أنظمة وقوانين التسجيل المجموعة الاجتماعية  معرض الصور  ابتسامات شروح خاصة
العودة   منتديات سيدتي النسائي > المنتديات العامه > نادي سيدتي > المواضيع المميزة لنادي سيدتي


( عقدة النقص والتكبر والغرور )


جديد مواضيع المواضيع المميزة لنادي سيدتي


إضافة رد

  • Facebook

  • Twitter


Sponsored Links
قديم 09-09-2011, 04:34   رقم المشاركة : 1
:: VIP ::












وسام العطاء لمنتديات سيدتي 
Thumbs up ( عقدة النقص والتكبر والغرور )

( عقدة النقص والتكبر والغرور )



عقدة النقص

هل سمعتَ بها من قَبل ؟


يفسّر علم النفس عقدة النقص على أنها : شعور الفرد بوجود عيب فيه يُشعره بالضيق والتوتر ونقص في شخصيته مقارنة بالآخرين، مما يدفعه بالتعويض لهذا النقص بشتى طرق .

ما سبب عقدة النقص ؟

أحد وأهم أسباب عقدة النقص هو الافراط الزائد في الحنان من قِبَل الوالدين في عمر الطفولة ، تجد الأم مثلا تحول دون استقلال طفلها عنها ، ويلاحظ بأنها تفرط في إغراقه العاطفي وإغداق الرعاية والعناية عليه، لذلك هذا يكون سببا يبقيه في حالة من التبعية الطفلية و يحسسه نفسيا بحاجته الى الاعتماد على الآخرين وعدم الاحساس بالمسؤولية وعدم قدرته على تدبير أموره بنفسه رغم تقدمه في السن واختراقه مرحلة الطفولة .
ويوجد أسباب أخرى غير ما ذكر أعلاه

كيف يسعى المريض بعقدة النقص للتعويض ؟

التعويض يكون لغرض تقليل حدة التوتر الناتج عن حالة الاحباط التي يتعرض لها بسبب شعوره بالنقص.

مثال : فلان ..مدلل كثيرا ايام طفولته ومرحلة المراهقه..نادر جداً يسوي شي بنفسه ..لما كبر وصار عمره مثلا 23 سنة بدأ يحس بنقص المسؤولية وتدبيره للأمور بدون مساعدة من الأهل ( وهذي هي عقدة النقص )..صار كل همه انه يحسس أصدقائه واللي حوله انه شخص يعتمد عليه ..ليس فقط أمر عادي لكن جعله همّه الأكبر ( هذا التعويض )..يشعر بالغضب والتوتر اذا فشل في مهمّة ما ..

مثال آخر فلان ..له أخت اصغر منه وكانت المحببه عند والديها ..ربما دلال البنت الزائد جعل الولد يحس انه غير محبوب من قبل والديه ..كبر وصار شاب ..أراد يثبت لأخته ولوالده ووالدته قبل ذلك انه رجال والرجال أفضل من البنت ..وهو المسيطر دائما وهذا القانون يمشي في كل مكان ..طالع نازل يضرب أخته يحب يتسلط عليها ..يمنعهامن الخروج الا اذا كان معها ..
من جانب آخر يعوّض عقدة نقصه هذي خارج البيت ..دائما مسرع في قيادته للسيارة ..ينفل السيارة نفل ( ) ويرايس مع رباعته ..ويخمس في أي حتّه في الحارة ..كله الغرض يبين انه قوي ورجال !!

- - -
عقدة نابليون :

ما هي عقدة نابليون ؟

هي شعور الفرد بالتوتر والضيق بسبب قصر قامته ..وأطلق عليها عقدة نابليون لأن نابليون كان يشعر بعيب خلقي ويظن أنه قصير القامة ..وهذا جعله يعوض نقصه الجسمي بحب التسلط والجبروت والطغاء في الحكم ( علما بأن طول نابليون كانcm 168 وهو معدل الطول الطبيعي هذي الأيام )

يقال أنّ هتلر ( ) وموسوليني وفرانكو وستالين كانوا على شاكلة نابليون من قصر القامة ..حاولوا تعويض شعورهم بهذا النقص من خلال الحصول على قوة الشخصية وجمع النفوذ السياسي في سلطتهم بعد ان عز عليهم ان يغيروا ما وهبتهم الطبيعة اياه من اجسام وقامات !

