الصورة الرمزية مرهفه المحبه
02-04-2012, 07:01 صباحاً

البـــــــــــــــــــــــــــارت السادس عشــــــــ 16ــــــــــــــر








بعد مرور ثلاثه اشهــــــــــــر من الاحــــــــــــــــداث

الشرقيه
يــــــــــــــــــوم الاربعــــــــــــــــاء
الموافق 2/8/1431هـ





"عيـد ميــلاد رغـد التاسع عشر"







في مثل هاليوم كملت رغد تسعة عشر سنه من عمرها داخله على العشرين

كانت ناسيه تماما ذا اليوم اخر مره احتفلت بعيد ميلادها كان مع امها وابوها كانت الفرحه مو سايعتها عزمت كل صاحباتها ماكدر عليها الا غياب اخوها نايف اما السنه ذي وحيده مافي احد متذكرها عزوتها كلهم راحو بلا رجعه ...........................

صحيت فالصبااح على عادتها واخذت شاور وصلت الفجر لاحظت شعرها طال تحت رقبتها بس هي ماتخلي فرصه الا وتقصه تأملت شكلها فالمرايه ببجامتها الوردي الي تحسسها لحد الان انها انثى
تذكرت امها وابوها ونايف قد ايش كانو عائله سعيده وكانت هي دلوعتهم ماتدري ليش خطرو على بالها فهذي اللحظه مع انها حاطه ستار بينها وبين الماضي ..

رتبت غرفتها وجلست تنظف شقتها بعد ماخلصت بدلت ولبست الثوب والغتره وجزمتها السودا وحطت المسات الاخيره على شكلها الرجولي وتعطرت مثل العاده كشخه مستعده ليوم جديد وجهتها شغلهـــا

راحت المطبخ جهزت الفطور بيض مقلي ونسكافيه وجبنه وزيتون وتوست وجلست تفطر برواااق وهي تسمع لبرنامج الصباح من اذاعه MBC FM من الراديو ومندمجه مع الجو قطع عليها صوت جرس الباب
تن تن تن تن
رغد فكرت"من جاي هـا الوقت ..الله يستر"
راحت وشافت من فتحه الباب بنت متلثمه تتلفت عرفتها على طول وفتحت الباب حضنو بعض بشوق
افنان بشوق:هاااااااااااااااي رغوده وحشتيني

رغد: هااااياااااات وانا اكثر تفضلي حياك

افنان دخلت الشقه تتفرج عليها بااعجاب واضح ورغد سكرت الباب ولحقتها
افنان: انشالله ماازعجتك مع الصباح

رغد: لا افا عليك بس تنورين فـ ااي وقت انتي صاحبه بيت مو ضيفه

افنان تستنشق<اخص يالتعبير: مشالله ايش الريحه الحلوه ذي

رغد: ههههههههههههههه قبل شوي بخرت البيت

افنان: باين اثر النظافه والترتيب مو زي شقتي المقربعه ههههههههههههههههه ........<.لفت عليها > رغوده ليش صوتك كذا شفيه انتي تعبانه

رغد بـ نفي: لا ابدا بس صوتي كذا

افنان: لا صوتك تغير كان ناعم الحين احس فيه شويه خشونه غير شكلك الي يشككني بنفسي داخله على رجال مو بنت

رغد بلا مبالاه: يمكن مع ظروف شغلي تعودت على طريقه الكلام ذي وعلى الستايل مااحس بفارق كبير

افنان: كيف الشغل معاك انشالله مو متعبك

رغد تنهدت: الحمد لله ماشي والمكسب فهذي الايام كبير تدرين صيفيه وشئ حلو اني اسمع حكاوي الناس ومشاكلهم طول الطريق احسه يخفف عني شوي

افنان: وش رايك بلاش اليوم شغل روحي البسي زي البنات حاسه اني مع ولد موب بنت خليه اجازه نجلس مع بعض

رغد: اوكي ماعندي مانع اصلا حاسه اني مكسله اليوم

جلسو سوالف وضحك ورغد فصخت الثوب ولبست برمودا جينز وبلوزه علاق بالرقبه لونها وردي مرسوم عليها ميكي ورفعت شعرها بشباصه صغيره ولبست حلق كبيردائري وحطت روج بينك وكحل تغيير فاالشكل جلسو لحد ماجات الساعه 11 ظهرا
افنان جلست على الكنبه تعب: وااااااااااااااااااااه حاسه بتعب ونفسي انام بس جوعانه

رغد تتنفس بقوه: كلو منك يالسوسه قال ايش خلينا نلعب كبرنا على العب ..... المهم انا مافحالي اسوي غدا بااطلب

افنان بسرعه: لالالا انا طلبت قبلك

رغد استغربت متى امداها بس سكتت وماعلقت كلها 10 دقايق الا رن الجرس
افنان: اظن الطلب وصل خليك هنا انا اجيبه

لبست افنان طرحه كبيره وتلثمت وطلعت اخذت الطلب وودته المطبخ ورجعت جلست جنب رغد بسكون

رغد بااستفهام: ليش وديتيه المطبخ خلينا ناكل مو تقولين مره جوعانه

افنان :مو مشكله خليه بعدين فين الاب ؟

رغد تأشر لها: شوفيه على الطاوله ليش؟

افنان: لا بس باافتح ايميلي واشيك عليه

رغد وقفت: اها شوفيه وجنبه الكنكت وانا بروح اجهز الغدا

افنان سحبتها من يدها وجلستها: لالالالالالالالالالالالالالالا خليك بوريك شئ ضرووووري

رغد!!!!!!!!!!!!!!"وشفيها ذي موب صاحيه": طيب بسرعه وريني

فتحت افنان المسن ودخلت باايميلها لقيت رنا ومرام موجودين على موعدهم كلهم دااخلين من ايميل رنا وهم كانو متجمعين فبيت رنا شغلت الكاميرا ورغد تطالع وعلى راسها الف علامه تعجب!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

مرام+رنا:هـايــــــو بنات
افنان+رغد:هلا

مرام:فالوقت المناسب

افنان: خلينا نبدا العد التنازلي بقي5ثواني

البنات: يــــــــــــــــالله
افنان:خمسـه

رنا:اربعــــــــه

افنان:ثلاثـــــــــــــــه

رنا+مرام:اثنيـــــــــــــــــــــــــــن

افنان:واحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــد

في وقت واحد البنات :سبراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااايز

رغد:؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟<مي فاهمه شئ

افنان سلمت عليها وضمتها: كل عام وانتي بخير ياعمري

مرام: كلللللللللللللللللللللللللللللللللللللوش فذي الثانيه خرجتي للدنيا يارغد لا يكون ناسيه

رنا: كل سنه وانتي طيبه رغوده

مرام:عقبال مليون سنه حبيبتي

اخيرا قدرت تستوعب ان اليوم عيد ميلادها وهي داخله للعشرين نسيت ذا اليوم نزلت دموعها لا اردي وهي تبتسم وتضم افنان فرحانه انو في احد اهتم وفرح لها وصاحباتها ماتركوها فهذا اليوم طالعت البنات من الشاشه نفسها تنقز لهم وتضمهم

رنا: لالالالا رغوده هذي دموع والا الشاشه فيها شئ

مرام حست فيها: لا تبكي حبيبتي احنا كنا نبغى نفرحك

رغد:وانتو بخير حبايبي الله يخليكم لي ولا يحرمني منكم يااغلى ناسي بجد فرحتوني
<مسحت دموعها بطرف اصابعها وابتسمت ابتسامعه عريضه بانت اسنانها اللولو> هذي دموع الفرح
<بنبره حزينه> بس ياليت ماما وبابا ونايف كانو معاي كانت فرحتي اكتملت

سكتو ماعرفو كيف يعزونها اول عيد ميلاد يمر عليها من دونهم حاولو يطلعونها من جو الوحده الي هي فيه

افنان تكسر الحزن: يالله يالله انا بروح اجيب التورته والعصيرات والغدا كمان

رنا حت يدها على خصرها بااحتجاج: ياسلام واحنا كيف راح ناكل

رغد:ههههههههههههههههههههههههههههههه انتو تفرجو والا تعالو عندنا الشرقيه

مرام: ياليت بس صعبه

رنا: انا بكلم يزن يجيبني عندك هوا جاي الشرقيه بعد يومين سمعتو يكلم امي

جات افنان ومعها تورته كبيره بالتوت طبقات فوسطها صوره رغد الي التقطتها قبل كم يوم بالدس وحولينها تسع عشره شمعه مكتوب تحتها
"لاحلى بنوته ولد كل عام وانتي احلى "
وجابت عصيرات كثير وقاتو اشكال والوان غير المعجنات ملت سفره كامله وكان شكلها حلو وبسيط رنا ومرام كانو متابعين كل شئ بالكام










طفت افنان الانوار

افنان: يالله بنات happy birthday to you
happy birthday to you
سنه حلو ياجميل ..سنه حلوه ياجميل
سنه حلوه سنه حلوه سنه حلوه يارغد










طفت رغد الشموع وسط تصفيق الكل لها افنان ولعت الانوار
رغد قطعت التورته حاسه نفسها بتطير من الفرح












افنان جابت معاها كيس كبير: جا وقت الهدايــــــــــــا














رغد: ماكان لازم والله تعبتو نفسكم

رنا: لا تعب ولا شئ افتحي الهدايا خلينا نشوفها

لقيت كيس فيه خمسه علب بااحجام مختلفه استغربت من غير افنان جاب لها هديه !!!
فتحت وحده منها لقيت ايفون اخر موديل مزين بااكسسوارات كثيره شكلو يجنن لونه اسود وعليه حرف الارR

افنان: وااااااااااااااااااااااااااااااااااااو روووعه

مرام: مشالله مره حلو بالعافيه ياعسل

رغد: الله يعافيك
ولقيت جنبه بطاقه مكتوب عليها الى اعز صديقه رغد كل عام وانتي بخير صديقتك ..رنووو

طالعت رغد لشاشه الاب وشافت رنا نزلت دموعها وابتسمت : مشكوره رنو كلك ذوووق

رنا: انشالله عجبتك ياعمري

رغد: مره حلوه تسلمين بس كيف جبتيها؟؟؟؟؟؟؟؟

رنا:ههههههههههههه ارسلتها بالبريد لفنو عشان لا تخرب المفاجأه

افنان بحماس: طيب كملي خلينا نشوف الباقي

رغد: طيب
وفتحت وحده ثانيه شافت ساعه الماس رهييييييييييييييييييبه جربت تلبسها وكانت نفس مقاسها

رغد: ياااااااااااااااااااااااي تجــــنن

افنان: مره حلوه راح البسها اذا رحت مناسبه هههههههههههههههههههه

رنا: من مين يارغد

لاحضت البطاقه فطرف العلبه الملبسه بقماش احمر قطيفه فتحتها ولقيت لاحلى ملاك..عيد ميلاد سعيد وعقبال مليون سنه .. صديقتك وبنت عمك مرررو

رغد باابتسامه شكر: روعه مرام مشكوره ياقلبي تعبتي نفسك

مرام: تستاهلين اكثر ياعمري

بقيت ثلاث علب بلون واحد وحده مره صغيره ووحده وسط ووحده كبيره فتخت الصغيره شافت خاتم من الذهب الابيض شكله ناعم مره
وفتحت العلبه الوسط لقيت مجموعه عطورات من مكياجي
وفتحت العلبه الكبيره لقيت فستان احمر قاني قصير لنصف الفخذ علاق وشكله قمه في الفخامه معاه شنطه حمرا وصندل الله يكرمكم احمر دورت البطاقه ولقيتها
احلى ولد.. كل سنه وكل عام وانتي سعيده ........فنوووو

رنا بعربجيه: خنطيـــــــــــــــــــــــــره من مين ذي كلها

مرام: الفستان مره حلو البسيه وورينا

رغد من دون ماتتكلم ضمت افنان بقوه حست ماراح تلقى الكلمات الي تشكر فيها صاحباتها هم دخلو عليها الفرح فيوم مااتوقعت احد يتذكره حتى نفسها

رنا: مشالله رهيبه هديتك يافنو

افنان:تسلمي الغالي للغاليــــــن

رغد: مشكورين يابنات حاسه اني اسعد وحده فالكون

مرام: الله يسعدك ياقلبي كنت اتمنا اكون بجنبك بس هذا القدر

رغد: ماعلي نتقابل انشالله

رنا: يالله رغوده احنا لازم نسكر ماما تنادي علينا الغداااااااا

افنان + رغد : يالله بااي بنات

البنات:باااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااي

سكرت افنان الاب وجلست هي ورغد ياكلو ويضحكو بعدها شغلو المسجل وجلسو يرقصون لحد المغرب

رغد:هههههههههههههههههههه انا اول مره اشو حفله فالنهار دايم تكون فاليل

افنان: عشان انتي انولدتي فالنهار لازم يكون الحفل في نفس الوقت

رغد: حاسه اني تعبااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااانه خلينا نصلي العشا وننام

افنان: لا حبيبتي اليله نسهر على فيلم انا جايبته

رغد: طيب بشرط انتي نامي عندي اليوم

افنان: اوكي بس باكلم فهودي اني ماراح ارجع اليله

اتصلت افنان على فهد قال لها عادي خذي راحتك وكملت سهرتها مع رغد
صباحي ...................









