الصورة الرمزية مرهفه المحبه
02-08-2012, 07:55

عنــــــــــــد افنان
رغد عندها بالشقه والغرفه مقربعه كلها كياس وشبسات وعصيرات
كانت جالسه مع رغد يلعبو بلاي ستيشن ومندمجيييييين عالاخير


رغد: يييييييييييييييييييس فزت


افنان رمت الذراع من يدها: اوف بس تفوزين غشاشه


رغد مدت لسانهاا وبصوت غليظ : عشان خسرانه نانانانانا


افنان بجديه: رغد صوتك صار مره خشن وين رغد النعومه اول ماكان صوتك كذا لهدرجه تأثرتي بشغلك


رغد ابتسمت بسخريه: طبيعي ياقلبي تعاملي كله مع رجال ولو جا شك لو بسيط اني بنت اروح فيها لازم يكون صوتي رجولي وشكلي بعد وانا تعودت خلاص


افنان: بس مو حلو احسك مو انثى بالمره


رغد غمزت لها: هههههههههه وش رايك اتزوجك


افنان حمرت : وجججججججع رغيد بلا قله حيا


رغد:هههههههههههههههههههههههههههههههههههه


افنان: من جد اتكلم رغد حاولي بالبيت تكونين انثى وطبيعيه لا تخلين الظروف تغيرك مهما صار تضلين بنت ...


رغد: امم افكر الا صح بقولك حاسه فارس متغير هاليومين...


افنان باانتباه: من أي ناحيه متغير يعني لا يكون شاك فيك بس


رغد: ماادري نظراته غريبه سلوكه غريب يعني ..


افنان: طيب وضحي قولي وش صار ولاحظتي تغيره ..


رغد: اي شئ اقوله يوافقني عليه حتى اني قبل كم يوم وداني لاستراحه يتجمع فيها مع ربعه وانتي عاد تعرفين بنات وولعب وكله ....انا رفضت وخرجت لحقني يبيني ادخل بس انا قلت له اني ماااتشرف اروح هالاماكن ونصحته يبطل هو بعد قلت له اني ما توقعت يكون من هالنوع وقلت كم كلمه تسم البدن .......
حسيته خجل من نفسه قدامي وسمع كلامي لا ويشكرني بعد


افنان: يمكن هو طيب بس يحتاج من ينصحه ويوجهه للطريق السليم


رغد: يمكن تدرين شنو قال لي


افنان: شنووو ؟


رغد: قلي مشكور ..قلت له على شنو؟ ... قال لانك موجود بحيااتي


افنان: احلــــــــى فرووس باين عليه ذوق وانسان راقي من طريقة كلامه بس لحد الان ماشفت شئ بالموضوع يخليك تشكين طبيعي يسمع وجهه نظرك وانتي اقنعتيه ؟


رغد تنهدت بتعب: ماادري فنوو بس نظراته مره غريبه... كأنه يحاول يخترقني ويكتشف كل شئ عني .. نظراته حاده وثاقبه كأنه صقر
حتى طريقة كلامه فيها غموض ويدقق في كل حرف اقوله ....
تخيلي من داومت وهو كله يتغدا معاي ويعزمني عالعشا وتذكرين مره قلت لك اني رحت له بيته واكثر من مره نخرج سوى
لا وازيدك .... يبي يزورني ببيتي بعد ...


افنان غمزت لها:الله الله كل هذا من فارس ولا عنتر لا يكون الاخ معجب


رغد كشرت: طيري عاد كيف معجب وهو مايدري اني بنت ..


افنان بتفكير ومنطقيه: امممم ماادري الصراحه يمكن ارتاح معك وشاف فيك الصديق والرفيق الي يتمناه


رغد سرحت فيه: يمكن ..


افنان: وخالد طيب من زمان ماجبتي سيرته


رغد: خالد مسافر من فتره جده يقول عنده شغل ويبي يخطب هذا الي قاله لي فارس


افنان : اهاا الله يوفقه "طالعت رغد بنص عين" عقبال عند فااارس وعندك


رغد دفتها وراحت الطبخ:وحده سخيفه


افنان:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه



**********************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
**********************************************




عنــ رنـــــــــــيم ــــد
كانت تمشئ بالمول وكاشفه تتسوق لزواج غزل وتشتري لها ملابس جديده عشان الجامعه كمان لابسه عبايه كتف ضيقه بس مو مره والطرحه لافتها بااهمال مو حاطه شئ بوجهها بس كحل جوه العين ومرطب على شفايفها الورديه ..
مرت عند محل وكان في مجموعه شباب يناظرونها من اول انتبهت لهم بس مطنشه بمزاجهاا
شافت فستان احمر قصير لفوق الركبه لفت انتباهها كان موديله من فوق بدون اكمام كله كريستالات ومن تحت ضيق لتحت الخصر من الجنب فيه وردات احمر ونازل منه شرايط بشكل غريب بس حلوووو معه صندل برباطات لنصف الساق نفس الون شكله مره نعوم ...
سمعت صوت وراهاا: الحلو مايخذ الا الحلو
طنشته كان واحد يتميلح يبي يلفت انتباهها سألت راعي المحل: بكم هذا
راعي المحل: 850 ريال ياستي
رنيم تحطمت: مره غالي كم اخر كلام
راعي المحل : معليش ياهانم دا اخر كلام عوزاه والا لا
فتحت سحاب شنطتها تحت انظار الشاب وراعي المحل وطلعت محفظتها شافت معهاا 500 بس رجعت المحفظه للشنطه وهمت انها تخرج من المحل وهي تحس بالخيبه الفستان طير عقلهاااااا ........
حست بيد توقفها التفتت شافت نفس الشاب واقف وهالمره بقرب منها دفته وبعدت شوي : انت ايش تبغى سكت لك كثير
ريان وهو لسه ماسك يدها بقوه همس بهمس بس هي تسمعه : انا معجب فيك بس ...حرام يعني
رنيم : ممكن تبعد عني
ريان: خلينا نتعرف يامزززه .. انا ريان وش اسم القمر الي قدامي
رنيم: اقلب وجهك عني لا الم عليك الناس
راعي المحل طفش: انتو حتشترو الفستان والا لا


ريان طالع راعي المحل المصري : الا بنشتريه حطته في كيس
طلع محفظته وطلع 1000 ريال من جيبه اعطاها راعي المحل وهو لسه ماسك رنيم وهي مقهوره من بجاحته ومفتشله قدام الناس ماتبي فضايح
رنيم من بين اسنانها: ممكن تسيب يدي
ريان ابتسم لهاا بخبث وهو ماسكهاا بقوه وقريب منهااا مرره : خلينا اول ناخذ الفستان ياقلبي
جا راعي المحل واعطاه الكيس: بتهريه بالعافيه
ريان ابتسم: الله يعافيك <التفتت لرنيم > والفستان وصار لك
رنيم: من قال لك اشتري الفستان انا ماابيه
ريان مسك دقنها ورفعه بااتجاه وجهه بكل جرءه : الفستان ماراح يليق الا عليك حبيبي
رنيم : ااا <ماحست الا بيد تسحبها بقوه وخشونه > حست بكتفها انخلع من قوه السحبه رفعت راسها وشافت اخر شخص تتمنى يشوفها في ذا الموقف
عبــــــــــــــــــــــــــــــــــدلله
عبدلله طالعها بنظرات ناريه وهو ينقل نظراته بينها وبين ريان
رنيم بصوت يرتجف : عبـــ ـد الـ ـله انـت فاهـ ـم غـ.................
عبدلله بجمود: انكتمي لا اسمع صوتك
ريان بخبث : يالاخو وش تبي قاطع علينا .............
عبدلله قاطعه ببكس على وجهه طرحه على الارض
رنيم شافت الكل طالع فيهم : عبـــــدلله سيبه
عبدلله صرخ فيها: انتي ولا كلــــــــمه ياحقيره عاجبك الوضع هـــــــا
ريان جلس بصعوبه وشاف دم نازل من فمه: ياكلب والله لاوريك انا تضربني
هجم عليه وصارت مضاربه عنيفه بينهم
رنيم صارت تبكي بخوف: بس خلااااااااااص
وهم ولا عندها تدخلو اصحاب ريان وكلهم على عبدلله رنيم ماتحملت راحت ونادت على السكيورتي وجو اكثر من واحد يفرعون بينهم
كان منظر عبدلله مرعب ثوبه كله دم وجهه مجروح وشعره منفش وريان مو احسن منه
مسكوهم وبعدوهم عن بعض
ريان: انت الي بديت من انت وكيف تسمح لنفسك تكلمها وانا معهاا
عبدلله مسك رنيم وجرها بعنف: انا زوجها ياحيوان
ريان: بس هي ماقالت انها متزوجه وهي الي تكلمني من اول
رنيم بكت بقوه وهي تصارخ : كذاااااااااااب والله كذاب
عبدلله طالعها وشاف وجهها الي زي الطماطم بسبب البكى : وانتي حسابك عندي يالله امشي
رنيم : عبدلله واللـ.............
عبدلله سحبها ودفها على قدام: قلت امشئ قدامي الحين
جرها بره المول وركبها سيارته غصبا عنهاا ومشئ بااقصى سرعه عنده لـ...............................
**********************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
**********************************************




عنـ رغـــــــــــــد ـــد
كانت لسه تلعب شوط مع افنان ويتهاوشون دخلت افنان الحمام ورغد جلست تكمل لعب لحالها فاجأها رنين جوالهاااا بشكل مستمر فالبدايه ماانتبهت له لانها حاطه عالهزاز بس بعدين لاحضت اهتزازه رفعته شافت 17 مكالمه والي فجعهاااااا انهم كلهم من
فــــــــــــــــــــــــــــارس!؟!
خافت يكون صاير له شي جات بتتصل عليه شافت لشاشه تنور باسمه ردت بسرعه ولهفه : هلا فارس
ما دقق فارس بالصوت : نايف وينك فيه ابي اشوفك ضروري
رغد : وش صاير خوفتني
فارس :ماينقال فالجوال تعال كوفي .........................................
رغد قلبها قرصها : طيب طيب الحين جاي
فارس :لا تتاخر سلاام


رغد : مع السلامه
وقفت رغد ولبست تستعد لروحه فارس وهي مستعجله جتها افنان من الحمام الله يكرمكم وشافتها مسرعه
افنان : على وين بدري
رغد : من عمرك بروح اقابل فارس شكلو في سالفه خطييره
افنان : مو كن الوقت متأخر ماتخافين تروحين له هالوقت
رغد : لاتخافين ما بيصير شي يالله سلام
افنان : مع السلامه طمنيني وش يصير معاك
رغد : طيب
............................................



روايه إنت تدري البنت لا عشقت وش ممكن يصير
الصورة الرمزية مرهفه المحبه
02-08-2012, 07:56
**********************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
**********************************************
بيــــــــــــ ابو طارق ــــــــــــت
طلع طارق يشوف من عند الباب نزل وفتح الباب شاف حرمه باين عليها في الاربعينات من عمرهاا معاها عربيه فيها طفلين بنت ولد ومعاها ثلاث شنط اول مافتح لها الباب التفتت له..
ام عوض: السلام عليكم
طارق: وعليكم السلام هلا خاله
ام عوض: هذا بيت محمد الـ.........................
طارق "استغرب اول مره الحرمه ذي تجي على قد مايجون بس حفظهم صاحبات امه ": أي هذا بيته منو تبين ؟
ام عوض: انا جايه وجايبه معاي امانه لكم
طارق : وش هي ؟
ام عوض اشرت على الولدين: اخوانكم ....
طارق انصدم نسي او تناسى سالفه ان له اخوان من ابوه: اييش؟
ام عوض: الي سمعته ابوكم وصاني اجيبهم لكم لانو دخل السجن بقضيه ديون وزوجته طلقها وسافرت وخلتهم... الحين هو بالسجن يبيكم تساعدونه وتهتمون بااخوانكم انا مااقدر اخليهم عندي اكثر من كذاا يادوب اصرف نفسي ...
طارق : طيب طيب ادخلي الحين
ام عوض : انا مستعجله خذهم وهذي اغراضهم كلهااا
طارق: ماقصرتي جزاك الله خير
ام عوض :مع السلامه
طارق: مع السلامه
دخل الشنط جوا ونادى على مرام وغرام يشيلون البزران وهو مو عارف وش يسوي كان ناوي يأذي غزل ورغد حتى لهم مو قادر يفضى
كل هالمصايب جات بوقت واحد .....
**********************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
**********************************************




الكنااااري الرباعي
يزن&اشواق
&فيصل&رنا
كانو يقضون احلـــــــــــى ايامهم <ايام الملكه >
بعد الملكه ..........كل يومين وهم في مطعم او البحر غير الزيارات الدائمه ماباقي الا ينامون عندهم ههههههههههه
فيصل ورنا
فيصل مو راضي يبطل حركاته وجرءته مع رنا وهي تعودت عليه وصارت جريئه مثله <خربهاا ههههه
وكل واحد عارف وش يحس فيه الثاني من دون مايتكلم والحب مالي حياتهم زي السمن على العسل......
يزن واشواق
يعيشون حبهم خطوة بخطوه وكل واحد يحاول يكتشف الثاني ويفهمه والخجل راح شوي شوي هههه واخيرا لقي يزن نصفه الثاني وحبه الحقيقي والله لا يغير عليهم <امين
اما ابو يزن فرجع سافر برحله عمل ضروريه بيدوم غيابه 7 شهور وعلى هذا الاساس تأجل موعد العرس الجماعي ......
وقررو الزواج يكون فالاجازه الكبيره يعني بعد يمكن اممم 7 شهور او 8 شهور تقريبااااا.......
صار اعتراض من فيصل ويزن يبون الزواج بعد شهرين بالكثير
<<مافي صبر
بس بالنهايه اقتنعو ورضو بالامر الواقع <غصبا عنهم...
اما اشواق ورنا تغيرو بعد الملكه صارو فيري وكل شئ عندهم عاادي حتى صاحباتهم فالجامعه يقولون من ملكتو فصختو الحياء مره وحده هههههه وكل وحده فيهم عايشه بعالمها الوردي مع فارس احلمها وحبيبهاا وزوجهااا يدعون ربي يتمم عليهم السعاده والمحبه ...
هالايام مهتمين بالدراسه والامتحانات وفي الويك اند يخرجون السوق يدبشون للزواج على مهلهم ...
وطبعا مانسو مرام ورغد والبنات هم على اتصال معاهم ...
**********************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
**********************************************
عـــنـــــــ أم ــــل ـــــــــد
كانت جالسه في ركن من الغرفه تبكي ووجها ذابل مثل الاموات ومنكمشه على نفسها بشكل يقطع القلب حتى الي مايحس يتعاطف معهاا بشكلها الصغيرونظراتها المكسوره
"انا الغبيه المغفله كيف صدقته وحبيته وين كان عقلي وقتها
ضحك علي بالكلام الحلوو وانا صدقته بكل بلاهه
وهو الحقير السافل بكل جراءه يسوي فيني كذا انا امل قدر يضحك عليا بكل بساطه الخسيس...
ااااااااااه يالقهر بس لو يرجع الزمن لورى بس يوم واحد
كنت حطيت له حد .. كنت ماكلمته من الاسااس
يارب طلعني من ذي الورطه يارب انا غلطانه سامحني "
سمعت صوت باب الغرفه ينفتح بشكل مرعب رفعت راصها بسرعه شافت راكان بوجهها كان شكله مو طبيعي ويمشي بااتجاهها بترنح ارتعش جسمها من شكله والريحه الي فاحت فجأه منه ريحه خمر قرب منها اكثر وهي لصقت بالجدار..
راكان فتح ازارير بلوزته وهو سكراان: تـ تعالي ححبـ ـيتـي اااا بييك
امل بعدت بخوف وقرف: بعد عني ....
راكان مسكها بقوه وسحبها للسرير ولصق فيها: خـ خـلينا نـ نبسط سـ سوا يا مـززا
امل صرخت :لالالالالا سيبنــــــــــــي
بــــــــابــــــــــــــــــــــــــــــا
راكان سدحها وصار يبوس رقبتها وكل جزء بوجهها وهي تدفعه بس جسمه ضاغط عليها مو قادره تبعده عنهاا
امل برعب متقرفه منه : لالالالالالالالالالالالالالالالالا
الله يخليــك لا تسوي فيني شئ اهـــــــــــــئ فاااااااااارس
راكان تألم من رفساتها وشدهاا اكثروصار يبوسها بشراسه وهي تصارخ شد بلوزاتها وصار يفك الازارير ويشقها وسط صرخاتها كان راح ينهيهااا
بس انفتح الباب فجأه ودخل ...............................



