روايه ايه احبك قلتها والصدى غطى المكان

06-28-2012, 09:42 مساءً

روايه ايه احبك قلتها والصدى غطى المكان والتفت من كان حولي مندهش من كلمتي//

السلام

احم انا راح انزل هذه الروايه الي قريتها بمنتدى(.....)

وهيا مره روعه


#

#
#
7
7
7





أتملك صمتا في جسدي لا يجرأ على الكلام أمام عالمنا وواقعنا الحالي و أمتلك فرصت قلم لأدفق من حبره و أنثره على جسد أوراقي و جاء وقت الحروف و تمركز الكلمات لأكتب لكم عن ما في قلوب الكثيرين من حزن أو فرح في قلب لا يجرؤ على التحدث للواقع بل يجرؤ على الآمال و الأحلام و مناقشة اقرب الأشخاص و من صمت قلبي لكم روايتي الأولى و إنشاء لله تنال على إعجابكم


=======================================

البارت الاول ......

أعرفكم على عائله سعد أل (---------------) عنده ثلاث عيال نواف و سعاد و سالم أبوهم و أمهم توفوا في حادث قبل ثلاث سنوات .

*********************************************

الأخ الأكبر سالم أبو ( سعد ) : شخصيته قويه ولي قال كلمه ما يتناقش فيها لأنه يتخذ قرارات حكيمة و يبدي مصلحة عياله و حنون بنفس الوقت و متفهم للواقع و حكمته تبين هالشي و هو يشتغل بحلاله و حلال اخوانه بمساعدة منهم و هو الي يدير الشركة بما انه الاكبر و الأحكم و راح يبين هالشي في الي جاي .......


متزوج من حصة ام ( سعد) : حنونه و معاصرة للحياه و مرحه و بسرعة ينكسر خاطرها ربة بيت مجتهدا و حريصة على عيالها و مصالح

زوجها ....

اعرفكم على العيال ؟؟؟؟؟؟


- سعد عمره 18 سنه ( اولى جامعة ) ادارة اعمال و بالقادم راح تعرفون ان كل احفاد سعد ال (---------) ادارة اعمال عشان الحلال و باقتناع منهم طبعا بس مو بمجال و احد مجالات عديدة ليكسبون الشركة من دراستهم <<<<<<<< ماسكة خط ..... و هو حبوب جسمه عادي مملوح طولة متوسط و يحب عيال عمه و خالته وهم كلهم يمثلون ثنائي عجيييب و يحب خواته و على طول معاهم و مشاركهم خبالهم و هبالهم خخخخخخخ.......


- مريم عمرها 16 سنه ثالثه ثنوي ( الحادي عشر علمي )

و هي هبله و مرجوجة بس رجتها على سنع >>>>>> حلو على سنع الرجة لها سنع اختي ...................
بس اذا عصبت ما تعرف امن جابتها بالحق طبعا و هي فالتها مع اخوها و عيال عمها و عمتها و عيال خالتها و خالها بس تتغطى عنهم بالملفع و لبس ساتر .....

- مي عمرها 14 سنه اولى ثنوي ( تاسع ) و هي عسل و حبوبة و مرحة بنفس الوقت و تحب الهواش و تلاسن <<<<<<<<< مو هينه


*********************************************


مي طالعه من غرفتها و راحت عند امها و استاذنت انها اليوم العصر راح تروح بيت خالتها ندى تغير جو على قولتها بعد تقلب بعض الافكار و الاوضاع و المناقشات المقنعة من مي و صدر القرار بالموافقة >>>>>> يبون الفكة


مي نازلة من الدرج تغني و مستانسة <<< تبي تحر اختها بس << نحاسه ........

القلب سلم لك أمره---------------------------في حالتي إنت أدرى

ياللي حنانك وطيبك ----------------------------تنحط عالجرح يبرى


شفاف يانور عيني ----------------------------حبوب قلبك يبيني


زهرة شبابي وسنيني --------------------------تفداك ألفين مره


دخلت على اختها الي كانت تدرس حق امتحانات القصير عليها يوم الاحد قرآن ( كتابة ) ....." بالصاله "

مي : هاااااااااااي
مريم تقلدها باستهزاء : هااااااااااي
مي : اقول اعقلي عني و لا تعكرين مزاجي مالي مزاج ازعاج فاهمه
مريم : اقول اقلبي وجهج خليني لمن اذلف داري بعدين تهاوشي مع الطوفة ......
مري جنها تذكرت شي : اقول شالي مصفي مزاجج و خايفه يتعكر على قولتج
مي تبي تقهرها و تجننها لانها تعرف اختها ملقوفه : شي خاااااااص ممنوع عليج
مريم: ليش انشالله
مي : لاني ادري فيج لززززززززززقة
مريم بدى العداد يوصل 700 من اللقافه خخخخخخ : هذي الي بذبحها
مي بتطفرها >>>>>>>>>>> ما كو شغل و تقولها شعر حامد زيد تستهبل الاخت فااااضية مابدت امتحانات : لعنبوك ان مت بيدك وش يفكك من أخواني ... لحزنو ربعي علي وشاللي تستفيده..

