الصورة الرمزية مرهفه المحبه
02-04-2012, 08:42

ببيت فيــــــــــــصل

اليل
اشواق كانت جالسه في غرفتها حاطه قدامها فشار وصحن مليان شبسات وعلب السن توب مرميه حولينها الغرفه كانت مقربعه مره وهي تتفرج مسلسل العشق الممنوع على mbc4
ومنسجمه معاه سمعت باب غرفتها يندق عدلت جلستها وبسرعه جلست ترفع نزلت على صوت التلفزيون وقالت: تفـــــــــضل

دخل فيصل وشافها جالسه تنظف غرفتها : الله الله هذي غرفه والا زباله

رنا تنرفزت من انتقاده: ادخل وانت ساكت وسكر الباب وراك مو ناقصه تجي امي تسوي لي فيلم هندي هي الثانيه

سكر فيصل الباب وجلس جنبها على السرير مو عارف كيف يفاتحها فالموضوع:...................

اشواق طفشت وخايفه الحلقه تفوتها: يوووو فيصلو وش عندك ترا مو فاضيه تكلم

فيصل سكت بس تجراء وتكلم: اشواق اناااا بقولك موضوع مهـ م

اشواق انفعلت وهي تشرب سن توب : تفضل قول بااختصارر

فيصل: اناااااااااا انا احب

اشواق شهــــــــــــــــــــقت وبغى يغيب نسمها :كـــــح كح كح ااااه كح

ضربها فيصل هلى ظهرها وهو مفجوع من شكلها جاب لها كاس مويه وجلس يشربها
ويسمي عليها لحد ماهدئت

اشواق طالعته وهي مندهشه ووجهها احمر من الشرقه: كح وش قلت انت من جد تتكلم؟؟

فيصل تنهد: أي وابيك تشورين علي ..

اشواق هدئت نوعا ما وتكلمت بجديه:امممممم طيب من هي اعرفها انا؟

فيصل ابتسم وخيال رنا في باله: أي تعرفينها وصاحبتك كمان

اشواق ابتسمت بفرحه: حمستني قووول من هي

فيصل: رنا اخت يزن

اشواق بصدمه: رنــــــــــــــــــــــــــــــــــــوووو؟؟

فيصل وهو يتشقق من الفرحه: اااااااااااااااااااااااااااااي

اشواق تكلمت وهي مندهشه لحد الان : وهي تعرف انك تحبهااا طيـ.........

فيصل قاطعها باابتسامه عريضه: ايوه تعرف وهي تحبني كمان

اشواق:كللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل للللللللللللوششششششششش

فيصل سكر فمها بسرعه: اششششششش فضحتينا

اشواق سوت فيها زعلانه: وانا اقول السرحان ذي اليومين طلع مو من فراغ البنت غارقه فالحب اخص يالخونه تحبون بعض وانا اخر من يعلم

فيصل: ماعلي انتي اول وحده تدرين الحين

اشواق: تصدق انا كنت شاكه في تصرفاتكم وخصوصا فالسياره نظراتكم فضحتكم بس ماكنت متأكده قلت يمكن اتخيل دا الشئ ..........انت تحبها

فيصل بحب:الا امووووووووووووووت فيهااا

اشواق:احلى يارنو ولقيتي من يموووت فيك اوووعدنا يارب

فيصل اصطنع العصبيه: عيـــــــــــب يابنت وش هالكلام

اشواق :هههههههههههههه وانا بعد ابي احب حلال عليكم وحرام علي

فيصل بضحكه: اجل الله يرزقك بعريس من بكره

اشواق من قلب: اميييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يين

فيصل:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

اشواق طالعته وهي مبسوطه بالخبر: الله يسعدكم ويهنيكم ويجمعكم على خير ورنو ياحليليها طيوبه وتستاهل كل خير ... متى ناوي تخطبها ان شاءالله

فيصل: انا كنت بكلم امي وابوي اليوم بس حبيت اقول لك اول

اشواق: اذا تبي نصيحتي لا تتأخر في موضوع الخطبه وتضيع رنا من يدك تراها دانه مافي مثلها الحق قبل مااحد يسبقك

فيصل: شورك وهدايه الله

اشواق ضمته: يابعد عمري يااخوي ماني مصدقه انك بتصير عريس

فيصل وفق: خلاص انا باانزل الحين اكلم امي عشان تحجزها لي ونحدد موعد للرجال نروح نخطبهااا بس ها ياويلك ان قلتيلها شئ عن الخطبه حاب تكون مفاجأه

اشواق بخبث: اكيد ولا يهمك وبكره ابيك توديني عندهااا

فيصل: ابشري <باس راسها> يالله تصبحين على خير

اشواق: وانت من اهله

انبسطت اشواق بعد ماعرفت عن حب اخوها واعز صاحباتها وناويه تهبل برنا لانها خبت عنها موضوع حساااااااااس زي هذاا
قفلت التلفزيون وقالت بكره اسأل البنات وش صار بالحلقه تمددت على سريرها ونامت واحلامها ودتها لحبيبها السري الي تعشقه وهو مايدري.............................يزن











************************************************** *********************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** *************************












في ايطاليـــــــــــاا

الجامعه
الشله كانت مجتمعه في الكافيريا الكل ؛بشاير؛اسما؛هديل؛جاك؛مايكل؛سيدرا؛جورج؛سيرينا؛ العضو الجديد سعود

كانو يسولفون ويضحكون مع بعض ويد سعود متشابكه مع اسما ,
جاك كان طول الوقت يطالع هديل وهي صاده عنو,
اما جورج كان معجب ببشاير وهو واقع في حبها من زمان بس هي ماتعطيه وجه ,
مايكل وسيدرا حبهم يزيد يوم عن يوم بس سيدرا تغار على مايكل خصوصا من سيرينا لانها احلى منهاا وخايفه انه يتركها ,
اما سيرينا كانت ولا هي معهم عيونها كانت على سعود حاسه باانجذاب كبير له مع ان مالهم فتره من تعرفو عليه وهذا الي سبب الغيره بينها وبين اسماا ..

(بعد الترجمه)

مايكل: شباب اريد ان اعلن شيئا مهماا
الكل التفت له بااصغاء
مايكل: ارغب ان اعلن لكم <طالع سيدرا بحب> اننا انا وحبيبتي سيدي <دلعها>ههه قررنا ان نتزوج

هديل انبسطت لهم:وااااااااااااو مبارك لكماا كم هذا خبر مفرح

جاك: لكن اليس الوقت مبكراا قليلا

سيدرا: لقد حسبناها من جميع الجهات هذي اخر سنه لمايكي بعدها سيتفرغ للعمل اما انا فسأكمل دراستي ولن يعيقنا الزواج ابدا

الكل هنئهم بعضهم ايدوهم والبعض الاخر لا

سيرينا بنعومه: سعود اريد ان اتحدث معك قليلا على انفراد

اسما بغيره واضحه شحب وجهها وطالعت سعود

سعود ضغط على يد اسما وطالعها بنظره معناها لا تزعلي هي ماهمتي: اذا اردتي شيئا قوليه هنا ليس بيننا اسرار

سيرينا بقهر: لكن الموضوع خاص بي وارغب ان اخذ رائيك فيه

سعود: اسف لا استطيع "طالع ساعته بتأفف" لدي الان محاضره ربما يستطيع غيري مساعدتك ....
سعود تكلم متعمد لما شاف اسما وجهها مقلوب:اسما هل لك ان تأتي معي قليلا اريد ان احادثك في موضوع خاص

اسما طالعت سيرينا باانتصار: طبعا انا قادمه

سيرينا من قهرها تركتهم ومشيت بدون كلام او حتى ودااع

جورج طالع بشاير: شيرلي مارئيك ان تأتي معي اليله السينما سنستمتع معا

بشايروهي ماتطيق تطالعه: مره اخرى جوورج انا مشغولة هذه الايام

جورج خاااااااااب امله

بشاير: الى القاء شباب لدي محاضره الان

مابقي غير جورج وهديل وجاك اما مايكل وسيدرا فهم في عالم ثاااااااااني
جورج تركهم لان عنده محاضرات
قرب جاك من هديل وهو مبتسم :اعتقد اننا بقينا لوحدنا عزيزتي مارئيك ان نجلس معا

هديل تحاول تتهرب من نظراته وقربه لها الي مضايقها: حسنا لكن لن ابقى كثيرا سأخرج قريبا امي لوحدها مع الاولاد

جاك ابتسم بلطف: اوه كم هما لطيفان لقد اشتقت لهما كثيرا كيف حالهما

هديل ابتسمت بااقتضاب: بخير لطف منك السؤال

مسك جاك يدها وهي حست بالتماس سحبت يدها بسرعه وحطتها في حجرها وجلست تشرب كوب الكابتشينو عشان تنشغل عنو..

جاك بخبث باغتهاا: اين هو والدهما اذا ..غريب ان يتركهما هكذا؟ لقد مرت فتره ولم يظهر بعد..

هديل انصدمت من سؤاله المباغت لها وغصت بالكابشينو بس قدرت تتمالك نفسهاا ووجهها احمــــــر ماردت.................

جاك وهو يلعب بفنجال القهوه قدامه: هل انفصلتماا عن بعضكماا؟ اترككي

وقفت هديل والشرر يتطاير من عيونها: هذا ليش من شئنك وداعاا

مشيت عنه وهي مقهوره من تدخله فيها وملاحقته لها
لحقها جاك ومسك كتفها بيوقفها

جاك: انتظري .....

هديل لفت عليه وبعدت يده عنها وهو لزم ادبه: ماذا تريد؟

جاك بااعتذار واسف: انا انا اسف لم اقصد ازعاجك هديل

هديل ووجهها مقلوب من العصبيه: غير مهم اجو ان لا تتدخل في خصوصياتي مرةً اخرا من فضلك .... والان معذرتا عليا الذهاب تأخرت....وداعا
سابته هديل ومشيت وهي مقهوره منه






اماااااااا عند اسما وسعود




طلعو من الجامعه مع بعض بناءا على طلب سعود قال لها انو بيكلمها فشئ مهم ومن حظهم الاثنين اليوم ماعندهم محاضرات كثير
وداها سعود للبحر جلسو يطالعون المنظر الجو كان مغيم والسحب مليانه تنذر بنزول المطر قريباا
كل واحد منه عنده كلام للثاني مو عارف كيف يوصله ....

من كثر الكلام صعب التعبير...

مسك سعود يدها وهي مااعترضت مع انها ماتحب شخص غريب مهما كان يمسكها
ودايم تسحب يدها بس سعود عندهااا غير...

مسك سعود يد اسما ولفها لناحيته وصار قريب منها : اسما انا بااعترف لك بشئ كان لازم اقوله
من فتره بس حبيت اتأكد من مشاعري وادور الشجاعه اني اواجهك والحين لازم تعرفين..

اسما.........................................<تطال عه بترقب>

سعود اخذ نفس طويل بعدها طالعها مد يده على خدها واصابعه تلمس خدها بحنان
مبتسم نص ابتسامه وشكله خقق وقتها تكلم بصراحه:اول ماشفت اختك هديل فالمطار توهمت
اني حبيتها وزعلت لما عرفت انها متزوجه بس رضيت بذا الشئ

اسما...............................لا تعليق <مفاجأه>

تنهد: مرت فتره ورجع القدر جمعني معها وتقابلنا وقتها كانت حالتها تعبانه نقلتها على المستشفى
خفت لا يصير لها شئء يومها قابلتك وانصدمت من الشبه بينكم <ابتسم وهو يتذكر>
انا اول ماقابلتك كنتي وقتها شديده معاي وتتصرفين بشراسه اول مره اشوفها بحياتي عنيده
بشكل مااتصورته تمثلين لي تحدي لدرجه تمنيت وقتها احِرك بااي طريقه ...

طالعته اسما بلؤم:...........

سعود: بعد اول لقاء بيننا ومعاملتك الجافه لي حسيت انو في شئ داخلي تغير ماادري وش هو
بس تغير للاحسن وقتها رجعت المستشفى اتطمن على هديل بس شفت زوجها عندها
توقعت اني راح اغار وازعل بس بالعكس كنت فرحان انها قامت بالسلامه ورجع لها زوجها
حسيت براحه نفسيه وقتها عرفت اني كنت اتوهم بسبب مدح امي المستمر لهاا

سكت شوي وهو يتأمل البحر

: بس قلبي بدا يميل لشخص ثاني شخصيتها جذبتني من اول لقاء حركاتها ابتسامتها الي تذوبني
نظراتها الي تصيبني فالصميم
صارت مصدر تحدي لي وهذا الي عجبني فيها
كنت متأكد انه مجرد اعجاب لا اكثر ولا اقل
يمكن لاني ماحبيت اجرب اني احب وبعدها انصدم او انجرح من الي احبه فضلت اقفل على قلبي
بس صار هالشئ غصب عني
"طالع اسما ولقاها تطالعه بتأمل ابتسم": تذكرين يوم جيتكم المستشفى ووديتيني للحضانه اشوف التوأم

هزت اسما راسها بتأكيد...............
"تنهد والابتسامه ماتفارقه": عرفت وقتها اني طحت في شباكك ومحد سمى علي
صرت مهتم فيك بشكل جنوني اغار حتى من زوج اختك لما تكلمينه بميانه على الجوال
ومن اصحابك فالجامعه ومن كل شئ حتى من الهواء الي تتنفسينه احسده انه يلامسك...
تمنيت لو تحسي ولو بجزء بسيط من الي احسه تجاهك

ضلينا كل الشهور الي فاتت مع بعض حاولت الفت انتباهك حسيت انك تميلين لي بس خفت...
خفت اكون اتوهم ذا الشي "طالعها وبكل حب وهيييييييام"
:انا احبــــــــــــــــــــــــك

اسما حست نبضات قلبها ازدات عن معدلها الطبيعي وبان على وجهها وشفايفها الي جالسه تعضها بتوتر بس ماتكلمت
فجأه نزل المطر عليهم وهم متقابلين وجها لوجه مافي شئ يفصلهم عن بعض ابدا الناس
صارت تركض والي معاه مظله محد واقف غيرهم المطر بللهم وصار حجاب اسما لاصق فيها
وبعض الخصلات المتمرده الي طالعه من حجابها
شكلها فذاك الوقت مثل الطفله فيها لمحه براءه اثــارت سعود
وخلت عقله على حافة الهاويه ............

مسك يدها وقربها من شفايفه وباسها برقه وضل يطالعها بااتأمل متمسك فيها
بعدها تكلم:عرفتي الحين شعوري اقدر اعرف انا شنو بالنسبه لك ؟

اسما بتتكلم بس حاسه حلقها ناشف مع ان المطر مغرقها وجسمها يرتعش فالبرد
"طالها سعود بنظره ترقب وعيونه تلمع خايف من ردة فعلها مع ان عارف انها تحس ناحيته بشئ خصوصا لما شاف غيرتها الواضحه للعيان "

تكلمت بهمس وهي ماتعرف كيف جاتها الشجاعه الحب باين في عينهاا همست :انت كل شئ بحياتي

سعود ماتحمل الي يصير اخيرا اعترفت له بحبهاا جات تبغى تكمل كلمها بس سكتها سعود وفي هالجو ضمها بقوه وهي حاولت تفلت منه لانه مهما كان يضل غريب بس هو مااعطاها فرصه
وزاد في حضنه لها لحد ماذابت بين ضلوعه وارتخت بين ذراعيه لفت يديها حول رقبته تبادله الحضن حست الدفاا وهم في عز البرد نست كل شئ صار كل شئ قدامها سعود....




<< فعز البرد ابي حضنك يدفيني >>










كان الرايح والجاي يطالعهم ومبتسم لان شكلهم باين حبيبين

بعد عنها بعدما روئ شوي من ظمأه بحضنها وهو لسه عطشاان مايبغى يبعد نفسه
يبى يظل فحضنها للابد ....
يسمع دقات قلبهااا لنهايه عمره ...
وهو لا يزال ماسكها بين يديه وصدره يطلع ويهبط
انفاسه ازدادت وهي حالتها مثله واكثر كمان
قرب وجهه اكثر من وجهها صار ملاصق له تماما انفه على انفها وانفاسه الحاره تلهب انفاسها غمضت عينها بااستسلام للعواطف الجارفه الي تحس فيها لاول مره...
وهو جلس يهمس لها بكلمات الحب

جلسو فتره على ذي الوضعيه فتحو عيونه وتلاقت ببعضها
كان كل واحد منهم يحس بهذي المشاعر لاول مره مو قادر يصيطر على نفسه او يحكمها ..
كأن العالم كله اختفى بهالحظات ومافي غيرهم..

حاول سعود يقبلها في لحظه بلا وعي بس اسما فاقت للي ناوي عليه وحست على نفسها
بعدت عنه وحطت يدها على شفته برقه ماتبي تزعله .. تحبه ... مايهون عليهاا
وهزت راسها بعلامه لا تمالك سعود نفسه وبعد ببطئ ...

سعود بتهور مو قارد يتحكم في نفسه : اسما تتزوجيني الحين؟

اسما تنحت استحت رخت راسها ووجهها مولع نار: هـــاا

سعود مسك اكتافها وعينه بعينها: تتزوجيني الحين ابغى اسمع قرارك

اسما حست انه تهور واعجبها هذا التهور : موافقه

ابتسم لها سعود حتى بانت اسنانه الولو باابتسامه اخذت قلب اسما وشالها بين يديه
وجلس يدور فيها بجنون: احببببببببببببك

اسما: ههههههههه سعود نزلني الناس تطالعناا

سعود بجنون: قولي انك تحبيني

اسما بصوت عالي: احببببببببببببببببك

والناس تطالهم الي يقول اكيد هذولا مجانين والي معجب بحبهم وهبالهم وفي من يصفق لهم
وبدا المطر يخف شيئا فشيئا وبدت الشمس تشرق تعلن بدايه حب جديد.. سحبها سعود بعد ماعدل حجابهاا لانه يغااااار مره وراح على اقرب مكتب زواج يبي يعقد عليها الحين وهي وافقته بجنان الحب عمل عمايله ههههههههه......................................... ..




**
ضمني حبيبي وكسر ضلوعي
إكسر ضلوعي ضلع .||. ضلع ...!!
ياحلو كسر الضلوع ... وضمها ...!!
ضمني موووت ... وحياة ...!!
عطني انفاسك عطر ... وتمتم بحرفين شوق ...
لمني ...
شمني ...
إنتفض مثلي وله ...
خل احس إن الهوى يحفر عروقك
خل اذوق الموت في لحظة اذوقك ...!!
حرك شفاهك شوي ... خلني اكتب قصيدة ...
قل كلامك ...
وإن قضى حكيك أبي تكفى تعيده ...!!
~... ما املك ...~








************************************************** ***********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ************************************













ببيت رناا
اليل
كانت جالسه في غرفتها مشغله اغاني وعقلها كله عند ملك روحها فيصل سمعت صوت مسج
توه واصل لجوالهاااااااااا
فتحته لقيت رساله مكونه من كلمه من اربع حروف

احــــــــــــــــــبــــــــــــــــــكـ

المرسل كان حبـــي ابتسمت وسوت لها اعاده ارسال وارسلتها نفسها له وجلست تتخيله جالس قدامها غاصت في احلامها الورديه قطع عليها صوت ابوها ينادي عليهااا طلعت من غرفتها وهي لابسه بيجامه بينك بلوزه كمها كت وشورت مرسوم على البلوزه ميكي اما شعرها مسويته اثنين طالعه طفوليه بشكل ... نزلت وشافت اهلها ينتظرونها والكل متجمع على العشا خصوصا ان ابوها مسافربعد اسبوعين تبغى تستغل كل دقيقه وتكون معاه

نزلت وضمت ابوها وباست راسه: مساء الورد بابا

ابوها: يامساء الفل ياحبيبه بابا تعالي اتعشي

سلمت على راس امها وجلست قدامها يزن

يزن بزعل: الله يالدنيا الحين يعني انا مالي بوسه

قامت رنا وباست خده: ولا تزعل قلبوووو هذي بوسه

جلسو يتعشون في جو عائلي هادئ بعدها كل واحد راح لغرفته ويزن طلب من رنا تجي معاه الصاله شغلو التلفزيون وجلسو يتفرجو على فيلم مع بعض

يزن: رنو ابغى اسئلك ايش يعني حب

رنا استغربت منه كانت تأكل فشار ولا هي معه: امممممممممم مافهمت وضح اكثر

يزن بجديه: اقصد كيف الواحد يعرف انه يحب شخص مثلا

رنا تكلمت بدون شعور منها وبدت تحكي عن الحب وصوره فيصل قدامها ويزن يسمعها بتأثر
رنا : الحب حلو اذا حسيت ان هذا الشخص كل شئ بحياتك ماتتخيل انك تكون مع غيره سكن داخلك وتربع على قلبك مستعد بااي طريقه تحميه وتسانده وتخليه معك تضحي على شانه وبوجوده تحس الدنيا غير ..طعم ولون ثاني تحس وكانك ملك العالم بسعاده مالها مثيل ماتبغى شئ يقطع عليك هالحظه تتمنى يكون معك لاخر العمر والاهم انك تحارب عشانه وماتتخلى عنه بسهوله وتبدي سعادته على سعادتك وتهبه اعز ماتملك وانت راضي وبحب ......<رجعت للواقع وابتسمت ليزن > هذا الي اشوفه فالحب

يزن صفر : الله الله شكلك تحبين وانا مدري ان اختي شاعره

رنا ارتبكت وحمرت : لا هذا كلام الكل يعرفه

يزن: أي بس مو بهذا الاحساس الي يسمعك يقول البنت غارقه فالحب لشوشتها هههههههههههه

رنا ضربت كتفه : سخيييف

يزن:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

رنا استغربت: وانت ليش تسأل

يزن بلا مبالاه: فضول حبيت اشوف رئيك بس

رنا مااقتنعت:اهااااااااااااااااااااا

كملو سهرتهم بمتعه ............................

















************************************************** **********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** **********************************









عنــــــــــد بشاير

كانت توها طالعه من المحاضره طفشانه الكل اليوم خرج بدري الا هي اخر وحده كانت لابسه بنطلون جينز سميك كحلي وبلوزه قطنيه ورديه وحاطه شال صوفي برقبتها وقبعه من الصوف بسبب البرد مشيت وهي تتأفف وهي ماشيه فااحد الممرات الخاليه شافت شخص كانت من زمان تدور عليه
وانصــــــــــــــــــــــــــدمت لما شافته يمشئ قدامهاا

هو ماانتبه لها بس هي شايفته كان لابس بلوزه سوداء بكم طويل ضيقه مبينه بنيه جسمه المعضله وبنطلون جينز رصاصي اما شعره كان عامله سبايكي والنظاره حاطها على راسه في يده مجموعه كتب طالع يذذذبح

ضلت واقفه تطالعه بعدم تصديق لحد ماقرب منها شاف قدامه جسد صغير معترض طريقه رفع عينه ببطئ لها وتكلم بس بالعربي لانه عرفهاا او تذكرهاا بمعنى اصح مستحيل ينسى هالوجه والعيون الي اشغلته فتره
: ممكن تبعدي شوي

بشاير جمعت كل شجاعتها وبطفوله : واذا مابعدت وش بتسوي

طالعها وهو رافع حاجب ومنزل الثاني: ولا شئ في طريق ثاني عادي

بشايربوقاحه: انت فاكر نفسك مين تكلمني بذي الطريقه

بانت السخريه على ملامحه تكتف وطالعها من شعر راسها لاضافر رجولهاا : وكيف تبيني اكلمك ان شاء الله

بشاير ارتفع ضغطها من بروده وحمرت من نضراته الفاحصه لها وعصبت؟: انت حقير ولك وجه تتكلم بعد الي سويته

طالعها وقال ببراءه: ليش انا وش سويت ؟انتي الي واقفه فطريقي؟

بشايرتعجبت: لما صدمتني المره الي فاتت دست على كتبي وطولت لسانك علي قدام كل الطلاب وتقول ماسويت شئ ؟ انا ماانسى الي يغلط علي

بنص ابتسامه: والمعنى

بشايراحمر وجهها من الغضب وصارت تنتفض: انت ماتعرف انا بنت مين والا ماكان تجرءت ترفع صوتك كان اعتذرت لي وانت ترتجف

طفش منها وهو عنده موعد مهم : اسمعي انا الحين مو فاضي لسخافات يا "بسخريه" حلوه اذا فضيت قولي الي تبينه " دفها بيد وحده ومشي عنها بسرعه وبلمح البصر كانت راح تطيح من قوه دفته بس استندت للجدار"

بشايرانفجرت بقهـــر: حقيييييييييييييييييييييييييييير

مشي وهو يضحك بصوت عالي ولا معبرهااا ................................












