الصورة الرمزية مهاوي2008
12-08-2010, 01:11 مساءً

سهى وهي حاطه رجل على رجل وبكل استفزاز تخدميني ورجلك فوق راسك
مرة اخوها عاليه بعصبيه والله ما ني مجبرة دامك طلعتي من بيت زوجك شوفي لك دبره ناشبه اربع وعشرين ساعة في حلقنا اففف
سهى بقهر البيت بيتي قبل لا يصير بيتك موتي حرره ماني طالعه الا على بيت زوجي واللي ابيه بيصير
عاليه ههههه يا ماما روحي اضحكي على غيري والا ليكون نويتي تتزوجين على بو عبد الله يالعجوز
سهى فتحت عيونها وبعدين رجعت ظهرها ع الكنبة بكل هدوء وابتسامة خبيثة
وليه الحمدلله مطلوبه جمال وشهادة وتوني بعد صغيرة ليه ما اتزوج
عاليه تقهرها اييه مو ناقصك شي ولا تنسين بعد انك مشاركة زوجك يوم بغى يشغل بنت اخوه بدعارة
سهى صرخت فيها كلي تبن يالفاجرة ما ناقصني الا انتي
عاليه بصراخ انتي اللي ما تستحين على وجهك يالمشفوحة ما همك انتي وزوجك الا الفلوس وانقلعي من بيتي ياللي ما عندك كرامة حتى زوجك عايفك
سهى جاها الكلام بالصميم
وعلى صراخهم دخل اخوها جابر
جابر عقد حواجبه وهو ماسك يد بنته وولده الصغار راجعين من المدرسة وشفيكم اصواتكم طالعه للجيران
سهى بفجارة شوف مرتك تقلعني من وسط بيت اخوي ولا تقول مو مجبرة تسكني ببيتها
جابر طالع بزوجته اللي يموت فيها ورجع طالع باخته بهدوء وصح كلامها من بكره تضبين اغراضك وترجعين لزوجك ما عندنا حريم يطلعون من بيوت ازواجهم
سهى فتحت عيونها جاااابر
عاليه مشت تتمخطر قدامها بابتسامة نصر
وأخذت شماغ جابر لما عطاها هو وبابتسامة آمر تبي الغدا الحين
جابر بابتسامة ياليت
عاليه من عيوني اخذت عيالها وطلعت الدرج
سهى تطالعهم بقهر من حياتهم السعيدة وهي كل شي يتنكد معها
جابر وهو يجلس
عارف اني غلطان يوم كسرت كلمتك عند عاليه لكن أنا متأكد انها ما غلطت عليك من غير شي اختي واعرف لسانك وبعدين احمدي ربك زوجك ساكت عليك
سهى وهي تحط رجل على رجل اللي يشوف يقول يهمه امري اصلا
جابر فتح قلاب ثوبه وهو ياخذ الريموت والله هذا طلبك
يوم امي الله يرحمها قالت لا تتزوجينه يا سهى ما حبيته وقفتي قدام الكل وعارضتي واخذتيه والحين طبخ طبختيه يالرفلا اكليه
سهى لفت راسها بكبرياء وقهر

حطت صحون الفطور بالمجلى
وطلعت كلها صحنين اغسلهم بس رجعت
اخذت الترانج كوت حقها ولبسته صار اكبر منها بشبر من الفقر و الجوع
وغير كذا حتى لو كان عندها مال الدنيا وش الفايدة دام نفسيتها تعبانة
وبعيد عن كل اللي تحبهم
لفت حجابها بهدوء
وأخذت الشنطة رفعت راسها تشوف الساعة لمحت البوكيه
وقفت تناظره ثواني بس لو اعرف مين راسلك
تعالي لتيين ليكون مو لي لهالعجوز
حكت راسها لا لا ما اعتقد
طيب ليه يمكن ليش لا اففف راسي بينفجر
حطت شنطتها على كتفها وطلعت
صادفت العجوزة نايمه ع الكنبة كالعادة كلي ونامي وتفرجي تلفزيون وارجعي كلي ونامي روتين يومي ممل
قفلت الباب وراها ومشت بالطريق
كان الجو بارد والدنيا بدت تبرد أكثر
تفرجت ع الناس والمحلات بدت تفتح
لما قربت من محلها شافت سطام واقف عند المحل ينتظرها
تنهدت بعصبيه وكملت طريقها ولا كأنها شايفته جات بتفتح المحل
وقف جنبها سطام بلهفة لتيين
لتين بهدوء وحزم بعد عن طريقي
سطام بألم بليز لتين ردي علي ارحميني ليش تسوين جذي
لتين بهدوء بعد عني الف مره اقولها ما تفهم علي انت وللأسف طلعت خاطب بعد ولفت وجهها بقرف وفتحت المحل ودخلت
سطام بإحباط الله ياخذها ذي من فين طلعت
دخل وراها انزين اسمعينيـ...
لتين قاطعته بعصبيه ما ابي اسمع اتركني بحالي وروح عندي شغل مو فاضيه للكلام الفاضي اللي غاثني فيه كل يوم
سطام وهو يطالعها بحزن بس لتين وش ذنبي انا يعني ذنبي اني حبيتك من اول مرة شفتك فيها من أول يوم وصلتي فيه هنا وانا متابعك
لتين رفعت حاجب وين شفتني
سطام استانس انها تجاوبت معه قال بابتسامة بالقطار
لتين بسخرية هه افضل انك تروح تقابل خطيبتك المسكينة مو عارفه حقيقة اللي متورطه فيه
سطام عبس بوجهه لا تجيبين طاريها خلينا بموضوعنا
لتين وهي تفتح الدرج لا موضوع ولا بطيخ ما عندي شي انفعك فيه
سكرت الدرج وقامت لما شافت شاحنة الريف وصلت
فتحت الباب القزاز وحيت الموظفه بابتسامة وهي تفرز كل نوع بمكانه الصحيح
....!ّ أنت وش أنت؟؟!!
إنسان.. عفواً
"قطعة من جليد"....!ّ
متلحف بالبطانية من اوله لآخره مو مبين منه شي
الأنوار مقفلة
والستاير كلها مسكره والمكيف على أبرد شي
....بابتسامة عبووود يا بعد قلبي وينك خوفتنا عليك
وجا يضمه لكنه اختفى من قدامه
حك راسه باستغراب عبوود يالسخيف اطلع ابشر ترا اختك بخير
عبد الله بصوت جاي من بعيد وش دراك انها بخير
فيصل وهو ينزل راسه بالحقيقة ما ادري بس اظن انها بخير
عبد الله بنفس الصوت البعيد
لا تأكد ظنك شفتني قدامك من جديد....
قام من النوم مفجوع
تنهد وهو يسمي بالله ويمسح وجهه المعرق
وش معناه كلام عبد الله
ووش دراني بأخته
رمى اللحاف وقام
فتح الباب
شاف امه جالسه بالصالة يمممه
ام فيصل يا بعد عمري صح النوم
فيصل قرب منها وانسدح جنبها وحط راسه على فخوذها وهي جالسه ع الكنب
ام فيصل بخوف ش فيك يا ولدي
غمض عيونه شفت عبد الله بنومي
ام فيصل اللهم اجلعه خير وش شفت فيه اذا شر لا تقول
فيصل بتوتر شفته وقدامي ويوم قربت منه اختفى وقال انه ما بيرجع الا اذا اخته بخير
ام فيصل خير إن شاء الله خير انت لا تشيل هم كيف اختبارك اليوم
فيصل وهو مغمض عيونه الحمد لله أخذ يدها وباسها امم الله لا يحرمني هالغلا
دخل ابوه وأخته سجى المتزوجة هالدلوع للحين ينام على رجول امه
فيصل استحى وقام هلا هلا بالقاطعة اللي ما تزورنا واذا زارتنا تبدا تحرشاتها
الكل ههههههههههههه
سجى سلمت عليه هلا فيك
أبو فيصل ابتسم عبوود مستعد للتخرج
فيصل بابتسامة حزن إن شاء الله بس مو قادر اتخيل اني بتخرج انا وسامر من غير عبد الله وهو كان اكثر واحد متحمس فينا للتخرج
أبو فيصل الله يرجعه بالسلامة شفت يوم اقولك بسأل لك عنه بالخطوط
فيصل باهتمام اييه صح وش صار معك
أبو فيصل صحيح هو سافر للنمسا بس ما رجع للحين
سجى شفتوا قلت لكم اكيد راح يدور عليها هناك
فيصل وصوته تهدج وهو يتذكر شكل عبد الله وهو منهار يوم جاهم الاستراحة اول ما عرف الخبر من علي ولد الجيران لا حول ولا قوة الا بالله ...
وهو يأشر بيدينه على صدره انا مو مستوعب يا فيصل والله مو راكبه بعقلي
دعارة مره وحده
وش اسوي بعمري يا سامر هذا ابوي وكذا يسوي وش خلا للغرب
سامر هد اعصابك يا عبد الله وكل شي ينحل بهدوء
عبد الله بصراخ ما فيها صبر ذي ابوي على عيني وراسي لكن اللي سواه ما ينغفر
مسح دمعته بقسوة انتو ما تعرفون لتين
قطعة من النعومة عانت كثير وهي تكابر رغم كل اللي يصير لها ما تبكي قدام أي احد
دموعها تخفيها عني عشان ما اتضايق من اهلي
تعذبت كثير وانا السبب انا سكت لانهم اهلي
جلس ع الارض بانهيار تام كان المفروض اخرجها بشقة بعيد عنهم
بسام النذل كل يوم يتمتع بتعذيبها وانا ساكت
سااااااكت انا السبب ما راح اسامح نفسي لو صار فيها شي
فيصل قرب منه عبوود استهدي بالله يا رجال ما يصير اللي تسويه
وسامر كان الدم متجمع بعروقه من اللي سمعه
وبالأحرى مو قادر يصدق اللي يصير وكأنه بفيلم وبينتهي ....
رجع للواقع على صوت سجى
اييه ما قلت لك
فيصل وعيونه تلمع وشو بعد
سجى بابتسامة تخفي تأثرها من الدمع اللي متجمع بعيون اخوها يقولون انه لمار اسالتها صعبة اليوم


امها طالعت فيها
وابو فيصل ابتسم
فيصل باهتمام وش سوت طيب؟؟
سجى هزت كتوفها ولا شي ما حلت
فيصل نعمم؟؟! يعني بترسب بالمادة
سجى ههههههههه كان رحت حليت بدالها
فيصل بهمس ياااليت
سجى ههههههههههههههه امزح تقول صعب بس حلت وإن شاء الله خير
فيصل هز راسه بسرحان إن شاء الله

لتين وهي حاطه راسها على رف المكتب حقها بطفش وتعب
المحل فاضي
فتحت الباب العميه وهي تمشي مع نفس الشاب الثلاثيني اللي أول جا
جلسوا قدامها وكانوا يتكلمون في موضوع شد انتباه لتين
واكثر شي استغربته انها فهمت انهم راح يتزوجون
قالت بحيرة الحمدلله اني سعودية وما عندنا هالأشياء الغبية
قطع تفكيرها المتلثم وهو يمد لها الفلوس
لتين تلافت الموقف بسرعة ووقفت أخذت المبلغ وعينها عليه
نفسها تشوف ملامحه ليه دايما متلثم بس عذره دايما معه لأنه الأيام هذي برد
طالعت برف الورد وأخذت التوليب الحمرا وعطته هي كالعادة من غير تغليف ابتسمت هذي اللي جد شكلها لحاله زينة
استوعبت انها ماسكه الوردة وما عطته هي
مدتها له لكنه ما أخذها
لتين انحرجت قالت بصوت مرتفع بريجو
المتلثم وكأنه كان يطالع شي بالأرض رفع راسه أخذ الورده غراتسي
وطلع
لتين ما تدري ليه حست انها تبغاه يرجع
يمكن توتر سطام خلاها تفكر بأشياء غريبة
هالمتلثم تفتقده لو ما جا
وش يعني هذا لتين
تضايقت من نفسها انا مستحيل أخلي أحد يستغلني
بعدين هذا ايطالي يا لتين
ضحكت على خيالها
تخيلت اني اتزوج ايطالي
كملت بسخرية وصل الموضوع للزواج
لما صحت من سرحانها كانت العميه والشاب قدهم طالعين ومبلغ البوكيه اللي اخذته العميه محطوط ع المكتب
هزت راسها يا كرهي لذي مدري على وشو شايفه نفسها

وسن بابا الله يخليك ما بدي روح معك
جوزيف لا بابا ما بيصير لازم بس هاليومين
وسن بس جامعتي بابا شو يعني غيب
جوزيف ايه حبيبة بابا ما فيا شي كلا يومين
وسن بتفكير اممم مو مشكلة يعني هاد ابن اختك ما شاف يتزوج إلا هلأ
جوزيف هههههههههههه ايي عأبالك
وسن مدت بوزها وهي تضمه انا ما بدي اتجوز بدي اضل معك
جوزيف هههههههههه ايي عيون بابا
لكان اليوم بتجهزي شنطتك مشان بكره السفر
وسن هزت راسها تكرم عينك

وديم وهي تنسدح ع السرير بزهق ربى البسي الحين سامر بيوديك بيتكم
ربى رفعت راسها لحالي
وديم ابتسمت بخبث وش بيسوي لك يعني ولد خالتك
ربى رغم ضيقها ابتسمت لا تخففين دمك اكيد ما بروح لحالي قومي طيب وش تنتظرين يعني لازم يهاوشك
وديم رفعت راسها وهي رافعه حاجب لاااااا يا شيخه احلفي بس لا تعالي اضربيني حلفت عليك
ربى هههههههههه قومي من جد
وديم وقفت ع السرير اروح معاك بلاش نوويه حبيبتي تعزميني على باسكن اجي معك
ربى طالعت فيها بتفكير اوكيه بس مين بيجيب لك
وديم نقزت ع الارض مين غيره سمور حبيب قلبي
ربى تنهدت وهي تاخذ عبايتها طيب تحركي
شالت شنطتها ولفت حجابها وطلعت
وديم طالعت بنفسها بالمرايه اخذت روج بدور الفوشي الفاقع حطته على فمها ملته وشفاتها رقيقة كبرت شفتها ابتسمت على شكلها بالمرايه ودعجت عينها بالكحل الاسود بشكل ملفت فتحت شعرها ونكشته
لبست عبايتها واخذت الشنطة و طلعت من الغرفة
دقت باب سامر وفتحته بسرعة سموووور
سامر كان جالس تحت المكتب يعدل سلك اللابتوب ومو شايفها وديموووه ما قلت لك ادخلي
وديم وقفت عنده بابتسامة واسعة بسرعة ربى تنتظر
رفع راسه لحظـ... بسم الله الرحمن الرحيم
وش مسويه بعمرك انتي؟؟؟
وديم بغرور وهي تبعد خصلة من شعرها اخلص علينا بسرعة قاعدين ننتظرك
سامر ترك السلك من يده بذهول وديم فيك شي
وديم مخبيه ضحكتها قالت بعصبيه ليه يعني وش بيكون فيني ما قلت لازم يعجبك شكلي
سامر طاح في الارض من الضحك هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه الحمد لله والشكر انخبلت اختي
وديم ضربت رجلها بالارض ها ها تخفف دمك بسرعة احنا بالسيارة
طلعت ورقعت الباب وراها
سامر ترك السلك وقام أخذ مفاتيحه هههههههه اكيد فيها شي هالبنت

