الصورة الرمزية حبيبة ميرو

قصة سيدة بكلام الدكتورة ناعمة الهاشمي (القصة كاملة هنااااا)

03-20-2009, 13:51

الى كل قلب مجروح الى من احبت واخلصت ووهبت
^
^
^
^
ثم فقدت
فقدت الزوج والأب والأخ
الى من هجر زوجها حضنها الدافئ وقلبها الذي احتواه الى اخرى احاطته بشباكها
حتى لا اطيل هذا ما تحكيه لكم استاذه ناعمه الهاشمي استشاريه في المشاكل الأسريه عن مشكله اسريه لسيده لجئت اليها وكيف نجت في مساعدتها
للفائده نقلته لكم آملة... أن تكون في الحكاية استفادة كبيرة لكن

تقول استاذه ناعمه الهاشمي.. أخبرتني السكرتيرة أن إحدى السيدات وتدعى تمويها ( أم الوليد) تلح وتصر
على محادثتي وحجز موعد عاجل معي، وكنا في تلك الفترة نعاني من ضغط في العمل، ولكن بعد إلحاحها الشديد، استطاعت السكرتيرة أن تجد لها موعدا خارج أطار دوامنا الرسمي، وهكذا كان اللقاء،

عندما دخلت إلى المركز، كانت أم الوليد تنتظرني في الإستراحة، لمحتها من بعيد، وشعرت بنظراتها المتفحصة في وجهي، وبوجهها المتوسم الأمل والفرج علي أكون سببا فيه، سلمت عليها ودعوتها إلى
غرفة الإستشارات،

وهناك جلست متوترة تتفحصني، وعلقت كما تعلق الكثيرات، أنت صغيرة هل فعلا أنت الدكتورة ناعمة، أجبتها نعم ولا، أنا الأستاذة ناعمة، ابتسمت بخجل، ثم قالت: سامحيني فأنا أعرف أن العلم
ليس بالسن ولا بالشهادات، أنت موهوبة، هكذا سمعت عنك، ولهذا لجأت إليك، بعد أن زرت عددا كبيرا من الإستشاريين في مختلف التخصصات النفسية والزوجية والشرعية، ولا أنكر أنهم عملوا ماعليهم وخففوا عني حزني نوعا ما، لكنهم لم يستطيعوا أبدا إعادة زوجي لي، ........))
وهنا انخرطت في نوبة من البكاء، تركتها حتى تهدأ فأضافت، لقد سمعت عنك من صديقة لي، وبصراحة قالت لي عنك الكثير إنها إحدى عميلاتك، )) وبدأت في سرد الحكاية،
تصوري يادكتورة، تزوجته عن حب، كنا جيران، وكان يكبرني بعام واحد، جمعتنا الصحبة في طفولتنا، والصداقة في مراهقتنا، والحب في بداية زواجنا، واليوم أصبحنا غريبين لا يعرف أحدنا الأخر، تخيلي كيف أصبحنا)) وانخرطت في نوبة بكاء جديد،
كانت مع كل عبارة تبكي بحرقة، وقد اعتدت على رؤية دموع السيدات المغدورات في مكتبي، وتعودت على سماع زفرات الحزن منهن، لكني لم أكن قد أعتدت على سماع نحيب مؤلم كهذا، ........... باغتني نحيبها فانتزع دموعي،
أم الوليد تبلغ من العمر الثانية والثلاثين، ولديها من زوجها ثلاثة اطفال، بنت وولدين، ملامحها شرقية بحته، جميلة بعض الشيء وحول وجهها بقايا جاذبية أنهكتها الهموم، تبدوا أكبر عمرا بعشر سنوات، وملامحها تنم عن شخصية طيبة عصبية، وذات ذكاء محدود.
نشأت ام الوليد في أسرة متوسطة المستوى وطبيعية إلي حد ما، علاقة طيبة ربطت والدها بوالدتها، وكانت لديهم مشاكل مادية بين وقت وآخر وكانت ترى والدتها وهي تحاول جاهدة التقليل من النفقات لكي تساعد الوالد في قضاء ديونه، .............. بعد أن كبر الأبناء أصبحت الحياة أكثر سهولة لكن صورة الزوجة المضحية بقيت عالقة في ذاكرة أم الوليد، ونصائح والدتها الطيبة عن حسن العشرة والكرم الأخلاق لا زالت عالقة في ذاكرتها.
أحبت أبن الجيران وهو من عائلة مساوية تماما لعائلتها من الناحية الإجتماعية والمادية، وتزوجا في أجواء عائلية يسودها الحب والتفاهم، وكان زواجهما بسيطا رغبة من أسرتها في تخفيف أعباء الزواج على أسرة
الزوج، وهكذا مرت أيام الزواج الأولى بخير وسلام، وكانت أم الوليد قد أنهت دراستها الجامعية، وأصبحت مؤهلة لتعمل مدرسة في إحدى المدارس الحكومية، فيما كان زوجها قد أنهى دراسته الثانوية والتحق بالعسكرية وحصل على دورات خارج الدولة أهلته ليعتلي منصبا جيدا في عمله وليحضى براتب جيد،
كانت أم الوليد مبرمجة على قلة الطلبات، والتضحيات، وكان لديها طموحها العالي حول تكوين الثروة والحصول على منزل الأحلام، فاتفقت مع أبو الوليد على برنامج ادخاري فوافق على الفور بشرط أن تبقى الأموال مدخرة بإسمه، وهكذا أصبح راتبها ينزل في حسابه، وهي تطلب منه في حالة حاجتها للمال، وفي البداية كان يعطيها دون أن يسأل لقلة طلباتها ولحكمتها في نفقاتها.
أم الوليد مدرسة ولها اسلوب اعتيادي في الحياة فهي تذهب للصالون في اوقات متباعدة، وتأكل كثيرا
وتمارس الريجيم المتقطع لتزداد بدانة، ولديها حكمة تقول : (( الجوهر اهم من المظهر)) وانه ما دام يحبها فلن ينظر لسواها، وأنها صاحبة خلق ودين وهذا يكفي، كانت من وجهة نظرها تهتم بنفسها جيدا فهي تضع الروج، وتسرح شعرها وتستحم يوميا وترتدي قميص النوم وتبخر المنزل، وتعطيه حقه الشرعي كلما طلبها. وأنجبت له الأطفال........ لم تكن لديه أية مشاكل جوهرية ولم تقصر في شيء معه نهائي كما تقول.........
كان كلما حدثها عن السفر قالت نأخذ أولادنا معنا، فيغير رأيه ويرفض السفر أو يسافر مكرها، وكانت تصر على نوم أبنها ذا العامين في غرفتهما بحجة أنه صغير وأنها تخاف عليه،
وللحديث بقيه



