أنظمة وقوانين التسجيل المجموعة الاجتماعية  معرض الصور  ابتسامات شروح خاصة
العودة   منتديات سيدتي النسائي > منتدى مراحل التعليم > مراحل التعليم


بحث حول مدارس الفقهية


جديد مواضيع مراحل التعليم


إضافة رد

  • Facebook

  • Twitter


Sponsored Links
قديم 08-28-2012, 02:59   رقم المشاركة : 1
:: سيدة مميـزه ::













icon71 بحث حول مدارس الفقهية

بحث حول مدارس الفقهية



بســــم الله الرحمـــن الرحيــــم
خلاصـــــــــــة البحــــــــــث
مقياس: فلسـفة القا نون
السداسي الثاني : في المدارس الفقهية
موضوع بحث: مذهـب الشرح على المتون و مذهـب اوستن فـي مـدارس الشكليـــة
تمهيــد :
اختلف الفقهاء و الفلاسفة بشاِّن ماهية القانون والعناصر التي يتكون منها حتى تكتسب القواعد القانونية صفة الإلزام والشرعية التي تجعل الافراد احترامها امرا الزاميا وقد ادى هذا الخلاف الى ظهور مذاهب و نظريات متعددة يمكن جمعها في ثلاثة مجموعات:
*المجموعة الاولى هي المذاهب الشكلية*
المجموعة الثانية هي المذاهب الموضوعية*
المجموعة الثالثة هي المذاهب المختلطة. *
-لكن ما يهمنا هي المذاهب الشكلية لكون ان موضوع بحثنا يتمحور حول بعض مدارسها فالمذاهب الشكلية هي التي تكتفي بالنظر الى شكل القاعدة القانونية ومظهرها الخارجي.فالقانون وفقا لهذه المذاهب هو مجرد امر ونهي صادر عن الحاكم الى المحكومين .ففي كل مجتمع توجد هيئتان, هيئة حاكمة هي التي تسن القوانين والتشريعات وهيئة المحكومة هي التي تخضع لإحكام هذه القوانين و التشريعات. ومعنى ذللك ان هذا المذهب يرد القانون الى ارادة او مشيئة الحاكم وقد نادى بهذه المذاهب الشكلية كثير من الفلاسفة والفقهاء في بلاد مختلفة اتفقوا جميعا من حيث المبدأ ومن هؤلاء الفقهاء و الفلاسفة الفيلسوف الانجليزي اوستن وفقهاء لشرح على المتون الفرنسيين والالماني هيجل والفقيه النمساوي كلسن لكن حسب موضوع بجثنا سوف نسلط الضوء الى مرسة الشرح على المتون و مدرسة اوستن في بحثنا هذا.
*المبحث الاول : مدرسة الشرح على المتون
مذهب الشرح على المتون هو مذهب من المذاهب الشكلية ظهرة في قرن15م وكان هذا المذهب ثمرة لآراء من فقهاء فرنسيين على اثر تجمع احكام القانون المدني الفرنسي في مجموعة واحدة أطلق عليها تقنين نابليون ومن اشهر هؤلاء الفقهاء* اوبري* و *رو*و*بودري لاكن تتري*و*الفقيه البلجيكي لـوران*.فهذا المذهب هو مجرد وسيلة في تفسير وشرح القانون ولقد سميت هذه المدرسة بشر ح على متون نظرا لتقديسها بالالتزام تفسير وشرح النصوص طبقا لتقنين النابليــون لاعتباره انه تضمن كل الاحكام القانونية.

