أنظمة وقوانين التسجيل المجموعة الاجتماعية  معرض الصور  ابتسامات شروح خاصة
العودة   منتديات سيدتي النسائي > حياتك سيدتي > الحمل والولادة




"من داخل اروقة مستشفى الولاده"..قصص واقعيه""ولاده غير متوقعه"


جديد مواضيع الحمل والولادة


إضافة رد

  • Facebook

  • Twitter


Sponsored Links
قديم 01-16-2012, 02:34 PM   رقم المشاركة : 33
مستشـآرهـ للعرايس











افتراضي رد: "من داخل اروقة مستشفى الولاده"..قصص واقعيه""ولاده غير متوقعه"

رد: "من داخل اروقة مستشفى الولاده"..قصص واقعيه""ولاده غير متوقعه"



يعطيكي العافية.. بس يلا كمليلنا القصة. ما تتأخري علينا.





Sponsored Links



قديم 01-16-2012, 03:40 PM   رقم المشاركة : 34
مُشرٍفـَة الاقســأإم الطبيـة











شكر وتقدير 
افتراضي رد: "من داخل اروقة مستشفى الولاده"..قصص واقعيه""ولاده غير متوقعه"


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حبيبي ظاظا مشاهدة المشاركة
اختي انتي تنقلي موضوع مكرر في هذا المنتدى !!!!
في دكتورة عندنا بالمنتدى هي كتبت لنا كل تجاربها
اعتقد انه موضوع مكرر
القصص غير مكررة
لأنك تقصدين أكيد قصص مستشارة
ولكن قصص مستشارة منوعة ومهما كانت في المستشفى
فهي قصص حدثت لها في الواقع
أما هذه فهي قصص ما يحدث داخل مستشفيات ومنقولة عن أطباء
لهذا أظن أن الموضوع غير مكرر

قديم 01-16-2012, 03:44 PM   رقم المشاركة : 35
:: سيدة نشيطـة ::











افتراضي رد: "من داخل اروقة مستشفى الولاده"..قصص واقعيه""ولاده غير متوقعه"


يعطيكي العافية اختي...
ننتظر الجزء الموالي
ما تتأخري علينا.
شكرا على الطرح حقيقة قصص رائعة

قديم 01-16-2012, 04:39 PM   رقم المشاركة : 36
:: سيدة مميـزه ::











افتراضي رد: "من داخل اروقة مستشفى الولاده"..قصص واقعيه""ولاده غير متوقعه"


يلا نكمل القصة

………………………………………..
لم أسمع كلامه الباقي..... فقد كنت أشكر الله تعالى أنهما على قيد هذه الحياة....
صدقيني...يا دكتورة....
أنه رغم الابتلاء الذي فيه ابنتي الآن.....الا أنني أحمد الله تعالى كل صباح أنها مازالت تنبض بالحياة...وينبض معها الأمل....




يالك من سيدة قوية مؤمنة......ليتني كنت امتلك مثل هذه القوة.....
ليت كل امرأة معنا في هذا العنبر بهذا الايمان....
ليت كل من زارنا في هذا المشفى بذاك التفاؤل..
ليت كل من جلسنا معه....في بيتنا،
وسط أصدقائنا..بين جيراننا... يملك قلبا بهذا الثبات... وتلك العزيمة..
والآن أضيف .....ليت كل من سمع بهذه القصة وقرأ ما بين سطورها..
يحمل ولو القليل من نور الأمل الذي رأيته مشعا بين عيني تلك السيدة....
....أحسست بالاعجاب والتقدير لهذا القلب المؤمن المتعلق بربه....يا لها من نعمة...
أن يهبك الله تعالى اليقين الذي يهون به عليك مصيبتك،
والذي يجعلك تنظر لمن هم أقل منك حالا،وأشد منك ابتلاء...
ثم ترجع البصر كرتين إلى نفسك .... فترتسم ابتسامة أمل على فاك..... ،
وتردد الحمد لله الذي عافانا مما ابتلاهم به وفضلنا على كثير ممن خلق..
نعم تشكر الله تعالى...رغم ابتلاءك....
فما تراه الآن مصيبة...يجده غيرك نعمة بالنسبة لما هم فيه..
نعم يالها من نعمة.....




