أنظمة وقوانين التسجيل المجموعة الاجتماعية  معرض الصور  ابتسامات شروح خاصة
العودة   منتديات سيدتي النسائي > منتدى سيدتي الادبي > قصص و روايات > الروايات



خنقت الورد يا يمه و بيدي إنكسر ذبلان! للكاتبه بائعة الورد


جديد مواضيع الروايات


إضافة رد

  • Facebook

  • Twitter


Sponsored Links
قديم 12-14-2010, 02:17 PM   رقم المشاركة : 25
:: VIP ::











افتراضي رد: خنقت الورد يا يمه و بيدي إنكسر ذبلان! للكاتبه بائعة الورد

رد: خنقت الورد يا يمه و بيدي إنكسر ذبلان! للكاتبه بائعة الورد






>>الجزء الثالث عشر

قصير هو الطريق بين الخوف والحقد


..0..الحزن..0..

هو أن أرسم صورتك طاهرة في مخيلتي،،، لتأتي الصوارف فتلوثها،،،أمامي وأنا عاجزة،،، أستنجد بها لتترك بعضُ منك على طهارته،،،فتأبى!

لفت بفجعة أول ما دخلت
تاله بابتسامة تطمنها لا تخافي قفلت الباب
جات جلست جنبها ع الكنبة كيفك الحين
وهي تتلفت حولها بخوف الحمد الله
مسكت يدها وشدت عليها وعينها بعينها المغلفة بالدموع والخوف لتين لا تخافين ما بيصير لك شي دامك ببيتنا
هزت راسها بضعف وبصوت هامس بسـ..ام
تاله بهدوء حتى بسام ما راح تشوفيه بعد اليوم الا برضاك
لتين وهي تمسح دمعة طاحت على خدها المورد ما ابغا اشوفه
تاله توسعت ابتسامتها ما راح تشوفيه وعد مني
والحين قومي خلينا نطلع الحديقة من امس انتي مخنوقة هنا
شدت البطانية على نفسها لا خليني هنا
تاله وقفت وسحبتها معها بسام مو هنا مو بالبيت لازم تطلعين في الشمس ما ينفع كذا
لتين متمسكه بيدها وبدت الرجفة بجسمها تاله ما اقدر بليز
تاله وهي تمشيها معها وتفتح الباب لو شفتي بسام لك مني اللي تبيه وعدتك أنا إنك ما راح تشوفيه
سندت نفسها بضعف عليها ونزلت

طالعت بالباب بترقب طلال رايح جاي
وابوها بغرفة الدكتور
غمضت عيونها وهي ضامه رجولها لبعض ع الكرسي
صار لها نص ساعة بغرفة الكشف
فجأة لف عليهاوهو متوتر لدرجة غريبة عاجبك اللي صار حضرتك من تحت راسك وعنادك اللي ماله نهاية
ربى زاد بكاها حقير ليه يحسسني بالذنب زيادة
طلع ابوها مع الدكتور راحت له بسرعة بنفس الوقت اللي وقف طلال بترقب يسأل عن أخته
شافت وجه أبوها ما يبشر خافت وهي تقرب منه بابا
رفع راسه لها بيسوي لها عملية إجهاض الجنين ميت
شهقت وهي تحط يدها على فمها ودموعها تنزل كانت حامل؟!
طلال ضرب الجدار بيده بقهر لا حول ولا قوة إلا بالله
أبو ماجد توكل على الله يا طلال ما صار شي إن شاء الله بتقوم بالسلامة
ربى وهي تبكي أنا السبب أنا اللي خليتها تروح معاي وهي تعبانة
أبو ماجد ضمها وهو يهدي عليها خيره يا بنتي إن شاء الله بتقوم والله يعوضنا غيره
الدكتور جا بإحراج عن إذنك يا ابو ماجد ممكن دقايق
بعد ربى عنه تفضل
الدكتور ومعاه ملف انت تعرف من اول بحملها
ابو ماجد هز راسه بأسف لا والظاهر انه حتى هي ما كانت تدري
الدكتور نزل راسه احنا بنحاول نقوم باللي علينا لأنه الجنين صار له تقريبا يومين ميت الحمدلله ما صار تسمم و اللي بيساعدنا انه حجمه ما يزيد عن شهرين
انت توكل على الله واول ما تطلع بنخبرك
أبو ماجد وهو يلف على طلال اللي معصب وواصل حده مستغرب من عصبيته الزايدة الله يعطيك الف عافيه ما تقصر دكتور بندر
الدكتور واجبي هذا يللا نشوفك على خير

جات لين ووراها الخادمة بكاسات عصير الليمون المثلج
ابتسمت وهي تجلس جنب لتين ع المرجيحة وتضمها كيفك اليوم
لتين هزت راسها وعيونها ع الباب كل شوي خايفه يفاجأها بسام الحمد لله أحسن
وهي تلعب بشعرها الناعم اليوم الجو حلو طالعه الشمس تصدقين بيتنا طبيعته بارد أما هنا الجو حلو يبغاله طلعه
لتين من يوم سمعت سالفة طلعه انقلب وجهها
تاله حست غيرت الموضوع لنوو وين ماما
لين تنهدت قاعده تتجهز بابا حيوصل من ميلانو
لتين وقفت انا بدخل بنات
تاله قامت معها لتين بجلس معك داخل شوي اوكيه
لتين وهي تمشي جنبها تفضلي تعالي لنو
لين بابتسامة اكيد ما راح اترككم لحالكم

في السيارة الجو متكهرب
أبو ماجد شفيك يا طلال هذا ولدي وما زعلت عليه مثلك
طلال بعد صمت طويل اول ما تزوجت اختي يابو ماجد رحت معها انا المستشفى وتذكر انها قالت لك الدكتورة قالت انه حملها عزيز
وإذا حملت لازم ترتاح هي كانت تعبانة واضح عليها وأكيد راح يأثر بنفسيتها هالشي تنهد بهم أنا خايف انها ما تجيب غيره
ابو ماجد بضيق فال الله ولا فالك يا طلال إن شاء الله بتقوم بالسلامة وبتشوف عيالها من حولها بعدين هذا كله من رب العالمين وأنا عندي عيال الحمد لله ربي أكرمنا فيهم وليلى مثل أمهم وأكثر
طلال طالع بالمرايا بربى وبمعنى الله يخليهم لك وتقر عينك بماجد إن شاءالله
حبست دموعها اللي مو راضيه توقف وهي تسمع ابوها يأمن وراه بحزن
انفتحت بوابة الفيلا الكبيرة
ونزل ابو ماجد وربى
مشت باتجاه الباب الرئيسي
سلم على طلال ولف على ربى ربى حبيبتي انا رايح لخالتك اوكيه
ربى راحت له ورمت نفسها بحضنه وهي تبكي بابا سامحني انا تعبتها
ابو ماجد بحنان خلاص يا ربى يا حبيبتي قل لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا
فيها خيره
رفعت راسها ووجهها مغرق بدموعها خذني معك
ابو ماجد مسح على راسها انتي ادخلي واول ما تطلع برسل السواق يجيبك
هزت راسها بتعب طمني عليها اول بأول
باس راسها إن شاء الله

رمت حبة الشوكلاته بفمها لتونه ممكن سؤال
لتين بسرحان وبيدها كاسة العصير لسى ما خلصت تفضلي
تاله امممم ليه تكرهين بسام
كل معاني الحقد تجمعت بقلبها بهاللحظة لما انذكر قدامها هالاسم
كرهته زيادة عن أول
سرت قشعريرة بجسمها أول ما هزتها لين بخفه لتوووناا
لتين ابتسمت بتوتر اشفيك؟؟
لين ميلت راسها ما تبين تجاوبين عادي
لتين تنهدت بحزن أقدر ما أجاوب الحين؟
تاله بعد قلبي والله خذي راحتك
لتين ابتسمت انتي متأكدة إنه صار لك 16 سنة في إيطاليا
تاله ولين ههههههههههههههههه
تاله ليه؟؟
لتين ابتسمت وهي تهز كتوفها مدري طريقة حكيك كأنك بوسط ديرتك
تاله ههههههههههههه أهل أمي أغلبهم هنا عشان كذا عندنا أهل يعني نختلط فيهم كثير ماحنا متأثرين مية بالمية بالإيطاليين
لتين بتفكير اهاا طيب ليه أهل أمك وأهل أبوك وينهم
لين أهل بابا في السعودية لأننا سعوديين أصلا بس وبابتسامة واسعة جدة ماما إيطاليه
لتين فتحت عيونها جد!!
لين وتاله ههههههههههههههه
لين والله جد عشان كذا أهل ماما أكثرهم هنا
تاله إن شاء الله يوم ناخذك لها
لتين باستغراب عايشه مشاءالله
تاله ضربت على صدرها ياويلي على جدتي ماتت من عينك يا لتوون اذكري الله الطليان معروف انه حريمهم يعمروا أكثر من رجالهم
لتين ولين ههههههههههههههههههههه


لتين بابتسامة الله يحفظها لكم
دخلت الخادمة بعد ما دقت الباب آنسة لين السيد بدر بالأسفل
نطت تاله مع لين بابا جا
تاله بحماس سحبت لتين تعالي أوريك أبويـ..
سحبت يدها لتين بخوف لا تاله وش شايفتني
تاله لفت عليها باستغراب عادي هذا يصيـ...
سكتتها لين اوكيه لتين براحتك حبيبتي تعالي تاله
وعطتها نظرة حاده خرجتها فورا

....!ّ كل هالدنيا ترى مثل الفصول ضيقتين وفرحتين وكم كدر
القهر لو طال في يوم يزول كن ما جانا بدنيتنا قهر....!ّ
قامت وقفت عند الشباك الكبير يطل على الجبل الأبيض من بعيد شكله صاحب الغرفة مهم عشان يختار هالمكان الاستراتيجي
تحت مناظر أول مره تشوفها بس واضح إنه البلد راقيه قلبت الفكرة براسها ممكن تكون مو هذي فلورنسا لا لا مستحيل طيب كيف جيت من غير لا أحس
لمحت بعيونها شي خلاها تنتبه لتحت حديقة البيت الواسعة
شافت واحد عاطيها ظهره لابس ترانج كوت طويل لتحت الركبه بني وتحته بنطلون زيتي وبلوزة هاي نيك بيج ولفحة بيربري شوي لف عليها ورفع راسه لفوق
لتين من الصدمة لما شافته بلمت في مكانها
طالعها بنظرة غريبة وبعدها تركها وطلع
حطت يدها على صدرها وهي تتنفس بقوة بســــام
يا رب ساعدني
جلست على وحده من الكنبتين المزينة المكان وبينهم طاولة رخام تزينها مزهرية بورد طبيعي
مسكت راسها وبدت تفهم شوي شوي
بسام هنا وهذولي خواته معناها أنا هنا في بيت اهل بسام ويمكنـ...
دارت عيونها بالغرفة ويمكن تكون هذي غرفته
بس ....بس وش يبي مني لاحقني وجايبني ببيت أهله
يعني كيف عرف إني هنا
نزلت دموعها اخخ يا ربي ماحد كاسرني الا هالانسان

ضم بناته بحنان روح وقلب أبوكم وحشتوني
تاله بدلع وهي تبوس خده بابا كذا تطول الغيبة اسبوعين ما انكحل عيونا بشوفتك
أبو بسام تسلمين حبيبتي والله الشغل هادني
جلس وحوله بناته
قرب منهم راكان هلا والله هلا بالزين كله هلا بالغالي زوج الغاليه شلونك حبيبي
ابو بسام ههههههههههههه هلا فيك ما توقف حركاتك أنت
راكان يتميلح عليهم وهو يبوس راسه ام بسام عيونها ما غمضت وهي تعد الليالي لقربك
جات ام بسام وهي مبتسمه شلونك حبيبي
الكل هههههههههههههههههههههه
يلدا وهي تطالع بزوجها اللي وقف لها بابتسامة شفيكم؟؟
راكان ابد بس احكي له عن حالتك بغيابه
يلدا تضحك وهي تسلم عليه بشوق واضح الحمدلله ع سلامتك يا بدر
ابو بسام الله يسلمك غناتي وينها ميرا
دخلت الخدامة شايلتها
دخل وراها بسام بهيبته وأخذ البنت منها بهدوء
السلام عليكم
الكل وعليكم السلام
جلس وهي بحضنه ابتسم لها ولانت ملامحه
ميلت راسها على صدره وضمته
ما تفهم صحيح هي من متلازمة داون وبعد حالتها من أشد حالاتهم وصعبه لكن الشي الوحيد اللي تفهمه وتحتاجه هو حنان بسام اللي انحرمت منه فتره طويلة
ضمها بقوة وهي يمسد على شعرها الحريري
بدر شلونك بسام
بسام الحمدلله بخير يبه انت كيف العمل معك
تمام الحمدلله ماشيين هالسفرة سوت كثير
بسام هز راسه بهدوء الحمدلله

على جلستها هاذي فتحت الباب بهدوء ودخلت
لتين...ممكن أجلس معك
لتين رفعت راسها بابتسامة تعب تفضلي
تاله جلست بمرح وش قاعده تسوين
ابتسمت افكر.. انتي ليه ما نزلتِ لأبوك
تاله وهي تلعب بشعرها البني وخصلاته الشقرا نزلت له الحين هو بالغرفة مع بسام
لتين ضاق صدرها من ذكر طاريه لفت تطالع باللا مكان
تاله لتين وش رايك تجين اليوم معنا عند جدتي؟
لتين رمشت كم مره بتوتر لا بليز خليني هنا أحسن بصفتي وشو أروح
تاله بصفتك تـ... استدركت نفسها بابتسامة واسعة عادي وحده من أهل بابا
لتين هزت راسها برفض لا مالي داعي خليني هنا أحسن
رجعت ظهرها ع الكرسي المتحرك ومال فيها واحتضنها بهزة رتيبة منه أنتي سنة كم بالجامعة
لتين بحزن وهي تتذكر أيامها مع ربى صحيح تعيسة لكن كانت تحس بسعادة غامرة باللحظات اللي تكون جنب صديقة عمرها طلع صوتها هامس حزين ثانية
تاله وبتطلعها من جو الكآبة ههههههه أجل أنا أخت فاشلة ماني دارسة
لتين تفاجأت جــــد؟!!
تاله هزت راسها بإيه لا تناظريني كذا كأني كفرت
لتين بعدت عيونها عنها بتفكير طلع صوتها عالي لا إراديا ليه طيب وش ناقصك؟
تاله بزهق بس كذا ما أحب الدراسة المفروض أكون بعمرك أجل
لتين اكتفت بالصمت مع أنه مو عاجبتها النظرية " ما أحب الدراسة " كلنا ما نحب الدراسة لكن لازم نضحي حتى ناخذ العلم ونجبر نفسنا عليه لأنه طبيعة الإنسان متقاعس عن البحث والمعرفة
غريبة صح المال يغير نفس الإنسان لو إنها محتاجة كان شحذت الدراسة شحذ؟!

طالع فيه من ورى المكتب بنظرة اربكته وبنفس الوقت حس إنها شالت عنه ولو ذرة من عبئ التفكير اللي بيقتله
وبصوت هادي كهدوء الغرفة الفخمة الواسعة ما يلوث هدوءها إلا صدى حركة أصابع بسام المتوترة على طرف مكتب خشب السنديان والحين وش ناوي؟
سحب يدينة بحركة عشوائية وكتفها حول صدره العريض ونفث بهم ما أعرف
يبه أنا تايه لهنا وبس ما عاد أعرف أتصرف
وخصوصا إنه صعب التعامل معها لتين مو أي أحد
ناظر لبعيد صحيح يوم تناظر فيها تشوف وحده بجمال خبيث تنطق البراءة منها لكنها بالحقيقة تناسب جمالها ما هي بخبيثة لكن... سكت وكأنه يفكر بكلمة تسعف تعبيره
وبعد ثواني رجع عيونه لجسم أبوه المنتصب صعــــــبة
هذي الكلمة اللي توصفها
تنهد بدر بتفكير اوكيه انت كنت تشتغل عند عمها أكثر من ست سنوات وإنت أدرى بطبيعتها وتعرف كيف تروضها إذا هي صعبة
قاطعه مســ...
بدر وكأنه ينهي النقاش هذا طريقك يا بسام وعملك وأنا حذرتك منه من البداية والحين أقولك أنا ما بتخلى عنك لكن تقدر تقول من بعيد لبعيد
وياليت تعرف بالحقيقة حتى أقدر أشوفها بأسرع وقت وبكذا تنتهي أول مشكلة
وقف بسام ووجه مسود مستحيل هذا أصعب شي بيسويه بحياته...!

ها وش قالت
ماما رافضه وبإصرار بعد
يلدا بلعت ريقها بصعوبة بيني وبينكم أحسن خلي تصفى الحسابات بهاليوم
لين عقدت حواجبها كيف يعني
يلدا بتوتر بعدين تعرفون قوموا تجهزوا
ونادت الخدامة جولياااا
جوليا وهي توقف باحترام نعم سيدتي
يلدا وواضحه الربكة بتصرفاتها نادي ميري
تحركت من قدامها وبعد دقايق وقفت وصيفة ميرا الخاصة
يلدا طالعت بالساعة ورفعت راسها جهزي ميرا لزيارة الأسبوع
أومأت براسها بطاعة وراحت
تاله وهي تفرفر بجوالها ويعني بتبقى لتين بالبيت لحالها
يلدا البيت مليان خدم وتعرفين جدتك طلعت فضيحتنا على كبر تورينو لو وحده منكم غابت ع العموم ما راح نتأخر اليوم حتى لو أنا بس برجع بدري
تركت جوالها وقامت بتثاقل تغير ملابسها

لأول مره تكون جالسه بنص البيت في الصالة من غير وحده من البنات لكن يلدا قالت لها تبغاها بموضوع هام
عدلت حجابها بارتباك يمكن قررت تطلعني من البيت خلاص
تقشعرت لما سمعت صوت حسبته بسام
لكن هذا صوت صغير
جا ورمى نفسه ع الكنبة اوفف زهق اليوم
سرقت نظرة له من طرف عيونها
ارتبكت أكثر نسخة بسام لكن بملامح صغيرة حتى الجسم مثله شكله بيطلع طويل لما يكبر مثل أخوه حركت راسها تبعده عن بالها
رجعت على ورى لما شافته بوجهها مبتسم ابتسامة طيحت قلبها بعدت وجهها عنه بسرعة وربي بسام قدامي ليكون هو بس متنكر ابتسمت على التفكير الغبي اللي وصلت له
راكان هز راسه باستغراب اشفيك؟؟
لتين وهي مستحيه منه ولا شي
ابتسم بتفكير اسمك لتين صح
لتين هزت راسها بنعم
راكان وكأنه مقدم احمم معك راكان الفيصل أخو بسام إذا عرفتيني وغمز لها
لتين عقدت حواجبها وش يحس فيه هذا
هههههههههههههه صراحة انتي غريبة عليك تعبيرات بوجهك
ابتسم ابتسامة واسعة بس حلوه
لتين حمرت خدودها ودفته بيدها الحين انت ليه لازق
توازن بعد ما كان بيطيح هههههههه هونك هونك كنت بتكسريني
لتين ابتسمت شكله ظريف
مدت يدها طيب قوم
مد يده بيمسك يدها عشان تساعده بالقومة
وكمل الطيحة لما سمع الصوت اللي وقفه
:راكان وش تسوي؟؟
رجعت يدها لتين بسرعة لحضنها وكأنها طفل اكتشفوه وهو ياخذ الحلاوة خلسة
ارتفع الدم بوجهها وبدا جسمها يرتجف لما شافته واقف بهيبته عند الباب العريض
وبنفس البرود ونفس الغموض ما تدري هو معصب هو فرحان زعلان نفس الشكل ما يتغير
راكان وهو يحك راسه باحراج ولاشي اتعرف ع الحلوه
بسام وهو لاف بيخرج تعـــال
وطلع
طالع بلتين بطفش ييييه علينا الحين وش يصبرني على بثارته
وقام
لتين بدا جسمها يهدا وقفته قبل لا يطلع هييه
راكان لف وشو تكلميني أنا
لتين باحراج وخوف اييه
راكان ابتسم قلنا اسمي راكان مسرع نسيتيه كمل بخبث شكلها طلت بسام قلبت الموازين ههههههههههههاي شوفي شكلك كل هذا حيا
لتين بضياع راكان ممكن تطلعني غرفتي
استغرب ليه كل هالخوف لكن قال بسرعة وهو يسمع مناداة بسام له اوكيه تعالي
مسك يدها بسرعة ومشاها اللين الأصنصيل الداخلي أول ما توصلي الدور الثاني أول غرفة ع اليمين
لتين هزت راسها بخوف شكــ..راً
تركها وراح

:وهو حاط رجل على رجل كان ما جيت حضرتك
راكان جلس قدامه كنت أوصل لتين لغرفتها
بسام وبدا يعصب ليه إن شاء الله ما تدل غرفتها
راكان بكل هدوء وبساطة ما ادري بس حتى لو تدل كانت خايفه
ارتخت ملامحه من ايش خايفه
راكان حاس بوزه وش دراني عنها اسألها وحرك حاجبه باستخفاف والا ما تدل الطريق انت بعد
بسام ابتسم هذا ماحد يقدر ع لسانه انقلع من وجهي
راكان بخبث استسلمت بكل سهوله ههههههه روح أحد ماسكك
بسام شد قبضته ع الريموت واختفت ابتسامته راكاااان انقلع من وجهي بسرعة
قام راكان وهو يضحك والله حالته غريبة هالانسان

....!ّ والبكى قصة بدايتها هطول والخدود أرضٍ ودمعاتك مطر
الزهر لو عاش من دمعة بتول كان في خدي من الدمعة زهر....!ّ
لين مامي وينه بسام
يلدا وهي تجلس جنب أمها مدري عنه سلم وخرج
في مكان ثاني كانت لتين جالسه بالصالة الفوقيه البيت فاضي
أنوار القصر مطفيه ما عدا أنوار صفرا خافته منوره البيت من داخل ومن برا

رجعت راسها ع الكنبة بعد ما قفلت من تاله اللي كانت تتطمن عليها
قامت للبوفيه الصغير عليه صحن بشكل دائري تغطيه طبقة ثانية من القزاز الشفاف الثقيل يتوسطه قطع كيك صغير وكروسان بأشكال وأحجام مختلفه
أخذت لها حبة من الكروسان ووقفت تاكلها وهي تتأمل اللوح ع الجدارن المخملية
صور ناس بس أشكالهم غريبة وكأنهم من الأجانب القدامى استنتجت ببالها إنهم أهل خالتها يلدا بلعت آخر لقمة من الكوروسانة الصغيرة ولفت على آخر صورة من الإطار الخشبي المزخرف بإتقان
حست بحركة بالمكان لفت ببطأ وتقدر تقول رعب مين ممكن يكون أكيد أحد من الخدم
فتحت فمها ورجعت على ورى وهي تشوف بسام واقف ونظرته غريبة
لها
صقعت بالجدار على طول ووحده من الصور طاحت بجنبها وتناثر قزازها عند رجولها
قرب لها وهي ترجف أكثر حتى دموعها بدت تنزل
رفع الصورة عن الأرض ولفحتها ريحة عطره القويه ضربت بمخها وكأنها تذكرها بشي عجزت تتبينه بهاللحظات
قال بهمس وهو يتأملها بقميص نوم تحت الركبة لونه بنفسجي عاكس بياضها وشعرها الكستنائي "الملفلف" منساب على كتوفها الضعيفة وكانت بالنسبة له قصيييرة يعني لو دفها بإصبعه طاحت
شلونك لتين؟
غمضت عيونها وهي تحس نهايتها جات مو بيدها غصب عنها تخاف منه اللي شافته منه مو قليل
رفع يده المخدره بيمسح خط دموعها عن خدودها المورده وكأنها بستان ياسمين تسقيه دموعها
هزت راسها بضعف وهي تلصق بالجدار زيادة إبـــــعد
وكأنه فجأة صحى على صوتها بعد عنها شوي وهو يفرك يدينه ببعض لتين كنـ ....
وهي تبكي بصوت عالي ما أبي اسمع اتركني بحالي
تقدم منها لتين اسمعيني
دفته عنها وهي تجري للدرج طالعه
ما لحقها مع انه بإمكانه يجيها بس ظل واقف مكانه
تنهد بصعوبة ليتني قلتها وخلصت
شد شعره على ورى كل ما أجلت الموضوع كل ما صعب أكثر ...؟!
.
يتبع



