أنظمة وقوانين التسجيل المجموعة الاجتماعية  معرض الصور  ابتسامات شروح خاصة
العودة   منتديات سيدتي النسائي > منتدى سيدتي الادبي > قصص و روايات > الروايات



رواية أجمل غرور كامله


جديد مواضيع الروايات


إضافة رد

  • Facebook

  • Twitter


Sponsored Links
قديم 07-21-2012, 09:49 AM   رقم المشاركة : 33
:: سيدة رائعــة ::










افتراضي رد: رواية أجمل غرور كامله

رد: رواية أجمل غرور كامله






مستلقية على سريرها في غرفتها الحلوة وأجمل مكان في العالم بنظرها بجدران مطلية بلون فوشي وعليها زخارف بلون وردي فاتح برسوم ورود وفيه مرتص عدد من الاسره هذي غرفة البنات- هم أربع بنات تزوج ثنتين وبقي ثنتين ليلى وفايزه - مازالت تحس بسكين مغروزة في قلبها وجرحها ينزف
جاها صوت فايزه : ليلى صاحيه ؟
ليلى بصوت متظاهر بنعاس : بنام فايزه
فايزه بتفكير وكأنها اكتشفت الذرة : أصلا أنتي الكسبانه لو فكرتي فيها ...أبشع عيال عمي... العبد أبو ضروس ... وأفقرهم بعد ...هو الوحيد الساكن مع أهله ... كله وسيارته ... خرده ... لا و
قاطعتها وهي تقوم عن السرير : خلاص ... خلاص ...فايزوه الله يرضى عليك

قالت فايزه بعبط وهي تمسك بطنها : أوف قفلت اميمتي الباب ... لازم ادخل الحمام ... شكلي بسويها على نفسي

صرخت ليلى بفزع : صدق فايزه ...عادي بطق الباب الين تفتح

فايزه بضيق : لا لا خلاص ... بتحمل لصبح ...أهلي مادري كيف يفكرون يقفلون علينا الغرفة ...ليه يعني بنهرب ؟؟...أو كيف!! ...مو كافي ما فيه تلفزيون ...ولا تلفون أو جوال .... أوف والله اشك نكون في العصر الجاهلي...نجيب لهم العار !...

قالت ليلى بخفوت : عشان كذا إنا نفسي اطلع من هنا !!

دعت فايزه بذمه وضمير و من قلب :يا رب زوجنا بناس يخافون ربهم و يسمحون لنا نشوف التلفزيون ونكلم التلفون ويشترون لنا جوال ولا يقفلون علينا الغرف في الليل ....وإذا يقفلون يكون فيه حمام ملحق بــــــــلغرفه ويكونوا وسيمين و طيبين .....الخ

ضحكت ليلى على دعوة أختها لأنها دعوتها كل ليله وقالت بخضوع : آمين

¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤ ¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤ ¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤ انــــــــــــــــــــــــــــــــــــتهــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــى البــــــــــــارت الــــــــــــــــــــــــــــخـــــــــــــــــــ ـــامـــــــــــــــــس



Sponsored Links




قديم 07-21-2012, 09:49 AM   رقم المشاركة : 34
:: سيدة رائعــة ::










افتراضي رد: رواية أجمل غرور كامله


##هـــــــدنــــه##


ياسر
أخذ المنعطف بقوه أرتفع في السيارة صوت منبه السرعة ثم أوقف السيارة فجأه ملتفة حول نفسها فصدر صوت صرير الكفرات _إطارات السيارة _ محتجه وبقوه على طريقة إيقاف السيارة
قال بغضب و عنف : ليه أحرقتها .. ليه فقد أعصابك
نزل راسه على الدركسيون _ مقود السيارة _ بتعب .. هو متأكد انه بس راس المكوى نزل في راحة يدها .. حرق صغيرون ... يعلمها درس عن انه معقد وفيه من الجنون الكثير .. يعني أكيد يوجع .. صوتها .. صراخها .. منظر الدمع اللامع في عينها والمنحدر على خدها ...اااااه .. وربي كأني أحرقت قلبي ..إنسانهمن لحم ودم ولها مشاعر .. احرقها .. علامة راح تظل للأبد .. تذكرها بموقف دنيء ..ماعليك ولا يهمك... هي الغلطانه ما تعرف تمسك لسانها .. تتكلم بهدوء .. لا لسانها سوط.. مو كافي عيونها و اااه من عيونها السود .. فيها بحر من حبر اسود مالها قاع .. صعب الغوص فيها .. ترمي أسهم احتقار ..في نظرها أنا حثالة .. لا صلاه ولا دين .. ليه وش تعرف عني؟؟ .. ولو ... هي الغلطانه مالها دخل لو أموت نفسي .. حرية شخصيه .. لا و بعد كبت العصير في وجهي وشتمت أهلي ..ماتعرف مع مين تتعامل!!.. أنا ياسر اسوي الخطاء ويقول الكل صح لان ياسر سواه تجي وحده مثل هذي تحط من قدري .. حس بإحباط هو وين ما يتواجد .. يتواجد الحزن .. أطلقها ..طيب وين أرجعها ؟.. حتى لو .. ما راح أطلقها .. هي لي .. نصيبي من الدنيا .. اختياري الوحيد الصحيح .. قاطع سكون المكان وتفكيره المشوش نغمة ( يا صاحبي ) لراشد الماجد و عبد المجيد عبد الله ... لا لا مو وقته .. كل الناس لهم حدود الا هذا .. ما يقدر يطنش ..
فتح الخط وأستمع ..
صوت مبحوح رجالي : السلام عليكم
ياسر لا رد
الطرف الثاني ببحه : أنت وين ؟
أخذ نفس ثم جاوب بصوت مخنوق : أبها
الصوت المبحوح الرجالي : كيفك .. أحوالك تمام !
ياسر بصوت معذب : لا
الطرف الثاني بتساؤل : ليه .. فيه شي جديد ما عرفه !!
ياسر بهمس مذنب : تزوجت
جاوب الطرف الثاني: طيب أعرف .. أم راكان .. الله ياخذها في هليوم
ياسر : مره ثانيه
الطرف الثاني بغضب : متى ! .. وليه ؟ .. انت ما تتوب .. بزر لازم احد معك يعلمك كيف تتصرف
ياسر بترجي : مناف افهمني
صرخ الصوت المبحوح بانفعال : ياسر ... مو كافي وحده .. طلقها .. لصالحك .. أحسن من أتدخل .. وربي ما يرضيك تصرفي