************************************************** ***********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ***********************************








































جميل ان تكون
علاااااااااقتنا كعلاقة
الورد باالماء
انت تسقيني
وانا احيا بوجودك
قالوا : عمرك
قلت : فدااااااااااهـ
قالوا : والفرح
قلت : وياهـ
قالوا : الحب
قلت : ماينفع الا معاهـ
احبكـ واعيش بعروق دمك
ولو تقول (((السماء خضراء)))
والله اقول
خضراء.....ولا.....يهمكـ..










































انتهى البارت

روايه إنت تدري البنت لا عشقت وش ممكن يصير
الصورة الرمزية مرهفه المحبه
02-04-2012, 08:48
سَـــــــــــــــــكّرةُ العِـــــــــــــــــــشّق
البــــــــــــــــــــــــارت السادس والعشـــــــــ 26 ـــــــــرون

اليـــــــــوم الثـــــــــــاني
شقه رغـــــــــــد

صحيت الصباح بكسل وهي تتثاوب الساعه ثمانيه ونص راحت بسرعه تصلي الفجر متأخره صحت افنان معها تصلي بعدها اخذت شاور سريع عشان تصحصح وقفت قدام المرايه بروبهاا وشافت طول شعرها الي وصل لاسفل رقبتها طلعت المقص من الدرج وبدت تقصه وهي تغني بروقاان بعد ما قصته جففته بالاستشوار ومشطته ولبست ثوبها والشماغ تعطرت من عطرها لبست الجزمه والشراب وصارت اخر كشخه طالعه تخقق بقوووه

كانت افنان فالمطبخ تسوي الفطور لابسه بلوزه صفراء مرسوم فيها حرف A لونه ابيض ولابسه شورت ابيض عامله شعرها ذيل الفرس
طلعت لها رغد من الغرفه وراحت المطبخ : صباااح الخير

التفتت لها افنان بحركه تلقائيه وصارت ترمش بعينها: صباااح الـورد يا ورد يووه هذي انتي ؟؟

رغد استغربت منها وهي تبحلق فيهااا: وش فيك؟؟؟

افنان وهي معجبه: تبين تذبحيني بذي الكشخه وااااااااااااااي يا ناس ارحموووني ابي اتزوووووووووووووووج

رغد بعد مافهمت: يا منحرررررفه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه حسبالي في شئ كايد سويتي كما فتون فالحياله هههههههههههههههه

افنان وهي غارقه : من الي اشوفه يا اختي ترفقي فيا تراني انسه ماجربت

رغد غمزت لهاا: احلللللللللى يا انسه بس لا تخافين بدور لك عريس يهجدك

افنان بصوت اعلى من قللب: وي ياليت تسوين فيني معروف

رغد:ههههههههههههههههه والله انك خفيفه ينخاف عليك المهم وش مسويه فطور؟

افنان وهي تسوي نفسها فنانه: هذا حليب وو ها نسكافيه ووو كورن فلكيس
هذا مربى فرواله فالتوست امممممممم وهذا بيض عيوون ووووو.........

رغد بشهيه: وربي جوعتيني ماكنت لي نفس اكل بس الحين انفتحت

افنان: بالعافيه حبيبتي تعالي خلينا نفطر سوااا

رغد تذكرت: ااااااااي تذكرت شئ "طلعت من جيب ثوبها الجوال وجلست تفتح فالاستديو
وافنان تطالعها بااستغراب"

افنان: وش صار؟؟

رغد: لحظه اوريك
"دورت لحد مالقيت صورة فارس الي قدرت تأخذها بالسر .": ........ اهاا "مدت لها الجوال
توريها الصوره" :شوفي.....................

افنان اول ماطاحت عينها على الصوره فتحت فمهاا ببلاهه:ااااا

رغد : ههههههههههه وشفيك تنحتي مو قلتي تبين تشوفينه

افنان طالعتها بسرعه :هذا هو!!!!

رغد كاتمه ضحكتهاا: أي انا قلت لك بوريك اياه وهذا انا قدرت القط له صوره قبل لا اخرج

افنان خقت على صورته: يهـــــــــــــــــــــــــــبل يــــــــــــــــــمااااااااه على عيونه تذذذبح

رغد:هههههههههههههههههههههههه قلت لك انه مزيون بس ما صدقتي

افنان برجاء: ارسليها لي على جوالي تكفيييييييين

رغد خطفت منها الجوال بسرعه : انســــــــــــي

افنان: ليــــــــش رغوده حبيبتي تكفين بلا نذاله .......

رغد: لا لا لا بعدين ارسلها مو الحين

افنان بااستسلام: طيب
جلست رغد على الطاوله وبدت تاكل وتشرب كوب النسكافيه قاطعتها افنان بفضول
وكلام امس يتردد في اذنهااا

افنان: رغوده وش بتسوين بعرض ابو فارس ؟؟

رغد بلا اهتمام : ولا شئ انا قلت له ما ابغى منه شئ بس هو لزم واعطاني كرته
على اساس وقت ما حبيت اروح لهم الشركه

افنان تحمست: والله وشكل ابواب الرزق انفتحت لك روحي لهم اليوم

رغد طالعتها بهدوء: بس انا ماراح اشتغل معه

افنان استنكرت : طيييييييييييييييييييييب ليش وش حلاته الشغل في شركه
.ابو فارس انتي عارفه انها شركه كبيره واكيد الراتب بيكون اضعاف اضعاف اضعاف
الي تحصلينه كل يوم ؟

رغد: بس انا شغلي عاجبني مالو داعي ادور غيره وشغلي اامن لي

افنان بقهر: يا بقره في احد يرفض عرض زي ذا العرض انتي اكيد غبيه

رغد وقفت بعد ماحمدت الله: الحمد لله ... اسمعي انا ما احتاجهم خليني على حالي ابرك لي "بعدها طلعت من الشقه"

افنان مقهوره من برودها"غبيــــــــــــــــــه انا لازم اقنعهااا لازم"

طلعت من الشقه وهي متضايقه من ردت فعل افنان على الموضوع وانتقادها لهاا
راحت كالعاده على لشغلها اليومي وهي في قمة النشاااااط ومتحمسه للجاي..........................................



************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
**************************************************

فالمستشفـــــــــــــــــى

كانت ام طارق متمدده على سريرها وعيالها حولهاا قلقانين على صحتها

مرام وهي حاطه راسها عند امها: يمه خوفتينا عليك

ام طارق وباين التعب في صوتها: لا تخافين يمه انا بخير بس تعب بسيط

طلال: يمه لا تخافين من ابوي ترى مايقدر يسوي شئ البيت صار بيتك انتي ماراح يقدر يرجعه

ام طارق: اااااااااه ياطلال ابوك ذبحني بقلبي هنت عليه .. باعني عشان وحده ماتسوى تراب لا وعندو عيال منها بعد

طالعها طلال بشفقه مايقدر يقول شئ

غرام: يمه لا تهتمين بكره يرجع ندمان على الي سوااه

ام طارق بشراسه: بس ساعتها انا الي با اذله مستحيل ارجع له بعد الي صار والله لاوريه الويل وانا بنت ناصر

طلال تكلم بتردد: يمه انا مضطر اسافر اسبوع وارجع حبيت اقولك

ام طارق استغربت: سفر ايش ذاا؟

طلال ابتسم: عندي شغل ضروري لازم اخلصه

ام طارق: من متى وانت تشتغل؟ وين تبي تسافر؟

طلال نسي انه ماقال لها شئ: من قبل رمضان يمه اشتغل بشركه صاحبها يكون صديقي رايح ايطاليا طالبين مني اروح للفرع هناك محتاجيين لي

ام طارق بحزن حاسه بتقصيرها خصوصا في حق طلال الي مهملته ماتبيه يروح حاسه بحاجتها لعيالها كلهم حولها في هاذي الايام الصعبه: يمه ماتقدر تأجلها لو شوي

طلال باس راسها: السموحه يمه مااقدر ااجلها بس اوعدك ماراح اطول عليك يالغاليه يمكن بس اسبوع او اثنين وانا راد بااذن الله

ام طارق بتفهم : طيب ياعمري روح الله يستر عليك ويوفقك بس لا تتأخر.............. الا وين طارق ماشفته من امس عهدي بو يوم جابني المستشفى؟

مرام: طارق يمه راح الشرقيه مع ربعه يقول عنده شغل هناك مايبى يرجع يشتغل مع ابوي بعد الي صار صاحبه عرض عليه يشتغل معاه بشركته

ام طارق: الله يوفقه ويرده بالسلامه بس ماقال متى راجع

غرام: الا يقول يمكن بعد اسبوع او سبوعين على حسب شغله ويبي يشوف له بيت هناك كمان

ام طارق : طلال يمه ابي ارجع بيتي ما اطيق قعدت المستشفى تجيب لي المرض

طلال ابتسم : يالله يمه انا كنت ابي اقول لك ان الدكتور كتب لك خروج

ام طارق وقفت: زين جات منه يالله توكلنا على الله

طلعت ام طارق من المستشفى على بيتها مع بناتها اما طلال جهز له شنطه صغيره وحجز على اقرب رحله لايطاليااااااا....................

************************************************** ************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ************************************
الاستراحـــــــــــــه

كانوالشباب متجمعين فارس عزمهم كلهم على الغدا في الاستراحه جمعه شباب كانو من بينهم طارق الي يبي يرتاح من مشاكل امه وابوه ويرتاح كم يوم مع ربعه قبل لا يبدى العب مع غزل لعبه البس والفار..
وعبدلله كمان مالهم وقت واصلين طبعا عبدلله بعد كم يوم مضطر يرجع جده عشان ملكة اخته غـــــــزل بعدها راح يرجع الشرقيه يقضي فيها اسبوعين يستانس ويغير جووهو ماخذ الشهر ذا اجازه والشغل على عيال عمه وابوه والاهم انه ناوي يبعد عن ابوه الي ناوي يجبره على الزواااج......
خالد دمج شركته هو وابوه مع شركه فارس وابوه وهذا الي زاد الشركه قوه خصوصا ان الشركتين كانت في نفس المجال وسمعتها زينه ومعروفه فالسوق وصارت بينهم شراكه ......

فارس: ياهلا والله توها مانورت الشرقيه

طارق: منوره بااهلهاا والله الا انتو ليش ماجيتونا في جده انتو اخف حنا ثقيلين شوي ودايم احنا الي نجيكم

خالد : ان شاء الله نجيكم قريب وقريب مره كمان

غمز له عبدلله: اكيد ناوي على شئ خلووود جيتك مو لله

خالد:استغفر الله ههههههههههههههههههههههههههههه حرام عليك دايم تسئ الظن فيني مايصير يعني اكون جاي عشانكم

طارق: اذا حجت البقره على قرونهاا

فارس:بااااااااااااااااااايخه

طارق:زيــــــــــــــــك ... المهم شباب ماقلت لكم عن البنت الي ناوي عليها

خالد بااهتمام: ليش وش مسويه فيك بنت الايه

طارق: ياشيخ خليها بالقلب بس انا مربيها مربيها بنت الذين ان ماوريتها الـشـxxxxx

عبدلله جاله فضول:اوف طيب اقلها قول وش ناوي عليه

طارق بخبث: انا قلت لها اني مصورهاا واذا ماسمعت كلامي با انشر صورها وارسلها لخطيبهاا

فارس صفر: اخصصصصص مخطوبه بعد

طارق:ههههههههههههههههه أي بنت الكلب مزززززه اكيد بتنخطب

عبدلله: كيف مخطوبه وتكلمك اكيد داااشره ماراح ينفع تهديدك لها تلقا صورها منتشره

طارق بثقه: لا البنت ماعندها خبره لسه بسه مغمضه تحبني كانت تكلمني وانا قلت لها تعالي شقتي وجات شقتي اليله الي قبل زواجي وهي تنتفض وكنت ماسكها ماسكها بس شردت من يدي بس وين بتروح انا وراها وراهاا

خالد: وش قالت يوم قلت لها انك بتنشر صورها ؟؟

طارق: هههههههههه جلست تبكي تقول اتركني انا الحين مخطوبه لا تخرب حياتي وتحسبن علي واختها مدري خويتها تقول انها تابت اتركهاا بحالها

فارس وهو مو عاجبه الموضوع: يااخي ليش تتعب نفسك معها شوف الزين كله يجيك لحدك مالو داعي تجري وراهاا

طارق بخباثه وهو مثل الشيطان: لالالا ياحبيبي انا احب الشئ الصعب احس له طعم ثاااني وخصوصا اني متأكد انها لسه بنت بنوت ماكلمت ولا طلعت مع احد قبلي ابي اذلهااا واخليها تبوس رجلي

عبدلله وهو مبسوط من ربيعه: منت بهين والله بس انتبه لا توديك في مصيبه < لوتدري انها اختك>

طارق: لا تخاف اعجبك بس خليني الحين افكر شلوون اذلها صح ما ابغى تكون وحده مرت وبس لا ابي اخليها تبكي دم

خالد بحنيه: لا تكون حقود عاد خليك رقيق تراها بنوته مو مصارع

طارق: الحين خلينا نشيل سيرتها خاطري نلعب بلوت وش رايكم

فارس فكها: أي والله من زمان عنها يالله

جلسو الشباب يلعبون بلوت وهم فالينهااا

.................................................. ....................................


************************************************** **********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ***********************************

في ايطاليا
احدى الفنادق الفخمه
عند اسما وسعود
كانت اسما نايمه لسه وسعود صحى من بدري اخذ شاور وراح صلى الفجر جالس يتأملها ويتأمل حركاتها وهي نايمه باابتسامه
"يالله ماني مصدق انك صرتي لي يا اسما اخيرا "
تذكر الي صار امس بكل تهور راحو وتزوجو من دون ما يخبرون أي احد واسما قالت لامها واختها انها بتنام ببيت صاحبتها اليله بعدها راح معها للسوق اشترو ملابس ليومين والسعاده مو شايلتهم وسعود ماخلى شئ ماجابه قمصان النوم وطبعا على مزاجه هههههههه وهو يعلق على اسما لما يدخلون المحلات
اسما وجهها مصبووغ من زود الحياا من جراءته ابداا ماتوقعته كدا
راحو بعدها للفندق يقضون فيه ليلة العمر والباقي انتو تعرفونه ^_* عرسااان
تقلبت اسما وفتحت عيونها ببطئ وهي نعساانه طاحت نظراتها على سعود ببجامته الزرقاء وشعره الرطب قدامها يتأملها باابتسامه فالبدايه عقدت حواجبهاا بس على طول ابتسمت لا شعوريا وحمرو خدودها واحداث اليله الماضيه تتكرر قدامها باس خدها بنعومه: صبااح الحب حبيبتي
اسما ما جلست منحرجه من سعود وهي تتذكر كل شئ صار تكلمت بهمس خجول بصوتها المبحوح: صباااح الورد ياعمري
سعود ابتسم بخبث وهو يطالعها: لا مادام فيها عمري شكلي بكمل الي صار امس....
قامت اسما بسرعه وهي خايفه و خجلانه منه كل شئ يجي من سعود دخلت الحمام وقفلت على نفسها اما هو جلس يضحك من قلبه عليها اخيرا حلمه تحقق وتزوج من حبيبة قلبه والي ملكت كيانه وهي حـــــــلاله .......
بس باقي يخبر اهلها حاس انهم اكيد راح يزعلون وخصوصا امه الي تبي تفرح فيه وهو وحيدها تبي تسوي له عرس الكل يتكلم عنه وبالرياض قدام الكل وهو تسرع... بس هذا قلبه الي ما قدر ينتظر ....
قام بدل ملابسه بسرعه لبس جينز ازرق وتيشيرت اورنج مشط شعره المبلل ماله ساعه من استحم خرج من الغرفه وهو اصلا طالب فطور من بدري راح وجابه لقي اسما توها طالعه من الحمام بالروب تنشف شعرها اول ما شافها ابتسم ابتسامه واسعه وعض على شفايفه وهي اول ماانتبهت له دفته لبره:بررررررررررره بالبس
سعود والضحكه طالعه منه: مايصير اجلس ترا عادي انا زوجك
اسما بدلع تدفه: سعوووووووووووووووووود لا تحرجني عااااااااد
سعود خق على دلعها: اااااااااااااه ياروح وقلب وحياة سعود انتي امري
اسما بخجل : استنى بره البس واجيك اوكي
سعود: اوكي يااميرتي اذا تأخرتي راح ارجع بس قدامك دقيقتين
اسما بسرعه: طيب
اول ماطلع قفلت الباب هههههههههههههههههههههههههههه
سعود يهدد: هين يااسوم تقفلين الباب اوريك اليله
اسما:ماراح افتح لا تتعب نفسك
سعود: حبيتي امزح معاك بس اطلعي خلينا نفطر سوا واليله نروح نخبرهم

اسما : استنى اخلص لبس بس عشر دقايق
راح سعود ينتظرها اخذ الفطور وحطه على الطاوله وحط ورد فالمزهريه بعد تقريبا نص ساعه طلعت اسما من الغرفه هوا التفت يبي يشوفها واول ماطاحت عينه عليها ذااااااااااااااااااااااب
كانت لابسه فستان لونه تركواز قصير لفوق الركبه بشوي ضيق من فوق داخله فيه كريستالات ونقوش بالون الاسود مزموم من جه الصدر من فوق مربط بحبال وظهرها علامه اكس كان من ذوقه اصر عليها تشتريه
لبست صندل كعب عالي ربط شعرها مستشورته وعامله رولات من قدام منزله خصل على وجههاا مطلعتها بشكل طفولي ماحطت ميك اب ثقيل بس شويه بلاشر زاد من وهج خدودها الورديه وروج زهر تكحلت كحل تركواز مع رسمه العين
متعطره من عطرها المفضل الي دااخ عنده سعود...
تقدم لها سعود باس راسها وكف يدها بعدها مسك اصابعها اصبع اصبع يبوسها ببطئ وعينه بعينهاا
جلسها على فخذه قدام الطاوله وهي ميته خجل من نظراته الفاحصه يطالعها وهو ما كأنه شاف حرمه في حياته ...
ماقدرت تأكل جلس هو يلقمها بيده وهو مبسوط على خجلها منه ويدعي ربي يخليها له ويدوم عليهم السعاده.............................

************************************************** ************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ************************************
نفس المنطقه والتوقيت
بيت ام هديـــــــــــــــــــل
جالسين يفطرون

كانت قلقانه على اسما ماتعودت انها تنام بره البيت هذي اول مره من يوم جات على الدنيا هديل حاولت تهديها وانه شئ طبيعي انها تنام عند صاحباتها وبدت تدور اسباب تبرر غيابها وتأخرها لهالوقت

ام هديل بقلق: انا حاسه ان اختك فيها شئ او مخبيه عني شئ ماقد سوتها ونامت بره البيت

هديل بحنان: يا يمه ياحبيبتي اسما ماعادت الطفله الي تعرفيها اسما كبرت وصارت بنت ناضجه وتعرف مصلحه نفسها لا تخافين تلقيها راجعه بعد شوي او يمكن ترجع بعد الجامعه

ام هديل: بس مو كأنها تأخرت لها اكثر من اربع وعشرين ساعه بره البيت ما تعودت انا ابعد عنها

هديل بعتب: افا يمه وانا مااكفي يعني وعزوز وليونه والا ما نكفيك

ام هديل ابتسمت لها بحنان: تكفون وتوفون بس اسما الثانيه قطعه من روحي وانتو القطعه الثانيه مااقدر استغنى عنها وعن حسها جنبي

هديل مسحت على كتفها: تطمني يالغاليه انتي كلمتيها امس وقالت لا تخافون ابي انام بيت صاحبتي خلاص خليها تاخذ راحتها انا بدور عليها فالجامعه واجيبها لك بنفسي واذا ماشفتها و جا اليل ومارجعت نتصل عليها ها ارتحتي الحين

ام هديل: هذا رايك....

هديل: أي عشان ماتزعل خليها تحس انها عندها الحريه والثقه شوي

ام هديل اقتنعت: يالله شورك وهدايه الله

هديل وقفت وهي جاهزه للخروج: انا الحين رايحه الجامعه اذا شفتها اقول لها ماتبطئ عن البيت

ام هديل من قلب: الله يستر عليك يابنتي انتي واختك ويحفظكم لي انتبهي على نفسك

هديل باست راسها وبوست الكتاكيت وخرجت لجامعتهاا وخلت عزوز وليونه عندهاا وهي شالتهم معها وراحت لمطعمهااا
.................................................. .......................

************************************************** **********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ***********************************

ببيت بشاير

جالسه تفطر مع ابوها في جو هادئ كانت لابسه وجهتها الجامعه تفكر فاليومين الي راحت قطع عليها شرودها صوت ابوها

ابوبشاير: وين وصلتي؟

بشاير: ولا مكان بس افكر بالجامعه بعد اسبوعين راح نبدأ اختبارات

ابو بشاير: اممم الله يوفقك يابابا ابغى نتايج ترفع الراس

بشاير: وانا قدها لا تشغل بالك

ابو بشاير: ترا اليوم راح يجي ولد عمك عزمته على العشاا

بشاير: بتجي معاه امه ؟؟

ابو بشاير: لا امه تعبانه عندها انفلونزا الاجواء ذي الايام بارده مره ماتحملتها .....
وانتي انتبهي لا يجيك برد البسي شئ ثقيل

بشاير: ان شاء الله .........الا ماقلت لي ايش اسموو؟

ابو بشاير مو منتبه لها: من قصدك؟؟

بشاير: ولد عمي ماابغى اطلع غبيه ومااعرف حتى اسمو وهوا جاي يزورنا

ابو بشاير: اهاا اسمه أيــــــــاد

بشاير باابتسامه والاسم عاجبها: أيـــــــاد ماخطر على بالي ابداا

ابو بشايربضحكه: وايش كنتي تتوقعي اسمه ؟؟

بشاير: اممممم مااعرف يعني توقعت محمد او هاشم اممم ناصر زي هدي الاسماء

ابو بشاير:هههههههههههه انا امس تواعدت معاه وشفته زي ماتوقعت الولد مأدب واخلاقه عاليه وفيه شبه من ابوه الله يرحمه ومنك

بشايراندهشت: مني انااا!!!! كيف؟؟

ابو بشاير: ايوه سبحان الله باين دمكم واحد ونفس لون العيون الشموخ والغرور نفسه

بشاير : حمستني اشوفه اجل باارجع اليوم بدري اتجهز الساعه كم جاي؟

ابو بشاير:اممممممم الساعه 9 فاليل

بشاير وهي توقف باست خد ابوهاا: تمام يالله بااااااي بابا

ابو بشاير: بااااااااااي

راحت الجامعه وتفكيرها في ولد عمهـا المجهول الي تنتظــر تشوفـــه..................................

************************************************** ***********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ************************************

عنـــــــــد طـلال

"الظهر"
وصل ايطاليا وراح يرتاح في شقته نام ساعتين بعدها اتصل على اسما يبي يتطمن على احوال هديل والتوأم

كانت اسما وقتها خارجه مع سعود يتمشون تفاجأت لما شافت طلال يتصل وترددت ترد او لا طالعت سعود الي شب غيره بس ماحب يبين

اسما ابتسمت: هذا طلال يتصل اخر مره اتصل قبل يومين

سعود وهو منصت وفاتح اذانيه : طيب رودي

ردت اسما: الوووووووووو

طلال: الوووووووو اســوووووووم

اسما: هـــــــلا طلـــــــــــول كيفك يا دب من زمـــــــان ماسمعنا صوتك

طلال:ههههههههههههههههه تمااامو ياهبله رجعت لكم وانا فشقتي الحين

اسما بحمااااااس : والـلــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه

طلال: ههههههههههههههههههههه والله

اسما: الحمد لله على السلامه

طلال: الله يسلمك كيف هدوله والعيــــــال

اسما: بخير كلهم والعيال كبرو ياناسو عليهم وصارو نسخه منك ماشاء الله

طلال: يالبى قلوبهم وحشوووني

اسما بخبث: بس هم وحشووووووك

طلال: ههههههههههههه حتى امهم ولهااااااان عليهم كلهم

سعود يسمع والغيره تاكله اكل.................

اسما: ابشرك حتى هي مشتاقه لك بس تكابر

طلال بفرحه: من جــــــــــد

اسما: من جد وعم وخال بعد تسأل عنك بس ماتبين انها مهتمه
"بجديه" طلال تراها للحين تحبك بس ماتبي تبين حبهاا........

