11-14-2010, 06:20 مساءً

منقووول
أم اليزيد

(( كان زوجي من عشاق السفر حتى من قبل ان يتقدم لي وكنت اعلم عنه


هذا لكن ولأخلاقه العاليه ولله الحمد والتزامه المتوسط بدينه قبلت به على


امل ان يتخلى عن فكرة السفر بمجرد زواجه


مرت السنة الأولى والثانية 0ولم يذكر لي رغبته للسفر


لكن السنةالثالثة اصبحت اسمع بعض التلميحات بالحنين الى الخارج وان هناك الدولة


الفلانية يقولون انها ساحرة واتمنى ان ازورها ومن مثل هذا الكلام


عندها عزمت ان افتح اخيرا معه باب النقاش عن السفر الذي


كنت ولا زلت ارفضه رفضا قاطعا 0 تناقشنا اياما بل شهور دون فائدة

اخيرا قال لي كلمة تأكدت بعدها انه مهما اطلت معه النقاش ومهما كان

الأسلوب لا فائدة قال لي بالحرف (( لو سمحتي اقفلي باب النقاش هذا الى

الأبد لأني حتى والدّي لم يؤثروا علي في هذا الموضوع ))


عندها لجأت الى واحد احد كريم مجيب الدعوات


طرقت بابه في الليل والنهار00ادعوه واتضرع 0000سبحان الله


والله انه كل سنة يعزم على السفر ثم يضع ربي امامه عقبة ما فيؤجل

وانا لم ايأس ابدا من ربي ورحمته وكنت دائما اتحين الفرص لأقناعه 0

صدقوني يا إخوتي السنة الماضية سافر اصدقاءه الذين يحب السفر

معهم دائما لم اعلم بهذا انما هو من اخبرني

قال لي : تصدقين؟ ……..قلت: ماذا ؟

قال : اصدقائي سافروا البلدة الفلانية امس ......قلت : الله يحفظهم 0

قال : هل تصدقين ؟......قلت : ماذا ؟

قال : حاولوا أن أسافر معهم لكني رفضت ….قلت متعجبةً : لم؟

قال : لا اعلم كل ذلك العشق للسفر قد تلاشى اصبحت اعشق

السفر معك في بلادنا اكثر من اي مكان آخر واحب ان اقول لك شيئا :

لن اخرج من هذه البلاد الطاهرة الى اي مكان في العالم الا لضرورة

لااجد منها بدا بالفعل لقد محى الله حب السفر من قلبي

قلت في نفسي سبحان من نواصي الخلق كلها بيده

الحمد الله الذي استجاب لدعائي ومن يقصده سبحانه فيرده خائبا 0

وبكثرة الدعاء ايضا امتن الله عليه بالالتزام التام اذاً
الدعاء000 ثم الدعاء0000 ثم الدعاء )) .




يا رب قل لامنياتي كوني فتكون يا الله يا من يقول للشيء كن فيكون
11-14-2010, 06:21 مساءً
منقووول
ماذا فعل هذا الابن لدعوة أباه ؟ مؤثره

--------------------------------------------------------------------------------


بسم الله
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



ماذا فعل هذا الابن لدعوة أباه ؟



شابٌ صغير في السن ، هداه الله وكان بيته مليئاً بالمنكرات والمعاصي ، وكان أبوه لا يصلى فأراد أن يدعوه فلم يستجب له أبوه ، فأتى إلى إمام المسجد يبكي عنده ويقول إن أبي يعصي الله ولا يصلي وقد حاولت دعوته فلم يستجيب لي فماذا أفعل ؟


فقال له الإمام : إذا كنت في الثلث الأخير من الليل فتوضأ وضوءك للصلاة ، ثم صلي ركعتين , ثم ادعُ الله عز وجل أن يهدي أباك .. فكان الشاب يفعل هذا الفعل كل ليلة وفي إحدى الليالي قام الشاب ليصلي ..