Sponsored Links



قديم 12-14-2010, 02:18 PM   رقم المشاركة : 26
:: VIP ::











افتراضي رد: خنقت الورد يا يمه و بيدي إنكسر ذبلان! للكاتبه بائعة الورد


دق جوالها بإلحاح رفعت راسها عن المخده بتعب شافت رقم أبوها
رفعته بسرعة ها بابا طمني
أبو ماجد بابتسامة ما كنت أدري بغلاة ليلى عندك لهالدرجة
ربى ابتسمت بحزن خالتي ليلى عمرها ما أذتني بشي وتستاهل كل الخير
أبو ماجد تنهد قامت من العملية هي
ربى بضيق ليه ما قلتوا لي
أبو ماجد حبيتك ترتاحين الحين تقدرين تجين مع البنات طلال جايب أمها تجين معهم بيمروك
ربى بضيق من طلال ما تبغا تشوف وجهه لا أنا بجي مع السواق بابا
أبو ماجد يا بنتي طلال مثل خالك لا تطولين عليهم يللا اشوفك بالمستشفى وما عطاها فرصة وسكر
شافت رقم جمانة ع الخط
ردت بعصبية نعم
جمانة بسم الله الرحمن الرحيم شوي شوي على لسانك لا يطلع من السماعة بس
ربى زفرت خيير
جمانة كلي هوا عطيتك وجه ترا بسرعة اطلعي الحين بنمرك
وسمعت صوت طلال الخشن قولي لها لو تأخرت ثانية وحده بمشي عليها
جمانة سمعتـ...طوط طوط
طالعت بالجوال شف الزفته قفلت بوجهي ومن بين أسنانها هيين يا ربووه أنا أوريك
طلال اكتفى بابتسامة مخفيه

باست راس أمها وسلمت على إخوانها يللا أشوفكم على خير
أمها بنغزة عندك شي يلدا ليه تبي تروحي بسرعة وبسام ما جلس خمس دقايق وطلع
وكلكم مو على بعضكم حتى بدر ما جا
يلدا وهي تطمنها والبنات قدهم طلعوا مافي الا الخير ماما اوعدك اطول عندك الاسبوع الجاي
أخوها بشير وهو يوقف يعطيها الترانج كوت حقها ويساعدها بلبسه رجع بدر
يلدا بهمس ايواا بس ما قدر يجي اليوم
بشير ابتسم صادقه امي وراك شي انتي
يلدا بتوتر بتعرف كل شي بس استنى علي كم يوم
سكر الباب وراها بعد ما ودعها ورجع يكمل جلسته العائلية
دخلت جيهان تركزت أنظار الكل عليها وبعدها تبعثرت بضيق
وينها يلدا
إياد بإختصارخرجت
جيهان وهي تجلس جنب إختها بالرضاعة وبدلع ماصخ خسارتها
سام بنبرة خسارتها والا خسارة بسام
وهي تبعد خصلة من شعرها الباذنجاني المدرج صراحة الاثنين بس بسام أكثر وضحكة ضحكة انثوية خلت شجن مرة إياد تتنرفز بقوة
جيهان شرايك نطلع برا
جيهان وهي تطلع المرايا من شنطتها جوتشي الصغيرة لا الدكتور مانعني من الشمس تعرفي عشان بشرتي حساسة
شجن بعصبية إياد حبيبي خلينا نطلع
قام معها وهو ماسك خصرها اوكيه وبهمس وهم طالعين حياتي لا تهمك تراها تتعمد هالحركات
شجن بدلع بس أنا أتنرفز من حركاتها الزايدة
إياد وهو يشيل حجابها دامهم صاروا لحالهم فديت المتنرفز أنا
لفها عليه وبحالمية ما عاش من ينرفزك وأنا موجود......

دخلت البيت كان هادي زي ما تركته
لفت على الخادمة ميري طلعي ميرا على غرفتها وحطي لها الدوا
طلعت الخدامة ووراها تاله بسرعة
وقفها صوت امها المتوتر تلوو وينها لتين
تاله مدري مام الحين طالعه لها
راكان جلس على الكنبة العريضة وفتح أزارير قميصه الرسمي وينها يعني أكيد هاربه من الوحش الهايج ولدك
يلدا بعصبيه راكان قوم من وجهي بسرعة
راكان دار وجهه خلاص توبه ما بتكلم طبعا ما ترضين عليه حبيب القلب
يلدا بتنجن من غير شي متوترة لين شيلي اخوك من قدامي لا ارتكب فيه جريمة الحين
راكان قام بتعب وهو يأشر بيده للين ما يحتاج رايح من نفسي
وطلع الدرج
دقت الباب وما انتبهت على بسام اللي جالس في الصالة الخارجية لتوون افتحي هذي انا تاله
فتحت الباب لتين ورجعت
تاله وهي تدخل وتترك الباب اهلين شفيك؟؟
لتين هزت كتوفها ولاشي بس كنت بنام
ورجعت انسدحت ع السرير وتغطت
تاله استغربت قالت بتردد لتين شفتي بسام
قالك شي؟؟
لتين هزت راسها وبدا صوتها يختنق لا بس تعبانه وابغا انام
تنهدت تاله باستغراب وسكرت النور وطلعت
شافت بوجهها بسام واقف ببداية الصالة
نزلت عيونها عنه وهي تسكر الباب وجات تمشي
استوقفها بسام بهدوء تلو شلونها لتين
تاله ولاشي بس تقول بتنام تعبانة
مشت وتركته

أنت وينك الحين حبيبي
سطام وهو واقف قدام وحده من البارات أنا في البيت حياتي
لين بهدوء ما اشتقت لي
سطام بكذب امبلى حبي بس تدرين الجامعة وشغلها ما تخلي الواحد يعرف يعيش حياته
لين ضحكت بغنج طبيعي يخلي ضمير سطام يؤنبه هانت بيبي كلها ترمين وتخلص
سطام بضيق لين حبي أكلمج باجر الحين خويي ياي
لين بكآبة اوكيه أنا بنام تصبح على خير
سطام نامت عليج طوفه: اوكيه حياتي وانتي من اهله
سكرت عنه رمت الجوال ع السرير العريض ورمت نفسها جنبه تنهدت بصوت عالي لين متى واحنا على هالحال ما اكلمه الا بين فتره وفتره ولا دقايق ويقفل
ناداها شي داخلها شفيك لين مو هذا سطام اللي تحبيه
لين بضيق اييه بس هو صايره تصرفاته غريبه هالفتره بشكل واضح
والله مسكينه يا لين هو من زمان تصرفاته غريبه بس انتي اللي ما تدرين عن شي..!
غمضت عينها شوي شوي وما حست بجسمها يرتخي ونامت على هالتفكير

تكتف وهو يشغل سيجارته علامة التوتر
وبإنكار وصدمة تدخن! من متى؟؟
بلع ريقه ورفع حاجب من مدة
وبعصبية ليه طيب؟؟
يلدا بحزن ما كنت كذا يا بسام وش اللي قاعد يصير
بسام طالع فيها بنظرة يمه إن شاء الله بتركه بأقرب وقت
طيب اش قلت ع كلامي
هز راسه اوكيه
يلدا بقلة صبر وشو اللي اوكيه بسام شفيك صاير بارد
بسام وهو ينفخ السيجارة بهدوء ويطالع بعيد يمه قلت لك لتين خليها علي
يلدا بعصبيه بس ما هي بحاله هذي البنت عايشه بضياع وجدتك بدت تشك انه في شي
بسام طالع بأمه والمطلوب مني يمه انتي على بالك انا اعرف وش اسوي خليها من حالها تتدبر لتين صعبه صعبــــــــه خليها ع عماها احسن لو عرفت بالراحة تشرد وذيك الساعة اعرف شلون ادورها عدل
يلدا بحنان انت وش سويت بالبنت وهي وش سوت فيك ماني عارفه وش اللي صاير بالضبط
وقف بسام بكدر باس راسها تصبحين على خير يمه انا طالع
يلدا تنهدت وين رايح بعد
بسام وهو يطفي السيجاره بطفاية الكرستال المزينه بقاعدة رخامية بطلع اشم هوا
يلدا الله معك لا تتأخر لا تخليني اشيل همك تعرف هالبلد مالها أمان
بسام ابتسم ابتسامة صافية اللي يسمع يقول توها جايه مو من 16 سنة عايشه فيها
يلدا هههههههههههه بعد ولدي واخاف عليه
بسام الله لا يحرمني منك الغاليه

باست يدها وراسها بهدوء يعكس البركان اللي داخلها من اللي صار معها في السيارة
الحمدلله ع السلامة ماما ما تشوفين شر
ليلى بتعب واضح ابتسمت الله يسلمك حبيبتي الشر ما يجيك
شدت على يدها عيونها اللوزية غرقت وجملة طلال تنعاد عليها
ما ابغا اسمع حسك كافي اللي صار لي منك
ما ابغا اسمع حسك كافي اللي صار لي منك
ما ابغا اسمع حسك كافي اللي صار لي منك
ليلى بتعب ربى طلال ضايقك
مسحت دمعه بطرف عينها وهي عاطيه الباب ظهرها لا بس متضايقه شوي عشانك
أحس إني السبب بتعبك اصريت عليك تجين وانتي تعبانة
ليلى بكدر لا تقولين كذا كلامك هذا هو اللي يتعبني والحين ارتاحي وامسحي دموعك
دخل طلال بعد ما دق الباب مع جمانة اللي متنرفزة من ربى
قرب من ليلى وربى واقفه جنبها مسوي انه مو شايفها
باس راسها سلامتك الغاليه
ليلى الله يسلمك
ربى بعدت بسرعة
انتبه عليها طلال لف عليها رفع حاجبه بنظرة حاده
ربى بهمس الله ياخذك
طلال فتح عيونه تدعين علي
جلست ولا عطته وجه وعلى أشكالك بعد
تنرفز حس دخان يطلع من راسه هييين يا ربوه دواك عندي
جمانة كانت تسولف مع ليلى
ليلى طالعت فيها وبهمس اشفيهم هالاثنين
جمانة تنهت كالعادة يستفزها وتعانده
ليلى ابتسمت وش صار
جمانة تتذكر
دخلت متنرفزة للسيارة من غير ما تسلم
طلال حرك السلام لله
ربى .......................
طلال اوكيه وعليكم السلام
ربى.......................
طلال لف على جمانة شفيها؟؟
جمانة مدري عنها خليها طالعه شياطينها
ربى اففف
طلال وتتأفف بعد وشفيك متضايقه ست ربى
ربى بمكر أبد خالو أنا بخير
طلال فجأة عصب بجد قال من بين أسنانه خلخلت ضروس العدو آمين
وهنا ربى ابتسمت ومو بس ابتسمت إلا وضحت ضحكة شماتتها الصغيرة
ليلى ابتسمت اخخ يا ربى لو تفتحين عينك شوي بتدرين ليه يصير معك كذا..!
لفت على جمانة الله اندمجت مع ربى بالحكي وما كأنه صاير شي

قامت من السرير مو قادره تنام والبيت كله هادي
لبست شبشبها الفرو الأحمر وأخذت روب النوم لفته عليها وطلعت
دقت الباب عليها ودخلت
كانت مسدوحه بالسرير وبإذنها الآي بود وشكلها داخله جو
قربت منها بهدوء وجلست ع السرير
نطت تاله وهي تشيل السماعات من إذنها مامي فجعتيني
نزلت راسها لتين من غير ما ترد
تاله استوعبت الوقت اللي جايه في لتين وانها المفروض تكون بسابع نومه
قربت منها ومسكت يدينها كانت بارده وواضح عليها التوتر
ابتسمت بحب شفيك لتين
لتين بهمس وهي تتلفت تبين تعرفين قصتي مع بسام
تاله تحمست ضغطت على يدها أكييد
لتين رمشت بعيونها بتوتر اوكيه بشرط
تاله قاطعتها ما يحتاج تتلفتين لأنه ما في أحد كلهم نايمين وشرطك موافقه عليه
لتين تنهدت طيب......

عمر ابتسم يللا ربى حبيبتي
ربى بدلع بابا بجلس ومعك ارجع
جمانة بصوت واطي خيير ناشبة لهم خليهم بحالهم
ربى مالك دخل انتي هاا بابا
عمر بابتسامة لك عيوني حبيبة بابا بس أنا رايح الشركة أول ما أطلع
ربى ميلت راسها بإحباط اوكيه انتظر السواق
دخل طلال من غير ما يدري عن اللي صاير يللا أنا رايح تامرين شي ليلى
ليلى ابتسمت سلامتك يعطيك العافيه
ابتسم طلال واشر للبنات
ربى ما هي عاطيته وجه تطالع بأبوها بنظرة ترجي
عمر ابتسم
جمانة قامت
طلال طالع بإحراج وهو متنرفز من تجاهلها ماهي بجايه بنتك يا أبو ماجد
عمر ابتسم لها بحنان لا خلها أنا بوصلها شكلها متكدره شوي
طلال ولع اوكيه في أمان الله
ربى ابتسمت بتشفي مسوي فيها الشريف يكلم ابوي عني يشوف اذا رجع كلمني هالناقص علي
ركب السيارة ورقع الباب
وأول ما ركبت جمانة لسى ما قفلت الباب شقح بأسرع ما عنده
جمانة صرخت عموووو ما ركبت
طلال صرخ فيها انطمي ما ابي اسمع صوت
جمانة تتحلطم افففف وانا وش دخلني فيكم تصطفل انت لها كنت بتذبحني عشانها
لف عليها وعيونه محمره وبصرخه لصقتها بالباب من الخوف وربي لو ما تنكتمين لارميك بالشارع
جمانة بداخلها يا ماماااااا الله ياخذ ابليسك يا ربى

حطت يدها على فمها نعم!!!! وش تقولين انتي صاحيه
لتين برمت شفتها بتبكي بعد كل اللي سمعتيه تبيني اسكت
تاله هزت راسها بصدمة ما اعرف ما اعرف أحس متلخبطة
لتين دموعها نزلت انتي روحي جيبي رقمها ويصير خير
تاله ولو بسام عرف وبابا وشــ... لا لا ما تخيل لتين والله بروح فيها وانتي معي
لتين بترجي تاله ما راح أتأخر بليز ساعديني
نزلت راسها تفكر شوي اممم وبتردد طيـــب
باستها لتين وهي تمسح دموعها بسرعه تلوو بليز
قامت تاله وهي خايفه وكأنها مغصوبة والله لو مو عشان خاطر لتين كان ما سويت اللي طلبته والا اصلا بسام الحقير يستاهل اللي يجيه
دخلت غرفة لين لقتها نايمه وجوالها مرمي تحتها أكيد كلمت البارد سطام كالعاده وجرحها ببروده
أخذته بحذر وطلعت لآخر السيب عند غرفة لتين اللي تنتظرها دخلت وسكرت الباب

وقف السيارة انقلعي لداخل بسرعة
جمانة خنقتها العبره وهي نازلة ما قدرت تسكت قالت بقهر الله يقعلك انت وهي معك
ما رد عليها وحرك السيارة بسرعة طلع جواله ودق ع وافي
رد وهو جالس مع أهله هلا والله طلال
طلال بعصبيه وافي اقدر أشوفك الحين
قام وافي أخذ بوكه ومفاتيحه وطلع
نادته أخته وافي وين ما بتتعشى


أشر لها بيده لا وطلع اييه طلال حياك تجي البيت
طلال لا قابلني بـ..د.كيف" اش عندهم أبطال رواياتي الأولى والثانية بس تضايقوا راحوا لدكتور كيف ^_^ مدري أحسه يشرح الصدر لأنه جلسة العزاب مفتوحه ع الشارع"
وافي ابشر دقايق إن شاء الله أنا عندك

لبست الترانج كوت اللي أخذته من تاله ولفت حجابها بارتباك انفك ورجعت لفته من جديد
وتاله واقفه تتأملها بخوف وتردد ما هي عارفه المصيبه اللي حطت نفسها فيها
لتين ابتسمت بتوتر يللا تلو ما راح أتأخر وسن برا
تاله قربت منها وضمتها تدرين الساعة كم
لتين مسحت دمعتها بسرعة اييه ثلاثة ونص الفجر بس مو مشكلة هذا احسن وقت يللا باي لا تخافين أنا بخير
وصلتها للباب
وقف الحارس وهو مسكر البوابة
لتين انبهرت أول مره تشوف البيت من برا
تاله بسرعه لتين اطلعي واذا كلمك قولي انك سانيا
لتين ببلاهة مين سانيا
تاله دفتها وقتك الحين هذي الخدامة حقت الاصطبل الجديدة
لتين ويستمر الغباء أي اصطبل؟؟؟
تاله بعصبيه اطلعي بيشك
تابعتها اللين كلمت الحارس وارغمته يفتح لها وطلعت
والتقت بوسن تنتظرها...؟!

وقفت البورش ونزل منها وافي بخطوات ثابته
سحب كرسي وجلس قدامه تأمله وهو ساكت
أخيرا رفع راسه
وافي السلام عليكم
طلال من غير نفس وعليكم السلام
رجع ظهره ع الكرسي ووجهه نور بابتسامة تخلي اللي قدامه يستمد الأمل ولو كان بعز ضيقته يا رب يعدي يومك على خير
طلال زفر بضيق أي خير ياخوك أي خير
وافي نادى الويتر وطلب له ولطلال ورجع طالع فيه فهمني وشفيك؟؟
حك خده بتوتر ربى
وافي ابتسم ربى بعد رفع عينه بنظرة عندي الحل
طلال بنفس المزاج طالع فيه من غير ما يتكلم
وافي .......اخطبها

ضمتها أول ما شافتها ولتين ما صدقت بعدوا عن البيت انفجرت دموعها وكأنها ما بكت سنة تطلع حرة عمها ومرته وبسام وغربتها وسجنها والظلم اللي تجرعته في هالحياة
وسن تمسح لها دموعها وهي تبكي معها خلص حبيبة ألبي خلص
لتين وهي تشهق بالبكى وسن تعبت!
وسن بقهر مسكتها من يدها وفتحت السيارة ودخلتها شوفي لتين أنا ماراح رجعك البيت الا وانا آخده حئك من الكلب آدوارد
حركت السيارة باتجاه بيته اللي تعرفه لما جات تطلب لها العمل
لتين بصوت واطي وسن اش راح اسوي كل اللي خططته تبخر خايفه
وسن بهدوء اول شي بدي آخدك للبيت ترتاحي شوي وتهدي أعصابك وبعدى أول ما تطلع الشمس بنروح وآته بيكون صاحي اكيد مشان العمل لأنو يلي بعرفو انه لهلأ ما لأه وحده تشتغل بالمحل معو بدالك
لتين هدت شوي وهي ناسيه أو متناسيه اش ممكن تسوي لو ما رجعت قبل لا يفتقدوها بس تاله بتتصرف أكيد

....!ّ والسهر ما أتعبه ليلٍ يطول لو يطول الليل ما ذل السهر ....!ّ

طالع فيه بنظرة مبهمه تقول كذا
وافي حرك كوب الكوفي بحركة منتظمة اييه هذا رأيي أنت أدرى باللي فيك
طلال نفث بحيرة ولو رفضت
وافي ههههههههههههههههههههههههه
طلال عقد حوجبه ليه تضحك
وافي هههههههههههه حط يده على فمه وهو يبتسم ترفض؟! شهر عسلك علي كامل مع عروسة غيرها لو رفضت
طلال قام لا الله يخليك خلي العروسة والشهر لك ما فيني
وافي ابتسم يعني توكل على الله ويصير خير الحين متى قلت سفرك
طلال وهو ياخذ جواله ماشيين بعد أسبوع أنا أقول خليني أرجع وأخبر الوالدة
وافي ربت على كتفه برزانة الله يوفقك آميين
طلال ابتسم وياك يا رب تفضل حياك
وافي باستغراب وين؟!
طلال تعال البيت
وافي لا معليش مره ثانيه عندي بكره عمل من الصباح والوقت تأخر
طلال اهاا تذكرت سمو مدير شركات السعد معاي
وافي ضحك بخفة لا تتريق وش ذنبي لو كنت ثاني حفيد بالعائلة بعدين عملي مرتاح فيه ع الاقل أحسن من شغل الحكومة ترتبط فيه
لوح بيده وهو يفتح السيارة صادق يللا في أمان الله شكرا ع الحلول يا طبيبي النفساني
وافي من بعيد ههههههههههههههههه العفو ما سوينا شي

توسكانا/ تورينو
هزتها بخفة لتيين يللا أومي
فتحت عيونها بفجعة وعدلت جلستها ع الكنبة بسرعة كم صار لي نايمه
وسن ابتسمت من لما دخلنا للبيت رحت جب لك شي تشربي لأيتك نايمه تركتك يللا هلأ الساعة 7:00 الصبح
لتين فزت مو كأنه تأخرنا
وسن عطتها كوب قهوة لا منيح هيك الوأت يللا مشان ما نتأخر
طلعوا مع بعض
.
.
بعد ربع ساعة وقفت السيارة وسن قدام بيت متوسط بديكور كلاسيك وقطعت الصمت بصوتها يللا لتين
نزلت من السيارة بصمت
مسكت يد وسن وتوجهوا للباب الخارجي
انتظرت دقيقة بعد ما دقت وسن الجرس ولتين تفرك يدها بتوتر واضح
فتحت لهم خادمة الباب بريجو
وسن بطلاقة هل يمكننا لقاء السيد آدورد
الخادمة ببتسامة حيوية دقائق من فضلك
تركتهم ودخلت
وسن شدت على يدها ما بتخافي الله معك
لتين ابستمت بسخرية ليه انتي تعرفين الله
طلت الخادمة ووجهها ما يبشر يمكنك الدخول تفضلي من هنا
وأشرت على ممر ينتهي بصالة مفتوحة
دخلت ببطء
كانت وسن قدام وبعدها لتين
قدمتها عليها يللا تشجعي
لتين دخلت وحست بالقوة تتجمع فيها لازم تاخذ حقها
رجعت على ورى من الصدمة
وسن بعدت شوبكي
كان جالس آدوارد ومعه
.
.
.
العميه
وبيدها كاس منكر تشربه منه
آدوارد وما كان بوعيه آوووه سينيورا لتين
لتين وهي تهز راسها بصدمة مستحيل يعنـ..يعني هذي ما هي بعميه
وسن خافت عليها تكلمت مع ادوارد عساه يفهم عليها سيد آدوارد أنت تعلم لما هي هنا تريد أن تعرف من القاتل
وطبعا لأنه مو بوعيه فضح الدنيا كلها
شوي ما يشوفوا إلا العميه تطيح من جنبه ع الأرض مترنحه وبلبس يفضح أكثر من أنه يستر<< هالعجوز شبقت للصبايا
نزل لها وهو يكلمها بكلمات متقاطعه من عقله الباطني عاد من ضمنها إنه ما راح يخبر أحد إنها قتلت ماريو اللي هو الشاب الثلاثيني اللي اتهموا لتين بقتله
!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
.
.
.
من ايطاليا.. المجانين يقيمون الأعياد والعاقلون يستمتعون بها

>> نهاية الجزء الثالث عشر:

قديم 12-17-2010, 08:54 PM   رقم المشاركة : 27
:: VIP ::











افتراضي رد: خنقت الورد يا يمه و بيدي إنكسر ذبلان! للكاتبه بائعة الورد


بسم الله الرحمن الرحيم

>>الجزء الرابع عشر

النقاش منخل الحقيقة

..0..الحزن..0..

هو أن أكره تنفسنا نفس الهواء... وأتصورك موتي...لتأتي المصائب وتشبثني بلا قوة بك!!