طلال تنهد: اااااااااااااه الله يصبرني

اسما: الا كم بتجلس هنا......... بتستقر ؟؟

طلال بااسف: لا والله مااقدر شغلي فالمملكه انا بجلس اسبوع او اسبوعين بس وارجع الاهل محتاجيني وعندنا شويه مشاكل لازم لها حل

اسما : الله يعين وترجع المياه لمجاريها

طلال:امين الا بقولك ترا انا بزوركم بكره ويمكن امر الجامعه ناوي ارجع هديل بااسرع وقت وابيك تساعديني

اسما: ابشرر بالي اقدر عليه والله يحيك البيت بيتك متى ماتبي

طلال: تسلمين يالغلا

اسما :الله يسلمك بو عبدالعزيز

طلال بضحكه: اجل بعد ماتطمنت على الغوالي انا بروح انام الحين باي

اسما لوت بوزها:: افااااااااااااااااااااااا الحين تسأل عن هديلوو وعيالك بس احنا مالنا رب

طلال:هههههههههههههههههههههههههههه ماعطيتيني فرصه كيف عمتي

اسما: هههههههههههههههه عمتك بخير مو كأنك نسيت نفر

طلال يستهبل: هههههههههههههههههه أيووووه صح كيف نسيتها بوسي كيفهاا "البسه حقت اسما"

اسما: اخصصصصصص عليك الحين تسأل عنهم كلهم وعن البسه وانا الي في صفك ماتسأل ولا بالغلط

طلال:ههههههههههههههههههههههههههه بالعاني فيك كيف انسا اسوووم زينه البنات كيفك انتي وايش اخبارك "بخبث" في شوفه من هنا والا من هناا

اسما وحمرت خدودها من قصده: هههههههههههههههههههههههههههههههه بخير وبالنسبه للشوفه لا انت مو قلت لي بتدور لي على عريس وانا استناا

انشد سعود مع الهرجه وفتح عيونه على اخرها انتبهت عليه اسما وضحكت..................

طلال:ههههههههههههههه شوفي انا لقت واحد بس من شاف صورتك غير رائيه مدري وش فيه شكله الرجال انفجع

اسما بغرور: يخسي الا هو يحمد الله اذا تكرمت عليه بنظره

طلال: امووووووووووت على الغرور يالله اسووم انا بااسكر رصيدي مخلص خلي الباقي للضروره

اسما: بخييييييييل طول عمرك يالله باااااااااااااااي

طلال: بااااااااااااااااااااااااااااي

راح طلال يبي يكمل نوم لانه تعباان من الرحله

اسما قفلت منه والابتسامه شاقه الوجه طالعها سعود وهو مغتصب ابتسامه

سعود: وش فيه اشوفك مبسوطه

اسما:هههههههههههههه لا ماصار شئ بس رجع لايطاليا وحب يخبرني ويسأل عن زوجته وعياله

سعود وبانت عليه الغيره: وايش سالفه العريس؟؟

اسما وهي تطالعه بغمزه: تغـــــــــــار

سعود: اكيد اغار مو زوجتي وحبيبتي "قرب منها وضمها من ورى وطبع بوسه على رقبتها"

اسما واكتسى وجهها الحمره: هههههههه لا بس دايم وانا واياه مناقر قال انه بيدور لي عريس يسنعني وانا قلت له دور بس ابيه مزيون

سعود تخصر: ياسلام وانا وين رحت ان شاء الله مامليت عينك

لفت اسما عليه لفت يديها حول رقبته وقربت وجهها من وجهه بجراءه باست خده : انت حبيبي وحياتي وكل دنيتي وش تبي بعد

سعود باسها بحنان:ياعمري انتي.....................<بتردد> اسوومتي بااطلب منك طلب بس اوعديني ماتزعلين

اسما:اممممممممممممم على حسب الطلب

سعود: خففي شوي من الميانه بينك وبين طلال مهما كان يظل غريب عنك مااحب احد يكون قريب منك غيري

روايه إنت تدري البنت لا عشقت وش ممكن يصير
الصورة الرمزية مرهفه المحبه
02-04-2012, 09:04
اسما حست بغيرته وفرحت :بس كذا كنت احسب في شئ كبير بس ترى طلال مثل اخوي بس لاجل عين تكرم مدينه راح احاول اثقل شوي معاه كم سعودي عندي انا

سعود بغرور: اكيد واحد مافي احلى منه

اسما قرصت خده: يسلملي المغرووور الغيوووووووووووور

سعود ابتسم وقرب منها بخبث وصار يدغدغها :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههه بس بس سعوووود هههههههههههههههه

سعود:ههههههههههههههههههههههههههههههههههه انا غيوووووور هااااا ومغروووووور بعد

اسما:ههههههههههههههههههههههههههههههههه امزح ههههههههههههههههه خلاص

تركها وكملوو مشئ وهم شبه ضامين بعض

اسما تذكرت امها: سعود متى راح نقول لاهلنا امي حرقت جوالي من كثر الاتصالات خايفه ماني عارفه كيف راح نبلغهم بزواجناا

سعود: حتى انا تصدقين خايف يزعلون

اسما: حاسه اننا تهورنا يعني لو استنينا شوي مو احسن

سعود: الي صار صار ولازم الواحد يسوي اكشن بحياته

اسما طالعته بنص عين : اكشن مو زواج

سعود: ههههههه خلاص عاد لا تقلبينها زعل من اول يوم

اسما:طيب زي مااتفقنا قبل اليله نقول لهم كل شئ وانا بااتصل على امك واقول لها تزورنا في بيتنا اليله او انت دق عليها المهم نخلص من القصه

سعود: خلاص واحنا خل نروح الفندق نتجهز احس قلبي بيوقف الله يعدي الليله ذي على خير............................................

في جده

استأذنت اشواق من امها وكلمت فيصل يوديها عند رنا تتقهوى عندها العصريه
وهو وافق وفنفس الوقت كلم امه انها تكلم ام رنا وتطلب رناا ..


بيـــــــــت يزن

رنا وهي تسلم على خدها رديه: هلا والله بشواقه نورتي بيتناا

اشواق : اهلين منور بااهله كيفك حبيبتي

رنا: بخير ياقلبي انتي وشلونك

اشواق: الحمدلله بخير

جلسو ورنا صبت القهوه وجلست مقابله لهاا

رنا: الا متى اخر مره كلمتي رغد فيها

اشواق بحزن: والله يمكن قبل يومين بس ماطولت كانت توها جايه من شغلها
وتعبانه ماحبيت اثقل عليها

رنا: والله مالي عهد بها مقصره كثير بحقها كلمتني افنان تقول جاها شغل فشركه بس رافضته

اشواق: الله يعينها ويستر عليها حياتها صعبه

رنا: أي والله ياني مشتاقه لهااا موت

اشواق بخبث: الا ماقلت لك اخوي فصول خطب امس

رنا انصدمت وحست بغصه: ماشاء الله مبروك من بنته

اشواق وهي لاحظت اضطرابهااوشحوبها: تصدقين ماادري كلم امي وهو مستعجل
يقول انه يحبهااا مو قادر يصبر لما سألته من هي قال خليها مفاجأه

رنا حست بالخيانه و انها مخنوووقه: الله يوفقه

اشواق وهي شوي وتضحك عليها: يالله عقبالك ان شاء الله

رنا من دون نفس: ان شاء الله ............... معليش ياعسل خذي راحتك
بروح المطبخ الشاي على النار

اشواق والابتسامه شاقه حلقها: اذنك معك بس لا تطولي

راحت رنا المطبخ وهناك انفرطت بكى ماقدرت تتحمل معقول يكون لعب عليها
ويحب غيرها " انا هبله صدقته وحبيته وطلع حقير وواطي "
جلست تكمل الشاي وتمسح دموعها بقهر ماتبغى تبين شئ خصوصا لاشواق
سمعت صوت امها تناديها بعد ماجهزت اكواب الشاي راحت لها جناحها
دخلت شافت امها جالسه على الكنبه قدام التلفزيون

رنا وباين عليها انها باكيه: هلا يمه بغيتي شئ

ام يزن بخوف: حبيبتي وشفيه وجهك احمر لا يكون باكيه

رنا ابتسمت بالغصب: لا يمه بس الشغاله كانت تقطع بصل وانا كنت عندها بالمطبخ

ام يزن: اهااا

وقفت ام يزن دخلت بنتها و سكرت الباب وجلستها على الكرسي وجلست مقابله لها
رنا استغربت منها وحست انو في شئ غلط فالموضوع....

ام يزن مو عارفه كيف تفتح معها الموضوع: رنو انتي الحين كبرتي وصرتي عروسه
وكلها كم شهر وتدخلين العشرين صح والا لا

رنا!!!!: الا بقي شهرين وادخل العشرين....

ام رنا ابتسمت بفخر:تدرين من متصل علي قبل شوي

رنا استغربت من امها اليوم مو على العاده: من .......لا يكون ابوي

ام رنا ابتسمت: لا ابوك امس مكلمني الي داق هي ام فيصل

رنا دق قلبها وبلغت غصتها بالم" معقوله تبي تعزمنا لخطبه ولدها": وخير ان شاء الله وشتبي؟

ام رنا غمزت لها: تقول يشرفني اطلب بنتي رنا لولدي فيصل وشرايك يمه

رنا ....................................... في حاله صدمه مو مستوعبه الي تقوله امها


" انـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا "



ام رنا: رنا وش فيك ؟؟؟

رنا نزلت راسها مستحيه وطااايره من الفرح " يحبــــني اكيد يحبـــــــني
وانا الي كنت احسبه يلعب علي اااااااااااااه يافيصل اخيرااا
اكيد اشواق بالعاني سوت كذا تبي تقهرني وتسوي فيا مقلب بس هين يااشواقووو جايتك الحين"

ام رنا علت صوتها: رنـــــــــــــــــــــــــــــــــا

انتبهت لامها: هلا يمه

ام رنا: وين رحتي كل هذا تفكير

رنا سكتت مستحيه................

ام يزن راح تفكيرها بعيد: اسمعي حبيبتي فيصل رجال ماراح تلقين من هو احسن منه
وانتي فكري وخذي راحتك مراح يغصبك احد على شئ

رنا: ان شاء الله ................عن اذنك يمه اشواق عندي

ام يزن: يحليلها اسمعي انا ابيها ليزن ابيك تجسين نبضهاا

رنا اتفاجئت: يمه بس لازم تسألين يزن يمكن ما يبغي يتزوج الحين

ام يزن: لا تخافين بااسأله وان شاء الله يوافق ما شاء الله على اشواق زينه البنات
كامله والكامل وجهه

رنا : والله ماادري الله يقدم الي قيه الخير

ام يزن: أي والله يالله روحي لها و سلميلي عليها

رنا: يوصل عن اذنك

ام يزن: اذنك معك يمه

فكرت بموضوع يزن خايفه انو للحين متأثر بحبه لرغد او سبب له عقده
راحت رنا لاشواق وهي معصبـــــــــــــــــــــه عليهااا

اشواق اول ماشفتها جات وشافت خدودها حمر وباين فرحانه بس عاقده حواجبهاا ومعصبه
عرفت ان امها اتصلت وعرفت انها انخطبت لفيصل..

اشواق : الله ماصار شاهي سنه لين تجين

رنا مسكتها وقرصت فخذهاا بقوه خلت مكان القرصه معلم من قوتهاا اشواق:اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااي


رنا بتشفي : عشان تتوبين ماتكذبين علي مره ثانيه

اشواق ببراءه تمسح مكان القرصه وهي تون من الوجع:اححححححححححححححححححححححححح وجع عورتيني ياكلبه انا ماكذبت عليك في شئ

رنا بنص عين: مو قلتي فيصل خطب هااااااا

اشواق بخبث تغمز لها: وهذا الي مزعلك واخيرا كشفتي نفسك بنفسك

رنا ووجهها احمر: حرام عليك حقيره ليش سويتي كذاا طيحتي قلبي

اشواق: عشان ماعلمتيني كيف تخبون علي شئ زي كذا يالئيمه
يوم قال لي فيصل قلت لازم اردها لك هههههههههههههههههههههههههههههههه
لو شفتي وجهك يوم قلت لك ههههههههههههههههههههههههههههههههه

رنا وجهها انتفخ من العصبيه: دبــــــــــــــه بس راده لك الموقف وانا رنو

رنا: المهم <غمزت لها> ها وش قلتي لامك

رنا مسكت فنجال الشاي ببرود: ماقلت شئ بس قلت لها بفكر

اشواق شهقت: حرام عليك تبين فيصل يتجنن قولي موافقه وخلصينا

رنا: محد قاله يقولك عن كل شئ خليه يتحمل نتيجه افعاله

اشواق:هههههههههههههههههههههههههههه منتي هينه مسكين يافصول
ماراح يذوق طعم النوم لين يعرف ردك

رنا حنت عليه: لا تخافين ماراح اطول عليه بس انتي اذا سألك قولي له ماتدرين عن شئ
واني قلت لك بفكر واستخير هااا

اشواق عجبتها الفكره: ابشري لازم يذوق المقلب حتى هو لانه ماعلمني من بدري

رنا:هههههههههههههههههههه شطوره

اشواق: احس اني مبسوطه صاحبتي المفضله تتزوج اخوي شئ حلوو

رنا ووجهها مولع: بس شوقه لا تحرجيني ...............الا بااسألك وشرايك فاخويا يزن

اشواق دق قلبها على طاريه ردت بعد مابلعت ريقها: وش فيه يزن؟

رنا بلا مبالاه: لا مافيه شئ بس اسألك وش رايك فيه

اشواق حاولت تخلي الموضوع مرح : بصراحه اخوكي مزز ليش تسألين <بتريقه>
لايكون بتزوجيني اياه

رنا:ههههههههههههههههه مدري والله افكر

اخذتهم الهروج ورنا اسعد انسانه ذي اليله اخيرا تقدم لها فارسها راحت اشواق وقررت تشوف موضوعهم بكره اما اشواق بهذلت فيصل فالبيت ورفعت ضعطه وبالها مع سؤال رنا
" ياترى وش تقصد"
ابتسمت يوم تذكرت يزن بطوله الفارع ووجه المتدفق رجوله ووسامه معقوله احبه.............



************************************************** *******************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** **********************************

عند الشباب فالاستراحه
كانو فالينها بنااااات وشرب ولعب الكل مبسوط بااستثناء عبدلله باله كان عند رنيم مشتاق لها وشايل هم غزل لان مابقى شئ على ملكتها كلها كم يوم

طارق: اقول شباب انا بكره راجع لجده

خالد : افا وليش بدري مالك يومين عندنا

طارق:والله الولده محتاجتني ولازم ارجع

عبدالله: اجل انا معاك

فارس: اشوف كلكم تبون ترجعون والله بدري ماشبعنا منكم

طارق: الايام جايه بس خل نرجع الحين ........ تذكرت اقول فارس انا ابي اشتغل معكم

فارس: وشركة ابوك وش صار عليهاا؟؟

طارق: قصه طويله بس لازم تعرفونها السالفه ان................................................ .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .......................................
وهذا الي صار والولده امس ردت البيت كانت بالمستشفى

فارس: الله الله كل هذا صار معك وماتقول لنا

طارق: أي والله البيت مقلوب فوق تحت ماني عارف كيف اتصرف حاس نفسي مربوط

خالد: وانت شفت اخوانك من ابوك

طارق بقرف: لا ولا ابي اشوفهم الوالده الحمدلله اخذت حقنا منه بس باقي ما خلصناا
لازم ادفعه ثمن الي سواه فينا

فارس: وش ناوين عليه

طارق بحقد : ناوين نرفع قضيه حجر عليه

خالد بعصبيه: طارق اعقل وش ذا الكلام حتى لو تزوج مايحق لكم تسون فيه كذا
الي سويتوه يكفي وزود

طارق بنفس العصبيه: اجل نشوفه ياكل حقوقنا وشقانا ويعطيه للزباله الي مدري
من وين جايبها ونسكت له

عبدلله حاول يهديه: طارق اهدا و صل على النبي مايصير الكلام الي تقوله

طارق: اللهم صلي وسلم عليه بس لاحد يناقشني انا مستحيل ارجع اشتغل معاه
واذا مالي مكان معاكم ادبر نفسي

خالد خبط كتفه: افا عليك وانا اخوك هذا كلام ينقال احنا قبل لا نكون ربع اخوان
مكانك محفوظ معانا والله يحيك

فارس: الحين صار شغلنا واحد انا وخالد وطارق باقي انت ياعبود ليش ما تشاركناا

عبدلله: والله احنا حطينا فكره نفتح فرع فالشرقيه واكيد بااتشارك معكم هنا بيتي الثاني

خالد: الا طارق ابيك في سالفه مهمه بس الوقت مو مناسب الحين

طارق بفضول: وش السالفه؟؟؟

خالد: خل تنحل المشاكل عندك بعدين اقولك

فارس تثاوب:يالله شباب انا رايح البيت تعباااااااااان

طارق: والله تغيرت يافروس كنت تطول معنا الحين من صرت مدير معاد تنشاف
حتى البنات مفتقدينك

فارس: وش نسوي كثرت المسؤلياات وبيني وبينك انا طفشت منهم
يالله فمان الله

الكل: مع السلامه

كملو الشباب سهرتهم واليوم الثاني الصبااااااااح راحوو طارق وعبدلله جده...........................................

************************************************** ***********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ***********************************

في نفس المكان في استراحه ثانيه

كان فهد <اخو افنان> متجمع مع ربعه "ناصر وراكاان"

فهد طفش:اقول ركون تراك طفشتنا يااخي حرام عليك تكذب على البنت قال ايش قال سعد كبرنا على ذي الحركات عمرك وصل 27 وانت مو راضي تعقل

راكان: وانت وش حارق بصلتك يااخي خليها اصلا باين انها ساذجه وماتفهم خل اتسلى عليها شوي

فهد: والله ينخاف منك بس تدري شكلها تكذب عليك تلقاها بزر عمرها 13 او 12 والا كلامها مو كلام وحده شوي وتدخل العشرين

راكان : الي يكون بنت والسلام....................اسمع هذي هي داقه <فتح الاسبيكر> اسمعووو وانتو ساكتين: هلا والله بحياتي هلا باامولتي وحشتيني ياعمري

امل بدلع: هلا سعودي وانت اكثر حبيبي شلونك

راكان<سعد>: بخير ياقلبي ناقصني انتي وبس

ضحكت امل بحياا
راكان: يالبى الضحكه وصاحبتها شلونها حبيبتي

امل: بخير حبيبي مشتاقه لك

راكان: وانا اكثر ها فكرتي بااقتراحي من زمان وانا انتظر ريحيني

امل بتردد وسذاجه اطفال:سعودي انا فكرت في كلامك وقررت خلاص موافقه راح اعطيك عنوان بيتنا عشان تخطبني

راكان بخبث: اخيرا ياقلبي حنيتي علي كنت متأكد انك تحبيني ومستحيل ترفضين اكون معاك

امل بحيا وبراءه: اكيد انا واثقه فيك

راكان وهو فرحاان: طيب وين عنوانكم وايش اسم ابوك وعايلتك

امل : انا بنت سعود الـ...........

راكان انصـــــــــــــــــــــــــــــــدم " معقوله بنت سعود صاحب اكبر شركات الـ........................ سكت فتره يفكر في كلامهاا

امل: سعوودي وين رحت ؟

راكان تلعثم: معاك معاك حبي خلاص عرفت بيتكم ابوك معروف ماشاء الله <بكذب>وهو رفيج ابوي

امل وهي طايره من الفرح: واللـــــــــــــــــــــه

راكان: والله

امل بفخر: خلاص مادام عرفته استناك تخطبني

راكان: طيب انا مررره مشتاق لك وابغى اشوفك تكفين

امل بزعل: احنا ايش قلنا تبغاني ازعل انا قلت لك ماراح اقابلك قبل ما تخطبني
تعرفني مااحب هالحركات

راكان: خلاص اجل انا بااجيك طيرااان

امل بخوف لما سمعت صوت فارس يناديهااا: اوكي قلبووو اخوي جاي ياله بااي

راكان : بااااااي حبي

راكان وهو مندهش : فهود نويصر سمعتو الي انا سمعتووو

فهد: والله وطلعت مي سهله بنت سعود يااخي اغسل يدك منهاا مالك حظ

راكان بخبث: بالعكس هذا يخليني اتمسك فيها اكثر

فهد عصب : راكان البنت شكلها محترمه و مي راعيه حركات والدليل انها مو راضيه تشوفك قبل لا تخطبها صغيره وطايشه مصدقه كلام المسلسلات والحب وتبي تجرب وانت لاعب عليها يااخي سيبها تشوف حالهاا

ناصر: وفهد معاه حق وانت منت قد اهلها لا تورط نفسك

راكان عاند: معليش انتو اصحابي وعلى عيني وراسي بس فهالموضوع انا حر
وبسوي الي انا اشوفه صح

فهد بعصبيه غير مبرره: انت حر بس بعدين راح تندم صدقني

راكان : انت وشفيك معصب الي يسمعك يقول اختك يااخي فكني انا ابيها

فهد: انا نصحتك وبس انت حر
تضايق فهد من راكان واسلوبه هو اسوا ماعنده العب على بنات خلق الله
خصوصا ان في بنات ساذجات يصدقون أي شئ ...........

استذن وطلع من الاستراحه وهو مايدري ليش مهتم بالبنت الي يكلمها راكان يحس دمه يفور كل ماجاب اسمها بالشينه خايف عليها من نيه صاحبه لانه كان حاظر وقت ماتعرف عليها وعارف صاحبه وش ناوي عليه وكمان عارف كل شئ عن البنت لانو مر عليه اشكالها من السذج وانها بنت ناس ماعندها حركات الف والدوران بس طايشه ولازم احد يسنعهاااا...........

************************************************** **********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** *********************************



بعـض المواقـف | غصـب | عـنّي تضايقـني
لاغبـت ... قلّـي وشـ / اللـي بـس يسلّيـني ؟!
شـف عـبرتي يـوم رحـت شلـون ( تخنقـني ) ؟!
و’ أنـت ، اتّلفّـت ولكـن ماتراعيـني !!
خذنـي معـك بـس " تكفـى " لاتعلّقـني
[ خـايف اطيـح \ ويطيـح الحـب مـن عيـني ]




انتـــــــــــــــــــــــــــهى البــــــــــــــــــــــــــــــــارت

روايه إنت تدري البنت لا عشقت وش ممكن يصير
الصورة الرمزية مرهفه المحبه
02-04-2012, 09:19
لقــــــــــــــــــــــــــــــــــــاء العـمــــــــــــــــــــــــــــــالقه









البــــــــــــــــــــــــارت السابع والعشـــــــــ 27 ـــــــــرون






البارت خاص بااهل ايطالياااا للي يحبوهم ^^ معظم الاحداث عنهم





ايطاليـــــــــــــــــــــا
في الجامعه "

الكل كان مخلص ماعنده محاضرات خصوصا مع قرب الامتحانات جلسو الشله
مع بعض كالعاده والكل لاحظ اختفاء سعود واسما خصوصا هديل الي بدا الشك يساورهاا
والخوف يتسلل لقلبها....