************************************************** **********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** **********************************





ببيت فارس
الساعه 10 ليلا

كان كل افراد العائله مجتمعين على العشاء ويسودهم الهدوء
قطع صمتهم ابو فارس

ابو فارس: فارس انا بكره عندي مشوار رايح الخبر اهتم انت بالشركه فغيابي

فارس: ليش يبه عسى ما شر

ابو فارس: في واحد اتصل علي يقول انه يعرفني وضروري اقابله مع اني مافهمت ليش ولا متذكر اني سمعت صوته بس شكله الموضوع خطيرويبي الفزعه

فارس: طيب خليني اجي معاك او اروح بدالك

ابو فارس: لا الرجال طلبني لحالي

فارس بشك: انا ماني متطمن يبه طنشه مو لازم اذا يبيك يجيك الشركه مو يتواعد معاك بمكان بعيد ولحالك؟

ابو فارس بسخريه: لا تخاف وش بيسوي يعني يذبحني!!!!

فارس ماارتاح للسالفه: ماادري بس قلبي ماارتاح انا اروح مكانـ.

قاطعه ابو فارس بزعل: قلت لك انا بروح وبروحي مو ابو فارس الي يخاف وانت سوي الي اقولك عليه واهتم بالشركه واخوانك وقت غيابي يمكن اطول

فارس بعدم اقتناع: حاضر يبه سوي الي تبيه

امل: بابا خلينا نروح النمسا كل صاحباتي سافرو هذا الصيف الا انا

ابوها: ياحبيبتي ظروفنا غير عنهم عندنا شركه وحلال وشغل مليان السنه الجايه وعد اوديك كل مكان تبينه

امل بتفهم: طيب

ام فارس: فارس يمه شفتلك ذيك البنت الي تطيح الطير من السما كامله والكامل هو وشرايك اخطبها لك

فارس: يمه ماافكر بالزواج الحين

ام فارس بحزن: ليش ياحبيبي انت كبرت وانا ابي اشوف عيالك قبل مااموت وافرح فيك

فارس: لك طوله العمر يالغاليه انشالله تشوفينهم وتزوجينهم بعد بس زواج مو الحين اذا نويت اقولك انشالله يالله تصبحون على خير

قام فارس لغرفته بينسحب وسكر الموضوع الي امه ملزمه به كل يومين وهي تقوله شفت بنت والا ابي اخطب لك بس مو عارف ليش البنت الي شافها مو راضيه تطلع من راسه حاس انو مجنون ابتسم لذي الفكر ورفع جواله واتصل على عبدلله

فارس:الووو

عبدلله: هلا والله فروووس

فارس: هلا فيك حبيبي شلونك وشلون الاهل

عبدلله: بخير الله يسلمك انت كيفك طمني عنك

فارس:دوم يارب انا بخير دامك بخير ها ناوي تجينا

عبدلله: انا وصلت الشرقيه واكلمك من شقتي

فارس: احلللف وليش ماقلتلي كان جيت عندك

عبدلله: والله توني وصلت بس بكره نتجمع وشرايك

فارس: طارق عندنا

عبدلله: أي جينا مع بعض وهو عندي الحين فالشقه

فارس:اجل صار بااعطي خبر لخالد وبكره الموعد الساعه ثمان

عبدلله: على خير يالله فمان الله

فارس: فمان الكريم
سكر من عبدلله وارسل مسج لخالد" الشباب وصلو بكره نتقابل فاليل الساعه 8 فالاستراحه فضي نفسك للسهره "

بعدها تمدد على سريره وهو حاس ان شئ كبير راح يصير بس مو عارف يحدده سما بالله وتعوذ من ابليس وناااااااااااااااااااام<نوم العوافي فرووس^^






************************************************** ***********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ***********************************




فنفس البيت بس غرفة امل
بعد العشا طلعت لغرفتها وجلست فاتحه المسن تسولف مع سعد

مصيبتي هي إني حبيتك.. بالرغم من البعد إلي بيني وبينك"امل"
منتهى الرقه"سعد"

منتهى الرقه: هلا وغلا باامولتي

مصيبتي..:هلا بك حبيبي شلونك

منتهى الرقه:بخير يامال الخيرانتي كيفك

مصيبتي...: دوم يارب انا بخير

منتهى الرقه: دام نبضك حوبي

مصيبتي..:دامت ايامك

منتهى الرقه: كيف الدراسه ماقلتيلي أي قسم بتدخلينه فالجامعه

مصيبتي"الحين شقوله ذا"..: والله للحين ماقررت لسه

منتهى الرقه:ليه كم نسبتك الموزونه؟

مصيبتي..<تدور تصريفه>:امممم 95%

منتهى الرقه<اقص ايدي>: مشالله نسبتك حلوه مع القدرات والتحصيلي نسبنا طاحت فالتراب انا كانت نسبتي86% بغيت اطير من الفرحه

مصيبتي..:ههههههههههههههههه لا انا شاطره نسبتي مانزلت وايد كانت 98% بس بعد القدرات والتحصيلي نزلت 95%<اخ يالركبه>

منتهى الرقه: طيب وشرايك بالطب نسبتك تأهلك

مصيبتي..: مافكرت فيه احسه صعب

منتهى الرقه: بس انتي شاطره مايصعب عليك شئ

مصيبتي..: قول مشالله لا تصكني بعين

منتهى الرقه:ههههههههههههههههههه تفو تفو فعين العدو مشالله تبارك الله ماابحسدك ارتاحي عيني باااااارده

مصيبتي...: ههههههههههههه الموهم خلينا نغير السالفه طقت كبدي منها

منتهى الرقه: اموله وربي وحشتيني متى تحنين علي ابيك لي لوحدي ابي قربك ابي اضمك

مصيبتي.. : مااقدر ياسعد صعبه تبي اهلي يذبحوني خلينا على المسن احسن لي ولك

منتهى الرقه"ناوي عليها": انا معاك وراح احميك انتي بس قولي لي وين بيتكم وانا اجي اخطبك الحين لو تبين

مصيبتي.."متردد وخايفه": مادري

منتهى الرقه"بخبث": فكري فالموضوع زين انتي تحبيني وانا احبك لازم نتوج حبنا بالزواج انا مااحب العب يكون بعلمك انا جدي وابيك بالحلال<اقص ايدي

مصيبتي.."محتاره ": طيب افكر وارد لك معليش سعودي انا لازم اطلع

منتهى الرقه: اوكي ياعمري لا تطولين الغيبه ترا قلبي مايتحمل

مصيبتي..: اوكي بااااي
منتهى الرقه: باااااي

تنهدت بصوت قفلت المسن وسكرت الاب لبست بجامتها وتمددت على سريرها وتفكر ياترى كذبها ولعبها لوين راح يوصلها ؟؟





************************************************** ***********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ***********************************

الصورة الرمزية مرهفه المحبه
02-04-2012, 07:04 صباحاً
جــــــــــــــــده
بيت يزن

جلس يزن يرتب ملابسه فالشنطه ومتمني يشوف رغد اليوم قبل بكره ماكثر لانه ماراح يطول سمع دق على باب غرفته
يزن: ميـــــــــن

فتحت رنا الباب وميلت راسها من فتحته بطفوله :ممكن ادخل

يزن معطيها ظهره وببرود:اصلا انتي دخلتي مايحتاج

رنا اخذت نفس: ممكن نتكلم شوي

يزن بحده: خير وشتبين مع ذا اليل

رنا تجمعت الدموع فعينها: يزن وشفيك متغير علي صرت ماتمزح معاي ولا تتقبل مني كلمه وحده ليش تغيرت علي ليش

يزن ببرود: اسألي نفسك ذا السؤال

رنا مسكت يده ودمعها نزلت على خدها: انا اسفه عارفه اني غلطت يوم رفعت صوتي عليك بس مايحوج ذا الزعل كله مهما كان انا اختك

يزن حن عليها وماهان عليه يشوف دموعها بس قسى قلبه: طيب <بسخريه واضحه>سامحتك تبين شئ ثاني

رنا تترجاه: يزن من جد انا ماكنت اقصد وماعاد اعيدها تكفى سامحني من قلبك ماابي كلمه تقولها ابيك ترجع اخوي الي اعرفه

يزن خلاص ماقدر يقسى على دلوعته واخته الوحيده ضمها ومسح دمعتها: مع اني المفروض مااسامحك بس شسوي قلبي حنون مااتحمل دموعك

رنا باسته وهي تضحك:وجع يرجك خوفتني .. الله يخليك لي يادب ....ليش مطلع ملابسك تبي تسافر<ببراءه>

يزن يكمل ترتيب: ايه رايح الشرقيه عندي شغله

رنا ترمش بعيونها: بتروح بروحك والا معاك احد<شدت على كلمة احد>

يزن بدون مبالاه: لا بس فيصل معاي ماراح اطول اسبوع وراجع

رنا قلبها زادت دقاته من جاب طاري فيصل: زيزو ممكن اطلب طلب صغنون

يزن طالعها مبتسم على خبالها: كنت عارف جيتك مو لله

رنا مدت شفايفها بدلع: لا تفهمني غلط ياقلبي انا ماكنت ابي شئ دوبه الطلب جاني

يزن بحنان: تدللي ياستي وانا حاضر

رنا ترددت: اممممممم بكره خميس ووووانا خلصت وماعندي جامعه وطفشاااانه ممكن تشيليني معاك الشرقيه <وابتسمت ابتسامه صفرا عريضه>

يزن يفكر: بس انا رايح مع فيصل مو لحالي

رنا: ماعلي استأجر شقه بغرفتين وانت روح شغلك وانا اروح انبسط عندي صاحبات كثير بالشرقيه

يزن<على طول جات بباله رغد اكيد تبي تزورها>:لالا صعبه ماابي اضيق على الرجال

رنا: لا تضيق ولا شئ اسأله اذا عنده اخت خليها تجي معنا منها نغير جو ونتعرف ومنها تلقون من يطبخ لكم

يزن يفكر" والله فكره حلوه وجود رنا راح يساعدني اوصل لرغد بسرعه ويمكن اخليها تساعدني وتكلمها خليني اسأل فصول واشوف رايه ":اسمعي انا اول بشوف فيصل اش رايه بعدين اقولك

رنا من سمعت اسمه فهت وبهيام: حاااااااااااااضر
وطلعت لغرفتها تجهز شنطتها
يزن طالعها وهو يقول الله يخلي لنا نعمه العقل

اتصل يزن على فيصل الي فررررررح انو راح يكون مع رنا حبيبته مده اسبوع كامل كلم اخته تروح معهم وهي الي وافقت على طول بعد ماعرفت مع من رايح فيصل...........

يزن ارتاح من قال له فيصل عادي وقرر يكلم رنا قريب على موافقته اما رنا تنتظر رد يزن على احر من الجمر ومشتاقه لرغد كثيييييييييير............................






