الصورة الرمزية نورراية

كلمات جميلة عن الاخوة في الله للشيخ محمد حسان

09-09-2012, 04:06 مساءً





|| كلماتٌ جميلةٌ عن ([ الأخـوَّة في الله ]) للشيخ مُحمد حسَّان ||



الأخـوَّةُ نوعان : أخوَّةُ النَّسَب و أخوَّةُ الدِّين ( أخوَّةُ الإيمان / أخوَّةٌ في الله ) .

أخوَّةُ النَّسَب أضعفُ مِن الأخوَّةِ في الله ، لأنَّه يجبُ عليكَ أن يكونَ ولاؤكَ وبراؤكَ للهِ تبارك وتعالى . الولاءُ لله والبراءُ لله ؛ يعني تُحِبُّ لله وتُبغِضُ لله ، وتُوالي في الله وتُعادي في الله .



أخوكَ ابنُ أُمِّكَ وأبيك إنْ كان على غير دين ، فأنتَ تُحِبُّ أخاكَ في الله حُبَّاً يفوقُ حُبَّكَ لأخيكَ ابنِ أُمِّكَ وأبيك ، لدينه ولورعه ولتقواه .

فآصِرةُ الأخوَّةِ في النَّسَب قد تتمزَّقُ إنْ ضاع الدين ،، أمَّا الأخوَّةُ في الله فهى آصِرةٌ مِن أقوى الأواصِر ، لا تنفصِم عُراها أبدًا ولا تزول .



ولذلك قلتُ : إنْ وجدتُم إيمانًا بلا أخوَّة ، فاعلموا بأنَّه إيمانٌ ناقِص ، وإنْ وجدتُم أخوَّةً بلا إيمان ، فاعلموا بأنَّها ليست أخوَّةَ الدين ، وإنَّما هى التقاءُ مَصالِح وتبادلُ منافِع ، إنْ زالت المَصلحةُ وانتهت المَنفعةُ تنقطع وتنفصِم عُرَى هذه الأخوَّة ، لأنَّها ما كانت للهِ تبارك وتعالى .


والإمامُ أحمد - رحمه الله - يقول : ‹‹إنَّ لنا أخوةً يُحِبُّونا ونُحِبُّهم وإنْ لم نَرَهُم ›› .
يعني ليست القضيةُ أنَّني أُحِبُّكَ لأنَّني أراكَ ، وأنتَ تُحِبُّني لأنَّكَ تراني ، بل قد يُحِبُّ أحدُ إخواننا أخًا له لم يَرَه قط ، لمُجرَّد أنْ يسمعَ ذِكرَه الطيِّب وكلامَه الطيِّب ، يُحِبُّه في الله تبارك وتعالى .

فالحُبُّ في الله يا إخوة أغلى حُبٍّ على ظهر الأرض .



يعني أريدكَ أنْ تتصوَّر كما في صحيح مسلم في يوم القيامة في هذا الموقف العصيب ، رَبُّ العِزَّةِ يُنادي : (( أين المُتحابُّون بجلالي ، اليومَ أُظِلُّهُم في ظِلِّي يومَ لا ظِلَّ إلَّا ظِلِّي )) .

أنتَ مُتصوِّر هذا الكلام ..؟!

مُتصوِّر أنَّكَ تبقى واقفًا في أرض المَحشَر والشمسُ فوق رأسِكَ بمِقدارِ مِيل ..؟!

يا تُرَى : أهو المِيل المَسافة المعروفة ..؟ أم المِيل مِكْحَل العَين ..؟ والله ما حد عارف .

بِقدار مِيل شمسٌ فوق الرأس ، و راسك عمَّالَه تغلي ، مفيش ظِلّ ، مفيش بيت ، مفيش أىّ شئ تأوي إليه .

وفي هذا الموقف المَهيب يُنادي اللهُ على هذا الصِنْف الكريم ليستظلَّ بظِلِّ عرش المَلِك .. يا الله ! (( اليومَ أُظِلُّهم في ظِلِّي _ يعني في ظِلِّ عرشه _ يومَ لا ظِلَّ إلَّا ظِلِّي )) بالحُبِّ في الله .