لفترة كان فيه سكوت صدمه من طرف ياسر ما توقع الرد ابد ... مناف منصب نفسه أب متسلط عليه .. و شايفه ملاك بريء ما يعرف يصرف نفسه .. لهدرجه يخاف عليه .. مو عارف وش مسوي في بنت الناس !! .. كان غير رايه
ياسر بخنقه : شلون يعني تدخل ؟
مناف بقوه : إذا بتخليك تسوي الخطاء ...أكيد راح أخليك تطلقها لو اضطربت إلى .. إلي أي شي
حس الخنقه تلفه أكثر قال : هي تخليني اسوي الخطاء ... لا .. لا
مناف بصبر : قلت لك اطلع من جده ... لجل تبعد عن المصايب .. قمت جبت مصايبك معك .. أنت متى تفهم ؟؟
ياسر : مالها أحد .. وأنا محتاج أحد يخدمني .. و يسليني
مناف بنقمه : مالها أحد.. أحسن بعد...و مو ذنبك .. ومن متى الحنيه ياسر ؟؟ أخبر قلبك ميت على بنات حواء ؟؟ .. وليه مضيقة خلقك بنت الكلاب !! .. لا تقول ..اكتشفت فقرك .. أو عشان مو ساكن قصر .. أو
قطعه ياسر بتعب : اكتشفت الخمر

فترة صمت

همس مناف بصدمه : خمر .... مو تقول تركته ؟

ياسر بضعف : أنا تركته ... لكن .. لكني اشرب شوي لما أتضايق أو مقدر أنام .. كان في حوش البيت .. المستأجر الأول كان مخزنه ... وكنت راح أتخلص منه

مناف باستهزاء : تتخلص منه .. تشربه يعني

ياسر بقهر : لا ...أنا ناوي اتركه وأنت تدري لكن

مناف بضيق : وكيف رد المدام ؟

ياسر بضيق مشابه : كبتها ... وكبت كوب منها في وجهي..

قطعه ضحكه صاخبة مجلجلة : وربي بنت رجال ... تسلم يدها .. ويرحم والديها .. لاااا ... هلبنت فله ... كفوك ... خلها تربيك ... ليتها تسطرك كف يصحيك من اللي أنت فيه !!

تبسم لضحكه الشامته ثم رجع برطم : مو مطلقها

مناف بذهول : ومن قال طلقها !! ... اسحب كلامي الاول ... حسبتها مثل عجوز النار... لكن دامها قوية باس...تنـــــــــــــــاسبك

ياسر بحسره : ماضي أسود أنت تعرفه ... وفرق بين الثرى والثريا ... بعاد حيل عن بعض

مناف بعد سكوت : بكيفك .. تصرف بما يرضيك .. بس لا تظلمها أنا بصراحة هلبنيه رحمتها .. وبما ان مالها حد اعتبرها أختي ... اتصلت لجل أتطمن عليك ... والحمد لله أنت بخير _ وبضحكه _ وفي أيدي أمينه ... وإذا احتجت أي شي تعرف أنا ومالي فداك يا خوي.. مع السلامه
قفل من مناف وهو يتأمل الموقف .. مناف طول عمره نصير الضعاف بس عمر أحد نصره أوانصفه ..
لكنه قرر ... لا ماراح يطلقها ... هي ما لها أهل ...و هو كل أهلها....تصبر عليه ويصبر عليها ... مر صيدليه وشرا مرهم حروق وشاش ... و مر في الطريق محل مفروشات وشرا غطى سرير _ طقم مفرش _ بلون وردي... كهدية ترضيه لها. !!!

