• 1
  • 2
الصورة الرمزية نور الامان

قصص عن عقوق الوالدين

03-02-2009, 02:22 مساءً

بسم الله الرحمن الرحيم وصلوات الله وسلامه على سيد الأولين والآخرين نبينا وحبيبنا وقدوتنا محمد بن عبد الله فصلوات ربي وسلامه عليه .


أيها الأحبة الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أيتها الأخت الكريمة هل تعلم أن الجنة في بيتك والنار داخل بيتك ؟ نعم .. إنه الوالد والوالدة قال الحبيب صلى الله عليه وسلم ( الوالد أوسط أبواب الجنة فاحفظ البيت إن شئت أوضيع ) . قال العلماء : من أبواب الجنة باب الوالد أي الوالدين وهذا الباب قد يدعى أناس عليه يوم القيامة أن ادخلوا من هذا الباب فيدخلون الجنة عن طريق هذا الباب.

ولكن يا ترى من هم هؤلاء الذين يدخلون من هذا الباب ؟ إنهم أهل البر بالوالدين إنه باب داخل البيوت ولكن أكثر الناس لا يشعرون بذالك .


-الوقفة الأولى دائر العجزة تنحدث :


شيخ كبير تجاوز السبعين من العمر أصابه مرض شديد قالت زوجة الابن الأكبر: أنا على وشك ولادة ووالدك دائماً أمامي وأشعر بإنزعاج وهو أمامي .. يعني تريد هذه الزوجة حلا لهذا الأب الكبير فاتصل الأخ الأكبر على من تحته فوافقا على أن يذهبا به إلى دارالعجزة .

أخذا معهم والدهم هو لا يدري أين سيذهب قالوا له : سنذهب بك إلى المستشفى كي يرعونك هناك وفعلاً ذهبوا به لكن إلى دار العجزة.. دخل الأب ولم يأتوا له إلا بعد شهر كامل توالت الأحزاب ودمعة العينان !!!

وغضب الرب جل وتعالى {وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه } ...

يا أيها الأخوة شأن الوالد شأن عجيب الوالد والوالدة .. لم يذكر الله أي عمل صالح مع التوحيد إلا بر الوالدين ومع الشرك ذكر عقوق الوالدين وأنظر في كتاب الله وانظر في سيرة النبي صلى الله عليه وسلم .


وقصة مؤلمة أخرى :


يقول الراوي كنت على شاطئ البحر فرأيت امرأة كبيرة في السن جالسة على ذلك الشاطئ تجاوزت الساعة 12مساءً فقربت منها مع أسرتي ونزلت من سيارتي ... أتيت عند هذه المرأة , فقلت لها : يا والدة من تنتظرين ؟

قالت : انتظر ابني ذهب وسيأتي بعد قليل ... يقول الراوي : شككت في أمر هذه المرأة .. وأصابني ريب في بقائها في هذا المكان . الوقت متأخر ولا أظن أن أحد سيأتي بعد هذا الوقت ...

يقول : انتظرت ساعة كاملة ولم يأت أحد ... فأتيت لها مره أخرى فقالت : يا ولدي .. ولدي ذهب وسيأتي الآن .

يقول : فنظرت فإذا بورقه بجانب هذه المرأة .

فقلت : لو سمحت أريد أن اقرأ هذه الورقة .

قالت : إن هذه الورقة وضعها ابني وقال : أي واحد يأتي فأعطيه هذه الورقة.

يقول الراوي : قرأت هذه الورقة ... فماذا مكتوب فيها ؟

مكتوب فيها : ( إلى من يجد هذه المرأة الرجاء أن أخذها إلى دار العجزة ).

عجباً لحال هؤلاء .

ويقول عز وجل:

(ووصينا الإنسان بوالديه حسنا)[سورة العنكبوت: الآية 8].

وفي آية ثالثة عظيمة الدلالة بحق الوالدين،يقول تعالى:

(وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا، إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما، واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا)[سورة الإسراء: الآية 23ـ 24].

يقول المفسرون بشان هاتين الآيتين المباركتين:

القضاء يفيد معنى الفصل والحكم القاطع المولوي،وهو كما يتعلق بالأمر يتعلق بالنهي وكما يبرم الأحكام المثبتة يبرم الأحكام المنفية، ولو كان بلفظ الأمر فقيل: وأمر ربك ألا تعبدوا إلا إياه، لم يصح إلا بنوع من التأويل والتجويز.

وعليه فلا مجال للتخلف تحت أي مبرر وعنوان عن الالتزام بالإحسان للوالدين. تماما كما لا يصح ولا مجال لعبادة غير الله سبحانه وتعالى. إذ لا معبود سواه.


في رحاب الأحاديث النبوية الشريفة

جاء رجل الى رسول الله (صلى الله عليه وآله) ليستشيره في الغزو فقال (صلى الله عليه وآله): ألك والدة؟

قال: نعم.

فقال (صلى الله عليه وآله): (الزمها فان الجنة تحت قدمها).

كما ان عقوق الوالدين سيكون سببا للحرمان العظيم يوم القيامة، فقد جاء عن النبي(صلى الله عليه وآله) انه قال: (كل المسلمين يروني يوم القيامة، إلا عاق الوالدين وشارب الخمر ومن سمع اسمي ولم يصل علي).

أيها الأخوة لا تظنون هذه القصص من الخيال والله في البيوت أعظم من ذالك , واسألوا المحاكم وزوروا المستشفيات ترون العجب العجاب .

.............

فلا حول ولا قوة الا بالله

الصورة الرمزية السلام عليكم
الصورة الرمزية نور الامان
الصورة الرمزية السلام عليكم

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
عقوق الوالدين المواضيع المكررة والمخالفه
عقوق الوالدين..أكبر الكبائر والعياذ بالله منتدى البيت الإسلامي
من مظاهر عقوق الوالدين منتدى البيت الإسلامي
بر الوالدين و عقوق الوالدين منتدى البيت الإسلامي
التحذير من عقوق الوالدين وقطيعة الرحم منتدى البيت الإسلامي

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الوقت الآن 07:37 مساءً.