الصورة الرمزية مرهفه المحبه
04-07-2012, 07:20 صباحاً

دعني ارحل .....


البــــــــــــــــــــارت الخامس والاربعـــــــــــــــ45ــــــــون




الفصل الاول ..




ايطـــــــــــــــــاليــــــــــــا ...

بغرفه بااحدى المستشفياات
كان ممددا على احدى الاسره .....بعد ان تم نقله بااقصى سرعه لاسعافه ...
بدا يشعر بما يدور من حوله وشعاع نور يدخل عينيه ...

البياض يعم المكان لا يوجد الا البيـــــــــاض!!
وكأني صحوت من سباب ..اين انا الان ..؟
ماذا حصل ...ماهذا الشتات الذي اعيش فيه..
صراع داخل عقلي ...
انا و.......قطتي
نعم قطتي الشرسه !!!
اين هيا ...؟؟
فتح عينيه اكثر وتعلقت نظراته بسقف الغرفه ..احس بالم في رأسه .. الحادث ..صرخات بشاير المترجيه...هاري ..هاري
نيران الغيره ...التهور ... وارتطام سيارته ...
هذا مايتذكره حتى الان ....!!!

فجــــــــأه ..!
جلس على السرير بعد ماكان متمدد ..تلفت حوليه..
كانت الغرفه خاليه تماما.... وهو الموجود بها فقط ...

رفع يده بعد مااحس بشرارات الم برأسه وذراعه...
كان راسه ملفوف بشاش ويده المجروحه .....
بالاضافه لجراح متفرقه بجسده ..

ضرب جبينه وهو يسترجع الي صار له ..الذاكره رجعت ...لكن ...!!
في جزء مفقود ...حلقه فارغه ...!

نزل من السرير ووقف قدام المرايا ...
تأمل شكله .. شاف وجه طفل يصرخ والنيران تحيط به من جميع الجهات بمشهد مرعب ..
رجع كم خطوه للخلف غمض عينه برعب من المشهد الي تخيله
ماهذا العذاب....
سمع صوت انفتاح الباب التفت ...كانت هيا ...نعم هيا
قطتــــــه الشرســــــه المتمرده ....

سبب كل مصائبه.. نعم بسببها صيصل حتما لحافه الجنون ...
كانت معالم الخوف واضحه على وجهها ..
اول ماطاحت عينها عليه تهلل وجهها غير مصدقه ...
حبيبي بخير ...نعم لم يصب بااذى ...حمدا لله
نزلت دموعها والابتسامه تسللت لروحها المتلهفه قبل شفتيها ..
ركضت تحتضنه بسعاده ...؟!

تجمد مكانه وهو مستغرب ...!!!
كانت تحتضنه بشوق وخوف ..وكاانه حبيبها بل امير حياتها ...
كانت تبكي وتشد على جسده المتصلب ... وهو لم ينطق ببنت شفه من هول الموقف الغير متوقع !!!

بشاير: أيــــــاد ..اياد حبيبي انت بخير ..ماصار فيك شئ .."رفعت يده المجروحه برقه وزعت قبلاتها مكان الجرح واحتضنت يده " لا تسوي كدا تاني والله موتني خوف عليك ....

بشاير المغروره ...المعتده بنفسها ...صاحبه الكبرياء ...تبكي وتقبل يده مالذي يجري ياالهي !!!!هل انا احلم ام ماذا !!!

بشاير بعدت عن حضنه ومسكت وجهه بين يديها الصغيره وهي تشوف شحوب وجهه : خفت تروح ومااشوفك تاني ...لا تعيدها الله يخليك ..والله مااتحمل تبعد عني لو دقيقه ...

اياد .................................................. ...........

بشاير مسحت دموعها بطرف اصابعها : لو ماسحبوك الناس كان انفجرت السياره وانت جنبها ...لا تخاف حتى الولد الحمدلله بخير وماصار فيه شئ .

اياد لا تعليق ..................................................

بشايراستغربت صمته بس استرسلت بالكلام وهي تبتسم بفخر : كل الناس يقولو انك بطل لما دخلت وخرجت الولد من السياره والكل كان خايف يدخل وجلسو يتفرجو .....

اياد يستمع وبدا يفهم بعض الملابسات ...فضل يظل صامت ومستمع حاليا حتى يفهم مايدور من حوله من غموض.....

بشاير: تعرف كنت راح ادخل والحقك كنت خايفه يصير لك شئ وانا اتفرج ومااسوي شئ ..خفت تبعد عني ..."ضمته " انا احبـــــــــــك مااقدر اعيش حياة انت مو موجود فيها ...

اياد مصـــــــــــــــدوم ...
نعم انها الصدمـــــــــــه الكبرى
يقسم انه ماتوقع الاعتراف الي صدر منهاا ...

هل انا احلم ..ام ان قطتي الماكره اعترفت للتو
تنازلت عن غرورها ..عن كبريائها ...
اعترفت انها مغرمه بي .....واني كل شئ بحياتها ...
ياالهي ماالذي يحصل ....
ماذا جرى وكيف حصلت كل هذه التغيرات بحياتي....بدون ان ادري ....
أي طفل ..واي حريق ... أي حب !!!
هل جننت!!! ام دخلت الجنه !!! ام اني اعيش حلم !!!
متاهه هي الان وانا داخلها ...

بشاير تأملت وجهه وشافت علامات الضياع بهذه العينين الاسرتين
مسكت يده وسحبته معهاا : هيا نرجع البيت اكيد بابا وخالتو روز قلقانين الساعه 4 العصر واحنا من الصباح خارجين ....

اياد سار معهاا بدون أي كلمه .....ماذا يقول !!!
يجب ان يفهم اولا كل شئ ....

توجهو للقصرسيرا على الاقدام بشاير متشبثه بذراعه وتساعده على المشي سعيده انه بخير ...فخوره به ..
وهوا معها بجسده لكن عقله يبحر بعمق في سواااد ذكريات
بدأت لتوها تنكشف ...او انكشفت بضياع

"رجعت الذاكره الاولى وضياع مابعدها "












************************************************** ***********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ************************************








الشرقيـــــــــــــه
بيت طـــــــــــــــــــــــــــارق .....

سمعو صوت جرس الباب راحت سينا تفتح الباب وجات ...

ام طارق : مين عند الباب سينا ؟؟

سينا ابتسمت بفرح : هدا بابا طـــــــلال مئاه هرمه وبزوره ...!!!!!

كل الي على الطاوله وقفوو !!
طارق ...ام طارق ....مو فاهمين شئ ؟؟؟
مرام وغرام حسوو انو في مصيبه جايه الان .....

توجه الجميع للصاله الخارجيه ...الكل مستغرب ..حائر ...وعلامات التعجب والاستفهام على محياهم ...

دخل طلال وهو يسحب العربيه الي فيها اولاده ويده الثانيه بيد حبيبه قلبه وزوجته ....هو متوتر وخايف من المواجهه ..خايف من شخص واحد فقط وخايف عليه بنفس الوقت ..الكل راح يقدر يواجههم ويتفاهم معاهم الا شخص واحد ..............امـــــــــــــــه !!

هديل حاسه فيه وشاده على يده حسو انو اليوم ماراح يكون بخير ...عزوز وليونه بالعربيه حقت الاطفال كانو بااحسن حال يضحكون ويلعبون بالالعاب المعلقه بسقف العربيه ....!!

اول مادخلو لمنتصف الصاله وقفوو و دخلت ام طارق والباقين وعلامات الدهشه عليهم .....

طارق كانت عينه على هديل الي منزله راسها وكانت متحجبه تماما ماعدا وجهها مكشوف ....

طلال بدا بالكلام: السلااااام عليكم

الكل رد السلام بااستثناء ام طارق المشدوهه بما تراه: وعليكم السلام

تقدم طلال بعد مافلت زوجته والعربيه ..وقف قدام امه باس راسها ويدها بااحترام : شلونك يمه ....

ام طارق ماردت ونظراتها كانت لهديل وللاطفال ....

رجع طلال ومسك يد هديل وتقدم وهي معه: يمه اعرفك هذي هديل ..زوووووووجتي ....!

ام طارق فتحت عينها وهمست بعدم تصديق: زوجتك !!

طاحت الكاسه من يد طارق مصدوووم ...مرام ساكته ومتفرجه هي واختها ام طارق ساكته ونظراتها على هديل والاطفال ....


طارق انفعل: انت وش تقووول ؟؟ تزوجت ؟ متى ؟ وكيف؟

طلال بهدوء: أي تزوجت ...وهذولا عيالي ....اسف ماقلت لكم بس كل شئ صار بسرعه ...

ام طارق حست بغصه تخنقها مو قادره تتنفس ابدا خرجت من الصاله رايحه لغرفتهاا ...
لحقتها غرام بسرعه ....
كان بيلحقها طلال بس مرام وقفته : لا تكلمها هي مصدومه خلها تستوعب

طلال توتر: طيب

طارق ونظراته مركزه على هديل: وهذي زوجتك؟

طلال شد على يدها : أي .. ادري اني صدمتكم بس هذا الي صار ...

مرام تفاجأت بالاطفال ..صح عارفه انو متزوج بس يكون عندو عيال !! قويه بحقهم انهم مايدرون ...

تقدمت مرام تكسر حاجز التوتر سلمت على طلال وضمته بمحبه اخويه : هلا طلول وحشتناا يالدووب ..ههههه لا وصرت ابو كمان

طلال بموده: انتو وحشتوني اكثر والله

سلمت على هديل بنفس المحبه : هلا والله بمرت اخوي نورتي البيت

هديل بخجل وهي متضايقه من نظرات طارق لها واستقبال العائله البارد : هلا مرام منور فيكم ..

غمزت لها مرام وهمست بااذنها: ترا عارفه من اول بزواجكم بس سالفه العيال ماراح اعديها يالله تعالي غرفة طلول ترتاحين ونسولف شوي

مشو مع بعض لناحيه الغرفه تاركين طلال وطارق يتفاهمون ....

دخلو الغرفه كانت نظيفه ومرتبه وجوها مريح وحلو كانت فيه صور لطلال وهو بالمتوسط وبكل مراحل عمره كانت مرام هي الي جهزت الغرفه لطلال ونقلت اغراضه من جده للغرفه هذي بالذات لانها تشبه غرفته القديمه ...
تأملت هديل ستايل الغرفه بااعجاب كل شئ يكون فيه طلال يعجبها .... جلست على السرير وجلست جنبها مرام والعيال بالعربيه قدامهاا ..

مرام:هااا عجبتك الغرفه؟

هديل: ايوا مررره حلوه ومريحه ..

مرام بهدوء : كويس ....يعني راح تعجب طلال ...