*المطلب الاول : الاسس التي يقوم عليها مذهب الشرح على المتون
يتفق هذا المذهب مع مدرسة اوستن في انه يجعل التشريع هو المصدر الوحيد للقانون ويتبين ذلك فيمايلي:1- تقديس النصوص التشريعية: ويظهر هذا من خلال صدور تقنين المدني الفرنسي النابليون والمزايا التي حققها من توحيد النظام القانوني الفرنسي .
2-اعتبار التشريع هو المصدر الوحيد للقانون:وهنا يجب على القاضي الالتزام بالأحكام النصوص التشريعية لقدسيتها. وان عجز المشرع عن استخلاص قاعدة تشريعية فالعيب فيه و ليس في القانون لا نه يحمل جميع التشريعات في اي مجال.
*المطلب الثاني: النتائج التي تترتب على مذهب الشرح على المتون
يترتب على الاحترام و التقديس النصوص التشريع واعتبارها المصدر الوحيد للقواعد القانونية النتائج التالية:
*ا ن يطبق القاضي النصوص التشريعية وان يلتزم بأحكامها ولا يجوز الخروج عنها لا نها مقدسة *
* انه يجب ان يقتصر عمل الشارع او المفسر على البحث داخل النصوص التشريعية للوصول للقاعدة اللازمة لان التشريع يحتوي على جميع المبادئ* /*انه يجب عند تفسير النصوص البحث عن ارادة المشرع اونيته التي اراد ان يعبر عنها بهذه النصوص سواء كانت هذه النية حقيقية او افتراضية اواحتمالية.
المطلب الثالث: نقد مذهب الشرح على المتـون

وبالتالي انه يغفل عن المصادر الاخرى كالعرف الذي يعبر عن ارادة الجماعة -انه يعتمد على التشريع كمصدر وحيد للقانون .
-الاكتفاء بإدارة المشرع وقت وضع النصوص.
-تقديس النصوص يؤدي إلى النزعة الاستبدادية.
لـ حفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدمى هذا الرابط :
بحث حول مدارس الفقهية
http://forum.sedty.com/t646000.html




رد مع اقتباس

Sponsored Links




قديم 08-28-2012, 02:59   رقم المشاركة : 2
:: سيدة مميـزه ::