مر طيف هذه الكلمات أمام عيني....وتلك الأم تواصل حديثها....
وتقول:
أجلسني زوجي وأنا أردد الحمد والشكر لك يارب...الحمد والشكر لك يارب....
...فردد معي الحمدلله الذي لايحمد على مكروه سواه..
مسحت الدموع التي مازالت على خديه وأنا أسأله...:ماذا..؟
لم يشأ أن يخبرني بالحقيقة كاملة...اكتفى بقوله أن ابنتنا بحوجة لنا الآن.....
تريدنا أن نكون عندها.....ومعنا مقرئا للقرآن....فهي بحوجة لسماعه..
استغربت كلامه ...ولكني فضلت التزام الصمت وعدم الخوض في أي حديث..
....سأستمر فقط في التسبيح والاستغفار...... حتى أراها.....



وصلت إليها..ابنتي..قرة عيني...كانت ترقد على سريرها....
وتنظر والدموع في عينيها إلى ابنتها....حفيدتي....بسمة روحي....
التي كانت ترقد بجانبها نائمة...ولم تكن في حضنها كما تعودت ابنتي......غريبة!!
التفتت إلينا....وازداد بكاءها برؤيتنا حتى صار نحيبا....اتجهت إليها لأخفف عنها....
لآخذها بين ذراعي وأمسح على شعرها حتى أفهم ماتعانيه....
ولحق بي والدها الذي كان يدرك ما بها...والذي كانت دموعه قد عادت للنزول....
رغم حرصه على اخفائها أمام أبنائه منذ عرفته.....ولكنه لم يستطع منعها هذه المرة.....فنزلت.....وبغزارة.....
...تعجبت لحاله..
وتعجبت أكثر..لحال ابنتي .....التي بقيت جامدة مكانها لم تتحرك لاستقبالنا....
لم ترفع يدها حتى للسلام علينا....
وحين اقتربت منها ووجهتها إلى صدري أدركت ماهي فيه...


تنهدت قليلا ...وأشاحت بوجهها بعيدا لاخفاء دمعة تصارع للنزول...ثم أكملت ما ترويه:
أحسست بثقل جسدها...وفقدانه للمرونة....
وتيبس بعض مفاصله.....فأصبحت الصورة واضحة أمامي....
لقد كان ذاك الجسد ميتا..!!




لا أعرف أيتها الطبيبة كيف أصور لك تلك اللحظة....من الصعب علي أن أصف لك ما كان يحدث في جسدي خلالها.....
ولا أعتقد أن ما أحسست به يمكن أن تجدي ذكرا له في أي كتاب من كتب الطب عندكم....
إنه احساس أم مات لها ابنا وهو على قيد الحياة....استغفرك اللهم وأتوب إليك.....يارب سامحني يالهي...
كل ما أستطيع قوله....أو بالأصح أتذكره من ذاك الوقت... أن قلبي اعتصر بين ضلوعي.....
وبدأ بالبكاء قبل عيوني...فتكوٌن جرح على سطحه.... وتدرج في عمقه..!....
وازداد عمقا وأنا أسمع صوت ابنتي تقول وسط بكائها أنها لاتستطيع تحريك يديها أورجليها....
بل وحتى لاتحس بوجودهما...وكل هذا حدث معها فجأة...لاتعرف ماهذا؟..كيف حدث؟..ولماذا؟
وبلهفة سألت أيضا:هل جاء الشيخ معكم؟....أحضروه الآن أرجوكم...؟..
بقيت صامتة...لم أجبها بشئ....اختلطت علي أفكارا كثيرة....فكرت في عائلتي وعائلة زوجي...
لم أسمع بأحد فيهما أصيب بالشلل....حتى جدتي أطال الله في عمرها مازالت تزورنا حتى الآن بعكازها..
لم تتسبب الرطوبة التي تشكو منها في اصابتها بهذا الابتلاء...
أيمكن أن يكون سحرا معمولا..؟ولم لا...ألم يهددنا خطيبها الأول بأنه لن يسمح لها بأن تهنأ مع زوج غيره..!!؟
...ألم تقسم تلك السيدة من قريبات زوجها (والتي لا أرغب بتحديدها الآن) أنها لن تتركها تعيش بسلام في بيتها الجديد....
ألم تحذرني تلك الجارة من أنها ستنتقم مني في ابنائي....؟؟
لالا..لالا.....
..أظن أن ابنتي أصيبت بالعين..أجل ... فقد أنعم الله عليها بالجمال، والأسرة المستقرة مع زوج محب، وبالذرية الصالحة...
ولن أنسى تعليق بعض من كنت أظنهن أخوات لي حين عرفن بحملها بتوأم ...لا..
لا أريد أن أتذكر ما قلنه..
استيقظت من هذه الوساوس الشيطانية على صوت المقرئ حين بدأ قراءة خاشعة للقرآن الكريم....
فوجدت لسان حالي يردد:_
.. أعوذ بالله من الشيطان الرجيم...أستغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم..
لقد استسلمت لتلك الوساوس حتى أنني لم أسمع زوجي وهو ينادي الشيخ ويشرح له ما حدث.....
يا لضعف الانسان أمام نزغات الشيطان....
ولكن يبقى الايمان بقضاء الله، والصبر، والصلاة خير سلاح لها....


