمدحهم
سلطان: لايبه انا
ابو عبدالعزيز: خلاص عن الحكي الزايد العايله كلها درت وهاك عمانك بيباركون لك
كلموه عمانه ورجال عماته وباركوا له بعدين كلمه اخوه فهد: هاه سليطين سويتها من ورانا اوريك يا ان الشباب متحلفين فيك علشانك ما قلت لهم
سلطان: اقول انطم بس انت وإياهم وسكر السماعه
متعب: والله لو انا منك وهذي عايلتي كان اتبرأ منهم ما يعطون احد فرصه يتكلم
سلطان : تلومني في ابراهيم
متعب: والسواة الحين
سلطان : مالي الا أمي بس على الله تفضي نفسها لي
متعب: أيه وأنت صادق أمك اللي بتحل السالفه
ثاني يوم راح سلطان لأمه ومالقاها, طلعت لمشغلها ومحلاتها
ومر على السالفه اسبوع كل ما جاء يكلم أمه ما قدر اما ان أبوه يكون موجود أو احد من اخوانه
ودخل عليها الصباح قبل ما تطلع
سلطان: صباح الخير يمه
ام سلطان: صباح النور
سلطان: يمه دريتي عن سالفة الخطوبه
ام سلطان: ايه مبروك وانا أمك بس كان قلت لي أدور لك على عروس يوم ودك تتزوج صحيح بنات ابراهيم ماعليهم بس عاد فيه من هو اجمل منهم
سلطان: يمه انا ما ابي اتزوج
ام سلطان وهي تلبس عبايتها : وش السالفه لعب بزران عقب ما حاكيت ابوها تقول ما أبي هذا انتم يالرجاجيل إذا خطبتوا وصار الموضوع جد تذكرتوا ايام العزوبيه وقلتوا هونا بس عادي ترى خوالك قالوا كذا قبلك بس محد طاوعهم لو بنطاوعهم كان ماتزوجوا عالعموم يمديك تغير رأيك كم مره في هالسنتين يلا انا بأروح للمشغل مع السلامه
سلطان يناظر امه وهي تتطلع ومعصب جت ريم من وراه وقرصته مع ظهره
سلطان بعصبيه : وجع يالحيوانه
ريم: وش فيك معصب بس تصدق ما ألومك تعصب دامك بتاخذ هناء, وع الخايسه ما لقيت الاهي
سلطان : تعرفينها
ريم: إيه هالمغروره ما اطيقها وشلون بأتحملها ما ادري, وش رأيك اذا تزوجتوا تسكن انت معنا وهي تسكن في بيت لحالها.
سلطان: اقول انا بأطلع ابرك من مقابل وجهك
ريم: لاحق على الطلعات اذا تزوجت هناء لان وجهها اشين من وجهي بمراحل
سلطان طلع و راح عند متعب
متعب: هاه وش قررت
سلطان: انا حجزت بعد بكره لامريكا بأرجع اكمل دراستي قبل ما يجيني شي في عقلي
متعب: تو الناس انت توك مقدم اوراقك يمكن مايقبلونك
سلطان:قعده في الرياض ما نيب قاعد اذا ما قبلوني بأسجل في أي جامعه هناك ولا رحت لدوله ثانيه
متعب: على راحتك عالعموم انا بأكون هناك اذا قبلوني
سلطان راح لامريكا بعد ما اهله تعبوا وهم يقنعونه يجلس بس هو قال انه بياخذ له دوره قبل ما تبدأ الدراسه
وبدت قصه سلطان مع فيونا, طبعآ هو كان ناوي يرجع يفك خطوبته و يفاتح اهله بموضوع زواجه من فيونا اللي صارت ما تفارقه حتى في الجامعه لدرجة انها اخذت اغراضها وراحت سكنت في شقة سلطان لمدة شهر وسلطان كان منحرج انه يقولها تطلع بس بعد ما قالت لكل الشله انها سكنت مع سلطان عصب عليها وطلب انها ترجع لشقتها لين ما يتزوجون
ومره كانوا جالسين سلطان وفيونا وجت مناير وهي بنت كويتيه تدرس معهم هي وولد عمها سليمان وكانوا مخطوبين لبعض ومعهم ميرفت السوريه وفاطمه البحرينيه وراشد الاماراتي وياسر السعودي وجلسوا معهم ميرفت كانت تحب سلطان بس ما احد يدري غير فاطمه ومناير
ميرفت: شو عندك فيونا بشوفك ما بتفارقي سلطان ولا لحظه
فيونا : عادي ليش انتي معصبه
سلطان: وش عندك يا ميرفت تحققين
فاطمه: هذا أهو ياء شوفيه يا مناير
سليمان: فطوم كفي بلاج عن خطيبتي ويوزي عنها
مناير: اشدعوه سليمان عاد البنيه ماقالت شي
سلطان يناظر الرجال اللي مر من عندهم وكان شكله عربي ومعه بنات وشباب
سلطان: من هذا
راشد: هذا اسمه حمدان اسماعيل ابوه من اشهر تجار الامارت بس لاتغتر بمظهره صحيح اهو تاجر حيل بس شايف نفسه عالعالم
سليمان: من حلاة ويهه عاد
ياسر: ايه انت شوف الجيش المرافق له بالله هالبنات وش لاقين فيه
راشد: اهم يمشون معه علشان بيزاته يقولون مغرق هالشله اللي معاه بالفلوس ورفيجته صارت غنيه بعد
سلطان: تصدق اول مره اشوفه
فاطمه: علشان اهو ما يي كل يوم وانت بعد دايم حاكر عمرك بالدراسه
ميرفت: اه نيالها رفيقته
مناير: مالت عليج انت واياها طاح حظج
ميرفت: وين بتحصلي واحد بيحبك ويغرقك بالمصاري متله
سلطان: اقول انا بأروح عندنا محاضره تبون تجون والا في قريح
الشله: شنو وميرفت شو قلت
ياسر :انت ابد ما عندك اسلوب يا اخي قول الفاظ تحببنا في الدراسه
سلطان: كانك كبر الحمار وتبيني احببك في الدراسه فما عاد في الدنيا خير
راشد: وهاي كله جي ما يعرف يتحجى عدل
ياسر: ماعليكم منه تصدق سلطان حزات ودي البخك وادبغك ثم امسط بك
سلطان يقلد متعب في كلامه الجنوبي:في تية القفا تاك ان هالشنب ماهو على رجال
سليمان: لاعاد انت واياه مصختوها تحجوا عربي نبي نفهم كله تقطون بدليات
ياسر: وش دعوه قاعدين نرطن
سلطان: هي سليمان لاتفشلنا هذا كلام عربي قال بدليات قال
راشد: معاه حق سليمان ما فهمنا شي من حجيكم
ياسر: ابويه راشد انت اخر واحد يتحجى على لهجتنا لان اكثر جلامك ماافهمه
راشد: هيه عيل ترجم لي شقاعدين تقولون من شويه
سلطان: قل في تية القفاتاك عشر مرات ونترجم لك
راشد: لا هاي جلمت متعب جلامه صعب وايد
سليمان: حتى يسور من يبدى يتحجى قصيمي ثم يقلب حجازي احسه يقول حجي غريب
سلطان: خلصونا المحاضره بتخلص وانتوا تبربرون
فيونا : انا تعبانه ماراح احضر بروح للبيت
الشباب قاموا كلهم ماعدا سلطان
سلطان: سلامات فيونا فيك شي اوديك المستشفى
فيونا: لا بس شويه وجع بالراس وبيروح
سلطان: خلاص راح اوصلك للبيت
فيونا: لاحبيبي انت روح احضر المحاضره علشان اخذها منك انا مافيني شي
سلطان : أكيد
فيونا: أكيد
سلطان : إذا بغيتي أي شي اتصلي علي
فيونا: طيب
ومن هاللحظه بدت فيونا تتحجج وتقلل طلعاتها مع سلطان وقلت روحاتها على الجامعه وكل ما سألها سلطان تحججت انها بتسكن مع جدتها المريضه ومشغوله بنقل اغراضها سلطان انشغل بالامتحانات وبعد الامتحان اتصلت فيونا على سلطان وسألته وين هو موجود فيه وكان في شقة متعب وقالها عن مكانه وطلبت منه ما يتحرك من مكانه لين ماتجي جت فيونا وفتح سلطان الباب:
اهلين فيونا تفضلي
فيونا: لاسلطان انا ابغى اعطيك شي واروح لاني مستعجله وطلعت من شنطتها ظرف وعطته اياه
سلطان : وش هذا
فيونا: هذا لك يلا مع السلامه
سلطان :لحظه فيونا
فيونا راحت وماردت
جاء متعب: وينها
سلطان باستغراب: راحت بس عطتني هذا الظرف
متعب: وش ذا
سلطان: مدري
متعب : افتحه وشف
سلطان فتح الظرف ولقى فيه ورقه وصوره صغيره لفيونا
حط الصوره في جيبه وفتح الرساله وكان مكتوب فيها
حبيبي سلطان:

لا اعرف ماذا اقول لك ولكني مضطره لاخبارك بكل شئ وانا آسفه لذلك
لقد احببتك منذ اول لحظه رايتك فيها وعملت جاهده لكي الفت نظرك واستميل قلبك نحوي بشتى الطرق وقد نجحت في ذلك قد اكون اخطأت في هذا الامر ولكن هذا لايهم الان, حاولت جاهده ان اجرك لاقامة علاقه معي ولكنك رفضت وطلبت انت ان يكون ذلك بالزواج وقد وعدتني بذلك
وفرحت انا لهذا ولكن بعد ان اقتربت منك كثيرا وعرفت اطباعك جيدا فكرت مره اخرى في هذا الموضوع لانني لم اشعر بانك تحبني او تهتم لامري اعلم انك قد قلت لي انك لاتجيد التعبير عن مشاعرك ولكنك أيضا لم تظهر لي اهتمامك بي كنت اتمنى ان نكون مثل باقي العشاق تغمرني بكلماتك الجميله وتغدق علي الهدايا فانا اعرف انك شخص غني جدآ حتى عائلتي كانت امالها معلقه عليك لانتشالنا من الفقر ولكنك شخص واعي جدآ صحيح انك ساعدتنا في كثير من الامور الماديه ولكنك كنت حذرا في ذلك, انا لم اندم لحظه على تلك الايام التي قضيناها سوية وتلك الليالي التي سهرناها معا, بل مازلت اتذكرها وانا سعيده بتلك الذكريات عندما اخبرتني بانك ستخبر اهلك بموضوع الزواج في هذا الصيف اردت ان اخبرك با انني لا استطيع الزواج منك لانني وقعت في حب شخص اخر وهو رجل غني جدآ ووعدني بمساعدة عائلتي وقد قام بذلك فعلا ولم يبخل علينا بشئ, لذلك اردت اخبارك بكل ما حدث معي والاعتذار منك عن الوعد الذي وعدتك به وهو عدم التخلي والابتعاد عنك, لقد حاولت ولكني لم استطع فقلبي الان يملكه رجل اخر وعقلي يملكه مال ذلك الرجل, وانا آسفه من اجلك




حبيبتك الدائمه : فيونا

قديم 02-26-2009, 01:25   رقم المشاركة : 5
:: سيدة رائعــة ::













