أنظمة وقوانين التسجيل المجموعة الاجتماعية  معرض الصور  ابتسامات شروح خاصة
العودة   منتديات سيدتي النسائي > حياتك سيدتي > طفلك سيدتي > صحة الطفل


طعم ونكهة الغذاء ينتقلان من الأم للجنين والرضيع


جديد مواضيع صحة الطفل


إضافة رد

  • Facebook

  • Twitter


Sponsored Links
قديم 04-17-2012, 18:31   رقم المشاركة : 1
:: VIP ::













شكر وتقدير 
افتراضي طعم ونكهة الغذاء ينتقلان من الأم للجنين والرضيع

طعم ونكهة الغذاء ينتقلان من الأم للجنين والرضيع



بسم الله الرحمن الرحيم




إنه نظام جميل.. نكهات أنواع أطعمة تغذية الأم تنتقل إلى الجنين عبر السائل الأميوني، وإلى الطفل الرضيع عبر حليب الثدي. وهكذا يتعلم الطفل حب طعم الأطعمة حينما تتناولها أمه بانتظام. بهذه العبارة علقت الدكتورة جولي أمينيلا من فيلاديلفيا على دراستها حول تقبل الأطفال لتناول الأطعمة.

وعرضت مجلة «طب الأطفال» الصادرة عن الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال ضمن عدد ديسمبر الحالي، هذه الدراسة التي قد يراها البعض غريبة حول دور الأم في تطوير تقبل الطفل لطعم الفاكهة والخضار المفيد تناولها.

وقال الباحثون إن الأم حينما تكون هي بالأصل متبعة للإرشادات الصحية الخاصة بالتغذية، والتي تتضمن تناول الخضار والفاكهة، فإن الطفل يتعود على طعم تلك الأنواع المختلفة من الخضار ومن الفاكهة بدءا من نموه كجنين في رحمها، لأن طعم تلك المنتجات الغذائية الصحية سيصل إليه، من خلال الدم، عبر المشيمة.

كما أن الأم، حينما تتناول تلك الأطعمة الصحية بعد ولادتها للطفل، تنقل أيضاً إلى رضيعها طعم الفاكهة والخضار المختلفة عبر حليب الثدي، ما يجعل الطفل يُقبل على تناولها ويتقبل طعمها عند بدء الأم إطعامه تلك الفاكهة والخضار بعد عدة أشهر من ولادته. وكانت المجلة الأميركية للتغذية الإكلينيكية قد عرضت دراسة تقول بأن أكثر حالات عدم تقبل الأطفال تناول أطعمة معينة دون غيرها Picky Eating ، إنما هو بسبب الجينات الوراثية. وعليه، إن كان أحد الوالدين كذلك، فإن الفرص ترتفع كي يكون الطفل كذلك.

ولاحظ الباحثون في دراستهم التي شملت حوالي 5500 زوج من الأطفال التوائم، ممن تتراوح أعمارهم ما بين 8 إلى 11 سنة، أن حوالي 80% من حالات عدم تقبل الأولى لأنواع من الأطعمة إنما هو لأسباب وراثية، فيما تتسبب العوامل البيئية في نشوء 20% منها. هذا وتعتبر حالات الانتقائية في الأكل شائعة لدى الأطفال. وينشأ عنها الكثير من التوتر والمعاناة لدى الأمهات والآباء والأطفال.

التذوق والجنين

وتشير المصادر الطبية إلى أن براعم الإحساس بالطعم تبدأ بالنمو والتطور لدى الجنين في الفترة ما بين الأسبوع 13 والأسبوع 15 من الحمل. والأم الحامل حينما تتناول الطعام فإن الأمعاء لا تمتص العناصر الغذائية التي فيه، مثل البروتينات والسكريات والدهون، فقط، بل تمتص أيضاً تلك المواد الكيميائية التي تُعطي للأطعمة تلك طعمها ونكهتها. وهذه المواد تسري في الجسم كله مع الدم.

ولذا فإن الجنين لديه القدرة على الإحساس بطعم الأطعمة والمشروبات التي تتناولها الأم، وذلك عند وصول هذه الأطعمة، بكل ما تحتويه من مواد كيميائية، إليه عبر السائل الأميوني المحيط به، أي السائل الذي يسبح فيه الجنين أثناء وجوده في الرحم. وما في هذا السائل الأميوني من مواد كيميائية لطعم الأغذية والمشروبات يدخل فم الجنين.