الكل على طاولة الفطور



لين تاكل بهدوء
راكان يمضغ قطعة من خبز الفوكاشيا وهو مغمض عيونه
بسام ماسك كوب القهوة الحاره بانتظار
يلدا تأكل ميرا
وبدر ياكل بنشاط رفع راسه وينها تلو
لين بهدوء يمكن مع لتين
بسام بس الفطور ما في أحد بالبيت يتأخر عنه هذا اللي أعرفه والا لما رحت تغير الوضع
يلدا هزت راسها تنهي الموضوع لا ما تغير بس يمكن تكون عند لتين
لين بطلع أناديها
بسام جا بيقول ولتين لكنه سكت يشوف النهاية
دخلت غرفة لتين كانت فاضيه
راحت لغرفة تاله لقتها نايمه قربت منها
تلوو
تاله بذكاء كانت مغمضه عينها بس واضح إنها صاحيه من الخوف وحتبكي بأي لحظة
لين تلوو وينها لتين
تحركت تاله ما أدري
لين شلون ما تدري!!؟
تاله بعصبيه ما لها داعي ما ادري وبس شايفتني وصيفتها
تنهدت لين ونزلت
رفع عينه لها يدور تاله وراها ما لقاها
بدر ها وينها بنتي
لين ما أدري لتين مو موجودة بغرفتها وتاله صاحيه بس ما تبي تنزل
بدر عقد حواجبه ليه؟؟
لين جلست وهي تهز كتوفها ما أدري فيها شي البنت
وقف بدر بطلع أشوفها
وأخيرا نطق راكان أنا كأني لمحت لتين متحجبة ولابسة ترانج كوت كانت بالحديقة مع تاله ع الفجر "" سكت دهرا نطق كفرا ""
بسام طالع فيه بسرعة وش قلت بالحديقة وش يسوون ع الفجر ؟؟
راكان ببرود مدري عنهم يمكن يشمون هوا
بعد الكرسي بسام بقوة طيحته ع الأرض وأصدر صوت عالي شق الهدوء اللي كان ساكن الغرفة
طلع الدرج بسرعة لغرفة لتين
فتح الباب دور بالحمام والبلكونة مستحيل تكون سوتها
طلع منها على جناح تاله وبدا يفقد أعصابه
فتح باب الغرفة بقوة
كانت تاله جالسه عالسرير ويدها بيد أبوها
بسام بخوف تاله وينها لتيــــــــــن؟!
تاله برعب وهي تشد لا شعوريا على يد أبوها ممـ..ما دري أنـا عنها ما أدري
قرب منها بصراخ أقولك وينها راكان شافك معها بالحديقة
تاله نزلت دموعها ما أدرييي
بدر يضمها شوي شوي على أختك يا بسام
بسام بعصبيه يبه البنت راحت من يديني وأنت تحن عليها هي تدري وينها
وربي يا تاله لو ما تنطقين ما بيصير لك طيب
تاله انهارت تبكي دلوعة مو متعودة أحد يصرخ عليها بهالطريقة ما أدري هي راحت عند وسن عند مديرها حق المحل
بهاللحظة ما شاف قدامه
ترك البيت بكبره
ومن السرعة سحب المفتاح من السواق وركب سيارته وطار فيها...!
لين يدها على قلبها شصاير
يلدا ضمت ميرا وهي تفطرها الله يستر الظاهر لتين هربت وتاله تدري عنها
راكان قام وهو ياخذ شنطته يللا مع السلامة
: اقعد مكانك لا تروح اليوم
راكان تفتحت عيونه وطار النعس ليييه؟!
بدر وهو نازل من الدرج مع تاله اللي قاعده تبكي
مانت شايف الجو متوتر ما ندري أخوك كيف بيرجع
راكان رمى الشنطة وسحب الكرفته من ياقته رمى نفسه ع الكنبة اخخخ الحمد لله انك هربتي يا لتين
كلهم طالعوا فيه
استوعب اللي قاله ااا احممم إن شاء الله بترجع لا تخافون عليها
بدر انثبر وانت ساكت
راكان حاااااااااااااضر

سحبتها معها لبرا البيت والخدامة قفلت الباب وراهم بلا مبالاة
ولتين داخلة بدوامة بكى تقطع القلب
مشت معها تركت السيارة ودخلت معها على حديقة أطفال هادية إلا من صوت نوافير المويه اللي تنتشر بأنحاءها
وسن تضمها خلص لتين الله يخليكي لا تبكي
لتين تشهق من بين دموعها أنا كنت لعبة بين يدينهم حاطييني ساتر على فعايلهم
ورجعت تبكي
تنهدت وسن وهي تربت على كتفها مو عارفه اش تقول لها موقفها صعب
رقع الباب وتوجه لباب بيته شاف سيارة فوشيه أكيد سيارة الزفت وسن
دق الجرس طلعت له الخدامة سي سنيوري
بسام أشر على سيارة وسن صاحبتها هنا
الخادمة طلعت راسها من الباب ورجعته لا خرجت للتو
بسام شك إنها تتستر عليهم قال بعصبيه أين هما
الخادمة بخوف منذ دقائق خرجوا باتجاه شارع البارك
تركها وراح يدورها على رجوله
مالها أثر ولما شاف بوابة الحديقة الحديدية دخلها فورا
لمحها جالسه ع الكرسي الخشبي تبكي ووسن تهدي فيها
ثواني كان فوق راسها وبصوت طلع من وسط راسه سحبها من يدها وقفها إنتي شتسوين هناا؟؟؟
لتين صرخت ووسن وقفت برعب
ااااه يدي اتركني مالك دخل ما أبي ارجع معاك ورجعت تبكي
بسام بعصبيه جرها معاه بقوة
وسن تترجاه وهي توها تستوعب إنه لتين ببيت صحبتها وهذا أخوها
بسام بليز اتركا
لف عليها وبنظرة من نظراته البارده اللي ما ينفهم معناها خلاها تسكت وتبلع لسانها
وجر لتين وراه بقوة بعصبيه ما قد شافتها فيه

نزلت بالدرج وهي تتثاوب بالبجامة الكحلية وفيها دباديب سكري وأحمر
صباح الورد دااادي

ليلى بصوت ضعيف ربى اطلعي
ربى ما استوعبت كملت نزولها ونقزت على آخر درجة
طالعت بالوجيه
جاها صوته معصب قالت لك اطلعي
ناظرت وهي مفهيه فيهم
كلهم رجال ما تعرفهم اممم مو كأنه هذا فيصل خطيب لمار اللي أول وخالتها ليلى رجعت من المستشفى متى؟؟
دفها طلال للدرج بعصبيه وهو مغطيها بظهره ما تسمعين أنتي شفييك؟؟
ربى بإحراج نقزت درجتين درجتين مااامي
رجع جلس وهو ينفث بضيق
فيصل ابتسم بخبث شفيك تتنهد
طلال قاطعه مااااالك دخل اتركني بحالي
فيصل هههههههههههههههههههههه
ليلى بابتسامة معليش أنا ما قلت لها إنكم هنا
إبراهيم أخو ليلى الكبير لا عادي يا ليلى إحنا بحسبة خوالها إلا وينه أبو ماجد
طلال بنرفزة بداخله رجع يقول خوالها الله يلعن خيلان إبليس كلهم
ليلى طالعت بالجوال عمر اللحين بالدوام دقيت عليه قلت له يجي
يوسف الأصغر منه أبو لمى وفهد ماله داعي تخرجين الرجال من دوامه حنا بس جينا نتحمد لك بالسلامة وطالعين
ليلى متسندة ع الكنبة ما عليه هو دايم يطلع من دوامه وقفت عليكم
طلال بضيق وقف أنا طالع ما تشوفين شر ليلى
ليلى الله يعافيك ويين؟؟
طلال خلاص والله بروح أجهز شنطتي وراي سفر
يوسف بخبث مو منه من اللي نازلة قبل شوي
طلال ما ينحرج عاادي إنسان واثق من نفسه بزيادة كشر وش جاب طاريها الحين
فيصل بنغزه مدري أحد قال شي
طلال تحرك خلني أطلع أرحم من الكلام الفاضي هذا
الكل هههههههههههههههههههههههههه
إبراهيم ليه ما تزوجوه هي طيب
ليلى ابتسمت بحب خله ينطق أول شي ما هو فالح إلا يطفش البنت حتى تكرهه
يوسف بابتسامة وكأنه يتذكر طول عمره طلال هذا أسلوبه لما يحب أحد
فيصل نزل راسه بحزن طرى على باله حبه للمار دامه يحبها خليه اللين يتكلم من نفسه
إبراهيم ربت على كتفه لمحة الحزن بعيونك أكرهها يا ولدي اترك عنك الأوهام وعيش حياتك ولو تبي أكلم سلاف اليوم نروح تخطب لك اللي تنسيك بنت خالتك وأهلها
فيصل قام بضيق لا عرفت كيف أنساها بأجي وأقولك يا خالي تراني نسيتها
وطلع
إبراهيم هز راسه لا حول ولا قوة إلا بالله

.............بالسيارة
أوصف لكم حالتي
كنت أبكي بخوف ورعب وقهر بنفس الوقت لين متى ساكته للكلب اللي جنبي
كان ساكت والله يستر من سكوته أصلا هو دايما ساكت وبااااااااارد ويقهر الله ياخذه
ولااا اللي يزيد الطين بله إني أشوفه يدخن
بعدين لحظة لحظة توي أستوعب أنه مجلسني جنبه طالعت فيه بقهر
ناظرني وكمل طريقه
وبشبه صراخ وقف وقـــــــــــــف أقولك ما تسمع <<مدري من فين جاتني الجرأة قدام هالغول
بسام ببرود ما قد شفت مثله شفيك؟؟
لتين ببكى وقف نزلني ما أبي أجلس جنبك
قاطعني بنفس بروده انكتــــــــــــــــــمي
حاولت افتح الباب ما في مو راضي ينفتح صرت أضرب كل شي قدامي وأنا ابكي بهستيريا أبغا امووووت كرهت هالحياة ماأبي أعيش لحظة وحده وبسام عايش
فجأة وقف السيارة وراح لجهتي فتح الباب وما كلف عمره حتى يكلمني سحبني من يدي بحزم وطلعني رقع الباب رمى المفتاح ع السواق ومشى وأنا لسى أحاول اسحب يدي
طفى السيجارة بالزبالة الطويلة اللي جنب الباب وبنفس اليد دخل يده بجيبه وسحب المفتاح فتح الباب كل هذا وأنا لسى أبكي مدري هذا ما عنده قلب ولا إحساس وإلا وش قصته ما يشوفني أبكي
وأول ما دخلنا وشفت الكل جالسين بالصالة بدر ويلدا ولين وتاله شكلها باكيه اللين شبعت وحتى راكان طاح وجهي وصرت أبكي زيادة توقعت بيفك يدي بيتركني لكنه سحبني معاه للدرج وترك الكل
بدر وقف بســـــــــام
لف بسام على أبوه ولفني معاه سم يبه
يدي عورتني ضاغط عليها اللي ما يحس هذا
وحجابي انفك وحالتي حاله
بدر واللي هو أبوهم أول مره أشوفه شكله بالأربعين وأصغر بعد ما تكلم بس بسام فهم عليه
قال بهدوء وهو يرجع يرقى الدرج لا تخاف احنا بنتفاهم
وأول ما صرنا لحالنا بالدور الثاني سحبت يدي منه بقوة لكن لا أمل شكله ناوي يلصقها فيه
مسحت دموعي بيدي الثانية وحاولت أعدل حجابي ما قدرت
كأنه جا بيتكلم بس لمحت ظل راكان طالع
ناظرنا سوى إنه رايح غرفته تمنيت إني أناديه وأقوله خليك لا تروح ع الأقل الزفت هذا يتركني
وكأنه سمعني
سحبني ودخل الغرفة حقته اللي هي الحين غرفتي
قفل الباب وطلعني معه للبلكونة
صرت أبكي بهستيريا أكثر اتركني وش ناوي عليه أنت خليني بحالي
سحبني لجهته وصرت مواجهته على طول لدرجة إنه ذراعي صدمت بصدره العريض رمشت بتوتر
وشفته ما تركني ظل يناظرني بنظرة ما فهمتها
وأسمع أصوات دق ع الباب وصوت أمه شكلها خافت لا يسوي ولدها فيني شي
استوعبت حاولت ابعد عنه مقربني بهالطريقة وحجابي قده طاح من زمان وهو مو محرمي ورجعت أبكي أصلا أنا ما وقفت بكى من لما طلعت من بيت الملعون آدوارد
انتبهت على صوته اللي ارتفع يمممه شوي ونازلين
اختفى صوتها شكلها فقدت الأمل بولدها المعتوه
ضربته على صدره وأنا أبكي بضعف أول مره أكلمه بهالطريقة بساااام اتركني واللي يرحم والديك يدي تعورني
صعقت لما شفته ترك يدي وضمني لصدره بحنان قشعرني ووقف كل شعر جسمي
دفيته بقوة مع إني ارتحت بحضنه لأني ما قد حسيت بهالنوع من الحنان حتى بحضن عبد الله أخوي
يا حقيير كيف تتجرأ؟؟!!
رجع سحبني له وقال بهمس ونفسه يعلى ووجه قريب من وجهي
تنهد وهو يغمض عيونه وأنا مو فاهمه الإنسان اللي قدامي وتصرفاته الغريبة
: ......أنا زوجك
.
.
!!!!!!!!!

مسدوحه ع السرير على بطنها
ورافعه رجولها تحركها بالهوا
:امممم وديم مو رايقه لتعليقاتك كافيني الأخ اللي تحت
وديم ههههههههههههه والله إنه طلال يرفع ضغطي بس أحسه ينفع لك
ربى من غير نقاش قفلت التلفون بوجهها ورمت الجوال ع السرير وحطت راسها ع المخده
تخيلت
ينفع لي أنا؟؟؟ وععع ما بقى إلا هالمغرور
سمعت الجوال يرن ويرن بإلحاح بش طنشته خلها تتأدب السخيفة
رجع يرن شكلها مو ناويه تتركني بحالي
سحبته وحطته على إذنها ومن طرف خشمها خييير؟؟؟
وديم تخبي الضحكة يللا عاد ربى يا كلمة ارجعي مكانك
ربى ونفسها عند خشمها على هالصباح الكدر اخلصي علي شتبين؟؟
وديم أفا أفا وهذا أنا اللي جايه بقولك تجين عندنا الليلة نسهر
ربى مـ..
سمعت دق ع الباب
تفضل
دخلت ليلى بابتسامة
قامت ربى هلا هلا ماما ليه طلعتي فوق وتعبتي حالك
ليلى جلست ع الكرسي بإرهاق ما في تعب حبيبتي بس كنت بقولك إنه اليوم بيجون أهلي كلهم لأني ما أقدر أروح بيت أهلي وطلال مسافر بعد بكره مو راجع إلا بعد شهر
ربى حاطه الجوال على صدرها
شدت عليه انصدمت بالخبر
شهر
شهر!!
حرام عليه كثير
تصنعت اللا مبالاة أوكيه ماما تحتاجين أسوي شي
ليلى بحنان لا تتعبين حالك الخدامات بيسوون كل شي أنا بس جيت أخبرك عشان تتجهزين
ربى ثواني ماما حطت التلفون على إذنها وديم أكلمك بعدين الحين ما أقدر جايين أهل خالتي
ليلى وهي طالعه خليها تجي بيفرحون عليها البنات
ربى سمعتي وديم
وديم أفا عليك الساعة كم تبيني أجي
ربى ههههههههه مالت عليك ما صدقت بأي وقت حبيبتي اللي يريحك
وكملت سوالفها
ليلى كانت طالعه
رجعت شعرها اللي يغطي أذانها بحزن
ربى مستحيل بيوم تعتبرها أمها لدرجة أيام تقول ماما وأيام خالتي بنفس الوقت
لفت على صور أم ماجد اللي معبيه السيب اللي يوصل لغرفة ربى واللي مرتبتها بجدار كامل بالغرفة وابتسمت
أغار منك على عمر زوجي لكن ولو وش ما صار مستحيل أحرم ربى من أبسط حقوقها.......!

طالعت فيه تدور الكذب بعيونه
نفس لمعتها الغريبة وبهاللحظة تلمع بلمعة أغرب ويمكن...[ أخوف ]
دارت ببالها كلمة وحده وهي تحس معدتها غايشه
أكرـــــــــــــــــــــــــهه
مستحيل كذاب
بعدت عنه بجمود من غير ما تنطق وعينها ثابته على جهة وحده
قرب منها بسام لتين لتــــــــــــين
ظلت واقفة مكانها ما تحركت
هزها لكن ما كأنها تسمعه كأنها بعالم ثاني
دخلها ع الغرفة حقتها عن البلكونة وبالقوة سحبها لأنها ما هي بحاسة بشي
يكلمها ما ترد عليه
تركها وفتح الباب
يمـــــــــــه
يمه
طلعت أمه ولين وتاله
بسام بتوتر يمـــه لتين مدري اشفيها
يلدا خافت حسبي الله على ابليسك شسويت فيها أنت
دخلت معه الغرفة والبنات معهم
قربت منها لتين حبيبتي
ولتين على نفس وقفتها تطالع بالفراغ
تاله لما شافتها كذا صارت تبكي
ناظرت بسام أنت السبب حكت لي كيف كنت تعذبها أنت السبب في اللي يصير لها كافي حرام عليك
لين تمسح دموعها بهدوء وبحزم تاله خلاااااااص
تاله تكمل وهي تبكي أنت ما عندك قلب
لين سحبتها لجهتها تالــــــــــــــه بس
ويقاله بسام كان معها ما كان هامه إلا شي واحد تتكلم لتين
يلدا خافت عليها من جد ما هي راضيه تتكلم ولا حتى ترمش بعيونها
لفت لبسام بعتاب وش سويت لها
بسام بقهر يمه ما سويت لها شي بس حك ذقنه بتوتر .......عرفت إني زوجها
يلدا تنهدت مصيرها بتعرف بس ردة فعلها غريبة
لين بهدوء ماما شكلها مصدومه
لين تدرس علم نفس متشعب لا وبالإيطالي يعني عارفه هالحالات
يلدا طيب وش بنسوي لها
قربت منها لين لفت وجهها عليها برقة وبهمس لتين لتــين تسمعيني
ولا حركت ساكن
رفعت يدها وبضيق عطتها كف على وجهها جامد صدم الكل ورجع لتين للواقع
ناظرت بلين وبعدها نقلت نظرها ليلدا وتاله وأول ما طاحت عينها على بسام
انفجرت تبكي بألم وبطريقة تقطع القلب ما كانت تصارخ لكنها جلست بالأرض وهي مغطية وجهها بكفوفها وتنتحب وكتوفها تهتز من البكى


تاله نزلت لها وهي تبكي معها لتين يا بعد قلبي خلاص لا تسوين بنفسك كذا
لين بحنان راحت لبسام ابتسمت وهي تربت على كتفه روح إنت الحين توها مصدومه وبتكون ردت فعلها صعبه
ناظرها بسام بهدوء ولف ظهره وطلع

عدلت روجها الوردي الباهت
أخذت قلم الكحل الأزرق وبدت تخط على جفون عيونها اللوزية
انفتح الباب بطريقة فجائية آناااااااا جييييت
طاح الكحل من يدها يمممه خرعتيني
كملت بعصبيه وهي تنزل تاخذ الكحل أحد يفتح الباب بهالطريقة
وديم بثقة اييه أنا
دخلت جمانة أهلاأهلا من متى وديموه ببيت عمتي
وديم بغرور لو سمحتي بيت خالتي قبل
جمانة عمتي أنا
وديم لا والله ع كيفك خالتي يعني خالتي
ما دروا بكلامهم العابر هذا وش فتحوا جروح بربى
جات بتكمل رسمة عينها لكن للأسف
القلم مو راضي يرسم بين الدموع
لاحظت سرحانها سارا قدام المرايا
راحت ضمتها شفييه الحلو سرحان
وكملت بهمس ترى خالي طلال تحت
ارتجفت ربى ولفت وهي تغمض عيونها بقوة عشان تخفي الدموع وارتباكها وإذا؟؟ يعني؟؟ يبقى بحسبة خالي
جمانة اييه صح ذكرتيني هذاك اليوم الله يقلعه آميين الحمـ## كان بيذبحني عشانك
ربى بدهشة آناااااا وش سويت؟!؟!
وتخيلت شكله لما يعصب وينط له عرق بوسط جبينه وأسفل رقبته هههههههههههههه
جمانة بقهر لهالدرجة يضحك؟؟
ربى وهي طالعه مالك دخل
طالعوا ببعض باستغراب !!!
جمانة متأكدة بنت خالتك صاحية
وديم بلا مبالاة حركت يدها دامها بنت زوج عمتك أكيد ماهي بصاحية
جمانة بعصبية نعم؟!!
سارا زفرت افففف أنزل تحت أبرك لي
جمانة صادقه
وديم ههههههههههههههههههههه
سارا حقرتهم ونزلت
.
يتبع

قديم 12-17-2010, 08:55 PM   رقم المشاركة : 28
:: VIP ::











افتراضي رد: خنقت الورد يا يمه و بيدي إنكسر ذبلان! للكاتبه بائعة الورد


ابتسمت والحين طالعي فيني
رفعت عينها لتين بهدوء
وبرقة كملت لين اتفقنا
لتين بتشتت وعيونها غرقت وهي تهز راسها بتوتر ما أدري مو قادره أستوعب إنه هذا زوجــ.. وما قدرت تكمل الكلمة
صعبة وقوية بعد إنسان لقت منه كل الذل والعذاب بيوم وليلة تكتشف إنه أقرب لها من نفسها
قالت وهي تضغط على عيونها ما تبي تبكي لين بسـ..بسام كريه يبي يعذبني عشان كذا جابني هنا
لين بصعوبة تحاول تفهمها وكأنها طفلة لتين حبي أدري إنه بسام سوى لك كثير لكن إللي أقدر أقوله لك كلمة وحده إنتي بأمان هنا ومستحيل يأذيك
لتين برعب وعمي؟؟
لين بتفهم عمك؟؟ وش فيه إنسيه دامك ببيتنا
ولا تخافين عادي بتروحين وتجين معنا على إنك زوجة بسام بس ما بينك وبينه شي
لتين تقشعر جسمها من الفكرة
زوجته؟؟!
لين وقفت والحين قومي بابا يبى يجلس معك غمزت لها يقول إنه حبك من أول نظرة
لتين ابتسمت بحيا شدعوة لا مابي
لين بحزم لتين
لتين طيب طيب بتروش وآجي بس بسـ..
قاطعتها وهي تطلع نص ساعة أشوفك جايه
قفلت الباب وراها
وظليت واقفة عند المراية العريضه
ناظرت شكلي بتقزز معقولة
معقولة يا ربى أنا أتزوج الحقير السافل بسام
بس لا أصلا بس فتره إللين مدري وش ناوي عليه هالسخيف وبعدها بخليه يطلقني
تنهدت وينك يا عبد الله
مسحت دمعه طاحت غصبا عنها ودخلت تاخذ لها حمام دافي تريح أعصابها التلفانة

كنا جالسين بالصالة الخارجية للبيت المكان مليان
واللي فهمته إنه مو بس طلال مسافر حتى فيصل ولد أخته
معاه رايح
جلست جنبي لمار بهدوءها المعتاد ابتسمت برقة ربى
رفعت عيني لها بابتسامة أهلا
لمار وهي تحرك كاس العصير اللي بيدها شفيك
ربى رجعت شعرها ورى إذنها باستغراب ما فيني شي أنتي تشوفين إنه فيني شي
لمار هزت راسها إييه أحسك صايره تسرحين كثير
ربى ابتسمت لا ولا شي بس بالي مشغول مع وطرت على بالها لتين ألفت عليها الكذبه الصادقة بلتين صديقتي
والحزن اجتاحها بعد ما نطقت باسمها
لمار بحزن حطت يدها على ظهرها كلنا نحزن وتصدمنا الحياة بمواقف قاسية وأقوى من إنا نتحملها شوفي أنا عادي كملت حياتي
وبخنقة صحيح اللي بالقلب بالقلب لكن وش نسوي سنة الحيا وخيره إن شاء الله ابتسمت شفتي
ربى ناظرتها لمده طويلة بعدها نزلت راسها وقامت طلعت للحوش
تركتها لمار على راحتها لأنها حاسه باللي تحس فيه

لبست بنطلون جينز غامق وبلوزة فوشيه يقالك بتستر لأني أول مره أشوف أبو بسـ.. اففف من هالاسم الكريه ما عاد أنطقه أول مره بشوف عمي بدر اييه كذا أحسن
كان فيها حبل ينربط عند الخصر ونازل منه خرز برتقالي
اممم جففت شعري بالسشوار المعلق جنب التسريحة والبركة بتاله علقته لي
وخليته مربوط على ورى
ما حطيت شي بوجهي لأني مالي خلق أو بالأحرى أستحي من عمي بدر
زفرت بضيق مالي خلق أنزل تجمعت الدموع بعيني كنت ببكي لكني مسحتها بسرعة وطلعت عشان ما أعطي نفسي فرصة إني أبكي
وعلى كلام لين صح ما كان الزفت موجود
نزلت الدرج احمم
كانوا كلهم جالسين
قام بدر لما شافني وأنا تمنيت الأرض تنشق وتبلعني
بدر بحنان هلا هلا والله ببنتي لتين شلونك حبيبتي
ابتسمت بإحراج وأنا أوقف بينهم وبهمس الحمد لله
وهو في خير من بعد ولدك؟؟
تفاجأت لما سحبني له وضمني بحنان وكأني تاله أو لين
يلدا هههههههه عادي لتين تعودي ترا عمك يحب التلصق
الكل هههههههههههههههه
أنا وجهي راح فيها
بدر ههههههههه كذا يعني يا يلدا أوكيه مقبولة وعلى قلبي مثل العسل
ايييه يا ويلي شكله جريييء
راكان احمم يبه اترك البنت شوي خلها تتنفس
بدر تركني ههههههههههههه وبحنان سألني مرتاحه
مدري ليه حسيت إني أبي أبكي يمكن لأني ما قد حسيت بحنان الأب وهذاني أحس فيه بس طعم الغربة يجتاحني
هزيت راسي بإييه
انتبهت على تاله جالسه بطرف الكنبة وهاديه
تجرأت وقمت جلست جنبها وبهمس تاله
رفعت عيونها لي وبدون مقدمات رمت نفسها بحضني وضمتني بقوة
بلعت ريقي بتوتر ورمشت كم مره خصوصا إنه الكل يتابع اللي يصير
تاله بصوت مخنوق خوفتيني عليك سامحيني لتين
مديت يدي بتردد ورصيت عليها وهي بحضني وبهمس مسامحتك مسامحتك...


