أنظمة وقوانين التسجيل المجموعة الاجتماعية  معرض الصور  ابتسامات شروح خاصة
العودة   منتديات سيدتي النسائي > منتدى سيدتي الادبي > قصص و روايات > الروايات




توأم ولكن أغراب في جامعة أمريكية / للكاتبة دم حبيبي يرويني (كاملة)


جديد مواضيع الروايات


موضوع مغلق

  • Facebook

  • Twitter


Sponsored Links
قديم 07-01-2009, 06:05   رقم المشاركة : 1
:: VIP ::











icon50 توأم ولكن أغراب في جامعة أمريكية / للكاتبة دم حبيبي يرويني (كاملة)

توأم ولكن أغراب في جامعة أمريكية / للكاتبة دم حبيبي يرويني (كاملة)







العنـــــــــــــوآن ::
توأمـ ولكنـ أغرابـ...في جامعه أمريكيه ...
وهي روايتي الثالثه ,,,, ولكن الأولى بنشرها ....
واتمنى الاقي منكم الحماس المتوقع ... انشالله تعجبكم ,,


بالسعوديـــــــــــــــــــــــــــــــه... وبالتحديد بالرياض ....
في ذالك اليوم الممطر .....
بعد غياب ابن هذه العائله الكبيره والغنيه ....في سفره للروسيا .....
عاد اليوم وهاهو يحمل امتعته وكله شوق للأهله ......
للأبوه وامه وأخيه الصغير الذي لا يتجاوز ... 9سنوات ...بندر...
...............................................
يمآآآآآآآآه يوبآآآآآآآآآآه وينكم ؟؟؟؟بندرررر.....
الام (فزت من كرسيها على طاولة الاكل ::يومه ولدي ... ولدي بدر ...
(الكل فز من كرسيه وبداخلهم شوق لولدهم اللي فارقهم من خمس سنوات يشتغل برآ)
...............................
لحظات صمت ... وحنين ...
الجميع بدأ بالسلام والكلمات المشتاقه للبعضهم ....
ترحيب حار يملئه الشوق ....
ولكن فجاه .... قال بدر برتباك وخوف ::
ابي اعرفكم على ..... على ... آآآآآآآ.... على نيكول زوجتي ....من روسيا .....
فخرجت من الباب الكبير الظخم .... امرأه فائقة الجمال ..... تبهر بها اعين البشر ....
شعر اشقر ....عينان كلون السماء الصافيه .... بياض كبياض الثلج الهادي ...... نعومه فائقه .....
جسم ممشوق .... تغطيه العبائه .... ابتسامه تذوب لها القلوب ....
ولكـــــــــــــن .....
الجميع وضع يده على قلبه ...... مصدومين ماتراه اعينهم وماسمعت اذانهم .....
عائله كبيره ومعروفه بالرياض كلها .... عن سمعتهم ومالهم اللي مايتقارن بأحد ....
غجاه ولدهم يغدر من وراهم ويتزوج بنت من اصل روسي غير عربي وبالتحديد سعوديه....
ومن عايله مايعرفون وش اصلها .... ومو من مستواهم .....
الأبو راح عند ولده وقال بكل هدوء ::
شقاعد تقول انت ؟؟؟؟
-(بلع ريقه اللي جف من الخوف وقال :
مثل ماسمعت يوبه .... هذي زوجتي .... تزوجنا من سنه ....وهي حامل الحين بشهرها الثالث ....
-من ورانا ؟؟؟ وبدون ماندري ؟؟؟؟ وعلى بنت ماينعرف وش اصلها ؟؟؟؟وروسيه بعد ؟؟؟؟
(وهاهو حدث مالم يحسبه اي شخص .. ولا حتى بدر بطلنا ...
اما بندر اللي واقف من بعيد يطالع بخوف وهو يسمع الصراخ من ابوه للاخوه بدر .... مايدري ليه بس عرف ان هذي زوجة اخوه ......
(وبالأخير قال ابوه بكل عصبيه وجنون ::
أطلع برا مابي اشوف رقعة وجهك .... ولاعاد انت ولدي ولا أعرفك .... فظحتني بين العالم وش بيقولون اذا درو ..
ولده تزوج من وراه على بنت موب عربيه ؟؟؟ ماينعرف وش اصلها ؟؟؟ بنت شوارع شــــوآر........
(بس بدر ماتحمل وقاطع ابوه ::
يوبه ماسمح لك تقول عنها بنت شوارع .......
(ماعاد قدر يستحمل الابو اللي يصير وقال ::
أطلع برآ ... وانا متبري منك ليوم الدين .... لا انت ولدي ولا اعرفك من اليوم ورايح ...
(طاحت الام عليهم من اللي قاعده تشوفه وتسمعه ..... بندر ركض للأمه وهو يبكي مايدري وش سالفتهم بالظبط بي اللي يعرفه انه خايف على امه ..
-(صرخات طفل ... يبكي :: يومآآآآآآه يومآآآآآآآآآآآآآآآه .... يوبآآآآآه شوف امي طاحت ... بدر بدر اخوي ...
شوفوا مي .... يوماااااه ....
(ركضو بكل خوف عند الام .....
وعلطول على المستشفى ... الكل على اعصابه .... خايف ويدعي ان ربي يسترها ....
(طلع الدكتور بعد ساعه ونص ...... سألوه بكل خوف ....
بس كانت الفاجعه عليهم لما قال ::
آسف اني اقولكم ان الوالده اصابها شلل نصفي من آثار صدمه ماتحملتها ....الله يكون بعونكم وعونها يارب ....
(كانت مثل المويه البارده اللي انكبت عليهم فجأه ..... بدر ماتحمل يمسك دموعه اللي انسالت على خذه بدون سابق انذار ...
والأب اللي جلس عالأرض ماقدر يوقف على رجوله ....مسك راسه بكل أسف وحزن ...
اما بندر الطفل البريئ راح عند ابوه وقال بكل خوف ودموع ::
بابا ايش يعني شلل ؟؟؟ بابا ماما ماتت؟؟؟
(مارد عليه بس بدر مسك اخوه وظمه وهو يبكي .... ماطولو على هالحال الا والأب يبعد بندر عن بدر ويقول بكل عصبيه وغضب جنوني ::
روح باللي مايحفظك .... انت السبب بكل اللي صار ...لا عاد اشوف وجهك مره ثانيه ..... انا متبري منك ...
روح روووح باللي مايحفظك ....
-(بين شهقات دموعه::بس يوبه ... يوبه تكفى لا تقسى علي كذا ... انت اسمعني بالأول ...
صدقني انا .........
-(قاطعه بغضب اكبر ::اقولك اذلف عن وجهي يالخسيس ....
-(بتوسل جالس على الارض وماسك ثوب ابوه :: يوبه تكفى ... يوبه تكفى لا تقسى علي انا ولدك ....
-(بغضب اكبر :: لا انت ولدي ولا انا اعرفك .... ومن اليوم ورايح مالك ولا فلس من عندي .... روح وعيش حياتك مثل مانت تبي .... اذلف الحين عن وجهي .....
- بس يوبه ...
(راح وتركه ومسك ايد ولده الصغير اللي مو فاهم شي غير ان ابوه زعلان على اخوه بدر ..... )
.................................................. ..........................
(مرت الايام والشهور ....
بدر سافر للامارات في دبي وعايش حياته بشقه صغيره مع زوجته نيكول اللي متنرفزه من الوضع الفقر ..... كانت متوقعه ان حياتها بتكون كلها فلوس بفلوس ..... بس صار اللي ماتبيه ...
وهي عيشة الفقر اللي متعوده عليها من طلعت بالحياه .... رغم ان بدر يموت فيها ومعمي عن أي شي ثاني .....
صارت بالشهر التاسع ...... وعلى نهاية الاسابيع ..(بالمعنى :: وآصـــــــــــــــل )...
كانت نيكول واقفه قدام بقاله قدام شقتها وتناظر ساعتها وهي مستغربه ليش بدر تاخر للحين من الصباح مارجع ؟؟
بس لحظات من تفكيرها الا ..... ورن جوالها ::
هالاو..............(بصرخه :: وآآآآآآت ...؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!
علطول ماحست بنفسها الا وهي بالمستشفى بتولد ...كانت تصارخ .... تبكي ....
أي نعم تبكي على زوجها اللي رحل وتركها مع اللي ببطنها ؟؟؟......... وصلها خبر عن حادثه بالصباح وهي الحين المغرب ..... بس مالحقو عليه .... توفي بثواني من حادث سياره عنيف ...
(صرخة .....
طفل خرج بالحياة.....
(لا بل اصبحت صرختان للطفلتين هاهم خرجو للحياه ....ولكــــــن....
كانت صدمه عندما سمعو الجميع صرخة الطفل الثالث الذي الصبح ولد ......
بالقليل في حيانتا نجد ثلاث توائم .... فكيف اذا كان الربع توائم ؟؟؟؟
وهذا ماحصل مع نيكول .... عندما سمعو صرخة الطفله الرابعه ....؟؟؟؟
الممرضات منبهرين مما يرونه .......
ثلاث بنات وولد واحد توأم ؟؟؟؟؟؟؟
أول مره تحصل عندهم بالمستشفى ؟؟؟؟؟..........
-(بعصبيه من الدكتور : كيف مالها ملف .. الدعوه سيبه ... تولدون بدون معلومات عن الحامل ....؟؟؟
-(الممرضه بخوف: دكتور نحنا مابنعرف عنآ أنو شي ... لسا ماصحيت المريضه مشان نسألها او بندأ ع حدا من ارايبينا ....
- طيب من اللي جابها للمستشفى ؟؟؟
- واحد راعي تاكسي بيئول شافآ طايحه بالشارع وجابى للهون بسرعه ... وهوا مابيعرف عنا أي شي ..؟؟
(الدكتور خايف ان احد يدري من المستشفى كيف يسمح للقسمه بالولاده يولد احد بدون ملف متواجد عندهم من قبل ومايعرفون أي شي عن هذي .....
في اليوم الثاني ..... جت الممرضه تركض للعند الدكتور خايفه ....
-(صرخت بخوف لما دخلت على غرفته بدون استأذان : دكتور المريضه مانآ موجودآ ...
-(برعب: كيف يعني ؟؟... هربـــــــــــــــــــــــــــت !!!!!!!!
-(بخوف : مابعرف بس تركت هاي الورئه على سريرآ ...
(خذ الورقه بيدين ترتجف ... اتسعت عيونه من الصدمه وهو يقرى المكتوب بخط انقلش ....
والمعنى هو ::
أطفالي أبنآء بدر ابن سعد ابن محمد الـ................
(الدكتور عرف صاحب هالأسم المشهور بالرياض من تجارته الكبيره اللي كل أعماله بدبي .... معقوله هذي زوجة ولده بدر ؟؟!!!!!وهو يعرف بدر اللي دومه مع ابوه يشتغل معه بدبي
كيف ومتى محد سمع عن هالزواج ؟؟؟
ومن اجنبيه ...
بس الفاجعه الأكبر .... ان بدر أمس توفي بحادث .... معقوله هذي الأجنبيه متبليه عليه ؟؟؟؟
كل شي بيثبت اذا سألنا الأهل .. اما الاجنبيه واظح انها هربت من عيالها ......
بس وين بتكون ؟؟؟؟...... كل شي طاح على راس هالدكتور ...
وأمهم اللي هربت منهم ..... وتبلت شخص انهم عياله ..؟؟ شخص متوفي بعد ...
ولله مصيبه على راسك يادكتور محمد ....
لازم اتصرف قبل لا احد يعرف بهالمصيبه اللي يمكن تفصلني عن العمل بسبب اهمالي واهمال قسمي للقوانين ....
(الدكتور محمد سافر للرياض بعد مايأس من سعد انه يرد على مكالماته .... بس كانت الصدمه عالكل لما قال بكل ثقه ::
ولدي ماتزوج أصلا لا على اجنبيه ولا على عربيه ... واذا عندك اعتراض على كلامي جيب لي اوراق تثبت ان هذولي عيال ولدي بدر ..
-(الدكتور بتوتر وخوف منمشكلته اللي طاحت على راسه :: بس ... آآآ.... المريضه كتبت اسم ولدك وموب معقوله تكتبه من باب للطاقه ...
-(ولله هذي مشكلتكم انا مالي شغل فيها .... واذا عندك اثباتات على صحة كلامك جب لي اوراق تثبت ان ولدي اصلا متزوج او عنده عيال من وحده اجنبيه راميه بلواها على ولدي ....والحين مااعتقد فيه كلام بينا ....
-(تنهد بصعوبه من هالمشكله اللي جت على راسه هو .... قام ثم طلع بدون ولا كلمه ...
يفكر وش راح يسوي بهالمواليد التوأم .... كيف بيلقى ابوهم .... هل هو بالفعل عيال المرحوم بدر ولا ابتلاء عليه فقط ...
(مر شهر على هالوضع والمستشفى كله درى عن هالسالفه .... الدكتور محمد فصلوه بعد مايأسو من وجود نسب للهالأطفال المساكين .....
أما الأطفال قررو يودونهم للدار الأيتام .....
(كــــــــل من بالمستشفى ضايق صدره على حالة هالأطفال .....
كل من يطل عليهم بالحضانه ينبهر بصفاء وجيه هالأطفال المتشابهين بكل حاجه .....
بريئين ... مظلومين من قبل اهلهم المتسلطين ....
أمهم انحاشت وتركتهم ... وأبوهم توفي بحادث ... وجدهم تبرى منهم بكذبه محد قدر يثبت لها اوراق قانونيه ..
<<<الكل يعرف بالمستشفى عن هالقصه بس مايدرون اذا صدق هذولي عيال بدر او لا ....
""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
(في ليله من اليالي ... أم وأب حالتهم تقطع القلب ... يبكون على توامهم المتشابكين بالراس ...
ينتظرون العمليه تنجح .... عائله امراتيه يعملون للتوأمهم عمليه للفصل توأم ....
بعد ساعات طويله تملئها الانتظار والخوف والدموع ....
طلع الدكتور ومعهم خبر سيئ وخبر حلو ....
التوأم.... واحد منهم عاش والله الحمد والعمليه نجحت فيه ..... والولد الثاني توفي وماقدرو ينقذونه ....
الام انهارت ..... والأب يحاول يخفف على زوجته ....
بعد مرور يومين .... هذي العيله درو عن قصة أطفالنا الاربعه التوأم .... قرر الاب ياخذ الولد ويكون توام
للولدهم يعوضهم ويعوضه عن ولدهم الثاني اللي توفي .....
بعد اجرائات القانون .... قدر أب هالعائله ياخذون بطلنا توأم البنات ويربونه عندهم بالامارات ....
عائلتنا الاماراتيه تتكون من ::
الأم :- زينب ..... ربة منزل .... فيها من الشطانه حقها ^__^
يعني بالمعنى (قشيرآ)
الأب:- محسن .... لآهي بمشاغله في العمل .... رغم انه مو لذاك الزود تاجر ... يعني متوسط الحال ...
-(منى :- عمرها ثلاث سنوات ..... مقعده عالكرسي .....
- ولدهم تركي توأم المرحوم .....
- أما بطلنا اللي تبنوه ..... فيصل ...
عائله جدا بسيطه لها أعمام وخوال جدا بسيطين من الناحيه الماديه ماعدا عم واحد وراح نتعرف عليهم شوي شوي من خلال قصتنا .....
""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
عجوز عاقين فيها عيالها ...... تركوها بالمستشفى وماهتمو فيها ..... سمعت عن قصة التوأم .... وقررت انها تاخذ لها بنت عالأقل تعوظها عن عيالها العاقين فيها ....
بعد الاجرائات اللي طولت كالعاده وهي صابره لانها معززززمه على اللي ببالها ... وهي اصلا حبت البنت اللي تبيها رغم انها ودها تربيهم كلهم بس مو على كيفها بسبب عدم استطاعتها للصرف عليهم بمنزلها الصغير الفقير ....
وبذلك استطاعت ان تأخذها للتربيها بمنزلها الصغير في حيها الفقير ....
العجوز تدعى : موزه ...
وعيالها ثلاثه كبار ...
-(يوسف ... عمره 32 سنه ... متزوج من الجازي وعندهم ثلاث عيال صغار .....
-(ماجد ..... عمره 28 سنه متزوج من مي ...... وعندهم بنت وولد ....
-(فهد ..... وعمره 20 سنه يحب له بنت اسمها رنيم وناوي يتزوجها ....
(وكل واحد الشر من الثاني ...لووول )
أما بطلتنا اللي سمتها ::
( ليـــــــــــــــان )
""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
أما الدكتور محمد ..... اللي فصلوه من عمله قرر انه ياخذ وحده من البنتين ويربيها .....وهو ماعنده غير بنت ولد واحد ....
زوجته اسمها :- مها ....... مهمله لبيتها ولزوجها وحتى لولدها .... وكانت اول من يعارض فكرة التبني .... خاصتا للبنت ماينعرف وش اصلها ...
بس محمد ماعليه منها وطنشها وهو معزم انه يربي وحده من ابطال قصتنا ....
ولدهم بنفس عمر أبطالنا لأنها ولدت بنفس شهر توأمنا .... واسمه مشاري .....
لما انتهت الاجرائات ..... قرر يسميها محمد ....
( نــــــــــــارآ )
عايشين في شقه بعماره من خمس ادوار .....
بسيطه ومتواظعه الشقه ....
وحياتهم جدا متواظعه وبسيطه زود بعد مانفصل من عمله وراح يدور له وظيفه بأي مستشفى ثاني ....
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
بقي في المستشفى طفله وحده من ابطالنا ..... الكــــــــــــل متعاطف معها كيف انو مافي احد جى يتبناها ويربيها عنده ....
كل الممرضات يمرون على هالطفله ويهتمون فيها تعاطف معها لانهم عارفين ومتاكدين انها راح تروح للدار الايتام ...
بهالمستشفى فيه دكتوره نفسانيه ..... متعاطفه مع هالطفله البريئه المظلومه من قصتها الغير معروفه .....
دكتوره الرمله ....... وارثه من زوجها المال الكثير ... زود على مكانتها بالدكتوراه النفسانيين ....
دكتوره ليلى ........
اليوم راح يجون أصحاب الميتم وياخذونها .......
بهالوقت وفي هالساعه دخلو أصحاب الميتم بياخذون الطفله عندهم .....
دكتوره ليلى واقفه من بعيد وعيونها غرقانه دموع ماتدري ليه هالبنت داخله قلبها .......
كل الممرضات حبو هالبنت الرضيعه بما انها جلست معهم اكثر من توامها .... شالوها مع اغراظها من المستشفى ولفوها ببطانيه صغيره ورديه ..
بس فجأه الدكتوره ليلى راحت تركض عندهم وسحبت البنت منهم وضمتها للصدرها الحنون ..... ودموعها على خدها صافيه ....
قررت بدون تردد هي اللي تربي هالبنت .....
وسمتها : ( توليــــــــــــــــــن )
وبالفعل ..... انتهت الاجرائات حول موضوع التبني طبعا ماتنحسب بعايلتها ..
( تطبيقا للأسلام وأحكامه للكل ابطالنا .. أسماء بنسب مجهول .....
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """" """"""""""""



التعديل الأخير تم بواسطة مهاوي2008 ; 11-07-2009 الساعة 21:16.

Sponsored Links




قديم 07-01-2009, 06:07   رقم المشاركة : 2
:: VIP ::