فدخل الأب المنزل بعد فترة عصيان ولا أحد يدري به , فسمع صوت بكاء في إحدى الغرف واقترب منها ينظر ، فإذا ابنه الصغير قائم يصلي وقد رفع يديه إلى الله ويقول : اللهم اهدي أبي , اللهم اشرح صدر أبي للإسلام ، اللهم افتح قلب أبي للهداية .


فانتفض الأب لما سمع هذا الكلام ، واقشعر جسده وخرج من الغرفة فاغتسل , ثم رجع والابن على حاله فصلى بجانبه ورفع يديه ، والابن يدعو اللهم اهدي أبي .. والأب يقول : آمين .. اللهم افتح قلب أبي للهداية والأب يقول : آمين .


فلم انقضت الصلاة التفت الابن فإذا أبوه يبكي فحضنه فتعانقا يبكيان إلى الصباح وكانت بداية هداية للأب .



من فوائد القصة : -


- علي الإنسان أن يثبت على الحق مهما كانت الفتن المحيطة به .
- أن يحرص الإنسان على الاستشارة من أهل الاختصاص والخبرة .


- على الداعية أن يصبر وألا يستعجل النتائج وليعلم أنه في تجارة رابحة مع الله جلا وعلا .
- من أعظم الأوقات لإجابة الدعاء ثلث الليل الأخير








يا رب قل لامنياتي كوني فتكون يا الله يا من يقول للشيء كن فيكون
11-14-2010, 06:21 مساءً
قصص عن ماء زمزم
يسرية شفيت من قرحة قرمزية في عينها اليسرى بعد استعمالها ماء زمزم
يذكر أحد الإخوة المسلمين بعد عودته من أداء فريضة الحج فيقول : حدثتني سيدة فاضلة اسمها – يسرية عبد الرحمن حراز – كانت تؤدي معنا فريضة الحج ضمن وزارة الأوقاف عن المعجزة التي حدثت لها ببركات ماء زمزم فقال : إنها أصيبت منذ سنوات بقرحة قرمزية في عينها اليسرى نتج عنها صداع نصفي لا يفارقها ليل نهار , ولا تهدئ منه المسكنات .. كما أنها كادت تفقد الرؤية تماما بالعين المصابة لوجود غشاوة بيضاء عليها .. وذهبت إلى أحد كبار أطباء العيون فأكد أنه لا سبيل إلى وقف الصداع إلا باعطائها حقنة تقضي عليه , وفي نفس الوقت تقضي على العين المصابة فلا ترى إلى الأبد
وفزعت السيدة يسرية لهذا النبأ القاسي , ولكنها كانت واثقة برحمة الله تعالى ومطمئنة إلى أنه سيهيئ لها أسباب الشفاء رغم جزم الطب والأطباء بتضاؤل الأمل في ذلك .. ففكرت في أداء عمرة , كي تتمكن من التماس الشفاء مباشرة من الله عند بيته المحرم
وجاءت إلى مكة وطافت بالكعبة , ولم يكن عدد الطائفين كبيرا وقتئذ , مما أتاح لها – كما تقول – أن تقبل الحجر الأسود , وتمس عينها المريضة به .. ثم اتجهت إلى ماء زمزم لتملأ كوبا منه وتغسل به عينها .. وبعد ذلك أتمت السعي وعادت إلى الفندق الذي تنزل به
فوجئت بعد عودتها إلى الفندق أن عينها المريضة أصبحت سليمة تماما , وأن أعراض القرحة القرمزية توارت ولم يعد لها أثر يذكر
كيف تم استئصال قرحة بدون جراحة ؟! .. كيف تعود عين ميئوس من شفائها إلى حالتها الطبيعية بدون علاج ؟! وعلم الطبيب المعالج بما حدث , فلم يملك إلا أن يصيح من أعماقه الله أكبر إن هذه المريضة التي فشل الطب في علاجها عالجها الطبيب الأعظم في عيادته الإلهية التي أخبر عنها رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم : ( ماء زمزم لما شرب له , إن شربته تستشفي شفاك الله , وإن شربته لشبعك أشبعك الله – وإن شربته لقطع ظمئك قطعه الله , وهي هزمة جبرائيل وسقيا الله إسماعيل ) رواه الدارقطني والحكم وزاد

