كل ما يتعلق بالقبور والمخالفات والشركيات...

02-25-2013, 03:00 صباحاً



الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده..... أما بعد


لا شك أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يمت إلا وقد أكمل الله به الملة وأتم به النعمة


قال تعالى

............الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً ....... الآية 3 المائدة



وقال أبو ذر رضي الله عنه

(( لقد توفي رسول الله وما طائر يقلب جناحيه إلا وذكر لنا منه علماعلمه من علمه وجهاه من جهله )) .



ولا شك أن أعظم ما دعى إليه النبي صلى الله عليه وسلم هو التوحيد . وأعظم ما نهى عنه هو الشرك , وقد حمى صلى الله عليه وسلم حدود التوحيد حماية بليغة بحيث أنه نهى عن كل سبب أو وسيلة توصل إلى الشرك _ كما سيأتينا بإذن الله في هذا البحث _ وعاشت الأمة بعد ذلك في سلامة منالغلو في القبور الذي هو سبب للوقوع في الشرك .حتى أتت الدولة العبيدية فهي أول من بنت على

القبور , ثم قلدهم من قلدهم من المنتسبين إلى السنة من الصوفية وغيرهم , فبنيت المساجد على القبور في الأمصار وما زالت الأمة تعاني من شر الغلو في القبور , و أصبحت هذه المساجد المبنية على القبور أوثانا تعبد من دون الله عز و جل ولا حول ولا قوة إلا بالله .


فهذا البحث أضمن فيه مسائل القبور والمقابر وما حدث فيها من غلو خذر منه النبي صلى الله عليه وسلم . والله المستعان وهو الموفق .






خطة البحث


أولا صفة القبر الشرعية .



ثانيا المخالفات المتعلقة بالقبور عند الدفن .



ثالثا المخالفات المتعلقة بالقبور .

1/ اتخاذها مساجد . 2/ رفع القبور . 3/ البناء عليها
4/ التجصيص . 5/ التطيين . 6/ الكتابة عليها .
7/ وضع الستور عليها . 8/ الجلوس عليها ,و قضاء الحاجة بينها .
9/ وضع الطيب عليها . 10/ الطواف بالقبور . 11/ التبرك بالقبور .
12/ الإعتكاف والمجاورة عند القبور .13/ التفريق بين قبر الرجل وقبر المرأة .
14/ الذبح عند القبور . 15/ النذر للقبور .




رابعا المخافات المتعلقة بالمقابر .

1/ إنارتها . 2/ تشجيرها 3/ رمي الحبوب فيها .
4/ توزيع الأكل والشرب فيها . 5/ بناء مضلات للتعزية فيها .




خامسا زيارة القبور

1/ الزيارة الشرعية . 2/ الزيارة البدعية .
_ اتخاذها عيدا وحكمه .
_ حكم زيارة الرجال للقبور .
_ حكم زيارة النساء للقبور .
_ حكم شد الرحال لزيارة القبور .
_ زيارة قبر النبي صلى الله عليه وسلم .




سوف نتناول هذه المواضيع بالتفصيل بإذن الله تعالى تباعا



نسألكم الدعاء
لـ حفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدمى هذا الرابط :
كل ما يتعلق بالقبور والمخالفات والشركيات...
http://forum.sedty.com/t722075.html



02-25-2013, 03:10 صباحاً
صفة القبر الشرعية

من رحمة الله عز و جل بعباده أن أوجب عليهم دفن الأموات , لما يترتب على ذلك من المصالح , ولما فيه من تكريم بني آدم .



ومن السنة أن يعمق القبر , ولا حد له معين , فلإ يكون عميقا جدا , ولا قريبا من أعلى الأرض



ومن السنة أن يوسع القبر من جهة الرأس والرجلين , لقوله صلى الله عليه وسلم لحافر القبر :
(( أوسع من قبل رجلية , أوسع من قبل رأسه
)) .

عن عبد الله بن إدريس ( عند أبي داود و من طريقه البيهقي في الكبير و الدلائل و الدارقطني في السنن ) و محمد بن فضيل (عند البيهقي في الكبير) و زائدة بن قدامة ( عند أبي نعيم في معرفة الصحابة ) عن عاصم بن كليب عن أبيه عن رجل من الأنصار قال :

( خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في جنازة فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على القبر يوصي الحافر أوسع من قبل رجليه أوسع من قبل رأسه فلما رجع استقبله داعي امرأة فجاء وجيء بالطعام فوضع يده ثم وضع القوم فأكلوا فنظر آباؤنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يلوك لقمة في فمه ثم قال أجد لحم شاة أخذت بغير إذن أهلها فأرسلت المرأة قالت يا رسول الله إني أرسلت إلى البقيع يشتري لي شاة فلم أجد فأرسلت إلى جار لي قد اشترى شاة أن أرسل إلي بها بثمنها فلم يوجد فأرسلت إلى امرأته فأرسلت إلي بها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أطعميه الأسارى ) .