هديل ابتسمت ماتغيرت مرام نفس ماكانت قبل طيبه وتنسى بسرعه : هههه ادري انك زعلانه مني بس ماقدرت اقولك طلال قال لازم نخبركم مع بعض بالوقت المناسب

مرام ربتت على كتفها بود: مو مهم الي راح المهم الحاضر انسي خلاص انا نسيت وبالعكس فرحت ماراح القى مرت اخو عسسل زيك

هديل: وانا ماراح القي حماه قلبها طيب مثلك ..بس شكل امك ....اا

قاطعتها مرام: ادري ايش بتقولين بس امي مصدوومه لسه الموضوع مو سهل عليها تكتشف انو ولدها متزوج وعندو اولاد كمان ..شئ صعب

هديل تنهدت: ادري اصلا كنا بنخبرها من البدايه بس صارت مشاكل بيني وبين طلال تركته وسافرت لامي ...
وبعد ماسافرت عرفت اني حامل ..طلال ماجا الا وانا خلاص على ولاده حتى هو مادرى بحملي الا متأخر ...
بعد مشاكلنا كنت ابي ابعد عنه وعن عائلتكم عشان ماسبب له مشاكل تعرفين الفرق بين العائلتين ...
بس القدر جمعنا مره ثانيه ماقدرت اعيش من دونه واحرم نفسي و العيال وطلال من فرصه اننا نعيش عائله ام واب واطفال نحب بعض ...
والباقي انتي تعرفينه ...

مرام بحنان: خلاص انسي ياهديل والله ادري بالي عانيتيه وحاسه فيك خلاص الماضي راح ..امي تغيرت كتير ياهديل صدقيني كلها شوي وتتعود وترضى والله الي مر علينا اقوى هادي المشكله بسيطه بالمقارنه مع الي صار لنا ....

هديل: ادري طلال حكى لي الله يخرج عمي بالسلامه ويفرحكم برجعته والله مابي اخربط نظام حياتكم ..مستعده اسوي أي شئ ولا تزعل ام طلال والله اعتبرها حسبه امي وغرام اختي الصغيره ...

مرام ضمتها : وانت اكيد زيي بنتها زيي اناو اختي غرام حتى غرام صدقيني تحبك ومابيصير الا الخير .....

على صوت بكاء ايلان فالمكان.. الي لفت الكل لهاا

مرام نزلت لمستوى عزوز وليونه كان عزوز نايم وايلان تتحرك وتبكي: يانااااااااااسو على الحلوين ...
"طالعت هديل بلوم" تؤام كمان انتي وطلال بتنذبحون مخبين عني هدولا القماري يااااالبي عليهم يدننون ...
"شالت ايلان وباستها والبنت ضحكت وكاانها متعوده على مرام " اموااااااااااااااااااااااااااح تزنن حبيبه عمتوو ...

هديل:هههههههههه ماشاء الله حبتك من البدايه

مرام : يازينها حلوووه على عمتها فديتها ..الا ايش اسمها؟

هديل قربت منها ومسحت على شعر بنتها : اسمها ايلان ...ليوونه حبيبه البابا ههههه مره طلال يحبها وانا دلوعتي عزوز

مرام: ههههههه والله انها تتاكل ..بس ليش تقولي ليونه ..دلعيها الونه احس على اسمها احلى

هديل: الونه الونه خلاص عمتوو حكمت خخخخخخ

مرام: ههههههههههه وربي وحشتني سوالفك يادووبه ههههه لا وصرتي حرمه دحين ومتزوجه "غمزت لها" الا كيف الزواج

هديل خبطت كتفها: هههههههههههههههه بلا قله ادب

مرام غمزت لها :ههههههههههههه عادي حبيبتي قولي مابيننا اصلا خلاص كبرتي على الحيا شوفي عيالك ماشاء الله

هديل ابتسمت بموده : هههههههههههه نفس كلام اخوك الله يرج عدوينكم الحياا زين للكبار والصغار ...

بالصاله الخارجيه ....

طارق سحب اخوه يتكلمون على جنب وهو معصب من الي سواه كأن مالوه اهل يستشيرهم ويخبرهم ...كأنهم اغراب
وهذا فعلا حال العائله تشتت وكل واحد يسوي الي براسه من دون حساب ..
بكل بساطه جا وقال اعرفكم ..زوجتي
لا وياليت بس زواج كان عذروه متغرب وبيستر نفسه ..
طلع عنده عيال يعني الشغله قديمه ......

طارق صر على اسنانه: انت كيف قدرت تسوي كذا ..مو كفايه ابوك تطلع مسوي نفس سواته ..

طلال: لا تغلط في فرق ..ابوي متزوج وخبى علينا مع انو كان لازم يقول لنا مو لشئ بس عشان يكون عندنا خبر والا زواجه مو غلط ولا حرام ..

طارق: اشوف اسمع اسطوانه جديده ...!!

طلال حاول يتكلم بهدؤء : اسمع زين انا تزوجت وماعندي أي شئ يمنعني مو متزوج من قبل وعندي عيال حبيت وتزوجت ..صح غلطت بزواجي بالسر بس عندي اسبابي ...

طارق: وش اسبابك ...يعني بتظن اننا بنعارض زواجك ..؟ طيب تزوجت امانا بالله ..مرتك تحمل وتولد واحنا اخر من يعلم ...؟؟

طلال تنهد وسحب يد اخوه للمجلس: الموضوع ماراح نحله واحنا واقفين تعال نجلس وانا افهمك كل شئ...

دخلو وجلسو طلال بدا يحكي القصه من بدايتها وهو متأكد انو طارق ماراح يتفهم كثير معاه بس بيسوي الي عليه....
حكى كل شئ من زواجه لسفره لشغله لمشاكله مع زوجته وكيف تصالحو كل شئ حكاه ..حتى اولاده ...ونواف ....

طلال: اعرف وش بتقول بس انت عرفت كل شئ انا كنت مضطر اسكت والحمدلله جات الحظه الي قدرت اتكلم فيها

طارق تنهد وهو حاسس بالتعب من المشاكل : انا ماراح ارتاح من مشاكلكم ابدا ..اكيد امي زعلت كيف بتحلها الحين احنا ماصدقنا نفسيتها تتحسن بتصرفك قلبت كل شئ على روسنا

طلال: لا تخاف امي خليها عليا المهم انتو ...انا راح اضل فتره هنا مع زوجتي وعيالي وراح اتفاهم مع امي ..بس ماابغى احد يزعج هديل

طارق وباله مشغول : لا تخاف محد بيزعج زوجتك انت بس حرص على غرام..لان مرام ماتأذي احد

طلال: ان شاء الله مايصير الا الخير انا بروح شوي لامي اكلمها ...

طارق وقف: زين انا اجل عندي مشوار مهم اشوفك بعدين

طلال: اوكي....

خرج طارق لمقابلة نايف وهو يخطط لبعييد اتصل عليه واتفق معاه يقابله بكوفي بااحد المناطق القريبه من بيته ...
بينما توجه طلال لغرفه امه عشان يتفاهم معاها ويراضيهاا ..................






************************************************** ***********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ************************************

الصورة الرمزية مرهفه المحبه
04-07-2012, 07:23 صباحاً
بالمستشفـــــــــــــــــــى

وصل بندر ومعه رنيم وامه نقلو رنيم بالنقاله لاسعافها ..بينما ضل بندر وامه بالانتظار .....
مرت ساعتين بعدها خرج الدكتور وهو متعب .....
تقدم بندر وهو حاسس بالقلق على رنيم ...

بندر: دكتور طمني اشبها رنيم ؟؟

الدكتور شال الكمامه الي على وجهه : انت زوجها ؟؟

بندر حس بالخوف من شكل الدكتور الي مايطمن ابدا : لا انا اخوها يادكتور طمني عنها ...

الدكتور: لازم اشوف زوجهاا ..هو عايش او ...

بندرتنهد: هي مو متزوجه اصلا طمني والله قلقت عليها .....

الدكتور تصلبت ملامحه وشكله توتر : طيب تفضل معاي على المكتب وانا اخبرك كل شئ ......

دخل بندر لغرفه الدكتور وهو حاسس انو في شئ غريب خاف يكون مرض خبيث او شئ مو زين تعوذ من ابليس وجلس على الكرسي امام الدكتور وهو يستعد لمعرفه كل شئ .....

الدكتور: اسمع ...اخوي والله مو عارف كيف اخبرك بالخبر بس لازم تعرف بس اوعدني تسمعني للاخر ...

بندر وهو خلاص وصل حده: تكلم دكتور والله وقفت قلبي.. اختي مريضه بشئ خطير ..؟

الدكتور: لو كذا سهله ..اختك حامل

بندر وقف وهو مصدوم : أيــــــــــــــــــــــــــــــــــش !!!

الدكتور مسك يده وجلسه: اجلس واسمع مل شئ ..اختك يوم جبتها كانت تنزف وكانت راح تسقط بس الحمدلله لحقنا عليها بااخر لحظه ....

بندر حس بدوار براسه كيف حاااااااااامل بدون زواج كيف: دكتور انت وش تقول يمكن غلطااااان الا اكيد غلطان ...اختي مو متزوجه كيف حامل

الدكتور: مع الاسف اختك حامل واتأكدا من ذا الشئ لا يمكن يكون خطا طبي احنا متأكدين لاننا انقذنا الجنين ...

بندر حس بعروقه تنبض بالعصبيه والذل والعاااااااار وقف خارج من المكتب والدكتور يحاول يهديه شاف امه واقفه بوجهه ....

ام رنيم بقلق: بندر اشفيها اختتك ؟؟؟

بندر صرخ بوجهها: بنــــــــــتك الكلبه جابت لنا بلووووووووووه نزلت راسنا بالتراااااااااااااااب شفتي دلعك وين وصلنا بنــــــــــــــــــتك حـــــــــــــــــامل بدون زواج ....انبسطي دحين

ام رنيم من سمعت الخبر... او المصيبه ...سقطت مغشي عليهااا

بندر صرخ وهو ماسكها وهي مو قادره تتنفس: امـــــــــــــــــــــــــــي ....







************************************************** *************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** *************************************






& رغـــــــــــــــــــــــــد الفــــــــــــــــــــــارس &

غمض عينه وغض بصره ..مستحيل ... لا يمــــــــــكن ...
لا اصــــــــــــدق

نايف .....بنـــــــــــــــــــــــــت !!!!!!!!!!!!!!

نايـــــــــف صديقه ..اقرب انسان له ...

بنت

بنت

بنت

كان بصدمه كبيره يكون عندك صديق عزيز على قلبك
تكتشف بلحظه انو كان يخدعك من اول ماشافك ...
شئ لا يصدق
لحد الان وهو مو مصدق ...كيف ..كيف يصير هالشئء
نايف ..نايف ..بنت!!!
طوال وقته كان مع انثى ...

حس انو يحلم او انه بكابووووس غريب
فجأه تجمدت يده وصدمه اخرى تقع على رأسه
ايعقل هذا ...ماهذه الصدف ...ماهذا القدر
ماهذا اليوم ....هل انا احلم ام اتخيل!
يبدو انني لم احلم يوما

"فتاه القمر "

ايعقل ان يكون نـايف هوا فـتـ..........
رجع للواقع مع صوت شهقات التفت شاف "الانثى العجيبه"
وهي مغمضه العينين تتألم من الجرح ..
لو انو كان على تصوره انو نايف كان ظن انو بمقدروره التحمل
لكن الان اختلف الوضع ..
الان هذه مجرد انثى ضعيفه ارق من ان تتحمل رصاصه بجسدها
ارق من ان تتحمل شوكه توخزها ...

كيف اذا برصاصه ..........

شال الغطا المرمي على الارض ورماه على جسدها ليسترها لفها بالغطاء والتفت طاحت عينه على وجهها ..
نعم انها هيا نفس الخيال يالـ الحماقه ....
حس انو كان طول الفتره الي فاتت كان غبي ...اعمى
شلون مالاحظ انها بنت
هيكلها ...صوتها ..الرقه الي فيها ...
كيف ماشك ...كيف غفل عن هذا الامر ..