افتراضي رد: بحث حول مدارس الفقهية


المبحث الثاني: مدرسـة اوستـن
اوستن هو فيلسوف انجليزي كان استاذا لفلسفة القانون بجامعة لندن في نصف الاول من قرن 19م ولدراسة هذا المذب يجب التعرف على الفكرة ا لتي يقوم عليها والنتائج التي ترتب عليه و الانتقادات التي وجهت اليه وهو ما ندرسه في ثلاثة مطالب على التوالي . *المطلب الاول: الفكرة التي يقوم عليها مذهب اوستـن
استمد اوستن مذهبه من نظريات الفلاسفة اليونان منذ القدم إذ كانوا يرون أن القانون مبدأ للقوة كما تأثر بما جاء به الفقيه الإنجليزي "توماس هويس" من أن القانون ليس طلبا ولا نصيحة وإنما هو أمر صادر عن حاكم بل القانون هو إدارة الحاكم أو السلطان الذي له السيطرة المطلقة إلا أن له الفضل في سياقة هذه الأفكار بشكل نظري والفكرة التي تقوم عليها مذهب أوستن بحيث عرف القانون بأنه أمر أو نهي يصدره الحاكم إسنادا إلى سلطة السياسية ويوجه إلى المحكومين ويتبعه الجزاء ومن هذا التعريف يتبين أنه لكي يوجد قانون لابد من توفر ثلاث شروط: :
1-وجود حاكم سياسي: فالقانون في نظر أوستن لا يقوم إلا في مجتمع سياسي يستند في تنظيمه إلى وجود هيئة عليا حاكمة لها السيادة السياسية في المجتمع وهيئة أخرى خاضعة لما تصدره الهيئة الحاكمة من أوامر ونواهي .
2-وجود أمر أو نهي: القانون في منظور ليس مجرد نصيحة أو إرشاد للأفراد إن شأوا التزموا به أو خالفوه بل هو أمر ونهي لا يجوز مخالفته وقد يكون صريحا أو ضمنيا. وكذلك بالنسبة لقواعد قانون العقوبات أحيانا تقتصر على تحديد العقوبة التي توقع على من يرتكب جريمة معينة وهي بذلك لا تصدر في صيغة أمر او نهي ولكنها ضمنيا تأمر بعدم ارتكاب الجرائم أو تنهي عنها .
3-وجود الجزاء : فكرة الجزاء لدى أوستن هي فكرة جوهرية في القاعدة القانونية بغيرها لا توجد القاعدة القانونية فالحاكم السياسي له من القوة والسلطة ما يمكنه من فرض إدارته على المحكومين عن طريق الجزاء على من يخالفه .
المطلب الثاني: النتائج التي تترتب على مذهب اوستـن
إنكار صفة القانون على القانون الدولي العام لأنه يرى بأن جميع الدول متساوية في السيادة ولا توجد في المجتمع الدولي سلطة عليا فوق سلطة الدول توقع الجزاء على الدول التي تخالف القواعد القانونية وعلى هذا الأساس يعتبر أوستن أن قواعد القانون الدولي ما هي إلا مجرد مجاملات تراعيها الدول في سلوكها فيما بينها
*انكار صفة القانون على القانون الدستوري: لأن قواعد القانون الدستوري هي التي تبين شكل الدولة ونظام الحكم فيها والسلطات العامة داخل الدولة وعلاقتها بعضها ببعض كما تبين حقوق الأفراد السياسية وحرياتهم والمقومات الأساسية للمجتمع وعليه فإن قواعد القانون الدستوري هي قواعد بمحض اختياره وبما أنه هو الذي يصدر هذه القواعد فهو يستطيع دائما مخالفتها لأنها من ناحية ليست صادرة من سلطة أعلى منه ومن ناحية أخرى غير مقترنة بجزاء يوقع في حالة مخالفته لأنه لا يعقل أن يوقع الحاكم الجزاء على نفسه على هذا الأساس يرى أوستن أن قواعد القانون الدستوري ماهي إلا مجرد قيود أو قواعد الأخلاق الوضعية على حد تعبيره تنظم علاقة الحاكم بالأفراد لم تلزمه بها سلطة أعلى منه
*جعل التشريع هو المصدر الوحيد لقواعد القانونية باعتباره يتضمن أمرا أو نهيا يصدره الحاكم إلى المحكومين وعدم الاعتراف بالمصادر الأخرى كالعرف مثلا لأنه لا يصدر من الحاكم إلى المحكومين وإنما ينشأ من إتباع الناس سلوك معين ومنا طويل مع شعورهم بالتزاميه
*وجوب التقيد في تفسير نصوص القانون بإدارة المشرع وقت وضع هذه النصوص وعدم الأخذ بما يطرأ بعد ذلك من ظروف جديدة لأن العبرة بإرادة الحاكم وقت وضع النص ولا عيره يتغير الظروف.
المطلب الثالث :نقد مذهب اوستن* يؤخذ عنه أن التشريع المصدر الوحيد .-إنكاره للقانون الدولي العام .-إنكاره للقانون الدستوري .
يخلط بين القانون والدولة وكذلك بين القانون والقوة-*
-يؤخذ عليه التعبير بإدارة المشرع وقت وضع النصوص



*الخاتمة تكلمانا في بحثنا عن مدرسة شرح على المتون ومدرسة أوستن واستنتجنا إنهما مدرستان شكليتان قاما على مبدا واحد وهو تقديس التشريع واعتباره مصدر الوحيد للقانون ونتيجة لهذه الألوهية أصبحت القوة والسلطان الحكم يمثلان القانون مما نتج عنه نزعة استبدادية بدلا من تحقيق رغبات المجتمع فالقانون الذي لا يحقق العدالة والمساواة سرعان ما ينهار وهذا ما شاهده العالم العربي في عصرنا هذا مما أدى إلى ثورات وانقلابات لان القانون لا يمثل السلطة الحاكمة بل يمثل مجموعة العوامل الاقتصادية والاجتماعية و الثقافية والسياسية......ولهذا لا يجب الاهتمام بالشكل الخارجي للقاعدة القانونية ولا اهتمام بموضوعها فقط بل ان نحقق التوازن بين الكفتين هو الاهتمام بالشكل القاعدة القانونية وجوهرها معا لكي ننشئ الديمقراطية الحقة مما يترتب ولاء المحكومين للتشريعات.