جلسة الديوانية//
كنت جالس معهم وعقلي مو معي ودي أقوم وأدخل عليهم بالغلط عشان أشوفها ههههههههههههه ضحكت على تفكيري
وافي جنبي همس بهدوء خيير طلال شفيك تضحك؟؟
طلال ناظره بابتسامة طرت على بالي فكره متهورة
وافي عدل جلسته الله يستر
طلال قاله بايش يفكر
فتح عيونه وافي وبعدها ضحك بهدوء وهو يتخيل شكل طلال
طلال وبيده جواله ما قررت تجي معي
وافي وعلى نفس جلسته الرسميه وبنفس طريقة كلامه الهاديه شكلي بلحقك بس بالطيارة بعد كم يوم
طلال بفرحه احلللف
وافي بنفس النبرة والله
طلال يا حبي لك يا شيخ والله إنك أخو دنيا
وافي ابتسم تسلم
فيصل قرب أقول طلال ليه عجلت السفره
طلال بوز وهو على كيفي مو أنا اللي عجلتها هي تعجلت
فيصل اهاا طيب قوم جدتي تبيك
ودخل عليهم فهد طلول الماما بدا ياك
طلال طاح وجهه الماما بعينك
قام عدل شماغه الله يستر وش قالت لك
فهد مدري بس شكلها معصبه
طلال جد؟!
فهد ههههههههههه لا والله مدري شتبي بس من الصبح تقول نادوا لي طلال
طلال طلع وبيده جواله والشماغ راميه على فوق بعشوائية وشكله كان رزه
وهو حاط النظارة الشمسيه على عيونه عن شمس الخبر الحاره
.......
كنت واقفه برا عند الورد بعد ما كلمتني لمار
دموعي نزلت غصب عني
تظنين إني نسيتك يا لتين
أنا كل يوم أدق على جوالك لدرجة حتى بيتكم أدق عليه ومره طلعت لي سيتا واستغربت لأنك قلتي لي إنها هربت وبس بعدها ما عاد أحد يرد
بس ما يأست للحين أدق على أمل...اسمع صوتك
كل يوم أناظر بأشيائك اللي عطيتيني ياها
وكلها بسيطه
مثل روحك
مناديل لها
قلمها اللي تختبر فيه أخذته
إسواره كان جايبها لها بسام من ضمن الملابس من بلجيكا ومن كرهها فيه رمتها وما رضيت أنا وأخذتها لأنها واضح إنها غاليه
حسيت بحركه قدامي
تجمدت وأنا أشوف
طلال طالع وشكله مو منتبه علي لكن فجأة بلحظة رفع راسه والنظارة نزلها وناظرني
وشكله متفاجأ
مرت دقايق طويلة وكأني ما أبيه يروح ويختفي لأنه شهر كامل مسافر
انتبهت على دموعي اللي للحين على خدي مسحتها بسرعة وأنا أنزل راسي وأمشي لداخل بسرعة
وأنا......... لسى واقف
يا حبي لها هالبنت
تصدقون أول مره أحب اللون الفستقي؟؟!
لا وتبكي يا بعد قلبي ما عاش من يبكيك حس بالفضول يجري بدمه وده يعرف وش اللي يبكيها؟؟
ناظرت الفراغ وتنهدت براحة الحمد لله اللي استجاب أمنيتي رجعت النظارة لعيوني وكملت طريقي أشوف الوالدة اللي تحتريني

انسدحت ع السرير بعد ما بدلت ولبست بجامتي
تعذرت إني بنام
هم تحت يتعشون والأخ مو موجود بس أنا ما أبي أشوفه أخاف يجي بأي لحظة وأنا مو مستعده للمواجهة مو طايقه أسمه حتى
بس شكله عمي ما بيتركني لأنه عندهم ع الوجبات لازم الكل يكون موجود
عشان كذا سمعت راكان الحشري يقول
" أشوف الوالد تخلى عن بعض العادات لعيون السيد بسام من متى مشاء الله ما يجلس ع الغداء والعشاء ولا زوجته مثله مشاء الله "
ناظرني من اليوم ورايح هذي طريقتنا تبين تجلسين لحالك طول اليوم عادي لكن وقت الوجبات تنزلين الورا " طيب "
ههههههههههههههه أذكر شكلي وأنا أطالعه مذهولة من طريقة كلامه حتى جاه كف على راسه من جهة تاله وانشغل عني وبدا الطقاق معها كالعاده
مدري هالولد حبيته من قلبي سبحان الله فرق فرررق بينه وبين أخوه المنحوس
للحين مو مستوعبة أحس إني للحين بصدمة ومستحيل يكون كلامه صح أصلا كيف ومتى وليش؟؟ أسأله كثير بتفجر راسي
مديت يدي للأبجورة وخففت نورها ع الأخير ورجعت راسي للمخدة
غمضت عيوني وأنا أقرأ الأذكار بهمس تذكرت جدتي
قطعت أفكاري
وهمست
"الله يرحمك يمه"

دخلت بعد ما سلمت كلهم جالسين
قربت للوالدة بست راسها وحطيت راسي بحضنها هاا آمري الغلا يقولون بغيتيني
كل هذا وما استوعبت للحين أو ما انتبهت أصلا
شفت شي مثل الشبح مر من قدامي وبعدها سمعت صوت الباب ينرقع ووحده شكلها معصبه وكأني كأني سمعتها تقول وجععع ونظرات الكل متفاجأة
قلت باستغراب اشفيكم مين هذي؟؟
ليلى بإحراج هذي وديم بنت خالة ربى
الكل ههههههههههههههههههه
رجعت راسي لحضن أمي بعدم اهتمام تولي هالمفعوصة اللي يشوف ميت عليها
صراحة أنا مو ميت عليها أنا ميت على بنت خالتها اااااه لعبت فيني لعب
أم إبراهيم سلامة قلبك يا ولدي
سارا بخبث أشوفك تتنهد
يارا بعفويه ليكون تحبها
طلال وينزل يد أمه ويبوسها وععع هالناقص وابتسم على خبالها
سلاف لا والله بسم الله عليها البنت مو ناقصها شي
ما رد ولا اهتم أصلا
لاحظ سكوت جمانة واستغرب جمانة ساااكته رفع عيونه لأمه يمه يالغاليه كنتي تبيني والحين ساكته
أم إبراهيم يا روح أمك وينك ما جيت تجلس معي مو مسافر بكره
طلال مغمض عيونه ومستمتع بدلعها أنا كلي لك أبشري اليوم ماني نايم بجلس معك
سارا يووووه بدا الدلع الحين كابتن طلال
فتح عيونه وضحك من قلب على كلمة كابتن
ذكرته بموقف ربى
المتصل الو السلام عليكم
ربى وعليكم السلام
المتصل انتي ربى
ربى عقدت حواجبها مين معي
المتصل بابتسامة سخرية معك الكابتن طلال الفهد
ربى ابتسمت على غروره قالت بهدوء هلا فيك...خالي
طلال افف خال مره وحده ترا توني ما كملت الثلاثين
قولي طلال بس
ربى لا شعوريا اوكيه طلال وش تبي
طلال سكت ثواني وبعدها كمل وش ابي مثلا ابي اختي اكيد
ربى انقهرت من غروره وثقته الزايدة قالت بهمس وهي تحط السماعة اوكيه شوي وياكلني الـ وبتريقه كملت الكابتن طلال
لفت على مرة ابوها شافتها بآخر صلاتها
حطت السماعة ينتظر وش وراه
ورجعت للتلفزيون
خلصت صلاتها ليلى مين ربى
ربى بلا مبالاة اخوك الكابتن
ليلى ههههههههه ما يبطل حركاته
لمار ضحكنا معك خالي
طلال عبس لا تقولين خالي
وناظر بجمانة اللي خزته بنظرة مرعبه ههههههه
قال بهدوء شفيها ست الحسن والدلال تخز
لفت عنه جمانة بغرور
سارا اييه صح تراها زعلانة عليك
طلال افا افا وليه إن شاء الله
يارا ابتسمت لأنك هاوشتها بسبة ربى
طلال انحرج بس سرعان ما راح الإنحراج قال بثقة عمتها وش سوت
جمانة بغيض تخسى تكون عمتي
طلال بحزم جمااااااااانة
الكل انتبه إنه بدا يتغير مزاجه عاد طلال مزاجه لله لا تغير الله يستر!!!!!
عوجت فمها جمانة بقهر
أم إبراهيم ناظرت سلاف وليلى بنظرة وفهموها لأنه الكل انتبه على دفاعه الغريب عن ربى
ليلى لمار حبيبتي شوفي ربى قوليلها تقول للخدامة تجهز العشا بيوصل
لمار قامت إن شاء الله خالتي
وأول ما طلعت
أم إبراهيم وهي تمسح على راس طلال بحنان بكره بيروح معك فيصل
طلال مغمض عيونه سرحان بربى هممم
الجدة وش له الولد تمرمطه معك اخخخ منك قلت لك تزوج بس مو راضي طالع على أبوك الله يرحمه راسك يابس
طلال الله يرحمه
الجده وش قلت ما نويت بعد؟؟
طلال يمه لا بغيت أتزوج بجي لك وبقولك يمه زوجيني
ابتسمت الجده بخبث أنت حر إلا يا سلاف ما قررتي تزوجين فيصل
انصدموا البنات
سارا بهمس حرام عليهم ما بعد برى جرحه
يارا وربي هالجدات ما يحسوون
سلاف ضابطه الدور والله يا يمه بدور وإذا لقيت اللي تسعده ليه لا بعدين في وحده ببالي
طلال عدل جلسته واخترب المزاج وبعصبيه بس الرجال ما قال بيتزوج خلاص عاد فكوه خلوه بحاله ما صارت
سلاف بابتسامة غريبة بس ربى ذكية وسنعه بتقدر تسعده وتنسيه لمار وطوايفها
سارا عصبت مهما كان ما ترضى على أختها تنهان تخطب له وحده مو من الأهل ع الأقل خالتيـ..
قاطعها صوت طلال بشبه صراخ والله ما ياخذها ولو على جثتي
وطلع ورقع الباب بأقوى ما عنده
وطلع لبرا
والأغرب إنه أمها ساكته
كانت ربى ووديم جالسين بالمراجيح العريضة ولمار جايه
طالع فيها قبل وهو متوجه للباب الخارجي
قرب منها وهي جالسه ورفع سبابته بوجهها ما توافقين سااامعه يا ويلك لو وافقتي
وتركهم وطلع
؟؟؟؟؟؟؟؟!
ربى فاتحه فمها بذهول
وديم مفجوعة شفيه هذا على وشو توافقين
لمار قربت باستغراب اشفييه خالي
ربى ما زالت مفجوعه
وديم بقهر بلــــــــــــــــــــــى!! مغرووور يقهررر
لمار جلست غريبة توه رايق

جمانة تطالع باستغراب ومو فاهمه من جدهم هذولا
والجو متكهرب
يارا بعتب وعيونها غرقانة شوفوا عاد سويتوها مره وجرحتوا البنت الأحسن إنكم تشيلون الفكرة من راسكم كملت والعبره خنقتها وهي قايمه مو مستعده أخسر لمار هالمره للأبد
الجده ارجعي مكانك يا يارا
يارا انقـــــهرت ودها تذبح نفسها وتتخلص من تسلط جدتها جلست بكدر وهي تمسح دموعها
ليلى والإرهاق واضح بوجهها هههههههههههههه تفضلوا العشا تعيشون وتاكلون غيرها
سارا ما فهمت
سلاف ابتسمت بحزن ما راح أزوجه اللين يطلب إحنا قلنا كذا اتفاق مع أمي عشان نخلي طلال يخطب ربى لأنه يبيها بس تدرون بثقته هالولد مدري لوين بتوصله
سارا ارتاحت حطت يدها على قلبها خرعتوني وربي للحظة حسيت إنكم مو أهلي اللي أعرفهم
الجده ارتحتي أنسة يارا
يارا ابتسمت وبعدها ضحكت بهستيريا
أم خالد الحمد لله والشكر وتحسبون أنا برضاها ولا سلاف أصلا ترضاها على بنتي
أم فيصل بحزن صادقه مستحيل أسوي حركة مثل هذي
قامت جمانة وإن شاء الله متى بتزوجون سعيد وسعيده
الكل هههههههههههههه
ليلى لا رجع شكله مو ناوي يرجع بعد اللي سمعه
جمانة بقهر أحسسسن الله يعينها عليه
وطلعت
الكل ههههههههههههههههه
سلاف ابتسمت غريبة وش مسويلها الولد
ليلى تحكيهم يومه جايبهم للمستشفى عندها وهم قايمين للعشا



صحيت الصباح على صوت دق الباب
قمت بتثاقل مسحت وجهي وبعد مبلل تنهدت حتى بنومي مو متهنيه الظاهر إني كنت أبكي بس غريبة ليه ما حسيت
أحسن رحمة من ربي اففف
قمت فتحت الباب وأنا أتثاوب
ابتسمت لي جوليتا اييه صح نسيت أقول هذي الخدامة حطتها لي خالتي يلدا مع إني ما أحب هالحركات بس فديتها خالتي لو تدري عن ولدها الحقير اللي كان مسوييني خدامة
زفرت بضيق وأنا اعتذر لأني ما فهمت وش قالت ما كنت معها سكوزا سي "اعتذر نعم"
الخادمة بابتسامة وديعة بونجورنو " صباح الخير"
لا تشيبو "الطعام"
تنهدت بريستو "حالاً"
تركت الباب مفتوح عشان تدخل تنظف الغرفة ودخلت الحمام
تروشت ع السريع ولبست فستان قصير فوق الركبه لونه وردي
عادي بتستغربون ما يحتاج ما هي بمعادلة صعبه (ما في مبادئ + ما في تربية= فساد أخلاقي) وبرحمة ربي ما وصلت له بمعناه الكامل لتين
تركت شعرها مفتوح
تعطرت بأول عطر شافته قدامها
لبست شبشبها ونزلت
كانت نفسيتها أحسن من أمس والدليل اللون اللي اختارته
صفر راكان سينيورا بيللا "سيده جميلة"
استحت لتين وما انتبهت بعد لشي
قالت بصوت واضح فيه الحيا لأن واضح أن الكل كان ينتظرها تنزل
سحبت لها الخادمة الكرسي جلست غراتسي "شكرا"
طالعت بالكل بونجورنو
ردوا بابتسامة وبدأوا الأكل
لاحظت إنه يلدا كانت متوتره
شوي ما ألاقي إلا أحد قام من الجلسة اللي جنب طاولة الأكل وجا
طاحت الكروسانة من يدي وأنا أشوفه يسحب الكرسي ويجلس وبيده بيبي صغيره بس شكلها مدري نايمه كأنها
وما طالعني
حسيت الرعب مشى بجسمي كله
وقفت لا إراديا
بدر بحنان اجلسي بنتي لتين لازم تتعودين على هالوضع
توترت زيادة جلست ومن توتري دفيت الكاسة بيدي لا إراديا وطاحت وانكسرت
اخخخخ من الفشلة ليتها طايحه على رجولك يا كريه
بهاللحظة حسيت ببكي
طالعني بنظرة ما فهمتها لكن اللي أعرفه إنها هزت براكين داخلي
برجع
برجع لو ظليت قدامه
جات الخدامة ونظفت المكان ولا كأنه شي صار
حطت يدها على يدي يلدا وابتسمت عادي كملي فطورك ولا تشيلي هم
هو أنا فيني أكمل أحس إني مخنوقه دام هالانسان قدامي لا وياكل بكل اريحيه الله ياخذه لحظة مين هالبنت
صح
وكأنه أحد ولع لمبات بعقلي هو قال إنه متزوج
انقهرت ولعت رصيت ع الشوكة وأنا منزلة راسي وش يبي فيني هالإنسان؟؟!!
.
.
.
من ايطاليا.. ليس كل مغمض العينين نائماً

>> نهاية الجزء الرابع عشر

قديم 12-17-2010, 08:59 PM   رقم المشاركة : 29
:: VIP ::











افتراضي رد: خنقت الورد يا يمه و بيدي إنكسر ذبلان! للكاتبه بائعة الورد


>>الجزء الخامس عشر

اليوم الجيد يعرف من نهاره
..0..الحزن..0..

هو أن تجبرني الصدمات على الصمت...فأصمت ...ويبقى الألم ينهش ما تبقى من روحي المعلقة !!

كنا جالسين بالحديقة الخارجية مشاء الله بيتهم وسيع ويفتح النفس أصلا يكفي المنظر اللي يطل عليه
أجمل بحيرة شفتها بحياتي
وكأنها لوحة فنية
انتبهت على راكان اللي لوح قدام عيوني بعلبة الكولا سينيورا دوفي "وينك"
ابتسمت كون تي "معكم" كملت وأنا آخذ الكولا منه وأفتحها يا حبك للإيطالي تكلم عربي ترا مانت برا
راكان شرب بغرور ورفع كابه أختبر قدراتك
ههههههههههههه ضحكتني
راكان ابتسم بخبث وحرك حاجب ترا أنا بلبل إيطالي يجري بعروقي يعني لو كنتي بتقولين شي لحبيب القلب انتبهي أفهم
عقدت حواجبي وأنا أبي أضحك على تعابير وجهه مين حبيب القلب؟؟!
انتبهت على ابتسامة تاله
راكان غمز لي عليناااااا قولي قولي عادي إحنا عائلة منفتحة تؤمن بالحب
ههههههههههههههههه أي حب وأي خرابيط حبيبي أنا قلبي مقفله عليه كملت باستعباط إذا بحب بحبك إنت
سوى إنه داخ على تاله وهي تضحك عليه
مسك قلبه يا ويل حالي أنا آنجيلو لتين بتحبني لا لا هذا عرض مغري فوق طاقتي
تاله ضربته على كتفه ولد استح على وجهك وش هالكلام
سفهها راكان وطالعني طيب نرجع لحبيب القلب بسام
صرخت باشمئزاز وأنا أسكر اذوني انطــــــــــــــم
صدقوني للحين ما استوعبت ولا أبي استوعب
قال بسرعة امم اوكيه شرايك نطلع اليوم
قمت وأنا أرمي الكولا بأقرب سلة جنبي مابي عكرت مزاجي بروح ارتاح
سمعت اعتراضاته هو وتاله لكني طنشتهم وطلعت غرفتي

....!ّ قبل السفر ودي بنظرة أخيره
أعيش بها باقي العمر وأموت....!ّ

وينه هذا أدق عليه من أمس ما يرد
راح لأمه وبعدها ما شفت خلقته
رجعت السماعة لمكانها
وقمت طلعت من مكتبي
ومسكت الطريق لبيته لازم أشوفه اليوم بيسافر وأصلا ما بقي ساعتين على سفره
بركنت السيارة وأنا أشوف سيارات عند بيتهم
أكيد جايين يودعونه كالعادة
طلال محبوب من الكل
كثيره سفراته وكل ما جا يسافر الكل يودعه كأنه أول مره يسافر
دخلت المجلس وأنا أسلم على إبراهيم أرتاح له هالرجال
ابتسمت الله لا يهينك اعذرني جاي بغير ميعاد لكن طلال ما يرد علي من أمس عسى ما فيه إلا الخير
إبراهيم أفا عليك واحد منا وفينا وطلال الحين نازل
..
صحيت من النوم وأصلا ما نمت إلا الساعة تسع الصبح والحين الظهر الله يستر كيف بتعدي هالرحلة على خير
لبست بدلتي البيضة وعدلت شعري لبست الكاب الخاص بالبحارة
تعطرت ومزااجي خاااايس للآخر اففف الله ياخذ ابليسك يا ربى
الحين بروح لأمي وبفهمها واللي تبي تسويه تسويه
سحبت شنطتي وتحركت وأنا أسمع أنواع الدق على غرفتي عاد اللي مو عارفه صاحب الحظ السعيد اللي يدق الباب انه بينمسح فيه البلاط على هالإزعاج
ضيق يا ربي أحس إني مخنوق
فتحت الباب
شفت جمانة
كنت بفتح فمي أهواشها لكني تذكرت إنها كانت زعلانة أمس ما حبيت أطولها وأنا مسافر
ابتسمت بضيق أهلا شفيك دققتي راسي وأنتي تدقين
قالت بعتاب جدتي تبيك
ومشت قربت منها وهي تنزل الدرج وبست راسها وكملت نزولي بسرعة
سمعت شهقة إستغرابها
يللا عاد تحمد ربها إني سلمت على راسها
" إعتذار " أصعب أحلامها وخل تزعل طول عمرها إن شاء الله
لقيت الكل ينتظرني تحت
تركت الشنطة ورحت أسلم عليهم
ورحت لأمي ضميتها بقوووة وبست راسها ويدينها دعواتك الغالية
أم إبراهيم ضمته وبكت الله يوفقك يا ولدي ويسدد خطاك ويحفظك من كل سوء
تأثرت بدموعها أفا الغالية لا تخليني أكنسل الرحلة وأجلس عندك
وظلت متشبثة فيني وتصيح
قلت أغير الموضوع بهمس يمه ربى لي وما أبي أرجع ألاقيها ضايعه
ناظرتني وهي تمسح دموعها
مدري شقول لكن شفت الفرحه تشع بعيونها
يوووه لا يروح تفكيرها بعيد بس ما أبي فيصل يخطبها<< هذا اللي يبيله تكفيخ ههههههه
وشوي دخل فيصل وسلم ع الكل واستغربت إنهم بكوا عليه أكثر من بكاهم علي زفرت يهالحريم دموعهم تنزل على كل شي ولو كان تافه
طلعت للرجال سلمت عليهم وفرحت من الخاطر وأنا أشوف وافي
وأخيرا طلعنا وكان وافي هو اللي بيوصلنا للميناء
وحنا رايحيين قلت له يعكس الطريق ويروح لبيت خالتي ليلى
فيصل بكدر طلول وش تبي أنت أمس شايفها
طلال اسكت اسكت بس الله يخليك خلني بحالي
فيصل استغرب اشفيك انت مانت بصاحي من أمس
طلال توتر زيادة ما فيني شي فيصل دام النفس عليك طيبه اسكت ترا أخلاقي لخشمي واصلة
فيصل لف عنه بضيق ومن متى أعصابك ما وصلت لخشمك المفطوس هذا
واللي قهره أكثر إنه وافي الهادي ضحك من قلب على كملتي مع إني قلتها بعفويه وقهر
طلال عدل كابه بسخرية هه مفطوس إذا خشمي أنا يالأعمى مفطوس أجل وش يطلع خشمك صحن؟؟
وافي ههههههههههههههههههههههه بس خلاص والله إنكم بزران هذي أول الرحلة أجل بوسط البحر وش بتسوون
وقف عند بيت أختي نزلت بسرعة وأصلا هي ما تدري إني جاي
دقيت الباب وفتحت لي الخدامة
دخلت بسرعة وأنا اتحمحم وياليتني ما اتحمحمت شفت خيالها تجري ع الدرج
اففف يا ربي كان شفتها
شوي ونزلت ليلى وهي تهلي
هلا هلا بأخوي والله
سلمت عليها يللا يا ليلى أنا رايح ديري بالك على روحك وسلمي على أبو ماجد
ابتسمت بحنان غيير هذي أختي غير كل أهلي أحبها وأحترمها ومستحيل أرفض لها طلب
تروح وترجع بالسلامة يا رب انتبه على فيصل
ههههههههههههه إن شاء الله يمه وصايا ثانيه
توسعت ابتسامتها الله يحفظك وترجع سالم غانم
طلعت من عندها وأنا أحس الضيقه خفت
ما قدرت ما أسير عليها رفعت نظري لشبابيك البيت الطويله اللي فوق
......... وابتسمت
تدرون ليه لأني لمحت خيالها ورا الستارة
يا بعد قلبي جايه تودعني<< واجد مصدق نفسه
وطلعت ركبت السيارة وأنا مستغرب ليه فيصل ما نزل معي
لقيته نايم
اوف اوف هذا من الحين نايم توه صاحي الدجاجة
وافي بهدوء شكله تعبان خليه براحته