اكتشف انها انثى بارعه ,,ماكره ...قدرت بذكاءها تخدع الف رجل
مو بس رجل واحد ....

بكل براعه مثلت دور رجل صلب شديد ...

فهم الان شعوره والمشاعر الااردايه الي حس فيها تجاه صديقه العزيز...
شئ مريح وبغيض بنفس الوقت ...

اكتشف انو احاسيسه تجاه صديقه لم تكن شذوذ ابدا ..بل غريزه طبيعيه يشعر بها نحو الجنس الاخر...
وخصوصا ان هذا الاخر كان اقرب اليه من روحه في يوم ما...
حيث ان عقله الباطن كان متصورانه فتاه لكن الذاكره لم تسعفه ...

حمل "الانثى العجيبه او كما سماها فتاه القمر " بين يديه كانت تتألم فعلا والدم يغطي جسدها
نزل الادوار متوجه لسيارته ..
كان المكان شبه خالي ولم يلتفت اليه احد ...
وضعها فالمرتبه الخلفيه وهوا بمقعد السائق متوجها لاقرب مستشفى .....
طول الطريق كان تفكيره ببما حصل في هذا اليوم الغريب ...

رجع بذاكرته لاول لقاء مع نايف .... وكيف صارو اعز اصدقاء ..افكار نايف الغريبه .. جمال نايف الغير طبيعي ...نظراته الغامضه ..حتى انو دائما يردد انت لاتعلم مافي قلبي ايها الفارس ...
احتقاره للفئات الي مثل طارق ...

طول الطريق وهو يفكر بجميع الحظات الي جمعتهم حتى وصل للمستشفى نزل وطلب نقاله لاسعاف " فتاة القمر " .....







************************************************** *************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** *************************************








الغــــــــــــــــزال

كانت بغرفتها وبيدها يزيد الي خرجوه وخرجت امها من المستشفى
عصر اليوم كانت ماسكه زجاجه الحليب وترضعه بهدوء ...
كان شعور جميع شعرت فيه ..يكون بين يديها طفل تلاعبه وترضعه
وتغير ملابسه يكون طفلها وحدها ..
شعور الامومه حلم كل فتاه ...

رن جوالها رفعته بدون ماتشوف من المتصل : هلااااااااااااااااا

احمد:غريبه رديتي ؟؟

غزل انصدمت ورفعت جوالها تتأكد انو احمد نفسو المتصل ..حست بصدمه احمد تركها ومااتصل ابد في دي فتره ..
ليش رجع يتصل عليها ياترى ..؟؟
معقوله يبغى يخبرها انو طلقها ......ليش لا ....

احمد: الوووووووووو معايا انتي ؟؟

غزل انتبهت انو على الخط : هاا ايوا ايش تبغى .؟

احمد بااحتقار: ماابغى منك شئ اصلا مايشرفني اطلب من وحده مثلك سافله وحقيره

غزل عصبت : احترم نفسك متصل تهزئني يعني؟؟

احمد: لا مو هذا سبب اتصالي ..اسمعي انا فكرت وحللت كل شئ براسي ووصلت لقرار اننا نتطلق ......مبروك يابنت عمي انتي الي كسبتي الحرب بالنهايه ..بس في مشكله

غزل ماسكه نفسها: ايش المشكله؟

احمد: ابوي وابوك رافضين الطلاق والا انا صارت ماتفرق عندي ...

غزل: انا حكلم بابا واقنعه

احمد بسخريه مبطنه: لهذي الدرجه مشتاقه لاحضانه ..

غزل بقهر: لا تتجاوز حدودك هذي حياتي وانا حره فيها صح غلطت بس ماخدعتك قلت لك اني مااصلح لك وطلقني وحتى لو تطلقت انا ماافكر بالارتباط ابدا خلاص الي شفتو من هالدنيا يكفيني .... رجاءا لا تتطاول بالكلام احترم اني بنت عمك ,,,

احمد عصب: هو انتي خليتها فيها احترام ؟؟ بكل وقاحه رايحه لزوجك وقايله له اني احب واحد ثاني بكل بجاحه تبينه يطلقك عشان ترجعين لحبيب القلب ..ايش تسمينها يابنت الاصول ...

غزل ماتحملت اهاناته صح معاه حق يزعل بس مهما كان ماتتحمل كل هذا قفلت الخط بوجهه وتمددت تفكر ودموعها ماجفت من خدودها سدحت يزيد وبجنبها ومسحت على راسه حتى نام .....

ياترى راح ارتاح بحياتي واتطلق ؟
"بأسى" اصير مطلقه وانا بهادا العمر ...وقبل حتى مااتزوج ؟
رنيم بنت خالتي ليش مجافيتني ومااشوفها؟ ليش زعلانه اكيد مو من فراغ تتجنبني حتى سلام ماتسلم ؟
عبدلله كمان مو طبيعي احس وراه شئ ؟
ياترى ايش اخبار طــا....
استغفر الله انتي اشبك لسه تفكري فيه ..؟ خلاااااااااص هو باعك ورماك انسيه وابدي من جديد ...
هذا انسان سافل ماقدر حبك له انسيه وبيعيه
ااااااااه هو الحب الاول ينتسى اصلا ...

سمعت صوت امها تنادي خرجت مسرعه تشوف وش تبغى ومخها مع سالفه طلاقها ..لازم تقنع اهلها بموضوع الطلاق...

احمد وانحلت من جانبه وعافها باقي بس العائله ...!!






************************************************** *************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** *************************************







احدى المقاهي ...

جلست اشواق ورنا بعد مالفو السوق وخلصو قضى لليوم ولسه قدامهم مشاورير كثير للتجهيز لليله العمر ...

رنا رمت نفسها على الكرسي بتعب: ااااااااااااااااه وربي تعبت رجولي تكسرت من المشئ ايش دا شكلنا ماحنخلص الا ليله الزواج ...

اشواق جلست قدامها: صح كلامك والله دخت احس والله مايمدينا ..يزن قال مو لازم تخلصي كل شئ بعد الزواج كملي

رنا: لا لا ايش بعد الزواج مايصير لازم كل شئ دحين ..تصدقين افكر اسحب هادا السمستر لاني جد اهملت واختبارات زي وجهي واصلا غيابي كتير ما داومت فيه واكيد مكتوبه حرمان بكذا ماده ...

اشواق بقهر: وهو انا احسن منك يعني ...نفس الشئ والله اننا مو وجه جامعه اجل كذا المستوى يصير ...

رنا: افرديها ياشيخه ورانا جواز بلا جامعه بلا قرف انا كلمت يزن عشان اسحب وبعد الفرح يحلها ربي ...

اشواق بضيق: وانتي الصادقه ....اووف شوفي ذا طفشني من اول وعينه علينا مو قادره حتى اشرب القهوه احسو درس هيكلي من كتر مايطالع نفسي ادخل اصباعي بعينو وافقعها جد مافي حيا ...

التفتت رنا : وين مو شايفه احد أي واحد؟؟؟

اشواق كشرت لما ابتسم لها : هذا الي لابس نظاره شمسيه ومغطي شعرو بعصابه هههههههههههههه تزكرني بعصابه ستي الله يرحمها

رنا ضحكت :ههههههههههههههههههههههههههه ياعليك تشبيهات لايسمعك يزن والله حيفطس من الضحك

اشواق بحالميه: فديــــــته حبيب قلبي ..

رنا بخبث: الله الله كل هذا حب لاخي العزيز ياحظه ....

اشواق بحب صادق: اكيد مو زوجي وحبيبي ونور عيني الله يخليه ليا ومايحرمني منو يارب

حست بيد تطوقها من الخلف شهقت : ولا يحرمني منك ياحياتي ...

اشواق ولع وجهها من تحت الغطا : يـ ــزن

يزن بحب: عيونه وروحه وحياته انتي

رنا: بسم الله ايش جابك زي الجني على طاريك جيت

يزن:ههههههههههه جني يجننك يادووبه ايش اسوي اذا انا امشي ورى قلبي وجابني هنا

رنا: هههههههههههههههههههه ياعيني وين فصوولي والله بدأت اغار المفروض هوا كمان قلبو هنا لازم يجي ...

سحب يزن كرسي جنب اشواق : والله فصولك انتي الي حاقرتيه الشهر كلو حرام احسوو كاانو ارمل

رنا ضرب كتفه: بسسسسسسسسسم الله عليا تفاول خير يادب ايش دا الكلام

يزن:هههههههه مو زي شواقتي انا وهي متفقين نبدا بااسبوع قبل الزواج عشان نشتاق لبعض وعشاني راح تخليها تلاته ايام"رمش بعينه مرتين:
ايش رايك ياعمري...

اشواق:ههههههههه لاا اسبوع ..لا تخليني اسوي زي رنوو

يزن:لا لا خلاص اسبوع يكفي لاتعديك البطه ذي ...

رنا: كأنو احد غلط علياا ....الا انت كيف عرفت اننا هنا ؟؟

يزن: والله صدفه كنت ماشئ مع اصحابي وسمعت صوتك وانتي تقولي "يقلدها" ااااااااااااه والله تعبت

رنا:ههههههههههههههههههه لدي الدرجه اصواتنا عاليه

يزن: ههههههههه من التعب ماتحسون بنفسكم كأنك جالسه فالبيت باقي بس تفردين رجولك على الطاوله وتنادين الشغاله تسوي لك شاهي ....

اشواق:هههههههههههههههههههههههههههههههههه

رنا:ههههههههههههههههههههههههههههههههه وانت الصادق هذا الي ناقص وتحلى الجلسه

اشواق شربت القهوه وهي مستحيه من وجود يزن لف يده على خصرها وقربها منه همس بااذنها : اشتقت لك

اشواق بنفس الهمس ونظرها للارض : وانا كمان ..

يزن قرب وجهه من خدها وهمس لها بكم كلمه قلبت وجهها احمر على اسود على اخضر هههههههههههه

رنا بنص عين :هييييييييييييييي انا جالسه هنا ترى لا يتناجى اتنان وفي تالت بينهم ...

يزن: الكافي مليان الي يسمعك يقول اننا بغرفه مقفله ...

رنا بلقافه : طيب قول لي ايش تتخافتون فيه ..لايكون بس تحشوون

يزن:ههههههههههههه لا امور زوجيه ياهانم عندك مانع

رنا شهقت بتمثيل : عيــــــب استحو على وجيهم احنا بمكان عــــــــام احترمو وجودي اقل شئ وتكلمو بااموركم بالبيت

اشواق قرصتها من تحت الطاوله بقوه

رنا ماتحملت وصرخت بصوت عالي :ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااي
الي بالكافي كلهم التفتو عليهم وخصوصا الشاب الي يلاحقهم

يزن عصب: اصصصص ياكلبه فضحتينا اشبك تصرخي كاانو لدغتك ثعبان الله يروجك

رنا فركت مكان القرصه وهي تتوعد اشواق :اااااح لا بس رجعت بالكرسي على اصباع رجلي ودعستو اسفه

اشواق ضحكت من قلبها وهمست لرنا :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه تستاهلين يامعفنه ...

يزن حس الجلسه مو مريحه: يالله نغير المكان كل الناس صارت تطالع فينا سبب صوتك الشجي رنوووش خانوم .

