أنظمة وقوانين التسجيل المجموعة الاجتماعية  معرض الصور  ابتسامات شروح خاصة
العودة   منتديات سيدتي النسائي > منتدى سيدتي الادبي > قصص و روايات > الروايات



أسطورة القسوه و الحب إذا هذا معي طبعك أجل وش حال أغرابك


جديد مواضيع الروايات


إضافة رد

  • Facebook

  • Twitter


Sponsored Links
قديم 01-14-2012, 01:05 PM   رقم المشاركة : 25
:: سيدة رائعــة ::










افتراضي رد: أسطورة القسوه و الحب إذا هذا معي طبعك أجل وش حال أغرابك

رد: أسطورة القسوه و الحب إذا هذا معي طبعك أجل وش حال أغرابك






البارت التاسع والعشرين

وكانت ادو نايمه من العصر بعد مغامرتها مع خالد الي توهقت فيها مع جاسر

صحت اذان العشاء ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وكان جاسر مو موجود ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,ولقيته

متسبح ومنزل الثوب حقه ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,فا اتصلت على رينا تجي تشيل الاكواب والشاي

وترتب الجناح وتودي ملابس اديم وجاسر للغسيل

واتصلت على اسماء تبي تعرف اذا هي موجوده بتجلس معها,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,لكن اسماء خبرتها

انها طالعه تزور بنت خالتها الي توها والده ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

طالعة اديم بببجامتها وقرفت من شكلها بالبجامه الحمرا وقررت تلبس لها شي مرتب ,,,,,,,,,,,,,وتعدل حالها

وتنزل تحت,,,,,,,,,,,,,,,,,لبست لها بنطلون اسود سكني وعليه بلوزة الي نصف الفخذ اسود وكلها طباعه

ذهبي على شكل بنت وشعرها طاير من الهوى من ساكس فينون ,,,,,,,,,,,,و صندل اسود من تشارلز انت

كيث ورسمة عيونها بشدو ازرق ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وحطت بلاش خفيف فوشي ,,,,,,,,,,واكتفت

بقلوس فوشي ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,ولبست اكسسواراتها وكان ودها تفصخ الدبله بس خافت في اللحظه الاخيره

من جاسر وصرفت نظر وبنفسها خلى هاليوم يعدي على خير وتعطرت ,,,,,,,,,,,,,,وخذت

معها شال اسود ومطرز بذهبي من لوي فيتون وحطته على كتوفها ونزلت تحت تدور أي حد تكلمه

عمها او خالد وقررت اذا ماحصلتهم بتتصل على ايمان وروز

تعزمهم عندها ,,,,,ونزلت تحت وهي تدور من قسم لقسم وتغني بصوت خفيف

مادري قسى قلبه ولا سمع واشي انا المحبه بس قصه على الماشي ,,,على قولت اهل النيل دنيا ماديماشي

ماكنت اصدق يوم انه بينساني امنت له لاكن روح وخلاني ,,,على قولت اهل النيل نايم على وداني

وداخله البنت جو عجييييييييييييييب مع اغنية الزيلعي,,,, وكانت متوجهه للصاله الي ترتاح فيها


وانصدمت وتفشلت واتفاجأت بوجود سلطان في الصاله الرئسيه الي فيها التلفزيون واديم متعوده من دخلت ببيت

الجاسر وهي تجلس فيها ,,,,,,,,,,,,,واحيان يمرعليها عمها ابوسلطان ويدردش معها شوي

واحيان تجلس هي واسماء او خالد فيها ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

ولما شافت سلطان جالس حطت الطرحه على راسها ,,,,,,,,,,,,,,وكانت بتاخذ الطريق عكس بس قررت

تكمل ودخلت وهي تقول

اديم : مساء الخير,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وهي لسى واقفه بالمدخل ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

رفع سلطان عيونه فيها وبرود رد : هلا هلا حياك ,,,,,,,,,,,,ورجع يناظر بجهاز( الاي باد )

حقه ويكمل شغله عليه ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

اديم : سوري اجل اتركك ,,,,,,,,,,, شكلي ازعجتك ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,ومارد عليها سلطان لان خالد

ولده دخل في ذي اللحظه وهو يقرب من اديم ويكلم ابوه : هاي بابا ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

سلطان : خالد بلاش منها بابا ذي انت اللحين كبير,,,,,,,,,,,,,,,,,

رد خالد : خلك كوووووووووول ولا تدقق,,,,,,,,,,,,,, واذا ماتبي تسمعه جيب لي اخ حتى احس اني كبير

واترك كلام الصغار ,,,لاخوي او اختي

سلطان انقلب وجهه من هالسيره بس بي اتمالك نفسه وابتسم لولده

وكانت اديم بتروح بس خالد وقفها

وقال : على وين على وين من مصيبة العصر ماشفتك ,,,,,,,,,,وكمل توقعت الليله نلاقي خبرنعيك

بالجرايد ,,,,,,,,اديم وهي تفتح عيونها على الاخر

قالت : وليش ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,رد خالد : من شكل عمي جاسر اليوم العصر والله ياهو كان

مرعب ,,,,,,,وكمل يلا عاد تراي صديقك قولي ايش سوى لك كفخك

توطى ببطنك ,,,,,,علقك بالسقف ,,,,,يعني من هالحركات

اديم انحرجت من سلطان وما عرفت ,,,,,,,ترد لاول مرة,,,,,,,,,,,وكانت بتروح بسسسسسسس الي

يطيح بيد خالد وين يقدر يروح وكمل تعالي خلى نقول لابوي

ايش صار لنا,,,,,,,,,,,,,,, بس اديم وقفت وقالت : لا خالد ماله داعي ,,,,,,,,,,وبصوت منخفض

شكل ابوك مشغول ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,كان سلطان منزل راسه بس جالس يسمع لاديم وولده

رد خالد : وهو متى كان فاضي تعالي ياشيخه تعالي ,,,,,,,,,,,,

اديم بهبلها المعهود وبصوت منخفض على بالها سلطان مايسمع : اسمحلي ياعيوني ماني ناقصة

اشوه صورتي ببيتكم بعد الي صار العصر ابوك شكله رسمي ولايمديني اتفاهم معه ,,,,,,,,,,,,,,,

ومن الاخر يالحبيب ابوك وجهه مكتبي ما اظن يستوعب الي بنقوله,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

سلطان ماتمالك نفسه ونزل الجهاز من يده وفطس من الضحك من طريقة كلامه وصوتها

الي هي مقصرته ,,,,,,,,,,,,,,,,وقال : انا كنت اشوف خالد يوم هو صغير مطيح على كرتون بنكي وبرين


على( التي في) بس الي ماخطر ببالي بعد كم سنه انه بيطبقه معك بالبيت هههههههههههههههه

اديم انحرجت وبصوت نفس الاول ماتبي سلطان يسمع : عساك العمى خلوووود ,,,,,,,,,,خربة صورتي

قدامه وهو الوحيد الي كنت بسوي ذربه معه ,,,,,,,,,,,,,,وطقته على كتفه

خالد الي سمع كلامها زاد بالضحك

رد خالد وهو يلمس كتفه من قوي الطقه : أي ,,,,,,,وكمل انتي متاكدة انك بنت والله ياعليك يد

اديم تغمزله تبيه يسكت ,,,,,,,,,,,,,ومن الفشله كانت بتروح للمره الثالثه,,,,,,,,,,,,,,,,,بس سلطان هالمره

هو الي وقفها بصوته لما قال ,,,,,,,,

سلطان : اديم على وين تعالي لك ساعه واقفه ,,,,,,,,,,,,,,,,اديم وهي تبتسم من الفشله وتلمس

االشال الي على شعرها قالت : لا مابي اضايقك وانت مشغول ,,,,,,,,,,,,,وكانت بتمشي ووقفها سلطان

وهو يقول : تعالي يابنت تراك مثل اختي الصغيره,,,,,,,,,,,,,,,,,وطالع بولده

وقال : وانت ليش ماتجي تجلس ,,,,,,,,,,فرح خالد وصفق بيدينه ,,,,,,وراح ركض لبوه

وجلس بجانبه واديم راحت تجلس على كنبه ممنفرده ,,,,,,,,,,,,,,,

في بداية السوالف كان سلطان يجرجر الكلام من اديم بالقوه ,,,,,,,,عن الي صار لهم العصر

لكن بعد شويات قامت اديم تسابقه بالحكي

وجلسو اثنينهم خالد واديم يتكلمو عن موقف العصر ,,,,,,,,,,,وكل واحد منهم يتطنز على الثاني

مر الوقت سريع وما حس سلطان الا الساعه عشر وكان على دخلت اسماء

الي توها واصله من برا

اسماء : مساء الخير

ردو كلهم : مساءالانواااار ,,,,,,,,,,,,,,,,استغربت اسماء قعدت سلطان

وقالت توجه الكلام لسلطان : من متى وانت هناء ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

رد سلطان : من بعد العشاء ,,,,,,,,,,,,,وكنت ناوي اطلع بس طبو على هالثنائي العجيب وطاحو في سوالف

ولا انتبهت للوقت الا بدخلتك ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,ابتسمت اسماء وقالت : الله يسعدهم

والله انهم شمعة البيت ,,,,,,,,,,,نط خالد وقال : لا انا ماراح اسمح بالظلم هذا ,,,,,,,,,,,

انا الي موجود عندكم من 12 سنه اصير شمعه مثلي مثل هالجديده الي مالها الا اسبوع
انا المفرض اكون كبس الملاعب ,,,,,,,,,,وهي الشمعه وتخب

نطت اديم وقالت : وانت تحلم تتساوى معي ,,,,,,,,,,,يابابا المفرض انا الي ازعل

انهم حطوني معك بنفس المستوى ,,,,,,,,,,لكن دايم الشخصيات العظيمه مثلي تتنازل للمبزره

الي مثلك وتسمح لهم ,,,,,,,,,,,,يستمتعو بكونهم مساوين لها

اسماء وسلطان ماتو ضحك ,,,,,,,,,,,,,,,واديم وخالد كملو هواش ,,,,,,,وبعد شوي وقف سلطان

وقال انا طالع فوق يلا عن اذنكم,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وقام وطلع والتفت على اديم وقال

سلطان : بكرا نفس الوقت هذا الاقيكم مسوين مصيبه جديده ,,,,,,,,وتحكونها لي اوك

استحت اديم من نظرته عنها ونزلت راسها ,,,,,,,,,,,,,

ونط خالد وقال : لاتوصي بكرا بنسوي جنايه ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

ضاق صدر اسماء من سلطان الي اول ماوصلت ترك المكان ,,,,,,,,,,,, وبنفسها وهو الي صار له ساعتين

جالس لاني مو موجوده واول ما دخلت يطلع وبنفسها اااه منك ياسلطان الي متى بس بتحملك

كملت سوالف معهم ,,,,,,,,,,,,,,,,,وعلى الساعه 11 طلع الكل لجناحه


ووصلت اديم للجناح وحصلت جاسر جالس على مكتبه ويشتغل ,,,,,,,,,,,,,,,دخلت وشالت الشال عن شعرها

وجلسة تحركه حتى يرجع مثل قبل ,,,,,,,,,,,,,وجاسر ما رفع راسه لحد ما قالت: ياشين الحركات

مسوي نفسه مو سامع ازعاجي من اول ما دخلت بس تدري حتى مايكبر الموضوع

كملت : مرحبا ,,,,,,,,,,,,,,,,,رفع جاسر راسه وقال : اهلآ

وبنفسها يوووووه ياثقل نفسه طلع اخوه سلطان الي انا مرعوبه منه ,,,,,,,فله وكووول اكثر منه

قالت :انا ماتعشيت تبي تتعشى معي ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

جاسر : الناس يقولو اتعشيت والا اجيب العشى ,,,,,,,,,,,مو ويقلد صوتها انا ماتعشيت تبي تتعشى معي

وثانيا انا من متى اتعشيت معك ,,, حتى تعرضي على عشاك

اديم : هذا جزاي الي باكلك معي لكن اللحين حرييييييييمتك,,,,,,,وكانها تكلم معتز او جهاد

وكملت : صدق ناس تفكك الجو ,,,,,,,جايه مبسوطه من تحت ونفسي مفتوحه للاكل

بس تدري عناد فيك ,,,,,,,,ماراح تنسد نفسي وبتعشى

جاسر معطيها طنش ,,,,,,,,,,,,وهي طرطعت لانها تبيه يتكلم معها ,,,,,,,,,,,,,,وكملت تحاول تنرفزه حتى

يطلع من صمته,,,,,اديم وهي تسحب الكي بورد وترجعه مكانه لخبطت شغله الي جالس يكمله

طبعا جاسر يكره الي يمزح معه ,,,,,,,,,,,,ودينه ودين الي يقطع عليه عمله اوحساباته

وبحركتها ذي ركبه الف عفريت ودزها من كتفها لانه هوجالس

على مكتبه وهي واقفه بجانبه وقال بصوت مرعب : فارقي ياغبيه ,,,,,,,,,,,,,,,وياويلك لو اشوفك

مقربه لمكتبي بعد اليوم ,,,,,,,,,,,,

وهي انصدمت من رد فعله العنيف وقالت : انا مستحيل ابقى بالجناح معك يامريض

وراحت ركض للباب ,,,,,,,,,,,,,بس جاسر كان اسرع منها وقفل الباب وسحب المفتاح وخذاه

اديم وهي عارفة انو لوتزعله راح يقضي عليها قالت : تيب ماراح اطلع

بس افتحه العشاء بيوصل ,,,,,,,,,, وبنظره كسرت خاطره قالت : ممكن تفتح الباب ماحب حد يقفل على

طنشها وهو يطالع فيها ووده يخمها على تكشيرتها بس قاوم رغبته

اديم برجاء : والله ما احب الحبس ,,,ولما شافته مو سال فيها ,,,شدت شعرها من قدام بنرفزه

وقالت : يوووووووووووووووووووووه انا ليش عايشه وكل شي في حياتي ضدي وراحت تجلس

ووقف يطالع فيها وهي بتروح تجلس على الكنب وضاق صدره من تصرفه معها ,,, وبدون شعور راح وراها

وسحبها لمه ولفه لحد ماصار

وجهها مقابل لصدره ,,, رفع وجهها له وجلس يطالع بعيونها باعجاب ,,,وقال : تعرفي انو عيونك مصيبه

اديم وهي مكشره : ادري تكره لونهم ,,,بس ايش اسوي لو هو يتغير غيرتهم والعدسات انا مااحبهم

جاسر وهو مسلهم بعيونه ويتاملهم : والحل فيهم

اديم : ما ادري بس ايش رايك ,,, انت ماتطالع فيهم وانا بحاول ما ارفع نظري فيك

رفع جاسر اصابعه لوجهها وبعد خصله من شعرها وحطها خلف اذنها وبنفسه : يامجنونه كيف ما اطالع فيهم

وهم اكثر شي اشتاق له مع انهم تاعبيني

وبصوت مبحوح وهو يقرب لاذنها: ,,, يعني مافي حل للشخص الي تعبان حيييييل منهم

كانت ريحت عطره ( من باسم القاسم ) مغرقه اديم وبنفسها انا الي تعبانه من قربك الي كل يوم يحسسني اني

مستحيييييييييييييييييييل ابعد عنك ,,,,وحطت يدينها لا شعوريا على صدره تبي تلمسه

اديم وبدت تحس انه مو جاسر الي تعرفه من نظراتها ولمسته لها ,,,, الي قدامها شخص عاشق وبنفسها :

اصحي أي عاشق اذا حتى لون عيونك يكرهه كيف يكون عاشق ,,,,وبدون لاتحس سحبها جاسر وحضنها

وهو يقول : ابي اعرف الى متى يمكن اتحمل واظغط على نفسي ,,,,وحست اديم بانفاسه على رقبتها

وصوته المبحوح وهو يتكلم باذنها,, خلا اديم تتمنى ماتبعد عنه ,,,,بس ضروري تبعده عنها وبنفسها وهو لسى

حاضنها كيف تسمحيله يحضنك وهو جالس يقولك انه يتحملك وظاغط على نفسه

وهي بهالافكار رفعها جاسر وكانها ريشه بيده يد تحت ظهرها والثانيه تحت رجولها وتوه بيمشي فيها وهي


مذهوله من الي صاير وبنفس الوقت ماتبي من هالدنيا الاقربه ,,,,,,,,,,,,

نزل جاسر راسه وحط شفايفه عند اذنها وقال

جاسر : اديم ممكن نـــــــــــــــــ وقطع كلامه الدق على الباب وكان العشاء

وكانت اديم الي توها تحذر نفسها من الانجراف معه دايخه على وضعها بين يدينه وعلى طريقة نطقه لاسمها

جاسر الي صحاه الدق على الباب من التهور الي كان بيسويه ,,,نزلها على الارض وبعدها عنه

وبنظره مشمئزه قال

جاسر : للدرجه انتي خبيثه حتى توصلي للي تبي تسوي المستحيل انت ابشع من ماتصورت عنك استغليتي

رغبتي كرجل في موضوع تافه الي هو مفتاح الباب ,,, وطالع فيها بقرف

وبنفسه كان يبي يقنعها انها هي الي تغويه والا هو مايبيها ,, حتى ماتستغل ضعفه قدام انوثتها الي اتضح له اليوم

وعرف انه مايقدر يقاومها

اديم الي انصدمت من نفسها كيف اتجاوبت معه وبرضو مصدومه من تغيره المفاجئ و من رائيه فيها من انها

خبيثه وتحاول تغويه عشان اهدافها

قالت : بس انا ما ادري عن ايش تتكلم ,,,

جاسر بقسوه يغطي فيها مشاعره : بس خلاص مابي كلام بالموضوع ,,, خافت اديم من عصبيته

وبنفسها ياترى ايش حيعمل معي لو تركته زعلان من بعد سالفة اني اغويه

قالت : جاسر انا اسفه على الي صار ,,,,,,,, وبصوت دلع طبيعي خلاااااااااااااااااااص عاد

جاسر الي هداء بع ماسمع نبرت الدلع في صوتها قال : مو مشكله راح اعدي حركاتك الاخيره بس انسي انو