كيف تعرف أن الشخص مصاب بعقدة نابليون ؟

الأشخاص الذين يعانون من عقدة نابليون تجدهم يعمدون الى تعليق الصور في حائط منزلهم في مستوى منخفض جدا مقارنة بالأشخاص الذين من نفس طولهم ! ..حتى أحيانا يصل ذلك الى تصميم المنازل فيعمدون الى بناء بيوتهم بمستوى منخفض جدا ..يحاولون مثلا العراك مع أشخاص أكبر منهم بنيانا وأقوى جسماً فقط حتى يقنعوا أنفسهم ومن حولهم أنهم أقوياء رغم قِصر قامتهم !

جدير بالذكر أن احساس النفس بالراحة ومحاولة اقناع النفس شي جميل ولكن حينما يكون شغلنا الشاغل ونصبح مهووسين باقناع الآخرين أننا أذكياء أو أقوياء أو غيره سيتطور ذلك الى مرض نفسي وهذا هو ما يسمى بعقدة النقص وعلم النفس جدير بأن يعالج كثير من هذه الحالات التي لها تأثير سلبي على الشخص .

ولعقدة النقص أنواع ..وفي هذا الموضوع أحببت التحدث قليلاً عن ما قرأته عن عقدة خطيرة تسمى

بعقدة التكبر والغرور .



فتعرف هذه العقدة على أنها : محاولة للشخص المصاب بالعقدة على أن يتغلب على الشعور بالنقص والضعف الا أن محاولته بالتعويض هذه توصله الى القوة والتعالي والتكبر والغرور

وصفة التعالي والغرور صفة كريهه نهى عنها الله سبحانه وتعالى في قوله : ( وَلا تُصعر خَدك للناسِ ولا تمشِ فِي الأرضِ مَرحا إنَّ اللهَ لايُحب كُل مُختال فَخور )لقمان الأيه - 18


أسبابها :

الشعر بالضعف داخلياً ومحاولة تعويض هذا النقص والضعف الذي يشعر به.
شعور المرء بأن غيره لا يثق في قدراته ..ورفض هذا الشخص المصاب بالعقدة أن يكون غيره أفضل منه فيحاول بأي طريقة أن يبين العكس ..فتتطور هذه المحاولة منه والتعويض لجانب النقص منه الى مشكلة نفسية وصفة سيئة منبوذه من المجتمع .

مظاهر التعويض :

تجد هذا الشخص يتحدث عن نفسه كثيرا ..وتكثر كلمة " أنـا " في حديثه ..
تجده دوما يتكلم عن انجازاته وتحقيقاته بدون أن يُسأل عنها ..
يهوى مقارنة نفسه بالآخرين واثبات أنه الأفضل دوما
لا يتحمل أن يكون مخطئا أبدا ..
دائما يتحدث على أنه نال اعجاب فلان وعلان ..وتراه دوما يبحث عن عبارات المدح والثناء .


يجب التفريق بين صفتين : (الثقة بالنفس) و (الغرور) .

فالثقة بالنفس تعني النجاح ، والقدرة على تجاوز الصعوبات والمواقف المحرجة ، والحكمة في التعامل ، وتوطين النفس على تقبّل النتائج مهما كانت ، وهذا شيء إيجابي .

أمّا الغرور فشعور بالعظمة وتوهّم الكمال ، أي أنّ الفرق بين الثقة بالنفس وبين الغرور هو أنّ الأولى تقدير للامكانات المتوافرة ، أمّا الغرور ففقدان أو إساءة لهذا التقدير .

بالنسبه لثقة النفس ..