افتراضي رد: ((( سلطان الحب)))) روايه رومانسيه سعوديه


سلطان انصدم من اللي قراه ورمى الورقه على الارض بدون ما يحس وصار يمشي وهو يصيح وهو مايدري وين يروح حس بكل انواع العذاب والحسره تمنى ان الايام ترجع ويسوي لفيونا كل اللي تبغاه
متعب اخذ الورقه وقام يقرى وعصب لانه من الاول عارف حقيقة فيونا انها ما تبغى غير الفلوس: الحيوانه قايل لك من الاول انتبه من هالبنت رفع متعب راسه وما لقى سلطان طلع من الشقه وطل مع الدرج لقى سلطان ينزل وهو حالته حاله
لحق سلطان ولقاه واصل عند الشارع العام وهو مثل الضايع ناداه بصوت عالي علشان ينتبه من السيارات بس سلطان كان عقله مشغول مومنتبه للي يصير حواليه
متعب راح يركض يبي يبعد سلطان عن السياره اللي جايه بسرعه من ناحيته ركض متعب وهو ينادي على سلطان ووصل قبل السياره ودف سلطان وطاح هو وإياه من الجهه الثانيه للشارع
متعب: أنت مجنون وش تبي تسوي تبي تذبح عمرك
سلطان مارد عليه بس دموعه تنزل
متعب وهو يمسكه: قم يارجال خلنا نروح البيت
قام سلطان بدون ما يتكلم مسكه متعب ودخله لشقته ويوم شافه تعبان وموب قادر يتكلم معه, دخله الغرفه وخلاه ينام على السرير
وطلع وسكر عليه الباب وجلس في الصاله مرت الساعات ومتعب كل شوي يتطمن على سلطان ويلاقيه نايم
في نصف الليل قام متعب اللي كان نايم في الصاله على صوت الباب وطلع بسرعه لقى سلطان نازل مع الدرج وحالته حاله وجهه اصفر وعيونه حمر
متعب: وين بتروح
سلطان: بروح اذبح الكلب اللي بياخذها مني
متعب: تعوذ من ابليس وامش معي
سلطان: لا خلني اروح ابرد قلبي ليش انا اللي احبها ويجي واحد ثاني ياخذها مني ليش والله ما اخليه
متعب: استغفر ربك يا رجال على بالك اذا ذبحته بتاخذها اصلا البنت ما تبيك من الاول, هي ما تبي الا فلوسك والحمدلله انها قالت لك بنفسها في الرساله
سلطان : بس انا احبها احبها وقام يصيح وقعد على الارض
متعب مسك سلطان وقومه علشان يمشي معه ادخل يا ابن الحلال ازعجنا الناس في هالليل
سلطان كانت حالته صعبه ونفسيته تعبانه دخل مع متعب لشقته وجلس في الصاله جاء متعب وجلس جنبه: سلطان تعوذ من ابليس واذكر ربك يااخي الحمدلله انك ما بعد اخذتها هالبنت تدور على الفلوس اصلا هي ما تحبك هي تحب فلوسك
متعب شاف فيونا مره مع حمدان بس ما قال لسلطان حب انه يعرف السالفه بنفسه
سلطان: ياليتني عطيتها اللي تبي ولا خليتها تروح من يدي انا الغبي اللي ضيعتها
متعب: انت ما ضيعتها ولا تعذب عمرك علشانها الحرمه بدالها حرمه
سلطان بعصبيه : انت ما تفهم اقولك احبها تعرف وش معنى هالكلمه
متعب: وهالحب انتهى وهي اللي اختارت تنهيه
سلطان: وانا ما راح اخليه ينتهي
متعب: اصلا هذا مصيركم انكم تتفارقون والا انت مصدق ان اهلك بيخلونك تاخذها
سلطان: انا باخذها غصب على اللي ما يرضى
متعب: وغصب عليها بعد
سلطان: انا ما راح اخليها بروح لها وبكلمها
متعب : يصير خير اذا جاء بكره رح وسو اللي تبي بس هاللحين خلنا ننام والصبح يصير خير
دخل سلطان الغرفه وهو معزم انه يروح لفيونا الصبح وكان عنده امل ان الامور بترجع بينهم مثل الاول
متعب بعد ما نام سلطان طلع وراح لفيونا طق الباب عليها وفتحت له وكانت حاطه اغراضها وشنطها عند الباب
فيونا: اهلين متعب تفضل
دخل متعب للصاله وفيونا وراه : تفضل
متعب بعصبيه: انا ما جيت علشان اجلس انا عندي كلمتين بقولها لك معك وقت الى الصباح علشان تبعدين عن هالمكان واذا جاء الصبح وانتي ما رحتي بتشوفين شي ما عمرك شفتيه
فيونا: انت تهددني
متعب: ايه اهددك علشان سلطان اسوي أي شي
فيونا باستهزاء: ليش وش بتسوي
متعب: شوفي فيونا لاتتحديني لاني اقدر اسوي أي شي واذا انتي خايفه على حياتك فالاحسن تبعدين عن هالمكان انتي تدرين اني مسكت سلطان قبل شوي على الدرج وهو كان ناوي يجي يخلص عليك انتي وحبيبك, بس انا منعته, حرام يصير مجرم علشان وحده زيك وعلى فكره انا ما قلت لسلطان من هو حبيبك وانتي عارفه سلطان اذا عرف وش ممكن يسوي فيك وفيه , عالعموم اذا تبين تعيشين انتي وحمدان بسلام ياليت تطلعين من هنا قبل الصبح وتغيرين رقمك وما تجين هالمنطقه مره ثانيه او تحاولين تتصلين في سلطان والا والله لا اذبحك انا هالمره موسلطان فاهمه
فيونا والخوف باين عليها: انا اصلا كنت مجهزه اغراضي لاني بطلع بكره
متعب: الحين تطلعين
فيونا: ما اقدر خلاص بكره
متعب : انا رايح وبرجع بعد ثلاث ساعات وان لقيتك هنا ما راح يصير لك خير
فيونا سكتت وما ردت
نزل متعب وشغل سيارته ووقفها بعيد عن عمارتها وقعد يراقبها
بعد ساعتين شاف فيونا تنزل اغراضها وركبت السياره وراحت
متعب رجع لشقته ودخل على سلطان ولقاه نايم
صحى سلطان الصباح ولقى متعب قاعد يشرب شاهي في الصاله
متعب : صباح الخير
سلطان : صباح النور
متعب: كيفك اليوم
سلطان: لا احسن الحمدلله , انا طالع
متعب: بدري وين بتروح على الصبح
سلطان: بروح لفيونا
متعب :اجل انا بجي معك
سلطان: لاانت خلك هنا ابغى اتكلم معها لحالنا
متعب: لا انا بقعد في السياره انتظرك ماراح اخليك تروح لحالك
سلطان:يلا اجل
راح سلطان ومتعب لشقة فيونا سلطان : موقلت بتنتظرني في السياره وش جابك
متعب: ياخي اذا جيتوا تتكلمون بطلع لاتخاف
سلطان طق الجرس اكثر من مره وماردت عليه وعصب: اكيد عرفت انه انا وما تبي تفتح وصار يطق الباب بقوه
انفتح الباب اللي مقابل لشقة فيونا وطلعت وحده كبيره في السن وقالت لهم ان فيونا تركت العماره
سألها سلطان وين راحت
قالت ان فيونا سلمت عليها امس وقالت لها انها بتسافر خارج امريكا
سلطان عصب :ليش تسوي فيني كذا ليش طلع جواله ودق عليها وصار جوالها مقطوع
متعب: هاه يرن
سلطان بعصبيه: مقطوع
متعب:يلا خلنا نمشي
سلطان مارد عليه قاعد يناظر في باب الشقه متعب سحبه مع يده علشان يروحون ركب سلطان السياره وحط راسه بين يديه
متعب: خلاص يا سلطان لاتضيق صدرك علشان هالحيوانه
سلطان: لاتقول عنها كذا
متعب هز راسه وسكت
سلطان: نزلني هنا
متعب :ليش
سلطان بتمشى شوي
متعب نتمشى مع بعض اجل
سلطان: انت ليش نشبه
متعب : قول كل اللي في خاطرك ماراح ازعل بس انا ماراح اخليك لحالك لو وش يصير
سلطان: اجل ودني لشقتي
متعب: لا انت بتجي معي بنروح ناخذ اغراضك وبتجي عندي
سلطان: متعب وبعدين معك
متعب : خلاص اجل انا اللي بجي معك بس نمر شقتي اول اخذ اغراضي
سلطان اول ما وصل لشقته دخل غرفته وقفل على نفسه الغرفه وقعد يصيح وهو يتحسر على فيونا ولحظاتهم مع بعض سوالفهم وضحكهم فيونا هي الوحيده اللي قدرت تدخل حياته هو انسان كتوم انطوائي نوعا ما ما يحب احد يعرف اسراره ولا احد يشاركه تفكيره شخصيته كانت غامضه حتى بالنسبه لاهله , فيونا اللي دخلت حياته وقلبت كيانه خلته يحس ان الدنيا لها طعم لانه كان عايش من قبل حياة ممله من هو صغير وامه كانت مشغوله عنه باشغالها وابوه نفس الشي وتربيته كانت على يد الخدامات وام حمدان وهي حرمه كبيره في السن اهلها يشتغلون عند جد سلطان ابو عبدالعزيز وهي بعد ماتزوجت صارت هي وزوجها يشتغلون في بيت ابو سلطان هي اللي كانت شايله البيت وربت سلطان مع ولدها حمدان ورضعته معه وصار ولدها بالرضاع واعتنت فيه لين ما كبر ودخل المدرسه بعدين امه حطت له مربيه متعلمه علشان تساعده في دراسته بس سلطان صار انطوائي, كبر وصار انسان غامض ما يحب احد يتدخل في خصوصياته سافر ودرس وشخصيته ماتغيرت الا لما دخلت فيونا في حياته وصارت تجلس معه وتسولف له عن حياتها وهو صار يتجاوب معها ويسولف لها عن نفسه عاش احلى ايام حياته مع فيونا كان يسولف لها عن كل شي, صارت تعرف قصة حياته وكل كبيره وصغيره كانت قريبه منه لاقصى حد وتفهمه مثل ماهو يفهم نفسه يطلعون مع بعض ويتمشون ويدرسون ويسولفون ويضحكون لدرجة انهم اتفقوا على الزواج بعد التخرج وعلى المكان اللي بيحتفلون فيه حتى عدد العيال اللي بيجيبونهم وكان ناوي يفاتح اهله في هالموضوع في هالاجازه وحجزه بعد يومين وفاجأه وبدون مقدمات انتهي كل شي .
سلطان ما طلع من غرفته اسبوع كامل كان متعب يدخل عليه ويغصبه على الاكل ويحاول انه يطلعه من الحاله اللي اهو فيها بس سلطان ما كان راضي كانت نفسيته تعبانه ودايم ساكت يناظر اللي حواليه بدون مايحس مثل الغبي وصورة فيونا ماسكها طول الوقت في يده ,متعب تعب من حالة سلطان واللي يسويه في نفسه اخذ مرايه كبيره ودخل على سلطان
جلس على السرير وسحب صورة فيونا ورماها على الارض
سلطان يناظره وهو معصب: وش سويت
متعب بعصبيه: الا انت وش سويت شف نفسك شف حالتك وين وصلت وحط المرايه قدامه طالع عمرك بالله هذا وجه هذا, معقوله سلطان السامي يصير فيه كل هذا وين سلطان العاقل الرزين الراكد اللي الكل يحترمه واللي الشباب يحسدونه على عقله وشخصيته القويه شف نفسك وجاوب بالله لو يشوفك احد بهالحاله وش تتوقع يقول عنك ,ابوك اللي واثق فيك ومخليك تروح تدرس وما منعك مع انه في اشد الحاجه لك علشان تمسك معه اشغاله لو شافك في هالحال وش بيقول عنك
وجدك اللي مفضلك على باقي احفاده ويعدك ولد مو حفيد وش بيقول عنك وامك واخوانك حتى ابراهيم اللي جاك بنفسه وعرض عليك بنته لانه واثق فيك
سلطان وهو يصيح: خلاص متعب اسكت تكفى اسكت
متعب: لا مانيب ساكت انت قاعد تدمر عمرك وعلشان ايش وحده حقيره تركتك تعذب عمرك وهي عايشه مبسوطه ولا فكرت فيك انا مانيب مخليك تذبح عمرك واسكت فاهم والا لا وطلع متعب وهومعصب
وبعد يومين قام سلطان من السرير ووقف يشوف نفسه في المرايه حالته حاله وجهه اصفر وعيونه حمر وشفايفه بيض ولحيته نابته وشعره معفوس دخل الحمام غسل وجهه وطلع وشاف صورة فيونا اللي رماها متعب على الارض رفعها وحطها في بوكه وراح عند التسريحه وشاف علبة دخان عليها وقعد يتذكر يوم اخذها من فيونا كانت جايه تاخذ منه فلوس ايجار شقتها قبل شهر دخل يجيب الفلوس من غرفته وطلع ولقاها تدخن
سلطان مستغرب: من متى تدخنين؟
فيونا: من كم يوم بس
سلطان: يلا طفي السيجاره
فيونا: ليش؟
سلطان: انا ما احب التدخين اولاً, ثاني شي ما عندنا حريم يدخنون عيب
فيونا: بس انا غير مو مثل باقي الحريم
سلطان: ادري يا حبيبتي انك غير علشان كذا اقولك لا تدخنين
فيونا بدلال: حبيبي خلني على راحتي ومدت له العلبه والولاعه : يلا سلطان جرب
سلطان اخذ العلبه والولاعه وحطها في جيبه: اذا كنتي تحبيني اتركي التدخين
فيونا: طيب بأحاول اتركه
فيونا ما تركت التدخين وسلطان عارف لان ريحتها دايم دخان وما قال شي علشان ما يتهاوشون
دخل متعب على سلطان وشاف العلبه معه وباستغراب: سلطان من متى تدخن
سلطان يناظر العلبه وتذكر فيونا وريحة سجايرها
سلطان: من اليوم وطلع وحده من السجاير وحطها في فمه وولعها
متعب يهز راسه وهو ما يدري وش يقول: يلا امش معي مصلح لك ذاك الفطور السنع
سلطان: ما اشتهيت متعب راسي يعورني ودي بكوب قهوه
متعب: قهوه ودخان على الصبح
سلطان: يا اخي خلني على راحتي
متعب: بس بشرط تطلع تقعد معي في الصاله طفشت وانا لحالي
سلطان: طيب انت اطلع وانا جاي
متعب وهو عند الباب وهو يضحك: بقولك شي ولا تعصب يا ليت تتسبح وتحلق لانك تقرف, وانت نظيف يا الله اتحملك وشلون وانت مبهذل
سلطان ضحك على متعب وهز راسه
متعب طلع من الغرفه وهو مبسوط لان سلطان اليوم نفسيته احسن من الاسبوع اللي راح
طلع سلطان من الغرفه وهو محلق ومتسبح ومغير ملابسه وجلس في الصاله
متعب : وش رايك بعد شوي نطلع نتمشى ونحجز عاد علشان نرجع والله اني مشتاق للرياض واهلها
سلطان: انا ماراح ارجع
متعب وهو مو مصدق: ليش ان شاء الله اخبرك بتموت علشان ترجع
سلطان بيأس وهو يتنهد: هذاك اول يوم عندي سبب بس الحين وسكت
متعب: واذا جلست علبالك الدنيا بتتغير والا الامور بتتصلح
سلطان: لا انا بجلس وبسجل في كورس هالصيف لأني ناوي انزل كل المواد اللي باقيه لي الفصل الجاي
متعب: انت ناوي تذبح عمرك بهالدراسه
سلطان: خلاص متعب لاتناقشني في هالموضوع انا قررت وخلصت
متعب :اسمعني ياسلطان
سلطان يقاطعه: خلاص متعب قفل الموضوع
متعب :على راحتك بس ترى انا معك في كل شي حتى في الدراسه بنزل المواد اللي بتنزلها
سلطان: يا اخي ما عليك مني ادرس على راحتك
متعب : لا انا ما اتخيل اني ادرس وانت مو معي يا اخي مستحيل اتخلى عن ملخصاتك وشرحك
سلطان: يعني مو علشاني علشان الملخصات
متعب :من زين وجهك علشان اقابلك