جالسه وهي لابسه لثمتها وتنتظر الاخت تشرف
وديم وهي مغطيه وجهها يللا ربارب
ربى قامت اخيرا ما نويتي تجين حضرتك
ومشت قدامها
وديم ابتسمت وهي ماشيه وراها مدت يدها ودقت كتفها بخفة
ربى لفت خيـ..ااااااااااااااااااااااااااااا
صرخت بأعلى صوتها
وديم ههههههههههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
تسندت ع الجدار هههههههههههههههه
ربى حاطه يدها على صدرها يا سخيفة وربي ما تستحين وش ذا اللي بوجهك
سامر نازل سمع الصراخ ابتسم اكيد شافت هبال وديم
تنحنح وهو ينزل
وديم ههههههههههه حلو صح
ربى أي صح يا شيخه امشي بس خرعتي قلبي
فتحت الباب وطلعت
جا سامر طالع فيها هييه انتي ام وجه مرعب تحركي بسرعة مو فاضي لك
وديم حاست بوزها مو فاضي لي ترا انت بتمرنا لباسكن ربى عازمتني
سامر رفع كابه وهو يعدل شعره حاضر عمتي بسرعة ع السيارة وغطي وجهك كامل اياني واياك اشوفك مطلعه عيونك وهي بهالشكل
وديم رمشت كم مره عارفه انها فاتنه قول عادي لا تنحرج
سامر بقرف فاتنه الا والله رحمة بالعيال أخـ..
وديم وهي تقوم اقول احمد ربك اذا لقيت انت والا هم وحده مثلي
سامر هههههههههههههه الله يعينه زوجك اذا بتطلعين عليه بطلعات مثل كذا
تقدمها وهي لسى تبربر عليه مو عاجبها اعتراضه ع الستايل الجديد

ضمتها شوفك بعد يومين لتين داتوحشيني
لتين بمحبة وانا بعد الله معك لا تطولي الغيبة ها
وسن ابتسمت وهي تتركها اوكيه ديري بالك ع حالك وهاد سطام اكسري راسه ولا تردي عليه واحد لعاب ما في بباله شي
لتين هزت راسها ايه اكيد يللا روحي ابوك ينتظرك
وسن باستها مره ثانيه باي
لتين وهي تشوفها تركب السيارة مع ابوها مع السلامة
نزلت راسها وقلبها يدق بعدم امان وخوف
ما تبغا تحس انه وسن مو معها بنفس البلد ع الاقل كانت تساعدها هالايام
سطام الكريه اليوم ما شافته خايفه من اللي بيجي
ابتسمت ابتسامة واسعة وهي تشوف المتلثم واقف عند الرفوف ياخذ وردته
طويل وعريض مو مبين منه ولاشي وهذا اللي زاد فضولها ودها تشوف ملامحه دايما مخفيها
وقف قدامها ومد لها الفلوس
لتين طالعت بالفلوس ورجعت طالعت فيه
مو مبين الا عيونه بس للاسف ما تقدر تشوفها لانه ما يطالع فيها ابدا دايما نظره لشي ثاني
لما شافها ما أخذتها حطها ع رف المكتب القزاز
وطلع
لتين تنهدت من الموقف السخيف اللي حطت نفسها فيه
اخذت الفلوس وحطتها بالدرج
لفت تاخذ علبة البسكويت الصغيرة من شنطتها شافت نفس البوكيه اللي شافته قدام البيت بذيك الليلة
قربت منه بسرعة نفس الرخامه ونفس الشكل بس الورد مختلف كانت وردة النجمية
وشكلها مو أقل روعة من اللي قبلها مدت يدها بتردد للكارد وفتحته
Questa notti
Il secondo
H
.
هذه الليلة
الثانية
H
.
رصت ع الكارد أي ليلة ثانية يا خوفي يكون في لعبة من وراي تنلعب
للحظة تخيلت انه عمها يكون ورى شي مثل كذا
حست ببرودة باطرافها
رجعت الكارد لمكانه وشالت الرخامه بصعوبة وحطتها فوق رف من الرفوف
ورجعت لمكانها بتفكير من مين ممكن يكون البوكيه
عقدت حواجبها هالمرة حرف الاتش افف راسي بينفجر الله يستر من الجاي

وقف عند بيتهم تفضلي وفتح لها الباب من عنده
ربى بهمس مشكور
نزلت
وديم وهي تنفخ بعد ما حرك ممكن افهم الحين ليه ما وقفت عند باسكن
سامر لف عليها نمر وانتي بهالشكل
وديم بعصبيه ليه انا كاشفه وجهي
سامر بهدوء وديم واللي يعافيك اللي فيني مكفيني يوم ثاني اوديك على حسابي
ابتسم بوجهها ولا يهمك
وديم اففف نشوف وتعال ليه اللي فيك مكفيك وش صاير بعد
سامر ابتسم بداخله حنونه ما تقدرين حتى لو اظهرتي غير كذا
بابتسامة حزن ابد تشوفين كيف ربى فاقده خويتها انا بعد فاقد خويي ومدري وين اراضيه
وديم هدت قالت بتوتر ع الاقل خويك رجال يعتمد على نفسه مو هي بنت ضعيفه ما تدري وين تروح تنهدت الله يحفظها
سامر وهو يلف امين

تلثمت وهي تنزل الدرج والكعب صوته مالي هدوء البيت
عاليه رفعت راسها عن المجلة على وين
سهى سفهتها وهي طالعه
فتح الباب جابر رفع حاجب على وين
سهى حاست بوزها وهي تلف عنه بروح بيتي
عاليه قامت لااا مبروك خطوة جيدة بحقك
جابر طالع فيها من فوق لتحت وكذا
سهى بطفش اييه في شي شكلي بعد رايحه لزوجي وين رايحه بعد
جابر لف على زوجته اوكيه اذا طلعتي من بيتي بهالشكل لا عاد ترجعين له
لمحت ابتسامة على شفاة عاليه
قالت بقهر ماني بحاجتك لا انت ولا زوجتك
جابر ابتسم ابتسامة واسعة صادقه بحاجة زوجك الخسران الحقي عليه تراه بآخر أيامه
سهى طلعت بخوف اخفته من تحديها
ورقعت باب الفيلا بأقوى ما عندها

دخل الصالون الواسع وهو شايل اخته المريضه بحنان
قامت يلدا هاتها عنك حبيبي
لا خلها الغاليه مرتاح معها
جلس ع الكنب ها وش اخبار البنات
يلدا هزت راسها تاله العاطله اربع وعشرين ساعة يا ع الجهاز يا طالعه مع خوياتها
ولين مع خطيبها
هز راسه لا تتركي تاله تطلع على كيفها الدنيا مالها امان خصوصا هنا محنا بالخليج يعني كل شي عندهم مسموح
يلدا ابتسمت لا تخاف عليهم مربيتهم زين وعارفه انا وين رايحه بعدين ما لقيت الا تاله الخوافه
ههههه اوكيه وروميو وينه
يلدا باحراج انت ما شلت هاللقب من ابوك اعتقه خلاص
ههههههههههه وش اسوي مناسبه
ابتسمت وهي تطالع ببنتها في عمله ما رجع ...نامت؟
طالع فيها وهو يمسح على راسها اييه نامت من شوي بس ما كانت تبيني اتركها عشان كذا جبتها معي
يلدا وانت كيف معهدك
ابتسم ماشي تمام

ليلى ابتسمت اوكيه حلوه هالفكرة
.............................
توها رجعت من بيت خالتها
............................

مدري والله خلاص هالاربعاء بيكون كل شي جاهز
...........................
الله يسلمك مع السلامة
سكرت التلفون من جمانة وطلعت لربى تشوفها
دقت الباب
ربى كانت توها طالعه من الحمام متروشة فتحته هلا
ليلى ابتسمت شلونك اليوم
ربى بابتسامة الحمد لله تعرفين وديم وهبالتها
ليلى هههههههه وش رايك تعزمينها على حفلة فيصل ولد خالتك
ربى استحت من كلمة ولد خالتك يعني معتبرتها من العيلة
ابتسمت وهي تطالع الارض مدري اذا كنت بجي اصلا
ليلى رفعت راسها وش اتفقنا ربى
ربى تنهدت اشوف يصير خير
ليلى لا ابيك توعديني
ربى ابتسمت إن شاء الله وبقول لوديم
ليلى وهي تطلع إن شاء الله تجي
ربى بابتسامة لا تخافين عليها اول الحاضرين تموت بهالحركات
ليلى ههههههههههههههه

فتحت باب البيت سمت ودخلت
سمعت اصوات بالصالة
عقدت حواجبها وهي ناسيه انه وسن سافرت يمكن هي
فصخت حجابها والترانج كوت وعلقته جنب الباب عشان يكون قريب كل يوم وقت الدوام
دخلت الصالة تشـ..
طالعت بصدمة
فهه وعيونه لمعت الله يا زينك بلا حجاب
قام فين مخبيه هالجمال كله عني
لتين رجعت على ورى بسرعة وبصراخ وش جابك يا قليل الأصل
سطام وهو جاي لها مد يده اولا سلام ثانيا ليه معصبه
لتين لفت عنه باحتقار وجريت لبست حجابها والترانج كوت
وقف وراها وبهمس الحين انتي ليه معصبة - وكأنه تذكر- اها صح انتي سعودية عشان كذا ما ترضين اكون هنا
لتين الدم تجمع بعروقها صرخت بالعجوز وانتي أي احد تدخليه بيتك
العجوزة تاركتهم بحالهم ومتابعه التلفزيون
لفت عليه لتين شافته واقف يتأملها وهو متكتف
عصبت وبصراخ اطلع برا انت ما عندك كرامة
سطام مد بوزه عمره ما كان اللي يحب يهتم بالكرامة
صرخت بوجهه حبتك القرادة آميين
انلقع براا والا والله انا اللي بترك البيت واطلع
سطام ببساطة اطلع معك عادي
لتين وهي ترتجف داخلها وش يخرجه هذا الحين
اخذت شنطتها وفتحت الباب بعصبيه وطلعت
لحقها سطام بالشارع وهي ماشيه
كان يكلمها وهي سافهته
وين تروح؟
مالها أحد..
تمنت تموت بهاللحظة ولا تكون بموقف كذا الكل يستغلها..
عضت على شفتها وهي ضامة شنطتها ولفت عليه
سطام وقف يطالعها
قالت بعيون غرقانة بضعف ما كانت تبغا تبكي قدامه بس المرأة دايما دموعها تعبر عن كل مشاعرها
طلع صوتها مخنوق بليز اتركني بحالي اللي انا فيه كافيني
سطام تأثر لكنه كابر طيب قوليلي انتي ليش عايشه هني
لتين رفعت صوتها ودموعها خانتها مالك دخل اتركني بحالي من يوم شفتك وانا ما اشوف الخير
سطام فتح عيونه من كلامها
وبعدها لف عنها ومشى
لتين كملت مشيها وهي تمسح دموعها
شافت المتلثم ومعاه واحد اقصر منه
راحت له من غير شعور ووقفت وراه
كان يتكلم وهو عاطيها ظهره
لف وهو بيأشر لصاحبه على وحده من المحلات نزل يده لما شافها واقفه قدامه وهي تبكي
هز راسه باستفهام وكأنه يعتذر
وكمل طريقه مع صاحبه
لتين كانت بتناديه لكن انسحبت لما تذكرت انه ايطالي
مسحت دموعها ورجعت من مكان ما جات
.
.
.
من ايطاليا.. قصير هو الطريق بين الخوف والحقد

>> نهاية الجزء الثامن



الصورة الرمزية مهاوي2008
12-10-2010, 03:51 صباحاً
بسم الله الرحمن الرحيم
>>الجزء التاسع

وما اليوم إلا مثل أمس الذي مضى
..0..الحزن..0..