06-28-2012, 09:42 مساءً
مريم تتمسكن و تساحلها : ميوش حبي قلبي تكفين امانه بلييييييييز
مي: نو نو نو نو اقعدي ادرسي و راج امتحانات
مريم : يعني السالفة فيها طلعة زين قوليلي ما راح اروح امااااااااانه
مي : اوك انا قلت لأمي ابي اروح بيت خالتي ندى عند رهف
مريم قاطعتها : و وافقت
مي : نعم شالي حارج و الي باط جبدج أي عندج اعتراض
مريم تبي تقنعها تأجل لانها ما ودها يفوتها خبال بنات خالتها : بس انتي و راج واجبات و امتحانات قربت ما باقي شي على امتحانات نص السنة
مي : ههههههههههههههههههههههه
مريم : وجعت جدي شنو الي قلته يضحك ؟؟؟
مي : اقول اكرمينا بسكوتج ههههههههههههههه
مريم خلاص و صلت حدها و حذفتها بالمخدة الي عندها و دخل عليهم اخوهم سعد و الصاله منثره <<<<< سوالف بنات مخده ما مخدة هههه
سعد: هوب هووب شالي عافس الصاله انتو ماتركدون
مي: اقول لا يكثر و الي يعافيك خلك بنفسك
سعد : هيييييييييييييي اعقلي ما كو احترام كلش
مريم تتمصلح اكيد تبي شي : هلا باخوي
سعد : هلا هلا بالمصلحة هلي تكلمي شتبين
مريم : افااااااااااا يا ذا العلم و هذي الهقوة
سعد : فسريلي سر الترحيب لا تقولين ما تبين شي اعرفج شتبين
مي: هههههههههههههههههههههه
مريم : هونت خلاص عفت الي ابي اقوله مالت و اخذت كتبها و راحت دارها تكمل دروسها و بعدها تقعد على المسن امتحانات الفترة الاولى الي طافت ما خلتها تشبع من المسن و تبي تعوض الي طاااااف
سعد : ما اقول غير الله يزيدنا من العقل
مي تستهبل : اسم لله عليك يا اخوي انت ناقص عقل كافي بس انك سعد
سعد : اقول وخري توني جاي من المكتبة و قولي حق امي لا تقعدني الا قبل المغرب ابي انااااااااااااااام
مي : روح الله يصلحك بس في احد يروح المكتبة الظهر صج أي شي
سعد : اني يا أم أي شي و خري بس وخري اذا قعت معاج شوي بنهبل
مي ما صدقت تلقا احد تهاوش معاه و استقلت الفرصة : اقول ترى ما عليك زود من هبالي
سعد دزها بخفى و صعد فوق لان لي لاسنها ما راح يخلص بس هو لو شبعان نوم جان علوووم .......
مي : ههههههههههههههههههههههه تكلم نفسها " روحي يا ميوش دقي على رهوفة قبل لا يطلعون و قوليلها بتشرفينهم اليوم " خخخخخخ متخذه بنفسا مقلب .......
مي : الوو
سليمان : هلا و الله
مي ما تفاهم: نعم اخوي داش عرض رهوفه موجوده
سليمان : بسم الله ما تعطي و جه دقايق لحظة
سليمان ينادي رهف الي قاعدة بالصاله الثانية تطالع تلفزيون
ررهــــــــــــــــف تيليفون يبيج
جت رهف: منو ؟
سليمان : توأم خبالج على التليفون
سمعته مي : و الله ما اخليك يالمهبوووووووول
بس تصرخ محد سمعها خخخخخخخ
رهف : اقول يالاخو عطني السماعة مالي خلق هواش على هالظهر
سليمان : هاج مالت عليج و عليها
رهف : اقول اذلف بس
سليمان عطاها نظره و مشى لانه يدرى ضحك بس لوكان صج ما تشوف الا سطارات و بكسات من كل صوب
رهف : هلا و الله بالقاطعه
مي : هلا فيج انا قاطعة حرام عليج يوم الاثنين مكلمتج
رهف : بس من متى ما شفتج و الله اشتقتلج
مي : يا قلبي و الله اقول تبون تروحون مكان اليوم
رهف : لا و الله بالبيت حليت و اجباتي الصبح و الحين اطالع التلفزون و علي امتحان العاب يوم الاحد ( عملي )
مي : اها اوكي اليوم راح اجيكم
رهف : حياج الله ياقلبي
مي : الله يحيج
رهف : زين مريوم تجي معاج
مي: هههههههه لا
رهف : ليش ؟
مي : عليها امتحانات
رهف : كم الساعة تجين؟
مي : على المغرب انشالله
رهف : ميوش سلميلي على مريوم و قوليلها تخلص و اجباتها و تجي بظبط لكم شي عجججيب بس تعالي انتي و ياها
مي : يوصل اقولها اذا خلصت تجي انشالله
رهف : اوكي تكفين حني عليها
مي : اوكي و لا يهمج هي جنها بتقعد على المسن اذا خلصت اتلها من ملابسها و لا يهمج ههههههههه
رهف : هذي الهقوة يا بنت الخاله هههههههه
مي : اوكي تبين شي اشوفج اليوم انشالله
رهف : لا سلامتج بااااااااي
مي : بايات
************************************************** ***
اعرفكم على خالت العيال ندى متزوجة راكان ابو سليمان : رجال عصبي بعض الاحيان و حبوب يدخل القلب بسرعة و هو يشتغل استاذ بجامعة خاصة ......
ندى ( ام سليمان ) : طيوبة لابعد الحدود بس بالجد جد ماتعطي وجه و تشتغل بوزارة التربية قسم ملفات الطلبة بالوزارة مو بمدرسة ....
عندها بنتين و ولد اعرفكم عليهم ؟؟؟؟؟