الباب بنفتح وهو يحاول يوجه انتباهها لسالفة تقفيل الباب حتى تنسى انجرافه معها

اديم : اللحين وانا اعتذرلك و معديه اتهامك لي اني استغل رجولتك ,,, حتى ما تزعل ,,, ومعديه السالفه درا

للمشاكل تجي انت بكل برود وتحسس نفسك انك متفضل على لدرجة حتى ما تتنازل وتفتح الباب ,,,,وبعناد

وانا الي عاطيتك على جوك ومحسستك اني مصدقه سالفت الغوايه ,,, تجي انت وتعاندني في فتح الباب

وكملت : مو بكيفك تقفل الباب ,,, وغصب عنك

,,,,,,وكملت بصراخ راح تفتحه يعني راح تفتحه,,,,,,,,,,

جاسر : اوك شوفي من الي بيفتح الباب ,,,,,,,,,,,,,,,,

وحط المفتاح الي بيده بجيب البيجامه و كان لابس بنطلون ترنق رمادي بخطين كحلي وتيشيرت كحلي

و لابس شبشب ابيض ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

وجلس على المكتب وصار يكمل شغله ولا هو سال فيها وكان مشغول بمحاسبت تفسه

كيف لو الباب ما اندق ايش كنت بتسوي يا جاسر بتستغل البنت وانت الي اخذ وعد على نفسك انك

ماترب لها لجد هي تقرر انها تستمر معك ,,,,

اديم الي تاكدت انه مستحيل يفتح لرينا الباب الي تدق على الباب جايبه العشاء وهي الي نسيت الجوع من لمسته

ولقيت سالفة تقفيل الباب في صالحها ,,, لانها مستحيل تتحمل نظراته المشمئزه لها بعد تجاوبها معه وهي ساكته

وقررت تشغل برضو نفسها بهالسالفه لحد ماتتماسك من جديد بعد انهيارها قدامه وحتى تنسى مشاعرها الي

اتحركت معه


قالت وهي تقرب منه : لا تصير حساس ,,,,,,, خلاص خلنا نعدي الموضوع

جاسر وهويرتب بعض الجداول في جهازه المكتبي : انسى ويلا روحي نامي افضل

اديم صارت تقرب منه لحد ماصارت لازقه فيه هو جالس وهي واقفه ,,,,,,,,,,,,,,,,

وقالت عادي اساسا نفسي انسدت لما شفتك ,,,,,,,,طنشها جاسر وجلس يشتغل ,,,,,,,بس كان مستغرب

قربها منه ,,,,,,,,,,,واديم ماخلته يفكر وقالت : ممكن اشوف في ايش تشتغل

جاسر الي صدق وقال : ابد بس ذي اسهم الشركــــــــــــــ

وماحس الابيد اديم الي طلعتها من جيبه وركض على باب الجناح تبي تفتحه ,,,,,,,,,,,,

بس جاسر كان اسرع منها ووصلها ,,,,,,,,,,,,,,قبل ماتوصل للباب وحاول ياخذ المفتاح منها

بس اديم كانت تحاول تفلت منه لكن هو قدر يثبت يديها خلف ظهرها ,,,,,,,,,,,,,,,

ويسحب المفتاح منها ,,,,,,,,,,,,,,وتركها ورجع يجلس بمكتبه,,,,,,,,,,,, وناظرة فيه اديم

وقالت : مصيبه تاخذك ياشرير ,,,

وخذت تلفونها ومن الزعل اتصلت على معتز ,,,,,,,الي كان بالشرقيه

اديم : مراااحب معتز ,,,,,,,,,,,,,,

معتز : هلاااااااااااااااا بهاالصوت ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وين الناس ولا تزوجتي ونسيتينا

اديم تبي تطلع من مود الضيقه : اكيد وش لي فيك انا الأأن متزوجه وعندي بيت وزوج ,,,,,,,,مو مثل بعض

ناس صكو الخمس والعشرين وللحين مكانك سر,,,

معتز : ارررركد ايش العقل الي حل عليك فجاءه ,,,,,,,,,,,,,هييييييه انتي لاتصدقي عمرك

تاكدي متى ماشفتك راااااااح اذكرك انتي ايش كنت بكم حركه متعلمهم عشانك

اديم وهي تحاول تقهره ومسويه ناعمه : ياربيييييييييي انا تقولي كذا ,,,,,,,,يابابا انا تركت حركات المراهقين

لك ولاشكالك ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,


معتز وهو يضحك : والله والله حلف يا ادو البزر لااربيك من اول وجديد انتي مفكرة اذا اتزوجتي اني

بتركك في حالك والا بحشمك ,,,,,,,,,,,,,,,لا بدري عليك

معتز : الا ايش اخبار صاحبتك العبيطه

اديم بلعانه وهي تدري انه يتمنى يسمع عنها شي قالت : ابد عايشه

معتز : والله اللعانه ,,, ادو اتكلمي زي الناس

اديم : ههههههههههههههههه

وكملت اديم سوالفها وضحكها مع معتز حوالي الساعه ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وجاسر كان مقهور من

تجاهلها له ومشتغله الغيره معه ليش جالسه تسولف وتضحك مع معتز ( طيب انت عبرها شوي وبتشوف انها


بتسولف معك مثل معتز او اكثر شوي ) , واول مره يحس باحساس التملك تجاه شخص وكان طول المكالمه

موقف شغل على الجهاز لانه مو قادر يركز وهي تضحك وتمون على غيره حتى لو كان اخوها

ومع كل سالفه كان غضبه يزيد ,,,,,,,,,,,,,,


,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ولما سكرت قام بيدخل ينام ,,,,,,,,,,,بس حارشته

وقالت : وانت يامعقد متى بتفك الحبس الي انا فيه,,,,,,,,,,,,,,مارد عليها

وقرب لها وخذا تلفونها ,,,,,,,,,,,,,وحطه بجيبه وقال : هالتلفون الي مسليك,, وانتي على كلامك بحبس و

وخبري الحبس مايكون فيه فيه تلفون يتسلى السجين فيه وعشان كذا بحرمك منه

وراح للحمام وفرش اسنانه ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,اديم طرطعت وكانت وراه صراخ وهواش

اديم : يااناني رجع تلفوني ,,,,مو من حقك تاخذة ,,,,,,,والله اقول لعمو خالد عن الي تسويه

فيني ,,,,,,,,وجاسر في الحمام ولا كنه يسمعها


وبنفسها طيب يانحيس اذا ماخليتك تندم ,,,,,,,يعني الصراخ ما جاب نتيجه

فيه طريقه ثانيه ,,,,,,,,,,بتخليك تندم على الي سويته وراحت لمكتبه الي هو محذرها لاتقرب له


ولما طلع لقاها واقفه بجانب مكتبه ويدها على شاشة العرض حقت الكمبيوتر المكتبي,,,,,,,,,,,,وقالت : بترجع

جهازي والا بسوي شي يزعلك ,,,,,,,وجلست تطالع فيه بشماته

رد جاسر : تلفونك ابعد لك من الشمس ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,هنا اديم رفعت الشاشة حقت الكمبيوتر المكتبي

فوق ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

,,,,,,وبتهور رمته على الارض,,,,,,,,,,,,واتكسرت الشاشه على الرخام ,,,,,,,,,,,,,بس جاسر قاوم الغضب

الي فيه ورفع حاجبه باستهتار وقال : لوتبي تكملي على المكتب كله تكسير ,,,,,,

وكمل : انسي انك تشوفي تلفونك الليله

ودخل الغرفة وتركها لانه يعرف لو بيرد عليها راح يطقها وهو الي ماخذ على نفسه وعد مايمد يده

عليها,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,اديم ,,,,,,,,,,,,,,جاتها نوبة غضب وجلست تصارخ عليه

وهي تلاحقه للغرفة و بصوت,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

عالي مستحيل حد برا جناحهم بسمعه بسبب العوازل (اغلب القصور والفلل الجديده صارو يهتمو بالعوازل

فيها حتى لو حب أي واح من اهل البيت يسوي حفله او شي كذا مايزعج باقي اهل البيت)

اديم وهي معصبه : اساسا انت مستبد ومريض ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,رجع تلفوني والا افتح الباب انا

لايمكن ابقى معك بمكان واحد,,,,,,,,,,,,,,,,,ما احبك افهم واتركني بحالي

جاسر وقلبه يعوره من كلامها وبنفسها كويس الي تلاحقت نفسي قبل اتهور معها وابين مشاعري الملتهبه لها

وهذا هي ما كملت ساعه و تعترف انها تكرهني

وبصوت عالي قال : اخرسي ترا مو كويس على شانك ,,,,,,,,,,,,,,,

بس اديم ماسمعة كلامه وقالت : انت انسان ناقص وتحاول تطلع عقدك فيني ,,,,,,,,,,,,,وبكلام ماكانت

تعرف عاقبته كملت : تدري اني احتقرك ,,,,,,,,,,,,,,,,, وانا ايش ارجي من واحد شايب ومريض نفسي

من ساعه طايح فيني احضان وتامل واللحين عنف وتقفيل ابواب ,,,,,,,وكملت انا اكرهك تفهم اكرهك

ومو غريب العنف وحرمان الناس من سعادتهم وحريتهم على عايلتكم مو خالك ارهابي يمشي ويضلم الناس

ويقتل في هالعالم ويحرمهم الحياة ,,, ايش برجي منك انا ,,,,,,,,,وحست اديم انها اتمادت وحاولت

تتدارك الموقف بس كان جاسر اسرع منها ,,,,,,,,,,,,,,,,لما شدها من شعرها وسحبها لحد ماصارت

مواجهه له واعطاه كف ذكرها بكف فرنساء,,,,,,,,,,,,,,,,وصارت اذنها تطلع صوت غريب وخدها

تحسه يطلع وينزل ,,,,,,,,,,,وجلست تطالع فيه برعب وهو يتكلم بصوت مرعب

جاسر : تخسي انتي واهلك والي خلفوك تتكلمو على خالي ,,,,,,,,,,,اوتقولي عنه كلام سيئ

انتي حشرة واقل من انك تسبيه,, وسحبها من بلوزتها وحط وجهها بوجه وبحقد قال : انتي بالاساس

ماتطولي دوسةرجله بالارض حتى تقيميه ,,,,,,,,,,,,ومسك كتوفها بيدينه الثنتين وجلس يهز فيها وهو يصارخ

جاسر بصوت عالي : من انتي ,,,,,,,,,,,,,,,ردي علي انتي وحده ,,,,,,,,الكل عايفك ابوك راميك

على خالتك وخالتك ماصدقت على الله يجي واحد ويريحها منك ,,,,,,,,,,لدرجة انها ماناقشت

ابوك مجرد نقاش في انه مايتمم هالزواجه,,,,,,,,,,,اوحتى ياجله فتره لحد ماتتطمن لزواجك

,,,,,,,,,,,,,,,,, وابوك ماصدق على الله انو اجي واخطبك ولزقك

فيني انتي عالة على الي حولك انتي نكره,,,,,,,,,عرفتي انتي ايش انت محتاجه تكوني بمصحه نفسيه

لانك كارثه سسسسسسسسسسسسسامعه انتي كارثه ورماها من يده ,,,,,,,,,,,,,

ورما تلفونها بوجهها ,,,,,,,,,,,,,,وطلع من الجناح ورزع الباب وراه,,,,,,,,,,,كانت الدموع راحت نزل

غصب عن اديم,,,,,,,,,,,بس منعتها ووقف التفكيرعندها وتنحت لها ربع ساعه بمكانها

وبعدين بدت تحس بالالم في جسمها وترجع لها ذكرى الي صار وحتى تطلع من صدمت الي

سمعته من جاسر من سب لها ولاهلها وكيف انها عالة عليهم ,,,,,,,,,والكف الي خذته من جاسر

راحت للحما تاخذت لها شور ينسيها لانه من جد مصدومه من الي صار ولو جلست تفكر بالموضوع راح تنهار

وهذا الي لايمكن تسمحله انه يصير ودخلت الحمام وهي في دوامه ماتعرف حتى كيف تفكر كان الموضوع

كبيرعليها ,,,,,,من احضانه لقرفه منها لطقه واهانته لها وبنفسها : كل فصول السنه مرت على اليوم

بعدما طلعت من الحمام وهي تحس انها ضايعه ماتعرف بايش تفكر او لمن تشكي او حتى من بينصفها من

هالمتوحش قررت تروح تاخذ حبتين من مهدي خالتها الي جابته معها وتنام ولبسة بيجامتها وكلت حبتين

وبعد عشر دقايق كلت وحده ثالثه تبي تنام ماتبي تفكر بالي صار وسمعت الباب

يدق وفتحت وكانت رينا ,,,,,,,,,,,,,,,الي قالتله انها اكثر من مره طلعة بالعشاء بس ماحد فتح لها

وطلبت اديم منها تنزل العشاء على الطاوله ,,,,,,,,,,,,,,,,ودخلت اديم لغرفة النوم تنام لان الحبوب بداء

مفعولها وانسدحت على السرير وهي لسى مذهوله



Sponsored Links




قديم 01-14-2012, 01:07 PM   رقم المشاركة : 26
:: سيدة رائعــة ::










افتراضي رد: أسطورة القسوه و الحب إذا هذا معي طبعك أجل وش حال أغرابك


جاسر الي كان جالس بالصاله الخاصه ومتمدد,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

على الكنبه ومسكر عيونه بارهاق و كان متضايق من كلام اديم عن خاله ومن

نفسه كيف مد,,,,,,يده عليها وهي بنت مسكينه ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وجالس يحاسب نفسه

ليش جرحها وقال انو اهلها مايبغونها ,,,,,,,,,,,,,والي ضايقه اكثر انها اتحملت الي صار لها منه

وكتمت بنفسها حتى دموع تخفف عنها مانزلت ,,,,,,,,,,وجالس يأنب نفسه

وبعد ساعه طلع فوق ولقى اديم لابسه بيجامتها ونايمه والعشاء كان على الطاوله مثل ماهو وضاق صدره

من نفسه,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,ودخل ونام ,,,,,,,,,,,,,وقرر يصلح غلطته معها


من بكرا صحى جاسر الساعه ثمانيه ولبس وطلع بسرعه لان وراه اجتماع مع وفد هولندي

بيناقشون فتح فرع لشركت الناقلات حقتهم بهولندا,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وانشغل جاسر معهم

طول اليوم وعلى المغرب اتصلو عليه اصحابه راشد و عبد الملك ,,,,,الي جالسين ينتظروه بالكامب

حقه وطلع لهم جاسر وجلسو مع بعض وكملو السهره سواء لا رجع للبيت الا الساعه 12 وكانت اديم

نايمه

وعند الديم الي للحين متضايقه من الي صار لها البارح من جاسر قررت تنزل تحت وتشوف العالم

ونزلت تحت والغريب انو عمها ابو سلطان كان موجود


وبدل ملابسة ودخل بالسرير ,,,,,,,,,,,,,,الي ماصار يقدر يستغني عن النومه فيه من لما

اتزوج اديم وجابها للقصر ,,,,,,,,,,,,,,وبنفسه معقوله ياجاسر وانت الي كنت تنام بالكامب اربع ليالي

و بالقصر ليلتين ,,,,,,,,,,,,,,,,,تتغير اللحين من بعد ماتزوجه هالاديم وتصير ماتقدر تنام الا هنا

وكمل الله يستر وهذا ومالك متزوجها الا اسبوعين كبف يعد شهر ,,,,,,,,,,,,,ونسى انه البارح

مرتكب فيها جريمه ولا حتى طيب خاطرها بكلمة ,,,,,,,,,,,,,,,,,وكان همه لايتعلق فيها اكثر من الازم

قديم 01-14-2012, 01:08 PM   رقم المشاركة : 27
:: سيدة رائعــة ::










افتراضي رد: أسطورة القسوه و الحب إذا هذا معي طبعك أجل وش حال أغرابك


البارت الثلاثون


عند اديم الي صحت على حركت جاسر وتسكيرته للباب ,,,,,,,,,,,,,,,وماقدرة ترجع تنام

وجلسة تقلب في الاب حقها ولما صارت عشره طلبت من رينا تجيب لها الكفي بس لان مالها نفس

تفطر ,,,,,,,,,,,ولبسة ونزلت تحت للحديقه ,,,,,,,,,,,,,,,,وبعدين راحت للصاله الداخليه لحد ما اذن

الظهر وراحت لجناحها وصلت وبعدين نزل تحت لانها عارفه انو خالد ينتظرها مثل كل يوم ومعاه اسماء

الي صارت تنزل معهم بعد الظهر مباشره بعكس قبل كانت ماتنزل الا ثنتين الظهر,,,,,,,,,,

وكانت اديم مسويه لهم لمه حلوه بالبيت ,,,,,,,,,,,,,وتجلس معهم اسماء لحد مايوصل سلطان

الي صار ضروري يمرهم كل يوم وبسمع منهم كم سالفة من سوالفه الغريبه

وبعدين يطلع سلطان ومعه اسماء يتغدو ,,,,,,,,,,,,,وتكمل اديم جلستها مع خالد لحد مايوصل ابو سلطان

ويتغدو سواء,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وبعد العصر جتلهم نوره وبناتها الي استانست عليهم اديم

واتعشوا سوا وكملو السهره وعلى الساعه 11 استاذنت اديم ,,,,,,,,,,,,,,,,

لانها صاحيه بدري ودخلت الجناح وحصلته فاضي وبنفسها : فكه الله لايرده ,,, بس غربيه هذا اليوم الثاني ولا

تقابلت انا والنحيس مع اننا بغرفة وحده,,,,,,,,,,ولبست

بجامتها ونامت ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

وعلى الساع ثنتين الفجر صحت اديم ,,,,,,,,,,,,من كابوس مزعج وكان جاسر نايم ,,,,,,,

واستغربت انها ماحست فيه وهو داخل ,,,,,,,,,,,,وجلسة تتقلب بفراشها وتتذكر كلام جاسر لها

انها عالة على الي حولها وكلهم يبون الفكه منها,,,,,,,,,,,,,,,,وصارت الساعه اربع الفجر