افتراضي رد: توأم ولكن أغراب في جامعه أمريكيهـ||ـللكاتبه"دم حبيبي يرويني


== الفـــــــــــــــــــــــــــــــصل الثــــــــــــــــــــــــــــــاني ==

بعد مرور وآحد وعشرون سنــــــه .....
أبطالنا اصبحو بعمر الواحد وعشرون سنه .......
فيصـــــــــــــــــــــــــــــل ..... 21 سنه ....
طويل ..... جسم رياضي وهو مجنون بالحديد والرياضه وكل أنواعها ....
عيونه النيليه الغامقه ... فيها لمعه صافيه ....
وصفاء بشرته البيضاء ولون شعره البندقي على خصل شقرا باااااهته ...
كل من يشوفه يبصم انه مو عربي .... طبعا أحنا عارفين ليش كذا الأشبآه ....
أنفه وأنف أخواته منسوخه من بعض .... صغيره وحاده شوي على فوق مثل الشموخ ... هذي مميزتهم ومخليتهم مميزين .... ومعطيه بوجههم شكل جذاب ومربك من جمالهم الرائع .....
فكهم عريض ومبهر بجمال شكله .....
حواجبهم المرسومه وخفيفه بشكل عجيب .....
فمهم الصغنوون على شفتهم البارزه المليانه بشكل مملوووووح ..... وكأنها فراوله بلونها وروعتها ....
البنات كلهم غمازيتين قويه على فكهم العريض صايره عجيبه ...
بس أخوهم فيصل غيرهم بغمازته الوحده في خده اليسار بعظام فكه العريض .....
البنات الثلاثه لون عيونهم مثل صفاء السما بلونها السماااوي الصافي ..... بس فيصل أغمق على نيلي .....
لون شعرهم واحد مثل لون اخوهم فيصل .... بندقي فاااتح على خصل شقرآ باهته ...
فيصــــــــــــــــــــــــــل & نــــــــــــــــــــــارآ & ليــــــــــــــــــــــــان & توليـــــــــــــــــــــــــن ...
بس فيهم ميزه أنهم مو لذاك الزود طوال يعني طولهم جدا عادي وأجسامهم نحيفه وعظامهم صغنونه ...
ماعدا فيصل بما انه ولد ومراحل نموه غير البنت ..... فهو طويل وجثه ومعضل .....
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """" """""""""""
فيصل يموت بحاجه اسمها الطيارات الصغيره .... فدوم يروح للعين عشان مكان هالطيارات الصغيره ..... يربح في مسابقات كثيره ...
مبدع حتى بصنعها من ذكائه .... رغم ان ذكائه مايستعمله من ناحية الدراسه ابدا ....
وهو في جامعه اجنبيه ..... وأصحابه غالبيتهم ياابريطانيين او أسبانيين .... بس له صاحب الروح بروح ... يموووت فيه رغم غباء ودلاخة خويه ..
عبيط نحييف وصغنوون .... ودلخ بمعنى الكلمه ... بس فيه طيبه مو طبيعيه لكنها زااايده للدرجة الدرووج ....
اسمه عبيد بس الكل يسميه عبادي ........
فيصل مغزلجي من الدرجه الأولى رغم انه درج بالمعامله مع البنات .... صحيح ان مغازله بالسهوله لان البنات اصلا ذايبين على جماله ..
سواء عربيات او اجنبيات ..... وغالبية شلته بنات من أجمل بنات الجامعه لوول...
بس أي وحده تتعرف عليه علطول يجرحها من دلاخته بالتعامل .... طبعا عادي اذا زعلت ذي فيه غيرها مايمديه يتعرف عليها من اسبوع الا ويغيرها من بعد اسبوعين .... يعني ماخذ الحياة ايزي .... أخوه تركي التوأم يدرس بنفس جامعته بس يكرهه بشكل مو طبيعي غيره
فيه .... لانه مو لذاك الزود وسامته ... جدا عااادي ... وأسمر شوي ....
وهم في المستوى الثاني بالجامعه .....
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""
( طق طــــــــــــــــــق طآآآآآآآآآق << بصووت قوي وتدبيج عليه .....
-(بعصبيه كبيييره من زينب :- فصيلووووووه ووجع قوم ود أختك منى للمستشفى .... اليوم موعدها مع الدكتور ... قم قامة عليك القيامه ..
(بداخل الغرفه على السرير فيصل يتقلب من نومه ويتأفف :: ؤففف منها ذالعجوز يعني حبكت علي آنا اللي اودي منى للمستشفى ..وين دلوعها تريكوه..!!!! اللهم صبرك ياروح على ذالأهل ....(ثم قال بصوت عالي : خلاص قمت قمــــــــت ...
(غسل وجهه ثم لبس وطلع يدور منى بالصاله ....
لقاها جالسه على الكرسي المتحرك تنتظره وهي حزييينه .... استغرب ليش حالتها كذا ...
-(عقد حواجبه : منى شفيج ؟؟؟؟
-(وكأن أحد صحاها من أفكارها الكئيبه قالت بابتسامه مصطنعه : لا مافيني شي فصول ...
-(ابتسم بخبث : عليناااا ياحلو ... يالله بس انا اليوم بستلمك كله ممكن يااحلى اخت بهالدنيا ؟؟؟
-(بابتسامه لطيفه : يعني بعد المستشفى بنتمشى ؟؟؟
-( وهو يدفها : واللأي مكان تبينه .... آمري وتدللي بما انو الليوم آخر يوم بالعطله .....
(طلعت عليهم زينب الأم بتكشيره : فصيلوه ابيك تمر راعي المشغل وتييب فستاني من هنيك ....
(منى تعرف معاملة امها السيئه للأخوها فيصل ومعاملتها مع تركي كيف تجنن وهو دلوعها ... وتشوف كيف كانت تزهق فيصل من كان صغير ...
(جتها ذكرى بأيآم الطفوله :-
فيصلوه ياجلب ليش ظربت ولدي تركي ؟؟؟؟ (فيصل وهو يبكي :- انا مالي شغل هو اللي بدى يظربني ...
تركي بخبث طفولي : ماما فيصلوه طقني بالمدرسه عند أصحابي وظحكهم علي .... والحين بعد يظربني
( زينب جن جنونها ومسكت فيصل مع شعره الطويل شوي وشدته للين عند باب الشارع ثم دفته برى وسكرت الباب عليه تحت هالشمس ...
فيصل ظل يبكي بخوف لحاله لين جى الأب ودخله بدون ولا كلمه لانه مايبي يزعل مرته عليه عشان ولد تبنوه .... الأب يحاول يبعد عن الشر ويكفي خيره بعد .....
""""""""""""
-( بصوت جافي : منى منـــــــى
-( بروعه صحت من ذاكرتها اللي راحت بها للطفوله :- سمي يومه .....
-(بقسوه : اذا رحتي للمستشفى ردي علطول مابيج تروحين مع فيصلوه لأني ابيه بشغلات كثيره ...
(فيصل بكل هالوقت ساكت ولا نطق بأي كلمه .... الحياه علمته اهم شي بالحياه ... وهو الصبر ... فيصل صبوور للآخر درجه ...
(بالسياره ...... الطرفين ساكتين بس فيصل قطع هالصمت بابتسامه لطيفه :-
اقول منى ليش ماتدورين لج عن وظيفه ؟؟؟
-لا مستحيل امي لا يمكن توافق ..... –طيب شرايج انا احاجي ابوي ...
-لالا ولا تحاجيه ولا شي .... مستحيل لا يسمعون كلامي ولا كلامك خلاص بس انا مستانسه جذي ....
-يالله وصلنا ....
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """" "
في حاره ثانيه راقيه ....... بشـــآرع راقي وفخم .....
في بيت كبير وحلو ....
(كانو برى عيال يمشون بالشارع ويسولفون ويظحكون بس فجاه سمعو صرخه طالعه من هالبيت ....
صرخــــــــــــــــــــــــه لطالما تعودو عليها .... التفتو العيال على بعض ثم قالو بصوت واحد :-
آآآآآآآآآآآآآه توليــــــــــــــــــــــن المغروره.....
( واحد من الشباب الثلاثه قال : هذي كل يوم على هالحاله بصراخها ...
-هههههه والمشكله لسانها ذالطوله وشايفها نفسها ولله عجب بهالدنيا ...
-ياخوي خقق الله لا يلومها يومها تنغر .....
(التفتو الشباب على بعض وابتسمو ابتسامه وكأنهم فهمو على بعض وش خططو )
(داخل البيت ..... تولين تركض للعند أمها والدمعه بعينها .....
-ماماي لحقي علي بليز (طبعا كلامها كله دلع وغنج )
-(تضحك: ولله يابنتي القطوه مابتاكلج .....
-(بقرف:وييييع ماماي انا جم مره قلت لج مانبي قطاوه ببيتنا ....
-خليهم بحالهم اصلا انتي تدرين الوحده بجم؟؟؟
-مو هذا اللي قاهرني وباط جبدي قطوه مقرفه واناس يشترونها بألوووف .... مدري وش لاقين فيها مرره تخوف ...
-يالله بس يانيتي خلي عنج الدلع وتزهبي بتيي خالتج وولدها ....
-(وقفت بتأفف : يوووه وهذا شنو يبي ....
-هو ياليونه ذا ولدها وولد خالتج شفيج عليه ؟؟؟؟
-وع وع وع ماأطيقه .... علباله هاي هاي وهو ويآ ويهه ...
-ليونه بسج عن هالخرابيط وروحي تلبسي عدل ..... وحطي طرحتج مو زي ذيج المره طالعه له بدون طرحه ولا لبس معدل ؟؟؟ ماشفتي ويه الريال وش صار فيه .... شوي وياكلج بعيونه وانا ماأرضى عليج ان أي احد يشوفج مو متحجبه من الغريبين سواء ولد خالتج مايد ولا غيره ...
-(تكتفت بدلع : مو انتو اصلا تبون تزوجوني اياه فليش اتحجب ..؟؟؟
-بس انتي ماتبينه ؟؟؟ ولا غيرتي رايج ...
-لاااا وييع ماغيرت رايي ومستحيل اغيره .....
-عيل ساوي اللي قلت لج عليه وبس ...
-(بابتسامه مطيعه : انشالله ياأحلى ام بهالدنيا ....
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """" """""
بين البيوت الفقيره والأحياء الراقيه والعاديه .....
حاره جدا متواضعه ....... في وسطها عماره شقق طويله بس موب مره ......
(بين هالشقق ..... شقه تعيش فيها وحده من ابطال قصتنا .....
_نــــارآ وقفي احسنلج ماقول للأبوي ...
-قوله وأعلى مابخيلك انت وياه الركبه .....
(ثم طلعت من الباب بكل هدوء متعود عليه من الكل ...
نارا شخصيه معروفه بمجتمعنا بين افكاره السيئه للبعض ..... وهي من أحط فئات المجتمع ..... فئات للأسف طلعو من ديننا الاسلامي بسبب جهاهم وتقليدهم للغرب .....
بلاك x بلاك
كل شي بحياتها اسود بأسود ......... وهي تتبع فئة الـ.......
ايمــــــــــــــو .....
للأسف بطلتنا من هذول الفئه اللكئيبه
نارا من كانت بعمر الثنعش وهي منقلبه ايمو ..... بسبب شخص اختفى من حياتها .... شخص اتبعته بكل برائه طفوليه وشوي كبر معها الوضع وصارت من الأيمو (البحـــــت) .....
لابسه بنطلون اسود ظيق للآخر .... وبوت اسود .... وباللطو اسود طويل عشان البرد .... وعيونها المكحله بأسود كثييييييير .....
صابغه شعرها أسسسسسسسود...... وبجبهتها شق عريض وواظح والكل ينفر من شكلها المقزز .... خاصتا اذا عرفو انها من الايمو ....
مقصصه شعرها من فوق لين رقبتها وتخليه سترييييت (مستقيم) وتميل قصتها الكثيره من قدام على وجهها ....
تلبس قفازات بدون اصابع جلد ...... وتلبس لها سلسال دووووووم ماتفصخه وهو تذكار مهم بالنسبه لها ....
على شكل جمجمه ..... وهذا عشق الايمو ..... الجماجم والأسود .....
نزلت نارا من الدرج لأنها تكره شي اسمه ليفت (أصنصير) ...... مرت على شقه بالدور الثاني ..... وقفت تطالعه بنظرات كلها الام وصمت وحيره وشوووق...... بس قطع حبل افكارها جوالها اللي رن بنغمة تايتانك...
شافت المتصل ثم تأففت ودخلته بشنطتها اسودآ الجلد الكبيره ..... سبورت ....
مشت على بعد خطوات متقاربه ثم وصلت منزل كبير ودخلته ....
منزل للوحده من صاحباتها الايمو .... غنيه للأبعد الحدود .... ودوم يجتمعون عندها بالقبو ..... ويتسلون بخرافات مخيفه ....
لما دخلت نارا ..... رمت شنطتها وجلست على الكرسي بالقبو تبعهم .... والقبو مررره فخم .....وانواره خاااافته مثل مايحبون ....
-(وحده من الشله الايمو كلهم طبعا اسمها نوف وهي صاحبة البيت هذا ..... قالت بصوت كله ترحيب بنارا :
هلا بنارو .... تعالي هني يمي .... شفيج بعيده عننا ....
-(بهدوئها المتعود عليه :- مالي مزاج للحركاتكم اليوم يايه اريح بس هني ....
(البنات تقريبا خمس بنات ونارا السادسه .... كلهم مجتمعين على ورقه بالأرض ويحرقونها و....................الخ... (المقصد منها خرافات ) ....
""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
في حاره بعييييييييييده عن الكل وبعيده عن حارات دبي الرائعه ....
حاره جدا فقيييييييييييره ...... وبيوتها مهدمه ومهجوره والشارع بينهم تراب وصغييييييييير يعني علطول البيت اللي قدام لازق بخشت البيت اللي قدامه ....
ليان كانت جالسه تخيط عبايتها لان بكره راح تبدى الجامعات والمدارس تدريسها وهو العام الجديد .....
سمعت ظرب قوي على باب بيتهم الصغيييييييير وهو من الشين البيوت الفقيره اللي جمب بعض ..... وهو من دور واحد ومافي سطح ....
ومن طين طبعا قديييييييييم يعني بأي لحظه يمكن ينهد عليهم لو مايعدلونه ويجددون طينه شوي .......
يتكون البيت من صاله وغرفه وحمام صغير وخربان بعد .... والمويه دوم تنقطع عنهم والكهربا مافي مفصول عنهم من سنين بس اذا جى الليل ليان تحرص على الشموع .... تشتري شموع من مصروفها الجامعي اللي بالويل يكفي لهم .... وتشعل شمعه وحده بس والباقي تخبيه
للبعدين اذا خلصت الشمعه الاولى .... شمعه بينها وبين امها العجوز ... اللي دوم على مفرشها بالأرض مرييييضه بسبب شيخوختها ....
وتمووووت على ليان اللي بدل ماهي تهتم بتربية ليان صارت ليان اللي تهتم فيها من كانت صغييييره ...
عكس عيالها اللي عقو فيها وبهذلوها .....
نقزت من مكانها بخوف من ذالصوت وعرفت انه واحد من اخوانها ..... راحت عند امها بخوف تشوف اذا هي صحت من النوم بسبب هالظرب ولا لا بس الرتاحت يوم شافتها نايمه .....
راحت وفتحت الباب وقلبها بينقز من مكانه من الخوف .... دفها فهد عالارض ورجفها بقوه .... بس ليان حبست انفاسها من الالم عشان ماتصحى امها ......
-(صرخ بوجهها وقال بعصبيه : يالخسيسه ..... أمس نازل مصروفج من الجامعه ولا عطيتيني اياه ...؟؟؟؟
(وبدى يظربها بقوه .... وهي حابسه انفاسها وتترجاه بين خوفها وحبس دموعها :
تكفى خلاص بعطيكياه بس قصر صوتك امي نايمه ...
( شد شعرها بقوه وقال .... : الحين انا مايهمني امج ذي ... يعلها المووت هالعيوز اللي للحين ماماتت ولا شفنا من وراها رزق ....
عطيني المكافئه بسرعه ....
( قامت بصعوبه وهي ماسكه بطنها من الالم وراحت للمفرشها بالصاله وطلعت من تحته نص مكافئتها القليله ....
لما مدت يدها وخذها حسبها ..... عرف انها ماعطته المكافئه كلها مسكها مع شعرها وشدها بقوه وصرخ عليها :
وين الباجي ..... طلعيه قبل لا اطلع عيونج من مجانها .....
-(بصوت مرتجف : بس وشلون بناكل انا وامي .... الله يخليلك عيالك وزوجتك ... هد الباجي لي ولامي ...
( دفها على الأرض بعصبيه وراح بالغرفه اللي فيها الام نايمه .... صرخ على العجوز :
قومي يالعيوز وطلعي فلوس بنتج اللي مالها اصل .... قومي الله ياخذج ...
(فزت من ماكنها برعب وبيدين ترتجف ضعيفه .... ليان مانجرحت من كلامه عن اصلها قد ماخافت على امها كيف قامت مفزوعه وترتجف من ولدها خوف منه ....
راحت وظمت امها وهي تبكي وتقول :
انت وش تبي مننا .... مو كافي مصروفك ومصروف مرتك المدرسه ... شلك بمكافئتي اللي بالويل تشبعني انا وامي ....
حرام عليك لا انت اللي راضي اني اشتغل ولا انت اللي مخلي رحمة الله تنزل .... اترك مكافئتي عالأقل لي ولامي ....
اترجاك احبوس ريولك هدني انا وامي بحالنا ...
(دموع بين شهقات تخرج بألم ..... صوت يرتجف مبحوح .... يد مرتجفه تمسك بيد العجوز اللي ترتجف اكثر منها .... خوفا وشيخوختا
فهد انقهر من اللي يصير قدامه كيف اول مره تطول ليان لسانها عليه ......
مسكها مع شعرها وشدها برى بالصاله وبدى يظربها بقوه ومصر انها تطلع الفلوس .... ليان ماعاد تحملت الوضع وأشرت على مفرشها لأن مافيها حيل تقوم بعد هالظرب اللي كسر لها ظهرها ....
رفع المفرش ورماه .... أخذ الفلوس بابتسامه خبيثه ...... بس انقهر لانها صارفه منها القليل .... راح وتفل بوجهها ثم طلع ....
والعجوز تبكي بظعف وتنادي على ليان خايفه عليها لانها ماتقدر تقوم .... بس ليان عجزانه توقف على رجولها من الضرب .... بس فجاه ماعاد سمعت للامها أي صوت ... خافت عليها وحاولت تقوم بصعوبه .... وشفتها اللي انتفخت وصارت زرقاء....
لقت امها طايحه ومغشي عليها ..... راحت تدور الدواء بكل مكان وبخوف عميق ودموع ماتوقف ....
واخيرا لقت الدوا ,,, فتحته بتاخذ حبه بس انصدمت لما لقته فاضي .....
ماتدري وش تسوي مامعها لا فلوس عشان تروح تشتري دوآ ثاني ولا أي حل ....
ماعاد لها غير طريقه وحده ....
طلعت من البيت ركض بعد مالبست عبايتها اللي مانتهت من تخييط ازراره المقطوعه ...
تركض ودموعها ماوقفت .... دخلت على الصيدليه وترجته انه يعطيها دوا وبعدين بترجع قيمته بس رفض المصري .... رغم انه عارف انها صادقه بس مايقدر لان كل شي له قوانينه وهو خايف من راعي الصيدليه ....وهو متعاطف مع ليان .... بس ما باليد حيله ....
ركضت للمستشفى الصغير اللي بخارتهم ..اللي اهو اصلا عباره عن بيت صغير .... بس فيه مرضى الحي الفقير ...
دخلت تركض للغرفة الدكتور .... رغم ان السكرتيره مسكتها رافضه دخولها على الدكتور بدون موعد بس ليان دفتها ودخلت بالغصب ..
الدكتور أسمه :- عبدالمحسن ...
عمره 30سنه .... رجال بمعنى الكلمه ....امراتي طبعا .... بشرته برونزيه .... يحدد عوراض...
شكله جدا عادي بس ينهاب منه .... يعني هيبه ورجوله واظحه من عيونه ....وطول وفخامه ...
.....
الدكتور عبدالمحسن ... وركز بعيونه مصدوم من ليان اللي كل من بالحاره يعرفها ويعرف مدى طيبتها وبرها للامها .... ويحترمونها ....
خاف لا يكون صار للأمها شي .. لان امها وحده من مرضاه اللي تعود عليهم ....
-(بين دموعها :- دكتور الحق علي امي طاحت علي ولا عندي دواء لها انتهى ...
-(وقف بشهامته وأخذ شنطته وعلطول طلع ثم قال : يالله روحي وسبقيني .... وجهزيها لي بشوفها بنغسي ....
( ركضت للبيت وغطت امها بجلال .... لما وصل طق الباب بكل ادب .... ركضت للعنده وهي تقول تفضل ...
لما فحصها وعطاها الدواء .. التفت على ليان بابتسامه جذابه وقال :-
تطمني امك بخير بس انخفض عندها السكر ... عطيها سكر شوي ... وهذا وصفة الدواء
(استغرب ليش مافرحت او ابتسمت عالأقل ... قال بتسائل:- شفيج ؟؟؟ في شي مادري عنه ؟؟؟
-(ابتسمت ابتسامها مصطنعه وشاحبه :- لا مافي شي شكرا دكتور ...
( عقد حواجبه ومد يده من غير شعور يلمس الجرح اللي بفمها كيف ملتهب ومزرق .... ليان خافت وبعدت عنه شوي ....
الرتبك من حركته السخيفه اللي طلعت من غير شعور ثم قال :- ليش فمج مجروح ؟؟؟
-مافي شي خلاص مشكور دكتور ....
-طيب خليني اعالج جرحج ...
-(بسرعه وكأنها خايفه منه : لا لا لا لا... آآآآآآآآ ... اسفه .. بس اقصد شكرا مافي شي يدعي انك تهتم لجرح بسيط .... شكرا مره ثانيه ...
(تركها على راحتها ثم وقف وقال :- اذا احتجتي شي او صار شي للامج او لج لا يرد جالا لسانج ... ؤكي ...؟؟؟
-(بصوت غير مسموع ومبحوح خلقتا :- مشكور وماقصرت دكتور ...
نزل عيونه عنها لأنه ماعاد يتحمل كيف انه يقاوم جمالها الغريب .... ومستغرب ان هذي امها اللي مابينهم ولا نقطة شبه لانه مايدري انها اصلا متبنيه ويتيمه ....
وكيف شكلها مو كأنها خليجيه ولا حتى عربيه ....
طلع وسكر الباب بعده وسيده على الصيدليه .... عرف ان ليان مامعها فلوس ...... سكت وطلع من غير أي كلمه وهو مسرح بأفكاره ....
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """" "
باليوم الثاني ومع بداية الجامعات والمدارس ......
أسهل عليكم الفهم من البدايه .....كلهم في جامعه وحده وهي الجامعه الامريكيه بدبي ...


قديم 07-01-2009, 06:09   رقم المشاركة : 3
:: VIP ::