**********************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
**********************************************
رغـــــــــــــــــــد الفـــــــــــــــــــارس
في الكوفي شوب
جات مسرعه وهي قلقانه حاسه فارس فيه شئ مو طبيعي من صوته فالجوال دخلت تتلفت تطالع لفارس شافته جالس وباين كل هموم الدنيا على راسه تقدمت وجلست بالكرسي قدامه ...
نايف : فارس وش فيك ؟
رفع راسه شافت سواد تحت عيونه ووجهه ذابل كأن ميت له احد مسكت يده لا شعوريا وشدت عليها
نايف: فارس انت مو طبيعي انت تعبان
فارس حس بملمس نعومه اليد الي شاده على يده بس مصيبته شاغله تفكيره عن أي شئ: مصيبه يانايف مصيبه طاحت على راسي ولا عارف وش اسوي
نايف: قولي وانا اخوك يمكن اقدر اساعدك
فارس: امل اختي انخطفت
نايف بصدمه: أيــــــــــــش ؟ طيب وين ابوك ؟درا عن الي صار
فارس تنهد: أي وهو الي خبرني الحين هو بالبيت اغمى عليه الضغط انخفض عنده وكان لازم اوديه المستشفى بس الحمدلله عدت على خير
نايف: طيب خبر الشرطه سوي شئ لا تجلس كذا واختك ماندري وش صار عليهاا
فارس: ماا نقدر نخبر الشرطه مهددين ابوي ان الشرطه عرفت ماراح نشوف امل بخير اااااااه يانايف هي دقت علياا وفجأه انقطع الخط ماكنت ادري انها انخطفت او صار شئ
نايف: طيب متى صار كل هذا
فارس: وهي رايحه عند صاحبتها تعرضو عليهم سيارتين ضربو السواق وشالوهاا والسواق الحين بالمستشفى حالته خطيره من الضرب الي تعرض من هم .....
نايف: كلموك الي خطفوهاا ماقالو وش يبون
فارس: كلمو ابوي يبون عشر ملايين نوديها للمكان الي يحددونه وانا انتظر اتصال منهم الحين مافي عندي حل ثاني امي قلقانه وابوي حالته صعبه
نايف: الله يعين ان شاء الله مايصير عليها شئ تفاول خير
فارس تنهد بتعب:انا تعبااااان يانايف تعباااان احنا وش سوينا عشان يصير فينا كذا اول شئ ابوي والحين اختي خلاص مااقدر اتحمل
نايف: استهدي بالله مايجوز ذا الكلام هذا قضاء وقدرتوكل على الله ومابيصير الا الخير
فارس: ونعم بالله ونعم بالله
وقف نايف ومسك يد فارس: قوم يالله خلينا ندور سواا
فارس: ووين ندور حنا حتى ماندري هم هنا بالشرقيه والا شالوها محل ثاني هي بخير والا ....
نايف: ياشيخ اجل جلستنا نطالع بعض احسن قوم خل ندور احسن
قامو مع بعض يلفلفون بالسياره عل وعسى يلقون خيط يدلهم ....................
**********************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
**********************************************



رنيــــــــــــــــــــم العبدلله
مشــــــــى بالسياره بااقصى سرعه ورنيم بالمرتبه الي جنبه مانطقت ببنت شفه خايفه مو عارفه كيف توضح له وموقفها صعب اول مره تشوف عبدلله بذي الحاله من اول ماعرفته كان شكله بااختصار مرعب.....
بعد ساعه كامله وقف عند بيت كبير اول مره تشوفه ومنطقه غريبه خافت لا يكون يبي يذبحهاا ....
نزل من السياره وراح فترح لها باب وجرهااا بقوه تأوهت بالم بس مااهتم سحبها لباب البيت وفتحه بالمفتاح الي معاه ودخلهاا
رنيم: عبدلله ليش جبتني هناا
عبدلله: ادخلي وانتي ساكته
رنيم فلتت يدها منه: ودني بيتنا انا بنت خالتك مو محرم لك
عبدلله بسخريه: ادري بس الي بالمول يصير اخوك مو
طلع بها للدور الي فوق ودخلها على جناح كبير وباين عليه فخم جرها لحد ماوصل غرفه نوم الي شكلها مره حلوو رماها على السرير بعنف ووجهه احمر من العصبيه
عبدلله: كنت اسأل نفسي ليش كل مافتحت واياك موضوع الزواج ترفضين
رنيم تألمت طالعته بنظرات كسيره: عبدلله انت فاهم غلط والله
عبدلله:اصصصصص انا محد جا وقال لي انا شفت بعيووني الثنتين
رنيم تبكي وشكلها يقطع القلب: والله هو الي يكلمني وانا طنشته خفت تصير فضيحه عشان كذا مااهتميت والله ياعبدلله
عبدلله : ياسلام ضحكتيني كان حاضنك وانتي ولا شئ ساكته وراضيه
رنيم: والله مو كذا انت ليش تستنتج من راسك وعلى حسب تفكيرك
عبدلله اعطاها كف يبرد الي بقلبه
رنيم مسكت خدها بصدمه ودموعها غرقت وجهها: تضربني ياعبدلله هذي اخرتها ياولد خالتي
عبدلله: أي اضربك واكسر راسك بعد كنت واثق فيك كنت اشوفك شريفه وانتي بـ.....
رنيم صرخت فيه من قلب: بس اسكــــــــــت انا اشرف منك ومن الي جابوك اصلاا انت منت رجال الي يمد يده على مره مو رجـــــــــال
عبدلله نط عرق في راسه مسكها ودفها على السرير : انا مو رجـــــــال الحين اوريك شنهو الرجوله
رنيم بخوف: عبدلله اعقل انا بنت خالتك
عبدلله ولا كأنه يسمعهاا فتح ازرار ثوبه والغضب عاميه رماها على السرير
رنيم صرخت: عبدلله لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا لالا لالالالالالالالالالالالالالالا
مااثرت فيه بـ ترجيها وبكائها قدام وحشيته وقسوته............................................ ....
**********************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
**********************************************
برق لمع في العيون وخفت....
مواجع القلب توصل لك......

ما ادري صواب اوخطا ما قلت....
انك حبيبي وانا خلك.......
انتهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــى البااااارت

روايه إنت تدري البنت لا عشقت وش ممكن يصير
الصورة الرمزية مرهفه المحبه
02-08-2012, 08:04


... ضحيـــــــــه ...و,,,بـــــــــــــريئه ....






البــــــــــــــــــــارت الثالث والثلاثـــــــــــــــ 33ــــــــون



بعـــــــــــــــد اسبوعين
عمــــــــــــــــــــــر

كان جالس يكتب خواطر بدفتره جاله نادر وهو مصر يعرف جوابه الحين

نادر: يااخي خلاص كل ذا تفكير قول موافق وريحني

عمر: اممممممممم خليني بكره اقولك خلاص اخر فرصه

نادر :لالالالالالالالالالالالا والف لا الحين يعني الحين

عمر :اووف خلاص <بصوت خافت> موافق

نادر يستهبل : اخيرااا الف الصلاة والسلام عليك ياحبيب الله محمد كلللللللللللللللللللللللللللللويييش منه المال ومنك العيال

عمر وهو طفشان : ليش شايفني مره انت ووجهك

نادر: مره والا رجال ههههههههههههههههههاااي

عمر:ياشيخ طير مو فايق لخفه دمك

نادره: لخفته والا لثقله هههههههههههههههههههاااي

عمر: يوووووووووووووووووه لا تبدأ عاد

نادر: ابدأ والا انتهي هههههههههههأي

عمر صرخ على مصطفى : الحقني يامصطفــــــــــــــــــى

نادر: هههه مصطفى والا مدحت هههههااي

عمر: اااااااااااااااااااااا < شال المخده ورماها على راس نادر

نادر سوا نفسه متألم:ااي هههههههههههه وربي انك تنكه وسع صدرك ياا ابني الدنيا رايحه

عمرابتسم على هباله: رايحه والا جايه

نادر: يوووووووووووه شكلك روقت لا تبلش فيني

عمر: فيني والا فيك هههههااي

جاهم مصطفى وهو مستغرب: اااااااااااااااي في ايه يا قدعان بتندهو عليا من ساعه

نادر+عمرطالعو ببعض بعدين انفجرو:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
<ياثقل دمكم ههههههههههه <يعني من خفة دمي مثلا هع










************************************************** ************************************************** ***********
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ************************************************** ***********






في الرياااااااااااااض
هديــــــــــل

انتقلو هديل وامها وام سعود واسما وزوجهاا وطبعا بشاير الي ابوها بالقوه وافق انها تروح عشان حفلة زواج اسما وسعود
كانت تساعد امها فالتجهيز لزواج سعود واسماا معها عزوز الي ملبسته دقله يالبى عليه يجنن وليونه فستان فوشي خلتهم مع طلال على طلبه واخر اليل جابهم لهاا ام سعود اتصلت على اخواتها واهلها وجو اعمام سعود واهله كلهم بعد مااتصلت وعزمتهم وماخلت احد ماعزمته من معارفهاا اما من جهه اسما ماعزمو احد غير هم وطبعا طلال حضر ......

اسما تلف بالفستان وهي بكامل زينتها: هاا ايش رايك حلو علي

هديل: ماشاء الله قمر حبيبتي اقري على نفسك زين

اسما بخجل: تتوقعين يعجب سعود

هديل ابتسمت وحبت تزيد عليها: غمزت: اكيد بيعجبه انا خايفه يتهور لا شافك و يكنسل الحفله ويشرد معك

اسما: هدووووووول

هديل:هههههههههههههههههههههههه

جات بشاير: يالله بنات ماخلصتو <التفتت لاسما> اسما ااا .........

اسما باارتباك: وشبك شكلي فيه شئ

بشاير صفرت بااعجاب: وااااوتجنني يامعفنه واااااااي سعود بينهبل

هديل: هههههههههههه قلت لها بس خايفه

بشاير : هههه لا تخافين والله قمر

جاتهم ام اسما: يالله بنات ماخلصتو

هديل: أي يمه خلصنا شوفيها كيف طالعه ملاك

ام اسما طالعتها ولفت تكابربجفاا : يالله لا نتأخر بس

اسما مسكتها ودمعت عينها : يمه ماتبين تسامحيني تهــــئ انا ابي اتطلق خلاص بس انتي لا تزعلين

ام اسما قاطعها وضمتها بحنان: اششش ماابي اسمع هالكلام

اسما بحضن امها: مسامحتني

ام اسما: اكيد مسامحتك في ام تزعل من عيالهاا بس كنت ابي اربيك

اسما: تووووووووبه اسوي شئ من دون شورك

ام اسما: وانا متأكده يالله حبيبتي مسحي دموعك لا يخرب مكياجك سعود بره ينتظرك لا تتأخرين عليه

اسما ابتسمت: ان شاء الله

طلعو الاربعه لبست بشاير وهديل عباياتهم وكانو متشيكين تقدمت اسما وشافت سعود وهو كاااشخ ومحلق اول ماطاحت عينه عليها
تنـــــــــــــح وصار يغمض ويفتح
تقدم منها وباس راسهاا بعده خدودها وكااان بيكمل الاخ <احرجها هع
وقفه صوت هديل الي جاتهم متلثمه <طبعا هم بالمملكه الحين ههههه

بهمس: بس مو الحين يالنسيب لا رحتو بيتكم سوي الي تبي ههههههههههه

سعود طالع اسما بخبث وكلم هديل بنفس الهمس: هو احد يشوف هالجمال ويصبر متى بس نروح بيتنا

اسما وجهها احمر خجلانه من الي يصير ...

دخلو القاعه الي حاجزينها وكانت كبيره و حلوه زي ماتمنت ام سعود انزفو على انغام الموسيقى والمطربه هزت القاعه بصوتهااا
وباركو لهم وعمات سعود باركو لسعود ولاسما بدون نفس
كل وحده تمنت سعود لبنتها ...
جاتهم بشاير وهي لافه الطرحه على راسها وكاشفه وجهها باركت لهم وانظار الحريم عليها محتقرين جرئتها بدخوها بذا الشكل وهي مااعطتهم اهميه من الاساس
بعدهاا دخلت ام سعود وسلمت عليهم والارض مو شايلتها من الفرحه كيف لا وهذا ولدها الوحيد وصتهم على بعض
وراحت تكمل رقص هع.......


بعـــــــــــــــــــــــــــــد نص ساعه

سعود همس بااذن اسما:ايش رايك نخرج الحين طيارتنا بعد 3 ساعات

اسما استغربت: طيارتنا أي طياره ؟؟ بنرجع ايطاليا الحين؟

سعود: لا حبيبتي انا حجزت لنا رحله لمده اسبوع لجزر المالديف وش رايك بالمفاجأه

اسما ابتسمت ووجها زاد حلاوه على حلاوته : يااااااي كان نفسي اروح جزر المالديف تسلم حبيبي

سعود باس خدها بقووه والقاااعه امتلت تصفييييييروصريخ البنات وهم خااااااااقين وهي استحت لانو الكل شافه
سعود : الله يسلمك ياقلبي كم اسومه عندي

اسما بدلع: وحده بس

سعود: فديــــــــــــتك يالله خل نخرج لا اتهور هنا

اسما دفت كتفه : سعووووووووووود اعقل
سعود: عيونه انتي يالله خلينا نخرج انا طفشت مااحب هالاجواء يادوب نسلم عليهم ونلحق طيارتناا

اسما: امممم طيب يالله

وقفو مع بعض وخرجو بزفه <هههههههههههههه

كان بره اعمام سعود سلمو عليه وراحو وكمان طلال سلم عليهم وبارك لهم وهو يدور بعيونه على هديل بس ماشافها قرر يمشئ لانو طيارته هو كمان الحين راجع لايطالياا لان عنده شغل ضروري ....

عند الباب خرجت ام اسما ودموعها على خدها : اخيرا فرحت وشفتك بالفستان الابيض وبتبعدين عني لبيت زوجك

اسما: يمه لا تبكين الله يخليك ترى اجلس معك

سعود سحبها مع خصرها: لا جلسه ما في مااعرف انام بروحي

اسما حمرت

ام اسما ابتسمت : مااوصيك عليها ياسعود حطها بعيونك هذي اسومه الغاليه حبيبه امهاا

سعود: ولا يهمك اسما بقلبي قبل عيوني

ام اسما: وانتي يااسما مااوصيك على ولدي سعود ياويلك ان زعلتيه

اسما: فعيوني يمه

هديل طالعتهم بمكر وعينها بعين اسما : يالله شدو حيلكم ابي عروسه لعزوز وعريس لليونه بسرعه

اسما غااااااااصت في فستانها من الحيااا ونفسها تفقع وجه هديل
اما سعود الابتسامه شاااقه حلقه : ولا يهمك بتشوفين انتاجنا قريب هههههههه <التفتت على اسما> صح حبيبي

اسما ......................................<ما في نفـــس ههههههه

بشاير:ههههههههههه خف على البنت لا يغمى عليها بس

سعود: هههههههههههه يالله مع السلامه نشوفكم على خير

الكل: مع السلامه

وانطلقوا يكملون رحلتهم لاسبوع البصل اااقصد العسل هههههههههههه
بشاير راحت لان رحلتها بنفس اليله حاسه انها مشتاقه لشخصين كأن لها شهر ماشافتهم ابوها واياد راحت بعد ماسلمت عليهم ...
اما هديل وامها كانو هاليومين بضايفه ام سعود وبعدها راجعين لايطاليااااا ...........................












************************************************** ************************************************** *
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ************************************************** **







بيت ابو طارق

دخل طارق معاه اخوانه وهو متنرفز ومقهور من ابوه خلا البزران عند سينا وكلم غرام ومرام انه بيأجل روحتهم كم يوم اما خالد سبقهم راح للرياض عنده شغله وبعدها بكم يوم راجع عالشرقيه
وهو متلهف يعرف رد مرام ....

غرام: حبيبي والله انا زعلانه بس ايش نسوي اخوي مصر

مشاعل < مشعل>: اخوك ذا يقهر انا مااقدر ابعد عنك والله اموت

غرام: لا تزعل ياعمري اكيد راح نجي زياره

مشعل: طيب ياقلبي انتي مشغوله الحين

غرام: لا ماعندي شئ

مشعل: خلاص انا الحين جاي عندك وحشتيييييييييييييني

غرام بخجل: وانت اكثر لا تتأخر ياقلبي

بغرفـــــــــــــــــــــــه مرام

جا عندها طارق دق الباب وهي فتحت ودخلته جلس جنبها على السرير وشاف جرحها الي برجلها كانت لافتها كلها بشاش
طارق: وش فيها رجلك

مرام باارتباك:ها اا لا بس طحت وتعورت

طارق: اهااا سلامتك

مرام: الله يسلمك من كل شر ... شكل عندك كلام وناوي تقوله

طارق: بدون مقدمات في واحد اليوم خطبك مني .....<احلى اسلوب

مرام اتفاجأت: انخطبـــــــــــــــــــــــت

طارق: أي وش فيك مستغربه

مرام: لا لا بس من زمااان على الخطاب من يوم <بحزن> الي صار لابوي

طارق اتنرفز من هالسيره: المهم الي خطبك صاحبي

مرام: وش اسمه وايش يشتغل ؟< وين الحيا

طارق: اسمه خالد ....... يشتغل بشركه ومن الشرقيه

مرام: امي وابوي يدرون ؟

طارق بجمود: لا ماخبرت احد انتي اول وحده

مرام: منت ناوي تخبرهم ؟

طارق: انتي قولي قرارك واتركيهم علي

مرام احتارت توافق او لا ما تمنت انها تعيش حب قبل الزواج لانها ماتعترف فيه مثل رنا واشواق و ماحصل لهااا وخايفه من فكرة انو الي خطبها من طرف اخوها الداشر قررت تستخير وتشوف": طيب ابي افكر

طارق: خذي راحتك بعد اسبوعين ابي اخذ قرارك الرجال مستعجل وشاريك لا تضيعينه يالله انا ماشي تبين شئ

مرام: سلامتك

خرج طارق لغرفه نواف مالقاه بالبيت قرر يكمل مخططه الخبيث
بما انو لسه في وقت للانتقام اتصل على غــــــــــــــــــــــــــزل









************************************************** *******************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ********************************************














امــــــــــــــــــــــــــــــــــل

انفتح الباب فجأه ودخل فهد انصـــــــــــــــدم بالمنظر الي قدامه

كان راكان يحاول يغتصب امل وهي تبكي وتحاول تبعد عنه
اول ماطاحت عين امل عليه استنجدت فيه ...

امل وهي مكتومه تحاول تدفع راكان عنها بس مو قادره تزيحه : تكفى ساعدني بعده عني اهـــــــــئ

راح ركض وهو معصب ماكان كذا اتفاقهم مسك راكان ورفعه بقوه عنهاا وهي استغلت الفرصه وراحت تتخبى في الزاويه وفي حاطه يدها على جسمها تغطيه لان راكان شقق بلوزتها ..
شد راكان مع رقبته قرب وجهه منه شم ريحه خمر تفوح منه وباين انه مو بوعييه

فهد بقرف : وجع شارب يا التبن

راكان يضحك بهستيريه: فـ فـهد انت اا ووو شـتببي ااا انا وحببـ ـتي نببـي نسستـ تـانس

فهد فار دمه وهو يشوف امل كيف تبكي ومنهاره وملابسها مشققه وهذا يضحك ولا كأنه مسوي شئ اعطى راكان بكس على وجهه طرحه على الارض: انت وش كنت بتسوي يا كلب

راكان: ااااه اه <مايدري عن شئ بسبب الخمر>

فهد تفل عليه بقرف: تفوووو عليك هذي اخرتها تبي تضيع بنت الناس <ركله ركله فقد الوعي منها >

امل تبكي باانهيار وهي متكومه على نفسهاا قرب منها فهد

فهد: لا تخافين تعالي مابسوي لك شئ

امل ماقربت كانت تطالعه بخوف حزن على حالهاا وهو مقهور من الي صار لو بس تأخر شوي كان انهى البنت وضيع شرفها ومستقبلهاا راح لها وهو يبتسم بلطف يبي يهديهاا

فهد: اسمك امل صح

امل...............................................