رنا ابتسمت كرست: سوووووووووووووري

اشواق: سوري او سعودي ها ها ها ها ها

رنا مدت لسانها :ها ها ها ها بااااااااااااااااااااااايخه

اشواق بدلع: زيك اكيد بتكون بااااااااااااااااااااااااااااايخه .....






************************************************** *************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** *************************************
الصورة الرمزية مرهفه المحبه
04-07-2012, 07:26 صباحاً
بيت ابو فارس
بغرفه الامــــــــــــــــل

كانت جالسه تتقلب على فراشها وتفكر بالي يصير معها ...نزلت دموعها رغم قوتها لكن لما تكون لوحدها تضعف ..مسكت المخده ودفت راسها فيهاا مقهوره من تركي ومن الي سواه فيها ...
وصلت فيه المواصيل انو يهددها
لا والمشكله انها فعلا كانت هي الغلطانه ...
حركتها مع فهد ماكان لها داعي بالعكس تركي لقي له شئ يمسكه عليهاا ...

"اااااااااه ياتركي حسبي الله ونعم الوكيل فيك تبغى تذلني تقهرني ...
طيب ليش يسوي فيا كدا ..انا بنت خالته مو عدوته .
.ليش انا بالذات حاط دوبه من دوبي مع اني اصغر منو بكثير...!
وجع بشكله ..انسان سااااااااااافل حقييييييييرماعندو نخوه ولا شهامه
خنزيـــــــــــر متنقل بس متطور ومكدش شعرو بس المضمون قذر ...

ياربي ايش اسوي معاه مستحيـــــــــل ارتبط بهذا الكائن الهمجي ...
والله اموت ولا اتزوجو ..او اسمح لو يقرب مني ...
طيب اخاف يفضحني !!
صح مافي شئ يمنعه انو ينشر الفيديو ...
امل انتي ماغلطتي بس بستي خد فهد ..
وانتي معتبرته اخوك صح ........!!

تضحكي على نفسك يابنت..... انتي عمرك مااعتبرتيه اخوك اصلا ...
بس انا لسه صغيره مااعتقد بابا حيزعل...انو
اووووف الا والله يحزعل هو مارباني على كدا..
طول عمره حقاني ويعرف الاصول .....لو على الفيديو هينه
بس يكمن يفبرك الصوره كمان !!

دعت من قلبها >الله يااااااااخذك ياتريكان الززززفت ويفكني منك ومن شرك احس عقلي تلخبط حتى دراسه مو قادره ادرس ..حسبي الله عليك
يارب بااقرب عامود كهرباء تصدم وتتكسر عظامك وتصير حتت مايقدرو يجمعوك عشان يدفنوك
يارب تطيح من الدرج حق بيتنا وتنشل وماتقدر تمشئ حتى كلام تنبكم وتريح الناس من نباحك ...

سكتت شوي وهي تفكر ....استغفر الله استغفر الله اخاف ترجع ليا الدعوه ...بعدين امو مسكينه مالها ذنب راح تتعذب عشان ولدها الي مايستاهل ..
بس والله انا مو مسؤله عنه ...اوف امل انتي اتجننتي شكلك ...
مع نفسو يبغى يذلني ماراح اسمح له لو هددني يسوي الي يبغاه ماعاش من يجبرني على شئ انا ماابغاه واعلى مابخيله يركبه ...........

خرجت من الغرفه بعد مالبست طرحه كبيره على راسها توصل لركبتها وتغطي صدرها وظهرها وتحت الطرحه لابسه بنطلون فضفاض بحكم انو البيت مو فاضي وممكن يطلع لها الي مايتسمى ....

دخلت المطبخ تصب مويه حاسه بعطش من كثر ماتدعي صبت لها كاسه ...حست بحركه فالمطبخ التفتت شافته مرتكز على باب المطبخ ...

زبطت طرحتها على شعرها : مو عيب تدخل بدون ماتتكلم او تتحمم البيت في حريم

تركي:هههههههههههههههههه عجبتني فيه حريم ..من هم الحريم امي واختي وخالتي وزوجتي مااشوف في احد غريب ..!!

امل بصبر: تعرف انك اكثر انسان استفزازي عرفته ...زوجوك جنيه ان شاء الله اطلع بره مااطيق اشوفك

تركي:هههههههههههههه سبحان الله اصلا زوجتي جنيه مايحتاج تدعين بس انا اعرف اخليها تعقل

امل عصبت هي اصلا اخلاقها مقفله وجا يكمل عليها : بتطلع والا انادي ابويا يجيك انت ماتفهم ماتستحي على وجهك في بيتنا وتقلل ادبك ؟؟

تركي قرب منها بخطوه وحده: قد الكلام الي تقولينه ؟؟

امل: ايوا قده انت انسان ماعندك احساس ماعندك كرامه اقولك انقلع مااشتهيك اكررررررررررهك انت حيوان ماتفهم ..

تركي عصب ومسك رقبتها بدون شعور : انا حيواااااان يا مـ..........

امل: كح كح كح رقبتي سيبني بتـــ ــذبحني ياحيوووان

تركي: وتعيدينها "غرس اضافره برقبتها اكثر حست فعلا انها بتموت على يده "

امل بدا وجهها يصير ازرق : بــــــــ ــــــــابــــــ ــــــــا

حس تركي على نفسو وفلتها : شوفي انا صبرت عليك كثير بس صدقيني بس نتزوج راح اربيك من جديد

امل بعدت كم خطوه لورى : تخسى وانا بنت ابوي

قرب منها تركي ولمها بين يديه كان ناوي يضربها مو يضمها بس سمعو صوت احد داخل المطبخ ...

: تركي امل ؟؟؟ وش تسوون

تركي بعد عنها مفجوع على باله انو ابو فارس بس تطمن يوم شاف خالته الي واقفه ومصدومه بالي شافته ...!!!

امل جرت ناحيتها : ماما شوفي ولد اختك الاهبل مايستحي على وجهه

تركي ضحك:ههههههههههههههههه خالتي انتي تعرفين اننا نحب بعض ماتحملنا ليوم الملكه ..!!

امل شهقت : كذااااااااااااااااب والله كذاااااااااااااااااااب انا مااحبه ولا اشتهيه

ام فارس بنظرات عتب ووعيد: بس مو هذا الي شفتو لما دخلت ..انتو لسه ماملكتو تركي لا تعيدها انت الرجال والعاقل

تركي: اكيد خالتي اسف والله عن اذنكم ..."قرب من اذن امل" ارفضي والله المقطع عند ابوك يا مزززه

امل من بين اسنانها : حيوان

خرج تركي من البيت وهو مبسوط ويفكر لبعيد...
وام فارس سحبت امل مع اذنها تتفاهم معها على المنتظر الي شافته وهم بالمطبخ كان شكلهم زي العشاق وبيسوو شئ غلط ...
وهي مصممه تملك لهم اليوم قبل بكره خصوصا ان زوجها ماعندو أي اعتراض على تركي او على ملكه امل .........




************************************************** ************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** *************************************






قصر البشائر ....

دخلت يدها تمسك بيد اياد ...كانت مبسوطه شافت ابوها جالس مع ام اياد يشربون الشاهي ...

بشاير : مرحبااااااااااااااااااااااااا مسائكم ورد

الكل: هلا مسااء النور

ام اياد: تأخرتو كثير والله قلقت عليكم ..."انتبهت لشكل اياد والعصابه الي على راسه وقفت وجرت له" بسم الله عليك ياحبيبي ايش دا ؟؟؟

اياد ماعرف يرد : اا لا تخافي داا

بشاير سحبت اياد وجلست وجلستو جنبها وهو مثل المبهوت بما يراه ويسمعه :لا تقول شئ انا احكيلهم ... يووووووووووه صار معانا اشياء كثير دحين احكيلكم ...

ام اياد بقلق: يوجعك ؟؟

اياد ماعرف يرد حس حاله غبي : لا تخافي جرح بسيط ....

بشاير باابتسامه فخر وسعاده : لا تخافي خالتو انتي لو سمعتي الي صار راح تفخري بولدك ...

ابو بشاير بااهتمام: قولي ايش صار.حمستينا ؟

الكل بدا يسمع باانصات واولهم اياد ...

بشاير : خرجنا الصبح على اساس نفطر ونتمشى ونرجع بس ورحنا فلا بعد مافطرنا مشينا فالشارع الا ونشووف داك الحادث المرعب ...

ام اياد حطت يدها على فمها : حادث ؟؟؟

بشاير : ايوا حادث سياره بس مره كان فضيع وفجعنا ...

ابو بشاير بااهتمام: بس عسى مامات احد ؟؟

بشاير : انتو اعطوني فرصه اكمل لكم

ام اياد:ههههههههههههههههههههههههههه طيب حبيبتي تكلمي محد بيقاطعك خلاص

بشاير : ايوا كدا ..احم احم المهم السياره تكسرت مره وبدت النار تولع فيها ..كان فيها حرمه وولدها صغير يمكن 4 سنوات عمرو ..المهم انا انفجعت وغمضت عيوني ماتحملت المنظر كان شئ فضيع والله ...

ام اياد: يارب لطفك

بشاير باانفعال: المهم اياد فلت يدي فجأه وركض ناحيه السياره وانا صرخت عليه أيــــــــــــــــــــاد لا تروح ..بس هوا ماسمع كلامي جرى ودخل السياره والناس صارت تقولو اخرج راح تنفجر السياره ...بس هوا ماسمع ولا شئ ..طنشهم ودخل ..

"طالعت اياد بفخر ": كان بطل حقيقي دخل السياره وطلع الطفل ونقزز من السياره وهو حاظن الطفل بيده وربي نجاه هو والطفل بس الام ماتت

ام اياد طالعت اياد بعتب: انت ليش رحت كان ممكن تموت هناك تبى تجنني يعني ؟؟

بشاير: خالتو لا تقولي كدا المفروض تفخري بولدك والي سواه شهامه

ام اياد: الحمدلله على سلامتكم اهم شئ انكم بخير

اياد + بشاير : الله يسلمك

ضلو يسولفون قرابه ساعه استأذن اياد يبغى يرتاح وهو فهم اخيرا كل شئ صح ماخبرهم لغرض بنفسه لكن اتضح كل شئ الان واخيرا رجع أيـــاد كسابق عهده ...................الانسان المعتد المغرور





************************************************** ************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** *************************************







رنيـــــــــــــــــــــم

فتحت عيونها بضعف حاسه بااجهاد فضيع وهي تسمع جهاز دقات القلب تك تك تك تك
مو عارفه ايش صار لها ...هي فين ؟؟
شافت الغرفه الي هي فيها جلست مفجوعه ...اخر شئ تذكرته لما طاحت
وهي تضرب بطنها تبغى تنزل الولد ...

يالله انا فالمستشــــــــــــــــــــــفى!!

حست برعب فضيع ..اكيد بندر هو الي جابها ..واكيد عرف انها حامل ..يامصيبتي يافضيحتي ...
وين اروح ايش اسوي ...يارب ساعدني ..يارب مالي غيرك انا مظلومه مو ذنبي ياربي ياربي ...

دخلت الممرضه عليها انفجعت توقعت بندر بس ارتاحت لما شافت الممرضه ...