¤

بسام أخوه طبيب جلديه ليه ما يتصل عليه ويعرف منه أفضل مرهم حروق استخدم شريحه لها سنه غير مستخدمه مخزن فيها رقم أخوه
¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤ ¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤

قديم 07-21-2012, 09:49 AM   رقم المشاركة : 35
:: سيدة رائعــة ::










افتراضي رد: رواية أجمل غرور كامله


في جده

بجانب البحر ونسمات باردة ملطفه مشبعه برائحة البحر جالسين على رمله الناعم ملتفين حول نار مشتعلة في جلسة شبابيه عددهم حول العشرين يجمعهم المستوى الاجتماعي والمالي وحب ألتسليه كان فيه واحد ماسك العود ويغني موال معروف لمحمد عبده وعلى وشك بداء الاغنيه لما قطع الجو الشاعري نغمة جوال واحد من الشباب قام مسرع وكأنه ينتظر المكالمة عمر كامل فتح الخط و بسرعة قال : هلا

ياسر بصوت متعب : السلام عليكم ... بسام ممكن خدمه

بسام بخوف : لو أنت في جده أجي ما عندي مانع

ياسر بنفس الصوت المتعب : لا لا ... محتاج نصيحة طبية ... صاحبي احترقت باطن يده بمكوى ...

قطعه بسام باستغراب : خله يروح المستشفى

قال بصبر وتصريفه : ما يحب المستشفيات

هنا كان صوت بسام غاضب من قلب : بحريقه صاحبك كله مو بس يده... دحين متصل عشان خويك محترقه يده ... وأمك وزوجتك محترقه قلوبهم عليك ...لك سنه محد يعرف أرضك من سماك .. حتى زواج أخوك بعد ثلاث أسابيع ما تعرف عنه ...

سأل بملل : من ؟

صرخ بسام : أخوك سامر ... يا برد دمك يا شيخ ..

قبل يكمل قطعه ياسر ببرود متعمد للأغاظه : الغلط مو عليك الغلط علي لاني اتصلت عليك

و قفل الخط في وجهه

جلس وهو يحاول يكبت غضبه ... سمع صوت خشن طارق بنبرة أهتمام : مين كنت تكلم ورفع ضغطك كذا ؟

صرف السالفه وهو يكلم مطربهم : مجيد عيد الموال ما سمعته

طارق عرف محد يقلب الدنيا ويجنن الكل ألا واحد معقول يكون في جده !

¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤ ¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤

الشرقيه

كان يتفقد العمال وسير العمل في مركزه التجاري
طويل ببشره بيضاء ناصعه وعيون عسليه فاتحه مائله للون الاصفر برموش طويله وشنب خفيف حاجبه الايسر مجروح ومنقوش بأربع غرز مضيفه لطلته وغير منقصه منها ثوبه السماوي يعكس حب صاحبه لتميز
على وشك يخرج من المحل و يفكر بحيره وين جواله الضايع المخصص للعمل ما يدري يمكن يكون في شقه جده أو في فله الرياض أو في سيارته الثانية

لفت انتباهه الطفل الصغير..... بخفه أخذ بيضة الشوكلاته ويخبيها في جيبه ... هزته الذكريات نفس ألصوره مكرره لكن بتغيير الطفل ..كان هو واقف في دكان صغير ونفسه في بسكويت لكن الفرق انه ما سرق لكنه تخيل نفسه يسرق ثم يأكل بتلذذ ..كان يعرف أن السرقة حرام ونفسه أبيه رغم صغر سنه ... مشى منكس راسه ذكريات الطفولة كانت أكثر من مره و حزينة ... ورغم ذالك يحب يتذكرها لجل يشكر ربه على النعمة الموجوده والعايش فيها حاليا ...وصل سيارته البنتلي الفضية _قيمتها نصف مليون أو اكثر_ ... فتحها وسمع صوت أنثوي يقول : يا الله ... ما أحلى من السيارة ألا راعيها

كشر بضيق .. حريم وقحات .. وفاسخات للحياء كثير ها ليومين... مثل بنات خالته

ركب سيارته متوجه لعمارته لشقق المفروشة ... أكيد جمع العامل الإيجار ... وصل ثم دخل من ألبوابه ...سولف مع العامل المصري عن أحوال ألعماره والمستأجرين الجدد أكد له العامل إن احد أصحاب الشقق مادفع الإيجار ومتأخر فيه... أعطى أوامر بأنه يمهله لتسديد ... وإذا مانفع... يعفيه من الإيجار لكن يخلي الشقة ...كان على وشك الخروج لما هبت في وجهه عبايه سودا تراجع للخلف مصدوم ...

كان صوت نسائي كبير في السن وفي أواخر عمرها قالت بتساؤل : أنت صاحب ألعماره ؟
لم نفسه من الخرعه بسرعة وقال : وصلتي
قالت بصوت كسير انهكه كبر السن : الله يرحم والديك ... طلبتك لا تردني
أخد نفس وقال : الله يرحمهم ويغفر لهم ... أمري!!!
بصوت متهدج فيه من الحزن الكثير : اصبر على ولدي ثلاث شهور ثم نعطيك الإيجار كامل ... الله وكيلك ما معه ...
قطعها بمرجله وشهامة : لك بدل الثلاث شهور سنه ... وإذا ما عندك ...مسموحين .. واعتبري الشقة ملك لك ... ولو محتاجة مساعده ثانيه اطلبي .. أنا في الخدمة

دعت بصدق ولهفه لمن أزال كربها : جعل من يحبك ما يذوق حزنك ... الله يخليك ويبقيك لعين ترجيك... الله يسعدك و يوفقك لكل ما يحب الله ويرضاه