(بعد الترجمه)

بشاير: شباب نسيت ان اخبركم اليله سوف اتعرف على ابن عمي

هديل بدهشه: لم تخبريني ان لك ابن عم او اقارب ؟؟

بشاير: هههههههههههه وانا ايضا لم اكن اعلم اخبرني ابي قبل بضعه ايام كان مختفيا
ووجدناه الان اشعر بالحماسه لمقابلته اتمنا ان يكون لطيفاا

جورج بغيره: اتوقع انه متكبر وبارد جدا

بشايربدلع : لا تقل هذا جورج

هديل بشك: سيدرا هل لكم اصدقاء اخرين تعرفهم اسما هنا

سيدرا بعفويه: لا ابدا اننا مع بعضنا منذ كنا فالمدرسه الثانويه انا وهيا وعندما دخلنا الجامعه
انضمت الينا شيرلي........ صحيح اريد ان اسئلك اين اسما لم ارها اليوم ؟؟

هديل باارتباك: ااااا انها متعبه هذا اليوم لذا لم تحضر

سيدرا: اووو ياللمسكينه اتمنا لها الشفاء العاجل انها ترهق نفسها بااستمرار

سيرينا : اين سعود لم اره اليوم ؟؟

جاك: ربما ليست لديه محاضرات لهذا اليوم

هديل جلست تسولف وتضحك فجأه شافت وجه ماتنكره ابدااا
انسان تعشقه وتعشق تفاصيله
سبب عذابها وسبب فرحها و سبب امومتها
"طــــــــــــــــــلال"
حست بمويه بارده انكبت عليها ونبضات قلبها تسارعت بخوف وشوق بنفس الوقت
"هذا ايش جابه هناا الحين"
قررت تخرج بسرعه قبل لا يشوفها وتصير علوم: ااحسنا انا سأذهب للمنزل اراكم لاحقاا

جاك وقف في وجهها : مهلا هديل مازال الوقت مبكرا على الرحيل ابقي معنا قليلا

هديل بارتباك واضح: لا استطيع انا مشغوله قليلا ااااا الى القاء

الكل: وداعااا

انسحبت هديل والشكوك بدت تساورها عن اسما اول مره تسويها !؟
ووجود طلال معها مفرحها ومقلقها في نفس الوقت ؟!
راحت البيت بسرعه ..
اما الشباب سيدرا ومايكل وسيرينا وجورج كل واحد راح لمنزله
بقي جاك وبشاير راحو يشربون القهوه ويتغدون في احد المطاعم

<احد افخم المطاعم >

المكان كان هادئ في هذا الوقت بالرغم انه ممتلئ بالناس تغدوو مع بعض
بعدها جلسو يشربون القهوه على رواااق وكل واحد شاارد باافكاره

جاك حرك يده قدام عيونهاا: اين وصلتي؟؟

بشاير انتبهت له: هاا انا هنااا ماذا هناك هل من خطب ما

جاك: هذه خامس مره اناديك وانتي شارده الذهن هل من شئ يزعجك

بشايرتنهدت بصوت مسموع:....لا ابدا انا على مايرام مجرد صداع لا اكثر

جاك وهو يشرب كوب القهوه بهدوء: انت مختلفه هذه الايام شيرلي لست على عادتك ابداا

بشاير: اووو جاك هل ابدو مختلفه كثيرا

جاك: بالنسبه لي اجل وانا سريع الملاحظه قولي ماالذي يشغل تفكيرك الى هذه الدرجه
لك اكثر من شهرين على هذا الحال دائما شارده وشاحبه

بشاير تنهدت وتكلمت تبغى ترتاح شوي:حسنا سأخبرك وارجو ان يبقى الكلام بيننا

جاك : قولي اعدك لن اخبر احداا نحن اصدقاء

بشاير باارتباك وخجل ماتعرف مصدره:..............اااااااااا مممممممم....... حسنا الامر انني
التقيت بشخص لم ابقى معه سوى دقائق معدوده لكنه لا يفارق ذهني ابداا

جاك باانتباه: كم مره التقيته ؟

بشاير بسرعه: مرتين فقط لم نتبادل سوى كلمات قليله وكل منهما لم ابقى معه سوى بضع دقائق

جاك غمز لها: هل استطيع ان اقول انه الحب من اول نضره

بشايرفتحت عيونها على الاخر: اووو لالالالالالالا ليس الامر كما تظن التقيت به في ظروف ابعد ما يمكن عن الحب لقد كنا نتشاجر وحتى عندما التقينا المره الثانيه كدنا نتقاتل

جاك:هههههههههههههههههههههههههههه غريب امرك اذا لماذا تفكرين به
اذا كانت ذكراه تزعجك الى هذا الحد

بشايرتنهدت بتعب:ااه لا اعلم ليتني استطيع ان امسحه من عقلي

جاك بخبث: هل هو وسيم

بشايربصدق : كثيرا"لا حظت نظراته وفهمت في ايش يفكر" لكن لالالا علاقه لوسامته فالموضوع ..................انه ....اول شخص..... يتجرء على معارضتي واهانتي بكل قوه وهذا ماجعلني افقد عقلي

جاك بجديه: لقد فهمت انه اول شخص يتكلم معك وكأنك شخص عادي واقل من عادي
ولا يضع لمنزلة عائلتك ومركزك قيمه اطلاقا

بشايرانفعلت: بالضبط هذا ماقصدته اسلوبه استفزازي عديم الذوق انه حقير ومتعجرف وبارد لابعد الحدود من يظن نفسه ذلك المتكبر المغرور ااااااااه لو انه امامي كنت سأكسر عنقه

جاك بسخريه: ههههههههههههههههههههههههههههههه على هونك يالك من فتاة عنيفه
ارجو ان لا اكون مكانه يوماا واقع بين انيابك

بشايرعصبت: كفى جاك لا تسخر من كلامي انـ....

في هذه الوقت انفتح باب المطعم ودخل شاب مع رفيقه لفت كل انظار الموجودين بهيبته ووسامته والجاذبيه المغناطيسيه الي تنبعث منه

جاك كان جالس ووجه بااتجاه الباب اول ماطاحت عينه عليه صار يطالعه بااعجاب وغيره صعب يخفيها
اما بشاير ماشافته لانها معاكسه جلست تشرب قهوتها وهي مغمضه عينها تبغى تهدء شوي بعد النقاش الحاد بينها وبين جااااك الي تعتبره اكبر استفزازي ههههههههه ...............................











************************************************** ***********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ***********************************







ببيت هديــــــــــل

وصلت البيت واتصلت على اسما اكثر من مره بس لارد زاد خوفها اتصلت على سعود لانها توقعت انه ممكن يعرف وين راحت بس هو كمان مارد جلست في غرفتها ماتبغى امها تقلق من قلقها سمعت صوت جوالهاا شافت انه المتصل رقم غريب احتارت ترد او لا بس قررت ترد يمكن تكون اسمااا

هديل : هلووووووووووو

الطرف الاخر"مجرد صوت انفاسه ":............................................ .

هديل: من معي؟؟؟؟؟؟؟

الطرف الاخر "بصوت اقرب للهمس": وحشتيني..............

هديل عصبت بالعربي: من معااااااااي؟؟

الطرف الاخر :حبيبتي انا طلال ماعرفتيني .....

هديل انصدمت: طـ طـ طـــــــــــــــــ ــلال؟!؟

طلال بهمس دافئ: ياعيون طلال وروحه

هديل سكرت السماعه فوجهه بسرعه وهي ترتجف ونبضات قلبها تتسارع بشكل هاائل" يمــــــه هذا كيف جاب رقمي هناا" ؟؟؟؟؟
راحت لامها وكل تفكيرها في طلال الي شاغلهاا فجأه رن التلفون والمتصل كانت اسمــــــــــــــــــــا

هديل ردت بعصبيه: انتي وينك للحين هاااا؟؟

اسما: اسفه تأخرت انا جايه اليله الساعه تسعه في موضوع لازم تعرفونه

هديل عصبت: اليوم ماشفتك فالجامعه الكل سأل عنك ليش ماجيتي وانتي وينك الحين فهميني ؟؟

اسما: اسمعي انا مااقدر اقولك على التلفون اليله راح افهمكم كل شئ طمني امي ولا تخافون

هديل: طيب نشوف اخرتها معاك

اسما: طيب باي

هديل: باي

ام هديل كانت فالمطبخ وقت المكالمه ماسمعت شئ: من كنتي تكلمين؟

هديل اغتصبت ابتسامه مطمئنه: هذي اسما تقول لا تخافون علي اليله الساعه تسع وهي بالبيت تقول عندها موضوع مهم

ام هديل: خير ان شاء الله اهم شئ انها بخير

رن جرس البيت بشكل متكرر ومزززعج

ام هديل: يمه روحي افتحي الباب شوفي يمكن اختك جات بدري

هديل : ان شاء الله يمه

فتحت الباب وكانت الجايه هي ام سعود : الســــــــــــــلام عليــــــــــكم

هديل ببشاشه سلمت عليهاا: وعليكم الســـــلام ورحمة الله هــــــلا والله بخالتي ام سعود توه ما نور البيت شلونك؟

ام سعود سلمت عليها بكل حب: بخير يمه شلونك انتي و شلون العيال وامك واختك ان شاء الله كلكم بخير

هديل: بخير يالغاليه تفضلي حياك

ام سعود: زاد فضلك الا امك بالبيت ؟

هديل: أي جالسه تتقهوى

دخلو جلست ام سعود تتقهوى مع ام هديل كالعاده دايم يجتمعون بس هالمره سعود هو الي داق على امه وقايل لها تزور ام هديل لانه اليله هو بعد رايح لهااا ......................................









************************************************** *********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** **********************************









نرجع لبشاير فالمطعـــــــــــــم,,,

جاك يطالع بالشاب الي داخل بشكل واضح لفت انتباه بشاير

بشاير: جاك مالامر الى ماذا تنظر؟؟

جاك: شيرلي انظري خلفك ...

بشايرالتفتت تشوف الشئ المختلف وطاح نظرها على الشاب الي داخل تصنمت مكانها نطقت بصرخه ماحد سمعها لانها ظلت عالقه بين شفايفهاا

"انــــــــــــــــــــــــــــــــت"

والشاب نفس الشئ اول مالمح بشاير تفاااااااجئ وظل فتره واقف مكانه يطالعها بس بنفس السرعه تحولت نظرته ودهشته لسخريه كبيره دخل هو رفيقه ومتعمد جلس على طاوله مقابله لهاا

جاك انتبه لوجه بشاير المخطوف: هــــي شيرلي مابك لماذا شحبتي فجأه هل من خطب ما؟

بشاير: جــ ـا ك انه .........انــ ـه هــوااا

جاك بدا يفهم بصدمه: لا تقولي هذا الشاب ا........

بشايروالكلمات بالقوه تطلع منها: بلى انه هوا يا للقدر

جاك بذهول: اااووووو فهمت الان سبب شرودك بهذا الشخص بصراحه انه شخص صعب نسيانه

بشاير بدون نفس: اشعر بالغثيان دعنا نخرج من هنا الجو خانق

جاك بتفهم: كما تريدين هيا بنا

كانت ماره بتطلع من المطعم من دون ماتطالعه سمعته يتكلم مع الشاب الي قدامه وعينه عليها متعمد يستفزهاا

: هذه هي الحمقاء التي قلت لك عنها عندما اخرتني عن اول محاضره القيها قبل بضعه اشهر

الشاب الي معاه طالعها بااعجاب صفر: واااو انها فاتنه حقا

هورفع كتوفه بلا مبالاه: لكنها ليست من النوع الذي افضله انها متعجرفه وساذجه جدا تظن انها مهمه

بشاير دمها فاير تسمعه يهينها ومعلي صوته قاصد يسمعها حاول جاك يسحب ذراعها عشان يخرجون بعد مادفعو الحساب بس هي النار الي بقلبهااا تحرقها رجعت لطاولتها بتصرف صبياني اخذت بقايا القهوه الي ماشربت منها اكثر من رشفتين وراحت له ووجها احمر مسكت كتفه وهو التفت يشوف من الي يكلمه ماحس الا القهوه مغرقته من راسه لرجله ...

ظل مصنم يستوعب الي عملته وصاحبه يطالعها بااندهاش فاتح فمه..................

بعد ثواني امتلى المطعم بضحكاااات كل الموجودين
:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههـ

بشايرمن بين اسنانها: حقيــــر

طلعت من المطعم بسرعه وهي تغلي وجاك لاحقها واصوات ضحكات الزبائن فالمطعم هدءتها نوعا ما حست انها ترد له ولو جزء من الاهانه الي وجهها لها .......................


جاك مسك يدها وهو حاس باانفاسها وتوترها : هل انتي بخير الان

بشاير تنفست بقوه : انا بخير

جاك: ماهذا التصرف الصبياني الي قومتي به ايتها الحمقاء اتدرين مافعلتي

بشاير بحده خوفت جاك: جاك كفى لا تستفزني لان مزاجي معكر جداااا ولا اطيق ان اسمع شئ عن ذاك الحثاله

جاك : حسنا حسنا كما توردين

بشاير عدلت شعرها ورفعته بحركه متوتره خلف اذنها كعادتها لما تتوتر: انا ذاهبه الان ارك لاحقاا

جاك مسك كتفها يوقفها: شيرلي اهدئي لن تستطيعي القياده وانتي على هذه الحاله سأوصلك الى البيت بنفسي

بشايربهدوء:انا انا بخير لا تقلق انا الان ذاهبه الى صالون التجميل وبعدها سأستلم فستاني لهذه اليله

جاك: اووووف حقا انتي فتاة عنيده كما تريدين اذا حظا طيبا حاولي ان تنسي ماجرى هذا اليوم واستمتعي بوقتك مع ابن عمك

بشايرحاولت تبتسم بالغصب: سأحاول لا تشغل بالك بي"غمزت له" اذهب اظن ان هناك من ينتظرك اليس كذلك...

جاك ابتسم على تفكيرهاا: ههههه اظن ذلك حسنا طاب يومك ياطفلتي

بشاير ابتسمت له بمشاكسه: طاب يومكي امي ههههههههههه

جاك:ههههههههههههههه



<<في المطعم >>



الكل جلس يضحك على المنظر الي صار وهو مووووووولع من القهرنفسو يمسك رقبتها ويفصمها عن جسمهاا بوحشيه هذا اقل شئ يبرد حرته ....

هو بعصبيه يطالع شكله :شفت بنت الكلـب ايش سوت عمى بشكلها دحين لازم ارجع البيت اغير راح اتأخر على موعدي بسبتها وحده مـ xxxxx..

صاحبه: اهدئ ياشيخ بلاش دا الكلام انت بدئت واسفزيتها

وقف وراح للحمامات الخاصه باالرجال مع صاحبه : ماراح امررها لها على خير انا تسوي فيني كذا

صاحبه: عاد انت ماقصرت فيها صوتك الكل سمعه من حقها تزعل

غسل وجهه من القهوه وحمد ربه انها ما كانت حاره: تزعل تنحرق ماهمتني فستين داهيه بس انــــا انــــــــــا تسوي فيني كذاا

صاحبه:وتقول عنها شايفه نفسها ومغروره ماتشوف نفسك اااه مدري وين بيودك هالغرور

هو: اكرمني بسكوتك احسن ...

<عند بشاير >

توجهت بشاير للصالون بعد مااخذت لها كاسه كبيره عصير ليمون عشان تروق عملت لها تسريحه ناعمه جدا وميك اب رايق بعدها استلمت فستانها من عند المصمم وكان لونه كحلي في شك بالفضي يناسب الشتاء واجواءه توجهت للبيت تستعد للقاء ابن عمها بعد بضع ساعات .............................................






************************************************** ***********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ***********************************









الساعه التاسعه مساءاا
الفندق

لبست اسما بنطلون اسود عليه بلوزه اورنج طويله للنصف الفخذ مع حجاب ملون حطت ميك اب خفيف واستعدت تحاول تخفف من التوترالباين على وجهها اما سعود جلس ينتظرها وهو متوتر حده نزلو مع بعض من الفندق

سعود لف يده حول خصرها ويده الثانيه ظامه يدهاا وقربها منه وهي نفس الشئ كل واحد يحس بالدفى بجنب الثاني ابتسم لهاا بحب: لا تتوتري حبيبتي مادام انا معاك كل شئ راح يكون اوكي

اسما: سعود انا خايفه امي تزعل حاسه اننا تسرعنا

سعود: انا معاك وراح نواجه كل شئ مع بعض حتى لو زعلو كلها كم يوم ويرضون بالامر الواقع >قرص خدها بدلع > خلينا الحين اشوف الضحكه الحلوه الي احبهاا

ابتسمت له اسما وهو باس خدها وكملو طريقهم بعد دقايق كانو قدام بيت
ام هديـــــــــــــــل

دقو الجرس جات لهم هديل فتحت الباب وكانت متوقعه تكون اسما لحالها تفاجأت بوجود سعود معها دخلو وسلمو على الجالسين ماخلت من نظرات الوم والعتب من ام اسما لبنتها بسبب تأخرهاا

ام هديل: يالله خذو راحتكم انا بروح اجهز العشاا

سعود: معليش ياعمه بس خليك انا .......و اسما حابين نخبركم شئ ضروري

اسما بلعت ريقها بخوف...................................

ام هديل رجعت محلها بحيره: خير ان شاء الله وش فيه؟ اسما وشصاير؟

مسكت اسما يد سعود وشدت عليها تبي تستمد منه القوه وكلمته بهمس: مااقدر اتكلم انت قول لهم

شد سعود على يدها : طيب بس انتي اهدئي ولا تنفعلي ابدا

كل هذا والموجودين مستغربين والفضول ذابحهم حاسين ان في شئ كايد مخبينه عنهم ...................

سعود:انا راح اقول لكم بااختصار اااااااا انا واسما ..................امــ ـس تزوجنــــــــــــــــــــــــــــا

صمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــت عم المكااان





V





ثانيه






V







ثانيتين









V











ثلاث













V










دقيقـــــــــــــــــــــه







الكل في حاله ذهول الخبـــــــــــــر نزل زي الصاعقه على هديـــــــل وامهــــا وام سعود............

اسما تكلمت اخيرا وعينها فالارض مو قادره تواجهها: يمه اسفه ماقدرنا نخبرك صار كل شئ بسرعـ.......................

ام اسما عصبت ووقفت على رجلها: انتو .... انــتو شقاعدين تقولون "طالعت اسما مو مصدقه" اسووم بلا مزح ترى مرره مو وقته

اسما: يمه انا .......انا ماامزح احنا تزو جنا

ام اسما بصوت عالي فزت له اسما برعب: أي زواااااااااااااااااج واي بطيـــــــــــــــخ انتو وش تخربطون اصلا متى صار ؟

ام سعود: سعود وش السالفه ؟؟؟ أي زواج ذا؟

سعود بلع ريقه باارتباك: صلو عالنبي ياجماعه ااا اهدوء الله يخليكم واسمعوني للنهايه .....
"بعد ماعم الهدوء تكلم بتردد وترقب"

:انا واسما نحب بعض من شهور ... و امس اعترفنا لبعض بحبنا
ووو انا ماكنت مصدق انها تحبني كثر ماانا احبهاا خفت اكون احلم او يصير شئ يعكر علينا ........
من فرحتي استعجلت طلبت من اسما تتزوجني يمكن جنان مني وتصرف غبي وماله مبرر
بس مدري وش صار لي وقتها ....
<نزل راسه بااحراج من نظراتهم ووجه محمر>
..خفت نغلط ...... وهي وافقت........ في لحظه تهور قررنا نتزوج فورا ....ووو ما فكرنا بشئ ثاني
............. غير نكون مع بعض........ وبالحلال..
اتزوجنا ماعرفنا كيف نخبركم واحنا تسرعنا المفروض نمشي حسب الاصول واجي اخطبها من بيتها بس....... كل شئ صار بسرعه ..................


الكل في حالة صمــــــــــــــــــــــــــــــــت


وقفت اسما وراحت لامها: يمه انـــ

طـرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااخ

صفعتها كف صدا صوته عبئا المكان الكل سكت يطالع
مسكت اسما خدها مكان الكف الي صارلونه احمر على موف من قوته ودموعها بدت تنساب على خدها راح لها سعود ومسكها ...

اسما مصدومه حتى ماتحركت: ليش يمه انا احبك سامحيني

ام اسما بعصبيه تغالب دمعتهاا ماتبغى تضعف وتضمهاا: بلا حب بلا دلع انتي مو بنتي الي علمتها و ربيتها احسن تربيه انا مااعرفك

هديل : يمه هدي وصلي عالنبي كل شئ يتصلح

ام اسما:اللهم صلي وسلم عليه انتي مالك شغل لا تتدخلين .. ياخساره تربيتي فيك يااسما تستغفليني وانا الي واااثقه فيك اكثر من نفسي
ماكأن لك ام .... ما نمت اليل كله خايفه عليك....... تسوين فينا كذا....
اطلعي من بيتي انتي لا بنتي ولا اعرفك

اسما نزلت عند رجولها وهي تترجاها تسامحهاا ووجهها كله دموع: اهئ يمه انا اسفه تكفين يمه سامحيني اهئ يمه انا بنتك

ام اسما دفتها من عند رجلها واعطتها ظهرهااا

ام سعود والشرر يتطاير من عينها مسكت سعود: يافضيحتنا بين الناس .. انت بزر..
كيف تسمح لنفسك تسوي كذا الظاهر اني ماعرفت اربي

سعود مكشر وحالته حاله:يمه كافي لا تزودينها علي قلت لكم الموضوع مر بسرعه
واحنا ماغلطنا احنا تزوجنا على سنه الله ورسوله

"طالع ام اسما" ياعمه لا تزعلين على اسما انا السبب هي كانت ما تبي بس انا اقنعتها

ام اسما .................................................. .

اسما وشوي وتنهارمسكت امها بس امها دفتها: يمه لاتزعلين انا اسفه والله ماكنت ابي ازعلك اهـــــــــــــــئ "مسكت يد هديل " هديل قولي شئ تكلمـــي والي يخليلك عزوز وليونه لا تظلين ساكته

هديل: ليش يااسما ليش سويتي كذا لو قلتي لنا ماكنا راح نعترض بس مو من ورانا احنا اهلك وش تبين الناس تقول عليناا تزوجت من ورا اهلها

ام سعود: الحين وش السواه هااا عاجبك الي سويته انت اصلا مو رجال لو رجال ما تتزوج بذي الطريقه كنك مسوي شئ غلط

سعود عصب مسك يد اسما: انا رجال يمه لا تعلقين كل شئ على شماعة الرجوله
واحنا جينا نقول لكم ووو بس انتو بكيفكم والحين بنرد بيتنا يالله يا اسما

شافها واقفه زي الجثه سحبها من يدهااا
طلعو من البيت مثل مادخلوه واسما مثل الميته ساكته ودموعها حفرت خطوط على خدودهاا طلعوا خلو الكل يفكر بالي صار ........













************************************************** **********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ***********************************

روايه إنت تدري البنت لا عشقت وش ممكن يصير
الصورة الرمزية مرهفه المحبه
02-04-2012, 09:40
ببيت ام اهديــــــــــل


الجو كان متوتر الكل مو مستوعب الي صار من دقايق الموصوع طاح مثل الصاعقه على روسهم وخصوصا ام هديل وام سعوود ....................

ام سعود والخجل من ولدها كاسيها:السموحه ياام اسما مالي وجه احط عيني بعينك بعد الي سواه ولدي

ام اسما: لا تقولين كذا ياام سعود انتي مالك ذنب بالي صار كلنا اتفاجأنا

ام سعود: الولد ذا بيجلطني

هديل: يمه لا تأخذين بخاطرك على اسما تراها جاهله ماتعرف مصلحه نفسها سامحيهاا

ام اسما بمراره: مااقدر اسامحها قلبي مو راضي عليها ياهديل

ام سعود بحكمه: تعوذي من الشيطان ياام اسما مهما صار بتضل بنتك وتربيتك حشاشه جوفك هي ماغلطت هي تزوجت مااقول كذا عشان ولدي لا بالعكس بنتك هي بنتي وغلاتها من غلاة سعود والله يشهد اني كنت متمنيتها تكون من نصيبه من شفتها وشفت اخلاقها بس مو بهالطريقه اكيد

ام اسما: اعوذ بالله من الشيطان الرجيم والله وسعود مثل ولدي الي ماجبته بس ليش ماقالو لنا ليش؟

ام سعود: العيال غلطو بس لا تكونين قاسيه لذي الدرجه احنا لازم نتصرف

هديل:اي الي صار صار ومانقدر نغيره هم تزوجو لازم نتقبل الموضوع خلونا نلقى حل لهذي المشكله قبل لا ينتشر خبر زواجهم

ام اسما بعد صمت: خلينا نجهز لحفله عرس كبيره نسويها بعد سبوعين ساعتها محد يقدر يقول كلمه

هديل بفرح: يعني رضيتــــــــــــــي

ام اسما وبانت على وجهها شبح ابتسامه ماتبغى تبين: انا زعلت شوي بس مهما كان بتضل بنتي الي مااقدر استغني عنها

ام سعود: اجل نقول مبـــــروك

ام اسما ابتسمت براحه: أي ياوخيتي احنا كبرنا خل نشوف عيالنا مستقرين كفايه عذاب الايام الي طافت خل نفرح شوي

ام سعود: كلللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللويش

هديل:هههههههههههههههههههههههه الي يشوفكم الحين مايقول هذولا الي معصبين قبل شوي وودهم يكسرون الدنيا

ام اسما بتهديد: بس لا تقولين شئ لاختك او سعود لازم يتأدبون بالاول

هديل: ان شـــــــــــــــاء الله تامرين امر ياست الكل

ام سعود: يالله ياجماعه انا استأذن حاسه اني تعبانه بروح انام وارتاح ببيتي

ام سما: خليك معنا تعشي وخل نسولف عن تجهيزات العرس ورانا شغل كثير يالله نلحق

ام سعود: طيب

جلسو يتفقون على العرس وتجهيزاته وايش يسوون عشان تنحل المصيبه .....


<< اما عند اسما وسعود>>
رجعو الفندق واسما ماوقفت بكى وسعود يحاول يهديهاا بااي طريقه .......

سعود: بس حياتي مااحب اشوف دموعك

اسما: ماشفت وش قالت امي اهــــــــــئ تقول اطلعي ماانتي بنتي ولا اعرفك اهـــــــئ

سعود ضمها بحنان: طبيعي عشان متفاجأه خليها تهدء الحين وتفكر زين
وصدقيني راح تسامحك لا تسوين بنفسك كذا

اسما بتهور: سعود خلينا نتطلق .......