فهد: لا تخافين ياامل ماراح اخليه يقرب منك والله

امل............................................... ...

فهد قرب ومسك يدها ارتجفت كانت بتبعد عنه : ابعد عنـــــــــــــي لا تلمسني الله يخليك

فهد : لا تخافين مابسوي لك شئ والله اذا تبين برجعك بيتكم بس اهدي

امل وشكلها يقطع القلب ويلين الحجرصرخت بكل جوارحها وهي بحاله انهيااااار: انت كذاااااااااب انا قلت لك طلعني قلت لي ماتقدر اهـــــئ خلتيني هنا لحالي وو كان بيذبحني اهــــــــــــــئ
بعد عني لا تلمسني انت كذاااااااااااااااااب
كلكم كذااااااااااااابين كلااااااب
ابي فااااااااااااااااارس جيبولي فاااااااااااارس

ماتحمل يشوفها كذا قرب لها وضمها يهديها : بس اهدي لا تخافين

امل ركلته وصارت تضربه على صدره : بعد عنــــــــــــــي بعد عنـــــــــي اهــــــــــــــــــــــــــئ اهئ

تحمل فهد وهو يحس قميصه كله تبلل من دموعهاا ضل ضامها بعناد لحد ماهدئت على صدره ووقفت ضرب

امل بدت تتكلم وهي تشاهق: لييييييش خليتني هنا معاه ليش

فهد: انا اسف كنت جباااان

بعدت عن صدره وهو ارخى يده عنها
امل: طيب وش بتسوي الحين بتخليني هناا

فهد حس بخوفها: لا تخافين برجعك بيتكم

امل ببراءه: طيب ماراح يأذونك اذا ساعدتني

فهد: لا تخافين ماراح يصير شئ انا رجال واقدر اتحمل
وتمسكت فيه وبان فارق الطول بينهم حطت راسها على صدره ودموعها تنزل ببطئ : تكفى طلعني من هناا الله يخليك اهــــــــئ ابي اروح بيتناا

فهد تكهرب من لمساتها وحس نبضه تسارع
بس كسرت خاطره قرر يهربها... مسح على راسها بحنان : لا تخافين مادام فهد معاك
ارتاحت من كلامه تمنت انها ماتبعد من حضنه حست بدفئ مع انها خجلانه بس ماتدري ايش صار لعقلهاا

فهد بعدها وخلا وجهه مقابل لوجهه :تعالي معاي قبل لا يجي ناصر

امل هزت راسها زي الطفل : طيب

مسك كتفها وهي تمسكت بيده و خرجها من الغرفه وكان راكان لسه ممدد مغمى عليه وصلو لباب البيت بس وقفت عند الباب ..

فهد التفتت لها: اشبك يالله قبل لا يفيق

امل بخجل: ما معاي عبايه

فهد طالعها كيف ماشيه وحاطه يديها على جسمها تغطي لان بلوزتها مقطعه فصخ جكيته ولبسها اياه سحبها لسيارته : يالله ادخلي ورى

امل بدون تردد سوت الي قال عليه دخلت وهو سكر الباب وركب مكان السائق انطلق فيها لشقته ................................................










************************************************** *******************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ********************************************






















يتبع








روايه إنت تدري البنت لا عشقت وش ممكن يصير
الصورة الرمزية مرهفه المحبه
02-08-2012, 08:07
ايطاليــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
بشااايــــــر

لا زالت هي واياد يلعبون لعبة القط والفار بشاير حكت لهاري حكايتها مع اياد والي فاجأها كلامه لما قال لها انه باين من نظرات اياد انو يحبها ومن خلال تصرفاته وغيرته انه مو بس يحبها الا يعشقها بجنون لدرجه الموت انبسطت من الكلام بس لازم في حل....
لازم واحد منهم يعترف للثاني بس كل واحد فيهم كبريائه مايسمح له ..

راحت على المطار تستقبل هديل وامهاا الي توهم راجعين من المملكه ^^
اول ماوصلت شافت جاك والشباب جالسين بعيد كانت بتروح لهم بس وقفها صوت رنين جوالها شافت المتصل اياد ردت بعد كم رنه
مع انها مشتااااقه له موت

اياد: الوووووووو

بشاير:هلااااااا

اياد بصوت هادئ: اخبارك ؟

بشاير برسميه : الحمدلله انت اخبارك ؟

اياد: الحمدلله انا بخير مادامك بخير وينك فيه ؟

بشاير: انا بالمطار بااستقبل هديل وامهاا توهم جو من الرياض

اياد: اهااا

بشاير تمالكت نفسها كانت بتقوله اشتقت لك بس قالت: تبي شئ

اياد بلهجه غامضه: سلامتك بس ابي اشوفك ممكن

بشاير: امممم اليوم ماعندي شئ تعال المطار الحين منها اعرفك على شلتي بعدها نخرج اوك

اياد: اوك جايك باي

بشاير: بااي

قفلت منه وتحس نفسها لو تضل طول العمر تسمع لصوته لانفاسه لهمساته تموووت فيه تحبه من كل جوارحهاا بس خايفه انو مايحبها بقدر حبها له
او يجرحها بيوم من الايام
ثانيا غرورها وكبريائها واقف في طريق سعادتها ...
طلعها من دوامه افكارهاا صوت جورج الغثيث

جورج : يالله الروعه شيرلي لقد اتيتي انتي ايضاا

بشاير ابتسمت بزيف : طبعا هديل صديقتي ايضا

جورج: تبدين فاتنه كعادتك ايتها الاميره

بشاير: شكرا

جاك: شيرلي وجهك مصفر هل انتي بخير ؟

بشاير: لا تخف مجرد ارهاق يبدو اني اصبت ببرد لا تقلق

جورج بجرءه مسك يدها وحط يده الثانيه على جبينها : او حرارتك مرتفعه حبيبتي يبدو انك مريضه

بشاير مافحالها تتهاوش معاه حاولت تفلت ايدها منه بس رجع مسكهاا : سأخذ مسكن وكل شئ سيكون على مايرام

سيدرا: يجب ان تهتمي بصحتك بقي القليل وتبدأ الامتحانات لا ترهقي نفسك كثيرا

بشاير: او شباب انا بخير صدقا لا تقلقو علي سأعود الى طبيعتي بسرعه انا قويه انتم تعرفون هذا

مايكل:نعلم انك فتاه قويه وشرسه وعنيده جدااا هههههههههه

بشاير: ها ها ها لا تكن سخيفا

جورج حاوط خصرها : حسننا مارئيك ان اخذك الى الطبيب بعد ان نوصل هديل وامها لمنزلهما

جات بترد وتبعده بس سبقها صوت شخص ثاني عارفته زين الكل التفتت للشخص الي جا مستغربين

اياد : لا داعي لذلك ستذهب معي وسأخذها للطبيب

جورج انقهر منه: من انت ؟

اياد سحب بشاير من يدها وبعدها عن جورج وضل ماسك يدها بتملك : انا ابن عمهاا الم تخبركم بذلك

بشايرانحرجت: احم انا اسفه اعرفكم اياد ابن عمي لقد حدثتكم ان لي ابن عم التقيته من فتره

الكل: اهلا بك

بشاير: اياد اعرفك سيدرا وخطيبها مايكل وهذا جاك لقد حدثتك عنه سيرينا واخوهاا جورج

اياد: تشرفنااا

سيدارصرخت : اوووو استاذ اهذا انت لم اعرفك

التفتت لها اياد وابتسم لانها وحده من الي درسهم : اوو سيدرا انت هيا تغيرتي كثيراا قصصتي شعرك الطويل كيف حالك وما اخبار الموسيقى

سيدرا بحماس: بخير وانا في تحسن لكن لمذا تركتنا الجميع حزنو لذلك

اياد: لقد اضطررت فاانا احضر للدكتوراه وليس لدي الوقت الكافي فااحضرو بديلا عني

بشاير: ؟؟؟؟ عن ماذا تتحدثان هل تعرفان بعضكما ؟؟؟؟؟

سيدرا تحمست : اوو لم اخبرك ابن اعمك هو من كان يدرسنا بدل الاستاذ هاري عندما اصيب فالحادث

بشاير التفتت له متفأجأه: اوو لم الم تخبرني بذلك

اياد: لم تكن هناك فرصه

بشايرلمحت هديل وعيالها وامها ههههههه: انظروووو لقد وصلوو

راحو واولهم جاك يستقبلون هديل واولادها وامها وكان استقبال حلو انبسطت هديل منه بعدها راحو مايكل وسيدرا وسيرينا وجورج ظلو جاك واياد الي لاصق ببشاير

بشايرشالت عزوز واياد شال ليونه اما جاك ضل يطالع في هديل بصمت

بشايرباسته لين بكى : يوووه نفسي اقطع خدودو تبويس

اياد: حرام عليك عورتي الولد

جاك: أي مسكين الولد عم يبكي ارحميه

بشاير: مالكم شغل امووووووووووووأإأإأإأإأإأإأإأإأإأإأأإأأأإأأح لبى قلبك عزوزي مالي شغل عزوز لي انا حجزته

هديل:ههههههههههههههههههههه حلالك

اياد: اجل انا ابي ليونه الاموره

بشاير: ها ها ها بتقول ماابي شايب بعمر ابوي

اياد: حلووووووووه وانتي عجوز بعمر امه

ام هديل : هههههههههههههههههههههههه ماشاء الله عليكم الي يشوفكم مايقول التقيتو قبل فتره كأنكم تعرفون بعض من سنين

اياد بغرور: يمكن عشان انا خفيف دم وحبوب سهل التعامل معااي

بشاير: انتبه لا تطيح عليناا بس من زود الغرور

اياد بااستهبال: داااااااايم ظالمتني يابنت عمي الله يهديك انا مغرور!

بشاير: امين اياد انتبه البنت نامت

جاك: ماشاء الله انت كتير حنون بدك تكون اب مثالي

<ابتسم اياد وهو يطالع ايلان باسها بنعومه وحنان بعدها شالها من حضنه ومدها لهديل >
قطع عليهم مجئ طلال الكل سكت راح وباس راس عمته وهي ابتسمت من قلبها سبحان الله هي ماعندها عيال بس تحس طلال مثل ولدها ومناها ترجع هديل له ...

طلال: الحمد لله على السلامه

هديل بدون نفس: الله يسلمك

ام هديل : الله يسلمك يمه اخبارك وشلون الدراسه

طلال: الحمدلله بخير ياعمه انتي شلونك
ام هديل : بخير الحمدلله

<شاف عياله ايلان مع هديل ونايمه وعبد العزيز صاحي مع بشاير
اخذ عزوز من بشاير وجلس يلاعبه >

وطول الوقت عينه على جاك وده يخنقه

بشاير: صح طلول نسيت اعرفك هذا ولد عمي اياد .. اياد هذا طلال ابو عزوز وليونه

قاطعها طلال: وزوج هديل

جاك بتحدي : قصدك طليقهااا

طالعه طلال بنظره ناريه: لا تقصد زوجهاا وبتم زوجتي

جاك: لكان ليش كل وحد منكم ببيت مادام هي مرتك

طلال عصب: شئ بيني وبينها لا تتدخل

اياد حس بالجو المتوتر بينهم صافح طلال بموده ارتاح له من اول نظره بعكس جاك الي عادي : تشرفناا يابو عبد العزيز

ابتسم له طلال وصافحه : الشرف لي يا بو ....

اياد: هههههههههههههههههههههههه لسه ماصرت ابوو ان شاء الله قريب

طلال: هههههههههههههه ان شاء الله

اياد: ماشاء الله عيالك هادئين وحبوبين طول ماانا شايلهم وهم يضحكون ويدخلون فالواحد على طول الله يخليهم لكم

هديل + طلال بوقت واحد : تسلم

طالعو بعض و سكتت هديل وطلال طالعها باابتسامه جانبيه

طلال: عقبالك ان شاء الله

اياد: امييييييييييييييين خل اتزوج اول بعدها يجون

بشايربهبالهاا: يالله نفسي اشوف الخنافس عيالك اكيد وحشين وان جو حلوين على بنت عم ابوهم

اياد طالعها بمكر: الله يابعدها بنت عم ابوهم مره وحده وبعدين ترى عيالي قماااري فديتهم مو خنافس يا دوده

بشاير حطت يدها على صدرها وشهقت : هـــــــــــــــــــئ انا دوده يا الدب

جاك: انت واياها بدكم تدخلونا حديقه الحيوان هههههههههه

ام هديل : ههههههههه

طلال شمق وماعطاه وجه

هديل: يالله خلينا نكمل ببيتنا ااااااااااااااه انا تعبااااااااااااااااااااااااانه وجسمي مكسر تكسير

جاك همس لهاا: سلامتك من الااااه

سمعه طلال ووده يصفقه كف مسك يدها وسحبهاا: حبيبتي تعالي اوصلكم

هديل طنشته تركت يده وشالت الشنط وحطتها بسياره بشاير طلعت ورى مع امها وسدحت عيالها عزوز كان لسه صاحي ويناغي اما ليونه نايمه

طلال بلهجه تعرفها هديل لا عصب: قلت تعالي انا اوصلكم ابي اكلمك بموضوع مهم

هديل: انا تعبانه وابي اروح البيت بشاير يالله

الجو تكهرب بينهم والكل ساكت

طلال مسك يدها بقوه وهمس بااذنها : اذا حابه تروحين خلي العيال معاي

هديل خافت ياخذهم منها : طيب خلاص بااجي معك

طلال بنفس الهمس: حلو خليك عاقله

طالعته بحقد طلال تغير كثير صار قاسي عليهاااا يهددها بعيالهاا

بشايرتثاوبت بملل: وش قررتم الحين

هديل: لا خلاص <طالعت امها> يمه روحي انتي وشيلي ايلان معك اما عبد العزيز خليه معي انا بروح مع طلال مشوار وارجع

قاطعها طلال: لا خلي عبد العزيز مع عمتي ابي نتكلم بجو هادئ وكمان الجو بارد احس يروح مع اخته وجدته....

هديل طالعته وببالها ياليـــــــــــل القلق : زين يمه انتبهي لهم واذ صار شئ اتصلي علي

ام هديل فرحت <يارب يردون لبعض>: ولا يهمك يمه خذي راحتك

هديل بضيق : ان شاء الله يمه

راح طلال ووقف في وجه جاك باابتسامه انتصار همس له: ان في امك خير قرب منها ومن العيال والله ادفنك حي

وراح عنه وجاك مصنم مكانه مو مستوعب التهديد يهدده انو يذبحه ان قرب منهااا بكل بساطه ....؟؟

بشاير: خاله روحي السواق يوصلكم انا بروح مع اياد الطبيب الحين

ام هديل: سلامتك حبيبتي خلاص يالله فمان الله

الكل : مع السلامه

راحو هديل وعزوز مع طلال بسيارته وهي مو عارفه على وين بيوديهااا
بشاير واياد كمان راحو بسياره اياد للطبيب
جاك انسحب بسرعه وهو مقهوور وفي راسه مواااال وخطط يبي ياخذ هديل ولو بالقوووه ..............................................












************************************************** ********************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ********************************************














يتبع


روايه إنت تدري البنت لا عشقت وش ممكن يصير
الصورة الرمزية مرهفه المحبه
02-08-2012, 08:10
غــــــــــــــزل
خرجت مع احمد مشواروجلسو يتعشون بالمطعم مع بعض كانت تسولف واحمد يقول لها نكت يبي يضحكها بأي طريقه وهو عارف انها ماتحبه بس يحاول يقرب منهااا ......

غزل: ههههههههههههههههههههههههههههه من فين جبت الصوره ههههههههه شكلي نكته

احمد يوريها صورتها لما كانت صغيره : ههههههههههههه بالعكس رووعه

غزل: فين روعه وانا ابكي وسنوني مكسره لا و فاتحه الفم على الاخيرهههههههههه مدري وين امي وقتها حتى شعري ما مشطته وملابسي كلها شكولاته هاتها خل اشقها ماابي فضايح

احمد شالها وحطها بجيبه: مستحيل هذي من املاكي

غزل: هههههه يالدب اخاف تهددني فيهم

احمد:امممممم ماخطر ببالي بس فكره مو بطاله اذا زعلتيني بشئ يمكن اسويهاا خخخخخخخخخخخ

غزل: الا مين صورني هناا مو متذكره ؟

احمد: هذي الله يسلمك صورك عبدلله كنت معاه انا وحسام ولد خاله هيفاء وانتي كنتي جايه تبكين يوم ضربك ادهم اخو حسام

غزل: ما شاء الله متذكر كل هذاا انا مااتذكر شئ


احمد ابتسم للذكرى : كيف انسى كانت من احلى ايام حياتي ههه كنتي تجين وتبكين لما يضربوك العيال كنتي صغيره مره يمكن خمس سنوات هههههههه كنتي تجين عندي وتشكين لي من عبدلله انه يشتري حلويات ويعطي رنيم وما يعطيك وكنت اراضيك واجيب لك حلاوه

غزل: أي كان نذل روني يجيب لها الي تبي وانا اخته بالطقاق

احمد: هههه كان يحبها حتى واحنا مراهقين كنا انا واياه قراب من بعض بس تغير كل شئ من كبرنا ....

غزل: كلنا تغيرناا محد ضل زي زمان

احمد: الا بااسألك عبدلله للحين يحب رنيم ؟

غزل: اااااااااااه يحبها ويموت عليهااا

احمد: طيب ليش مايتزوجهااا اذا يحبهاا والا هي ماتبي ؟

غزل: لا هي تحبه بس ماتبي تتزوج راافضه فكره الزواج من اساسهااا

احمد: اهااا الله يعينهم

غزل: الله يا ايام زمان مو زي ايامنا ذي الله يرحم ايام اول كان كل شئ حلو والناس تحب بعضهاا

احمد: ههههههههههههه حسستيني اني اسولف مع جدتي

غزل ضربت كتفه : بطل عاااااااااااد

احمد:ههههههههههههههههههههههههههههه

رن جوال غزل بهالحظه رفعته وهي مبتسمه بس تجهم وجهها او ماشافت الرقم واحمد لا حظ انها سكتت

احمد: غزل وش فيك ردي على الجوال

غزل قفلته: مو مهم وحده تافهه

احمد: طيب ليش مارديتي يمكن في شئ ضروري

غزل بعصبيه: بس احمد ترى صجيتني قلت ماابي ارد

احمد: طيب طيب لا تزعلي ماراح اتكلم

غزل انقلب مزاجهااا ميه وثمانين درجه : احمد خل نرجع انا تعبانه شوي

احمد لاحظ تغيرها ونفسه يعرف وش صار لها قبل شوي تضحك وياحلاتها: طيب خل اطلب العشاء بعدين نروح

غزل بتوتر : طيب

انحط العشا وغزل مااكلت بس لعبت بالشوكه واحمد انقهر انه الخرجه انخربت
ويدعي على المتصل الي خرب جوهم رجعها على البيت وهي اتصلت على رني
م تبي تخبرها بالمصيبه الي صاار بس ماردت على موبايلهاااااا..................................... ................