وله أن يدفن لحدا أو شقا واللحد أفضل , لأن الله عز وجل أختاره لنبيه , ويوضع اللبن على اللحد ,


وبعد الفراغ من وضع اللبن يشرع بالدفن ولا يزاد على تراب القبر لما رواه جابر رضي الله عنه قال "
نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يبنى القبر أو يزاد عليه "

ويسنم القبر ويرفع مقدار شبر ولا يزاد على ذلك , ليعلم أنه قبر فلا يهان .




قال الشيخ صالح الفوزان حفظه الله

" ولهذا كان هدي الإسلام في القبور , أن الميت يدفن في المقبرة

العامة مع أموات المسلمين, ويدفن في تراب قبره الذي حفر منه لا يزاد عليه , ويرفع عن الأرض قدر

شبر من التراب من أجل أن يعرف أنه قبر فلا يداس ولا يبنى عليه شيء . هكذا كان قبر النبي صلى الله

عليه وسلم وكانت قبور الصحابه في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم , وهذا هو هدي الإسلام في

القبور لا يبنى عليها بنيه , ولا يكتب عليها ولا يزخرف , ولا يجصص , لأن هذه الأمور إذا فعلت صارت

وسيلة إلى الشرك , وقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم بهدم القبور المشرفة , فقال لعلي رضي الله

عنه (( لا تدع قبرا مشرفا _يعني مرتفعا _ إلا سويته )) يعني هدمت ما عليه من البناء حتى يصبح

كسائر القبور لا يلفت النظر و لا يفتتن به , فالقبور إذا كانت على الهدي الشرعي لا يفتتن بها , أما إذا

بني على بعضها وجصص وزخرف فإن الناس سينصرفون إليه ولا بد "





يتبع إن شاء الله

02-25-2013, 03:21 صباحاً
المخالفات التي تقع عند الدفن في القبور



1- كتابة الآيات القرآنية على الكفن أو على جسد الميت أو أخذ حفنة من تراب القبر


2- قراءة بعض آيات القرآن عليها ومن ثم نثرها على كفن الميت لكي لا يعذب في قبره .

وهذا كله لا أصل له فلا يقي من عذاب الله بعد رحمته إلا الأعمال الصالحة , ولو كانت

3- كتابة الآيات تقي من عذاب القبر لأرشد إلى ذلك خير البشر صلى الله عليه وسلم ,

ولفعل ذلك أصحابه من بعده .


4- يأتي بعدالتمشيط ويوضع تحت رأس الميت في قبره .


5- وبعضهم يذبح جاموس أو غيره ثم يأتي بدم هذه الذبيحة ويضعه مع الميت في قبره .



6- وبعضهم يجعل وسادة أو نحوها تحت رأس الميت في القبر .



7- وبعضهم يضع الحناء مع الميت في قبره .



وهذا كله لا أصل له بل من البدع المحدثة .


حيث ذهب عامة أهل العلم إلى تحريم ذلك وذهب بعض أهل العلم إلى جواز ذلك واستدلوا بما رواه



مسلم في صحيحه عن ابن عباس أنه قال " جعل في قبر النبي صلى الله عليه وسلم قطيفة حمراء "



ورد النووي على هذا حيث قال "" نص الشافعي وجميع أصحابنا وغيرهم من العلماء

على كراهة وضع قطيفة أو مضربة أو مخدة أو نحو ذلك تحت الميت في القبر , وشذ

بعضهم لهذا الحديث _ جعل في قبر النبي صلى الله عليه وسلم قطيفة حمراء _

والصواب كراهية ذلك كما قاله الجمهور و أجابوا عن هذا الحديث بأن شقران انفرد بفعل

ذلك , لم يوافقه غيره من الصحابة , ولا علموا ذلك , و إنما فعله شقران من كراهته أن

يلبسها أحد بعد النبي صلى الله عليه وسلم , لأن النبي صلى عليه وسلم كان

يلبسها ويفترشها فلم تطب نفس شقران أن يستبدلها أحد بعد النبي صلى الله عليه

وسلم .

وورد عن ابن عباس أنه كره أن يجعل تحت الميت ثوب في قبره , والله أعلم "" انتهى

كلامه رحمه الله .