افتراضي رد: توأم ولكن أغراب في جامعه أمريكيهـ||ـللكاتبه"دم حبيبي يرويني


فيصــــــــــــــل معاه مشاري اخو نارا ..... بس مايعرفه ...وكمان معه نارا ..... بس ولا يمكن أحد يلاحظ الشبه بين توامنا فيصل ونارا .... لان نارا مقلوبه اسود باسود ومشوهه شكلها بالموس اللي بكل مكان في جسمها .....
بس نارا بقسم غير فيصل .... ومشاري بعد بقسم غير نارا وفيصل ......
وحتى ليان اللي دفعت عمرها عشان تدرس بهالجامعه ....
وكمان تولين اللي دخلتها بالراحه ......
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """" ""
تولين ... توليييين ... قومي يومه ....قومي للجامعتج ....
-(تتغطى وتتافف : يووووه ماما خاص مابي الروح بأول يوم .... ؤف ملل .... بلييييز خليني انااام ...
(مافي بنتي لازم تدرس عدل عشان ترفع راسي بعدين .... يالله قومي عاد ولا بكب عليج الماي ترى ....
-(بدلع : ياربييييي خلاص يالله قمت ....
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" "
-وجع يوجع قلبك قم الله ياخذ ويهك ...
(فيصل بقلبه : وياخذ لسانج يالعيوز الساحره ...
(قام وهو يشب نار بداخله من زينب امه ... لبس ملابسه اللي عباره عن ...
بنطلون جينز فاتح وبلوزه تفاحيه باهته يعني مو صارخه اللوانها وعليها كتابات انقلش بيضاء....
وجزمه سبورت بيضاء ......
مشط شعره الطويل للرقبته على ورى بجل ... طالع مرتب كعادته ... أخذ شنطته ولبسها بالمايل على صدره ثم طلع ......
(بالصاله جالسه منى وتفطر على الطاوله ... شافت اخوها فيصل وابتسمت ابتسامه حلووووه ....
-وااااااااااو طالع اخوي فصولي ينن .... وش هالحلات كله حبيبي فصول ...
- يالبيه بس ولله عيونج الحلوه ياحلو انتا .... هاه ماودج افطر وياج ؟؟
-لو تبيني اقوك وخليلك الفطور كله انا حاظر ومن عيوني ....
-لا اذا قمتي خلاص مابي اكل ....
(نزل تركي بتكشيره وهو يسمع كلامهم .... جلس وهو يتأفف بصوت عالي بحيث يسمعه فيصل ... بس فيصل مالقاه وجه وجلس ....
-هيه انت فصيل وين مسبحتي ؟؟؟
-(رفع حواجبه وطالع تركي بطرف عينه وطنشه ......
-(عصب لأنه عارف ان فيصل يسفهه اذا قل احترامه عليه ..... ثم قال :
فيصل احاجيك وين مسبحتي ؟؟؟؟
-(ضحك بقلبه على تركي لانه خواف اصلا وجبان ... ثم قال بكل هدوء وهو ياكل :- مادري ... دورها عدل ...
-(انقهر : لا ولله قاعد احاجيك من صباح ربي وبلاخير ماتدري ؟؟؟؟
(نزلت امهم زينب ...... وعلطول التفت عليها تركي وقال :
يومه طالعي ولدج اللي ماييوز عن حركات السروقين ..
-(ضحك فيصل بستهزاء بقلبه .... على كلامه اللي كنه طفل مدلع يتكلم ....
التفتت زينب وكأنها تبي أي شي عشان تهاوش فيصل اللي يسكت لهم كثير ولا يوقفهم عند حدهم ..... في قاموسه الصبر احلى شي وأطهر حاجه بالنفس ... يبعد عن المشاكل بصمته ... وابتسامته اللي يخجل منه اللي قدامه انه يهاوشه ....
زينب بدت تصارخ وتهاوش من صبح ربي ... بس فيصل لما انتهى وقف بكل برود وراح باس اخته منى مع خدها وابتسمت له ثم طلع ...
منى معجبه بفيصل اللي تدري انه موب اخوها صدق .. معجبه بصبره وطهارة قلبه من الحسد وكيف هو هادي من هالمواقف ... وتتمنى لو تركي بداله فيصل اخوها الحقيقي .......
زينب وتركي انقهرررررو .... طالعو منى بعصبيه بس اكتفت بابتسامه لطيفه وكأن مافي شي صار ....
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
محمد دخل بغرفة نارا وصقع به عالجدار بقوه .... بحيث نارا فزت من الخوف ....
-ماتشوفين جم الساعه الحين ...؟؟؟؟ قومي للجامعتج بسرعه .... ماعاد ناقصني الا هالأشكال يسودون ويهي عند اللي يسوى ومايسوى ......
اخوج مشاري طلع من نص ساعه وانتي للحين نايمه قومي ....
(كان كل كلامه معها هواش بهواش وهي متعوده على كذا وماتدري ليش يوم انه يتبناها وهو يكرها من يوم تبناها والدليل انه مختار لها اسم قبيح ...
بس نارا مايفوتها شي لأنها عارفه انه له علاقه بماضيها المجهول .... وهي متاكده انه متبنيها انتقام واكيد هو يعرف كل ماضيها ويمكن اهلها ...
بس على كذا ماهمها تعرف ماضيها او أهلها اللي برايها انهم تخلو عنها وتركوها بهالحياه الصعبه .....
راحت ولبست لها كالعاده اسود بأسود ..... بنطلون اسود وقميص اسود وجاكيت جلد اسود .... وكحلها المعتاد ....
راحت للجامعه ولما دخلت تنهدت بطفش .... وكأنها بتبدى مشوار من اول وجديد ....
(حيـــــــــــــاة الجـــــــــــــــــــــــــــامعه ابتدى بحياتها من اول وجديد وهي الحين بالسنه الثانيه )
لقت صاحباتها جالسين بمكانهم المعتاد .. في زاويه بصاله من الصالات ...جلست معهم وتكتع الأرض مثل عادتها تناظر اللي رايح واللي جاي بكآبتها المعتاده حتى صاحباتها ماتسولف معهم بس منظر جالس معهم .....
مرو مجموعة شباب يعرفونهم من العام ..... ظحكو بأعلى صوتهم وقالو الشباب بصوت واحد ::
أوووهووووووه ..... حبات الخال بنفس مجانهم ماتغير هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
(نارا نفس هدوئها ماتحركت سافهتهم ومعطيتهم أشكل أبو الخامس .... بس صاحباتها عصبو وقامو لانهم دوووم طقاق هالشباب مع شلة الايمو .....
كلهم يتطاقون ماعدا نارا اللي ماتتحرك ابدا ولا كأن احد يتطاق قدامها والكل متعود عليها هالكآبه .... ويسمونها الشباب بكل الجامعه بسبب هدوئها
(بلاك شدو) الظل الأسود .... لانها مثل الظل ماله أي صووووت واي حس .....
(قامت نوف وهيفا وباقي الايمو يتطاقون بالهواش بس يعني كل واحد يشتم الثاني بألفاظ جدا جدا بذيئه ....
ونارا نفس مكانها بالزاويه عالارض متسنده وتتفرج على الجامعه ومو لم الطقاق ابدا .....
مر شاب لابس بلوزه صوف كحليه وتحتها قميص ابيض .....وبنطلون جينز فاتح ....وماسك كتبه بيده ويلبس نظارات طبيه وشعره طويل شوي بس مو ناعم مره يعني مموج شوي ....
....وينزل راسه دايم لانه مايبي احد لا يتعرف عليه او يتعرف على احد
يطالعها بطرف عينه بدون ماتلاحظ هي ...... دوم يراقبها من العام ...... بس ماقد لاحظته .......
ناظرت الساعه ولقتها بدت المحاظره ..... وقفت بكل هدوء وراحت عنهم .... بس الشباب لما شافوها راحت قال واحد منهم اسمه طارق ...
-(طارق بكل استهزاء:- هذي لسانها بالعها القطو ولا شلون .... صدق من سماها بلاك شدو
(الكل قعد يظحك .... بس نارا مالفت ولا لقته أي بال ..... كملت طريقها وهي سافهتهم ...
وعيون بعييييده تراقبها بكرسي من الكراسي جالس .....
وهي تمشي صقع كتفها بكتف تركي ...... التفت عليها تركي وكشر بوجهها ثم قال :
-شنو انتي ماتطالعين جدامج عدل ....... (عطته نظره أربكته مايدري ليه .... ومشت بدون أي كلمه .......
ظحكو اصحابه عليه وقال واحد منهم :-
شفيها هالمينونه ..؟؟؟
تركي ماظحك معهم بس مستغرب ليه هالبنت ناظرته بهالنظره المربكه .... حط ايده على قلبه وانصدم كيف ظربات قلبه قويه وكأنه خاااااف ....
مشى وتركهم .......
(من جهه ثانيه ........
عبادي يركض بشكل مظححححك للصوب فيصل وهو فاتح يدينه وكانهم ماشافو بعض أمس وبالعطله كلها .....
(ظم فيصل بقوه وهو يصارخ بصوت البنات يستهبل ..... والكل يطالعهم ويظحك على هبالهم ....
-(عبادي مغمض عيونه وضام فيصل وهو يقول :- وحشتني حبيبي ... آآآه يائلبي .... كفايه ياللي بيحصل معنا بالفراء الصعب ...
-(يستهبل ويقلد عبادي :- متخافيش ياحبيبتي دنا معاك اليوم وللأبد .... فور ايفر ماي قيرل ....
-بس دا أنا خايفه من المستئبل ياحبيبي ...
-ماتخفيش كم مره بقولج ماتخفيش ..
-(دف فيصل باستهبال وقال وهو يحط يده على فمه برقه : أه ياكزاب ..... دانتا خليقي وماؤلتيليش ....لئه كسرت ليا ألبي المحطـــــــ..........
(فيصل قاطعه وهو يظحك :- خلاص لا يكثر ماجنك ماتنعطى ويه مسكت خط والمحاظره اكيد بدت ....
-يالييييل وهذولي من اول يوم يبدون ...
-هههه ياحبيبي هذولي اجانب يعني مافيه امل احد يمرض ويغيب ولا مايعطي درس ... ياعمي روووح ...
(جو شلة شباب وبنات اللي هم شلة فيصل وهم نفس اللي تطاقو مع شلة الايمو ....
جت وحده من البريطانيات مسررررعه بتضم فيصل بس عبادي وقف قدام فيصل وهو يقول :- لئه دا حبيبي ...
( وماحس الا بصقعه على راسه وراه من فيصل اللي قال :- اقول تلايط عن ويهي عاد الا انك تحرمني من هالويه الزين عشان ويهك اللي ماحلاه الله ...وه يالبييييه ياناس الروح شوربه انا ...
-افا بس افا تصقعني على راسي عشان بنيه
(بس فيصل رايح فيها وهو ذاااايب وهو يطالع البريطانيه ولا يسمع أحد غير هالبريطانيه اللي تسولف وتظحك مع فيصل وهو خااااق عليها ...
-(قال عبادي بقهر : أقول لا تسعبل بس علينا (ثم مسكه مع شعره وشده عشان يروحون للقاعه ....
-(بقهر : لااااا ليش جذي تعذبني ياشيييييييخ ليش اخذتني من الويه الزين ..... هد شعري الله ياخذ ويهك خربت الجل بس ... غاير عشان شعري ناعم ....
-أحسن امش بس وانت ساكت يالمغزلجي
""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
تولين طلعت بعد مالبست عدل ولبست عبايه وتحجبت بشكل حلو .... وحطت برونز على وجهها وميلت قصتها شوي قدام ....وحطت قلوس فوشي مناسب عالبرونز .....ومسكره خفيفه ..... طالعه تسدح....
خذت شنطتها الذهبيه الكبيره جلد ثم طلعت ....وهي بتركب مع السايق الا وجو الثلاث الشباب ....
-(واحد منهم قال :- يالبيييييييه وش ذالخقق .....
-(الثاني :- أموت انا عالبرونز .....
(عصبت تولين بس طنشتهم وركبت السياره ...... ومشو للجامعه ....
لما وصلت ودخلت وهي متاخره طبعا بس عادي مايهمها لو تروح عليها محاظره ....... نزلت وبكل غرور وهي تمشي ....
عيون الشباب عليها بيدوخون ....... وقف قدامها واحد من الشباب وقال وهو ذااااااايب على جمالها :-
-صباح الورد والسرور؟؟؟؟
-(مشت ولا عطته وجه .... أصلا وهي تمشي ماتطالع احد من غرورها ..... كل البنات يكرهونها بشكل مو طبيعي غيره فيها وقهر من غروووورها لانها تحس ان الكل انزل من مستواها ........ بس تجلس مع شلة بنات كلهم مستوياتهم الماديه والاحتماعيه راااااااقيه وعااااااليه ...
اللي ابوها وزير واسمها جواهر واللي وارثه ملايين واسمها ميثا واللي متزوجه مليونير واسمها روان ......
والرابعه هي تولين ...... رغم ان عدم وجود نسبها الحقيقي الا انها واثقه من نفسها ولا يأثر فيها سواء كان لها أصل او لا .....
-(بدلع :- هاااااي صبايا ......
- (كلهم بابتسامه حلوه :- هاااياااااات .......
(علطول التفتت تولين على روان وقالت :- همم ماحملتي ياعسل ....
-(بيااااي :- لاااااا وييييييييه تبين جسمي يخترب ..... اصلا انا قايله للريلي نجيب طفلين بس بعد مااخلص الجامعه وهو موافق اكيد مايقوى يرفض لي طلب .....
-(بتشجيع من جواهر :- اييي انتبهي لا تحملين انتي اخذتي حبوب حمل ....
-(بغرور:- اكييييد حبيبتي تبيني احمل على مزاجه هذا ..... لا لو يحب ريولي ماأحمل
-(تولين بستهزاء:- قلتيها اذا حب ريولج .. وانطر ياحمار ليييييييين ..... هاااهاااااااااههه
-(عصبت روان من اسلوب تولين المغرور اللي مايتغير ماتراعي شعور أي احد :- شقصدج ....
-(تولين طنشتها وقامت تشتري لها عصير مثلج رغم ان الدنيا برررررررررد ولما رجعت قالت :-
ؤف الواحد اذا ماشرب مثلللللج تلوع جبده من ناس يموتون عالمهااايط ....
""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
تمشي بسرررررررعه وفجاه صدمت بشخص وطاحت كل كتبها اللي بيدها تشيلها بسبب تكلفة الشنطه اللي مامعها قيمتها ....
جلست تجمع الكتب بس انصدمت لما شافت الشخص اللي صدمت فيه مسك كتاب من كتبها ورماه بعيييييييييد ..... ثم شات كتاب برجله وبكل وقاحه قال :- روحي يمعيه يالحولا .... هذا كبر نظاراتج ولا تشوفين عدل .....
(تتماسك اعصابها المتوتره من هالولد اللي يبهذلها من العام ويتريق عليها وعلى نظارتها الكبيره شوي .... لأن ليان تمووووت على حاجه اسمها قراءة الكتب ...وهي من أشطر وأدفر طلاب الجامعه رغم بيئتها الفقيييره الا انها دافووووره وذكييييييييييه ...
بس محد يحبها والكل يتريق عليها بسبب شكلها اللي واظح عليها الفقررررررر ... عبايتها المهتريه وشعرها اللي تمسكه بمغاط اسود صغير ومايمسك شعرها زين لأن مغاطه خرب من كثر الاستعمال ... فيطيح خصل من شعرها على وجهها وهي دووم تنزل راسها وتلم كتبها على صدرها وكأنها دوووم عايشه الخوف بحياتها من الناس كلهم .....
أي أحد يكلمها عادي تخاف منه وتبتعد عن الكل وماتبي تصادق أي احد .... وجمالها مو مظهرته ابدا أصلا ماتحط عينها بعين أي احد دوووم تنزل راسه وتتكلم بصوت وااااطي اذا اضطرت للكلام مع احد مثل المعلمين .....
(وقفت وراحت تاخذ كتابها بكل هدوء وتماسك وخووووف اللي عايش بروحها .....
اما الشاب واقف يطالعها بحتقار واستهزاء .... شوي وتسمع صوت شلته جايين وهم يظحكون مع بعض .... خافت وحاولت تجمع كتبها بسرعه ....
وهي تمشي بسرعه تبي تتعداهم مدت بنت من الشله رجلها وطاحت ليان عالارض .... خنقتها العبره من هالاهانات اللي راح تبتدي من اول وجديد بالجامعه مثل العام من نفس الشله اللي تكرههم وبالذات هالشاب اللي اسمه .....صقر ..... هو اللي نترأس شلته ومثل الخاتم بأصبعه كلهم ...
اذا ظحك على هذا يظحكون مثله واذا ماظحك على هذا محد يتجرأ يظحك ..... يعني يمشون على هوى مزاجه ....
وهو اللي مخليهم يتريقون على ليان براحتهم ..... مايدري ليه مايحب ليان .. رغم انها ماسوت له أي شي بس كذا من الباب للطاقه
يعني تخلف مزاج ......
دخلت قاعتها وجلست بالوسط عالكراسي ... وهي تبلع عبرتها اللي تطلع غصب عليها اذا خافت من احد وهي تعودت عالخوف من العيشه اللي عاشتها بحي مافيه أي امان وفقير ... وخايفه دوم لا يصير للأمها أي مكروه .... او تفقدها للانها مالها بهالدنيا الا هالعجوز ...
وعايشه رعب من اخوانها اللي من كانت صغيره وهم يظربونها على اتفه الأسباب ......
من باب القاعه دخلو شلة صقر .... صقر وهو يرقى على ادراج القاعه بيجلس ...شاف ليان جالسه بكرسي في الوسط وواظح عليها الخوف منهم لانها كل شوي تتطالعهم وهي منزله راسها .......
ابتسم بخبث وراح عندها وهو يأشر على اصحابه انهم يجون ويجلسون جمب ليان ......
حست بنبضات قلبها تتسارع منهم .......... يدها كالعاده اذا خافت تصير باااااااااااااارده وتحمررر أطراف اصابعها ...وترتجف .....
نزلت يدها تحت الطاوله عشان مايلاحظون الرتجاف الصابعها .....
جلس جمبها صقر والباقي جلسو حواليهم وجمبها من اليسار بنت اسمها رنا وهي نفس اللي طيحتها قبل شوي .... وعلى يمينها صقر ......
وقفت بتروح عنهم بس صقر مسك عبايتها وجرها عالكرسي عشان تجلس غصب وهو عاااااااااارف انها تموووت رعب على أي شي يسونه ....
نزل عيونه على يدينها وابتسم ابتسامه سخريه عليها ..... سحب كتابها وقال : انا مايبت أي كتاب وموب فاضي اشتري كتاب خلاص انتي
روحي وشتريلج كتاب ثاني .....
(طلعت عيونها من الصدمه .... مستحيل لا يمكن هي بالويل جابت قيمة الكتب .... بس خايفه تقول عطنيه وانت اللي اشترلك ثاني بدل هالشحاذه
من الناس ...... ماتقدر تقول كذا رغم انها عارفه انه يقدر يشتري بدل الكتاب مليون كتاب من تجارة أخوه الغني .... ومعروف عند الكل قد ايش هو دلوع أخوه الكبير ..... اللي عايشين في نعمه مو طبيعيه .....
بس هي خايفه خايييفه وجبانه .... سكتت ولا قالت شي غير انها مسكت كتبها الثانيه وحطتها على رجولها وكأنها خايفه لا ياخذ كتبها الثانيه لعانه فيها ........
-(لاحظ حركتها وقال بسرخيه وبصوت عالي بما ان الدكتوره للحين ماجت :- أووهوووه دافورتنا بخيله ....
-(واحد من الشله قال :- ههههه هذولي بنات الفقر وعديمين الأصل جذي ....
(غرقت عيونها من الجمله الاخيره ..... بس نزلت راسها تحاول تخبي دموعها ....... صقر لاحظ كيف جرحتها اخر جمله ... ابتسم بخباثه وقال :-
هههههههههه وانت الصاج هذولي بنات الشوارع من تحت للتحت ولا من وين لها قيمة الكتب عشان تشتري هالكتب الغاليه ....
(انحبست انفاسها من الصدمه .... كيف انه يطعن بشرفها حتى .... كيف يعني من تحت للتحت ......!!!!! هذا قاعد يشكك باخلاقج ياليان ....
<نزلت دموعها لأنها ماتتجرء حتى تدافع عن شرفها .... اللي شكك فيه صقر النذل .......
(بهالحظه دخلت الدكتوره والكل تعدل بجلسته ... أما صقر اللي ماسك كتابها نغز كتف ليان وهو يقول بصوت واطي .... ويأشر تحت الطاوله على الكتاب اللي بيديه ...
-خلاص الهديه ماتنرد مو ؟؟..... بس المشكل هاني هونت مابي كتابج بس نقدر الرد الهديه عشان جذي ...
(قال ىخر كلمه وهو يشق الكتاب للنصفين ويرميه عالأرض تحت الطاوله ..... ويظحك بصوت واطي .... ثم رفع يده وقال للدكتوره :-
دكتوره ممكن أغير مجاني لأني الصراحه اختنقت هني من ريحه خايسه .....
لما قام قاموا لشله العبيطه معه وكأنهم بهايم يلحقونه .....
-(الدكتوره بكل برائه حسبالها جد فيه ريحه خايسه وقالت لليان :- ليان ماودج تغيرين مجانج بما انه فيه ريحه مثل مايقولون ...
-(بصوت عالي وبثقه من صقر :- لا دكتوره لا تييبين لنا مصدر الريحه واللي يعافيج ....
(ضحكو بعض الطلاب بصوت واطي بس الدكتوره مافهمت عليه وطنشت وش قال ثم كملت الشرح ......
اما ليان اللي حاااابسه عبرتها بعد مانشفت دموعها وهي خايفه تمسحها والكل يدري انها تبكي بسببهم .....
تناظر اوراق الكتاب اللي متناثر تحت الطاوله مكاتدري كيف بترتبه ....وتعدله ........ وهي تحس بنظرات بعيده تراقبها وهو صقر بس ماتبي تلتفت كعادتها تتهرب من أي مصدر خوف لها .....
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """" """"
من جهه ثانيه بالجامعه .......في نهاية الدوام .....
طلعت نارا من الجامعه ووقفت بالشارع تستنى أخوها مشاري ترجع معه للبيت ....
مشاري لما طلع وشافها تنتظره فكر انه يروح بدون ماتدري وخلها تتمرمط بالرجعه للبيت .... ركب السياره وراح ....
طفشت وهي تنتظره ...... بنفس الوقت وبنفس المكان طلعت ليان بنفس مشيتها الضعيفه وتعدت نارا اللي مانتبهت لها...منزله راسها وخصلها اللي كل شوي تنزل على وجهها ..... وكتبها ظامتها على صدرها ..... وبشكلها المبهذل اللي واظح انها فقييييره .... التفتت نارا على صوت صقر وهو يقول للأخوياه بصوت خفيف ....
-شوفو ياشباب بكره ابي اشوف دموع هالبنت .... ابي أذلها مذله تنهان عند كل اللي بالقاعه ...
-صقور ممكن سؤال ؟؟؟
-لا مو ممكن ادري بتقول ليش انت حاقد على هالبنت للهدرجه .... بس لا عاد تسألني هالسؤال لأن ماله جواااااب ... واياني وياك اسمعك سائلني مره ثانيه نفس هالسؤال اللي حفظته من كثر ماتقوله ...
-(رنا بخبث :- حبيبي انا عندي لك فكره تخلي البنت هذي تكون من أكثر البنات منهانه جدامك ....
(ابتسم صقر ولف ايده على كتف رنا ثم قال:- حبيبتي انتي ولله .... كذا البنات ولا بلاش .....
(نارا ماهمها كل كلامهم وطنشتهم لأن برايها لو كل الناس يتعذبون أحسن .... في قلبها انانيه وحسد على الناس السعيدين بحياتهم .....
رغم انها ماتدري من يقصدون ........
مرت ربع ساعه وصارت الجامعه تقريبا مافيها الا شوي ..... طلع تركي وهو يكلم بالجوال لحاله ....
لما جى بيركب سيارته شاف نارا جالسه على كرسي بالشارع .....
-خلاص احاجيك بعدين ... يالله فمان الله ....
(سكر من جواله وراح لم نارا ..... تنحنح ثم التفتت عليه بهدوء ثم وخرت عيونها عنه ....
تركي مايدري ليه راح عند هالبنت الكئيبه واللي خاليه من أي جمال واظح كله مخبيته ورى هالأسووود .....

~ برايكم وش بيصير لليان بكره ؟؟؟؟؟...........
~ طيب تركي وش يبي من نارا ......!!!!!
~ فيصل وتولين كيف احداثهم القادمه ؟؟؟...
(كل ابطالنا في جامعه وحده برايكم راح يعرفون بعض بعد هالسنين الطويله ؟؟.... فيه أحد بيلاحظ هالشبه اللي بينهم ؟؟؟
كله راح نعرفه بالجزء .... الثالث ....

قديم 07-13-2009, 17:43   رقم المشاركة : 4
:: VIP ::











افتراضي رد: توأم ولكن أغراب في جامعه أمريكيهـ||ـللكاتبه"دم حبيبي يرويني


(الجـــــــــــــــــزء الثالـــــــــــــــــــــــث)