هنا وجدت نفسي أنظر مليا لتلك الأم.... توقفت كثيرا عند كلامها هذا....
وجالت أسئلة كثيرة برأسي حينها.....بدأت معظمها بكلمة واحدة......لماذا؟
لماذا نحن نساء الشرق نعلق كل مصائبنا في من حولنا؟
لماذا نقع في إثم الظن دائما في أقرب الناس....
من أن شغلهم الشاغل التسبب في أذيتنا بالسحر والشعوذة؟
لماذا نبحث دائما عن مبررات ضعفنا وعجزنا؟
أين القوة والعزيمة ؟أين هي الإرادة؟وأين هو الإيمان بقضاء الله؟؟
كثيرة هي الأسئلة التي نبحث لها عن اجابة...في عالم لايحب الاجابة.!!
صدقوني أخواتي أنه كثيرا ما كان يصلنا مريضا للمستشفى وقد تأخرت حالته..
بعد أن يكون أهله قد بدأو معه جولة عند من يدعون قدرتهم على العلاج بالقرآن الكريم......
هذه الفئة التي لاتتقي الله تعالى...وتتخذ من آيات الله وسيلة لكسب المال....
تجدهم دائما يدعون أن ماعند هذا المريض سحرا أو مسا شيطانيا....ويمسحون تماما من قائمة تشخيصهم كلمتين خفيفتين على اللسان هما (المرض الطبي)....
كل هذا من أجل جمع المال....فتبدأ رحلة نفاقهم بقراءة بعض الآيات القرآنية المعروفة لطمأنة أهل المريض...
ثم ينتقلون لمرحلة التعذيب التي تتدرج بين الضرب والكي بالحديد الساخن...
ويمكن لي أن أحدد لكنٌ بعض أشهر مواضع الكي التي تعودنا على رؤيتها عندما يأتينا المريض (الضحية) بعد ذلك الى المستشفى
والتي عندما نراها نستطيع تمييز ما عاناه المريض قبل أن يتحدث هو....أو يتحدث أهله:

1:الكي في الجبهة يدل على معاناة المريض من الصداع ان كان شخصا كبيرا

2:الكي في الجبهة في الطفل الصغير أقل من سنتين الذي لايستطيع الكلام يدل على أنه كان يعاني من الحمى،ويكون هناك كي آخر في الظهر..

3:الكي في مفصل الرسغ دلالة على الاصابة باليرقان..

4:الكي في مفصل الكعب يدل على الاصابة بورم قدمين..

5:الكي في البطن نجده في الكبار المصابين بآلام مستمرة في البطن بسبب حصاوي أو تجمع مياه في البطن أوغيره.....
6:الكي في الصدر لمن يشكو ضيق النفس أوآلام بالصدر..!!.
7:الكي في البطن نراه كثيرا في الأطفال المصابين بالاسهال...
أما من ابتلي بالشلل ،أو بمرض انفصام الشخصية(الشيزوفرينيا) النفسي....
فياويلهم من الضرب الذي يتعرضون له ...
لاخراج الجن المسبب لحالتهم.....حسب ادعاءات من لا يتقون الله..
والأمثلة كثيرة.. لا مكان لذكرها هنا....
ماهذا؟ .....أحس بالدهشة ترتسم على وجوهكن..!!
نعم ..نعم يتم كي الأطفال الرضع أيضا....وطبعا مع الأسف تلتهب معظم هذه الجروح وتزداد الحالة سوءا
فيجد الأهل نفسهم وقد ساقتهم أرجلهم إلى المستشفى .....ولكن بعد ماذا...؟
وبالطبع مطلوب من الطبيب أن يصنع المعجزة ،ويعيد الأمور لما كانت عليه.....ياسبحانك يارب..