************************************************** ***********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ***********************************





ببيت ابو طارق

الساعه12ليلا
البيت كان هادئ نواف كالعاده مع ربعه فالكباين وغرام تسولف مع صديقاتها على الماسنجر ومرام نايمه وطارق مسافر الشرقيه مع عبودي اما ابو طارق كان جالس فغرفة المكتب يشتغل سمع دق على الباب
ابو طارق: ادخل

ام طارق فتحت الباب وهي لابسه قميص نوم يناسب سنها <خخخخخخخخخخخخخ

ام طارق بحنان:ماتعبت يامحمد من زمان وانت منكفي على الشغل تعال ارتاح شوي مو زين عليك

ابو طارق فصخ نظارته وطالعها ببرود: روحي نامي وارتاحي انتي عندي كم شغله والحقك

ام طارق تذكرت: وشبتسوي على موضوع بنت اخوك

ابو طارق بملل: ماراح اسوي شئ هي راحت بالطقاق وشلنا بها

ام طارق انفعلت: وكلام الناس ياابو طارق انت ماشفت شلون يسألون عنها وكأنهم شاكين ماابي الناس تتشمت فينا وتأكل وجيهنا

ابو طارق بخشونه: اسمعي يانوره انا ماعندي بنت اخو اسمها رغد كان عندي بس ماتت سمعتي اذا سألوك عن مرت ولدك المصون قوليلهم ماتت واذا تبين سوينا عزا وريحنا روسنا

ام طارق سكتت وقالت بصوت هادئ:طيب وطلال مالحظت كيف تغير

ابو طارق انفرجت اساريره: لا الحمدلله احسه احسن من قبل وانتي اهتمي ببناتك ترا حالهم موب عاجبني سنعيهم وعلميهم قريب راح يتقدمون لهم خطابين ابي ارتاح من همهم

ام طارق: انشالله تبي اسويلك شاي

ابو طارق: ياليت وماابي اسمع صوت

ام طارق بخيبه: ابشر

طلعت ام طارق للمطبخ على نياتها تسوي لزوجها شاي اما محمد رن جواله اول ماشاف الرقم رد بسرعه ولهفه :هلا قلبي
كاترين بغنج: كيفك حبيبي مااشتأتلي<مااشتقت لي>

ابو طارق بهمس: بخير دام اني سمعت هالصوت مشتاق لك مووووووت

كاترين:تؤبرني شو بحبك مشتائتلك كتير تعا لعندي
<تقبرني بحبك مشتاقتلك كثير تعال عندي>

ابو طارق: ياليت ياعمري بس مااقدر مشغول مرره

كاترين بحقد: لشو من شان ست الحسن جوزتك مابتزعل
<ليش عشان ست الحسن زوجتك مابتزعل>

ابو طارق بقرف: اكيد مو عشانها انتي تسوينها وتسوين طوايفها يابعد عمري بس عندي شغل مايمدي اخلصه اليوم

كاترين بقهر: انت جوزي متلا اشتغل ببيتك التاني شوفيها والا مابتأدر تبعود عنا
<انت زوجي مثلها اشتغل ببيتك الثاني وشفيها والا مابتقدر تبعد عنها>

ابو طارق: اصلا انا مااطيق اشوف شكلها بس صعبه الساعه 12 الحين بكره اكون عندك وانام كمان وشتبين ثاني

كاترين تكابر: أي هيك بدي ياك تأعود عندي اسبوع مو يومين
<ايوه كذا ابغاك تجلس عندي اسبوع مو يومين>

ابو طارق: ابشري كم كتكوته عندي وحده بس فديتها

كاترين تضحك:هههههههههههههههههه بتعرف كيف ترضيني منيح
راما ورامي كتير مشتائين لالك<وه فديتهم

ابو طارق: لبى قلوبهم وقلب امهم

كاترين: يالله حبيبي مابدي اشغلك اكتر من هيك تصبح على خير

ابو طارق: وانتي من اهلو ياعمري نوم العوافي

كاترين بدلع: باااااااي حمودي

ابو طارق: باااااااااااااااااي

قفل ابو طارق منها وهو مبسوط حاس انو صغر عشرين سنه مع كاترين تدلعه وتدلع عليه وكمان حلوه مره حاس انو يموت عليها بس خايف يعترف فيها قدام الناس عشان عياله وام طارق ماتهون عليه عشره عمر بينهم

قطع عليه افكار ام طارق الي جابت الشاي وحطته وطلعت حس انو حقير معاها هي تحاول ترضيه وتسوي الي يبيه وهو مو طاق لها اعتبار طنش صوت ضميره وسمع صوت قلبه <كاتي> شرب الشاي وكمل شغله

راح غرفته بعد ساعه ونص لقي ام طارق مانامت تنتظره طنشها وانسدح على السرير طفى الابجوره وتغطى ونام معطيها ظهره
وام طارق حاسه بقهر وخيبه حتى ماقال تصبحين على خير .......
لفت عنه ونامت هي الثانيه..................................







************************************************** ************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ***********************************





يوم جديد يطل علينا
بقاره اخرا ابعد
رومــــــــــــــــــــــــا

الجـــــــــــــــامعه

كانت هديل وبشاير واسما وسيدرا جالسين فالمحاضره وهم طفشانين حست هديل بالام بس كتمت لانو بدري على ولادتها توها داخله السابع مالها يومين مضت المحاضره على خير وطلعو للكافتيريا شافو جاك ومايكل سحبت سيدرا مايكل وراو جه ثانيه يختلون ببعضهم <ياحليلكم

<بعد الترجمه>
بشاير:مرحبا اين باقي الشباب؟

جاك بتعب: لديهم محاضرات هذا اليوم احس ان اليوم طويل وممل جدا

اسما بملل: وانا ايضا كم هذا مضجر

هديل وجهها احمر وحاسه بكتمه لاحظ جاك تغير معالم وجهها مسك كتفها بعفويه وقرب لها
جاك بخوف: هديل هل انتي بخير لماذا وجهك احمر هكذا أانتي مريضه؟

هديل تحاول تبعده بس ماقدرت تكلمت بخنقه الالم يزيد عليها والعرق يتصبب منها وجهها احمر وحرارتها مرتفعه اطلقت صرخه الم :ااااه اظن اني سألد الان ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه

جاك برعب وصدمه: ماااااااااااااااااذا الان وهنــــــــا

اسما مسكت يدها بالعربي تتكلم: تحملي هديل مايصير هنا تولدين خلينا نرجع البيت

هديل بالعربي:اااااااااااااااااااااااااااااااااااااه بطني الحقيني اسما بموووت

التفتو عليها كل الي فالكافتريا ومحد عارف يتصرف الكل بس يطالع الموقف وينتظر وش بيصير!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

جاك يتكلم بسرعه وهو ماسك ذراعها وساندها :مالعمل الان اسما هل اتصل بالاسعاف

قاطعتهم هديل ورفعت يدها حاسه انها هدأت وزال الالم:لا لا انا بخير يبدو ان ولادتي قد اقتربت وهذا مجرد انذاار

جاك تنفس الصعدا بعد عن هديل بااحراج:ااااااااااااااه الحمدلله كم كان ذالك مرعب

بشايرمسكتها تساعدها تتكلم بالعربي محرجه من جاك: لا يكون الطلق جالك هدوله

هديل: شكلو حسيت بالوجع وانا فالقاعه بس تحملته الحين احسه خف

جاك ساكت ووجه احمر:..........................

الكل رجع محله يوم شافو ان الازمه مرت بدون ضحايا خخخخخخخخخخخخخخ

اسما تكلم النونو وتمسح بطن اختها: ااااخ منك فجعتنا قبل لاتجي اعطينا موعد ياروح خالتك مو كذا فجأه تلخبط الدنيا وتسوي لنا فليم

بشايرتضحك على هبالها:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

هديل رغم الوجع ضحكت بالم:ههههههههههه اااااااه هههه اسما الله يرجك

جاك كتم ضحكته : احم ماذا تقولين اسما

اسما: لا شئ كنت اتحدث لابن اختي قلت له لا تفعل هذا ثانيتا

بشايرتطالع بطنها: هديل بطنك كبير هل ولادتك قريبه؟

هديل: لا لايزال امامي شهرين حتى اكمل تسعة اشهر

جاك بفضول: هل هو صبي ام فتاه

اسما بقهر: لا اعلم لا تريد ان تخبرني اسألها قد تبوح لك

جاك التفت لهديل باابتسامه:هل لك ان تخبريني

هديل بغنج تنفي :لالالالالالا دعوها مفاجأه

جاك ذاب على دلعها........................................

بشاير: رجااااااااااااااااااااااااااءا اخبريني ولن اخبر احدا اعدك

هديل ابتسمت بدهاء: نوو نوو مضى الكثير وقريبا سيولد وستعرفون لا تكونو فضوليين هكذا انا لم اخبر حتى امي ......

الكل حس بالخيبه تمنو يعرفون جنس المولود بس هديل رافضه تعلم احد <حتى انا ياهديل حرام بموت لو ماعرفت
هديل بحزم: رورو مافي لا تحاولين
<طيييييييييييييييييييب اوريك فطلول خخخخخ^_*تهديد <نرجع

هديل حاسه بدوخه: دعونا نجلس اشعر بدوار في راسي

سندوها لحد ماجلست وارتاحت على الكرسي
تنهدت وتكلمت : شكرا جزيلا يااصدقاء بشاير جاك ماذا كنت لافعل بدونكم

بشاير: نحن اخوات لا تقولي ذلك

جاك: لم نفعل الا الواجب

كل الي يمر يحس بالشفقه عليها ويدعي ربي ييسر عليها وهم جالسين لمحت بشاير الشخص الي صدمت به وانصدمت كان ماشئ وطالع من الجامعه حاولت تلحقه بس ماقدرت عضت شفايفها بقهر ورجعت مكانها






************************************************** ***********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ***********************************






نرجع للمملكه
جده
ببيت ابو طارق
الفجــــــــــــــــــــــــــر

رجع نواف وفتح الباب بهدوووووء خايف احد يكتشف انو ماجا الا الفجر ارتاح يوم شاف الكل نايم والهدوء يعم المكان راح لغرفة طلال ودق الباب بس لا رد دق مره ثانيه مااحد رد استغرب كان راح يفتح الباب بس غير رائيه
جا يبغى يلتفت يرجع لغرفته بس ماحس الا بيد تمسك كتفه بغى يتجنن من الخوف صرخ بقوه:يمااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااه

مسك فمه وحاول يسكته: اوووووووووووووووص الله يرجك فضحتنا

نواف وهو مرعوب : يبااااااااااااااااه حرامي
مسك فمه بيده ولفه عليه شاف مع النور الخفيف

نواف: طلالالالالالال

طلال بسخريه: لا جني مسري

طالع نواف بطلال وهو يلتقط انفاسه :وجع فجعتني يادب ليش ماتكلمت

طلال: حتى لو تكلمت كان انفجعت لانك اصلا خايف وش جابك عند غرفتي ومن متى صحيت ؟

نواف ارتبك: اااانا دوبني جييت

طلال فتح عينه: الله اليل كله يالظالم وانت تتسكع

نواف: يااخي اجازه وطفش خليني افلها

طلال : طيب صليت الفجر والا لا

نواف: أي صليت فالمسجد وتوني جيت كنت بصحيك تصلي

طلال: لا انا صليت اسمع انا مسافر الحين الشرقيه طيارتي بعد ساعتين

نواف تفاجأ: بدري خليك كم يوم

طلال: لا خلاص انا رايح اذا صحي ابوي قول له طلال سافر ويمكن ماارجع الا بعد فتره طويله

نواف: من شنطتك شكلك مطول ماخليت شئ

طلال:ناوي اقدم على وظيفه هناك واستقر وراح نكون على اتصال

نواف: مافكرت باابوي ماراح يسكت لك

طلال ربت على كتفه: لا تخاف احلها وانا اخوك

نواف: طيب فكر ياطلال الموضوع مو سهل حل مشكلتك مع زوجتك اول بعدين جيبها هنا واعلن زواجك

طلال: لا انا اصلا حاب اعيش هناك واذا حصلت فرصه جيت زرتكم وعرفتكم عليها وصيتي امي يانواف مااوصيك عليها

نواف يأشر على عيونه: بعيوني الثنتين

طلال: ومرام انتبه لها تراها حساسه ودلوعه لحد يزعلها ........حتى غرام طايشه حاول توعيها وتراعيها

نواف ضرب على صدره: لا تشيل هم ولا توصي حريص

طلال سلم عليه وضمه:قدها وقدود يالله فمان الله

نواف ضمه بحب: فمان الكريم تروح وترد لنا بالسلامه يالغالي

راح طلال ودخل غرفه مرام باس راسها وطلع وراح غرفه غرام طالعها وباس راسها وطلع مع ان قلبه شايل عليها بس مهما كان تظل اخته طلع على المطار وهو متشووق يشوف هديل بس قال فنفسه لازم مااروح لها الشقه على طول خليني اول اشوف الوظيفه بعدين اواجهها...............






