الصورة الرمزية محبه خالقها

مسابقة قسم القصص ( ثمرات البر والصدقه الجاريه)

12-11-2012, 12:46 صباحاً




كيفكم جميعا ان شاء الله بخير
اولا انا اول مره في حياتي اكتب قصه فحبيت انها تكون بفائده وعبره
وان شاء الله تعجبكم جميعا
قصتنا تتحدث عن البر بالوالدين احياء كانو او اموات والصدقه الجاريه
امرناالله تعالى ببروالدانا

وجعل هذا الأمر بعد الأمر بتوحيد الله عز وجل مباشرة لبيان عظم أمره

قال الله تعالى

وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا

( الإسراء : 23 )

القصه تتكلم عن طفل صغير نشاء يتيم الابوين
ولاكنه احبهم وبرهم ولم ينساهم حتى بعد كبره

توفيا ابواه وهو في13 من عمره وترك له منزل صغير
ومزرعه بسيطه

وتمر الايام والسنين ويكبر حسان
ويصبح تاجر كبير معروف في قريته والقرى المجاوره

كان يحب اعمال الخير
ففكر بصدقه جاريه عن والداه ووجد أفضل الصدقات الجارية
هيا بناء مسجد
فقرر ان يبني المسجد وبرادة ماء صدقه جاريه عن والداه ففرح اهل القريه لان مسجدهم
صغير جداً فبنى المسجد وفرشه وجهزه بكل مايحتاج



وعند بلوغه سن 30 سنه فكر بالزواج
فقرر ان يذهب للمسجد واول رجل يقابله في المسجد سوف يخطب ابنته
وفعلا جاء وقت صلاة الفجر ودخل المسجد ووجد رجل كبير بالسن فسلم عليه وجلس بجواره وتعرف عليه اسمه العم عبدالله بعد انتهاء الصلاة قام العم عبدالله ليذهب لمنزله وطلب حسان مساعدته بتوصيله للمنزل
وطلب منه العم عبدالله الدخول واكرمه واخذا يحكي له قصته وان عنده ابنه تبلغ من العمر 25سنه
وانها قد رفضت كل من يتقدم لها حتى تقوم برعايته و خدمته وهو يتمنى من الله تعالى ان يرزقها بزوج صالح وذريه باره
فرح حسان جدا لانه هو ايضا كان يدعوا الله دوما ان يرزقه زوجة باره حنونه
تم الزواج بين حسان وابنة العم عبدالله وكانا سعيدين جداً ورزقا باابن وابنه كانا مثالا عظيما للبر والطاعه

سبحان الله كان المسجد فاتحت خير حسان نوى الصدقة الجاريه عن والداه وبرهم وزوجته كانت باره بوالدها فاجتمع البر والصدقه ورزقا بالمثل

قال نبينا وحبيبنا صلى الله عليه وسلم: "إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جاريةأو علم ينتفع به أوولد صالح يدعو له" رواه بن ماجه
من بر والديه بره اولاده جزاء وفاقا
بر الوالدين يجعل لك بابين مفتوحين من الجنة
برالوالدين من احب الاعمال الى الله
رضا الله فى رضا الوالدين
قال تعالى: (أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ ) لقمان:14

إلى متى سنبقى في التأجيل المستمر للتفكير في برنا لوالدينا..

إلى متى سيبقى الوقت لم يحن للبر؟؟!!..

وكأننا ضمنا معيشتهم أبد الدهر..

وغفلنا عن هذا الكنز الذي تحت أبصارنا ولكننا للأسف لم نره..

أما تفكرنا قليلاً في الحديث التالي:


اتمنا ان تكون رساله لك ابن عاق او ابنه عاقه قبل ان تكون قصه
وربي يهدي الجميع وبالتوفيق

الصورة الرمزية محبه خالقها
12-11-2012, 04:38 صباحاً
حبيبتي أرجوان هذي قصه مي روايه
عدلتها زي ما قلتي وحذفت ثلاث ارباعها بس عشان ما تحذف
ربي يوفق الجميع
الصورة الرمزية Mino82
الصورة الرمزية محبه خالقها
12-11-2012, 10:00 مساءً
قصه جميله غاليتي نور الله قلبك ونفع بك
حبيتي الله يجمل ايامك ولياليك
امين يارب ربي ينور قلوبنا جميعا بعبادته وطاعته

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
مسابقة القصص{الحب الوردي}nawal1 القصة القصيرة
مسابقة قسم القصص (البئر الشؤم) القصة القصيرة
}{مسابقة القصص}{الاميرة المفقودة}{} القصة القصيرة
مسابقة قسم القصص *الانتقام والحب * القصة القصيرة
مسابقة قسم القصص ....وعــــد.... القصة القصيرة

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الوقت الآن 07:33 صباحاً.