07-04-2012, 04:22 صباحاً

بجآمعة سارة ..
.................................................
رندة تدوبالجامعة .. تدور سارة وديانا .. ما شافت ولا وحدة منهم .. رمت شنطتهآ على الطاولة وقعدت وراسها مصدع .. حطت سمآعآت الجوآل بأذنهآ .. وشغلت اغنيتهآ المفضلة ..
لملك الاحساس ( مآجد المهندس .. اللهم طولك يا روح )
اللهم اطولك ياروح على حبيبي اللي ملاني جروح
يزعل يوم ويرضى يوم ويوم يريد عني يروح

هو اللي يغلط ولازم انا اللي اترجاه
اصل المشكله اعشقه واهواه
يجرحني ويتركني شقد تعذبت وياه

من يوم اللي عرفته وهذا طبعه وياي
لاقلبه عليا ولا لا كلمه وراد
هو داري بناري ياخوفي انا من اللي جاي

رحمة بصراخ : هههههي انتي وين الهبلة صديقتك ؟
رندة عاطتهاا طاف
رحمة ضربت على الطاولة : اقول لك وين ساروهـ ؟
رندة بخبث حطت ورقة على الطاولة : تبين تشوفينها ؟ تعالي الليلة على ذا العنوان .. بتشوفيناا كلنا هنآك ( وغمزت لها ) ســلآم ..!!
رحمة سحبت الورقة بختقار وراحت فصلها ..

\
/
\
/
..............
امآ عند سارة ..
قآعدة مع سلمآن بمجمـع
..............
سارة بخبث : ياخي حنا ما بنسوي لها شي .. بس بنخوفها ..
سلمان : نسيتي اني صاحب الفكرة ؟!
سارة : ههههه مستحيل انسى يا صاحب الافكار الجهنمية ..
سلمان بغموض : سوير ما تخافي ابوك يعرف انك جيتي لي ؟
سارة : نو .. عآدي .. واذا عرف بيرضا ولآ ما بيرضا بكيفهـ !!
سلمان : طيب وسالفة ملكتك بعد يومين ؟
سارة : مدري تراني مطنشة السالفة .. خلينا بالحماس الليلة ..
سلمان ابتسم لها وبدأوا يخططوا ..
.................................
بجامعة ثانيييية ..
جامعة الجنس الخششششن *_* ..
.............................
كآن يمشي وهو ساكت .. بيدهـ ملزمتهـ وكتبتهـ..
شعرهـ الطويل مرجعه على وراا .. ورافعه بنضارة من ماركة ارماني .. لابس جاكيت احمر خفيف .. وتحته قميص اخضر غامق عند الصدر مفتوح .. وبنطلون جيزن .. يسمع همسات الطلاب حوله وكأن الي صار صار من يومين مو من اكثر من6 او 5 سنين .. تنهد واصطنع اللا مبالاة وهو من جواته يحترق ويتنمى ان ما صار له ذا الشي ..
\
/
\
/
انتهى الباارت ...