- سليمان 19 سنه : كركتر عجيب يكمل الثنائي بالهبال و هو بثانية جامعة تخصص هندسة بترول و هو يحب و حدة بس ما تدري عن هوى داره من هو صغير يحاول يتقرب منها بس هي ما تدري دجه ؟؟؟؟

- مها 17 سنه رابعه ثنوي ( الثاني عشر ادبي ) بنيه عسسسسسسسسسل و هي الي تهدي البنات لين يفصلون او يتهاوشون يعني هادية بعض الاحياااااااااان خخخخخخخخ

- رهف و ما ادراك ما رهف بنت رجة عليها شوية مغامرة حيل و تحب التحدي و هي بالصف ثانيه ثنوي ( العاشر ) عمرها 15 سنه

************************************************** **

06-28-2012, 09:44 مساءً

تركي اخو ندى و حصه و خال العيال : و هو مدلع عياله و عيال اخته و ما يرد له طلب ابد ويملك محل سيارات للبيع و الايجار .....

و هو متزوج من فاطمة ( ام فهد): و هي طيوبة و تحب خوات تركي و تحب زوجها و هم متزوجين عن حب كانت معاه بالجامعة و عجبتا شخصيتها و شدتا بطيبتها و اخلاقها بالجامعة و هي تشتغل الحين مدرسة علوم ( ابتائي ) .....

* و عندهم ثلاث اولاد و بنت ؟؟؟؟؟؟
- فهد : عمره 20 سنه عندى صديق من يوم الابتدائي معاه مخلصين لبعض صداقه و فية و راح نتعرف علية بالجاي ان شاءلله ----- و فهد
بثالثه جامعه متواصل مع عيال عماته و على طووووووووول كل واحد يكمل الثاني ........

- رائد و سارة توام بس بالطبايع ما يثبت هالشي كل واحد ما سك خط بالخبال و الرجة .......

- رائد : ولد طموح متفائل مغرور شوي يعني ثقة زيادة يحقله الصراحة مزيووووون حدة و البنات متخبلات علية عمره 18 سنه و ما عندة ربع او اصدقاء غير عيال عماتة و ربعهم يعني هم اخوانه و ربعة لانه ما يامن بالاقدار و حذر من كل طريق يسلكة ......

- ساره : عمرها 18 سنه اهلها مدللينها لانها و حيدته من البنات و هي سنعة و تحب الطبخ و من هواياتها الغناء و استماع الشعر خصوصا شاعرها المفضل( حامد زيد) و حساسه و بسرعة تتحسس من الكلام بس بنفس الوقت طيووووووووبة و تحب بنات عماتها و دايما معاهم ..........

- محمد 15 سنه انسان ما خذ الحياه مرح و ما يجامل ابداااا
و حبوب و يدش القلب دون استاذان ......
************************************************** ***
عند مريم و مي ,,,,,,,,,,,
مي اقنعت باختها عقب ما خلصت دراست امتحاناتها و جا وقت العصر قبل المغرب يعني الساعة 4 و نص ؛؛؛؛؛؛؛

مي : اقول مريم انا ابي اروح ابدل ما تبين تروحين يعني على ما نلبس الساعة تقريبا على المغرب يلا انا رايحه اغير
مريم قامت : أي و الله خن اروح ان قعت على التلفزيون ما راح اخلص كاني وراج .........
و طفت التلفزيون و راحت تبدل البست بنطرون جنز و بلوزة بيضة فوق الركبة و عليها كرفته حمرة و حطت قلوس و كحل و مسكرة ( يعني ميك اب خفيف) و اخذت عبايتها لان لبسها ضيق شوي ونزلت........
اما مي لبست تنورة واسعة لونها ابيض داخل عليها الوان الترتر بالبنفسجي و الذهبي طالعه عليها عجيبه و لبست من نفس خامة التنورة جاكيت خفيف ابيض و تحته بدي لونه بنفسجي فاتح ............