رنيم: لو سمحتي ايش صار لي .. ؟؟

الممرضه:اول ماجابوكي كنتي حامل وراح تسقطي بس الحمدلله لحقنا عليك وعلى الجنين تطمني

رنيم "ومن قال ابغى الجنين الله ياخدو" : طيب من جابني هنا ؟

الممرضه : اعتقد اخوك وامك ...لانو الدكتور دور زوجك ومالقاه

رنيم " أي زوج واي خرابيط حسبي الله عليك ياعبدلله الله ياخذك لجهنم الله يحرقك ياحيوان يا سافل يامنحط ....ورطتني دمرتني فضحتني ...ايش اسوي دحين ... اشرد والا ايش
مافي حل الا اكلم عبدلله والا والله ليذبحني بندر ...
وقفت وراحت لدوره المياه غسلت وجهها خرجت لقت الممرضه واقفه

رنيم: لو سمحتي ممكن جوالك شوي ..؟

الممرضه: اوكي تفضلي ..

اخذته واتصلت بالرقم الي عمرها ماتنساه كانت خايفه وتتمنى يرد بسرعه .رن ورن وبعد 5 رنه رد

عبدلله: الووووووووووو

رنيم : الوو عبدلله الحقني

عبدلله عرف صوتها : رنيم اشفيك حبيبتي فيك شئ ؟ احد فيه شئ

رنيم بكت بصوت عالي: انا فالمستشفى عبدلله بندر عرررررف اني حامل والله بيذبحني

عبدلله انصدم : أيــــــــــــــــــــــــش !!!!!

رنيم وشهقاتها تعلى : انا فالمستشفى لما شفتو والله بيذبحني ,,,,,,,,,,,,,طوط طوط طوط طوط
فصل الخط ....

عبدلله: الوووووووووووو رنيم الوووووووووو تسمعيني

لا رد ...................

عبدلله صقع الجوال بيده ااااااااااخ انفصل ياربي ايش المصيبه الي احنا فيها حاااامل ..رنيم حاااااااااامل
يعني كنت بالبدايه بااجبرها طلعت جد حامل الحين
والمصيبه بندر ...اكيد ماراح يعدي الموضوع

انا لازم اتصرف اخاف يذبحها يارب استر ...نزل من البيت ركض ركب سيارته واتصل على بندر لكن لا رد توجه مباشرتا للمستشفى لعل وعسى يلحق عليها ....

اما عند رنيــــــــــم

كانت تكلمه فجأه انسحب منها الجوال التفتت شافت اخر شخص تمنت تشوفه الان ...

بنــــــــــــــــــــــــــــــــدر ....

احست بيده الي لصقت بخدها بلمح البصر بصفعه مدويه صدى صوتها افزع الممرضه الواقفه بجانبها ....

رنيم ضلت واقفه رغم قوه الصفعه ...
الممرضه تحركت ووقفت بوجه بندر الممرضه: لوسمحت بعد البنت مريضه والا ناديت السكيورتي

بندر: بعدي عن وجهي هذي اختي وانا حر لو ان شاء الله اذبحها ..

رنيم بلعت ريقها ويدها على خدها..................

بندر: انبسطتي هذي اخر تربيتنا لك ياحيوانه ...حااامل ..حاااااااااامل

رنيم نزلت دموعها وماقدرت تتكلم ...مالها وجه

بندر جر شعرها وعيونه تقطر شرر: مين ابو الولد تكلمي

رنيم: اااااااااااااااااااااه شعري سيبني ااااااااااااااااااه

بندر: ميـــــــــــــــــــــــــن ابو الولد يابنت الـ............... انطقي لا ذبحك

رنيم : مـــــــــــــــامــــــــــــــــا

بندر: دحين تسألي عن امك ..امك بسببك جاتها ازمه عصبيه ارتفع ضغطها وكانت حتروح من يدنا ...

رنيم بكت بخوف وبندم مظلومه والله العظيم مظلومه

بندر رماها على الارض بقسوه: البسي عبايتك ويالله على البيت واليوم فاليل تقوليلي من الي حملك يامـ.................

رنيم :انا مظلومـــــــــــــــه والله العظيــــــــــــ.....

بندر : بـــــــــــــــــــــــس انكتمي ياحقيـــــــره البسي عبايتك وامشئ الله ياخذك ويفكنا منك ياقليله الحيا

لمت نفسها ولبست عبايتها وهي حاسه انها ميته ميته بندر عصبي وحار ماعندو تفاهم اااااااااااااااه لو جهاد كان حي كان قدرت تقولو قدرت تتفاهم معاه بس بندر مستحيل يفهم مستحيل .......................









************************************************** ************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** *************************************







بيت طــــــــــــــارق

بغرفه ام طارق

كانت جالسه على سريرها وتبكي ..الهذه الدرجه وصل بكي الحال ياام طارق اولادك متشتتون يتزوجون يكون لكي احفاد ...وانتي اخر من يعلم ..
اليس هذا مازرعته
اهملتم ..لم تسألي عنهم ...تتحكمين بمصيرهم
كل شئ ممنوع ...

هذه نتيجه حصادك فل ترضي به ...سمعت صوت طرق على الباب ..انفتح الباب وكان طلال الي دخل ..
لفت مو قادره تطالع فيه ..حاسه انها راح تضعف وتبكي الي سواه شئ كبير معها كانت قاسيه عليه مايعاقبها بهذا العقاب ...
يخبي عنها زوجته واحفادها ..
يحرمها من فرحها فيه وبااولاده....

جلس جنبها ومسك يدها باسها : امي

ام طارق:......................................

طلال: اسمعي الله يخليك ...ادري انك زعلانه وهذا حقك ..

ام طارق بصوت متهدج بالبكاء: كيف طاوعك قلبك تسويها من وراي ...كيف تتزوج وتخللف وانا امك ماادري كااني غريبه

طلال باس راسها وجلس مواجه لها : سامحيني يالغاليه بس والله ماكان بيدي انت ماتدري الي مريت فيه ياام طلال ماتدرين

ام طارق نزلت دموعها ماتحمل طلال يكون السبب مسح دمعتها :لا تبكين يااغلى ام انا كلب وحمار واستاهل تفلقيني بس دموعك غاليه لا تزل

ام طارق:طيب فهمني ليش ..ليش ماقلت لي ليش انا اخر من يعلم بكل شئ بهذا البيت اول ابوك والحين انت نفس الشئ ..

طلال: انا افهمك كل شئ بس انتي اسمعيني وحاولي تقدرين انا ماقلت لك لاني خفت منك والله

ام طارق: كيف خفت ؟؟

طلال : الحين جايك بالكلام .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. ..................

حكى لها كل شئ عن زواجه وعن رئيها بافرق بين العائلتين عائلته وعائله زوجته وكيف حبها وتزوجها بالسر ..
تكلم عن كل شئ حتى لحظه دخولهم البيت...

طلال يبوس كفها: ادري انك زعلانه وانا غلطان بس والله ماعرفت ايش اسوي انا والله زيك مادريت بالحمل الا على ولادتها ...

ام طارق حست انها بدت تتفهم الموضوع فكرت كانت فعلا راح تعارض زواجه من هديل سابقا لانها ماحتفكر بمشاعر ابنها بتفكر بالطبقه ...
الشئ الي حز بخاطرها انها ماشافت احفادها اول ماولدو ..
مافرحت بولدها وسوت لو زواج كبير مثل ماتتمنى أي ام بالدنيا ..

مع كل هذا حست براحه لان كلام طلال فعلا صواب ومقنع
حست انها لازم تعطي ولدها فرصه ونفسها وتكون فعلا بدايه جديده ..
المشاكل اهلكتها لازم تشوف السعاده حولها ...








************************************************** ************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** *************************************








رغـــــــــــــــــــد الفـــــــــــــــــارس

تم نقلها للمستشفى و كشف عليها الدكتور لحسن الحظ كان جرحها سطحي الرصاصه مادخلت الجسم مجرد انها احتكت فيه وسببت جرح عميق نوعا ما ادى الى نزف كميه كبيره من الدم ...

عملو لها عمليه خياطه للجرح وربطو صدراها وكتفها بالكامل بالشاش بينما ظل فارس بالخارج ..

خرج الدكتور وتطمن فارس على حالتها الدكتور قال انو تقدر تخرج بكره لو صحيت بشرط انها متتحرك كتير ومايبتل الجرح ...

دخل فارس الغرفه كانت كالملاك نايمه اول مره شعرها القصير منسدل على وجهها ومن دون أي مواد على وجهها انثى قمه البرائه ...

مسح على وجهها بيده ..غاضب ..مقهور...مخدوع...لكن حاسس براحه عجيبه ...حاسس انو ورى هالانثى سر عجيب متعلق فيه ...

ضل عندها طوال النهار وهي نايمه ...
دخل دوره المياه ..اول مادخل فتحت عيونها كانت حاسه فيه بس ماتبغى تواجهه لانها الان مكشووفه .....

نزلت دمعه من عينها عمرها ماتمنت تنحط بهذا الموقف المحرج والمخزي ...فارس شافها كشف عليها ..اكتشف انها مجرد انثى بعد ماكان متصور انها رجل مثله ....
شعور ممزوج بالخجل ..والخوف .. والذل .... فعلا مقهوره وخايفه ..وقفت بصعوبه مستغله فرصه عدم تواجده مشت على اطراف اصابعهاا خارجه من الغرفه صارت تمشئ بلبس المستشفى فالسيب دخلت وحده من الغرف كانت فاضيه مافيها الا معطف طبيب معلق ... اخذتو ولبستو كان كبير عليها مره ...دورت بكذا محل عن ملابس حصلت لها بنطلون جينز لبسته وقبعه غريبه الشكل المهم تغطي نفسها وماتلفت النظر ....

خرجت تركض فالاسياب والممرضات والعاملين مستغربين وهم يشوفو شخص وجهه مو باين ...!!!!!!

وصلت لباب المستشفى حاول السكيورتي يوقفها بس دفعته وخرجت تركض بالشارع مذعوره خايفه فارس يكتشف غيابها ويلحقها ....

لازم تبعد عنو بااي وسيله ....
لازم توصل شقتها وتجمع كل اغراضها تهرب ...تنتقل بعييد
حاليا تروح أي مكان لكن تختفي عن انظاره ....
الخطر وصل نعم ...هذه الحظه كانت اصعب الحظات

ركضت وركضت ودموعها تنزل بغزاره ماهذا القدر...
ماهذه المصائب حست بوجع رهيب بمكان الحرج ..
الجرح لسه غائر مالتأم وهي تركض وهو ينزف ..
حتى طلعت بقعه دم على الاب كوت ....

وهي تركض شافت شخص يمشئ بالجهه المقابله ...
هل انا احلم ام انه هوااا

لا يمكن الصدف تتشابه مرتان

هذا نايف

اكيد نايف

نايف الحقني انا اختك ...ركضت تتجاوز السكه تبغى توصل له ..كان الشارع مزدحم بالناس ..ركضت وركضت وركضت ..

لكنه اختفى ...
اين اختفى ...لماذا كل مااتيحت لي الفرصه للقائك تنقطع كل السبل ...
متى سنلتقي متى ...

حست بخيبه امل وكملت طريقها متجهه لشقتها القريبه من المكان ...اول ماوصلت كلمت صاحب العماره انها راح تخرج اليوم نهائيا من الشقه ...