وأيضا يضاف أنه لم يثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه فعل ذلك أو أمر به مع

كثرة من دفن من أصحابه ولو فعل ذلك _ ولو لمرة واحدة _ لنقل إلينا ذلك , فدل هذا

على عدم جواز هذا الفعل .

ومن اهل العلم من يجعله خاص بالنبي صلى الله عليه وسلم , قال وكيع : ""وكان هذا

خاصا برسول الله صلي الله عليه وسلم""


السؤال .

وهذا بدعة ولا أصل له .

وقد سئلت اللجنة الدائمة السؤال التالي :

السؤال

عندنا هنا ظاهرة نريد معرفة رأي الدين فيها وهي : يضعون في القبر مع الميت كتاب

اسمه (الدوشان ) أو ( القدوة ) , ويقول كاتبوا هذا الكتاب إنه يثبت الميت في الجواب

عن الأسئلة ؟؟؟؟

الجواب


لا يجوز أن يوضع مع الميت كتابا لغرض تثبيته عند السؤال من الملكين أو لأي غرض

كان , لأن التثبيت من الله جل جلاله كما قال تعالى (( يثبت الله اللذين آمنوا بالقول

الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة ويضل الله الظالمين ويفعل الله ما يشاء )) , و لأن

هذا بدعة , وقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( من أحدث في

أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ) وبالله التوفيق وصلى الله وسلم على نبينا محمد .

بعض الناس يعتقد أن دفن الميت بجوار الأطفال مفيد , وهذا لا أصل له .

وقد سئل الشيخ ان عثيمين رحمه الله عن هذا فقال :" هذا الشيء لا أصل له ,

والإنسان في قبره يعذب أو ينعم بحسب عمله , لا بحسب من كان جارا له , فلذلك لا

أصل لهذه المسألة إطلاقا , فالإنسان في الحقيقة في قبره يعذب أو بنعم بحسب

أعماله سواءا كان جاره من أهل الخير أم من غير أهل الخير " .

الأصل في الدفن أن يدفن في الأرض كما هي السنة , حيث لم يثبت عن النبي صلى

الله عليه وسلم , ولا عن أصحابه أنهم دفنوا ميتا في صندوق و إنما الدفن في التوابيت

من سنن النصارى وليس من سنن الإسلام .



وقد سئلت اللجنة الدائمة للإفتاء .

السؤال

يوجب قانون في هذه البلاد < أمريكا > أن يدفن الشخص بصندوق , فما حكم ذلك ؟؟؟؟؟؟؟


الجواب


إن تيسر أن يدفن الميت المسلم بلا تابوت ولا صندوق فهو السنة لأن النبي صلى الله

عليه وسلم لم ينقل عنه ولا عن أصحابه رضي الله عنهم أنهم دفنوا ميتا في صندوق

والخير إنما هو في اتباعهم , و لأن دفن الميت في صندوق تشبه بالكفار و المترفين

من أهل الدنيا , والموت مدعاة للعبرة والموعظة . و إن لم يتيسر دفنه إلا بذلك فلا

حرج لقوله تعالى (( وما جعل عليكم في الدين من حرج )) وقوله (( لا يكلف الله نفسا

إلا وسعها )) .

والله أعلى و أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد





تلخيص المخالفات


1// كتابة الآيات القرآنية على الكفن أو على جسد الميت أو أخذ حفنة من تراب القبر 2// _ أنه إذا مات الميت يؤخذ من ملابسه ثوب ويوضع فيه من شعره أو شعرها الذي 3// وضع قطيفة مع الميت في قبره , 4// وضع المصافح أو غيرها من الكتب مع الميت في قبره من أجل تثبيت الميت عند 5// دفن الميت بجانب طفل تفاؤلا به . 6// دفن الميت في تابوت .





يتبع إن شاء الله

02-25-2013, 03:26 صباحاً
المخالفات المتعلقة بالقبور


1 - اتخاذها مساجد




من أعظم المخالفات التي تكون في القبور هي اتخاذها مساجد , ولذلك صور هي :


1- أن يبنى عليها مسجد .

2- أن يصلى عليها أو بينها ولو لم يبنى عليها مسجد .

3- أن يعتقد أفضلية العبادة عندها كأن يعتقد أن

4- الدعاء عندها مستجاب , أو قراءة القرآن عندها أفضل من أي مكان آخر , وهكذا في سائر
العبادات .

هذه صور اتخاذ القبور مساجد , وكل ذلك محرم , وهو من وسائل الغلو في المقبور والشرك .




وقد حذر النبي صلى الله عليه وسلم , ونهى عن ذلك أشد النهي , ومن ذلك ما يلي :


1- قال صلى الله عليه وسلم (( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد )) .