سعود انصدم: ايييش؟؟؟؟؟؟؟؟

اسما باانهيار تام : انا مااقدر اعيش وامي مو راضيه علي والله اموت اهئ اهئ افهمني انا احبك مستحيل احب غيرك بس ماابغى اهلي يزعلون مني ويطردوني مااتحمل

سعود مسك كتفها بحنان: اسما ايش ذا الكلام طــــــلاق مره وحده مستحيل في ام تبغى بنتها تكون مطلقه وتعيسه حتى لو زعلانه منها لا تتهورين انتي الحين منهاره ارتاحي ياقلبي وماراح يصير الا الخير

اسما مثل الاطفال: يعني راح تسامحني

سعود ابتسم ومسح على راسها وباسه : ان شاء الله امك تحبك بس هذي ردة فعلها عشان الصدمه اصبري عليها لحد ماترتاح وتفهم الموضوع

اسما: طيب

سعود: يالله ياقلبي انتي نامي وارتاحي اليوم كان متعب لك انا بروح الصاله ماعندي نوم اذا احتجتي شئ ناديني

مسكت يده قبل لا يقوم من السرير: لا

رجع لها ومسك كفوفها بيدينه: تبين شئ حبيبتي ؟ فيه شئ مضايقك ؟ تعبانه؟

اسما: لا... بس لا تروح..<سكتت شوي > خليك جنبي .

سعود غمز لها بمداعبه:اكيد مشتاقه لي

اسما فهمت تلميحه وولعت : سعوووووووووووود

سعود:يالبيـــــــــــــــــــــــــه
"شاف وجهها مولع "ههههههههههههههههههههههههههههه كل هذا حيا

اسما بخجل: لا تروح ابغى انام بحضنك

سعود تمدد جنبها ومد يده لها بحنان : تعالي حبيبتي ...
ماصدقت كلمته رمت نفسها عليه وراسها على صدره تدور الحنان والدفىء ودموعها تسيل وهو ضمها له حاسس فيها وبدقات قلبها جلس يمسح على شعرها لحد ماغفت ونام معهاااا..................


















************************************************** **********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** **********************************



















في نفس الوقت
قصر بشاير

كل الاستعدادات تمت على قدم وساق لاستقبال ولد عمها وجا الوقت الي راح يحضر فيه
لبست بشاير فستانها وهي بكامل اناقتها لانه تعتبر اليوم مهم عندها وحاولت ترسم ابتسامه على وجهها وتنسى الموقف اليوم ..

ابو بشاير نادها من تحت: شوشو يالله يابابا ولد عمك وصل انزلي استقبليه

بشاير بصوت عالي: ثوااااااااااااني بابا انا جايه

نزلت مع الدرج بكل شموخ وعزه وكأنها اميره من اميرات القصص الخياليه بنظراتها المتعاليه ومشيتها الملكيه ايه من الجمال وصلت لمنتصف الدرج ورفعت نظراتها للضيف المنتظر ونفسها تتوق لشوفتة شكله ..

بس شافت شخص كان اخر شخص ممكن تتصور تشوفه اليله
"مستحيل انه هو اكيد من كثر التفكير صرت اتخيله بكل مكان غمضت عينها وفتحتها اكثر من مره تبغى تتأكد "
الصدمــــــــــــه الجمت لسانها شحب وجهها مره وحده وجلست واقفه في نص الدرج تحدق بالضيف الي ماكانت حالته افضل منهاا

ابو بشاير: يالله انزلي هذا ولد عمك لا تستحي

نزلت بخطوات متردده وعينها بعينه شافت بنظراته حقد كبير وهي تبادله نفس النظره وهو تقدم منهااا لحد ماصارو متقابلين
همست بشاير بس محد سمع همسها الا هو: انت فكل مكان وراي

تكلم بنفس همسها: والله مدري من يلحق الي ورى الثاني

ابو بشايرتقدم لهم: اياد هذي هي دلوعتي الوحيده واميرتي بشاير ...... شوشو اقدم لك ولد عمك اياد

اياد بسخريه مد يده لها: هلا والله ببنت عمي تقابلنا قبل كذا

صافحته بشاير من اطراف اصابعها بدون نفس: اهلين

ابو بشايراندهش: انتو تعرفون بعض من قبل ؟

اياد: ايوه اشوفها دايم بالجامعه بس ماجا على بالي ابدا انها ممكن تكون ههه بنت عمي !!!

بشاير:............................................ ....

ابو بشاير: يالله اتفضل مايصير واقفين عند الدرج خلينا نروح المجلس حياك الله ياولدي اليوم نور بيتناا

اياد بااحترام: الله يحيك ياعمي منور بااهلو

دخلو المجلس وجلسو يتقهون واياد تكلم عن نفسه ودراسته وكيف عاش حياته وبشاير مانزلت عينها منه بس تحاول تبين انه ماهمها مع انها منسجمه وماتبغاه يسكت

ابو بشاير: الحمدلله ياولدي انه جمعنا قبل لا اموت

اياد: بعيد الشر عنك ياعمي لا تقول ذا الكلام

بشاير:بااسم الله عليك يا بابا ايش الكلام دا كم مره قلت لك ما احب تجيب سيره الموت

ابو بشايرضم يد بنته بين يديه بحنان وعيونه تقول كلام كثير ماعرفت كيف تترجمه:كلنا حنموت بس محد يدري يا بابا متى يجي يومه الله يطول بعمري لحد مااشوفك عروسه وانا اوصلك لبيت زوجك واطمن عليك

ماتدري ليش حست الدنيا صارت حر فجأه خصوصا ونظرات اياد مانزلت عنها وكلام ابوها جا بخيالها لوهله صورتها بالفستان الابيض واياد جنبها بالبدله نفضت الصوره من بالها ووجهها احمر مانطقت بكلمه من احراجها حاسه ان الكل يقرء افكارهاا مارفعت عينها عن الارض ...

ابو بشايربعد فتره طالع اياد: طلبتك ياولدي لا تردني

اياد: امرني ياعم

ابو بشاير: ابغاك تجي تسكن معانا انت والوالده

بشاير حست الارض مو شايلتها طالعته بنظرات حاقده كأنها تقوله مابيك ابعد عن حياتنا" لا يارب مايوافق مايوافق مايوافق"

اياد اتفاجأه من الطلب ولمحه نظرات بشاير وهو حاس بنفس الشعور مايبغى يكون معاها بمكان واحد: والله صعبه ياعم مااقدر بس انا راح ازوركم دايم

بشاير حاولت تبين طبيعه رسمت ابتسامه : بابا لا تضغط عليه "صرت على اسنانها " خليـــه على راحتـــــه

ابو بشايربغصه: بس انا كل السنوات ذي وانا اتمنى يكون عندي ولد وربي حقق منايا وطلع لي ولد اخو لا تحرمني من ذا الشعور

اياد ماحب يكسر خاطر عمه ومو عارف ايش يجاوبه الموقف صعب ومحير عمه من جهه وبشاير من جهه ثانيه: طيب اديني فرصه افكر وارد لك كمان لازم اشاور امي

ابو بشاير: خذ راحتك والبيت بيتك متى ماحبيت تلقاه مفتوح

اياد: تسلم ماتقصر عسى عمرك طويل ان شاء الله

ابو بشايراتذكر البنت الي جالسه جنبه ومانطقت بكلمه وهي الي مجهزه كلاااااام بتقوله : اشبك ما تتكلمي ياشوشو

بشايربدون نفس: ماعندي حاجه اقولهااا

ابو بشاير: كان عندك كلام كثير كنتي بتقوليه لولد عمك وكنتي متحمسه لا يكون مستحيه منوو

طالعها اياد بااستهزا.....................

بشايراعطته نظره قويه: لا مو مستحيه بس مالي مزاج اهرج دحين "رن جوالها" عن اذنكم

الاثنين :اذنك معااك

كان المتصل جاااك:مرحباااااااااا هل وصلتي للمنزل

بشايرانفعلت وصوتها على شوي: اجل لقد وصلت ... لن تصدق ماحصل انها كــــــــارثه

جاك بخوف: مالامر تحدثي هل انتي بخير

بشايروبتبكى من القهر: انه هوا هوا جاك الشاب فالمطعم........... انه ابن عمي نفسه

جاك تفاجأ :يا الهي ......... هل انتي جاااده

بشاير: كل الجد يالحظي السيئ انه يلاحقني من مكان لاخر والان اكتشف انه ابن عمي

جاك: لقد لاحظت الشبه لكن لم يخطر ببالي ابدااا انه قد يكون قريب لك

بشاير: ااااااااه جاك كم انا مغتااظه منه انه يهزاء بي امام والدي لو انك فقط رئيت نظراته لي وقتها اكااااااااااد اجــــــــــــــن

جاك: اهدئ قليلا يبدو انك لستي على مايرام هل اتي اليكي

بشاير: لا لا تتعب نفسك انا اتدبر اموري اوه اشعر باارهاق فضيع حسننا اكلمك لاحقا يجب ان اعود حتى لا يقلق ابي

جاك: حسنا اعتني بنفسك جيدا وسنتناقش حول الموضوع غدااا اتفقنا

بشاير: اتفقنا وداعا

جاك: الى اللقاء

اما جوه المجلس

ابو بشايرحس بالاحراج من موقف بشاير الباااارد: معليش ياولدي شكلها مستحيه منك مااتعودت انت تعرف طول عمرها لحالها ماعندها اخوان ولا احد غيري

اياد وبراسه موال خبيث: لا عادي طبيعي انا غريب صعبه تتعود عليا في ساعه بس لا تخاف مع الوقت راح نتعود على بعض وكثيــــــــــــر

ابو بشاير: ان شاء الله ياولدي

رجعت لهم بشاير وجلسو يتكلمون فمواضيع متنوعه لحد ماجا وقت العشا تعشو مع بعض والجو كان رايق..
بشاير كل ماجات عينها على اياد تشغل نفسها ماتبغى تفكر فيه ابدا وهو الابتسامه مافارقت شفايفه بس ماكانت ابتسامه سخريه لا كانت ابتسامته هالمره غيييير"ناوي على شئ "
كملو سهرتهم لحد الساعه 12 باليل بعدها استأذن اياد وراح لبيته وبشاير راحت غرفتها واحدث اليوم الطويل تمر عليها ماصدقت انو رااح ................................















************************************************** ***********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ***********************************


















يوم جديد يمر على ابطالنااا
مملكتنا الحبيبه
يوم مميزعلى الجميع وخصوصا "ملكة غـــــــــــــــزل"
العصـــــــــر
الكل فالبيت في حالة تأهب والكل محتاس خصوصا ان الملكه راح تكون فالبيت ماراح يكون فيه معازيم كثير لان هذي رغبه الغزل عبدلله عند الحلاق معاه طارق اتصل على فارس وخالد يعزمهم بس اعتذرو منه بسبب ضغط الشغل الي متراكم عليهم هاليومين

طارق: غريبه فارس ماجا قال انه بيفضي نفسه ويجي

عبدلله:قال عنده ضغط فالشغل هو وخالد بيجون الزواج انشالله

طارق: الا ولد عمك ماتكلمت عنه ابد ولا مره جبت طاريه

عبدلله: ايه مانتقابل كثير <همس له > هوا ضابط دايم مشغول واحسه من النوع الجدي <مو من النوع الفلاوي مثلهم> ^^

طارق:اهاااا فهمت

عبدلله: الله يعين غزل عليه هو صح اخلاق بس شغله فوق كل شئ وانت تعرف البنات يبون الرجال متفرغ لهم ولدلالهم

طارق:ههههههههههه تعلمني فيهم اولهم خواتي

عبدلله بعد ماخلص طالع نفسه بالمرايه: ها كيف طالع

طارق صفر بااعجاب: ميه ميه كل بنت تشوفك بتنهبل

عبدلله" انا ماابي منهم الا وحده": حلو يالله بس تأخرنا هذا ابوي يدق شكل المملك وصل

طارق: يالله

بيت غزل
الساعه8مساء
الكوافيره تشوف شغلها بعد ماخلصت من رنيم بدت تعمل مكياج العروس وغزل دموعها مو راضيه توقف عذبتها لحد ماخلصته ...

الكوافيره بنرفزه: لك مابيصير هيك كيف بدي اعمل لك الميك اب وانتي عم تبكي كل الوقت ماراح تزبط

رنيم: يوه غزل بس خلاص لا تقلبينها نكد حاولي تمررين اليله على خير

غزل ودموعها تنزل: اهئ رنيم انا مو مرتاحه ابد

رنيم: يالله خل الحرمه تشوف شغلهاا

غزل: اهئ خلاص غيرت رئيي ماابى احمد

رنيم بصدمه :كيف غيرتي رائيك احنا نلعب ؟ خلاص انتو تملكتو وهو صار زوجك شرعا مافي مجال تتراجعين

غزل لطمت خدها بقهر: ياربي انا اش سويت لنفسي

رنيم مسكت كتفها بحنان تحاول تهديها:حبيبتي لا تبكين انسي احمد و طارق وطوايفه عيشي اليله وتخيلي انها لك انتي وبس ملكك عيشيها ولا تضيعين هالحظه

غزل بدت تقتنع مسكت كف رنيم : طيب رنيم خليك جنبي

رنيم: انا معاك ياقلبي ويالله بسك بكى لا يخرب الميك اب وتعالي البسي الفستان مابقي شئ على الزفه

غزل حست برعشه سرت فكيانها: انا خاااااااايفه ماابغي زفه

رنيم دفتها لغرفتها تبدل: ياااااااااالله بلا كلام بزران روحي البسي

دخلت غزل غرفتها ولبست فستانها وكان لونه فوشي حسب رغبتها مبرز بياض بشرتها الصافي طالعه اميره خرجت وشافتها رنيم

رنيم بااعجاب: مشالله تبارك الله اقري على نفسك

غزل لفت حولين نفسها: ها كيف طالعه

رنيم: طالعه قمـــــــــــر سم الله عليك كلللللللللللللللللللللللللللللللللللللللوووييييييي يييي الف الصلاه والسلام عليك ياحبيب الله محمد

غزل: بس رخي صوتك فضحتينا

رنيم: هههههههههههههه لا بغطرف اليله ملكه اغلى الناس وكللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللوييييييي يي

بعد ساعه بدت الزفه على انغام الموسيقى وصوت راشد الماجد معبي المكان ونزلت غزل بكل شموخ كأنها لحالها محد حولها والكل يسمي عليها والي يبارك ويقول ياحظ العرييييس

بعد الزفه دخل عبدلله ونادى على امه بس ماردت لمح رنيم وهي ماره خــــــــــق على شكلها طالعه حوريه بفستانها الازرق البحري وشعرها مسيحته على كتفها والميك اب الهادئ مخليها ملاك
راح لها بدون شعور شافها مرتبكه وكأنها تنتظر شئ مسك يدها ولفها وهي اول ماطاحت عينها عليه شهقت برعب بدون شعور فلتت منها كلمه : عبــــــودي

عبدلله فرح من كلمتها :ياقلب عبودي اشتقت لك

رنيم: ...............................................

عبدلله بجرئه لمس خدها وقرب منها :اااااااااه يابنت حرام عليك الي تسوينه فيني

رنيم تحاول تتمالك نفسها لا تضعف : عبــ ـدلله ابعد

عبدلله دخل وجهه فشعرها وهو يتنهد: اااااه احبكـ روني

بعدت رنيم عنه بسرعه وكل خليه بجسمها ترتعش ووجهها مصبوغ بحمره نادها قبل لا تخرج: لحظه بس!

ضلت واقفه ومعطيته ظهرها: نعم

عبدلله: روحي لغزل قوليلها احمد يبغى يشوفها خليها تجهز

رنيم: طيب "وراحت "
تنهد عبدلله وراح يشوف احمد

اما رنيم حست قلبها بيطلع من مكانه راحت بسرعه لغزل تبلغها كلام عبدلله

غزل: لااااااااااااااااااااااااا

رنيم:طيب ليييييييييييش من حقه يشوفك هو صار زوجك

غزل: ماابغى مااقدر والله قوليله تعبانه

رنيم: غـــــــــزل احنا ايش اتفقنا مو قلنا انسي طارق خلاص انتي الحين على ذمه رجال واحمد طيب مايستاهل حاولي تتأقلمين معاه

غزل جلست على اقرب كنبه: بس قلبي مو بيدي يارنيم

رنيم عصبت:بعد كل الي سواه فيك تحبينه وين كرامتك

غزل تنهدت بتعب: اااااااااه لا تفتحين جروح تكفين الي فيني مكفيني

رنيم:غزل انتي لازم تنسيه واول خطوه انك تقابلين احمد وتحاولين تحبينه تراه رجال يستاهل كل خير واهم شئ انه يحبك ويبيك بالحلال

غزل: يصير خير














************************************************** *********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** **********************************



















بيت ابو طارق

الجو كان روتيني الكل ملتهي بحياته مرام بجامعتها وغرام بدراستها ونواف يحاول يضيف جو للعائله وخصوصا ام طارق الي نفسيتها تعبانه بعد الي صار ...
بغرفه مرام كانت تسولف مع رنا بالجوال : ههههههههههههههههههههه وانا اقول البنت مو طبيعيه كل شوي تسرح الله يسامحك ليش ماقلتيلي والا رغوده صاحبتك بس

رنا: لا والله بس انا كنت مو متأكده من مشاعري وكل شئ صار بسرعه مالحقت اقولك

مرام: تحبينه؟؟

رنا: اموووووت فيه يا ميمي مو بس احبه فديت قلبه

مرام: ههههههههههههههههههه ياعيني ياليلى لا وتتفدين بعد شكلك خاقه من قلب وين قيس يسمعك؟

رنا: ههههههههههههه موجود بس انا حاقرته لي اسبوع يرسل وانا مطنشته لا وخطبني بس قلت لهم باافكر

مرام: حرام عليك ليش طيب تلقينه جالس على ناااااااااااااااار؟

رنا: خليها تحرقه شوي يستاهل ليييش يفضحني عند اشواقووو خليه يتعذب بعدين اعطيه موافقتي

مرام:ههههههههههه الله يعينه عليك هذي اولاتها مسكين

رنا:ههههههههههه لا تخافين مو مطوله بس لازم اثقل عليه اخاف اهله يقولون راميه نفسها ماصدقت خطبناها وافقت على طول

مرام: حاسبه حساب كل شئ ماشاء الله عليك

رنا: ههههه اعجبك وانا رنو الا بقولك امي حاطه عينها على اشواق تبيها ليزن تتوقعين توافق لو خطبناها؟

مرام: والله مدري بس ماشاءلله يزن رجال ماناقصه شئ مااتوقع ترفض الا اذا تحب هذا شئ ثاني

رنا: لا لا مااتوقع تحب بس زي ماقلتي كل شئ وارد .......الا ماقلتيلي شلونك وربي واحشتيني انتي وخشتك وانتي مسويه ثقل وماتزوريني

مرام: ههههه الي يسمعك مايقول اني كل يوم اشوفك بالج ـــامعه

رنا: لا الجامعه شئ و البيت شئ ثاني الا كيف خالتي نوره الحين

مرام: اااه امي مو بخير يارنو دايم حابسه نفسها بغرفتها وحتى لو قعدت معانا بجسمها بس عقلها مو معناا

رنا: الله يعينها الصدمه قويه عليها انا يوم امي قالت لي ماصدقت معقوله عمي محمد يسوي كذا

مرام: حاسه اني فكابوس للحين وابي اصحى منه بسرعه صح امي عليها حركات ودايم واقفه ضدي بكل شئ بس ماارضى عليها حتى من ابوي وهو الي مدلعني

رنا: محد يرضاها يامرام بس انا مو خايفه الا على غرام انتبهي عليها زين ترى هي الحين محتاجه لك اكثر من أي وقت لسه صغيره وتعاني من هالمشاكل لازم تهتمين بهااا

مرام: الحمدلله على كل حال نواف مايقصر مسكين يحاول يسعدنا بااي طريقه هذا وهو الصغير الكبار مادرو عنا كلن لاهي بحياته

رنا: ربك يحلها ياشيخه يالله حبيبتي امي تناديني تامريني بشئ

مرام: سلامتك ياعمري اشوفك بكره بالجامعه

رنا: انشالله مع السلامه

مرام: مع السلامه

اما بغرفه غرام

كانت مخليه اضائة الغرفه خافته وكل جزء من الغرفه معلق عليه صور تامر حسني ومشغله المسجل على اغنيه لتامر "الله يبارك لي فيك" والصوت عالي متمدده على سريرها وتطالع السقف بتأمل..

تفكر بعائلتها الي بين يوم وليله تشتت مع انها صارت حره اكثر من قبل تطلع متى ماتبي وترجع متى ماتبي بدون مااحد يسألهاا ..

حتى الدراسه صارت اخر اهتمامتها تروح بس عشان تستانس مع صاحباتها والشله الي تعرفت عليهم من جديد ...

تذكرت كلام وحده من صاحباتها جلست و طلعت من درج الكمدينو
بكت السجايرالي اعطتها اياه صاحبتها "مشاعل"
وهي متردده هذي اول مره تجرب تدخن شجعت نفسها وولعت لها وحده وحطتها بين شفايفهاا !!!!!!!!!!!!!




















************************************************** ************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** *************************************




















بيت ابو طارق الثاني!!
كان جالس مع كاترين الي يومها كله وهي تتأفف منه بعد ماقطع عنها المصروف الدايم

كاترين بتذمر: لك هيدي مانا عيشه انا بدي مصاري متلي متل العالم رفيئاتي بدون يروحو لصالون وانا بدي روح
<هذي مي عيشه انا ابغى فلوس زيي زي العالم صاحباتي بيروحون الصالون وانا بروح معهم>

ابو طارق: ياكاتي ياحبيبتي قلت لك انا الحين ماعندي ولا فلس الشركه وضعها مو تمام وانا صرت لحالي الكل تخلى عني

كاترين: حبيبي انا ماطلبت كتير كلياتن خمسه الاف
<حبيبي انا ماطلبت كثير كلهم خمسه الاف>

ابو طارق: مااقدر الشركه محتاجه كل ريال عشان ترجع وحالتي صعبه ذي اليومين غير الديون الي على راسي اذا انتي عنك فلوس اعطيني..

كاترين تخصرت وبصوت عالي: ياعيني ياعين لكان انا لشو متجوزي منشان اصرف عليك وعلى ولادك شوهالعيشه الي بتأرف
<ياعيني ياعين اجل يش انا متزوجه عشان اصرف عليك انت وعيالك وش هالعيشه الي تقرف>

ابوطارق عصب: يوووووووووه تراك صدعتيني فلووووووووس وماعندي اذا جات اعطيك ويالله ذلفي شوفي عيالك

كاترين بتأفف:اف يا لكان انا بدي روح لرفيئتي ام عوض لا تخاف لولاد عند امي
< اف اجل انا ابغى اروح لرفيقتي ام عوض لا تخاف الاولاد عن امي>

ابو طارق بدون نفس: يكون احسن انا كمان طالع












************************************************** **********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ***********************************

















يقول شيڪسبـير :
حين يتجاهلڪ شخص [ مــآ ] آعرف إنڪ آلآهم لديه !














انـــــتهــــــــــــــــــــــــى البــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارت

روايه إنت تدري البنت لا عشقت وش ممكن يصير
الصورة الرمزية مرهفه المحبه
02-04-2012, 11:11
خلــــــــــــــف القضبــــــــــــــــان

البــــــــــــــــــــــــارت الثامن والعشـــــــــ 28 ـــــــــرون

فالشرقيه
شقه رغد
الساعه 10 باليل

الاحوال ماكانت تمام معها الفلوس قلت والي تجمعه من شغلها ما يكفي مثل اول والي زاد عليها حنه افنان الي بالطلعه والنزله تفتح معها سالفه الشغل مع ابو فارس وتحاول فيها بشتئ الطرق
وهي من داخلها اقتنعت بكلامها بس حاسه بخوف غير طبيعي
حاسه ان الخطوه ذي اكبر مخاطره ممكن تسويها بحياتها لانها معرضه انها تنكشف فاي لحظه وساعتها بتصير فضيحه وسمعتها بتتشوه اكثر من ماهي متشوهه....
جلست تفكر وتخطط وكل مره تلقى الابواب كلها مقفله بوجهها....
سمعت جرس الباب يرن قامت بتثاقل وفنفسها" اكيد هذي ام مصطفى الحين وش يفكني من غثتهاا اوووف خل اشوفها لا تصحي الجيران برجتهااا"
رغد وصلت قدام الباب :مـــــيــــــن؟

: انا افنان افتحي بسرعه

فتحت الباب بسرعه : هلا والله بفنو تفضلي البيت بيتك

دخلت البيت وصوت انفاسها الاهثه عاليه شكلها كانت تركض والتعب باين بوجهها جلست على اقرب كنبه :اووووووف سنه على بال ما تفتحين الباب ااااااااااااااه تكفين بسرعه ابي مويه بموووت

راحت بسرعه المطبخ وجابت لها كوب مويه وهي مستغربه جيتها بهالوقت خصوصا ان فهد رجع البيت مو من عادتهاا
رغد: تفضلي ؟

افنان بعد ماشربت وتنسمت شوي:ااه وووه تسلمين

رغد جلست على الكنبه مقابلتها:الله يسلمك .. وش في عسى ماشر ؟

افنان بعد مااخذت نفس : الشر مايجيك بس فهد راح عند ربعه وانا مليت بالبيت لحالي اصلا صار مايجلس بالبيت كلـــــــــش قلت اسير عليك عسى بس ما ازعجتك

رغد: لا عادي اصلا كنت طفشانه لحالي حسبتك ام مصطفى .... طيب ليش حالتك كذا وجهك مخطوف وحالتك حاله

افنان: المصعد معطل الله ياخذهم طلعت الدرج كله

رغد: هههههههههههههههههههههههههههههه احسن رياضه يابطــــه

افنان خبطت كتفها : بطــــه فعينك انا رشييييقه

رغد:هههههههههههه طيب يارشيقه الا قبل شوي كلمت رنا تسلم عليك

افنان : الله يسلمك ويسلمها شلونها

رغد: بخير وعندي لك خبر مليوووووون ريال صح متأخر بس يالله

افنان تحمست: قولي وش هو ؟؟؟

رغد: رنا انخــــطبت

افنان نطت من مكانها : بالله مبروووووووووووووووك ومن الي خطبها

رغد: ههههههه فيصل اخو اشواق متذكرتيه

افنان شهقت: لا تقوليييين... <رفعت حاجبها بخبث> وانــــا اقول النظرات والابتسامات مو عالفاضي اكيد يحبون بعض من صج

رغد: أي ومن زمان الحمدلله اخيرا بيجتمعون لا و رنا تقول يمكن يخطبون اشواق ليزن اخوهااا

افنان سكتت شوي تستوعب: بس!!! مو قلتيلي يزن .........