قديم 05-13-2009, 04:08   رقم المشاركة : 6
:: سيدة رائعــة ::













افتراضي رد: ((( سلطان الحب)))) روايه رومانسيه سعوديه


آآآآآآآآآآآسفه ع الطاله يا الغوالي
.................................................. ...........

رجع متعب للرياض واتصل على ابو سلطان وجده وطلب يقابلهم

راح متعب لبيت ابوعبد العزيز جد سلطان وهناك قابل ابوسلطان وابو عبدالعزيز وبعد السلام والسؤال تكلم متعب: والله ياجماعه ما ادري وش اقولكم بس الموضوع يخص سلطان
ابو عبدالعزيز: وش فيه سلطان
ابوسلطان: ولدي صاير له شي
متعب: لابس هو محتاجكم الحقوا عليه سلطان تعبان ومحتاج احد يوقف معه ويساعده
ابوسلطان: انا اليوم مكلمه وقال انه طيب وبيجلس علشان يخلص دراسته ويرجع بسرعه
متعب: علشان كذا اقول الحقوا عليه ولدكم بيذبح نفسه بالدراسه, وقالهم كل شي صار لسلطان
ابو سلطان: كل هذا يطلع من سلطان وانا ما ادري حنا مرسلينه يدرس والا يفسد ويدج
ابو عبدالعزيز: الحين تلومه وش عقبه, انا كم مره قلت لك انتبه لعيالك واجلس معهم ولدك صار رجال وانت ماهمك الا الشغل, ياما جاني يشكي من اهمالكم له وانا تعبت وانا انصحك بس انت ماتسمع العلم
ابوسلطان: الشرهه على امه
ابو عبدالعزيز: انت وامه كلكم غلطانين وكل واحد فيكم اردى من الثاني اهملتوا عيالكم وخليتوا الخدامات يربونهم وهذا سلطان شف وش صار فيه والباقين الله اللي يعلم بهم
ابوسلطان: وهو صغير,هو رجال وش كبره ارسلته يكمل دراسته بس هو مو كفو
متعب:لاياعمي سلطان كفو واهم شي عنده دراسته واخلاقه مافيها كلام بس هالبنت هي اللي بتضيعه
ابوعبدالعزيز: ماقصرت ياوليدي انت سويت اللي عليك ونعم الصديق وانا ابوك
متعب:سلطان يا عم اكثر من الاخو وانا حبيت اساعده وهذا انا قلت لكم بس ما ابيكم تقولون له لايزعل علي
ابوسلطان: خلاص يايبه خلنا نزوجه من بنت ابراهيم الزواج هو اللي بيخليه يعقل
متعب: لايا عم انت بتدمره زود خصوصآ ان زوجتوه بهالفتره وهو اصلا مابعد نسى اللي صار له من ذيك البنت
ابو عبدالعزيز:انت صادق ياوليدي الزواج موب حل
ابوسلطان: اجل وش الحل
ابوعبدالعزيز: خلنا نكلمه ونحاول نقنعه يرجع واذا مارجع نروح له كلنا انت وحرمتك وعيالك
بس اسمع لاتقول شي من اللي صار لام سلطان, ولاتجيب لها طاري اللي صار, واذا سألت قل الوالد اشتاق لسلطان وبيروح يشوفه ويبينا كلنا نروح معه

هل سفر الجد سعود وابو عبدالعزيز لسلطان بيغير شي في الموضوع أو لا؟؟



الجزء الثالث
الشغالة تطق على سارة الباب
سارة وهي نايمه: نعم
الشغالة: سارة قومي ماما كبير وماما أنتي يقول خلي سارة ينزل تحت
سارة : طيب خلاص بنزل
قامت سارة وغسلت وجهها ونزلت ودخلت لقت جدتها وأمها وسوسن قاعدين يتقهوون
سارة : أمي عندنا يا مرحبا يا مرحبا
أم عبد الله : عن الاستهبال عاد اجلسي أبيك في سالفة
سارة : خيريالغاليه وش عندك مسيره؟ هاه يمه في شي خطير جريمة وإلا شي يلا قولي
أم عبد الله : فالك ما قبلناه يالمجرمه جريمة عاد وش دعوه عايشين في شيكاغو
سارة: أحلى يا أم عبد الله وش هالثقافه من ورانا وحنا ما ندري
أم عبد الله: لا جاهلة وإلا جاهلة اللي يسمعك يقول حتى المدرسة ما شميت ريحتها مالت عليك من بنت وإلا هاللحين علشان شهادتك صارت زي شهادتي سويتي فيها أحسن مني انطمي واسمعي أمس كلمتني وحده تبي تخطبك لولدها عمره28 وهو يكمل دراسته برى
سارة عصبت بس ما بينت تبي تتكلم مع أمها بتفاهم: يا حليلك يمه خوفتيني جايه ومقومتني من النوم واحسب عندك شي مهم والله انك مسويه زحمه عالفاضي كان اختصرتي السالفة وقلتي لهم بنتي توها صغيره على الزواج
أم عبد الله : وليش بسم الله عليك أنتي صرتي حرمه واللي جاك كفو وماينرد
سارة: يمه أنا ما أبي أتزوج تكفين أبي ادرس واخلص دراستي تكفين يمه رديهم ولا تقولين هالسالفه لأبوي
أم عبد الله : ما اقدر اسكت وما اعلمه بيعصب ان درى
سارة تكلم جدتها: تكفين يمه قولي شي أنا توني صغيره حرام عليكم
أم محمد: خلاص يا أم عبد الله رديهم وان درى ولدي أنا اللي باتفاهم معه
أم عبدا لله: زين يا سارة بأردهم وبنشوف آخرتها معك والله ما ادري أنتي من تحترين ولده وليم وإلا هاري عيال ديانا
سارة: لا يمه وع كلهم شيف
سوسن : اصلآ يمه أنا وسارة متفقين نعرس على أجانب ما نبي عرب
أم عبد الله: من الهند وإلا الفلبين حدكم هالفطسان ويخبون عليكم بعد
سوسن: وش دعوه يمه حنا بنأخذ ايطاليين وإلا اسبانيين وياسلام لو نأخذ اتراك كان عز الطلب مسلمين حتى البرتغاليين واليونانيين راضين فيهم
سارة: وان يأسنا مره بنوافق على فرنسيين بس عاد مسلمين وإلا ما حنا موافقين آه بس يمه لو آخذ هاك الأشقر أبو عيون زرق ويناظرني ذيك النظره الهلاك والله لاأخق وأعاف الدنيا باللي فيها بس وينه متى الله يهديه ويجي
سوسن : أي واحد؟ وش اسمه
ساره : ماله أسم
أم عبدالله : ليش هو موب آدمي
ساره وهي تحلم : لا يمه موب آدمي
أم عبدالله وهي مرتاعه : هاو جني؟
ساره : لا يمه هذا ملاك شخص من بنات أفكاري موب في الواقع
أم عبدا لله: مالت عليك أنتي وعيال أفكارك
ساره : هاه يمه توك مثقفه وش زينك لاأحد يسمعك بس وانتي تقولين عيال أفكاري
سوسن : لا تلومينها توها طالعه من دورية الجيران وسوالفهم كلها في العيال وأبو العيال وهذي التأثيرات الجانبيه توها تطلع الحين
ساره : من هي عنده الدوريه اليوم؟
سوسن : أم حمد
ساره : كملت السالفه ذيك تأثيراتها تقلب ديره بحالها الحمدلله والشكر من تزوج عليها رجلها وهي منهبله قامت تخرب حريم الحاره وتشككهم في رجاجيلهم يمه لا تماشينها اخاف تخربك
أم عبدالله: اشك أني احكي مع أوادم والله هالرجال اللي جاك حسافه نرده
سارة : يمه لو سمحتي لا تجيبين لي طاري العرس مره ثانيه
سوسن : إلا يمه وش اسم الرجال
أمهم: سامي
سوسن: سوير خذيه لاتفوتين الفرصة أخاف بعدين ما يجيك احد اسمه زين ترى أنتي دايم تتطنزين على الاسامي
سارة: أنا ما تطنزت بس بالله نجوى خذت صلاح جابوا بنت اسمها سحر و ولد اسمه عماد وش تحسين اذا سمعتي الاسماء تحسين انك قاعدة في القاهرة وإلا هند خذت احمد تحسين بدرس مطالعه
سوسن: لا وأنتي الصادقة درس قواعد رابع ابتدائي
سارة وسوسن:هاهاها
أم عبد الله: وجع يشيلكم يا قليلات الحياء تحشون في خواتكم ورجاجيلهم ياللي ما تستحون
دخل عليهم عبدا لله: خير ان شاء الله اسمع أصواتكم وأنا برى وش السالفة
سارة: يقولون اللقافه مقطعه البنات موالعيال
عبد الله: سويره انطمي أحاكي أمي ما أحاكيك
أم عبدا لله تصب لولدها القهوة: تقهو وأنا أمك وما عليك من هالبثرات ناقصات العقل
عبد الله: ما جبتي جديد يا أم عبد الله صدقتي كل الحريم ناقصات عقل
أمه: عبيد وش تقصد
عبد الله: لا يمه أقول البنات موب الحريم
سارة تحاكي جدتها: وش فيك يمه ساكتة عسى ما أنتي تعبانه
أم محمد: لا بس قاعدة اسمع خبالكم الله يخلف عليكم
سارة: مقبولة منك يا أم محمد وباست رأس جدتها وقامت ونادت سوسن
سوسن: وش تبين؟
سارة تعالي بأوريك مجله فوق فيها صور حلوه