مما شك فيه ان الثقه بالنفس ..
من العوامل الهامه في اتخاذ القرارات ..
ومزاولة الحياه باريحيه اكثر ومن غير صعوبات سواء اجتماعيا/مهنيا
ولكن ..
بين الثقه بالنفس والغرور كما قيل مساحة بدقة الشعره ..
وكلما أعتد الأنسان وتباهى بثقته بنفسه ..
كلما تقلصت مساحة تلك الشعره ..
و إذا ما تجاوزت الثقة بالنفس الحد المطلوب والمعقول ..
فأنها بذلك قد تتحول الى غرور ..
ولا يخفى عليكم .. خطورة الغرور .. والمساؤئ التي تنتج منه ..



كيف نتعامل مع من لديه هذه العُقدة وكيف نساعده على التخلص منها؟

من المهم أن ندرك أنه لا بد منا أن ننظر إلى الشخص هذا ابتداءً نظرة المشفق عليه الرؤوف به كون عقدته هذه مرض نفسي .
قد يغفل صاحب هذه العقده عن مشكلته هذه فكثيرا منا يغفل عن عيب في شخصيته ولا يستدل عليها الا بعد أن يشير اليه شخص مقرب منه يثق فيه..لذلك يجب دوما أن نحسن الظن بهم فالشخصية الانسانية شخصية معقدة يصعب تفسيرها بدقه .

اذا كان الشخص هذا مقرب اليك فحاول دوما تذكيره بالتواضع وكيف أن هذه الصفه محببه لدى الجميع ..قم بتذكيره كيف كان الرسل والصحابه والتابعين والسلف الصالح على سعة من العلم والعظمة ..ورغم ذلك كانوا على درجة كبيرة من التواضع .


جزاءالتكبر والغرور :

وقال تعالى: «إنما مثل الحياة الدنيا كماء أنزلناه من السماء، فاختلط به نبات الأرض


مما يأكل الناس والأنعام، حتى إذا أخذت الأرض زخرفها، وازينت


وظن أهلها أنهم قادرون عليها، أتاها أمرنا ليلاً أو نهاراً


فجعلناها حصيداً، كأن لم تغن بالأمس، كذلك نفصّل الآيات لقوم يتفكرون» (يونس: 24)



الكبر والغرور مرض نفسي و التواضع يكسب المرء رفعة و سموا :
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :"لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر "


التكبر و الغرور :نار رهيبة محرقة يفعل فعل النار في الحطب الغرور هو ضعف في الشخصيه بعض البشر


جزاء التكبّر والغرور


يُروى أن رجلاً كان يسعى بين الصفا والمروة راكباً


فرساً وذلك قبل أن يصير المسعى في المسجد ، وبين


يديه العبيد والغلمان تـُوسّع له الطريق ضرباً ، فأثار


بذلك غضب الناس وحملقوا فيه ، وكان فارع الطول


واسع العينين


وبعد سنين رآه أحد الحجّاج الذين زاملوه يتكفـّف


الناس على جسر بغداد فقال له : ألست الرجل الذي


كنت تحج في سنة كذا وبين يديك العبيد توسع لك


الطريق ضرباً ؟


قال : بلى


قال : فما صيّرك إلى ما أرى ؟


قال : تكبّرتُ في مكان يتواضع فيه العظماء فأذلّني الله


في مكان يتعالى فيه الأذلاّء

م/ن

لـ حفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدمى هذا الرابط :
( عقدة النقص والتكبر والغرور )
http://forum.sedty.com/t487097.html




رد مع اقتباس

Sponsored Links





قديم 09-09-2011, 06:02   رقم المشاركة : 4
عضٌوة شٌرٍفـَ منتديـُآت سَيدتـيّ













وسام العطاء لمنتديات سيدتي المواضيع الحصرية وسام القلم الذهبي 
افتراضي رد: ( عقدة النقص والتكبر والغرور )


موضوع اعجبني وقيم تسلمين يالغلا
يرشح الموضوع لدخول مسابقة قسم النادي الاسبوعيه
مزيد من التقدم والعطاء
يقيـــــــــــم
حفظك الله ورعاك

قديم 09-09-2011, 08:48   رقم المشاركة : 6
مُـشــَـرفـَــة نـَــادِي سـَيـدتــِي













افتراضي رد: ( عقدة النقص والتكبر والغرور )


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الوان البنفسج مشاهدة المشاركة
عقدة النقص

هل سمعتَ بها من قَبل ؟


يفسّر علم النفس عقدة النقص على أنها : شعور الفرد بوجود عيب فيه يُشعره بالضيق والتوتر ونقص في شخصيته مقارنة بالآخرين، مما يدفعه بالتعويض لهذا النقص بشتى طرق .