07-04-2012, 04:22 صباحاً
البـــــــــــــــــ [ 4 ] ــــــــــــــآرت

في الليل ..
الكل اجتمع ببيت الجد ..
كل ليلة اثنين في اجتماع ..
حتى لو مافي مناسبة ..عشا .. وسوالف مثل العسل ..
كان الجد قاعد على الكنب وحوله عياله وحريم عياله وعيالهم ..
الجد : أي انا قايل لكم ملكة سارة بتكون عائلية ما يحتاج كبيرة ..
سارة بعصبية : كفاية غاصبني !! وتبيها تصير عائلية !!
الجد بصراخ : ياااااااا بنت لا تصارخين لا اجلدك
سارة انكمشت ونزلت راسها ..
الجد : سعود
سعود بضيقة : سم ..؟
الجد : اسمع ليلة الخميس ملكتك وحفلة عائلية تجهز فاهم
سعود هز راسها بقهر
..
اما سارة عصبت وطلعت براا الحوش ..
لحقها سعود وطلع شافها متسندة على الجداار ..
رافعة شعرها بشباصة حمراء ..
ولابسة قميص ابيض ..
وتنورة قصيرة للركبة كاروهات ..
وجزمة كعب حمراء ..
سعود : احم احم ..
سارة لفت عليه وسكتت
سعود : كيفك سارة ؟
سارة بهمس : بخير
بعد ثواني ..
سعود : اسف على الي صار ..
سارة بهمس : ايش تفيد اسف ؟
سعود سكت عنها وتنهد : دريتي ان هادف بيجي قريب ؟
سارة : امممم دريت ..
سعود كان بيتكلم بس حس مو وقت كلامه كفاية مغصوبة عليه..
حط ايده على كتفها : برد ادخلي ( وتركها ودخل )
سارة مسحت دموعها ودقت على الصدر الحنون ( سلمان )
................................
بالكافيهـ ..
...........................
كان ماسك عصا البلياردوا ويركز على الكرة الحمراء ..
عمر : لا تحآآآآآول والله ما بتفوز علي ..
سلمان ضرب الكورة ودخلت الحفرة .. وقال وهو يقلد صوته : لا تحآآول والله ما بتفوز علي ..
وسام : النتيجة لحد الحين تعادل .. 6 عمر .. 6 سلمان .. اول من يضرب الـ 7 يفوز ..
عمر يطالع بالكورة ويحاول يضربهاا .. باعد العصا شوي حتى يستعد .. ويجي شاب من وراه ويدفه بقوة .. ويضرب الكورة بالغلط وتتحرك بعيييييد عن الحفرة ..
سلمان : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه مسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسخرة .. دوووري ..
07-04-2012, 04:23 صباحاً
قرب العصا من الكورة ..
عمر بعصبية قام وركب فوقه ..
سلمان : هههههههه قوم عني يا الغوريلا ..
عمر : ههه مستحييييل ..
وسام : هههههه قوم عنه يا عمر حرام اتركهـ
قام سلمان وهو يضحك وطالع بجواله الي يرن : عن اذنكم لحضة ..
عمر : اتصلت حبيبتهـ ,.
سلمان دار له وهو يبتسم ابتسامة جانبية .. طلع براا الحديقة وقعد على الزرع رفع جواله .. : مرحبا ..
بهمس : مرحبتين ..
سلمان : شفيك سارونهـ ؟ ليه حزينة ..؟
سارة بحزن : ليلة الخميس ملكتي وحفلتي ..
سلمان : خلاص سارونهـ .. هونيها وتهون ..
سارة مسحت عيونها بحماس : سلمااااااان تتوقع لو راحت الشقة ايش بيصير لها ؟
سلمان : هههههههههه مدري .. انتي بنفسك قرري يا عمري ..
سارة : اممممممم ابي اروح لها انا ..
سلمان : غاااااالي والطلللللب رخييييص ..
سارة ابتسمت : ييييييي برد يلا حياتي سلـ ,,,
سعود سحب جوالها وسكره: مين تكلمي ؟
سارة تخصرت : وججججع بعدك ما تصير زوجي وصرت تتدخل فيني شدخلك انت ؟
سعود : سارة انتي تحبي ؟
سارة تجمدت من ذا السؤال ما توقعت بيسألهآ ايآهـ ..
سعود بضيق تسند على الجدار : س.. ـــ.ــ. ــ آرهـ ردي ..!!
سارة نزلت راسها .. ورفعته بثقة : ايوا أحب ..
سعود تضايق زياادهـ ..
سارة : وانت تحب ؟
سعود طالع فيهاا بضيق وحول نضراته للقمر : لا للحين ما شفت من تستحقني واستحقها ..
سارة بسخرية : ومآ أتوقع في من تبي .. انت ما عندك قلب وتبي تحب ؟ ههههههههه مستحييييل يا عديم المشاعر .. لو فيك مشاعر كان مااخترتني ( بح صوتها وبدأ يختفي ) لو فيك مشاعر كان ما عذبتني .. لو فيك مشاعر كاان ما باعدتني عن حبيبي ( نزلت دموعها غصب عنها ) اصلا انتتت ( وحطت صبعها بصدرهـ ) مافييييييييك رجولة يا عديم الرجولة .. ( ودخلت البيت تركض )
سعود طالعها بضيق .. ونزل راسها ..
(( رغم سخريتي من الناس .. الا اني احمل مشاعر فلا تجرحوها ))
..
عند البنات ..
سديم : اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااف زهقانهـ ..
شوق : وجع انتي ما عليك مذاكرة ؟
سديم بطفش : لآ
شوق : اجل انطمي نبي نذاكر ..
سديم طالعت بحنين الي قاعدة على بطنهاا وتحل واجباتها .. وتولين الي قاعدة جنب شوق ويحلوا مع بعض .. تافأفت بملل ساروهـ تبكي وسوزان بالبيت ودلع تعبانهـ .. ما بقى الا هي .. لآزم تطلع ..
راحت مجلس الرجال وحطت اذنها على الباب ..
كانوا الشباب موجودين .. امآ الرجال طالعين ..
ابتسمت سدييييم وجتها فكرة خوقاقية ..
ركبببببت بسرعة غرفة عمهاا ودخلتهاا .. فتحت الباب وفتشت دولابه لين حصلت شماغ وثوب .. لبست الثوب الي كان طولها لانها طويلة ولفت الشماغ على شعرها القصير .. تعطرت من عطر عمها .. ولبست جزمتهـ وطآلعت شكلها بالمراية ..
الشعر رفعته والاطراف بس الي باينة ..
وجهها اسمر ولا باين انه وجه بنت ..
الثوب الي يخفي جسمها الانثوي ..
07-04-2012, 04:23 صباحاً
ابتسمت وطلللللعت بسرعة الحوش .. شافت سطام واقف على الباب ويدخن ..
عطتها بوكس بضهرهـ : يا الدوب من متى تدخن ؟
سطام نقز : يييييييمهـ من متى انتي هنا ؟
سديم : من زمآن ..
سطام برعب : طيب الله يخليك سديييييم لا تخبري احد اني ادخن
سديم بخبث : بشرط ..!
سطام بسرعة : شنو شنو ؟
سديم " عطيني مفتاح سيارتك ..
سطام : ليييش ؟
سديم : ابي اتمشى حرام ؟
سطام طلع مفتاحهـ : عادي المهم ما تخبري احد
سديم : طيييييب .. تعال شنو سيارتك ؟
سطام وهو داخل : لكزس سوداء ..
سدييييييييم بحماس : حللللللللو ..
طلعت براا وشافت السيارة فتحت الباب ودخلت وقعدت على المقعد .. اخذت نفس وسكرت الباب وشغلت السيارة .. تنفست بحمااس وطلعت من القصر ..
||سديم ||
حاااااااسة بحمااااااااااااس شديييييييد .. ونآسة وربي ونآسة .. لحسن حضي ان عمي المصون قبل لا يسافر علمني كيف اسوق .. اممم وين اروح الحين ؟ .. خل اروح باسكن اشتري لي ايسكريم ..