ابتسم بحزن ومشى... يخليني لمن ؟! ... مابه من يرجيني .. يمكن يرجي ملاييني...لكن يرجيني أنا .... مافيه ؟

¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤ ¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤

قديم 07-21-2012, 09:50 AM   رقم المشاركة : 36
:: سيدة رائعــة ::










افتراضي رد: رواية أجمل غرور كامله


ليلى

جالسه بغرفتي أصحح أوراق الامتحان يا الله ها لبنات عليهم خطوط كأنها خرابيش دجاج
دخل في هالحظه أخوي الكبير عبدالعزيز "خير اللهم اجعله خير " عبدالعزيز مايشرف إلا وعنده سبب قوي

جلس على السرير المقابل لي وقال بتساؤل : كيف المدرسة معك !
قلت بسرعة : الحمد لله تمام

خل أوصف عبدالعزيز لكم لجل تعرفون أحساس الخوف الساكني منه وسببه!!!
ضخم مربوع الجثة بشوارب ولحيه كثيفة يده بكبر مقلاة ... أدري أبالغ بس والله كبيره حيل... عيونه تقلب احمر وتفتح على أقصى درجه لزعل

رفض ولد عمي سيف بطريقه مباشره بسبب غبي لانه مايعجبه !!.... هو بيتزوجه او بيتزوجني أنا !!... المهم هو ألان في غرفتي وواضح معه سالفه

قال بعد فتره تأمل فيها وجهي : خطبك حزام بن فلان الفلاني من ولد عمك وأعطاه .. وخطبك مني وأعطيته ...وأنا أقول خذيه

ماعاد سمعت شي ... أنا مو لعبه في أيديكم ... حست دمها يغلي في عروقها... هذا الرجال صحيح جاه وأصل وفصل ..لكنه في نصف الاربعين أو أكثر وعنده ولدين ... خطبها قبل هلمره لكن سيف وقف في وجهه ... لكن هلمره بمباركه وتشجيع منه .. لا ..لا ..حرام ..ظلم ...سيف يتزوج بنوته حلوه كلا يتمناها...وهي تتزوج شايب معروف بشين أخلاقه وعصبيته .. هذا اللي مو صاير
بتمرد انطبع على وجهها ..قالت في نفسها..يعني ياخوي ياسندي ترد الشباب وترضى بشايب الاقشر ... وهو يغيظك بتنازله عني وخطبته لعدوتي ... الله يلعن ام الحاله

قالت وهي ترجف من الزعل : مابيه

مصدوم عمر وحده من خواته ماتحدته ورفضة له راي قال باستفسار قبل يكسر راسها : ما سمعتك عيدي

كررت وهي تتراجع للخلف لجل تهرب : مابيه ... و محد يقدر يغصبني عليه

في هلحظه دخل عبد الله صاحب النظره الحنونه والوجه السمح وقال : أظنك سمعت رايها ماله داعي تعيد

بنظرة وعيد : من متى الحريم لهم شور بتاخذه و هي تضحك

قال عبدالله وهو يوقف أمام ليلى يحميها من جنون أخوه و بأسلوب أقناع يدري التحدي ما ينفع مع عزوز : ماعشنا إن غصبنا خواتنا على شي مايبغينه

قال عبدالعزيز بأسلوب ترهيب : وليه رفضت ...أكيد عندها واحد ثاني تفكر فيه وتبيه !!

كانت عارفه اسلوب الاتهام والتشكيك من عزيز وعبدالله يعرفه بعد لجل توافق على مطالبه وماتخالف شوره لكنها منيعه ضده حاليا قالت بثقه : ماجابته امه من تفكر فيه ليلى

ناظرها عبدالله بحب وسحب أخوه معه : ... أمش عبدالعزيز الله يهديك الرجال ماعجبني من أول ماشفته ولو ماردته أختك كنت أنا رديته ...طاح من عيني من سوالفه الشينه .. هذاك اليوم عطى ولده كف قدام الرجال لانه كب فنجان القهوه

وطلعو الاثنين من الغرفه
جلست عاجزه عن التفكير أخوها يبي يزوجها رجال عطى ولده كف قدام الرجال .. لانه كب فنجان قهوه اجل هي ... كيف

قديم 07-21-2012, 09:51 AM   رقم المشاركة : 37
:: سيدة رائعــة ::