حر حـــــــــــــــــر يا ناس
عطيت الشباك ظهري مستحيل
مستحيل
كان
يبتسم
لي
لا لا أكيد أحلم
طلال فيه شي غريب
من بعد ما قال اللي أمس قاله والبنات شكلهم يعرفون بس ما رضوا يقولون لي السخيفات
مسكت وجهها كان حااار فديــــــــــته بالبدلة غييييير
قطع جوي اتصال وديم النشبة
رديت بصوت مبحوح هلا
وديم بطفاقة بدري ست ربى كان ما رديتي
ربى:....................
وديم الووو يا بنت وينك
ربى بهدوء وشو؟؟
وديم بخووف شفيك ربوووه شصاير؟؟
ابتسمت وأنا أتذكر ابتسامته الملاك يطلع بريء لما يبتسم
همست يجنن
وديم باستغراب يجنن من هو اللي يجنن؟؟؟
وبحشره اعترفي بسرعة مين هو؟؟
ربى بحيا وبرقتها المعتادة وقلبها يدق بقوة
طلـــــلال
فقعت أذاني بصرختها وعععععععع يا عله تعله إن شاء الله
صرخت بنعومة لا حرااام عليك وراه سفر
وديم زفرت إلا شطاري ذايبة الأخت في المقرود
ابتسمت بضيق حدك وديمووه
وديم من غير نفس خلصي شطاري وين شفتيه مو قال بيسافر وبتريقه الكابتن
ابتسمت بحب جا يسلم على خالتي وهو طالع رفع عيونه لشباكي وابتسم
وديم تحمست ياااااااي ع الرومانسيه والله ويطلع منه شي الحيوان
عصبت وديييييم يا زفت عدلي ألفاظك
طنشت المهم وش قالك؟
ربى عقدت حواجبها أقولك هو تحت وأنا عند الشباك كيف بيوصل الكلام إن شاء الله بالإشعاعات وبعدين وشو وش قالك وش شايفتنا إن شاء الله
وديم هههههههههه
ربى بسرحان البدلة عليه تجنن ولا كأنه أمير
وديم دخلت جو يا لبى ! كان صورتيه عشان أشوفه
ربى استوعبت قالت بعصبيه نعم؟؟؟!!!! أنقلعي أشوف وسكرت بوجهها
وديم ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
قمت وأنا أترنح من الضحك مدري أيام نضحك على أشياء ما تكون لهالدرجة تضحك
شفت سامر قدامي وأمي وبدور والله تطور إنها تكون طالعه من غرفتها
عاد الحين صارت تطلع يوم ما بقى على عرسها إلا أسبوع
جلست جنب أمي وبستها وحضنتها بدلع ماصخ ما أطيقه بس وش أسوي لزوم دهن السير
ماااااامي
سامر بسخرية من الآخر وش تبين؟؟
على طرف لساني بقوله مالك دخل أم وبنتها وش دخلك أنت لكني سكت حتى هو لازم أضبطه عشان يوصلني
رمشت بعيوني أبد يا خوي مشتاقه
طالعني ولف وجهه وكأنه يتحمد ربه ع العقل
طنشته وحضنت أمي زيادة ماما قولي تم
أم سامر وهي تطالع بالكروت وتفرزها بالأسماء مع بدور وش تبين أخلصي علي
وديم بسرعة مامووو بدي أروح مع ربى السوق ما شريت صندل لعرس بنتك للحين
أمها وتبي تفتك من حنتها انزين روحي
بهاللحظة نسيتها وهجمت على سامر حضنته بقوووووة
حتى دفني وهو متقرف وخري زيييين
ضحكت على شكله استحى هههههه الله يعين زوجتك بتعاني
شفت وجهه انقلب رمى المخده علي هييين يا وديم احلمي أوديك
بدور هههههههههههه يللا يا وديم والله إنك تحفه
وديم تعدل شعرها برقة احمم انتبه لا أنكسر يالدفش
بدور هههههههههههههه
ابتسمت عسى دوم هالضحكة اييه سمووور حبي قلت بتوديني
انسدح ع الكنب وغمض عيونه لا ولا تدلعين لأن كبدي لاعت
وديم بصوت ضخم أوكيه أبو الشباب أبو سمره تودينن
وهو مغمض عيونه ضحك اللين دموعه نزلت
هههههههههههههه أجل تودينن قومي قومي الله لا يحرمنا منك يا شمعة البيت
ويوووو حمر وجهي هالمره أنا لأنه كان جاد وما يتمسخر كعادته
حطيت رجولي فوق
ظنهم من الحيا
لكن أنا بصراحة كنت رايحه أدق على ربى أرغمها تروح معي
!! ^_^

على الغداء
هالمره كان موجود
قررت أعطيه أكبر طاف في الحياه
صحيح حسيت بالخوف لسى بقلبي لكن تشجعت وحاولت أرجع لتين الأولية اللي رغم كل شي ما يهمها ولا يأثر فيها لكن هيهات
ناظرت بالبنت اللي بيد خالتي
ابتسمت بحنان شكلها مريضه أول شي خطر ببالي يوم شفت وجهها الطفولي جمالها سبحان الله رغم مرضها إلا أنها حلوه
الحين هذي بنته؟؟ أنا لازم أسأل تاله وإلا لين
غريبه ما أشوفها إلا وقت الغدا
بدر بصوته الجهوري شرايكم بنات تطلعون لتين اليوم تورونها تورينو
راكان بحماس سيييي عليك داادي فاهمني من الصبح أقولهم بس لتين قالت ما أروح إلا وبسام معي
شرقت بالشوربة الله يقلعك يا راكان!!
ضحكت يلدا وضحكوا الباقي معها وهي تربت على ظهري بحنان بسم الله عليك
وما قدرت أمنع نفسي من إني أشوف ردة فعل الأخ
ناظرت من تحت المنديل وكأني أمسح دموعي بسبب الشرقة
كان ياكل بهدوء ولا كأنه في أحد حوله
انقهرررت
يولي ما بقى إلا هو أحرق أعصابي عليه
تحمحمت بدلع عموو
عمي بدر بابتسامة عيون عمو آمري
هالمره شفته رفع عينه وظل يناظرني ثواني وبعدها قام
يييييي كنت بقوم أنقز من الفرحه عرفت إش اللي يقهره
رمشت بعيوني موافقه أطلع أحس إني متضايقه شوي


ابتسم وأحلى طلعه لك روحوا يا بنات وانتبهوا لا تتأخرون
لين بابتسامة اممم بنوديك مسرح الموسيقى
تاله وساحة ماليو
راكان لا لا مو حلوه كلها تفاهة رقص وغباء بوديك متحف السنيوري مواكلفو
وبعدها السينما وبعدها أحلى عشوة لأحلى مرة أخ بقاعة دونا
عبست بوجهي السخيف راكان كل شوي يعيد هالعبارات وكأنه يبي يذكرني إني مرة بسام
هديت أعصابي
مو مشكلة اللي يريحكم
بقوم ألبس
تاله قامت معي حتى أنا

اليوم الـ [5] بين أمواج البحر
كان واقف يتفرج على منظر البحر وهيبته
غريب البحر
يريح وبنفس الوقت يخوف
ودك ترمي اللي داخلك فيه وبنفس الوقت تخاف لا ترمي نفسك معه ضيق من هم الزمن وغمه
لف وناظر طلال اللي منهمك بالتركيز بالبوصلة المفصلة قدامه
وقف جنبه كابتن ثاني وكان ألماني
كان يتناقش مع طلال وطلال يناقشه وشكله منهمك بعمله وناسي كل شي وراه
ابتسم
شكله حلو
وكأنه كل شي تحت يده
لو سهى لحظة ممكن يروح الملايين بسببه
ناظره طلال بعد ما ابتعد شوي الكابتن الثاني
ابتسم مبسوط
هز راسه فيصل اييه البحر لونه حلو فاتح
طلال بحماس ما شفت شي للحين بالخليج العربي
لما بنروح ع أسبانيا بتشوف المحيط الأطلسي الله أكبر عليه هذاك اللي من جد تحس وسطه بهيبه ورهبه
سرح فيصل
ما قطع عليه شي طلال
فجأة لف فيصل وعطاه ظهره تعتقد طلال إني بنسى في يوم؟!
طلال بحزن كان وده يترك اللي بيده ويروح له يواسيه
ابتسم بحنان فيصل إنسى....إنسى أحسن لك ولغيرك حط ببالك هالشي وبتقدر تنسى
صدقني كلها فترة وتسمع إنها انخطبت وأنت بتشوف طريقك وانتهى الموضوع
شد قبضته على سور سطح السفينة وغمض عيونه بألم
لازم نتعذب بصمت حتى ما نألم غيرنا
لازم نصبر ونخفي آهاتنا حتى ما نزعج غيرنا
لازم نسكت وما نشتكي حتى ما نتعب غيرنا
لكن نحب ونخفي مشاعرنا حتى ما نضايق غيرنا هذي صعبة وصعبة وصعبة
اااه بس لو إني أقدر آخذها حتى لو من غير عيال

طالعت بلبسي بالمرايه كنت لابسة ترانج كوت سكري وتحته بنطلون وبلوزة بنيه وحجاب بني مموج بالبيج وبووت بيج
أخذت وحده من الشنط اللي معبيينها تاله ولين بدواليبي
ابتسمت اليوم بنبسط وما راح أخلي شي ينغص علي طلعتي
خرجت من الغرفة تقابلت مع لين عند الدرج كانت لابسة ترانج كوت موف فاتح دايما ألوانها هاديه وناعمه مثلها تذكرت الحقير سطام كشرت لا إراديا وطلعته من بالي
وبابتسامة مشاء الله لين حلو عليك هاللون
ابتسمت بهدوء يسلمو عيونك الحلوه
الله يسلمك
نزلنا سوا
كان راكان وتاله واقفين ينتظرونا
طالعني وابتسم وهو يبعد يد الخادمة ويفتح الباب احممم الجميلة أولا
مدري ليه يلعق دايما علي بالجميلة مع إني ما أشوف بنفسي ذرة جمال
تاله ولين وربى أحلى مني!!
ابتسمت راكان اعقل
راكان برقة لعيونك
تاله اففف اشك انها زوجتك مو زوجة بسام شكلك متولي المهمة عنه
راكان هههههههههههههههه ولين ابتسمت
أما أنا عادي ما علقت قلتها قبل ما أبي أنغص على نفسي
وأول ما طلعنا من البوابة الداخلية وقفلت الخادمة الباب
وقفت سيارة شفتها قبل كذا لكن ماني قادره أتذكر
ونزل بسام من باب المرافق ووقف السواق السيارة بالباركينق
غريبة ليه ما يسوق؟؟!
ألقى نظره سريعه علينا ولاحظت إنه ركز نظره علي على وين؟؟
راكان وهو يعدل كابه رايحين نتمشى بس ممنوع الأكبر من الخمس وعشرين صح لتين
توترت
ناظرته لقيته يناظرني كأنه ينتظر الجواب
طالعت راكان المبتسم بمشاكسه
تبخرت قوتي ولا إراديا قلت وأنا أمشي مدري
وبسرعة دخلت بالسيارة وسكر لي الخادم الباب
لاحظت كثرت الخدم عندهم وللحين بسام لغز ما فهمته وش مجيبه السعودية يشتغل عند عمي أجل
ما وعيت إلا ع صوت تاله لتووون شوبكي
ها امممم ولا شي
ركبوا كلهم
وشفت بسام واقف عند الدرج ويلوح لنا بابتسامة باي
؟؟؟!! وش يبي ذا الحين
دزتني تاله برجه شفيك سرحتي وبهمس هذا اللي ما أطيقه
كشرت اييه ما أطيقه بس مستغربة بأي وجه يأشر باي
تاله ههههههههههههههههههههههههههههههه
باستنكار شفيك؟؟
تاله ابتسمت ابتسامة واسعة ما سمعتيه وش قال تو
قلت بلامبالاة لا وما أبي أسمع
راكان لف علينا قال غصب عنك بتسمعين قال هي ما ودها أروح بس متوتره
عشان كذا قالت مدري
رفعت حاجب بقرف نعم؟؟؟ أقول راكان واللي يرحم أمك ترا اليوم ناويه انبسط اقفلها من سيرة صديت نفسي
قال بسرعة أمنيتي أعرف سبب الكره الجسيم
لين اللي دايم تنهي المواضيع في الأزمات راكـــــــــــــــــان
راكان الورا الورا بسكت
وعشان يخفف الجو مد يده وشغل المسجل
وصدح صوت الأغاني الأجنبيه بالسيارة تضايقت حسيت إني مخنوقة
تاله بزهق حط رودي راكون
راكان بانصياع غيره
كان صوت المغني حلو فيه بحه غريبة ومدري حسيته غريب لكن كل مالي أحس بخنقة مدري يا عالم الأغاني أكرهها مو من زود الإلتزام بس مدري ليش أكرهها ومن أسباب كرهي لبسام إنه كان كل يوم يشغلها ع الصباح
بالصبح فيروز وبالليل أم كلثوم هالاثنين اللي يسمعهم بس وأنا كل مره أركب السيارة تجيني حالة نفسية
رصيت ع يد تاله بالغلط
طالعتني نونا فيك شي؟؟!!
تنهدت وعيوني غرقانه خليه يسكرها بليز تاله
تاله باستغراب من عيوني راكان سكر المسجل
لف علينا وهو مو أقل استغراب من أخته ليه؟؟؟!
قلت أبعد عيونهم عني بس لما أكون معكم لا تشغلون لي ميوزيك ما أحبها
ما علقوا وراكان سكر المسجل وهو ساكت
أحسهم متقبلين مزاجيتي وبنفس الوقت كثير تصرفات يستغربوها لكن يسكتون
الله يستر؟!!

ناظرت جنبي كان نايم بعمق ع السرير من يوم دخلنا الهوتيل
أما أنا ما قدرت أنام
ولا قرب النوم لجفوني
بالي مشغول صار لنا عشر أيام بالبحر وتونا واصلين بيروت
اليوم بنستقبل وافي وبعد بكره بنبحر لمدريد
رجعت شعري على ورى وأنا ماسك الجوال طمنت الوالدة على وصولي
وما منعت نفسي إني أدق عليهم
تقصدت أدق ع البيت لعل وعسى أسمع صوتها
وأكبر علامة إحباط لما سمعت صوت الفلبينية المكروه ترد علي
Yes
: I want Layla please
: ok sir
ثواني وجات ليلى وكأنها كانت تكلم أحد
الو السلام عليكم
طلال وعليكم السلام هلا بالغالية
ليلى طلال؟!؟
طلال ضحك بتعب ههههههههههه بلحمه وشحمه
وبحماس طالعت بربى ربى هذا طلال
ربى حمر وجهها وتلعثمت آآالله يسلمه
ضحكت ضحكة عاليه وشو الله يسلمه أقولك هذا طلال وصل شفيه وجهك قلب أحمر
قاطعتها وأنا مبتسم ليلوه اتركي البنت بحالها
ضحكت على ربى اللي جريت على فوق ههههههههههه والله وحبيتي يا ربى
طلال باستهبال حبت؟؟! حبت منو؟؟؟
ليلى ريان ولد الجيران
طلال بعصبية نعم؟؟! والله لأحش قلوبهم حش هم الإثنين
ليلى هههههههههههههههههههههههههههه أحد قالك تستهبل تدري إني أقصدك إنت
طلال واخترب المود يللا يللا بس سلمي عليها وخليني أشوفها تطب بيتهم
ليلى احلف بس من الحين _ تنهدت_ ما أقول من أول الله يعينها زوجتك
مسكينة ربى ما طحت إلا عليها
ابتسم ابتسامة واسعة وهو يعيد الموقف اللي صار تو بباله وكرر جوابه المعتاد على هالدعوة إلا يا حظها وأمها راضية عنها وداعية لها بليلة القدر
سكتت ليلى..........الله يرحمها
طلال امين يللا سلمي على زوجك مع السلامة
ليلى يوصل إن شاء الله
سكر منها التفت لفيصل انسدح جنبه غمض عيونه ويحس بمشاعر قويه تجتاحه
فتح عيونه ببطأ ورفع يده حطها ع كتف فيصل النايم ولا داري عن الدنيا
هزه بخفه فصوول
فيصل تقلب هممممم
طلال رجع يهزه فيصل قم خلنا نروح نستقبل وافي
رجع انقلب ع الجهة الثانية وما رد عليه
زفر طلال وقام فتح الشنطة أخذ منشفته ودخل يتروش
.
يتبع

قديم 12-17-2010, 09:00 PM   رقم المشاركة : 30
:: VIP ::











افتراضي رد: خنقت الورد يا يمه و بيدي إنكسر ذبلان! للكاتبه بائعة الورد


كانت مبسوطة مره وما انبسطت بيوم من يوم جات إيطاليا مثل هاليوم
تمشوا بمتحف سنيوري ماكفيلو اللي يعرض صور لأهم الرسامين والفنانين بالعالم
طلب منها رسام شاب يرسمها لكنها رفضت وبشدة بسبب كرهها للجنس الذكوري بعكس تاله اللي رحبت بكل صدر رحب
والحين هم مارين بساحة الموسيقى حتى يدخلوا السينما
إزعاج وناس المكان مزدحم مره
كانت واقفه هي وتاله
لين دخلت محل للعطور وراكان راح يجيب من مكان قريب عروض الأفلام
تاله لتين وش تحبين أفلام رعب أو رومانتيك أو آكشن
لتين اممم ولا وحده أحب الدراما
تاله جات ترد لكن شفتها تناظر وراي
لفيت باستغراب
شفت شاب بوسط العشرين يمكن
شعره أسود وملامحه مزيج شرقي وغربي بوجه عريض من ناحية الفك
كان حاط غيتار على صدره وواضح من لبسه إنه ولد ناس
والأغرب إنه أشر لتاله بابتسامة وتاله راحت له وسلمت عليه بحرارة
والبنات حوله من كل جهة
كنت مصدومة مدري اش اسوي ومين هذا اللي تاله مطيحه الميانة معه
سحبتني من يدي نونا هذا ولد خالي رودي
وبرجتها مدت يدي له
وقبل لا يحط كفه بكفي بابتسامة أربكتني لأنه فعلا كان وسيم خصوصا من قريب
سحبت يدي بسرعة تــــــــاله لا
تركتني بتعجب شفيك؟؟
قلت بعصبيه وأنا أعدل الترانج كوت حقي ولد خالتك وش دخلني أسلم عليه ما يجوز رجال أجنبي يلمسني حتى إنتي كيف تسمحين له
ما ردت وواضحه الصدمه بوجهها
صعقت لما شفته حك راسه بإحراج وهو يناظرني بنظرة غريبة سكوزا سنيورا أنا الغلطان تاله متعوده علي
يتكلم عربي ؟!!!!!!!!!!!قلبت الأمور بعقلي يا غبية قالت ولد خالتها اوكيه بس شكله ؟؟؟امم
ما رديت انحرجت مره وحسيت بربكه أول مره أحسها
يمكن نظرته لأنها غريبة أحس فيها حزن وجانب صافي بعد
شوي جا راكان ولين
راكان قرب منه هلا هلا برويد والله شلونك خيوو
رويد بابتسامة وديعة بخير شلونك أنت
حتى ابتسامتة غير
لما يبتسم ما تصدق إنه هذا بهالمكان ويعرف كل هالنواعم اللي حوله
راكان تمام شفت مرة...
سكرت له فمه لين ومدت يدها تصافحه آهلين رويد شلونك
مديت يدي ومسكت كفها
رويد ضحك ضحكة صغيرة مميزة لا تسلمي علي المدام ما ترضى
لين ابتسمت بهدوء اوكيه شلونك
رويد بخير
راكان خاوينا احنا رايحين للسينما
رويد وهو يمسك البنت اللي جنبه وهي تتمايل مع خصرها سكوزا عندي حفل الحين خلوكم احضروا
لتين تقززت من منظرهم وأشاحت بوجهها عنهم
راكان بأسف ياليت بس لتين تكره الموزيكو
رويد عقد حواجبه المرسومه لتين؟؟ مين لتين
تاله سحبتني لجنبها هذي لتين
رويد رجع طالعني بنفس النظرة وردد بتعجب تكره الموزيكو
في أحد يكره الموزيكو؟!
لتين بضيق أنــــــا
لين يللا خلونا نمشي بيبدا الفيلم
تاله بابتسامة يللا باي رويد نشوفك هالأربعاء
رويد حياهم بيده ولف بعد ما رمى علي نظرة ما اهتميت لها رغم إني حسيت بأحاسيس غريبة بداخلي
ومشينا
وبشرود وش اسمه ولد خالك راكان
راكان وهو يناظر بالعروض اسمه رويد بس معروف عالميا باسم رودي
عقدت حواجبي وش عالميا؟؟؟
تاله بفخر وحماس رودي مغني إيطالي مشهور هو اللي كنا حاطينه بالسيارة وقلتي قفلوه
تفاجأت وبقوة وبعد مغني مره وحده لا الله يعينك يا لتين ع الأشياء الجديده اللي راح تواجهيها ولا بعد سلام بينهم عادي حتى لين العاقله؟!
وقفنا برا
راكان ها أي فيلم تبين لتين
لتين وهي تطالع بالأفلام
كان في فيلمين رعب
واحد اسمه SALOوالثاني BLACK CAT
وفي واحد فيلم رومانسي HARRISON FORD
اممم احترت ما أحب الرومنسيه
ناظرت لين وتاله وش تقولون انتم
تاله أنا أقول سالو شكله حلو
لين ناظرتها لا مانتي شايفه صورة العرض كيف رايحه فيها
راكان تسند ع وحده من البنايات بالله وهو في فيلم إيطالي نظيف
طالعته يمممه ما كأنه عمره 15 سنة
لين بعصبيه غريبة عليها راكان وجع شهالكلام بعدين إنت من متى تدخل سينما بدون أحد كبير معك
راكان بزهق اففف بدت المحاضرات لا تخافين ما عمري دخلت اخلصوا علينا
قلت خلاص هذا الثاني BLACK CAT
القط الأسود اممم نجرب حظنا
تاله قلبت الورقة هذا طيب دراما لتوون مو تبين دراما
أخذ الورقة راكان اييه هذا دراما The Saint of Fort Washongton ما انتبهت عليه تبونه
اتفقنا ودخلنا سوا
جلسنا جنب بعض بالصف القبل الأخير ما كان المكان مره مليان
بس الجو حماسي
تاله عن يميني ولين عن يساري
شوي جا راكان وبيده البيبسي والبوب كورن
أخذت حبة منه يسلموو راكون يا حبي لك
راكان سوى انه استحى فديـــــــتك
تاله ضربته على راسه اصطلب شوي ويذوب
ضحكت ههههههههه يممي طعمه جنان
وابتسمت بحزن تذكرت ربى وعبد الله
ربى تحب البوب كورن وعبد الله يعشق البيبسي
تنهدت بداخلي وركزت ع شاشة العرض السوده
ناظر الساعة رجع الجوال للحين هاللوح نايم
لمح من بعيد زول وافي كان مميز لأنه طويييل بشكل
طلال وهو طويل وعريض وافي أطول منه بشبر تقريبا
ونحيف ماهو بعريض
رفع النظارة عن عيونه وبيده شنطة صغيرة
قرب منه وسلمو على بعض
طلال هلا والله برفيأ دربي هلا شلونك خيوو
وافي بابتسامة الحمدلله بخيرشلونك أنت
طلال منيييح مناااح
وافي وشوو؟؟
طلال ههههههههههه على وزن عال العال
وافي ضحك ضحكة صغيرة وينه فيصل؟
طلال ضربه على كتفه ياخي اضحك تضحك لك الحياة ليه دايما ثقيل والا مو فالح تضحك الا على نكت الاخ فيصل لما ينكت علي
وافي عقد حواجبه يتذكر اهااا على خشمك هههههههههههه هههههههههههههههه
حتى ضحكتة تطلع مقطعة لأنه مو دايما يضحك
ابتسم بحنان عسى دوم هالضحكة فيصل راقد للحين
وافي متى وصلتو
طلال الساعة 3 الفجر والحين خمس العصر
بالقوة اصحيه يصلي ويرجع ينام من جديد حتى كان على أساس إنه بيجي معي يستقبلك لكنه ما قدر المهم ما علينا منه متغدي؟؟
وافي مسك بطنه اييه الحمد لله
طلال عارفه وش تغديت؟؟
وافي وهو يكمل باقي أوراقه كروسان وشاي
طلال بالله احلف انت هذا غدا الحين
وافي نحن قوم لانأكل حتى نجوع وإذا أكلنا لا نشبع
طلال انت كل أول بعدين اشبع امش نتغدا الحين حتى أنا مو ماكل
وافي طيب شرايك نصحي فيصل ونروح ع المغرب لأني الحين ما اشتهي
طلال ابشر اللي ودك فيه
وخلصوا الاجراءات وطلعوا