بل أذكر لكم أكثر من ذلك.....انه من شدة اعتقاد كثير من مجتمعاتنا في هذه الفئة فإنها حتى بعد إدخال ابنها عندنا للعلاج
نجد والدته أو خالته أو حتى جدته قد أشعلت بخورا مبعوثا من هؤلاء وبدأت بالطواف حوله..لابعاد العين والسحر عنه.....
كل هذا طبعا في الخفاء داخل العنبر......وعندما نكتشف هذا الأمر...
نبدأ بالتهديد والتحذير بل ومنع الزيارة أحيانا.....ولكن لا فائدة.....فعقائد المجتمعات لن نستطيع تغييرها بيد واحدة.....
فهل ستضمين يدك معنا أختي.....أم يجرفك التيار المعاكس...بعيدا عنا...؟
ونعود إلى الأم لتكمل لنا ما بدأناه...




علا صوت المقرئ بتلاوة للقرآن الكريم ....كانت قراءة خاشعة....ترجف لها القلوب،
وتدمع معها العيون،وتطمئن إليها كل النفوس.... كان يرتل ترتيلا تسمو معه أرواحنا إلى بارئها
ثم تعود بنا مرة أخرى إلى دنيانا هذه... ردد على مسمعنا آية الكرسي،والإخلاص،وسورتا الفلق والناس...
وغيرها من آيي الله التي تُبطل كل عين أو سحر،وتحمي من كل خناس يوسوس في صدور الناس.... ....وبعد أن هدأت كل النفوس.....والتأمت جراح القلوب،وبدأت عجلة العقل تدور.... صمت الشيخ عن التلاوة ....وبدأ حديثه معنا... كان حديثا مفعما بالايمان بقضاء الله وقدره....حثنا بعده على نقل ابنتنا إلى أقرب طبيب متخصص لمعاينة حالتها.....
ووعدنا بأنه سيبقى معنا بدعوات لن تتوقف.... دعوات ستظل تلازمنا طول هذه الرحلة......رحلة علاج ابنتي... وما لنا سنداً غير هذه الدعوات....دعوات في الغيب من ولي صالح،أو أم راضية،أو والد قام أدنى من ثلثي الليل ونصفه وثلثه..،
أو حتى من أناس لم نراهم بأعيننا بل بقلوبنا...أحبونا في الله وأحببناهم...
فكانت دعواتهم لنا خالصة لوجهه سبحانه....قريبة من الإجابة.. والحمد لك إلهي على هذه النعمة.. فوضنا أمرنا إلى الله....واتصل زوج ابنتي بأقرب اسعاف ليحضر إلينا بمرافقة طبيب...يحدد ما يتوجب علينا عمله.. بدأت بتجهيز ابنتي .....وعاد الصمت يطبق علينا من جديد...
فاخترق شيخنا هذا السكون بآيات من الكتاب تتصدع لها الجبال بالخشوع.... حضر الطبيب بلباسه الأبيض...كملاك مرسل برسالة أمل تريح قلبي وتمحو قلقي..... رسالة لاتهمني ما تحويه بين سطورها .....المهم عندي منها كلمتين لا ثالث لهما..(ابنتي بخير).....
أو أي كلمات أخرى توحي بأن ما تمر به أمرا عابرا سيزول..... وبعد الكشف العام عليها....صارحنا الطبيب بضرورة الإنتقال فورا إلى المشفى....
وسيُجري اتصالا ليكون في استقبالنا هناك أخصائي للأمراض العصبية... أخصائي الأمراض العصبية...ماذا يعني؟...