و هم نازلين لقو اخوهم سعد قاعد بالصاله يقرى الجريدة و يشرب قهوة

امهم طلعت من المطبخ لقتهم زاهبين قالت : ولدي سعد ود خواتك
سعد : يمه خل السايق يوديهم انا مواعد سليمان اروحله اليوم
ام سعد : أي مو مشكلة خذهم معاك هم رايحين لرهف و مها
سعد : اها يلا اجل انطركم برا .........

طلعوا البنات مع سعد و ركبو السياره مريم جدام و مي ورى .......

* بالسيارة *

مي ما تعرف تسكت : اقول سعود ياقلبي طلعنا اليوم انت و سليمان و البنات من زمان ما طلعنا
سعد : ا قول انتي رايحة مواعدة الاوادم بعدين تبين تطلعين
مريم عجبتها الفكرة : أي تكفى و الله من زمان ما تعشينا برا
سعد : لا يعني لا يوم ثاني انشالله
مي : افففففففففففففففففففف
مريم : سعد شغل المسجل
سعد : اوكي أي اغنية تبو
مي :شنو عندك
سعد : انتي شنو تبين انا مالقيتي اطلبي الي تبينه
مي تفكر بالاغاني القديمة خخخخخ شريرة عشان تطلب تطلع : ابي امممممممم ناديت و اليل
مريم : كح كح يا قدمي
سعد : بس
مي : أي بس لا تقول عندي و استسلم و انت قلتلي الي تبينه لا تنكر
سعد :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مريم : سعد لا تقول موجود
سعد :هههههههههههههههههههههههههههههههههه
مي : انهبل الولد ترى لا تخاف طلبي بسيط>>> يعني راحمته
سعد : من قال راح اخليج تطلبين عندي
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
و حطها : نـــاديت والليــــل جــاوبنــي وبكــانــي 000محدسمعني سوى ليـــل نزع دمعـيما غيــر ليلي مـــن

الاحبابواسانــــي 00000يـا ويــــل من همٌلـــــه ربعه مثل ربعــي

طالـــت مسافاتي وتاهت بـــي أزمانـــي 0000 وعلمني الوقتكيف اقسى على طبعي

ومـــن طاول الوقت لو هو قاســــيلانـي0000 ومـــن يرفض العشــــر يقبــل عقبها سبع

كــــمعاقـــــل صار بامـــر الحب هيمانـي 00 وكـــم قلب عذره ترك فيها الهوىصدعــي

يا عازف في الهــوى منظومــــة ألحانــــي 00 ردالمـــواجع نغــــم في قلبــــي وسمعيغنــــى الغـزل

ينتعـــشخفـــاق ولهـــــاني 00 واشــرب زلال الهوى من كاسـيونبعــــي

ومــــدام انا حـــي كــــــل الــحبميدانـــــي00 وان مــت يا حاجي الاشـــــواق لك بدعــــــي

**********************************************
عند مها و رهف كانن جاهزات و لابسات ينطرون البنات و طالبين حلى و فطاير>>>>>> بنات ما يخلصون خخخخخخ

طلع سليمان من غرفته و قال : بنات ما ابي اسمع صيحة و لجة اليوم سعد عندي ابي اسمع صوت و حده فيكم >>> يهدد
رهف : اقول اقعدو بالديوانية حنا مراييم و مي جايات ما لي خلق اصعد فوق>> تختصر الموضوع

سليمان : اوك يلا باااااااااي
البنات : بااااااي

وصلو سعد و خواته بيت خالتهم
سعد دخل الديوانية
والبنات دخلو البيت و تصادفو مع سليمان : هلا و الله شلونكم بنات شخباركم

مي : هلا فيك بخير انت شلونك
مريم : هلا سليمان شلونك

سليمان : ازقح الا شلون الدراسة
مريم : و الله الحمد لله
سليمان : شدو حيلكم ما بقى شي انشالله
مريم : يلا عن اذنك ندخل عند البنات
مريم دخلت مي : سليمان >> داهيه
سليمان : هلا >>> مسكين
مي ما تنازل عن افكارها : طلبتك
سليمان : امري
مي تسايسه : ما يامر عليك عدو بس اخاف ما تقدر
سليمان : افا و انا ولد ابوي اذا سليمان ما يقدر منو الي يقدر انتي جربي
مي : اكيد ما تخذلني
سليمان : بتقولين و لا اروح تعبت من الوقفة
مي : اوكي ممكن تطلعونا اليوم نتمشى و نتعشى برا من زمان ما طلعا معاكم ها شرايك >> مطلقت صواريخ نمبر ون
سليمان عجبته الفكرة : اوكي اقول لاخوج و نطلع بس لا تقولين حق البنات لمن اتاكد اوك
مي : عاش و لد خالتي انا قايله ما يجيبها الا رجالها بس اقنع سعد بدون ما يدري اني انا الي اقترحت الفكرة اوك
سليمان فهمها : و لا يهمج سي يو
مي من الفرحة الابتسامة شاقة الحلج : سي يو