دارت على نفسها بالفستان الفيروزي القصير تحت الركبه كييييييييييف
ناظرتها من فوق لتحت ربى حلو يجنن عليك هاللون
وديم بغرور لا داعي لا داعي
جمانة خرجت من الحمام مالت عليك لا تصدقين حالك ربى تقولك كذا عشان ما تزعلين وتروحين بيتكم وتنام لحالها
وديم طنشتها بسوي نفسي ما سمعت
ربى قامت تغني بطرب أغنية الطقاقات
سـو كنك مادريـت وبـوسني
وسوها ثاني على انـك تعتـذر !!
قاطعتها جمانة اشششش انا بكمل وبدت شوي وتدخل جو معها وديم ع الأخر وهي ترقص وتحرك شعرها زي المهابيل وربى مبتسمه تتفرج عليهم

وقول أسـف مانتبهـت وضمنـي
والعذر مقبول ولـك منـي شكـر

فتحت الباب طالعتهم؟!!!!!!!!!
ضحكت من قلب
وديم جلست بالأرض من الفشلة وسوت إنها تعدل الصندل احمم ههه
جمانة على رجتها هههههههههه هلا عمتي
ليلى هههههههههههههه وبخبث مين هو اللي يسوي نفسه ما درى ويبوسك يا وديم
وديم حمرت وخضرت هههه لا مو أحد
جمانه مو أحد هااااااا مو طلووول
ربى اختفت ابتسامتها
وديم ببديهة وشووو؟؟؟!! والله لو بقى آخر رجال بالعالم ما تزوجته<<بتكحلها عمتها
ليلى نزلت عيونها بابتسامة شفيه أخوي يا وديم
وديم انحرجت وبترقيع هااا امم كيف أتزوج اللي بنت خالتي وأعز إنسانه تبيه
ربى داخت شتقول هذي شتخربط؟؟؟
ليلى ناظرت ربى!!
جمانه ياهووووووو وهجمت على ربى باستها بأقوى ما عندها على خدها بتصيرين زوجة طلال يا قلبي عليييييك
ربى باحراج جمااااااانه
ليلى هههههههههههه أصلا هو يا ربى خاطبك بس ننتظره يرجع عشان أسألك دامك عرفتي فكري بالموضوع وغمزت لها وخرجت
نطوا ع السرير عندها جمانة ووديم برجتهم وهم يصارخون بحماس وفرحة
بعدت يدها بصدمة رباااااااا شفييييك ليه تبكين؟؟؟!
ردة فعلها الجمتهم
بهاللحظة مين يشاركها
لا أم
ولا أخ
ولا صديق
كلهم تخلوا عنها بأحلى لحظة بحياتها......!ّ

وبنفس الوقت كانت لتين تعيش أسوأ لحظات عمرها
مدت لها المنديل لين خلاص لتين يا حياتي لا تصيحين عشان خاطري
مو قادره الفيلم مؤثر ويحزن التمست فيه شي من حياتها
قصته واحد انهدم بيته وهو يعاني من انفصام بالشخصية وكيف انه يعيش فقير
نفس تفاصيل حياتها
كانت عايشه بتناقض عند عمها وبحياة بائسة
راكان وهو يقفل جواله هذا السواق جاه
ركبوا بالسيارة ولتين لا زالت تبكي
وقلبهم متقطع عليها
وأكثر واحد متأثر راكان شوي ويبكي معها
لتين خلاص قطعتي قلبي
لتين........................
تاله مسحت دمعتها بسرعة يللا عاد لتين عشان نروح نتعشى
راكان بلا عشى بلا زفت حتى أنا انسدت نفسي الفيلم كئيب
وفعلا رجعوا للبيت
والمصيبة إنه بسام كان بانتظارهم...!

جلس عند راسه فيــــــــصل فيصل وربي لو ما قمت بهذي على راسك حرك يده وهو شايل الطفاية حقت السجاير
فيصل فتح عيونه بنعس نعم
طلال نعامة ترفسك قم جا وافي بنطلع نتعشا
فيصل وهو يتثاوب الساعة كم
طلال ست المغرب
فز فيصل اوكيه بتحمم وأطلع
لف عليه وينه وافي
طلال وهو يدور لبس بشنطته برا في الصالة ينتظرك
دخل الحمام ياخذ له دش
طلع له ملابس وهو يصفر
لبس بنطلون جينز فاتح وبلوزة بيضه عليها بلوفر صوف سديري لونه كحلي
تعطر
وطلع وافي
وافي وهو يناظر التلفزيون سم
طلال جلس شلون شغلك؟؟
وافي سكر التلفزيون وناظره تمام شفيك تسأل الحمد لله كل شي ماشي تمام
طلال اهاا إلا ما تدري الخبر قلت للوالده إني أبيها
وافي يستهبل بجدية مين هي؟!
طلال ناظره من طرف عينه مين بتكون يعني الخدامة
وافي ههههه ربى قصدك
طلال بعصبيه لو سمحت.....
فيصل وهويمشط شعره الرطب أعصابك كل هذا عشان ست الحسن والدلال ربى
طلال قام وهو ثاير والله لو أسمع اسمها ع لسانكم لأدفنك إنت وياه رمى علبة المناديل صحيح قلة حيا
فيصل ههههههههههههههههه
وافي امش امش بس يا روميو زمانك
ابتسم ابتسامة واسعة فيصل قد تخيلت إنه هاللوح بيحب
فيصل وهم طالعين هههههههههههه لا والله
طلال ايييه تمسخروا العلة مو فيكم يا رب يا وافي يجيب لك اللي تكسر راسك
وأنت يا فيصل لا تقول لا اخلص علينا يا رب انك تجيك الليـ..
قاطعه بضيق اسكت واللي يرحم والديك
طلال ما بسكت يا رب تجيك اللي تنسيك وتسعدك
ما رد عليه لف بضيقه
وافي ابتسم ليه لا طيب اذا تستاهل نحبها مو حرام
طلال بقهر نشوف
ومسرع ما تناسى ضيقته فيصل مع الجو الشبابي

كانت هدت شوي بس آثار الدموع واضحه بوجهها
آخر واحد دخل راكان وسكرت الخادمة وراه الباب
وقف بسام اللي كان جالس يدخن بالصالة وشكله جالس بالبيت لابس ترينق قطني لونه زيتي
ناظر فيهم آهلا
جات بتطلع تاله
وقفها لحظة تاله
طالعت فيه
قال وهو يتأمل وجه لتين اللي ما عطته وجه وجات بتطلع لكن تاله وقفتها
قرب منهم ميل راسه بتفحص واستغراب شفيك تصيحين؟؟
نبرته ماهي متعوده عليها مسحت دموعها اللي نزلت بصمت
لف عليهم ونبرة صوته علت ليش تصيح؟؟
راكان قطع النقاش رحنا السينما وكان الفيلم مؤثر
ناظرني بصدمة وهو ساكت لثواني وكأنه يفكر
وبعدها قال وهو معقد حواجبه وشكله عصب
وليه إن شاء الله رايحين السينما من متى؟؟
لين بهدوء بسام أبوي وأمي يدرون إنا رايحين السينما
بسام بقهر ومن غير كبير تدرين وش معناها سينما إيطاليه
لين بنظرة عتاب وأنا مو ماليه عينك
"بنظري أشوف دخول السينما من أشد المحرمات لعدة أسباب أولها إنه مختلط ثانيها الموسيقى على طول شغاله فيه وثالثها لو الشخص يتفرج فيلم ببيته يقدر يتحكم بمقاطعه الفاسدة أما السينما ما يقدر وغير كذا جوها ما هو جو ناس مسلمين متمسكين بدينهم خاصة"
ما رد عليها مسك لتين من يدها وسحبها معاه وهو طالع
خييييييير شيبي هذا؟؟؟!!
ما عارضت لأني كنت تحت تأثير الصدمة
دخلنا غرفتي / ـه
ترك يدي برقة سكر الباب وأنا دقات قلبي صفت الطبلون
كنت منزلة راسي وأنا حاضنه يديني لصدري
قرب مني وبطرف إصبعه رفع ذقني
بعدته بقوة اتركني وتفضل لو سمحت
ما رد علي رجع لفني لجهته
طاحت عيني بعينه ارتبكت حسيت إني بموت ما أدري ليه كذا يطالعني بنفس نظرته اللي بالخبر
برمت شفتي بصيييح والله بصيح خليه يطلع
قال بهمس حنون ليش الصياح لتين وهو كله على بعضه فيلم
ما قدرت بكييييت بكيت من قلبي وكأنه صدمة إعلانه بوجهي إنه زوجي توها تطلع
قربني له من غير تردد وحضني
ما تكلم بس أنــــــــــا اللي تشبثت فيه رغم إني أكثر وحده أعرف مدى حقارته.!
يمكن لأني محتاجه حضن أرتمي فيه من بعد عبد الله
اااه يا خوي وينك عني أنا أتعذب بصمت
تركني لين هديت
ولما حسيت بنفسي واستوعبت أنا وين!!
بعدت عنه بسرعه وأنا أمسح دموعي اطـــلع برا
:......................
لا رد متكتف ويناظرني
كنت مرتبكه ومتوتره لأبعد حد ما توقعت إنه يجي اليوم اللي أسوي فيه هالحركة
يا ربييي ترحمني برحمتك
سمعت صوته المبحوح وهو ماسك قبضة الباب وعاطيني ظهره
بكره رايحين لجدتي الكل هناك بيعرف إنك مرتي أتمنى نطلع بصورة طيبه
وسكر الباب
انهرت ع السرير أبكي بس أنا ما أبييييك يا ربي وش هالمصيبة
بس أنا ما يهموني وأهله يدرون بطبيعة علاقتنا واللي يصير يصير........!

: إنتي مالك دخل
جمانة بعصبية وديييم لا تعاندييين هذا أحلى؟!
وديم برفعة حاجب انزين وأنا ما بي ماااااااااااابي موعاجبني اوكيه
جمانة بصراخ بس هو مو لك
ربى مسكت راسها يا ربييييي خلاااااص ارحموني طول الوقت مضاربات مو الحق عليكم علي أنا اللي جايبتكم هنا
وديم بعصبية يعني نروح بيتنا
ربى لا بس اهدوا شوي مو كذا على طول
جمانة هدت وديم هذا أحلى عليها
وديم لا لا ربى أحلى عليها الفاتح شوفي هذا البنكي يجنن
ربى بدهشة وشو أحلى وما أحلى على ايش تتكلمون أنتم
جمانة قلبت المجلة قاعدين نختار فستان ملكتك
ربى ببلاهة رددت ملكتــــــــي!! أي ملكة بالخير أنا ما وافقت
جمانة ببرود وبتوافقين بالأخير يعني عشان كذا بنبدا من الحين نجهز عشان أول ما يرجع عمي تصير الملكة على طول


ربى قامت والله أنا لو أجلس معكم دقيقة زيادة بنجن
وطلعت وسكرت الباب وراها
نزلت تحت
شفت أبوي جالس وخالتي ليلى
رحت له وضميته شلونك دادي
مسح على راسي بحنان الحمدلله بخير شلونك أنتي
ربى والله راسي بينفجر من وديم وجمانة
ليلى هههههههههههههههههه ليه
ابتسمت طلعوا جنوني وهم بس يتضاربون
ليلى ابتسمت هم كذا في ناس تعبر عن حبها بهالطريقة
وغمزت لها
ربى ارتبكت خافت أبوها يكون شافها
ناظرت فيه ابتسم قالت لك خالتك
ربى تستعبط على وشو؟؟
ضمها زيادة على طلال أخوها
ربى غطت وجهها بكتفه اييه
أبو ماجد هههههههههههههه فديت الحيا كله عادي يا بنتي تبينه حياه الله ما تبينه الله معه
سكت
وش أقول
اييه أبيه
حمر وجهي حتى صرت أحس إذني تحرقني
وقفت بصعوبة اممم ااا بستخير أول
ابتسم بحنان وبادلتني الإبتسامة ليلى كلها حب وحنان خذي راحتك
وصعدت غرفتي بسرعة
لقيت جمانة ووديم على نفس حالتهم من مشكلة لمشكلة...........!

طلعت من الغرفة اليوم بنروح عند أهل خالتي يلدا
أبغا أروح أسألها عن طبيعتهم عشان أعرف وش ألبس وكيف أتصرف
انتبهت على غرفة مفتوحه وصوت يطلع منها
قربت مديت راسي !!
غرفة بيبي توحي بالنظافة بلونها الأبيض الممزوج بخضرة الأعشاب
!
وكأنه في أحد بالسرير
قربت منها من غير تردد
هذي بنت بسام!!
كانت تبكي حتى صوتها خفيف لما تبكي
شلتها ناظرتني من غير تركيز
ضميتها أهديها
أعشــــــــق الأطفال
كنت واقفة عند التسريحة وأهزها بخفيف عشان تهدا
وفعلا هدت
تأملت وجهها
ملامح طفولية ناعمة وخدودها حمرا مليانة فمها مفتوح
وعيونها فيها سحبه على ورى
شكلها غريب!!
ابتسمت
بستها وأنا منجنه على شكلها
دخلت قلبي هالبنت
وأنا ناسية إنها بنت بسام
يناااس تهبــــــل
ما حسيت فيه إلا لما وقف وراي ومد يده على راسها ومسحه
انحرق وجهي مو عشان شي قد ما هو عشان اللبس اللي كنت لابسته
تنورة فوق الركبه بشبر وبدي بلا أكمام لونه أحمر ساده
عادي عندي
لكني استحيت منه ما أدري ليه
ناظرني من فوق لتحت
احمم انقطع نفسي يا ويليي ليش يناظرني كذا؟؟
حسيت بيد على صدري
كانت يد البيبي دفتني بتروح لبسام وبسام واقف وراي على طول
ولما دفتني انعدم توازني ورجعت عليه
لف يده ع كتوفي ووقفني
أخذ البنت مني
ضمها
وأنا أناظره منبهره ومنحرجه وجهي صار بلون بلوزتي
بدت أفكار تجي براسي طردتها وجيت بمشي
مسك يدي وهمس لتين
ناظرته بتوتر وأنا أسحب يدي
تركني وقال لا تلبسين هاللبس هنا مانتي جالسه بالحالك
عقدت حواجبي أنا ما أشوف إنه فيه شي وبسخرية دامك زوجي كل اللي بالبيت محارمي
دخل راكان قاطعنا تشآآآآآآو سكوزا قطعت شي وغمز لبسام
بسام ناظره ببرود ورجع ناظرني وبحزم لتين روحي غيري ملابسك
قلت بدلع عفوي مااابي راكان أمك تحت؟
راكان ابتسم سي لابيلا
بسام بعصبية راكــــــــــــــان
راكان طالعه وهو يبتسم للتين نعم!
قال وهو شايل ميرا انقلع برا
راكان بصدمة أفــــــــا ياخوي
ضحكت أبد مو لابق عليه كلمة أفا بوسط هالمكان
ناظرني بسام حسيت إنه وده يذبحني
ورجع طالع راكان فارقنا أنت ما تفهم؟؟
راكان بمسرحية سكوزا ياخي قلت لك قطعت عليكم شي ما رديت يللا كنت جاي أشوف ميرا لأنه ميري عند أمي تاخذ أدويتها
أدوية؟! يعني صح مريضة تثبتت ش******** الله ما خلاه من اللي سواه فيني؟؟ بس حرام وش ذنبها؟؟
رفع يده بسلام آرفيدرتشي
وطلع والمصيبة قفل الباب وراه
ارتبكت
بسام رفع حاجب ما راح تلبسين؟؟ الحين رايحين وبنظرة حسيت إني احتقرت نفسي منها وغيري هاللبس فيه رجال هناك
طلعت من غير لا أرد عليه
وش يعني في رجال ليكون بجلس معهم أنا
شفت بوجهي خالتي يلدا
أشرت لي بابتسامة ع الجلسة الفوقيه تعالي أجلسي
ابتسمت لأني كان ودي أجلس معها ع انفراد
.
.
.
من ايطاليا.. كلنا أقرباء، فقد جففت ثيابنا شمس واحدة

>> نهاية الجزء الخامس عشر

قديم 12-20-2010, 03:28 PM   رقم المشاركة : 31
:: VIP ::











افتراضي رد: خنقت الورد يا يمه و بيدي إنكسر ذبلان! للكاتبه بائعة الورد


>>الجزء السادس عشر

الويل للبيت الذي تصيح الدجاجة فيه ويصمت الديك

..0..الحزن..0..

هو أن أشعر بدوامة الخوف تلاحقني ولا مفر منها إلا إليه ؟!!

بيروت/لبنان
هناكـ شعرهـ بينـ الجرأة والوقاحهـ...!ّ
ولا والد لمنـ لا خُلقـَ لهـ.....!ّ


في أحدى مقآهي بيروت الناطقة بجرءتها وجمالها الفاتن..
عدل نظارته بابتسامة فيصل وشرايك تجي تشتغل بالشركة عندنا
فيصل ناظره بتفكير وبإحراج ما أدري والله يعني لسى ما عندي خبره تعرف
وافي حط يده على ظاهر كفه وشد عليها إنت تعال ولك مكتب خاص فيك وسكرتير يعلمك بكل شي
فيصل بحيره وبنفس الوقت تجشع قولتك كذا أنا كنت ناوي أشتغل مع ابوي في أرامكو
طلال وهو يشرب القهوة التركية بتمتع أيد وافي فيصل أحسن لك من الدوامات ونظام أرامكو تراه متعب
فيصل أدري تذكرني بأبوي أشوفه بعيوني كيف يتعب والإجازات والحوسه غير النقل اللي كل شوي طايحين فيه والبعثات وأنت أول واحد هذا وأنت بحري عملك
جات المضيفة المغناج وقفت بتسكع ملاصقه لوافي بدكون شي؟
بعد وافي وعدل جلسته
فيصل جاته الضحكة على شكل وافي اللي فجعته بحركتها الفجائية
طلال بدا مؤشر العصبيه يرتفع عنده
قال بصوت خشن لا شكرا
لفت بجسمها بدلع وعطتهم ظهرها ووجهها بس لوافي ابتسمت ابتسامة بينت صف أسنانها اللولو وكانت قمة في الجمال الصناعي طبعا
ما بدك شي أخ... سوري ما تشرفنا
ما حركت فيه شعره متعود على هالمناظر شغله بشركة تصدير يعني أربع وعشرين ساعة سفر قال بهدوء وهو يقوم حاب أشوف المدير ممكن بعد إذنك
وشكلها خافت قالت بارتباك لشو المدير في شي دايأك
وافي وعينه على جاكيته يدور بجيوبه ع الجوال في ناس متطفلين
كسرت عينها وفهمت آهاا
وهي ماشيه صقعت جسمها بكتفه بكل وقاحة وابتسمت من بين أسنانها بقهر يي شوو مهضووم وزرييف
ناظر وافي بفيصل وطلال بلا مبالاة يللا
فيصل تفل صح قلة حيا أنا بحياتي ما شفت مثل جرأتها
طلال بعصبيه ليه سكت كان يبيلها كف يعرفها مع مين واقفه هالخايسه الواطيه
وافي ابتسم بهدوء كل المشاكل تنحل عنده خذت اللي تبيه؟؟
طلال لا بس سوت اللي ما يتسوى
وافي أسألك خذت اللي تبيه؟؟
طلال بعصبيه وهو يدف الكرسي بيد وافي ماني برايق لك
فيصل اففف بدت المزاجيه بطقوسها معه ابتسم لوافي لا ماخذته يا وافي
وافي بأحلى ابتسامة أجل خلاص ما صار شي
وطلعوا.......تاركين القهوة لها

دخلت غرفتي ألبس وأنا ماني مستوعبه خالتي يلدا قالت لي أشياء كثير عن عائلتها ماني قادره أركز لكن كل اللي أعرفه بهاللحظة إني طحت على ناس مو من مستواي أبد لا مادي ولا اجتماعي أنا ويييييين وبسام ويـــــــــــن؟!
فتحت الدولاب أخذت بنطلون أبيض رسمي وبلوزة فوشيا وعليه جاكيت رسمي أبيض من نفس البنطلون يجي كأنه ترانج كوت يتسكر بأزارير كبيره جنبيه شكله فخم وراقي
أخذت حجاب فوشي بزخرفة بيضه ناعمه لازم لأني ما راح أفصخه ابتسمت بسخرية على كلمة خالتي يلدا