ومعلوم أن الجنين يفتح فمه ويمص إبهامه ويضحك ويبتسم ويتفاعل مع ما حول الأم من أصوات مزعجة أو مُطربة، كما أن هذه المواد الكيميائية التي تُوجد في الأطعمة تدخل إلى جسم الجنين عبر الحبل السري.

مرحلة الرضاعة

وفي مرحلة الرضاعة، حينما تُرضع الأم وليدها من ثدييها، فإن الأمور أوضح، لأن كثيراً مما تتناوله الأم يصل إلى مكونات حليب ثدييها، وبالتالي إلى فم المولود الذي يتذوق طعم ما يحتويه. ولذا فإن الأطباء والأمهات يحذرون من تأثير تناول أدوية معينة أثناء فترة إرضاع الطفل بطريقة طبيعية، خوفاً من تأثيرات وصولها، عبر حليب الأم إلى جسم المولود. كما أن مما يُقال بين عوام الناس أن الطفل ربما يُقبل أو يُحجم عن رضاعة حليب الأم بسبب اختلاف طعمه.

ومما هو ملاحظ أن كثيراً من الأطفال ومن البالغين لا يُقبلون على تناول كميات كافية من الخضار والفاكهة في أثناء اليوم، هذا على الرغم من تأكيد الإرشادات الطبية على أن الحرص على تناولهما بكميات معتدلة وممكنة هو أمر صحي إيجابي في إمداد الجسم بحاجته من الفيتامينات والمعادن والسكريات والبروتينات وأنواع صحية من الدهون، إضافة إلى إسهامها في الوقاية من الإصابة من حالات السمنة وأمراض شرايين القلب والدماغ وأنواع شتى من السرطان. الأطفال والطعم

وفي دراسة حديثة لهم، قال الباحثون من «مركز مونيل للإحساسات الكيميائية» في فيلاديلفيا، إن الأم بإمكانها أن تُساعد طفلها على تقبل تناول الخضار والفاكهة عبر تحبيب طعمها إليه.

وهو ما يُمكن أن يتم من خلال تناول الأم نفسها لتلك المنتجات الغذائية خلال مرحلة إرضاع الطفل من الثدي، أي في المرحلة التي تسبق بدء الأم تقديم أطعمة مكونة من المأكولات الصلبة ليتناولها الطفل مع تناوله الحليب.

ووجد الباحثون أن الخبرات الأولية والبدائية لتذوق الطفل طعم أنواع من الأطعمة، هي التي من شأنها أن ترفع من مستوى تقبل الطفل لتناولها. وقالت الدكتورة جولي أمينيلا إن أفضل وسيلة لتوقع مدى إقبال الطفل على تناول كميات من الفاكهة أو الخضار، هي تتبع مدى محبة الطفل لطعم أي من أنواعها. وإذا ما تمكنا من تعليم الأطفال الصغار حب الطعم هذا، فإننا سنتمكن من بدئهم في تناول الأطعمة الصحية في مراحل مبكرة من العمر.

وفي الدراسة قام الباحثون عشوائياً باختيار شريحة مكونة من 45 طفلا رضيعا، ممن أعمارهم تتراوح ما بين 4 إلى 8 أشهر. وكان 20 منهم يرضعون بطريقة طبيعية من أثداء أمهاتهم. وتم تقسيم شريحة المشاركين في الدراسة إلى مجموعتين، كل منهما تحتوي على نفس العدد من الأطفال الذين يرضعون بطريقة طبيعية.

وتم تقديم الفاصولياء الخضراء مدة ثمانية أيام لأطفال إحدى المجموعتين، فيما تم تقديم الفاصولياء الخضراء ثم الخوخ، لنفس المدة، لأطفال المجموعة الثانية. وقام الباحثون بتقييم مدى تقبل الأطفال لنوعي الطعام، قبل وبعد تكرار تقديمها لهم.

وبالمقارنة بين المجموعتين، تبين للباحثين أن تقبل الأطفال، الذين يرضعون من أمهاتهم، لتناول الفاصولياء أو الخوخ، مرتبط بشكل أكبر بمدى انتظام أمهاتهم في تناول هذين الصنفين من الأطعمة، أي أن تقبلهم الأولي لتناول أي منهما كان أعلى لدى اولئك الذين تناولت أمهاتهم أيا منهما بانتظام.

أما الأطفال الذين يرضعون حليباً صناعياً من القارورة، فإن مدى تقبلهم لتناول الفاصولياء أو الخوخ لا علاقة له بما يتناوله أمهاتهم من أي منهما.