سليمان دخل عند سعد و سلم عليه و صلو و تقهوو و .
*

مي اول ما ادخلت تغني : طاير طاير من الفرحه طاير
البنات : الحمد لله و الشكر سلمي اول
مي راحت سلمت على البنات و قعدت تقوله الي صار.....
البنات:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههه
و الله منتي هينة يا ميوش جبتيها و الله
مي بغرور : ادري الله لا يخليكم من افكاري ان شاء لله ........ اقول جني ما قلت شي فاهمات
البنات : افا عليج جنج ما دخلتي من الباب اصلا ههههههههه
مي : هذي الهقوى ههههههههههههههههه


( عند سعد و سليمان )

سليمان يبين السالفة : و الله زهقة شرايك نطلع نتعشى و نتمشى
سعد : ما عندي مانع و هو يقوم يلا
سليمان : انا قلت اقترح مو قم
سعد : هذا جزاي حار بحار هههههههههههههههه
سليمان : اقول سعد شرايك ناخذ البنات معانا و اذا و صلنا للسوق رحنا لحالنا
سعد : اوك قلهم انتضركم بالسيارة>> حار بحار

سليمان راح داخل الصاله : احم احم

رهف بتمصلح طبعا بتوصيات من مي : هلا باخوي حياك مامن غريب >>>>>>> خخخخخخخ

سليمان : بنات دقوا على امي و قولولها بنطلع اوكي و انتي بعد مريم دقوا على امكم
البنات مستانسات : اوك
سليمان استغرب : اقول مي
مي : هلا
سليمان : انتي متاكدة ما قلتيلهم السافة
مي : ا اا ها .... مالت عليكن يالهبلات ما ينقالكن شي
سليمان : هههههه انتي مو وعتيني محد يدري الاعقب الموافقه
مي ارتبكت : أي بس انا قلبي حاس اننا بنطلع
سليمان : تبون الصج مو وجه و احد يعطيكم و جة يلا بااااااي ما كو روحه في احد يجيب الشقى لنفسة>>> يعني هم شقى>> والله استوعبنا
مي : افااااااااااا
سليمان : افا ما اففاااااااااا ما عندي ترضين اقول لسعد انتي الي مقترحة الفكرة
مي : العن ام المذلة طوف عاد
سليمان : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه
البنات : من الاخر أي و لا لا
سليمان : أي خلصو يلا دقيقتين ان ما احد جا ترى حنا مو ملزمين فيكم

البنات الي راحت تلبس عبايتها و الي تدق على امها و طلع لقو ما كو احد يعني مشوا
مي : مالت عليكم اخرتونا
رهف : والله ما هقيتها منكم يا هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مريم : انهبلتي
رهف ماسكة خط : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

سليمان جاهم هم كانو مخبين السيارة ورا الشجر و من زمان ما ضحكوا اول ما شافتهم رهف فشلت الخطة و نزل سليمان : مقررين تمشون و لا عاجبكم الشارع
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سيارة سليمان و راحو مجمع ال( --------- )
سعد : بنات حنا رايحين اذا تبون شي اتصلو و عن الخرابيط و الهبال اوك
رهف : ما كو ثقة ابد
سليمان : الا بس لايكثر و تمشو و اذا جا وقت العشا اتصلو عشان نحدد المطعم اوكي
مي : متى تخلص الندوة بنات ( تقصد حجي يعني طول ) ههههههه
سعد استغرب : أي ندوة ليش في ندوة
البنات :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سليمان يكلم سعد : انا الخبل صج مو وجه طلعه بس عطيتوني درس حق الجايات انشالله
مي : افا عليك يا خوي ههههههههه سي يو يلا باي
و مشو البنات قبل لا يسمعون الرد و فجاء مريم شافت شي خلاها تفقد اعصابهااااااااااا ؟؟؟؟؟


- شالي شافته مريم ؟
- و شنو بيصير عقب فقد الاعصاب ؟

- و راح تعدي الطلعه على خييييييير ؟

انتظر ردودكم ما راح اكمل الا اذا اعجبتكم البداية و لا لا يهمني رايكم ^ــــــ^ اشوفكم بالبارت الجاي تقبلو تحياتي .

06-28-2012, 09:44 مساءً
البارت الثاني :

قبل لا نكمل الروايه حبيت اعرفكم على العايله قبل لا نبدا عرفتو سالم
ولد سعد ال(-----) و خوال عياله باقي سعاد و عم عيالها و نواف و خال عياله ..
----------------------------------------------

سعاد زوجت خالد ( ابو وليد )

- وليد 19 سنه
- نوره 18 سنه
- عمر 15 سنه

و عمهم عبد الله متزوج نوف ( ام سلطان )

- سلطان 21 سنه
- منال 18 سنه
- سامي 17 سنه

----------------------------------

نواف ( ابو ناصر ) متزوج سلمى ( ام ناصر )

- ناصر 17 سنه
- ورود 16 سنه
- عايشه 15 سنه


و خالهم جاسم متزوج دانه ( ام علي )
- الهام 19 سنه
- عاليه 15 سنه
- علي 14 سنه
-----------------------------------

* بالسوق *

مريم شافت شي خلاها تنصدم من نفسها و من قلبها الي سلمته حق واحد ما يستهاهله
كانت تمشي بدون هدف مو مصدقه الي صار ؟!

