مقتطف من رواية ذاكرة الجسد لاحلام مستغانمي لعيون الاخت ماريا

09-16-2009, 14:56

أجمع الأوراق المبعثرة أمامي ، لأترك مكاناً لفنجان القهوة وكأني أفسح مكاناً لك .
بعضها مسودات قديمة ، وأخرى أوراق بيضاء تنتظر منذ أيام بعض الكلمات ..
كي تدب فيها الحياة وتتحول من ورق إلى أيام ..
كلمات فقط أجتاز بها الصمت إلى الكلام ، والذاكرة إلى النسيان . ولكن ..

تركت السكر جانباً وشربت القهوة مرة كما عودني حبك ..
فكرت في غرابة هذا الطعم العذب للقهوة المرة ،
ولحظتها فقط ، شعرت أنني قادر على الكتابة عنك فأشعلت سيجارة عصبية
ورحت أطارد دخان الكلمات التي أحرقتني منذ سنوات ،
دون أن أطفئ حرائقها مرة فوق صفحة .
هل الورق مطفأة للذاكرة ؟
نترك فوقه كل مرة رماد سيجارة الحنين الأخيرة ، وبقايا الخيبة الأخيرة ..
من منا يطفئ أو يشعل الآخر ؟

هاهو ذا القلم إذن . الأكثر بوحاً والأكثر جرحاً .
هاهو ذا الذي لا يتقن المراوغة ولا يعرف كيف توضع الظلال على الأشياء
ولا كيف ترش الألوان على الجرح المعروض للفرجة ..
وها هي الكلمات التي حرمت منها ، عارية كما أردتها ، موجعة كما أردتها ،
فلمرعشة الخوف تشل يدي ، وتمنعني من الكتابة ؟
تراني أعي في هذه اللحظة فقط ، أني استبدلت بفرشاتي سكيناً ,
وأن الكتابة إليك قاتلة .. كحبك .




والله رواياتها جزء من حياتنا اليومية هذا هو شعوري وانتم....

اخر مواضيعي:

مقتطف من رواية ذاكرة الجسد لاحلام مستغانمي لعيون الاخت ماريامقتطف من رواية ذاكرة الجسد لاحلام مستغانمي لعيون الاخت ماريا
تجدونه في مطبخ سدتي



مقتطف من رواية ذاكرة الجسد لاحلام مستغانمي لعيون الاخت ماريا
تجدونه في قسم الاحذية


مقتطف من رواية ذاكرة الجسد لاحلام مستغانمي لعيون الاخت ماريا
تجدونه في قسمي

مقتطف من رواية ذاكرة الجسد لاحلام مستغانمي لعيون الاخت ماريا


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
طريقة الكرواسون الي طلبته الاخت ماريا ...وضعت الصور من جديد معجنات - سندويشات
رواية غرام وسط الكلام رواية سعودية ،رومنسية،خيالية المواضيع المكررة
هزمتني همسة من شفتيها .. رواية رمنسية جريئة حزينة. رواية رهيبة وخطيرة مرررة الروايات
لاحلاء عروسه صالون التسريحات والمكياج
روايه ذاكرة الجسد/أحلام مستغنامي الروايات

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الوقت الآن 23:29.

 اتصل بنا - أعلن لدينا - سياسة الخصوصية -