: أنا سألت شيخ وقال لي يجوز تكشفين على خوال زوجك دامك بغربة
صحيح إني ما أعرف بالدين إلا الفروض لكن مو لهالدرجة ساذجة
وخالتي المسكينة محسبه إنه الشيوخ الحين مثل أي شيخ على أيامها
الحين كل من ترك لحيته وقصر ثوبه وأفتى قال عن نفسه شيخ
أذكر إني مره بالثانوي قالت لنا الأستاذه عبارة من حديث في مادة الفقه وللحين راسخه بعقلي "أجرؤكم على الفُتيا أجرؤكم على النار" رواه الدارمي في ‏ ‏سننه
استغفر الله يا ربي
ابتسمت هذا كلام رب رب الله يحفظها تعلمني الكثير لكني ما أطبق
بوزت شفاتها بضيق شي ما تربيت عليه أحس صعب أطبقه
تمتمت بنفسها يا رب أسألك العفو والمغفرة ورحمتك يا رب
بعد ما لبست وشفت شكلي ع الآخر
طلعت برا حسيت البيت هادي وينهم ليكون راحو؟؟ لا ما أتوقع؟؟
شفت جوليتا طالعه وبيدها صينية دائرية قزاز وإبريق شفاف فيه عصير وجنبه كاس وجايه تدخل غرفتي
وقفتها جوليتا وش هذا؟؟
جوليتا ابتسمت عصير برتقال من شجرة البيت
ابتسمت صبي لي
صبت وقدمته لي بريجو
شربت منه طعمه حلو وفيه لذعة حموضه أحب الحامض بالأكل
رجعت الكاسه غراتسي
وقبل لا تروح تذكرت جوليتا وينهم؟؟
جوليتا باستغراب راحو لكن السيد بسـ... وقبل لا تنطق
دخل بسام بهيبة جسمه وطوله يا ويليييي أنا وهو بس << كنت بقول وثالثهم الشيطان لكن تذكرت إنه زوجها ههههههههههه
التفت كانت جوليتا مختفيه
احمم صرت العب بطرف الطرحه وبصوت مبحوح أصرف بسام وينهم؟؟
ناظرني وهو يعدل وحده من اللوح ع الجدار أمي راحت تمهد الموضوع لجدتي والبقيـ..
:أي موضوع؟!
أحيانا أحس عقلي يوقف عن العمل
بسام وهو يتقدم مني وأنا أرجع وبصوته الهادي وكأنه يذكرني موضوع خطوبتنا
تضايقت وهذا لين وين بيوصلني اللين صقعت بالجدار
والله أحس بيغمى علي يا ناااس شيبي مني؟؟!!
متخدره هذا هو الاحساس اللي يوصف حالتي وهو ماسك طرف طرحتي ويفكها
بلعت ريقي وش بيسوي تحركي لتين لا تسمحي له
ما في أمل أجزائي انشلت
نزل الشيلة ع كتوفي
كنت أنحرق بصمت
شعري الملفلف رابطته ذيل حصان وماني حاطه خط كحل حتى من يوم جيت إيطاليا صرت مثلهم ما أحط مكياج
قرب أكثر؟؟؟؟؟؟!
حطيت يدي على صدره ودفيته بخفيف لأنه ما فيني قوة
نزل لمستواي وهمس بإذني
: تدرين إنك صرتي أكثر جاذبيه
شهقت ودفيته ووجهي زاد أحمراره أحس بحرارته للآن
بعد عني وهو يضحك اللي يشوف قلت نكته
قلت وأنا البس حجابي بتوتر سخييييف
بسام يحك ذقنه ويرجع يضحك أنتي شفتي كيف شكلك هذا وأنا ما سويت شي
أبصم إنه أحد مشربه شي
أشر لي بإيده يللا ناويه تنامين وابتسم
مشيت بسرعه وأنا اسمعه يضحك بخفه
جيت بركب السيارة اللي واقفه يا ربي أنا هالسيارة شايفتها لكن وين ما أدري؟؟
مسك يدي بسام
ناظرته باستغراب وأنا ابعد يدي بسرعه
شفيك؟؟ تعالي اركبي ورا
فتح الباب دخلت وركب جنبي وحرك السواق
وأنا أكبر علامة تعجب على راسي صح يمكن عشان اللي قالته خالتي
تذكرت الحركة اللي سووها فيني أول ما بشوف تاله بذبحها السخيفه ليش يتركوني معاه بالحالي
لف علي أولا زوجك محنا غرب ثانيا ما هي بحلوه ندخل كل واحد لحاله
ناظرته بطرف عيني وإنت كيف سمعتني إن شاء الله
بسام ببساطة مسك يدي وحطها على صدره
انتفضت و سحبتها بســــــــام بسألك سؤال واحد
ما رد وظل يناظرني يستنى السؤال
ناظرت عيونه البنيه بشجاعه مدري من فين جاتني ليـــــــــه تزوجتني؟!
وبهدوء شفت بعيونه لمعة غريبة وكأنه يبي يقول شي
تركني ولف وجهه ع الشباك يتأمل أحياء تورينو الراقية بصمت..!

....!ّ تعال أحتاج أسولف لك عن الأيام وأشكي لك
وأفض غيم الحزن وأنثر حنين الشوق بقبالك....!ّ
الساعة 3:30 الليل/ الخبر
ناظرت السرير جمانة نايمه رغم إنها مرجوجة لكن اللي يشوفها وهي نايمه يقول هذي ما في أهدى وأركز منها على نفس نومتها ما تحركت أما وديم مسويه ملاهي بالسرير أنا بالأساس ما نمت من يوم ناموا هم الساعة1 وأنا سهرانة قبل نص ساعة غفلت عيني وقمت على ركبة بظهري منها
ماني قادره أنام
أحس الحزن مملي الغرفة
اشتقت لأمي....ّ
نزلت دمعة حاره من جفوني وأنا أتذكرها
ما كنت أنام إلا وهي ع السرير جنبي وما كنت صغيرة كنت بالثانوي
أمي كانت غير الأمهات مصبحتنا وممسيتنا أنا وماجد بدلعها وبنفس الوقت حازمه
ما خرب ماجد إلا بعدها لأنه ما لقى اللي يحتويه
أنا ...محتاجه من يحن علي ومثل ما يقولون " فاقد الشيء لا يعطيه"
كنت أساير مصيبتي وأتسلى عنها بمصايب لتين وكنت أعتبر نفسي عايشه بجنة جنب نارها
مسكينة ما قد شفت بحياتي وحده بقوتها
غمضت عيوني ودموعي نزلت أكثر ولا قدرت أمنع شهقة طلعت مني
قومت وديم من نومها ببكاي
ناظرتني وهي تفرك عيونها ربى؟! شفيك؟؟
مسحت دموعي بخنقة نامي ما فيني شي
قربت مني مدت يدها لي
ناظرتها
ضمتني وأنا ما صدقت أرتمي بحضن يلمني
ضميتها بقوة وأنا أفرغ كل دمعة حبستها.....!ّ

نزل السواق فتح لنا الباب مد يده لي بسام
طالعت يده وبتردد حطيت يدي فيها لأني كنت خايفه بسام أعرفه لكن هذولا ناس أول مره بقابلهم وما أعرف كيف بيستقبلوني
رفعت راسي بحيرة على امتداد النظر
جسر مغطى بالزرع والورد
ينتهي بقصر متربع على صفحة الموية الصافية
فتحت فمي لا إراديا
من المنظر
مشى ومشاني معاه
فجأة انتبهت على نفسي لما فتحت لنا الخادمة الباب بلبسها الأنيق مثل فساتين الإنجليز القديمة
واستقبلتنا بأدب
ابتسم لها بسام وهز راسه وكمل مشي
للحين أنا مبهورة البيت من داخل مو بس من برا أبيض كل شي فيه أبيض أوسكري
وفي الصالة
وقفوا كلهم أول ما دخل بسام وأنا معه
الابتسامة المرسومة على وجيههم طمنتني
شديت على يد بسام وقربت منه
حط يده على خصري وقربني له
تمتموا بالتحية ورجعوا جلسوا عادة الغرب غريبة !
اممم وحده بالأربعينات خمنت إنها أخت خالتي يلدا لأنها تشبهها مره
ابتسم أهلا سكوزا ع التأخير
ابتسمت الأربعينية وهي تضمه ع الخفيف أهلا مسموح حبيبي
ناظرتني وتوسعت ابتسامتها وقلبي يدق بأعلى شي
مدت يدها وسلمت علي
شدت على يدي وكأنها تطمني كومي ستاي لتين؟؟ "كيف حالك لتين"
ابتسمت ابتسامة واسعة على لهجتها الإيطالية البحته لدرجة توقعت إنها ما تعرف عربي ستو بيني غراتسي " الحمدلله شكرا"
انتبهت على واحد داخل من برا مد يده لبسام تشآآآو وبعدها مد لي يده
انحرجت
حط يده بسام بكف الشاب وابتسم بمعنى سكوزا بشير خطيبتي ما تصافح
ابتسم كوزي كوزي "لا مشكلة"
ودخل
قدمتنا
أشرت على شاب بأواخر العشرين شكله
هذا ابني إياد وهذي زوجته شجن سعودية
لحظة لحظة ابنها؟!!!!
ومتزوج!!
مستحيل مشاء الله تبارك الله مو مبين إنه ولدها شكلها صغيرة
ابتسمت لتين دوفي؟ "لتين وينك"
استوعبت بإحراج إنه يد بسام للحين على خصري سي سكوزا كون تي " نعم معكم آعتذر "
رجعت أشرت على الثاني اللي أول ما دخلنا سلم علينا كان جالس وذراعه ع كتوف لين هذا ابني بشير مو متزوج آخر العنقود
ابتسم لي بريجو
رديت الإبتسامة وأنا أطالع بتاله اللي غمزت لي
تذكرت صح يا ويلها لأنها راحت وتركتني
بس وينها جدتهم نفسي أشوفها
وكأنه قرأ أفكاري
همس لي لتين جدتي تكلمك
لفيت أدور وينها
لتييين شسوى لك بسام؟؟!
ضحكوا كلهم
وجهي انحرق
دامكم عرسان اليوم تنازلت عن غداي الجماعي وتغدينا الحين السفره تستناكم
وأشرت بيدها للخادمة
لفيت ببطأ بسام هذي جدتك؟!!؟
ضحك بود ايييه أصغر مني صح هههههههه
قلت من بين أسناني شيييل يدك
استغربت إنه عاندني واختفت ابتسامته توه شحلوه شد علي وغرس أصابعه بخصري حسيت إنه يشد علي وكأنه يضغط على نفسه
رفعت راسي ع الصوت اللي جا من ناحية الدرج الرخامي
اللولبي
:اووووه لتــــــــــــــــين
انصدمت رويد!!
بسام ابتسم بسرعة أعرفك رويد على زوجتي
حسيت إنه انصدم زوجتك!! بينفونيتي
" أهلا"
مد يده ورجعها كأنه تذكر سكوزا كومي ستاي بسام
بسام وهو يمشي بالاتجاه اللي أشرت عليه الجده الحمد لله عن إذنك ما تغدينا
رويد ابتسم لي ابتسامة واسعة
وجلس

سلم المفاتيح
الموظف أهلا وسهلا فيك خيوو شرفتنا
ابتسم الله يسلمك مشكور أخوي
عدل كابه ولبس النظارة الشمسية السوده
أشر لفيصل ووافي اللي واقفين ينتظروه يللا
ركبوا السيارة الخاصة
وافي سند راسه ع الكنب الجلدي طلال كم مدة الرحلة
طلال ناظر الساعة يمكن اسبوع
فيصل ابتسم أنا متحمس لإسبانيا ما قد رحتها
وافي بعملية فتح أزارير قميصه العلويه حلوه أحلى شي فيها المعالم الإسلامية
طلال من طرف خشمه حريمها ماصخين
فيصل هههههههههههه مثل - وهو يميع صوته- يي شو زريف ومهضوم
طلال ههههه أشين بعد هذي تتميجغ هذيك ما عندها واحد اثنين ثلاثة
وافي دفه بكوعه هييه بس بس وين ناوي توصل
فيصل وطلال هههههههههههه
طلال أنا أحبها لأنها ثاني رحلة لي أول ما بديت أشتغل
فيصل طلال حلو
طلال وشو؟!
فيصل إنك تشتغل بحار
طلال بثقة وابتسامة حب من صغري أمنيتي أطلع بحار زي بباي
وافي ابتسم احلف بس
طلال ههههههههههه لا جد والله حلوه بس متعبه مثل الطيار أربع وعشرين ساعة مسافر
فيصل بتفكير أعتقد إنك لازم تكون تحب السفر ورايق بس إنت مزاجي كيف مشيت معك الشغلة
طلال بنغزه وش قصدك؟؟
فيصل هههههه أقصد إنك ما تنفع لأنه مزاجك ينقلب بسرعة ومن غير سابق إنذار
وافي بجدية بالعكس مثل البحر غريب تنقلب أحواله فجأة
طلال تكتف إنت وياه ماكنكم تسبون من الصبح أشر على فيصل إنت لا تنسى إني خالك مو لأني معطيك وجه تطيح الميانة
فيصل هههههههههههههه كيفي
طلال ابتسم بداخله وهو يشوف فيصل مبسوط الله يتمم عليه الفرحة

وهي تلبس حجابها بالحوش واقفه مع جمانة تودعها يللا باي أنتي ووجهك بفقدك وبوسي لي ربى إذا صحيت يا عمري عليها ما نامت بالليل
جمانة تطالعها بعصبيه مع وجهك إنتي انقلعي أشوف من بيت عمتي
وديم تنرفزت جماانوه ماني فاضيه سامر ينتظرني والا كان فرشتك الحين
جمانه تحرك حاجب وتقلدها ماني فاضيه؟؟ إلا قولي خايفه
وصوت البوري يشق الإذن صار له ساعة ينتظرها سامر
وديم رفعت الشنطة ودررربج على راس جمانه
جمانه صرخت لأنه الشنطة فيها عطر ضرب براسها اححح يا حمـ###
وتهجم عليها وتعضها
وديم اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
كل أهل الخبر سمعوها
وتجري ورا جمانه اللي حطت رجلها
رفعت الشنطة وبأقوى ما عندها ضربتها بذراعها
سمعت صرخة لكن فجأة استوعبت إنها ماهي بصرخة جمانة
فتحت عيونها على وسعها ســـــــــــــامر!!!
طالعها والشرر يطلع من عيونه صاحيه إنتي؟؟؟؟؟
جمانه واقفه وراه رافعه راسها تناظر نهاية طوله وتدور على راسه في السما مشاء الله طويييييييل<<هالشي لاحظته لتين
وديم بخوف سامر والله هي ضربتني أنا ما قصدت ما أدري إنه أنتـ..
قاطعها بعصبيه امشي قدامي أشوف
مشت وهي تتحلطم الله ياخذك يا جمانه تشوفيين
جمانه ما تابت وهي مو مستوعبه انها واقفه للحين وانتي معي بعد تضرب وتبيني أجلس اناظرها حبيبي أنا آخذ حقي بيديني الثنتين ورفعت يدينها بالهوا توريها
وديم تحترق من العصبيه تركت سامر وأبوه وراحت لها
ما سمعت إلا صرختها ورقعة باب الفيلا
قالت من بين أسنانها وهي تضرب الباب برجولها والله لتشوفين يا سخيييييييييفة
ومشت
سامر واقف متكتف يناظرها ودخان يطلع من راسه وبصوت يخوف
ادخلــــــــــي السيارة
احمم حطيت رجلي أعرف وش بعد هالنبرة
الله يرحمك يا وديم ويوسع مدخلك.....!

انتبهت إنه هدأ فجأة وكأنه يفكر
أحسن بعد يتركني بحالي
بس مو مرتاحه لسكوته اللي هبط فجأة
قطع من الستيك اللي بصحنه وبشوكته مده لي
ناظرته !
استوعبت اللي سويته!!!!!
أكلتها؟؟؟؟
أنا بديت أخاف على نفسي من الشخص اللي قدامي ألاحظ إني لا إراديا اخضع لكلمته
إنسان غريب غامض يفرض حضوره ويلفت الكل لوجوده ويخلي الكل يسمعه
بس أنا مستحيل استمر على هالحال خاصة إني للحين ما أدري ليه وكيف تزوجني؟؟
انتبهت عليه سرحان وهو يناظر بالصحن
فجأة رفع راسه وركز بعيوني
توترت وأرخيت هدب عيني
: من فين يعرفك رويد
طالعت فيه بصمت
هذا اللي قلبه فجأة عشان كذا حسيت إنه غرز أصابعه بخصري لما نزل رويد
يكرهه لهالدرجة وإلا بينهم شي
طيب وش دخلني
: أنتظر منك إجابة
باختصار رديت يوم رحنا السينما شفناه بساحة الموسيقى وسلم علينا
بسام بــــــس؟؟
لتين بعصبيه ايييه بس وليش تسألني وشدخلني فيه أنا
بسام ناظرني وطول وهو يناظرني
تركت الشوكة صدت نفسي أحس بضيق زهقت أبي أرجع الخبر !!
تذكرت عمي وبسام تذكرته كيف كان يعاملني
حسيت بالخوف
وقفت
وقف معي
ومسك يدي
انتفضت من لمسته
طالع فيني باستغراب
ورجع مسك يدي وشد عليها
دمعتي نزلت بسام اتركني إنت تبي تاخذني لعمي أدري قولي إنك جايبني هنا عشان توديني له
حسيت إنه تفاجأ من كلامي وأثر في شي فيه
وبدون مقدمات ضمني
وبهمس مسح على راسي قلت لك أنا هنا غير إنسي بسام القديم!!
ارتفعت نبضات قلبي وحمر وجهي من جديد
:احم احم أقول بسام
ما تركني غمض عيونه وهو على نفس وضعه راكــــــان اذلف
راكان ههههههههههههاي هادم اللذات هاا وين تلقاها لا بيللا راضيه عنك
بعدت بسام عني بإحراج
مسك يدي ومشى ولا كأنه سوى شي
وراكان من جد ذلف لما شافنا جايين
.
يتبع

قديم 12-20-2010, 03:30 PM   رقم المشاركة : 32
:: VIP ::











افتراضي رد: خنقت الورد يا يمه و بيدي إنكسر ذبلان! للكاتبه بائعة الورد



تقلبت في السرير الصغير اللي بعلية الباخرة
مديت يدي وخذيت كاسة المويه شربت منها بعطش عطشان حدي بسبب الحلم اللي شفته بلمار
عقدت حواجبي وأنا أعدل جلستي بوسط السرير
ناظرت الغرفة باستغراب وذهول الأنوار مسكرة وعلى طول الرف الطويل المثبت بوسط الجدار كاسات شموع صغيرة


عاكسه وهجها ع الجدار وكأنها تراقص ظلالها
ناظرت جنبي
فتحت فمي!!
وش يحس فيه هالآدمي
طاح من عيني صراحة
وافي!!
وافي العاقل الهادي المثقف
نايم بشورت بس!!
وأكيد هو اللي فاتح هالشموع طول عمري أنام مع طلال ما قد سوى حركه مثل هذي
لحظة ليكون وافيـ.... لا لا استغفر الله ما أتوقع طالعت نفسي بسرعة أتطمن الحمدلله كل شي تمام
صراحة خفت وعشان كذا شلت مخدتي وقشي ورحت رميت نفسي على سرير طلال بعد ما طفيت الشموع الغبية اللي مولعها حسيت إنه مريض
بس تعال في لبنان ما كان يسوي هالحركات وش جاه؟؟
غمضت عيوني بتفكير الصباح رباح وبفهم كل شي

....!ّ ما بقى بالدنيا وردة
ما ذبحها الشوق فيكـ....!ّ

صحيت من النوم وأنا حدي تعبانه وزهقانة وقرفانة عمري الإكتئاب مسيطر علي
سحبت روبي ودخلت الحمام
عبيته واسترخيت فيه
مو الحمام وإنتو بكرامة بيت الشياطين
كل الوساوس والأفكار الشينة خطرت ببالي
بكيت قهر على أمي اللي راحت وتركتني وحيده بهالدنيا
بكيت أخوي اللي فقدته وراح مع روح أمي
بكيت أختي وتوأم روحي اللي للحين ما أدري عنها شي ولا أعرف حيه أو ربي أخذ أمانته اللي أهداني فيوم ياها
كل شي
كل شي بحياتي بكيته تمنيت إني ما انولدت ولا عشت بهالدنيا الظالمة
حتى طلال
طلال اللي حبيته يتعمد نرفزتي ويحب يناقرني
تعوذت من الشيطان غسلت جسمي بالمويه الدافيه ولفيت الروب علي وطلعت ناظرت الغرفة وأنا أمسح وجهي المرهق
تذكرت وديم وجمانه
عضيت شفتي نايمه لهالوقت وتاركتهم
الساعة كانت 2:00 الظهر
دهنت جسمي بكريم الفراولة أحبــه يذكرني بلتين
مسحت دمعتي زهقت من الدموع بس وش أسوي تسليتي الوحيده
أخذت تيشيرت مشمشي على وردي فاااتح وتحته بنطلون برمودا أبيض
نشفت شعري بالسشوار وتركته على طبيعته أصلا هو قصير ما يحتاج له شي
رشيت ع رقبتي عطر الجسم الفراولة
لبست الشبشب وطلعت من الغرفة
غريبة وينهم بالعاده مطيحين بالغرفة عندي
قابلت نورميا شغالتنا Where is Girls?
ردت بابتسامة Oh, they are went two hours ago
تضايقت راحوا من غير ما أسلم عليهم

Ok, where is dad and Aunt
نورميا too go
تأففت وين راحوا بعد هذي أكره إجازة صيفية مرت علي حسيتها ثقيلة من جد
نزلت تحت
سمعت صوت من ناحية المجلس
غريبة مو نورميا تو تقول إنهم راحوا هذا صوت رجال؟!!
تعديت الصالة ورحت للمجلس الخارجي
مشيت بشويش وأنا أتخيل شكلي لو طلع حرامي
مديت راسي وأنا أميز الصوت
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!
[ ]
؟؟

انتهزت الفرصة وافي ما كان موجود راح ياخذ له عصير وطلال واقف يشوف شغله حكيت راسي بارتباك أقول طلال
ناظرني بتعب ورجع يطالع قدامه شعندك؟؟
جيت أتكلم مو قادر زفرت طلال ناظرني
طالعني باستغراب شفيك مو على بعضك
عضيت على شفتي اسمع بقولك خويك هذا انت ماسك عليه شي
عقد حواجبه خويي!! قصدك وافي؟؟
فيصل بتوتر اييه في غيره يعني
طلال ولفته الموضوع وباهتمام شي مثل ايش يعني؟؟
قلت بسرعة شوف أنا بقولك وإنت فهمني لأني صراحة مو راضيه تركب براسي وأنا ما عمري شفت عليه إلا الخير وما أعتقد إنه واحد مثله يسوي شي مثل كذا
طلال بدا يعصب لأنه خاف اخلص علي وش شايف عليه شرب لا سمح الله
الله يخسك دايما تفكيرك وسخ اسمع قمت بالليل شفته نايم بشورت كأنه بنت لا وفاتح لي شموع الأخ عايش جو خفت على نفسي منه والله
ملامحه جامده ما أدري هي صدمة وإلا ايش ما أعرف
وفجأة ضحك ضحكة خلت الكل يلتفت علينا
تنرفزت ومن بين اسناني ما يضحك يا سخيف
طلال وهو يشوف وافي جاي ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وقف وافي وهو يعطينا العصير
لفيت وجهي مابي
وافي شفيك يا رجال وش صار له خالك؟؟
جاوبه طلال وهو بيتقطع من الضحك
اسمع فيصل يظن إنك GAY هههههههههههههههههه
وافي ناظرني من غير أي تعابير تتفسر وكوب العصير اللي بيده ثابت
قلت بعصبيه من ضحك طلال المستمر لا تلومني الحاله اللي شفتك فيها الليل تثير الشك
طلال ههههههههههههههههههههههههههههههه
ضربته على راسه كل هواااااااااا
وافي ابتسم وهو يكمل العصير قصدك ع الشمع
فيصل استغرب منه بكل ثقة يتكلم والشورت
طالعني انحرجت إني فكرت فيه كذا أنا متعود من المتوسط إني أنام كذا
وإذا ما توفرت هالأجواء ما أقدر أنام
فيصل تدري إنك تافه مع احترامي
وافي بخفة هههههه اعتبره إدمان ياخوي لكن أنا بجد ما أقدر ما شفتني في لبنان ما نمت أنا مواصل اليومين اللي جلسناها بلبنان واسأل طلال
طالعت طلال وأخيرا وقف ضحك أومأ براسه كنت أدري فيك بس وش بيدي
فيصل بتعجب طيب ليه ما تشوف لك حل يعني هالشي يسيء لمروؤتك
ابتسم وهو يربت على كتفه فيصل أنا أدري لكني تعودت ما سمعت بالطفلة اللي ما كانت تنام إلا على كتف إختها وإذا صار غير كذا ما تنام تظل سهرانه أيام
عقدت حواجبي ووش صلتك إنت مين اللي عودك على هالحال؟؟
وافي أنـــــــا مدري كيف بس تعودت خلاص
شوف إذا شغلت الشمع ونمت وأنا ما يغطي ظهري شي حتى لو بنص البرد أنام فورا أما غير كذا ما أقدر أنام
فيصل وللحين مو راكبه عقله اييه الله يعينك
طلال ابتسم عاد أنا استأذني أول مره جيت أنام عنده ما فاجأني مثلك
وافي ههههههه أقول انشغل بعملك تعال فصول خلنا نجلس