مها : مراايم شفيج
رهف : مريم تعبتي تبين تقعدين
مريم لا حياه لمن تنادي : ----------
مي تحركها : مريم مريم
مريم : هه اها هلا تبون شي
مها : وين رحتي نناديج مو معانا كلش
مريم : لا معاكم خلونا نكمل
رهف : اوكي .. نروح نقعد بالكوفي
مي : يلا
مريم : اوكي روحوا و انا رايحه الحمام ( و انتو بكرامه ) و جايه دقايق ما راح اتاخر
مها : يلا ننطرج اجي معاج
مريم : لا خليج انا ما راح اطول


راحت مريم الحمام ( و انتو بكرامه ) اسندت ظهرها على الطوفه و بدت ادموعها تسيل دمعه وراى دمعة هل هو صدمه ؟ جهل ؟ خيانه ؟ جذبه ؟ عدم ثقة ؟ او عدم توقع ؟ غسلت وجهها و طلعت وهي مالها مزاج شي وهي طالعه


سمعت الرجال الي يقول حق رفيجه : انا اشهد ان النجوم طاحت من السما

رفيجه : شالي مزعل الحلو

مريم : اقول اقلب و جهك انت و ياه

و هي تمشي و هم وراها ما فقدوا الامل من الرقم خخخخخ ما التفتت الا على الرجال الي وقف يكلم الي يلحقونها و الصوت مو غريييييب مطبوع بذاكرتها ؟؟؟؟

ولد عمها نواف .. ناصر : نعم اخوي مضيع شي شتبي ما تستحي على و جهك رجال شطولك شعرضك ما عندكم خوات

الرجال : اقول مسوي شريف يعني اول ما نروح بترقمها حنا قبلك دور و حدة ثانيه>>> راهي

ناصر : شريف قصبن عنك و عن اهلك اذلف قبل لا تشوف شي ما شفته

رفيج الرجال : اتحداك في امك خير مد ايدك>>> ما جرب

هني مريم خايفة مرتبكه متوتره مو عارفة تتصرف مد ايدة ناصر ما لقى الا أيد تسبقة و تمسك ايدة ؟؟؟

سليمان : ناصر هد شفيك لحظه نعم انت و ياه ما ابي اشوف واحد منكم يلااااااااا


سعد : تعال و ين رايح موقبل ما تاخذ حقك

سليمان : شباب هدو اقول انت و ياه يلا بسرعه اذلفواااااا الي صار كفايه انتو لا الحين و اقفين
الرجال و رفيجة ما صدقوا خبر من عقب الي شافوه العصبيه و الصوت المرعب قببببببببببببببببببه

سعد : وين البنات
مريم : ---------------------------
سليمان : مريم وين البنات
مريم : قاعدين بالكوفي
ناصر : مريم شلونج
مريم : يلا عن اذنكم انا عند البنات
ناصر انصدم من مريم حبيبته تسوي جذيييييييييي ؟؟
سليمان : هلا ناصر حياك معانا

سعد : يلا خلونا نتعشى و نرد البيت
ناصر ماله خلق عقب الرد الي سمعة : لا انا تعشيت يلا عن اذنكم تعبان مانمت اليوم العصر يلا اشوفكم على خير
سليمان و سعد : مع السلامه
و راحو عند خواتهم بالكوفي
سعد : ها خلصتوا
مي : أي بس أي مطعم بتودونا
سليمان : اقول امشو ناخذ سفري و نروح مالنا خلق الزحمه
البنات معصبات بس ما ناقشوا لانهم شافوهم معصبين .... و مريم قايلتلهم عن الي صار.....>>> طبعا الي صار من الرجال ؟؟؟؟
سعد : اجل يلا ننطركم بالسيارة
البنات : يلااااا




# تتوقعون شالي بين ناصر و مريم ؟
# و سليمان منو الي لاعبه بمزاجة و عاجبته ؟
# انتظر ردودكم و توقعاتكم و سوري البارت قصير بس اوعدكم اشوف كم رد و اكمل

06-28-2012, 09:46 مساءً
البارت الثالث :
رد البيت و قعد يتذكر زعلتها بشي ؟ قصرت بشي ؟ خنتهااااا كان صدى الخيانه بباله يتذكر شوي ..... لا لايكون بس شافتني لا يامريم لا و الله ماخنتج ادري ماراح تقتنع عقب الي شافته حتي يمكن اسمعت ياارب خلصت من مشكله و دخلت بمشكله قلبي قاعد يتذكر الكلام الي قاله للبنت الي كانت واقفه معاه عرف من اسلوب مريم معاه انها اسمعت او شافته معاها ........