************************************************** ************************************************** **
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ************************************************** ***












رغـــــــد الفـــــــــــــارس

كانت مع فارس يدورون بكل مكان يشتبه فيه ماخلو شارع الا ودورو فيه بس مافيه اثر راحو على المستشفى وشافو السواق سألوه عن مواصفات الي خطفو امل بس مااستفادو كثير لانه ماعرف يوصف زين وكمان لانهم كانو متلثمين وقتهاا.....
اتصلو على جوال امل بس مافي رد فارس حس الدنيا ضاقت فيه مو عارف كيف يتصرف انتبهت عليه رغد كان وجهه اصفر وكل شوي يسعل

نايف بقلق: فارس وجهك اصفر ارتاح شوي

فارس يسعل بقووه: كح كح لا مافيني كح شئ خلينا نكمـل

نايف بيد مرتجفه مسك جبينه : حرارتك مرتفعه شوي خلينا نريح شوي مو زين لك قول لي متى اخر مره نمت فيهاا وكم ساعه ؟

فارس: مو مهم المهم امل الحين

نايف بحزم: قلت مافي يالله تعال اوصلك البيت وبكره نكمل

فارس بتعب : لا ماابي اروح البيت الحين

نايف: طيب ليش ؟ اكيد ابوك تعبان الحين روح خفف عنه اصلا الوقت متأخر مابقي شئ عن الصبح

فارس تأفف بملل: اووف نايف ماابي خالتي وبنتها عندنا وانا مو ناقص الحين امي مخبرتهم اني وامل مسافرين عشان الفضيحه

نايف فهم : اهااا

فارس غمض عينه بتعب ووجهه يتصبب عرق ماتحملت رغد تشوفه تعبان مدت يدها بتردد بس رجعتها ....نفسها تمسح على راسه ولا تشوفه بهالوضع قلبها معورها عليه
بخطوره مجنونه جات على بالها فكره : فارس قوم تعال شقتي

فارس فتح عينه: لا ماله داعي

نايف: افااا تردني هذا وانا كل يومين وانا عندك

فارس بتردد مستحي : اممم طيب اذا مافيها ازعاج

نايف: لا ازعاج ولا شئ يالله تعال

حركو السياره بااتجاه شقه رغــــد وكلها ربع ساعه الا هم واصلين
نزلو وطلعو لحد ماوصلو لباب الشقه فتحتو رغد بالمفتاح وهي خايفه ومتردد لعنت نفسها على الغباء الي هي فيه ... دخلووو ورغد بالبدايه

دخل فارس وهو يتأمل ديكور الشقه كان باين انها شقه عرسان ابدااا مو شقه عزابي حتى ريحتها تجنن ومرتبه والاثاث

فارس: ماشاء الله تبارك الله شقتك رهيبه لا يكون متزوج من ورانا

نايف:ههههههههههه لا مو متزوج ولا شئ بس اختي الي قلت عنها تجي الله يعطيها العافيه وترتبها لي

فارس: باين مو منك ههههههههه

نايف: ههههههههههه عن اذنك ابي اروح الحمام <اكرمكم الله >
استريح البيت بيتك

جلس فارس على الكنبه فالصاله وشغل التلفزيون على mbc max
بينما دخلت رغد غرفة نومها شافت المكيف شغاال والغرفه متلجه عرفت ان افنان ماراح شقتهااا
دخلت بشويش بعد ماسكرت الباب راحت لجهه افنان صحتها بشويش
رغد بهمس: فنووو فنووو قومي

افنان: امممممممممممممممم بس شوي

رغد دفت كتفهاا بهمس : يادبه قومي انا رغد

افنان فتحت نصف عينهاا بصوت غليظ مبحوح من النوم:اممممممممم رغد متى جيتي

رغد: اششش بشويش انا توني جيت اصحي بقولك شئ

افنان قلبت عنها : بكره قوليلي

رغد دفتها وجرتها: قووووووووووومي بسرعه

افنان قامت وهي تسب وتهاوش: يوووه رغدو وش تبين بنام

رغد: اص فضحتينا غسلي وجهك وتعالي

قامت افنان تنافخ دخلت الحمام التابع للغرفه وغسلت وجهها بعدها خرجت لقت رغد تنتظرها ووجهها مقلوب تذكرت ليش خرجت جلست جنبها : وش فيك خوفتيني وش صار مع فارس

رغد: فارس هنا بالصاله

افنان صرخت لا شعوريا : هنـــــــــــــــــــــــاااا

سدت فمها رغد بسرعه: اصصصص بشويش يازفته

افنان بهمس: يعني هو هنااا

رغد: أي هنا اسمعي وش صار اخته امل وو................................................ .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. ........................

افنان: ياحرام مسكين وانتي يابقره ليش جبتيه هنا ناويه على نفسك

رغد: وش اسوي حنيت عليه مسكين

افنان: اووف طيب اطلعي له فشله الرجال بروحه بره لا يجيك الحين هناا

رغد: طيب خليك هنا لا تخرجين

افنان بتريقه: حاضر اخوي ههه ماكأنك انتي بعد بنت مثلي

رغد: يووووووووووه فنون مو فايقه لك ولتريقتك خل نحل المشكله ذي اول بعدين قولي الي تبين

افنان: الله يعين من تعرفتي عليهم وهم بمشاكل هههههههههههههه

رغد: شكل وجهي شؤم عليهم ههههههههههههههه

افنان: اقول انقلعي وانا بكم نومي صحيتيني من احلى حلم بحياتي

رغد برومنسيه: انخمدي بس انخمدي يمكن يجيك الاميرالوسيم ويصحيك ببوسه على شفايفك ويشيلك على حماره الابيض

افنان حمرت: برررررررررررررره يامنحرفه

رغد:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه

طلعت رغد بعد ما مر ربع ساعه وهي مو عند فارس راحت المطبخ سوت عصير ليمون يروق الاعصاب حطت لها كاسه وله وسوت سندوتشات جبنه وزعتر

دخلت الصاله وهي مبتسمه وفي يدها الصينيه بس خاب املها وحست بحزن عليه لقيته نايم وهو متكي وشعره مشعث بشكل يكسر الخاطر ...
قربت وحطت الصينيه على الطاوله بشويش ماتبيه يصحى
راحت الغرفه جابت له بطانيه ومخده حطت المخده تحت راسه ومددت رجوله وسدحته على الكنبه زين عشان ظهره لا يتعب
وبعدها لحفته بالبطانيه وهو ماحس بشئ من الارهاق والتعب
كان نايم بعمق .....

جلست رغد على الكنبه الي جنبهاا تأملت ملامحه وهو نايم حتى وهو في عز التعب كان حلوو وجذاب بشكل جنوني..
مدت يدها وصارت تتحسس خده مررت يدها على وجهه بلطف ورقه
من خده لانفه لشفايفه الناعمه ركزت على شفايفه جا بخيالها حلم خجلت منه بعدت يدها عن وجهه حست انو شايفهاا ويدري بالي ببالهاا ..
جلست تلعب بشعره مستغله نومه كان جبينه حار بس مو مره سوت له كمادات وشغلت الدفايه بعدها رجعت للغرفه على اطراف اصابعهاا ..

رغد بهمس: فنووو اصحي

افنان: ياااااااااربي يعني ماارتاح تهــئ ابي انام تكفيين

رغد: يابقره قومي الرجال نام

افنان ببلاهه:هــــــــــــااا

رغد: انتي بلهاء اقولك رحت لقيته نام على الكنبه وجسمه حارر

افنان شهقت: يامعفنه وش دراك ان جسمه حار

رغد: يامنحرفه حسيت جبهته وكانت حاره

افنان: اهااا <ابتسمت ابتسامه كرست> بس الحلم الي قبل شوي اثر على مخي شوي هههه

رغد: أي انتي احلامك وصخه زيك

افنان: انقلعي مو وقتك يامؤدبه انتي .... أي وش كنتي تقولين

رغد: اقولك الرجال كان مصخن وسويت له كمادات والحين تمام

افنان: ياقلبي عليه <وقفت > تعالي ابي اشوفه عن قرب

رغد: طيب بس بسرعه بصحيه شوي يصلي الفجر الساعه 7 ياحلوه

افنان: طيب طيب يالله

راحت افنان وشافته همست لرغد بخبث: واااي يخقق احلى على الواقع كيف تشتغلين معاه عادي لو انا كان طحت بالحب ...خخخخ

رغد: اصصصصصصصص لا يصحى يالله ارجعي الغرفه وصلي الفجر

افنان بنذاله: ماعندي صلاه <ورمشت بعينها> روحي انتي صلي

رغد بتكفخهاا : اللهم طولك يارووووووح لا تخليني افلقك الحين مو وقت خفه الدم روحي بصحيه يصلي

افنان:ههههههههههههه طيب طيب لا ينط فيك عرق

راحت رغد وصحته اول مافتح عينه عقد حواجبه : انا فين من انت ؟؟؟

رغد:هههه انا نايف لا يكون فقدت الذاكره

فارس استوعب هو وين وتذكر كل شئ: اااي تذكرت أي يارسي كح كح من متى وانا نايم وليش ماصحيتني

نايف: هههه كنت تعبان قطعت قلبي قلت خليك ترتاح شوي قوم الحين صلي وعيين من الله خير

فارس: ان شاء الله
قام توضى وصلى الفجر بعدها رجع الصاله لقي صينيه الاكل ونايف جالس يستناه : مشكور يانايف تعبتك معاي

نايف: افاا عليك انت اخوي يالله تعال سمي بالله وكل اختي سوت لنا الفطور تعال تاكل اصابيعك وراه

فارس استغرب: اختك هني ؟؟؟

نايف ارتبك: أي امس لقيتها نايمه بالغرفه عشان كذا تأخرت عليك

فارس: يالله اكيد ضايقتكم

نايف: تبي الحين افقع وجهك اقوول قم كل يالله

فارس ضحك: على مهلك يامتوحش

جلسو واكلوو بعدها فارس اصر يخرج بيروح لابوه بعدها بيكمل تدوير وبينتظر اتصال الخاطفين ورغد طبعا ماخلته لحاله ...................












************************************************** ***********************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ***********************************************





















رنيـــــــــــــ العـبــــــدلله ــــــــــــم

جلست فركن الغرفه وهي تغطي نفسها بالبطانيه وتبكي بصوت يبكي الصخر شكلها وهي ميته خوف وترتعش فالزاويه كأن اسد يتربص فيها مااثرت فيه بـ ترجيها وبكائها قدام وحشيته وقسوته
افترسها بكل وحشيه بطريقه حيوانيه ماتمد لبني البشر بصله
كأنها حيوانه قدامه ...
الغرفه كانت وكأن معركه صارت فيها او اعصار مر عليهاا كل شئ مكسر ومرمي على الارض
جلس على السرير وهو يتنهد واشواك الندم تغرس اظافرها فيه
حاس بتأنيب الضمير الي سواه يعتبر جريمه
لا وفي مين ؟
بنت خالته ...
لحمه ودمه
.................شــــــــــرفه .................

وفالنهايه طلعت نفسها البنت الي عرفهاا النظيفه الطااهره وهو شكك بذا الشئ بدون دليــل .. بس عشان يدور لنفسه سبب يقرب منهاا
حبه لها عماه عن كل شئ ....
سكر ازريره وهو يتحسس جسمه والجروح الي سببتها له خربشته في كل مكان شاف اثار الدم على وجهه وطالعها كيف كانت تنتحب ويدها مشدوده على البطانيه وتحاول تلملم نفسها وجسمها ينتفض
قرب منها بس فجعه صوتها ....

رنيم صرخت : لالالالالالالالالالالالالالالالالالالا
خليـــــــــــك بعيد لا تقرب منـــــــــــي
لا تلمسني تكفى تهــــــــــئ تهــــــــــئ

عبدلله خاف عليهاا : انا اسف انـ

رنيم بكت بحرقه وكل معاني الالم ارتسمت على وجهها: اهــــــــــئ واسف وش تنفعني انت ضيعتني اخذت اغلى شئ املكه بهالدنيااا لييييييييش ياعبدلله لييييييييييش

عبدلله بندم: سامحيني انا غلطت عليك

رنيم ضحكت بهستيريه وصارت تبكي وتضحك بنفس الوقت: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه اهـــــــئ ضحكتني ووين اصرفها ها تقدر ترجعني مثل قبل البنت الي كسرتها بيديك بكل وحشيه تقدر ياولد خالتي

عبدلله مسك يدهاا: رنيم والله العظيم انا احبك

رنيم: بس اصصصصصصصصص ماابي اسمع صوتك لا تقول احبك اهـــــــــــئ كفايه انت ذبحتني ذبحتني اكرهــــــــــــــــك اكككككرهك

عبدلله قرب ومسكها من كتوفها وهزها: انا احبــــــــــــــــــك انتي الي حديتيني على ذا الشئ تفهميــــــــــــن احبـــ

بس قطعته بكف حااااار على خده وصارت تصارخ فيه بهستيريه وهي تضرب على صدره: لا تقووووووول احبك لاتقوووووووول انت ماتحب الا نفسك انت عمرررك ماحبيتني انت اذيتني ذبحتني انهيتني

عبدلله مسك خده : والله والي خلقني احببببببببببك وابيك

رنيم:بسسسسسس لا تتكلم مااتشرف بحبك انت انسان حيواني ماهمك الا نفسك وشهواتك الله ياخذك ياحـxxxxxx

عبدلله مااهتم لكل كلامهاا مسكها يبي يضمهاا: انتي السبب لييييييييش تصديني لييييييييييش انا كل مااتقدم لك ترفضيني واشوفك مع غيري اتجنن مااتحمل احد غيري يلمسك تفهمين ليش تبين تقهريني دايم لييش ما تحبني مثل ماانا احبك

رنيم صارت تدفه بهستيريه : اتركنــــــــــــي انا ككككككككككرهك اكررررهـــ

وطاحت مغمى عليهاااا

عبدلله مسكها: رنيــــــــــــــم رنيـــــــــــــــــــــــــــــــــم








************************************************** ************************************************** ********
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ************************************************** ********
















بشايــــــــــر

راحت للدكتور بعد اصرار من اياد طلع عندها فقر دم وقال لها الدكتور لازم تهتم بغذاءها لانها مره نحفاااانه وجسمها ضعيف مايتحمل بعدها خرجو ووداها اياد مطعم على البحر ........
اياد طلب لهم اكل ماخلى شئ ماطلبه
بشاير: اياد حرام مين بياكل كل هذاا

اياد: انتي اكيد ماسمعتي ايش قال الدكتور لازم تتغذين

بشاير: بس انا مو جوعانه اوووووووف

اياد مد لها قطعه السمك : يالله كولي هذي عشاني يالله ااااااااا افتحي فمك

بشاير ابتسمت وفتحت فمها بطفوله وهو لقمهااا

اياد: شطووره يالله كملي اكلك

بشاير: اياد صح ماقلت لي ايش تبي مني قلت في موضوع مهم ؟

اياد: أي <بتردد> ابي اسألك ايش علاقتك بهاري

بشاير بخبث: وايش علاقتك انت هذا شئ بيني وبينه

اياد: بس انا ابغي اعرف ممكن تقولين لي؟ انتي تحبينه ؟؟؟

بشاير كتمت الضحكه باين الغيره بعيونه: طيب فرضا احبه ايش بتستفيد اذا عرفت يعني

اياد بغيره: انتي الحين قولي .. تحبينه ....

بشاير: طبعا احبه مو استاذي وصديقي طبيعي احبه

اياد: لا انتي مافهمتي قصدي ..

بشاير ببراءه : وش تقصد اجل؟

اياد بصراحه تجرء: اقصد تحبينه حب المرأه للرجال تعشقينه...............

بشاير............................................. .................................................. .......................
<بتعرفون ردها بالبارت القادم>














************************************************** *********************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ************************************************








انتهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى البارت


روايه إنت تدري البنت لا عشقت وش ممكن يصير
الصورة الرمزية مرهفه المحبه
02-08-2012, 08:23
هذا .. أنا مجنون .. لا غصت في بحر الهوى ..!!
من عشقته .. لايدور على الفرقا معي ..!!
أجرحه .. وأقسى ولا من على الفرقا .. نوى ..!!
أحضنه .. و ابوس خده .. واغيّبه عن الوعي ..!!





انتي لي ....................ملكي






البــــــــــــــــــــارت الرابع والثلاثـــــــــــــــ 34ــــــــون








هديــــــــــــــــل & طــــــــــــــلال

مشى فيها بالسياره وجلس يلفلف فيها وهي مرتكزه على الشباك تطالع المناظر والماره ماحست بالوقت ولا بشئ كل تفكيرها كان بالي جالس جنبهاا وبحياتها الي عايشتهاا وقفت السياره وهي ماانتبهت لهالشئ

طلال: هديل

هديل.............................................. .................

طلال بصوت اعلى هز كتفها: هديــــــــــــــــــــــــــل

هديل انتبهت له: ها نعم وش فيك تصارخ

طلال: من زمان اكلمك وين وصلتي

هديل بااكتئاب: ولا شئ <طالعت المكان الي هم فيه واتفاجأة> ليش جبتني هنااا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

طلال: انزلي وخلينا نفاهم فوق

هديل: ماابي رجعني بيتي انت بااي حق تجيبني شقتك وانت مو محرم لي

طلال: ههههههههههههههههههه حلوه منك
اولا انتي لسه على ذمتي ....زوجتي ومافيها شئ اذا جلست معك بروحنا <رفع حاجبه بخبث> واصلا ومحد بيلومني لو سويت فيك أي شئ

هديل حمرت من تلميحه: بس احنا بنتطلق مالو داعي نجلس مع بعض لحالناا الكلام الي بتقوله قوله الحين ....