افتراضي رد: رواية أجمل غرور كامله


ياسر

رجع البيت كانت كل الغرف مفتوحة دخل مباشره لغرفتها كانت نايمه على جنبها الأيسر ويدها اليمين ممتدة ... يد صغيره مربره بيضاء بأظافر قصيرة مقلمه... كشتها كلعاده منثوره وسعابيلها نازله من فمها على وسادته ..على وسادته !!_ سرقت وسادته _ ...وشخيرها واصل للباب الخارجي للبيت.. نايمه بعمق ..حسدها على نومتها الهنيه مو مثله ...فتح كفها وفيه الحرق على شكل مثلث من جلد وردي مكرمش بسبب حرارة المكوى .. لعن نفسه للمره المليون ... تخضنت جبهتها وحاولت تسحب يدها لكنه مسكها بقوه ... ورغم كل ماحدث ماصحت ... عقم الجرح ثم حط المرهم ولف الشاش ...باس باطن يدها ... ثم شامتها اليسرى ... كانت مرتفعه حرارتها لكن السبب معروف .. ماخذه كل البطانيات _ الاغطيه _.... حتى حقته ... ما طاوعه قلبه يأخذها .. بيستخدم المفرش الجديد... يعني المفرش الوردي الجديد صار له....هي تبي تنتقم بأخذها لإغراضه... أنتقام غير عادل مفروض تحرقه مثل ما حرقها .. جلس يقلب يدها ... وتمنى ينام جنبها ... لان الوحيد اللي يخليه ينام كبته بدم بارد .. لكن لو صحيت ولقيته جنبها .... تبسم بمتعه .. أكيد قطعته بمشرطها .. ناعمه بقدر شراستها..قام وهو متأكد مو نايم وإن نام الكوابيس بتخاويه .... تمنى يكون مكان الوساده و الحاف ... لكن ليس كل ما يتمناه المرء يدركه!!
.فــــــــــــــــاديه
يقال لا تنام حزين تستيقظ حزين وهذا حال فاديه صحت قبل الأذان كلعاده ولاحظت الشاش على يدها الزفت يجرح ويداوي ..لكن ليه ما أخذ لحافه ووسادته!! .. يمكن ما لاحظها أكيد أمس نام يتنافض من البرد وأسنانه تصطك في بعض ... أحسن ليتي شفته ...و اشمت فيه ... تبسمت ... لكن باقي ما شفت غليلها

صلت وخلصت وكانت جوعانة ... دخلت المطبخ لجل تفطر لقته جالس مو رايقه تشوف وجهه سمعته يقول : إذا تبغين أوديك المستشفى ...

أعطته طناش ومشت على غرفتها كان نفسها تسأله يعني الحين مصر... امشي المستشفي ...خل اوديك المستشفى ... شيسوي المستشفى يرجع اللقطه للخلف وقبل يحرقها تصير معجزه وينقذها سوبر مان
وقبل ترمي نفسها وترجع تنام دخل الغرفة .. استغفر الله يا رب ألهمني الصبر.. يعني بيفهمني أن ضميره معذبه ..أصلا هو عنده ضمير .. هذا قرد ..يمشي وراء غريزته وشهوته ... لكن فيه فرق ... هذا قرد مغرور ناطق

قال بغروره المعفن : شكل ما فيه شي يوجعك

فاديه لا رد

كمل وكأنها جاوبته : خل هذا الدرس ينفعك .. مو من صالحك .. تنصحين و تحاولين تتحكمين في حياتي .. وأنتي تعرفين إذا زعلت افقد الكنترول على تصرفاتي

¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤ ¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤
ابتسام

جالسه في الصاله العلويه أتابع كرتون خفيف دم و يموت من الضحك sponge bob square pants ‎بصراحة هلكرتون أحبه ورغم تكرار حلقاته ألا أني ما أمل منه
قالت عاليه قاطعه مشاهدتي : أمي تبيك
قمت وأنا أحاول أحزر عمتي وش تبي مني كانت جالسه وجنبها علب من المخمل الأسود

قالت _ بجديه وأمر : تعالي اجلسي
جلست
قالت بنفس الاسلوب : هذا ذهب شراه لك عناد ما مداه قبل كذا ... إذا ما عجبك علميني و أغيره لك

كان فيه طقم من داماس جناااان قليله عليه هذا غير ساعة ماركة ديور من ذهب ابيض ودبله من ذهب ابيض مرصعه من الأمام بثلاث حبات الماس .. غير طقمين مبالغ فيهم وثقال ... أجمل شي كان طقم خفيف بنوتي فيه السلسال تعليقته بحرف A‏ منقوش داخل قلب .. نزلت دموعي .. لكن من الفرحة .. مو خوف ...وربي ما فكرت في سعر الهدية المهم أنه أهتم ... يعني فكر فيني .. وجاب لي هديه حلوه بذوقه .. يعني بذل جهده لجل يفرحني . . وأنا انفره ..يا الله يا عناد أنت حساس ومرهف ...عشان كذا كان يقول اشتري نفسك ... كان يبي يوضح انه أنا غالية حيل عنده

... طيب ليه ما عطاني هديتي بيده .. وليه عطتني عمتي ؟؟ ... اوه يا الله شكله تعقد مني .. ومن يلومه ...لكن خلاص أنا بصلح الأمور ... تبسمت للبنات و لعمتي الجاده و الحازمه.. مسكينه شكلها مو راضيه على تصرف وهدية ولدها ... واااه فديته مزعل الكل لجلي ... لا تفهموني غلط أنا مازلت ناويه أطلع كلام عنادي من عيونه لكن على مراحل وأول مرحله تم تأجيلها ... لكن مثل ما قدم عربون أسف .. قررت تقبله بصدر رحب ومكافئته بعد ...
دخلت غرفتي وقررت مثل ما وريته وجهي النحيس أوريه وجهي المحب
تسبحت بشور جل معطر مع لوشن بعطر جيفنشي ثم لبست فستان بلون ابيض قصير لركبه منسدل بنعومه فيه شريطه من مخمل وردي تحت الصدر مباشره مناسب لقامتي النحيفه ولبست حذاء بكعب حاد بأشرطه حريريه ورديه.. وبسبب كرهي للمكياج .. ما كثرت .. ظل وردي خفيف وروج وردي ...وحبيت يشوف هديته ملبوسه فلبست الساعه والدبله وسلسال بحرفه تعليقته