من طالبة ب. ف.زهراء منال بجامعة الحقوق و العلوم السياسية تحت اشراف استاذ و دكتور عبد السلام


التعديل الأخير تم بواسطة زهراء منال ; 09-20-2012 الساعة 16:14.

قديم 08-28-2012, 03:01   رقم المشاركة : 3
:: سيدة مميـزه ::













افتراضي رد: بحث حول مدارس الفقهية


قائمة المراجع
الدكتورة* فريدة محمدي زواوي المدخل للعلوم القانونية نظيرة القانون المؤسسة الوطنية للفنون المطبعية وحدة الرغاية الجزائر سنة 2002

الدكتور*ابراهيم ابو النجا محاضرات في فلسفة القانون ديوان المطبوعات الجامعية الجزائر سنة 1999

الدكتور* ادريس فاضلي الوجيز في فلسفة القانون ديوان المطبوعات الجامعية الجزائر سنة 2003

قديم 08-28-2012, 03:05   رقم المشاركة : 4
:: سيدة مميـزه ::













icon26 رد: بحث حول مدارس الفقهية



خطة البحث
*مقدمة*

اولا: المبحث الاول: مفهوم و الاسس التي يقوم عليها مذهب هيجل
*المطلب الاول: مفهوم مذهب هيجل
*المطلب الثاني: الاسس التي يقوم عليها مذهب هيجل

ثانيا: المبحث الثاني : النتائج والانتقادات التي تترتب على مذهب هيجل
*المطلب الاول : النتائج التي تترتب على مذهب هيجل
*المطلب الثاني: نقد مدرسة هيجل

الخاتمة
قائمة المراجع
الفهرس


مقدمة:
*كما هو معروف وبديهي ان مدلول القانون من السهل ادراكه لدى الانسان فهو عبارة عن مجموعة القواعد القانونية التي تنظم علاقة الأفراد داخل المجتمع لكن هذا بالنسبة لشخص العادي لكن هذا المدلول يختلف بالنسبة لرجال وفقهاء وفلاسفة القانون و لهذا نجد بعضهم قد اختلفوا حول ماهية القانون والعناصر التي يتكون منه حتى تكتسب القواعد القانونية صفة الشرعية وخاصية الالزام التي يكون ملزما للأفراد احترامها و بذلك ظهرت ثلاثة تيارات حاولت كل منها إبراز ماهية القانون ومن ابرز هذه التيارات نجد المدرسة الشكلية وقد اهتمت هذه المدرسة بالمظهر الخارجي للمدرسة القانونية أي أنها تربط القاعدة القانونية بالسلطة و من ابرز فقهاء هذه المدرسة نجد كل من مدرسة الشرح على المتون , ومدرسة أوستن ، ومدرسة كلسن ومدرسة هيجل لكن ما يهمنا اليوم هو مذهب هيجل لكونه موضوع بحثنا ، فما هو مذهب هيجل؟ وما اهم المبادئ التي جاء بها في فلسفة القانون؟ وماهي النتائج و الانتقادات التي تترتب على مدرسة هيجل ؟









*المبحث الاول: مفهوم و الاسس التي يقوم عليها مذهب هيجل
*المطلب الاول: مفهوم مذهب هيجل