طلال بسخريه: ليش خايفه مني ..

هديل بكبرياء وتحدي وبداخلها خوف: ههه وليش اخاف انت اصلا ماتأثر فيني ولا تهز ولا شعره من شعراتي

طلال<نشوف>: طيب ياقويه انتي مادامك مو خايفه انزلي وخلينا نصعد الشقه ولعلمك انا جبتك هنا لان مو مناسب نتكلم بمكان عام هنا ناخذ راحتنا <بسخريه> وبدون فضايح موالشئ الي ببالك

هديل بتغير الموضوع : يالله بسرعه ماابي اتأخر على امي وعيالي

طلال مشئ جنبها : شرفي شقتي بالدور الثالث

صعدو المصعد وماكان فيه غيرهم هديل مرتبكه من زمان ما اجتمعت معه ولحالهم حاسه انها ممكن تضعف بااي لحظه كيف لا والي معها يكون حبيبها وزوجها فارسها وعشيقها كل شئ بدنيتهاا .......

وصلو للدور الثالث نزلت وراه لحد ماوصلو لباب الشقه طلع طلال المفاتيح من جيب بنطلونه وفتح الباب وهي بجنبه وقلبها يرقع من الرهبه مشتاااااااقه له وفي نفس الوقت تبي تهرب منه ماتضمن نفسها معاه ابد لانو الشخص الوحيد الي يقدر يتحكم فيها ويسيرها على كيفه ....

قطع حبل افكارها وفوقها من التشويش الي عايشه فيه صوت طلال: بتجلسين عن الباب

هديل:هـاا

ابتسم باين عليها مشوشه ومرتبكه : اقول تفضلي البيت بيتك

دخلت الشقه تأملتها كانت مو كبيره ولا صغيره جوها حلو ودافئ وتحيب الراحه جلست بالصالون وطلال وقف قدامها
طلال: ها ماقلت لي لي وش رايك بذوقي

هديل باابتسامه مقتضبه : حلوووه

طلال: الحمدلله عجبتك وش حابه تشربي

هديل: مشكور ولا شئ

طلال: لا مايصير دقيقه بس في عندي عصير فراوله اعرفك تحبينه

دخل المطبخ وهي استغلت غيابه وصارت تتفحص الشقه شافتها حلوه ومرتبه طول عمره طلال مايحب القربعه يجب الهدوء والنظافه لفت انتباهها صورة جنب التلفزيون وقفت وقربت لقيتها صوره لهاا وهي مع طلال بااول ايام زواجهم كانت وهم ببريطانيا لما شالها شهر العسل او اسبوع العسل وهم بااحد الحدائق
اجتاحتها الذكريات وابتسمت بحنين لذيك الايام
كان حاضنها من ورا وراسه عند رقبتها وكل واحد فيهم مبتسم ابتسامه عريضه وعيونهم تلمع من السعاده مسحت على الصوره وماانتبهت لطلال الي جا من اول وهو يطالعها قرب منها اكثر وحط يده على كتفها

طلال: تتذكرين متى اتصورنا هالصوره

هديل بدون ماتطالعه: أي اتذكر كان ثالث يوم من زواجنا <التفتت ورجعت جلست مكانها وهو لحقها وجلس جنبها>

طلال: هديل احنا لازم نحل كل شئ

هديل: وانا اسمعك تكلم

طلال بتعب: هديل انتي عاجبك حالتنا انا تعبت ارحميني وش تبين انا حاضر ومستعد اسويه لك بس ارجعي .. عشان عيالنا

هديل مااتحملت نزلت دموعها: وانت تظن اني مبسوطه بحياتي اذا انت تتعذب اعرف اني اتعذب اكثر منك بس مااقدر ارجع انا لي كرامتي ماتسمح لي وفوق هذا اهلك انا مستحيل اكرر الغلطه مره ثانيه

طلال: انتي مو فاهمه شئ اذا على اهلي محلوله انا ماهمني احد وابي الكل يعرف اني متزوج وعندي عيال واذا على كرامتك مستعد اسوي الي تبين بس تكفين ردي

هديل وقفت: خلصت كلامك

وقف معها وهو متنرفز: ابي افهم انتي ليش تعقدين الامور
قولي انتي تحبين جاااك

التفتت له مصدومه: جاااك

طلال: أي والا ليش ماتبيني مو عشانه

هديل هز راسها بعدم تصديق : انت مريض وخر عني

طلال مسكها من اكتافها وجرها على غرفته وهو في اشد حالات العصبيه والانهيار وهي تحاول تفك يدينها منه : بعد عني يدي ااي مجنوووون

دخلها الغرفه وهو يصارخ فيها ودموعه تنزل: أي انا مجنوووووووووووووووووووووون مجنوووون فيك وانتي بتذبحيني شوفي شوفي شايفه كيف
"كان معلق صورها بكل مكان بالغرفه بكل الاحجام وهي تضحك وهي زعلانه وهي معه بشهر العسل وبيوم العرس وفي صور اخذها وهي ماتدري"
انا مااتحمل تكونين معاه مااتحمل تكلمينه ماااتحمل يمسك يدك او يناظرك ليش مو راضيه تسامحيني انا باايش غلطت ايش ذنبي




هــذي حـاله في ذمتك لا ظروفي همتك
ولا جروحي هزتك هـــذي مو حــاله معـاك
خـابرك يانـور عـيني تقـلب الـدنيا وتجــيني
لـو تضـيق الـدنيا فيني تنـفرج لـحـظة لقـاك
قلبي ازعجني عليك وياهو محتاجك يبيك
وده ياخـذك بيـديـك ويـقهـر الـعالــم وراك





هديل مصدومه مااتوقعت حبه لها يسوي فيه كذا طلال تغيرصار انسان ثاني حبه لها جنوني: انت ماغلطت بشئ العيب مو منك العيب مني انا
انا ماانفع لك ما شفت مني الا المشاكل

طلال قرب ومسك وجهها بين يديه وهو يشوف دموعها الحاره تحرق خدودها مسحها بيدينه : انا احبــــــ ــــــــــــــــك ومستعد اموت عشانك بس لا تتركيني تكفيــــــــن ....

هديل بااستسلام خلاص مو قادره تكبت اكثرغمضت عينها: وانا بعد احبك ...بس ا.....



طلال قاطعها وحط اصباعه على فمها همس لها وهو ماسك وجهها بين يدينه: من دون بس خلينا نحاول ... خلينا نعطي نفسنا فرصه ثانيه

هديل: طلال انا خايفه ماننجح خايفه ...خـ

طلال: اششش لا تخافين دام طلال موجود لا تخافين من شئ

نزلت هديل راسهاا بس طلال رفعه وطالع بعيونها الدامعه: لا تنزلين راسك خلي راسك دايم مرفوع

تأملت وجهه وهو تأملها بحب





يعـني ماتـعرف غـلاك وانه معميني هــواك
يعـني ماتـدري حـبيبي ماابي غـيرك سواك
لو ظروف الوقت خانت ودمعتك طاحت وبانت
ودامـني مـوجـود هـانت انا واحـزانـك فـداك




طلال مرر اصابعه على خدهاا بحنان بهمس: وحشتيني ........

هديل: وانت بعد

طلال حط راسه على ارسها وصار انفه على انفها انفاسهم اختلطت بحراره مضنيها الشوق ومتعبها الفراق:اوعدني ماتتركيني لاي سبب .... اوعديني تظلين لي حبيبتي انا وبس

هديل بنفس همسه:انا لك

ضمها لصدره بقوه وده يدخلها داخله مشتااااااااااااااااااااااق لها موت
وده لو يضلون كذا طول العمر....
نزل حجابها المهمل وتناثرت خصلات شعرها الحريري بحريه كان طولان زياده استنشق عبيرها اااااااااه من زمااااان على هالريحه
حاس ان روحه ردت له ابعد خصلات شعرها وباس رقبتهاا بقوه دغدغتها

هديل ضحكت بخجل: طلول بس بيبقى لها اثر

طلال <امووت بخجلها> رفع راسه وهو مبتسم بمكر : عادي انتي متزوجه

نزلت راسها بخجل "نفس ماكنت ياطلال ماتتغير"
رفع راسها مره ثانيه وصار وجهه مقابل وجهها مسح على شعرها برقه وهي غمضت عينها حاسه انها بحلم


هديل لمعت عينها: قول لي اني مااحلم ... قول لي انك صدق جنبي

طلال قرب منها اكثروهو محواطها بتملك : انتي ماتحلمين احنا مع بعض وما راح نفترق مره ثانيه حبيبتي

هديل لمست خده مررت اصابعها عليه ونظرتها تحكي قصه عشق ماتنتهي:احبـــــــك طلال

باااس شفايفها بحب وكأنه رد على كلامهاا وهي بادلته القبله الطويله بشغف تعلقت برقبته بقوه وهو شالهاا بخفه بين يديه نزلها على السرير وهم يدخلون عالم ثااني ووووووووووووووووووو <طردوني من الغرفه هههههه ^*







************************************************** ************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ************************************












رنيـــــــــــــــــــــــم العبدللــــــــــــــــــــــه

انفجع وهو شايفها ممدده بدون حراك صرخ بصوت عالي : رنيــــــــــــــــــــــــــــــم
بس ماشاف منها رد كان وجهها اصفر منتفخ ومتعب بسبب المجهود الي بذلته وهي تحاول تدافع عن شرفها والدموع بعينها شكلها يوجع القلب صفع خدودها كفوف بقوه بخوف يبيها تصحى <امحق اسلوب خخخخ
عبدلله: روني رونــــــي

رنيم:..........................................

عبدلله: حبيبتي اصحي تكفين لا تخوفيني

رنيم:..........................................

راح يدور بالبيت على أي شئ يمكن يصحيها وجاب قارورة كلونيا وحط شوي بيده وشممها وهو مرعوب خايف لا يصير فيها شئ بس مافاقت خلااااااص اعصابه توترت
هو المسوؤل عن الي صار بسببه وبسبب تهوره وهبالته ظلم بنت خالته وشك فيها وهوعارف ان العيب منه الحين مايلومها يوم ترفضه ...
انسان فاشل وداشر ولعاب شلون له عين يحاسب غيره
نزلت دمعه من عينه ... دمعه ندم وحسره
دمعه عذاب
دمعه حب محكوم عليه بالاعدام
مسحها بسرعه ورجع لرنيم وهو ناوي يصلح كل شئ
بأي ثمن ....
حملها بين يديه ولبسهاا بشويش مايبيها تتعور وطاااار فيها للمستشفـــــــــــــــــــى








************************************************** **********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ***********************************











اسمــــــــــــــــــاا & سعـــــــــــــــــــود
قضو احلى اسبوع عسل مع بعض وقررو اخيرا يرجعون الى روما المدينه الي جمعتهم وشهدت على حبهم الكبير... جهزو شنطهم واتصلت اسما على امها وهي بااسعد حالاتهااا ...

ام اسما: الوووووووووو

اسما بلهفه: الوووووو يمه شلونك

ام اسما تفاجأت: اسماااااااااااا ؟ هلا يايمه وحشتيني

اسما: وانتي اكثر شلونك وشلون هديل وعزوز وليونه عساكم طيبين

ام اسما: بخير ياايمه انتي شلونك وشلون عايشه مرتاحه مع سعود

اسما: بخير الحمدلله سعود مو مقصر معاي بشئ ومرتاحه معه

ام اسما:الله يتمم عليكم < بكت دون شعور> مفتقدينك البيت مو حلو وانتي بعيده عنه

اسما حست فيها: وانا بعد فاقدتكم بس قريب ان شاء الله راجعين

ام اسما: متى بتردون ؟

اسما وسعود كانو راجعين بكره بس حبو تكون مفاجأه : ماادري لسه ماحدد سعود اعطيك خبر وانا راده

ام اسما: الله يوفقك يابنتي ويسعدك ديري بالك على نفسك وعلى زوجك

اسما: ان شاء الله ... الا هديل جنبك

ام اسما بمكر: لا هديل مو بالبيت راحت مع طلال

اسما استغربت: غريبه صار شئ على موضوعهم ؟؟

ام اسما: ههههههههه ماادري بس قلبي قايل لي انهم بيتصالحون اليله للحين مارجعت البيت ولا اتصلت

اسما:ههههههههههههههههههه يمكن جوالها مفصول لا تستعجلين وتروح افكارك لبعيد

ام اسما من قلب: يارب يتصلح كل شئ وماتجيني الا بكره مع زوجها وهم متصالحين

اسما:هههههههههههههههههههههه ان شاء الله

ام اسما: اتصلت عليك عمتك جواهر والا لا

اسما: الا اتصلت سلمت علينا مره وحده

ام اسما:اهااااااا

اسما سمعت صوت الباب عرفت ان سعود رجع : يالله يمه اكلمك بعدين

ام اسما: على خير ان شاء الله سلميلي على سعود

اسما:يوصل مع السلامه

ام اسما: بحفظ الرحمن

قفلت اسما من امها مبسوطه ومتفائله لهديل ماحست الا وهي بحضن سعود
شهقت: انت جيــــــت؟؟؟

سعود باس خدها: وحشششششتيني

اسما:ههههههههه بلا بكش قبل شوي كنت معك مصرع وحشتك يا الدب

سعود حاوط خصرها وقربهاا: انتي توحشيني وانتي قدامي شلون وانتي غايبه عني ساعه؟

اسما لفت عليه بجديه: تصدق هديل خرجت مع طلال اليوم وللحين ماردت البيت تتوقع اتصالحوو ؟؟

سعود : يمكن بس مو اكيد اختك زودتها مسكين طلال والله كاسر خاطري

اسما: وانا بعد اختي عنيده وراسها يابس بس طلال مو هين وبيقدر عليها هديل تموووت فيه مثل مايحبهااا لازم يستغل هالنقطه

سعود: اذا مو عشانه عشان عيالهاا بكره بيحطون الوم عليهاا

اسما تنهدت: ياليت يتصالحون بسرعه

مسك وجهها بين يديه وباس خشمها: خلينا من طلال وهديل الحين ما وحشتك مثل ماوحشتيني ؟ <غمز لهااا>

اسما بحياا: سعووووووووووووود

ضحك بقوه: قلبــــــــــــــــــــــــــه

اسما: بسك عاااد استحي

سعود "وانا وش مهبل بي غير حياك": الله لنا شهر وللحين تستحين

اسما سبلت بعيونها: اكيد حبيبي

سعود عض شفايفه: ترى اقووووم

اسما شردت للمطبخ:هههههههههههههههه مناااااك يالله قوم جهز الشنط بكره راجعين ...................













************************************************** ************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ************************************






















الفهـــــــــــــــــــــــــــد

مشى بسيارته وامل معه وهو متوجه لشقته وهي مو داريه وش بيسوي كل الي تبيه ترجع لبيتهم وتنسى راكان والي صار لها للابد...
كلها ساعه وهو واقف عند العماره الي فيها شقته التفت على امل الي جالسه ورى ومتمدده عشان محد يشوفها وهي بلا عبايه ..

فهــد : يالله انزلي

امل التفتت بخوف وشافت مكان غريب "ببراءه": بس هذا مو بيتنا

ابتسم على برءتها وسذاجتها "على نياتها": ادري انه مو بيتكم بس كيف تروحين بيتكم وشكلك كذا!!!!

طالعت نفسها بملابسها المقطعه و بدون عبايه كأنها جايه من حرب: يالله طيب تقدر توديني السوق

ضحك ماقدر يكتم ضحكته:ههههههههههههههههههههههههههههههههه

امل عقدت حواجبها وبغرور ووقاحه"هذا يستهبل" : ليش تضحك اعتقد ماقلت شئ يضحك ياانت !!!

فهد: ههههههههههه لا مو قصدي وبعدين لي اسم وهو فهد مو ياانت ياانتي

امل تنهدت:تردها لي يعني ... طيب اسفه مو قصدي يااستاذ فهد وبعدين اسمي امل .... ليش ضحكت علي

فهد ابتسم "ياناس طفله بس مغروره ويبيلها تأديب"تكتف : اول شئ تشرفنا يا امل ثاني شئ ناديني فهد مو استاذ
ثالث شئ .. انا ما اضحك عليك بس كيف بتنزلين السوق وانتي بدون عبايه وبعدين الوقت متأخر مافي محلات مفتوحه ....وان رحتي لاهلك بذا الشكل اكيد بيقلقون وبتصير علوم فهمتي الحين

امل :اهاااااااااااااا ..<ضيقت عينها> طيب وش الحل برئيك

فهد تنهد: شوفي هذي شقتي تعالي ارتاحي وبكره اوديك لاهلك

طالعته امل بخوف ولا تحركت..........................................

فهد فهم نظراتها ورعبها: لا تخافين مني ماراح اسوي لك شئ واختي هي الي بتهتم فيك

امل لانت ملامحها: اهاا انت عايش مع اختك ؟ وبتوديني عندها

فهد استغرب: أي اجل وين بوديك ..

ارتاحت وحست بالاحراج من تفكيرها المتهور"حرام الولد ساعدني وانا ضنيت فيه ": ها لا بس ماحبيت اضايقك واضايقها

فهد: لا عادي مافيها ضيق خليك بالسياره وانا بجيب لك عبايه من عندها

امل : طيب

نزل فهد وصعد للشقه فتح الباب بالمفتاح الاحتياطي وهو ينادي عليها: افناااااااااااان فنووووووو فنونتي
"بس ماسمع منها رد " افناااااااااااااااااانووو وينك

دورها بالشقه بس مالها اثر " شكلها عند رغد يالله من هالبنت الحين وش بسوي بالي تحت اوووف " اتصل عليها وجاه صوتها النايم

افنان بنووم: نعـــم

فهد: نعامه ترفسك ياخبله وينك مو بالشقه

افنان: انا عند رغد <تثاوبت>ااااااااااااهـ صحيتني من احلى نومه تبي شئ

فهد فتح عيونه بقوه: طالع ذي... اقوووول تعالي البيت ابيك بشئ ضروري

افنان بتموت نوم: يووه فهود انا تعبانه بكره الصبح اجيك باااااااااااااي
"سكرت بوجهه "
فهد طالع السماعه بصدمه: تسكرين بوجهي يادووبه طيـــــــــب شغلك لا رجعتي ..