************************************************** ***********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ***********************************





لعيونها 00 بس لعيونها
قلبي سراب 00 بدونها
قلبي سراب 00 عيني سراب
ما اقول اعشقها بعقل 000

انا مجنونها








انتهى البارت
الصورة الرمزية مرهفه المحبه
02-04-2012, 07:12 صباحاً
البـــــــــــــــــــــــــــارت السابع عشــــــــ 17ــــــــــــــر





الشرقيه
صبااح الخميس
بيت ابو فارس

كان الكل يفطر بهدوء على نفس الروتين قطعت عليهم صمتهم امل
:بابا ممكن اروح عند صاحبتي اليله

ابو فارس: انا ماعندي مانع بس شوفي امك اول

ام فارس: وعند مين تبغين تروحين انشالله؟

امل بحماس زايد: عند صاحبتي لجين عازمه كل البنات حفله ونوم

ام فارس عقدت حواجبها: بس انا مااعرفها ذي لجين اول مره تقوليلي عنها

امل:اكيد ماتعرفينها عشان كانت جديده جات على نهايه الترم الثاني وهي اتصلت علي تعزمني وانا طفشانه

ام فارس:لا مافي روحه

امل مدت براطمها بزعل: يمــــــــــــــــــــه ليش

ام فارس: البنت مااعرفها ولا اعرف اهلها واخاف عليك روحي لسوسن والالاريج بس هذي البنت لا

امل برجاء: يمه حتى سوسن واريج بيروحون بيت لوجي تكفييييييييييييييييييييين بروح

ام فارس بقرار حاسم: قلت لا يعني لا لا تناقشيني

امل مسكت يد ابوها بدلع ورجاء: بابا قول شئ والله طفش ماتمشيت زي صاحباتي كمان مااروح اتسلى

ابو فارس حن عليها: خلاص ياام فارس خليها تروح عشان خاطري ذي المره ماراح تطول

ام فارس وافقت عشان زوجها: خلاص المره ذي عشان ابوك بس ماتطولين ماتجي الساعه وحده الا انتي فالبيت

امل مع انها مااقتنعت بس مشت حالها: ثاااااااااااااانكس بابا اند ماما <وقامت من طاولة الفطور تتصل بصديقتها اريج عشان يروح مع بعض >
ام فارس تلفتت: وين رعد مااشوفه

ابو فارس: نايم امس تعبني مو راضي ينام يلعب سوني ويبيني العبه لين ماجات الساعه2باليل

فارس رافع حاجب: الله يصلحكم انتو دلعتوه بزياده

ام فارس ابتسم وغمزت لفارس: عشانه صغير لسه لا تكون تغار مثل امول

فارس فتح عينه على الاخير: انـــــــــــــــا اغـــــار ...........تمزحين اكيد

ابو فارس: الحين صحيه لا يبهذلنا فاليل

ام فارس وقفت: انشالله

فارس خلص ومسح فمه: يبه بتروح للرجال اليوم

ابو فارس: أي الحين رايح اسمع اذا تأخرت تدبر انت موضوع الاجتماع

فارس بقلق: يبه مصمم تروح انا قلبي مو متطمن تكفى لا تروح

ابو فارس: احنا تكلمنا فهذا الموضوع وماابغى خوف بزران انت رجال وقدها وانا ماراح اروح للموت بروح اشوف الرجال وش سالفته وافزع له

فارس مااقتنع وحاس انو في شئ كاتم على قلبه: الي يريحك انا طالع الشركه تامرني بشئ يبه

ابو فراس: سلامتك ياولدي الله يوفقك

فارس: يالله فمان الله

ابو فارس + ام فارس:مع السلامه

طلع ابو فارس للخبر يشوف سالفه الرجال المتصل اما فارس راح للشركه يكمل شغل امل كلمت صاحبتها وناويه تروح لها اليله ...................







************************************************** ************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ************************************





ببيت يزن

كان جالس يفطر مع امه ورنا ام يزن حست ان عيالها رجعو مثل ماكانو قبل فرحت مع انها ماكانت عارفه سبب خصامهم بس حست براحه تكلم يزن من دون مايرفع راسه عن الاكل

يزن: رنا جهزي شنطتك بكره الصبح طيارتنا على الشرقيه

رنا فررررررحت: والله

يزن ابتسم: والله يالله بسرعه

ام يزن استغربت: ليش رنا بتروح معك؟

يزن: أي تقول حابه تجي معاي وانتي كمان يمه تعالي معانا

ام يزن: لا مشغوله مقدر اسيب<اترك> المشغل فهذي الايام كل الزواجات فالصيف وعندي زحمه ومواعيد مع الزبائن مقدر ااجلها

"ام يزن عندها مشروع مشغل كوافير مشهور في جده هي تملكه وتديره بس احيانا تساعد العاملات وتدربهم هي فنانه وانيقه مره وكثير يطلبونها فالافراح تخلي العاملات عندها يشتغلون وهي بس تعطي التعليمات "

ام يزن: بس انت مو قلت لي انك رايح مع فيصل كيف تشيل اختك

يزن: أي فيصل كمان بيجيب اخته معاه وهو مايحب اكل المطاعم ولا انا واحنا بنجلس اسبوع هناك قلت ليش مانشيل البنات معنا يغيرون جو وينبسطون ويطبخون لنا مره وحده

رنا: ههههههههههههههههههه كنت عارف ماوفقت لله

ام يزن طالعت رنا: وانتي بتروحين

رنا وهي مبسوطه مشتاقه لرغد وافنان: ايوه عندي هناك صاحبات بشوفهم وابي اتعرف على اخت صديق يزن طفش هنا

يزن يتحايل على امه: يمه تعالي معانا المشغل مابيطير وخلي العاملات يتدبرون الموضوع

ام يزن: لا ياحبيبي انا احب اقابل شغلي بنفسي ومالي نفس اخرج

يزن تنهد: الي يريحك يالغاليه

خلصو فطوريزن طلع من البيت وام يزن طلعت المشغل ورنا راحت جري تتصل على رغد تبشرها اتصلت عليها






************************************************** ************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ************************************





اما فشقه رغد

كان الجو نوم xنوم والغرفه زي التلج وشي بسيط من اشعة الشمس الصباحيه يدخل من الشباك
كانت رغد لسه نايمه جنبها افنان امس مانامو بدري جلسو على فلم مرعب للساعه 3فاليل خخخ

سمعت صوت جوالها يرن طنشته وهي مو ناويه تصحى بس زاد الرنين والمتصل باين عليه مصر ردت تشوف من المزعج الي داق من صباح رب العالمين ومسوي قلق ردت بعد فتره وهي منزعجه من قطع عليها النومه الحلوه ذي
رغد بصوت كله نوم:الوووو

: الووووو رغوده صباح الخير حياتي

رغد عرفتها: هلا صباح النور رنو كم الساعه

رنا: شكلك لسه نايمه قومي الساعه 8 ماوراك شغل

رغد: اسكتي عني امس مانمت بدري سهرت مع افنان على فيلم ونمنا مع بعض

رنا: فله ياليتني معاكم بس بكره انشالله امممم زي ذا الوقت اكون فالطياره جايتك

نقزت رغد بهبال من السريرلدرجه افنان بدت تصحى طااار نومها: شنوووووووووووو قـووووولي والله

رنا:ههههههههههههههههههههههههههههه والله زيزو جاي بشغل وانا قلت له ابغى اجي معاه وافق وحزري منو بيكون معنا

رغد استغربت:مـــــــــــــــــــــــــن؟؟؟؟؟؟؟؟؟

رنا بهيام: فصووووووول حبيبي بيكون معنا وبنفس الشقه كمان تخيلي

رغد ماصدقت: من جدك والا تستهبلين شكل فيصلوو طير عقلك

رنا: وقسم بالله وبعدين لا تقولين فيصلوو فديته اسمه فيصل راح تجي معاه اخته وبنستأجر اسبوع عندكم

رغد فرحت وقالت بااستهبال: حمااااااااااااااااس من قدك انتي وحبيبك وبشقه وحده الله يستر من الجاي

رنا صرخت فيها بعد مافهمت: عيــــــــــــب ياقليله الادب ترا اخوي معانا واخته كمان

رغد:هههههههههههههههههههههه امزح الله يجعله من نصيبك وتكونين من نصيبه قولي امين

رنا من قلب: امين الله يسمع منك بس شايله هم اخته كيف شكلها راح تتقبلني والا لا

رغد: لا تخافين انتي منو يعرفك ومايحبك انتي عسل

رنا حمرت:احم احم خجلتيني يالله لا اذوب بروح ارتب شنطتي من الحين

رغد: ههه طيب بااااااي

رنا: بااااااااااااااااااااااي

قفلت رغد وهي حاسه انها صحصحت وانبسطت ان رنا راح تجي عندها قامت صلت الفجر بعدها اخذت شاور منعش وفرشت اسنانها وهي طالعه بروب الحمام شافت افنان توها تصحصح وااااااااي تمغطت افنان وهي تفتح عينها ببطء وتطالع رغد

افنان بصوت مبحوح: صباح الخير

رغد جالسه قدام التسريحه تمشط شعرها المبلول: صباح الفل قومي صلي الفجر وانا بسبقك اجهز الفطور

افنان: نعيما الحمام

رغد: الله ينعم عليك يالله ترا الساعه8 مره متأخرين اليوم

افنان شالت الحاف ووقفت كانت لابسه بجامه خضراء وشعرها على وجهها شكلها قمه النعومه والدلع طالعت برغد وهي ترجع الفراش محله وترتبه: طيب طيب صحيت

صحيت افنان وصلت الفجر بعدها دخلت الحمام الله يكرمكم واخذت شاور سريع بعدها طلعت بروب الحمام لقيت رغد لابسه الثوب والشماغ وعدساتها متكشخه كالعاده تفوح منها ريحه عود

افنان تطالعها بااعجاب وهي طالعه من الحمام صفرت: مشالله تبارك الله كاشخه < غمزت لها > سوري اقصد كاشخ باين عليك النشاط اليوم

رغد وهي تعدل الشماغ: من ذوقك قلبي يالله البسي لا يجيك برد

افنان: انشالله جهزتي الفطورترا حدي جوعانه

رغد: ايوه جاهز بس سرعي لا يبرد

افنان: حاضـــــــــــــر

طلعت رغد من الغرفه وجلست على طاوله الطعام اما افنان طلعت من شنطتها لبس جابته معها احتياط كانت حاسه انها راح تنام عند رغد لبست بنطلون جينزاسود وبلوزه صفرا فيها صوره عين كت ومشطت شعرها وسوته ذيل حصان ماحطت شئ فوجهها عشان بشرتها لا تخرب من كثر المكياج كانت حلوه حتى من دونه

اما فالصاله رغد وهي تتأمل الفطوروتلعب بالملعقه وعقلها في جده واهلها فجأه ماحست الا باافنان جالسه وتهزها

افنان تحرك يدها عند وجه رغد:هـــــــــــــــــــــــــــي رغدوو وين وصلتي

رغد انتبهت ونفضت راسها: افنان من متى تكلميني

افنان تاكل الزيتون: من خمس دقايق فطرت وشبعت وانتي مو مع الدنيا الي ماخذ عقلك يتهنا به

رغد مسكت كاس النساكفيه بيدها تدفيها: سوري كنت مسرحه ماسمعتك

افنان مسحت فمها بعد ماانهت فطورها: المهم بقولك انا بروح الشقه مسكين اخوي اكيد صحي بدون فطور

رغد:هههههههههههه خليه يستحمل يوم واحد من دون فطور مابيضره اصلا تلقينه لين الحين نايم

افنان: على قولتك بس يالله انا رايحه ماابي اقلقه انتي متى رايحه الشغل

رغد تفكر:امممم بعد ربع ساعه بااطلع على الساعه تسعه تقريبا

افنان: بتطولين اليوم والا راجعه بدري

رغد: أي اليوم خميس راح اطول واكيد راح يكون مكسب كبير

افنان وقفت تلم اشياءها: الله يوفقك ويسر لك

قامو من على الطاوله افنان لبست عبايتها ورغد شالت الصحون وودتها المطبخ ورافقت افنان لباب الشقه

رغد فجأه وقفت وصرخت: صـــــــــــــــح نسيت اقول لك

افنان عقدت حواجبها: خــير وش فيه؟

رغد ابتسمت: رنو بكره جايه الشرقيه تصدقين

افنان فتحت فمها وصرخت:ونااااااااااااااااسه من زمان عنها مرام معها

رغد: لالا بس رنا جايه مع اخوها وصديقه واخت صديقه تلقينها طايره من الفرحه بتكون فشقه وحده مع حبيب القلب

افنان : مافهمت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

رغد: بعدين اقول لك سالفتهم انتي روحي لفهودك وانا بروح لشغلي تأخرنا

افنان: اوكي بس اسمعي لا تطلعين بعدي على طول ماابغى الناس تتكلم

رغد: لا تخافين حبيبتي اصلا لما استأجرت الشقه على اساس بنت واخوها

افنان: كذا اتطمنت يالله باي

رغد: بااي

طلعت افنان وراحت لشقتها اما رغد نزلت بعد 10دقايق وراحت بسيارتها كالعاده تشتغل تاكسي لبقيه النهار وهي حاسه بسعاده لا توصف <الله يدوم السعاده عليك رغوده ^^







************************************************** ************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ************************************




نرجع لجده
بيت ابو طارق

صحي كل من فالبيت فوقت متأخر الساعه عشره وجلسو على مائده الافطار بااستثناء غرام الي كانت لسه نايمه

ابو طارق تكلم يكسر جو الصمت: اسمعو انا اليوم رايح رحله عمل لمدة اسبوع حبيت اعطيكم خبر

ام طارق انصدمت: اسبـــــــــــــوع!! مو كأنه كثير ماتقدر تأجل او توكل غيرك يروح

ابو طارق: للاسف الشغله مهمه وسريه وطارق زي ماتعرفون اخذ اجازه هالشهر رايح الشرقيه وانا مااقدر اقوله خليك فالشركه حتى فااجازه الصيف عشان كذا انا تكفلت بالشغل