وهي تتقلب على جمر وعلى سرير بسبب كلام جاسر وبالاخير قامت وراحت للصاله

وهي حدها منهاره ولا تبي تبكي وتضايق خالتها الي بتتصل اديم عليها و خذت تلفونها

واتصلت على خالتها

وباندفاع وبدون مقدمات اول ماسمعت صوت خالتها

اديم : خالتي انا عاله عليك وماصدقتي على الله انك تفتكي مني ومن هبلي

الخاله الي مافهمت هل هو مقلب من حركات اديم او انها صادقه

قالت : اديم انتي ايش فيك ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

اديم بصوت يرجف وتحاول ماتبكي : ابي اعرف انتي كنتي متضايقه مني انا كنت عاله عليك

الخاله الي كانت مشغول بالها مع جهاد واحمد الي راحو يعدلو الفيزاء حقت غادة,,,,,,الي كانت

مدتها تنتهي خلال شهر والفيزا العاديه مدتها ثلاث اشهر ,,,,,,,,,,,وهي المده الي كانت الخاله

مقرره تقضيها مع احمد في امريكا بما انها العطله الصيفيه

قالت الخاله : ارجوك اديم لوكان هذا واحد من مقالبك تراي مشغولة بمشكلة غادة ةلا لي خلق

هبل ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,انفجعت اديم واستفسرة من الخاله عن الموضوع الي قالتلها

الخاله عن تفاصيله ,,,,,,,,,,,,,,,وبالاخير اعتذرت اديم من خالتها انها كانت بس مشتاقه

لهم وحست انهم نسوها وحبت تذكرهم فيها بهالسالفه ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

وسكرت من خالتها وهي منهاره لدرجة ماقدرت توقف الا بعد مدة ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

وبدون شعور راحت اديم ووقفت قدام جاسر الي نايم وشغلت الابجوره ,,,,,,,,,,وجلست تهز كتفه


وبصوت حفيف باين الرعب فيه : ارجوك قوم ,,,,,,,,,,,ورجعت تهز كتفه ,,,,,هييييي انت قوم الله

يخليك ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,جاسر الي كان نايم فز على اديم الي تصحيه وعيونها كلها رعب

وجلس وقال : ابش صاير,,,,,,,,,,,,,,,,,اديم : انا اسفه على كل الي قلته لك وراح اسمع كلامك

بكل شي تبي ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,جاسر انذهل من كلامها وقال : انتي تعبانه حاسه بشي

اديم وهي تحاول تتماسك : انا ادري انك انت الي سببت مشكله غادة اختى بفيزتها لاني زعلتك

قبل امس ,,,,,,,,,,,,,,,,,ومسكت يده ارجوك اتركهم في حالهم ,,,,,,,,وراح تشوفني من اليوم

متغيره ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,جاسر الي مافهم شي

قال : انتي قوليلي الي صار ,,,,,,,,,,,,وخليني افهم

اديم وبدت تتماسك ويرجعلها طبعها الناري قالت : بتسويلي انك ماتدري ابش السالفه

جاسر ماحب يشد معها وقال : مومشكله بس انتي قولي الموضوع,,,,,,,,,,,,,

اديم الي كانت تبيه يحل المشكله الي سواها لغادة وبنفسها قالت راح اجاريك ياجاسر واحكيلك

الي صار حتى تتشمت فيني وان احكيه لك بس مو مشكله اهم شي مايصير لاهلي مشاكل بسببي

وجلسها جاسر على طرف السرير وحكت له اديم الي قالته لها خالتها ,,,,,,,,,,,,,,وفهم جاسر السالفه

بس الي صدمه نظرتها السيئه له ...............وبنفسه انت المسؤل انت الي وصلتها لهالمستوى

وما كان يقدر يكذب افكارها ,,,,,,,,,,,وقال خلاص انتي نامي اللحين وتاكدي بكرا العصر

بتوقيت الرياض راح تكون مشكلتها محلوله

ارتاحت اديم ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وراحت لعلبة الادويه حقتها وخذت الحبوب المنومه الي خذتهم فبل

زواجها بيوم من حمام خالتها وكلت منهم ثنتين وراحت للسرير ونامت

وجاسر الي راح للصاله يسوي مكالماته مع صاحبه ـــــــــــــــــــــــ الي كان اخوه موظف

بسفارة المملكه بامريكا ,,,,,,,,,,,,,,,,,,لكن صاحبه شكله نايم ولا رد عليه

ورجع جاسر للغرفة وحصل اديم منسدحه وعاطيته ظهرها ونايمه بهدؤ غريب

دخل جاسر السرير ونام وهو وده يحضنها ويقولها انه ماله يد بالي صار وانه راح يحل الموضوع

عشانها هي مو لانه هو السبب فيه مثل ماهي فاهمه

صحت اديم على الاعه 11 ما كان لها نفس تطلع من جناحها ومر عليها الظهر وهي مانزلت

وفقدوها خالد واسماء الي اتصلو عليها

اسماء : مرحبا اديم وينك مانزلتي اليوم ,,,,,,,,,,,,,,

اديم: اهلين ام خالد ,,,,,,,,,,,ماعليش اعذريني بس احس اني مصدعه اليوم

اسماء : سلامتك ياعيوني ,,,,,,,,,,,,,,محتاجه تروحي الطبيب

اديم : لا الله يخليك ,,,,,,,,,,,,,,,,باكل لي حبتين مهدئه وبعدها بنام وانشاء الله العصر

اكون تمام ,,,,,,,,,,,,,,,

اسماء : والله انو جلستنا ما تسوى بدونك ,,,,,,,,,,,,,,,,,حتى خالد عندي متضايق

خالد من ورا امه وبصوت عالي ,,,,,سلامتك ادو ,,,,,,,والله الجلسه مو شي بدونك

ردت عليه اسماء وهي تطقه : وانا مو ماليه عينك يالجاحد ,,,,,,,,

خالد : انتي الخير والبركه بس ادو غير

اديم وهي تبتسم : الله لا يحرمن منكم

اسماء : على العموم سلامتك ياقلبي ولو احتجتي شي تراي انتظر

سكرت اديم ونفسيتها متعدله شوي ,,,,,,,,,,,,,,دخل سلطان على زوجته وولده

وعلى طول سالهم وين اديم ,,,,,,,,,,وقالوله انها تعبانه بس هو الي كان عارف بسالفت

اديم مع جاسر ,,,,,,ماصدق وبنفسه الله يهديك ياجاسر والله انو البنت ماتستاهل

وطلع فوق واسماء معاه ,,,,,,,,,,,,,,,,ونفس الشي وصل ابو سلطان وهو على الغداء

سال خالد عن اديم وقاله خالد انها مريضة ,,,,,,,وافتقدها ابو سلطان لانه كانت معطيه الغداء

جو حلو بسولفها ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

العصر اتصل جاسر على اديم

اديم : الوووووووووووووووو

جاسر : مرحبا ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وبدون مايعطيها فرصة ترد كمل ,,,,,,,,,,,,اتصلي على

خالتك وراح تسمعي كلام بفرحك ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وكمل يالله مع السلامه

سكرت اديم الي مانطقت الا بالووووووووووووو

وعلى طول اتصلت على خالتها ,,,,,,,,,,,,,,الي خبرت اديم انو فيزا غادة اتجددت وحلت مشكلتها

عن طريق واحد بالسفارة

وسكرت اديم من خالتها وبنفسها : اااااااااااااااه ياخالتي لو تعرفي الحقيقه

ارتاحت اديم ,,,,,,,,,,,,,,,وراحت خذت شور سريع ولبسة لبس مريح وفلات برجلها وحطت شال على كتوفها

ونزلت تحت ولقيت اسماء ومعها كم وحده من قرايبهم وجلسة سوالف معهم

وجاها اتصال من جاسر وردت اديم وهي مستغربه

جاسر : كيفك اللحين ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

اديم : تمام ,,,,,,,,,,,,,

جاسر : كلمتي خالتك ,,,,,,,,,,,

اديم وبنفسها يعني بتذكرني انك اقوى مني وبصوت هادي : ايوووووووه وقالت انو موضوع غادة انحل

جاسر بنفسه ,,,,,,,,,,,وياريت تعرفي يا اديم كيف قضيت يومي اتصالات حتى اوفي بوعدي لك

واحل مشكلة بنت خالتك ,,,,,,,,,,,,,,,ووانتي الي تفكري اني من النذاله لدرجه اضر وحده ومو أي وحده

وتنهد اضر اختك يا هبلا ياريتك نعرفي بس الي بداخلي

اديم الي استغربت سكوته قالت : الوووو انت معي

جاسر الي انتبه من افكاره قال :ايوه معك ,,,,,,,,,,,,,لكن ابيك ترتبي تفسك بمرك الساعة تسع ,,,,,

وسكت شوي عازمك على العشاء ,,,,,,,,وهو حاط يده على قلبه خايف انها ترفض

اديم استغربت طلبه وبنفسها ياترى على ايش ناوي

اديم : اوك ,,,,,,,,,,,,,,انتظرك

استاذنت اديم منهم وطلعة فوق تستعد وهي تقول لا يجي اللحين ويلاقيني مو جاهزة ويسوي لي قضيه

انفتح باب الاصنصير وكا عمها الي قال : افا من يسوي لبنتي قضيه

ردت اديم : اهلين عمو ,,,,,,,,,,,,,,,,

ابوسلطان : هلايبه وين القمر اليوم ماشفناه ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

اديم : كنت شوي تعبانه

ابو سلطان : وهو بيمشي سلامتك يابنتي ,,,,,,,,الا وين جاسر ما اشوفه

ردت اديم : بالشركه عنده كم شغله

ابوسلطان : يلا يبه انا بروح اللحين بس ضروري اشوفك بكرا على الغداء

اديم : انشاء الله

وطلعت لجناحها ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وغيرت ملابسه ولبسة بنطلون اسود وتوب نيلي

بدون اكمام او سيور (كوكتيل ) مثبت بشريط مطاط اسود مشغول بالشوار فسكي النيلي من فوق الصدر

ومن الخصر يوسع التب يوسع لحد مايوصل للورك ويرجع الشريط المطاطي الي عليه شوار فسكي يمسك على

الورك!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

وثبتت شعرها باعلى راسها بالكلبسات الي هابين فيها العالم الي تبين الشعر كثير ولبسة صندل

اسود وطلعت لها شنطه ارماني سودا ,,,,,,,,,,,,,,,,وحطت شدو نيلي وبلاشر وروج اورنج صارخ

وجلسة بالصالة تنتظر جاسر,,,,,,,,,,,








دخل جاسر الي كان حاس انه محتاج لدش يريح اعصابه ,,,,,,,,,,فتح الباب وكانت اديم تطالع في برنامج

(اميركن ايدول) ومتحمسه ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

جاسر : مرحبا ,,,,,,,,,,,,,,,اديم رفعت راسها فيه وقالت : اهلين ,,,,,,,,,,,,,

جاسر : جاهزه ,,,,,,,,,,,اديم وهي ترفع حاجب ومنزله الثاني : وانت ايش شايف

جاسر : معليش بدخل اخذ لي شور يريحني ,,,,,,,,,,,وبعدين نطلع

اديم : كويس حتى اكمل البرنامج ,,,,,,,,,,,جاسر وهو يفصخ شماغه ويحطه على المعلاق الي بالمدخل

قال : ما ودك مره بحياتك ,,,,,,,,,,,,,,تجهزي لي ملابسي مثل أي وحده متزوجه ,,,,,,,,,,,

ردت اديم وهي تطاع بالتلفزيون : بس انا مو أي وحده انا اديم ,,,,,,,,,,

اطلع من الحمام الاقيك مطلعه لي ملابسي ,,,,,,وبصوت يخوف سااامعه ,,,,,,,,,,,

اديم : على حسب اذا خلص البرنامج قبل تطلع احتمال احتمال اطلعلك ,,,,,,,,,,,,

جاسر بنظره تخوف : حاولي تسفهي كلامي وشوفي ايش بيحصلك

خافت اديم منتهديده : وبنفسها لو الموضوع على كان عادي بس انت تهددني باغلى الناس اهلي

وقامت وراه ,,,,,,,,,,,وبعد ما دخل الحمام ,,,,,,,,,,,,,وبدت تقلب بدولابه ,,,,,,,,,,,

وتفكر ياترى ايش اطاع ,,,,,,,,,,,,وقررت تتصل على معتز تساله بس كان تلفونه مسكر

وبعدين فكرة بجهاد ,,,,,,,,,,,,,الي برضو مارد عليها

وبالاخير راحت تتصل على غادة,,,,,

اديم : هاااااي غادة كيفك

غادة: اهلين بالعروسه ,,,,,,,,,,,الي ماصارت تفضى لنا

اديم : حرام عليك ,,,,,,والله اتصل عليكم كل يوم ,,,,,,,,,,,,,

غادة وهي تضحك : خلاص خلاص لاتزعلى ,,,,,,هاااااه ايش عندك ياقمر

اديم: ودي اسالك ايش يلبسون الرجال,,,,,,,,,,,

غادة : اديم ايش فيك ,,,,,,يعني ماتعلافي ايش يلبسون ,,,,,,,,

اديم :الا ادري بس جاسرــــــــــــــــــــــــــــــ ـوحكتلها وكملت ولا ادري ايلون ثوب اطلع وايش يناسبه

غتره او شماغ وايش شكل الكبك وهل اطلع جزمه او نعال ,,,,,,,,,,وبعصبيه يوووووووووووه عاد انتي افهمي

غادة : الله الله ايش التطور الخطير الي انتي فيه

اديم بعصبيه وهي خايفه جاسر يطلع وهي ما جهزة شي قالت : غدوووو عمى بسرعه خلصيني

غادة : تيب تيب كليتيني شوفي طلعي ثوب ابيض مع شماغ مع كبك يكون غامق وطلعي فنيله و

قاطعتها اديم : اقول بس بس انا نا احفظ ,,,,,,,ارجعي اكتبيهم بمسج ودزيهم على طول

وكملت : غدووووووووووو لا تتاخري تراك بتندمي

وسكرت من غادة,,,,,,,,,,,,,,,وبعد دقيق جتها رساة من غادة ,,,,,,,,,وبدت اديم تتبع الارشادات

الي فيها وودت الملابس لغرفو النوم ,,,,,,,,,,,طلع جاسر وراح لغرفة النوم ولقى كل شي جاهز

واديم جالسة تطلع الكبك المناسب من الدرج وقالت اديم : عسى عاد يبين بعينك المجهود الي سويته

,,,,,,,,,,,,, وتفكني من مشاكلك كم يوم

جاسر بصوت تثقيل مافيه أي احساس : يصير خير ,,,,,,,,,,,,وكان يبي يلبس واديم واقفة تطالع

ويعدين قالت : هي انت وش جالس تسوي ,,,,,,,,,,,,,وانتظر لحد ما اطلع ,,,,,,,وكملت ناس ماتستحي

جاسر وبنظره خبث تعرفها اديم من عشرتها معه قال : لاتدخلي براسي انك انتي الي تلبسيني بعد

اديم وهي تحط يدها على راسها : خيييييييييييير اقول يالحبيب اهدء شوي هاااه اهداء

جاسر : بتطولي واقفه بلبس ولاني سال فيك ,,,,,,,,,,,,,,,,ركضت اديم برا الغرفة وهي تقول

اديم : من جد ماتستحي ,,,,,,,,,,,,,,,,,وجلسة تنتظره

وطلع من الغرفة هو جاهز وقال : يلاااااا ,,,,,,,,,,,,,,واديم عجبها شكله ولاول مره تعترف انه مافت

قالت وهي تبتسم : اوك

وراحو مطعم راقي وكلاس يناسب شخصية جاسر مختص بالسي فود واتعشو في جو حلو

واديم كانت تحكي له عن موقفها مع خالتها ومعتز لما اتعشو في هالمكان قبل ,,,,,,,,,,,,

وكيف جلس معتز ياكل (المحار النئ على الثلج) ,,,,,,يبي يغيضها

وهي الي ما قدرة تاكلها ,,,,,,,,,,مالقت حل الا انها تكب عصير البرتقال على الصحن

بس معتز عناد فيها كمل اكلهم حتى بعد البرتقال

وسالها جاسر : وليش ,,,,,,,,,,,,,,,,حاولت هي تتدارك غلطتها وقالت : نذاله

صدقها جاسر ,,,,,,,,والسالفة الحقيقيه انو خالتها مانعتها منها لانها عندها حساسيه منه

وماحبت تقول لجاسر حتى مايمنعها برضو من اكلهم

وبد ماخلص العشاء واديم تحلي وجاسر يشرب الشاي الاخضر

جاسر بدون مقدمات مسك يدينها وقال : اقدر اطلبك <<< ياشين الي ماوده يقول اسف

اديم ويدها ترجف تخاف تندفع معه ويقول عنها تغويه : اطلب

جاسر : تنسي الي صار قبل يومين ,,,, وياريت تتجنبي الاشياء الي صارت ذ يك الليله

اديم بنفسها حسره علي شكله مصدق اني استغل رجولته لليوم ,,,,,

وبصوت متحطم قالت : انت للحين عايش جو اني اغريك ,,, اصحى يا الحبيب تراي اديم الي عمر ولد ماشدني

جاسر وهو رافع واحد من حواجبه باستغراب : تغريني ومن جاب سيرت الاغراء

اديم بتوتر من تمثيله دور البرئ : كلامك ,,, وسحبت يدينها منه وكملت فك يديني ,,, هاا كذا حلويين سحبت

يديني منك حتى ما اغويك واستغل رجولتك

جاسر الي بداء يعصب من اسلوبها وافكارها قال : انتي هبلا وانا غلطان الي كنت بتفاهم معك ,,, ويلااا تحركي

نرجع للبيت لانك مو كفو الواحد يناقشك بشكل محترم


اديم : ايش تقصد بمحترم ,,, يعني المفروض تناقشني الشارع او بكشك خضار ,,,, الحمد لله والشكر

جاسر وهو واقف يستعد للخروج من المكان قال : هدي ترانا بمكان عام ,,,

اديم : اقوووووووول تراي بنت النافع ياالحبيب مو أي وحده حتى ,,,, تحاول تبين اني لوووو