...........................
لنترك المجنونة سديم ^^ ولنذهب لهادف بامريكا ..
.............................
من ذيك السالفة ما راح الجامعة .. ناوي يسحب ملفه قبل الامتحانات النهائية .. يقدر يكمل اخر كورس بالرياض ويفك عمرهـ .. من متى ما كلم اهله .؟ .. بعد ما يسحب ملفه بيألف له سالفة وبيتصل لأهلهـ عششان يرجع لهم .. تنهد بتعب وقام يلبس ملابسهـ .. لبس قميص ابيض .. وبنطلون اسود .. وترك شعره سايح ومعفوس .. بس طلع شكلو خوقاقي وخطيير .. لبس شنطة جانبية وطلع من الشقة .. صار يتمشى بشوارع امريكا .. شافهآ يعرفها ..
يعرف يمز شكلها من مليون بنت ..
حجابها السمآوي ..
تنورتهاا السودآء..
قميصها الابيض ..
شنطتهاا الوردية ..
دلعها ومشيتهاا ..
حزنها الي ما قدرت تخفيه ..
يعرفهـــــــآ ..
هــــآذي ,,
(( عبيــــــــــــــــر ))
رجع على ورا .. لاكن لمحتهـ .. دمعت عينها وصارت تلحقهـ .. ..
ركض وهو يباعد النااس .. وهي تلحقهـ وماسكة حجابها وشنطتها .. شكلها غلط بالحجاب وتركككض بس هاذا هادف ..
هادف وهو يصدم بعجوز : Soory
قاااااام مرة ثانية وكمل ركككض ..
وعبير تلحقهـ ..
صدم بحرمة كانت بيدها ورود .. تناثروا على الارض بشكل مبعثر ..
نزل على الارض وسحب وردة حمراء وكمل ركض وهو يطالعها .. عببببببييييير ان اسف اسسف انا مو لك خلالالالاص ..
عبير وهي تركض والدموع بعينها طاحت على الارض .. غطت وجها بيدها وبكت من قلب ,, بكت بصوت عالي ..
دار لها هادف وهو حزين .. اروح لها ولالا ؟ اروح ولا لا ؟ تنهد وراح لها وانحنى لها ..
هادف : عبير .. انا مو لك ( وصرخ عليها بعصبية ) مو لك فاهمة ولا لا ؟ خلاص لا تلحقيني يا عديمة الكرامة .. انآ مآ أحبك وشفت غيرك انااااا من البداية اتسلى عليييييك انقلعييييييي عن وجهي وما بي اشوف وجهك .. ( ورما الوردة بوجهها وحمل شنطته ورجع شقته )
عبير ما زالت منشلة على الارض .. لا حراك .. لا نفس .. لا مشااعر .. مجرد فتاة محطمة .. هاذي عبير ..
( عبير )
07-04-2012, 04:23 صباحاً
بنت رقيقة وهادئة وخجولة .. حساسة بكل معنى الكلمة .. جمالها عادي بس جداب .. مع هادف بكل محاضراته .. قسم طب .. عمرها 21 سنهـ .. تحب هادف من اول محاضرة ..