ام طارق: طيب طلال وينه عنك خليه يروح بدالك

نواف قاطعهم: طلال راح الشرقيه كمان ويمكن يطول

ابو طارق عقد حواجبه: من متى راح وليش ماقال لي

نواف: راح اليوم الفجر وماحب يزعجك بس قال انه حاب يكون لحاله ويمكن يزورنا قريب

ابوطارق تنهد وطالع ام طارق: عيالك بيجننوني كل واحد اخس من الثاني مايسمعون الا كلام راسهم ماكأن لهم اهل

ام طارق: وش اسوي لهم يامحمد حاولت فيهم بس محد راضي يسمعني ..........الا انت وين رايح بالضبط ؟

ابو طارق فكر بكذبه وتذكر كاترين زوجته البنانيه قال بسرعه بدون تردد:رايح لبنان بس اسبوع واحد

مرام : طيب بابا خلينا نجي معاك لبنان نغير جو والله طفش

ابو طارق يدور حجه: لا صعبه انا ماراح اطول ويبيلي اجدد جوازات السفر حقتكم وحوسه مالو داعي كلها اسبوع وانا راجع والسنه الجايه انشالله وعد اسفركم مكان ماتبون

نواف: طيب يبه مرام وغرام طفشانين مساكين ماراحو مكان فالاجازه حالهم حال الناس وشرايك اوديهم الطايف كم يوم على بال ماترجع

ابو طارق فكر وقال بتردد: زين ماعندي مانع وديهم وخلهم ينبسطون وانتي يانوره اذا تبين تروحين معهم روحي بس لا تطولون

نواف: لا بس اسبوع وراجعين رمضان قرب

ابو طارق وقف وسلم عليهم واحد واحد: خلاص يالله انا طالع اذا صار شئ او احتجتو شئ اتصلو علي

ام طارق بحزن : ماتبي اجهز لك الشنطه

ابو طارق: لا مايحتاج انا مجهزها من اول سلمولي على غرام اذا صحيت وانت يانواف مااوصيك على امك واخواتك

نواف: لا توصي حريص

مرام ضمته : حتوحشتي يابابا

ابو طارق يضمها بحنان وحب: وانتي اكثر عيون ابوك ماراح اطول

نواف: روح وانت متطمن يبه

ابو طارق : اجل يالله مع السلامه

الكل: مع السلامه

طلع ابو طارق من البيت متجه لبيت كاترين يبشرها انه راح يجلس عندها اسبوع اما نواف ومرام وام طارق جهزو شناطهم رايحين كم يوم الطايف




************************************************** ***********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ***********************************
الصورة الرمزية مرهفه المحبه
02-04-2012, 07:17 صباحاً
ببيت غزل

صحيت من نومها متأخره على الساعه 12ظهر راحت بسرعه صلت الفجر واستغفرت بعدها اخذت شاور ولبست بلوزه بيضاء طويله لنصف الفخذ بدون اكمام مرسوم عليها ميكي وبرمودا جينز وصندل ابيض

مشطت شعرها ورفعته ذيل حصان لبست حلق كبير ابيض وحلق فص احمر هي مسويه فتحتين فااذنها حطت شويه مكياج خفيف ونزلت لتحت شافت امها جالسه تتفرج على ماتبقى من برنامج صباح الخير ياعرب منسجمه معاه

غزل بصوت عالي وهي تبوس راس امها: صبــــــــــاح الخيــــــــــر

امها: هههههههههههههههه قصدك مساء الخير حبيبتي الساعه 12 ظهر

غزل: ايش اسوي راحت عليا نومه المهم وين عبودي وابويا

امها: عبودي طلع الشرقيه من امس وابوك راح لبيت عمك عندهم غدا

غزل: اهــــــــــاا طيب اشرايك اليوم نخرج مره طفش

امها: وين تبيني اروح

غزل طالعت جسم امها وشافتها سمنت: سمنانه ياامي هذي الايام

امها طالعت فنفسها: بالله مالحظت باين اني متنت مره

غزل فرحت: يمكن تكونين حـــــــــــــــــــامل

امها ارتبكت: لا وين حامل خلاص كبرت على الحمل

غزل: انا اقول يمكن كل شئ بقدره الله يصير

امها: المهم قبل انسى ترا اتقدم لك ولد عمك احمد ايش رايك

غزل حست بخجل حمر خدها ردت بتلعثم:احـ مـد اااااا امممم ماادري خليني افكر واستخير بـ بعدين اقولك

امها ابتسمت: ترا احمد مايتعوض جمال ومال واخلاق وكمان ولد عمك

غزل: خلاص اعطيني يومين وانا اقولك جوابي النهائي

امها تدعي من قلبها: الله يكتبه من نصيبك ياعمري وترا القرار قرارك محد بيغصبك على حاجه انتي مو مقتنعه فيها

غزل: يصير خير ياامي انا بطلع غرفتي اذا رجع ابويا ناديني

امها: ماتبغي غداا ؟

غزل ميلت فمها: لا مو مشتهيه

امها هزت راسها : براحتك

طلعت غزل لغرفتها وفتحت المسن وجلست تسولف مع صاحباتها لحد ماجات الساعه 3 العصر وهي تفكر فااحمد وحاسه بفرح وخجل وخوف

فنفس الوقت من فكره الزواج نفسهاا ماخطر على بالها ان احمد يتقدم لها كانت معتبرته اخ مثل عبدلله بس حاولت تفكر فيه كزوج عشان تنسى طـــــارق......................

اما ام غزل كانت تفكر فكلام غزل معقوله تكون حامل
كل علامات الحمل موجوده الصداع والغثيان وغيرو بس مو متأكده
تخاف تتأمل ويخيب املها............................................. ...........




************************************************** **********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** **********************************






باايطاليا
فااحدى اكبر الحدائق
الساعه 5 العصر

هديل بلبس الحمل الوردي مع الحجاب الابيض الحمل مخليها احلا كانت
جالسه والهوا يهب على وجهها مع اسما وامها وبشاير الي صارت دايم معاهم تحسهم اهلها

هديل : تصدقون بنات عندي احساس اني راح اولد فهذا الشهر

بشاير: في كثير ناس يولدون فالسابع بس ماتحسين بخوف من الولاده

هديل: لا يمكن خوف بسيط بس الشوق يطغى على الخوف

بشاير: مصره ماتقولين ولد والا بنت

هديل: لا ماراح اقول انا عارفه وخلاص بس انتو خليها مفاجأه

اسما تهز راسها بهبال: والله وكبرت وراح اصير خاله وانتي يمه بتصيرين جده متى بس اسمع الكلمه ذي

امها: هههههههههه وشنسوي هديل كبرتنا يوم تزوجت بدري صح هديل وش راح تسميه اذا كان ولد

هديل" فكرت كانت هي وطلال يتكلمون مره وقال لها اذا جاني ولد ماراح اسميه الا عبدالعزيز لانو يحب الاسم ذا ": امممممم والله مدري بس يمكن عبد العزيز مو حلو

اسما: الا حلوو عزوز طيب واذا بنوته حلوه زي خالتها

بشايرتستهبل: ههههههههههههههههههههه لا انشالله مو زي خالتها اخاف تعنس مسكينه

اسما قامت عليها: بشايرو انطمي لا اوريك من العانس الحين

بشاير:هههههههههههههههههههههههههه ماقلتيلنا وش بتسمينها اذا كانت بنوته حلوه مثلك

هديل ابتسمت: بصراحه ماقررت بس وحده قالت لي اسم ايلان حلو وشرايكم فيه؟

امها: انا اول مره اسمعه سمعت باايلاف بس ايلان اول مره اسمعه من وين تجيبون ذي الاسامي الغريبه

اسما: بس حلو خليها بالاول تجي الفصعونه بعدين نقرر الاسم

امها تكلمت بقصد: شوفي ابوها بالاول يمكن عنده اسم نفسه يسميه

بشاير:صح هدوله ولا مره تكلمتي عن زوجك وينه عنك الحين وليش مايتصل بعد فتره بيصير اب لازم يتحمل المسؤليه

هديل ماعرفت ترد عليها هي من اول تتجنب الموضوع ذا بس شكلو مافي فايده تنهدت وتكلمت: اصلا هو مايدري اني حامل انا جيت من دون مااخبره

بشايرتفاجأت: ليش طيب اكيد قلقان عليك وقالب الدنيا يدورتفاهمي معاه عشان البيبي خليه يجي على اول طياره

هديل: انا قبل مااجي طلبت الطلاق

بشاير + اسما + امها بصدمه:أيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــش!!!

هديل اخذت نفس طويل: هذا الي صار بس هو مو راضي يطلق تركته وجيت وهو مايدري عني ولا انا ادري عنه بس انا انتظر ورقه طلاقي منه

امها صرخت عليها باالم: يامجنونه اكيد صار لعقلك شئ ليش تبين الطلاق عاجبك تصيرين مثلي مطلقـــــــــــــــــــه

هديل بدت دموعها تنزل: يمه مااقدر اعيش معاه احنا مانصلح لبعض خلاص انتهينا

اسما: طيب هو وش سوا لك ضربك اهانك فاايش غلط الرجال معاك

هديل بدفاع وهي منفعله : هو طيب ماسوى لي شئ انا الي ماابيه خلاص نفسي عافته ماابغاه ارحموني كفايه

امها عطتها كف وهي تبكي بحرقه : ماتوقعتك غبيه لذي الدرجه وانا الي اقول خليها على راحتها يمكن ترجع لعقلها بس طلعت غلطانه اذا مو عشانك عشان الطفل البرئ الي ماله ذنب يعيش مشتت بين ام واب ليش تحملين اذا ماراح تستمرين بزواجك وتتحملين ليــــــش

هديل تبكي بحراره وهي ماسكه خدها مكان الكف وقفت وصارت تصرخ على امها واسما وبشاير وهي منهاره: مو بيدي هذا ولدي لوحدي مااحد له دخل فيه انا اربيه اهــــــــــئ اتركوني فحالي بس خلاص كفايه عذااااااااااااااااب

اسما حاولت توقفها:هديـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل
تركتهم هديل وصارت تركض بس على خفيف بسبب حملها الي مثقل حركتها حاولو يلحقونها بس امها قالت لهم اتركوها تهدأ لحالها محتاجه تراجع نفسها ..........................

اما هديل راحت تركض وتركض ودموعها تجري سيول على خدها " هذا ولدي ولدي محد له دخل اهئ اهئ طلال كله منك انت السبب بعذابي بوجودك وبغيابك انت السبب "

طلعت من الحديقه وصارت تركض فالشوارع المزدحمه وهي مو عارفه لوين بس تبي تبعد عن واقعها حست بالام فضيع ببطنها بسبب الركض بس تجاهلته وضلت تركض بجنووووووووون..................................... ...





************************************************** ************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ***********************************





نرجع للمملكه
الشرقيه
احدى الشقق

كان طلال نايم ومو حاس بشئ من يوم وصل اخذ له تاكسي وجا على الشقه الي كان يعرف صاحبها وهو واحد من اصحابه ماحب يروح لهديل قبل لا يسوي شغله مهمه صحي وهو مصدع شاف الساعه 7 المغرب قام توضى وصلى ولبس ثوبه وشماغه واتصل على صديقه وليد والشاهد على زواجه عنده شركه وعقارات واتفق معاه يلتقون فمطعم كانو دايم يلتقون فيه بعد نص ساعه كان جالس معاه على الطاوله

طلال: شلونك ياابو خالد شلون الاهل انشالله بخير

وليد: الحمدلله كلهم بخير انت شلونك ماقلتلي قلت لاهلك عن زواجك

طلال: لا والله صارت اشياء كثيره يااخوي ماقلتها لك

وليد: قول انا اسمعك فضفض

طلال:................<قاله كل السالفه>

طلال: وهذاني جيت بس ماشفتها ولا اقدر اشوفها وانا على نفس حالي

وليد:حالتك صعبه ياطلال طيب اسمع وشرايك تشتغل بالشركه معاي

طلال بجديه: بس ايش راح اشتغل

وليد: انت مشالله متخرج اداره اعمال وباامتياز وكل شركه تتمنى توظفك لان عنك مؤهل عالي تقدر تشتغل فالشركه عندنا انت نقي المكتب الي يعجبك وابشر و انا اخوك

طلال فكر وقرر: اسمع انا موافق بس ابغى اشتغل الشغل الي يناسبني مايهمني الراتب وانت تعرف اهم شئ اثبت نفسي واقدر استقل ماابغى احتاج لابوي ابدا فاهمني

وليد: فاهمك ابشر وانا اخوك وانا معاك

طلال ابتسم: مدري وش كنت بسوي بدونك

وليد: لا تخليني ازعل الحين يالله من بكره تقدر تداوم

طلال:انشالله

كمل طلال السهره مع وليد وهو مبسوط والامل يشع من عينه ...................<<سهره حلوه





************************************************** **********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** **********************************




فنفس المنطقه بس مكان اخر
الساعه 8 مساءا

فمكان مظلم وقذر ووسخ مليان بالفيران والدود والزبايل<اعزكم الله> كان محبوس مربطه يديه ورجليه ووجهه وراسه ينزفون دم منتهى تماما مو قادر يخرج ولا قادر يصرخ رابطين فمه حتى لو صرخ مافي احد يسمعه فالمكان الموحش الي حطوه فيه

تعرض للضرب والتجريح وكسرو عظامه مع كبر سنه
وانسرق كل شئ معاه مابقي له الا الثياب الي عليه حتى الشماغ والجزمه الله يكرمكم اخذوها منه

وهم ناوين ياخذون كل شئ معاه حتى عمره .............