*جورج فليهلم فريدريش هيجل (بالإنجليزية: Georg Wilhelm Friedrich Hegel) (27 أغسطس 1770 — 14 نوفمبر 1831) فيلسوف ألماني يعتبر هيجل أحد أهم الفلاسفة الألمان حيث يعتبر أهم مؤسسي حركة الفلسفة المثالية الموضوعية الكلاسيكية الألمانية في أوائل القرن التاسع عشر الميلادي. كان يعمل استاذا للحقوق في جامعات المانيا كجامعة برلين. كان هيجل الشاب راديكاليا، رحب بثورة القرن الثامن عشر الفرنسية. وتمرد على النظام الاقطاعي للملكية البروسية، ولكن الرجعية التي حلت في كل أنحاء أوروبا بعد سقوط امبراطورية نابليون أثرت في طريقة هيجل في التفكير. فأصبح المجتمعَ في نظره عناصر مشحونة بالتناقضاتِ والتَوَتّراتِ، كما هي الحال بالنسبة للتناقضات بين الموضوعِ الجسمِ والمعرفةِ، بين العقلِ والطبيعةِ، بين الذات والآخر، بين الحرية والسلطة، بين المعرفة والإيمان، وأخيرا بين التنوير والرومانسية
وله عدة مؤلفات في بعض فروع الفلسفة ومنها فلسفة القانون التي اصدر بشأنها كتابه مبادئ فلسفة القانون سنة1821.
- وتتلخص فكرة هيجل ان القانون يستمد شرعيته وخاصية الالزام من صدوره عن الدولة كما هذا المذهب ينتمي الى مدرسة الشكلية التي اهتمت بمظهر القاعدة القانونية المتجسدة في السلطة الحاكمة .كما نعلم ان معظم الفقهاء يخلطون بين القانون والحق وهذا الامر في غاية التعقيد .فهيجل لم يكتف بهذا بل زاد الامر سوء عندما اضافة لمصطلحين السابقين لفظين آخرين هما الاخلاق والسياسة. حيث يصرح هيجل بنفسه فيقول:(حين تتحدث ها هنا 'كان يقصد كتابه فلسفة القانون 'عن القانون في الحق فإننا لا نقصد فقط القانون المدني كما جرت العادة بل نقصد ايضا الاخلاق والحياة الاخلاقية، والتاريخ الكلي فهذه كله تندرج في ميدانه لان هذا التصور يوحد بين الافكار وفقا للحقيقة )(1)بند33.فهو يتصور ان الحق والقانون يعني الارادة والحرية بوجه العام لهذا نستخلص ان هيجل يقسم فلسفة القانونية الى:

قديم 08-28-2012, 03:05   رقم المشاركة : 5
:: سيدة مميـزه ::













افتراضي رد: بحث حول مدارس الفقهية


-القانون الشكلي او المجرد اي اهتم بالمظهر الخارجي للقاعدة القانونية والتي تمثلها السلطة في المجتمع السياسي الا وهي الدولة التي تعتبر لا الاداة الوحيدة المعبرة عن ارادة المطلقة للحاكمة خارج الدولة وهي الاداة الوحيدة ايضا التحقق ارادة الفرد داخل الدولة.
2-الاخلاق يتناول هيجل هذا الموضوع في كتابه "مبادئ فلسفة القانون و الحق "موضوع الاخلاق العملية و النظرية لكن ما لعلاقة الاخلاق بالقانون والحق؟
- وجواب عن هذا السؤال ان همزة الوصل التي تربط الاخلاق بالقانون(او الحق) وهي الارادة الحرة الواعية وهي بذاتها الارادة التي تعين افعال الانسان ومعنى هذا ان القانون وهي الوسيلة التي يعبر الحاكم بها عن اراداته في الدولة وبالتالي هذه الارادة واعية وحره لكونها صادرة عن الدولة وبالتالي هذه الارادة هي التي تعين افعال الفرد داخل المجتمع.
3-الحياة الاخلاقية وهنا هيجل يميز بين نوعين من الحياة الاخلاقية او الاخلاق العملية فيقول ان هناك حياة اخلاقية تمثل ضمير الفرد ، اما الثانية نقصد بها الآيين و النظم الاجتماعية (2)، ونعني بالآيين كلمة فارسية استخدمها ابن المفقع للدلالة على العادات و التقاليد والنظم السا رية في مجتمع ما، وما يمكن قوله ان الآيين هي الاخلاق المتحققة عينيا في المجتمع ،وهي تعبر عن الاسرة والحياة المدنية في الدولة حيث تتطابق الواجبات مع الحقوق مثال : للإنسان حق في العيش داخل اسرة لكن من الواجب الوفاء لهذه للأسرة عن طريق تحمل المسؤولية.