صعدت لشقتها فتحت الباب لقت الباب اصلا مفتوح دخلت بسرعه وخلته على حاله وبدت تجمع اغراضها كلها مستعده للفرار ...

في هذه الحظه سمعت صوت يكلمها انصدمت وانفجعت منه حست بخوف رهيب يجتاحها ...

نعم هذا هوا ..

انه الفــــــــــــــــــــــــــــارس ....

فارس: على فين رايحه .....






************************************************** ************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** *************************************




• سأحفظُ نَفسي مِنهُم حَتَّى تـأتيني أَنت ♥

فأنآ أحتَرِمُكـَ قَبلَ أن أعرِفَكـ ,,

وأصونُكَ بالغَيبِ ..~
...











هذه انا ...
لازلت على مقاعد الانتظار
لا اعلم الا متى..
لن امل
سأظل انتظر وانتظر وانتظر
اعلم انك ستأتي
قلبي دليلي ....








************************************************** ************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** *************************************






انتهى البــــــــــــــــــــــــــارت
الصورة الرمزية مرهفه المحبه
04-07-2012, 07:38 صباحاً
دعني ارحل ...



البــــــــــــــــــــارت الخامس والاربعـــــــــــــــ45ــــــــون


الفصل الثاني ..
بااحدى المقاهي ...

وصل بدري وهو كاشخ وقاصص شعره ومحلق كان متحمس كثير يقابل ولد عمه الي طلع له من السما حكى لنادر وفراس وابو نادر وهو مبسووط انو اخيرا لقى خيط يوصله لاهله فرحو له بس شكو فالموضوع شوي وكانو ناوين يجون معه بس فضلو يخلونه يختلي بااهله ويتعرف عليهم وهم يشوفون من بعيد ان تأزم الوضع يتدخلون...اما نايف حس فعلا انو متوتر وخايف وفرحان مشاعر غير يحس فيها ...

جلس يهز رجله بتوتر ملحوظ طلب لو كوب شاي يروق اعصابه المتلهفه والمضطربه من هول الاحاسيس المتضاربه ...

بعد نص ساعه وصل طارق كان مقفل من بعد سالفه طلال ومالو مزاج بس استصعب الوضع وهو متواعد مع الرجال استحى ... بنفس الوقت مايبى يضيع الورقه الرابحه الي طاحت بيده ....
واخيرا راح انتقم منك يا رغد من دون حتى مااتعب وادور عليك راح امحيك واذلك وادوس عليك زي غيرك ..و اخوك ههه بيكون معي وهو الي بينتقم لي منك ياحقيره
هذا ان كنتي لسه حيه واتمنى تكونين حيه عشان اعذبك .................!

سلم عليه بلهفه مصطنعه وضمه وكاانهم اعز اخوان : هـــــــــــــلا والله بولــــــــد عمي ..اسف تأخرت عليك ...

نايف استحى وسلم وهو مو عارف ايش يقول: هلا فيك والله لا عادي توقعتك ماراح تجي ؟

طارق صقع جبهته: اااخ بس انت ماتدري ايش صار عندي فالبيت ماقدرت اخرج الا دوبي والله ..

نايف راح باله بعيد: شكلي ازعجتك !!!كان قلت لي انك مشغول ؟

طارق: لااااا مو كذا انت اجلس وانا احكيلك كل شئ يالله مو مصدق انو الي قدامي نايف ولد عمي بندر احس اني احلم لين الحين ....

نايف بتردد: تسلم ..الا وين اهلي ابوي ؟ اخواني ؟

طارق طلب قهوه : امم اسمع انا بحكيلك عن حياتك كلها وانت اسمعني ...اول شئ انت ماعندك اخوان"طالعه بجمود" ماعندك الا اخت وحده بس

نايف كان مثل التايه بصحراء شاف سراب ماء : طيب ليش ماجبتها معك ؟ اسف انا مو متذكر شئ والله ...قولي عن اهلي كل شئ ووينهم ؟

طارق لوى شفايفه بمكر وهو يتصنع الحزن : طيب انا بقولك مع اني متردد بس انت لازم تعرف كل شئ.... هذا حقك

نايف: وانا اسمعك ....

طارق بدا يسرد له الحكايه بطريقه مدروسه:اول شئ انت مثل ماقلت لك قبل اسمك نايف بندر الـ......... انا اكبر منك بكم سنه بس عندك اخت وحده وامك وابوك ..ماعندك اخوان ..عندك عم واحد بس لان جدي مات الله يرحموو وماعندو الا ولدين ...امك اصلها اجنبيه ماعندك خوال لان امك وحيده اهلها اممممم انا ولد عمك محمد ...وعندك ثلاثه عيال عم انا واثنين غيري نواف وطلال وبنتين هم بنات عمك مرام وغرام

نايف حس بصداع براسه وهو يسمع الاسماء ...اسماء مو غريبه عليه ابدا بس متذكر شئ حاسس انو في حلقه مفرغه بالسالفه ....

طارق سكت وهو يشوف تعابير وجهه: اكمل ؟ والا ماا انت حاب تسمع ..

نايف بصوت متعب وهو حاسس بوجع براسه حقا ..: كمل اسمعك

طارق حرك حواجبه بااسا مصطنع: اااه يانايف الي صار لك شئ مايتصدق انت اختفيت فجأه ...كل اوراقك وملفاتك موجوده ..وانت مالك اثر ..ماخلينا مكان مستشفيات سجون مراكز.. ماخلينا مكان مادورنا عليك فيه ...حتى فقدنا الامل وتوقعو كلهم انك متت ....

نايف يسمع وهو حاسس انو راح يغمى عليه صداع فضييع يحس فيه ويقاومه ..اعتذر وراح غسل وجهه ورجع وهو احسن شوي ...طارق يطالعه وهو مبسوط ..نايف الحين زي العجينه بيده يشكلها مثل مايبي جلس بعد ماحس انو احسن : طيب كمل لي وش صار بعد ماحسبيتوني ميت ؟ محد فكر يدورني ثاني ؟

طارق: جلسنا سنتين ندورك بس بالنهايه فقدنا الامل لان مافي أي دليل انك عايش ابوك الله يرحمه سوى كل شئ يقدر عليه بس مافي فايده ....

نايف حط راسه بين يديه وهو يتنهد من هول مايسمعه ...يعني انا ميت!! كنت ميت بس عايش !! ...ورجعت بس رجعت لمين ؟...
رجعت بعد ماماتو هم فعلاا.......... ماتو موته ما بعدها رجعه ...

طارق ابتسم ابتسامه خبث مبطن يظهر طيبه ليست من جنسه "ذئب بزي نعجه "وهو يربت على كتفه :تماسك ياولد عمي انا جنبك المهم انك عايش ورجعت لنا وهذا الشئ الحلو احنا معاك وعمرنا مابنتركك انا وانت كنا اكثر من اخوان ..ونعرف كل شئ عن بعض ....مو متذكر ...؟

نايف بضياع : لا

طارق ابتسم : مع الوقت ببتذكر ...."سوى نفسو متردد " ..بس ..بس في شئ مو حلو مااقدر اخبيه عنك ...

نايف نغزه قلبه تمسك بيده : قوول ايش فيه ؟

طارق نزل راسه بحزن :انت طول عمرك انسان مؤمن وصابر من يوم عرفتك ....امك وابوك صار عليهم حادث سياره ويطلبونك الحل ...

نايف سمع الخبر وكاانو سمع خبر بنشره المساء صح حزن بس مااتأثر بالخبر بااختصار لانو مو متذكر عنهم أي شئ ..بالامس لم يكن له اهل وقبيله بالاصل والان لديه نسب لكن الاهل ماتو ....ماذا تغير ؟

نايف ببرود : متى ماتو ؟؟

طارق : تقريبا قريب يكملون سنه على وفاتهم ...كان حادث قوي ماتو الاثنين رحمت الله عليهم والله ارتاحو من هم الدنيا ....من يوم اختفيت الدنيا ضاقت فيهم ...بس اختك الحمدلله طلعوها ....على العموم عظم الله اجرك..

نايف فكر بالاخت هذي الي يتكلم عنها طارق :جزاك الله خير الله يرحمهم ويجعل الجنه مثواهم ....

طارق مسك يده :امين ادري صعبه اقولك كل شئ بس انت لازم تعرف ...
لازم تجي عندي اعرفك على اهلك انا وعيال عمك وترجع لنا ..

نايف بوهن والصوت الي يسمعه كل يوم بالمنام يناديه : طيب اختي لسه عايشه ؟ او ماتت كمان ؟

طارق وصل لمربط الفرس حاول يسوي نفسو مو مهتم :هالموضوع مو وقته انسى اختك وتعال معاي الحين ......

نايف عاند مقهور من عدم مبالاة ولد عمه وهو الي يتحرق شوق يبى يعرف تفاصيل حياته كلها طالع فيه وهو يترجاه: لا قول حاسس في كلام بلسانك لسه ماقلته اختي اشفيها ..ماتت كمان ...طارق قول الله يخليك انا محتاجك تكفى ياولد عمي..

طارق حس انو نايف مو نايف القديم ...نايف القديم عمرو ماترجى احد بس الدنيا كسرتك يانايف وجابتك عندي ............الله يالدنيا ...

طارق تكلم وهو يحاسب على كل كلمه قالها : اذا مصر تعرف ايش صار لها اقولك..مع اني مااحب اقولك هالشئ لانو شئ ما يسر لا صديق ولا عدو وموضوع ماينسكت عنو وانت احكم .....

نايف فلتت اعصابه: ياابن الحلال قووووول وقفت قلبي ..!!

طارق بملامح ماتتفسر ولا يمكن ينكشف ماخلفها من مكر: اختك رغد بعد ماماتو اهلك هربت مع حبيبها....

نايف مو مستوعب شئ حس انو الدنيا تتقلب بعينه : أيـــــــ ــــــــــش ؟؟؟؟

طارق بقسوه : اختك المصونه الطاهره العفيفه ...بيوم زواجنا انا وهي هربت مع حبيبها وماادري وينها ...

نايف حاول يطرد الفكره ..مو قادر يستوعب او يدخل الكلام عقله ..

مستحيل ...

مستحيل....

مستحيل ....

سكت وهو مبهوت وطارق يكمل بكل قسوه وعدم احساس...انسان ضميره مات ولن يؤثر عليه حال ابن عمه بل الاهم ماسيحصده هوا.....

طارق كمل وكأنه يحكي نكته مو خراب بيوت واتهامات باطله: بيوم الزواج هربت واكيد هربت لحبيبها .... وفضحتنا ..باعدت البيت ومالها أي اثر او غرض وهروبها كان مدروس ومخطط له وفي من ساعدها...ماتحملنا نظرات الناس لنا عشان كذا نقلنا من جده ...اختك وطت روسنا كلنا يانايف مرغتها بالتراااااااااااااب....

نايف بجنون: لا لا انت وش تقول .. وش تقوووووووووول ...

طارق مسك يده وشد عليها: اهدا لا تسوي لنا فضيحه .... انا مادري هي وينها والا مع أي زباله جالسه ميته او عايشه ...بس الي اعرفه انها هنا بالشرقيه ..سألنا بالمطارات واكتشفنا سفرها ...

نايف ساكت ومصنم ...صدمه ...صدمه ...
بل كـــــــارثه المــــــوت اهون ...