صليت الفجر وكان موعد رجعته من الدوام بعد الصلاة لكنه ولأول مره تأخر وبعد الصلاة بفترة طويلة دخل ومن غير ما ينتبه كانت جالسه في السرير تنتظر أخذ ملابس ودخل الحمام قامت وزادت الروج والعطر ... خرج من الحمام متجه لسرير بتعب وبمجرد طاح نظره عليها كان في عينه الف تسائل .. ليه صاحيه ؟ وخير كاشخه ! ..

عناد
الى جانب سحرها وجمالها كان ملفت لانتباهه الساعة الواسعه على يدها والدبله الامعه المتوسطة يدها وبأصابع مطلي أظفرها بلون وردي زاد في جمالها تلمست عقدها وبعد تمعن أكتشف إن اصابعها النحيله تتلمس الحرف الأول من أسمه وبمجرد تفسير الحركه حسها لمست قلبه و صار نبضه غير منتظم

أبتسام
أوف والله أنا خجولة وهو زودها بنظراته قلت ببسمة أظنها مرتجفة : أصلح لك فطور

قال باستغراب : فطور!! .. تسلمين .. مالي نفس

قطعت السكوت بخجل وقالت : شكر .. ذوقك روعه

أبتسم كمن شهد معجزه وقال وهو يقترب : أهم شي عجبتك بسووومه....

قديم 07-21-2012, 09:51 AM   رقم المشاركة : 38
:: سيدة رائعــة ::










افتراضي رد: رواية أجمل غرور كامله


أماني
ملابسي كثرت لدرجة إن ذوقي السهل البسيط صار صعب معقد ... عنايتي بشعري وجسمي صارت تشغل وقتي ...صرت ضليعة في النت وعضو مؤثر في أكثر من منتدى... كل هذا لجل ابعد فكري عن شيئين ... الأول لغز فيصل .. صحته ومن ملاحظتي غير جيده .. لكنه ينفي أي عله صحية وكأنه ينفي تهمه ملصقه به .. ألاحظ التعرق بكثره .. مع ادويه دايم متواجده في جيب ثوبه .. لكن أنا منتظره و متأكدة هو بيخبرني سره بنفسه ... ولحظتها راح أوقف جنبه ... وما راح أخيب ظنه ابد ... راح أكون عون وسند له ... لانه كان لي الأخ والأب والصديق .. برد له وأحفظ له جميله
و الثاني أفكار وأحلام الطفولة ... زوج قوي صبور محب وسيم .. أب لأولادي ... بيت صغيرون .. أسره سعيدة ..

¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤ ¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤

قديم 07-21-2012, 09:52 AM   رقم المشاركة : 39
:: سيدة رائعــة ::










افتراضي رد: رواية أجمل غرور كامله


فاديه

كنت جوعانه موووت فقمت أصلح الغداء الفطور كان خفايف فما شبعت

أشتغلت بيد وحده لان يدي اليمين تعورني بسبب الحرق جعل كشته الحرق _ حاقده على شعره لانه أنعم من شعرها _

وعناد فيه مو طابخه كبسه وخل أشوف ... أعلى ما في خيله يركبه ..راح أصلح مكرونه إيطاليه سريعة سهله ومو محتاجه شغل كثير خلصت وفيه فكره شيطانيه تدور في عقلي الذكي ... وبما اني جوعانه ... وحرام أكب الغداء كله ... قسمت المكرونه لصحنين ... وكبيت فوق صحنه كل علبة الفلفل خله يحترق بلعومه ... دخل من يشوفه يقول أكيد عنده عمى ألوان ... البنطلون بلون مشمشي فاقع بجيوب عند الركب اما الفنيله فلونها أحمر فاقع وجاكيت قصير كاريوهات بلون اسود وابيض !!! ... علبة ألوان ... الله العالم كم واحد ضحك عليه في الطريق ! ... رغم أني أقص يدي من الكتف ..إذا البنطلون المشمشي مو ماركه وسعره يساوي أو يمكن أغلى من ملابسي مجتمعه ...حط شي على المجلى وقال : تعالي هنا

بما أني متحمسه لمقلبي فيه مشيت له وصلت لعنده وطليت على الشي الماسكه بيده كان قفاز بلاستيكي سميك بلون اصفر
قال وهو مصدق نفسه يشرح : تستخدميها لغسيل الأواني ... والملابس بعد .. مساحيق الغسيل مضره بلأيد ... خاصة يدك .. مفروض تستخدمين مرطب لأيدك .. عندك أو أشتري لك... كيفها يدك

حاول يمسك يدي اليمين لكني سحبتها وكتفتها وراء ظهري

ناظر فيني لحظه وعيني في عينه ثم تبسم ... معتوه ... ما صرت اشره عليه ...يا شين طقم الأسنان _ مو زين الحسد فاديه