جاسر قرب لها وحط يده على فمها وقال : المرة الجايه الي اغلط غلطت عمري واطلعك فيها راح اتاكد انو معي

غراء اسكر فيه فمك

اديم : بس انا مو لعبــــــــــــ,,,,, وقطع كلامها لمى حط يده على فمها وقال : خلاص فضحتينا اخرسي

اديم الي ضايقتها حركته مالقيت الا انها تعضه باصابعه الي على فمها

جاسر الي ماتوقع حركتها : هههههههههههههههههه والله انك تحفه وسحبها من يدها

وطلعو للسيارة ,,,,,,,,,,,,,,,,

وبالسيارة قالت له : ابي اسمع الجسمي الطير

وحط لها الي تبي

عمرك سمعت بطير ويحب سجانه ,,,,,,,,,,,,, من شافك انت نسى وش تعني جنحانه

انا تراني طيرك الي يحبك موت ,,,,,,,,,,,,,,,لوحب قلبي غيرك بدعي عليه يموت

في قربك انت نسى انه ياعمري طير,,,,,,,,,, تنشد عينه للسماء ولا يريد يطير

هذا الغلا والحب من الله سبحانه,,,,,,,, عمرك سمعت بطير ويحب سجانه

انت زرعت الوفاء وامسيت هتانه,,,,, انت الوحيد الذي احيا على شانه

مقدر اعيش بدونك يادنيتي والكون,,,, والله وغلات عيونك مانساك مهما يكون

بقربك لقيت الدفاء لانك ياحبي غير,,,,,,,, كل ماحلمت بوفاء القاك له تفسير

قبلك فؤادي انا غارق باحزانه,,,, واليوم حبك ترى نساه حرمانه

ياتاج راس محبك ياتاج فوق الراس,,,,, تحلا الحياه بقربك ياسيد الاحساس

ماعمره قلبي شكى في دنيتك تقصير,,,,, مهما ياذخري حكى يعجز عن التعبير

خلصت الاغنيه الي اكثر من روعه (برايي ) وطالع جاسر باديم وهو مبتسم وقال : الليله باهديك

كلمه من كلمات الاغنيه ايش رايك

اديم بهمس : وبكرا ماتصير الكلمه من حقي

جاسر :اممممممممم لا ماينفع ,,,ها ايش قلتي

اديم : بايخ حتى برقتك بايخ ,,,,,,,,,,جاسر : هههههههههه اوك افهم انك ماتبي
اديم : لا يرحم امك قول خل الواحد يشوف ذوقك مع اني متوقعه ايش بتهديني

جاسر وهو رافع حاجبه : ايش تتوقعي ,,,,,,,,,,,,,اديم : لا انت اول

جاسر بجديه : يلاا خل اشوف تقييمك لذوقي

اديم : ترا تراا تتا ترا ترا وغنت له الميوزك

جاسر : ايش هذا ...........اديم : الميوزك الي بين مقطع ومقطع

جاسر: وايش علاقته بتوقعك

اديم وهي تعدل جلستها : لان بصراحه كلمات الاغنيه كلها قويه ,,, ومستحيل تهديني أي كلمه منهم

جاسر : غبيه غبيه جدا ,,, اديم : ترى ما اسمح لك

جاسر : تعرفي ايش كنت باهديك يامستهتره ,,,,,,, اديم بصراخ : قلتلك ما احب الكلمه ذي ,,, وعطته جنبها

وجلست تطالع بالطريق ,,,,,,جاسر حس انه زعلها

ومد يده وسح يدها وهي طالعت فيه وقال : خلاص لاتزعلي بقولك ايش الاهداء

اديم : وهي تلتفت عليه بكل جسمها

جاسر : ماعمرا قلبي شكى في دنيتك تقصير ,,,,,,مهما ياذخري حكى يعجز عن التعبير

قلب اديم صار يدق يدق ولا عرفت تتكلم وبنفسها اروع الاغنيه يهديه لي ااااااااااااه ياقلبي

وجاسر الي كان مستمتع بالامسيه ,,, حب يعوض اديم عن الي شافته من قبل يومين وقرر يفرحها بهالمقطع

من الاغنيه وبنفسه : مو كثير عليك.............. ياذخري ..........

وصلو للبيت وطلعو الدرج وهم يتكلمو ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ودخلو جناحهم

واستمتعت اديم بوقتها و بالعشاء مع ان جاسر ما كلمها باي شي عن نفسه كان اغلب الوقت مستمع

,,,,,,,,,,,,بس اديم كفايه عليها الاهداء

,,,,,,,,,,,ونفس موال كل ليله لما رجعو,,,,,,,,,, اديم تحارش في جاسر

على النومه بمكانه ,,,,,,وجاسر معند

و مستخدم اسلوي التهديد والتطنيش واذا عندت ونامت بمكانه كان يشيلها عقاب لها ويحطها بالجهه الثانيه

وهي تصارخ,,,,,,,,,,, بس اصرار اديم في انها تكسر كلامه ,,,,,,,,,,,,كل ليله

وتنام بالجهه الي هو يرتاح فيها مايخلص,,, وكانت واعده نفسها انها حتنام في مكانه في يوم

وتكسر كلمته لانها ماتحب حد يمنعها من اي شي

قديم 01-14-2012, 01:12 PM   رقم المشاركة : 28
:: سيدة رائعــة ::










افتراضي رد: أسطورة القسوه و الحب إذا هذا معي طبعك أجل وش حال أغرابك


البارت الواحد والثلاثون
ج 1

بعد مارجعو من برا ونامو

صحت اديم الساعه ثلاث الفجر على ارتفاع حرارتها وراسها الي كان ثقيل,,,,,,,,,,,وبنفسها

يالله ,,,,,,,,,,احسي اني بموت من التعب ,,,,,,,ياريت ماتهورت واكلت من المحار ,,,,,,,,,,,,

وحاولت تروح للكمدينا الي فيها علبة الادويه حقتها بس ماقدرت كانت الدنياء تلف فيها

ورجولها مو قادره تشيلها,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,حاولت تقاوم الالم الي كل ماله يزيد معها

بس ماقدرت ,,,,,,,,وبصوت خفيفي ااااااااااااااااااااه راسي ,,,,,,,,,,,,,خالتي وينك

حس جاسر بصوت وحركه معه بالسرير وفتح عيونه والتفت عليها وانتبه انو هي كانت تحاول تجلس

قام تعدل من نومته ,,,,,,,,,,,,,وكان لابس تي شيرت كت رمادي وشورت اسود

جاسر : فيكي شي ,,,,,,,,,,,,,,,,اديم راحت تسوي نفسها نايمه ,,,,,,,حتى مايضايقها وهي تعبانه

وطنشته ,,,,,,,,,,,,,,,بس جاسر ماتطمن ونزل من السرير وشغل الاضاءة ,,,,,,,,,,

وراح لها بجهتها ,,,,,,,,,,وانتبه انو وجهها احمر كنها مختنقه وقرب لها وحط يده على جبهتها

بس لقيها مسخنه,,,,,,,,,,,,, وخاف عليها وجلس على طرف السرير وجلس يطالع فيها

وقال بلهفه : اديم ,,,,,,,,,,,,,,,اديم وخاف انه يخسرها وبنفعال رجع يصحيها

اديم الي حاولت تقوي صوتها بس طلع ضعيف قالت : اييييوه

جاسر باهتمام وضح : حرارتك مرتفعه ,,,,,,,,,, بايش حاسه وجلس يلمس وجهها ويدينه

بلهفه وخوف ,,,,,,,,,,,,,,,وكان بيقوم ,,,,,,,,,,يتصل

على طبيب العائله ,,,,,,,,,,,,,,بس اديم وقفته بصوتها الخفيف

اديم : لا ماله داعي

جاسر بقلق : كيف ماله داعي ,,, اذا انتي مو هامتك صحتك ,,,,ترا صحتك تهمني كثير

وقرب لها وحط يده خلف ظهرها حتى يساعدها تجلس

وقال : بايش حاسه اللحين ,,,,,,,,,,واديم الي كانت كثير تعبانه بس حابه حنيته عليها قالت

اديم : جيب لي علبة الادويه ,,,,,,,,,,وبصير كويسه ,,,,,,,,,,,,واستغرب جاسر علبة ادويه

وبنفسه لايكون فيها مرض مزمن وما قلت لي ,,,,,,,,,,,,,بس ترك هالافكار وسالها

جاسر :أي علبه ووين الاقيها

اديم ,,,,,,,,,,,,وهي بالقوه تطلع الحروف: بالكمدينا

راح جاسر وفتح الدرج الثالث وفعلا حصل علبة للادويه وجابها ونزلها على الطاوله القريبه لها

وراح يجيب مويه ,,,,,,,,,,وعلى دخلته كانت اديم تحاول تجلس بس هو ركض عليها ,,,,,,,,,

ورجعها ,,,,,,,,,,,,,,,,وجلس بجانبها على السرير

وسالها أي وحدة اعطيك,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وقالتله اديم يعطيها حبتين من حبوب الحساسيه حقتها

وحبه من المسكن ,,,,,,,,,,,,,,وحبة مضاد,,,,,,,,,,,,,,,استغرب جاسر الي بعمره مع اديم

مامره شافها تتعاطى ادويه ,,,,,,,,,,,ورفع ظهرها شوي وحط مخده ثانيه خلف ظهرها تسندها

وطلع لها الحبوب ,,,,,,,,,,وصار ياكلها اياهم حبه حبه ويشربه المويه ,,,,,,,,,,

وبعد عشر دقايق صمت بينهم بدت اديم تخف النوبه الي جت لها بس كانت لسى فيها دوخه

سالها جاسر : كيفك اللحين ,, والا اتصل الطبيب يجي ,,,,,,,,,,,,,

وطنشته اديم الي مو مركزه ,,,,,,,,,,,,,عدى الموضوع وقدر انها تعبانه ,,,,,وحط في باله

انه بيتعب لو صار لها شي ,,,,,,,,,,وجلس يقلب في علبة الادويه الي كانت اغلبه للحساسيه المفرطه

ومسكنات ,,,,,بس لفت اتباهه حبوب (زيرتك ) الي ماتصرف الا بوصفه طبيه وهي حبوب مهدئه

ومنومه ,,,,,,,,,,,وبدا يعصب بس اتذكر انها مريضه ,,,,,,,ووقرر يناقشها لما تخف

رفع جاسر ظهرها وسحب المخدة الاضافيه ,,,,,,,,,,,,حتى يخليها تنام بشكل صحيح

بس اديم الي مستحيل تهمد قالت بصوت ضعيف من تاثير الحمى : ابي انام

رد جاسر باستغراب : نامي وصار يغطيها ,,,,,,,,,,,,,,,,,

بس هي حاولت تجلس وجاسر يرجعها وقال : وين بتروحي نامي انتي تعبانه ,,,,,,,اكيد ماتعرفي

وين تروحي ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,بس اديم قالت : ابي انام بمكانك ,,,,,,,,وهي من تاثير الحمى

والحبوب كانت نص مركزه ,,,,,,,,,,,,وكملت بنام بمكانك

جاسر وهو يبتسم على هبلها الي مستحيل يخف حتى وهي مريضه قال : بس انا مايجيني النوم

الا بذاك المكان ,,,,,,,,,,,,,,,,اديم وهي مبوزه وعيونها ذبلانه : لا لا حرام انا تعبانه

رد جاسر الي بدا يعصب : تبي تنامي نامي بمكانك ,,,,,,,,,,,,,وبس

اديم بعناد غريب : الله يخليك ,,,,,,,,,,,,,, جاسر حب يخوفها ويخليها تشيل الفكره

الي مسيطره عليها من راسها قال : انا مستحيل انام بمكان غيره وانتي اذا تبي ,,,,وببتسامت خبث

قال : تعالي بحضني ,,,,,,,,,,,,,,وبنفسه غريب عناد هالبنت من اول ما جت للبيت وهي مناشيتني

على هالجهه من السرير ,,,,,,,,,,ووانا ادري انو كل جهات السرير بالنسبه لها واحد

بس لانها حست اني امنعها منها كبر الموضوع براسها لدرجه صارت تهذي فيه وهي مريضه

اديم الي ماكانت بكامل تركيزها قالت : يلاااا اوك ,,,,,,,,,,,

جاسر انصدم وحس انه ورط عمره ,,,,,,,,,,,,وبنفسه كيف بنام وهي بحضني انا الي عمر ماحد

شاركني بسريري ,,,,,,,,حتى لمى الي اصريت اسكن انا وهي بشقه خارج القصر حتى ما اضطر انام معها

وتكون هي بغرفة وانا بغرفة,,,,,,,,,,,,تجي هالبزر وتكسر القاعده واصير ما اتحمل انام بالغرفة بدونه

واللحين بتطلعلي بنومت الحضن

حاولت اديم تقوم : بس جاسر وقفها عن القومه لما شالها بين يدينه ولف فيها حوالي السرير وحطها على

السرير بس بعدها عن الطرف شوي ,,,,,,,,,,,,,,,,حتى يبقي لنفسه مكان ينام فيه بس اديم

ماعجبها الوضع ,,,,,,,,,,,,وبصعوبه نزلت من السرير وقالت : لا كذا غش

وكملت وهي تترنح : يلا انت نام انا مابي انام ,,,,,,,,,,,استغرب جاسر انها صحصحت وقفت بنفسها

مايدري انها بتسوي المستحيل وتسوي شي هي ممنوعه عنه

وع ان قلبه ماطاوعه يتركها واقفه وهي مريضه بس هو متاكد انها تخطط على شي وانسدح على السرير

وعدل الغطى عليه وقال : يلا انتي روحي نامي وطفى لابجوره

واستعد للنوم,,,,,,,,,,,بس الي ماتوقعه لما اديم رفعت الغطا من الطرف ودخلت في المكان الي باقي من السرير

من جهة جاسر ونامت بحضنه وضهرها لصدره ,,,,,,,,,,,,,,وعدلت الغطى عليها

وقالت : مالي شغل انت الي سمحتلي انام ,,,,,,,,,,,,,,,,انصدم جاسر وشاف عنادها الى وين وصلها

وهو الي يعرفها اكثر من نفسه,,,,,,,,,,,,,يعرف انو لو الحركه صدرت من وحده غيرها ,,,,,,,,,

كان بيشك انها تحاول تجذبه لها ,,,,,,,,,,بس الي هو متاكد منه انو اديم ابعد شي عن هالتفكير

بحكم معرفته فيها ,,,,,,,,ولانه كان يعرف بنات كثير ,,,,,,,,وكذا مره اتزوج مسيار

ويعرف في البنات ,,,,,,,,,,,,وجلس يضحك بينه وبين نفسه على هالعنيده الي لو على موتها بتسوي

الي براسها,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

فكر جاسر الي طول ماجاله نوم بسبب نومها بهالشكل وقرر يضايقها وحط يده على خصرها

بس اديم ما حولك احد لانها كانت غاطه بنوم عميق ,,,,,,,,وبعد شويات نام جاسر

الصباح ماصحى جاسر لانه سكر المنبه ,,,,,,,,,,,وعلى تسعه صحى وكانت اديم لسى نايمه

جلس يناظر بوجهها بتمعن لاول مره (كبريت دايم مولعه ومايمدي الواحد يدقق فيها )

انتبه على شفايفها الورديه وخدودها وخشمها الصغير,,,,,,,وتنح حبتين على رموشها وبنفسه قال :

بالشكل كامله بس ياشين الطبع ههههههههه وضحك من كلمته

وقام يبي ينزل بس الاخت كانت سادة عليه وصار ماله مفر من انه ينزل من الجهه البعيده الي هي تاركتها

راح خذا شور ونزل لشغله ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

اديم صحت عشرة وكانت بكامل صحتها ,,,,,,,,,,,لان الحامى الي جتها له سبب وتنتي لما اديم

تاخذ الحبوب المضادة له ,,,,,,,,,جلست وهي مبسوطه انها نامت واخيرا في المكان الي كانت تحلم فيه

واستحت من نفسها شويتين لانها نايمه بحضن جاسر : بس قالت لنفسها عاادي بس اهم شي نفذت الي براسي

وكسرت كلمته وكملت بروح اكلم روز هي الي لها في هالامور

ونزلت من السرير وخذت شور ,,,,,,,,,,,وجابتلها رينا الفطور ,,,,,,,وبعدين خذت التلفون

واتصلت على روز وحكتلها الي صار ,,,,,,,,,,,,

روز : عااادي ياماما اساسا لو انتم طبيعيين هذا المفروض مكانك ,,,,,,,,,,,وانت جايه تقولي

وتقلد صوت اديم ......نمت بحضنه........وكملت بهبال خذي النصايح من اهلها ولا عاد تنامي

الا بحضنه .............وكملت ااااااااااااااااه ياحضنه

اديم الي حست بشوي بس شوي غيره قالت : روز اشوفك نسيتي انا من

روز: لا والله مانسيت انتي ادو الي تطبق دروس اخوانها في الملاكمه على ههههههههههههههه

وضحكو ثنتينهم ,,,,,,,,,,,,,وحطت اديم براسها انها ماتنام بعد اليوم الا بحضنه ( يلعن ام العناد )

وكملت اديم برنامج كل يوم مع خالد واسماء ,,,,,,,,,,,,,,الي حكت لهم الحمى الي حاشتها

وانها مافالت لجاسر سببها حتى ما يمنعها من الاكل ,,,,,,,,,,,,,,وبعدين جاء سلطان مثل كل يوم وحكى له

خالد سالفة اديم ورد سلطان بنظره قويه : اديم ايش الهبل الي تعمليه كل شي الا الصحه

اديم : يعني احرم نفسي من الاشياء الي احبها

سلطان : مو اسمه حرمان هذا يسمى وقايه ,,,,,,,,,,,,,,,,

اديم : يرحم لي امك ,,,,,,,,,,مابي نصايح كفاية على جاسر ايش بيفكني منه

وكملو سولفهم وبعدين طلعت اسماء وسلطان لجناحهم يتغدو وجلسة اديم وخالد يتفرجو على برنامج