رجعت لكن ...لا اب ...لا ام ...لا اخت ...لا عائله

رجعت لارى بقايا اهل ... وباقيا حياة ...ووصمه عار على الجبين..

ليتني مت حقا ...ليتني مت ولم ارجع ابدا ...لكن الاماني لا تتحقق كما نشتهي بل كما يحكمه قدرنا المرسوم ...



************************************************** ***********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ***********************************






رغــــــــــــــــــد الفــــــــــــــــــارس

صعدت لشقتها فتحت الباب لقت الباب اصلا مفتوح دخلت بسرعه وخلته على حاله وبدت تجمع اغراضها كلها مستعده للفرار ...

في هذه الحظه سمعت صوت يكلمها انصدمت وانفجعت منه حست بخوف رهيب يجتاحها ...

نعم هذا هوا ..

انه الفــــــــــــــــــــــــــــارس ....

فارس: على فين رايحه .....

التفتت وصعدت شهقه كادت تخرج روحها منها ماعرفت ايش تسوي الصدمه الجمتها وجبستها بمكانها ....

وا مصيبتــــــــــــــــــــــــــاه !!!

هل انا احلم ؟؟
ام انه امامي الان ؟
يبدو انني اهلوس ؟ او ارى شبحا ؟؟
لا يعقل
مستــــــــــــــــــحيل

هذا كيف جا هنا ؟؟؟ وكيف وصل بهذه السرعه ..؟؟؟
كيف عرف بوجودي هنا من الاساس .....؟؟
متأكده انو دخل لدوره المياه لما خرجت من المستشفى ؟؟؟

اعاد عليها السؤال وهي بغمره التناقضات والمفاجأه والذعر لدرجه انها مانطقت ...شفايفها ملتصقه وترتجف

فارس ببرود :قلت لك على فين رايحه ؟ اشوفك مجمعه اغراضك ؟

رغد تنفست بصعوبه : ا ا ... اا ...ه ....اا ....خ .....ا .....ااااا.....

فارس رفع حاجبه وهو يشوف رجفتها : ممكن تقولين جمله مفيده ...مااعرف احل لغز الحروف المتقاطعه...!

رغد صارت تأشر على باب شقتها وعلى غرفتها وكاانها تقول ايش جابك ؟ وكيف ؟ : ااااا انت ... هــنا ...هنـ ـاك ....كيف !

فارس ضحك بسخريه: ههههههههههه عادي رجلي وصلتني ...

رغد بلعت ريقها وهي مو مستوعبه .................

فارس قرب منها وهي تراجعت بضع خطوات للوراء مرعوبه من وجوده طاحت الشنطه الي تجمع فيها اغراضها على الارض وهو يقرب اكثر واكثر نطقت بضعف : ابعد....

لكنه مشى لحد مالصقها بالجدار وقف امامها مباشرتا صار مايفصل بينهم شئ تنفسه قريب من وجهها وهو يشوف خطوط الذعر مرسومه على جبينها والعرق يتصبب منها ...

رغد قشعريه سرت بكيانها : اا ..اا .........

فارس بجمود واعصاب وجهه متوتره وصلبه تميل للقسوه : اششششششششش لا تتكلمين طالعيني ...

رغد ماقدرت ترفع عينها فيه حست اطرافها متخدره وجسمها متصلب ..حست بااطراف يده الي رفعت راسها بعنف للاعلى لدرجه حست فكها بينكسر بين يديه...

التقت عينها بعينه ...

نظره مطوله ..لكنها كانت نظرة مليئه بالمعاني كشفت مكنونات كلاهما للاخر ومايشعر بها بهذه الحظه ....

قرت رغد فيه اشياء ارعبتها ...
كانت نظراته ناريه اخترقتها وحطمت حواجزها بكل بساطه غضب...كره ..حقد ...حيره ..استهزاء ...وخيبه امل فتكت بقلبها .....
هذا ماتفهمته من نظراته لها ...!!

الغضب يسيطر عليه لاكنه يحاول يتماسك شجعه نظراتها الخائفه ..كانت كقطه فعلا ..نظرات متمرده خائفه لكن متماسكه مخالبها من حديد مستعده لتمزيقه ان حاول ايذائها... لا تستلم بسهوله شرسه...
لكنها تبقى قطه ضعيفه امام النمور امثاله ...

فارس همس:خايفه مني...

رغد حست بدفعه قوه بدت تتسلل لجسدها وهي تتقبل انها انكشفت !!
مالو داعي تمثل اكثر من كذا حان وقت الحقيقه....
اهتزت من لهجته الساخره بها وهي بعقر دارها يسخر منها ..!!

رفعت عينها وحطتها بعينه بكل عناد : لا مو خايفه ...

فارس ابتسم بعجرفه: اشوفك ترتجفين ..اخاف اخليكي تبردي

رغد: لا تخاف ..ممكن تخرج من بيتي وتبعد عني...

فارس رفع حاجبه ببرائه : ولو احنا اصحاب وقراب من بعض مابيننا دا الكلام تو تو تو زعلتني يانايف ...اقصد انثى نايف !! امم اكيد في اسم يناسب اكثر من نايف ...

رغد عصبت وهي تحي بذل : لا تتمسخر اكثر ..هذا الشئ راجع لي.. لي ماخلتني اموت وكشفت حالي لييييش

فارس بقسوه: انتي الي حطيتي نفسك بين الذياب الي تنهش ولو ماكشفت حالك كان انتي ميته ...مو فارس الي يشوف انسان يموت ويجلس يتفرج

رغد بقهر: بس انا قلت لك اتركني ليش تتدخل بحياتي ...انا خرجت منها وقلت لك انســــــــــــى نايف ..
الصورة الرمزية مرهفه المحبه
04-07-2012, 07:40 صباحاً
فارس بعجرفه ومتقصد يكسر نفسها المعتده بها :انا نسيت نايف ..الي قدامي مو نايف صاحبي... نايف مات بالنسبه لي الي قدامي بنت كذابه منبوذه ومفلوته اهلها مادرو عنها ....

رغد رفعت يدها وصفحعته كف جامد ماتدري كيف تجرئت وضربته بس كلمه "مفلوته اصابت صميمها وكرامتها وشرفها " : احتــــرم الفاظك انا اشرف من الشرف نفسو حظي المعثر حطك بطريقي ...

فارس مسح خده وهو لحد الان مو مستوعب الكف الي تلقاه ...
ومن من ؟؟

من بنت مخادعه ..غاويه ..دخلت حياته بهيئه ولد ...
صارت صديقه بشخصيتها كشاب بل من اعز اصدقائه .....بل كانت نصفه الاخر ولم يشك لحظه بها ....مخدوع لاكثر من ثلاثه اشهر ...

حقيقه مره ومجنونه اكتشافه لانوثه طاغيه تحت ذلك الثوب الابيض ....
مع ذلك ابى ان يكون نذل وانقذ حياتها ...
وبدلا من ان تعترف بااخطائها وتعتذر لخداعها تكافئته بااكتشافه لحقيقتها واول صفعه على خده ...!!!
مو الصديق الوفي ...بل امرأه غريبه الاطوار ..

رغد وهي تنتفض من شده الانفعال : انا محترمتك وعارفه اني غلطت بحقك بس مو من حقك تهينني

فارس غرس اضافره بكتفها هو منفعل اكثر منها الكف الي تلقاه خرجه من طوره : احمدي ربك اني مو شرس وولد شوارع والا كان قطعتك بااظافري على كذبك وتصرفك الاعوج الي سويتيه ما ينغفر .....
عشان لا اتهور الان حطيت عشرتنا بالشهور الي فاتت قدامي رغم انك ماتستحقين بكل وقاحه تمدين يدك وانتي الغلطانه ....
لو مو مره كنت كسرتها كيف تتجرءين تغشيني انا فارس الـ........ وتستغفليني ..تضحكين علي ...ياخباثتك ...

رغد حست بالم مكان الجرح وصرت على اسنانها جرحها نزف من حركتها الكثيره وانفعالهاا : اصصصص ولا كلمه مالك حق تقول لي خبيثه انا مااجبرتك تضل معي انا كذبت صح بس مااذيتك كنت معك بكل شئ وماكنت ضدك شغلي سويته احسن من الف رجال عندك وعشان مااكون خدعتك قررت ابعد عنك .. انا تركتك واستقلت من شركتك
انت الي لاحقني وتدخلت بحيااتي الخاصه ...

فارس كان بيرد بس لا حظ الدم على لبسها مارد على كلامها قرب اكثر منها وحط يده مكان الجرح ..بس هي دفعته برعب ...

رغد: انت شتسوووي ...

ماسمع لها وثبتها على الجدارلاحظ ان جرحهاا ينزف بغزاره ولازم له ضماد بحكم خبرته بالاسعافات الاوليه...

بحركه سريعه شال الاب كوت الي لابسته وبان جسدها فالاعلى الملفوف بالضماد "الشاش" كان الضماد لونه احمر بسبب الدم الي نزف ..صحيح صدرها كان مغطى بالشاش بس حست بخجل واحراج فضيع لما شال المعطف الابيض وحاولت تسترجعه منه .....

رغد مكشره ووجهها احمر كالدم خجلاا : بعد عنــــــــي شيل يدك ياقليل الحيااا لا تطالعني الله ياخذك عيييييب

فارس بهدؤء ولا كاانه يسمعها سحبها بقوه من يدها وحاول مايوجعها بمكان الجرح رغم مقاومتها لكن جسده اقوى بحكم رجولته بالنسبه لا نثى..

بااهتمام بالغ شالها بين يديه وهي تمشخه فظهره وتصرخ فيه تبغاه يتركها : اتركنـــــــــي ياكلب ايش بتسووي ياحيـــــــــــوان ..نزلنـــــــــي

فارس توجع من خربتشتها لظهره بااظافرها وحس بخدر بكتفه لانها عضته بقووه وشراسه : اتركني والله اصرخ والم الناس عليك ياقليل الحياا نزلني اطلع من بيتي

فارس قبص معصمها بقوووه لانو وجعتو بعضتها وماتحمل صرخت وتحول مكان قبصته لنيلي مزرق : ااااااااااااااااااااااااااااااااااااه الله يحرقك عورتني يا متوحش يالئيم

فارس كشر : الي سويتيه مو قليل اصصص لا تتعبيني....

سدحها وثبتها على السرير رغم مقاومتها وصراخها الي ماتجدي بسبب الوجع الي تحس فيه بجرحهاا ... لكنه مااهتم ابدا كشف على الجرح وبدا ينزع الضماد عنها : لا تتحركين عشان لا تنفك الخياطه جرحك عميق ..

رغد رفسته برجلها وهي تلعن وتسب فيه : بعـــــــــــــد يالي ماتستحي ياحقيـــــــر كيف تتجرء تمسكني وتناظرني ...