ركبت في عربة الاسعاف بجانب ابنتي وهذا السؤال يدور في ذهني باحثا عن اجابة يستقر عندها.....ولكن لامجيب..!!..
حتى الطبيب لم يجد لي سوى بعضاَ من رموز المصطلحات الطبية مصحوبة ببعض الشك في تشخيص لن يؤكده هو.....بل الأخصائي..
بعد الكشف وظهور نتائج الفحوصات..........
فقط في تلك اللحظة سترسو بنا السفينة_ التي تحملنا وسط هذه العاصفة الهوجاء_ إلى أحد شواطئ دنيانا...
قد يكون شاطئا آمنا نجد الراحة على رماله...أو آخر تتطاير الرمال في هوائه فتعتم الرؤيا وتكتم الأنفاس...
فنجد حالنا مجبورين على القعود وانتظار الفرج.....بالتسبيح والاستغفار....
وهذا مابدأتُ به واستمريت عليه حتى اللحظة....




وصلت رحلتنا إلى المستشفى الحكومي...
ولحق بنا زوجي إلى هناك بعد أن أوصل حفيدتنا إلى منزلنا وتركها مع خالاتها.....
لم يكن هناك أخصائي بانتظارنا ،بل عدد من الأطباء صغار السن كانو يحيطون بنا يتقدمهم طبيب آخر يكبرهم سنا عرفت بأنه نائب الأخصائي....
وجه إلينا بعض الأسئلة....وكانت ابنتي في تلك الساعة على كامل الاستعداد للاجابة...
فقد كان الأمل والتفاؤل ما زالا ينموان بداخلها...
كان يكتب كل ما تقول...ولكني لاحظت انقباض وجهه حين علم بحملها.....
فهذا الحمل سيعيق العلاج....ولكن لن يتحدث في هذا الأمر الآن....
سننتظر ظهور الفحوصات....وتأكيد التشخيص...هكذا كان كلامه..



بدأ بالكشف على ابنتي....وكان يتحدث مع الفريق المحيط به بلغة لم أفهمها....
وبعد ذلك أمر بعمل الكثير من التحاليل والموجات والأشعة وصور مقطعية.....
والكثير الكثير من الفحوصات التي كان بعضها متوفرا في تلك المشفى ،
والبعض الآخر احتاج للبحث عنه خارجه....وقد أرهقتنا تكاليفها المادية...
فلم تكن مدعومة بالقدر الذي يناسب طبقتنا البسيطة......
وهذا حال المستشفيات الحكومية عندنا في دولنا الفقيرة...
يعاني المريض وأهله معاناة جسدية،نفسية،ومادية حتى يتوفر له العلاج المناسب.....
..آهه هه....الحمد لله على ما ابتلانا به....

سكتت الأم قليلا.....فنظرت إلى ابنتها....
تلك السيدة التي ظلت ساكنة طوال ذاك الحديث...لم تشاركنا حتى بنظرة منها باتجاهنا....
ظلت شاردة عنا بعينيها في تلك النافذة التي تجاور سريرها....
أما قلبها فلا أدري....هل كان معنا.... أم شُغل هو الآخر....بعيدا منا..
وسمعت الأم تكمل حديثها وتقول :
تم وضعنا في أحد أسرة الطوارئ في انتظار نتائج مافحصناه....
انتظرنا..وانتظرنا...وبقينا ننتظر....
لا أعرف هل كان مرورالزمن بطيئا ،أوأنه توقف تماما عن الدوران..
كان التوتر باديا علينا رغم محاولاتنا الترفيه عن ابنتي وشغلها بحديث أعرف أنها لم تكن معنا لتسمعه....
فقد كان عقلها هناك....حيث كانت أذهاننا أيضا.....
مركزا على باب غرفة الطوارئ في انتظار دخول زوجها حاملا نتائج الفحوصات لتسليمها للنائب...
اللهم قونا وثبتنا في هذه اللحظة...
وجاءت تلك اللحظة...