رياضي على مايوصل ابوسلطان

وصل ابوسلطان وسلم عليهم وراح بدل ملابسه وجلس معهم على السفرة ,,,,,,,,,,وبدا خالد

يقوله على الي صار لاديم ,,,,,,,,,,,,بس اديم قاطعته

اديم : فضحتني ياهوووه مابقي حد ماقلتله ,,,,,,,,,,,,,وناظرة في عمها وقالت : ماعليك منه

عمو هذا يكبر الامور ,,,,,,,هي كلها حراره بسيطه

واذا خذيت الدواء حق الحسسيه ,,,,تخف بسسسسسرعه

بس ابو سلطان الي عصب قال : لا الا الصحه يا اديم كل سي الواحد يتلاعب فيه الا صحته

والغلط مو منك من جاسر الي موديك مطعم لـ سي فود وهو يعرف انو عندك

حساسيه من الاكلات البحريه ,,,,,,,,,,حاولت اديم تكحل الموضوع بس عمته لما قالت : بس هو ماعنده خبر بحساسيتي

من الاكل البحري,,,,,,,,,,,ناظر فيها ابو سلطان باستغراب

وقال : معقوله مايعرف على كذا ايش كنتو تتكلمو عنه وانتم مخطوبين وطول فترة زواجكم,,,وكمل

مع ان الي يشوف سرعت جاسر في الخطبه والزواج يدل على

انكم كثير متفاهمين وعارفين عن بعض كل شي ولا كان ناقصكم الا انو بيت واحد يجمعكم

اديم بنفسها : لاحووووووووووووول انا كيف ورطت حالي ,,,,,,,,,,,وحاولت تعدل غلطتها وقالت

اديم وهي تطالع في ابو سلطان : لا ياعمو كل شي جاسر يعرفه عنى الا هذا الشي خبيته

عنه حتى ما انحرم منه طول عمري وانا اعترف اني غلطانه بهذا الشي

وكان كلامها على دخلت جاسر !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! الي


قطع عليها وهو داخل لغرفة السفرة لاول مره من زواجهم وهو بالعادة مايجي الا بعد العصر

بس اليوم رجع بدري حتى يتطمن على اديم الي يتصل عليها من الظهر وهي ماترد

وسلم على ابوه وباس راسه ,,,,,,,,,,,,,,,وجلس بجنب اديم والتفت عليها وقال : وين تلفونك

عضت اديم على شفتها الي تحت وقالت : نسيته بالجناح وكانت بتوقف ,,,,,,وقالت بجيبه

بس جاسر سحبها وجلسها وقال : لا اتركيه كملي اكل

قاطعه ابوسلطان : من اليوم ياجاسر تتاكد انها ماتاكل أي اكل بحري تراها مسؤليتك ,,,,,,,,,,,,,,,,,

وخالد الي كان طول الوقت ينتظر فرصة انه يتشمت باديم
نط خالد وقال: السالفه كلها لجاسر واديم كل لحظه والثانيه تهدده اوتغمز له تبيه يوقف

بس خالد ماصدق على الله يلاقي عليها زله,,,,,,,,,,,,وحب يطلع عينها ,,,,,,,,,,,,,,

ولما وصل في سالفته للاخر كان جاسر مررررره معصب والعرق بنزل من جبهته

ابوسلطان وهو يشوف ملامح جاسر عصبت وحب يلطف الجو قال :كلو الاكل برد ,,,,,,,,,,وبعده كملو سوالف

كانت اديم تحاول تاكل بس اللقمه مو راضيه تنبلع

وبعد محاولات فاشله بالاكل ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, رحمعا وقوف عمها ابوسلطان لما قال : الحمد لله الي يديمها

نعمه ويحفضها من الزوال

قام خالد وراه يبي يطلب منه انو ابوه يسمحله يشارك في سباقات اكشنها الي بتصير بالرياض

وقفت اديم بتروح ,,,,,,,,,,,,بس يد جاسر كانت اسرع لما مسكها وفال : اسبقيني على الجناح ,,,,,,لاني

ابي الوالد بشغله خاصة

مشت اديم بسرعه من المكان وقلبها كان يدق بسرعه وبنفسها تلعن خالد الي قال الموضوع لجاسر بالطريقه

ذي ,,,,,,,,,,,وكملت يعني غير اني ماقلتله عن حساسيتي بيذبحني على

اني قلت لاهله انو مااايدري وهو الي ماكد على اني احاول ابين قدام اهله اننا متفاهمين على الاخر وكل واحد

مننا اقرب للثاني من نفسه ,,,,,,,,,,,وكملت يووووه اشلون ارقع الموضوع اللحين

ووصلت للجناح ودخلت وراحت غسلت وجهه ,,,,,,,,,,وحطت شوي عطر حتى تنتعش شوي قبل تنذبح على

يدين جاسر ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وانتظرة وانتظرة وطال انتظارها

وبعد ساع دخل جاسر الجناح ,,,,,,,,,,وكانت اديم جالسه وتنتظره ,,,,,,,,ومشى لحد ما وصل للكنب

المقابل لاديم وقال : اقدر افهم الي صار,,,,,,وهويطالع فيها وهو هادئ

استغربت اديم هدوءه وهو الي كان مثل االبركان تحت وقالت : الي سمعته من خالد ,,,,,ماعندي زيادة اقولها

جاسر : وليش ماقلتيلي انو عندك حساسيه من الاكل البحري

اديم وهي تحرك اصابعها على بعض بتوتر : مو الاكل البحري كله بس من المحار,,,,,,لاتكبر الموضوع

جاسر بخوف : كنتي البارح بوضع مزري بسبب شي موضروري تاكليه

وتقولي لاتكبر الموضوع اذا انتي مو خايفه على نفسك ,,,,,,,انا اخاف عليك ....................

واتشققت اديم من الفرحه على كلمته وبنفسها : يالبييييييه على الكلام الحلو بس هو كمل كلامه وقال

: مو ابوك مأمني عليك وكل مكالمه اكلمه بخصوص الشغل اخرها

ضروري يذكرني اني اصونك واحافظ عليك واهتم فيك ,,,,,,,,,,,اشلون كنت بقابل ابوك لو

حصل لك شي ,,و ياريت السبب يسوى الا على شي تافه اني ماكلك اكل عندك منه حساسيه

اديم وهي مبوزه : يعني مايمدي الواحد يفرح بكلمه حلوه الا تخربها عليه

جاسر وهورافع حاجبه باستغراب : أي كلمه حلوة ,,,,,,,بعدين انا جالس اكلمك بموضوع مايحتمل هبلك

ووقف وقال : ياريت ما اكتشف انو عندك امراض غير الي انا عرفت ولا قلتي لي

وتدارك الكلام وقال : ايوه ذكرتيني ايش الي جاب الحبوب المهدئه لعلبة ادويتك ,,,,,,,,اديم عورها بطنها

وقالت : وانت جالس تفتش من وراي ,,,,,,,,,,,,,

جاسر: انتي كلك ملكي اسوي الي ابي ,,,,,,,وكمل وتاكدي انو عمري مابحثت باسرار الغير,,,,

لكني شفتهم البارح لما جبت لك الدواء

اديم الي ماعاد فيها تحمل لهواش جاسر حبت تقوله على سالفة الحبوب حتى ينتهي هالنقاش الي تعب اعصابها

وقالت له انهم لخالتها وهي خذتهم لانها باخر ليلة قبل زواجهم ماقدرت تنام

وكلت منهم ونامت على طول وفكرت انها تاخذهم معها يمكن يجيها ارق وماتقدر تنام يكونو قريبين لها

جاسر وهو زعلان من اهمالها لصحتها : غلط كل الي جالسه تعمليه بصحتك غلط

ومن اليوم ورايح راح احاسبك حساب عسير على كل غلط تعمليه بصحتك ,,,,,,,لانك مو كفو تشيلي مسؤليت نفسك

ماردت اديم على التهزيئه ,,,,,,,وكانت تبيه يروح ينام فبل لا يتذكر انها

قايله لاهله عن شي خاص فيهم وهو انها ماخبرته بحساسيتها هو حذرها من ان اهله لاينتبهو لعلاقتهم المو

طبيعيه ,,,,,,,,,,,,,,,واستغرب جاسر سكوتها بس فسره على انها ندمانه

وراح جاسر ينام لان وراة عشاء عمل الليله

ارتاحت اديم ان الموضوع ما كبر,,,,,,,,,,,,,,وخذت تلفونها واتصلت على غادة ودقتها سوالف معها

لين اذن المغرب,,,,,,,,,,

وطلع جاسر ولبست ترنق رياضي بتنزل للجم في الباد روم,, بس حصلت اسماء وخالد تحت

خالد باندفاع : جيتي بوقتك تعالي شوفي رسوم اخو صاحبي

اديم : فااااارق تراي مالي خلقك يافتان ,,,, اسماء فاتحه عيونها على الاخر من رد اديم الي جت وجلست على كنبه منفردة وحطت رجل على رجل وسوت حالها زعلانه

خالد: انا فتان ,,,طالع بامه وقال : شفتي شفتي الظلم الي انا فيه قاعد بحالي وتجي تسبني بدون ذنب
اديم : على مين الحركات ذي عيوني ,,,, حتى امك تعرفك فتان ,,, والا يرضيك ياسماء انه يفضحنى

قدام جاسر ويقوله اني عندي حساسيه من المحار ويكتشف جاسر ان كل البيت يدري وهو اخر من يعلم

خالد بهبال : ام الاكشن ,,,

اسماء : والله انتم الاثنين يتعب الواحد لو تدخل بينكم ,,,,

اديم : اكيد ولدك مابتهاوشيه على تصرفه

اسماء بانفعال : والله انك غاليه على ,,, تكفين ادو لاتقولي مثل هالحكي

خالد : خلاص عاد من الدراما حقتك ,,, ونط عندها وجلس على يد الكنبه ,,,يبي يفرجه على الصور

اديم : اللهم طولك ياروح ,,, انت ليش حاشرني

خالد : بوريك الصور

اديم وهي مبوزه : بس انا مابي اشوف ,,,,,,,,,,,,خالد بترجي :لاتكبري الموضوع ادو يلااااا عاد

ابتسمت وقالت : هالمره بعديها عشان اسومه ,,, بس المره الجايه بتنطق لو فتنت على

اسماء وهي مصعوقه : من اسومه لايكون انا ,,,,,,,,

اديم وهي تتلفت حولها : ومن في غيرك

اسماء : بعد هالعمر وولدي طولي وكل الناس تحسبلي حساب تجي انتي وتقولي اسومه

اديم طنشتها ولخالد : يلا خلصني خل نشوف خرابيط خويك

وجلس يفرجها وكانت تقريبا لوحات فنيه تستاهل الواحد يحطها ببازار

خالد رجع لمكانه بعد ماشافت اديم والصور وقال : تعتقدي اقدر ارسم مثلهم بيوم من الايام

اديم وحاجبها مرفوع : وليش ننتظر يوم من الايام الحين نعرف

خالد : ليش انتي ترسمى كويس

اديم بشوفة نفس اعجبك في هالمجال ,,,,,,,وخالد الي صدق : اديم صادقه

اديم :بلا كثر حكي واطلع جهز نفسك بنطلع نشتري عدة رسم ,,, ونرجع واعلمك بعدها الرسم على اصوله

نط خالد وهو يقول انا جاهز ,,,,,,,,خذت تلفونها وطلبت من رينا تجيب عبايتها والشنطه

وتطلب من السواق يجهز السيارة لانها بتطلع

اسماء بعد ما اديم لبست عبايتها وبتمشي قالت : اتصلي على جاسر بلغيه لايرجع وانتي برا وبعدين تتوهقي

اديم : مو ضروري كلها ساعه وراجعه قالولك بسهر برا ,,, وبعدين جاسر عنده عشاء عمل مو راجع الا عشره

اسماء : مهما كان ضروري تتصلي ,,,, اديم الي تبي تخلص من هالسالفه قالت : اول ما اكون بالسيارة

بتصل عليه ,,, تمااااام كذا

اسماء بطيب : ايه حبيبتي خلك كذا ,,, وانتبهو على حالكم

وراحت مع خالد ونسيت وعدها لاسماء بانها حتكلم جاسر وهي بالسيارة وبعد مادخلو المكتبه الي كانت شبه

فاضيه لان العالم اجازه واغلب الناس مسافره بالصيف

اشترت الاستاند واوراق رسم كبيره وفرش والوان

ولما كانت بتطلع شدها شكل علب بلاستك كبيرة كانهم علب طلأ منازل ,,, واشرت للموظف واستفسرة عنهم

وخبرها انهم

مخصصين لاطفال حتى يرسمو بيدينهم رسمات كبيره على ورق رول كبير برضو يفرش بالارض

اديم صوتت على خالد الي بقسم اجهزة المحمول وقالت له : يلا اختار لك لونين من هذولا

واختار ازرق واصفر ,,,, واديم احمر واخضر

خالد : وش نبي فيهم ,,,, نصبغ البيت مثلااا

اديم : لانك جاهل بالفن وادواته على طول جا في بالك انهم طلا للبيوت ,,, بس الي ماتعرفه انو هذولا

الوان مخصصه للرسم باليد ,, وبفلسفه كملت ,,, للاطفال حتى يلمسوها بيدينهم ويتحسسو الالوان مباشره

بدون فرشه ,,, وميزتهم ياغبي انهم يروحو بالغسل ,,,,,مو زي الالوان الي يطلع جلدك وهي ماطلعت

خالد باستغراب : طيب بعد محاضرتك ,, احنا ايش نعمل بهم

اديم : ذي خلها على ولا تتدخل بترتيباتي

خالد : جد ادو ايش تبي فيهم

اديم : روح بس اطلب من الموظف كيسين قطن مدور وتعال نحاسب لانتاخر

راح خالد ورجع ومعه كيسين متوسطي الحجم ,,,من القطن الي معمول دواير صغيره بحجم الخوخ (مخصص للرسم )

وحاسبو ورجعو للبيت ,,, ولسى جاسر مارجع ,,, وارتاحت اديم

وطلبت من رينا الي كانت رايحه معهم توديم لصالة الجم تحت ,,,, ونزلت هي وخالد تحت

وفردت الاستاند وحطت الورق عليه وبدت هي وخالد يجهزو البورد حق الالوان (بيكاسوم مو اديم )

وجلست خالد وقالت : لاتتحرك ببدا ارسمك ,,,,,,وبعد ربع ساعه والمسكبن ثابت

قالت : تعال الحين شوف ,,,,,وجالها ركض ,, وشاف رسمتها

خالد : مو سيئه بس ماتوصل لرسوم صاحبي
اديم : السبب مو منى السبب لاني راسمه وجه حضرتك ,,, القبيح وهو الي خرب الرسمه

خالد : اشوفك قمتى تسبي ,,, يلااا انتي روحي اجلسي خل ارسم خشتك

وراحت اديم وجلست ,,,,,,وبعد خمس دقايق خلصت لوحة خالد وجت اديم وقالت : خل اشوف

خالد : شوفي الرسم مو رسمك يالمبتديئه

اديم مصدومه من رسمته البشعه وقالت : بشعه من جد بشعه حرااااااام مستحيل تكون انا

اسماء الي نزلت تشوف ايش يسوو بعد رجعتهم

اسماء : مراحب على رساميننا ,,,, يلا خل اشوف ابداعكم,,, شافت رسمت اديم الي كانت حليوه

وانصدمت من رسمت خالد الي جد بشعه

وراحت اسماء وتركتهم بهواشهم ,,,,,,اديم: والحين خل نروح للجزاء الممتع في الليله

خالد : ايش تقصدي

اديم : خذ علب الالوان الي اخترتهم انت وكيس قطن ورح دور لك مكان خلف الاجهزه الرياضيه

واستعد لحرب الالوان ,,,,,,,,وووانا بروح استعد لاحلا حرب في التاريخ

وراح خالد الي اعجبته الفكره خلف الدراجه الثابته ,,, وراحت اديم خلف جهاز تمرين العضلات

وبدا كل واحد يكب القطن حقه بالارض ويفتح علبتين الالوان حقته

ويغطس القطنه بالوان ويرميها على الثاني ,,,,,,وجلسو رمي ببعض وحده تضرب فيهم ووحده بالارض

وصراخ وانتقامات وتهديد بينهم واستمرو ساعه على هالوضع

وعند اسماء الي وصل العم وجاسر مع بعض

ابو سلطان : وين اديم وخالد اشوفك لوحدك

اسماء : قالبين صالة الجمانزيوم تحت مرسم وكل واحد منهم يبدع في الرسم ولهم ساعه ونص ماطلع منهم

حد

جاسر وقف وهو يقول: بروح اشوفهم بس ياريت تطلبي من الطباخ يجهز شاي اخضر وشاي عادي

لي انا والوالد ,,, لانو تونا اتعشينا عشاء عمل ونبي نهضم الاكل

وهو مايبي حد غيره ينزل لانه متاكد انها مسويه مصيبه تحت

ونزل مع الدرج للدور الارضي وكانت صدمته كبيره من الي شافه وبدون شعور حط يده على جبهته

وبنفسه ابي افهم هي وين عايشه هالبنت ,,, وكان مايبي الموضوع يكبر ويوصل لاهله

ويعرفو بالمصيبه الي هي مسويتها,,,, قرر مايصارخ او يهاوش ويعدي السالفه وبعدين يحاسبها

ووقف بذهول يبي يعرف ايش اخرت هبلهم وجلس يتفرج

وهم في قمة حماسهم وغرقانين بالالوان ,,,,رما خالد على اديم كورة لون

وهويقول : الضربه القاضيه هههههههههههههههه وخبطت الكره بجبهة اديم الي اغلب كور خالد تظربها

وهي الغشيمه الي من كل خمس ظربات تصيبه وحده ,,,, وحبت تخدعه يمكن تعوض الضربات الي كلتهم

ومسكت عينها وصرخت : أي أي اللون دخل بعيني

خالد ترك مكانه وبخوف قرب لها وقال : والله ماكنت اقصد ,,, ادو عينك تعورك ,,,, وهي الي كانت منحنيه