غصب عني متشوقة لانتقامي قلت : ألغدا برد


وقمت أتخيله يحترق لسانه ويصرخ من الحرارة أو يرجع الأكل ويشرب مويه ... ويصرخ ويشتم ... وأنا أضحك وأشمت فيه

جلس بأريحيه على كرسيه المعتاد حطيت صحنه أمامه ... ثم جلست أنا مقابله ... ضاقت عيونه تعبير عن عدم رضاه ... أخذ الشوكه وقرب عصيره منه

سأل باستغراب : وين صحنك ؟
رديت عليه : أنا شبعانه
قال وهو يتريق : يعني مو ماكله معي ... لا يكون حاطه لي شي
مارديت
قلت في نفسي كأنك حاس بمصيرك
واقتربت لحظات الانتقام وأنا على أعصابي
اقتربت الشوكة من فمه محمله بعدد غير هين من المكرونه ... دخلت فمه ... تحرك فكه في حركة مضغ أنيقة من غير صوت وبرتيبة ثابتة ... نزلت من بلعومه ...مد يده و تناول علبة العصير الغازي ... وارتشف رشفه

لحظه أنا مو قادرة افهم ...ليه ما حترق ...ليه ما رجع ...ناظرته بصدمة ... يمكن الفلفل مو واضح من أول لقمه ... انتظري لثانيه ... خلص ثلاثة أرباع صحنه وقام وقبل يطلع أخذت صحنه بحركة أليه وأنا فكري مشغول وكبيته في سفره ... ليه أكل من غير ما يحترق أو يصارخ ... معقول حاسة التذوق عنده معدومه أو يمكن ...

تجمدت مو مصدقه .. لا .. لا ..لكن الحقيقة مره ... أعطيته صحني وأخذت صحنه ... الجوع ذبحني ومن الجنون أكل الفلفل ومافيني طاقه اطبخ اي شي.. لكن السفرة نظيفة أطلعها وأكل أحسن من اكب ألنعمه وأنا ميتة جوع ... سحبت السفرة وفتحتها وأنا أحاول امنع صرخة قهر من غبائي ... ما مداني أكل ألا و دخل ... ناظر لسفره المفتوحة باستغراب .. ثم ناظرني

لااااااااااااااااااااااااا.......... هذا حظي المنحوس ... حسيت كرماتي طارت ....أنا دوروا علي ما تلقوني صار وجهي أحمر و حسيت الإحراج ذبحني قمت ناويه اهرب مريت من جنبه شارده على غرفتي مسك يدي وقال بضحكه محبوسه بشماته ومغروره وتطنز يقطر من كل كلمه : أجيب لك غدا من المطعم بدل ما تأكلين من الزبالة مثل القطاوه

فكيت يدي منه وأنا كارهه غبائي وحبست نفسي في غرفتي

¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤ ¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤
نــــــــــــــــــهـــــــــــــــــاية الــــــــــــــــــــبــــــــــــــــــــارت

قديم 07-21-2012, 09:52 AM   رقم المشاركة : 40
:: سيدة رائعــة ::










افتراضي رد: رواية أجمل غرور كامله


بــــــــــــسمـــــــ اللــــــه الـــــــرحمن الـــــــــــــرحيم
أجـــــــــــــــمـــــــــــــــــل غــــــــــــــــرور .....تفاح....برتقال....فراولة....مانجا



_7_



## يملك قلب ##


ابتسام
... مو مرتاحه...اشتقت لأبوي وخواتي حتى أمي الناسية إن عندها بنات اشتقت لها ... نفسي ارجع بنت صغيره همي الوحيد لعبتي ويفرحني حلاوة ... ااه يا بوي نفسي أزوره أو اكلمه لكنه رفض وأكد ...مضايقه مو بيدي غصب عني يضحك معي ويمازحني لكن واضح من كلامه من نظرته من تصرفاته فيه أفكار مشغلته .. أظن لأنه ما يعبر عن مشاعره و ما دري أحسه ندم على زواجه مني!! .. والدليل حتى كلمة أسف ما قالها عن اللي قاله أول ليله أجبرت نفسي اكلمه واسترضيه وأصعب أوقاتي هو الليل خاصة بعد ما غير وقت دوامه صباحي اضطر أغير وجهي وامنع نفسي من أني أعلنها في وجهه" " إما هو فظاهر يعتقد أني أحبه وأموت فيه ومأخذ في نفسه مقلب أشترا جوال آخر موديل وشريحة برقم مميز كهدية ومصدق أني رضيت عشان هداياه وخليته على عماه رغم انه واضح في بعض تصرفاتي نفوري منه...ليه ما يصارحني بكل ما في قلبه وعن وضعه مع بنت عمه ... أنا كل تفكيري محصور في انه وقت طلوع أبوي من السجن مو قاعدة " مازالت مصره على رايها" ... لكن الحياة ماشيه الين اليوم وأنا قاعدة على قلبه
نزلت على الصالون وقت العصر وكانت عمتي وعاليه وعبير جالسين وأول ما جلست
قالت لي عمتي: بكره فيه عزومه عند أختي وأنتي معزومة
ابتسام: وليه العزومه ؟
أم عناد: أبوهم طاح فتره في المستشفى والحمد لله قام بسلامه
ابتسام: يصير خير أشاور عناد أول