(تركي بتردد جلس جمب نارا ....... نارا بهدوء جت بتوقف بس تركي قال بسرعه :-
ممكن أسألج سؤال ..؟؟؟
-(التفتت عليه بهدوء بدون ماتتكلم ....
-(فهم انها ماراح تقول شي بس قاعده تستناه يقول سؤاله ..... قال بتوتر مايدري ليش :-
نظراتج لي غامضه ..؟؟؟!!!!
-(ابتسمت بستهتار فيه وقالت بهدوئ وبصوتها المبحوح مثل صوت اختها ليان بالضبط ....
هه لا يكون صرت احبك وانا مدري ..!!!!!
-(طاح وجهه .... بس انجذب للصوتها حيييييييل وهو مبحوح .... قال بالرتباك :- لا انتي فهمتيني غلط انا ماأقصد ان نظراتج لي حب ... بس انا استغرب يعني نظراتـ.....
(وقفت قبل لا يكمل كلامه ومشت بالشارع .... وقف تركي ولحقها وهو يقول ....
-طيب ممكن أوصلج للبيتج اذا ماعندج مانع ..؟؟؟
(مالتفتت عليه ابدا وكملت طريقها وهي تقول بقلبها ..... ماناقصني الا انت ويا ويهك .... وقف تركي وماكمل يلحقها عرف انها مستحيل ترد عليه ..
هالبنت جد عجيبه وحيرته مررره .... وده يتعرف عليها ويعرفها زين ... مايدري ليه شخصيتها وغموووووضها القويه يجذبه ويتمنى لو يدخل للعالمها وأسرارها ويعرف كل شي ... مايدري ليه هو مهتم فيها رغم شكلها الغريب اللي خالي من أي مسحة تجميل بالعكس تشوهه بعد ...
""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
_شوفي ماما هذي السواره حلوه ولا لا ؟؟؟؟
-يابنتي جم مره سألتيني ..؟؟؟ خلاص قلت لج حلوه ولله حلوه ....
-(بدلع :ياربيييي بس انا احسها مو حلوه ..؟؟
-عيل وش له شريتيها يوم انها موب عايبتنج ..؟؟
-(جت بتتكلم بس سمعو صوت جرس الباب يرن ....
-قومي فتحي الباب تولين ....
-(نادت بصوت عالي للخدامه:- روووووز .... فتحي البـ.....
-(قاطعتها : وليش انتي ماتفتحين الباب روز مشغوله ....
-(باستسلام :- ياربيييه خلاص قمت ....
(راحت تفتح الباب :- منو ؟؟..
-هذا انا مايد ....
-(طلعت لسانها بقرف وهي تقول بنفسها .... وتبن ولله .....
فتحت الباب وهي تقول :- اصبر مامعي شيله .. يعني لا تدش الا اذا رحت ....
(ابتسم مايد على كلامها لأنه عارف انها ماتطيقه ..... تولين وهي تمشي بتدخل البيت الا وتنشب طرف بجامتها بحديدة كرسي الارجوحه ....
حاولت تفكها بس مافي فايده .... مايد توقع انها راحت ... دخل البيت وسكر الباب بعده يوم التفت بيمشي وقف وهو يناظر حب طفولته
اللي من زماااااان ماشافها .... دوم اذا جى ماتطلع له .... وقف يطالعها بابتسامه حنووونه ....
شكثر يموت بهالبنت ... وهي ماتبادله الشعور بالعكس تبادله الكره وهو يدري بهالشي ومظيق صدره .... بس مقتنع انها بالنهايه راح تكون زوجته ......
رفعت راسها عليه وسكتت من الفشيله وهو يطالعها ....
بس فجأه عصبت وقالت بحده :- ماتستحي على ويهك تطالعني جذي ..؟؟!!!! ماودك تذلف عن ويهي ...
(صحيح ان اسلوبها بالكلام كان سخيف للموقفه .... بس سكت لأنه عارف نفسه انه غلطان ولا عصب من كلامها الوقح معه ...
تقدم بكل جراءه وجلس عند طرف بجامتها اللي ناشبه وهو يفكها بس انشقت بالحديده ....
-(طلعت عيونها من القهر وقالت بتهزيئ وصوت عالي :- انت هيه كيف تتجرء وتعملي حالك سوبرمان ..لا وشقيت لي بجامتي ..
شوف كيف تلفت بسببك .... أحد طلب منك مساعده ..... ؤف ياكرهيلك ...
(لفت عنه ودخلت البيت ..... ماتحرك من مكانه وكلماتها تتردد بأذانها ..... ماتحس هي بالألم اللي بقلبه لما تقسى عليه ....
يحبها يموووت فيها بس هي ماتحس فيه وتقسى عليه ...... ويسكت لها لما تكون وقحه معه .... كله لأنه مايبي يزعلها رغم انه مافي فايده هي اصلا
تكرهه .....
أمها كانت واقفه قدام الباب بتطلع بس طلعت بوجهها تولين وهي معصبه .... استغربت ليش كل هذا الصراخ اللي برآ وكيف هي معصبه وتأخرت بعد ماجت ...؟؟؟ ومن اللي عند الباب اصلا ....
مسكت كتوف تولين خايفه عليها .... قالت بخوف :- تولين شفيج ..؟؟ منو اللي عند الباب ..؟؟؟
-(بوجهها الأحمر اللي واظح كيف هي معصبه قالت :- شوفي الوقح ولد اختج .... وبتعرفين ليه انا معصبه ... ؤف هذا مايدري اني خلقه اكرهه عشان يقعد يتميلح جدامي .....
(مايد يسمع كلامها وهو برى لأنها رافعه صوتها وكأنها تتعمد تسمعه .... سكت وبلع غصته وابتسم بصعوبه لما طلعت له خالته مستغربه ...
اما تولين رقت للغرفتها ....
صقعت بالباب كعادتها تعصب على اتفه الأسباب ... فتحت الاب ودخلت عالمسن وبدت تدردش مع صاحباتها اللي بالجامعه .....
(تحت بالصاله .....
-مايد ياولدي شفيها تولين .. صار شي ياولدي قل لي ...؟؟؟
-(ابتسم :-لا ياخله مافي شي بس تعرفين تولين الله يهديها تعصب على أي شي ....
-طيب وش فيه ؟؟؟
-خالتي قلت لج ماصار شي مهم بس هي تدلع شوي يعني عادي مافي شي ... يالله ماودج تقهويني ..؟؟
-وه ولله لا تواخذني ياولدي بس خفت شفيها تولين بنتي جذي ... روووووز يبي القهوه للمايد ....
""""""""""""""""""""""""""
في حاره جدا رااااقيه وفخممممممممه بين عماير دبي الرائعه ......
(صوت المسجل عااااااالي بغرفة صقر ..... وهو منسدح على السرير ويطقطق بللاب ....وريحة زقايره واصله للتحت ...
-(بصوت عااالي :- صــــــــــــــــــــقر .... طف المسجل وتعال ابيك ....
(ابتسم صقر لأن اخوه جاي اليوم بدري وهو يناديه الحين .... صقر يمووووت بشي اسمه أخوه الدكتور عبدالمحسن ....
طفى اللاب بسرعه والمسجل ثم نزل وهو يطمر درجات الدرج الكبير .....
(ابتسم عبدالمحسن وهو يشوف اخوه دلوعه جاي صوبه ....
-كفك حسوون ..
(مد يده وهو يحس اذا قعد مع اخوه صقر يصغر عقله للتحت بسنين وهو اللي عمره ثلاثين سنه للثنين وعشرين ....بس يستانس معه ...
-(طلع من جيبه بطاقتين:-شرايك نروح للسينما ...؟؟؟
-(ابتسم بخبث :- شسالفه اول يوم تفضى لي ؟؟؟
-يعني لازم يكون فيه سبب ؟؟؟ يالله قوم قبل لا اهون ....
-ياعمي ثواني بس وكون جدامك .....
(بالسينما ......
-ياحمار ماتشوف .....
-حمار بويهك لا تقول عني حمااااار ....
-(وهو يظحك :- اسف عبووود خلاص سكتنا ... بس صج وش تبي ياخي بالأفلام الاكشن ... ولله انك مع جمبها ..؟؟؟
-فصووووول عيل تبينا ندخل فلم كله بنات .؟؟؟؟
-(ابتسم فيصل :- واي نوت ياريال .... احلى مابهالدنيا البنات .... يالله يالله جدامي بس عالصاله ....
-(بقل حيله واستسلام قال عبادي :- طيب يالله ....
-عبادي روح ييب لنا فشار وبيبس ....
-شايفني اشتغل جدامك .....
-عباديييي ...
(مد بوزه ثم راح يشتري ...... دخل فيصل للفلم ....
عبادي وهو يشتري مسك البيبسي ولما جى بيروح صدم بصقر ونكب على صقر شوي من البيبسي يعني مو كثير عادي ...
بس صقر على طول عصب .... مسك طرف بلوزة عبادي وشده بيتطاق معه ...... عبادي غمض عيونه من الخوف وهو عارف صقر بالجامعه معرووووووف بشكانته وطقاقه مع نص الجامعه .....
بس عبدالمحسن مسك يد صقر وبعدها عن عبادي ....
-(ابتسم عبدالمحسن وقال للعبادي :- معليه اعتذر بالنيابه عن اخوي ....
-(عصب صقر وقال :- كيف تعتذرله عني وهو اللي غلطان ..؟؟؟؟؟ شوف كيف كب علي البيبسي ...
-صقووور هو اكيد ماقصد .... خلاص عاد احترك وجودي عاد ...
-(لف فمه بقهر بس قال بتقدير للعبدالمحسن ..:- اعذرني اخوي ماقصدت اقلل من احترامك بس هو عـ.....
-(قاطعه ...:- خلاص يالله جدامي ..... (عبادي مد للصقر منديل وهو يقول :- خذ مسح بلوزتك وانا اسف مكان قصدي ...
(صقر بدون مايطالعه مسك المنديل وذبه بوجهه ثم لحق اخوه .....
عبادي سكت ورجع يشتري ببسي ثاني ثم دخل عند فيصل بس ماقال له شي لأنه عارف اذا قال للفيصل مستحيل يرضى له ان احد يسوي فيه كذا وعبادي مايبي يكبر المشكله لأنه مررره خواااف وحبووووب ... ودلخ .....
-(التفت عليه فيصل وقال بصوت واطي :- شفيك تأخرت ..؟؟؟
-(بتوتر :- هاه لا مافي شي بس زحمة بالصاله .....
0فيصل استغرب بس سلك للوضع ....
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""
نارا بغرفتها منسدحه على سريرها بدون أي حركه ... مسرحه بأفكارها ... شخص اللي كل يوم تفكر فيه ...
تذكرت موقف بينها وبين هالشخص أول مره تعرفت عليه يوم كانت بـ (10 ) سنوات .....
ذاكرتها رجعتها للورى يوم كانت ::::
جالسه نارا وهي تبكي تحت على رصيف عمارتهم الشقق .... كان بذاك اليوم ابوها الدكتور محمد .... ظاربها لانها ماجابت درجات عاليه ....
طلعت من الشقه وجلست عالرصيف بالشارع تبكي .....
وماحست الا بيد حنونه تلمس كتفها ..... جلس قدامها ورفع راسها وهو مبتسم للهالطفله اللي قدامه ....
-حبيبتي ليش تبكين ...؟؟
(ماردت عليه ونزلت راسها وهي تبكي )
رفع راسها ثم مسح لها دموعها بيده وقال بعطف :- وين بيتكم ..؟
(برضو ماردت عليه بس هو مايأس منها ومسك يدها ثم وقفها معه وقال :- شرايج نروح للمطعم ... عندهم مكرونه مرررره حلوه ... بتعيبج ...همم شقلتي ؟؟؟؟
(برضو ماردت عليه بس واظح انها تبي تروح معه وكانها تبي تهرب من ابوها محمد .....
بالمطعـــــــــــــم .....
جالسه وهي منزله راسها بحزن .....
(تتذكر نارا كيف كانت نظرات هالشخص لها .... كانت نظراته غاااااامضه من معاني بس واضح فيها الحنااان والعطف وهو يطالعها .....
وصلت المكرونه ..... مامدت يدها عشان تاكل بس هالشخص اللي اسمه (ريان) أخذ شوكه فيها مكرونه ومد يده بيأكلها ...
مافتحت فمها بس ريان قال :- ترى بتطوفج هالمكرونه الحلوه ... صدقيني مررره خباااال ....
(بس برضو مافتحت فمها ... ابتسم ريان ثم هز كتوفه وكأنه يقولها براحتك ... جى بياكل المكرونه بس شاف نارا فتحت فمها بتردد..
ضحك لها وبدى يأكلها المكرونه بنفسه ....
لما انتهو سألها :- وش اسمج ياحلوه ..؟؟؟
-(بابتسامه طفوليه :نارا ....
-(ابتسم بلطف وقال بحماس :- وااااو اسمج وايد ينن ...
-(هزت راسها بنفي وقالت بكره :- لا وع اكرهه ... ماأحب اسمي وكأنه نار .... كل رفيجاتي اللي بالمدرسه يظحكون علي ويقولون لي اسمج نار .
-(ضحك بقووه عليها ..... حفظت ضحكته زيييين اللي لطالما تمووووت فيها .....واشتاقت لها كثييير ...
"""""""""""""""""""""""""
تذكرت لما رجعها للشقتها بأسلوبه الساحر ... وكيف اقتعها بسهوله ماتدري كيف رغم عنادها المعتاد للكل ,,,
وكيف تفاجئو لما عرفوا نهم بنفس العماره ... هي بالدور الثالث وهو بالدور الثاني .....
تتذكر كيف صارت متعلقه فيه وكل يوم تنزل تحت عنده وتجلس نص اليوم عنده بدون محد يدري عنها لان اصلا اهلها دوم مو بالبيت ..
اخوها مشاري ياطالع يلعب كوره..... وأبوها يروح للدوامه بالمستشفى للمدة يوم كامل .....وأمها اللي من سهره للسهره ماتقعد بالبيت ابد ...
وهي صارت تنزل عند ريان .....
تذكرت اول موقف لما دخلت بشقته .... كيف انصدمت من شكلها ....
كانت كلها الوام غااااامقه ... أسود وعنابي وبانفسجي ونيلي غااامق .... كذا جدرانه كلها غااامقه ... وحتى اثاثه الوان غااامقه ...
وغالب عليه الاسود ؟؟؟؟؟ وكيف لاحظت شكله ... يلبس اسود في اسود او الوان غاااااامقه ... وشعره الأسود ونااعم ويميل قصته على وجهه ...
وكيف كان مخرم شفته بثلاث حلوق .... ( بس ماكان يتكحل لوول)
ريان كان بس مظهر وشكل وستايل .... بس ماكان م اصحاب الايمو وكل اصحابه عاديين جدا .... بس مستخدمه كستايل عاجبه ...
وصارت نارا تقلده من كثر حبها له ... تقلده بأي شي ....
ولما سافر وهي بثنعشر سنه .... انقلبت حياتها للجحيم .... صارت ايمو (بحت ) بكل حاجه وهي تدري ان ريان كان مستخدمه كستايل بس هي
استخدمته بعد مارحل عنها كاأيمو بحزنها وكآبتها وغموضها .....طبعا نارا تلومه لليومها هذا بسبب حالتها الايمو الحين ... هو اللي خلاها كذا بسبب سفرته اللي مادرت عنها اللي بعد يومين ... راح ولا عاد رجع ...ريان كان عمره (14)سنه لما كانت نارا بعمر الـ(12)سنه .....
""""""""""""""""""""
صحت من أفكارها بظرب باب قوي عليها .......
-(محمد :- نيروووووووه.... فتحي الباب عسى الله ياخذج قول امين ... فتحي الباب قبل لا أكسره على راسج يالوسخه يالـ*******
(عقدت حواجبها وتفكر بشنو بعد متهمينها اليوم ...؟؟؟؟ راحت وفتحت الباب وماحست بنفسها الا وهي على الأرض يظربها بقوه ....
-(بهواش والصراخ :- منو داجه وياه اليوم ..؟؟؟؟وين رحتي اليوم بعد الجامعه ..؟؟؟؟ أيآ الوسخه عيل ماتبين تروحين مع اخوج عشان تنفلتين من ورانا ....؟؟؟؟؟
(نارا مغمضه عيونها بقوه ومخليته يهزئها على راحته وهي محافظه على هدوئها اللي يقهرررر ابوها محمد ..... ويقهر الكل ....
شافت اخوها مشاري واقف عند الباب ويطالعها بابتسامة خبث وسخريه ....
حست بقهر يعتلي قلبها ... غمضت عيونها وحاولت تروح بعيييييد عن عيلتها ...... رغم ان ابوها لازل يهاوشها وشاد شعرها بقوه بس بقدره منها حافظت على هدوءها وهي مغمضه عيونها ....
(راح مشاري عند ابوه ثم قال :- يوبه خلاص هد أعصابك وحده مثل هاي ماتنعطى ويه ... ؟؟؟
-عسى الله ياخذها من بنت ....
(لما طلع محمد ... ابتسم مشاري وجلس عند نارا ثم قال وهو يمسك شعرها بقوها :-أحسن بكل اللي يصير فيج يالوسخه ..
ادري فيج انج للحين تحبين ريان .....(فتحت عيونها من الصدمه هذا كيف عرف ؟؟؟ وهي اللي مفكره ان مافي أحد يدري عنها ...)
-(كمل بوقاحه:-عبالج غشيم ماأشوف روحاتج وطلعاتج عند ريانوه الجلب ...؟؟؟؟ عاد الله العالم شنو كنتو تساون هذا ونتو كنتو مبزره ؟؟
-(بعد يده بقوه ثم قالت بعصبيه مفاجئه :- يالخسيس شقصدك ..؟؟؟ مالوسخ الا انت واشكالك ... لا يكون مسوي تهددني في هالسالفه ...
ليه عبالك انا بعد غشيمه ماأشوفك ويآ ربعك وين تساهرون باليالي ..؟؟؟؟ تبيني اقول ولا سكت احسن ..!!! تبيني اقولك كم بنت جلست وياها
وساويت علاقه معها يالوسخ .... ولا كم كاس شربته وجيتنا سكران باآخر اليالي بدون علم امي وابوي ..؟؟؟ ولا ..... ولا الحبوب اللي تتعاطاها ؟؟
(بلع ريقه من الخوف هذي البنت بجد ماتنتحارش ...؟؟؟؟
مشاري انت رحت فيها بسبب هالبنت ... وش السوات ياربي ..؟؟؟
ابتسمت بستهتار ثم قامت وهي تقول :- وانا وريان أشرف منك ومن اشكالك ولا تتوقع ان الناس كلهم على شاكلتك ..؟؟؟ والحين أطلع برى غرفتي .
(حس بتوتر والرتباك ... قرر انه يطلع بدون مايحارشها أكثر ...
""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
-يمه تبين شي قبل لا أروح انآم ....
-لا يابنيتي روحي وارتاحي انتي اليوم كله قاعده وياي وتهتمين فيني ومانتبهتي للدروسج ...
-ادري يمه انج تعبتي ودفعتي لي عشان أدش الجامعه هذي .. وانشالله أقدر ارضيج بكل شي يمه ... وعسى الله لا يحرمني منج يمه ...
-(العجوز لفت يدها على كتوف ليان وقالت بحنان : بنتي فيج شي ... مدري حاستج اليوم موب على بعضج فيه شي مضايقج ... ولا .. آآآ
أخوانج يوج بالجامعه ..؟؟؟
-لا يمه مايوني ولا فيني شي .... بس حاسه اني تعبانه وابي انام بدري ...
-طيب تصبحين على خير يابنيتي ...
(وقفت وحبت راس امها ثم راحت ..... حست بنغزه في قلبها لما تذكرت صقر .... حست بخوووووف يرجع لها بسببه ...
ؤف شكثر تكرهه ... وتتمنى تعرف ليش هو يكرهها للهدرجه من العام .... تتذكر اول مره طلع بحياتها بعد حفل التكريم بالجامعه ...
تتذكر كيف نادوها بين الطلاب كلهم وكرموها للجهدها بالدراسه وعلاماتها الكااامله ..... وليان معروفه انها دافووووره .... تتذكر لما جت بترجع للبيت وهي مستااانسه طلع بوجهها صقر وقال لها بجتقار :
-لا يوهج اللي يدل ان وراج واسطات ولا ويهج يدل على حركات ملكعه ..!!!! شلون خذتي الشهاده مدري .... رغم ان فيه ناس يستاهلونها اكثر منج يالمعقده ...
(مافهمت شي بس سكتت ورجعت للبيتها وهي تفكر بكلامه اللي مافهمت مقصده ابدا لليومها هذا ....ومن بعد ذاك اليوم وهو صار يبهذلها ويهينها ويذلها ....
انسدحت وهي تفكر بصقر ..... فجأه حست بقهر كيف انها تفكر بواحد مايستاهل ربع تفكيرها هالوقح ....
تذكرت الدكتور عبدالمحسن وابتسمت ...... خذتها الأفكار والأحلام بعييييد مع الدكتور عبدالمحسن ..... لييين غفاها النوم ونامت بابتسامتها الحلوه .
(قامت الفجر تبي تروح للحمام (ألله يكرمكم ) وسمعت صوت خفيف عند الباب .... استغربت مين عند الباب بهالوقت ..... وفجاه راح هالصوت ..
راحت عند الباب وفتحته ببطيئ ... طلت مالقت أحد بس لما نزلت راسها .... لقت علبه كبيره مغلفه بورق بني ... هذا اكيد لهم لأنه قدام بابهم وعلى درجه ...
شالته ثم دخلت البيت ...... دخلت بالصاله ... وفتحت الكرتون الكبير ..... عقدت حواجبها من اللي تشوفه ....
لقت شنطه بناتيه حلللوه للجامعه .... ومجموعه من التيشيرتات الناعمه .... وتنورتين ناعمات ميدي ... ونطلون جنز واحد أنيق ...
وعبايه جديده وأنيييقه وناااعمه ..... وبآخر الكم فيه كرستالات ورديه صغيييره صايره مثل السوار على كم العبايه ...
ودفتر كبير ومجموعه من الأقلام ......
أستغربت حييييييل من هالأغراض وكأن أحد قاصدها .... لأنها للجامعه .... فكرت ترميها برى بس حست انها بالفعل محتاجه للهلأغراض ....
(بعد كم ساعه ..... راحت تلبس تنوره ومع تيشيرت انيق .... ابتسمت لما شافت شكلها مرررره كيوووت .... وأول مره تلبس شي واظح انه جديد ...
دخلت كتبها بالشنطه ..... لبست عبايتها ثم طالعت شكلها بمراية الحمام المكسوره نصها .... وابتسمت راضيه عن شكلها الحلو والأنييق ...
ربطت شعرها من ورى كعادتها ...... بس الربطه مو قويه فرجعت تنزل وتطيح خصلها ....
طلت على امها وابتسمت وهي تشوفها نااايمه بعممممق .... طلعت من البيت وراحت تمشي بالشارع ... وكالعاده لازم بطريقها اللي تمشي فيه يودي للشوارع دبي الرائعه .. على مستشفى الصغيييير للدكتور عبدالمحسن .... لما مرت من قدام المستشفى .. حست بأحد واقف عند الباب التفتت
... طاحت عينها بعين الدكتور اللي واقف وهو يطالعها ومبتسم بلطف ... حس تبيدينها باااارده من التوتر .... فكرت تروح وتصبح عليه من باب الاحترم ولا تكمل طريقها
.... احسن حل تكمل طريقها وبعجله بعد.... وخرت عيونها عنه وكملت طريقها ...... بس سمعت الدكتور يقول لها بصوت عالي والشارع خااالي من الناس
... - صبااح الخييير ....
-(غمضت عيونها بندم لأنها حطت نفسها بهالموقف كيف هو اللي احترم الوضع وصبح عليها وهي مشت وطنشته ... التفتت عليه وابتسمت ابتسامه مصطنعه بسبب التوتر .... وقالت : صباح النور ...
-(ناظرها من فوق للتحت ثم قال : وردة حارتنا طالعه روعه اليوم .....
-(فهمت انه يقصدها .... حست بحمرار يعلي وجهها ... لفت قبل لا تنفضح قدامه بسبب الحيا الغريب .... مشت بالطريق وهي رايحه للجامعه ...
الدكتور عبدالمحسن يطالعها من بعيد لييين اختفى ظلها ..... ابتسم بحنان ثم دخل المستشفى الصغيييييير اللي هو عباره عن بيت من هالحي ...
"""""""""""""""""""""""""""""
بالجــــــآمعه .....
(فيصل رايح للقاعته ..... اليوم ماااله خلق أي شي ..... حتى عبادي يدق عليه بس مايرد .... حاس انه ماله خلق اليوم للجامعه بس
غصبن عليه رايح لأنه مايبي يحمل أي ماده ... طل على قاعته بس لقى قليل الحاظرين يعني توها مابدت المحاظره ...
راح للدورات المياه (الله يعزكم ) مانتبه للأي باب فتح تبع البنات ولا تبع الشباب .... كان منزل راسه وفتح باب البنات دخل عند المغاسل وحط شنطته .... التفت للحمامات وهو يسمع صوت أحد يبكي ...... أستغرب حتى من نظام الدورات هذي ؟؟؟
كخخخخ يعني مو نظام دورات الشباب ؟؟؟؟ ...... راح وطق الباب على اللي يسمع منه أحد يبكي ..... بس حس ان الصوت سكت ....
راح ثم دخل حمام ...... لما انتهى طلع منه ... وهو كان يسكر سحاب بنطلونه .... أنصدم لما رفع عيونه وطاحت عينه بعين بنت وواظح على وجهها توها باكيه
احمرررر وعيونها حمممرا ..... وقف مكانه وهو حاس انه متجمد ..... البنت لفت حجابها زين بينما كانت منزلته لما شافها ....
جمعت أغراضها بالشنطه ثم التفتت وقالت بحتقار :- ماتستحي على ويهك داخل حمامات بنات ؟؟.... صج ناس فصخو الحيا موليه ...
طلعت البنت من الحمامت وفيصل مجمد مكانه يستوعب وش اللي صار .... ناظر حواليه يبي يتأكد هو وين ؟؟؟؟
خذ شنطته ثم طلع ..... ناظر اللوحه وصار صدق كلام البنت ....
ياربييي انا كيف دشيت أي شي بدون مانتبه اذا هو للشباب ولا البنات ..... ياربي يافيصل وش هالموقف اللي طحت فيه عند البنيه
لا وبعد طاق عليها الباب من زين ويهي ..... ابوووك يالفشيييله .... بس البنت ....(وتذكر شكلها ... حس بقلبه يدق!!!! ......)
يالييييل أنا شفيني ..؟؟؟؟ من حلاة ويهها عشان افكر فيها .... كلها بنيه مثل أي بنت .. لا راحت ولا يت ....
الرجع للقاعتي احسن .....
وهو رايح عن الدورات مرت بجمبه نارا اللي رايحه كمان للدورات المياه ....... لما دخلت .... وقفت عند المرايه تعدل كحلها ...
استغربت من بوك على المغاسل .... لما فتحته لقت صورة فيصل فيها ....
وييييع هذا بوك راعي البنات .... المغزلجي .... بس غريبه شنو ياب البوك هني ..؟؟؟
(فجاه ماتدري ليه علقت عيونها على صورة فيصل ..... رفعت راسها من غير شعور تطالع وجهها ..... حست بشعور غريب مافهمته ...
تأففت من نفسها لأنها توقعت بعد لا يكون هي انجذبت له مثل نص بنات الجامعه .... دخلت بوكه بالشنطه ثم كملت تعديل بكحلها ..
""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
-(بصوت عالي قدام القاعه كلها قال صقر :- ووووووووووه .... طالعو طالعو لا يطوفكم وأخيرا غيرت العبايه ههاااهههااااي ....
(تقول ليان بصوت قصير : اللهم صبرني على ذالمبزره ... هذا متى يكبر عقله لو شوي ؤف ... جنه بزر حاط دوبه بدوبي ....
(كانت وراها رنا بس هي مانتبهت ..... سمعتها رنا وقالت للصقر :-
لااا وابشرك حبيبي صاير لسانها طويل .... تدري شنو قالت .... هههه .... تقول يارب صبرني على هالمبزره وكبر عقل هالبزر ولو شوي ..
حاط دوبه بدوبي .....
(صقر اشتعل نار بداخله مايدري ليه هالكلمات الصغيره اشعلت بصدره ناااار ..... راح عند ليان اللي كانت حابسه روحها خااااايفه
وحاقده على رنا ....
وقف قدامها وقال بصوت واطي :- ماعاد ناقصني غير بنت شوارع تتحمد وتتشكر علي .. بس صدقيني ماراح أطوفها لج هالكلام ..
وبتشوفين .... الشهور طويله والسنوات قدامنا ..... وانا صج حاط دوبي بدوبج ... جذي لعاااانه .... عندج شي قوليه .....
(يدها ترتجف بقوه وماعاد فيها حيل توقف على رجولها من الخوف ... جلست على الكرسي .... وبهاللحظه دخل الدكتور ...)
-(رنا بصوت واطي :- هممم مو ناويك تنفذ الخطه اليوم ؟؟....
-لا مو وقته اليوم خليها بعدين..... والظاهر بغير خطتج ... وانتي خليج بعيد عن السالفه انا عرف كيف اتعامل مع هالأشكال ....
"""""""""""""""""""""""""""""""