ما سبب عقدة النقص ؟

أحد وأهم أسباب عقدة النقص هو الافراط الزائد في الحنان من قِبَل الوالدين في عمر الطفولة ، تجد الأم مثلا تحول دون استقلال طفلها عنها ، ويلاحظ بأنها تفرط في إغراقه العاطفي وإغداق الرعاية والعناية عليه، لذلك هذا يكون سببا يبقيه في حالة من التبعية الطفلية و يحسسه نفسيا بحاجته الى الاعتماد على الآخرين وعدم الاحساس بالمسؤولية وعدم قدرته على تدبير أموره بنفسه رغم تقدمه في السن واختراقه مرحلة الطفولة .
ويوجد أسباب أخرى غير ما ذكر أعلاه

كيف يسعى المريض بعقدة النقص للتعويض ؟

التعويض يكون لغرض تقليل حدة التوتر الناتج عن حالة الاحباط التي يتعرض لها بسبب شعوره بالنقص.

مثال : فلان ..مدلل كثيرا ايام طفولته ومرحلة المراهقه..نادر جداً يسوي شي بنفسه ..لما كبر وصار عمره مثلا 23 سنة بدأ يحس بنقص المسؤولية وتدبيره للأمور بدون مساعدة من الأهل ( وهذي هي عقدة النقص )..صار كل همه انه يحسس أصدقائه واللي حوله انه شخص يعتمد عليه ..ليس فقط أمر عادي لكن جعله همّه الأكبر ( هذا التعويض )..يشعر بالغضب والتوتر اذا فشل في مهمّة ما ..

مثال آخر فلان ..له أخت اصغر منه وكانت المحببه عند والديها ..ربما دلال البنت الزائد جعل الولد يحس انه غير محبوب من قبل والديه ..كبر وصار شاب ..أراد يثبت لأخته ولوالده ووالدته قبل ذلك انه رجال والرجال أفضل من البنت ..وهو المسيطر دائما وهذا القانون يمشي في كل مكان ..طالع نازل يضرب أخته يحب يتسلط عليها ..يمنعهامن الخروج الا اذا كان معها ..
من جانب آخر يعوّض عقدة نقصه هذي خارج البيت ..دائما مسرع في قيادته للسيارة ..ينفل السيارة نفل ( ) ويرايس مع رباعته ..ويخمس في أي حتّه في الحارة ..كله الغرض يبين انه قوي ورجال !!

- - -
عقدة نابليون :

ما هي عقدة نابليون ؟

هي شعور الفرد بالتوتر والضيق بسبب قصر قامته ..وأطلق عليها عقدة نابليون لأن نابليون كان يشعر بعيب خلقي ويظن أنه قصير القامة ..وهذا جعله يعوض نقصه الجسمي بحب التسلط والجبروت والطغاء في الحكم ( علما بأن طول نابليون كانcm 168 وهو معدل الطول الطبيعي هذي الأيام )

يقال أنّ هتلر ( ) وموسوليني وفرانكو وستالين كانوا على شاكلة نابليون من قصر القامة ..حاولوا تعويض شعورهم بهذا النقص من خلال الحصول على قوة الشخصية وجمع النفوذ السياسي في سلطتهم بعد ان عز عليهم ان يغيروا ما وهبتهم الطبيعة اياه من اجسام وقامات !

كيف تعرف أن الشخص مصاب بعقدة نابليون ؟

الأشخاص الذين يعانون من عقدة نابليون تجدهم يعمدون الى تعليق الصور في حائط منزلهم في مستوى منخفض جدا مقارنة بالأشخاص الذين من نفس طولهم ! ..حتى أحيانا يصل ذلك الى تصميم المنازل فيعمدون الى بناء بيوتهم بمستوى منخفض جدا ..يحاولون مثلا العراك مع أشخاص أكبر منهم بنيانا وأقوى جسماً فقط حتى يقنعوا أنفسهم ومن حولهم أنهم أقوياء رغم قِصر قامتهم !