قاطعتها رغد: ادري وش بتقولين لا تخافين يزن تغير وعرف انه كان عايش بوهم وان شاء الله كل شئ يمر على خير

افنان: واشواق تدري انه كان يحبك

رغد: لا ماتدري واحسن لها ما تدري اخاف ترفضه ..اصلا لسه مافاتحوهم بالموضوع بس كلام ماصار شئ

افنان: اهاا طيب وش بتسوين على موضوع بوفارس

رغد بتأفف: يوووه ردينا على على طير يالي

افنان برجاء: تكفييين رغوده والله اني ابي مصلحتك وعارفه ان الموضوع صعب وخطير عليك شوي

خزتها رغد بنظره

افنان تنهدت : مو شوي الا خطير مـــــره بس انتي حياتك كلها خطر بخطر والشغل بالشركه مو اخطر من الشغل بالشوارع ليل ونهاروتوصلين ناس ما تعرفين وش اصلهم وش شغلتهم صاحين والا مجرمين بالعكس انا شايفه انو أأمن حيكون لك مكتبك الخاص تأخذين فيه راحتك وتشتغلين مع ناس محددين ومحترمين وفي امن على باب الشركه واكيد لك مكانتك واحترامك

رغد تنهدت: انا فاهمه كلامك وعارفه انك تبين لي الخير بس والله خايفه خايفه انكشف وتصير فضيحه كفايه اني شارده من بيت عمي ومن الزواج وش بيقولون الناس عني

افنان واجهتها: طيب شغلك الحين مو خايفه منه ؟

رغد:............................<سكتت ماعندها رد>

افنان: شفتي انتي بنفسك سكتي مافي فرق كلهم نفس الشئ

رغد ترددت: يعني من رايك اقبل عرضهم

افنان فرحت: ااااااااااي وصدقيني ماراح تندمين بااذن الله انتي استخيري وربي معاااك ان لك الخير تروحين

رغد بتردد: يالله شورك وهدايه الله انا بااستخير اليله وان ارتحت بااروح لهم بكره الصبح الشركه

افنان: حلوووووو يالله بهالمناسبه خلينا نسهر اليله على فيلم انا جايبه معاي افلام جديده

رغد: ههههه طيب انا بااروح اجهز للسهره








************************************************** ***********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ***********************************
















مكان بعيد جداا خارج حدودنـــــــــــــا الآمنه

مكان ظلمـــه وكله خرابه
وكل انواع المجرمين موجودين هناك ومو أي مجرمين الي جرائمهم كبيره توصل لزعزعه الامن والتجسس والعمل مع منظمات ارهابيه وغيرو
مع ان معظمهم جو على هالمكان ظلم وهم برائـــه حظهم اتواجدو فالمكان الغلط فالوقت الغلط ...

خلف قضبان الاسر كان جالس لحاله وحيده كالعاده رغم السنوات الي مرت وهو هنا الا انه ما كسب له اصحاب غير واحد كان مره قريب منه
كان مسرح كالعاده يفكر فجعه صوت يناديه وصحاه من دوامه افكاره
:عمـــــــــــــــــر

التفت عليه وابتسم له : انت مزعج مو شايفني جالس افكر ياثقل دمك يااخي

نادر: اوف تراك رجيتني يارجال كل ماكلمتك قلت افكر وافكر هذا وانت ما تذكر شئ اجل لو تذكرت وش بتسوي ؟

اتضايق من السالفه وسكت قرب منه نادر وجلس مقابل له

نادره: اسف مو قصدي انت تعرفني عوار مااعرف اثمن كلامي يالله لف خل اشوف الضحكه

عمر ابتسم على هباله: انت ماتجوز عن سوالفك وشتبي الحين؟

نادرببراءه: ولا شئ بس مليت من هالشياب قلت اجلس معك

عمر:ههههههههههههه حياك يالله سولف

نادر: تصدق ماباقي لي كثير بعد شهرين بيطلعوني وارد لأهلي وديرتي يااااااااه ياني مشتاق لها حتى لترابهااا مشتاق

عمر: هههههههه الحمدلله هانت ربي ماينسى عبيده
وانت لا عاد تكلم احد ماتعرفه و تروح مكان وانت مو متأكد منه
لو وش يقولون لك
كفايه ضيعت 3 سنين من عمرك هناا وانت بريئ مالك بهالسوالف
كله بسبه لقافتك وشله الخراب الي كلمتهم ........

نادر: توووووووووووبه الي صار درس اكون ثور لو عدتهااا

عمربصدق: صدق باافتقدك والله..... انت الوحيد الي اجلس معاه وارتاح له هنا... يمكن لاني عارف انك مظلوم وطيب مو مثلهم

نادر سوى نفسه يبكي: حبيبي لا تخليني ابكي الحين واهون مااطلع

عمر:هههههههههههههههههههه حتوحشني خفه الدم ذي..

نادرنفض ثوبه ونعم صوته وهو يسبل برموشه: احم احم ادري اني خفيف دم ما ينمل من قعدتني وه فديتني بس

عمر:هههههههههههههههههههههههههههههههه الله يرجك

نادر بجديه هالمره:ان شاء الله انت بعد بيطلعونك لا تيأس اذا ربي كاتب لك تطلع بتطلع غصبا عن الي ما يرضى

عمرتحولت نبرته للحزن: اه يانادر لو بس اعرف وش جابني هنا انا مجرم زي مايقولون والا مظلوم مو عارف مااتذكر ولاشئ ولا شئ حتى اسمي مو عارفه انا ولد ناس ولي اصل والا ولـد حـــ....

قاطعه نادر: بس عاد لا تقول ذا الكلام انت انسان مؤمن خل ايمانك بالله كبير وربي ما راح يخيبك لا تيأس قال الله تعالى في سوره يوسف لما يعقوب عليه السلام قال لاولاده (يا بني اذهبوا فتحسسوا من يوسف وأخيه ولا تيئسوا من روح الله انه لا ييئس من روح الله الا القوم الكافرون )
صدق الله العظيم

عمر: صدق الله العظيم

نادر:وانا متأكد انك برئ وبيطلعونك قريب < حاول يغير الجو> هذا ان ماكان طلعوك قبلي هههههههه

عمر:ههههههههههه استهبل علي هااا الا انت وين ساكن ؟

نادر:يوووه انا ماقلت لك .........احم انا طاااال عمرك اسكن بالشرقيه فديتهااا وفديت اهلهااا وفديت ترابهاا ...عاد لازم لازم تجي تزورني فيهاااا لا طلعوك من هنا هاا

عمرتنهد بضيق: ان شاء الله... الله كريم














************************************************** ***********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ***********************************



















نرجع للشرقيه
بيت ابو فارس

الكل متجمع فالصاله بعد ماتعشو مع بعض جلسو يتفرجون ماعاد رعد لانو ناام بدري الجو كان جدا هادئ
قاطع عليهم صمتهم ابو فارس يكلم فارس: فارس ..

فارس: امر يبه ..

ابو فارس:مايامر عليك ظالم بغيت اسألك ماجا لك نايف الشركه

فارس: لا والله استغربت انا اتوقعت يجي من ثاني يوم بس ماجا ولا اتصل

ابو فارس: غريبه ... يالله مو مشكله ان جا الله يحيه معانا وان ماجا الله يستر عليه

فارس: يبه وش قلت على سالفه طارق والشغل

ابو فارس بصراحه: شوف انا بصراحه ماحبيته رفيقك ذا بس الشغل شغل واذا انت واثق منه ومن كفائته ماعندي مشكله يشتغل معنا

فارس: تسلم يبه وتراه طيب مره بس هو عليه حركات الله يهديه

ابو فارس التفت لزوجته الي هادئه اليوم على غير العاده : ليش ساكته
ياام فارس ماقلتي شئ من جلسنا

ام فارس بزعل : ماعندي شئ اقوله كل سوالفكم عن الشركه والشغل وانا ماافهم فيهااا ولا احد معطيني وجه اسولف

ابو فارس: افاا وانا سعود ولا تزعلين قولي الي بخاطرك ياهنادي وكلنا نسمعك كم هنوده عندي انا وحده الله يخليها لي

امل صفرت: ياعيني ياعيني سمعتي يمه

ام فارس بحياا: الله لا يحرمني منك ياقلبي

فارس بهبال: بدينا بالغزل مقدر انا على الحركات ذي اذوووب ارحموناا

ابو فارس: بس ياعيال عيب خجلتو امكم حتى ماقالت الي بخاطرها تكلمي يالغاليه ماعليك منهم

ام فارس طالعت فارس بمكر: والله يابو فارس اني بخاطري اشوف فارس ولدي متزوج واشوف عياله قبل لا اموت

ابوفارس + امل : عسى عمرك طويل

فارس قلب وجهه: وش هالفال يمه بعيد الشر عنك

ام فارس كملت كلامها: كلنا بنموت ومابقى من العمر كثر مامضى بس ولدك الله يهداه مو راضي اشوف له عروس وش اسوي كل مافتحت سيره العرس تهرب منهاا وانت شاهد عليه

ابو فارس طالع فارس بعتب: لا مايصير يافارس ليش تزعل امك كلامها صح انت خلاص ماشالله بتصك الـ27 وانت ماتزوجت الي كبرك عندهم عيال وانت مو قاصرك شئ ليش رافض؟

فارس تضايق: يبه يمه مو وقته الحين انا مشغول ولسه بدري عالغثى ولوعه الكبد خليني استمتع شوي بعزوبيتي

ام فارس: انا نفسي اعرف بس منو الي قالك ان الزواج غثى؟؟ صدقني الزواج مو شين راح تشكرني وتتمنى انك متزوج من زماان انت بس وافق وانا بدور لك على احلى عروس بالشرقيه كلهاا والا ليش ادور بنت خالتك الريم ماشاء الله عليها جمال ودلال واخلاق وبنت ناس كامله والكامل وجهه

فارس يسايرها وهو مو طايق اسم الريم< بعدين تعرفون ليش ^_* >

فارس: يايمه ياحبيبتي انا مو رافض فكره الزواج لذاته بالعكس انا ناوي اتزوج بس الحين
مو مستعد نفسيا ولا معنويا ولا حتى ماديا عندنا ضغط بالشغل
يبيلي اتفرغ له وابوي لحاله مايقدر عليه
"فتح ابو فارس عيونه بوسعها على تألييف ولده وكان راح يتكلم بس فارس طالع فيه بنظره توسل فسكت"

كمل: وانا بنفسي اذا ارتحنا من الازمه راح اجيك واخليك تخطبين لي وان شاء الله مو مطول ها وش قلتي ؟

ام فارس فرحت وهي مصدقته:مادام كذا خلاص الله يوفقك ياوليدي ويفتح عليك واشوفك عريس

فارس ابتسم لابوه باامتنان تكلم بيغير السالفه: الا امول كيف الدراسه من زمان ما هرجت معاك وين غاطسه الفتره ذي كلهاا

امل بعتب: اولا الدراسه تمااااااااام ثانيا انا موجوده انت الي ماتنشاف

فارس: حقك علي ياقلبي اوعدك امشيك اليومين الجايه محل ماتبين

امل نطت عليه ضمته وباست خده بقووه : يااااااااااااااااااي
thanks my brother
Ilove you


فارس حس انه اختنق بضمتها القويه : كح كح بس وانا بعد احبك بس بعدي كح كح ذبحتيييييني

امل بعدت : هههههههههههههههه I am sorry

فارس: اشوف تعلمتي كم كلمه بالانجليزي سرتي تتفلسفين علينا

امل: هههههههههههه بعض مما عندكم انت الي يسمعك مايقول هذا سعودي ترطن رطن

فارس كشر فوجهها: كش فعينك قولي ماشاء لله لا تصكيني بعين

امل: مااااااااااااالت عليييك عيني بارده مو زي عيونك يقولون العيون الصغيره فلفل ناااااااااااااااار وانت عيونك دقه مو صغيره

فارس شهق:انااااا .. هذا عشان ماعندك نظر اجل انا عيني دقه ؟؟؟
"طالع امه وبدلع " يُــــــــمه قولي شئ..

ام فارس: الصراحه لا والله عيونه اوسع من عيونك ياامول ماشاءلله احلى لافيه عيونه وساع سم الله عليه وليدي زينه الشباب

امل اتذكرت موعدها مع سعد عالمسن: مالت روح بس يادلوع الماما

فارس: وين لا يكون زعلتي ترا امزح

امل: لا بس تعبانه بروح انام <بدلع >اخاف بشرتي تتأثر من السهر

فارس: بالعدااااااااااال بس ما اقدرانا <قلدها> الا بشرتي

امل: انت ماتجوز عن سوالفك يالله تصبحون على خير

الكل: وانتي من اهله















************************************************** ***********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ************************************



















جـــــــده
بيت فيصل

كان جالس بغرفته وعلى اعصابه له اسبوع يرسل لرنا وهي سافهته وفوق ذا كله ماجاهم خبر عن الخطبه كل الي قالوه يبون مهله للبنت تفكر بدت الهواجس تجي براسه"
ياترى ما تبيني ؟
لا هي تحبني اكيد عندها شئ ؟
ليش طيب ماوافقت ؟ معقول غيرت رائيهاا؟؟
لا ياربي انا احبها
معقوله زعلانه مني............... طيب انا وش سويت؟
يارب حنن قلبهاا علي
يوووووووووووووووووه راسي صدع من كثر التفكير انا لازم اكلم امي بكره تسألهم ليش تأخروو
بعد حرب مع المخده قدر يحط راسه وينام وكل احلامه كانت بـالي ملكت قلبه وروحه " رنا "

اما بغرفه اشــــــــواق

ماكان عندها نوم وعندها بكره اوف فماخذه راحتهاا بالسهره شغلت المسجل وحطت اغنيه نانسي معجبه <تموت على نانسي عجرم>
معجبه مغرمه انا بقي مش عايزه الا هوا
مشيته همسته نظرته بتحرك قلبي جوه
حد يقوله حد يقوله
اني بحبه الحب ده كله
حد يحنن قلبه عليا
انا مكسوفه اروحله وا قوله

ايوه خطفني بسحر جماله
و شوقي باينله وعيني قايلاله
خايفة ماكونش انا اللي فـ باله..... بعد ده كله
حد يقوله حد يقوله
اني بحبه الحب ده كله
حد يحنن قلبه عليا
انا مكسوفه اروحله وا قوله

روحو قولوله بحبه وماله ؟
معجبه بيه ودايبه ومايلاله
وحده خلاص عاشقه و عايشاله
عمرها كلـــــــــــــــه
حد يقوله حد يقوله
اني بحبه الحب ده كله
حد يحنن قلبه عليا
انا مكسوفه اروحله وا قوله

معجبه مغرمه انا بقي مش عايزه الا هو
مشيته همسته نظرته بتحرك قلبي جوه

.................................................. ............

جلست تهز عليها برواق وتردد كلامات الاغنيه سبحت بخيالهاا لبعيد طلعت لها صورة يزن
ابتسمت بحنين"يالله قد ايش اعشقك ...هالانسان كذا من اول ماشفته اعجبت فيه
ومع تكرار المرات الي شفته فيهاا حسيت اني حبيته
واخر مره موقفي معاه خلاني اعشقه بزياده
بس ليش هو من بين كل الناس؟

يمكن نظراته جذبتني ....
المعه الي بعينه..
.جراءته
انا قابلت شباب كثير بحياتي احلى منه اولهم عيال خوالي
بس عمري ماحسيت بشعور زي ذا؟ معقوله اكون ابالغ بمشاعري ؟
بس انا سمعت ان الحب من اول نظره موجود ؟

حاسه بفراغ كبير مشتاقه اشوفه لو من بعيد وهذا اكبر دليل اني اكن له شعور خاااص
بس كيف صار فوقت بسيط كييف؟
هههههههههه الظاهر اني صرت رومنسيه بزياده عن اللزوم
كله من الروايات خلتني اتعلق بشئ اسمه ( حب )
احسن شئ انسى هو مادرى عن هوى داري!!!!!

طفت المسجل وقررت تنام يمكن تشوف احلام سعيده تلهيهاا عن يزن وتنسيهاااا
< مادرت انه هو عنوان الحلم !!!>


<<عرفتو وش عشق البنات >>









************************************************** *********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** **********************************

نترك عشاقناا فيصل واشواق فااحلامهم وعشقهم الا محدود ونروح
للغـــــــزال........
كانت واقفه جنب الشباك تتفرج على القمر فالسما والنجووم من حوله ماباقي شئ على عيد ميلادها وتدخل الـ20 جلست تفكر "انا اتولدت
15-11 واحنا دحين امممم "قلبت صفحات التقويم "
التاريخ اليوم ........يوه خلاص مخلص شوال اليوم 25-10 ايش الحظ دا ما يمديني اسوي شئ اوووف "
تذكرت الي صار اليله لما قابلت احمد بعد الزفه ....
دخلت الغرفه بعد ماطفشتها دلع بالزن والحنه الزايده

خليني افصل لكم لبسهاا ^^...كانت لابسه فستان فوشي شكله يوحي انو من العصر الفكتوري ضيق من فوق وواسع مره من تحت له ذيل طويل نوعا ما من فوق ضيق مره بدون اكمام من ورا مربط بالحبال زي المشد كاشف ظهرها كله لابسه اكسسوار طقم من ذوق رنيم الماس ابيض اما شعرها عامله تسريحه شعرها كله بالفير نازله خصل منه على وجهها والباقي مرفوع بتسريحه بسيطه الصندل فوشي ماكان عالي على طلبها عشان ماتتعب فالزفه اما الميك اب كان صااارخ مره مع الروج الفوشي طالعه روووعه... نرجع للاحداث.....مع " غزل"

دخلت وانا أرتجف ومنزله راسي للغرفه الي فيها احمد شفت رجول لشخصين خمنت انو احمد ومعاه عبدلله ماقدرت ارفع راسي
ضليت واقفه عند الباب حاسه قلبي بيووقف
يالله انا ليش سمعت كلام رنيم ودخلت
سمعت عبدلله يمدح في جمالي وهو مبهور اما الصوت الثاني ماتكلم
ضل ساكت يتأملني او يمكن ماانتبه لي ..ماادري!!!
تقدم عبدلله ومسك يدي وسحبني لداخل الغرفه ..
فجأه حسيت الغرفه صغرت عن حجمها الطبيعي والجو صار حار
وصلت لمنتصف الغرفه وعبدلله وقتها خلص وظيفته
طلع رجع عند الباب وغمز لاحمد قبل لا يطلع وقال كلمه قهرتني كان نفسي اعطيه كف عليهاا

عبدلله" انتبه بس ساعه مو اكثر اخاف تأكل اختي شوف هي من البدايه وهي ترتجف وانت اعرفك تخورهاا "

ضحك عليه احمد ورد" لا تخاف انا مااكل انت بس عطيني مقفاك

" رد عبدلله عليه " طرده مره وحده مردوده ياولد العم هههههه "

ضحكو الاثنين بعدها طلع عبدلله وسكر الباب وراه حسيت قلبي وقف مع تسكيره الباب مدري ليش ......
تقدم احمد لجهتي وانا مااشوف الا جزمته الي كل مالها تقرب لحد ماوصل قدامي مباشراَ انا ماقدرت ارفع نظري له مع اني متذكره شكلو تمام مالي كثير ماقابلته بس ماني قادره حسيت بيده على دقني رفعها وحط عينو بعيني الصدمه فاجئتني هذا احمد ؟؟؟؟
يالله تغير كثير!!! حسيت كأني قدام شخص مختلف !!

احلوووو عن اول وخصوصا لما فصخ النظارات الطبيه الي دايم لابسها ومغيره ملامحه .....ما قدرت ابعد نظري شي في ملامح وجهه جذبني له ماادري ايش بالضبط؟؟ مع كذا شعوري ماتغير احس كأني جالسه مع عبدلله اخوي!!!

انحرجت من نظراته الي فصلتني تفصيل وحاولت الف عنه وابعد مخنوووقه بس هو مسك يدي وجلسني جنبه عالكنبه ...بهالحظه صوره طارق جات على بالي وتخيلت لو كان مكان احمد
ياااه كنت اكيد حكون مبسوطه

صرت اقارن بين احمد وطارق فالشكل مختلفين كل الاختلاف
وهو مانطق بولا كلمه بس ضل يتأملني... حسيت اني حقييييره وقتهاا
اخيرا تكلم وقطع حبل افكاري

احمد باابتسامه عريضه : مبــــــــــروك...

انا بصوت يالله ينسمع: الله يبــ ـارك فـ ـيــ ـك

رجعت نزلت راسي وانا مستحيه مع اني قبل كنت اجلس معاه عادي ونمزح مع بعض بس المره ذي غير هو الحين مو ولد عمي وبس
الحين زوجي!!!!
حسيت الكلمه شوي غريبه مااتعودت عليهاا حاسه انها تضحك..ههههه حتى وانا جالسه مع احمد مااحس بااي مشاعر ....
غير الخجل من الموقف وبس !!!!

انتبهت انه قرب مني لحد مالقص فيا مره حاولت ابعد بس يده الي على خصري منعتني اتحرك.... حسيت الاكسجين خلص من المكان
مسك دقني و رفع راسي للمره الثانيه وقرب وجهه من وجهي
احمد وعينه بعيني بهمس وصوت مبحوح: وحشتيــــني ..

انا.......................................

احمد بنظرات كلها حب: كنت استى الحظه ذي من زماان يا غزلي ..

انا ...................... مجرد صوت انفاسي الاهثه

احمد همس وانفاسه تداعب خدها : ليش ساكته ؟

انا حاسه بخوف :..................................

احمد: قولي اي شئ ابغى اسمع صوتك

انا همست :ماعندي حاجه اقولها

احمد فجأه اخذها بين يديه وضمها لصدره بقوه ..بتملك: احـــــــــــبك...

غزل"حسيت جسمي ارتعش منه والم سرى بكياني من قوه ضمته وانا فحضنه دفعته من صدره بشويش... ابغى ابعد..... انكتمت ؟"

احمد بعد لما شاف انها متألمه باس خدها بقوه : اخيرا صرتي لي كنت خايف تضيعي مني

غزل حست بخوف غير طبيعي وقربه منها مخوفها وبنفس الوقت محسسها انها خاااينه لانها جنبه وعلى ذمته وتفكر بغيره "طارق" كانت تتمنى يكون هو مكان احمد ..

احمد شافها سرحت ماقدر يقاوم سحرها وجمالها الي يحبس الانفااس يعشقها ويعشق تفاصيلها
يعشق نظراتها الي تذوبه ..تصهره....
.. تسكره لحد الثماله .......
قرب وجهه اكثر وشفايفه لا مست شفايفها وهو مبسوط بهالحظه

حست كان ماس كهربائي 220 فولت لامسهاا بعدت وجهها للجهه الثانيه وهي تتنفس بصعوبه
حاسه انها راح يغمى عليها باي لحظه....
بس يد احمد كانت اسرع منها..
مسك وجهها بكفوفه وقرب بيبوسها .....بس انصدم بالدموع الي تلمع بعيونهاا جا على باله انها خجلانه منه ومن قربه
حس انه زودها خصوصا انه لسه دوبهم ملكوو مالهم ولا ساعه
وهو يسوي دي الحركات طبيعي تخاف مو متعوده على الوضع داا ...

