• 1
  • 2
الصورة الرمزية الوردهـ البيضاء

الأب: ذلك الحاضر في وجداننا و الغائب في مواضيعنا

01-17-2010, 12:32 مساءً



الأب ذلك الصديق العزيز دوما و المتفاني دائما في سبيل أسرته فماذا يقال عن الأب ؟ هو الإحساس بالأمان و الطمأنينة هوالحاني الرقيق و المتفاهم لكل ما يصيبنا من مصاعب في الحياة ، الأب هو الذهول عندما تكون الدنيا كما نشتهي هو كما جدول صافي رقيق يسيل داخل دروب حياتنا بهدوء و رقة شيء صادق كصدق الروح عندما تعدها الأشياء بالحضور إنه الحب الذي يوازي لحظة الصمت التي يعقبها غناء الإطمئنان فالكأنك ملكت العالم و أصبحت سيده و أن الدنيا تضحك لك وحدك دون قلق .

يقال بأن كل فتاة بأبيها مغرمة و لكن دور الأب في الأسرة لا يقف على حب الفتاة المفرط لوالدها و تعلقها الشديد به .. فللآباء دور فعال في بناء الشخصية و الثقة و الوقفة الجادة لمواجهة الحياة .

إن أهمية دور الأب في صقل شخصيات الأبناء و التعلق الشديد به من شأنه ان يكون جسر لشخصية الإبن الذي دوما يفخر بأبيه و تصبح كل حركة صادرة عن أبيه موعظة و حكمة
يقول الشاعر نزار قباني :

حملتك في صحو عيني
..............حتى تهيأ للناس أني أبي
أشبهك حتى بنبرة صوتي
..............فكيف ذهبت و لا زلت بي

ففي حكاية من الحكايات القديمة التي تعتبر أحد الشواهد على مصدر الفخر بالأب ..أن أعرابية كانت تلاعب طفلها الصغير بين يديها و تدله بقولها .

كُن كأخي أو كأباك
.......أما أبي فدونك ذاك

فهذا البيت يبين مقدار تقدير الإبنة لوالدها لدرجة حتى ابنها لا يستطيع أن يكون كأبيها بكل ماله من حب و تقدير .

والمدهش أننا إذا بحثنا عن قصائد عن الأب و دوره في حياة الأبناء فأغلبها عبارة عن مرثيات للآباء و هذا لا يعتبر عيبا لأنها تبين الأهمية البالغة للأب في حياة هؤلاء الأبناء لدرجة عدم تصديقهم لموته الفعلي .. فهو يحيا دوما داخل إطار حياتهم الخاصة كما لو أنه موجود .

و الأدلة كثيرة ، نجد كثير من الشعراء أمثال نزار قباني و محمود درويش و غادة السمان و غيرهم قد كتب مراثي لآبائهم تعتبر من أصدق ما كتبوا عن الإحساس و الحاجة و الفقد لأعز عزيز .

ففي قصيدة نزار قباني كل التفاصيل عن أبيه و عدم تصديقه دوما لموته فحتى القصائد التي كان يبعث بها لأمه كان لابد أن يشير فيها لوجود أبيه رغم تيقنه من موته ففي قصيدة له بعنوان أبي

أمات أبوك ؟ ضلال ، أنا لا يموت أبي
ففي البيت منه ، روائح رب ..و ذكرى نبي

فيستمر في تفاصيل يوميات أبيه أين كان يجلس كيف يقرأ كيف ينام إلى جانب أشياءه الخاصة من نظاراته و تبغه و يؤكد على بقاء طيف أبيه فيقول :

أشد يديه ، أميل عليه
أصلي على صدره المتعب
أبي لم يزل بيننا و الحديث
حديث ...

نعود لحديثنا عن الأب و رغبتنا بِعيدِ له نفرح به و هو بيننا قبل أن يتركنا و نكتب كذلك نحن المرثيات من أجله فـ يوم للطفل و يوم للأم و كافة الأيام هي عيد للأب .