نزل ومعاه عبايه للسياره شافها جالسه زي ماهي دخل السياره ومد لها العبايه :خذي البسي
امل: شكرا .... "اخذت العبايه ولبستها ولفت الطرحه "الشيله" على راسها بااهمال زي عادتها

فهد: بقولك شئ ترى اختي مو بالبيت راحت لصاحبتها الصبح راجعه

امل بلعت ريقها: طيب

فهد نزل: يالله انزلي ارتاحي

امل متردده خايفه يتكرر الي صار لها مع راكان " بس فهد غير فهد انقذني من راكان وساعدني اشرد منه مو معقول يأذيني ... ياربي "

شافها فهد متردده وحس فيها: لا تخافين ماراح ااذيك ثقي فيني

نزلت من السياره وتقدمت له : يالله

ابتسم ومشئ قدامها لحد باب الشقه فتح الباب ودخل قبلها وهي دخلت بعده سكر الباب بعدها ووداها لغرفة نومه "افنان ماتحب احد يدخل غرفتها وهي مب موجوده عشان كذا تقفلها اذا خرجت بعدين تعرفو السبب ^_*
عشان كذا وداها غرفته "

فهد: هذي غرفتي ادخلي وارتاحي وخذي راحتك انا بنام بالصاله المطبخ على يمينك وفي حمام تابع للغرفه اذا احتجتي شئ نادي علي

امل: طيب شكرا

فهد ابتسم لها: عفوااا

راح المطبخ شرب مويه ورجع شغل التلفزيون على ام بي سي اكشن وانسجم بالمشاهده انتبه على صوت التفتت شاف امل واقفه لسه ماخلعت عبايتها كانت مو عارفه تتكلم خجلانه ....

فهد: هلا تبين شئ ..

امل: امممم انا ... مااكلت شئ من امس وو جوعانه

حزن عليها باين من وجهها المصفر انها مو بخير : طيب اجلسي هنا وانا بروح اشوف وش فيه بالبيت

امل : شكرا اسفه عذبتك معي

فهد: لا عادي بس دقايق

راح المطبخ دور بالثلاجه لقى حلى الشكولاته كانت افنان مسويته طلع الصينيه وطلع من الفريزر قطع برجر مجمده بدا يسوي عشا خفيف له ولهاا كلها ربع ساعه والاكل جاااهز حطه على الطاوله وراح لامل

فهد: يالله تعالي

لحقته للمطبخ وشافت العشا الي مسويه باين انه تعب خجلت من نفسها كثير هي السبب بكل الورطه الي صارت ظلت واقفه لحد ما صحاها صوته ..

فهد: بتضلين واقفه كذا؟ تعالي الاكل برد

امل: طيب
جلست بالكرسي مقابله له وشافته بدا ياكل بشكل طبيعي سوته مثله واكلت حست شهيتها مفتوحه للاكل ابتسم لما
امل: امممم شكل الاكل يشهي

فهد: بالعافيه تعالي اجلسي ناكل قبل لا يبرد
شافها تاكل بهدؤء وكمل هو اكله ...

قطع صمتها صوته : انتي كم عمرك

امل وهي تاكل : اممم 15 سنه

انصدم مرره صغيره: مرره صغيره طيب بااي صف انتي الحين

امل: ثالث متوسط طالعه لاول ثانوي

فهد بسخريه: كنت اظنك داخله الجامعه

امل نزلت راسها بااحراج على كذبها وغبائهاا

فهد تمالك نفسه مهما كان تظل طفله ومحد معصوم عن الغلط حاول يفتح معها حوار : اممم طيب اخبار الدراسه يا امل

امل انفعلت او ماجاب طاري المدرسه: يوووووووووووه لا تسألني عن الدراسه الاحد الجاي عندي اختبار مع ابله العلووم الغثيثه وما ذاكرت شئ الله ياخذها كل بعد اسبوع تختبرنا ماعندها شغله اوووف

فهد مات ضحك على كلامها وحماسها:ههههههههههههههههههههه طيب لازم عشان يوم يجي الاختبار النهائي يكون سهل وبس تراجعون

امل بحماس: بس مو كذاا عاد ماناخذ حتى نفس زي الاوادم

فهد: ههههههههههههههه انتي تحفه

امل جاها فضول وهي تشوف ضحكته الحلوه" يهبل هالولد ": طيب ممكن اسئلك انت كمان كم عمرك؟

فهد:اممممممم كم تعطيني

امل: اممممممممممممممم 22 او 23 سنه صح

فهد:هههههههههههههههههههههههه لا صغرتيني كثير

امل استغربت: يعني اكبر... مو باين عليك .......طيب كم ؟

فهد: عمري 26 سنه

امل شهقت: بــــــــــــالله مو باين ابدااااااا شكلك اصغر

فهد : ههههه كلهم يقولون كذاااا

امل:ههههههههههههههههههه اجل عجوووز

فهد: ياسلااااااااااااام انا عجوز يالبزر

امل:ههههههههههههههههههه طيب خلاص .... اجل كم عمر اختك؟

فهد: اختي اكبر منك قبل فتره دخلت الـ20 سنه

امل تابعت بااهتمام: ماشاء الله طيب وين امك وابوك مسافرين

فهد بحزن حاول يخفيه: لا متوفين

امل نزلت راسها: الله يرحمهم .. اسفه فتحت عليك جراح

هز راسه بالنفي: لا عادي اصلا عمري مانسيتهم

امل............................................... ..............ساد الصمت

فهد لاحظ ان الجو صار صمت وشافها تتثاوب : طيب اذا خلصتي روحي نامي انتي تعبتي كثير

امل وقفت: ان شاء الله ومره ثانيه مشكور يافهد ماراح انسى معروفك ابدا

فهد ابتسم لها ابتسامه خقت عليها: عفوا انتي مثل اختي الصغيره

امل بكئابه" مثل اختك ": شكرا تصبح على خير

فهد:وانتي من اهله ......

رجع فهد بعد مارتب الطبخ وحط الصحون بالمغسله دخل الصاله وهو حاس جسمه مكسر تمدد على الصوفا وغمض عيونه وراح في ساااابع نومه < نوم العوافي فهودي

اما امل دخلت الغرفه وسكرت الباب بسرعه وقفلته تنفست براحه حاسه انها بكابوس مخيف مو قادره تصحى منه فتحت عيونها ببطئ ...
تأملت بااعجااب غرفة فهد كان طابعها رجالي بحت شكلها حلو ومرتبه مثل صاحبها .....

ابتسمت وهي تتخيل فهد باابتسامته الجانبيه " وي لا يكون حبيته انا ووجهي ...لا لا يمكن عشان ساعدني وخلصني بس بجد جنتل وحلو كمااان .. اكثر من الكلب راكانووه الله لا يوفقه .. اوف ياراسي وش هالصدااع "

فصخت العبايه ودخلت عالحمام التابع للغرفه كان مجهز بكل شئ
شافت ادوات الحلاقه تبع فهد والمنشفه معلقه دخلت تاخذ لها حمام دافئ يريح الاعصاب وخليها ترجع لنشاطها وحيويتها
بعد الارهاق والتوتر ويساعدها تناام
بعد ماخلصت طلعت وهي لافه نفسها بمنشفه لقيتها بالدولاب ..
ماعرفت ايش تلبس ملابسها مقطعه وحالتها حاله فكرت وجات براسها فكره مجنونه ....
بكل جراءه فتحت دولاب فهد وطلعت لها بيجامه من بيجاماته وهي ناويه تستأذن منه لبستها وكانت كبييييييييره عليهااا مشطت شعرها المبلل وخلته مفتوح على اكتافها لبست فوقها العبايه والطرحه وخرجت بتقوله عن سالفه البيجامه بس لقيته نايم رجعت للغرفه وسكرت الباب بشويش عشان مايصحى ونامت هي الثانيه.....................











************************************************** ************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ************************************

















روايه إنت تدري البنت لا عشقت وش ممكن يصير
الصورة الرمزية مرهفه المحبه
02-08-2012, 08:36
مكان اخر بعيد
عمـــــــــــــــــــــــــــر

وافق اخيرا انه يروح بيت نادر ويجلس لحد رجوعه بعدها يستقل ونادر فررح بقراره والحين يفكر كيف يقنعه بعدين انه يضل معهم
<اليوم بيخرجونه>
جمع كل الاغراض الي معه وبدا يودع المساجين الي كانو طيبين معه ..

ضم مصطفى : مع السلامه يامصطفى الله يفك اسرك وترجع لزوجتك وولدك قريب

مصطفى: ان شاء الله اهتم بنفسك ياعمر حتوحشنا اوي ياواد ماتقطعناش

عمر : وانتم بعد بتوحشوني يالله كلها سنه ونص تعدي بسرعه وانت خارج بااذن الله وبيننا رسايل

مصطفى: ربنا كريم

التفتت لنادر وضمه: موعدنا قريب ياالحبيب

نادر: خذ بالك من نفسك وسلملي على الاهل

عمر: يوصل قريب بتنورهم بوجودك لا تشيل هم وانا اخوك

نادر: الله يعين ويساعد

عمر توجه للباب وهو يودع المكان الوحيد الي له ذكرى صحيح سيئه ومؤلمه بس اقل شئ فيه ذكرى وفي ناس طيبين تعرف عليهم يعتبرهم اكثر من اخوان .....

العسكري : يالله بنقفل

عمر: جيت........"التفتت يودعهم لاخر مره " مع السلامه شباب ادعولي

الشباب : الله يوفقك مع السلامه

خرج من المكان المظلم لمكان منير ودنيا الاضواء والدفئ والهواء النظيف والحياه الحقيقيه وهو مبسوط بس بداخله ضاااايع ..................................












************************************************** **********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** **********************************








بينما خرج عمر من سجنه دخل هو الى سجن اخر

ابو طــــــــــــــــــــــــــارق

تغير 180 درجه صار نحفان ووجهه شاحب بعد العز والقوه هموم الدنيا كلها على راسه له اسبوع وعياله مو دارين عنه...
زوجته تركته وطلقته بعد الي سواه فيها وخيانته للعشره الطويله بينهم عشان وحده ماتسواها..

وزوجته الثانيه خدعته وباقته وطلقته بعد ما كان شايلها شيل وكل الي تبيه بيدها وهو مثل الخاتم بااصبعهاا ..

تذكر اخوه الي مات كيف كان يعامله هو وزوجته وعياله وكيف تخلى عنهم بااصعب الظروف وهو مو سائل ....

تذكر بنت اخوه الي ظلمها وغصبها تتزوج ولده عشان الفلوس
وهي ردتها له وشردت ووطت راسه...
...
تذكر كل شئ سواه بحياته الناس الي خدعها ونصب عليها والناس الي تدين منهم ومارد دينه وشركته الي افلست وصار على الحديده....

تذكر عياله واحد واحد
طلال .. طارق.. نواف .. دلوعته مرام .. غرام
ونووره
ظلمهم كلهم بالي سواه يستاهل ينحرم منهم يستاهل كل الي يصير فيه

عياله الصغار الي مالهم ذنب انحرم منهم ..<راما,رامي>

راح الحمام وانتو بكرامه توضى له زمن عن الصلاه ..
فرش السجاده ووقف يصلي وهو يبكي
مو بكاء على سجنه ..لا بكاء من خوفه من الله
خوفه بسبب الي سواه بحياته للناس ..ماسوا خير ابداا
خايف يموت وهو ما صلح غلطاته ..
ندمــــــــــــــــــــــان على كل شئ سواه
....< بعد ايش يامحمد

جلس يصلي ويدعي وكل الي معاه متأثرين فيه وبالتزامه وقربه من ربه مو عارفين عنه شئ
ولا عن الي سوااه...












************************************************** ************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ************************************















غــــــــــــــــــــــــزل
جلست في غرفتها حاولت تتصل برنيم اكثر من مره بس مافي رد دقت على عبدلله بس برضو مارد عليهاا
بكت بصمت طارق ماراح يتركها بحالها ابدا توقعته نسيها بعد كل هالمده بس رجع وناوي يخرب حياتهاا رن الجوال بيدها لقيته هو المتصل بعد تردد قررت تحسم الموضوع....ردت باارتباك ..

غزل: ااا لووووو

طارق: هلاااا والله مابغيتي ترودين ياقلبي

غزل: انت ايش تبغي فيني اتركني بحالي ياابن الناس

طارق:ههههههههههههههههاااااي حلوه والله عيديهاا

غزل وصوتها بدا يجهج بالبكاء: طارق والي يخليك اتركني حرام الي تسويه فيني معيشني بكابوس ارحمني تكفـــــــــى

طارق حن عليها بس اهم شئ ينتقم: شووفي انا مااجبرتك على شئ انتي الي لعبتي بالنار تحملي الي يجيك

غزل: انت ماتحس ماعندك قلب انا الحين مخطوبه قبل كم يوم تملكت لا تخرب بيتي والي يستر عليك

طارق: ماشاء ملكتي بعد يؤ يؤ مايصير ذا الكلام المفروض تعزميني افا بس هذا وانا حبيبك

غزل ماتحملت خلاص بتنهار منه يستفزها: انت حقيــــــــــر اقولك اتركني ماتفهــــــــــــــم اكررررررررهك

طارق: ههههههههههههههههههههه اعصابك حياتي لا يصير فيك شئ

غزل بكت: اهــــــئ اهــــــــئ

طارق: يوووه بس لا تصيحين اتكلم مع بزر انا

غزل: اهــــــــئ انت ماعندك احساس الله ياخذك ويفكني منك

طارق بخبث: مو من قلبك ياغزل انا داري انك لسه تحبيني لا تنكرين

غزل: أي لاني غبيه هبله حبيت واحد مثلك مايستاهل انت دمرتني ياطارق قتلت اجمل احساس فيني انا حبيـــــتك من قلبي وانت غدرتني

طارق طفش: الحين وش بعد هالاسطوانه الي مليـــــــت من كثر مااسمعها منك ومن خويتك

غزل: انت ماتخاااااااااااف من الله ماتخاف على اخواتك

طارق: اخواتي اشرف منك ومن اهلك ومن قبيلتك كلهم وبعدين انا مادقيت علشان اسمع دعاويك وصياحك انا دقيت عشان اقلك اذا تبيني اتركك بحالك تعالي شقتي بكره الساعه 8 فاليل واعتقد انك تعرفين مكان الشقه ..

غزل بعناد: ما راح اجي وش بتسوي يعني

طارق بتهديد ارعبهاا: بنت ابوك ماتجين ساعتها فضيحتك بالمملكه كلهااا لا مو بس بالمملكه بالعالم كله ساعتها خل يفيدك عنادك

غزل: ايش تقصد انت ؟

طارق:هههههههههههه ايش اقصد ؟ اقصد ياحلوه صورك عندي اكيد تذكرين يوم جيتي الشقه ذاك اليوم غير الصور الي اخذتها من جهازك بشويه حركات بسيطه واخليك بحضن أي واحد ببالي او اخليك بلا ملاxx هههههههههههههههههههه ايش رايك الحين

غزل انهاااااااااااااااااااارت :.............................................

طارق: وش فيك سكتي وين راح لسانك ههههههههههه لا يكون اكلته البسه

غزل ماينسمع غير صوت انينها: حسبي الله عليك

طارق: يالله بلا كلام فاضي ان تأخرتي بكبسة زر صورك عند الملايين واولهم اهلك واخوانك واكيد المحروس زوجك ههههههههههه خليه يعرف حقيقة زوجته

غزل بتعب: طيب ايش تبغي فيني

طارق بمكر: انتي تعالي وبتعرفين وش ابي يامززه يالله بااااي

قفل في وجهها وهو يضحك بخبث " واخيرا جات ساعه الانتقام ياغزل والله لاوريك من هو طارق ماعاش من يدوس لي على طرف ماعااااااااااش

اما عند غزل ....

ماعرفت وش بتسوي مصيبه كبيره جاات على راسهاااا شلوون بتقابل اهلها
امهاا ابوها احمد
والاهم اخوهــــــــــا عبــــــــــــــــــــدالله
الي لو درى انها كانت تكلم صاحبه بيذبحها ويشرب من دمهااااا شافت جوالها ينور لقت احمد يتصل بك قفلت الجوال وقامت صلت وجلست تدعي ربي يساعدها بهالمحنه الي هي فيهاااا
















************************************************** ***********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ***********************************


















ببيت ابو طــــــــــــــارق
بغرفة غرااام
اصوات الضحكات المايعه وغرام بين احضان خويتها مشاعل <مشعل> وريحه الدخاان معبيه المكااان والعياذ بالله ...<يارب احمي بناتنا

غرام: ههههههههههههههه بس خلاص عااد

مشاعل<مشعل> :لا لا خذي ثانيه عشاني ياقلبي صدقيني تصيرين فوووق السحب

غرام اخذت السيجاره: حبيبي انت عشانك بس

مشاعل بخبث : غرامي لو اقولك ابي منك شئ تسوينه لي

غرام والسيجاره بين شفتيها: اكيد ياقلبي انا تحت امرك بااي شئ

مشاعل : طيب ابي...................................

غرام خافت وماعجبتها الفكرة: لا مو لازم خلينا كذا احسن

مشاعل وقفت : لا اذا مابتسوين الي اقوله انا بخرج

غرام: بس مايصير كذاا انا خاايفه

مشاعل: لا عادي لا تخافين بالعكس بتنبسطين اوعدك مو انا حبيبك بعدين ازعل منك وادور لي حبيبه ثانيه تسوي لي الي ابيه

غرام بتردد:طيب

بمكااان اخر بنفس البيت

غرفة مرام

راسها يعورها من كثر التفكير مو عارفه ايش تقرر تتزوج خالد ؟ او لا ؟ وهل بيسعدها لوارتبطت فيه ...

والي شاغل بالها اكثر ابوها الي بالسجن صح انه غلط كثير بس بيضل ابوهم وتحبه وتموت فيه مو هاين عليها انه بالسجن مع المجرمين وبنفس الوقت عتبانه عليه بقووه ..

امها ماتحس بشئ حوليها بس تطالع بعيونها وسااكته كأنها تعاقب نفسها بهالشئ وتعاقبهم ..

اما نواف كبر عن عمره 10 سنين وصار مسؤول عنهم وهو لسه مراهق ..

طلال وزواجه من صديقة عمرها والي ماتدري عنهم شئ ..

طااااااارق والي ناوي عليه ..

اخوانها الي طلعو لها من جديد هي صح حبتهم بس وش بيصير اذا تزوجت وتركتهم اكيد بيرمونهم بدار الرعايه ...