احمد "انا اشبي ..كأني اول مره اجلس مع بنت ايش بتقول عني ..
اثقل يااحمد مايصير من اول يوم انت بتخوفها وبتبعدها عنك بهمجيتك خليها تتعود عليك اول ...
اوف هذا تأثيرك عليا ياغزل الله يصبرني بس عليك
" شاف دموعها بدت تنزل على خدهاا وجسمها ينتفض بخوف
مد يده بحنان مسح دموعها بااطراف اصابعه : ليش الدموع ياقلبي

غزل " بدت تشهق"...........................

احمد: انا اسف ماقصدت اخوفك

غزل وضميرها يأنبها بقوه هوخايف عليها ويحبها وهي ماتبغى قربه
ببساطه ........لان قلبها ملك شخص ثاني..

احمد بعدها شوي عنه ووقف جلس على ركبته مقابلهاا
مسك يدها بين يديه وباسها بعمق قلبها وطبع قبله على باطن كفها
وتكلم : لا تبكي ياغزلي والله احبك ...مااتحمل اشوف دموعك ...

غزل هدئت شوي بس الالم معتصر قلبهاا عليه هو: ...........

احمد: وعد مااسوي شئ بدون رضاك بس لا تزعلي حبيبتي

غزل ارتاحت من كلامه ورسمت ابتسامه بالغصب طلعت

احمد ابتسم لها ووقف باس جبينها واعطها كرت فيه رقمه: هذا رقمي خزنيه عندك ورقمك اخذتو من عبدلله حااتصل عليك اليله

هزت راسها بهدوء.........

احمد: يالله مع السلامه حبيبي

غزل همست: مع السلامه

طلع احمد من عندها وهي على طول خرجت لغرفتها دخلت وقفلت الباب انهارت على السرير وبدت تبكي بحرقه "ااااااه ياليتني ماسمعت كلامك يارنيم سامحني يااحمد مااقدر احبك مااقدر "
سمعت صوت رنيم بره تدق

روايه إنت تدري البنت لا عشقت وش ممكن يصير
الصورة الرمزية مرهفه المحبه
02-04-2012, 11:43
رنيم: غزل افتحي انا رنيم

غزل"عدلت جلستي وفتحت لها الباب اول ماشافت وجهي عرفت اني ابكي ضمتني لحد ماهدءت هي كدا رنيم تعرف الي بقلبي بدون مااتكلم من نظراتي تفهمني ....
بعد فتره نادتها امهاا سلمت علي ووعدتني انها راح تجي بكره عشان تعرف ايش صار معايا
راحت بيتهم مع اهلها وجلست انا لوحدي
اتذكرت الكرت الي عطاني اياه سجلت رقمه بجوالي
احترت ايش اسميه قررت اسميه بااسمه "احمد"
فكرت كيف حااتعامل معاه وجا على بالي اكلمه زي من زمان ............مثل عبدلله

ماكان لي مزاج اسمع صوتو اليله ارسلت له رساله


" السلام عليكم معليش احمد ماراح اكلمك اليله حاسه اني تعبانه وابغى انام تصبح على خير ....... غزل"



بعد 5 دقايق جات لي رساله منه

" وعليكم السلام ورحمه الله سلامتك من التعب حبيبتي اجل نامي اهم شئ عندي راحتك اكلمك بكره .. وانتي من اهل الخير ياعمري ....حبيبك احمد"


ضحكت على كلمه " حبيبك" هه مسكين يااحمد ياليت من جد كنت حبيبي
يمكن ماكنت على دا الحال الله يسامحك ياطارق خربت حياتي وطعنت قلبي
الله يسامحك .................................
















************************************************** *********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ********************************


بيت ابو طارق الثاني

جلست كاثرين تشرب القهوه مع امهاا وابو طارق عنده مشوار مهم يخص الشغل اما التؤام مع المربيه

ام كاتي: يابنتي حالتك هلأ مانا عاجبتني كنتي تؤليلي انو محمد معيشيك عيشت الامرا بس مو هاد الي انا شايفته

كاتي:لا تزيديها عليي اِمي شو بدي اعمل انتي شايفه الوضع!! لو ماسمعت حكيك وحكيت الها لمرتو ماكان صار هيك

ام كاتي: هلأ صار الحق عليي.. انا بدي مصلحتك ماكنت عرفانه انو عامل توكيل لمرتو كنت بدي تطلق منو ويفضا لك ولالي الجو وكل شئ لالك ولولادك

كاتي : هلأ مابينفع الندم لو خلينا كل شئ على حالو كان الوضع احسن بكتير هلأ ابو طارق ماعندو شئ متل اول.. لا واولادو بدون يحجرو عليه وعا املاكو الباقيه ماكفاهن انو خدو كل شئ شو بدون اكتر من هيك

ام كاتي طالعت فيها: انتي لازم تتطلقي منو وترجعي معي عالبنان ماراح تستفيدي شئ هون هلأ ماعندو شئ اسغلي الفرصه هلأ وخدي الي بقي معو سدئيني بعد كام شهر راح تضلي تصرفي انتي عليه وعا اولادو ؟

كاتي: مابئدر شو بدو يصير بولادي ؟ انا مابدي اتركون وروح

ام كاتي: بس لازم في حل هيدي مانا عيشه

كاتي تفكر: انا عم فكر روح لمرتو هلأ واتفاهم معاا

ام كاتي: وشو راح تستفيدي من هيك راح تألعك من عندا

كاتي بخبث وهي تشرب قهوتها بهدوء" ائل شئ بحرق قلبها ": بعدين بتعرفي بعدين














************************************************** ************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ************************************















صباااااااااح جديد
الشرقيه
شقة رغد

صحت الصباح بدري وكلام افنان يتردد على بالهاا حست انها مرتاحه للشغل بعد ما استخارت
شافت افنان نايمه لسه.. امس طولو السهره نامو قبل الفجر بشوي
بس رغد تعودت انها تكون صاحيه دا الوقت لبست الثوب وتكشخت اكثر من العاده اليوم ......
.صحت افنان وطلعت الساعه 9ونص متوجهه لشركه ابوفارس....

بعد 10 دقايق بس وصلت نزلت من سيارتها وهي مرتبكه قوت قلبها وتقدمت دخلت من البوابه وراحت للاستقبال سألت عن مكتب ابو فارس قالو لها انو لسه ماداوم بس الاستاذ فارس موجود
سألت عن مكتبه قالو لها فالدور الثالث مشيت وركب المصعد وقلبها يدق بقوه خايفه من الخطوه الجايه ومن الي بيصير لها بدا المكان ..
وصلت للدور الثالث شافت المكان واسع مره وفي مكاتب كثير وممرات
حست انها راح تلخبط وتضيع قامت سألت واحد من الموظفين

رغد<نايف>: لوسمحت ممكن تدلني على مكتب الاستاذ فارس ؟

الموظف: أي امشي على قدام واول الفه على اليمين لف وامشي على يسارك لحد نهاية الممر
هناك تلقاه

نايف ابتسمت بود: شكرا اخوي ماقصرت

الموظف رد له الابتسامه: العفو ماسويت شئ

راح الموظف لشغله اما هي مشيت وهي تتأمل المكان الي هي فيه كان قمه في الفخامه والترتيب وصلت للمكتب المطلوب تكلمت مع السكرتير بره: السلام عليكم اخوي لو سمحت ممكن اقابل الاستاذ فارس ضروري؟

السكرتير حسن ووجهه مكشر: وعليكم عندك موعد معاه؟

رغد ماعجبها اسلوبه فالكلام : لا ماعندي

حسن: معليش ماراح ادخلك بدون موعد الاستاذ مو فاضي

نايف: طيب ممكن تكلمه قله نايف بندر الـ........ بره ويبي يقابلك

السكرتير رفع السماعه: راح اكلمه بس لا تتعب نفسك الاستاذ مشغول ومااظن يقابلك

كلم فارس وفارس رد عليه بروقان : هلا حسن خير

حسن: طال عمرك في واحد بره يبي يقابلك بس ماعنده موعد معك!

فارس: من هو؟

حسن: يقول اسمه نايف بندرالـ....

فارس تذكره وابتسم: أي خليـه يتفضل

استغرب حسن من رده فعل فارس لانه مايحب يقابل احد مع الصبح
التفت لرغد بدون نفس : يقول لك تفضل

ابتسمت رغد باانتصار وراحت عند باب مكتب فارس ودقت الباب
فارس: تفضل

دخلت: السلام عليكم

فارس وقف وتقدم له وهو يصافحهاا باابتهااج: وعليكم الســــــــــلام ورحمه الله هلا والله بنايف نورت الشركه اليوم تفضل...

ابتسمت رغد"شكله مروق اليوم" صافحته وجلست على الكرسي:هلا فيك منوره بااصحابهااا شخبارك واخبار الوالد ؟

فارس جلس قدامها: تمام الحمدلله انت شخبارك وكيف عايش؟

نايف: الحمدلله ماشي الحال

فارس: وش تشرب ؟

نايف: لا مشكور مالي نفس

فارس: افاا اول مره تجي مكتبي وما تشرب شئ ترى ازعل

نايف: خلاص قهوه

رفع فارس السماعه : حسن اطلب لي اثنين قهوه "التفت لنايف"
كيف قهوتك

نايف: وسط

فارس: 2 قهوه واحد وسط والثاني سكر زياده "سكر السماعه وطالع نايف باابتسامه ترحيب" ياحي الله نايف

نايف: الله يحيك ويبقيك

فارس: وش مناسبه الزياره قررت تشتغل معنا اخيرا والا بس زياره

نايف رفع حاجب:اذا لسه العرض متاح انا حاب اشتغل

فارس ابتسم: اكيد متاح ... الله يحيك ان شاء لله ترتاح معنا ..بس توقعت تجي قبل كذا ؟

انحرجت من كلامه: لا بس فكرت فكلامك ولقيت انه الشغل الثابت احسن

فارس: حلو ومكانك موجود واذا بغيت من اليوم نبدأ

نايف: مشكور وماتقصر الله يعطيك العافيه

فارس: الله يعافيك اجل انا الحين بااتصل بواحد يصير ربيعي انت تعرفه الي شفته معاي بالتاكسي قبل كم شهر

نايف: اهاا أي تذكرته بقلبه"وتذكرت ثقل دمه"

فارس:هو شريك معانا بالشركه و هو الي راح يتكفل بتدريبك ويوريك الشغل
رغد " ياحبيبي وبعد شريك " .....................................

اتصل على خالد وقاله انه جاي الحين الشركه

نايف بعد ماانهى مكالمته تكلم: طيب ايش راح تكون طبيعه الشغل

فارس: لا تخاف مو صعب وانت قدهاا ابيك تصير مساعد لي والسكرتير الخاص بي وانا مااخترتك الي لاني واثق فيك ومتأكد انك قدهااا

نايف تذكر الي بره: بس انت عندك سكرتير هنا؟ استاذ فارس انا ماابي اخذ مكان احد هناا

فارس بلا اهتمام: لا تخاف اصلا هو مؤقت والسكرتاريه ما تناسبه وراح يتحول للقسم ثاني و انسب له ولقدراته

نايف ارتااح: اذا كذا تمام

فارس: يالله الحين اكيد خالد وصل راح اعرفك عليه واكيد راح تتعود عليه بسرعه هو حبوب بس تحمله شوي لانه جدي بالشغل بس بره الشغل شئ ثااااااني وراح تشوف بنفسك

نايف"الله يستر من هالخالد": ان شاء الله استاذ فارس

فارس ضحك: شيل استاذ ذي ما بيننا رسميات الا بالشغل احنا من الحين ربع وانا بعرفك على كل الشباب يانايف "مد يده يصافحه"

نايف باابتسامه ود صافحه: اكيد يا فارس













************************************************** ***********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ***********************************


















عند طارق
بالبيت
صحي من نومه وهو يفكر بالقرار الي اخذه وضل يراجع نفسه لازم يسوي كذا ماعنده حل ثاني اخذ شاور سريع ونزل لتحت لقي مرام وغرام ونواف يفطرون مع بعض

طارق: صباح الخير

الكل: صباح النور

جلس على راس الطاوله وبدا يفطر بهدوء لاحظ ان امه مي موجوده
استغرب: وين امي؟؟؟؟

نواف: كلمتها سينا قالت ماتبي فطور

طارق: لا حول ولا قوه الا بالله حالتها مو عاجبتني لا تأكل ولا تشرب وش الحاله ذي تبي تموت نفسهااا ..

مرام: الله يهديك يبه قلبت لنا حياتنا ورحت

غرام: الا ما سأل عنا مره

نواف: لا على قد ماشفته كان يهاوش ويهدد يبينا نرجع الفلوس له
فشلني مع ربعي

طارق:الا نواف وين طلال مو كأنه طول بسفرته ؟؟

نواف: اعتقد هو ماحدد متى بيرد كان ناوي يرجع بسرعه بس اخر مره كلمته قال انه قدم اوراقه للجامعه بيكمل احتمال يستقر هناك شغله ويجي زيارات لنا

طارق: ليش هو يشتغل مع منو؟

نواف: ماادري كل الي اعرفه انو يشتغل وناوي يكمل دراسه فنفس الوقت

طارق: لازم يكون موجود عشان القضيه مع ابوي

غرام ضحكت بصوت مكتوم وهي تهمس لمرام: اقص ايدي ان راح شغل تلقينه مع حبيبة القلب يسرح ويمرح

مرام:ههههه يقطع ابليسك ياشيخه ان شاء الله يكونون تصالحوو يستاهل طلول كل خير

نواف انتبه لهمساتهم : وش فيكم تتخافتون"تتساسرون" علموناا ؟

مرام: ولا شئ بس كنا نسولف بالقضية الي بترفعونهاا على ابوي ...

نواف التفت لطارق:الا خلاص يا طارق خل نتنازل عنها مانبي منه شئ كل الي نبيه يبعد عن حياتنا

طارق عصب: لا الفلوس وباخذها مو هو باعنا خلاص احنا بعد نبي حقنا بعدها الله يستر عليه

مرام بتردد: طيب واخواني وش عليهم

غرام: أي طلال قال انه عندنا اخوان من ابوي

طارق بكلمه وحده : انسووووهم

نواف: طيب وش بنسوي الحين مايصير كلنا جالسين بلا شغل؟

طارق:شوف انا الحين اشتغل مع صاحب لي من الشرقيه بس الشغل يحتاج مني اتواجد هناك بشكل دائم وانا كنت ابي اقولكم عن الموضوع بس كنت ابي امي تكون موجوده

غرام: انت قلت لنا عن شغلك بس صعبه تتركنا انت بعد كفايه طلال

طارق: لا انا مو قصدي اروح واخليكم.. قصدي ننتقل كلنا هناك وش قلتو

مرام قلبها نغزها خصوصا ان رغد هناك: صعبه احنا طول عمرنا عايشين هنا صعبه الحين ننتقل

طارق:طيب اعطوني حل ؟ انا لازم اشتغل والا من بيصرف عليكم
ان شاء الله..والا تبوني اخليكم هنا بروحكم ...؟؟

مرام: ماادري لازم نكلم امي بالموضوع اول بعدين ناخذ قرار

طارق:انا ماراح اتطمن اترككم وانتقل هناك انا بااتصل على طلال الحين واعطيه خبر ونشوف حل

نواف: على خير ان شاء الله















************************************************** *********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ***********************************

















ايطاااااااااااليااااااا

بشقه طلال
العصر
كان جالس يرتب اغراضه ويتصفح الكتب الي حيدرسهاا الدراسه صعبه هنا مره قدر يلقى له شغل ويدرس بنفس الوقت استأجر له شقه مناسبه وكمل اوراقه بالجامعه اما شغله كان في احد فروع شركه سعوديه ايطاليه يعرف صاحبهاا تكلم معاه ولقي له شغل يبدأ دوامه بعد الجامعه لحد اليل ..

مع كل التعب بس كان مبسوط انه جنب هديل والاولاد وحشوه مره ما فضى يزورهم مع الربكه والاجراءات حقت الجامعه حاول يكلم هديل بس مو راضيه ترد عليه اتصل على امها وسلم عليهاا
وكلم اسما بس لسه ماعرف انها تزوجت ......

خلص شغله ولبس بسرعه ناوي يروح يشوف التؤأم اليوم ويتطمن على هديل وامهاا واسمااا

وصل على البيت دق الجرس وهو كله شوق يشوفها حتى لو ماتبيه سمع صوتها جاي من ورى الباب

هديل بالايطاليه: من هناااااك؟؟

طلال عرفها من نبرة صوتها الي يعشقها.. بالعربي: انا طــلال افتحي

طاح كاس العصير الي بيدها وانكسر من صدمتها وهو سمع صوت شئ تكسر خاف يكون صاير شئ

طلال بخوف: هديل وش صار افتحي الباب؟

فتحت له الباب بعد ماعدلت حجابهااا: نـــــــــعم

طلال: وش الصوت ذا صار شئ

هديل: مافي شئ كاس وانكسرت انت وش جابك ؟

طلال بنظرات عتب: بنضل نتكلم عند الباب

هديل بعدت عن الباب : تفضل ادخل

دخل طلال البيت شاف عمته جالسه على الطاوله تشرب قهوه كالعاده
: السلام عليكم

اول ما شافته وقفت وهي مبسوطه من شوفته: وعليـــــكم الســـلام ورحمه الله نورت ياولدي شلونك ؟

طلال باس راسها وجلس: بخير الحمدلله شلونك انتي ياعمه شخبارك

ام هديل بعتب:بخير عساك بخير.. وينك من زمان ماشفناك ولا تسأل

طلال: السموحه ياعمه بس صارت مشاكل بالبيت واضطريت ارجع المملكه كم يوم

ام هديل: عسى ماشر وش صاير؟

حكا لها طلال كل شئ صار مع ابوه وهديل تسمع مصدومه من كلامه
ام هديل: لا حول ولا قوه الا بالله الله يكون بعونك ياولدي الحين المسؤليه عليك انت واخوانك

هديل اتذكرت ابوهاا: شفتي يمه كلهم مثل بعضهم

طلال طنش كلامها: الا وين اسما ما اشوفهاا معكم

ام هديل ترددت تقوله بس بعدين قالت له كل شئ حصل بين اسما وسعود

طلال اتفأجأ: الله كل هذا صار ؟ انا كلمتها امس بس مابينت شئ

ام هديل: عاد هذا الي صار والحين انا وام سعود نجهز نبي نسوي لهم عرس مثل الناس مانبي فضايح انت تعرف الناس وكلامهم اثنين يدرسون مع بعض يتزوجون بالسر من دون علم احد حتى اهلهم وش بيفكرون فيه ؟؟؟؟

طلال تكلم بالم: ياعمه كلام الناس لا يقدم ولا يأخر ماعليك اهم شئ سعاده بنتك صح غلطت بس حرام تطردينها تلقينها الحين حالتها الله يعلم فيهاا

ام هديل بقهر: من قهري لو بس قالت لي ماكان رفضت ليش من وراي

طلال: غلطه وكلنا نغلط سامحيها هالمره بس وبالنهايه بتضل بنتك

ام هديل: الله كريم انا سامحتها بس ابيها تتربى شوي

طلال وهو يدق هديل بالكلام: أي كذا عمتي قلبها طيب وماتشيل على احد

ام هديل فاجأتهم: وانتو متى بتردون ترى طولتو

طلال طالع هديل بهياااام: لو الود ودي الحين اخذها وامشي بس بنتك راسها يابس

هديل: يمه سكري عالموضوع وانت لو سمحت عجل بااجراءات الطلاق

طلال: مافي طلاق احلمي فيه .. والحين ابي اشوف عيالي وينهم؟

ام هديل: توهم نامو روح شوفهم هناك

قام و دخل الغرفه شاف عياله نايمين بكل براءه يد ايلان على خد عبدالعزيز ابتسم لهم بحب
وشال ايلان بهدوء باسها وشم ريحتها ورجعها ونفس الشئ مع عزوز
بس عزوز صحى وصار يسوي حركات بيده اول ماشاف وجه ابوه ابتسم وصار يضحك له
وطلال حاس الفرحه مو سايعته ضل يلاعبه لحد مارجع نام بعدها استأذن وودعهم راح لعند

اسمـــــــــــــــــــــا!!!


















************************************************** ********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** *********************************





















ايطاليا بس مكان ثاني
خارج المدينه
وقت الغروب

قرر ابو بشاير يعملو رحله خصوصا انه اليوم الويك اند اتصل على اياد من الصباح وكلمه وهو وافق يروحو رحله ليوم واحد ..شالو اشياء بسيطه وراحو كلهم كل واحد بسيارته خرجو لمنطقه كلها خضار وورود وهادئه جدا خيمو هناك وفرشو
وجلسو مع بعض يسترجعون الايام لما كانو يخرجو البر فالمملكه ^^

كانو متجمعين بشاير وابوهاا واياد وامه على فرشه وحده يشربون الشاي ويسولفون طول الوقت
واياد يطالع بشاير ويتعمد يسألها ويحرجها قدام ابوها
وهي لو مو ابوها وامه كان اعطته كف من قهرهااا...

ام اياد: ماشاء الله ياابو بشاير عندك بنت زي القمرالله يخليهاا ان شاء لله

ابتسمت بشاير بخجل بينما طالعا اياد بنظره استهزاء
كانت لابسه شورت ابيض مع بلوزه حمراا كمها كت ومزمزمه من جه الصدر لابسه جزمه سبورت مخططه احمر وابيض لابسه اساور بسيطه فيدها وشعرها عاملته ضفيره وحده ولابسه طوق احمر
اما وجهها ماحطت حاجه غير مرطب لشفايفها التوت الي من دون شئ اغراء

اما ابوها كان لابس بنطلون بني وبلوزه بيج ولابس قبعه زي حقت الكشافه

وام اياد اسمها<روز> الي للحين محتفضه بجمالها مع كبرها فالسن لابسه بنطلون ازرق مع بلوزه طويله للفخذ لونها اورنج ولابسه حجاب لونه ازرق

اما اياد لابس بنطلون اسود وبلوزه نيلي عليه جكيت اسود ونظاره سوداا مخلي شعره الي طال لتحت الاذن بشوي على طبيعته

ابو بشاير: والله يا ام اياد اني ماكنت ادري بوجودكم لو دريت كان من زمان جلسنا الجلسه الحلوه دي

ام اياد: الحمدلله زوجي الله يرحمه كان يتمنى ذا الشئ وعلى امل انه ممكن بيوم من الايام تتصلح الامور بينه وبين عمي بس الله اخذ امانته

الكل: الله يرحمه

ابو بشاير: يا ام اياد انا امس كلمت اياد عن سالفه انكم انتي واياد تسكنون معانا ايش قولتي

ام اياد: كلك ذوق بس صعبه لي سنين عايشه ببيتي من مات المرحوم ماني حابه اتركه دحين ..بس بيننا زيارات

ابوبشاير: على راحتكم بس لا تقاطعونا

اياد: انا رايح دحين اتمشى طفشت من الجلسه وفي محل منظر الغروب منه حلو بروح اشوفو "طالع بشاير " ايش رايك تتمشي معايا يا بشاير

طالعته بشاير والشرر يتطاير من عيونها وهو مبتسم بسخريه ماد يده لها ............

ابو بشاير: ايوه يابنتي انتي كمان شكلك مليتي روحي اتمشي وانبسطــي
مع ولد عمك

ام اياد: بس لا تطولو مابقي حاجه على اليل

انحرجت منهم ومن يد اياد الي مادها لها مسكت يده ووقفت وراحو يتمشوو مع بعض لحد ماصارو بعيدين عن ام اياد وابوهااا فلتت يدهاا منه
طالعها وعلى وجهه ابتسامه سخريه

بشاير: انت ايش تبغى مني؟؟

اياد: ولا شئ كل الموضوع اني حاب اتمشى وماابغى امشي لوحدي

بشاير: تدري انك انسان استفزازي ووقح

ضحك بصوت عالي:هههههههههههههههههه ادري وتدرين انك وحده متكبره وساذجه لا وبلهااء كمان

بشايربعصبيه: احترم نفسك مااسمحلك تكلمني كذاا

اياد بتريقه: بالعدال يابنت السلطان لا تواخذينا

بشايرخلاص تعبت منه: يوووووووووووه ما منك امل عديم احساس

اياد:هههههههههههههههههههههههه

سابته ومشيت لوحدهاا فالمنطقه ومن عصبيتها ماصارت تشوف المكان الي رايحه له مشي ومشيت بس ماتبغى تشوفو قدامهاا مرت فتره الدنيا ظلمت وهي للحين تمشي
استوعبت انها فمكان بعيد
وهي اول مره تخرج لحالها لمكان ماتعرفه
وفاليل بدون سيارتها كمان....