إخراج حصاة بدون جراحة
ومثل هذه الحكاية وحكايات أخرى نسمع عنها من أصحابها أو نقرؤها , وهي إن دلت على شيء فإنما تدل على صدق ما قاله الرسول صلى الله عليه سلم عن هذه البئر المباركة زمزم
فيروي صاحب هذه الحكاية الدكتور فاروق عنتر فيقول
لقد أصبت منذ سنوات بحصاة في الحالب , وقرر الأطباء استحالة إخراجها إلا بعملية جراحية , ولكنني أجلت إجراء العلمية مرتين .. ثم عن لي أن أؤدي عمرة , وأسأل الله أن يمن علي بنعمة الشفاء وإخراج هذه الحصاة بدون جراحة ؟
وبالفعل سافر الدكتور فاروق إلى مكة , وأدى العمرة وشرب من ماء زمزم , وقبل الحجر الأسود , ثم صلى ركعتين قبل خروجه من الحرم , فأحس بشيء يخزه في الحالب , فأسرع إلى دورة المياه , فإذا بالمعجزة تحدث , وتخرج الحصاة الكبيرة , ويشفى دون أن يدخل غرفة العمليات

لقد كان خروج هذه الحصاة مفاجأة له وللأطباء الذين كانوا يقومون على علاجه , ويتابعون حالته

المصدر " الإعجاز العلمي في الإسلام والسنة النبوية " لمحمد كامل عبد الصمد
المصدر " أنت تسأل والشيخ الزنداني يجيب حول الإعجاز العلمي في القرآن والسنة " للشيخ عبد المجيد الزنداني









التوقيع

يا رب قل لامنياتي كوني فتكون يا الله يا من يقول للشيء كن فيكون
11-14-2010, 06:22 مساءً
قصة لماء زمزم منقوول بقصة رجل من اليمن – أعرفه فهو صديقي - هذا رجل كبير , نظره كان ضعيفا .. بسبب كبر السن وكاد يفقد بصره ! , وكان يقرأ القرآن وهو حريص على قراءة القرآن .. وهو يكثر من قراءة القرآن وعنده مصحف صغير .. هذا المصحف لا يريد مفارقته , ولكن ضعف نظره فكيف يفعل ؟ ! قال : سمعت أن زمزم شفاء فجئت إلى زمزم , وأخذت أشرب منه فرأيته أنا , أنا رأيته يأخذ المصحف الصغير من جيبه ويفتحه ويقرأ , أي والله يفتحه ويقرأ وكان لا يستطيع أن يقرأ في حروف هي أكبر من مصحفه هذا , وقال : هذا بعد شربي لزمزم . فيا أخي الكريم هذا حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم , ولكن الدعاء شرطه أن يكون صاحبه موقنا بالإجابة شرط أن تكون مستجيبا , شرطه أن تحقق شرط الجواب : ( إذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون ) - البقرة : 186
55








التوقيع

يا رب قل لامنياتي كوني فتكون يا الله يا من يقول للشيء كن فيكون

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
قصص واقعيه للمداومين على قراءة سورة البقره والاستغفار وقيام الليل والصدقه منتدى البيت الإسلامي
تجربة حملي وقيام الليل بالبقرة الحمل والولادة
تجربتي مع سوره البقره منتدى البيت الإسلامي
لا تنسو سورة الكهف والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم وقيام الليل حابه منتدى البيت الإسلامي

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الوقت الآن 11:28 صباحاً.