*******************************************
العنود وريم ومنى وهيفاء مجتمعين في بيت جدهم
منى : هاه عنوده ما عرفتي من هو الرجال
العنود : لا تقهريني تراني محترقه السالفه بتكمل الشهر وأنا ماعرفت
ريم : وأنا عجزت وأنا احقق في نويصر ورددوده مثل وجهه ما تأخذين منه لاحق ولا باطل
منى : أنتي على الاقل يرد عليك , أنا انبح حلقي وأنا أسئل ولا أحد عبرني فيهم حتى ما كلفوا انفسهم يقولون أنطمي
هيفاء : أجل راح تحقيقنا على الفاضي
العنود : أموت وأعرف من هو هالرجال
ريم : لو انا منك بأقول لأصايل , ألا على فكره وينها
العنود : عاد اصايل فاضية لي دايم طالعه مع رجلها يكملون أثاثهم , ومن ترجع للبيت وهي يا نايمه ياقاعده على التليفون تبربر معه
منى : متى زواجهم ؟
العنود : بعد شهر ونص
ريم : خلاص عنوده شيلي هالرجال من رأسك الظاهر ما فيه فايده من اللي نسويه
العنود وهي مكتئبه : ودي أشيله بس ما أقدر تدرين حلمت فيه ثلاث مرات عقب ذاك اليوم
هيفاء : أوف بنت عمي غرقانه على الآخر
العنود : خليها على ربك بس

***********************************************
قامت سارة وسوسن وقعدوا فوق يتفرجون على المجلات
سوسن: ساروه
سارة: خير
سوسن: ليش أهلنا ما يخلونا نتزوج أجانب وش فيها يعني اذا صاروا مسلمين
سارة : لا ياشيخه هم اصلا ما يخلونا نحكي في الموضوع وشلون تبينهم يزوجونا بعدين مصدقه ان هالاجانب بيفكرون مجرد تفكير فينا مع هالاشكال سارة كانت لابسه بيجامه ورافعه شعرها وسوسن لابسه قميص بيت وبعد لافه شعرها
سوسن: أنا مقتنعة بشكلي صحيح أني لابسه قميص وشعري ما مشطته من أمس ووجهي هالايام كله حب شباب من كثر ما أكل من الكاكاو
سارة: بس بس ولا يكثر وع حومتي كبدي كل هذا وتبين أجنبي ووسيم وغني وحنون قومي انقلعي بس خليني أكمل نومتي أحسن لي.

************************************************** **
بدر دخل لبيتهم وسلم على امه
ام بدر : يمه بدر وش فيك لك كم يوم وانت متغير حتى الأكل ما تأكل مثل الناس شف نفسك ضعفت
بدر آه يمه لو تدرين باللي في قلبي كان ما سألتي هالسؤال : لا يمه ما فيني شي بس السكر هاليومين يرتفع علي
أم بدر : يا وليدي لاتضيق صدرك ترى الزم ما على الانسان صحته
بدر يبي يغير السالفه : الا وين مشاري هالايام ما ينشاف
أم بدر : والله مشغول مع أصايل يخلصون أغراض عرسهم
بدر وده يسأل ومتردد وفي الاخير سأل السؤال اللي من شهر وهو يبي يسأله : وأصايل ما عندها خوات يروحون معها السوق
أم بدر : ما عندها الا أخت وحده أصغر منها
بدر : وهالاخت وش كبرها ؟
أم بدر : العنود توها أول سنه في الجامعه ماشاء الله عليهم بنات السامي ما فيهم كلام
بدر في نفسه تعلميني فيهم خصوصاً العنود وتذكر: صح وشلون ما انتبهت لأسمها هي كانت تقول ما اكون عنيده وتذكر كلامها وقام يضحك
أم بدر : هاو وش فيك تضحك؟
بدر ارتبك : هاه. لا بس أضحك على مشاري اللي من الحين حرمته تمشيه على كيفها
أم بدر : دامه مبسوط بكيفه
بدر : أنا بأروح لغرفتي يمه توصين على شي
امه : لا ياعين امك ما أقول الا الله يسعدك وين ما رحت

قديم 05-13-2009, 04:12   رقم المشاركة : 7
:: سيدة رائعــة ::













افتراضي رد: ((( سلطان الحب)))) روايه رومانسيه سعوديه




بعد يومين - بيت محمد السامي ابو فيصل- نزلت منى وهي لابسه بتطلع
أم فيصل : خير وين بتروحين
منى : نسيتي يمه ان نجد بنت الجيران عازمتني
أم فيصل : ايه تذكرت بس لا تروحين لحالك خذي اختك معك
منى : اخذها وش اسوي فيها
أم فيصل: أنتي ما تستحين على وجهك الناس وش بيقولون عنا يخلون بنتهم تطلع لحالها
منى: وانا وين بأروح بيت الجيران
أم فيصل : ولو وش يفكنا من حكي الناس
منى: يا الله وحنا وش علينا من الناس خلهم يحكون لين مايملون الى متى وحنا نخاف منهم
ام فيصل : لا تطولين السالفه تبين تروحين خذيها معك والا انطقي بالبيت
منى بعصبيه: خلاص بأقولها تنزل
دخلت منى لبيت جيرانهم وكان في استقبالها بنات الجيران وهم نجد كبر منى ودانه اصغر منهم بسنه و ربى اللي كبر اروى
نجد :يا حي الله من جانا تو ما نور البيت
منى : منور بأهله
نجد :وش فيك تأخرتي
منى :ابد ولاشي بس تعرفين لازم عاد اتزين شوي تبني اجي بكشرتي
نجد: مايحتاج تتزينين قمر ماشاء الله
منى: داريه ما احتاج شهادتك
نجد: مالت عليك يالشيفه صدقتي قاعده اجاملك
منى : عن البربره بس وين بسام؟
نجد : وش تبين به؟
منى : جايبه له حلاو
أروى : وأنا بعد جايبه له
ربى : ورى ما تأخذونه يعيش عندكم وتفكونا منه
نجد : يالكلبه كل هذا غيره منه ما تبينه
منى : عاد فيه احد ما يحب بسام , يالبى قلبه بس ,فديت سنونه المكسره
دانه : امس طاح واحد من أسنانه وأزعج العالم ما بقى احد ما علمه حتى بغى يجيك البيت علشان يقولك
منى : يا حبي له وينه؟
نجد :رايح مع أمي لبيت خالتي
منى : خساره عالعموم امسكي وطلعت كيس من شنطتها كله شوكلاته ,عطيه إياه إذا جاء
دانه : هذا إذا بقي منه شي
منى : لا عاد ياويلك أن كلتي منه شي تراه امانه
نجد : خلاص طيب
بسام الولد الثاني في عايلة أبو راكان وجاء بعد ثلاث بنات وهو آخر العنقود
دانه: ربى خذي اروى ويالله على غرفتك
ربى: وليش ان شاء الله, ما تبونا نجلس معكم؟
نجد: لا ما نبيكم عندنا سوالف ما تصلح لكم
ربى: بنقعد شوي بعدين بنروح فوق
دانه اللي اذا عصبت تكلمت بلهجتها القصيميه: ربيه انزلعي الحين والا دبغتس فيذا
ربى: طيب خلاص
منى: يالله ,والله اني احب لهجتكم ليش ما تتكلمون فيها دايم
نجد: عادي حنا نتكلم بلهجة نجد علشان امي بس لهجة القصمان واضحه مره في كلامنا
منى: لا ابيكم تتكلمون قصيمي بحت
دانه: اقول خوذي قصيمي وخليه يحتسي عليتس لين يسندر لتس دمجتس
منى :الله يسمع منك
**************************************

أصايل ومشاري في السوق
أصايل : خلاص مشاري تأخرنا خلنا نرجع للبيت
مشاري : لا تو الناس بعدين تبيني أرجعك للبيت وأنتي ماتعشيتي وش بيقولون عني أهلك خلنا نطلع نتعشى أول
أصايل : لا ياشيخ أقول لاتصرف ترى أبوي متوعدك
مشاري : لا يمه خوفتيني بأبوك
أصايل : إذا هاوشك لاتقعد تتشكى
مشاري : أعلى ما في خيله يركبه
أصايل : أقول مشاري ترى عطيتك وجه ناسي انك تتكلم عن أبوي
مشاري : والله أبوك نشبه ما يخلي الواحد يرتاح مع زوجته
أصايل : أقول لا يكثر ورجعني للبيت بس
مشاري : ما فيه رجعه للبيت لين ما نتعشى ورن جوال مشاري وناظره وهو مكشر
أصايل : من اللي يدق
مشاري وهو يفتح جواله : الهيئه أقصد أبوك
أبو أصايل سمعه وقعد يضحك
مشاري : سم ياخال
أبوأصايل : الحين أنا الهيئه ياللي ما تستحي
مشاري : أوف من وين سمعتني
أبو أصايل : أذكر ربك لا تنضلني
مشاري : ما شاء الله
أبو أصايل : وين بنتي
مشاري : ما صارت بنت الله يهديك يا خالياللي يسمعك يقول تسئل عن أمك وتبيها تجي ترضعك
أبو اصايل طبعه يحب المزح ومشاري مثله ويحبون يتناقرون
أصايل تناظر مشاري وهي تضحك
أبو أصايل : لا يالخسيس هذا وأنا خالك تقول عني كذا
مشاري : كله منك كل طلعه تدق خمسين مره لا وتزيد في العطل الرسميه وتوصل للمية مكالمه
أبو أصايل : دام هذا كلامك هونا عن العرس رجع بنتنا وطس ما نبيك
مشاري : آفا يا خالي هذا وأنا ناوي أخطب لك
أبو أصايل : لا دام هذا كلامك , فأنا مسامحك تبي تأخذ حرمتك للبيت خذها
مشاري : من جدك
أبو أصايل : الحمدلله والشكر أقول اخلصوا بس كل هذا في السوق ترى عطيتكم وجه
مشاري : خالي أصايل من العصر وهي تقول جوعانه بوديها أعشيها بعدين نرجع
أصايل : نصاااااااااااااااااااااااب
أبو أصايل : لاتكذب أعرف بنتي زين قل نبي نتعشى ولا تتبلى على هالضعيفه
مشاري : وش أسوي ياخالي أنت عسر
أبو أصايل : خلاص روحوا تعشوا بعدين تعالوا ولاتطولون
مشاري : على أمرك يا خالي والله أني احبك
أبوأصايل : يانصبك مير, أقول جب لنا عشى وأنت جاي ترى ما بعد تعشينا
مشاري : وأنت ما تسوي شي لوجه الله
أبو أصايل : هاه ترى بأهون
مشاري : لا خلاص بأجيب لك اللي تبي