فارس عصب ومو قادر يتحملها اكثروهي تجرح فيه وتهينه حس كرامته فالتراب وهو الي ماينقال له الا حاضر وامرك حب يرد لها الجرح ويهينها مثل ماسوت : انكتــــــــــــــــــــــــمي
الي يشوفك يقول اني بااغتصبك... !!
كل الي بسويه بعالج الجرح الي فيك واذا على النظر مااثرتي فيني ولو شعره انتي بنظري ولــــــــــــد مافيك جنس الانوثه ولا شاب ماراح يتأثر حتى لو شافك مثل ماربي خلقك........لانك معدومه الانوثه
مثل مااخترتي تكوني ولد

حست انه طعنها باانوثتها الباقيه ..كلماته جرحتها بالصميم
وكاانها عديمه الجمال وماتسوى ....ولا تلفت نظر انسان لها ....
كاانه يقول لها انتي ولا شئ ....
احساس متناقض جدا ماتبغاه يجرحها ما تتحمل وبنفس الحظه تبغاه يبعد حتى ماتضعف امامه ..

تحبه وهذا الي متعب قلبها .. ماتبى تبين انها ضعيفه هي رغد القويه الي مايهزها الف من فارس وولد ادم ....

....فعلا انا ولد ليش حسيت انه الكلمه مزعجه ....
هدئت بين يديه بعد جملته وهو حس بلذه الانتصار عرف كيف يسكتها ويكون هو الطرف الغالب لاحظ لمعه بعينها وهي ملتفته عنو ماتبغاه يشوف وجهها ...

نعم هذه دموع بعينيها ...
فتاتي تبكي وانا سبب بكائها ...
لكنها تستحق ان تبكي وتتجرع الالم ...
مافعلته شنيع بحق نفسها وبحقك ...
لقد استخفت بك ايها الفارس لماذا تحزن عليها ...

فتاه تحدثت مع الاف الرجال ...كانت رجلا بحق.... كذبت عليك..
ماذا ترتجي منها !!
لايمكنك الوثوق بها بعد الان ....لماذا لا تترك هذه المتمرده ....

,لا,

يجب ان القنها درسا ...
يجب ان اعرف كل ماتخبأه ..
لن يرتاح لي بال حتى اكشف غموضكي ياقطتي المشاكسه ...

كان الجرح ينزف وشكله موجع...
كان ينظر لجسدها المكشوف لكن همه هو الالم الذي تحس به الان
لم يفكر بوضعها امامه كاانثى ...انسانيته تغلبت على كل شئ
وكاانه طبيب وهي مريضته الصغيره ...

حتى الرجل يتألم منه فكيف بهذه الانثى ان تتحمل ..
لابد انها اقوى من ما ظننت ....من انتي يافتانتي ؟؟لماذا كل هذا الغموض ولماذا اشعر انك بعيده جدا ؟

حس قلبه وجعه وهو يشوفها تداري دمعتهاا وشهقاتها المكتومه..كان لازم يقول الي قاله حتى تهدأ وتفهم هو ايش يبغى منها وماتخاف يكون تفكيره بشئ اخر غير علاجها ...

مع انه كذب بكل حرف قاله لها ...
كيف لا وهي من سكنت احلامه كل تلك الفتره ...كانت كحلم عجيب
لو لم يتعرف بها لما احس الان بكل هذه المشاعر الغريبه تجتاحه
لكانت فتاه اعجب بها فقط ....
الادهى انه خالطها ..عرف الكثير عنها اقتربا من بعضها كثيرا حتى لم يعد يتخيل ان يستمر دونها كـ"نايف" لكن بعد اكتشافه اصبح كالتائه الاان بما يحسه ... ضلت غامضه رغم كل ماعرفه عنها............

كالتؤام كنا ايتها المتمرده ..كيف تصدقين ماقلته وانتي تعرفينني ...
لدرجه ش******** بنفسي بسببك يا ماكره....
مستحيل ان يراكي أي شخص ولا يتأثر ..حتى النساء ان رئينك ستؤثرين بهن ..فكيف بشاب مثلي انا يافتاه القمر ؟!!

غير لها الضماد وحط لها ضماد اخر استغرب سكونها وعدم اعتراضها ..لفه الضماد وربطه حس بااهه طلعت منها لما ضغط على الجرح ...انهى تبديل الضمادات لهاا وجلس بجانبها وهوا يرى اثار الدموع على خديها وانفها الاحمر كاانف الارنب ....كانت فاتنه حقا

كم انت اعمى يافارس ....كل تلك الفتره ولم تشك ابدا ..
لم اكن انا لوحدي كلهم لم يشكو بها حتى والدي ....لكن انا كنت قريبا منها ...كنا متلاصقين وقضيت معها جل وقتي ...

نمت بمنزلها ولم اشك للحظه ...
بل عاتبت نفسي لمشاعري الغريبه تجاهها ....

تذكر ...كيف لم افكر بهذا؟؟؟
يالهي .....هذا غير معقول ..كيف غاب هذا عن بالي ...
لديها اخت ............ لكن اين اختها ؟؟
هل كذبت بهذه ايضا ام ماذا ؟

يالهذا الغموض ؟ يجب ان تخبرني كل شئ ؟ يجب ان اعرف ؟
انها ليست عاهره !! وليست فتاه حقيره !! هناك سبب قوي لكل ماتفعله ؟ لا يعقل ان يكون من فراغ ؟ هناك حلقه يجب ان اعرفها ؟

وجودها بجده بتلك اليله ؟ انتقالها الى هنا؟ تقمصها لدور فتى ؟
عملها الغريب ...وتحفظها؟

الاوراق الرسميه التي لا يمكن التشكيك بها ؟ وبها صورتها كشاب ؟
يالهي ماهذا الغموض غير معقول يجب ان يكون هناك تفسير مقنع لكل هذا احس اني سااجن فعلاا ....

حس انو محتاج يفهم طالع فيها كانت تطالع السقف وكاتمه شهقاتها باين عليها تفكر بشئ ...ربما حل للفرار منه ...نظراتها تقول له
"دعني ارحل "
لن اسمح لها... لن ترحلي ابدا وانا موجود .....

فارس بهدوء وبداخله عواصف: اذا حسيتي ان الوجع خف ..تكلمي احنا بيننا كلام كثير ...

رغد بصوت متهدج من كثر البكاء: مافي شئ نقوله .. ادري اني غلطت عليك يوم خبيت مو استخفاف فيك بس الظروف تحكم الانسان .....

فارس بفضول قاتل: ايش الظروف الي تخليك تكونين ولد ...ليش انتي غامضه ...ايش اسمك اصلا وليش قررتي فجأه تبتعدين ؟

رغد بهدوء: ماااقدر اتكلم ....انا اسفه فارس على كل شئ وعلى سبي لك انت ساعدتني يجزاك ربي خير.... كمل معروفك واتركني اعيش حياتي ...واذا بقى لغلاة نايف عندك شئ انسى وجودي ولا تخبر احد وماراح انسى جميلك هذا ......

فارس حاول يستفزها عشان تتكلم : ماكان هذا كلامك قبل ..وين نايف الي اعرفه احنا كنا ما نخبي عن بعضنا شئ ...
"بدون اهتمام" وان طلعت بنت ايش تغير يعني انا راح انسى الي سويتيه بس لي حق اعرف الاسباب هذا ابسط شئ ...

رغد حست الغصه تقتلها تكلمت بصدق وماكذبت بحرف قالته: مااقدر فارس اعذرني ..انت تعرف انك تعني لي الكثير والا ما كنت رافقتك رغم انو خطر علي انك تكشفني ...
مع كذا حسيتك غير عن الشباب الباقين حسيت فيك الخير
منت لعاب وماراح تأذيني حتى لو عرفت حقيقتي بيوم من الايام...
لانك انسان تخاف ربك صح تغلط بحياتك ومحد منا مايغلط بس السبب كان رفقتك لاصحاب سوء
"تقصد طارق" وانا عاشرتك انت وخالد وعارفه طريقه تفكيرك لنا اكثر من ثلاثه شهور مع بعض...

فارس بجديه وهو مبسوط بكلامها عنه : طيب مادامك عارفه اني غير ليش ساكته ..خايفه مني ..خايفه ااذيك ..انتي وقفتي معي مواقف ماراح انساها ..كنتي صديق حقيقي لي....
مع اني رحت بمشاكل وخطر منتي مضطره تساعديني بشئ مع كذا ماتركتيني بااصعب لحظاتي انا مو نذل وانسى ...
بس انا عاتب اني كنت مخدووع كل الفتره الي فاتت ....

رغد نزلت دموعها رغما عنها حاسه بضغط نفسي من موقفها الان ومواجهه فارس العنيفه لها وهو يحاول يخترق حواجزها بكل انواع الاسلحه: ماكان بنيتي اخدعك والله ..بس لا تضغط علي ماقدر اتكلم ..

فارس تمنى يمسح دمعتها بس تكلم بقسوه واسلوب شككها بنفسها : ما كان هذا كلامك قبل ...تذكرين كلامك ...قلتي فارس احنا اكثر من اخوان وماراح يفرقنا شئ ..لعلمك انا شفتك قبل لا اتعرف عليك كولد ..

رغد حبست انفاسها وساكته تطالعه ..حست الدم نشف بعروقها ...ياترى ايش يلمح له سكتت تنتظره يكمل ........................

فارس بنظرات يدرس ردت فعلها: بيوم رحت عرس رفيقي بجده وكنت بره القصر وقتها شفت وحده خارجه من القصر وتركض ....ماشفت وجهها زين بس ظلها مع القمر حفظت تفاصيله .....

رغد فتحت عينه وهي مو مصدقه الي تسمعه .......

كمل متجاهل ردت فعلها الي اكدت له انه على حق واخيرا حس انو مشئ بالطريق الصحيح لمعرفه الحقيقه : كنت اظن اني اهلوس وتناسيت وقلت اكيد اتحلم ...
بس لما اطلق راكان علي النار وكنت بحاله هذيان كنتي قدامي وتكلميني صح ماسمعت الي قلتيه ..بس حسيت فيك ...كنتي تبكين وتناديني ..
جاني الحلم القديم ..نفس الهيكل ونفس الظل..
استغربت ليش بالذات بهذا الوقت .......بس بعد مااكتشفت الحقيقه بدأت اتذكر شوي شوي.. عرفت ليش ....انتي نفس البنت لا تنكرين هالشئ ....

رغد سكتت مصدوووووووووومـــــــه ...
ماذا تقول الان ....الفارس يحلل ويبحث ....
لم يبقى الان يربط الخيوط ويكتشف من تكون ....
لقد جائت لحظتك وانكشف سرك الان كشفه فارسك الذي حلمتي به سرا وكنتي صديق له جهرا ...

ماذا افعل ...يالهي ماذا افعل ...

تأكد لفارس الان كل شئ ردت فعلها خير دليل انه اصاب الهدف بقي ان يستدرجها بالكلام لتعترف ...يجب ان يكسب اولا ثقتها حتى تحكي له كل مايرغب معرفته ....

فارس بتحذير : ممكن ذحين اعرف مين انتي ؟ ومين نايف الي منتحله شخصيته حتى بالاوراق الرسميه ؟؟














************************************************** **********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** **********************************








يــــــــــــــــــــــــــــتبع

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
البنت اذا عشقت وش ممكن تصير؟؟ خواطر وعذب الكلام
ليتني عرفتك باول العمر بدري روايه رومانسيه جريئة القصة القصيرة
تدري بالبنت لاعشقت وش يصير بلييز الكل يدخل :$ خواطر وعذب الكلام
ليتني عرفتك باول العمر بدري روايه رومانسيه جريئة المواضيع المكررة والمخالفه

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الوقت الآن 11:36 صباحاً.