جدير بالذكر أن احساس النفس بالراحة ومحاولة اقناع النفس شي جميل ولكن حينما يكون شغلنا الشاغل ونصبح مهووسين باقناع الآخرين أننا أذكياء أو أقوياء أو غيره سيتطور ذلك الى مرض نفسي وهذا هو ما يسمى بعقدة النقص وعلم النفس جدير بأن يعالج كثير من هذه الحالات التي لها تأثير سلبي على الشخص .

ولعقدة النقص أنواع ..وفي هذا الموضوع أحببت التحدث قليلاً عن ما قرأته عن عقدة خطيرة تسمى

بعقدة التكبر والغرور .



فتعرف هذه العقدة على أنها : محاولة للشخص المصاب بالعقدة على أن يتغلب على الشعور بالنقص والضعف الا أن محاولته بالتعويض هذه توصله الى القوة والتعالي والتكبر والغرور

وصفة التعالي والغرور صفة كريهه نهى عنها الله سبحانه وتعالى في قوله : ( وَلا تُصعر خَدك للناسِ ولا تمشِ فِي الأرضِ مَرحا إنَّ اللهَ لايُحب كُل مُختال فَخور )لقمان الأيه - 18


أسبابها :

الشعر بالضعف داخلياً ومحاولة تعويض هذا النقص والضعف الذي يشعر به.
شعور المرء بأن غيره لا يثق في قدراته ..ورفض هذا الشخص المصاب بالعقدة أن يكون غيره أفضل منه فيحاول بأي طريقة أن يبين العكس ..فتتطور هذه المحاولة منه والتعويض لجانب النقص منه الى مشكلة نفسية وصفة سيئة منبوذه من المجتمع .

مظاهر التعويض :

تجد هذا الشخص يتحدث عن نفسه كثيرا ..وتكثر كلمة " أنـا " في حديثه ..
تجده دوما يتكلم عن انجازاته وتحقيقاته بدون أن يُسأل عنها ..
يهوى مقارنة نفسه بالآخرين واثبات أنه الأفضل دوما
لا يتحمل أن يكون مخطئا أبدا ..
دائما يتحدث على أنه نال اعجاب فلان وعلان ..وتراه دوما يبحث عن عبارات المدح والثناء .


يجب التفريق بين صفتين : (الثقة بالنفس) و (الغرور) .

فالثقة بالنفس تعني النجاح ، والقدرة على تجاوز الصعوبات والمواقف المحرجة ، والحكمة في التعامل ، وتوطين النفس على تقبّل النتائج مهما كانت ، وهذا شيء إيجابي .

أمّا الغرور فشعور بالعظمة وتوهّم الكمال ، أي أنّ الفرق بين الثقة بالنفس وبين الغرور هو أنّ الأولى تقدير للامكانات المتوافرة ، أمّا الغرور ففقدان أو إساءة لهذا التقدير .

بالنسبه لثقة النفس ..

مما شك فيه ان الثقه بالنفس ..
من العوامل الهامه في اتخاذ القرارات ..
ومزاولة الحياه باريحيه اكثر ومن غير صعوبات سواء اجتماعيا/مهنيا
ولكن ..
بين الثقه بالنفس والغرور كما قيل مساحة بدقة الشعره ..
وكلما أعتد الأنسان وتباهى بثقته بنفسه ..
كلما تقلصت مساحة تلك الشعره ..
و إذا ما تجاوزت الثقة بالنفس الحد المطلوب والمعقول ..
فأنها بذلك قد تتحول الى غرور ..
ولا يخفى عليكم .. خطورة الغرور .. والمساؤئ التي تنتج منه ..