تكتفت و أنا أناظره بعصبيه مكبوته الحين كل هالزعل والسخافة بس لأنه شافني اتضارب مع جمانة الزفت
تأففت بصوت عالي
ما في أمل معطيني أكبر طاف وراسه براس اللاب توب وهو مسدوح ع السرير
من بين أسناني قلت وأنا أفتح سحاب بلوزتي العلوي بقهر
ساااااامر
:.........................
عليت صوتي سااااااااااااااااااامر
عقد حواجبه وهو على نفس الجلسة بس عيونه علي خييير شتبين؟؟ ماني فاضي لرجتك اذلفي وسكري الباب وراك
لما قال لي كذا انقهرت ولعععت
قمت وقفت قدامه وضربت الأرض برجولي وبخشونة حاولت أظهرها الحين كل هالزعل عشان شي ما يسوى
طالعني باحتقار كنتي راح تكسرين يد البنت وشي ما يسوى
طالعته بمكر وش دخلك فيها؟؟
حسيت إنه ارتبك قال يصرف أعتقد مالي دخل لكن أنا يدي آلمتني كيف لو هي يد بنت
قاطعته اييه يد بنت رقيقة ما تستحمل يااااااي وأنا أختك تهاوشني وتهزأني قدامها وعشانها
مسحت دموع التماسيح بس هذي جزاة طيبي معك تسفل فيني قدام الغريبة
غطيت وجهي بيدي يعني إني أبكي وأنا ميته ضحك على علامات التعجب والاستفهام اللي بوجهه؟؟؟
أحسسسن
سامر بهدوء وديم أنا ما هاوشتكـ...
قلت وأنا أكمل الفيلم الضعيف اللي ماله إخراج مالي دخل أصلا إنت ما تحبني ودايما تهزأني
كملت بكا وطلعت بسرعة من الغرفة وجري على غرفتي
ما صدقت أحط رجلي بالغرفة وطحت ع السرير أضحك
ههههههههههههههههههههه يا حليلك يا سموور صدقت
:صدقت؟؟ ها والله إنك حمــــــــــــــــــــــ####
شرقت بضحكتي وأنا أشوفه واقف قدامي
لحقني يعني كان ناوي يراضيني يااااااهووو
فرحت من قلبي
شفته يناظرني وهو مسوي فيها معصب مستغفلتني يعني هييين يا وديم تشوفين إذا عطيتك وجه مره ثانيه
وجا بيطلع
نطيت وتمسكت فيه لا سااامر بليييز الله يخليك لا تزعل بس كنت بختبر غلاتي عندك
بعد يدي بدفاشة العيال وخري عني انزييين أنا الغبي اللي مصدقك وعايش بتأنيب الضمير
هالمرة تعلقت برقبته وحلفت ما أتركه إلا وهو مسامحني
سامر وهو يحاول يبعدني واضح إنه خجلان ههههههههههه
وديم وربي لو ما تركتيني ما بيصير لك طيب
ما تركته أول قول
سامر بعصبيه وش أقول؟؟ قالوا جنيك آمييين
وديم بابتسامة واسعة قول إنك سامحتني
سامر انخنق لأني كل مالي أرص عليه طيييب اتركيني
وبكل برود أول سامحتني
بعد يدي بقوة اييييييه فكيني عاد ولا سوبر جلو أعوذ بالله
غمزت له وهو يعدل ياقة قميصه كل هذا عاد عشان ست جمانوه وكملت أغمز بعيوني كم مره
طالعني مفهي وش تسويين إنتي؟؟
مشى الله يخلف عليك بس!
ضحكت لما شفته سكر الباب والله وشفت ذله أمسكها عليك يا سمووور!!!

....!ّ نقل فؤادك حيث شئت من الهوى
مالحب إلا للحبيب الأولِ ....!ّ

الرحلة كانت للحين رايقه وهاديه
الهوا حلو فيه لذعة بروده
أنوار الباخرة هاديه
وما في إلا صوت الموج
وافي قدامي يقرا في كتاب مشاء الله عليه إنسان مثقف ما يضيع وقته من غير فايده عشان كذا ما استغرب إنه شايل حلال عائلته
ابتسمت على تفكيري يوم شكيت فيه
هذا طلال جاي بعد ما ناب عنه الكابتن الثاني
فصخ كابه الخاص بالبحاره وهو يرجع شعره على ورا بإرهاق من بداية الرحلة هو ماسكها الصبح له والليل للكابتن سميث
سند نفسه ع الكرسي ما ودكم تنامون
قلت ببساطة لا
وافي سكر الكتاب وابتسم بصفاء لخويه شلونك؟ تعبان؟؟
طلال فرك عيونه بتعب هلكان مو بس تعبان ودي اتعشى وانام ما اقوم ومسح على بطنه
فيصل بسم الله عليك بقى ربع ساعة ع موعد العشا
خذلك تصبيره وطلع من جيبه بسكويت لواكر بالبندق تفضل
طلال يستهبل خذلك تصبيره لوزين
فيصل هههههههه خذ وإنت ساكت
أخذه وبحسره ويش يسوي هذا ما يمديه حتى ينبه معدتي إنه بينزل لها أكل
وافي بابتسامة الله عليك يا طلال أصلا هالبسكويت المفروض ما تاكله لأنك الحين راح تتعشا ولااا بتنام بعد عشان صحتك
طلال يا أبو صحة إنت لو تعبت التعب اللي تعبته راح تاكل حتى لو تونه نيه
فيصل وععع استغفر الله طلال لو سمحت اسكت حالتك مستعصيه إذا جعت
وافي ههههههه الله يعينها
فيصل كمل وهو يقلد طلال بثقته إلا يا حظها وأمها راضيه عنها وداعية لها بليلة القدر
ابتسم
وتوسعت ابتسامته
حتى بانت صف أساننه المرصوصة كلها
وافي فهم من ابتسامته إنه مبسوط بربى قال بهمس الله يسعدك معها
طلال وفيصل آميييين
وافي هههههه مشاء الله لقطتوها
شوي جاهم صوت من بعيد
طلال وهو يقوم ياليييل بدا التغاريد حضرة الملحن
فيصل ههههههههه يا حليله الولد شكله حزين
وافي ابتسم هذا العشا جا يا طلال
طلال تنهد وأخيرا
ظلوا جالسين لين جو خدم السفينة ورتبوا الطاولات على سطحها وقدموا الأكل وصوت مزمار المراهق للحين ما انتهى يكمل عزف سيمفونيته الحزينه
كل يوم الساعة 12:00 الليل بالتمام يطلع ع السطح ويبدا يعزف بالمزمار الخشبي اللي معه
والمشكلة ما يقدروا يحاكوه لأنه سويدي وما يتكلم بغير لغته
عمله عامل نظافة للسفينة فماهو بحاجة للغة
صحيح مزمار ونغمته محرمه وطلال يتضايق منه ووافي ما يعنيه ولا يهتم له لكن أنا أشوف متعه فيه
نبرة الحزن فيه تأسرني
توديني لعالم ما فيه إلا أنا ولمار
أحبها
وبظل طول عمري أحبها
مرت نسمة هوا رجعتني للواقع
ولطبق السلمون اللي قدامي.......!

....!ّ على مثلك أنا مابكي ومثلك ما يبكيني
أنا ابكي على حظي جمعني فيك وأشقاني ....!ّ

صحيت من النوم راسي مصدع
رفعت راسي أتذكر اللي صار أمس
بعدت شعري عن عيوني
ورجعت يدي بكسل ع السرير
صدمت بشي قاسي
لفيت
شهقت وانا أقوم من السرير بسرعة
بســــــــــام؟؟؟؟؟؟؟؟!
تقلب وفتح عيونه طالعني بابتسامة ناعسه صباح الخير
رمشت بعيوني وأنا أناظر روب النوم اللي علي
الحمدلله ساتر لكن كيف وش صار أنا ما أتذكر شصار بالضبط
"ساتر! يعني لفوق الركبه قصدها"
انتبهت على بسام قام بسرعة وكأنه توه يستوعب
..
أمس الليل كنا سهرانين في بيت جدتي " جدة بسام" في الحديقة
إحنا البنات بس أنا وتاله ولين وشجن مرة خالو إياد وبحضني كانت ميرا بنت بسام!!
شوي دخلوا البنات لأنه الجو برد ودخلوا ميرا معهم وأنا حبيت أظل شوي بالحالي تركوني براحتي
وبوسط خلوتي رجع رويد وكان مو صاحي
بس شفته قدامي
صرخت
وبعدها ما أدري وش صار بالضبط لأني طحت على يد بسام!!
رغم كرهي له إلا إني أشكره لأنه دايما ينقذني من هالمواقف!!
حتى بعز كرهه لي في الخبر؟؟!!
ما أدري ليه دايما أتعرض لها أنا... كم مره كنت بضيع وبيروح أعز شي أملكه
.
"تدري ليه يالتين لأنك تكشفي وجهك أجمل صورة أبدعها ربي لكل الناس وأي شي ثمين دايما عيون الناس عليه تتمنى تسرقه"
استوعبت إنه واقف قدامي
هزني بخفة لتين إنتي معي
بعدت يده عني بقرف وش جابك هنا؟!
بسام بهدوء وهو حايس بوزه ما كأنها هي اللي كانت بالليل تترجاني ما أتركها
لتين بصدمة وإحراج كـــــــــذاب
بسام ببرود
اييه حتى شوفي نايم بملابسي
طالعته فعلا كان نايم بملابسه بس أنا كيف؟؟
أقصد كيف أنا غيرت وأنا ما أذكر شي
قلت وأنا ما أبغا انصدم بهجوم وأنا كيف غيرت ملابسي؟؟
بسام ببتسامة وكأنه طفل سوى إنجاز أنا غيرت لك
نعممم؟!!! بسااااااام يا حمــــــــــار
فتح عيونه بصدمة وش قلتي؟؟
بلعت ريقي وأنا أسوي إني مو خايفه أحسن ماحد قالك تكذب ما علموك بالمدرسة إنه الكذب حرام
قرب مني وكعادته يهمس بس كان قريب ويبدا مصاخته
علموني!
رفع ذقني بطرف اصبعه علموني و علموني بعد إني.......
سكت
مسكت خدي استوعب
فركته بحيا وخدودي مورده
قلـــــــــــــيل حـــــــــيا
ما سمعني ولا راح يسمعني لأنه خرج وتركني وحدي
وقفت قدام المرايا
سرحت بموقفي معاه
وبشكلي
روب نوم فوق الركبة على طول لونه فوشي بأكمام قصيره شعري الملفلف مفتوح ومنساب بتموج أحلى حالات شعري لما أكون قايمه من النوم
ابتسمت هذي كلمته السخيف
بس مدري كيف شافني
مسكت قلبي اللي كان يدق بقووة
تحول حياي لألم
وأنا أعصر على قلبي ما أبي أحبه يا ربي ما أبي
يا رب رحمتك
يكفيني عذاب....!
هالإنسان شفت بين يدينه أنواع الذل واكتفيت...؟

كنت مسدوحه ع السرير ومغمضه عيوني ما فيني أقوم أكيد الحين بتجي الخدامة تقومني الفطور ولازم ننزل مع إنه بابا مو موجود من يومين هو في ميلانو لكن لازم سفرة الفطور الكل يجتمع عليها
تذكرت وش أمس صار
أول ما دخلنا داخل
طالعنا بسام وسأل بتلقائية وين لتين؟؟
رديت عليه وأنا أحضن ميرا برا جالسه لحالها
قام
كنت بقول له خليها ودها تجلس بروحها لكن قلت وش دخلني يصطفل مع زوجته
طلع وشوي ما نسمع إلا صوت صرخة
نطينا كلنا
شفنا بسام ماسك لتين بين يدينه طايحه ويهاوش برويد اللي ما كان صاحي
سفل فيه ما بقى كلمة ما قالها
وبكلمة من جدتي وقفت اللي يصير
رويد يحزني حالته صعبة
هو مغني معروف
وأبوه إمام جامع كبير بروما !!
ساكن عند جدته لأنه أمه متوفيه من يوم كان عمره 5 سنوات
وبهذا انحرف خصوصا إنه جدتي ما منعته لما نوى يدرس فن الموسيقى الإيطالية أبوه عارض ولما شاف ما في فايدة طلع من البيت ومن المدينة كلها وسكن روما
يحزني لأنه ضايع طيب وقلبه أبيض لكن عايش بشتات الدنيا غرته
وموقفه اللي صار مع لتين لا يغتفر خاصة إنه بسام من زمان ما يحتك فيه ورسمي معه ما كأنهم عيال خيلان
سكت بسام مرغوم تحت سيطرة جدتي ولا انتظرنا طلع من البيت وهو شايل لتين
هههههههه تذكرت شكله لما دخل البيت وكان متوتر
حط لتين بالغرفة ومن الصدمة كانت تقول كلام ما تفهمه من ضمنه وحده اسمها ربى وعبد الله اللي عرفت من بسام إنه أخوها وربى أعز صديقاتها
والأغرب إنها كانت متشبثة فيه وما تبغاه يتركها هههههههه والله لو تدري عن نفسها كان انتحرت لأنها أرغمت بسام ينام عندها
ههههههههههههه مسكينة يا نونا
بالقوة حاولت أصحيها وخليتها تلبس ملابسها ونامت على طول
قطعت أفكاري لما دخلت
لتين قربت بهدوء تاله
مسحت على راسي تلووو
فتحت عيوني وأنا أبعد خصلات شعري المصبوغ بخصل بنية هممم
لتين رمشت بعيونها نايمه بالعدسات تلوو؟!
تثاوبت وأنا أبعد الفراش لا هذي عيوني الطبيعية
لتين جلست بلا كذب تلوو والله من جد ما ينفع تنامين بالعدسات
تاله وهي تفتح دولابها ما نمت فيها وربي هذي عيوني الطبيعية
لفت علي وفتحت عيونها على وسعها
قربت منها لونها أخضر صافي على أزرق
قلت بتعجب بس أنا دايما أشوف لون عيونك عسلي
تاله ههههههههههه أنا ألبس عدسات وأصبغ شعري كل شهر لون وأمس انتهى الشهر عشان كذا اليوم شفتي لون عيني الطبيعي
ذهلت منها حرام ينعدم شعرك!
برمت شفتها ما أقدر أحب اهتم بنفسي بزيادة – ابتسمت – واليوم بروح الكوافيرا تروحين معي
لتين بتفكير مدري بس ما عندي شي بس شعرك حرام ما يخرب
تاله بلا مبالاة إلا بس أقصه كل فتره وأزيته دايما يعني أعوضه وابتسمت ابتسامة واسعة يللا بدخل اتحمم وأنزل
إلا صح كيف نومتك أمس وغمزت لي
ما استوعبت شفيها؟؟!!
تاله تكتفت بشورت البجامة وهي متكيه على باب الحمام بسام شفيه عقلك وقف؟؟
قلت بسرعة اييه صح يا ويلي ليه خليتيه ينام عندي يا زفتتتت
تاله ببرود أعصابك يا حبيبي إنتي اللي تمسكتي فيه تقولي قرد متعلق بأمه
انحرجت وجععععععععع
تاله ههههههههههههههههههههههههههههههههه والله وما نمتي إلا وهو جنبك ويا حليله أخوي مو مصدق
حمرت خدودي يا فشلتي لو علي كان ما نزلت الفطور
تركتني ودخلت تتروش!!

....!ّ تعبت أهرب من الأشيا البسيطة من تفاصيلكـ
تعبت أسأل زوايا البيت..عن أول وآخر أحوالك ....!ّ

طالعته ماني مصدقه
لابس ثوب أبيض وشماغه على كتفه
شعره طول شوي وصار له لحيه خفيفه
بيده شنطة صغيرة موقفها جنبه
وباليد الثانية جوال
سكره وناظرني
هذا.... أنا مو مصدقه
نظرته غيير في شي بوجه محلو
ومن غير مقدمات جريت له ضميته وبكيت
مـــــــــــــــــــــــاجد
ضمني بقوة ودار فيني وهو يضحك يا حبي لك كبرتي يا ربى
هو يضحك وأنا أبكي بلاه ما يدري مدى الألم اللي سببه لي
تركني
وأنا أناظره مو مستوعبه
ابتسم ولمعة عيونه ما اشتقتي لي..
مسحت دموعي ورجعت ضميته مو بس اشتقت لك أنا مت وحييت وأنت ما جيت
هدأ صوته وقال بألم بسم الله عليك هذاني واقف عندك وما عاد أتركك أبد
بعدت عنه بس أنت تركتني وأنا كنت أحتاجك
: وأنا كنت بحاجة لهالخلوه الي فرغتها لنفسي هالمدة وبحزن كنت أناني ربى لكن الحمدلله اللي غيرني
ست شهور يا ظالم ما شفتك فيها رجعت ضميته وتشبثت فيه كأني ما ابيه يضيع
قال بخبث لو أدري إني بنحضن كل هالأحضان كان من زمان جيت
ضربته على صدره سخيف بعطيك كل اللي تبي بس لا تتركني مره ثانيه
مسح على راسي ولا يهمك إلا صح وينه خالك طلال وغمز لي
مسرررع عرف
استحيت مالت عليك هذا اللي عرفته
هههههههههههه ترا أنا كنت أتواصل مع أبوي من قبل شهر
انصدمت جد؟! ليه ما قال لي طيب
ماجد أنا قلت له لا تقول لها والا هو أصر
سحبني من يدي وجلسني اجلسي سولفي لي وش سويتي بغيابي
كنت اتكلم وأتكلم وفجأة انتبهت وأصريت عليه يحكي لي كل شي سواه من يوم طلع من البيت لين هاللحظة
ماجد وهو يعدل جلسته ويربت على كتفي وأنا جالسه جنبه
اييه يا أختي العزيزة طلعت من هنا تذكري يوم الأربعاء 2/11/1430 ذي القعده واليوم إحنا 12/4/1431 ربيع ثاني
من يوم طلعت من هنا رحت الديوانية شفت خويي بسام جاي ثاير عشان موضوع صحبتك لتين وعمها الله يهديه لما سفرها وإحنا كل هالفترة اتكلم له عنها وكان يدري بحبي لها بس ما يدري إنها لتين ابتسم بس خلاص ايام وولت
لاحظت إنه قال الله يهديه وين اول يا ماجد كان ما يقوم من جلسه إلا وهو لاعن عشرين واحد وشاتم خمسين
ربى بابتسامة ودموعها تهدد بالنزول مراهقه ها
ماجد ههههههه بالضبط المهم من بعد ما تضاربت معه وأنا ما شفته طلعت من الشرقية رحت للرياض لواحد من أخوياي كان معنا هنا ونقل الرياض واللي ما ادري عنه انه التزم
جلست عنده حبيت أُلفته وروحه الطيبه مع إنه والله يا ربى ما كان كذا أبدا بس قربه من ربي غيره
وقدر بأربع شهور يغيرني تماما من الجذور
وهذا أنا قدامك ماجد الجديد إمام مسجد الفرقان هنا
مسحت دموعي والعبره خانقتني
وأنا أقول فيه شي فيه متغير محلو هذا أثر الإيمان
ضميته يعني إنت كنت من فتره هنا
ماجد صار لي شهر ونص ساكن بشقة بسام
ربى بضيق وكدر وش وداك شقة الزفت هذاك
ابتسم ليش معصبه قابلني قبل شهرين بالضبط بطلب منه
نزل راسه عرفت أشياء كثير يا ربى ما كنت أعرفها بس كل اللي أبيك تفهميه إنه بسام مو كـ..
قاطعته لأني ببكي ما أبي أسمع منه شي يكفي اللي صار بلتين للحين ما أعرف أراضيها
ماجد شد على يدي قومي خلنا نطلع للصالة الحين أبوي جاي وبكره عندي لك خبر
الا صح سمعت إنه علاقتك بخالتي ليلى سمنه على عسل
وأنا ماسكه يده قلت بمحبة لأنها عسل وما لقيت منها إلا كل الخير
ماجد وهو يسحب شنطته آهاا عشان طلالوه
قلت من طرف خشمي لا والله ما بقى إلا ذاك الواثق
ماجد هههههههههههههه افا من الحين
ابتسمت وأنا أذكره شايف نفسه مره واثق لدرجة
ابتسم وهو يطالعني بتساؤل ما يستاهل طيب؟؟!
نزلت عيوني وقلت وأنا أجلس بصراحة إلا بس يقهههههر لكن فديته
ماجد ههههههههههههههههههه إنتي حالتك مستعصيه يستاهل ويقهر وتتفديه ناظرني بعصبيه مصطنعه قدامي بعد
ابتسمت وأنا العب بشعري عادي خطيبي
:يعني وافقتي نقول مبروك
استحيت وأنا أشوف أبوي وخالتي ليلى دخلوا
وقفت لا امم ها بطلع غرفتي
وطلعت من غير لا أرد على أحد وأنا أسمع ضحكهم
.
.
.
من ايطاليا.. رجل دون امرأة حصان بلا لجام، امرأة دون رجل سفينة بلا دفة>> نهاية الجزء السادس عشر.


برنامج تكسير الدهون وازالة السيلوليت بدون عمليات 6 جلسة 1200 ريال 0112499111_0554171121 اتصلى بنا
تفتيح البشره وازالة التصبغات بياض حتى 4 درجات ازالة الكلف في جلسة واحده. يصلك اينما كنت 0541475444

إضافة رد




خنقت الورد يا يمه و بيدي إنكسر ذبلان! للكاتبه بائعة الورد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

منتديات سيدتي - موقع سيدتى - سيدتي النسائي

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الورد جميل جميل الورد ورد ورد الورد الاحمر يا بنات ღ أمــــاني ღ فن وتصميم الديكور 11 12-25-2013 08:28 PM
الورد للورد ياعاشقات الورد... sarab3 عروض متنوعه 8 12-21-2011 09:04 PM
أميرة الورد ليه الورد مفتونك رمز المشاعر ازياء وأناقه 37 01-31-2011 09:01 AM
يا بدع الورد يا جمال الورد بنفسج تصوير فوتوغرافي وديجتل 5 04-21-2009 12:09 PM
الورد ..الورد..صابون الورد والسعر*** ياسلام عليه*** *ام محمد* منتجات بشرة _تجميل _ عطور 246 07-24-2008 01:59 PM






Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
منتدى سيدتي النسائي منتدى مستقل وليس له علاقه بأي جهة أخرى
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة
لا تمثل الرأي الرسمي لـ منتدى سيدتي النسائي بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

Privacy Policy

Facebook Twitter Twitter