وقف الطبيب يتطلع في كل تلك الأوراق.....ثم بدأ بالحديث إلى زوج ابنتي...
فتشجع زوجي واتجه إليهما لسماع ما يدور.....أما أنا فآثرت البقاء حيث أنا.....
أو.... لِأكن صادقة معك....لم أكن أحس بأنني أمتلك قدمين تستطيعان الحركة من جديد..باتجاه ذاك التجمع...
أقبل إلينا حاملا معه أوراقه..تاركا وراءه زوج ابنتي يقاوم دموعه..
أما زوجي فاخترق كل حاجز الألم الذي كان يحسه...ولحق بالطبيب مسرعا حتى يقف بجانبنا...
ويضع يده على رأس ابنتنا ليتلو عليه بعض آيي الله تعالى في سره...
دون النظر إلى ماسيقوله طبيبنا....
...فقد كان يعرفه مسبقا..
حاول الطبيب أن يكون لطيفا معنا في نقل ما ابتلينا به......
وسعى إلى تبسيط لغة المصطلحات إلى كلمات يستطيع عقلنا المتواضع فهمها....
..وفهمنا..
نعم فهمنا ....وتأكد ما كنا نخشاه...
ما تعانيه ابنتي هو نوع من الشلل الذي يُسببه التهاب فيروسي يمكن أن يتعرض له كل الناس عن طريق الاستنشاق....
فيروسا صغيرا لايرى بالعين المجردة يمكنه أن يسبب الشلل لهذه الأجساد الكبيرة،ويمنعها من الحركة بصورة كاملة...
ياسبحانك يارب....
أيها الطبيب .....أرجوك....قل كلاما يعقل...
واصل شرحه بهدوئه المعهود...
وأوضح أن الفيروس يهاجم النخاع الشوكي في أي مكان مسببا التهابه،وتلفه....
وتكون الأعراض وقوة الشلل حسب الجزء المصاب....
حيث تتدرج من شلل نصفي في الساقين فقط،
إلى شلل كامل يشمل اليدين أيضا..
وقد تكون الحالة أسوأ عندما يسبب شلل عضلات التنفس والذي يؤدي إلى الوفاة في هذه الحالة...
وابنتكما بعيدة من هذه المرحلة والحمدلله....
الحمدلله...الحمدلله...ليس أمامنا سوى ترديد هذه الكلمة....
فوحده سبحانه المحمود على أي ابتلاء....
بالتأكيد لم تتحمل ابنتي ما قاله...فبدأت بالبكاء...
سعيت لتهدئتها...أما زوجي فبدأ بسؤال الطبيب عما يمكن عمله....
فلم يجد جوابا عنده....من سيجيب هو أخصائي الأمراض العصبية والذي لن يحضر إلا صباح الغد...
وستكون معه بالتأكيد أخصائية أمراض النساء والتوليد لحمل ابنتي........
معا سيحددا طريق العلاج الذي سنسلكه......وحتى الغد سنبقى في أحد عنابر المستشفى....
دون أي علاج سوى بعض المحاليل المغذية،والمتابعة......
هذه كانت آخر كلمات طبيبنا...



تم نقلنا إلى عنبر مُلئ بعدد كبير من الأسرة...
كانت نظرات النسوة فيه مركزة علينا....
وبالتحديد على ابنتي التي حُملت ووُضعت دون أن تبدو منها حركة......
وكما توقعت...لم تمضي ساعة على استقرارنا حتى بدأن النسوة بالحديث إلينا والاستفسار عن حالتنا....وبإلحاح..
حاولت ابعادهن بلطف حتى لاتتضايق ابنتي من وجودهن.....
ولكنها رياح الفضول العاتية.....
فضول النساء....الذي لم يقدم سوى الضغط النفسي عليها ، وزيادة المعاناة لديها....
كنت أعيد قصتنا أكثر من مرة في الساعة...
فكلهن يردن التوضيح ومن ثم التبرير...
دون مراعاة لما يحفره هذا الحديث داخل ابنتي....من ألم عميق...
بدأ الضيق من أول يوم يتسلل إلينا...خاصة مع نظرات الشفقة التي كنا نحس بها تطوقنا...
فانتظرنا شمس الغد لتشرق علينا وتبدأ معنا يوما جديدا قد يحمل لنا ضوءا ينير علينا العتمة التي كنا فيها حتى ليلتنا هذه....ولكن..!!
تنهدت الأم قليلا...لتواصل :
ولكن..!!لم يكن ذاك الصباح كما تمنيناه...
حضر أحد الأطباء الصغار الذين شاهدناهم أول دخولنا.....
طلب منا اعادة ماذكرناه بالأمس،حتى يكتبه في الملف الطبي الخاص بنا....
ثم بدأ بالكشف على ابنتي مرة أخرى،ودوَن ملاحظاته،....
ومن ثم غادرنا بعد أن وعدنا بعودته مرة أخرى مع باقي الأطباء....