********************************
منى : هاه دانه وش سجلتي
دانه :قسم تغذيه بكلية الاقتصاد
منى : كان سجلتي عندنا
دانه: عاد انا اذاجيت لجامعتكم على بالك بشوفك بصير بفرع الملز وانتي بعليشه بعدين انا ابي اصير مع صديقاتي
منى : الله يوفقك
نجد:مالت عليك يا دانه اثرك تبين تدرسين مع صديقاتك موب حبآ بالتغذيه
دانه:مالك دخل
نجد: وان علمت راكان
منى :وهو وش دخله
دانه: مسوي يعرف مصلحتي كل شوي يسألني وش بتستفيدين من التغذيه ونجد يوم حولت للفنيه ما قال شي؟
نجد : وهو صادق الفنيه احسن على الأقل أرسم لوحات انجز شي
منى: حتى التغذيه مره حلو اصايل بنت عمي داخلته وصارت احسن طباخه في العايله بس انها عجازه ما تطبخ الا مره في السنه وفي المناسبات
دانه: اقوله لهم بس مايفهمون
نجد: والله ماحنا محتاجين احد يطبخ لنا الطباخه موجوده
دانه: ومن قال اني بطبخ لك انتي وجهك انا بتعلم علشان اذا اعرست اطبخ لرجلي
منى :حركات من الحين مستعده
نجد:مالت عليتس انتي واللي بتاخذينوه
دانه: هي احترمي نفستس لاتغلطين لا اقوم اغولن فيذا
منى: مالت عليكم انتو ماتتكلمون قصيمي الا اذا تهاوشتوا
دانه: وش رايتس اعلمتس بعض الكلمات
منى:ياليت
دانه: بشرط
منى :وشو؟
دانه تعلميني وشلون ارقص مصري
منى : من زين رقصي عاد
دانه : حرام عليك تنافسين فيفي عبدو حزات أشك بأصولك أقول يمكن بها عرق مصاريه
منى بتفكير : تهقين المستشفى غلطانين
نجد : تخيلي منو ويصير أبوك آسطه وامك رئاصه والا بياعة خضره
منى : لا عاد ليش آسطه ليش ما يصير عمده والا باشا مستحقرته بعد يمكن يصير بش مهندس والا مديرقامعه
دانه : أخلصي علينا يا بنت الباشا بتعلميني والا وشلون
منى: ok
دانه: اجل بروح اجيب الاستريو
منى : الحين
نجد: ايه وش ورانا خلنا ننبسط
جابت دانه الاستريو وشبكته وشغلت اغنيه مصريه وطولت عليه وعطت منى ربطه علشان تربط خصرها
منى :عاد ارقصوا معي
دانه: انتي اول بعدين حنا
منى ربطت خصرها وقامت ترقص هي كانت تعرف ترقص مصري كان عندهم سواق مصري وزوجته ساكنه معه وكانت تعلم منى اذا كانت فاضيه
راكان دخل للبيت وسمع صوت الاغاني: عمى وش ذا الازعاج وقام ينادي: نجد دانه ومحد رد عليه
راكان ماتوقع ان عندهم ضيوف متعود ان خواته كل ما طفشوا شغلوا الاستريو وقاموا يرقصون راح للمجلس وشاف المنظر
نجد ودانه جالسين يصفقون ووحده رابطه خصرها ومعطيته ظهرها وقاعده ترقص منى كانت لابسه تنوره بنيه ضيقه لنص الساق وقميص بني ضيق كمه طويل فاتحه الازرار اللي فوق وحاطه ايشارب مشجر بني وفيروزي داخل القميص وحاطه على القميص بروش فيروزي واكسسوارها فيروزي وشعرها لونه بني فاكته ناعم وطويل لنص ظهرها
راكان واقف ومستغرب التفتت منى وهي ترقص وكانت تضحك
راكان تفاجأ من وجه البنت كانت مملوحه ملامحها صغيره وغمازاتها واضحه وضحكتها حلوه وكانت نحيفه وطولها متوسط
منى ما انتبهت للي واقف يراقبها رفعت راسها وهي تضحك وتجمدت ضحكتها
كان طويل ونحيف ابيض وله سكسوكه عيونه واسعه وسود وخشمه طويل يشبه لدانه بس ملامحه اكثر خشونه ,منى راحت وتخبت في الجهه الثانيه ورى الباب, راكان رجع للصاله ووقف وهو مو مستوعب اللي صار
دانه ونجد وش فيك منى
منى : ما ادري تو واحد مر من هنا
دانه: غريبه ابوي وراكان طالعين
نجد: خلني اشوف يمكن احد منهم رجع
طلعت نجد ولقت راكان واقف في الصاله
نجد: انت اللي مريت من هنا
راكان: ايه ما دريت ناديتكم وما رديتوا
نجد: ما سمعناك
راكان: وين بتسمعوني معه وانتوا قاعدين تردحون
نجد: يا اخي عطله بنوسع صدورنا
راكان: وسعوا صدوركم بس لا تزعجونا
نجد :ان شاء الله بس وش عندك راجع مبكر
راكان: بأغير ملابسي وبأطلع
نجد: زاد مو من عادتك تجي بدري ,
راكان: لا يكثر بس ومشى بعدين وقف وسئل : الا من اللي عندكم؟
نجد: منى بنت جيرانا السامي
راكان: ايه تعذري لي منها طلعت بوجهها
نجد بصدمه: شفتها
راكان شفتها وبس : لالا بس وانا مار لمحت وحده واقفه بس مدري وش شكلها
نجد: اشوى
راح راكان لغرفته ونجد راحت للمجلس
نجد: هذا اخوي راكان مر وهو ما يدري انك هنا بس لاتخافين ما شافك
منى ايه هين صفقيني الا تلقينه قزني قز: ما عليه انا بأمشي الحين ياليت تنادين اروى يا دانه
دانه : بدري تو الناس
نجد: تونا ما بعد سولفنا
منى: لا الناس طلعوا من صلاة العشاء من زمان بعدين امي بتعصب وما راح تخليني اجيكم مره ثانيه
دانه: خلاص اجل بروح انادي اروى
طلعت منى واروى وبنات جيرانهم برى وقامت تلبس عبايتها عند الباب وما تدري عن اللي واقف يراقبها من شباك غرفته
وصلت منى لبيتهم اللي مقابل بيت ابو راكان وطلعت مفاتيحها من شنطتها وفتحت الباب ودخلت اروى بسرعه , منى حست بشي خلاها ترفع راسها قبل لاتسكر الباب وشافته واقف عند الدريشه ويناظرها وهو عرف انها شافته ارتبكت من اللي قاعد يصير معها وصكت الباب بقوه
راكان: الله يحفظك وسكر الدريشه

******************************
سافر سعود السامي وولده عبد العزيز ابو سلطان وعياله لولدهم سلطان وفي المطار كان سلطان في استقبالهم:
سلطان: الحمدلله على السلامه والله لو اني داري كان جيتكم انا ولا خليتكم تتعنون
ابو عبد العزيز: وش نسوي بك عجزنا وحنا نقولك ارجع بس انت معاند
سلطان: بس ما قلتوا انكم بتجون ان ما جيت
ابو سلطان: عاد حنا مانقدر نقعد سنتين بدون ما نشوفك يا الغالي
سلطان يناظر ابوه وهو مستغرب: الله يحيكم
فهد: هلا بالغالي ويالله فرصه علشان اقدم اوراقي انا ونواف ولد عمي
سلطان: ليش انتوا عزمتوا تدرسون هنا
ابو عبد العزيز : ايه نبي نقدم اوراقهم وان شاء الله ينقبلون نبيهم معك علشان تنتبه لهم هذولا توهم صغار
فهد : وش دعوه يبه شايفنا بزران هذا سلطان اول ماتخرج من الثانوي ارسلتوه يدرس لحاله
ابو سلطان: عاد انت ونواف مثل سلطان سلطان عاقل وماعنده خرابيط مثلكم
سلطان بلاكم ما تدرون وش اللي صار والا كان كلامكم تغير
ناصر : مسكين فهود لقط وجهك يالبزر حاطين لك وصي
فهد: انطم انت ووجهك بنشوف بعد سنتين اذا تخرجت وش بيحطون لك اهلي هذا اذا خلوك تسافر
ناصر: هاهاها اصلا انا بخلص ثانوي وبشتغل مع ابوي ما ابي ادرس جامعه
ريم : والله انك صادق وانا بعد مثلك تروح اعمارنا وحنا ندرس
ابو سلطان :انطم بس انت واختك ما بقى الاهي
ابو عبد العزيز: لا تغصبه على الدراسه دامه بيشتغل معك موب قاعد عاطل خله على راحته
ام سلطان: اقول هو خله يخلص دراسته ويصير خير ترى ملينا وحنا واقفين
سلطان: يلا خلنا نمشي
راح سلطان واهله اللي سكنوا معه في شقته سلطان كان مستغرب جية اهله وتعاملهم معه وخصوصآ ابوه وحس انه صار قريب منه اكثر من الاول اما علاقته في امه على حالها واخوانه يعاملونه على انه هو الكبير ويحترمونه
خلص الصيف وعايلة ابو سلطان رجعوا للرياض فهد ونواف انقبلوا في الجامعه وسكنوا مع سلطان اللي تضايق اول شي بعدين تعود على الوضع
سلطان خلص اوراق اخوه وولد عمه وحاول ينزل كل المواد اللي باقيه له في فصل واحد بس ما قدر لانها كثيره واضطر انه يخلص الباقي له في سنه بدال السنتين ومتعب كذلك
بدى الفصل وصارت الشله تجتمع في مكانها المعتاد بس سلطان ماكان يروح مو متقبل انه يجلس في نفس المكان وفيونا مو موجوده
ومره كان طالع من المكتبه وقابلته الشله هناك وماخلوه يروح بدون ما يتغدون مع بعض
راشد: اش بلاك سلطان ماعاد نشوفك مثل قبل
سلطان: والله انا نزلت كل المواد اللي باقيه لي هالسنه
ياسر: وليش عاد وش مستعجل عليه
سلطان: ابد بس مليت وودي ارجع للرياض
ميرفت: ايه بس ماكان حكيك هيك بالاول
سلطان:ايه بس الواحد يطفش ويشتاق لاهله
فاطمه: هاللحين احنا اتفقنا نمدد سنه وما نضغط اعمارنا بالدراسه نبي نيب تقادير ومعدلات زينه
متعب: وتبونا نقعد سنتين زود لا والله بنشيب وحنا ندرس
ميرفت : الا على فكره شفت فيونا بالصيف
سلطان تفاجأ وتغير وجهه: وين شفتيها
ميرفت :بالمطار كانت مسافره هي وحمدان الشب الاماراتي اللي كان يدرس هون
سلطان حس بقلبه يتقطع انا يا فيونا تخليني علشان هذا المغرور
ميرفت: ليش انت ما بتعرف
سلطان وهو يحاول يتماسك: الا قالت لي
ميرفت: بس كنا شايفين الامور بينكم منيحه كتير حتى فكرنا انكم راح تتجوزوا
سلطان اللي معصب على ميرفت لانها تحشر عمرها في كل شي : اجل يبي لك نظاره علشان تشوفين الامور زين
متعب اللي حس ان سلطان وفيونا بيتهاوشون
اصلآ سلطان خطيبته تنتظره في الرياض من اول ما خلص البكالوريوس وهو خاطب
الشباب: صحيح سلطان
سلطان: ايه
سليمان: وليش ما قلت لنا
سلطان : ماجت مناسبه
ياسر: ومن هي بنته
سلطان : وحده من بنات العم
فاطمه : شسمها
سلطان وهو يحس بغصه :هناء
مناير: واي اكيد حلوه على اسم امي
سليمان : الله يعينك عليها ياسلطان اذا كانت مثل عمتي
مناير بعصبيه: اشقصدك؟
سليمان: الله يعينه على جمالها
مناير: حسبالي بعد
بعد ماطلع سلطان ومتعب: مشكور يامتعب على اللي سويته
متعب: ماسويت شي بس انت خف شوي على ميرفت
سلطان: ياخي هالبنت ملقوفه ولسانها طويل
متعب:معذوره تحبك
سلطان: عاد انا فيني شي ينحب
متعب: ليش انت وش قاصرك
سلطان: كل شي ويلا بلا بربره مالها سنع تأخرت على فهد ونواف
******************************************