واحد من الخاطفين وهو شكله الرئيس عندهم فك الربطه ال على فمه ودفعه برجله بقوه: هي انت اصحى لسه ماخلصنا منك لا تموت

ابو فارس بصوت متقطع والدم ينزل من راسه : وشتبون بعد فلوسي واخذتوها وسيارتي وكل شئ وشتبون اذبحوني وفكوني

واحد ثاني:ههههههههههههههههههه حلوه اذبحوني تحسبنا غنم مانفهم نعرف انك تملك شركه وكبيره

ابو فارس: حرام عليكم هذا وانا كنت ناوي خير تقومون تضحكون علي حسبي الله عليكم

الثاني:جيتنا بنفسك محد جبرك وانت غشيم ويتضحك عليك يا<بسخريه>حنون

ابو فارس شد على اسنانه بقهر من غباوته وطيبته الزايده لعن نفسه مئه مره انو ماسمع كلام فارس ومشى ورا كلام راسه : والمطلوب مني

الاول: احنا بنتصل على ولدك وعارفين انك تركته يشتغل بدالك وانت جيت انت بتكلمه ونبي بس خمسه ملايين ونفكك ترجع لاهلك مااظنها كثيره مره على واحد مثلك عنده كل هالفلوس

ابو فارس بشجاعه: واذا قلت لا اقتلوني انا ماعندي مانع اانا رجال كبير ماابي من الدنيا شئ

جا واحد من وراه وجره من شعره بقوه لدرجه انه صرخ بصووت: اذا قلت لا ياروح امك بنذبح ولدك وقدام عينك وانت تتفرج عليه

ابو فارس صرخ بهستيريه: مالكم شغل بولدي حسابكم معاي انا لا تدخلونه

الاول صفعه كف طيحه فالارض: اسكت اجل وسوي الي اقولك عليه واحنا نسيبك ترجع لاهلك

ابو فارس بذل: طيب

الثالث: شاطر حبيبي الي يسمع الكلام مانضربه

ابو فارس: شيل ايدك عني ياكلب

الثالث دفعه بخشونه: الظاهر اعطيناك وجه زياده عامر هات الجوال الي اخذته منه وخلينا نخلص من السالفه

اتصلو على فارس الي كان جالس يشتغل بسرعه عشان يلحق على جمعه الشباب ماعنده وقت
تفاجأ يوم شاف الغالي............................................ .. يتصل بك استغرب ابوه اول مره يتصل عليه ومثل ذا الوقت بس قال الله يستر ورد

فارس: هلا يبه

الخاطف الاول "عامر": الووو فارس معاي

فارس "هذا مو ابوي لا يكون صار له شئ ": أي اخوي انا فارس وين ابوي وشصاير؟

عامر: لا تخاف ابوك بخير لحد الان بس انه يظل بخير يعتمد عليك وعلا شطارتك

فارس الي حس انه في دوامه ومو مستوعب: انت مين وشتقصد ووين ابـــــــــوووي

عامر:ههههههههههههههههههه شوي على اعصابك ياقلبي لا ينط لك عرق قلت لك ابوك مافيه الا العافيه واذا تبيه يرجع لكم مثل ماترككم قابلنا اليله الساعه 10ونص لحالك
وانا راح اتصل عليك بعد ساعه واحدد لك المكان جيب معاك خمس ملايين كامله ماينقص منها ولا ريال
معاك بس ساعتين تجمع المبلغ ومااظن المسئله معقده اذا اتأخرت راح ازيد المبلغ الضعف
وياويلك تخبر احد او تبلغ الشرطه ترا مراقبينك
واذا سويت حركه وماعجبتنا ماراح تشوف ابوك عايش مره ثانيه

فارس يسب ويشتم بقهر: ياحـ......

طوط طوط طوط طوط

قفل الخط فوجهه هنا فارس طاح على كرسيه منهار ضرب الطاوله قدامه بقوه لدرجه ان يده نزفت كأنه فحلم مو حلم الا كابوس فضيع هذا الي ماتوقعه كان حاس انو في مصيبه جايه بس ماخطر على باله هالكارثه

راح بسرعه للمحاسبه وقلهم يجمعون بسرعه خمس ملايين واتصل على خالد وقاله يجي بسرعه الشركه




************************************************** ***********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** **********************************




فهذا الوقت
عند رغد

كانت رغد تلفلف بالصدفه بمنطقه قريبه منهم كانت توصل مجموعه سياح وجات على الخبر بعد ماخلصت شغلها جا على بالها تنزل عند البحر من زمان عنه

في وسط الظلام والجو مكتوم شافت مكان زي البيت الشعبي وشكله مهجور حولينه بيوت بس بعيده عنه مره يمكن بااثنين كيلو ظلمه فيه بصيص نور خفيف وظلال مجموعه اشخاص وجنب البيت سياره سودا وسياره زرقا شكلها فاخره اخر موديل<سياره ابو فارس>

طنشت مع انها حست بشويه خوف وقفت سيارتها بعيد على الشارع البيت يجي من الخلف نزلت تمشي مسافه مو بعيده مره تقريبا 10 دقايق

وصلت عند البحر تمددت على الرمل وهي تتفرج على السماء وتعد النجوم تأملت البحر الي قدامها قد ايش كبير وكأن ماله نهايه كان هادئ مع سكون اليل معكوس عليه نور القمر في جوو يعتبر للعشاق رومنسي تماما

المكان خالي من أي كائن بشري مكان شبه مقطوع او مهجور مااتخيلت رغد انه يكون موجود اصلا وقفت وتقدمت من الشاطئ نزلت رجولها فالمويه بعد مارفعت ثوبها عشان لا تبلله واستمتعت ببروده المويه على رجولها
ربطت الشماغ على راسها وتلثمت وجلست تحرك رجولها بمرح تتخيل اهلها معاها
بس خافت لما سمعت اصوات تعالت وصوت صراخ للحظه بعدها عم السكوت مره ثانيه التفتت وتأكدت ان مصدر الصوت هو ذاك البيت

فجــــــــــــــــــــــــــــــــأه!!!!!


V



v



v



انفتح باب البيت وشافت من مكانها خيال ثلاث اشخاص كلهم شباب باين عليهم القوه والضخامه طالعين من البيت اشكالهم مرعبه متجهمين وعليهم ملابس معظمها اسود

حست برعشه بجسمها وخافت نزلت راسها عشان ما يلمحونها واتخبت ورا صخره حولينها اعشاب بحريه كثيره وانفاسها شبه مقطوعه ..........

والي زاد من دهشتها انهم اخذو السياره السودا مع بعض وتركو السياره الثانيه شكلهم مريب ويشكك الواحد
وخصوصا التفاتاتهم المتكرره والحذر إلي متسلحين به وكأن في شخص يتربص بتحركاتهم ..

حست ان وراهم سالفه اتذكرت الفيلم إلي شافته امس مع افنان عن العصابات وتجار المخدرات وكيف يااخذون الضحايا لاماكن مهجوره ويذبحونهم بكل وحشيه وحوادث الاختطاف إلي تحكيهم عنها مرام

جسمها انتفض من الفكره بعد ماشافت السياره مشيت مسافه قررت تركب سيارتها وترجع شقتها صارت تخاف من الاماكن الخاليه حتى لو كانت بلبس ولد وهي في طريقها مرت من جنب البيت

سمعت صوت خافت كأنه انيــن شخص يبكي ويأن من الالم قالت يمكن اتخيل جاها فضول تقرب وتشوف

بعد تردد قررت بس تطالع من الشباك الصغير وتشوف من فيه
وهي تطالع مع الظلام كان مافي شئ واضح ركزت وقربت راسها اكثر من الشباك

انفجـــــــــــــــــعــــــــت من المنظر

وجاتها الصرخه بس كتمتها ولفت وجهها
وصدرها ينزل ويطلع من المنظر إلي شافته ...........................................




************************************************** **********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** **********************************





نرجع لايطاليا

عند اسما وامها وبشاير
كانو جالسين فالحديقه والجو متوتر هديل تأخرت عليهم مرت ساعتين الوقت ظلم وهي مارجعت كانو متوقعين انها تروح وترجع بسرعه بس انتظارهم طال وبدا الخوف يسيطر عليهم

اسما بقلق: يمه هديل تأخرت اخاف صار لها شئ

امها تحاول تكون طبيعيه:لا تخافين يمكن متضايقه اتصلي على جوالها

بشايرحست انها مسؤله عن الي صار : اسفه ياخاله انا السبب ماكان لازم افتح الموضوع واتلقف

ام اسما ابتسمت بتفهم:لا تعتذرين حبيبتي اصلا اذا مو انتي فتحتيه كنت انا راح افتحه لازم تصلح تصرفاتها الي تسويه غلط

اسما اتصلت ولقيت جوال هديل مقفل: يمه مقفله جوالها اخاف يكون صار لها شئ وش نسوي الحين؟

امها وقفت: الله يستر خلينا طيب نرجع البيت يمكن سبقتنا هناك

بشاير: يالله انا بااتصل على السواق يمرنا

اتصلت بشاير على سواقها وراحو بشاير واسما وامها للبيت بس انصدمو يوم شافو انها ما جات البيت وجلسو ينظرونها على نار وقررو اذا جا الصبح وهي ماجات راح يبلغو الشرطه ..................................




************************************************** ***********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** **********************************






اما فوقت سابق العصر في نفس المنطقه بس فالشارع

كانت تركض فالشوارع المزدحمه وهي مو عارفه لوين تروح
دموعها مغرقه وجهها الملائكي وحجابها بدا ينفتح وتبان خصلات من شعرها الحريري

كانت تتمنى تشوف طلال الحين يمكن يقدر يخفف عنها العذاب وفي نفس الوقت متمنيه تبعد عنه ماتدري ليش التناقض فاافكارها تبغاه وتبغى بعده فنفس الوقت

جلست تركض وتركض والناس تطالعها بشفقه واستغراب بس تبي تبعد عن واقعها وعن حياتها

حست بالام فضيع ببطنها بسبب الركض والاجهاد بس تجاهلته ماشافت حجر قدامها كانت راح تطيح على الارض بس حست بيد ترفعها قبل لا ترتطم بالارض............................................ ........

معلقه فالهواء ما التفتت تشوف من الي انقذها من حادث يمكن يأثر على الجنين بعد بضع دقائق التقطت انفاسها بصعوبه
التفتت و شافت شخص ماتوقعت تشوفه ابدا ولا حتى فااحلامها كان اخر شخص تتوقع تشوفه نطقت بدون شعور وصدمه واااضحه




v




v




v





v






v



انــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ت!!!!!!!!!!!!!!!!!











كان لسه ماسكها بين ذراعيه ويده حول خصرها ساندها على جسمه التقت عينه بعينها و...............................



************************************************** ***********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ***********************************










الدنيـا يا خلي .. مدرس‘ـة !!
و سنين عمرنا ,, حصـص .. الألم منهج ندرس‘ـه
و الفرح فيهـآـآ " فـرص


















انتهى البارت
الصورة الرمزية مرهفه المحبه
02-04-2012, 07:21 صباحاً
<<<<<<<<<<لحظه الالـــــــــــــــــــــــــــــــــــم وصرخه حياااه>>>>>>>>>>>>>>>>>



البـــــــــــــــــــــــــــارت الثامن عشــــــــ 18ــــــــــــــر




جـــــــــــــــــــده
في وقت سابق
بيت ابو طارق

كان الكل متجهز للروحه ومبسوطين اخيرا راح يخرجو من البيت بااستثناء غرام الي كانت ماتدري عن شئ صحيت وقالو لها البسي بنخرج
ومرام جهزت ملابسها قبل كذا بوقت....

اما نواف حاس انه مسؤول عن امه خواته لان اخوانه وابوه مو موجودين

ابو طارق ماهو عندهم راح لكاترين وهناك يقضي احلى وقته بين ذراعيها وجنب اولاده الصغار وعالمه الثاني الي يكون فيه انسان مختلف عن الشخصيه القويه المتسلطه يكون فيه حمل وديع..............