على قدام (كانها راكعه ) وماسكه عينها نزل خالد على ركبه لانها مو راضيه تفك عينها ولاترفع وجهها

فيه من الالم ولما المسكين نزل ورفع راسه فيها ,,,, سحبت علبة من علب الالوان وصبته على راسها

وبصوت عالي : ههههههههههههههههههههههههههههههه تستاهل هههههه

خالد الي فز يلحقها ومسكه من يدها وسحبها وقربه للمكان الي فيه الوانها يبي يرجع لها الحركه

اديم : لا خالد ههههههههههههههههههه ارجوك فكني هههههههههههههه

وقدرت تفك نفسها منه وتركض وهو الي خذا علبة اللون ولحقها ,,,,وهو يقول : والله لسبحك باللون اليوم ههه

قديم 01-14-2012, 01:14 PM   رقم المشاركة : 29
:: سيدة رائعــة ::










افتراضي رد: أسطورة القسوه و الحب إذا هذا معي طبعك أجل وش حال أغرابك


اديم : هههههههه

جاسر بصوت عالي : خــــــــــــــــــــــــــــــالد وقف

خالد انصدم من صراخ عمه الي طلع فجاءه ونزل الي بيده وهو يقول : موعادل الي يصير ,,, لازم اغرقها

زي ماغرقتني

جاسر : اطلع من المكان دام النفس عليك طيبه

اديم بهبال تحاول تغطي فيه موقفها السئ : فديتك والله ,,,, ايوه وقفه عند حده ,,, الشرير ماكفاه ساعه وهو

يصفقني من كل جهه بالالوان مستكثر انو حد يوقف معي ههههههههههههه

خالد وهو يمشي بيطلع : لا تتوقعي بعديها ,,, بس الحمايه ,, واشر بعينه لجاسر وكمل ,, واقف ولا اقدر اعمل

شي بس ياويلك من الي بسويه فيك بعدين

اديم : روووووووح مابقى الابزر يهدد ههههههه,,, وطلع خالد وبقيت اديم مع جاسر وهي تمسح

الالوان عن شعرها ووجهاا وتطالع فيه بغباء

جاسر بكبرياء واستحقار قال : اعتقد موقفك السيئ يكفي عن أي نقد بوجهه لك

اديم ولاول مره بحياتها تسكت وماترد وجلست تحرك رجلها على الارض وهي تطالع فيه ومبوزه

جاسر : قدامي على فوق واعتقد تدلي الطريق الي بتروحي معه لانه نفس الطريق الي لما تعملي مصيبه تحت تروحي معه

وبصرخه قال : مع الدرج الخلفي بسسسسسسسسسسسسرعه

وبداخله مايبي يصرخ عليها بس هي الي تجيبه لنفسها ,,,,, ورجع لابوه واسماء الي كانو يضحكو

ولما جلس ساله ابوه : وين اديم ماشفناها

جاسر : طلعت للجناح مع الدرج الخلفي ,,, وهو يبتسم يبي يبين مو زعلان من الي شافه تحت

اسماء : مر علينا خالد وكان لوحة الوان .,,,,, وهو يهدد انه بياخذ حقه من اديم

ابوسلطان : ههههه ياريتك خليتها تصد من المصعد حتى نشوف الي هو يقوله

جاسر بضحكه المغبون : هه وليش هو ايش يقول

ااسماء قالت : يقول انها لوحه من ابداعه

جاسر ابتسم وصب لنفسه فنجان شاي

وصل بعدهم سلطان وكان خالد نازل من فوق ومتسبح ,,, وجاء ركض وباس راس ابوه خالد (جده)

وطالع في ابوه وقال : فاتك قبل شوي وناسه ,,,, وحكى لابوه السالفه

وكان سلطان ميت ضحك واسماء وابو سلطان كمان يضحك من تعليقات خالد ,,,, وجاسر الي كان

حاضر المشهد ,,, وجالس يسمع كلام خالد وشوي شوي الغرور والكبريا الي فيه يخف لحد ما ضحك

على التعليق غصب عنه

لان خالد كان يقص لهم الي صار من بدايتة رسم اديم لصورته

اسماء : بس غريبه اللون راح من الغسل العادة تبقى

خالد : لا تعجبك اديم مرتبه لكل شي ,,, اختارت اللوان تروح بالغسل لهاللعبه

جاسر ببتسامه مصطنعه : وليه اديم هي الي شاريتهم ,,,,

خالد : طلعنا للمكتبه وجبنا العده ,,,

اسماء : ليش ماتصلت عليك مع انها قالت بتخبرك انها بتطلع

جاسر بترقيع : اتصلت بس انا كنت بزي ولا رديت ,,,,,,, وفي نفسه تطلعي من ورى ظهري

واستاذن منهم وطلع لجناحه
وكانت اديم تتحمم ,,, وسمعت دق على باب الحمام ,,,,,,,وصوت جاسر المعصب : لا تظني تاخيرك

في الحمام بيفكك من الحساب

اديم : ياشيخ طييييييييييير احسب عندك شي مهم ,,, والسالفه حساب وبستهتار روح للصاله وجهز نفسك

وانا جايه وراك

وكملت تسبح على اقل من مهلها

وبهالوقت جلس جاسر يسوي كم مكالمه بخصوص شغله ,,,, وخفت حدة توتره شوي ,,,,,,,,,,

طلعت اديم وهي بالشاميز وشعرها مفتوح والمويه نازله منه منشفة الشعر بيدها

وبدون شعور من جاسر قال : حطي على شعرك منشفه وبسرعه جففيه لايضربك الwc (التكييف )

في راسك وتمرضي

وحطت المنشفه على شعرها وراحت للغرفة وهي تقول : على الاقل المرض ارحم لي من حسابك

جاسر طلعت عيونه من ردها وجراءتها الغريبه

قديم 01-14-2012, 01:18 PM   رقم المشاركة : 30
:: سيدة رائعــة ::










افتراضي رد: أسطورة القسوه و الحب إذا هذا معي طبعك أجل وش حال أغرابك


ج 2
وبدون شعور من جاسر قال : حطي على شعرك منشفه وبسرعه جففيه لايضربك الwc (التكييف )

في راسك وتمرضي

وحطت المنشفه على شعرها وراحت للغرفة وهي تقول : على الاقل المرض ارحم لي من حسابك

جاسر طلعت عيونه من ردها وجراءتها الغريبه

وقال : اكون غبي لو بحاسب وحده مثلك ,,, بالمثل الشعبي يقولو الضرب بالميت حرام

وانتي ميتت احساس وميتة شعور,,,

اديم وهي تطل براسها من الغرفة : منك ومن اعمالك البشعه فيني ,,, والا انا ام الاحساس

وبعدين ,,, مالك علاقه فيني بما اني مافشلتك في اهلك ليش مكبر الموضوع

جاسر : وكل الي صار ومافشلتيني

اديم : ياخي فيني طاقه وطلعتها في السرداب تحت وطلعت لجناحي من الدرج الخلفي كيف بيعرفو

بالي صار ,,, وبنظرة قهرته,, الا اذا خلود نشر الخبر,,, ورفعت كتوفها كان مالها علاقه وكملت

هنا يمكن اكون فشلتك

جاسر : الحكي معك ضايع وكان بيطلع بس رجع والتفت عليها وقال : لو طلعتي من البيت وماحطيتي

عندي خبر بعد اليوم لا احش رجولك

اديم : بعد قالك عن سالفة المكتبه وهي تهز راسها يمين وشمال ,,, لاحول الولد ذا ماينشد فيه الظهر بسالفه

ضروري يكب العشاء

جاسر الي اول مره يسمع الجمله ذي مات ضحك وقال : عيدي تكفين عيدي

اديم وهي تحمد الله عليه قالت : يكب العشاء

جاسر : هههههههههههه امانه ايش معناها ومن وين جايبتها هههههههه

اديم : اسمع واتعلم من الناس المطلعه الي هم انا معناها الله يسلمنى (يقول كل اسراره ومعلوماته الشخصيه)

ومن وين جايبتها من وحده من صاحباتي قصيميه

جاسر ورجع لهدؤه : المهم لا تتكرر سالفة الطلعه بدون نحطي عندي خبر سسسسسسسامعه

اديم : خلاص عاد ازعجتنا بهالسالفه

جاسر كان بيجي يطقها بس هي ركضت للغرفه وقالت : خلاص ماراح اكررها

وطلع من الجناح وراح يسهر مع اصحابه

وعلى الساعه 12 ونص دخل للجناح ولقيها جالسه بالصاله

وقال : مساء الخير ولا انتظر ردها لانه جلس على طول على مكتبه ودخل كم معلومه بالجهاز

وبعد عشر دقايق طفى الجهاز ,,,,,,,,,,وطالع في اديم باستغراب وقال : تعبانه او حاسه بشي

ماردت واكتفت بهز راسها بمعنى لا ,,,,,,,,,,,جاسر : اكيد مافيك شي

هزت راسها بمعنى لا ,,,,,,,استغرب سكوتها ,,,,,,,ومشى من عندها وراح لغرفة الملابس

واديم تطالع فيه وهي تخطط على شي بتسويه الليله

طلع جاسر بعد وقت طويل وكان باين انه اخذ شور ولابس شورت اصفر قطن وتي شيرت ابيض نص كم

واستغرب صمتها بس لانه تعبان ومهدود حيله ,,,,,,,ماعبرها ودخل للغرفة

ونام ,,,,,,,,انتظرت اديم ربع ساعه بعده وهي تحاول تقاوم النوم (لانها مو راعيت سهر الا بايام الدراسه )ههههه والله النحاسه صدق

وبعدين راحت للغرفة تبي تنفذ الي مخططه عليه وتسحبت على روس اصابعها لحد ما وصلت

للسرير من جهة جاسر الي كانت تتوقعه نايم ورفعت الغطى شوي

جاسر كان حاس فيها من اول ما دخلت بس كان يبي يشوف اخرتها معها

ورفعت والغطى بهدؤ ونامت في المكان الي بين جاسر واخر السرير ,,,,,,,,,,,ورجعت الغطى عليها

جاسر وهو يتافف : انتي وين جايه ,,,,,,,,,,,, طاح قلبها برجولها والتفتت عليه بوجهها وظهرها

على صدرة وقالت : ابي انام بمكاني

جاسر عجبه وضعها بس حب يعاند شوي وقال : من متى طال عمرك

اديم وهي تبلع ريقها : من البارح وجتها حالة النشاط وقامت جالسه وكملت : موانت امس اليل اجبرتني انام هنا

,,,,بعد ماسمع كلمتها لاشعوريا قام وجلس ومسك اذنها وقرصها وقال : من من اجبرك عيدي

اديم وهي تتوجع قالت : اي أي كنت اظنك اجبرتني أي أي فكني بس جاسر زاد شوي

وقال : ايش ايش ,,,,,,,,,,,,,,,اديم وهي تحاول تفك نفسها قالت : انا كنت مسخنه ما ادري ايش الي صار

بلييييييييييييز فكني وبصوت عاااالي أي أي

جاسر فكها ولفها لجهته وقال : وكيف عرفتي انك نايمه هنا اذا كنتي مثل ماقلتي مسخنه ومو حاسه بشي

اديم وهي تطالع باصابعها قالت : شوف من الاخر انا ابي انام هناء اوكي

وانسدحت وعطت جاسر ظهرها ,,,,,,,,,وهو الي كان ماله خلق عناد هالمتمرده قرر يتنازل ويسمحلها تنام

بس قبل ينام قال : هاااا شوفي ترا اخر ليله لك هنا وبعدين اسمحيلي ,,,,,,وبغمزه غريبه,, كمل اسمحيلي على

الي بيصير نتيجة نومتك بقربي ردت اديم وهي على نفس وضعها : بايخ وافكارك منحرفه

جاسر من لما سمع تعليقها عرف انها انحرجت وجلس يضحك عليها ,,,,,,,,,,,,,,

ردت اديم بصوت خفيف : مبسوط حضرته ,,,,,,,

ونامت العنيده في المكان الي تبي

صحى جاسر بس ما كرر معانات امس لما نزل من الجهه البعيده ,,,,,,,,,,,اليوم حب يتعبها وسحب الغطى

من عليها وقال : يالله تحركي بنزل ,,,,,,,,,,,,,,,,اديم الي نص نايمه نفذت لها

امره ورجعت تنام بكل سكووووووووووووووووون

وصحت مثل كل يوم فطرت ونزلت عند خالد واسماء وبعدين تغدت مع عمها وهالمره كان جاسر برضو

حاضر معهم مثل امس على الغداء وهذا اسعد ابو سلطان كثير

وكانت اديم تسوي هاديه لانها خايفه من جاسر وكل لحظه والثانيه ضروري يطلع هبلها بس جاسر كان يطالع

فيها بنظره ,,,,,,,,,,هي تفهمها على طول وتسكت

انتبه ابوسلطان وقال يكلم جاسر : جاسر خف شوي على اديم ,,,,,,,,,,,بعدين انا عاجبتني بسوالفها ليش

احسها غير عن كل يوم ,, طول الفتره الماضيه وهي تسولف وتكلمنا عن بطولاتها واليوم احسها

هاااااديه

رد جاسر بمزح : الله يهدئ الوالد اللحين انا الي اخرب جلستكم

رد ابوه وهو يطالع في اديم : ما ادري بس الي متاكد منه انها اهداء من كل يوم

جاسر : وهو يطالع باديم قال : انا مانعك من شي مثل ما يقول الوالد

اديم وهي تبتسم بخبث بطريقه يعرف جاسر انها ناويه على شي قالت : بصراحه ياعمو ايييييييه

من اول ما جلس وهي يطالع فيني كل ما جيت بتكلم ,,,,,,,شوف عمو هو بيحاسبني على كل كلمة قلتها

على السفرة لما نطلع الجناح ,,,,,,,,,,,,,وبنبرة ترجي بدلع كملت بليز عمو قوله لا يتعرض لي الله يخليك

ضحك ابو سلطان وجاسر عليها ,,,,,,,,,,,,,,,,وكملو الغداء واديم اخذه راحتها على الاخر مع خالد

بعد تهديد ابو سلطان لجاسر من انه ما يتعرض لها فوق ولا يحاسبها

خلصو غداء واديم الي ماتطمنت جلست تحت على التلفزيون ,,,,,,,,وجاسر طلع ينام

والغرب طلع للمكتب والارجع الا اخر الليل

اما اديم فكملت يومها مع اسماء ,,,,,,,,,,,الي كانت مسويه حفله صغيرة لاديم بمناسبة زواجها وعازمه

صاحباتها بس الي ما راحو الا على الوحده وطلعت اديم

لجناحها ولبست لبس النوم وراحت لجهت جاسر ودخلت ونامت بحضنه مثل كل يوم

وهو عدا الموضوع لانه صار يحب قربها منه وهي نايمه ,,,,,,,,,,وهي بالبدايه كانت ماخذه الموضوع عناد

بس بعدين صارت حابه الامر

قديم 01-20-2012, 02:06 AM   رقم المشاركة : 31
:: سيدة رائعــة ::










افتراضي رد: أسطورة القسوه و الحب إذا هذا معي طبعك أجل وش حال أغرابك


البارت الثاني والثلاثين

صحت اديم بعد ليلة كانت اغلبها احلام حلوه وهي بحضن جاسر الي صارت ماتستغني عن النومه

فيه ومر عليها اليوم عادي والمغرب جاها اتصال,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

وكان رقم غريب وردت عليه وكان نوره الي قالت انها خذت الرقم من جاسر وتبي اديم

تجي تتعشى عندها الليله وتسهر معهم اديم كانت متملله كثير ,,, فرحت بدعوة نوره

وافقت وراحت لغرفة الملابس وطلعت لها طقم مكون من تنوره الى فوق الركبه اسود وعليها

تب اسود ربط على الرقبه وفيه شغل فضي وصندل اسود من Guess ورتبت شكلها ولمت شعرها

الكيرلي بكلبسات على ورى مثل تسريحات ام كلثوم بس نازل منها خصل كيرلي ومخلي شكلها

مره مودرن,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وحطت شدو فضي وتحت العين سماوي وبلاشر وروج فوشي صارخ

طبعا اهي لوبخاطرها كان بنطلون وتي شيرت وقلوس وكفايه ,,,,,,,,,,,,,,,,,بس لانها تدري انو

نوره تحب التكلف ولانو وضعها اللحين غير قبل هي اللحين متزوجه وضروري تطلع بهالصوره

,,,,,,,,,,,,,,وعملت اوفر ميك اب حتى ماتنقد عليها

طبعا ماكلفت حالها تتصل على جاسر تخبره ,,,,,,,,,,,,,,,,واتصلت على رينا تقول للسواق يجهز

السيارة,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وراحت اديم لنوره ومعها خادمتها وسواقها



وصلت لبيت ونوره وكانت سارة تنتظرها عند المدخل ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,واول مادخلت

اديم سلمت عليها و سحبتها من يدها وراحت فيها ,,,,,,,,,,,,لممر جانبي كله مرايا ,,,,,,,,,,,,,و

وقالت : اهلين ادو سسوري على السحبه ,,,,,,,,,,,,,,,,بس حبيت اقولك انو عمتى الجوهره

ولمى ,,,,,,,,,,,,,موجودين

ردت اديم : هلا فيك ,,,,,,,,,,,اوك مو مشكله ,,,,,,,,,,,,,,,,استغربت سارة

وقالت : يابرودك اول مره بتقابليهم,,,,,,,,,,من بعد ليلة الزواج وتقولي عادي ,,,,,,,,,,

طقتها اديم باصبعينها على جبهتها وقالت : ساره ,,,,,,,,,,شكلك مسخنه اليوم,,,,,,,,عمتكم صدق اول مره

اشوفها بمكان خاص وعاادي اساسا انا احب الحريم الكبار ,,,,,,,ولمى اختك اعتقد مو غربيه على

فهمت سارة وقالت :اهااا فهمت انتي تعتقدي اني اقصد لمى اختى لا ,,,,,,,,انا اقصد لمى بنت عمتي