قديم 05-13-2009, 04:14   رقم المشاركة : 8
:: سيدة رائعــة ::













افتراضي رد: ((( سلطان الحب)))) روايه رومانسيه سعوديه


يزيد: هلا راكان وينك تأخرت؟
راكان : يلا أنا عند الباب
دخل راكان الاستراحة ويزيد ينتظره
راكان : محد جاء من الشباب ؟
يزيد : لا اليوم شكلهم موب جايين
راكان: وليش؟ وش عندهم؟
راكان: ابد كل واحد يقول مشغول اللي يقول معزوم واللي مسافر واللي عنده دورية العايله واللي يجهز لعرسه
راكان:الله يعينهم
يزيد:والله عقبالنا
راكان: وش مستعجل عليه
يزيد: ليش أنت ما ودك تتزوج
راكان: والله المشكلة موفي الزواج نفسه المشكلة في الحرمة
يزيد:والله الحريم وش كثرهم أكثر من الهم على القلب
راكان: وإذا ما في القلب إلا وحده
يزيد: هي هي وش السالفة راكان وش عندك تحب من وراي
راكان ارتبك: لا موقصدي أني أحب أقول لو فرضنا يعني
يزيد: حبيبي أنت تكلمت وخلصنا يلا قل السالفة على الأقل نتسلى شوي
راكان: خير ما عندك سالفة إلا أنا علشان تتسلى فيني
يزيد: يا أخي تكلم عاد
راكان:والله ماهنا ذيك السالفة اللي تنقال هذي وحده من بنات الجيران شفتها عند خواتي بالبيت
يزيد: وشلون شفتها
راكان: دخلت المجلس وأنا ما ادري أنها فيه وشفتها قاعدة ترقص مع خواتي
يزيد: وبعدين
راكان: ولا شي بس هذي كل السالفة
يزيد: وأنت حبيتها
راكان : إيه
يزيد : شفتها مره وحده وعلى طول حبيتها الله يخلف على امن جابتك
راكان: وش فيها والله ان عينها يوم طاحت بعيني مدري وش صار لي حسيت بشي غريب
يزيد: وبعدين وش بتسوي
راكان: مدري والله
يزيد: طيب قل لأهلك يخطبونها لك
راكان: توني على الزواج باقي لي سنتين علشان اخلص الماجستير حتى هي توها صغيره
يزيد: كم عمرها
راكان: 20
يزيد: 20 كبيره ميب صغيره
راكان: بس ما ودي استعجل أخاف يردوني
يزيد: ويمكن البنت تروح من بين يديك وأنت واقف تتفرج يا أخي دامك تبيها توكل على الله واخطبها
راكان: يصيرخير
******************************************

الجزء الرابع

سجلت سارة ومشاعل ومنال في الجامعة بس كل وحده قسم سارة إدارة عامه ومشاعل علم اجتماع ومنال علم نفس وبدت الدراسة والبنات لهم شهر يداومون سارة تعرفت على بنت اسمها نهى متزوجة وعندها بنت بس طيبه مره, نهى اكبر من سارة بأربع سنوات بس انقطعت عن الدراسة كم سنه علشان ظروف شغل زوجها اللي كان في انتداب لثلاث سنوات برى الرياض واليوم نهى ما داومت لان بنتها عندها موعد في المستشفى حضرت سارة المحاضرة لحالها بعدين طلعت وجلست على الكراسي جنب المبنى تنتظر مشاعل ومنال
جت بنت ووقفت عند سارة
البنت: ممكن اجلس على الكرسي
سارة طبعها تحب المزح : لا موب ممكن
البنت تغير وجهها واستحت : آسفه على الأزعاج
ساره والله أني خبله علبالي الناس كلهم خبلان مثلي : تعالي تعالي والله مو قصدي بس محاكيتك دمها ثقيل ومسويه تمزح
البنت : لا خلاص أجلس مكان ثاني
ساره قامت ومسكتها مع يدها ونست انها تكلم وحده غريبه : لا والله علي الطلاق ما تجلسين الا هنا
البنت طارت عيونها في ساره وتحاكي نفسها الحمد لله والشكر طبيعيه ذي
ساره صدق اني حماره بأكحلها أقوم أعميها وش بتقول البنت عني محششه. حسبي الله عليك ياشعيله أنتي اللي علمتيني هالكلمه : معليش آسفه بس هالكلمه عودتني عليها وحده من البنات وعاد حنا علقنا عليها بدال هالحلوف اللي نكفر عنها كل شوي الله يتوب علينا بس , تفضلي حياك
جلست البنت وسارة طلعت كتابها وقامت تحدد النقاط الاساسيه اللي قالتها الدكتورة
البنت :أنتي تدرسين هالماده عند أي دكتورة
سارة: عند الدكتورة عايده عبد الله
البنت: أنا بعد ادرسها عند نفس الدكتورة
سارة: أنتي وش تخصصك
البنت: إدارة عامه
سارة: المستوى الأول؟
البنت: إيه
سارة لاتقولين توك مخلصه هالماده قبل ربع ساعة
البنت : وش دراك
سارة: معناها ان أنا وأنتي في نفس الشعبة بس أول مره أشوفك
البنت: إيه أنا ما أداوم دايم أحس أني مابعد تعودت على الجامعة وكنت ناويه أوقف دراسة هالفصل بس اخوي معارض
سارة: توك يمديك تتعودين حرام تضيعين فصل على الفاضي
البنت: ما ادري أحس مليت إذا جيت الجامعة يضيق صدري أول أسبوع كنت اجلس مع بنت عمي بعدين الحين صرت استحي كل يوم أذب عمري عليها هي وصديقاتها
سارة: طيب وين صديقاتك؟
البنت : ما تعرفت على بنات
سارة : وصديقاتك أيام الثانوي وينهم
البنت بحياء: في الثانوي صديقتي بنت عمي اللي اصغر مني بسنه وما عندي غيرها لأني بطبعي مو اجتماعيه
سارة : ماشاء الله عليك من قال انك موب اجتماعيه بالعكس أنتي اللي بديتي معي بالسوالف
البنت: يمكن علشان شكلك طيبه انشرح قلبي لك
سارة: تسلمين ياعمري على العموم أنا اسمي سارة محمد الهيام ويشرفني تكونين صديقتي
البنت: وأنا اسمي ريم عبد العزيز السامي
سارة تفاجأت بالاسم لان عايلة السامي عايله معروفه وغنية مره وما توقعت ان بنت هالتجار بتكون متواضعة وطيبه وتدرس معها توقعت ان بنات العز دايم يدرسون برى وفي أحسن الجامعات بعد
سارة: الحين بيجون صديقاتي من أيام الابتدائي وحنا مع بعض وبأعرفك عليهم وان شاء الله تحبينهم
ريم : إن شاء الله هم معنا في نفس القسم
سارة : لا مشاعل اللي علمتني هالكلمه علم اجتماع ومنال علم نفس ونهى معنا بنفس القسم تعرفت عليها هنا في الجامعة بس اليوم ماجت
جت مشاعل وهي متضايقة: السلام عليكم
سارة وريم: وعليكم السلام
سارة: خير وش فيك ماده الكشره عسى ماشر
مشاعل: يا أختي هالدكتوره ذبحتنا بالبحوث تونا مستجدات وكارفتنا كرف
سارة: بس هذا اللي مزعلك وش بحثك عنه
قالت مشاعل لسارة موضوع البحث سارة مسكت الجوال واتصلت على منال وفتحت السبيكر لأنها مشغوله بالتخطيط وبدون مقدمات: هلا منال إلى الحين أنتي في المكتبة
منال: إيه شوي واجيكم
سارة: استني شوي دوري الله يعافيك كتب عن هالموضوع وعطتها اسم بحث مشاعل وإذا قدرتي تستعيرين الكتب استعيريها وإلا صوريها ok
منال: وأنا أشتغل عند أبوك
ساره : وليش ما تشتغلين عند أبوي أصلاً لك الشرف تصيرين خدامه له
منال : تهبين ما بقى الا هي . بس والله أبوك يهبل على انه كبير بس ماشاء الله شباب
ساره : لا يالكلبه حاطه عينك على ابوي صدق ما عاد في الدنيا خير
منال : ما عاد في الدنيا خير علشاني بأعرس على أبوك عادي خليك متفتحه شوي خلهم يكتبون عنك في جريدة الرياض تخيلي الخبر في الصفحه الاخيره فتاة تزوج أباها من صديقتها
ساره : لا أنا أحب جريدة الجزيره الصفحه الرياضيه عندهم أحسن
منال : لا يا الخبله الخبر يحطونه في المحليات موب في الصفحه الرياضيه
ساره : والله عاد كيفي خبري يحطونه في الصفحه اللي أبي لاو يرزون صورتي بعد جنب صورة رئيس الهلال
مشاعل : ورى ما يحطونك بين اللاعبين وهم واقفين مع بعض
ساره : أي والله فكره بين محمد الدعيع وسامي الجابر
منال : وعادي تطلع صورتك في الجريده
ساره : أيه عادي متغطيه
منال : أجل وش له يرزون الصوره
ساره : أبي اطلع في الجريده جيزي جيز اللي يطلعون فيها لاو على غير سنع على الاقل انا مسويه شي
ريم ماسكه نفسها علشان ما تضحك
مشاعل : يا والله المهسترات ’ خلاص فشلتونا
ساره : المهم جيبي الكتب اللي قلت
منال: Ok
سارة : باي
منال: بايات
مشاعل: مستعجله على مغثتي يوم انك تطلبين الكتب من الحين
سارة: مالت عليك هذا جزاي ناويه أسوي البحث عنك
مشاعل : جد والله
ساره : أيه ولو انك ما تستاهلين المهم أنا هالاسبوع فاضيه ماعندي شي أنتي متى تبينه
مشاعل: بعد أسبوعين
سارة : حلو يمديني اخلص البحث وأطبعه عاد أنتي تعرفيني بطيئة في الطباعة
ريم اللي أعجبتها علاقة سارة بصديقاتها وحبت أنها تساعد:خلاص سارة أنتي خلصي البحث واكتبيه في مسوده وأنا أطبعه أنا سريعة في الطباعة
مشاعل: لا الله يعافيكم يا خزياه انتوا وراكم دراسة
سارة: أقول شعيله ترى الحياء ما يناسبك اصلآ أنا داريه انك بتتشققين من الوناسه لأننا بنخلص البحث عنك
مشاعل: اعوذ بالله دايم تفشليني
جت منال بعد ربع ساعه وهي تركض ومعها الكتب : أوف تعبت وأنا امشي المفروض يقربون المكتبة شوي وعطت سارة الكتب :هاك بس وش سالفة هالكتب
سارة قالت لمنال سالفة بحث مشاعل
ريم شهقت: يالله نسيت أسألك يا مشاعل عن بحثي جبتيه
مشاعل طلعت ملف فيه أوراق: هاك مالت عليك توك تسألين عن بحثك يالداجه قبل التسليم بساعة امحق طالبه صدق وجهك موب وجه دراسة حدك البيت والمطبخ
منال: ضفي وجهك بس, على الأقل انا البيت والمطبخ انتي حدك الحوش ودورات المياه ويخبون عليك أنتي وخشتك
مشاعل : لا عيوني أنا علي غسيل الملابس والكوي
منال : عاد حنا صاحين علشان نعطيك هدومنا ما فيه امسكي الحمامات ونظفيها
مشاعل : لاتكفين منول والله العظيم اعرف أغسل زين
سارة: الحمدلله والشكر اللي يسمعكم يصدق أنكم ساكنين في بيت واحد والا انكم تشتغلون في بيوتكم
مشاعل : الله يقطعها ذكرتني بأيامنا إذا طست الخدامه
منال : أصلاً حنا متفقين نعرس على رجل وأحد ومن هاللحين نقسم الشغل
ساره : لا يالخونه وانا وين رحت ليش كاشتين فيني ترى الشرع محلل أربع
مشاعل : لاخلاص مالك مكان قسمنا الشغل
ساره : لا عيوني انا الثالثه وبيأخذني فوق روسكم ودامكم قسمتوا الشغل فأنا شغلتي الأشراف عليكم
مشاعل ومنال يناظرونها بعصبيه
مشاعل : وش حضرتك عمتي حنا نكرف وأنتي لا على رأسك ريشه
ساره : لا أنا أم العيال
منال : وش قالوا لك وحنا ما نجيب عيال
ساره : يمكن
مشاعل : لا عيوني أنا بأجيب عشر أولاد وعشر بنات
منال : لا أنتي جيبي خمسه خمسه وأنا بجيب العشره الثانيه النص بالنص
مشاعل : ما أبي أنا ابغى أجيب عشرين
منال : احسن علشان يطفش منك ومن كرشتك ويفضى لي الجو
مشاعل بتفكير : تهقون؟
ساره : الحمدلله والشكرأقول مالت عليكم فشلتونا عند البنت أول مره تجلس معنا وانتوا قاعدين تتناقرون
مشاعل : والله انتي اللي فشلتينا حتى ما عرفتينا عليها
ريم كانت مبسوطة لأنها دايم تتمنى يكون لها صديقات تمون عليهم زي سارة وصديقاتها
ساره : ريم ما يحتاج أعرفك عليهم أكيد عرفتيهم, وتكلم مشاعل ومنال: وانتي وإياها هذي ريم صديقتي بالقسم و يلا يا ريم عندنا محاضره قومي توم وجيري موب نافعينا
مشاعل: ترفقي على عمرك يا ترم ترم
ساره : الله يفشلك لنا عشر سنين صديقات ولين الحين ما حفظتي اسمي
مشاعل : اسمك صعب
ساره بدلع : بينك بانثر , يازينه هالاسم فيه رومانسيه
منال : الله يخلف عليكم بس
راحت ريم وسارة للقاعة ولقوا الدكتورة منزله اعتذار عن المحاضرة
ريم: خلينا نروح لصديقاتك
سارة: الحين كلهم عندهم محاضرات
ريم: والله صديقاتك فله يوسعون الصدر الله يديم هالصداقه بينكم
سارة : قولي الله يديمها بينا أنتي الحين صرتي وحده مننا بس بتصيرين لازقه فيني مثل الصمغ لان قسمنا واحد
ريم: آفا شكلك مليتي مني من الحين
سارة: امزح معك يا البتيكس
ريم: أخاف صديقاتك مايرضون أني أصير منكم
سارة: لا لاتخافين بيحبونك ويمكن أكثر مني بعد دامك سريعة في الطباعة فما عليك خوف أنتي ثروة عظيمه لازم نستفيد منك تصدقين انك بتكونين أغلى من براميل البترول بالنسبة لهم
ريم: زين يا أم لسان نشوف
************************************************