المكان ظلمه حست بخوف فضيع صارت تتلفت مافي ولشئ غير الظلام فكل مكان
تمنت انها استحملت مصخره اياد ولا ركضت مذعوره مثل الاطفال
الحين من جد بيقول عنها بلهاء وساذجه ومن حقه يقولهااا

مشيت وهي تحاول تقرب من جه الانوار والشارع الي شكله مرعب اكثر من المكان الي هي واقفه تلفتت مو عارفه ايش تسوي

حست بالدموع بدت تجمع بعيوانها "يعني انا الحين ضايعــــــــــــــــــه"

جلست تمشي تحاول تلقى درب الرجعه
نادت بصوتها كله الي باين عليه الصيحه: بـــــــــــــــــا بـــــــــــــــــــــا بــــــــــــابــــــــــا اهئ
خاله روووووووووووووز اهــــــئ
أيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاد
يانــــــــــــــــــــــــــــاس
وقفت صراخ وهي تبكي مرعوبه اول مره تنحط فوقف زي ذا ضلت تبكي
وهي تمشي وتنادي: بلييييييييز هيلب مي

اتذكرت القصص الي كانت تقراها عن الحيوانات المفترسه
وقطاع الطرق فالاماكن الي ذي كذا غير قصص الرعب والاشباح
صارت ترتجف وزاد صوت صياحهااا
وهي تتلفت خايفه من كل شئ حولها : بـــــــــابـــــــــا أيـــــــــــــاد انا هنــــــــــــــــــااا

طلعت جوالها من شطنتها حاولت تتصل بس مافي فايده المنطقه شبه مقطوعه مافي ارسال
الجوال مامنه أي فاايده رجعت للشنطه بتأفف
حست بحركه قريبه خافت لايكون حيوان او غريب صارت تركض ماتدري وين تروح
لحد مااصدمت بشئ و طاحت
توقعت تكون صدمت بشجره او حجر لما وقفت على حيلها ودموعها زادت من الالم
كانت حتكمل بس حست بيد تمسكها وتسحبها لقدام

صرخت براسهاااااااا كله:

بــــــــــــــــــــــــــــــابـــــــــــــــا أيــــــــــــــــــــــاد


سمعت صوت الي ماسكها يقول لهاااااا.......................................... ..........




















************************************************** ************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ************************************















قـِلً : لـ آليديـِنَ اللي تبي " لمسّ يمناكَ "
[ أيديكَ ] نآمـِتً فـِيً يدينـِيّ وًذآبت















انتهى البارت

روايه إنت تدري البنت لا عشقت وش ممكن يصير
الصورة الرمزية مرهفه المحبه
02-04-2012, 11:55
مشاعر فياضهـ .....دقــــــــــات قلــــ♥ـــــــب








البــــــــــــــــــــــــارت التاسع والعشـــــــــ 29 ـــــــــرون












بايطاليااا



اسمــاا وسعود




خرجو من البيت الصبااح سعود يحاول يغير مود اسما وينسيها شوي الي صار مع امها وينسي نفسه كمان كل واحد فيهم محتاج للنسيان والتغير راحو على وحده من الحدائق العامه وجلسو فا احلى زوايه منهاا كانت خاليه تقريبا عشان كذا فصخت اسما حجابها وبدا شعرهاا الحريري يتمايل مع الهواا سعود كان جالس جنبهاا وظهرها على صدره ومحوطها بيدينه يلعب بخصلات شعرهاا الطويل حولينهم اشكال وانواع مختلفه من الورود والجو كان اليوم دافئ عن باقي الايام "خيااااااااااال "

اسما ووجهها الوان من حركات سعود الجريئه : بس سعود خلاص مو قدام الناس عاد استحي..

سعود باس رقبتها برقه وعمق: اول شئ محد حولنا ثاني شئ محد لو دخل زوجتي وكيفي..... وبعدين هذولا عندهم عادي ذي الحركات يسون اقوى منهاا <بمكر> تبين اوريك ..

اسما بخجل مجنن سعود: لا ماابي مو وقته

سعود بخبث: تبين نرجع البيت

اسما دفته وهي مولعه احراج واعطته ظهرها من جديد عمرها ماتوقعت ان سعود كذا: سعووووووووووووووووووووود بطل عاد

سعود ضحك من قلب ورجع ضمهاا من ورى وباس خدها بقوووه:هههههههههههههههههههههههههههههه انا مو مجنني غير خدودك الحمر نفسي اكلهااا

اسما لفت وجهها لقدام تكابر:لا تكلمني

سعود لصق وجهه عند اذنهاا وهي لافه وجهها عنو
تكلم بهمس وانفاسه الحاره تداعب شحمه اذنها :اسومتي.....

اسما: اممم

سعود: حكيني عن طفولتك ؟

اسما استغربت ولفت تطالع وجهه:ليش تبي تعرف عن طفولتي ..؟

سعود جذبها له اكثر:اممم بس كذا ابغى اعرف كل شئ عن حبيبتي

اسما ابتسمت له ابتسامه كلها حب وعينها بعينه بعدها لفت وجهها تطالع فمجموعه اطفال كانو يلعبون بعيد وبدت تتكلم عن طفولتهاا وبنبرها حزن مكبوت: طيب... انا طفولتي كانت عاديه امي وابوي تطلقوا وانا صغيره... ابوي اخذ هديل وانا ظليت مع امي ...سافرنا بعد طلاق امي واستقريناا هناا

سعود: وما رجعتو للمملكه بعدها؟ واختك طيب...

اسما وبدا الالم يكسو ملامحها وكان الماضي بدا يرجع: لا ظلينا هناا ..حاولت امي تصلح الامور وترجع علشاننا بس كان صعب
ابوي هو الي شتتنا بعد ماطلق امي تزوج بنت عمه ومارضي لهديل تجي معناا بس علشان يقهر امي
كنا نتطمن عليهاا بس بالتلفون واحيانا تمر شهور مانعرف عنهاا شئ واحيانا لما تكلمنا يكون صوتهاا باكي كان ... كان يضربهاا لأتفه سبب
<غمضت عينهاا والالم يعصر قلبهاا من هالذكرى> مخليها خدامه له ولزوجته وهي كانت تحاول ماتبين لنا شئ من الي يصير لهاا.........
"تنهدت بالم وكملت وكأنها تزيح حمل عن اكتافها"
: قبل طلاق امي وابوي كنا ساكنين بجده بس بعد سنوات من الطلاق وزواجه من العقربه انتقلو للشرقيه ...
بس تدري انا عشت هنا صح بدون اب وانا اشوف كل اصحابي مع ابائهم وبالغربه بس امي عوضتني عن كل شئ كانت هي الام والاب والاخت وكل شئ بدنيتي ....اقل شئ ماحسيت بالذل وولا ذقت طعم الويل من مرت ابوي كان ناقصدني بس وجوده هو .. ووجود اختي

سعود حس انهاا راح تبكي بحنان لفها وخلى وجهها مقابل له مسك وجهها بكفوفه: لا تتضايقي ياعمري اوعدك اني اعوضك عن كل شئ

اسماا تمسكت فيه اكثر: سعود لا تتركني بيوم لاني ماراح اتحمل

ضمها سعود وهو ندمان انه فتح جروح قديمه بحياتها : ولا يهمك انا امك وابوك واخوك وزوجك وحبيبك وكل شئ

اسماا رجعت على ورى وحطت عينها بعينه: احنا لازم نخلي هديل ترجع لطلال <دمعت عيونها> ماابي الي عشناه بحياتناا يعيشونه عيالهاا حرام

سعود مسح دمعتها بااطراف اصابعه وباس عيونهاا الثنتين : لا تبكي يا عيون سعود مااتحمل دموعك كل شئ بيتصلح ان شاء الله

اسماا : انا خايفه انهم يتطلقون ويضعون العيال بينهم

سعود:واحنا وش نقدر نسوي هم رجال وزوجته مانقدر نتدخل بينهم

اسماا: احنا ماراح نتدخل بس بنحاول نصالحهم على بعض طلال يبيهاا وما يبي يطلقهاا المشكله عند هديل هي تحبه بس تكابر على نفسهاا

سعود:ماعلينا الحين اذا جا وقتهاا ماراح نقصر "قرص خدها الاحمر من البكى " الحين احنا جينا هنا ننبسط مو نتنكد

اسما ضحكت من بين الدموع:ههههههههههههه اسفه يا روحي ماقصدت اخرب الرحله

سعود لمعت عينه بلهفه: ايش قلتي عيدي عيدي ماسمعت ..

اسما بكل براءه: قلت اسفه

سعود: لا لا الي بعدهاا

اسما ابتسمت وبدلع همست: قلت اسفه ياروحي وحبيبي وكل دنيتي

سعود بصوت عالي : احــــــــــــــــبها يانـــــاس اعشـــــــــــقهااا

اسما حطت يده على فمه : بسسسس فضحتنااا

باس يدهاا الي حاطتها على فمه وهي استحت وسحبتهاا بسرعه ووجهها ضرب الوان ههههههههه : قليل ادب

سعود عض اذنها على خفيف وطبع عليها بوسه:هههههههههههههههه حبيبي انتي...

اسما: ااااي عورتني !!!

قطع عليهم صوت جوال اسما يرن وكان المتصل طلال
اسما: معليش حبيبي هذا طلال
ردت باابتهاج : هلاااااااااااااااااااااا والله ..

طلال بااسلوب غامض: الوووو اسما وينك فيه؟

اسما استغربت وحست انو فيه شئ : انا الحين بره البيت..... اخباركـ؟؟

طلال: الحين سيبيك من اخباري وجاوبي وينك الحين انا جايك ضروري ..

ارتبكت وماعرفت وش ترد طالعها سعود وهو يسألها "وش في؟؟"
حركت راسها بمعنى مدري
اسما باارتباك: خير ان شاء لله طلال في شئ تراك خوفتني ؟؟

طلال: ان شفتك قلت لك ..

اسما: طيب انا فـ........................ لا تتأخر

طلال: طيب عشر دقايق وانا عندك ....وقفل منهااا

سعود حاول يخفي غيرته : وش فيه عسى ماشر

اسما بقلق: والله ماادري صوته كان مو طبيعي حاسه انو في شئ كبير

سعود: الله يستر الا هو درى بزواجنا؟

اسما خجلت : لا والله ماقلت له ومدري هو راح لاهلي والا لا الله يستر اول مره يكلمني بذا الاسلوب لا يكون صاير لاهلي شئ ؟؟

سعود: خير اللهم اجعله خير
















************************************************** ***********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ***********************************

















بالشرقيه


احد المطاعم

كانو جالسين فارس وخالد يتغدون ويسولفون بالشغل وباامور ثانيه

فارس: ممم الا ماقلت لي وشرايك بنايف ؟

خالد: والله عجبني تعلم بسرعه صح يبيله شويه تدريب وتعليم بس ماشاء الله الولد ذكي ونبيه اختبرته واجتاز الاختبار بعد 3 ايام يكون جاهز للشغل واذا على الباقي مع الوقت يتعلم ..

فارس تنهد براحه: الحمدلله اجل ببشر الوالد

خالد: الا با اسألك ...ليش انت مهتم في نايف كل هالاهتمام مو من عادتك ؟

فارس:تتذكر يوم قلت لك عن الولد الي ساعد ابوي يوم الحادثه

خالد: الله لا يعيد ذاك اليوم

فارس: أي والله الله لا يعيده من يوم....بس و نايف هو ذاك الولد الي ساعدنا

خالد : اهااااا عشان كذاا... والله يستاهل كل خير باين ولد الاصول ... تصدق وجهه مو غريب علي كني شايفه بمحل بس وين ماادري!!!

فارس ابتسم: أي هو الي شفناه بالمطار يوم رجعنا من جده اخر مره تذكر ؟

خالد تذكر:اهاااااااا هو الي معانا بالتاكسي هههههههههههههههههه الي قلت عنه يمكن خكري واخزياه تلقاه الحين كارهني الولد .....بس من جد مو ملاحظ شئ غريب بنايف!

فارس: أي احس فيه نعومه زايده بس يمكن عشان سنه لسه الولد صغير .

خالد: بس مو للدرجه ذي حتى شكله وطريقه كلامه ماادري احس فيه شئ او ماشفته صراحه حسبته قاي..

فارس غمز له: عجبك ...

خالد خبطه على كتفه: اقول طير يالمنحرف ... الي اقصده اني احس فيه جمال غريب مو جمال عربي .

فارس بااستهبال : الله يستر منك بديت اشك فيك الصراحه تطالع للولد قزيته قز مو صاحي هههه

خالد وقف وهو معصب: فاااااااااااارس بسك عاد ما صار احساس !!

فارس جلسه:هههههههههههههه اجلس يارجال والله امزح معك وشفيك عصبت كذا

خالد جلس: لا تعيدهاا.انت ووجهك.

فارس:تامر امر الا قلي وش تبي تروح جده هاا؟؟

خالد: الصراحه نويت اخطب ........

فارس: بااااااالله!!!!!!

خالد: وقسم بالله خلاص نويت وقريب رايح بس خل اخلص اموري هنااا

فارس: مبرووووووووووووك ابو وليد منك المال ومنها العيال للحين مو مصدق ومن الي امها داعيه عليهاا وبتاخذك

خالد بثقه: الا داعيه لها وبليه القدر

فارس رفع فنجال القهوه: حمستني من بنته ؟

خالد:مــــــــــــــــرام اخت طارق

فارس شرق بالقهوه: كح كح اكيد تمزح كح من صدق بتخطب اخت طارق ماغيرهااااا ؟؟؟

خالد: أي هي ابيهااا!!!

فارس: وكلمت طارق والا لسه

خالد: لا ماقلت له شئ قلت خل ااجل السالفه لحد ماتستقر اموره شوي

فارس: ليش هي بالذات البنات تارسين الديره مااخترت الا اخت طارق؟؟

خالد تنهد: احبهاااا يااخوي ............

فارس بصدمه راح تفكيره لبعيد: وانـــت من وووووين تعرفهاا حتى تحبهااا!!!

خالد: اصبر لا تستعجل بقولك كل شئ انااا............................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .......................................

وهذا الي صار وانا اخوك وانا حتى ماشفتها ....


فارس ربت على كتفه: اجل مااقدر اقول الا الله يوفقك ويسهل لك...

خالد: خايف تردني ..

فارس: لا تخاف انت الف بنت تتمناك توكل على الله بس لا تروح الحين لان الاحوال عندهم للحين مو تمام خل تستقر امورهم ويصير خير

خالد: الي تشوفه الله يقدم الي فيه الخير ...














************************************************** ***********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ************************************


















عند رغد

رجعت شقتها بعد نهااار طوييييييييل تعبت فيه كثير بس استمتعت بشكل كبير لقيت افنان لسه بالشقه تتحرقص تبي تعرف وش صار دخلت وبدلت لبسهاا لبست لها شورت جينز وبلوزه بينك علاق لمت شهرها بشباصه لقمه راسها وخصل من شعرها متمرده متناثره على جبينهاا عملت لها كوب كابتشينو لها ولافنان مدت الكوب لاافنان ورمت نفسها على الكنبه جنبها شغلت التلفزيون تنتظر المسلسل يبداا <زهره وازواجها الخمسه> ^_^

افنان مو قادره تصبر تبي تعرف : هااا طمنيني كيف كان يومك ؟؟

رغد بروقاان: يااااااه يافنو يجنن ليتني رحت من زمااان

افنان: قولي ايش صااااااار حرقتي دمي ...

رغد رشفت لها من الكوب الدافئ وبدت تتكلم: صبرك علي الحين اقولك.. اسمعي انا سويت الي قلتي عليه رحت الشركه وسألت عن مكتب المدير قالو انه ماداوم بس الاستاذ فارس مداوم

افنان: احلللللللللللللللللى قابلتي الاستاذ فارس يعني
طالعتها رغد وسكتت

افنان:اووووبس سوري على المقاطعه كملي كملي

رغد: لا تقاطعيني لما اخلص احم.. بعدها يا ستي سألت عن مكتبه و رحت للدور الي هو فيه الله يجزاه خير واحد من الموظفين دلني المهم كنت باادخل عنده وانا طبعا رايحه بدون موعد قابلني السكرتير الكريه تبعه قلت له ابي ادخل قال< تقلد اسلوبه الغليظ > لا اسف ماعندك موعد ما تدخل

افنان: ووووووووووووجع في شكلو .........سوري كملي

رغد: قلت له قول له نايف بندر يبي يقابلك قال لي بقوله بس مااظن بيكلمك يووه فور لي دمي الابله بس اشوه <رفعت راسها بغرور> فارس قال له خله يتفضل واستقبلني ذاااك الاستقبال ولا اميــــــــــــــر

افنان: ياااااااااااااااي حمستيني وبعدين وش صار؟؟

رغد: عادي قلت له اني وافقت عالشغل وهو رحب بي لا وازيدك من الشعر بيت وصرنا ربع بعد

افنان: اكككككككككشخ صرتو ربع انتي وايا المزيون ياحليلك

رغد بانفعال:يس يس وبيعرفني على كل شلته .. لا وعلى الشغل يبيني اصير السكرتير تبعه كلم صاحبه خالد يعلمني الشغل ذاك الي كان معه بالتاكسي ههههه كنت حاطه ببالي انه ثقيل طينه ومعقد طلع هو الثاني يهبـــــــــــــل

افنان: ههههههههههههههه لا تقولين الي قال عنك خكري

رغد: أي هوو بعينه ههههههههههه بس كان تعامله معاي راقي شديد بس محترم عرفني بنفسه بكل ذوق

افنان بتريقه: مو ناقص الا تقولين احبه

رغد: ووووجع افنانوو لا تألفين من راسك مره فارس ومره خالد خل اكمل السالفه طيب

افنان:ههههه كملي كملي اسفه عالازعاج مسيو نايف

رغد طنشت تريقتها وكملت: خالد عرفني على الشغل وطبيعته حسيت بشوية صعوبه بس مع شرحه فهمت كل شئ اسلوبه مايجيب الملل زي ابله عزه الله يذكرها بالخير خخخخخخخ

افنان: ههههههههههههه انتي متذكرتهااا للحين ام كشه عقدتني فالعربي

رغد:هههههه الله يهديــــــك وكيف انسى كانت ذكريات حلوه ما تنتسى خصوصا يوم المقالب <حست بحزن وغيرت الهرجه> ... خل اكمل لك المهم وسألني كم سؤال وقال بيستمر التدريب ثلاث ايام بس لانهم مضغوطين بالشغل مافي وقت بعد التدريب راح اباشر الشغل واجلس شهر اختبار بعدها يحددون اذا راح اتثبت فالشغل او لا

افنان: والله ومنتي هينه تشتغلين فشركه الـ...... لا وسكرتيره لنائب المدير

رغد: احم احم قصدك سكرتير يحق لي ماشاء الله ذكيه ومخي نظيف

افنان:بالعدال انتبهي لا تطيحين على وجهك من زود الغرور اخاف يكشفونك ويكحتونك برااااا

رغد:وه بسم الله علي تفاولي خير ... الا اخوك وينه عنك مسكين لا غدا تطبخين له ولا عشاا كل يوم مقابلتني اكيد يدعي علي الحين

افنان: لا تخافين هو عند ربعه مابيجوعونه المطاعم مليانه

رغد:يالله شوفي جا المسلسل خل اشوف لي حلقتين فاتتني .................























************************************************** ***********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ************************************


















ببيت ابو طارق

طارق تكلم مع امه وحاول يقنعها بالانتقال للسكن بالشرقيه بس هي رافضه تطلع من بيتهااا حاول يقنعها بكل الطرق وجا وقت العشااا جلسو العائله على الطاوله وجلست معهم ام طارق بعد الزن على راسها عشان تاكل وهم جالسين رن الجرس

طارق: منو جاي لنا بهالوقت

ام طارق بفرح: يمكن طلال رجع جده روحو يمه فتحو الباب....

نواف: سينااااااااااا سيناااااا يازفتــه افتحي الباب شوفي منو؟؟

جات سينا وهي تتحلطم راحت فتحت الباب شافت حرمه واقفه لابسه عبايه كتف كأنها فستان افراح والطرحه على كتفهاا وتمضغ علك

سينا: من انتي مدام

: ممكن ادخل انا ضيفه

دخلت سينا لغرفه الطعام : بابا هادا في حرمه يبغى يدخل

طارق: ماقالت من هي؟؟

سينا: لا

نواف: مرام روحي شوفي من هي ووش تبي بذا الوقت

قبل لا تقوم من مكانها دخلت الحرمه الي عند الباب بكل جرءه

كاترين: مرحباااا سوري دخلت بدون اذن

الكل:!!!!!!!!!!!!!!

كاترين: يمكن مابتعرفوني بس هلأ راح احكي انا مرتو لابوكم ...

الكل انصدم وخصوصا ام طارق الي شهقت .....................................
غرام وقفت وهي معصبه: اش جابك بيتناا لك عين يالي ماتستحين

كاترين وهي تمضغ البانه "العلكه" هع : يؤ يؤ عيب تحكي هيك مع مرت ابوكي ياقليله التربايه انا بكون بمكانت امك

مرام وقفت بوجهها معصبه: تخسين تكونين حذاة امي انقلعي بره

كاترين بكل احتقار: ياعيب الشوم هلأ هيك بتستئبلو ضيوفكون <طالعت ام طارق> هلأ هيك ربيتي اولادك يااام طارق شو قلت الادب هاي

طارق وقف وحاول يحتفض بهدوءه وراح قدامهاا : وش تبين جايه اعتقد ما بيننا كلام الكلام بيننا وبين ابونا...

كاترين تأملته من فوق لتحت وعجبها بدت تتمايع بكلامها: انت اكيد طارق ... شوف انا جايه لا احكي مع امك كلها كلمتين ماراح طول " التفتت تطالع ام طارق الي جالسه للحين على الطاوله اتقدمت لما صارت قدامها "

: شوفي انا اجيت اقلك انو انا الي اتصلت فيكي وقلت لك انو جوزك متجوز عليك بتتزكري ماهيك .. انا عملت هيك مو من شان شئ بس لاني زهقت من هالعيشه كنت بدي اظمن حق ولادي بس انصدمت لما عرفت بالتوكيل الي عملو لالك محمد

ام طارق بحده اشرت عالباب: اطلعي من بيتي ..بررررررررررررا

كاترين ضحكت بخبث: ههه ماراح ضل بس بدي اتشكرك كتير على الي عملتيه هلأ هو طلقك وصرت انا حبيبته ومرتو لمحمد قدام كل العالم ماعاد في شئ يتخبااا هوا هلأ متل الفأر عندي وكل مصرياتو حطون بحسابي انا وولادي واحنا عايشين احلا عيشه

ام طارق تحس الهواء يقل مو قادره تتنفس :برا قلت برااااااا

كاترين: ههه العمى شو مسكينه الناس كلياتون بيحكو عن المره الي طلقها جوزها بعد 30 سنه من جوازتهم واتجوز من غيراا لانا ماعادت تنفع ومابتملا عينوو ياحرام بتقطعي القلب

ام طارق انخنقت وطاحت على الارض: كح كح انقلعي براا بــ ـراا

جرت مرام هي ونواف مسكوها قبل لا تطيح
مرام: يمه قومي لا تسمعين منهاا هي كذابه

كاترين: مافي شئ بيخليني اكذب عليكي المصاري الي اخذتوهن مابيساويو شئ للي اعطاني اياهم مااستفدتو الا حكي الناس عنكون وعن فضايحكون من خطيبتو لابنك يالي هربت بليله عرسها لطلاقك وجوازت جوزك عليك شو باقي يصير اكتر..

طارق جرها مع شعرها بعد ما فقد اعصابه ورماها بره عند المدخل: براااااااا ياكلبه براااااااااااا ماتفهمين حشمناك بس ماانتي كفو حشيمه براا

كاترين: أااااي راح دفعكون التمن غالي

طارق: انقلعي ياحقيره لا اشوف رجلك تعتب باب بيتنا والله لا حشهم حش

غرام ودموعها بللت خدها راح مسكته: طاااارق الحق امي طاااحت عليناااا




















************************************************** ************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ************************************

روايه إنت تدري البنت لا عشقت وش ممكن يصير

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
البنت اذا عشقت وش ممكن تصير؟؟ خواطر وعذب الكلام
ليتني عرفتك باول العمر بدري روايه رومانسيه جريئة القصة القصيرة
تدري بالبنت لاعشقت وش يصير بلييز الكل يدخل :$ خواطر وعذب الكلام
ليتني عرفتك باول العمر بدري روايه رومانسيه جريئة المواضيع المكررة

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الوقت الآن 18:23.