انتهى ذلك الكشف.....
ووجهت حديثها إلى من يحيطون بها ويفهمون لغة الرموز الطبية عندها.....
ثم اتجهت إلينا....بملامح لا أستطيع تمييزها...
فقد رسمت ابتسامة باهتة على وجهها...
أحسست كأنها قناع من أقنعة الأطباء الكثيرة التي يرتدونها لإخفاء معاناتهم مع مرضاهم..وحزنهم على آلامهم..
بدأت حديثا صريحا تخللته بعض عبارات المواساة...
فهمنا منه أن العلاج المتبع في هذه الحالة به الكثير من المخاطر على حياة الأجنة....
وأنها ستقابل الآن أخصائي الأمراض العصبية في اجتماع مغلق لتحديد أفضل سبل المعالجة...
ولكن يجب أن نضع في بالنا أن هناك بالتأكيد ضحية....إما الأم أو الأجنة......
وتركتنا....على أن تعود بعد اجتماعهم...
راجيةً منا دعاء الله تعالى أن يلطف بابنتنا وأجنتها...وأن يحفظ لها ابنتها..
وما لنا ونيسا غير الدعاء....؟!!..
منذ ابتلائنا هذا وسلوى قلوبنا هو الدعاء....
يالطيف الطف بحالنا..وحال ابنتنا..وضعف أجنتها...
يا مثبت القلوب ثبت قلبنا على دينك...
يارحمن يا رحيم برحمتك نستغيث...
بقيت النسوة بالعنبر بعيدا....ينقلن النظر بيننا...
على أمل أن يجدن نظرة تشجيع تحفزهن للاقتراب وبدء الحديث بأسئلة ليس لديها الآن أي مجيب..!!
انتهى الاجتماع.....فقد أقبل علينا أخصائي الأمراض العصبية ومعه نائبه...
وأخطرنا بضرورة الانتقال من قسم الباطنية إلى هذا العنبر...الذي نحن فيه الآن...
عنبر الحوامل بقسم أمراض النساء والتوليد...
وسنكون تحت رعاية أخصائية ذلك القسم وفريقها الطبي...
أما هو فسيقوم بزيارتنا مرة واحدة في الأسبوع لمتابعة العلاج الذي سيحدده لنا...
والذي علينا الالتزام به للتخفيف من أعراض الشلل التي تعاني منها ابنتنا..
ثم اتجه بعيدا....وأشار النائب إلى زوجي وصهري أن يتبعاهما...
وهنا قررت اللحاق بهما أنا أيضا حتى تكتمل الصورة أمامي ....مهما كانت قساوتها..


كان الأخصائي صريحا معنا.....لم يجد وسيلة أخرى توضح لنا الحقائق سوى الصراحة..
الأمل ضعيف جدا لشفاء ابنتي...
فالجزء الذي تلف من النخاع الشوكي بعد الالتهاب الفيروسي لا أمل في عودته لحاله الأول...
وكل ما يمكن عمله هو محاولة تأهيل ابنتي ببعض تمارين العلاج الطبيعي...
وتخفيف الالتهاب الحالي والسيطرة على الفيروس من أن يصيب أماكن أخرى بتناول بعض المضادات الحيوية والكورتيزون...
وهذه هي العقبة الثانية...
ففي هذه الأدوية الكثير من الآثار الجانبية التي تضر بالأجنة...وتهدد حياتها..
لذلك أقول أن القرار بيدكم الآن....
أن نبدأ بالعلاج مهما كانت عواقبه على الأجنة...
أم نترك أمره...ونتحمل ما يجره هذا الإختيار من تدهور في حالة الأم....ولربما أجنتها معها..؟
القرار لكم...!!!!
بهاتان الكلمتان تركنا هذا الأخصائي....