يوم الاربعاء زواج أصايل ومشاري :

العنود كانت لابسه فستان أحمر حرير وفيه تركيبات كريستال وشعرها رافعه جزء منه ومخليه الباقي مفكوك وشكلها طالع خيال , منى لابسه فستان أخضر عشبي دانتيل مع تفتا ورافعه شعرها ومنزله خصل على وجهها, وريم لابسه فستان تركواز مع ذهبي وحاطه شعرها كيرلي, وهيفاء لابسه فستان سكري قصير دانتيل مع حرير ومخليه شعرها سايح وحاطه فوق أذنها ورده حمراء
أصايل شكلها ناعم لأنها طويله وجسمها حلو و فستانها ضيق من فوق ومن عند الركبه يبدى يتوسع و طرحتها خليجيه طويله وكلها شك دخلت عليها العنود : هاه أصايل خلصتي ؟
أصايل : لا شوي
جت ريم وهيفاء ريم : والله يا أصايل طالعه قمر ماشاء الله الله لا يضرك بس
أصايل : عقبالك
منى اللي توها داخله : وانا بعد
ريم : جت جت الخايسه درينا أنك سعوديه أنتي وهالعلم اللي لابسته
منى : من زينك أنتي وأسلاك التليفون اللي على رأسك
العنود أساساً نفسيتها تعبانه واليوم معصبه بزياده علشان أصايل بتروح وتخليها : بس عاد كأنكم بزران
ريم ومنى يستهبلون : ريم : أقول منو وش كنها مع هالفستان الاحمر
منى : تفاحه ريم : لا وأنتي الصادقه هالمعصقله كنها كت كات أبو عودين
منى : هههههههههههههه حلوه
هيفاء : بس خلاص استحوا على وجيهكم
العنود : يلا يالبزران خلونا ننزل تحت وطلعوا من الغرفه
ريم : عنود وش فيك ما أنتي طبيعيه
العنود وهي ماسكه نفسها : وحده بتتزوج اختها الوحيده وبتخليها وش ظنك بتكون مشاعرها
ريم : عنوده أدري ان فراق أصايل موب هين بس فيه شي ثاني صح
العنود وهي تناظر فوق علشان ما تنزل دموعها : من عقب ذيك السالفه وأنا نفسيتي دمار
ريم : وحنا متى بنخلص من هالسالفه شوفي عمرك وزنك بالله كم وصل؟
العنود : والله مو بكيفي غصب صوته لين الحين يرن في أذني
منى اللي توها تعرف وش معنى كلمة الحب جت وضمتها : خلاص عنوده ربك يحلها تعوذي من الشيطان وخلينا ننبسط اليوم زواج الغاليه
العنود مسحت دموعها وعدلت مكياجها
ريم تبي تغير الجو : أقول عنوده شكله جني بس يستخف دمه ويسوي لك مقلب
العنود عارفه أن ريم تبي تخوفها بس : كلي تبن بسم الله عليه
هيفاء : اقول خلونا ننزل
نزلوا البنات ورقصوا واستانسوا وعيون الحريم ما طاحت من عليهم خصوصاً العنود اللي كانت تلفت النظر
انزفت أصايل والحريم سلموا عليها ورجعت لغرفة العروس علشان يدخل عليها مشاري دخل مشاري وجلس مع أصايل وقبل لا يطلعون لجناحهم اللي حاجزينه في نفس الفندق سألها : حياتي أرسلتي اغراضك لجناحنا
أصايل : قلت للعنود توصلها بنفسها وترتبها في الجناح
مشاري : تأكدي من رقم الجناح قبل لانطلع فوق لأني من زود السناعه وصيت بدر و مشعل رجل اختي يحجزون لي وكل واحد حجز جناح بأسمه بس مشعل حجز لي جناح العرسان وبدر جناح عادي لأنه ما لقى حجز
أصايل : بسأل العنود واتصلت على اختها تسألها
العنود : لا الجناح اللي حطيت فيه اغراضك جناح عادي
أصايل علمتها بالسالفه
العنود : خلاص يا قلبي روحي لجناحكم وأنا بأجيب أغراضك وأوصلها لجناحك الجديد
سكرت العنود الجوال وراحت تدور عبايتها
ريم : وش السالفه
علمتها العنود بالسالفه وهي مستعجله
ريم : بأجي معك
العنود : الحقيني اجل بأسبقك وطلعت بسرعه ودخلت بهوالفندق وهي مستعجله وخذت مفتاح الجناح وراحت فوق دخلت وصكت الباب بدون ما تقفله وفسخت عبايتها ورمتها على السرير وهي ترتب أغراض أصايل في الشنطه
بدر ما كان يدري عن اللخبطه اللي صارت وسمع عبدالرحمن أخوه وهويقول ان مشعل حجز لمشاري وطلع بدر بسرعه علشان يقول لأخوه وراح للجناح وطق الباب
العنود كالعاده مستعجله فتحت الباب بدون ما تتأكد لأنها عارفه أن ريم وراها وكانت مشغوله بجوالها تبي تدق على أصايل وهي مطمنه رأسها وتدق بالجوال : ريوم أدخلي بسرعه أصايل تنتظر شنطتها رفعت راسها وشافته واقف قدامها طاح الجوال منها بدون ما تحس حست بصدمه هزتها من شعرها لأطرافها لها شهرين وهي تحلم فيه وما تذوق النوم بسبته وفجأه وبدون مقدمات يطلع في وجهها حست أن العالم توقف حولها ومافيه شي مسموع غير أنفاسها ودقات قلبها اللي بتفجر أذنيها من قوة نبضها
بدر جمد في مكانه وهو مومصدق اللي قدامه البنت اللي خذت عقله ومافارقته ولا لحظه لافي صحوه ولامنامه طول الشهرين اللي راحوا واقفه بكل زينتها وجمالها قدامه حس بكل شرايين جسمه تنبض وراسه بينفجر من قوة النبض ريقه نشف و حس أن الاكسجين نقص عنده والدم يمشي في عروقه بسرعه جنونيه
العنود بصدمه وصوت مبحوح : أنت
بدر وهو يبلع ريقه : إيه أنا
العنود من غير وعي : حرام عليك , ليش تسوي فيني كذا؟
بدر بخوف : وش سويت؟
العنود وهي مومصدقه انه واقف قدامها حست انها واقفه مع طيفه اللي ما فارقها من يوم ما شافته : وش سويت لك أنا علشان تعذبني , ليش أشوفك في الليل والنهار ليش؟
بدر وهو مومصدق الكلام اللي يسمعه معقوله تتعذب مثلي : حتى أنتي معذبتني صورتك ما فارقت عيني ولا لحظه ما أحد فينا مرتاح
العنود وهي ما تحس باللي يصير حولها دموعها نزلت بدون مقدمات ما تدري ليش؟ ووشلون؟ كل اللي تتمناه أن العالم يتوقف وهاللحظه تدوم للأبد
بدر بتهور وبدون تفكير : لاتصيحين يالعنود دموعك غاليه يالغاليه
العنود رجعت على ورى وهي خايفه و مومصدقه اللي قاعد يصير ودموعها زادت يوم سمعت اسمها وحست بحلاوته وهو طالع من حلقه
ريم وصلت للجناح وهي تلهث لها ساعه تدور الجناح ومرت قبل شوي وشافت الرجال واقف وراحت تدور ورجعت وهو واقف
ريم: ذا له ساعه وهو واقف خلني اسأله
ريم تكلمت وقطعت أسعد لحظه مرت في حياة بدر والعنود
ريم : لو سمحت اخوي هذا جناح مشاري
بدر اللي حس أن الدنيا انهارت حوله بانتهاء هاللحظه ارتبك وحاول يتكلم : أيه
ريم وقفت وما تدري وش تقول حست بخوف هالرجال اللي قدامها وجهه يقول أن فيه مصيبه صايره
بدر التفت على العنود وبصوت حزين : آسف ما كان قصدي أضايقك
وبعد من عندالباب ومشى لنهاية الممر لين ما اختفى وريم واقفه مستغربه يوم اختفى تقدمت للباب وشافت العنود شبه منهاره والدموع ماليه وجهها
ريم بخوف : عنوده وش فيك يا قلبي ومن ذا الرجال
العنود طاحت في حضن ريم وهي تصيح : ريوم هذا هو
ريم فهمت بسرعه : ما عرفتي من هو
العنود : لا ما عرفت
ريم : وش جابه وش قال
العنود قامت تصيح وما تكلمت
رن جوال العنود اللي كان طايح على الارض وراحت ريم ولقته أصايل وردت
أصايل : عنوده وين شنطتي سنه وانا أنتظرك
ريم : انا ريم العنود في الحمام دقايق وتكون شنطتك عندك
ريم خذت أغراض أصايل واتصلت على الروم سيرفس علشان يوصلونها لجناح أصايل
سكرت ريم ودقت على منى علشان تجي
منى خذت هيفاء معها وراحوا للعنود وريم
منى أول ما دخلت و شافت العنود خافت: وش السالفه؟
ريم قالت لها عن اللي شافته
رن جوال العنود وكانت امها وردت ريم وقالت انهم بيجون
منى : الرسبشن مليان عماني وعيالهم ورجال عماتي جالسين يتفنجلون من زود الرواقه ورجاجيل وش كثرهم تحت ما يسوى هالجناح صار قضيه
ريم : العنود يلا قومي غسلي وجهك وخلينا نروح للقاعه امك مسكينه لحالها ووعد مني اليوم بأروح معك لبيتكم واقعد عندك لين يوم السبت
منى : وأنا بعد
هيفاء : رجلي على رجولكم
قامت العنود وهي تجر عمرها جر علشان امها , دخلت للقاعه وهي حاسه بهموم الدنيا على راسها وبنار تشتعل في قلبها
أم أصايل أول ما شافت بنتها خافت وراحت لها : عنوده وش فيك وأنا امك
ريم تناظرالعنود وهي تقول في نفسها :احمدي ربك يالعنود على الاقل عندك أم تحس فيك
منى : لا يا خالتي ما فيها شي بس تعرفين فراق أصايل صعب
أم أصايل وهي تحاول تتماسك : أي والله من يقوى على فراق أصايل
جت وجود تتليقف : هي أنتوا وش فيكم تصيحون ترانا في عرس موب عزا أجل لوانها ميته وش بتسوون ,الحمد لله والشكر مريضات
ريم وهي معصبه : وجيد انقلعي لا أكسر هالكعب اللي في رجولي على رأسك
وجود : مريضه ما عليك شرهه
منى : وجيد أن ما ذلفتي عن وجيهنا لا تلومين ألا نفسك
وجود راحت وهي مكشره
************************************************** *
ساره جالسه مع ابوها واخوانها خالد وعبدالله في خيمة بيتهم يفصفصون حب ويتقهوون شاهي و يشوفون مباراة الديربي الهلال والنصر دخلت عليهم هند:هاه كم النتيجه
ساره: واحد صفر
هند: لمين؟
ساره: اسمع عبود تسأل لمين؟ اكيد للهلال يالذهينه
هند: ان شاء الله تنهزمون
ساره: نعم نعم ما سمعت
هند: اجل نظفي اذنيك مره ثانيه
ساره:لا اجل احب اعلمك اني سمعت بس من متى ياحظي تشجعين النصر؟ اخبر كان عندك ميول هلاليه
هند: لا والله بس ابي النصر يفوزون علشان احمد يشجعهم
ساره: اقول هنيد ضفي وجهك تسمع خلود تقول اشجع علشان احمد سمعت يبه قليلة الخاتمه وش تقول حنا اربعه ماشجعت علشانا وهالخايس حاطة له قدر وقيمه حتى قبل ما تاخذه
ابوعبدالله وهو يمزح: كبري عقلك يالغاليه ولاتحطين عقلك بعقلها انتي اكبر من خرابيطها.اصلآ لو ادري ان احمد نصراوي كان ما وافقت ازوجه اياه
عبدالله وخالد وساره يضحكون
عبدالله:يلا برى لايجيك اكثر
خالد:ماعليك منها هذي وجهها مغسول بمرق ما تستحي اجل توها ما بعد خذته تقول اشجع علشانه الله يستر من بعدين مدري وش بتسوي
هند:وجهها صاراحمر من الاحراج والعصبيه طلعت بسرعه وبغت تطيح عند الباب
عبدالله: انتبهي لا تتكرفعين علينا ترى الحب موب نافعك اذا انكسرت رجلك
خالد بصوت عالي: سارونه مره ثانيه لا اشوفك قاعده مع هند
ساره باستعباط: ليش فيها مرض معدي وانا مدري
خالد:لا اخاف تخربك وتفتح عيونك على سوالف الحب والزواج
ساره: انت تامر امر
ابو عبدالله: خلاص عاد انكتموا الشوط الثاني بيبدأ خلنا نشوف