وام طارق قلقانه على عيالها وتتمنى يكونون جنبها اما ابو طارق فحاسه انه بدا ينكشف سمعته كم مره يتكلم فالتلفون بهمس وهذا زاد من شكوكها بس تجاهلت الوضع فالوقت الراهن وقررت تحاسبه وتعرف كل شئ بس مو الحين فالوقت المناسب

طلعو بره عند السياره بعد مارتبو شنطهم جوتها وقفو يستعدون للخروج

مرام: نواااف متأكد مانسيت شئ

نواف: لا تخافين كل شئ جاهز انتو اركبو السياره وانا رايح اجيب شغله وراجع

مرام: طيب لا تتأخر

غرام: احنا وين رايحين الحين ووين بابا

ام طارق: ابوك سافر بيروت عنده شغل واحنا رايحين الطايف كم يوم

غرام: اها طيب

ركبو السياره وبعد 10 دقايق جاهم نواف وهو لابس ثوب وعمامه وعقال وشكله رجال بقوه وشنبه بدا يطلع

انطلقو بااتجاه الطايف وسط تعليقات نواف وغرام والجو يملؤه الضحك لحد ماوصلو واستأجرو هناك فااحد الفنادق المعروفه ...................................




************************************************** ************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ************************************





عند رغـــــــــــد

انفجــــــــــــــــعــــت من المنظـــــــــــــــر الي قدامهـــــــــــا

وجاتها الصرخه بس كتمتها ولفت وجهها وصدرها ينزل ويطلع من الي شافته رمشت بعيونها وجسمها يرتعش ورجعت نظرها من الشباك..
شافت من وسط الظلام شكل رجال باين كبير بسن الاربعين الى الخمسين ممد على الارض والدم ينزف من جسمه بشكل مرعب..
وشكله يدل على انه من الاموات
غير ذاك الصوت الي يصدر منه يدل على انه لسه فيه نفس ,,

تقطع قلبها عليه ومن شكله باين عليه محجوز هنا غصبن عنه
مربوطه يديه ورجليه وفمه ماينسمع الا صوت الانين..

ماعرفت وش تسوي له خايفه تدخل ويكون فيه شخص جوا وخايف تسيبه وتكون مسؤوله اذا مات لانه عندها فرصه تساعده وهي الي تركته ضميرها راح يأنبها

ماعرفت وش تسوي بعد لحظه تردد قررت تدخل توكلت على الله
وطالعت من الشباك شافت المكان شبه مظلم ومافي غير الرجل المحبوس راحت جهه الباب وجربت تفتحه بهدوء ومن دون صوت
بس مارضي يفتح
العصابه قبل لا يروحون قفلو الباب

طلعت من جيب ثوبها سكين وجلست تحاول تفتح الباب بها خصوصا ان القفل مو قوي وسهل كسره وفتحه............ البيت قديم

بعد مجهود بسيط قدرت تفتح الباب ودخلت بهدووووء مدت راسها تشوف مالقيت احد دفعت الباب بشويش وتقدمت وبخطوات ماتنسمع
وشافت ملامح الرجل الممدد قدامها

طالعها الرجال وكأنه حاول يقول شئ بس مو عارف والالام تزداد عليه والدم ينزل من كل مكان بجسمه وجراحه مفتوحه بشكل مقزز ومخيف

بتردد راحت له رغد ونزعت الرباط عن فمه وكلمته بخوف انه منتهي

رغد: ياعم انت بخير رد علي تحمل

ابو فارس بهمس متقطع مو قادر يميز الي قدامه وباين عليه يهذي: فارس انتبه لنفسك
، لا يمسكونك اه ولدي ااااااااااااااااااااااااااااااه <يتألم>

تكلم بصوت هامس بانين يبكي الحجر بكلمات متقطعه مافهمت منها شئ كلها ثواني وفقد وعييه تماما....
حاولت ترجعه لارض الواقع بس مافي فايده

حزنت على حالته وحاولت ترفعه وتخرجه من المكان كان جسمه ثقيل عليها بحكم انه رجل بس لازم مادام دخلت تكمل الي عليها وتنقذ حياته طلعت به وهي تجره
وكان اثر الدم وراهم تشكل خطوط .....طلعته من الباب بصعوبه ورجعت سكرت الباب

سحبته بكل قوتها لخارج البيت وضلت تسحبه وتسحبه بقي مسافه بسيطه وتوصل لسيارتها

لحد ماشافت انوار سياره راجعه عرفت انها سياره العصابه وشكلهم رجعو للبيت سارت تسرع فخطواتها وهي مرعوبه وتسحب الرجال بقوه وانفاسها متقطعه من التعب ..

ماانتبهو الشباب للشخص الي يمشي فالظلام ووقفو سيارتهم عند البيت

عامريكلم ياسر احد افرد المجموعه: شفت كيف اكلتنا المشوار بعدين تذكرت الشنطه

ياسر: وش اسوي نسيت كله من العجوز الله يقلعه التهيت ونسيت الشنطه المهم كلمت الولد

عامر: أي كلمته وراح نتقابل عند الحاره القديمه علمته على مكانها وبعد ساعتين راح نقابله.......... حمود روح جيب الشنطه بسرعه لا نتأخر

دخل ثالث واحد<حمود> للبيت يبي يجيب الشنطه الي فيها المسدس طبعا ناويين يتخلصون من الاثنين بس انتبه ان الباب مو مقفل طنش قال يمكن نسي عامر يقفله
بس الي زاد من استغرابه وشكوكه الاثار الدم عند الباب

دخل جو البيت وشافه فاااضي وشاف اثار الدم على الارض تكون طريق جهه الباب وتمتد لمسافه بعيده جهه الشارع

لان رغد كانت تسحبه ماتقدر تشيله مشي
ورا الاثر شافه يوصل لبره البيت صارخ للباقين

حمود صارخ بااعلى صوته : عـــــــــــــــامر يـــــــــــــــــاسر الحقو العجوز شـــــــــــــــــرد

عض عامر شفايفه وجا له يركض: أيـــــــــــــــــــــــــــش ومن متى وكيـــــــــــــــــــــف طلع بذيك الحاله

حمود: والله مدري علمي علمك

ياسر: مااظنه بعد سيارته بره خلينا نطلع ندوره

طلعو الثلاثه يدور حولين البيت لمح عامر شخص من بعيد جهه الشارع من الخلف يتجه لسياره كان راح يطنش بس انتبه انه معاه شخص ثاني

عرف انه ابو فارس من ملامحه البعيده وشاف تحت رجوله اثار الدم وصلت هنا نادا على الي معاه وصارو يركضون بيلحقون على رغد

فهذي الحظه قدرت رغد تستغل الوقت الي التهو فيه وقطعت مسافه كبير وصارت بينها وبين السياره خطوتين

لفت شافتهم يركضون جهتها وقريبين مره بحكم انهم شباب وفيهم قوه ومامعهم حمل زيها حاولت تسرع ووصلت لسيارتها

ركبت العجوز فالمقعده الي وراها وهي جرت لجهه مقعد السواق امنت السياره من داخل فهذي الحظه وصل عامر والي معاه لها و................................................. ......................




************************************************** **********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ***********************************



ببيت غزل

تمددت على فراشها وكل تفكيرها فخطبتها من احمد..... احمد بالنسبه لها شاب حنون وطيب وروحه حلوه واهم شئ يحبها من كانو صغار
بس هي ماتحس ناحيته بااي شعور غير الاخوه حاولت تحبه كفارس احلامها بس ماقدرت يوم تشوفه تحس انه مثل عبدلله تمزح معاه وتلعب وتتهاوش’’

حتى لما اتحجبت عنو كانت متمنيه انها تضل معاه مثل اول اخوان بس خلاص من كبرو صار كلامهم رسمي وبس فالتجمعات العائليه ماصار يجيهم مثل اول ويبهذلها ويتهاوش معها على البلاي ستيشن

بعد فتره تعرفت على طارق وهو الي حبته من كل قلبها وتعلقت فيه وشافت فيه فارسها الي على حصان ابيض بس خذلها ’’

ملاحظه <هي ماتتغطى عن اولاد عمها وخوالها بس تتحجب ووجهها فاتح>

ماحست الا بصوت دق على باب غرفتها قالت تفضل لانها عارفه انها امها بس تفاجأت ان الي جاي ابوها

غزل وقفت : هلا بابا نورت غرفتي

ابوها باس راسها بحنان: كيفك اليوم ياغزالي

غزل:بخير يااحلى بابا كيفك انتا

ابوها: انا بخير قالت لك امك عن احمد

غزل حست بخجل والحمره علت خدها: ايوه قالت لي اليوم الظهر

ابوها بجديه: طيب فكرتي فالموضوع ترا عمك وولده مستعجلين على الجواز

غزل حركت رجولها بتردد وتوتر ابوها تخجل منه خصوصا فهذي المواضيع الحساسه: والله ماادري متردد خليني افكر كم يوم وارد لك

ابوها ربت على كتفها: على راحتك يابابا بس حطي فبالك ترا احمد رجال مايعيبه وشاريك ماراح تلقين الي احسن منو

غزل طالعت فاابوها: عارفه احمد مشالله كل بنت تتمناه بس لازم استخير وافكر انت تعرف هذا جواز ومسؤوليه

ابوها: معاك حق خذي وقتك وفكري كويس وترا القرار الاول والاخير راجع لك

غزل: انشالله عبدلله يدري عن الموضوع؟

ابوها: لا مايدري بس اكيد راح ينبسط اذا درى هوا يحب احمد زي اخوه

غزل: الله يقدم الي فيه خير انا ماراح اطول ماابغاه يستنى كثير بكره اعطيك جوابي

ابوها: الله يوفقك واذا راح تسعدي معاه انشالله انو من نصيبك

غزل بخجل: امين

ابوها وقف وباس راسها : تصبحي على خير ونامي كويس

غزل: وانت من اهلو

طلع ابو غزل من عندها وهي جلست تفكر توافق والا لا حاسه ان راسها راح ينفجر مي عارف تاخذ قرار تبغى تنسى طارق وماتبي تظلم احمد وتتجوزو وهي ماتحبو

صلت صلاة الاستخاره ونامت وهي تتمنى ربي يدلها على الخير اما ابو غزل راح لغرفته وشاف زوجته جالسه على الكرسي وشكلها تعبانه مره راح لها ركض وهو قلقان لها كم يوم متغيره

ابو غزل: ايش فيك ياقلبي تعبانه ؟

ام غزل وهي مرهقه: لا تخاف مجرد صداع ويزول

ابو غزل : بس وجهك اصفر يالله المستشفى

ام غزل: لا مافيا حاجه روح نام وارتاح دوبك جيت من الدوام

ابو غزل بحده: لا والله ماانام لين اتطمن عليك وبلا كلام فاضي البسي عبايتك وانا استناك فالسياره

استسلمت لكلامه ولبست عبايتها بس ماقلت لغزل عشان ماتقلق ركبت السياره وراحو سيده على

المستشفــــــــــــــــــــــى.................... .............





************************************************** ***********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ***********************************

باايطاليــــــــــــــــــــــــا
عند هديل
فالشارع

التفتت و شافت شخص ماتوقعت تشوفه ابدا ولا حتى فااحلامها كان اخر شخص تتوقع تشوفه
نطقت بدون شعور وصدمه واااضحه


v



v



v




انـــــــــــــــــــــت!!!!!!!!!!!!!!!!!




كان لسه ماسكها بين ذراعيه ويده حول خصرها ساندها على جسمه التقت عينه بعينها
وصار يتأملها بشووق كان يتمنى يشوفها وامنيته تحققت
مع انه عارف انها ملك غيره بس هو قلبه ملك لها هذا كان شعوره من اول لحظه شافها فيها

تكلم بسرعه ولهفه: بسم الله عليك صار لك شئ

بعدت هديل عنه وعن يده بسرعه وهي تحس كهربه فجسمها وحاولت ترجع توازن جسمها
بس حست بااوجاع فبطنها كتمت الي تحسه وسألته وجهها مصفر

هديل بتعب: لا انا بخير... انت وش جابك هنا ؟؟

سعود:كنت مار وشفتك كنت ابغى اسلم عليك بس شفتك تركضين وماتشوفين الي قدامك ولحقت عليك فااخر لحظه

" اكيد تتذكرونه سعود ذاك الشاب الي شافته هديل اول ماوصلت لايطاليا والي كانت طوال الرحله جالسه مع امه فالطياره " *_^

هديل نفضت نفسها وحاولت تدخل خصلات شعرها الطايره وبتردد : اااااعلى العموم مشكور وماقصرت

سعود يطالعها بحب ويشوفها تدخل شعراتها الحريريه تحت حجابها الابيض بشكلها الملائكي <شاف بطنها كبير ولبس الحمل الي لابسته وعرف انها حااامل حس بخيبه امل ,,>

سعود بحزن : ماسويت شئ .. ماكنت ادري انك............. حـــامل

هديل بعفويه من دون ماتنتبه: أي كنت فالشهور الاولى لما تقابلنا اول مره

سعود عقد حواجبه "شاف دموعها على خدها وخشمها احمر باين عليها البكى مد يده بدون شعور على خدها يمسح دمعتها وهي توترت من حركته وبعدت وهو انحرج ونزل يده"

سعود بلهجه حانيه مرحه: : طيب ليش تمشين لحالك وتبكين وانتي بذي الحاله لا يكون ضايعه ..