قديم 07-13-2009, 17:43   رقم المشاركة : 5
:: VIP ::











افتراضي رد: توأم ولكن أغراب في جامعه أمريكيهـ||ـللكاتبه"دم حبيبي يرويني



-ؤفففففففف هذا متى ينتهي من قرقرته الفاضيه ..؟؟؟ دكتور بجد غبي .... عباله فاهم يعني ...
-(بصوت واطي : طيب فتحي البلوتوث ووسعي صدرج ... شوفي من يطالعج بآخر القاعه ....
(التفتت تولين وشافت شاب يطالعها بس لما ناظرته وخر عنها بسرعه ...... ظحكت بقلبها وفكرت لو توسع صدرها مع هاالولد الغريب ..
اللي واظح انه خجوووول .... انتظرته يلتفت عليها وهي تطالعه .... الشاب حس بنظرات تولين اللي ماراحت ... التفت عليها وعلطول تولين اشرت له
على الجوال ... فهم قصدها انه يشغل البلوتوث ...
فكر هو بحلم ولا علم معقوله تولين المغروره اللي ماتعطي وجه للأي شاب بالجامعه ولا حتى خارجها تقول افتح البلوتوث ..؟؟
فتح البلوتوث بحماس مايدري ليه حاس انه بيطير من الوناسه .....من أجمل بنات الجامعه تولين وأغرهم غروووور مو طبيعي تلقيه وجه ..
التفت عليه وهي تأشر له على ورقه مكتوب فيها بخط كبير شنو نك نيمها ... ابتسم لها على انه عرف يقراه ... بس هي مابتسمت ولفت عنه تطالع جوالها ...
طاح وجهه بس سلك للموضوع وفتح البلوتوث ... فكر وش يرسل لها ... صوره ولا صوت ولا يكلمها بمسيج ؟؟؟
احسن شي يرسل لها صوره .. لأنه مايدري وش تبي هي بالضبط ...
من جهه ثانيه عند تولين فتحت الصوره وضحكت على الشاب اللي واااااظح انه خجووووول وارسل لها هالصوره اللي هي عباره عن
طفل صغير واقف قدام بحر ..... وحتى مافيها ولا كلمه .... فكرت وش ترسل له .... وأخيرا ......
قبل الشاب ولما فتح من عنده انصدم لما لقى الصوره وقحه شوي .... التفت على تولين ولقاها ميته ظحك مع صديقتها وأكيد عليه
لأن وجهه كان واظح ان تلبك يوم شاف الصوره الوقحه .....
قرر انه مايرسل لها شي ..... جى بيقفل البلوتوث بس وصله قبول ثاني .... فكر يقبل ولا لا ...
وأخيرا قبل ... لما فتحه لقاها كاتبه في المسج :
جم عمرك ياشطور .... ترى المدرسه قريبه .. شكلك مضيع عندنا ... لوول ...
(الشاب ماألتفت عليها بس أكتفى انه يقفل البلوتوث .... ويرد ينتبه للدكتور ...
تولين تنتظر منه أي ردة فعل او عالأقل يطالعها بس انقهرت لأنه مالقاها أهميه بعد حركاتها الوقحه ....
لفت عنه منقهره ... أول مره أحد يطنشها حتى لو قلت ادبها عليه ...
لما انتهت المحاظره قامت بسرعه بتلحق على الولد اللي قام بلحاله بيطلع .... وقفت جمبه تنتظره يكلمها بس تفاجئت لما قال بكل أدب واحترام
وحتى بدون مايطالعها ...
-عن أذنج شوي بطلع ...
(وخرت عنه للطريق .... مشى وعداها ... جت عندها صاحبتها الجوهره وهي تقول ....
-يالله ترى حدي يوعاااانه ... امشي خلينا ناكل لنا لقمه شوي ....
-(من طرف خشمها :- لا مابي شي روحي انتي ....
-بس ماترضينها علي الروح لحالي مو ..؟؟؟
-أمبلا الرظاها وليش ماأرضاها ....
(نزلت راسها جواهر بظيقه وجت بتروح بس تولين مسكت كتفها وهي تقول :- انطريني الروح اييب جنطتي ...
(الجوهر عارفه ان تولين ماراح تتركها لحالها لأنهم هم أكثر البنات مع بعض دووووم .... تولين تسمي جواهر ..جوجو ...
وهم أعز الصاحبات مره ...
لما مشوب يطلعون مر دكتورهم الجديد ... جوجو صرخت غصب عليها لأنها تموووت على الدكتور طلال ... واللي هو يكون ولد عمها ..
-(تولين بدهشه :- شفيج انتي انهبلتي .... ليش صرختي فجأه ....
-(متلبكه وهي تقول :- تولين تولين شفتي دكتورنا اليديد طلال ...
-(عقدت حواجبها :- لا .... أي أي لحظه لا يكون اللي تبع مادتنا اللي بعد شوي ... أي سمعت فيه يقولون طلال طلال بس ماعرفه ..
-(بستغراب :- من وين سمعتي ..؟؟
-(بظحكه ناعمه ..:- حبيبتي هذا دكتورنا اليديد مطير عقول بنات قاعتنا ... الكل يتكلم عنه ....يقولون انه خقاااااق ...بس انا
ماشفته ..؟؟؟ طيب ليه ... لا تقولين بعد انتي خاقه عليه ..؟؟
-(بغيره تشتعل :- طيب منو بنات قاعتنا اللي قالو جذي ...
-ههه شفيج ياعسل ... يوه يوه يوه لا يكون تحبيييينه ..؟؟ من متى عرفتيه اصلا ..؟؟
-الدكتور طلال يصير ولد عمي .... وهو عمره 34سنه .... مو متزوج ... وصحيح هو وسيم ماشالله عليه ... وانا أحبه من كنت صغيره ..
رغم انه اكبر مني بـ (13) سنه...
-واذا بملايين السنوات....حبيبتي الحب مايفكر بالأعمار .... خلي عنج يالسخيفه عيل تحبين ولا قلتيلي مره ..
-سوري بس ولله مابيننا شي يعني انا بس اللي احبه وهو مايدري عن هوآ داري ههه...
-اللآآآآآآه من قدج صار دكتورج يعني تقدرين تتميلحين له شوي وتلمحين له حبج وخليه يعرس عليج ويفكنا شوي منج هههههه...ماشالله ماشاالله عيل ابوج وزير وريلج المستقبلي دكتور جامعه ولله منتي سهله مووووليه ...
-اااه منج يادوبى يالله بس امشي ... ولله اني خااااايفه من المحاظره اللي بعد ساعه .... مدري شلون بنتقابل ... المشكل هان كلامنا كله شلونج و
وشلون عمي والأهل ... والسلام وعليكم السلام ... يعني صج صج بتعذب وياه بكل محاظراتنا ...
-(وهي تلف يدها على كتوف جوجو :- ماراح تتعذبين طالما انا وياج .... يالله عاد مايعتي ...
-هههه امبلا ومررره بعد ....
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
-نارو حبيبي شفيج اليوم نفسج بخشمج .؟؟
-ليه ومتى كنت أحسن من جذي .؟؟؟
-(ابتسمت بلطف وقالت هيفا : صح انج ساكته دوم بس اليوم طول الوقت مكشره ... فيج شي ..؟؟
-(ناظرتها بطرف عينها :- ولو فيه شحقه اقولج ..!! انسي مافيني شي ولا عاد تقرقين براسي ....
(نقزت عليهم وهم جالسين على الزرع صاحبتهم لمياء....
-(لمياء :- ناروووو معج قلم ..؟؟؟ ابيه شوي باخذ رقم واحد ...
-(هيفا :- وينه ..؟؟؟؟
-(التفتت لمياء وهي ذاااايبه وتأشر على ولد واقف بعيد شوي عنهم وكانه ينتظرها :- شوفيه هذاك هو ..
(التفتت على نارا ... بس نارا مو فاضيه لها كانت تاكل .. عشان كذا مدت لها الشنطه ....
لمياء تدور بالشنطه قلم ... وقفت شوي وهي تطالع البوك اللي كان مفتوح ومبينه صورة فيصل ... رفعت عيونها على نارا ...
هيفا ونارا ناظروها مستغربين ....
-شفيج تطالعيني جذي ..؟؟!!!
(لمياء طلعت البوك من الشنطه وقالت :- شنو يتب بوك مغزلجي الجامعه وياج .؟؟؟!!!
-(تنرفزت نارا من لقافة لمياء وسحبت منها البوك وهي تقول :- بلا قلم بلا هم اذا انتي جذي تتلقفين على كل شي ..؟؟
-(هيفا بحماس وكأن قلبها بيطلع من مكانه :- وااااااااي هاتي البوك ..... (سحبته من لمياء وبدت تفتش البوك بس نارا علطول سحبت البوك وهي تقول :-
يووووه انتي ليش جذي تتلقفون بكل شي ....؟؟
-(هيفا : لا صج صج شنو يابه وياج ..؟؟؟
-مدري لقيته بالصدفه وبرجعه له اكيد ولو اني ماأحب اعطي هالأشكال ويه ...
-(لمياء:- عيل ليش خذتيه ..؟؟
-(هيفا بحماس قاطعة لمياء :- عطيني اياه انا بعطيه ....
-(نارا فكرت شوي ثم قالت :- ؤكي بس بشرط ..؟؟؟
-(بفرحه كبييييره :- شنو شنو .. طلباتك اوامر ....
-(بخبث :- بآخذ الفلوس اللي جواها .... هممم شقلتي ..؟؟؟
-(بصدمه :- تبينه يقول اني انا حراميه ..؟؟؟
-ؤففففف منج افهميها بليز وهي طايره ...
-(لمياء :- هيفا من رايي تتركين هالشي لنارا ولله بتوهقج ..
-(التفتت عليها نارا بحقد وقالت :- انتي شنو اللي مجلسج للحين ..؟؟ روحي للحبيبج احسن لج ...؟؟؟ ولله اخر زمن بنات الايمو ينحبون ..؟؟
-(لمياء تظحك :- أي ولله صج .. كلنا اسود بسود .... بس نينن ولا احد شايف قيمتنا ..
-(نارا :- اقول روحي انتي وقيمج .. شوفيه واظح انه طفش ....
(قامت لمياء عنهم ... التفتت نارا للهيفا بخبث اكبر :- انتي شفيج غبيه ...
روحي له وناديه ... ثم بعدها قولي له فيه واحد من الشباب اسمه مشاري .... اخته لقت بغرفته هذا البوك... وماهان عليها انها تشوف بركك
مسروق وهي تسكت .... وهي ماتبي تجي وتعطيك بنفسها لانها خايفه اخوها يشوفها وياك وبعدها يعرف انها هي اللي رجعت لك البوك ....
وبكذا بيروح ويهزئ مشاري الجلب ويبرد قلبي لو شوي .... وانتي تعرفين فيصل له شله وش كثرها اتوقع راح يهين مشاري بما فيه الكفايه ..
منها انا استفيد ومنها انتي تشبكين معاه لأنه راح يشكرج .... وانتي ادرى عاد كيف تييبين راسه ....
-(هيفا بتردد :- بس تهقين اقدر اشبك ويا هوانا جذي شكلي ..؟؟
-(عقدت حواجبها بقهر :- ليه وش في شكلنا ..؟؟؟ بنات عاديين ولا بنات الايمو ولا بويات كلها سوآ نرجع بشر ... اذا حاسه ان شكلج
غلط كونج من الايمو تقدرين تغيرين شكلج .. بس تتركين شلتنا ... شلتنا للايمو وبسسسس فاهمه ولا تخليني اهونا خليج تروحين له ...
(ابتسمت هيفا وهي تقول :- خلاص تم ...
(نارا ماتبتسم ابدا ومحد قد شافها تبتسم عشان تظحك ..؟؟؟ رجعت على ورى ثم انسدحت على الزرع وهي تقول ..:- برافو... بس طبعا بكره لان اليوم انا لاقيه البوك ...
راح تنكشف لعبتنا ...
-هههه صج انج داهيه رغم هدوئج ...
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
ليان جالسه جوا المبنى بالأسياب ..... وهي تناظر كتابها وتتصفحه .... رفعت راسها على صوت صقر وهو ينادي عبادي ....
التفت عبادي عليه مرعوب وكان لحاله واقف ..
-(صقر يناظر بشكل مستفز وحاقد :- هذا انت عيل بالجامعه ويانا؟؟...
(قرب اكثر ومسك قميص عبادي من فوق وهو شاده بجهته ..:- عبالك نسيت اللي صار امس ..؟؟؟؟
-(عبادي بخوووووف وكان الكل يطالعهم بفضول :- انا ممم ماكـ .... كنت اقصد اللي صار .... آآآآ .. وبعدين انا تتـ ... تأسفت لك ....
-(ابتسم بسخريه وهو يقول :- ياحبيبي شوف كيف انت تعرق من الخوف .... بعدين انا قلت لك اسفك موب مقبول ...
-ططـ طـ طيب شنو تـ .. تبيني اساوي لك ..؟؟!!!
-(ابتسم بنتصار وهو يقول بحقاره :- شوف كيف الكل يطالعنا ... ابيك الحين تيلس عند ريولي وتتاسف قدام الكل ....
(طلعت عيونه من الصدمه :- شنوووووو ... مستحيل .....
-عيل تحمل اللي بييك مني ....
-(عبادي تذكر كلمة فيصل اللي دوم يقوله ... اذا أحد هددك او تعرض لك طنشه ولا ترد عليه ..... ولا تخليه يمد يده عليك ... لازم تقوي شخصيتك اذا انت ماتعرف كيف ترد عليهم من الخوف ...
التطنيش احسن حل لك ....
(رفع يده رغم الخوف وبعد يد صقر بهدوء ... لف بيروح بس صقر قال بصوت عالي مقهور :- هييه انت يالبزر لف وواجهني .....
(ليان كانت تراقب الوضع وهي قلبها على عبادي خايفه عليه وحاسه بوضعه كيف صقر بعد مبهذلها .... وواظح ان عبادي خاااايف بس يقاوم..
صقر ماقدر يستحمل احد يلف عنه ويطنشه ..... راح بسرعه وسحب عبادي للجهته ثم عطاه بوكس قوي على وجهه .. عبادي طاح من قوة البوكس ....
رفع راسه عبادي ثم مسح بيده فمه خايف لا يكون نزل دم .. بس كان دم بسيييط جدا يعني مجرد جرح على شفته اللي انتفخت ...
ناظر صقر بخوف والكل تجمع بهالسيب الصغير .... فيصل كان واقف بعيد ومايدري من اللي يتظارب ....
ماهمه اللي يصير ثم لف بيروح بس ليان كانت اسرع منه وقالت بصوت واااطي جدا وهي منزله راسها ماتناظره :- الحق رفيجك
صقر يتظارب وياه ....
(كان يطالعها ووده يناظر وجهها بس يوم سمع اللي قالته التفت على جهة الطقاق وهو معصب ... ركض بسرعه عندهم ....
دف اللي متجمعين ولما دخل شاف عبادي طايح على الارض وشفته منتفخه وحمرا ...... رفع راسه يناظر صقر اللي يطالع عبادي بتفزاز ...
بحركه سريعه من فيصل مسك كتف صقر وردله بوكس اقوى من اللي عطاه عبادي .... بس صقر بجسمه عريض وضخم شوي ... ماطاح رغم الظربه كانت قويه مره ...
مسح انفه ثم ناظر يده ولقى الدم فيها .... التفت بعصبيه ثم تهجمو على بعض وكل واحد اقوى من الثاني ....
جى كذا مدرس وفكو بينهم ... ودوهم للمدير قسم المبنى اللي هم فيه ....
كان كل واحد ساكت والمدير باين عليه الغضب منهم ....
-الحين كل واحد ماقال غير اسمه ومايبي يقول وش السالفه .... بتقولون وش السالفه ولا بتعامل معكم بطريقه ثانيه ..؟؟؟
-(فيصل قال :- كان بيننا شوية سوء تفاهم ومافي أي سالفه ثانيه ...
(بهالحظه دخل عبادي وهو يقول :- انا السـبـ (بس فيصل قاطعه بسرعه وهو يقول :- خلاص مافي شي بس كان بيننا سوء تفاهم وعبادي يبي يفك بينا ..
بس هذا اللي صار ... واذا تبي تعاقب .. عاقبني انا والاخ اللي واقف هينا (قال اخر جمله وهو يناظر صقر بحتقار .....
-(المدير :- خلاص هذي اول مره اشوفكم مسببين مشكله وانشالله تكون اخر مشكله بس صدقوني اذا تكررت كل واحد راح يرسب في ماده واذا تكررت مره ثالثه راح تنطردون هالترم ...
لما طلعو التفت صقر على فيصل بحقد وهو يقول :- صدقني ماراح امررها لك.... وحتى لو نتواعد برى الجامعه .....
اذا مسوي فيها تدافع عن رفيجك ... جرب المره اليايه ودافع عن نفسك ....
فيصل حط يده على كتف عبادي وهو مبتسم ثم راحو بدون مايردون على صقر المشكلجي .....
لف صقر بقهر وكانت بوجهه ليان تقابلو بالصدفه .... ليان نحست الدنيا تدور قدامها من الخوف لانها عارفه انه الحين معصصب للآخر درجه ...وخايفه لا يكون درى انها هي اللي علمت فيصل بالسالفه .....
بس الرتاحت لما لف صقر عنها وكأنه مو رايق لسالفتها الحين .....
عبادي جى بيتكلم بس فيصل قاطعه وهو يقول بجد :-
ليش ماقلت لي عن سالفتك معاه بالسينما الا الحين بعد ماصارت المشكله ..؟؟؟؟
-ماكنت ادري انه راح يصير جذي .....
-بس انا جم مره قلت لك أي احد يتعرض لك قول لي قووووول لي .... لين متى وانا اعيد وأكرر لك وتصير نفس المشكله ...
-(بضعف :- صج انا اسف يعني انا ماكان ودي اظايقك بمشاكلي اللي ماتنتهي ....صج ص جانا اسف ...
(تنهد ثم قال بابتسامه :- خلاص وش له تتاسف .. يعدين انا جم مره اقولك لا تتاسف لاي احد ... خل عندك كرامه شوي .....
-آسف (ثم حط يده بسرعه على فمه وقال :- يؤ مدري كيف قلتها .. آسف .....
(هينا انفجرو ظحك على عبادي اللي مصر يكون ضعييييف وغبييييييي .....
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
-(تولين متسنده على الكرسي والكل ينتظر دكتورهم الجديد .... انا جواهر مرررتبكه وخااااايفه وكل شوي تقول للتولين .. شكلي حلو ..؟؟ واظح علي
التوتر ؟؟!!!! تتوقعين بيبتسم بوجهي ..!!! تتوقعين بيسلم علي ...؟؟ و... و.... و.....
-يوووووووووووووووووه خلاص خلااااص خلاص خلاااااص .... خلاص عاد شفيج انتي صج غثيتيني ؤف ...
(كل القاعه يطالعونها متعجبين من صوتها العالي على جواهر ..... جواهر طاااايح وجهها بسبب الموقف اللي حطته تولين لها ...
بس ماكان احد يدري ان الدكتور كان واقف عند الباب وحظر هالموقف .... عرف جواهر بس ماعرف البنت اللي علت صوتها على بنت عمه ....
تنحنح شوي ودخل .... الكل عدل جلسته بحترام .....
-(الدكتور طلال مارفع عينه من تولين وكأنه يبي يعرف شخصيتها زين لأنو حس ان هالبنت مشاغبه ....ويبي يستعد للهيك أشكال من
طلابه ..... تولين مارفعت راسها تناظر دكتورهم الجديد وكأنها متقرفه منه بسبب الزعاج جوجو عنه ..... سمعته وهو يبتدي كلامه عليها :-
الظاهر فيه طلاب من طلابي مزعزجين اليوم ...؟؟؟؟ (التفت على تولين ثم قال :- انتي اللي هينا ... خلي الجوال اللي بيدك ودخليه بالشنطه لاني مااحب الجوالات بوقت درسي ....
(تأففت ثم دخلت الجوال بدون ماترفع راسها وتناظره .... استغرب طلال ليش هالبنت كذا تتصرف من اول تعارف لهم ....
-(كمل وهو يطالع طلابه بجديه :- انا الدكتور طلال وراح الدرسكم هالماده ....أبي اتعرف على كل واحد ....
(ناظر اول طالب واشر له يبتدي يقول اسمه ... وهكذا وهكذا لحتى ماوصلو عند جواهر ....
-(ناظرها طلال وهو ساكت وكأنه ينتظرها تقول اسمها رغم انه يعرفها بس يبي يكون كل شي متعادل بين طلابه سواء هذي يعرفها ا ولاء ..
-(جواهر بعد تردد انها تقول اسمها :- جـ ججـ جواهر الـ.............,,,
(ثم انتقلت نظراته الي تولين اللي جالسه جمبها وتطالع الشباك اللي مفتوح ويطل على حديقة الجامعه ....
-(انتظرها تتكلم بس واظح عليها ماراح تقول شي .... تنهد بقل صبر ثم قال :- انتي ياللي عايشه جو ويآ اللي برى بالحديقه .... ماودج تقولين اسمج ..؟؟
(تولين انقهرت لانه طيح وجهها قدام الكل .... لفت عليه وهي بتقول اسمها بس سكتت فجأه مصدومه من اللي واقف ويطالعها ....
صحيح شافت كثييير شباب وسيمين .... بس هذا اللي قدامها وسامته غير شكل .... ملامحه شدتها وربطت لسانها ماتدري ليه هذا بالذات من بين كل الشباب
شد انتباهها رغم توتر الجو اللي بينهم .....
ظلت ساكته وهي تناظر الدكتور طلال ....
طلال والكل حسو بنظراتها الغريبه له ...... رفع حواجبه وكانه يقول ماودك تخلصين وتقولين اسمك بسرعه .....
الرتبكت من حركتها ونزلت راسها وهي مقهوووووره من حالها كيف سوت هالحركه السخيفه قدام الكل .....
-(حست برتجاف بشفايفها وهي تنطق اسمها بصعوبه :- آآآآآ ... تتـ تتـ ... توليــــن ..
-(انتظرها تكمل اسمها وتقول عايلتها بس البنت سكتت ..... لين هينا ووصلت معه .... قال بنرفزه كبيييره واضح وصوته اللي احتد مقهور والكل لاحظ عليه ..
-ياست تولين انتي الظاهر ودج من اول يوم لنا تشتتين نظام الدرس والاحترام ... أعتقد انج اكبر من حركات المدراس وأيام المراهقه ...
وانتي بمستوى ثاني ..؟؟؟ مايكفي لج عشان يكبر عقلج شوي ..؟؟؟ وتنطقين اسمج الكامل ..؟؟؟؟
(ثم قال بصوت اعلى وكأنه يظبط اعصابه :- توليـــــن شنو ..؟؟؟
(بهالحظه والأول مره تغرق عيونها بالدموع ...... رفعت راسها بقهر كيف هزئها قدام الكل وهي مالها ذنب اذا مالها عايله زي الكل ...
وقفت وبسرعه منها شالت شنطتها ثم مشت طالعه ... مرت من جمب الدكتور طلال اللي شاف دموعها وكانها ماتبي يشوفها أحد ... وهو بالفعل محد شاف دموعها غيره
لانها مرت من عندها بتطلع .... استغرب وش في هالبنت ..؟؟؟ بس ماتردد انه يناديها :-
-توليـــــــن ردي مكانج ولا بحسب لج غياب اليوم ...؟؟؟
(طلعت ولا ردت عليه .... الكل ساكت وهم عارفين وش مشكلتها وشنو اللي ظايقها ماعدا الدكتور طلال اللي فوق راسه استفهامات ... ومقهور من حركتها البايخه اللي حطته فيها قدام الكل والاول يوم لهم ...
جواهر مرره تضايقت من اللي صار للتولين وعرفت قد ايش طلال جرح شعورها ... كفايه كلام الناس من وراها بس عاد مو قدامها وعند الكل يهزئها للشي هي مالها ذنب فيه ....
-(الدكتور طلال قال بجديه :- شفيه زميلتكم هذي ..!!! مينونه ..؟؟؟؟
-(قال الشاب اللي كان يراسل تولين بالبلوتوث في المره اللي راحت ..:- دكتور انت جرحت مشاعر البنيه ... لان ماعندها شي تقوله اكثر من أسمها ..؟؟
-(بتعجب :- كيف يعني ..؟؟؟
-(قالها بصعوبه وكانه مقهوووور لأن مالها عايله .. البنت اللي صج يحبها مالها عايله كيف بيوافقون اهله لو يتقدم لها ..؟؟؟ وكيف الحين بينطق هالكلام .... بس جواهر قالت بختصار للموضوع عشان مايطول اكثر من ورى صاحبتها تولين ..
_دكتور طلال .. تولين مالها عايله .... وبس ....
(في هاللحظه وبهالثانييييه ..,,,
وقفت الدنيا قدام طلال ..
حس ان الدنيا تدور قدامه من الصدمه ....
كيف جرح مشاعر هالبنت وهزئها قدام الكل بشي مالها ذنب فيه ....
تذكر دموعها وكيف مرت قدامه مثل المكسووووره والظعيييفه ....
قرر انه يغير الموضوع ثم قال رغم توتره :-
طيب خلوني اعطيكم نبذه عن مادتنا بما انه اول يوم لنا وماودي اعطيكم محاظره من اولتها ....