اخيرا رغد بنت عمها الي مالها عهد بهاا مشتاقه لها وزعلانه عليهااا

ازدحمت الافكار براسهااا وحست بصداااع براسهااا قامت غسلت وجهها وبدلت ملابسها لبست فستان اصفر اكمامه جبنيز ولمت شعرها بشباصه حطت مرطب وكحل جوا العين وهي ترسم ابتسامه واهنه على وجهها المصفر ....

كانت رايحه لغرفة غرام لانها قالت ان صاحبتها بجي تزورها حابه تضيع وقت معهم وتهرب من افكارها وقلقهاا اول ماوصلت لباب الغرفه سمعت صوت ضحكات وهمسات واصوات غريبه شوي شوي تتعالى اصوات ضحكات غير طبيعيه..؟

غير ريحة الدخان الي واصله للصاله توقعتها من غرفه طارق بس باين انها من غرفة اختها الصغيره.......

عصبت على بالها اختها تدخن مع صاحبتها وقررت تدخل عليها تهزئهاا فتحت البــــــــــــــــــــاب بقوه وكان مفتوح
اول مارفعت عينها بتتكلم
انصــــــــــــــــــــــــــــدمت بالمنظر الي شافته

"لا مستحيل مستحيل غرام ماتسوي كذاا لالا"














************************************************** ***********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ***********************************
















بشــاير & أيــاد

في المطعم

أيـاد بغيره: ماجاوبتيني على سؤالي هاري حبيبك ......

بشايروقفت : مو من حقك تسأل هذا شئ يخصني انت مين عشان تسألني ؟

اياد مسك معصمها بقوه وجلسها تكلم من بين اسنانه:أجلســــــي لما اكلمك تسمعيني انا ماخلصت كلامي

بشايربعصبيه: شووف انا بابا الي هو بابا ماحاسبني انت بصفتك مين جالس تحقق معاي وكأني مسويه جريمه

اياد : قولي انك تحبينه هاا قولي

بشايراخذت نفس: اياد انا ماسألتك عن علاقاتك رجاءا لا تتدخل فيني

اياد: بس انا ابي اعرف الحين ايش شعورك لهاري

بشايربعناد نفضت يده: ماااااااالك شغل

اياد بعصبيه: بشاير لا تعصبيني اكثر من كذا

بشاير بخبث: لوقلت لك احبه ايش بتسوي يعني هاا ايش بتستفيد

اياد بغيره واضحه:اذبحك انتي واياه

بشاير:هههههههههههههااي حلوه تذبحني هي اصحى يابابا انا مو اختك ولا زوجتك تتحكم فيني ولد عمي وعلى العين والراس بس الزم حدودك

اياد "هين يابنت عمي" سحب يدها وحاسب وطلعها من المطعم بسرعه

بشاير: ااااااااااااي سيب يدي عورتني ااااي

اياد جرها لسيارته وهو مولع : امشئ وانتي ساكته

بشاير تحاول تفلت: سييييييييييييب يدي يامجنووووون ايش تبغى

ركبها السياره وقفل الباب وجلس بمكانه ومشئ بسرعه كبيره و جنونيه

بشايرعقدت حواجبها متنرفزه: نزلني ايااد انا مو فاضيه لك

اياد مارد وزاد السرعه اكثر مما خوفها

بشايربخوف:اياد صلي عالنبي هدي الله يخليك لا تروحنا

اياد............................. زاد السرعه اكثثثثثر

بشايرصرخت: اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اياد خفف السرعه بتموتنا انت

اياد صرخ فيها: تحبينـــــــــــــه هااا تحبينه

بشايربخووف: نزززززززززززززلني ابغى باااااااااااباااااااا

اياد زاد صراخه فيهاا: قووووووووولي تحبينه .. تحبيييييين هاري

بشايرشافت الموت زاد السرعه بجنان بدون وعي منها: لالالالالالالالالالالا مااحبه احبــــــــك انت

التفتت لها اياد يبي يتأكد من الي سمعه : أيـــــــــــش ؟

بشايرشافت سياره معترضتهم: أيــــــــــــــــــــاد انتبــــــــــــــــــه لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا لالالالالا


بس اياد ماانتبه

وصار اصطداااااام كبيــــــــــــــــــــــــــر...













************************************************** ************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ***********************************



















عند راكـــــــــــان

صحي بعد فتره وراسه مصدع بشكل فضيع مو متذكر الي صار كله الي متذكره انه شرب كثير وجا لامل وهو سكران وقف على حيله وهو يطالع المكان الي هو فيه وكأنه بدا يتذكر الي صار بس مشوش انتبه ان امل مو بمكانها والمكان مقربع اتصل على ناصر وهو معصب "انا وش جابني هنا ؟وين راحت ذي ؟ وش صار امس "....

بعد كم رنه رد عليه ناصروهو نايم: هلا راكان

راكان: ناصرالحق البنت مو بالغرفه امس فاليل دخلت عندها شكلي
وانا سكران مو متذكر وش صار والحين صحيت مو لاقيهاا؟

ناصرصحصح: ياربي انت وش صاير لعقلك تروح لهاا هاا

راكان: ياشيخ مو وقته تعال خل ندور عليهاا

ناصر: طيب اتصلت على فهد ؟ يمكن يدري عنها

راكان مسح راسه وهو مصدع: ماادري ماادري انا الحين مصدع خل اقوم اخذ شاور اتنشط يمكن اتذكر وش صار امس

ناصر: طيب طيب انا شوي جايك يالله سلام

راكان: سلام

قفل من ناصر وهو مصدع اقوى شئ دخل على الحمام اكرمكم الله
يأخذ له شاور يهدئ اعصابه ويفوقه زين ...




















************************************************** ************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ************************************






بشقة فهــــــــــــــــد

صحى على الصبح وهو تعبان وجسمه مكسر من نومته على الصوفا جلس وراح توضأ يصلي الفجر طالع ساعته لقاها ثمانيه الصبح استغفر ربه وقام صلى كان بيروح غرفته ويتروش بس تذكر ان امل فيها تأفف وطلع من البيت يجيب فطور وهو ميت جووع

بهذا الوقت كانت افنان راجعه على الشقه بعد ماخرجت رغد مع فارس طلعت وهي طفشانه وجوعانه تذكرت مكالمة فهد لها
" اف اكيد معصب علي الحين وش يفكني منه"

وصلت لباب الشقه فتحته بالمفتاح الي معها ودخلت شافت المكان هادئ سكرت الباب وراها
"شكله نام اشوه بس خل اروح غرفتي "
راحت لباب غرفتها فتحتها بالمفتاح ودخلت فصخت عبايتها وبدلت ملابسها لبست لها شورت فوشي وبدي لولو كاتي لمت شعرها الي قصته لتحت اذنها بشوي بشباصه طالعت نفسها فالمرايه وهي مبتسمه
" واي سم الله علي قمررر فديتني امووه "ارسلت بوسه لنفسها "

سمعت اصوات وعرفت انها صادره من معدتها الفااضيه وطلعت للمطبخ تسوي الفطور ...
تفاجأت بالصحون الكثيره بالمطبخ قالت اكيد فهد تعشى بالبيت امس
حست بالذنب مسكين جلس لحاله ...
بدت تجهز الفطور ...بعد ماخلصت وريحه الاكل تزيد الجووع
قررت تصحي فهد يفطر معهاا يمكن يرضى وما يعصب منها على تطنيشها له امس ....
توجهت لغرفته ودقت الباب بس ماسمعت رد
دخلت بشويش شافت النور مطفي والغرفه زي الآيس كريم باااااااااااارده فتحت المبه وسكرت المكيف تقدمت بهبالها جررت الحاف وهي ناويه تهبل بفهد كعادتهاا

بس الي شافته اخرسهااااااااااااااااااااا ؟؟

هذا مو فهـــــــــــــد .....

هذي بنـــــــــــــــــــــــــت نايمه بسريره .........

لا ولابسه بيجامه من بيجاماته وش يعنى ذا كله ..؟؟
ضلت تطالع وهي مصدومه راحت افكارها لبعيــــــــــد

معقوله فهد يجيب بنات على الشقه بغيابهاا
معقوووله يسويهاا ....!!!!!!!!!!!

في هالحظه وصل فهد للشقه ودخل وهو يدندن معه الفطور وصل للصاله وشاف باب غرفته مفتوح ظن ان امل صحيت من نومها ناداها

فهد: امــــــل امـــــــــــــل امــ................

بس الي وقف الكلمه بحلقه خروج اخته من الغرفه وهي تناظره بنظرات تمنى الارض تنشق وتبلعه
ولا يشوف هالنظره بعينهااا .............











************************************************** ***********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ***********************************















بيت ابو فارس

ام فارس حالتها حاله مو عارفه ايش تسوي شكلها يكسر الخاطر زوجها تعبان ومو راضي يتكلم ولا بيده شئ ....
بنتها مخطوفه مع ناس مايخافون الله ولا هي داريه عنهاا وش فيها هي بخير والا لا ....
وولدها ما جا البيت من يومين وش بقي من مصايب وماطاحت براسهاا والي زايد عليها وجود اختها وبنت اختها الي مالقيت الا هالوقت عشان تزورهاا .... صحت على صوت بنت اختها تكلمها...

الريم: خالتي شـ فيج من اول اكلمج ..

ام فارس: معلي يابنتي حاسه اني تعبانه شوي ماانتبهت لك وش كنتي تقولين لي

الريم: اا ولا شئ بس حبيت اسئلج متى بيردون فارس وامل مو كأنهم تأخرو بسفرتهم والا ناوين يطولون ..

ام فارس بتردد: والله على حسب شغل فارس يمكن يتأخرون شوي

الريم بتصنع: اهااا بس ولهت على اموله عندي لها سوالف وايد اخاف نرد بيتنا قبل لا اشوفهاا ...

ام فارس طالعت فالجدار بهدوء وشرود: ان شاء الله بيردون بسرعه

جا رعد سحبها مع جلابيتها: ماما بابا ثحي يقول نادي ماما

ام فارس وقفت بخوف: طيب جايه

دخلت عند زوجها الممدد بفراشه : سم حبيبي ناديتني؟

ابو فارس بالم: كح كح أي ماااتصل عليك فارس كح

ام فارس بدت تبكي بحرقه: لا والله مااتصل حتى الجماعه الي ارسلتهم مالقيوها والي خطفوها مااتصلو مره ثانيه علينا انا خايفه لا يسوون فيها شئ هذي بنتي

ابو فارس: ااااه ياحرقه قلبي عليك ياامل يارب احميهاا

ام فارس: وش بنسوي الحين يابو فارس

أبو فارس: خل ننتظر فارس وان ماحصلها مالنا الا نسوي الي يبونه اهم شئ سلامة بنتي هي عندي بالدنيا

ام فارس: الله يحفظهاا
















************************************************** *********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ************************************





















فــــــارس & رغــــــــد
مشو بالشوارع مع الصباح ورغد تعبااانه مانامت اليل كله بس لعيون فارس تكرم مدينه ظلو يمشون ويمشون لحد ما جا اتصال ارتبك فارس وهو يرفع الجوال ..

نايف: وش فيك ؟ رد ..

فارس غمض عيونه وفتحها وهو يتنهد: هذا ابوي الي متصل ..

نايف: طيب رد عليه اكيد قلق عليك

فارس: طيب ... الوووو

ابو فارس: الووو فارس

فارس: هلا يبه امر

ابو فارس باامل: وش صار طمني لقيتها ؟

فارس: لا والله انا الحين مع نايف ماخلينا مكان مادورنا بس شكلهم مخرجينها بره

ابو فارس: لا حول ولا قوه الا بالله طيب مااتصلو يطالبون بشئ

فارس: لا والله

ابو فارس: طيب انتبه لنفسك وطمني ان صار شئ

فارس: ان شالله يالله سلام ....قفل منه

رغد: يالله خل نكمل وقفتنا ما بتغير شئ

فارس بامتنان: نايف انت تعبان روح نام الحين انت ماقصرت

نايف: من دون كلام فاضي امش قدامي خل ندور وانت ساكت

فارس : الله يقدرني وارد جمايلك ....




















************************************************** **********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** *************************************















رنيــــــــــــــــــم العبــــــــــــــــــدلله

وصلها للمستشفى وهو خايف عليهاا جلس بره ينتظرويدعي انها تكون بخير طلع الدكتور من عندها تقدم له بلهفه: دكتور طمني عنها

الدكتور: انت وش تقرب لها

عبدلله بعفويه: زوجهاا

الدكتور: شوف زوجتك عندها انهيار عصبي في شئ سمعه وصدمها او صار معها ضغط نفسي؟

عبدلله دور اول كذبه خطرت بباله: أي حصلت وفاة شخص عزيز

الدكتور: اها عظم الله اجرك تقدر تطلعها اليوم بس انتبه لها اعصابها تعبانه ولازم محد يضايقها

عبدلله: ان شاء الله اقدر ادخل عندها الحين ؟

الدكتور: أي تفضل

دخل عندها وشافها كيف شاحبه وعينها على السقف والمغذي مركب بيدها سكر الباب ودخل بشويش جلس جنبها مسك يدها بين يديه نزلت راسها وطاحت عينها بعينه دمعت عيونها ماتحمل دموعها
مسح دمعتها بااصبعه بس هي لفت راسها عنه : اطلع بره

عبدلله: الله يخليك سامحيني

رنيم: عبدلله اطلع

عبدلله : رنيم احنا لازم نتزوج

رنيم بسخريه: هههه ليش خايف يدرون بالي سويته

عبدلله: رنيم انتي بنت خالتي وانا اولى فيك وبعد الي صار مافي مفر انك ترفضين ..

رنيم بكت بصوت: أي انت هذا الي تبيه اهـــئ اخرج ماابغي اشوفك

عبدلله بعناد: ماراح اخرج

رنيم : طيب انا الي بخرج "فصلت ابره المغذي من يدها بعنف وهو يطالعها بصدمه"
لبست عبايتها وحطت طرحتها على راسها بااهمال وخرجت من الغرفه ...........................

















************************************************** *********************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** **********************************



















رديني لعيونك ..
أرجوك رديني ..
ما بي أحد .. ما يبيني ..
أبي عيونك بس
.. تكفيني .. تكفيني ..
تكفــــــــــــيني....







انتهى البارت

روايه إنت تدري البنت لا عشقت وش ممكن يصير
الصورة الرمزية مرهفه المحبه
02-08-2012, 08:43
لا تقولي ................لا تكوني هيا







البــــــــــــــــــــارت الخامس والثلاثـــــــــــــــ 35ــــــــون






ببيت ابو طــــــــــــــــــــــــارق

فتحت البــــــــــــــــــــاب بقوه وكان مفتوح
اول مارفعت عينها بتتكلم
انصــــــــــــــــــــــــــــدمت بالمنظر الي شافته

"لا مستحيل مستحيل غرام ماتسوي كذاا لالا"

كانت غرام بمنظر غير لائق xxxxxx مع مشاعل اول مافتحت عليهم مرام الباب التفتو عليها مفجوعين وخصوصا غرام الي مو قادره تحط عينها بعين اختهاا

ماقدرت مرام تتكلم انلجم لسانها طالعتهم بنظره استحقاااااار وتفلت عليهم طلعت من الغرفه وهي لسه مصدومه معقوله غرام شــــــاذه اختي انا شـــــــــــاذه
طيب ليش احنا ايش قصرنا معها عشان تدور هالخرابيط
ربيناها احسن تربيه وعلمناها احسن تعليم اخرتها تماشي الـxxxx وتسوي فعايل الـxxxxxxx

نزلت للدور الاسفل لغرفة امها الحاليه مالها مكان الا هناك تفشي همومها وترتاح نزلت لقتها جالسه زي عادتها من اول ماجاتها الحاله ماسكه السبحه وتسبح وتذكر الله
دخلت بشويش سلمت على راسها ويدها وجلست عند رجليهاا وراسها بحجر امها هناك تحس بالامان ..

مسحت امها على راسها بحنان بس ما تكلمت

مرام والدموع بدأت تسيل من عيونها: يمه انا تعبـــــــانه والله تعبـــــــــــــــــــانه ابى اموت وارتاح

امها:.............. ساكته وتمسح على راسها ودموعها تنزل بالم على حال عيالها المتردي

مرام: ااااااااااااه يمه شوفي كيف كنا وكيف صرنا الناس كلها كانت تحسدنا على حياتنا شوفي وش صار فينا اااااااااه يمه انا ما اقدر اتحمل اكثر من كذاا مااقدر

امها.تبكي بحرقه على حال بناتها............................................ ......

مرام زادت بكاء وصوت شهقاتها يبكي الصخر :آهــ يمه ابوي بالسجن وعيالك متشتتين وضايعين بدونك حتى غرام وانا بدونك بنضيع يمه خلاص احنا انتهينا انتهينا انا مو متحمله مااقدر اكون قويه مثلك مااقدر

امها نطقت بصعوبه وثقل: لا تـ ـبـكـ ـيـ ـن يـ ـمـ ـه

مرام رفعت راسها بسرعه وهي فرحانه: ما ني مصدقـــــــــه يمــــــــه انتي تكلمتي.....؟

امها تبكي وتضمها بحنان:سـ ــامحـ ـينـي حبـ ـيـبتـ ـي

مرام صرخت بدون وعي وهي فرحانه ودموعها تنزل بغزاره مثل الغريق الي لقى طوق النجاة :نـــــــــــــــــــــــــوااااف غــــــــــــــــــــــــــــــــــرام تعااااااااااااااااااااااالو امي تكلمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـت

جات غرام تجري نست كل شئ صار قبل شوي اما مشاعل خرجت من البيت وقتهااا ...
نواف كان بصاله البلياردوو اول ماسمع جا يركض مو مصدق الي يسمعه يبي يتأكد ....
دخلومثل المجانين واتفاجأو بالمنظر كانت امهم جالسه على الكرسي ومرام جالسه عند رجليها وحاضنتهاا واثنيناتهم يبكون .. تقدمو الاثنين ..

نواف مسك يدها ودموعه تنزل على خده : يمــــــــــه صدق تكلمتـــــــي

غرام تبوس راسها: اهــــــــــــئ يمه قولي شئ

ام طارق فتحت يدينها على وسعها ودموعها تنهمر بغزاره: تـ ــعـالـ ـو لـحــ ــضنــ ـي .....