هديل ضحكت بااشراق:هههههههههههههههه لا مو طفله اضيع بس كنت حابه اكون لوحدي من دون ازعاج

سعود استغرب: اجل وين زوجك؟ وكيف تركك وانتي من شكلك باين تعبانه وولادتك قريبه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هديل ماحبت تقوله انها على وشك الطلاق ابتسمت: انا بخير زوجي فالسعوديه ماجا معي

سعود فتح عيونه على وسعها وقال بتهور: هذا صـــــــــــــاحي!! كيف يتركك وانتي حامل
و بتولدين!!!!!!!!!!!!

هديل<ساكته>.ماعرفت وش تعلق وماحبت تفشله وهو الي ساعدها قبل شوي.........................................

سعود حس انه تدخل فشئ مايخصه وانحرج: سوري مو قصدي اتدخل زله لسان

هديل: ابتسمت: لا ماعليك حصل خير

سعود: فرصه سعيده اني شفتك ومبروك الحمل متأخرههههه

هديل ابتسمت له بلطف:الله يبارك فيك وعقبالك تتزوج بنت الحلال وتصير "اب"

سعود تنهد وفكر فكلمه "اب" تمنى يكون هو زوجها وهذا الي ببطنها ولده وانه شافها قبل كذا
سعود: امين...

هديل تذكرت امه: كيف حال امك انشالله طيبه؟

سعود ابتسم: بخير وهي للحين موجوده هنا

هديل ردت له باابتسامه : سلملي عليها

سعود: الله يسلمك يوصل

هديل حاولت تمشي من قدامه مو قادره تتحمل الالم خلاص وكان باين على وجهها انها تعباانه

هديل:يالله مشكور مره ثانيه اخوي فرصه سعيده اني شفتك

سعود حزت فخاطره كلمه <اخوي>: وانا الاسعد انشاالله نتقابل مره ثاني <مد يده يصافحها بس هي ماصافحته نزل يده وسكت>

هديل لفت: مع السلامه

سعود: مع السلامه

مشيت هديل في طريقها لقدام والالام تزيد عليها بس تقاوم وسعود واقف مكانه يطالعها وهي تمشي

فجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــأه



v



v



v



طاحت هديل على الارض وصرخــــــــــــــــــــــت

بصــــــــــــــــوت عالي هز الشـــــــــــــــــــــارع كـــــــــــــــله ودموعها تنزل بغزاااااااااره هديل:ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه

طـــــــــاح قلب سعود فمكانه من الفجعــــــه
راح لها سعود ركــــــــــــــــــــــــــــض ومسكهـــــــــــا
شافهـــــــــــــــــا ماسكــــــه اسفل بطنـــــــــــها وتصــــــــــارخ

هديل بوجع تتأوه : اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه يمــــــــــــــــــه بمووووووووووووووووووووووت الحقيـــــــــــــني اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااه

خاف سعود ماعرف وش يسوي والناس تطالع والي يحاول يساعد والي يتفرج
الجو مكركب وملخبط والناس مسويه زحــــــــــام

سعود بخوف يكلمها بالعربي ومحد فاهم وش يقول: هديل وشفيك. انتي بخير......... لا يكـــــــــــون ولاده الحين؟؟؟

هديل تصر على اسنانها بالم لدرجه الدم طلع من شفتها ولثتها شكلها فحاله حرجه يرثى لهــــا:ـــــــــــــــــــــــ يييييييييييييييييييييييييي ماادري شكلوو ااااااااااااااه يمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــه طــــلال وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااه بموووت

خاف عليها سعود واتصل على الاسعاف وهو ماسكها يهديها بس تأخرو عليه قرر يوديها المستشفى

مسك هديل الي ماهي في وضع تدفه او تبعده عنها بحكم انه مو محرم لها
مسكها سعود من خصرها وحاول يمشيها لسيارته بس بسبب صراخها والامها
مو قادره تتحرك بسرعه توقف كل شوي جا يبغى يشيلها بس هي وقفته

هديل:لالالالالالالالا انا امشي

حست انها خلالالالالالاص بتولــــــــــــــــــــد في محلهـــــــــــــــــا الالام تشتد عليها
والعرق يصب منها صب حست نهايتها جااات لاول مره تحس بالي حسته كل ام فالدنيا




وقفه ...<سبحان الله كيف امهاتنا تحملو الالام والاوجاع الي مانقدرها الا اذا جربنها وكيف احنا نقابلهم بعدين بالجحود ونكران الجميل والعقوق الله يهدينا ويهدي كل شباب المسلمين ويخلي لنا امهاتنا ويعيننا على برهم والاحسان لهم > نعود للاحداث ^^



هديل ماصارت تعرف وش تقول: ااااااااااااااااااااااااه طـــــــــــــــــــــلال وينـــــــــــــــــــــــك اااااااااه

طنشها سعود وهو خايف لا يصير لها شئ غار لما صارت تنادي طلال عرف او زوجها
مسكها بقوه وشالها بين يدينه بتملك وهي ترفس فيه تبغاه ينزلها بس هو مو مهتم والناس
تطالع فيهم كأنه فيلم اجنبي قدامهم

هديل:ياااااااااااااااه نزلنيييييييييييييي سعووووووود اااااااه

حس بشعور غريب لما نطقت اسمه فذي الحظه شالها لسيارته ودخلها فالمرتبه الي ورا وهو طلع ويسوق بااقصــــــــــــــــــــــى ســــــــــــــــــــرعه مو قادر يتحمل صراخها وونانها حاس قلبه يتقطع خايف تروووووووووح للابد...................

ماعرف وش يسوي حاس انهم تأخرو والمستشفى صار اقرب وهديل
خلاص وجهها احمر على ازرق على موف ونفسها قليل حست بنفسها تنزف
صارت تصرخ بصوت اقوى وسعود يحاول يهديها

سعود التفتت والعرق يتصبب منه: اصبري ياقلبي<قالها بعفويه> شوي ونوصل تحملي بس 5دقايق

هديل: مااااااااااااااقدر اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااا بااولد اااااااااااااااااااااه

سعود برعب خاف تولد بالسياره: اصبري الله يخليك لا تولدين فالسياره مااعرف اتصرف
خلاص قربنا تحملي

رفعت هديل نفسها وحاسه ان النزيف راح يزداد بس من رحمة ربي انهم وصلو المستشفى
قبل لا تصير ولاده فالسياره

جا طاقم طبي وحطوها على السرير وبسرررررررعه على الطوارئ

دخلوها كشك الولاده وسط صرخااتها < حاسه اني بولد معها خخخخخخخخخخخخخخخخ

وسعود ياقلبي عليه جالس على اعصابه بررره ينتظر وشريط الي صار

يمر عليه لو بس تأخر 5دقايق كان صار مثل نور ومهند
<تذكرون يوم ولدت نور فالسياره ومهند ولدها ههههههههههههههههه>

جلس يحمد ربه انه ماصار كذا كان البنت ماتت وهو يتفرج مايعرف يتصرف في مثل هالامور
هو مو زوجها ولا دكتور
طلع له الدكتورالاجنبي يكلمه ووجهه مخطوف ومايبشر بخير
بعد الترجمه

سعود: دكتور ماذا حصل هل هي بخير

الدكتور: ماذا تقرب لها

سعود: انا صديق هل هي على مايرام

الدكتور: اين زوجها لابد ان يكون هنا احد من اقاربها

سعود: انني مثل اخيها ارجوك اخبرني كيف حالها

الدكتور: لا اخفي عليك حالتها خطره خصوصا انها مازالت فالشهر السابع وهذه ولاده قبل اوانها حاولنا ان تكون ولادتها طبيعية لكن
دون جدوى ستكون حياتها في خطر وحياة الطفل ايضا يجب ان تخضع لعمليه فالحال

سعود: حسنا لا مشكله المهم ان تكون الام بخير

الدكتورمد له ورقه تخص الاجراءات بماانه مرافق لها : وقع هنا من فضلك

سعود وقع على الورق : دكتور هل سيكون من خطر على الام او الجنين

الدكتور: احتمال كبير قد نفقد احدهما ولكن سنبذل كل جهدنا ليعيش الاثنين

سعود: شكرا دكتور

رجع الدكتور ونقلو هديل لغرفه العمليات بسرعه اما سعود جلس يدعي من قلبه ربي يقيمها بالسلامه حتى لو كانت مو له

ولمجرد فكره انها تموت شئ مايقدر يوصفه صعب عليه بعد ماحبها انه يفقدها مع ان حبه لها لسه جديد ماانولد

حاس بتناقض لو بس مو متزوجه كان تزوجها لانه من شافها حبها من اول نظره ,,

راح لغرفه فاضيه فرش سجاده وجلس يصلي ويدعي الله انها

تصحى بالسلامه ...........................




مرت



ســـــــــــاعه




ســـــــــــــــــــــــاعتين





ثلاث ســــــــــــــــــــــــــــــــاعات





اربع ســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاعات




الساعه 10 ونص اليل مر على دخولها الغرفه 4 ساعات
سعود خلالالالالالالالالالاص

على اعصابه وحاس انه ماراح يتحمل اكثر من كذا طولت فالعمليات لي وهله فقد الامل وصار يمشي رايح جاي بسبب قلق والتوتر
المارين انزعجو منه وهو يلف ويدور

شاف الدكتور خارج من غرفة العمليات راح له بسرعـــــــــــــــــــــه وسأله بلهفه ممزوجه بخوف وامل ..................

<بعد الترجمه>

سعود: دكتور ارجوك اخبرني هل هي بخير

الدكتوروعلى وجهه علامات التعب خلع كمامته : اه لقد بذلنا جهدنا واستطعنا انقاذ الام انها بخير الان لا تقلق..

سعود وعلامات الفرح علت وجهه:الحمدلله يارب ..........

الدكتور: ولكن.............................................. ........

سعود طالع بقلق: لكن ماذا يادكتور هل هناك خبر سئ.........

الدكتورتنهد : لا اخفي عليك يجب ان تبقى الام فالعنايه حتى تصحو وسنراقبها لمدة اربع وعشرين ساعه اذا استيقظت خلالها فسنقوم بالفحوصات الازمه وان لم تستيقظ فقد ......................تفارق الحياه

سعود: دكتور هل هناك امل من حياتها ارجوك قل انه يوجد امل

الدكتور: نعم نسبة حياتها كبيره لا تقلق لذلك...

سعود تذكر الطفل: وماذا عن الجنين هل هو بخير

الدكتورابتسم: لا تقلق لكنها انجبت تؤأم صبي وفتاه جميله

سعود تفاجأ: حقا...........و هل هما بخير واين هما الان اريد رؤيتهما

الدكتور:قلت لك انهما بخير لا تخف لكن هما الان فالحاضنه حتى يكتمل نموهما فكما تعلم وولدا قبل اوانهما ونجاتهما معجزه مع ظروف الحمل المضطربه...........................

سعود هز راسه: فهمت دكتور شكرا لك

الدكتور: العفو هذا عملي

راح الدكتور لمكتبه اما سعود راح بسرعه لغرفه العنايه يبي يطمن على هديل مااهتم كثير للتوأم كثر مااهتم لهديل

شافهــــــــا من الزجاج نائمه بسكينه وعلامات التعب والمعاناه واضحه عليها راح اتصل على امه وقال لها انه ماراح يجي اليله البيت مشغول

اتذكر اهلها اكيد لها احد فاايطاليا والهم من كذا اكيد قلقانين عليها وقالبين الدنيا يدورن عليها

شاف شنطتها الي كانت معلقنها فكتفها فتحها وشاف جوالين واحد منها فيه 5مكالمات لم يرد عليها والرقم من السعوديه من " دنيتي"
عرف انه زوجها حقد عليه وطنش الجوال ذا

وشاف جوالها الثاني لقي اكثر من 18 مكالمه لم يرد عليها مكالمتين من شوشو و10مكالمات من امي الحبيبه و6 مكالمات من اسومه
قرر يتصل عليهم يطمنهم ويقولهم عن هديل
........................................



************************************************** ***********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ***********************************

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
البنت اذا عشقت وش ممكن تصير؟؟ خواطر وعذب الكلام
ليتني عرفتك باول العمر بدري روايه رومانسيه جريئة القصة القصيرة
تدري بالبنت لاعشقت وش يصير بلييز الكل يدخل :$ خواطر وعذب الكلام
ليتني عرفتك باول العمر بدري روايه رومانسيه جريئة المواضيع المكررة والمخالفه

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الوقت الآن 07:52 صباحاً.