انتهـــــــــــــى البارت الثالث .....

قديم 07-13-2009, 17:44   رقم المشاركة : 6
:: VIP ::











افتراضي رد: توأم ولكن أغراب في جامعه أمريكيهـ||ـللكاتبه"دم حبيبي يرويني


البـــــــاب الــأول
..الجـــــــــــــــــــــــــــــزء الرابــــع ...


-(تولين بعد ماهدت ... طالعت ساعتها ولقت ان المحاظره أكيد مخلصه لها تقريبا
ساعه ونص .... وهي مطنشه جوجو اللي تدق عليها بس هي ماترد ...
حست بأحد جلس جمبها بس بمسافه بينهم .. مالتفتت ولا فكرت تلتفت ....
(سعد هو اللي كان يراسلها بالبلوتوث وهو اللي يحبها ولما دافع عنها عند طلال ....
-(متردد وهو يبي يتكلم .... :-
حبيت آآآ .... أقولج .... آآآآآآآآ..... الدكتور تفهم الوضع ... يـ .. يعني كل شي تمام ... ولا تشيليـ ...
(قاطعته وهي تقول :- وانت وش اللي حاشرك بالموضوع ... ؤف ...
(وقفت بدون ماتلتفت عليه ولا تدري اصلن من اللي كلمها .....
سعد تنرفز من غرورها اللي حتى مالتفتت عليه ؟؟....
تولين رايحه للجهة غرف الدكاتره تدور طلال ... بس مالقته .... ماتدري ليش هي تدوره ...
تحس في نفسها ودها تهزئه وبنفس الوقت ودها تبكي لأن هذا اللي أعجبت فيه من أول ماشافته هو اللي هزئها ...
لفت بتطلع من القسم بس فجاه لقته واقف بعيد وهو يكلم جوجو ...
تخبت ورى الصناديق تنتظرهم يروحون .... لما شافتهم يسلمون على بعض وبعدها افترقو ...
تذكرت حب جوجو صاحبتها له .... وكيف هي بتفكر للمجرد تفكير بحبيب صاحبتها ..!!!!
دورت بعيونها عنهم مالقتهم ... وقفت وهي تمشي بس سمعت صوت وراها يقول ..
-تولين .....
(حست بقلبها يدق بسرعه ...!!!! ليش ... ماتدري ليه توترت ... ماردت عليه وكملت طريقها بس ماحست غير بيد تمسكها من كتفها ورى
يوقفها ..... بس علطول وخر يده وقال :-
معليش ماكان قصدي امد يدي بس قاعد اناديج انا ..؟؟؟
(التفتت عليه وهي منزله راسها ...
لحظــــــــــة هدوء وتوتر من الطرفين ....
تولين متوتره بس ماتدري ليه ...
أما الدكتور متوتر بس عشان تهزيئه لها بدون ذنب هي فيه ...
-(بكل جديه منه :- اللي صار اليوم بغيت اقولج ماكنت أدري وماكان قصدي اكيد بس اسلوبج
من البدايه كان مو محترم وياي ....
خاصتا وأنا اول مادخلت كنتي تهاوشين على وحده من زميلاتـ....
-(قاطعته من غير شعور :- قصدك حبيبتك ... (وكملت تتريق :- آآه سوري ماكان قصدي اجرح مشاعر حبيبتك ...
ليه عيل امداها تيي تشتكي لك ...؟؟؟ ماشالله ومن الحب ماقتل ....
(لفت بتروح بس طلال كان مصدوم من وقاحتها ... ماتحمل يخليها تروح بدون مايوقفها عند حدها وهو دكتور قاعتها ...
-شنو هالوقاحه اللي فيج ..!!!! صج ماغلطت يوم حكمت عليج من البدايه بالوقاحه والقلت أدبك ....
ماراح ارد على كلامج الغبي والسخيف ... بس بقولج احترمي نفسج احسن لج وطالعي انتي منو تحاجين .....
وصدقيني من اليوم ورايح .. انا بحطج ببالي ..... ونشوف كيف بتتخطين مادتي ..؟؟؟
-(التفتت عليه بقهر وغضبببب:- قاعد تهددني انك بترسبني بالماده ..؟؟؟؟ هذا اللي علوموك لما خذت شهادة الدكتوراه ؟؟
نيالك صراحه ....
-شفتي وقاحتج وغرورج هذا ...!!!! اذا ماعدلته لج للنهاية السنه ماأكون الدكتور طلال ...
لأني ماراح اتحمل وحده وقحه بقاعتي ..!!! وانتبهي للألفاظج اللي ساكت عليها للحين ...
صدقيني المره اليايه ماراح اطوفها لج ....
(لما جى بيلف يروح ... وقف ثم قال :- آآه صح نسيت ..... روحي تعلمي الوفــآء بالصداقه .... مصيبه اللي قلتيه ورى رفيجتج ..
احمدي ربج انها ماسمعتج (وبتسم بسخريه لها ثم راح ....
خلاص بتنفجر قهر ... ماتدري ليه ظاق صدرها أكثر وحست بالاهانات منه قويه ...
رغم ان مافيه كلمه تهزها بحياتها ....
طلعت وهي تدق على السايق والغضب والقهر حابسته جواتها
"""""""""""""""""""""""""""
-فصوووول .....
(وهو جالس على سريره ويقرى مجله رياضيه خاصه بالطائرات الصغيره وآخر أخباراها ....
-هااه..
-(بمزح :- هويت باللي منيب قايله ..
-(مارد عليها لأن حده منسجم بالمجله ...
-فصوووووووووووووووووووووووووووووووول ...
-ويعيه ؟؟... شفيج انتي خرعتيني صج ...
-ههه احسن قاعده احاجيك من اليوم ....
(وهو رجع يطالع مجلته .. منى انقهرت منه ثم سحبت المجله بين يدينه وتقول :-
-خل عنك هالخرابيط واسمعني ...
-(يتنهد : هممم اخلصي قولي شعندج وعطيني المجله ....
-اليوم بيي عمي ....و..... ويدي ...
(كشر وقال بصدمه :-شنو شنو شنووووووو ...... قلتي يدي ..!!!!
-أي لا وابشرك بيمسي عندنا اسبوع كامل ...
-لااااااا قصدج سنه كامله ....
-ادري انه مايحبك ولا انت تحبه بس لازم تتحمله ...
-ومن قال جاني بقعد لو يى ؟؟؟ مستحيل انا ماعاد اتحمل أي تهزئيه منه من بعد ذاك اليوم آخر مره ...
وانتي تدرين وش صار ....
-فصووول مايصير يبقى يدك مهما هزئك وفشلك ؟....
-الحين امي وصابر عليها تبيني اصبر على يدي بعد ... مستحيل ... امي اذا اجتمعت مع يدي ولله يطلعون نجوم السما من عيوني ؟...
منى افهميني انتي تدرين قد ايش هو مايطيقني .... خلاص انا بدبر نفسي انوم عند أي احد ...
بروح للعبادي ..
-بس .....
-خلاص قلت لج هالكلام ولا عندي غيره ... يالله هاتي المجله من ايدج ...
(ذبتها بعيد وهي تظحك ثم طلعت بسرعه بعربيتها ...
-صج نحسسسيه انتي .....
"""""""""""""""""""""""""""""""""
يمه انا بطلع للشغلي الحين تامرين شي ..؟؟؟
-يابنتي انا اخاف عليج وانتي تشتغلين بذاك المحل لين الليل ....
-(جلست ليان عند امها وهي تقول بحنان وتبوس يد امها :- يمه لازم اشتغل عشان ناكل ونشرب ...
-طيب ديري بالج على روحج ...
-وليش يالغاليه ماتقولين هالحجي لج ... اذا احتجتي لشي هذا الدوا يمج والاكل بحافظه وجيكة المويه عندج ....
-الله يوفقج بابيتي .... ديري بالج على نفسج ...
-ههه تامرين امر يالغاليه ....
(ليان توها لاقيه لها شغل بآخر الحاره قدام مشفى الدكتور عبدالمحسن ... المحل عباره عن تموينات للأغراض بسيطه
نسبه للفقر راعي المحل ... وهو كبير بالسن وقبل ليان تبيع بداله ...شغلها من بعد ماترجع من الجامعه الساعه تقريبا 2 الظهر الي 9 اليل ...
يروح العجوز للبيته اللي ورى محلها علطول اما ليان اللي تكره هالرجعه المخيفه ....بشارع مظلم وفقيييير وغير آمن ....
لما وصلت للمحل قالت :-
-عمووو وصلت ...
-(بحنان الأب يقول لليان :- ياهلا وغلا ببنيتي ... يالله بسرعه روحي وتغدي شوفي الأكل داخل ...
-ههههههه عيل عمتي رظت عليك اليوم وصلحت لك الغدا اليوم ...
-عيب عليج .. اصلن عيوزتي ماترفض لي طلب ...
-ههههه أي هين ههه... بس ياعمي ترى هذا يسمونه الحب الكبير اذا صارت المشاكل كثيره ...
-أصلن ماعندنا مشاكل بس انتي مدري من وين تيوبين هالحجي ...
-آآآه منك أمس قاعد تحن وتون بالمحل لأن عمتي زعلانه عليك ... هههه خلاص طيب ماتتهاوشون أبد
.......
لما دخلت تاكل .... كان عبدالمحسن توه جاي للمشفاه .... التفت على محل التموينات وراح عندهم ....
-مرحبا عمي .... شحالك ؟؟؟
-يامرحبا فيك باولدي .. حياك تقهو ...
-(ظحك بخفه لأنه عارف انه مافيه قهوه للعجوز نفسه عشان يقهوي اناس ....
-لا ياعمي تسلم ولله ... بس مريت أسلم عليك (كان يتكلم وعيونه تدور على ليان بالمحل بس خاب امله انه يشوفها اليوم ...
يالله عن أذنك عمي عندي مواعيد مع مرضى الحين ...
-الله يوفقك ياولدي ...
-يزاك الله خير عمي ... محتاجين دعواتك ههه...
راح عبدالمحسن وليانطلعت من داخل ....
-عمي منو كنت تحاجي ؟؟؟!!!!
-ياحليله كان دكتورنا هني تو....
-(توترت وهي تقول :- الدكتور عبدالمحسن ؟؟!!!
-اي يابنيتي هاالريال متميز بطيب أصله ... ولله ريال من ظهر ريال ....
( تحسفت انها ماقدرت تشوفه .... بدت عملها بيوم جديد ....
والعم كان جالس وهو يقلب كتاب ليان اللي جايبته عشان اذا فضت من بين زبون وزبون تجلس تذاكر ....
وهو مو فاهم ولا كلمه ....
-(التفتت عليه وهي تقول :- عمي تبي جريدة اليوم ؟؟؟
-لا يابنيتي جم مره بقول جاني مارعف اقرى ...
-صـــج !!!! ماقد قلت لي ؟؟؟ طيب ودك تقرى جرايد ..؟؟
-أي ولله يابيتي ودي بس وش اسوي على ايامنا كان التعليم صعب ...
-طيب عمي شرايك انا اعلمك ترى سهل ...
-لاا خلاص راحت علينا ايام التعليم ...
-لاماراحت وانا بعلمك ... استعد بكره خلاص ..؟؟؟ وستأذن من عمتي ههههههه
-(رفع قوطي فاضي ورماها عليها بس هي طلعت من المحل بتنحاش منه وهي غاشيه ضحك ... ماتدري الا بالجدار اللي
صدمت فيه ... رفعت راسها اللي تعوررررر وانصدمت لما شافت عبدالمحسن يطالعها وهو ماسك
صدره ومبتسم وهو يقول بمزح طفولي :- آآح عورتيني ...
(انحرررجت لأنها توقعت انها صادمه بجدار مو صدر رجال ... بالفعل جسم الدكتور
ضخم شوي .. يعني عظامه عريضه ماعليها .....
نزلت راسها وهي تقول بصوت ماينسمع :- آآسفه ...
( عبدالمحسن التفت على الارض ولقى نظارتها طاحت لما صدمت فيه ....
يمكن نسيت اقولكم ان ليان دوووووووم تلبس نظارات عريضه شوي ...
رفع النظارات وهو يتفحصها بس لقى تشعر بسيط فيها ....
ناظرها وقال :- انا اللي اسف .. شوفي نظارتج تلفت ...
(رفعت عيونها تناظر النظاره بعدين قالت وهي تظحك بشكل طفولي ومستحيه :- هههه شدعوآ مافي غير تشعر بسيط بالعدسه ..
عادي ...
-تقدرين تشوفين بدون النظارات ؟؟؟
-هههه أكيد بس انا متعوده على النظارات ...البسها من كنت صغيره ....
(دخل نظارتها بدون مايشاورها بجيب باللطو المشفى وهو يقول :- طيب انسي انظارات ... جذي انتي أحلى ...
(توترت من كلامه اللي أحرجها .... لفت عنه ثم دخلت للمحل ووجهها احمررررر ..)
-(العم:- ماشالله كل هذا خوف ونحشه من قوطي ببسي ....
-هههه أي عشان مره ثانيه تحرم تنطل علي شي .... ولا ترى بنحاش ...
""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
في بيت أهل فيصل ........ الكل مجتمع بالصاله حتى بنت عمه .... فيصل كان بيطلع بس ابوه منعه يروح
من البيت ... وبيقعد مع عمه وجده غصب عليه ...
العـــــــــــــــــــم سعيد وبنته الوحيده العنــــــود .... تركـــي يموووت في حاجه أسمها العنود ومعزم يتزوجها بعدين ...
بس المشكل هان العنود ماتحبه ..... بالعكس تحب شخص ثاني .... وراح تعرفونه من خلال .. قصتنا ..
نزل فيصل وهو لابس الثوب المراتي وطالع شكله (خوقأأأأأأأأأآآآآآآااااقه __^ )
بس مالف الشماغ على راسه .. ترك شعره وحتى مامشطه مخليه ورى اذانه لأنه حييييييييييييييييل ناعم ..... بس صاير شكله
مملوووووووح وطفولي ....
وهو متعود يدرجه شوي بحيث اذا مامشطه على ورى يكووون احلى بكثييير .... بس هالمره مخليه يطول شوي ولا اهتم فيه ..
اول مادخل عليهم بالصاله علطول قال الجد :-
مابغينا نشوفك ..!!!!!
(تنهد بصبر وكانه عارف ان الجد ناوي عليه من الحين ..
وقفو كلهم ماعدا عمه وجده ... سلم عليهم واحد واحد .. ملا وصل العنود اللي تناظره وقلبها بينقز من مكانه ... تموووت فيه
تعشق فيصل اللي داري انها تحبه بس مزللللب فيها لأنه عارف ان اخوه يحبها رغم انها جمااال ...
بس ماحط عينه عليها تقديير لأخوه وتوامه ... اللي يتمنى لو كان صدق أخوه وتوامه رغم انه يدري كره
تركي له .....
مد يده لها ومدت يدها ... جى بيسحب يده بس حس انها ماتركته وهي كانت تطالع يدينهم ....
توتر من حركتها ثم تنحنح عشان محد يلاحظهم ...
العنود انصدمت من حركتها اللي ماتدري كيف سوتها
من غير شعور اكيد ....
لما جلس قال الجد بتهجم واحتقار للولده الثاني اللي هو ابو فيصل ....
-ياولدي وراك مخلي ولدك على راحته يطول شعره جذي ؟؟؟؟
(وكأن فيصل بزر عنده عشان يكلم ابوه بهالطريقه ... التفتت منى على فيصل وكأنها خايفه لا فيصل
يتظايق ... هي تخاف على مشاعر اخوها فيصل حييييييييييييييييل اكثر من تركي اخوها الحقيقي ...
فيصل نزل راسه بدون أي كلمه .....
العنود قاطعتهم وهي تقول قاصده :- يدي تراك وعدتنا انك تخلينا نحجز شاليه ... لا يكون غيرت رايك ..
-وانا اقدر الرفض للحبيبتي عنوده طلب .. ولا قلبي منى ..؟؟؟؟
اكييد وانا قايل للابوج الاسبوع الياي ياخذ لنا شاليه مرتب وحلو ..... ومايصير خاطركم الا طيب ...
(ظمة جدها بحننااااااان وهي تقول :- واااي فديتك يدي ....
-(عقد حواجبه وهو يقول :- وين تركي ..؟؟؟
(بهاللحظه كان تركي واقف عند الباب وهو يطالع العنود من بعيد .... حب حياته عندهم وهو مايدري ...
ناظر امه ومنى منقهر ليش ماقالو له ...؟؟ كان جى ابكر من كذا دام السالفه فيها العنود يترك الدنيا
كلها ويرد البيت بدري ....
-(ابو تركي قال بابتسامه :- الطيب عند ذكره ....
-(زينب قالت بحماس ودلع لولدها الدلوع :- حبيبي تركي دش .... ولدي اعرفه مستحيل مايكون موجود
ويده موجود ...
-السلام عليكم ....
(لما سلم جلس عند جده اللي يأشر له يجلس جمبه ... احفاده الثلاثه مجلسهم جمبه ماعدا فيصل اللي
مو معبر له اهتمام .... فيصل مايهمه هذي الاشيا بس اللي يبيه انه
ماعاد يهزئه ويفشله قدام الكل ...
العنود كانت طووول الوقت تطالع فيصل وهي ذااااااااااايبه عليه ....
اغتث من نظراتها حتى انه ماعاد يقدر يتحمل والتفت عليها ثم عطاها نظره حاده وكأنه يقول استحي على
ويهك !!! ...
بس كان فيه شخص يراقبهم وهو تركي ..... هو من زمان حاس بشي بينهم بس شاك .... والحين شكوكه بدت
تكبر اكبر واكبر ..... انقهر مووت بس تحمل وماوظح أي شي ....
بعد نص ساعه من السوالف وبدون مايهتمون للوجود فيصل بينهم ... فيصل طفشان للآخر درجه بينهم وحاس نفسه جدار عندهم ...
وقف ولما جى بيطلع قال الجد له :- وين رايح بتدج ؟؟... انت وبشعرك هذا ..!!!!
(فيصل كان مقيهم ظهره ... ضغط على قبضه يده وهو يتصبر .... التفت وهو يبتسم ابتسامه رفضت تطلع الا بالغصصصب ...
-لا يايدي بس أنا رايح اشرب مويه ....
-عيل يب وياك مويه لنا كلنا اكيد الكل عطشان من السوالف ...
(فيصل بقلبه ..... هذا اللي ناقصني اصير خدام عندكم ....
انشالله يدي ....
(ابتسمت بخبث زينب وهي بتموت من الوناسه ... هذا اللي تحبه بعمها اللي هو جد عيالها ... انه يكره فيصل مثلها ويمكن اعظم ..
العنود وقفت وهي تقول :- عن اذنكم ...
(تركي وده يقوم ويلحقها بس جده التفت عليه وبدى يسولف معه ...)
(طلعت وهي بتدخل المطبخ تجهز الكاسات وخذت جيكه ثم عبتها من البراد ... دخل فيصل ثم وقف شوي يستوعب هي
وش قاعده تسوي .... تنرفز من حركاتها له وهو ملاحظ انها كل شوي تحاول تدافع عنه ...
وهو مو محتاج دفاعها عنه هي بالذات لانه عارف ان حركاتها هذي كلها وراها الحب اللي الزعجت ؤمه فيه وهي دوم
تقوله انها تمووووت فيه من وهي صغيره ...
صحيح كان بيعطيها وجه ويستهبل عليها بس لما عرف ان تركي يحبها
طنشها وهو اصلا ماتهمه ابدا ..
-(قال ببرود :- شقاعده تساوين ؟؟؟
(طاح من كاس من الروعه لانها ماتدري انه موجود وهو دخل عليها فجأه بس طبيعي لانه كان بيجيب
المويه والكاسات هو بنفسه ....
تأفف بقلبه لما طاح الكاس وراح للصينيه اللي حاطتها وهو يقول ....
-عنــود (معروف انه يسمي العنود ... عنـــود ..كذا متعود من كان صغير ..وهي صارت ماتسمي نفسها غير عنوود عشانه )
-ماطلبت منج مساعده عشان تزهبين الكاسات .... انا اقدر اسوايها بنفسي ... ممكن تتركيني باللي اساويه .؟؟
-(التفتت عليه وهي تقول :- بس انا قاعده اسوي كل هذا عشانك ؟؟؟
-وانا مابيج تساوين أي شي عشاني .... افهمي ياعنوود افهمييييييي اذا انتي للحين تدورين الحب
من طرفي اقولج انسي اننننسي .. صدقيني انا مابقلبي حب لج ابدا ابدا ابدا .... شي مو بيدي ..
خلاص خليج واقعيه ورجاء بعدين لاعاد تقعدين تدافعين عني عند يدي
او عمي او ابوي او امي ... او أي احد لاني صج مابي منج تتدخلين بأي شي يخصني ...
ونظراتج ذيك لاعاد تعيدينها .. انتي شنو تبينهم يلاحظوون ؟؟؟
-(بضعــــف عااطفي وألـــــم بقلبها :- طيب وش اسوي عشان تحبني ..!!! انا أحبك وأمــــ ...
-(قاطعها :- لا تحاولين ولا مجرد محاوله ... وبعدين وش تبين بواحد ماله اصل ولا حتى يحبج .. ومرفوووض من الاهل كلهم ؟؟
وش تبين بواحد مايندرى وش أصصصصصله .... شدراج يمكن بالنهايه مااكون عربي أبدا ...
بتقبلين بعدين تتزوجين واحد جذي ...
-(بسرعه :- أي اقبل ابيك باللي انت فيه مايهمني أي شي ... انا احبـــ
(قال بجديه اكبر :- بعدين تراني راعي بناااات ... يعني بحياتي مليون بنت ....
صدقيني راح تتعبين نفسج وياي ومافيه نتيجه بعدين ...
وبعدين الحب كله مافيه بحياتي ولا ابيه حتى ... والحين بلييييز لا عاد اشوفج تطالعيني لاني احس ان تركي لاحظ
-(بانفعال ودموع غارقه عيونها :- واذا تركي خله يلاحظ اصلا انا ابيك باي طريقه لو الكل يدري ماهمني ...
وانت ماراح تاخذ احد غيري تذكر هالشي زييييين ودوووم ...
-(ابتسم بسخريه على كلامها الطفولي .. لف عنها ثم شال الصينيه وراح عنها ... لما طلع لقى بوجهه تركي اللي واقف ويطالع
فيصل يحححقققددددد.... وكررررررررررره ....
فيصل بلع ريقه اللي جف يوم شاف تركي وواظح انه سمع كل حاجه .....
(بدون مايحس تركي .... عطى فيصل بوكس قوي للدرجة ان الصينيه طاحت من يده وتكسرت الكاسات والجيكه .... وفيصل على الارض
من قوة الضربه ومو من طبع تركي القوه بس واظح هالرده من قللللللللللب مجرررروووووح
حبيبته تحب اكره الناس له ... رغم انه سمع رد فيصل لها ورفضه لحبها .. بس خلاص
الحقد ملى قلللبه .... والكره صار اكبر واكبر ...
الكل سمع الكاسات واللي انكسر ...
طلعو بسرعه وشافو العنود تهاوش على تركي وتقول له بين شهقاتها ودموعها :-
ليش ساويت فيه جذي ليييييييييه ... انت مينووون مينوووووووووووووووون ....
(الكل طالعه عيونه من اللي يشوفونه ويسمعونه ....
(زينب راحت بسرعه وبخوف على ولدها تركي وتناظر اذا صاير له شي او لا...
-ولدي شفيك وش صار ... هالحقير شنو مسوي لك ؟؟؟
-(ابو العنود يمسك بنته ويحاول يهديها ويفهم منها السالفه بس العنود اكيد ماراح تقول السالفه ....
الجـــد التفت على فيصل وبدون مايفهم السالفه قال للفيصل بحده :-
فيصلووو متى بتكبر وتهد عنك المشاكل ... وش مساوي للتركي ..؟؟!!! قول احسن مـــا .....
(ثم سكت غصب عليه لأنه كان ناوي يقول لاطردك ورجع يالدار ولا روح بالشوارع ... بس ماقدر يقول
لان ولده ابو تركي هو اللي متبنيه عنده ...
تركي قال بسرعه وبعيونه الحمممرررااااا :-
ولد الشوارع هذا لقيته ا........ (سكت شوي وكأنه نوى نيه وبيساويها بعدين ....لأنها مو وقته الحين يقول أي شي ...
(العنود راحت بغرفة منى وهي تبكي من قلللب .... منى لحقتها بصعوبه وهي تدف العربيه ....
تركي التفت على جده وقال بخبث :- يدي لا تشغل بالك بشي .. بس فصول الله يهديه لقيته رافع صوته على العنود
لأنها بس قالت له انا بودي المويه عنك ... كانت تبي تسوي فيه خير بس هو مدري وش صار له االله يهديه
وانا الصراحه مارضيت يستقوي على العنود الغاليه بنت الغالي ...
-(فيصل ابتسم بسخريه في قلبه بس ساكت لأنه مايبي يكبر السالفه ...
-(الجد :- صج انك واحد مو صاحي .. البنت تبي تساوي فيك خير وانت ترد لها جذي
.. صدق لي قالو .. عيال الشوارع ماينعمل فيهم خير لأنهم يظلون عيال شوارع ...
ويالله قم طس عن ويهي أحسن ماأغلط عليك أكثر ...
(فيصل وقف وهو يقول بقلبه ... ماشالله وانت ماقصرت بالاهانات .. وش تبي تغلط اكثر ... حسبي الله عليكم
من عايله متخلفه ومريضه ... مدري وش اللي مصبرني عندكم للحين ...
ولله اللي صبرني المسكن بس ولا انتم .. ماتسوون تفلـ###....
طلع من البيت وكان رايح للبحر ... كعادته اذا طفش وضاق صدره ....
رفع الجوال وفكر لو يدق على عبادي ... بس مايدري ليه غير رايه ودق على حبيبته البريطانيه الغنييييييه ...
لما سكر منها بعد ماقال لها انها تجيه بالمكان الفلاني ... رفضت وأصرت عليه انه يجيها وراح تكون السهره امتع في قصر ابوها وامها لحالهم ..
ماعنده مانع لأنه يبي يغير جو الكآبه بأي شي وهو عارف ماراح يغير هالجو الا البنات وخاصتا جوانا البريطانيه ...
بالنسبــه له البنات هم اهم شي عنده ....