كيف نتعامل مع من لديه هذه العُقدة وكيف نساعده على التخلص منها؟

من المهم أن ندرك أنه لا بد منا أن ننظر إلى الشخص هذا ابتداءً نظرة المشفق عليه الرؤوف به كون عقدته هذه مرض نفسي .
قد يغفل صاحب هذه العقده عن مشكلته هذه فكثيرا منا يغفل عن عيب في شخصيته ولا يستدل عليها الا بعد أن يشير اليه شخص مقرب منه يثق فيه..لذلك يجب دوما أن نحسن الظن بهم فالشخصية الانسانية شخصية معقدة يصعب تفسيرها بدقه .

اذا كان الشخص هذا مقرب اليك فحاول دوما تذكيره بالتواضع وكيف أن هذه الصفه محببه لدى الجميع ..قم بتذكيره كيف كان الرسل والصحابه والتابعين والسلف الصالح على سعة من العلم والعظمة ..ورغم ذلك كانوا على درجة كبيرة من التواضع .


جزاءالتكبر والغرور :

وقال تعالى: «إنما مثل الحياة الدنيا كماء أنزلناه من السماء، فاختلط به نبات الأرض


مما يأكل الناس والأنعام، حتى إذا أخذت الأرض زخرفها، وازينت


وظن أهلها أنهم قادرون عليها، أتاها أمرنا ليلاً أو نهاراً


فجعلناها حصيداً، كأن لم تغن بالأمس، كذلك نفصّل الآيات لقوم يتفكرون» (يونس: 24)



الكبر والغرور مرض نفسي و التواضع يكسب المرء رفعة و سموا :
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :"لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر "


التكبر و الغرور :نار رهيبة محرقة يفعل فعل النار في الحطب الغرور هو ضعف في الشخصيه بعض البشر


جزاء التكبّر والغرور


يُروى أن رجلاً كان يسعى بين الصفا والمروة راكباً


فرساً وذلك قبل أن يصير المسعى في المسجد ، وبين


يديه العبيد والغلمان تـُوسّع له الطريق ضرباً ، فأثار


بذلك غضب الناس وحملقوا فيه ، وكان فارع الطول


واسع العينين


وبعد سنين رآه أحد الحجّاج الذين زاملوه يتكفـّف


الناس على جسر بغداد فقال له : ألست الرجل الذي


كنت تحج في سنة كذا وبين يديك العبيد توسع لك


الطريق ضرباً ؟


قال : بلى


قال : فما صيّرك إلى ما أرى ؟


قال : تكبّرتُ في مكان يتواضع فيه العظماء فأذلّني الله


في مكان يتعالى فيه الأذلاّء

م/ن



الوان البنفسج

موضوعك قيم
وفيه علاج
مبرووك الترشيح
ومن الفائزات
دمتى

قديم 09-09-2011, 09:19   رقم المشاركة : 7
:: سيدة جـديـدة ::












افتراضي رد: ( عقدة النقص والتكبر والغرور )


تسلمين يالغاليه على هالموضوع
كنت محتاجه هالشيء والله جابك الله يجزاك الف خير ياقلبي


برنامج تكسير الدهون وازالة السيلوليت بدون عمليات 6 جلسة 1000 ريال اتصلى بنا 0112499111 / 0554171121
تفتيح البشره وازالة التصبغات بياض حتى 4 درجات ازالة الكلف في جلسة واحده. يصلك اينما كنت 0112499111 / 0554171121

إضافة رد




( عقدة النقص والتكبر والغرور )

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

منتديات سيدتي - موقع سيدتى - سيدتي النسائي

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عقدة النقص مشكلتي مشكلتي 15 02-18-2011 03:50
ليه الزعل والتكبر وحنا من شنو ؟ شاربة توت ولابسة بوت المواضيع المكررة 1 01-08-2011 13:45
اياك والغرور عنوبه بغداد نادي سيدتي 2 01-25-2010 05:38
عقدة النقص hams_hams صحتك 1 11-25-2008 00:00







Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
منتدى سيدتي النسائي منتدى مستقل وليس له علاقه بأي جهة أخرى
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة
لا تمثل الرأي الرسمي لـ منتدى سيدتي النسائي بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

Privacy Policy

Facebook Twitter Twitter