اول ما وصل شقته سكر الباب وتسند عليه : سامحيني حبيبتي عبير .. بس حسيت ان القلب عافك .. يا دنيا اكرهك ..

.............................
بمستشفى المواساة
..........................
بقسم العضام ..
كان قاعد على السرير الابيض ..
الدكتور : رجلك ما زالت على حالها .,, تابع اكل الحبوب .ز
معن بضيقة : دكتور .. السيخ صار يألمني ..انا موافق امشي على رجل ضعيفة بس شيله من رجلي ..
الدكتور : مآ يصير ..
معن : بس انا صاير اعرج .. غييييير الي برجلي حط لي جديد
الدكتور : وهو لعبة اغيره لك كل 5 سنين ؟ هذا بيصير معااك طول العمر ..
معن مسك اعصابه وشكر الدكتور وطلع .. راح الصيدلية واشترى الدواء .. وركب سيارته فراري وتوجه لاتعس مكان بالدنياا
المكان الي انصدم فيه يوم هو باول متوسط
.
.
.
((كآن يمشي يوم العيد في الطريق .. لمح سيارة فيها ابوهـ يلوح له من بعيد ..
ابو سعود : معنن يالله يا ولد عشان بنروح بيت جدك
معن وهو يركض : حااااااااضر هذاني جاي ..
وتجي سيارة ويشوفها معن بس يتجمد .. وتصدمه برجله اليمنى .. طاح على الارض وعيونه مفتوحة بس ما يتحرك وكأنه ميت .. تجمعوا عليه الناس واصحابه بالمدرسة الي هم نفسهم جيرانه .. ومن ذاك اليوم صار غريب ساكت وكتوم .. بعيد عن الكل لانه صار يعرج .. والي يدقق بمشيته يعرف .. والصدمة سببت له مثل الحالة النفسية .. كل من يشوفه يعرج يذكر حالته .. ومن ذاك اليوم صار يشرب حبوب عشان تقوي رجله .. لانها صارت ضعيفة .. وركبوا له مثل السيخ الحديد فيهاا .. وهاذي قصة بطلنا الكتوم معن ))
تنهد ورجع القصر لان الحين الساعة 9 وباقي ساعة ويرجع البيت عشان ينام للجامعة

....................................
عند سديم
..................................
دخلت باسكن وهي تدندن شافت بنت حلوة لابسة عباية مخصرة ومتلثمة ومكحلة عينهاا .. طلعت من جيبها ورقة وكتبت رقمهاا وقربت منهاا : احم احمم فديييييت العيون السود انآ ..
البنت استحت ..
سديم : الرققققم يا حللللللو ..
البنت اخذت الرقم ..
سديييم بهمس : انتضرك ..
البنت هزت راسها وطلعت
سديم ابتسمت واخذت لها ايسكريم بالتوفي وطلعت سيارتهاا << او من البداية سيارتها هههه
ركبت وكملت ايسكريمهاا وراحت الكورنيش ..
شافت مجموعة شباب يلعبوا كورة انتباها حماااااااس ونزلت لهم
سديم وهي تخشن صوتها : شبااااااب العب معاكم ؟
:ـ ايهـ عادي .. وين تلعب ؟
سديم بحماس : اكيييييد هجوم ..
:ـ طيب شسمك انت ؟
سديم : معاك سامي .. ( ومدت يدهـا تسلم عليه )
:ـ ( مد يده يسلم عليها ) وانا عبد الرحمن .. حياك سامي .. شبااااااب هاذا سامي بيكون كابتن الفريق الثاني
سديم فرحت على طول كابتن ابتسمت وراحت تتعرف على الفريق الثاني ..
بدأت المبآرآهـ ...

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
رواية ابوس راسك يا زمن ماعاد فيني للجراح رواية سعودية مشوقه كاملة القصة القصيرة
رواية عشاق الجبال"رواية رومانسيه جريئة" الروايات
رواية / متلثمة بشماغك حبيبي جريئة وخطيرة لملح الحياة المواضيع المكررة والمخالفه
هزمتني همسة من شفتيها .. رواية رمنسية جريئة حزينة. رواية رهيبة وخطيرة مرررة الروايات
بنات عز وقلبهم ماعزهم رواية رومانسية جريئة خيالية (سعودية) المواضيع المكررة والمخالفه

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الوقت الآن 02:14 صباحاً.

 اتصل بنا - أعلن لدينا - سياسة الخصوصية -