تقول الأم مكملة :بهاتان الكلمتان تركنا الأخصائي......القرار لكم... كلمتان فقط .....كانتا كلقمة جافة يابسة وقفت بالحلوق...
لم تنزل لتريحنا،ولم نستطع لفظها... لنعاود الكلام من جديد... التقت نظراتنا أخيرا.....
ولا أعرف ان كانت دموعنا تنزل أم جفت هي الأخرى...
فقد كانت نظرات حاسمة لقرار صعب ....علينا نحن اتخاذه.....والآن.. لم ينتظر زوجي سماعنا......لحق ركضا بالطبيب ليخبره ما كان يجول بخاطري أنا أيضا... قرارنا هو ابنتنا.....
افعل ما تراه مناسباَ لإعادتها لنا....والله وكيل بها وبأجنتها...........وبِنا... عدنا إلى ابنتي التي تركناها مضطرين....
فرأيت جارتها بالعنبر تحاول الكلام معها بحثا عن اجابة لكل ما جال بداخلها من أسئلة حول الأخصائي وما قرره.......
أما قرة عيني فكانت تبحث بعينيها عني حتى أبعد عنها معاناة استرجاع أمرا يزيد الضغط على جرحها....
فأسرعتُ نحوها مُسعِفة...
وطلبت من تلك السيدة تركها تنام بسلام وغدا يوم جديد.....يمكننا فيه الكلام... وفي مساء نفس اليوم...
وبينما ابنتي في نومها بعد حبة منومة تناولتها من الممرضة.....
حضرت عدد من العاملات لنقلنا إلى القسم الجديد...
فرجوتهم عدم ايقاظها وحملها في هدوء.... فقد كان نومها راحة لها من واقع مؤلم مازلنا نعوم بين أمواجه....
ولاندري بأي شاطئ تقذف بنا... قمت بتوديع جاراتنا موضحة مكاننا الجديد.....
وطلبت منهن العفو عن كل تقصير من أخت لهن لها قلب في سجن الحزن أسير..... أخذت منهن عهدا بالتواصل معنا....
وعدم التوقف عن الدعاء.....لأجل ابنتي....


لاحقا باذن الله ساكمل الفصل الاخير من القصه
انتظروووووووووووني

قديم 01-16-2012, 09:02 PM   رقم المشاركة : 37
:: سيدة مميـزه ::










افتراضي رد: "من داخل اروقة مستشفى الولاده"..قصص واقعيه""ولاده غير متوقعه"


واحنا منتضرينك"
الله يعطيك العافيه

قديم 01-17-2012, 03:36 AM   رقم المشاركة : 38
:: سيدة رائعــة ::











افتراضي رد: "من داخل اروقة مستشفى الولاده"..قصص واقعيه""ولاده غير متوقعه"


الله يغفررر لهااا ويرحمهاا ويررحم جميع اموووات المسلمييين
قصه مؤؤؤثررره الله يعطيك الف عااافيه ع الطرررح

قديم 01-17-2012, 09:38 AM   رقم المشاركة : 40
مستشـآرهـ للعرايس











افتراضي رد: "من داخل اروقة مستشفى الولاده"..قصص واقعيه""ولاده غير متوقعه"


ننتظرك عزيزتي... قصة محزنه جداً


برنامج تكسير الدهون وازالة السيلوليت بدون عمليات 6 جلسة 1200 ريال 0112499111_0554171121 اتصلى بنا
تفتيح البشره وازالة التصبغات بياض حتى 4 درجات ازالة الكلف في جلسة واحده. يصلك اينما كنت 0541475444

إضافة رد




"من داخل اروقة مستشفى الولاده"..قصص واقعيه""ولاده غير متوقعه"

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

منتديات سيدتي - موقع سيدتى - سيدتي النسائي

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تشوفوا العين وتشبع البطن................بس ليه الإسراف""""""""""""" malakota2008 أخبار وأحداث 34 06-24-2014 05:36 PM
""وصفة الشيخ الرويس للحمل والتكيس والسحر والمس والعين""|""|""|" شروق الغد الحمل والولادة 18 05-16-2014 02:35 PM
ملك الموضه """""""" الجنز"""""""""" تفضلو بدخول ام البتول الحلوه ازياء وأناقه 79 02-17-2013 05:19 PM
"""""""تفضلي شوفي كل ماهو جديد بديكور"""""""""" روز الشام فن وتصميم الديكور 84 10-14-2012 04:45 PM
فقط للرشيقات عفواً ممنوع اصحاب الاوزان الكبيره ام البتول الحلوه المواضيع المكررة 286 10-01-2012 08:43 AM






Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
منتدى سيدتي النسائي منتدى مستقل تابع لشركة اد ان توب وليس له علاقه بأي جهة أخرى
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة
لا تمثل الرأي الرسمي لـ منتدى سيدتي النسائي بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

Privacy Policy

Facebook Twitter Twitter