وقال الباحثون إن الأطفال الرُضّع، من ثدي الأم، أظهروا ميلاً وولعاً أكبر على لعق الخوخ تبعاً لأمهاتهم اللواتي يتناولن كميات متنوعة وكبيرة من الفواكه بشكل عام، وذلك بمقارنة هؤلاء الأطفال مع الأطفال الذين يرضعون من القارورة.

وأضافوا إنه من الممكن أن يكون سبب ارتفاع مستوى تقبل طعم الخوخ هو زيادة تعرض الطفل لطعم الفواكه من خلال حليب ثدي أمه التي تتناولها بكثرة.

كما لاحظ الباحثون أن الأمهات قليلاً ما كن يتناولن الفاصولياء الخضراء، ولذا لم يكن ثمة فرق بين التقبل الأولي للأطفال الرضع، سواءً من الثدي أو القارورة، لطعم الفاصولياء الخضراء.

لكن مع تكرار تقديم الفاصولياء لهم، ارتفع مستوى تقبلهم لها ثلاثة أضعاف خلال مدة الايام الثمانية. وقالت الدكتورة أمينيلا إن الأطفال يُولدون وهم لا يُحبون الطعم المرّ، وعلى الأمهات إن أردن أن يُقبل أطفالهن على تناول الفاصولياء، أن يُهيئن الفرصة لهم لذلك. أي أن فرصة الأطفال لتقبل طعم الخضار ترتفع من خلال تناول الأمهات لها بانتظام، كما ترتفع بتكرار تقديمها للطفل والصبر عليه حتى يتقبل تناولها.


منقوووووووووول
لـ حفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدمى هذا الرابط :
طعم ونكهة الغذاء ينتقلان من الأم للجنين والرضيع
http://forum.sedty.com/t584608.html




رد مع اقتباس

Sponsored Links




قديم 04-18-2012, 03:15   رقم المشاركة : 2
:: سيدة جـديـدة ::












افتراضي رد: طعم ونكهة الغذاء ينتقلان من الأم للجنين والرضيع


شكرا لكي على المعلومة المفيدة


قديم 04-18-2012, 20:22   رقم المشاركة : 4
مُشرٍفـَة الُحمُــل وآلُــولآدة وقِسـمً سُؤاٍل وٍجِوابِ













وسام العطاء لمنتديات سيدتي 
افتراضي رد: طعم ونكهة الغذاء ينتقلان من الأم للجنين والرضيع


بارك الله فيك غاليتي

وجزاك الله خيرا

ينقل للقسم المناسب

قديم 04-18-2012, 20:25   رقم المشاركة : 5
:: سيدة رائعــة ::













افتراضي رد: طعم ونكهة الغذاء ينتقلان من الأم للجنين والرضيع


يعطيكِ الف عاافيه عزيزتي على الموضوع

دمتي بحب ,,,

قديم 04-18-2012, 20:30   رقم المشاركة : 6
:: VIP ::













شكر وتقدير 
افتراضي رد: طعم ونكهة الغذاء ينتقلان من الأم للجنين والرضيع


مشكورين يالعسولات علي الردود الحلوة

تسلمووووووووووووووووووو


برنامج تكسير الدهون وازالة السيلوليت بدون عمليات 6 جلسة 1000 ريال اتصلى بنا 0112499111 / 0554171121
تفتيح البشره وازالة التصبغات بياض حتى 4 درجات ازالة الكلف في جلسة واحده. يصلك اينما كنت 0112499111 / 0554171121

إضافة رد




طعم ونكهة الغذاء ينتقلان من الأم للجنين والرضيع

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

منتديات سيدتي - موقع سيدتى - سيدتي النسائي

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحوار بين الام والرضيع joelle الاطفال 7 04-27-2013 17:43
الغذاء لا يوصل للجنين *متفائلة* الحمل والولادة 18 12-08-2010 02:30
الأكلات المكاويه لها طعم ونكهة ونشأة الجابريه أطباق منوعه 9 08-29-2010 00:25
فوائد المياه المعدنية للحامل والرضيع زوجة محب الحمل والولادة 15 05-24-2010 19:15
حليب الأم هو الغذاء الأمثل للطفل الرضيع بنت شيوخ وكلي دلع الحمل والولادة 5 03-24-2010 02:35







Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
منتدى سيدتي النسائي منتدى مستقل وليس له علاقه بأي جهة أخرى
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة
لا تمثل الرأي الرسمي لـ منتدى سيدتي النسائي بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

Privacy Policy

Facebook Twitter Twitter