قديم 07-13-2009, 17:45   رقم المشاركة : 7
:: VIP ::











افتراضي رد: توأم ولكن أغراب في جامعه أمريكيهـ||ـللكاتبه"دم حبيبي يرويني


في اليوم الثاني ..... بقصر جوانا ....
فيصل قام وهو يحس راسه يعوووورررررره ... التفت يمينه ويساره ولقى نفسه بغرفة جوانا على الكنبه ...
وكاسات الوسكي عالأرض ... واضح انها كانت سهرره طوييله مع جوانا بس المشكله انه مايتذكر منها الا القليل ..
ولا همه اصلا انه يتذكر وش صار ...
راح يغسل وجهه بحمامها في الغرفه ....
التفت ولقى على المغاسل صوره له صغيره وكانت هي واقفه جمبه وتبوسه على خده ...
تذكر هالصوره اللي كانو مصورينها مع بعض تقريبا من سنتين .. كان شكله غير ..
شعره محلقه عالخفيف ومخفف عوارضه كلها .. ...
رفع الصوره وهو يتأملها كيف شكله مبسووووط رغم انه يتذكر لما صورو هالصوره كان توه
متهاوش مع جده ... نفس هاللحظه ... فيصل يقدر يخدع اللي قدامه بحالته ...
فكر انه فعلا لازم ينسى همومه مع جده وأهله كلهم وينبسط ...
طلع من قسم دورات المياه (الله يكرمكم ) وهو ماسك الصوره ...
ثم حطها على طاوله بالغرفه ... لأنه مستغرب من وضع المكان اللي كانت حاطه هالصوره فيه ..
عاد مالقت الا المغاسل !!!!
لبس الملابس اللي عطته الخدامه له ... واللي موصيتها جوانا من الليله ...
لبسها ثم راح يقول للخدامه تصحي جوانا ...وهو بيروح للجامعه ...
لما ركب السياره ركبت معه جوانا استغرب منها كيف هي سريعه ..!!!
راحو للجامعه مع بعض ...
وهو كان يمشي مع جوانا ويسولفون ويظحكوون وكانهم عشاااق مبسووطييين ... طاحت عينه على هذيك البنت نفسها اللي شافها بدورات المياه
(الله يكرمكم )...
ماقدر يشيل عيونه عنها .. وظل يطالع حركاتها ....
نروح لــــ ( وتين ) اللي جالس يراقبها فيصل ...
كانت لاهيه وهي تكتب بالدفتر .. وكأنها متوتره ومستععجله ....
لما خلصت وقفت بسرعه وماحست الا وهي صادمه بشخص وطاحت أغراضها بالارض ...
(فيصل يوم شاف موقفها مع ذاك الشاب
مايدري ليش تحرك وكانه يبي يروح لها ويجمع لها اغراضها ... بس وقف لما شاف نفس الشخص اللي صدمت فيه
جالس يساعدها ...
-مشكور أخوي ... وسوري ماشفتك بس كنت مستعيله ..
-(بابتسامه:- لا ولو شدعوى المفروض انا اللي أتأسف ...
-ؤكي عيل انا بروح الحين عن اذنك ..
-اذنج معج ...
(جوانا استغربت من نظرات فيصل اللي مو معها وهي من اليوم وتسولف بس لاحظت انه مو وياها
وشكله متحممممس مع غيرها .. التفتت تطالع الجهه اللي يطالع فيها بس مالقت غير مجموعة شباب جالسين ويسولفون ...
فيصل لف عنها وراح بدون ولا كلمه وهو باله مع الموقف اللي شافه تو ..
حس انها كانت لطيييفه مع ذاك الولد بعكسه هو كيف كانت جااافه معه ...
وبقلبه يقول :
أيه شي طبيعي بما اني داش عليهم لا واطق بابها ..!!! يوووه شفيني انا اطلع لها اعذار ..
ومن تكون عشان افكر فيها ....
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
(نارآ جالسه مع صاحباتها بأسياب المبنى .. جالسه وهي مشتغله أكل بأظافرها ... وتناظر اللي رايح واللي جاي ومو لم
الشله تبعها ابدا ... مر ذاك الولد اللي دوم يطالعها بدون ماتحس ....
جلس قدامها في السيب ... فصخ قبعته وطلع كتابه ثم جلس يقراه وبين لحظه ولحظه كان يسرق نظره للنارا ..
اللي ماكانت منتبهه له للحين رغم انه قدامها ...
الشاب اسمه .... يزيد ....
رفع راسه وعلق نظراته عليها ... نارا التفتت عليه مستغربه من نظراته ..!!
...
نارا ماشالت عينها لأنها تبي تعرف وش نهاية هالنظره اللي ماستحى على وجهه وبعد عيونه ...
ملت من سالفته ثم وخرت عيونها منه ...
-(قالت للبنات :- بنات انا رايحه اشتري لي مويه من تيي وياي ..؟؟؟
(ماكان فيه احد لمها لانهم كلهم منسجمين بالسوالف ...
مشت بكل برود ...
لما شرت من الكافاتيريا ... لفت بتطلع بس لقت يزيد بوجهها ..!!
ابتسم لها وهو يقول :- خذي حقج ...
(ناظرت يده ولقت مبرد ... خذته منه بهدوء ثم مشت بطريقها التفتت وراها تناظره بس تفاجئت انه مو موجود ..
مسرع ماأختفى ...
لفت وجهها الا وتلاقي هيفا مرتزه وراها وهي مبتسمه ...
انهبلت منها كيف طلعت فجأه وهي كانت مستغربه من اسلوب ذاك الشاب ..
-ويعيه هبلتييني !!! من وين طلعتي انتي ..؟؟
-لا لله منو اللي وعدني اني الروح للفيصل وأعطيه البوك ..؟؟
-يوووه وانتي للحين على هالسالفه ... هذا اللي انتي حريصه فيه .... خلاص امشي وياي ندوره ....
-(طلعت من هيفا صرخه بسيطه من الونااااسه ... الفتت عليها نارا بسخريه ثم كملو طريقهم ...
"""""""""""""""""""""""""""""""""""
( ليان جالسه على كرسي بالحديقه وهي تعد فلوسها اللي معها ...
صقر وقف قدامها وسحب الفلوس منها ... رفعت راسها بروعه على فلوسها اللي بالويل تجيبها ..
مو رايقه تنسرق منها ...
ابتسم لها بخبث وهو يقول :- ممكن تيين وياي شوي ..!!؟؟
(نزلت راسها بدون ماترد عليه ...
-استأذنت منج بالأول لا تحديني اقولج تعالي وياي غصبن عليج ...
تعااالي ولا انسي فلوسج هذي اللي بقطها بالزباله ...
(وقفت بستسلام وهي منزله راسها ....
مد يده ورفع خصله من وجهها وقرب عند اذنها وهو يقول بحقاره :- صايره جذااابه بدون نظارات ..!!
-(رفعت راسها بخوف وهي تقول :- شقصدك ؟؟
(مسك يدها وسحبها بهدوء وهو رايح يدخل المبنى ...
نزلو للصاله كبيره .........

كانت خاااليه من أي شخص ... الفت عليها وهو يقول :-
-شفتي هاي الدراهم حقتج ..!!!
-.............................
-طيب لا تردين بس سمعيني عدل وفكري زييين للمصلحتج ...
هاي الدراهم بعطيج بدالها اضعااااف اضعاااااااااااافها .... وبعيشج بأحلى عيشه بين هالدراهم ...
(ناظرته بتعجب ..!!!
-(ابتسم بوقاحه وهو يكمل :- بس مافي شي بدون مقابل ....
اليوم الليله ابيج تيين عندي ..!!؟؟
-(بلعت ريقها بخوف وهي تقول بصعوبه :- شقصدك ..!!
-لا لا لاااااا ... مافقنا على جذي ... لا لا تفهميني غلط ياحلوه ... أنا اقصد اننا نجرب نكون اصدقاء .. بدل الكره اللي
عايشين فيه انا وانتي ...
-قصدك انت ... انا ماكره أحد ....
-ومنو قال جاني اكرهج ...(ثم ناظرها بشمئزاز وهي كانت منزله راسها ماتشوفه :- بلعكس انا نفسي
اعرفج عدل ... يمكن تغيرين نظرتي فيج ...
-بس ....
-لا بس ولا شي ... انا اقول لج ابي نتعرف على بعض عدل وانتي تبين ترفضين
عموما انا ماراح اسمحلج ترفضين ولا صدقيني براويج شي ماشفتيه
اكثر من التفاهات اللي اساويها فيج ...
خلاص انا برسل لج سايق ييبج من بيتج ... بس عطيني الوصف ...
-لا ماله داعي تييب حد ... لاني مابي اروح عندك ...
-راح اعتبر نفسي ماسمعت وبتيين غصبن عليج ...
(لفت عنه بتروح بس مسكها مع يدها بقوه وهو يقول بنظره تهديد ولهجه تحذير :- انتبهي لا تلعبين بذيلج ..
صدقيني مو لصالحج يا... (ثم قال بحتقار :- ياحلوه ...
(طلع كرتمن جيبه ثم فتح يدها وحط هالكرت بيدها الصغيره وهو يقول :-
هذا عنواني ... تعالي عندي الساعه 8 تماما ... ابيج تيين على نفس الوقت وياويلج لو تتأخرين ...
صدقيني مو لصالحج لو تتأخرين او ماتيين ....
(سحبت يدها بخووووف ثم راحت تركض بعيد عنه وهو يراقبها بابتسامة خبث ...
""""""""""""""""""""""""""""""""""""
تولين جالسه مع ميثا وجواهر وهم يسولفون ...
تولين وهي داااخله جو سوالف معهم ... طبعا جالسين عند باب القاعه ينتظرون الدكتور يجي عشان
يدخلون ....
طلال وقف عندهم ثم قال :- يالله جدامي ...
(رفعت راسها تولين تناظره وهي تحس بقلبها يدق وبقوه ....
جوجو وقفت بسرعه وهي تقول :- انشالله ...
(ابتسم لها طلال .. وتولين كانت تراقبهم ... حست بغيييره كبييييييييييره وبتموووت منها ...
التفت عليها وهو يقول :- وانتي شنو تنطرين .. يعني لازم اعزمج عشان تدشين ..!!
(وقفت بتمشي لما عطته نظره حاااده مافهمها ... بس توقع انها نظرة كرره منها له ...
ماهمه اذا تكرهه او لا المهم انه يوقفها عند حدها بكل شي ....
جلست بآخر القاعه وفي الزاويه ...
-(طلال قال بكل بساطه :- تولين تعالي جدام هني ...
(كان يأشر على الكرسي اللي قدامه علطول ....
-(ودها تقول ابي بس بنفس الوقت مابي ... قررت انها تطنشه وتطلع كتابها ...
-(عاد جملته بحده :- تولين تعالي جدام ....
(تنهدت ثم قالت بجرأه وغرور :- مرتاحه هني ...
-وآنا اقولج تعالي هني ...
-وآنا مابي ايي ... هني انا مرتاحه ...
(الكرسي اللي اشر عليه طلال كان جالس جمبه سعد ...
سعد توتر شوي وهي ينتظرها تجي جمبه رغم انه يفصل بينهم فراغ ...
بس يبيها تكون حوله ...
-(قالت بعنااااد :- قلت لك مرتاح هانا هني .. ومابي اغير مجاني ... ابدى بشرح لأني ماراح
اغيييره ...
(عض شفته وكأنه يهدي نفسه ويضبط اعصابه ... راح من صوبها ... وقف عندها ثم شال شنطتها اللي حاطتها
على الأرض .... وقال :- لحقيني ...
(راقبته لين شافته يحط شنطتها بنفس المكان اللي قال لها تعالي ...
تنهدت بقهر .... راحت للكرسي وجلست ... رفعت نظراتها له بس لقته مطنشها وهو يبتدي المحاظره ...
التفتت على سعد اللي شال نظراته منها علطول ...
ابتسمت بهدوء لأنها شافته وهو يشيل نظراتها بسرعه ...
فكرت تقهر طلال ....
فتحت بلوتوثها ثم الرسلت للسعد :::
مرحبا ... شحالك ؟؟؟
(لما قراها .. طلعت عيونه من هول الصدمه...
تولين المغروره تعطي احد وجه ...
الرسل لها بصعوبه عشان طلال ماينتبه له ::: :::
مرحبتين فيج .. بخير انا ... انشالله مرتاحه هني ..!!
(ابتسمت ثم بدت تكتب المسج ...
طلال انتبه لها .... سكت من شرحه ثم تقدم لها وعلطول سحب منها الجوال .....
قرى اللي كاتبته وهو ..::: ::
كيف تبيني الرتاح جدام هالغبـــ.....
(ناظرها وهو يقول :- كمليها جدامي ...
-انت سحبت من الموبايل يعني ماعاد راح اعيدها ....والحين ممكن تعطيني الجوال ..!!
(دخله بجيب جنزه ثم كمل الشرح ...
تولين طفففششششت من حالتها معه ....
التفتت على سعد اللي عطاها نظره وكأنه يقول ::::: مايخالف اهدي ...
(سكتت تولين عشان سعد .... صارت تحس ان سعد قريب منها ومرتاحه له .... يمكن لأنه هو
أول شخص مايهين نفسه لها وهي حاسه انه يحبها ...
-(طلال حس بنظراتهم بس ماعطى الموضوع اهميه ...
التفت على جواهر وقال :-
جواهر جاوبي على هالسؤال اللي بالصبوره ....
(التفتت تولين غصب عليها تراقب جواهر وش بتسوي ..
-(جواهر وهي مرررتبببكككه ... جاوبت بصعوبه وقلبها اللي يدق بسرعه ....
لما انتهت قال بابتسامه :- جواب رائع ومفصل للسؤال ....
(تولين خذت نفس وهي تهدي الغيره اللي بصدرها ....
طلال كان يسأل تولين بس ماكانت منتبهه له لأنها كانت تفكر بحب جوجو للطلال ...
-(بصوت حاد :- توليـــــــن .... ماعندج اجابه ؟؟!!!
-(انتبهت فجاه وهي تقول:- شنو ماسمعت ..
(لما طاحت عينها بعينه .... سرحت فيها ...
حست ان روحها تبي هالشخص اللي قدامها ...
اول مره تحس بهالشعور ....
وأول مره تخاف من مشاعرها هذي ....