الجوهره ,,,,,,,,,,,,,وسكتت شوي وكملت طليقة خالي جاسر

اديم ولا كن ساره قالت لها شي ردت : ياحبكم لتكرار الاسماء عمي خالد ولد سلطان خالد وانتي ساره

وجدتك ساره وذي لمى واختك لمى ,,,,,صدق انكم عائلة عجازه مكتفين باسماء بعض حتى ماتتعبو

تدورو اسماء ههههههههههههههه

سارة : هههههههههههههههههههههههههه والله انك فلاويه ,,,,,,,,,,,,,بس جد اديم مو متخوفه من دخلت عليهم

اديم : انتي ايش تتكلمى اخاف من ايش ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,هذولا قرايبكم ,,,,,,,يعني ضروري اتعرف

عليهم واجلس معهم ,,,,,,,واذا قصدك انو انا زوجة جاسر ,,,,,,فا عادي انا ماتزوجة جاسر عليها

هم الي اتطلقو من قبل اعرف جاسر او حتى يخطبني

سارة : والله كلامك جد ,,,,,,,,اجل تدري يلاا ندخل ,,,,,,,,,اناخرنا عليهم

دخلت اديم بعد مافصخت عبايتها واعطتها ارينا ,,,,,,,,,,وعدلت شكلها شوي وحطت عطر زيادة

وكانت الصاله الي هم جالسين فيه فخمه لابعد حد تناسب شخصية نوره الارستقراطيه ,,,,كانت الوانها

وديكوراتها واثاثها خليط بين الزيتي والنحاسي ,,,,,,,,,,,,,,,من جد لقتت انتباه اديم بذوقها العالي

اديم وهي داخله : مساء الخير,,,,,,,,,,,,,وهي تشوفهم جالسين وكانو نوره ومعها العمه الجوهره

الي تعرفت عليها اديم من ليلية المكلكه ,,,,,,,,,,,,,,ووحدة عمرها حوالي ثمان وعشرين

شكلها مرررررررة كلاس ,,,,,,,طويله بيضاء جسمها حلو شعرها اسوود وناعم وقاصته ايمو

قصير يعني رقبتها باينه وكانت عيونها صغار بس جابه وشفايفها منفوخه ذكرتها اول ماشافتها

بالفنانه الكويتيه شمس ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, وكانت لابسة بنطلون اسود وبلوزه من تصميم المصمم

يوسف الجسمي (كويتي ) لونها لؤلؤي ,,,,,,,,,,,,,شكلها كثير حلو

ردو كلهم : مساء النور ,,,,,,,,,,,,,ووقفت نورة وراحت تسلم عليها وهي تقول : هلا حبيبتي

توه نور البيت ,,,,,,,,,,,,,,,ردت اديم : هلا فيك منور باهلها ,,,,,,,,,,,

ورجهت مع نوره للضيوف الي جالسين وراحت اديم اول للعمه وسلمت عليها

الجوهره : كيفك اديم انشاء الله مبسوطه,,,,,,,,,,,,,,

اديم : تمام الحمد لله ,,,,,,,,كيفك عمتى,,,,,وكيف صحتك

ردت العمه : بخير عساك بخير

وراحت اديم لمى وقربت منها وببتسامه سلمت عليها ,,,,,,,,,,,,وكانت لمى شوي رسميه

بسلامها (ماالومها الي يطلقها جاسر الي يخقق ويتركها شلون تحب زوجتة الجديده )

لمى : كيفك اديم ,,,,,,,,,,,,,,,,ردت اديم : تمام وانتي كيفك

لمى : تمام ,,,,,,,وببتسامه حاولت تطلعها بالغصب نحمده على كل حال

جلسة اديم بجانب لمى ,,,,,,,,,,,,,,,وصارت مريم المرافقه تدور عليهم بالعصيروالضيافه

وهم مشغولين بالسوالف ونوره تحاول تدخل اديم معهم

وبعد شوي جابو القهوه ومعها الحلا والشوكلت الي اديم ماتقاومه ,,,,,,,,,,,

وخذت اديم لها قطعه وكلتها مع القهوه وبعدين خت وحده ثانيه,,,,,,,,,,,,التفتت عليها لمى وقالت : تاكلي

شوكلت

ردت سارة : تموووت عليه ,,,,,,,,,,,,وطالعت باديم وقالت اديم مدمنة شوكلت

لمى : لا بجد اديم ,,,,,,,,,,,الي يشوف جسمك يقول مالك بالاشياء ذي

اديم : أي مال ,,,,,,,,,,انا ادماني الشوكلت بس وين ووين يسمحلى اكله

لمى اشتغلت القافه عندها وهي تعتقد انو جاسر له دخل بالموضوع وقالت : ليش من الي مانعك

ردت اديم : ياعزيزتي خالتى حالفه على ما اكل باليوم اكثر من قطعتين ,,,,,,,,,,,

لمى : وليش ,,,,,,,,,,,,,واديم : لانها خايفه على صحتى ولان كثير من عائلة امي عندهم مرض السكري

فخالتي خافت على ,,,,,,,,,,,,,,,,لمى : حتى وهي بعيده عنك تنفذي كلامه ,,,,,,,,

طالعة فيها اديم بنظره استغراب : بس هي امي كيف ما اسمع كلامها

لمى : الله يخليها لك ,,,,,,,,,,,,وبنفسها والله انها حبوبه وبريئه ,,,,,,,,,,,من جد ياجاسر ما اعتقد

انو ذي البنوته بتقدر تستحمل عنادك وشوفة نفسك ,,,,,,,,واهمالك الي انا جربته

نوره تكلم اديم : اسمحيلي اديم ماقلت لك انو عمتى ولمى بيكونو موجودين ,,,,,,,,,,,حبيت اسويها

لك مفاجاءه ,,,,,,,ويصوت شوي حزين لانو من تزوجتى جاسر ماشفتي حد من عايلتنا بسبب عزاء المرحوم

ولاقدرنا نعمل لك حفلة استقبال ,,,,,,,,,,,,,,لكن بنعوضك انشاء الله لما تمر الايام ذي(تقصد وفاة خالهم)

اديم وببتسامه ودوده : تكفين نوره كل فتره سويلي مفاجاءه مثل كذا لانو منجد عمتي الجوهره ولمى

الجلسه معهم تسوى الدنياء

الجوهره : بعد عمري والله ربي يسعدك يابنتي ,,,,,,,وكملت وهي تطالع بلمى بمعنى ردي بكلمه حلوة

لمى الي حبت اديم : قالت على كذا تجي تزورينا باقرب فرصه

اديم : يشرفني اني ازوركم

وكملو سهرتهم ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, وعلى الساعه 11 دق تلفونها

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,طلعته من الشنطه وكان جاسر واستغربت اتصاله ,,,,,,,,وبعدين اتذكرة

انها ماقالت له انها بتروح لنوره ...............كملت بس نوره ماخذة رقمي منه اكيد عنده خبر

وردت اديم : الوووووووووو,,,,,,,,,رد جاسر بعصبيه : انا عند باب نوره ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,يلا اطلعي

اديم : ليش جاي انا عندي سواقي برجع معه ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

جاسر : ثلاث دقايق لو ماطلعتي ماحيحصل لك طيب ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

خافت اديم من كلامه ونبرة الزعل الي واضحه بصوته ,,,,,,,,,,,,,,,,واعتذرت منهم انها ضروري

تطلع لانها تاخرت على جاسر,,,,,,,,,,,,,,,,,,,واتصلت على رينا تجيب عبايتها وتسبقها مع السواق

للبيت ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

وطلعت اديم مع جاسر الي كان بنتظر عند البوابه الداخليه على الكاين حقه ,,,,,,,,,,,,,,,

ركبت اديم وسكرت الباب وقالت : مرحبا

رد جاسر : من عطاك الاذن لتروحي للعزيمه ,,,,,,,,,,,,,,,,,انصدمت اديم وعرفت انه

زعلان لانها ماعملت مثل كل وحده ,,,,,,,,ضروري تحط عند زوجها خبر اذا بتطلع,,,,,,,,,,,

اديم : ممكن تصدقني ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,مارد عليها كان يطالع قدام بالطريق ,,,,,,,,,,,,

اديم بترجي : والله نسيت لاني مومتعوده ,,,,,,,,,,,,,,,,,,طنشها جاسر ,,,,,,,,رجعت تكمل

طيب عديها هالمره ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,مارد عليها ,,,,,,,,,,,,,,

اديم : يووووووووه ليش ماترد ,,,,,,,,,,خلاص عديها هالمره وبحاول بعدين اتذكر اني اقولك

جاسر بغضب : تعتقدي اني مستقبلا بنتظر لحد ما حضرتك تتذكري وتحطي عندي خبر لو حبيتي تطلعي

وبصراخ : لا مو انا الي ينتظر ,,, انا عديت طلعتك مع خالد بمزاجي ,, وانتي اعتبرتيها موافقه مني على

تماديك بالاستهتار بكوني زوجك ,,, بس الان لا وانا الي بعطيك درس راح تتذكريه طول عمرك

لو جاء في بالك تطلعي ,,,, وبصرخه سسامعه ,,, وهو كان حاط في باله انو يمنعها من الخروج من البيت

لكن تفكير اديم راااااااااااااااااااااااااااااح بعيد ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

ولا جاء ببالها الا خالتها واولادها لانهم الشي الوحيد الي ذال اديم لجاسر ,,,, واتحطمت من هالشي

لانها خلاص ماعاد تتحمل اعماله البشعه فيها ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,هناء اديم ماتحملت وبصراخ وانفعال

اديم : اعرف انك بتلاقيها حجه حتى تسوي لاهلي مصيبه بسببي ,,,,,,,,,,,,بس حرام والله حرام

كثير على الي جالسه اشوفه ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,والله توني صغيره على التهديد والحرب النفسيه

الي انت شانها ضدي ,,,,,,,,,,,,,,,انا تعبت تعبت ,,,,,,,,,,,,,,,ولاول مره اديم تبكي

قدام حد ,,,,,,,,,,,,,بكت وقدام من قدام جاسر ,,,,,,,,,,وبصوت باكي

قالت : خلاص انت ايش تبي مني ,,,,,,,,,,,تبي تعذبني اتاكد اني متعذبه معك تبي تذلني

تراك ذليتني اقوى شي ,,,,,,,,,,,,,,,,تبي تحطمني انا الحين بقايا انسان ,,,,,,,,,,خذيتني

من اغلى الناس عندي ,,,,,,,,,,,,,,خوفتني ارعبتني هددتني طقيتني بعدتني عن الناس الي احبهم

كبرتني وانا لسى ماوصلت للعشرين ,,,,,,,,,وبصوت وحده متحطمه والبكى ماثر فيها ,ااااااااااااااه منك

ابش بقى ماسويت فيني ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وجلسة تبكي

انذهل جاسر من انفجارها ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,واستغرب انها طول الفترة الي فاتت كانت تتحمل

كلامه وتصرفاته ولا يبان عليها انها تتاثر ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وهو الي كان يعتقد انها متهوره ومندفعه ولاتفكر

في المواضيع اكثر من دقايق وتنساهم ,,,,,,,,,,,,,يعني الخاله كانت صادقه لما قالت انها حساسه

بس ماحد يعرف الشي هذا عنها,,,,,,,,,,,,,,,,,,,زعل من نفسه اشلون وصل اديم العنيفه الي عمرها

ماتنازلت لحد ,,,,,,,,,,,,,,,لانها تنهار وتبكي قدامه ,,,,,,,,,,,وضاق صدرة عليها وجلس يانب بنفسه

والتفتت عليها وهي لسى تبكي

اديم الي كانت مرهقه وتعبانه من الي مر عليها ,,,,,,,,,,,,,,,من اول ماعرفت جاسر ,,,,,,,,,,

ماقدرت تمسك نفسها اكثر ,,,,,,,,,,,,,وبدت تطلع الي في قلبها من حكي والي فيه برضو من دموع

وجلسة تبكي وجاسر ساكت وبعد ماخفت نوبة البكاء

قالها جاسر : اطلبي الي تبي في ذي اللحضة وراح اسويه لك

ردت اديم باندفاع : ارجع لبيت اهلي,,,,,, ولا اشوفك بعد اليوم ,,,,,,,,,,وكان جاسر عارف انو هذا راح يكون

ردها ,,,,وعوره قلبه فبل يقولها بس اتحامل على نفسه لان المسكينه كانت متحملته وهو كان يظن انها

تنسى كل الاشياء السيئه الي كانت تصير لها منه بضحكها وهبلها

وقال : تم يا اديم راح اوديك اللحين لبيت اهلك ,,,,,,,,,,,,,,وتاكدي اني ماراح انعرض لك بعد اليوم

انصدمت اديم من كلامه وانجرحت ماتعرف ليش لما تخلى عنها بسرعه ولا حاول يتمسك فيها مثل

ماكانت ترجى منه,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

كملو الطريق لبيت خالتها وهم ساكتين ,,,,,,,,,,,,,,,,وقفو عند البوابه الي فتحها لهم سواق

خالتها لما كلمته اديم وطلبت منه يفتح الباب ,,,,,,,,,,,,,,,,,

وقف عند باب البيت ونزلت اديم من السيارة وهي تمسح باقي دموعها ,,,,,,,,,,,,,,بس اتفاجات لما نزل جاسر برضو

معها ,,,,,,,,,,,,,,,اتصلت اديم على رينا وطلبت منها تجيها ببيت خالتها وقالت لها لاتطول

فتحت الخادمه حقت خالتها الباب بعد ما اعطاها زوجها السواق خبر انو اديم موجوده وضروري تفتح

لها الباب,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,دخلت اديم وراحت تمشي بسرعه ,,,,,,,,,,حتى تبعد عن جاسر

الي تكلم وقال : اديم ابي اللف في البيت اتطمن انو مافيه حد على مايجي سواقك وخادمتك

اكتفت اديم بانها هزت راسها بايوه ,,,,,,,,,,,,,,,,,وراحت تمشي وفصخت عبايتها وجلسة

بالصاله وعيونها كلها حزن ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,لف جاسر بالدور الارضي

وجاء وجلس عندها بالصاله وقال : بنتظر عندك ممكن ,,, ماابي اتركك بدون اتاكد انو خادمتك وسواقك موجودين

هزت اديم راسها بموافقه بدون كلام

جلس جاسر يتامل الطفله الفاتنه والمثيره الي خسرها ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,الي لوكانت زوجة أي شخص

له عيون وعنده قلب ,,,,,,,,,,كان عمره ماسمح لنفسه يزعلها مو يسوي مثل الي سواه جاسر

وجلس يلوم نفسه ,,,,,,,,,,,,,,,لحد ماوصلت رينا الي طلب منها جاسر تتتاكد من الطابق الثاني

جتله رينا واكدت انو البيت مافيه غير الخادمه حقت ام معتز والطباخه,,,,,,,,,,,,

اتطمن جاسر ووقف وقال : يالله اديم انا اتركك الان

وراح يمشي بس اديم ولاول مره قالت : جاسر ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,سمع جاسر اسمه ولاول مره

من لما عرفها ,,,,,,,,,,,وبنفسه بس متى نطقتيه يااديم يوم فراقنا ,,,,,,,,,,,,

وطالع فيها وقال : امري ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,اديم انصدمت من رده ومن نفسها الي اول مره

تنادي باسمه

اديم : مابي ابوي يدري,,,,,,,,,على الاقل الفتره الجايه

هزراسه وقال : صار ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وطلع وهو قلبه يبي يرجع لها بس مستحيل يذل نفسه

لها وهي الي تاركته

كانت تحاول توقف دموعها بس مو قادرة ,,,, الدموع الي حبستها من اول ماعرفت جاسر ,,, جاء اليوم

الي تتمرد عليها فيه ,,,,, وتنزل مهما حاولت اديم توقفها

كان بالها مشغول ايش بعد هالدموع

ركب جاسر سيارته واتصل على ابراهيم سكرتيره وقال : ابراهيم قدم حجز رحلتي لجده,,,,,,,,,,,,ابيه يكون الليله

لاني بباشر امور مكتبنا بجده من بكرا

ابرهيم : بس انا طالع عمرك كنت حاجزلك قبل اسبوع انك ترجع من رحلت فرنساء على جده

مباشره ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,بس انت الي اصريت تنزل بالرياض وتاجل جده اسبوع

وبداخل جاسر : انا اجلتها ع شان اكون مع اديم ,,, واثاريني ماجلها حتى اخسر اديم

جاسر : بس الان استجد بالموضوع امور جديده وضروري اكون هناك من الليله,,,,,,,,,,,,وبنفسه كان يبي

يغرق نفسه بالشغل في فرعهم الجديد حتى ينسى اديم

ابراهيم : اذا تبيني اطلع بدالك طال عمرك وانت تجي على نفس ترتيبك الاول بعد اسبوع

قاطعه جاسر : اشوفك قمت تقرر عني ياابراهيم (سكرتيره اردني)

رد ابراهيم : لا الله يحفضك لكن,,,,,,,,,,,

جاسر وهو يحاول يبين هادي بعكسه من داخل الي كان بينفجر : رتب حجزي وتصل على بلغني

عن موعد الرحله ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وسكر منه

قديم 01-20-2012, 02:11 AM   رقم المشاركة : 32
:: سيدة رائعــة ::










افتراضي رد: أسطورة القسوه و الحب إذا هذا معي طبعك أجل وش حال أغرابك


البارت الثالث والثلاثون



عند اديم الي فضى عليها المكان لما طلع جاسر ,,,,,,,,,,,,,,,, واسودت الدنيا بوجهها ,,,,,وصارت مو

عارفه كيف بتمر عليها الايام الجايه ,,,,,وبدون تفكيراتصلت على غادة بامريكا

اديم وهي متضايقه : غااااااادة

خافت غادة من صوتها وقالت : خير اديم قيك شي

اديم بنفس الصوت : متى راجعين ,,,,,,,,,,,,والله تعبت بدونكم,,,,,,,,,,,, ابيكم معي مابي ابعد عنكم

تكفين قولي لخالتي ترجع لي باقرب فرصه وجلست تصيح في التلفون وغادة

المفجوعه تحاول تهديها ,,,,,,,,,,,,,

غادة: ادو حبيبي والله راجعين خلال اسبوع اساسا احنا كنا بنعملها لك مفاجاه ,,,,,,,,,لكن اديم استمرت