ناصر : هذا و اجبي و الله يرحمه يارب و انا مثل اخوج أي شي تبينه لا يردج الا لسانج
رهام اخت صديقه الي توفى قبل سنه في المانيا كان فيه سرطان و هو كان رفيجه الوحيد و يحبه من كل قلبه و يعز رهام و سناء خواته مثل رفيجه عادل ........ الله يرحمك ياعادل آآآه >>> طالعه من قلبه

رهام : مشكور حبيبي ما تقصر و الله ماني عارفه شقولك
ناصر تذكر الكلمه تدندن و تجي و تروح في باله اسمعت كلمه ( حبيبي) بس هذولي اعتبرهم مثل خواتي معقوله مريم يكون تفكيرها جذي ؟
يكلم نفسة : أي شنو تتوقع من وحده تشوف الانسان الي عطته الثقة و سلمته قلبها ؟؟؟ بس انا لا كلمتها الحين بتقولي قاعد تبرر بس راح اخليها بروحهها جم يوم و انشالله تهدي و لي كلام ثاني معاها و انشالله تجي فرصه اشوفها فيها يارب ساعدني ......................


**************************
رحلت.. تركتني وحيدا في صحراء الهجران بين جبال الأحزان وعلى سهول الحرمان.. لا أسمع إلاصدى صوتي وصفير آذاني.. حبك تسلل الى قلبي فأحببتك..رحلت وثارت براكين الشوق بداخليواهتزت أركان فوادي.. رحلت فأمطرت سحابة دمعتي وتكثف ضباب حيرتي رحلت ومازال طيفكيزورني فيلهب مشاعري ويؤجج نيران اشتياقي لك ويثير أمواج هيامي.. رحلت... إلى أين؟! ليتنياعلم!![ خاطره م . ق ]

مريم اول ماردت البيت غيرت ملابسها و راحت تغسل و جهها و دموعها تصاحب قطرات الماء مع الم و حيره و قضب و اجتماعهم في وقت واحد . ذهبت بخطوات بطيء متجه الي سريرها ..........
ظمت رجولها لي صدرها واطلقت العنان لدمعتها تذكرت اللحظة الي ناصر اعترفلها بحبه و هي اعترفتله قبل فتره بسيطة ؟؟؟؟؟؟

كم هو جميل الاعتراف بالاحاسيس التي تتملك مشاعر الجسد و كم هو جميل ان تلتقي باحساس جديد يسهم الى مبادله نفس الشعور و يكون اجمل بالكلام و الصدق و مفتاح الحب هو الثقه ............

ناصر كان طالع من غرفته و شاف مريم صاعدة الدرج بالهاللحظه استغل الوحدة و وده يعترف بالحب الي مجننه من زمان و يتاكد اذاهي تبادله الشعور نفسه و لا لا .........
مريم كانت طالعه تجيب عباتها من فوق لانهم بيمشون ...............

ناصر : قوه مريم شلونج
مريم : هلا ناصر عن اذنك مستعجله ابي امشي
ناصر : ممكن دقيقه
مريم : تفضل
ناصر انا ان ا احبج يامريم و الله من صجي لا تحسبيني العب و الله هذي مشاعري >>>مو جنه احد مجذبه

مريم بنفسها معقوله الحلم الي بقيته صار تحقق بس تحسب نفسها بحلم مو مصدق : شقاعد تخربط
ناصر : اذا الحب بنظرج خرابيط أي اخربط
مريم : انا ابي امشي تاخرت امي تنطرني تحت
ناصر مسكها من ايدها : مو قبل ما اسمع ردج
مريم طايره بس كرامتها اهم عندها : ممكن تترك ايدي
وراحت الدار و البست عبايتها وهي نازله من الدرج قالت : تمنيت اللحظة هذي من زمان بس الحمدلله انك تبادلني نفس الشعور و نزلت و الفرحه مو سايعتها من الوناسه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟


ناصر طاااااااااااااااااااااااير و اخيرن التقى الحب و بدا الحب و اجتمع الحب بس ما كو شي يبقى على حاله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


مريم رجعت للواقع الي ما ودها ترجع له يمكن طيبتي غلط تجرحني بها الايام ولا غفلتي عن الحقيقه اغتنمت الفرصة للخيانه ؟؟؟؟؟؟؟؟


يمكن طيبتيغلطة ----------------!تجازيني بها الأيام،
تعلمني أكون قاسي---------------وأخلي عيونهمماتنام،
خذوها سيرتي لعبة---------------وزادوا بي جروح وآلام،
نسوا انه الزمانيدور-------------وانه ربهم علام،
مصير الدنيا تجرحهم-------------ويطعنهم كلام بسهام،

***********************************
خلصوا البنات الاختبارات القصيرة و جاء الاسبوع الي قبل الاختبارات و حب ابو سعد يجمع اهله الي هم ابو ناصر و ابو وليد و ابو سليمان و ابو فهد و ابو علي و ابو سلطان هم و عيالهم و حريمهم يوم الخميس .....................