طق طولتها طلال ..
صحت من عالمها وهي سرحااااااااااانه فيه ...
وهو حاط يدينه على طاولتها ويناظرها بطفش ....
الرتبكت وبقوه للقربه منها .... رجعت على ورى بسرعه بطريقه لاحظها سعد وطلال عليها ..
وكأنها خافت فجأه من طلال ....
(رفع حواجبه بستغراب من هالبنت اللي عجز يفهمها ...
صحيح ان هذي ثاني محاظره لهم بس لحد الحين مافهمها...
رجع للورى ثم كمل شرحه وطنش سالفتها ....
انتهت المحاظره على حالها .... الكل وقف يطلع وطلال كان يدخل اغراضه بالشنطه العمليه ...
قالت بسرعه قبل لا يطلع سعد :-
سعد لحظه ممكن تنطرني شوي ...
(استغرب حيييل منها بس اكتفى بابتسامه ووقف ينتظرها ..
التفتت تولين للطلال وهي تقول :- ابي جوالي ...
-(ناظرها بهدوء وهو يقول :- طيب قوليها بأدب ....
-(توترت شوي بس حاولت تضبط نفسها عشان ماتضعف مره ثانيه عنده ...
(تنهدت ثم قالت :- والحين ممكن تعطيني موبايلي ...
-لا ...
-(طلعت عيونها من القهر ... سعد ماقدر يتحمل التوتر اللي بينهم ثم طلع برى القاعه عشان
ياخذون راحتهم بالكلام لحالهم...
-(بعصبيه :- وانا كيف بدق على سايقنا ..؟؟؟
-(طلع جواله لها وهو يقول ببتسامه تحدي بنتصار :-
موبايلي بالخدمه تقدرين تدقين منه ... اما موبايلج مريني بكره واعطيج اياه ...
-(عقدت حواجبها وهي تقول بقهرررر :-دكتور امي اكيد بتدق واخاف تقلق علي ...
-(استانس على ضعفها وتوجهها للأدب ... كمل بلا مبالاه :- خلاص ارد عليها وأقول ان موبايلج وياي .. وبقولها
شنو السالفه عشان ماتفهم غلط ....
-اصلا ماراح تفهم غلط لأنها واثقه فيني ... وانا تربيتها ,,,
-(ضحك عالخفيف وهو يقول :- طيب وانا شنو قلت ..!!!!
(حست بقلبها بينقز من مكانه لما سمعت ظحكته الخشنه والأول مره ...
-(قالت بسرعه ومن غير شعور :- خلاص ؤكي خله وياك .... (ثم ابتسمت وهي تقول :-
بس دير بالك عليه .... يالله عن أذنك ....
(لفت عنه وطلعت ... طلال رفع حواجبه بدهشه من حركاتها الغريبه والمفاجأه ...
جلس شوي يستوعب اسلوبها المتقلب بس ماستوعب شي ...
(( تولين ابتسمت للسعد وهي تقول :- يالله خلنا نروح للكافاتريا ...
(ثم تذكرت طلال وهو يقولها كلمي من جوالي ... فكرت انها هي اصلا تبي تعرف رقم جواله ...
ثم قالت :- سعد انطرني شوي نسيت شي داخل القاعه ...
-ؤكي ...
(لما دخلت من الباب بغت تصدم فيه لأنه هو كان عند الباب طالع ...
رفعت راسها له ولأول مره تحس انها قصيييره رغم ان طولها عااادي ...
عقد حواجبه ثم قال :- شنو غيرتي رايج ... انا قايله تو ... مزاجج متقلب ..!!!
-(قالت باحراج :- انت تو قلت دقي من موبايلي.... (ابتسمت وهي تقول :- ممكن اكلم من موبايلك ؟؟!!!
-(ظحك مره ثانيه وهو يطلع من جيب جنزه جواله .... تحس انها بتذووووب قدامه
على ظحكته وكل شي فيه ....
مد لها جواله .... لما خذت الجوال شافت الخلفيه صورته هو مع بنت صغيره مملوووووووووووووحه ..
وقفت لحظات تطالع شكله وهو وراه البحر وطالع شكله ساااحر .... طلال لاحظ عليها
ثم قال :- قلت لج دقي مو طالعي الصوره ..!!!
استحت على وجهها ثم دقت على امها بعد مالقت رد من سايقها ....
-الـــــو مامي ...
(طلال كان واقف قدامها ... لما سمع كلمة مامي نزل راسه وهو يخفى ابتسامته على هالكلمه ....
-مامي انا دقيت على السايق بس مارد ... دقي عليه وخليه ييبني من الجامعه بعد نص ساعه .... لا لا هذا رقم
وحده من البنات .... لا مامي بس عشان جوالي انتهى شحنه
(هينا رفعت عيونها على طلال اللي كان واقف يطالعها وهو رافع حاجب ويسمع الكذب ...
توترت من نظراته الساخره ونزلت راسها وهي تقول ...
خلاص ماما حبيبتي لا تنسين.... يالله سي يــآ ....
(لما سكرت رفعت راسها عليه وهو لازال على نفس النظرات المحررررجه لها لأنها كذبت قدامه ..
خذ الجوال ثم قالت بسرعه وهو لاف بيروح عنها :- دكتور ...
(التفت عليها ساكت .... ثم كملت وهي منزله عيونها :-
قفل جوالي اخاف امي تدق ...
-وتكتشف كذبتج ...!!! فيه بنت تكذب على امها ... بس ودي افهم شي واحد ...
ليه ماقلتي رقم واحد مو وحده ..؟؟؟؟
عموما لا عاد تتعودين حركتج بوقت المحاظره ....
""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
-شوفي شوووفي هذاك هو واقف مع رفيجه ...
-يوووه منج يالله مثل ماقلت لج .. لا تنسين ..!!!
-(بتوتر وتحمممس :- أي أي خلاااص بس اخاف انسى كل شي اذا كلمته .... وااي مو مصدقه ..
-لا تخليني الحين اهون واقولج خلاص انا بعطيه ...
-لالالا خلاص يالله عطيني البوك ...
(لفت هيفا للجهة فيصل ....
خذت نفس عممميييييييييييييييييييق وهي مستعده تكلم حب حياتها بالجامعه اللي مايدري عنها ....
مشت بخطوات بطيئه ...
لما وقفت وراه قالت بصوت تحاول انها توظحه بسبب توترها ,,,
-فيـــــــــــــــــصل ....
(انتهى الجزء الرابع

قديم 07-13-2009, 17:46   رقم المشاركة : 8
:: VIP ::











افتراضي رد: توأم ولكن أغراب في جامعه أمريكيهـ||ـللكاتبه"دم حبيبي يرويني


البــــــــــــــــــآب الثـــــــآني ..
الجــــزء الــــأول ..,,


-فيـــــــصل ..
(قالتها بصوت واطي بسبب خوفهـــآ ... فيصل ماانتبه للهيفا .. وهو يسولف مع عبادي اللي واقف قدامه
وشاف هيفا ورى فيصل تناديه ...
أشر بعيونه للفيصل على بنت وراه ...
التف فيصل للهيـــفا اللي بتمووووووت حيــآ ...
فيصل طالعها من فوق للتحت .. وهو مستغرب وش تبي فيه بنت الايمو رغم مطاقات شلتها مع شلته بس مو هو أكيد,,,
هيفا ماقدرت تتكلم انربط لسانها ..
-(فيصل حب يختصر صمتها وخجلها الواااظح وهو يقول :-نعم بغيتي شي ؟؟
-(بتوتر وخووووف :- آآآآآآ ... آآآ .. للللـ .. لا ... بس انــــآ ... آآآآ ...
-(ابتسم فيصل وهو يقول بكل بساطه عشان يريحها من التوتر اللي هي فيه :-
انتي شنو ... قولي لا تستحين << طبعا أخنا الفاضل يحسبها بتقول أحبــــكـ من زود الثقه __^
عبادي الدلخ قال وهو يقاله يشجع علاقه ثانيه للفيصل :-
عادي تحجي ترى فيصل ماراح يخيب أملج ... اذا تحبينه قولي له !!!
-(فيصل ابتسم ورز نفسه شوي .... هيفا اسسسسستحت وتوقعت ان عيونها فظحت حبها للفيصل ..
ماتدري ان الثقه عند عبادي وفيصل عااااليه بزيــآده ....
بس طاحت وجيههم لما قالت:- آآآآ .. أنــآ حبيت أعطيك بوكك ...
-(فيصل عقد حواجبه متعجب وش جاب بوكه معها :- ثانكس بس وين لقيتيه انا من امس الدوره مالقيته ..
-(بلعت ريقها بتوتر وهي تستعد للكذبتهم السودآ ...
آآآآ .... لقيته مع واحد ....
-(لازال مو فاهم شي :- ممكن توظحين اكثر ....
شوف انـــآ مقدر اقولك منو بس فيه واحد هني بالجامعه لقيت وياه بذاك اليوم بوك ...
فتشه ثم رماه .. انا حسبالي نساه .. لما لحقته بعطيه اياه ... ماعاد لقيته ... بس استغربت لما لقيت البوك فيه صورتك
والبطاقات بأسمك..؟؟!!!
وحبيت اوصلها لك بنفسي ... و .... و بس ...
-(فتح البوك بس ماقى فلوسه ..!!!! رفع راسه عليها وهو يقول بارتباك :- دراهمي وينها !!!
-مادري يمكن مع الشاب اللي لقيته ..؟؟؟
-ومنو هذا الحرامي !!!!
-مممم ماأدري بس اتوقع اسمه مشاري الـ .........
بس الله يعافيك لا تقوله اني انا اللي قلت لك عنه .... أخاف يدخلني بمشاكل مابيها تحصل ,,,
وانا حبيت اساوي معروف لا اكثر ولا اقل ...
-صج مشكوره ... ماقلتيلي شسمج !!!! <<عدم بالأسلوب الاخ ...
-(ماتوقعت هالسؤال منه بس قالت بتوتر :-
اسمي هـ ... هيفـــــآ ....
-(ابتسم لها وقال :- طيب ياهيفا شكرا ... بس ماأخبي عليج ... انا استغربت شنو تبي مني وحده مثلج !!!
-(عقدت حواجبها ثم قالت :- مافهمت ؟؟؟
-(كمل وبدون تفكير :- اقصد لأن شكلج جذي مثل هذولي اللي يتسمون .. آآآآآ .. شنو ياربي ...
(يحاول يتذكر وهو يطقطق بأصابعه ثم اللتفت على عبادي وهو يقول :- شنو يتسمون هذولي ..!!!
-(عبادي وده ينحاش من هالموقف الغبي اللي كالعاده يطيح فيها مع فيصل عديم الاسلوب ورغم ذالك مغزلجي !!!
فيصل خلاص يالله نمشي ...
-لا لا صح تذكرت ... الايمون .. صح جذي ...
-(هيفا ماقدرت تستحمل فضحكت .... فيصل التفت عليها ثم ابتسم وهو يقول :- اعجبتك !!! << لااا كفايه تميلح ...
(عبادي غطى وجهه من الكلام الغبي اللي يسمعه من فيصل ... مد يده وسحب فيصل بقوه ...
فيصل التفت عليه وهو يقول :- ياحمار ليش سحبتني ماتشوفني قاعد اشبك ويى البنيه !!! ياخي ليش انت غيور ..
-ؤما غيور .. احمد ربك اني سحبتك قبل لا تنحاش منك البنيه ... وبدل ماتشبك للمليون روح خلنا ندور على اللي سرق منك
دراهمك وخله يرجعه لك ...
-أي ولله ياخي نسيته .. بس مدري ليه خقيت مع ذيك السودا ..!!
-(بصدمه :- سودا !!! وش سودا ذي .. منهي وينها !!!
-أي اقصد ذيك بنت الايمون ...
-هههه قصدك الايمو ...... وانت اصلا متى ماقد خقيت على بنت .. امش بس امش ..
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
تولين جالسه مع سعد وهم ساكتين ...
تولين طفشت من الوضع ثم قالت :- ؤف انت جذي ساكت دايما ..!!
-(طاح وجهه :- لا بس مدري ...!!!
-(رفعت حاجبها وهي تقول :- طيب انا بطلع يالله اشوفك على خير ....
-(وقف بسرعه وهو يقول :- وين ..!!! خلاص ايلسي بروح اييب شي ناكله !!!
-(ابتسمت ابتسامه تسكيته بسرعه اختفت له :- نو تــنــكــيــو <<لزوم الرقه والنعومه نص الحروف تنشفط وتنقلب...خاصتا
التـــآء بدل الثــآء __^
-ؤكيه على راحتج ... الله وياج ....
(لما راحت للبوابه صادفت جوجو اللي تناديها من بعيد وهي مرررره مستانسه ...
-توتيييي توتييي ..
-(التفتت تولين على جوجو بستغراب من فرحة جوجو بس جوجو ماعطتها فرصه وظمتها بقوووووه وهي تقول بحمااااس
وفررررحه وحب مو طبيعي :- احبه ياناس احبه اموووت فيه .... توتي احبه ولله احبه ...
-(بلعت ريقها بصعوبها ثم قالت بصعوبه :- طـــ .. طلال !!؟؟؟
-أي طلال ومنو غيره الدكتور طلاااااال ... تخيلي وش صار تو ... شي مو طبيعي ...
(تولين سحبت نفسها من جوجو وهي تقول بضبط اعصاب :- شصار .؟؟!!
-تخيلي وانا كنت ويى الدكتوره جينفر اتحجى عن المحاظره اللي عطتنا اياها بذاك اليوم ... انها تسامحني يوم ماحظرت
المحاظره كانت رافضه ...وتقول لا تحاولين .... مر عندنا طلال بص وقف وقعد يسمعنا وهو جالس على مكتبه وانا عند مكتبها
قال وهو مبتسم لي :- دكتور جينفر بليز سامحيها هالمره عشان خاطري ... هههه طبعا بالاتقلش يكلمها ..
المهم بعد اصرار منه لها قالت ؤكيه بس عشان خاطره ... وماحذفتلي الدرجه ...
التفت عليه وبتسمت ... بس يوم ييت اطلع ناداني وقال ...
ترى بس هالمره بفزع وياج لأني ارعفج بنت كفو .. واكيد دامج بنت عمي هههه ...
ياربيه بغيت الذووووب ساعتها عنده ....
ثم قال لي بعد جذي يالله الله يوفقج .. بس تدرين شنو أحسن شي صار لنا ...
اني درستج... احس اني عرفت بنت عمي الكفو __^ ...
وبعدها انا بغيت اموت من الوناسه وهذاني جدامج بموووت من الفرحه ...
يارب يبادلني المشاعر .. يارب يارب ...
يييييييييه مره مره فرحانه ... وأكيد انتي فرحانه لي ....
(تولين ساكته وهي حاسه ان الدنيا قدامها ظلمت .... تحس بنار جواتها تشتعل بشكل مو طبيعي ...
ودها تبكي ودها تروح وتصارخ بوجه الدكتور طلال ...
ودها تفرح لجوجو بس ماتقدر .... هي عارفه ومتأكده انها تحب حبيب رفيجتها الروح بالروح ...
ابتسمت رغم ان الابتسامه المصطنعه ماطلعت ...
لفت عن جوجو وراحت تركب مع سايقها ..
جوجو استغربت من حركة تولين بس مافكرت كثير لأن طلال شاغل لها باااالها ...
""""""""""""""""""""""""""""""
-(فيصل لما سأل عن مشاري اخيرا لقاه جالس مع ثلاث شبان ...
التفت على عبادي وهو يقول :- ولله لو تنحاش مثل عادتك ياويلك ياعبود ... خلك معاي مابيه يقول شوفو
ربيعه هده لحاله ... ؤكيه ..
-(بتردد :- ؤكي ...
-(لما وقف عند مشاري قال فيصل بصوت حاد :- انت مشاري !!!
-(ناظره مشاري باستغراب ثم قال :- أي نعم ... !!!
-(مد يده وهو يقول :- عطني دراهمي ... واذا تبي دراهم اسرق من غيري ..
لاني موب يالس على كنز الصرف عليك ...
انا مثلك بالويل الاقي الدراهم ... بس موب سروقي مثلك !!!
والحين يالله اشوف عطنيه قبل لا اتفاهم معك بطريقتي الثانيه !!!
-(معقد حواجبه :- أي دراهم ... شتقول انت !!! بعدين خير انشالله ياي تهددني ..!!
-بتعطيني دراهمي ولا كيف !!!
-أي دراهـــــــم ... انا ماخذت منك ولا فلس ... وأصلا من متى اعرفك عشان اسرق منك دراهم ...
-شوف حبيبي اذا انت متوقع انك بتلف وتدور علي وتقول انك بريئ صدقني قاعد تظيع وقتك
عطني الدراهم احسن لي واحسن لك ...
-مامعي شي ويالله تلايط عن ويهي .. صج ناس غريبين ...
(لف عنه بس فيصل مسكه مع كتفه وقال بجديه :- بتعطيني دراهمي ولا اطلعها منك بالغصب !!!!
(مسك يد فيصل وبعدها بالقوه ... وهو يقول :- اعلا مابخيلك ركبه ...
-طيب طيييب ... (مسكه مع بلوزته وشدها بقوه وهو يمشي به لين طلعو من المبنى للحديقه ..
مشاري تنرفز من هالحركه وكأنه بزر عند فيصل يجره مثل كذا ...
مسك يده بقوه ودزها ....
-بعد ايدك زييين ...
-يالله بتطلعها ولا شلون !!!!
(بهاللحظه جو اخوياهم ... ونارا وهيفا ولميا واقفين من بعيد ويطالعونهم ...
نارا مستانسه للدرجه مو طبيعيه ...
(بين الشباب اشتد النقاش الى هواش بصوت عالي ... فيصل ماقدر يتحمل وسحب من مشاري شنطته وكب كل اللي جواها وجلس يدور بوك مشاري
مشاري عصب ... وبشكل سريع رجف برجله على جمب فيصل اللي تألم بسرعه
مسك جمبه وهو يتألم ويتحمل الالام القويه ...
مشاري مالقى يظرب فيصل الا مع هالمكان الحساس بالنسبه للفيصل ...
بسبب .................................................. .
بعدين نعرف شنو السبب اللي خلى فيصل يتألم للهدرجه بجمبه ...
شلة فيصل عصبو من مشاري ومن اخوياه الثلاثه فهاجموهم بسرعه ...
اما عبادي ركض عند فيصل وهو يقوله بخوف :- فيصل انت بخير !!!
-(يتألم بشكل مو طبيعي :- اااااه اااااااخخخ ...
(ماسك جمبه بقووه ويتألم .....
مرت وتين من عندهم وشافت فيصل يتألم وهو جالس ومتكوم على نفسه ...
استغربت وش صاير بين الشباب اللي يتطاقون بشكل قوي ....
فيصل رفع عيونه وشاف وتين واقفه تطالعه من بعيد وهي ماسكه شنطتها وبيدها كتاب ....
حس ان الالم راح شوي شوي .... علقت عيونه بوتين .... وتين الرتبكت من نظراته
لفت عنه وراحت خارج الجامعه ...
وقف فيصل ولف على عبادي .... بدون مايحس ... شد مشاري من شعرها ودفه على الارض وبدى
يرجفه على بطنه مثل ماسوا فيه قبل شوي ...
(بهاللحظه جى استاذ لهم وهو يمسك الكل ويقولهم يتوجهون قدامه ...
(بالغرفــــــه ...
الاستاذ طارق بعصبيه كبيره :- فيصل لين متى !!!! المره اللي طافت عديتها لك وكنت متمشكل ويى
صقر والحين مع مشاري .؟؟؟ والكلام للجميع ...
-(مشاري بسرعه الرتباك:- بس ياستاذ فيصل هو اللي بادي .... يتهمني اني سارق منه دراهمه
وانا اصلا ماعرفه ؟؟
-مابي أي اعذار من البدايه تقدرون تحلونها بنقاش بسيط مو جذي كل الجامعه اجتمعت عليكم وانتم تطاقون..
شنو هالمهزله اللي تصير بجامعتنا ..!!!!
شي موب طبيعي ....
عموما انا راح اتصل على اهل فيصل ومشاري خاصتا والباقي لي تصرف ثاني وياهم ...
ولله صج عالم غريب .. بدل ماتفاكون بينهم رحتو وانظميتو لهم بالطقاق ..؟؟!!!
(فيصل تنهد بطفش وقهر لأن عايلته اكيد اكيد راح تكبر المشكله ... وبيبهذلونه ويذلونه بالسالفه لين مايموت ...
"""""""""""""""""""""""""""""
الســـــــــــــــــــــــــاعه 5 العصر ... ليان جالسه على كرسي بالمحل وهي تنتظر زباين ...
وعمها ماكان موجود .... ماحست الا باللي واقف فوق راسها وهي كانت منننسجمه تذاكر كتابها ...
رفعت راسها ولقت عبدالمحسن واقف وهوو يطالعها ...
من الربكه وقفت بسرعه وطاح الكرسي وراها .... عبدالمحسن ابتسم بلطف وهو يقول :-
بسم الله عليج شفيج ..؟؟!!!!
-هاه آآآآآ ...
(نزلت راسها وهي تتمنى لو تنشق الارض وتبلعها من كلمته ....
كان مخبي شي ورى ظهره :- اتمنى تعيبج هديتي المتواظعه ...
-هديه !!!!
(مد لها يده وعطاها علبه مخمليه سودا فيها كرستال مره خيااال ... وهي علبة نظارات ...
عرفت ان جواتها نظاره ...
فتحتها بهدوء وتوتر ....
لقت نظاره مررره انيييقه ... ومو عريضه مثل نظارتها المعتاده ... مستطيل سخييف وصغير ...
محدد باءايطار لونه ابيض على شيفون شوي .... والقزازه كانها مو موجوده من اصالتها ... وفيها كرستاله على جمب وحده شفافه ..
ابتسمت بلطف وهي تقول بخجلها :- ليش كلفت على نفسك ...
-انتي تستاهلين اكثر ... بس سوري اتمنى لو اقدر احتفظ بنظارتج هذيك ... اذا ممكن طبعا ..
-(تنهدت بصعوبه من انفاسها اللي انحبست من الحيــــآ ....
-طيب خلاص اتلايط يعني !!!
-لا الشدعوا .... تفضل بييب لك كوب شاي ....
-لا شكرا بس اتغشمر وياج __^ ...
-.........................
-(تقدم لها بكم خطوه بسيطه وهو يسحب النظاره من العلبه ويلبسها اياه بكل هدوء وبابتسامه حلوه ...
ليان ماقدرت تتحمل الوضع اكثر من كذا .... لفت عنه وشالت الكرسي تعدله ...
عبدالمحسن لاحظ الحيا بوجهها الاحممممرررر ... مابغى يحرجها اكثر ...
لف وهو بيطلع .... بس التفت عليها وقال بتردد :-
آآآآآآ .... حبيت اعزمج انتي وعمي وزوجته على العشـــآ الليله ... بالبوفيه اللي يمنا ...
(طبعا ليان الشي الوحيد اللي ماتعرفه ان عبدالمحسن غني جدا جدا جدا واخوه هو صقر ...
لأن عبدالمحسن ماوظح انه غني يبي يكون من طبقتهم بس قدامهم عشان يرتاحون معه ويكون قريب منهم اكثر
ولا يحسسهم انه الرفع منهم ....
ولا هو يقدر يدير مليون مستشفى الرقى من هذا بفلوسه وشهاداته ....
-(تلعثمت شوي وهي تتذكر سالفة صقر .... فكرت انها اصلا ماراح تروح للصقر .. وخليها تبتعد من هالحاره احتياطا
اذا جى يدورها ... وهذا احسن حل لو توافق وتروح معه ...وبما انها بترو حمو معه
لحالهم .... فقالت اخيرا ..
-ؤكيه .. بس اخاف عمي مايبي يروح .؟؟
-(ابتسم عالخفيف لأنه ماتوقع انها راح توافق :- شكرا ... على الساعه 7 شرايج ؟؟وعمج اكيد بيوافق
عاد هو من زمان وده يطلع ويى زوجته ... وأكيد لو بيدي جان قلتلج انتي وأمج بس أدري
كيف هي تعبانه ...
-(بسرعه وانفعال :- أي مضبوط ..
(استغرب من حماسها الغريب ... بس بنفس الوقت الرتاح من ردة فعلها ... لما طلع ...
جلست على الكرسي تحاول تاخذ نفس عميق من التوتر اللي غطى جسمها كله ....
ابتسمت فرحانه على اللي صار بينها وبين الدكتور تو .... فسخت النظارات وظلت تطالعها بابتسامه لطيفه ..
ناظرت ساعة يدها ولقتها على خمس ونص ...
بعد ساعه ونص بتكون مع الدكتور على عشاء بسيط ببوفية حارتهم ...
وساعتين ونص على الموعد القذر للصقر ....


برنامج تكسير الدهون وازالة السيلوليت بدون عمليات 6 جلسة 1000 ريال اتصلى بنا 0112499111 / 0554171121
تفتيح البشره وازالة التصبغات بياض حتى 4 درجات ازالة الكلف في جلسة واحده. يصلك اينما كنت 0112499111 / 0554171121

موضوع مغلق




توأم ولكن أغراب في جامعة أمريكية / للكاتبة دم حبيبي يرويني (كاملة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

منتديات سيدتي - موقع سيدتى - سيدتي النسائي

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
متوسط...ثانوي..جامعه مهاوي2008 التسلية والألعاب 125 09-02-2012 08:50
رســــــــــاله من كــــــــاتبه أمريكيه الى كــــل فتاة سعوديـــه!!! beautiful المواضيع المكررة 4 08-22-2010 07:51
خاص لبنات سنه (اولى جامعه ) أسيرة الذكريات افتحي قلبك 13 12-24-2009 19:48
وينج مهاوي 2008 بالنسبه الى توأم ولكن أغراب في جامعه أمريكيهـ||ـللكاتبه"دم بنت العز و الدلال المواضيع المكررة 0 09-27-2009 21:23
من طرائف أعراب العرب خخخخخ عاشقة الأسلام للمواضيع الفكاهيه 2 08-11-2009 00:13







Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
منتدى سيدتي النسائي منتدى مستقل وليس له علاقه بأي جهة أخرى
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة
لا تمثل الرأي الرسمي لـ منتدى سيدتي النسائي بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

Privacy Policy

Facebook Twitter Twitter