منقول بلمساتي الخاصة
في أمان الله



الصورة الرمزية عاشقة الزهور
01-18-2010, 06:53 مساءً
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

فعلا الأب له دور كبير في حياة كل منا

وقد قالت العرب: (كل فتاة بأبيها معجبة) !!

وسيبقى إن شاء الله أبي (الحاضر .. الحاضر .. في قلبي وذهني وذاكرتي)

رحم الله والدي وغفر له وجزاه عني خير الجزاء وأسكنه فسيح جناته

وقدركن جميعا على البر بآبائكن


موضوع رائع غاليتي الوردة البيضاء ,, وكنت سأقيـّمه لولا

ما قاله الشاعر نزار قباني فيه والعياذ بالله (مخالفة للعقيدة!!) ..

ففي قصيدة نزار قباني كل التفاصيل عن أبيه و عدم تصديقه دوما لموته فحتى القصائد التي كان يبعث بها لأمه كان لابد أن يشير فيها لوجود أبيه رغم تيقنه من موته ففي قصيدة له بعنوان أبي

أمات أبوك ؟ ضلال ، أنا لا يموت أبي
ففي البيت منه ، روائح رب ..و ذكرى نبي
استغفر الله العظيم !

لا أحد يقول لنا كان الشاعر يقصد كذا وكذا !! فكثير منا له المقدرة على فهم المقصود من كلام الشعراء

حسبنا الله ونعم الوكيل !

نعود لك أختي الوردة .. أشكرك على الطرح القيم

وأرجو عدم تنشيط موضوعاتك -على روعتها- تطبيقا لقانون النادي

ننتظر المزيد من طرحك الهادف

دمت بخير

أختي المسلمة اغضبي لمقدساتنا !! ولا تنسيها من دعائك




مدونتي ، وسَآم مُمَيزة قِسم الصُور

الرجاء الدعاء لقريبتي بالشفاء العاجل
الصورة الرمزية umhajer
01-18-2010, 07:09 مساءً
يا وردة الوردات
موضوعك اكثر و اكثر من رائع
حينما كان ابس رحمه الله في حياتنا كان قاسيا معنا كثيرا وله تعليمات و سلطة ابوية مطلقة بالبيت
كنا لا يمكننا ان نفعل او نتصرف او نذهب او نجيء او او او حتى يوافق بعد تقديم عرائض من قِبَل الوالدة او الجدة و كنا حينها نتضايق و نتململ و ننزعج من ذلك
اليوم هل تصدقين ياوردتي البيضاء الجميلة ان كل ماكان يفعله ابي افعله انا ليس في بيتي بل و حتى تعليماتي الصارمة لطالباتي في المدرسة و ان كان الاسلوب يختلف بعض الشي رحِمَ الله ابي الرائع العزيز
الذي بالنسبة لي ليس له مثيل و اسكنه فسيح جناته
اللهم آجـــــــــــــــرني من النـــار

الصورة الرمزية um alror
01-18-2010, 09:49 مساءً
اكيد حبيبتي الوردة البيضاء موضوع اكثر من رائع

رحم الله ابي واسكنه فسيح جناته الذي لا يفارق مخيلتي

سواء كان بنصائحه او بتوجيهاته التي اقوم الان بتطبيقها لاشعوريا مع ابني

لك الشكر الجزيل على فتح موضوع الاب الذي قلما نتحدث عنه

ولك حبي وودي








معا حتى تحرير فلسطين](كل]فلسطين

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
رسالة إلى طفلي الغائب الحاضر خواطر وعذب الكلام
تعالو نشوف اشكالنا بعد حذف مواضيعنا للمواضيع الفكاهيه
زوجى الحاضر الغائب الحياة الزوجية
جميع مواضيعنا المميزة تجدونهااااااا هنا؟؟؟ صالون العنايه بالشعر
دليل وقتنا الحاضر المواضيع المكررة والمخالفه

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الوقت الآن 03:39 صباحاً.