11-14-2010, 06:18 مساءً

منقووول
عرفت مكان السحر بالدعاء

(قبل عشر سنين ؛ سكنا في منزلنا الجديد الذي كان محط الأنظار من حاسدٍ ومباركٍ

غابط ، ومنذ أن حللنا به والمصائب تأتينا من كل صوب والأحلام المزعجة

والكوابيس تنغص منامنا ، لم نهنأ بالعيشة فيه فكل فردٍ من أفراد العائلة لم يسلم من

حادثٍ بقيت آثاره إلى الآن موجودة .

واضطرب الجميع وتساء لوا ماالذي يحدث ؟ وماالذي يجري

وكنت قد سمعتُ قصصاً كثيرة ومشاكل جمة كان الحل فيها جميعها هو الدعاء

والإلحاح فيه ... وفعلاً واظبتُ على القيام في الثلث الأخير من الليل ودعوتُ الله أن

يفرج كربتنا وإن كان هذا من تأثير سحرٍ فليدلنا ويرشدنا إلى مكانه ، وكلما خلوتُ

بنفسي دعوت الله إن كان هذا من تأثير سحرٍ فليدلنا ويرشدناإلى مكانه ...

وماهي إلا أيام واستجيبت الدعوة وأتى من يوقظني من نومي ويأخذ بيدي

ويرشدني إلى مكان وجود السحر ويقول : احفروا في هذا المكان وستجدوه ...

وسبحان الله ذهبنا إلى المكان ووجدناه وفُك السحر والحمد لله وذهب عنا ماكنا

نعاني منه .








يا رب قل لامنياتي كوني فتكون يا الله يا من يقول للشيء كن فيكون
11-14-2010, 06:19 مساءً
منقووول
نصوحي من شبكة الفوائد يقول في مداخلته :



(( رب لاتذرني فرداً وأنت خير الوارثين ))

(تزوجت وانتظرت الانجاب اكثر من عشر سنوات وتعرفون لوعة

من ينتظر مثل هذا الانتظار لكنني كنت ولا زلت أثق بما عند الله

اكثر مما عندي وقد لزمت كما لزمت زوجتي الدعاء ( رب لا

تذرني فردا وانت خير الوارثين )

وقد رزقني بأول مولود ثم توالى رزق الله اكرم من دعي واعظم

من سئل لا اله الا هو 0)








يا رب قل لامنياتي كوني فتكون يا الله يا من يقول للشيء كن فيكون
11-14-2010, 06:19 مساءً
منقووول
الورده الجوريه :



(( أما أنا فلي تجربة عظيمة مع الدعاء المستجاب فالدعاء غير مجرى

حياتي بفضل المستجيب سبحانه ..فقد كان زوجي صعب المراس لايطيق

العيش معه انسان وتملؤه الخشونة والجفاف والظلم احيانا ..لكن كل ذلك

طباع اكتسبها دون إرادته نتيجة لنشأته في عائلة جافة تفتقد للحب

والحنان واللمسة الدافئة ..كان زوجي لايملك من سمات الصالحين الا

المظهر فقط إنه الالتزام الأجوف ولكني صبرت عليه صبرا أفقدني نظرتي

ورونقي فاصبحت خيال فتاة سود وجهها الهم والغم 0لم الجأ لأمي

ولا لأختي ولم يعلم بما أعانيه أحد .

لجأت الى الواحد الفرد الصمد ومافتئت ادعوة في كل حين وكل ركعة وفي

التهجد حتى أشرق النور في حياتي بعد اربع سنوات من الدعاء والإلحاح

عندما كنت عائدة من اداء العمرة في شهر رمضان مع أسرتي استقبلني

زوجي بأول هدية في حياتة لي بمناسبة عيد الفطر .

لم أتمالك نفسي من البكاء وتذكرت دعائي في كل سجدة وركعة في صلاة

التراويح بان يحنن الله قلبة علي ويسخره لي وينتزع منه الصفات السيئة

والان كل يوم زوجي يتغير للأفضل بفضل الله بل اصبح لايريد ان يتذكر

مافعله بي في تلك السنين الغابرة

ومازلت ادعو حتى هذة الساعة بان يحفظه الله لي ويسخره ويمده بالصحه









يا رب قل لامنياتي كوني فتكون يا الله يا من يقول للشيء كن فيكون
11-14-2010, 06:19 مساءً
منقووول

وبالنسبة لاجابة الدعاء فقد مر بي من الهموم والاكدار ما الله به عليم فلزمت الاستغفار المتواصل بنية ان يفرج الله همي فوالله الذي لااله الاهو ما هي الا ساعات قليلة وايام معدودة وارى الفرج من رب العالمين

كذلك قول حسبي الله لااله الا هو عليه توكلت وهو رب العرش الكريم
تقال سبع مرات

فيفرج الله بها الهموم ان شاء الله








يا رب قل لامنياتي كوني فتكون يا الله يا من يقول للشيء كن فيكون
11-14-2010, 06:20 مساءً
منقووول
حصان القواره ) من شبكة الفوائد يروي قصته هنا :



(أصبت بمرض لزمت فيه البيت وذات ليلة اشتد بي الألم ولم أنم حتى آخر

الليل وأخذت جميع الأدوية وجميع ما عندي من مسكنات ومن أعشاب

شعبية وسهر معي من عندي ... واشتد أمري حتى ظهرت بارقة أمل بالله


ففررت إليه وتذكرت صالح الأعمال ... وطافت بي آلامي مع آمالي

فتذكرت أنني أحب الإحسان للخلق والسفر من أجل ذلك في الداخل

والخارج ...

فرفعت يدي لله عز وجل وأسبلت دمعة من شدة الألم والرغبة بما عند الله

فقلت : ( اللهم إني أحب الإحسان لخلقك فأحسن إلي هذه الساعة ) فوالله ما

أتممتها إلا وسري عني فنمت ... وبعدها أحبتي ندمت فقلت ليتني تحملت

الألم وجعلت الدعوة ( اللهم إني أحب الإحسان لخلقك فأحسن إلي

يوم القيامة ) ولا زلت أكررها ووالله لم يعلم بهذا أحد ولكن لحبي في تعميم

النفع وإعجابي بفكرة المشاركة ساهمت بهذا )








يا رب قل لامنياتي كوني فتكون يا الله يا من يقول للشيء كن فيكون

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
قصص واقعيه للمداومين على قراءة سورة البقره والاستغفار وقيام الليل والصدقه منتدى البيت الإسلامي
تجربة حملي وقيام الليل بالبقرة الحمل والولادة
تجربتي مع سوره البقره منتدى البيت الإسلامي
لا تنسو سورة الكهف والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم وقيام الليل حابه منتدى البيت الإسلامي

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الوقت الآن 08:04 مساءً.