2- قال صلى الله عليه وسلم (( إن من شرار الناس من تدركهم الساعة وهم أحياء , ومن يتخذ القبور مساجد ))


3- عن أبي عبيدة رضي الله عنه : قال : آخر ما تكلم به النبي صلى الله عليه وسلم (( أخرجوا يهود أهل الحجاز و أهل نجران من جزيرة العرب , و اعلموا أن شرار الناس الذين اتخذوا قبور أنبياءهم مساجد ))


4- وقال صلى الله عليه وسلم , لما سمع أم سلمة وأم حبيبة يذكران كنيسة رأتاها في الحبشة وما فيها من التصاوير , قال : (( أولئك إذا مات منهم الرجل الصالح بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصورة , أولئك شرار الخلق عند الله )) .


والأحاديث في هذا المعنى كثيرة .





ولقد اشتد نكير العلماء والسلف الصالح على من بنى على القبور أي بناء , وكان نكيرهم على من بنى مسجدا أشد , والكتب مليئة بذلك لمن رام الحق .


قال ابن باز رحمه الله


" فهذه الأحاديث الصحيحة _ التي ذكرنا بعضا منها _ وما جاء في معناها كلها تدل على تحريم الصلاة بالمساجد التي بها قبور , كما تدل على تحريم اتخاذ المساجد على القبور , ولعن من فعل ذلك "



هام


إذا وجدنا قبرا في مسجد ماذا نفعل ؟


إذا كان القبر موجودا ثم بني عليه هذا المسجد , فهنا نهدم المسجد لأنه بني على قبر .


أما إذا كان المسجد مبنيا ثم وضع فيه قبر , فهنا ننبش القبر ويبقى المسجد كما كان .



والله أعلى وأعلم , وصلى الله وسلم على نبينا محمد .



يتبع بإذن الله

02-25-2013, 03:31 صباحاً
المخالفات المتعلقة بالقبور




2 - رفع القبور



لقد مر معنا في صفة القبر الشرعية ألا يرفع أكثر من شبر ليعلم أنه قبر فلا يوطأ ولا يهان . أما الزيادة على القدر المأذون فيه شرعا فمحرم ولا يجوز , وهو من الوسائل الموصلة إلى الشرك .



لما جاء في صحيح مسلم عن أبي الهياج الأسدي , عن علي رضي الله عنه قال (( أبعثك على ما بعثني عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا تدع تمثالا إلا طمسته , و لا قٌبرا مشرفا إلا سويته )) .

ومعنى سويته أي سويته على طريقة شرعية , أو بمعنى سويته بمن معه من القبور حتى لا يبرز عنها ويلفت الأنظار فتحصل الفتنة به .

ولا يكون ذلك إلا بتسويتها على الهيئة الشرعية وكما أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم .


ولقد كان فضالة بن عبيد رضي الله عنه بأرض الروم , فتوفي صاحب له , فأمر بقبره فسوي , ثم قال : (( سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمر بتسويتها )) .






3- البناء على القبور


من المخالفات البناء على القبور , ويشمل أي بناء سواءا قباب أو فسطاط أو غيرهما . فكل ذلك منهي عنه و لا يجوز فعله لعموم الأحاديث الدالة على تحريم البناء على القبور , و لأن ذلك من وسائل الشرك بالمقبور .

روى مسلم عن جابر رضي الله عنه قال " نهى رسول الله صلى الله عليه و سلم أن يجصص القبر , و أن يقعد عليه , و أن يبنى عليه " .
و قال جابر رضي الله عنه " نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يبنى على القبر أو يزاد عليه أو يجصص "

و أوصى أبو موسى الأشعري رضي الله عنه " ألا يجعل على قبره بناء " , و أوصى أبو هريرة رضي الله عنه " ألا يضربوا على قبره فسطاطا "

و لما رأى ابن عمر رضي الله عنهما فسطاطا على قبر عبدالرحمن , قال " انزعه يا غلام , فإنما يظله عمله "

فتبين مما سبق حرمة البناء على القبور , لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد .





يتبع بإذن الله


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
كل ما يتعلق بالدراسة قسم اللغة الفرنسية
(((حمل التوائم .و كل ما يتعلق به ))) الحمل والولادة
كل ما يتعلق ب صناعة الصوف أخبار وأحداث
الاقسام بالله وما يتعلق به منتدى البيت الإسلامي
كل ما يتعلق بالجمال والاناقة صالون التسريحات والمكياج

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الوقت الآن 07:40 صباحاً.