هو أن أكتب فلا يصلك صوتي ,,,, وأن أصرخ فلا يصلك صوتي ,,,, وأن ألفظ أنفاسي فلا أراك ,,,, وأن أموت فيصلك النبأ

طلعت من الحمام بعد ما أخذت شاور بارد بعد الاختبار
اليوم الاختبار كان بسيط حلت فيه زين واعصابها مرتاحة وبكره ما عندها اختبار
حفلة فيصل بتكون الأربعاء
طلعت لبس لها من الدولاب
واخذت جوالها تكلم وديم تعزمها
ردت بعد مده
الوو
هلا وغلا والله بأحلى بنت بالوجود
ابتسمت هلا فيك خير إن شاء الله ليه كل هالرواقة
وديم هب هباك قولي لا اله الا الله
ربى ههههههههههههههههه
وديم ابتسمت سامر توه مرجعني من برجر كينج
ربى لاا مشاء الله زين عطاك وجه
وديم اففف حاسه بيصير شي من عينك انتي وبدوروه
ربى هههههههه المهم اسمعي بكره في حفلة تخرج عند اهل خالتي ليلى وانتي حضرتك معزومة
وديم بحماس احلفي متى
ربى بابتسامة قلت انك بتجين ما عندك مانع
وديم بنغزة وش قصدها الاخت توضح احسن
ربى هههههههههه لا عاد إن شاء الله تجين خالتي ليلى عازمتك بنفسها بعد صلاة المغرب بكره
حكت راسها باحراج احس قويه شوي
ربى سبحانك ربي فجأة طلع الحيا اقول تعالي وانتي ساكته يللا باي بنزل اساعد خالتي
وديم حاست بوزها مالت ع الوجه مع السلامة ترا بجي
ربى ههههههههههههههههه ادري باي
قفلت منها وهي مبتسمه سكرت سحاب بلوزتها ونزلت برواقة

استغربت منه بس اخذت البوكيه الكبير ومشت
اول مره يكون في طلبية خارجية هي توصلها بنفسها
سحبت العنوان من جيبها وهي تمشي بالطريق


رفعت راسها بارهاق وهي شايله البوكيه الكبير بين يدينها ومغطي وجهها
تنهدت الله ياخذ ابليسك يا ادوارد ما لقيت الا انا
كملت مشيها بتعب امس ما نامت بسبب موقف سطام وداومت وهي مواصلة
اعترض طريقها وسحب البوكيه منها ومد يده عطيني العنوان
طالعت فيه بفجعة واستغراب اختفى بملامح الاحتقار اللي كست وجهها مدت يدها عطني البوكيه واقلب وجهك
سطام وكأنه يقول لا تناقشي عطيني العنوان
لتين بعناد ما بعطيك عطني البوكيه بسرعة ماني فاضيه وراي شغل
سطام وهو يقول حرف حرف م ا ب ع ط ي ج اوكيه بسرعة جيبي العنوان من غير عناد
لتين من بين اسنانها اجل خليه معك
ولفت راجعه
قال بتحدي اجل اخلصي من لسان ادوارد اليوم
رجعت بقلة حيله وش تقول لمديرها وين البوكيه ما بيصدقها
قالت بقهر انت ليه تحب تذلني
سطام لانت ملامحه كل ما في الموضوع اني احبج لا اذلج ولا غيره
لتين بعصبيه بس انا ما اطيقك فهمت الحين عطني البوكيه
سطام بحزن انزين انتي امشي وانا امشي وراج صدقيني ما اقدر اشوفج متعبلة فيه بروحج
لتين فكرت ما في الا كذا عشان يفكها
مشت قدامه من غير ما ترد عليه
وهو لحقها

ابتسمت هاي خالتي
ليلى وهي تحشي السمبوسة هلا والله حبيبتي شلون الاختبار اليوم
ربى تنهدت تمام إن شاء الله
قربت منها اساعدك
ليلى يا ليت تحشين معاي هذا لبكره
ربى رفعت اكمامها من عيوني على فكرة ترا وديم جايه
ليلى بفرحة بالله زين
وهي تفرد العجينة وتحط الحشوة فيها كل شي مجهزينه على كذا
ليلى هزت راسها كل شي بس اليوم ابيك تجين معاي بختار هدية لفيصلوه
ربى ابتسمت يااااي احب الهدايا
ليلى هههههههههههههه الله يديم هالفرحة عليك
ربى ابتسمت اميين
ليلى انزين بعد المغرب جهزي نفسك اوكيه
ربى هزت راسها إن شاء الله

صار له يومين مو في البيت وهي جالسه تنتظره
فتح الباب بتعب
قامت بحده وين كنت حضرتك
احمد طالع فيها ببرود وش جابك انتي ترا البيت كان هادي من دونك
سهى بقهر لااااا جالسه على قلبك زيين والعقد حق بيع الشقة حقتي يجيني
احمد وهو يفصخ ثوبه اقول استريحي ما عاد فيه لا شقق ولا اراضي
سهى فتحت عيونها تمزح معاي انت
احمد طالع فيها بجدية ما ابي اسمع كلمة ثانية بسام مشغول حاليا وما عندي شي من دونه يللا اقلبي وجهك
سهى بصراخ يعني كذبت علي
احمد وهو يتغطى اللي تعتبريه
سهى وقفت عنده والله يا احمد لتشوف بتندم ع اللحظة اللي كذبت فيها علي
طلعت ورقعت الباب وراها
احمد
كالعادة يا جبل ما يهزك ريح خليه يتعظ باللي قبل اول!

وقفت عند العنوان قالت من طرف خشمها حط البوكيه وتوكل
سطام بطاعة انزين مع السلامة حياتي
لتين بقرف جعل حياتك تنتهي قول امين
سطام بابتسامة آميين
لتين طالعت فيه باستهتار تدعي عليه ويآمن
توسعت ابتسامته لا تستغربين لجلج مستعد أموت بس انتي ترضين
لتين اشرت بيدها بلا اهتمام روح بس الله يكون بعون خطيبتك
راح سطام بحسرة وحزن وهو يتمنى تعطيه وجه
دقت الجرس
فتحت الخدامة بلبسها التقليدي
لتين مدت الفاتورة والبوكيه بريجو
الخدامة اخذته بابتسامة
عطتها الفلوس وابتسمت غراتسي سينيورا
لتين اشرت لها ارفيدرتشي بابتسامة
سكرت الباب اول ما لفت لتين
نزلت من الدرجتين ومرت بالسياج الحديد الفخم وقبل لا تطلع للشارع استوقفها نفس بوكيه الورد الرخامي
نزلت ع الأرض بدهشة معقولة يكون سطام
هالمرة كان مختلف بعد ورد الخطمي
ومو أقل جمال من اللي قبله
فتحت الكارد
Questa notti
Al terzo
E
.
هذه الليلة
الثالثة
E
.
سكرت الكارد ورمته ع البوكيه بعصيه يا كلب على بالك تهددني
تركت البوكيه وراها ومشت
بعد ما كملت نص الطريق حست بتأنيب الضمير انها تترك ورد بهالجمال بالطريق
رجعت بتردد وهي خايفه يكون يراقبها
حاست بوزها وهي توقف قدام البوكيه وتشيله بصعوبة المشكلة اني اضعف قدامك
شمته باستمتاع ااه فديت الورد..!

ابتسمت شلونك بابا
أبو ماجد وواضح عليه التعب بخير حبيبتي شلونك انتي
ربى بابتسامة الحمد لله متحمسه اليوم للحفلة
ليلى ههههههه واضح عليك مروقة اليوم
ربى وهي تطقطق اصابعها لا وديم بتجي الله يستر
أبو ماجد ههههههههههههه للحين على طفاقتها هالبنت
ربى هههههههه واكثر والله مطلع الشيب لي في الجامعه عليها طلعات
أبو ماجد ابتسم سلمي لي عليها اليوم
ربى طالعت بخبث بليلى اهاا اوكيه ما اقول لها شي بعد
ليلى فتحت عيونها ربااااا
ربى ههههههههههههه
أبو ماجد ههههههه صحيح انك سوسة
ابتسمت فديتك والله بابا وين بتلاقي احسن منها خالتي ليلى وديموه ما تنفع اخاف عليك منها
ليلى وابو ماجد ههههههههههههههههههه
كانت تحاول تغير النفسية اللي هي فيها قالت هالكلام من ورى قلبها وما كان في مثل امها مع ابوها
نزلت راسها الله يرحمك يمه ويجمعني فيك...!

طالعت فيها اول ما دخلت المحل وابتسمت اهلا
لين بابتسامة حلوة وهي تصافحها شلونك امم لتين صح
لتين هزت راسها صح
لين هههههههه كنت بقولك اليوم ترجع وسن من سفرها وكلمتني مصره انك تجين معاي نجيبها من المطار
لتين بتفكير اممم ما اقدر اترك المحل
لين لا طيارتها توصل12 يعني تقفلي المحل 10 كالعاده ونطلع بالقطار اللين نوصل المطار تكون وصلت
لتين ببالها ودها تروح بس خايفه للحين ما تحس بالامان بهالبلد
لين لما لاحظت ترددها قالت اوكيه لتين اذا ودك تجين انا امرك ع العشره
لتين حاست بوزها بتفكير اوكيه انتظرك
لين بحماس يا سلام يللا باي
لتين ابتسمت باي
رجعت لشغلها بتوتر وهي تتذكر احداث وصولها لهالبلد

سكرت الصندل بسرعة ونزلت
صرخت وهي تشوفه بيطلع سمووووووووور
سامر لف وهو معقد حواجبه خير صاير شي
وهي تنزل الدرج وتلهث لا ... بس ابيك توصلـ..ني
سامر رفع حاجب كل ذا عشان اوصلك الحمد لله ولف بيطلع
وديم لحقته وهي تمسك يده بليز سامر والله انتظر الطلعه هذي من اسبوع
سامر وانتي في طلعه ما انتظرتيها روحي بس
مدت بوزها الله يخليك بدعي لك تشوف خويك
سامر احلفي بس ولو ما وصلتك
وديم بتفكير طبعا بدعي انك ما تلاقيه طول الحياة
سامر من اول بيوصلها بس يعاكس يممه منك امشي قدامي
وديم ههههههههاي والله انك طيب
سامر ابتسم بسرعة والا بغير رأيي إلا صح انتي وين رايحه
وديم بثقة عند اهل مرة أبو ربى
سامر وهو يفتح السيارة من جدك انتي؟!
وديم ببراءة اييه وش الغريب
سامر وهو واقف عند الباب وفاتحه الغريب انهم ناس بعاد وش حاشرك بينهم
وديم يووه سامر مره ابوها عازمتني بعدين ماما وافقت
سامر هز راسه ودخل السيارة انتي حره!

سكرت ساعتها بتوتر رفعت راسها وطاحت خصلات شعرها على ورى نعم
ابتسمت يللا لمور الكل تحت
لمار بخوف كلهم
سارا غمزت لها بقى ربى وصاحب الشأن
قامت وهي متوتره احس قلبي بيطلع من مكانه سارا
سارا قربت منها وهي تمسك يدها البارده لا تخافين كل شي بيصير حلو
لمار حطت يدها على قلبها خااايفه
سارا ابتسمت وهي تسحبها من يدها تعالي الكل ينتظر
نزلت تحت على دخلت ربى ووديم
ربى ودييم كفايه صدعتي راسي انتي وسامر بالسيارة
وديم ابتسمت باحراج لما سلمت عليها ليلى
هلا حبيبتي شلونك
وديم بحيا بخير خالتي شلونك انتي
ليلى الحمد لله تفضلوا حياكم
ربى وهي تعدل شكلها وديموه هههههه مو لابق عليك الحيا
وديم تعدل روجها فديتني كل شي حلو علي
جمانه من وراها صادقه
وديم لفت باحراج ووجهها حمر
جمانة هههههههه شلونك انتي وديم اكيد
وديم هزت راسها ايه
جمانة وهي تسلم على ربى وتضمها من كثر ما تحكي عنك ربى توقعتك انتي على طول
رفعت حاجب رباا وش قايله عني اعترفي
ربى هههههههههه حشيت فيك لين شبعت
وديم من جد؟!
جمانة وهي تدخلهم ما عليك منها تخرط
صفرت سارا شو هالحلا رب رب
ربى بلعت ريقها كرهت هالاسم ابتسمت تسلمين عيونك الحلوه

من عشر دقايق قفلت المحل ووقفت تنتظر عنده
قرب منها وهو يشد الترانج كوت عليه كان الجو بارد هاي لتين
لتين تافففت وهي تلف وجهها
سطام وقف قدامها بشوق بس ردي طمنيني انك بخير
لتين قالت بحده روح قبل لا تجي خطيبتك وتشوفك تخونها قدامها
سطام فتح عيونه بذهول يعني من جد تعرفها قال بشك صادقه والا عشان تصرفيني
لتين من جد خافت على لين انها تشوفها واقفه قدامها ذيك الساعة كل الافكار الغلط بتتجمع عليها وهي مو ناقصة مشاكل قالت بخوف تخفيه حلفت لك اني واقفة انتظر لين
سطام وهو يروح اوكيه باااي بكره اشوفج انتبهي على نفسج
لتين بقرف لفت باللي ما يردك
جات لين اهليين
لتين بفرح وهي تسلم عليها هلا
لين طالعت بالساعة يللا لا نتأخر
لتين يللا
ولفت بتوتر تتأكد انه سطام ما يراقبهم

بصالة الفيلا الكبيرة تسكرت الأنوار
والبنات واقفين فوق من قزاز الصالة الفوقيه الكبيره بحيث العيال ما يشوفوهم
العيون كلها على لمار اللي وجهها محمر بتوتر
حبيبها اليوم بيعرف موقفها منه
يارا وهي واقفه جنبها وماسكه يدها تضغط عليها يووه لمور كل هالتوتر ليه
لمار احس بيغمى علي الكل يطالعني
جمانة يممه العيال يعرفون اننا فوق يا ويلك يا لمار
لمار طالعت بارتباك
يارا تهديها وجعع جمانه سكري حلقك
وديم هههههههههههه
وهي تطالعهم مشاء الله عيالكم حلوين
ربى دفتها
البنات هههههههههههه
وديم انحرجت امم سوري
جمانة وش سوري ياختي خذي راحتك انتي بس اشري ويجيك
وديم هههههههههههههههههه
ربى ابتسمت على خبالة الثنتين
تحت
والأنوار مسكرة شوي يسمعون صراخ العيال
اول ما دخل فيصل وهو لابس ثوب تخرجه
وبيده الشهادة
راح بس راس جدته وامه وسلم على عماته
الكيكة بالوسط نور شموع اللي فيها هو اللي كان باين على حواف صورة فيصل المطبوعه
وبعدها فتحوا الأنوار وبدوا الهبال
طلال وقف فوق الكنبه المرتفعه احممم اسمعوني
الكل التفت عليه
وديم فهت مين ذا بعد
ربى ابتسمت هذا خالي طلال
جمانة ابتسمت بفرحة لأنه ربى قالت خالها اييه هذا خالهم وعمي طلال
وديم يالبى الغتره بس وش ذي الكشخه
ربى عصبت ودييموه وربي عند سامر ترا
وديم ببراءة وش فيها طيب نتأمل بخلق الله
ربى ما قدرت تمسك ضحكتها هههههههههههههههه
خلق الله هو زوجك والا محرم عليك قاعده تقزينه كذا
وديم رجعت طالعت تحت بس والله مزيون
ربى تنهدت ما في فايده منك
طلال صرخ خلوووووود وربي لو ما سكت
خالد هههههههههه انزين تكلم يا حضرة الكابتن
طلال ابتسم احم طبعا هذي هديتي وبالنسبة لك يا فيصل تسوى كل هدايا الدنيا اكيد
الكل صرخ لااااااا
رفع حاجب اشفيكم؟؟
ليلى باعتراض هديتك هاا يا نصاب
طلال ههههههه اوكيه بدخلكم معي الهدية هي..
فيصل ابتسم اخلص علي
طلال اصبر شوي
وعدل ياقة ثوبه احمم
فيصل طالع فيه
طلال هههههه اوكيه الهديه هي
صرخ
مبروك عليك لماااااااار
فيصل فهه بين صراخ الكل
والكل يبارك له
اما فوق كل البنات ودهم يعرفون وش قال طلال خلى الكل يتحمس وفيصل يبلم
اما فيصل اول شي سواه انه سجد سجود شكر وراح لامه ضمها وكأنه مو مستوعب اللي يصير
طلال نزل فصووول للحين تبكي بحضن امك قم اشوف
فيصل ابتسم بفرحه الله يبارك فيك قرب منه وباس راسه وهذي حبة راس
طلال استحى ما يحتاج الله يهداك والا كل هالحب للست لمار
فيصل رفع راسه فوق وابتسم
لمار داخت
البنات كلهم صرخوا
وديم وااااااااو يا حبي له لموور يبتسم لك
الكل طالع فيها
وديم ببراءة وش فيكم
حاست بوزها قلت شي غلط
يارا ابدا بس وقلدتها يا حبي له
وديم باحراج اقول بلا تعقدات لمار اللي هو زوجها ما قالت شي
صح لموور وغمزت لها تعالي بس شوفيه وربي حليل
الكل ههههههههههههههههههههههه
لمار ابتسمت وهي تجلس خلاص كفايه
ربى جلست جنبها كفايه ايه يا بنت تاركه البنات يتمقلون فيه قومي شوتيهم كلهم برا الصالة صدقيني اخر الحفلة بتطلع وحده منهم وهي سارقته
امم اعتقد هي وديم
وديم فتحت عيونها ربااااااااااا
ربى ولمار ههههههههههههههههههه