*(1)-(2) د. الرحمن بدوي فلسفة القانون والسياسة عند هيجل ص8و9.
*المطلب الثاني : الاسس التي يقوم عليها مذهب هيجل
وتتلخص فلسفة التي يقوم عليها هيجل في مجموعة اسس تتمثل في ما يلي: *
1- ان القانون يستمد اساسه وشرعيته وقوته الملزمة من صدوره عن الدولة بحيث لا يوجد القانون الا اذا كان معبرا عن ارادة الحاكم في الدولة .
2-فالقانون وفقا لمذهب هيجل هو ارادة الدولة في الداخل بالنسبة لعلاقتها بالأفراد وهو اراداتها في الخارج بالنسبة لعلاقاتها بغيرها من الدول ذلك ان الدولة هي سيدة نفسها ويجب ان يخضع لها كل من يدخل في تكوينها وهي لا تخضع لإرادة احد سواء داخل الدولة او خارجها حيث ينادي هيجل بسلطان الدولة سلطان مطلقا ، ويرى ان هذا السلطان المطلق يشمل علاقات الدولة بالأفراد في المجتمع الداخلي كما يشمل ايضا علاقاتها بالدول الاخرى في المجتمع الدولي.
3- يرى هيجل ان المجتمع لا يرقى الى مرتبة الدولة داخل الدولة إلا اذا رأى جميع الافراد في المجتمع ان ثمة مصلحة عامة مشتركة يجب ان تتجه ارادتهم الى تحقيقه فتتخذ ارادتهم وحرياتهم بذلك الصالح العام المشترك وتتمثل فيه ارادتهم العامة التي تفنى فيها تماما ارادة الافراد وحرياتهم .
4-فالدولة كما يرى هيجل هي تجسيد لإرادة الانسان وحريته لان حرية الانسان الحقيقية لا تتحقق الا باندماجه في الدولة وهدا يقتضي ان يتلاشى الافراد في الدولة ويخضعون لها خضوعا تاما حيث يقوم كيان الدولة وسلطانها على ارادتهم العامة
5-ويذهب هيجل الى ان سيادة الدولة واحدة لا تتجزأ او يجب ان تذوب في وحدتها جميع الاعتبارات ووجهات النظر المختلفة و ان تتجسد هذه السيادة في شخص واحد يملك التعبير بإرادته وحده عن الارادة العامة التي يقوم عليها كيان الدولة وسلطاتها ومن ثم يكون هذا الشخص هو صاحب السلطان الاعلى في الدولة وتكون ارادته قانونا واجب النفاد لأنه يملك القوة اللازمة لفرض احترام هذه الارادة
6-اما في خارج الدولة فيرى هيجل انه لا يوجد سلطة او ارادة اعلى من سلطة او ارادة الدولة بحيث تلزمها سلوك معين في علاقاتها مع الدول الاخرى وتجبرها على احترام هذا السلوك الان الدولة سيدة نفسها ولا توجد سلطة اعلى منها ولا توجد سلطة بشرية تختص بتنظيم العلاقات بين هده الدول او تختص بحل ما ينشا بينها من منازعات ولذلك تكون الحرب هي وسيلة الدولة لتنفيذ ارادتها في المجتمع الدولي بشان علاقاتها مع غيرها من الدول ولحل ما ينشاْ بينها وبين هده الدول من منازعات.