ماصدقو الكلمه الي قالتها
اخيرا بدت الدنيا تبتسم لهم واول الغيث قطرة
كلهم طاحو بحضنها يصيحون ....مشتاقين لدفاها
لحنانها
لحظنها
مو مصدقين...... هذي امهم .. اخيراا رجعت لهم
بس مو مثل اولا
رجعت امهم القديمه الي كانو ينتظرونها
امهم الحنون الي تخاف عليهم من نسمة الهوا
امهم الي تفيض حب وتضحيه وعواطف



مافي كلمة توصف شعورهم بهالحظات غير دموعهم الي تعبر عن الي بقلوبهم عن حبهم عن عذابهم وحرمانهم



ضمت عيالها بكل حب وحنان لاول مره بعد سنوات
رجعت لهم الام الحنونه الي اهم ماعندها سعاده وراحه اولادها
تعوضهم عن السنين الي راحت عن اصعب ايام حياتهم
عن العذاب الي عاشوه بالفتره الماضيه ...













************************************************** ************************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** *************************************************



















رنيـــــــــــــــــــــــــــم

خرجت من المستشفى وهي جسد بلا روح انسانه محطمه ضائعه
الحياء سوداء بنظرهاا
احب انسان لقلبها ..
اذاها ..
جرحها ..
اهانها..
طعنها بشرفها ..
انسابت الدموع بغزاره على خدودها وهي تحسها لسعات تحرقها غطت وجهها بالطرحه "الشيله"تخفي دموعها ومشت بدون هدف اهم شئ تبعد ..

حست بيد تسحبها بقوه التفتت بعنف وصوتها ينذر بالبكاء : انت ايش تبغى مني كمان

عبدلله بهدوء: بلا فضايح تعالي اوديك البيت

رنيم بسخريه: مشكور مالو داعي اعرف اتصرف بنفسي

عبدلله شد على يدها: رنيم لا تعانديني احسن لك تعرفيني زين ايش اقدر اسوي اسمعي الكلام ...

انصاعت لكلامه لانها عارفه انه ماراح يخليها تسوي الي براسها لو اضطر يشيلها ماراح يرده شئ ....

طلعت السياره جنبه "تعودت" وهي لافه وجهها عنه طلع وحرك السياره بهدوء والجو بينهم صمت متوتر" وقف جنب السوبر ماركت والتفت لها"

عبدلله بهدوء: انا نازل اشتري حاجات تبغين شئ

طنشته ولا كأنه يتكلم معاها تنهد من قلب ونزل بس قفل عليها ابواب السياره ومشى ببطئ .. تأملت السياره بعد ماطلع حاولت تفتح الباب بس لقيته مقفل عليها انقهرت ورجعت تستند على الشباك نزلت دموعها على خدهااا باالم وعلت اصوات شهقاتها ونحيبها الي يقطع القلب
وذكريات تمر عليهااا بشكل فضيع
لو بس عبدلله صبر .......,
كان ممن تشرح له كل شئ ......,
اسبابها ودوافعها .. الي صار معهاا
كان ممكن عذرها انها رافضه الزواج ...,
بس هو تسرع وضيع كل شئ وضيعها معاه وضيع حبهم
بلحظه تهور وطيش عابره حطم انسانه بريئه
مظلومه طاااهره
كل ماتمر الذكرى براسها تحس بالغثيان ودموعها تنزل تلقائيا
الي صار معها ماكان سهل ابدااا
لمحته وهو راجع للسياره بطوله الفارع ووجهه ذبلان بشكل مؤلم بس مو مثل المهاا مهما تعذب عذابو ولا شئ قدامهااا ..
فتح السياره بالمفتاح وجلس جنبهاا ورجع سكر الباب شافت اكياس معاه طلع قارورة مويه ومدها لهاا

عبدلله: خوذي اشربي مويه شكلك مره تعبانه

رنيم: ماابغى حاجه

عبدلله وهو ماسك نفسوو " من جد عنيده": رنيم بلا بزرنه وخذي مو علشاني علشان نفسك .. شوفي وجهك كيف اصفر كانك جايه من قبر

رنيم ببرود: وانا فعلا جايه من قبر المفروض اموت

عبدلله: لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم طيب على شان خاطري تكفين مااتحمل اشوفك كدا

رنيم: من قال لك اصلا انو لك خاطر عندي "رجعت لفت على الشباك ووجهها مصفر بس خشمها وعيونها محمره وشفايفه مبيضه ..

تنهد عبدلله بتعب مو عارف ايش يتصرف معاها تعب رجع المويه فالكيس وحرك السياره بسرعه وهي بنفس وضعيتها طلع علبه السجاير الي جابها من السوبر ماركت وولع سيجاره وصار يدخنها بشراهه وينفث بعصبيه وتوتر اما رنيم اول ماشافته يدخن انصــــــــــــــــــدمت
اخر شئ توقعته ان عبدلله يدخــــــــــــن
وهو اكثر واحد كان رافض التدخين وعارف ضرره على الجسم والصحه كيف يدخن الحين ...؟؟؟!!!!!
صح عليه حركات ولعاب وراعي بنات ..بس مو بذي الطريقه ..مو قدامهاا
تكلمت بدون شعور منها : عبدلله انت من متى تدخن .؟

التفت لها وعلى وجهه ابتسامه اليمه: من اليوم ودوم...

رنيم : بس انت عارف انو مو زين لصحتك ...

عبدلله: ليش اهمك او تهمك صحتي

رنيم طنشته وهي تتذكر الي سواه ندمت انها كلمته من الاساس
فنفسها"عساه يموت انا اش لي فيه ............ استغفر الله يارب الله يخليه لامه وابوه و مايصير فيه شئ ....."
وهو سكت بعدها ومانطق بحرف واحد كمل تدخين....

حست الجو مخنووق من الدخان حمرت عيونها زياده هي حساسه وبسرعه تتأثر وصدرها مايتحمل الكتمه بدت تكح بس بشويش
انتبه عليها شاف كيف حمر وجهها وبدت تكح وباين انها تتألم

رنيم:كــــــــــح كــح .كــــــــــح كح

فتح الشباك ورما السيجاره اطلق سبه قويه ووصخه بصوت واطي وكمل سواقته لحد ماوصل لبيت رنيم وقف والتفت لها .....

عبدلله اخذ نفس وتكلم بكل هدووء: شوفي انا بعد كم يوم راح اجي اخطبك وغصب عنك بتوافقين ...

رنيم بسخريه : يعني عشانك قدرت علي تحسب اني بوافق عليك مثلااا

عبدلله بخبث: اكيد بتوافقين لان مانبي فضايح احنا مااخذنا احتياطاتنا واخاف بكره تكونين حامل او شئ

رنيم طالعته بصدمه ماجا براسها هالاحتمال : انـــت أيــــــش قاعــــــــد تقــــــــــــــول ؟؟

عبدلله بلا مبالاه:انا قلت احتمال وانتي ادرى يالله سلام

حرك السياره ومشئ وهي تطالع مكانه مو مستوعبه شئ ابداا حطت يدها على بطنها بحركه لا اردايه ورفعتها لصدرها ودقات قلبها متسارعه ... انتبهت انها واقفه لحالها وانه مشئ رجعت لباب البيت فتحته بمفتاحها ودخلت
لقت بوجهها امها واخوها بندر <اكبر منها بسبع سنوات >

بندرطالعها بعصبيه وهو متكتف: ياسلام ياست رنيم وينك اليوم كله مختفيه وراجعه لنا بدي الساعه

رنيم مالها خلق له: بندر انا مصدعه وتعبانه وخر عني بنام

امها راحت لها بحنان مسحت على راسها: يابنتي اشبك حرقت جوالك اتصلات وانتي ماترودي طمنيني اشفيك

رنيم تذكرت جوالها : معليش يا امي انا كنت تعبانه ورحت عند صاحبتي رنو ماانتبهت للجوال

بندرعلى صوته وهو متنرفز من حركاتها: انا هنا لسه اكلمك ليش متأخره كل دا الوقت عند صديقتك ؟ وليش لابسه دي العبايه الفاااصخه قلت العبايات فالبيت مالقيتي غيرهاا يعني..

رنيم تأففت بندر ملقوف في كل شئ تكلمت بااسلوب ينرفز بالعاني: بندرو اوووف كم مره اعيد انت مالك شغل ابويا وامي عايشين وهم بس الي من حقهم يسألوني وين خارجه ووين داخله وايش لابسه وايش مو لابسه فهمت ..

بندر مد يده بيضربها: ايا بنت الـ.......................

امها: بنـــــــــــــــــــدر بس سيب اختك في حالها ماتشوفها تعبانه

بندر: ياامي انتي مدلعتها بزياده انتبهي عليها انا حالها ذا مو عاجبني

رنيم بعناد: مو شغلي انو ماعجبك ودحين وخر عن طريقي لاني مو قادره امشئ من التعب

بندربنظرات تهديد:شوفي هذي اخر مره تعيدينها فاهمه

رنيم شمقت ومشيت من جنبه باست خدود امها

رنيم: تصبحي على خير ياامي

امها: وانتي من اهلو حبيبتي نوم العوافي

رنيم: الله يعافيك

دخلت غرفتها وانهارت كل قواها ودفاعاتها قدام اهلها وعبدلله
بكت وبكت وبكت ودموعها ماجفت من على خدها

لملمت نفسها ودخلت الحمام " وانتو بكرامه " خلعت ملابسها كلها وشغلت الدوش على راسها سرت المويه على جسمها وكانت بارده بس ماتساوي شئ مع حرارة قلبها...

عليت صوت شهقاتها المكبوته كل مامر عليها خيال الي صار فيها زادت رجفتها وانكمشت على نفسها اكثر بخوف ....

اخذت اليفه وصارت تغسل جسمها وتفركه بعنف لدرجه جرحت نفسها
حاسه انها نجسه ..

شافت انعكاسها على المرايه واثر الي سواه عبدلله بجسمها بكل وحشيه صارت تدعك رقبتها وجسمها بقوه تبي تمحي اثاره و كل الي صار وصوت نحيبها يذيب الصخر من المه طاحت فالبانيو حطت راسها على رجلها وكملت نحيبها المميت ....

وبقلبها "الله ينتقم منك ياعبدلله "





















************************************************** *********************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** *********************************************


























رنــــــــــــــــــا الفيصـــــــــــــــــل <من زمان عنهم ^*

خرجو مع بعض على الكورنيش وجلسو يتمشون وماتخلو من حركات فيصل وفصوله...

رنا دفته بخفه: فصولي بس خلاص احنا بمكان عام

فيصل تذمر: يالله منك حتى بعد الملكه مسويه فيها حاله وحيا فليها

رنا وقفت وحطت يدها على خصرها: لا والله احلف عاد

فيصل سوا نفسه يفكر: تصدقين انا لقيت الحل الي بيناسبني

رنا بتريقه على حركاته: اتحفنا برئيك ياهارون الرشيد

فيصل: امممم نخلي الجواز الاسبوع الجااي <ابتسم ابتسامه عريضه> وش رايك حبيبتي

رنا:لالالالالالالالالالالا انت اكيد تمزززح

فيصل: لي ياقلبي احس مصخنها خطبه و ملكه خلاص نتجوز ونرتاح

رنا: بدري مايمديني اجهز شئ وبابا مو موجود

فيصل: ابوك نتصل عليه يجي.." مسك وجهها بين يديه" انتي حلوه بكل حالاتك مايحتاج تجهيز

رنا خجلت ونزلت راسها بس هو رافعه وباس جبينها
فيصل: احبك

رنا ابتسمت بخجل ....................

فيصل:وانتي ماتحبيني ...

رنا: ههههههه ماراح اقول

فيصل بخبث: قوليهاا يالله

رنا: لا لا يصير مالها قيمه ان قلتها

فيصل : طيب انا اعرف اخليك تقولينها "ضمهاا بقووه قدام الناس"

رنا بهمس ووجها محمر: سيــــــــــــــبني فوفو الناس تطالع فينا

فيصل زاد بحضنه لهاا : ماراح افكك لين تقولينها

رنا بعناد: عناد فيك ماراح اقول وش بتسوي يعني

فيصل بخبث: تتحدين

رنا: أي اتحداااك

فيصل: طيـــب نشوف " فلتها وهي طالعته باانتصار " يالله مشينا

رنا: بدري خلينا شوي الجو مره حلو

فيصل بنظرات مافهمتها: اجيبك مرة ثانيه لازم ارجع عندي شغل

رنا: طيب
وصلو للسياره وطلعت بجنبه وهو طلع نسيت سالفه التحدي
مشي بالسياره لحد ماقرب من بيتهم دخل السياره لحد ماصار الباب قدامه وقف عنده

فيصل بهدوء: وصلنا

رنا شالت شنطتها في يدها : يالله مع السلامه "جات بتفتح الباب بس منعتها يد فيصل" طالعته بنظرات مستغربه ...

فيصل: استني مو كأنك نسيتي شئ

رنا طالعت شنطتها بيدها: لا مانسيت

سحبها بخفه لجهته وثبتها وهي مستغربه تحسبه بيقول لها شئ خلع نقابها الي لابسته ونزل الطرحه عن راسها تناثرت خصلات شعرها الناعم على وجهها شاف وجهها مورد وشفتها الي زي التوت بعد لحظه تأمل قرب لوجهها اكثر شال خصلات شعرها ورجعها خلف اذنها
وبكل بساطه باسها بقووووه على شفايفها امتزجت شفايفهم في احلى قبله عميقه طويله ودافئه تعبر عن مشاعر عشق صادقه مكتومه بعدها تركت شفايفه شفايفها ببطئ وعيونه تلمع بشده وحب...
فاجأتها الحركه صاروجهها اشارة مرور من الخجل
ماتوقعت حركته وهم بالسياره ابداااا؟؟

فيصل تنهد و همس لها وهو يحس وجهها صار حار وهو لسه ماسكها : لسه ما تبين تقولينها

رنا مو عارفه تتكلم وجوده كدا وبدا القرب يشتتها ويضيعها ماتقدر تتكلم تحس انها مخدره ومشاعرها متضاربه :.............

فيصل قبلها قبله طويله ومتعطشه جنب اذنها لحد ماعلمت: ماراح اسيبك لين تقولينها ....

رنا والخجل كاسيها حاسه انها مو قادره تتحرك او تتكلم رفعت وجهها له طالعت بعيونه الي تلمع بشده
تحبه بكل حالاته
تحب جرءته واهتمامه وحبه حتى عناده تحبــــــــه ....
تناست خجلها اول ماالتقت عينها بعينه استجمعت قوتها رفعت يدها لوجهه ومررتها على خده برقه نزولا لشفايفه ولدقنه مسك يدها اول مالمست شفايفه وباسها ...

فيصل انفاسه تتعالى حاس انو ماراح يضبط نفسه لو طول وهو يتأمل وجهها اكثر : قوليهاا ابي اسمعها منك قبل لا امشئ

رنا حست فيه بس ماتبي تبعد عنو تكت راسها على كتفه بدلع وهي عارفه تأثيرها عليه "هي خاربه خاربه هع" :بس انا قلتها لك قبل

فيصل بلع ريقه : وانا ماامل منها ابي اسمعها منك طول العمر

رنا بدون مقدمات ضمته ودخلت راسها بصدره متشبثه فيه وهي مبسوطه ربي رزقها زوج يموت فيها مثل فيصل: احبـــــك
شدها فيصل له وهو مبسوط باس راسها وحضنها اكثر
"البنت ذي بتجيب اجلي بحركاتهاا ...يارب صبرني"

قطع عليهم صوت دق على باب السياره نقز فيصل وهو مفجوع ورنا مثله اول ماطاحت عين رنا على اخوهاا تمنت الارض تنشـــــــــــــــق وتبلعـــــها ...اما فيصل طالعه بنظرات كأنه يقوله
" هو وقتك الحين وش جابك "
يزن فاهم النظره بس يستعبط فتح الباب من جه فيصل

فيصل: جا هادم الذات ومفرق الجماعات

يزن يستهبل مسوي فيها جدي: بسم الله علي ليش ملك الموت شايفني.. وبعدين انت مابتعتق اختي حتى بالسياره يااخي عيب الي تسويه اذا اخذتها بيتك سوي الي تبي ...

رنا ساكته لفت طرحتها على راسها وغطت وجهها بالطرحه مكسووفه من يزن لما شافها وهي بحضن فيصل ومو أي حضن !
هذا اذا جا بس قبل شوي ؟؟؟ مو قبل 10 دقايق؟!!!!

فيصل مقهور : لا حوووووووول يعني مااخذ راحتي مع زوجتي لاااازم مسوي تخرب علي

يزن يغمز لفيصل وهو ناوي يحرج اخته اكثر: عيب اشوف فواحش واسكت عنها لو ماطبيت عليكم كان تماديتو اكثر

فيصل باانفعال : يااخي زوووووووجتي حلالي وبعدين يعني وش بنسوي بالسياره يابن الحلال بـxxxxx

رنا ماتحملت تسمع تعليقات اخوها وفيصل نزلت من السياره وركضضض على بيتهم وهي تسمع تصطيحات اخوها

يزن :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه انت وش مسوي بااختي هـــااا

فيصل يستهبل : هو انا لحقت اسوي لها شئ كل ماقربت منها نطيت بوجهي

يزن خبط كتفه :هههههه الله يرجك ياشيخ ..يالله انزل عندنا شوي

فيصل: لا المره الجايه ان شاء الله بروح البيت الحين

يزن يتدحلس"يتمصلح": اقول يا بو يزن وش رايك اجي معك انا

فيصل بهبال: هههههههه حياك الله يابو فيصل بس بقول لك اشواق مو بالبيت راحت لصديقتها

يزن "غريبه ماقالت لي ": اجل خليها المره الجايه

فيصل:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه ساعتها انا بسوي لك رقابـــــــــــــــه


















************************************************** *********************************************
Яąṁά●̮̮̃•̃ả๔ĐĽǿǿ3ά <<
************************************************** ***********************************************







روايه إنت تدري البنت لا عشقت وش ممكن يصير

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
البنت اذا عشقت وش ممكن تصير؟؟ خواطر وعذب الكلام
ليتني عرفتك باول العمر بدري روايه رومانسيه جريئة القصة القصيرة
تدري بالبنت لاعشقت وش يصير بلييز الكل يدخل :$ خواطر وعذب الكلام
ليتني عرفتك باول العمر بدري روايه رومانسيه جريئة المواضيع المكررة

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الوقت الآن 16:35.