فهد اخذ الشمعة الكبيرة من الشمعدان وكأنها مايك اييه الأخ فيصل ممكن توصف لنا شعورك
فيصل كان بصدق يبغا يوصف شعوره اخذ الشمعه تنحنح شعوري بهاليوم ما يوصف اول شي اخذت اللي تعتبت عشانه سنين
شهادة تخرجي بعد خمس سنين من التعب
والفرحة اللي طغت عليها اني سمعت الخبر الحلو من طلال
خالد باستهبال الا وش هو الخبر
فيصل ابتسم بنت خالتي ربطني فيها اول خيط
الكل ياهووووووو
طلال اقول ام فيصل
ام فيصل قطعت كلامها وشو
طلال طلبتك قولي تم
ام فيصل ابتسمت تم آمر يالغالي
طلال ما يآمر عليك عدو ابيك هالاسبوعين تملكين فيصل على لمار
خالد صرخ بحماس والله انك يا رب تكون موجود وقت خطبتي
طلال هههههههههه ها الغالية وش قلتي
ام فيصل طالعت بأم سارا اختها اذا اختي موافقة ما عندي أي مانع
فيصل يطالع بالوجيه اللي قدامه وكأنه يقول وافقوا وخلصوني من متى انتظر على جمر
ام سارا ابتسمت ما عندي مانع ولمار ما بتلاقي احسن من فيصل
فهد ضربه على كتفه والله وطلع لك اعوااان
فيصل ابتسم تسلم طلول ساعدتني كثير اليوم
طلال ضرب على صدره افا عليك اذا ما ساعدتك اساعد مين
فيصل تسلم والله
.
يتبع



الصورة الرمزية مهاوي2008
12-10-2010, 03:52 صباحاً
وديم طالعت بالجوال ربى بترجعين معاي
ربى أيـ..
جمانه خييير والله ما ترجع معك بترجع مع خالتي ليلى لا تنسين هي الحين بمقام امها
وديم بسم الله الرحمن الرحيم سكنهم مساكنهم احد كلمك انتي
جمانة سبلت عيونها بغرور مو لازم تكلميني ربى ما بتروح معك اوكيه
وديم اوكيه بعينك إن شاء الله ما بقى الا الحربا تتكلم
جمانة شهقت انا حرباااااا
وديم اييه
ربى صرخت فيهم لا يا شيخه انتي وياها ما كأنكم تتكلمون عني
احسن قوموا تضاربوا وشدوا شعور بعض
وديم ضربت كف جمانة هههههههههههههههههههههههههههه
جمانة ههههههههههههه نمزح اشفيك
ربى وقفت ع العموم انا اعرف مع مين اروح روحي انتي وديم
جمانة حركت حاجبها تقهر وديم
وديم ابتسمت ما برد عليك تدرين ليه
جمانة باستهزاء ليه
وديم لأنك تشبهين الكابتن المزيون
جمانة طالعت فيها ولما استوعبت جملتها هههههههههههههههههههههه
والله انك مفهيه
وديم بابتسامة الا ما قلتي لي ليه تسموه كابتن وش يشتغل لا تقولي طيار
جمانة لا والله ما اعرف يشتغل شي بالبحرية مدري امن السواحل شي كذا
وديم قامت اليوم بنذبح على يد سامر صار له ساعة ينتظرني
جمانة وهي تسلم عليها مع السلامة وديم خلينا نشوفك والله استانسنا معك
وديم هزت راسها افا عليك انتي بس اتصلي اوصلك
جمانة هههههههه يعني اتصل نصل
وديم بالضبط تغطت يللا مع السلامة سلمي على خالك
جمانة هههههههه إن شاء الله

في القطار
لين تطالع الساعة باقي ربع ساعة سوري لتين تأخرت عليك ع بال ما طلعت من البيت وفي مسافةبين منطقتي وفلورنسا
لتين بابتسامة لا عادي وش دعوة
لين بإحراج اخوي حقق معاي وانا طالعه ولما عرف اني رايحه معك مو لحالي وافق
لتين لفت انتباهها شي قالت بتساؤل إلا لين انتي مملكة وش دخل اخوك فيك يعني لو في احد بيعترض خطيبك
لين وهي ترفع عيونها بحركة بهتت بوجهها لتين
وهي تكمل اولـ.. في شي ليش مبهته كذا؟؟
لتين باحراج هههههههههه لا ولا شي كملي
لين ابتسمت المهم يعني انا مملكة لسى ما تزوجت ابوي واخواني بعدهم مسؤولين عني وثاني شي
نزلت راسها بحسرة خطيبي ما يهتم لهالدرجة
لتين بفضول اخفته بدهشه ما يهتم؟؟!
لين حركت يدها من غير اهتمام مهما سوا اظل احبه ويظل زوجي
يللا وصلنا
لتين حقدت بقلبها زيادة على سطام مو مقدر اللي ماخذها صحيح عيال الحرام ما يملي عينهم الا الحرام!

طالع بالساعة اول ما دخلت وقال بعصبيه شايفه الساعة كم حضرتك
وديم مدت بوزها سامر ترا مروقه لا تخرب علي فرحتي
سامر بعصبيه وهو يحرك السيارة اصلا انا مدري وش حاشرك بينهم انا اليوم تخرج خويي وعازمني ما حضرت لانه بين اهله بيكون
وديم بمسخره لا بعد لا تقول انه فيصل
سامر لف عليها تتريقي انتي ووجهك
وديم بمسخره لا قلت يمكن يكون خويك لانه اللي صايره حفلته بعد اسمه فيصل
سامر عقد حواجبه وش اسمها مرة أبو ربى
وديم وهي تفتح نور السيارة عشان تطلع جوالها من الشنطة ليلى الفهد
سامر وقف السيارة عند الاشارة تدرين انك حاضره حفلة خويي
وديم صرخت بحماس ياهوو وانت ما حضرتها والله اني فله بس تصدق خويك مزيون لابقين على بعض
سامر مفهي بوجهها وش قلتي؟!
وديم تطقطق اصابعها وشو بعد اقول انكم لابقين لبعض
سامر حرك السيارة لا انتي يبيلك اعادة تأهيل
وديم بعصبيه لا وش ذا التأهيل ليكون شايفني مجنونة
سامر من غير لا يلف عليها واكثر من مجنونة بعد
وديم مالت عليك وعلى خويك وتراه خاطب بعد
سامر لف عليها باستغراب اولا فكرتي بالزواج بعد متأمله خير وثانيا مين قالك انه خاطب لسى ما ردوا عليه
وديم لفت وجهها بقهر خلي خويك اللي محسبني ميته عليه يقولك
سامر رفع جواله وانتظرك انا دق على فيصل أحسن
ما رد
رجع الجوال
سامر المهم الأحسن انك توقفين طفاقتك شوي مو زينه عليك
وديم انا حره بتصـ..
دق الجوال
سامر وهو يرفعه اششش لا اسمع حسك
هلا هلا والله فصول
فيصل بفرحه يا هلا وغلا والله فيك شلونك
سامر الحمد لله ها نبارك
فيصل ههههههههه مين خبرك
سامر هههههههههه وكالة انباء
فيصل ابتسم من قلب بارك لي ياخوي عقبالك
سامر بفرحه لخويه الف مبروك عليك عقبال ما تملك
فيصل الله يبارك فيك عقبالك سكت شوي وكمل وعقبال ما نفرح برجعة عبد الله
سامر بابتسامة حزن هف قلبه له آميين الله يسمع منك الا ما تدري طلعت من المعارف
فيصل وهو يسكت خالد وفهد اللي جنبه اييه وش تقول
سامر الحين شفت عمتك ليلى
فيصل باستغراب وش فيها؟!
سامر ابتسم على وديم اللي مو عاجبها الوضع وقاعده تبربر
تصير مرة أبو بنت خالتي
فيصل تحمس احلف يا شيخ
سامر هههههههههههههههههه والله
فيصل من اول حاس انه في شي يجمعنا بس مو عارف
سامر ابتسم اييه اقول بلا خرط وروح جهز لملكتك
فيصل ههههههههههههههههه مع السلامة
سكر منه سامر ولف على وديم بابتسامة بهالمناسبه بدور لك على محل آيس كريم فاتح واذوقك منه لانه حضرتك متأخره ما اعتقد انه في محل الساعة 12 فاتح
وديم ابتسمت يسلمو الا صح دام ذا خويك انت بعد متخرج ليه ما نسوي لك حفله
سامر لف عليها باقي لي ماده ما اختبرت فيها بعدين انا ما اهتم بشغلات البنات حفله وخرابيط
وديم بغرور لااا يصح لك اصلا تسوي حركات البنات
سامر ابتسم وهو يوقف عند سعد الدين هذا ما قفل وش تبين
وديم امم فانيلا ساده
سامر وهو يفتح الباب وياخذ محفظته ابشري

ايطاليا/ روما
لين وهي تطالع الساعة بتوتر تأخرت
لتين ابتسمت بارتباك وهي مرعوبه من ذكرى ماضيها لا تخافين اكيد الحين بتوصل
وقبل لا تكمل جملتها اعلن الكابتن وصول طيارتها
لين وهي تضم يدينها لصدرها يا قلبي عليها وحشتني
لتين لفت وجهها عنها بحركة يدينها ذكرتها بربى
نزلت راسها بألم وهي تطالع الأرض ليت الحياة ترجع ثانية وحده اقضيها معك
من اول يوم وصلت فيه على ايطاليا وهي انسانه ثانيه
شخصية جديدة
صحيح ما هي متناقضه مثل قبل لكنها اشد ألم وعذاب
هاجس الفقد والحرمان والعذاب مرافقها بكل مكان
فقدت الثقة بجميع الأشخاص
كرهت كل شخص تلمح فيه ولو لمحة شر
ما عاد يهمها بهالحياة أحد ولو عاشت طول عمرها بالغربة
شخصين بتظل عشانهم
عبد الله
ربى
صحت من سرحانها بارتباك على صوت صرخت لين باسم وسن
جريت عليها وحضنتها
لتين مسحت دمعة طاحت من عينها كل العالم متهنية إلا انا
القادمين اللي يستقبل ابوه واللي اخته واخوه واللي زوجته
اما هي عكس الناس كل يوم تفقد شخص غالي عليها إذا امها اللي هي امها تركتها وش بقت للعالم
حضنتها وسن بقوة يا ألبي وحشتيني كتيير
لتين ابتسمت وعيونها غرقانة وقالت بصدق وربي فقدتك هاليومين
وسن وهي تعدل شنطتها المايله عليها حمدلله رجعت والله كنت مخنوإه هناك خلص تعودت ع فلورنسا
لين هههههه بالله اجل يللا خلينا نرجع وينه ابوك
وسن قالت بتنهيدة تعب ما راح يرجع معي عندو عمل هون بروما
لين اوكيه يللا
وهم طالعين لتين كانت ساكتة تكره هالمطار عاشت فيه اقسى لحظات حياتها
وسن وهم طالعين شو رايكن نتعشا سوا هون
لين ولتن بنفس الوقت لا
ضحكوا كلهم
وسن باستفسار ليه شو عندك انتي لين
لين وهي تطلع جوالها والله اخوي بالقوة خلاني اروح تعرفي بابا بميلان عنده شغل
واني اتعشا بعد قويه متى بنرجع أجل
لفت على لتين المنهمكة بأفكارها وانتي لتونه
لتين ابتسمت شبه ابتسامة عندي شغل بالبيت وما اقدر اسهر يوم ثاني
وسن وهي ترجع خصل شعرها البندقي على ورى اوكيه يوم تاني مو مشكلة
وتوجهوا لمحطة القطار

صباح بجو الجامعة
حطت الكتاب ع الطاولة بزهق اففف متى نخلص
وديم وهي تكلم صحبتها لفت عليها بكره اخر مادتين عندك صح
ربى هزت راسها وهي تشوف الساعة ايواا
وديم كملت مع صحبتها اوكيه اكلمك بعدين
ودعتها ودنقت على ربى مسكت جبهتها انتي مسخنة
ربى ابتسمت ليه
وديم مدري وحده مهبولة تسوي الحركة اللي سويتيها
ربى ههههههههه عادي
وديم طالعت فيها بقهر ياليت بس انا اللي خاطبني مو انتي
ربى بطفش لو كنت ادري كان قلت لامه عندي بنت خاله تناسبه
وديم بجدية بالله ربى بعقلك انتي في وحده ترفض دكتور
ربى بنفس جديتها ايواا انا اذا بنات الدنيا كلها ترضى انه زوجها اربع وعشرين ساعة بجو حريم فأنا ما أرضاها غيرتي تمنعني ليه اتعب نفسي واحملها فوق طاقتها وانا عارفه اني بتنكد وبنكد عليه حياته
وديم بتفهم ايواا بس يعني دكتور اسنان مو ولادة مثلا
ربى ميلت فمها عشتو وش فرقت بالعكس الولادة قرف اما الاسنان ممكن تجيه وحده صغيرة وحلوه ويللا تنسدح قدامه وتفتح له فمها لا والله عساني لا تزوجت
وديم ابتسمت على غيرتها الواضحه انزين قولي استغفر الله وش هالكلام
ربى بحزن وفيه سبب اكبر من هذا
وديم باهتمام وش هو
ربى طالعت فيها بعيون غرقانة ماجد كان وده يدخل طب ولما انتكس انتكست طموحاته
ولتين كانت امنيتها تصير دكتورة اطفال وبسبب عمها ما قدرت تحقق طموحها
وديم شدت على يدها الحمد لله على كل حال كملت بمزح يللا عاد اذا جاك واحد طيب ما بغيتيه حوليه علي على طول
ربى ضحكت من غير نفس ابشري من عيوني