وتنتهي الحرب دائما بحل النزاع لصالح الدولة الاقوى التي تستطيع فرض وجهة نظرها بالقوة وتعتبر النتيجة التي تنتهي اليها الحرب في نظر هيجل نوعا من القضاء الالهي او ما يشبه ان يكون حكما من محكمة التاريخ حيث يبين التاريخ على مر العصور ان الانتصار في الحروب يكون دائما للطرف الاقوى الدي يحق له النصر وبذلك تكون الغلبة للدولة التي تستطيع فرض ارادتها بالقوة على الدولة الاخرى فهو يقول هيجل حسب نظرته الديالكتيكية: «أن ما يتحقق في التاريخ عبرا لصراعات الدامية والاهواء البشرية المتعارضة و الهائجة التي اساسها الروح أي العقلانية العميقة ،فالتاريخ العقلاني على الرغم من انه يبدو لنا فوضيا فهو مليء بالحروب والظلم و القهر"

قديم 08-28-2012, 03:07   رقم المشاركة : 6
:: سيدة مميـزه ::













icon74 رد: بحث حول مدارس الفقهية


*المبحث الثاني: النتائج والانتقادات التي تترتب على مذهب هيجل
*المطلب الاول: النتائج التي تترتب على مذهب هيجل
-يعتبر القانون هو المصدر الوحيد للتشريع لأنه المعبر عن ارادة الحاكم
- كذلك اذا كان اوستن يعتبر قواعد القانون الدستوري هي مجرد قيود فرضها الحاكم على نفسه بمحض اختياره ويعتبر قواعد القانون الدولي العام هي مجرد قواعد مجاملات او واجبات ادبية تراعيها الدول فيما بينها فان هيجل لا يرى لهده القواعد وجود فهو لا يعترف الا بالإرادة المطلقة للحاكم داخل الدولة كما لا يعترف الا بهذه الارادة المطلقة في علاقات الدولة بغيرها من الدول في المجتمع الدولي الامر الدي يجعل القوة وحده السبيل الى تنفيد رغبات الحاكم داخل الدولة دون مراعاة لأية قيود وهي السبيل ايضا الى تنفيد ما يريده وهو التحكم في علاقات الدولة بالدول الاخرى دون مراعاة لأية مجاملات او واجبات ادبية. وفي هذا الصدد هيجل يهاجم كل ما يسمى "السخافات(3)" الكثيرة التي قيلت بشاْن دستور الدولة بوصفه بالعقل نفسه ،خصوصا في المانيا والى الجانب الذين كانوا يرون انفسهم يعرفون خيرا من غيرهم ولهذا قال هيجل:(ان اناسا عقلاء شعروا بالغثيان بالنسبة لكلمات: «العقل ،التنوير، الحق، الدستور ،الحرية، وسار من العار ان نتحدث عن الدستور السياسي).

-اعتبار الحرب اداة مشروعة طالما تنتهي لصالح الاقوى الذي يحق له السيطرة على الدولة، فهنا هيجل بنقد فكرة" السلام الدائم" التي جاء بها ايمانويل كانت ،قائلا:(كلما طالت فترة السلام اسباب انحلال الشعوب، وسلام الدائم ان وجد-سيدي الى فناء الانسانية).
*المطلب الثاني :نقد مذهب هيجل
نفس الانتقادات التي وجهت الي مذهب اوستن توجه الى مذهب هيجل:
1-اعتبار هيجل ان القانون يعتمد على مصدر واحد وهو التشريع ،الا ان هذا لا يعد صحيحا لان هناك مصادر اخرى الى جانبه في مقدمتها العرف.
2-كذلك هيجل يوحد بين ارادة الحاكم المعززة بالقوة وبين القانون مما يؤدي الى الاستبداد المطلق داخل الدولة وهذا ما ينتج عنه سلب الحرية الافراد وجعلها مقيد بأوامر وارادة الدولة.
3-جعل الحرب اداة الوحيدة والشرعية لفض المنازعات بين الدول ،بل هي وسيلة تساعد على الهيمنة على العالم لكونها دائما تنتهي بنصر الاقوى وهذا ما يؤدي الى الاضطراب في العلاقات الدولية وعدم استقرار المجتمع الدولي.
4-كما من الواضح ان هيجل ارادة بفلسفته التي نادى بها تدعيم الحكم الاستبدادي المطلق الذي كان قائما في عهده وهو حق الشعب الالماني في السيطرة على العالم.