في بكاها الي قطع قلب غادة الي متعوده على اختها الصغيره دايما قويه

غادة : ادو عشان خاطري قولي ايش فيك ,,,,,,ايش الي مزعلك ,,,,,احد مضايقك

اديم وهي تحاول تهدئ : ما اقدر ياغادة ماحد بيصدقني ,,,,,,,,,,

غادة الي ماعادت فاهمه شي : ايش الي ماحد بيصدقك فيه ,,,,,,,,,,, ايش الي حاصل لك وانا ما ادري اتكلمي ,,,,,,,,,,,,بس اديم ماحكت

غادة بتوتر : طيب قولي وين جاسر وليش تاركك وانتي بالحاله ذي اتكلمي تكفين شغلتي بالي

اديم لما ذكرتها غادة جاسر عرفت انه هو سبب صياحها مو شوقها لخالتها واولادها

قالت اديم وهي تمسح دموعهاا : خلاص غادة انا هديت اللحين ,,,,,,,,,,,,,, والسالفه انا كنت جايه للبيت اخذ

لي كم شغله ولما شفت البيت فاضي جيتو ببالي ووحشتوني وماقدرت اتحمل بعدكم واتصلت عليك

غادة : خلاص ادو عيوني اسبوع
خالتي واخواني مو موجودين ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,حاولت تتسلى على التلفزيون ,,,,,,,,,,,,لكن هي وين

والتسلي وين ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وباندفاعها المعهود خذت تلفونها وطلبت رقم ,,,,,,,,,,,,,,,

اديم : الووووووووووووووووووووووو,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

عند جاسر الي كان رايح للكامب حقه مايبي يرجع للبيت ,,,,,,,,,,,,,,وكان قريب من الكامب

سمع صوت تلفونه ,,,,,,,,,,,,,,,,وظن انه ابراهيم ,,,,,,,,,,,,,,,بس انصدم لما شاف شاشة

العرض الي بسيارة مطلعه رقم اديم ,,,,,,,,,,,,,,وبخوف الدنيا ر عليها ,,,,,,,,لانه متاكده انها

تبي الفكه منه ومستحيل تتصل عليه بهالسرعه الا انها بمصيبه لانه تاركه لوحده بالبيت مع الخدم بس

رد جاسر : اديم فيك شي ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,استغربت اديم من رده

وقالت : لا مافيني شي ,,,,,,,,,,,وسكتت شوي وقالت : من الاخر انا متملله هنا لوحدي وخالتي

ماراح تجي الابعد اسبوع ,,,,,,,,,,,,,ومعتز ماعنده اجازه حتى ينزل الرياض ,,,,,,,,,,وسكتت

جاسر بصوته الثقيل المبحوح وبداخله مرتاح انو ماصار لها مكروه

جاسر : والمطلوب مني ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,واديم بنفسها ياربي ياكرهه اذا رجع لثقالت دمه

اديم : انك ترجع لي ,,,,,,,,,,,,,,,انا مابي اجلس لوحدي هنا ,,,,,,,,,,,على الاقل هالاسبوع

ليما توصل خالتي ,,,,,,,,,,,,,وهي تتمنى بنفسها انه مايفسر كلامها انها ماتقدر تبعد عنه

رد جاسر الي انبسط على طلبها وقال بهدؤ غير الي داخله : بس انا طالع اليله على جدة ,,,,,,,,

وما اقدر اخذك معي ,,,,,,,,,,,,,,قال هالكلام وقلبه يعوره وده يرجع لها

بوزت اديم الي اكتشفت انه ماصدق على الله انه افتك منها وبهبل قررت تنكد فيه,,,,,,وتخرب جوه

اديم : مو مشكله اروح معك جده ,,,,,,,,,,,,,,,فرح جاسر بردها ,,,,,,,,,,,,,,,

وقال اوك انا راجع لك اللحين ,,,,,,,,,,,,,ياريت ترتبي نقسك ,,,,,,,,,,,,,,لان طيارتنا الليله

وسكر منها واتصل على ابراهيم وطلب منه يخليهم تذكرتين ,,,,,,,,,,,,,

وبلغه ابراهيم انه حصل الحجز على الساع ثلاث ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,سكر جاسر وناظر بالساعه الي كانت

12 ونصف يعني يادوب يروح لبيت خالة اديم ويطلع على طول للمطار مع زحمة الرياض يبيله ساعه ونصف

على مايوصل للمطار,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وتوجه لبيت خالة اديم وهو مومصدق وبنفسه بتجنني هالمستهتر

بهبلها وطلاعاتها الغريبه

اديم الي الدنيا مو سايعتها من الوناسه راحت ركض لباب الغرفة ,,,,,,,,,,,,,,,,,

فتحت باب غرفتها وصوتت لرينا وطلبت منها تجهز لها شنطه لانها بتسافر ,,,,,,,,,,سالتها رينا

وانا اجهز نفسي معك ,,,,,,,,,,,,,,, ردت اديم اكيد وانا اقدر استغني عنك ,,,,,,,,,,وحضنتها ودارت

بالخادمه الي ماتعرف ايش السالفه ,,,,,,,,,,,,,,,,,وطلعت اديم لغرفتها

وفصخت البدله الي كانت لابستها وغسلت وجهاا وحطت مرطب ,,,,,,,,,,,,وراحت لغرفة الملابس

ولبسة بنطلون جنز رمادي

وتيشيرت كت عسلي ولبسة شوز رمادي من( لوي فيتون ؟) وربطة شعرها كله مثل ذيل الفرس

وحطت بلشر اورنج وقلوس نفس اللون وحطت كحل اسود وشدو عسلي ولبسة ساعتها من سواتش

وخذت لها شنطه جلد بني فاتح من فرزاتشي (لون الموضه ),,,,,,,,وحطت فيها عطر وكحل اسود

وحطت نضارتها الي من( شانيل ),,,,,,,,,,,,,,,,,

وتذكرة البوك حقها الي فيه الكردت كارد والفيزا ,,,,,,,,,,,,,وبسرعه طلعتهم من الشنطه الي جات

فيها وحطتهم بالشنطه الي بتروح فيها ,,,,,,,,,,,,,وخذت عبايتها وطرحتها

وطلعت من باب الغرفة على دخلت رينا الي بدت تجهز شنط اديم

وصل جاسر بعد عشرين دقيقه وكانت اديم تنتظره ,,,,,,,,,,,,,,ورينا توها منزله شنط اديم

شنطة ملابس كبيرة ووحده جزم وشنط واكسسوارت والصغيرة كمالياتها

دخل جاسر بعد مافتحت له الخادمه حقت بيت ام معتز وهو واقف شاف اديم الي كانت تنتظره

والعبايه بجنبها على الكنب وقال : يلا خليهم يلحقونا بالشنط للمطار

قالت اديم : انتظر شوي رينا لسى مارتبت اغراضها

تنح جاسر شوي وسال : ووين المشكله خليها ترتب نفسها براحتها

ردت اديم : مو انا باخذها معي ,,,,,,,,,,,,وانا متعوده اخذها معي في رحلاتي الداخليه

جاسر ما حب يزعلها قال : بس انا ماحصلت الا حجزين بس ,,,,,,,,,,,,,, بوزة اديم وقالت

طيب ايش العمل ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,رد جاسر الي مايبي يطول بالموضوع

جاسر : خلاص انا احجزلها بكرا وتلحقنا ,,,,,,,,,,,,,,ابتسمت اديم وقالت : اوكي

ولبسة عباتها ,,,,,,,,,,,,,,,وقالت لرينا تطلع الشنط للسواق ,,,,,,,,,,,,بس جاسر غير رأيه

وقال : مافي وقت ,,,,,,,,,,,,,بناخذهم معنا بالسيارة ,,,,,,,,,,,,,,,

وحطو الخدم الشنط بسيارة جاسر ,,,,,,,,,,,,,,,,وطلعة اديم مع جاسر للمطار وكل واحد منهم مرتاح انه

بجانب الثاني,,,,,,,,,, وبنص الطريق التفت جاسر عليها وقال بصوته الثقيل والمبحوح : لسى زعلانه من

كلامي ,,,,,,,,,,وماخذه على خاطرك

اديم الي عذبتها البحه بصوته قالت : وحتى لو لسى زعلانه ......ايش بيتغير بالموضوع انا محتاجتك الفتره

الجايه لانو مالي غيرك ,,,,,,,,ايلين خالتي ترجع

جاسر : لو اعتذر منك ,,,,,,,,واطلبك تنسي الي صار ,,,,,,بتنفذي طلبي

اديم : وهي تتنهد :والله مو عارفه أي شي ,,,,,,,,,,

جاسر الي كان بلحظة ضعف منه يبي يعتذر منها انصدم من لامبالتها لتنازله قدامها وطلبه انها تقبل اعتذاره

وقال : يعني افهم انك ماتبيني ,,,,,,,,,,بس الضروف جابرتك

اديم الي ماتقدر ترد هزت راسها بايوه مع انه موحقيقه كلامه الي رجعها هو شوقها له

وبنفسها حتى اعتذار زي الناس موراضي تقوله ,,,,,,,,مستكثر على كل شي ,,,,,,,بس مو مشكله اهم

حاجه اني اكون معك

وكملو طريقهم للمطار وكل واحد مشغول بالثاني




,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وصلو للمطار وكان سكرتير جاسر

ينتظره ومعه الهاند باق حقت جاسر ,,,,,,,,,,,,,,واعطاه جاسر مفتاح سيارته وطلب منه يرجعها

معه للقصر ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,ويادوب لحق جاسر واديم على طيارتهم ,,,,,,,,,,,,

من اول ماحركت الطيارة ,,,,,,,,,,,,,واديم على عادتها غطت في نومه مرييييحه

وبعد ساعه صحاها جاسر الي طلب منها تستعد للوصول

اما جاسر فالاول مره بحياته بسافر لجده وهو مرتاح بالشكل هذا ,,,,,,,,,لانه مايحب جو جده

لما نزل كلم جاسر واحد من موالموظفين تبعه الي كان ينتظرهم في صالات القدوم

وخذا منهم الشنط ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,ووصلهم للسيارة الي كانت تنتظرهم واعطى جاسر المفتاح

استغربت اديم ,,,,,,,,,,,,,وقالت : ليش راح ,,,,,,,,,,,,,,,,,من بيوصلنا

رد جاسر : الي فتح لها الباب حتى تصعد بالسارة وهو راح للباب حق السائق ولما حرك بسيارة

قال : ذي سيارتي بجده ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,والموظف متعود انو فقط يعطيني المفتاح لاني ماحب حد

يسوق فيني

اديم : اها ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

وصل جاسر لحي الشاطى ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,ووقف في باركنج خاص بشقته في عماره مرتبه والتفت على

اديم : وقال يلا انزلي ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,ونزل وراح لاخر الباركنج وكلم من الانترفوم

وبعد ثواني جالهم عامل باين انه البواب حق العماره ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

واعطاه جاسر المفتاح وكلمه,,,,,,,,,,,,وراح عند اديم,,,,, الي كانت مرتاحه بطريقه خوفتها لانها مع جاسر

وبنفسها : الله يستر لا اتمادى في مشاعري الغبيه ,,,,,,,,,,,,,,وطالعت بجاسر الي قربلها

وكملت بنفسها : لامشاعر ولا حاجه كل السالفه اني مابي اجلس ببيت خالتي لوحدي

وردت على نفسها : للدرجة انك تتنازلي عن رينا الي عمرها مافارقتك وتنسي امرها ,,,,,,,,,,

وكملت يووووووووووووووه انا ايش فيني ,,,,,,,,,,,قطع عليها جاسر تفكيرها

لما سحبها من يدها وقال : يلا المصعد مفتوح ,,,,,,,,,,,,,,وطلعت معه

ووصلو للدور الثاني عشر وانفتح باب المصعد مباشرة على ممر رخام صغير وعلى طول بوجه

باب واحد بس ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وعرفت اديم انو كل طايق عبارة عن شقه وحده وبس

فتح جاسر الباب ودخل اديم ودخل هو وسكر الباب وقابلتهم فلبينيه

الي بتسمت اول ماشافتهم

وقالتلهم انو الشقه جاهزه لهم ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وانها تستاذنهم بتطلع للسكن حقها فوق

العمارة,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,بس جاسر قالها تنتظر لحد مايطلع البواب شنط اديم وترتبهم

وبهاللحظه اندق الجرس وراحت الفلبينه وجابت الشنط ودخلته وبدت ترتبهم

وجاسر الي طلب من اديم تنزل عبايتها وتاخذ راحتها لان ذي شقته الخاصة ,,,,,,,,,,,,,,,,,

وراح للمكتب يبي يسويله كم اتصال,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,راحت تتمشى اديم بالشقه الي كانت

كثيييييييييييييير مرتبه ,,,,,,,,,,,,,,,,,وكانت عبارة عن صاله كبيره ومقسمه بحواجز جبسيه بالونين الذهبي

والسماوي وكانها داخله متحف بايطاليا كلها ارفف مليانه تحف ومنحوتات حلوه ,,,,,,,,,,,,,,كانت الصاله

ثلاث اقسام الاول بالوجه اول مايدخل

الواحد وكانت جايه على زاوية الصاله وهي طقم انتريه للاستقبال لون ذهبي ووسماوي وليلكي فخم كثير ,,,

وتحته سجادة ايراني باللون اليلكي والذهبي واغلب التحف والطاولات الي موجوده بهالكن كانت ذهبي معتق

وبعده حاجز جبسي مايتجاوز عرضه مترين وطوله بطوال السقف يعني جاي بس بنص الصاله

يوصل للميز وصالت الطعام الي كانت الطاوله بنيه المنقوشه بذهبي وكانت تكفي بس لست اشخاص جايه

دايريه ومدخل فيها جلد بني

وبزاوية الصاله البعيده كان طقم امريكي مريح وقدامه البلازما الي مغطيه نص الجدار وتحتها مجموعه

كبيرة من الرسيفرات والاجهزه (يعني غرفة معيشه ) وكل زاويه فيها سماعات كبار للسنما المنزليه و الدفدي

وبعدين ممر فيه مغسله لليدين وحمام مرفق معها

وبعدها باب بني مايل للاسود وصلها لصالة ثانيه كانت فيها اجهزه رياضيه

وقريب من باب المدخل كان المطبخ وغرفة صغيره شكلها للكوي ومرفق معها حمام وغرفة غسيل

وباخر الصاله باب بني غامق مايل للاسود كبير عليه غرفتين الاولى سمعت صوت جاسر يكلم من

خلف بابها وعرفت انه المكتب والثانيه دخلت مع المدخل وعلى يمينها الحمام وعلى يسارها باب غرفة

الملابس الي لسى الفلبينيه جالسه ترتب ملابس اديم فيها

وبعدين مدخل بدون باب يوصل لغرفة نوم مفروشه بالعنابي وكانت عكس البيت الي كله رخام وقطع سجاد

وفيهاستاير كبيره طالع من تحت ديكور السقف (نفس الفنادق ) وسريرذهبي وعنابي

وباقي قطع الاثاث الي عبارة عن اريكه وثنتين كنب مفرد بنفس لون السرير

وكمدينا كبيره ,,,,,,,,,,,,,عليها عطور وشغلات رجاليه ,,,,,,,,,,,,وحاجات اديم الي رتبتهم الخادمه

رجعت اديم للصاله وكان جاسر لسى يكلم ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

وجلسة في الجلسة العنابيه المريحه ,,,,,,,,,,,,,الي كانت الخادمه مجهزه عليها طاول متحركه

عليها ترمس ماء ساخن ,,,,,,,,,,,,وعلبه خشب كبيرة فيها انواع الشاي والبابونج والكركديه

وفيه صحن كبير فنصه ورق عنب وسبرنج رول ووالباقي كان فطاير متنوعه

وفيه جك اورنج جوس وكم كاس فاضيه على كم كوب شاي فخمه والسكريه ,,,,,,,,,,

جلسة وصبت لها عصير وجلسة تاكل من السبرنق رول ,,,,,,,,,,,لحد ماطلعت الفلبينيه

الي استاذنت من اديم انها خلصت شغلها وتبي تطلع

وقالت لها اديم اوك

بعد عشر دقايق جاء جاسر وجلس على نفس الكنبه حقة اديم ,,,,,,,,,,,,وبسرعه غطت ريحت عطره

الي خليط بين فرنسي وشرقي و شوي عود ,,,,,,,, المكان وانجذبت اديم لريحته,,,,,,,بس حاولت تقاوم

وكان فاصخ شماغه ,,,,,ومفتح زراير الثوب ولسى لابس جزمته (عذاب )


برنامج تكسير الدهون وازالة السيلوليت بدون عمليات 6 جلسة 1000 ريال 0112499111_0554171121 اتصلى بنا
تفتيح البشره وازالة التصبغات بياض حتى 4 درجات ازالة الكلف في جلسة واحده. يصلك اينما كنت 0112499111/0554171121

إضافة رد




أسطورة القسوه و الحب إذا هذا معي طبعك أجل وش حال أغرابك

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

منتديات سيدتي - موقع سيدتى - سيدتي النسائي

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أسطورة الحب اللعين فلاوية مررة المواضيع المكررة 1 07-11-2011 02:11 PM
أسطورة خلق المرأة لينا الحمادين نادي سيدتي 0 04-13-2011 08:07 PM
حبيبي ليـﮧ هـ القسوه ! عذآبي يعني شي " عادي ! ماما فهودي خواطر وعذب الكلام 2 02-05-2011 05:01 PM
أسطورة من الصين مهاوي2008 القصة القصيرة 6 02-28-2009 11:21 PM
أسطورة التفاؤل مي2000 نادي سيدتي 7 01-06-2009 01:36 PM






Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
منتدى سيدتي النسائي منتدى مستقل وليس له علاقه بأي جهة أخرى
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة
لا تمثل الرأي الرسمي لـ منتدى سيدتي النسائي بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

Privacy Policy

Facebook Twitter Twitter