وديم هههههههههههههه

....!ّأنا لو حطوا الدنيا بكفي بس لجل أنساك
رميت الكف والدنيا وجيتك بايع شاري....!ّ
قطعت التذاكر لين وجات
وسن وهي جايه بتدخل ع العربه المحدده لهم اييه لتين شو عيمله بالمحل
لتين عدلت حجابها تمام
و بهمس وسطام
لتين افف مكرهني عيشتي
وسن لفت على لين لما جات اهلا تفضلوا يللا
لين وهي تفتح الباب الصغير شهقت وااااااااو
لتين ووسن مدوا روسهم يشوفون اللي صرخت عليه
وسن بنفس ردة الفعل صرخت باعجاب
اما لتين عقدت الصدمة لسانها
وسن وهي تطالع فيه بانبهار اكيد انتي لتين جيبتي لألي هديه مو
لين لاا لا انا متأكدة سطام فديته جايبه مفاجأة لي
لتين بحزن داخلها ليتني اقدر اعطيك هو على اساس انه الكلب سطام عاطيك ياه بس صدقيني مو بيدي
لين قربت بتشيله
لتين قالت بسرعة لا لين يمكن مو حقنا
خافت يفتحوا الكارد وتنفضح
لين وقفت عنده وقالت باستغراب مكتوب عليه لتين
بعدت لها مكان تفضلي شوفيه ملك لك هالبوكيه الراقي
وسن عن جد بيجنن شو لتيين مين بيعتو لألك وغمزت لها بخبث
لتين ابتسمت بارتباك وتصنعت الدهشة اناا مين بيكون
شالته بتصنع اشوف
فتحت الكارد
مثل ما توقعت
Questa notti
Il quarto
M
.
هذه الليلة
الرابعة
M
.
ابتسمت بكذب وهي ترمش بتوتر حركتها المعتادة
يا قلبي هذا اخويه عجبكم ذوقه
لفت عليهم
وسن عرفت إنها تكذب لأنها عرفت بقصتها بس ما حبت تدخل دامها ما تبغا تخبر أحد ياي بياخد العأل
لين وهي تشم ورد الجوري الفوشي المتفتح بمنظره الخلاب
اممم ريحته روعة يللا مبروك عليك
لتين بابتسامة الله يبارك فيك
وسن غريبة شو عرفوا انو انتي هون
لتين بتوتر حكت رقبتها وهي تجلس دايما يكلمني واكيد عرف من اختي لأني قلت لها اني بجي آخذك
وسن اهاا لفت على لين وهي تتثاوب لو تعرفوا شو صار بفرح ابن عمتي كنان
لتين مسحت جبينها بارتباك وهي مو معهم
ولين مندمجه معها بالسالفة
وسن بس شو زوجته ماي حلوه هوي أحلى منا
لين هههههههه وانتي ليه مقهورة
وسن بقهر كان لازم يختار وحده حلوه متله
لين استغفر الله اهم شي اخلاقها والا انتو مسيح ما عندكم صح لتين
لتين بسرحان هاا وش قلتي سوري ما كنت معكم
لين ابتسمت لهالدرجة مشتاقه لأخوك الله يرجعك له سالمة
لتين بلعت ريقها بغصة ما أقدر آآمن معك لأنه مستحيل
ما ردت عليها إلا انها هزت راسها
وسن صرخت شو إلتي لين انتزرتك تعتزري لكن ما حسيتي
لين باستغراب وش سويت
وسن متخصرة والقطار يمشي فيهم ما بعرف شو مسيح ما بتفرأ معكم
لين ههههههههههههه الحقيقة المره
وسن ابتسمت ما بتستحي ع وشك
لين ابتسمت شكلها لتين سرحانه بأهلها
وسن اشرت لها خليها على راحتها اييه انتي شو عيمله مع خطيبك المأرود
لين مدت بوزها مو كم مره قلت لك لا تسبيه قدامي
وكملت بحسرة مع اني ما ادري عنه بس احبه
وسن بقهر عضت على شفتها الله لا يعميكِ أولي آميين
لين بابتسامة آميييييين

نزلت ابتسمت اول ما شافت ليلى هلا خالتي
ليلى وهي تعدل جلال الصلاة عليها هلاوات شلونك حبيبتي واختبارك اليوم
ربى تنهدت وهي تنقز اخر درجتين الحمد لله تمام ادعيلي بكره اخر اختبارين
ليلى وهي واقفة ع السجادة بتصلي الله يوفقك أمين ويسهل عليك كل عسير
ربى ابتسمت وهي تجلس ع الكنبة الله يسمع منك
ليلى كبرت وبدت بصلاتها
ربى تقلب قنوات التلفزيون وهي راخيه الصوت وليلى ما تشوفه عاطيته ظهرها
انسدحت على بطنها وهي تشوف برنامج ع الإم بي سي التفاح الأخضر
افف يا كرهي لهالبرنامج الغبي
دق التلفون
تركت الريموت وراحت ترد قبل لا تتشوش صلاة ليلى
الو
المتصل الو السلام عليكم
ربى وعليكم السلام
المتصل انتي ربى
ربى عقدت حواجبها مين معي
المتصل بابتسامة سخرية معك الكابتن طلال الفهد
ربى ابتسمت على غروره قالت بهدوء هلا فيك...خالي
طلال افف خال مره وحده ترا توني ما كملت الثلاثين
قولي طلال بس
ربى لا شعوريا اوكيه طلال وش تبي
طلال سكت ثواني وبعدها كمل وش ابي مثلا ابي اختي اكيد
ربى انقهرت من غروره وثقته الزايدة قالت بهمس وهي تحط السماعة اوكيه شوي وياكلني الـ وبتريقه كملت الكابتن طلال
لفت على مرة ابوها شافتها بآخر صلاتها
حطت السماعة ينتظر وش وراه
ورجعت للتلفزيون
خلصت صلاتها ليلى مين ربى
ربى بلا مبالاة اخوك الكابتن
ليلى ههههههههه ما يبطل حركاته
رفعت السماعة هلا طلول
طلال بعصبيه يحاول يكبحها كان طولت علي زيادة الأخت اللي مو عاجبها قالك بياكلني الكابتن طلال
ليلى هههههههههههههه شوي شوي الله يهداك وش فيك
طلال تحمحم ولا شي المهم وش كنت بقول اييه غيرت رأيي
ليلى تراضيه يللا عاد طلول وش كنت تبي
طلال يتغلى خلي بنت زوجك المغرورة تنفعك
ليلى عشتو مين يتكلم بالغرور
ربى راميه اذنها معها
تنهدت
طلال بثقة يحق لي والا لا
ابتسمت الصدق يحق لك واخلص علي وش كنت تبي
طلال قال بعناد لربى كنت اقول بمرك انا قريب من بيتك
ليلى بفرحة بالله ادخل ادخل حياك
ربى قلبت القنوات وهي ما هي مركزه بالتلفزيون ليكون بيجي بعد
سكرت ليلى
وقامت ربى طلال بيجي الحين
ربى بدون اهتمام الله يحييه
ليلى وهي تشيل جلال الصلاة بليز ربى صلحي القهوة انتي الخدامة ما تعرف بروح اجيب صحن الحلا المشكل اللي بجناح ابوك
ربى قامت بطاعة تآمرين آمر خالتي
ومشت وهي تتحلطم مقهورة منه

كانت تنظف الرفوف من اوراق الورد الطايحه
وهي تهمس بأذكار الصباح
دخلت العميه وهي تكلم تلفون
اخذت ورد الياسمين وطلعت
كل هذا وجوالها على اذنها ما شالته
لتين تاففت اول ما طلعت
يا صباح خير
تعكر مزاجها لأنها لمحت سطام يقطع الشارع جاي
تنهدت يا رب ترحمني منه يا رب تبعده عني والله احس انخنق كل ما اشوفه
جلست ع الكرسي وهي تشرب كوب القهوة الايطالية الدافية ابتسمت فديتك وسن عرفتي تروقيني ع الصباح
فتح الباب ودخل بترحيب وشوق واضح بصوته هلا والله وغلا باللي تتغلى
لتين بقرف ببالها وهي تشرب القهوة وعع مين انت عشان اتغلى عليك
سطام ابتسم وهو يجلس قدامها لتين وش رايج
انا فكرت بالموضوع بجدية وش رايج اكلم اخوي يجي يخطبج لي
شرقت بالقهوة
قام عندها بسرعة بخوف بسم الله عليج حبيبتي وش صار لج
لتين ووجهها محمر مدت يدها توقفه وبصوت مخنوق لا تقرب
سطام تنهد خليني اشوف شكلج مخنوقه
لتين بسخريه وهي تكح مخنوقه وبتكلم
سطام وهو يحط يده بجيوبه المهم وش رايج بفكرتي
لتين بحده رايي انك تذلف من قدامي ولا تخفف دمك معي قلتلك الف مره وما بيني وبينك شي من زمان اصلا عشان تفكر بجدية بالموضوع
وضحكت بسخرية عليه
لفت ع الزبون اللي دخل تشوف طلبه من غير ما تعطيه أي اعتبار
سطام انحرق بمكانه مو عارف كيف يتصرف معها

ابتسم وهو يعدل ياقة بدلته عند المرايه العريضه قدام المدخل
جسم رياضي بطول وعرض
وسامته شرقيه
ملامحه رجولية تبث الرهبة بأول نظرة له
ومع ابتسامته تحمل كل البراءة اللي يخفيها بغروره
ليلى وهي تهلي فيه حلو حلو ما يحتاج تراك جاي لأختك ماحد قالك عندنا بنت للزواج جاي تشوفك
طلال لف عليها فجأة بابتسامة عندك بنت للزواج
ليلى ابتسمت بنت زوجي تصير خالها انت والا ليكون حطيت العين عليها
طلال بثقة وهو يدخل المجلس معها لا بس احسها شايفه نفسها
ليلى ابتسمت بالعكس كلها طيبه وما تقرب الغرور ابد
طلال المهم وش الريحة الزينة هذي
ربى كانت واقفة عند الباب بالقهوة ارتبكت لما سمعت صوته
ليلى قامت بابتسامة فديتها هذي ربى هي اللي مسويه القهوة اليوم
طلال ابتسم وهو يشوف ظلها عند الباب رفع صوته سلميلنا عليها وقولي لها الكابتن طلال يسلم عليك
ليلى وهي طالعه ههههههههه اقول اعقل بس
اخذت القهوة من ربى اللي لونها كان مخطوف بعد ما سمعت كلامه
ليلى ابتسمت وباست راس ربى بشكل مفاجئ تسلمين حبيبتي تعتبك روحي ذاكري خلاص
ربى باحراج الله يسلمك خالتي ما في تعب
ليلى وهي داخله صح خالك يسلم عليك
تحركت ربى وهي تسمع اعتراض طلال بعصبيه على كلمة خالك
مدري ليه مقهور من هالكلمة يعني اول مره احد يقول له خال

فيصل وهو يطالع بأبوه باهتمام
أبو فيصل روح بكره يا فيصل مع لمار واخوها خالد وشوفوا التحاليل عشان اول ما تطلع النتايج تملكون
فيصل ابتسم براحة ابشر يبه
طالع بالجوال هذي سجى اكيد متصلة تبارك
أبو فيصل سلم لي عليها
فيصل إن شاء الله
رد هلا
سجى هلا والله بالخاطب
فيصل وهو يشوف امه تدخل هلا فيك الغالية شلونك
سجى الحمدلله انت وش مسوي
فيصل تمام كيف ماهر
سجى يسلم عليك صح ما قلت لك انا بالرياض عشان كذا ما حضرت حفلتك امس
فيصل ولا يهمك اعتبرتك موجودة سلمي لنا على زوجك وابوي يسلم عليك
سجى يالبيه عطيني هو
فيصل ههههههههه خذيه
وعطى الجوال لأبوه وقام يكلم خالد يحدد معاه موعد عشان المستشفى بكره
والفرحة مو سايعته

....!ّالأخلاق:
نبته غُرست في الصغر ....!ّ
رفعت الجوال بدلع مصطنع هلا حبيبي
سلمان هلا وغلا بحبي شلونك
سهى بغنج بخير شلونك انت
سلمان دامني اسمع هالصوت انا بخير قوليلي شلون زوجك
سهى بضيق ما ادري عنه سلمان انا متضايقه
سلمان سلامتك فيني ولا فيك لا تضايقين عمرك حبيبتي انا ما احب اشوفك متضايقه
سهى بحيا مصطنع تسلم
سلمان بابتسامة استهزاء وعع انتي تستحين لو فيك ذرة حيا كان ما خنتي زوجك بهالطريقة وانتي بهالعمر قال من ورا قلبه ها ما بشوفك
سهى بتفكير انت حدد اليوم ونلتقي
سلمان كذا يعني يا غبية ... اوكيه
اكلمك بعدين حبيبتي عندي خط ثاني
قفلت منه وهي طايره بحبها الوهمي مالت على احمد ووجهه

دخل المتلثم
لتين فزت لا اراديا
أخذت وردته المفضلة
كان واقف ومدخل يدينه بجيوب الترانج كوت حقه
أشر لها على بوكيه ورد هذا للبيع
لتين طالعت مكان ما أشر
انصدمت ما كان موجود كيف جا
رجعت طالعت فيه ومن قلبها قالت للأسف انه لي
المتلثم بإصرار تبيعيني اياه
لتين وهي تكلم نفسها بصوت عالي يفداك لكن مدري احس اني ما اقدر
قالت بتفهم سكوزا ليس للبيع
المتلثم هز راسه كوزي كوزي واخذ الورده حقته وطلع
تنهدت ليتني اقدر اعطيك إياه بس ما اقدر هذا وانا عارفه انها من سطام الحقير لكن مستحيل اتخلى عنها
راحت للبوكيه بورده الفل الأبيض
والكارد عليه
Questa notti
Il quinto
A
.
هذه الليلة
الخامسة
A
.
استغربت لما ما لقت اسمها مثل اول كل البطايق ما كان مكتوب اسمها عليها ما عدا اللي بالقطار
احتارت
حست انها بتنجن من الحيره وش نهاية هالتهديدات والبوكيهات اللي كل يوم اول يومين توصلها والمشكلة سطام ينكر بكل بجاحة
.
.
.
من ايطاليا.. لا تحرق أصابعك في إطفاء شمعة الآخرين>> نهاية الجزء التاسع



الصورة الرمزية مهاوي2008
12-10-2010, 03:55 صباحاً
بسم الله الرحمن الرحيم
>>الجزء العاشر
اضحك يضحك العالَم معك وابك تبك وحدك

..0..الحزن..0..