بصراحة ما تحمست أروح لوكر الأعداء برجلي....لا وألف لا هذي فرصتي أروح عند أماني....كان تفكيري بهذي ألبساطه ناس ما يحبوني ليه احضر عندهم هم عزموني رفعا للعتب وأنا برفض بأدب وذوق وخلاص ويا دار ما دخلك شر... نبذه عن أهل خطيبة عناد من طراطيش السوالف .. لان البنات يتجنبون ذكرها أمامي مراعاة لمشاعري هم ثلاث بنات .. أكثرهم ذكر هي منى وحسب استنتاجي هي خطيبة عناد ... وثنتين راضعات مع أم عناد والناجية الوحيدة هي خطيبة عناد.. حسب استنتاجي أيضا إن أبوها و هو عم عناد بما إن ما عنده عيال معتبر عناد ولده وله فضل كبير عليه و يحبه أكثر من بناته


لما جاء عناد من الشغل فتح نفس السالفه
عناد: ابتسام بكره عزومه عند عمي و عازمنا
بتمهيد لفكرتي: ايه قالت لي عمتي....لكن ما ابي أروح
أعطاها نظرة استغراب: ليه إن شاء الله !
ابتسام شكل إقناعه صعب : ما عندي ملابس حلوه احضر فيها لو قايلين بدري لجل انزل السوق اشتري
قال بتفكير: معقول شنطتك الكبيرة ما فيها لبس عزومه...دبري نفسك هـــلمره وبعدين انزلي السوق اشتري اللي ناقصك
هنا بترجي قلت له: بصراحة عناد مو هذا السبب مابي أروح الله يخليك لا تجبرني
عناد : كنت متوقع....زين أعطيني السبب ؟
ابتسام : ببساطه هم مالهم نفس يشوفوني فماله داعي احضر
عناد بغضب : من قالك هــلكلام....عبير..عاليه
ابتسام بسرعة : لا والله محد قالي بس أنا فهمت كذا مو أهلها........
عناد : بتحضرين ولا تكثرين الكلام

خلاص حكم القاضي نمت وأنا زعلانه مالي نفس أروح وماله حق يجبرني أوف وعلى اليوم الثاني أعلنت مقاطعة عناد وما كلمته أما هو فكان رده الوحيد الابتسامة كل ما شافني وعلى العصر بديت اكشخ شعري رفعته من الإمام ولبست تنوره سودا بقماش ناعم وشفاف موديلها من الخلف طويلة ومن الأمام عدت طبقات متدرجة ومفتوحة بحيث عند حركتي تنفتح ومن تحتها بطانة حرير لحد ألركبه والباقي شفاف والبلوزة فضيه حرير طبيعي كت فيه أزرار عند الصدر ولاصقه على جسمي ولبست سلسال اسود في أخره تعليقه على شكل قلب كبير مرصع بكريستالات سودا رسمت كحل وروج وتعطرت بسينــما عطر المهمات الصعبة ولبست ساعة ديور دخل عناد

عناد ببسمة نطقه عيونه بلأعجاب قبل لسانه:وتقولين ما عندك لبس...بس بالغتي بصراحة...بعدين لبسك عاري

ابتسام هه شكله يبي أصير اقل من خطيبته:لا ما فيه مبالغه... هذي كشخه عاديه.. ومو عاري
بجديه ضابط : اقري الأذكار على نفسك

ما ناقشني زيادة ركبت مع عمي وعمتي والبنات اما عناد فكان لحاله لأنه راح يتأخر مشينا وصلنا وأنا أعصابي تلفانه كانوا تقريبا ثنتين واقفات سلمت عليهم كانوا سمر مملوحين البنات وحده منهم كانت موجودة أول ما جيت مع عناد وهي اللي كانت تبكي فوق الدرج وأمهم واقفة بهيبة لابسه جلابية فخمه أما بيتهم فكان فله من دورين لكن قمة الفخامة رائحة العود و الهيل تعطر الجو كنت جالسه على نار وينها عروسة عناد !


برنامج تكسير الدهون وازالة السيلوليت بدون عمليات 6 جلسة 1000 ريال 0112499111_0554171121 اتصلى بنا
تفتيح البشره وازالة التصبغات بياض حتى 4 درجات ازالة الكلف في جلسة واحده. يصلك اينما كنت 0112499111/0554171121

إضافة رد




رواية أجمل غرور كامله

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

منتديات سيدتي - موقع سيدتى - سيدتي النسائي

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية انت لي كامله ضمة دفا 11 الروايات 297 07-16-2012 11:10 PM
رواية نبض قلبي كامله بعشقك بجنون الروايات 214 07-16-2012 03:43 PM
رواية أجمل غرور كامله مرهفهـ الاحساس الروايات 11 07-10-2012 03:52 PM
غرور وكبرياء ( رواية سعودية ) أمونة الشويخ القصة القصيرة 5 07-05-2012 10:54 AM
[ رواية ] لــــبى قــــلبكــ [ كامله ] مرهفه المحبه المواضيع المكررة 1 04-25-2010 11:31 AM






Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
منتدى سيدتي النسائي منتدى مستقل وليس له علاقه بأي جهة أخرى
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة
لا تمثل الرأي الرسمي لـ منتدى سيدتي النسائي بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

Privacy Policy

Facebook Twitter Twitter