خلص الزواج والبنات رجعوا مع العنود
وأول ما دخلوا البيت راحوا لغرفة العنود وغيروا ملابسهم وجلسوا يسولفون والعنود ساكته طول الوقت
منى : العنود هاه ما ودك تتكلمين ترى أعصابنا احترقت نبي نعرف وش صار
العنود بدت تقولهم عن اللي صار وبين كل كلمه والثانيه شهقه ودمعه
منى وهي معصبه : عنوده وشلون قدرتي تقولين هالكلام حرام اللي سويتيه ما يجوز
العنود : تكفين منى ترى اللي فيني مكفيني أنا إلى الأن مانيب مستوعبه اللي صار , الله لايعاقبني والله غصب حسيت أني مخدره
ريم : ولو يالعنود اللي صار غلط في غلط على أي أساس توقفين وأنتي طاقه الزين وتكلمينه
العنود : والله ما كان قصدي أنا فاتحه الباب أحسبه أنتي حتى هو سمعني وأنا أقول ادخلي يا ريم
هيفاء : اللوم عليكم اثنيناتكم أنتي طقيتيها حنك وقعدتي تهذرين وهو ما صدق على الله
ريم : صدق ما يستحي
العنود ساكته وما علقت
منى : الا قولي وشلون درى عن أسمك
ريم : هذي سهله هو شافها يوم الملكه وعرف أنها من أهل البيت وأكيد سأل عن أهل أصايل وقالوا مالها الا أخت وحده ومشاري ما شاء الله كل شي يقوله ما يمسك لسانه على قول أصايل
منى : وش دراه انها في الجناح
العنود : شكله ما يدري لأنه تفاجأ يوم شافني
هيفاء : على كل اللي صار ما عرفنا من هو
ريم : لو اني داريه انه هو اللي معذبنا وحنا نسأل عنه كان حجرت له في زاويه وخليته يقول سيرته الذاتيه كامله وغصب ورى خشمه بعد
منى : تسوينها يا رويمه
العنود بتفكير : تهقون يصير مشعل رجل فاتن اخت مشاري
البنات يناظرون بعض وهم ساكتين
ريم : بكره بتجي أصايل تودعنا قبل لا تسافر وأنا اللي بسألها
العنود :والله أول ما شفته ما صدقت حسبت اني احلم وإلى الان أحس أني في حلم
ريم متردده :أقول لكم شي
البنات بحماس : قولي
ريم وهي تناظر العنود : هالرجال شكله يحبك يالعنود
العنود وهي شوي وتجلس في حضن ريم : وش دراك؟
ريم : ما أدري من عيونه وصوته وهو يعتذر لك حتى مشيته والله رحمته تصدقون أول ما شفته حسبت أن مشاري وأصايل صاير بينهم شي وجه فيه حزن غريب
العنود : يوم شفته عند المغاسل كان غير وجهه ينور وجسمه مليان بس الحين شكله ناحف
ريم بتفكير : اقص يدي أن ما كان يحبك
العنود ابتسمت بعدين كشرت : وش الفايده وحنا ما نعرف عنه شي
هيفاء : معقوله واحد يحب له وحده بهالصوره وهو ما شافها الا مره وحده ما تجي عشر دقايق
منى : حكمة الله سبحانه ينزل المحبه في قلب الواحد, حتى الكره فيه ناس من نظره وحده تكشين منهم وما تتقبلينهم
هيفاء : أيه صح في هذي صادقه
ريم : أقول العنود قومي صلي ركعتين وادعي أن الله يغفرلك ترى اللي سويتيه موب سهل
العنود رجعت تصيح
هيفاء : خلاص ريوم اللي فيها كافيها
ريم : رضى رب العالمين أهم من اللي فيها و يمكن هالحاله اللي هي فيها عقاب من رب العالمين


برنامج تكسير الدهون وازالة السيلوليت بدون عمليات 6 جلسة 1000 ريال اتصلى بنا 0112499111 / 0554171121
تفتيح البشره وازالة التصبغات بياض حتى 4 درجات ازالة الكلف في جلسة واحده. يصلك اينما كنت 0112499111 / 0554171121

إضافة رد




((( سلطان الحب)))) روايه رومانسيه سعوديه

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

منتديات سيدتي - موقع سيدتى - سيدتي النسائي

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عشان الحب أذل نفسي... روايه رومنسيه ... خياليه مهاوي2008 الروايات 40 11-13-2008 22:39
روايه واقعيه خياليه .. اداعبك بحناني ..رومانسيه . إحساس طفلة المواضيع المكررة 4 07-24-2008 03:57
هـــــــــــ الحب ــــذا............(قصه سعوديه أجزاء) شـــــــذى الشـــرقيــــة الروايات 112 02-04-2008 04:11
روايه سعوديه وحصريا؟؟؟ الريمM المواضيع المكررة 3 12-14-2007 02:48
حـــــــــب في الجـــــــمس(قصق حب سعوديه تجمع بين الحب والفرفشه)بيندم من تفوته والل «®°·.¸.•°° جوريه الهدا °°·.¸.•°®» الروايات 46 02-20-2007 16:56







Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
منتدى سيدتي النسائي منتدى مستقل وليس له علاقه بأي جهة أخرى
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة
لا تمثل الرأي الرسمي لـ منتدى سيدتي النسائي بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

Privacy Policy

Facebook Twitter Twitter