هو أن اغمض عيني فأراك ,,,, وأن أخلو بنفسي فأراك ,,,, وأن اقف أمام المرأه فأراك ,,,, وأن ألمح هداياك فأراك ,,,, وان أقرأ رسائلك فأراك ,,, وعندما أعود لواقعي ,,, لا أراك ,,,

ابتسم وهو يوقف السيارة تفضلوا
خالد لف على لمار الهادية طول الطريق يللا لمور
هزت راسها بهدوء ونزلت
تقدمهم فيصل وسعادته سابقته
خالد وهو يمسك كف لمار الصغير بمرح لموره وش فيك... خايفه؟!
لمار عيونها غرقت وهزت راسها من الإبره
قربها منه وابتسم ليتني اقدر اخذها بدالك بس معنى هذا بتزوج فيصل بعد بدالك
مسحت دموعها بضحكة وضربته على كتفه بخفة ابعد عني يا ملقك
خالد ههههههههههههههههه
فيصل لف عليهم بابتسامة سلامات
لمار مسكت قلبها من ابتسامته يا ربي يا ناس والله أحبه
خالد وهم داخلين المستشفى ابد المدام خايفه من الابره الله يستر من اللي بيجيها بعد هالابره
فيصل ضحك من قلب عجبته السالفة
ولمار تحس الدنيا فاضيه الأخ خالد احرجها مع فيصل
ابتسمت لضحكته فديتك يا رب الله يحفظك
وقف عند الرسبشين ياخذ لهم مكان الموعد اللي حجزوه
أخذ البطاقه باسمه وبطاقة لمار

لأول مره بحياتها تصرخ بوجهها والله والله لو اشرف يدك انمدت على اشيائي مره ثانيه ما بيصير خير
طلعت من الغرفة وعمى إن شاء الله حتى شنطتي ما سلمت منك
لبست جزمتها
وطلعت
لقت وسن واقفه تنتظرها بابتسامة وهي تتثاوب صباح الورد
لتين ابتسمت على جنب بضيق صباح الخير
مشوا مع بعض
وسن شو اليوم دوامك مطول
لتين هزت راسها بايه انتي ليه ما رحتي الجامعة
وسن عندي اوف اليوم
لتين اهاا
شوبك انتي معصبه
هزت راسها وابتسمت ولا شي خلينا نمشي لا نتأخر
وسن وهم طالعين من آخر الطريق شو عبيعمول هاد هون
لتين طالعت مكان ما أشرت وسن اففف خليه هالمعتوه يا رب يوم تجي خويتك وتكشفه على حقيقته الحقيرة
وسن تركت يدها وراحت وقفت قدامه بعصبيه شو بدك انتاا يا أليل الحيا يا نسونجي
سطام رفع عينه ببرود وطالع فيها ورجع طالع بلتين اعتقد اني مو جاي عشانج وبعدي عن طريجي ويا لتين يكون احسن
بعد عنها وراح للتين اهلين حبيبتي
وسن وهي تنفخ بعصبيه حبيبتي بعينك يا حيوان والله شغلك عندي ازا ما بخبر لين هاد وشي
لتين تطالع فيهم هم الاثنين
سطام بعدم اهتمام علميها بتعذبينها ع الفاضي طلاق ماني مطلق خلي الصورة نظيفة يكون احسن ولف على لتين بابتسامة اييه لتونه
لتين عطته نظرة ازدراء ومشت وتركته وراها هو ووسن

مدت يدها بخوف ورجعت سحبتها
الممرضة يووه ماما مافي خوف
خالد ابتسم وهو يمسك يدها لمار خلي المره تشوف شغلها صدقيني ما بتحسين بشي
دموعها نزلت ما ابيي الله يخليك
خالد انا لله وانا اليه لراجعون فيصل دخل بعدك وخرج قبلك يللا
مدت يدها واليد الثانية ماسكة فيها خالد وغمضت عيونها بقوة
خالد ابتسم تدرين انه جمانة انخطبت امس بس الاخت ما وافقت
لمار لفت عليه باهتمام مين قالك؟؟
توسعت ابتسامته كنت موجود
لمار طيب يا جمانوه ما قالت لي
الممرضة مسحت الدم وغطت يدها باللزقة خلاص ماما
طالعت بيدها بذهول وطالعت بخالد لفت انتباهها بموضوع جمانة وما حست
ابتسم شفتي قلت لك ما بتحسين
ابتسمت وهي تقوم تسندت عليه احس بدوخه
خالد مسكها قلة تغذية لازم اوصي فيصل يأكلك زين
لمار بهمس اقول خالد سكر فمك واللي يسلمك ماني ناقصتك
طلعوا
فيصل ابتسم وهو يجي عندهم واعطى خالد مويه وعصير برتقال اعطيه لمار عشان ما تحس بدوخة
خالد اخذه ههههههههه يا عيني ع الحب عرفت انها دايخه من غير لا تقول
فيصل ابتسم بتوتر دايخه
خالد فتح العصير للمار واعطاها هو تفضلي
اخذته وجلست ع الكرسي تشربه
طالع فيها وبحجمها الصغير ويدها اللي ترتجف وهي تشرب ابتسم
خالد على وشو تضحك يالاخو
بابتسامة مشى ولا شي انتظركم بالسيارة

باقي ربع ساعة ع الاختبار الثاني
سندت راسها وهي تطالع بالدفتر الملخص فيه المحاضرات
والافكار تاخذها وتجيبها
دق جوالها
سحبته ردت على طول اول ما شافت اسم ليلى
هلا خالتي
ليلى بابتسامة اهلين حبيبتي ربى وش سويتي باختبارك
ربى هزت راسها وكأنها قدامها الحمد لله كان زين
متى ينتهي اختبارك الثاني
طالعت بالساعة ع التسعة
ليلى اوكيه اجل انا بمرك ها
ربى ابتسمت تسلمين زين اغير جو احس اني مخنوقه هنا
ليلى يا عمري يللا ما اعطلك
ابتسمت تسلمين مع السلامة
سكرت منها وقامت على قاعة المتحان اللي بدوا البنات يملوها

سوت الحسابات معه كاملة
طالع بساعته يمكنك الانصراف
لتين هزت راسها بلا وش ترجع تسوي مع المقرودة العجوز تجلس تنهي شغلها هنا احسن
حياها وطلع من المحل
جلست لتين ع الكرسي وهي حاطه يدهاعلى خدها تفكر بثلاث اشخاص
عبد الله
ربى
عمها
الأول يعني لي لها كل أمان الدنيا وحنانه
والثاني يعني لها كل معنى الوفاء والإخلاص
أما الثالث يحمل بذاكرتها طيف كل ذكرى سيئة تتمنى الموت على شوفته
تقشعر جسمها وهي تتذكر صوته بإذنها وهو سكران آخر مره بالنمسا
تنهدت بألم ونزلت راسها ع الرف القزاز
ما انتبهت ع الشخص اللي دخل
اللين ما حط الفلوس عندها وطلع
رفعت راسها شافته المتلثم حطت الفلوس بالدرج ورجعت راسها لو غيره كان لحقته تأكدت انه أخذ سلعته بنفس المبلغ اللي حطه لكن هذا لا له الأمان
تاففت بتعب وقامت تنظف الغرفة المبردة

سلمان اوكيه انا هنا باللمبرقيني الحمره
سهى تتسكع بدلع ايوا حبيبي هذي انا جايتك
قفل الجوال وعع احس اني بطرش يا عم
وقفت سهى اهلين حبيبي
بدل ما ينفتح الباب وينزل سلمان نزل احمد
جرها من حجابها المعطر يا حقيره حبيبي هاا
رماها داخل السيارة حقته وحركها
سهى تصرخ بألم ويدها على شعرها يا حيـ### كنت عارف انك تلعبين بذيلك وحطيته عشان اتأكد وطلعتي مسودة وجه ياللي ما تستحين ولدك بكبره يا قليلة الحيا
سهى صرخت بوجهه بألم اتركني يا كلـ## اتركني
احمد وهو ينفث من العصبية وقف السيارة داخل باركينق الفيلا
فتح الباب وسحبها
وبوسط الصالة طاح فيها ضرب بالعقال
ولو رجعنا لورى كانت ابتسامة الاستهتار مرسومة على وجه سلمان
خانته وهو مو داري عنها
وهي الغبية ما تدري عن بلاوي زوجها
ركب سيارته ودق ع طلال ما رد عليه سكر الجوال وحرك

سكرت من ليلى وتغطت وهي طالعه
وديم مسكتها ربارب مين جايبك
ربى سحبت يدها مع خالتي جات تاخذني تعالي
وديم وهم طالعين مع بعض من البوابة لا سامر بيجي ياخذني واعدني بفطور
ربى ابتسمت اهم شي الأكل ها
وديم افا عليك ما تمشي الحياة بدونه
شهقت ربـــــــــى
ربى لفت عليها وقطيعه رخي صوتك
وديم توقفها مين قلتي جايبك
ربى خالتي
وديم تأشر لها شوفي مو ذاك الكابتن المملوح عم جمانة
ربى بتوتر لفت بهدوء وكأنها ما تبغا تشوفه
كتمت أنفاسها لثواني
وديم شوفيه كأنه ينتظرك روحي له
ربى وش اروح والله ما رحت
وديم يا ويل حالي صدقيني ما هو بشر ذا يا زين البدلة عليه
ربى طالعت فيها من طرف علينها ممكن تكرمينا بسكوتك
وديم يا مامي شكله عصب روحي له يا غبية
ربى وقفت مكانها بعناد ما بروح
طلال بنرفزة دق ع ليلى
ليلى هلا طلال
طلال دقي عليها قوليلها تجي واقفه تتفرج علي وصوتها مملي المكان ومو راضيه تجي
ليلى اوكيه بكلمها
دقت ع ربى
ربى رفعت بسرعه هلا خالتي انا برا
ليلى حبيبتي طلال واقف ينتظرك زحمة ووقف السيارة بعيد
ربى تخدرت كيف بتمشي معاه تستحي قالت بهدوء طيب
قفلت منها
وديم ها وش قالت
ربى هزت راسها بلا قالت روحي له مستحيل اروح
وديم بطفاقة والله لاوريك يالخبلة
راحت لطلال لو سمحت يا كابتن ربى واقفه هناك مستحيه تجي معك
طلال طالع فيها باحتقار رغم انه كلمة كابتن عجبته وانتي وش شغلتك متحدث رسمي عنها؟؟
وديم انقهرت شف!! مالت على الوجه بس مصدق روحه احمد ربك بس أني قلت لك
طلال سفهها ومشى ناحية ربى
ربى رصت على شنطتها الله ياخذ عدوك وديم وش سويتي
طلال وهو يوقف قدامها بعصبية وش تنتظرين حضرتك تحركي
مشى قدامها
مشت بتوتر معاه
دق جوالها اكيد وديم ما ردت عليها
وكل شوي طلال يلف يتأكد انها وراه
وربى يزيد توترها
فتحت باب السيارة وركبت بسرعة
ركب طلال ورقع الباب وراه بعصبيه
رجع دق جوالها
رفعته بسرعه نعم وديم
وديم وصوتها طالع من السماعة بوضوح اسمعي خالك الغبي ذا قليل الحيا ما يستحي على وجهه المغرور يحمد ربه اني قلت له
ربى قاطعتها وديـ..
وديم بعصبيه بس ولا كلمة قوليله احترم نفسك يا قليل الادب ما تتكلم معي مره ثانيه كذا يعني كابتن وعرفنا لانه مملـ..
قفلت بوجهها لا تفضح الدنيا زيادة
رجعت تدق وربى تسكر بوجهها
ليلى بتجاهل للي صار طالعت بربى شلون اختباراتك ربى
ربى بتوتر الحمدلله
طلال وهو يلف بالسيارة قال باستهزاء ليه سكرتي كان خليتيها تكمل موجزها وتطلع حرتها من الكابتن المملوح
ربى من قهرها لأول مره ترد قدام ليلى
القرد بعين امه غزال أجل وشلون يشوف نفسه هو
ليلى عضت على شفتها
طلال ابتسم مقبولة منك يا بنت .. عمر
ربى من بين اسنانها عمر تاج راسك
طلال ابتسم بهدوء استفزازي عمر وعياله تيجان راسي مو بس هو
حمرت خدودها وارتفعت درجة حرارتها من كلمته
ليلى طالعت فيه بس عاد طلال كبر عقلك
لف عليها ربى ما هي بصغيرة عشان اكبر عقلي عليها
ليلى تنهدت اوكيه خليها بحالها توها طالعه من الاختبارات ماهي بناقصة
طلال ابشري وهذي جلسة بحر لها
وقف السيارة ع الكورنيش انزلوا
ربى طالعت بليلى بعد ما نزل طلال
ليلى بحنان انزلي ربى ما عليك منه تراه استفزازي شوي بس طيب
هزت راسها ونزلت معها
وقفت ع السور جنب ليلى وهي تتفرج ع البحر العريض
تنهدت ولفت باختلاس
شافت طلال واقف بهيبة جسمه قدام البحر وهو متكتف وكأنه يتحدا البحر بهيبته
رجعت راسها للبحر واكتفت بتنهيدة اخرجتها تمنت توصل للتين بهاللحظات

لا يمه اللي يشتغل هناك اعرفه قالي بيطلعها لي بعد يومين
ام فيصل ابتسمت وهي تحط الصحن قدامه الله يتمم عليك ولدي يا رب واشوف عيالك يلعبون حولي
باس راسها آمين الغالية الله يطول بعمرك
ابتسمت اختك سجى اليوم بترجع هي وماهر
فيصل ابتسم اشتقت لها ذي الخبلة للحين مو مستوعب انها متزوجة
ام فيصل هههههههه ايواا والله صار لها ست شهور بس كأنها أمس كانت هنا
فيصل سرح بابتسامة ماهر يستاهل كل خير اخوه وافي خوي طلال خالي روح بالروح
ام فيصل هزت راسها هذا اللي ابوه كان يشتغل بارامكو وطلع
فيصل هز راسه لا ذاك سلمان
ام فيصل الا ما تعرف ليه يا ولدي
فيصل نزل راسه بتفكير الظاهر والله مدري بس هو كان يعرف أبو عبد الله خويي وتفارقوا لانه أبو عبد الله رجال ماصخ ما يحشم احد
ام فيصل لا حول ولا قوة الا بالله هالرجال مدري كيف يفكر
فيصل بعد الصحن من قدامه
ام فيصل ما كليت يا ولدي
فيصل انسدت نفسي يمه بذكرى عبد الله خويي
الله يرده سالم يا رب
فيصل بهمس امين