الخاتمة
يهدف القانون الى تنظيم المجتمع ويضمن المصلحة العامة لما يقوم بالتوفيق بين مصالح الأفراد وحرياتهم وبين المصلحة العامة .ولكن الى أي حد يحقق القانون العدل؟ ،وبسبب هذا الاشكال اختلف آراء الفقهاء في هذا الصدد فتذهب المدرسة المثالية الى القول بانه لا احترام للقواعد القانونية اذا لم تكن تهدف الى تحقيق العدل ، فالعدل هو الذي يفرض احترام هذه القواعد بينما تذهب المدرسة التاريخية الى الجبر و الالزام الذي هو يفرض احترام القواعد القانونية.
فالحقيقة هي انه لابد ان يكون هدف القانون هو تحقيق العدالة وان كان من الصعب تحقيقها خاصة بمفهومها المثالي المطلق ولكن يجب ان تسعى اليه القوانين الوضعية وتحقيق العدالة وهو العدل الذي يطبقه المشرع وفقا لظروف كل بلد وزمان معين ...وليس ما تمليه ما الاهواء الحكام السياسيين اوالقوانين الدولة الغالبة على الدول المغلوبة ،وهذا ما يشهده العالم العربي في يومنا هذا حتى بعد الثورات التنويرية مازال العالم العربي يعيش تحت الاثار السلبية لنظام الحكم السابق وتحت ذعر و رعب الدول الكبرى.

من طالبة ب. ف.زهراء منال بجامعة الحقوق و العلوم السياسية تحت اشراف استاذ و دكتور عبد السلام .ن


التعديل الأخير تم بواسطة زهراء منال ; 09-20-2012 الساعة 16:13.
قديم 09-25-2012, 17:35   رقم المشاركة : 8
مُشرٍفـَة قٍسٍم اللغُـة الفٍرِنسيـًة ومرآحل ـآلتعليم













شكر وتقدير 
افتراضي رد: بحث حول مدارس الفقهية


يعطيكـ العافية


برنامج تكسير الدهون وازالة السيلوليت بدون عمليات 6 جلسة 1000 ريال اتصلى بنا 0112499111 / 0554171121
تفتيح البشره وازالة التصبغات بياض حتى 4 درجات ازالة الكلف في جلسة واحده. يصلك اينما كنت 0112499111 / 0554171121

إضافة رد




بحث حول مدارس الفقهية

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

منتديات سيدتي - موقع سيدتى - سيدتي النسائي

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مدارس في الرياض نـــــوار التحضيروالخطط المنهجيه 2 11-23-2012 11:28
القانون/المذاهب الفقهية (الشكلية) زهراء منال أخبار وأحداث 1 03-22-2012 04:54
الحلول الفقهية لظاهرة انتشار الطلاق فريدة02000 منتدى البيت الإسلامي 4 02-22-2012 01:05
اسماء مدارس لؤلؤة الحافظ وظائف نسائية 2 11-29-2010 10:27
مين افضل تمهيدي مدارس الفصحى الاهلية ولا مدارس الملك عبدالعزيز النموذجي بال حبيبة زوجها2009 نادي سيدتي 0 09-20-2010 01:29







Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
منتدى سيدتي النسائي منتدى مستقل وليس له علاقه بأي جهة أخرى
المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة
لا تمثل الرأي الرسمي لـ منتدى سيدتي النسائي بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

Privacy Policy

Facebook Twitter Twitter