ملاحظةةة اذا شجعتوني بردودكم بكملهاااا


تحياااتي

الصورة الرمزية عصفورة حبيبي ..
03-20-2009, 17:49
كمليها حبيبتي ننتظر

ولا تصيري مثل وحده بدات قصه ونشفت ريقنا ولا كملتها ليومك

هويت السفر من كثر غدر البشر

صفاء
الصورة الرمزية رناالشوق
03-20-2009, 19:40
قصة سيدة بكلام الدكتورة ناعمة الهاشمي (أجزاء)
.. يـع’ـــطــيك الع’ــاأإأفــيه ..
.. بنتظـأإأإأر ج’ـــديــــدك الممـــيز ..
.. تقــبلي م’ـــروري ..

كل أإألــــ ود وباأإأإقــة ورد

قصة سيدة بكلام الدكتورة ناعمة الهاشمي (أجزاء)


قصة سيدة بكلام الدكتورة ناعمة الهاشمي (أجزاء)
03-20-2009, 21:31
في انتظااااااااااااااااااااااااااااااار البقيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييية

الصورة الرمزية همس الخيال
03-20-2009, 22:26
تسلمي اختي القصة مواثره من البداية في انتظار الباقي

لاتطولي علينا

ليه ماحطيت الوسام في التواقيع




الاستغفار+سورة البقرة+ذكرالله+الرواقة والاخلاق=حياةسعيدةباذن الله
الصورة الرمزية شاهيندا
03-21-2009, 01:45
اهلين اخت حبيبه انا توني جايه من دورة لاستاذه ناعمه يابختكم يااهل الامارات
جزاها الله خير كانت دورتها رائعه جدا
وانتي ياخت حبيبه جزاكي الله خير على نقل القصه تابعي

قصة سيدة بكلام الدكتورة ناعمة الهاشمي (أجزاء)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
من كلام الدكتورة ناعمة ......... كيف تجذبين زوجك؟ الحياة الزوجية
لعبة الدكتورة المجنونة المواضيع المكررة
الدكتورة ميمى عروض متنوعه
أم ثكلاء..................تطلب المساعدة فهل من مجيب؟؟؟ افتحي قلبك
الدكتورة وصلت فهل من مرحب؟ ملتقى الضيافة والاهداءات

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الوقت الآن 21:08.