طالع بالجوال لما دق
ابتسم وهو يرد هلا سلمان حبيبي
سلمان ابتسم هلا طلول وينك
طلال انا ع البحر
سلمان اوف اوف من متى كابتنا صاير رومانسي
طلال ابتسم ياخي يا كلمة كابتن جابت لي مشاكل
سلمان هههههههههههه ليه
طلال ابتسم بعدين المهم انت كيف شغلك
سلمان بزهق جا وشاف زوجته
طلال مين؟ احمد
سلمان بتأنيب ضمير اييه
طلال الا صح انت ليه سويت اللي سويته
سلمان انت ما تعرفه ذا يا طلال يلعب كم لعبة يطردني من العمل وانا توني فيه مبتدأ ما صار لي سنة طلب مني وخفت يقلعني لو ما نفذت اللي يبيه نسيت وش سوى بأبوي وهو السبب بخروجه من العمل الله ينتقم منه؟؟
لو رجع طلب مني شي مثل كذا ما بعطيه وجهي
طلال المهم وشلون ابوك واهلك
سلمان الحمد لله اليوم أبوي بيرجع من الرياض
طلال وهو يشوف ليلى وربى جايين ناحيته تحمد له بالسلامة عني يللا اشوفك
سلمان إن شاء الله مع السلامة
رجع الجوال ع جيبه
ليلى يللا طلول نرجع
طلال طالع بربى يللا
ربى لفت وجهها ومشت وهي ساكته

....!ّ لآ جيت صوب الورد ودك تلمه
ما تدري أن الورد وده يلمك
لا صار بين يديك ورد تضمه
أنت تشم الورد وإلآ يشمك
يا بعد كل الورد وخاله وعمه
يا بعد من هو في عيونه يضمه ....!ّ
سكرت باب المحل القزاز الجو مغبر بشكل حتى ما يدخل الغبار ع المحل ويوسخه
طالعت بساعتها بقى ساعتين وتقفل المحل والمدير تأخر تذكرت انها سمعته يقول مره انه ما هو عايش بفلورنسا بمنطقة تبعد عنها نص ساعة
طالعت ببوكيه الورد السادس بورده الياسميني ويحمل حرف الـ N
تنهدت وهي تغطي وجهها بكفوفها ما حست الا بالدموع تحرق جفونها
تعبت من الحياة من كل شي
عايشه بهواجس بخوف بعدم امان عمرها ما حست بالامان بحياتها
كل شي بهالدنيا بدا يتلون بالاسود عندها
ودها تعرف مين اللي يلحقها ويهددها بهالتهديدات
مسحت دموعها اول ما دخل المدير وهو شايل مظلة جنبة وبشي من التوتر بسرعة اغلقي المحل انتهى الدوام السماء تمطر يبدو ان هنالك عاصفة
لتين بخوف خوفه وترها سحبت شنطتها واخذت المفتاح طلعوا الاثنين وقفلت المحل
لفت كان اختفى بين الناس اللي ما تشوف منهم الا وهم يجرون بكل مكان
الدنيا مغبره والمطر ينزل بقوة
شدت الترانج كوت على جسمها وهي تحس بالرعب
همست بخوف ليتني ما جيت ليتني ظليت هناك
ضرب صوت رعد بالسما خلاها تنتفض بمكانها وقوى المطر بشكل مخيف
الناس رايحه جايه والدنيا زحمة
ما معاها شي حتى تتغطى فيه يحميها عن المطر اللي ما رحم جسمها الضعيف
كل ما تتقدم خطوة ترجع عشرة بسبب قوة تدافع الناس
سمعت واحد يقول لمره جنبه ضامه ولدها الصغير انها عاصفة قوية
لتين نزلت دموعها يا رب ترحمني
مشت بسرعة وهي تشد على شنطتها
ما هي شايفه شي بين الناس
ومع التدافع طاحت بينهم
حست نفسها انقطع ما عاد في تنفس ما هي قادره تشم هوا حتى
حاولت تقوم ترجع تطيح بينهم
صرخت بمووووت يا رب
دموعها تنزل حتى ما عندها القدره انها تمسحها
مر عليها عبد الله وربى واحمد وبسام وسهى حتى ماجد تذكرته
زاد بكاها يا رب رحمتك
دفها واحد كان بيطيح
صرخت بألم

....!ّبداية هم تجي وتضم وتجرحني وتتعبني
غريب أوطان أعيش أحزان فقدت أشياء تسعدني ....!ّ
ما حست الا بشي يسحبها ويضمها لصدره بقوة وهي عاطيته ظهرها
حست بالأمان للحظة وهي تمسح دموعها
قال بالايطاليه لا تتحركي
لتين لفت راسها ودموعها تنزل
صدمة هزتها لما شافته المتلثم
ضمها أكثر اللين حست ضلوعها بتتكسر بس ما تقدر تتحرك لو تحركت بتموت بين كل هالناس
ريحة عطره داعبت انفها بين قطرات المويه غمضت عيونها وهي مرخيه نفسها
اعرفه هالعطر هالريحة اعرفها


راحت بذاكرتها ريحة عبد الله
طالعت فيه بهمس عـ..بد الله
شد عليها بلحظة كانت بتفلت منه وهو يمشي بين الناس
لتين نزلت دموعها وهي تصرخ لا تعذبني انت عبد الله والا لا
ما شافت حتى عيونه بين ظلام الناس
خرج فيها بممر بيت العجوز بعدت عنه اول ما شافت انهم بعدوا عن الخنقة
كان شكلها ملائكي وهي مبلبلة نص شعرها الكستنائي طالع من الحجاب وطايح على وجهها بتموجاته من المويه
وعيونها كلها دموع
طالع فيها المتلثم باستغراب مو فاهم شي من اللي تقوله عطاها مظلته تكمل طريقها فيها بهمس بريجو.. سينيورا
لتين ما اخذتها منه عطته ظهرها وهي تبكي ما ابي منك شي ليه تعذبني وش ذنبي لو حبيتك وانت اجنبي وطلعت اخوي بعد كيف احب كذا لأخوي
شهقت بدموعها
لفها المتلثم تواجهه اخذ يدها وهي متخدره من تصرفاته حط يد المظلة فيها وطالع فيها لثواني
لتين تأملت عيونه لأول مره هذي مو عيون عبد الله
ما اعرفه يا رب وش اللي قاعد يصير
عطاها ظهره ومشى
مشت للبيت وهي تجر رجولها جر من التعب

....!ّ غريبٍ صاح بعد ما راح ماحد يدري ويسمعني
أنا يا ليل أعيش الويل ندى الخلان يتبعني....!ّ
صحت من النوم بتكاسل
تثاوبت وهي تسحب الساعة من جنبها
كانت 12 بالليل
قامت وهي شبه نايمه
بالبجامة السماوية الفاتحه وشعرها الأسود القصير نازل بنعومة على وجهها
فتحت باب الغرفة وطلعت
أنوار البيت مفتوحة خلتها تغمض عيونها وتغطيها بكفوفها ما هي متعوده ع النور لانها نايمه من فتره
دقت باب جناح غرفة ابوها ودخلت
وبصوت ثقيل خالتي ليلى
النور مفتوح وسامعه اصوات بس ما هي عارفه من هنا والا من صالة البيت
تقدمت اللين صالة الجناح الواسعة
شافت واحد قاعد يطالع فيها بنظرة ما فهمتها وبين يدينه كتاب
فركت عيونها وهي تطالع فيه فجأة صرخت
طلااااااال
فتحت غرفة ابوها ودخلتها من غير ما تستأذن حتى
تسندت ع الباب وهي تلهث
طالعت بأبوها وليلى قاعده جنبه تدهن يده بكريم العود
حمرت خدودها من الفشلة والطريقة اللي دخلت فيها عليهم
أبو ماجد بسم الله عليك يبه فيك شي
هزت راسها بربكة لا
ليلى ابتسمت وهي تروح لها شفيك مفجوعة ربى
هزت راسها بلا وجات تفتح الباب
ليلى وكأنها تذكرت يووه عمر طلال بالصالة ينتظرك معاه دفتر المعاملات حقك
أبو ماجد هههههههههههه اكيد شفتي العملاق اللي برا
ربى وقلبها يدق بقوة ما هي عارفه سببها
ليلى ابتسمت عادي ربى طلال مثل خالك حصل خير
ربى الحين هذولي على كيفهم حللوا اني شفته قالت بهدوء طيب بروح غرفتي
ليلى بابتسامة ع راحتك بس ترا كلهم تحت موجودين حتى وديم موجودة مع اختها بدور
ربى طالعت بصدمة من جد
ليلى توسعت ابتسامتها عزمتهم عشان يسلوك وشفتك نمتي العصر ورجعتي نمتي بعد العشا قلت خليك ترتاحين وتقومين من نفسك
ربى راحت لها وضمتها بقوة الله لا يحرمني منك..ماما
أبو ماجد غرقت عيونه وهو يشوف بنته تعتبر ليلى امها
ليلى ضمتها اكثر ودموعها نزلت يا عيون امك ربى يا قلبي عليك جعل عيني ما تبكيك
أبو ماجد قام يللا عاد انزلوا للبنات بلاها الافلام المكسيكية وخلني اطلع لطلال تأخرت عليه
ربى مسحت دموعها ههههههههههههههه حركات بابا تعرف الافلام المكسيكية
أبو ماجد هههههههههههه افا عليك متابعها
ليلى طالعت فيه بنظرة شيطانية وش قلت
ربى وابو ماجد هههههههههههههه
ربى فتحت الباب راحت عليك
سحبها ابوها قبل لا تطلع حلت لك الشغلة كل شوي ناطه بوجه الرجال اصبري اشوف لك طريق
ربى انحرجت
ليلى ههههههههههههههه
كملت بهمس من الله يشوفها هو اصلا
ربى طالعت فيها بصدمة وشو؟!
ليلى ابتسمت ولا شي يا جنيه امشي نطلع
ربى بتريقه شوفي لي طريق لا انط بوجهه
ليلى هههههههههههههه
طلعت
طلال لف شوي بتمر ربى
ابتسم وهو يعطيهم ظهره
وطلعت ربى جري
.
يتبع



الصورة الرمزية مهاوي2008
12-10-2010, 03:57 صباحاً
....! فراق الأم يجيب الغم وذكراها تجالسني
هنآي أبوي وشوف أخوي لهم مشتاق ومتعني....!ّ
مسحت دمعتها على امها وهي تفتح الدولاب تطلع لها بدلة
أخذت بنطلون اسود وبلوزة زرقة فيها كتابات بالاسود
حطتها ع السرير
دخلت الحمام وغسلت وجهها
وبدلت ملابسها
تعطرت من عطرها بربري نفس عطر لتين
كحلت عيونها حتى ما تبين الدموع فيها ولمعت فمها بقلوس وردي
طالعت بجوالها
من غير شعور طلعت رقمه ودقت عليه
وعطاها للأسف خارج نطاق الخدمة
رجعته وتنهدت اه يا ماجد حتى بغيابك معذبني
نزلت تحت
شافت الكل مجتمعين
جمانة
لمار
يارا
لمى
سارا
بدور
وديم
وغيرهم
ابتسمت لجمانة وهي تقوم تضمها يا حياتي شلونك
ربى ابتسمت الحمد لله تمام
سارا بخبث ربى شو عندك محلوه
بدور بابتسامة مشاء الله عليها من يومها
جلست ربى باحراج ع تعليقاتهم
شافت وديم مكشرة
ابتسمت وهي ناسيه اللي صار اليوم شفيه الحلو زعلان
وقاموا البنات يغنوا بهبال هيلا يا رمانه والحلوه زعلانة مين يراضيها؟
صرخت جمانة آناااااااا اراضيها
الكل هههههههههههههههههه
كل هذا ووديم مخفيه ابتسامتها بقهر
ربى لا لا شي جايد اجل وديم حبيبي اشفيك
لا رد .......
جمانة طالعت ببدور بهجوم بدوروه ليكون انتي
بدور انفجعت بسم الله علي وانا اقدر عليها اصلا
الكل ههههههههههههههههه
جمانة مسكت يدها اجل مين وديم؟؟
وديم طالعت فيها بجرأة عمك المعفن
سكتوا كلهم
ربى طالعت فيها لثواني تذكرت اللي صار
هههههههههههههههههههههههه
وديم اييه انتي اضحكي ولا عليك
دمعت عيونها والله قهرني
جمانة وقفت وراحت لها عمي مين؟؟
وديم وهي شوي وتبكي عمك طلال اليوم كان جاي ياخذ ربى مع خالتي ليلى
وربى كانت مستحيه تروح له ولما قلت له هذي هي مستحيه منك قالي مالك دخل ويناظرني باستحقار كاني زبالة وعع عليه العجوز على باله ميته عليه
وصارت تبكي
ربى عضت على شفتها ما كانت تبغا السالفة تنتشر هذي وديم من يومها مورطتني ابتسمت بس بعد حركة طلال ما كان لها داعي
جمانة طلعت والله لاوريه
ربى لحقتها مع بدور
ربى جماااانة
جمانة لفت عليها نعم
ربى ماله داعي تحتك فيه خلاص انتهى الموضوع يعني وش بيسوي لها مثلا بيعتذر
بدور صح جمانة والله ما له داعي وش بيقول عليها خليك منها
بترضى من نفسها
جمانة بتفكير بس حركته كانت بايخه
ربى بتفهم وديم بعد غلطانة وش لها دخل تروح تكلمه من الاساس تاخذ على راسها
جمانة تنهدت بس والله مو حلوه وهي زعلانة بقول لخالتي ليلى طيب
ربى لفت عنهم بكيفك

....! فقدت أذآن ذكر قرآن بلاد الغرب تشغلني
تركت أصحاب وطن وتراب طلبت الله يثبتني ....!ّ
الفجر..,,
جالسة عند الشباك وهي متحجبة بعد ما صلت الفجر
الدنيا لسى تمطر والجو بارد
مسحت انفها بالمنديل زكمت بعد سالفة امس
وعيونها ما جفت تبكي خايفه يكون المتلثم هو اخوها بس عيونه ما هي بعيون عبد الله
عيون ما قد شافتها اول مره بعمرها وحياتها تلمحها
تمنت تكون بين ناسها وببلدها
اول حركة تصير لها كذا بين الناس برا حست بالغربة بشكل فضيع
سندت راسها ع قزاز الشباك البارد وطلع بخار تنفسها عليه ظاهر
دخلت ليزا العجوز وبيدها كوب اعشاب دافي ابتسمت بريجو لتين
لتين بصوت مخنوق ثقيل مع الزكمة غراتسي اخذته بتوتر خافت تشربه ما تدري ليه
ليزا وبنظرة تطمنها انه ما فيه شي وانه جيد لصحتها
لتين طالعت فيها بتردد وشربت منه
طعمه مر
بس مو بمرارة حياتها
زين فيها الخير ساعدتني
لبست الترانج كوت حقها بتطلع ع الاقل تشوف ادوارد موجود والا المحل اليوم ما بينفتح
حطت الكوب ع الطاولة
ليزا الى اين؟
لتين سأعود حالا
طلعت من المحل وهي فاتحه مظلة المتلثم
حست بالامان وهي واقفة تحتها
مشت
كانت الشوارع فاضيه
الا المقاهي هي المفتوحه ويمارسوا حياتهم بشكل طبيعي كأنتهم متعودين على هالجو
هي بس امس اللي كانت العاصفة قويه اما اليوم امطار قوية
لمع البرق بالسما
سرعت بمشيها وقفت ببداية الطريق شافت المحل مقفل ومحطوط عليه لافته
مغلق
رجعت للبيت
وهي تعطس كم مره
تنهدت بتعب اول ما دخلت اااه يا ربي
سكرت المظلة وطاح منها شي
دنقت عند رجولها لقتها وردة ذابلة
عقدت حواجبها بدون تفسير وسكرتها ورجعتها مكانها؟؟!