يوم الخميس

مريم و مي ردوا من المدرسه بدلوا و نامو ماتغدوا قعدو الساعه اربع و نص خذو شاور سريع و البست مريم نفنوف اصفر فوق الركبه و فتحت شعرها الي مسويته ستريت و مي البست جنز و بلوزه فوشيه و رافعه شعرها ........ نزلو ينطرون الضيوف

الساعه 5 العصر الكل و صل باستثناء فهد مع عبد العزيز
هو رفيج فهد من ايام الابتدائي كبروا و دخلو نفس التخصص هو عمره 20 سنه حبوب طيب و هادي شويييي >>ركزو
*
بالدوانيه الي الكل كان مجتمع ........

ابو سعد : ها ياشباب شرايكم بالفكره ( يقصد الشياب خخخخ)
الشباب فاقعين ضحك حاول يعدونها بس :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه
ابو وليد : الحمد لله تونا شباب شالي مضحكم
رائد : لا ياعمي حنا الشباب اعطو فرصه لغيركم هههههههه
ابو فهد : اعقل ياولد
رائد : هههههههههه ديمقراطيه يبا وجهة نظر بس مو اكثر
ابو ناصر : البركه فيكم
ابو سعد : مارديتو على الاقتراح
ابو سليمان : انا ما عندي مانع
ابو فهد : ولا انا
و الكل بعدهم وافق على الاقتراح لانه بصراحه ماينرد ؟؟؟؟؟؟؟

عند البنات :
مي : بنااااااااااااااااااااااااااااااات >>>>>>> لو ما علت صوتها مستحيل الاستجابه
البنات : هلا
مي : بسم الله لاتطالعون فيني جذي استحي
مها : اقول شقلتي ما اسمع منو الي يستحي
مي عصبت : ليش طايحه من عينج بعدين انا استحي من البنات مو منج لانج انتي بعد ما تستحين فالي ماتستحي انا ما استحي منج >>>>>>> تستهبل
مريم : الخلاصة
مي : اصلا انا ماابيكم ابي البنات من الخمستعش و تحت بس ممنوع اكبر

الهام : المهم
مي : الخلاصه و المهم يعني ابي رهوف و عواش و عاليه بسسس
يلا بنات حنا اصلا مدري شلون مستحملين هذيلي عقد حنا مخنا متفتح
البنات قامو معاها
شلت مي ( رهف – عايشه – عاليه ) راحو فوق قعدو على الشات >>>> ماكو شغل بيهبلون الي داخل و يطلعون

ادخلوا شات ال ( ------- ) بالاسم ( قال احبك قلت صف طابور)

( قال احبك قلت صف طابور)
هاااااااااااااي
( امير الذوق )
هلا و الله هايات
( قال احبك قلت صف طابور)
هلا فيك
- شوي الا الشاشه صارت صفره لان من الهاي عرفو بنت >هههههههه
بالخاص
( امير الذوق )
هلا و الله بنت و لا و لد
البنات قالو بيلعبون باعصابه
( قال احبك قلت صف طابور)
بنت
( امير الذوق )
شسمج ياقمر
( قال احبك قلت صف طابور)
شدراك اني قمر يمكن اخرع
( امير الذوق )
لان احساسي ما يخيب
( قال احبك قلت صف طابور)
اسمي منى >>>>>> جذبببببببب هع
( امير الذوق )
تصدقين اموت على الاسم و راعي الاسم
( قال احبك قلت صف طابور)
تسلم ياقلبي
( امير الذوق )
ااااااااااه يويل قلبي تعبت...... ابي اطلع اعطيج رقمي اذا فضيتي اتصلي عشان ندش الشات مع بعض >>>> طريقة جديدة للترقيم خخخخخخخخخخ

( قال احبك قلت صف طابور)
هاته >>>>>> بيهبلون فيه
( امير الذوق ) ما صدق خبر و حده تقوله عطنياه و ماتردد
( - - - - - - 99 )
( قال احبك قلت صف طابور)

اوكي باي انشالله باقرب فرصه اكلمك

( امير الذوق )
و انا في الانتضار
- مي طقت براسها فكره و ماراح تتردد بتنفيذها

شنو الفكره يا ترى ؟؟
و شنو اقتراح ابو سعد ؟؟
و عبد العزيز ؟


أشوفكم بالبارت الجاي


موفقين


« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
خلاص احبك قلتها .. ولله احبكـ خواطر وعذب الكلام
ايـــــــــه احبك قلتها والصدى غطا المكان خواطر وعذب الكلام
احبك انت حب مع وقف التنفيذ روايه رومانسيه الروايات
روايه: احبك لو تحب غيري ... ولو غيرك ترجاني<<روايه سعوديه الروايات
قصة للشيخ عبدالمحسن الأحمد والشيخ خالد الراشد والشيخ ابن باز رحمه الله منتدى البيت الإسلامي

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الوقت الآن 12:15 مساءً.

 اتصل بنا - أعلن لدينا - سياسة الخصوصية -