وسيدنا عبد الله بنُ عمر يقول : ‹‹ واللهِ لو صُمتُ النهار لا أُفطِر ، ولو قُمتُ الليلَ لا أرقُد ، ولو أنفقتُ مالي كُلَّه في سبيل الله ، أموتُ يومَ أموت وليس في قلبي حُبٌّ لأهل طاعةِ الله وبُغضٌ لأهل مَعصيةِ الله ، ما نفعني ذلك شيئًا ›› .

يا الله ! لا صيام بَقَى ولا قيام ولا .....

الولاءُ والبَراء يا إخواننا ، الحُبُّ في الله والبُغضُ في الله ، (( مَن أحبَّ لله ، وأبغضَ لله ، وأعطى لله ، ومنعَ لله ، فقد استكملَ الإيمان )) .



ومِن الأمور التي تُعيد أواصِرَ الأخـوَّةِ وتلغي الجفافَ الموجود في قلوب بعض الإخوة الآن : أنْ تُعلِمَ أخاكَ بأنَّكَ تُحِبُّه في الله .. هذه من الأمور التي تُعيد الأُلفةَ والمَودَّةَ إلى القلوب مرةً أخرى ، وتُقلِّلُ مِن هذا الجفاف الذي ابتُلِيَت به بعضُ القلوب .. والنبىُّ - عليه الصَّلاةُ والسَّلامُ - علَّمنا ذلك ، في سُنَن أبي داود بِسَنَدٍ صحيح : حديث المِقدام بن معد يكرب أنَّ رجلاً في مجلس رسول الله - صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم - رأى رجلاً يَمُرُّ فقال : يا رسولَ الله إنِّي أُحبُّ هذا ، فقال النبىُّ : (( أأعلمتَه ؟ )) أو (( أأخبرتَه ؟ )) ، قال : لا ، قال : (( فأخبِره )) ، فانطلق هذا الصحابىُّ الجليل ليقولَ له : إنِّي أُحِبُّكَ في الله ، فقال له : أَحبَّكَ الذي أحببتني له .

فمِن السُّنَّةِ ومِن الأدبِ النبوىِّ أنْ يُخبِرَ الأخُ أخاه أنَّه يُحِبُّه في الله .






من شريط ( إلى غُلاةِ التجريح )
للشيخ محمد حسَّان .
م/ن


لـ حفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدمى هذا الرابط :
كلمات جميلة عن الاخوة في الله للشيخ محمد حسان
http://forum.sedty.com/t653574.html



الصورة الرمزية محبه خالقها
09-11-2012, 05:31 مساءً
جزاك ربي الجنه اختي الغاليه ما أطيب كلامك فعلا المحبه فالله هي المحبه الحقيقيه
قال عليه الصلاة و السلام : " من أحبّ أن يجد طعم الإيمان فليحبّ المرء لا يحبه إلا لله )
الصورة الرمزية نورراية
09-15-2012, 02:46 مساءً
جزاك ربي الجنه اختي الغاليه ما أطيب كلامك فعلا المحبه فالله هي المحبه الحقيقيه
قال عليه الصلاة و السلام : " من أحبّ أن يجد طعم الإيمان فليحبّ المرء لا يحبه إلا لله )
بارك الله فيك وفي قولك الطيب

مرورك اسعدني

اسعدك الله في الدارين


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
صورة للشيخ محمد حسان رفقة أمه ............ أخبار وأحداث
علامات حسن الخاتمة للشيخ محمد حسان,,,,,, منتدى البيت الإسلامي
خطبة الجمعه للشيخ محمد حسان بعنوان تجاره مع الله منتدى البيت الإسلامي
الرضا بما قسم الله جل و علا ..للشيخ محمد حسان منتدى البيت الإسلامي

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الوقت الآن 01:39 صباحاً.

 اتصل بنا - أعلن لدينا - سياسة الخصوصية -