ليلى وهي تحط قطع البسكويت بالصينية مع الشاي لطلال وزوجها اييه وش صار بعدين
جمانة بس واخوك هذا ما عنده احساس يكلمها بهالطريقة
ليلى ابتسمت وهي تشيل الصينية بتطلع من المطبخ تعرفين عمك مزاجي اكيد كان معصب لانه ربى تأخرت عليه
جمانة بعصبيه وربى تستحي منه يعني بتروح تعرض نفسها عنده تقول له ترا انا ربى
ليلى ابتسمت مو كذا خلاص انا اشوفه مدري شفيه من يوم جات ربى وهو عقله يصغر
جمانة ههههههههههههههههههه
ليلى بعدتها بابتسامة
وطلعت
رجعت لهم جمانة بابتسامة ما عليك وديم خالتي ليلى بتربيه لك
وديم ابتسمت بقهر وهي تهف بيدينها بعدم اهتمام ما يهمني عادي اصلا مو من مستواي انزل نفسي له
لمى تكفيين يا ام مستوى انتي
وديم رمشت بغرور اللي مو عاجبه يشرب من البحر و يجيب لي كاسه بطريقه
البنات ههههههههههههههههه

....!وطن ما أنساك تجي ذكرآك ودمعاتي تونسني
وأرد الآه تلو الآه وصدى الآهات يذبحني ....!ّ
مسدوحه ع الفرشه وهي متلفحه بالبطانيتين الصوف اللي عطتها هم ليزا
عطست بالمنديل وهي تتنهد
الزكمة هالكتها
تحس جسمها مهلوك
عيونها غرقانة دموع من التعب
غمضت عيونها وهي تتذكر المتلثم معقولة يكون عبد الله
معقولة كل هالفتره وما عرفته
طيب لو كان هو ليه متلثم
احتقرت نفسها وسخرت منها كيف تسمح لأحد يدخل قلبها كيف حبته
لا وهي ببلد غربة ما تدري عن احد ولا احد يدري عنها وياليته من بلدها بعد..!
حرقت الدموع خدودها القطنية
ابتمست بسخرية آخر عمرك يا لتين حبيتي وياليت شي يشرف…؟
مسكت راسها بألم يا ربي احس راسي بينفجر من التفكير
دخلت ليزا لتين
لتين طالعت فيها وهي تمسح دموعها
ليزا هزت راسها السيد ادوارد ينتظرك بالخارج
لتين فزت اوكيه قادمة في الحال
رمت البطانيات واخذت الترانج كوت حقها
لبست حجابها
وقبل لا تطلع ناظرت الشباك لقت المطر موقف
سحبت المظلة يمكن اشوف صاحبها بطريقي..!

فتحت الكرتون وصرخت وسط صراخ اعجاب البنات وااااااو
يارا ربى تعالي شوفي وش جايب خالي طلال
ربى بهدوء قامت وهي متحمسه بداخلها
ناظرت الكرتون
كيكة كبيرة
مطبوع عليها صورة جامعة الملك فيصل
ومكتوب بوسطها

ألف مبروك النجاح وعقبال التخرج
الكابتن طلال
..
اخفت ابتسامتها وقالت بتريقه وانا نجحت بعد اليوم مخلصة اختباراتي لسى
ليلى وقفت وراها بابتسامة وهي شايله علبة مستطيلة بيدها مغلفة
وهذي هديتك بعد من طلال
البنات بحالمية صرخوا
جمانة عاش عمي والله طلعت له حركات
وديم بقهر مالت عليه بس فرحان انه كابتن
جمانة وسارا اللي سمعوها ههههههههههههههههههههه
ليلى رفعت عيونها ترا الهدية لك انتي بعد وديم
وديم فتحت عيونها بصدمة أناا؟!!!!!!!!
الكل ههههههههههههههههههه
ربى ابتسمت باطمئنان الحمد لله مو بس أنا
لمار يللا ربى ما بتفتحيها
وديم برجه سحبتها دام مو لها بس انا بفتحها بعد
ربى سكتت وهي تخمن وش داخلها ولسى فكرة انها من طلال ما استوعبتها
وديم وهي تحركها قالت بحسرة خفيفة يعني شي مو بذيك القيمة خلاص انتي افتحيها ربى
لمى اخذتها افتحوها وخلصونا وحده منكم
اخذتها ربى بهدوء
سحبت شريطها العنابي وفتحت غلافها الذهبي
شكلها رايق
عقدت حواجبها وهي تشوف ملفين
الأول باسم الطالبة ربى عمر الناصر
والثاني باسم وديم محمد الهاشمي
وديم دنقت لما شافت اسمها اخذت الملف
وبدت تفتحه
ربى ويدها ترجف وهي تفتح الملف الأصفر
بعد ثواني
طاحت الأوراق من يدها
ودموعها طاحت وراها
ضمتها ليلى بحنان الف مبروك عليك حبيبتي
ربى تشهق بدموع الفرحة وكالعادة عند كل نجاح تتمنى روح امها المعلقة فيها تكون موجودة
باركوا لها البنات
نجحت ومع مرتبة الشرف
ما توقعت هالنتيجة كانت ظروفها صعبة وقت الاختبارات
لكن كل شي بيد ربي
وديم وهي تصارخ الحمد لله يا ربي جيد جدا واخيرا
جمانة ههههههههههههههههههههه الحمد لله والشكر وديم اللي يسمع يقول ماخذه امتياز
بدور ابتسمت انجاز بالنسبة لها انها جابت جيد جدا
ابتسمت بحماس الدراسة مو مهم اهم شي الحياة السعيدة وتربية العيال تربية صالحة
سارا غمزت لها بين قوسين الزواج هاا
وديم انحرجت وبهمس وجعاااه فهمتني
الكل ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ليلى وهي تضحك يا عمري يا وديم ليت عندي ولد كان زوجتك ياه
ربى ابتسمت الحمد لله اجل من رحمة ربي انه ما عندك
وديم ابتسمت وهي تحرك حاجب تقهرها قولي انك غيرانة عادي ترا
ربى هههههههههههههههههههههه
لمى وهي مبتسمة بفرحة بس غريبة كيف جاب الشهادات وهم اليوم مختبرين
جمانة وقفت بينهم وهي تتخصر وتطالع بوديم بنظرة حبيبي هذا عمي طلال والأجر على الله
ومشت وهي تتمايل بمشيتها كانها بعرض ازياء
وديم طالعت بالبنات قصدها الحين وشو تقهرني يعني والا ترمي بالكلام
اففف مالت عليه حتى لو جاب لي شهادتي
ليلى ابتسمت ما يسوى عليه كل هالكره وديم وش صار لك
وديم ابتسمت ولا شي بس مقهورة منه
ليلى طيب اقولك الصدق عشان تصدقين انه قلبه رحوم وطيب
وديم كشرت بوجهها مو باين
ليلى توسعت ابتسامتها طلبت شهادة ربى كلمني سألني عن اسمك كامل عشان يكفر عن الطريقه اللي كلمك فيها
مره وحده جابها لك لأني انا اللي طلبت منه تكون الليلة هذي غير لربى
وعدني يساعدني وهذا هو وفى بوعده
لمار تنهدت وهي تحط يدها على خدها يالبى خالي
وديم سكتت بغرور بس بعد قاهرني
جمانة دخلت بعصبيه مصطنعة عساك ما رضيتي انتي ووجهك
الكل ههههههههههههههههههههههههه
وديم ابتسمت ولا احلى اعترفي انك غيرانة
جمانة كم مره قلتي هالجملة اليوم الظاهر انه كل البشر يغارون منك
وديم باستفزاز عليك نور هو هذا قصدي
ربى طالعتهم بسرحان لمتى يعني بتظلون تتهاوشون
وديم مالت على جمانة وضمتها يا قلبي عليها احب اناقرها
جمانة طالعت من طرف عينها احلفي بس
الكل هههههههههههههههههههه

مشت معاه للمحل
قال وهو ينفث الغليون ابدأي العمل سأعود بعد قليل
دخلت لتين المحل بإرهاق واضح عليها
تنهدت وهي تشوف الغبار داخل ع الرفوف الفاضيه
اخذت المكنسة من داخل
وبدت تكنس الأرض
للحظات تذكرت بيت عمها
مسحت انفها بألم من احمرار حوله بسبب البرودة
خلصت تنظيف
وقفت من الباب القزاز تناظر برا
السما سوده شكلها يخوف
والشوارع فاضيه
وما في الا اشخاص ينعدوا ع الاصابع
من بينهم كان المتلثم يقطع الشارع الرئيسي
سحبت المظلة من الطاولة وفتحت المحل وهي تجري
ما عرفت بايش تناديه قالت بأعلى صوتها
فراتيلو
"أخي"
التفتوا عليها الماره
ما همها احد لازم تعرف هذا عبد الله او لا
وقفت عنده وهي تلهث ما انتبه عليها وهو يمشي
لتين وهي تلحقه فراتيلو
لف عليها باستغراب
مدت له المظلة وهي تحاول تتنفس من غير شي مزكمة ومرهقه وبذلت مجهود
سكوزا بريجو غراتسي
طالع فيها وفي المظلة
لف عنها ومشى
لتين تنرفزت تعال انت هيي
ما رد عليها وكأنه فهم وش قالت اصلا؟
تقدمت منه ووقفت قدامه وهي تحاول تشوف لمحة منه ع الاقل
لمعت عيونه بس هذا مو عبد الله
عبد الله نحيف وطويل هذا مصارع
مدت له المظلة للمره الاخيرة
ما رد عليها طنشها ومشى
عصبت وهي ترجع مكانها
يا ربـ.. عطست عطستين ورا بعض
قالت بتعب وهي تمشي الحمد لله
كملت مشيها للمحل
شافت ادوارد جاي دخلت بسرعة ع المحل قبل لا يكتشف انها ما كانت فيه
لكنه دخل المحل زي ما طلع منه وقال وهو يطالع بالمحل بتوتر
اغلقي المحل اظن ان هنالك عاصفة اليوم ايضا
وما امداه يكمل كلامه الا هي فعلا بدت تمطر وبشكل قوي
اخذت شنطتها وهي تفتح المظلة سبحان الله وكأنه يعرف انها بتمطر ما رضى ياخذها
ابتسمت وهي تفتحها وتطلع من المحل وتقفله وراها

رمت جوالها تفتت بالأرض وهي تبكي وتصرخ
سلمان ما يرد عليها ومصدقه نفسها الاخت انه يحبها
واحمد حابسها من امس بالغرفة ومقفل عليها بالبيت وطالع
فوق كل هذا
حقدها يمنعها انها تدق على اخوها تطلب عونه
والله ما اخلي الحية عاليه تتشمت فيني
دقت الباب بيدها ورجولها بقوة
افتح يا حقييير افتح البااااااااااب
ما جاها الا صدى صوتها يتردد على كبر الفيلا الواسعة
طاحت بالأرض تبكي بيأس
ما تدري يا سهى يمكن هذا جزء من انتقام اللي خلق لتين وهو اعلم بحالها؟!

وهي تمشي بسرعة تلحق توصل البيت قبل ما تشتد العاصفة
قوت نفسها انها تمشي بسرعة
الارهاق هادها
والضعف متعبها
وصدق كلامه ادوارد ما وصلت الممر الضيق اللي يوصل لبيت العجوز الا والسما
ترجف بنور البرق ورعدها
خلى قلبها يرتجف من الخوف
مو متعوده على هالجو ابدا
حست بشي على المظلة اثقل من انه يكون مطر
نزلتها بخفة
فتحت عيونها ع الاخر snow؟!
وبدى يتساقط اكثر واكثر
بكثرة ويغطي شوارع المدينة بأحيائها الراقية
دخلت البيت بسرعة
مجنونة لو طلعت بمثل هالوقت الكل يدخل بيته ويسكر عليه تهدأ الحياة
في هالاوقات من الطقس المثلج
ليزا وهي تشرب الحليب الدافي قدام الدفاية الصغيرة المتهالكة طالعت بلتين
تعالي لتدفأي هنا
من غير نقاش حطت اشياءها وجلست جنبها تدفي جسمها الضعيف
عله يدفى مثل قلبها الدافي بطيف الغريب المتلثم.......!؟
.
.
.
من ايطاليا.. احذر من يقدم لك كثيراً من الهدايا

>> نهاية الجزء العاشر




أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
الورد جميل جميل الورد ورد ورد الورد الاحمر يا بنات سيدتي ديكور فن وتصميم الديكور
الورد للورد ياعاشقات الورد... عروض متنوعه
أميرة الورد ليه الورد مفتونك ازياء وأناقه
يا بدع الورد يا جمال الورد تصوير فوتوغرافي وديجتل
الورد ..الورد..صابون الورد والسعر*** ياسلام عليه*** منتجات بشرة _تجميل _ عطور

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الوقت الآن 01:49 صباحاً.