الصورة الرمزية ● وهم ●

رواية /رجلا مجهول وزوجي

07-21-2015, 21:37

للكاتبة :حرق قلبي (رومآنتك)


الإهداء:إلى فتاة طيبة إلى أخت بعيدة عني
لكن قريبة من القلبإلى صغيرة بعمرها
الكبيرة بروحها جميلة إلى عضوة ليتشي


وإهداء:إلى رجلا مجهول رجلا لم أعرف عنه شيئا!
رجلا جميل بجمالك انت رجلا مجهول لا أعرف سوى إسمه!!


أستغفر الله العظيم رب العرش العظيم
الصورة الرمزية ● وهم ●
07-22-2015, 00:59
كم صعب أن تعيش وحيدا!

تأكل وحيدا تنام وحيدا

تبكي وحيدة وتضحك وحيدة!

ألم يقال ان الوحدة لله فقط

لماذا أنا وحيدة اذا!

لحظة لحظة لقد قلت لنفسي اضحك وحيدة؟

ومتى كنت سعيدا حتى اضحك؟
ماهي السعادة أصلا؟
هل له لون هل له طعم
انا لا أعرفه ماهو اذا؟؟
فليخبرني أحد أين يباع السعادة؟

لم أتوقع أن كل ذلك سيحدث لي
لم أتوقع أبدا لم أتوقع الظلم وخذلان
لم أتوقع الكذب والنسيان
لم أتوقع الهروب لم أتوقعها ابدا
الهروب ليست الحل ابدا
لكن رغم ذلك لم يكون أمامي شيئا سوى الهروب!

لقد كنت أتمنى أن اسمع كلمة أحبك
ولقد سمعتها ولن أحب سماعها مرة أخرى
لم اخمن أن هذا هي نهاية قصتنا
لقد اردت لنا فراقا جميلا

وهل الفراق يكون جميلا
سألتك ذات اليوم ما هي أجمل شيء في قصص الحب ؟

قلت لي :الموت إحدى طرفين !

قلت متعجبة :ماذا وهل تريد مني الموت ؟
أو تتمنى لي الموت وهل الموت شيئا جميل؟

ابتسمت بسخرية :أن تموتي افضل لي أن تكوني مع غيري !

هل تظن نسيت كل ما قلته لي ؟
وهل جننت لأنسى كلماتك جميلة ؟
لقد كنت دائما أحفظ كلماتك كما تحفظ
التلميذة واجباتها بالضبط !


أستغفر الله العظيم رب العرش العظيم
الصورة الرمزية ● وهم ●
07-22-2015, 14:31
عندما قررت الهروب
لم أفكر كثيرا لقد هربت فجأة بدون سابق إنذار
لم أتخيل اني سأهرب من البيت يوما؟
والسبب رجلان رجلا مجهول وزوجي!
رجلا شبهته بشخص مشهور فأحببته
ورجلا لم يكون قلبه لي يوما!

لا زلت كتائهة
لا زالت رائحة رغيف امي عالقة في أنفي!
عندما كانت تعجنه وتخبزه باكرا
لا زال رائحته عالقة بقلبي !
ولا زلت أحبه رغم ما حدث !
ولا زلت لا أعرفه كم كنت ولا زلت!

حبي له لم يكون سوى محض صدفة
لقد كانت خطيئتي انا عندما شبهته بشاعرا مشهور!
لقد شبهت تفاصيل وجهك بوجهه وعيناك الحدتان بعيناه
وانفك المستقيم بأنفه ولحيتك بلحيته لقد تمنيت أن اقبله
كم تمنيتك !!

لم أتوقع الهروب في شتاء كنت سأصدق بهروبي
لو كنت في الصيف لكن لم أصدق اني سأهرب في شتاء
الشتاء التي جمعنا والشتاء التي فرقنا والشتاء التي هربت !
الشتاء التي كنت أراقب تجمد شفتاك واحمرارهما
كنت أتمنى أن ادفئهما بقبلة
لم يكون تفكيري سيء ولن تكون هناك اي تفكير سيء اتجاهك
ولن تكون !
انا لم أتمنى ذلك إلا خوفا من يتجمد دم شفتيك

لقد تركت ما كتبته واتجهت إلى النافذة فتحت الستائرة بهدوء
لا أعرف لماذا تذكرتك
لاحظت البرد من خلال النافذة وتذكرت ذلك رجل مجهول
تذكرت معطفك البني التي كنت تلبسه في الشتاء
وترفع ياقته لكي تمنع رقبتك من البرد!
هل لاحظت نفسك وقتها كما لاحظتك انا !
هل كنت مجنون بي كما كنت أنا !
وتذكرت مشروب الغازي التي كنت تشربه في جوا بارد في الشتاء
هل كنت مجنونا فعلا لتفعل ذلك ؟؟
كان يجب أن امنعك عن ذلك
الم تعرف انك ستصاب بالتهاب الحلق والحنجرة ؟؟
كيف امنعك ؟وكنت مجهول الذي أخاف اقتراب منه !

لا أعرف لماذا أصبحت أعشق تناول مشروب الغازي
في جوا بارد هل السبب انت أم قلبي ؟

فليخبرني أحدا لماذا تكثر علامات إلاستفهام
في كل قصص حب فليخبرني أحد هل كثرت في قصتي فقط
أم تكثر في قصتكم ايضا؟


أستغفر الله العظيم رب العرش العظيم
الصورة الرمزية ● وهم ●
07-23-2015, 02:59
هل كان علي أن أشبهك بشاعر؟
هل كان علي ذلك فعلا؟
ليتني لم أشبهك بأحد أيا ليتني لم أشبهك
كنت مجنونة بذلك الشاعر اعترف أنني أحببت جماله !!
لأنه لم يكون مشهورا بأشعاره بل كان مشهورا بعيناه الجميلتان!!
لقد أضفت حسابه إلى حسابي لقد كنت اطارده كالمجنونة
إلى أن بدأت بمطاردتك انت
أهلي كانوا على علم بأني مجنونة شاعر كما اسميت نفسي

أتتذكر أول مرة رأيتك؟
كان أول لقائي بك في جامعة
كانت السنة الأولى بالنسبة لي والسنة الثانية بالنسبة لك
إلا تظن أننا اختلفنا حتى في السنوات ؟؟؟؟
عندما نزلت من السلالم وجدتك هناك على نفس السلم!!
لم ألاحظك جيدا
لقد رأيت نصف وجهك وجننت فماذا لو رأيت وجهك كله وقتها
أكننت اموت ؟؟؟

كنت أتمنى أن اتمحلق فيك طويلا أن أرى تفاصيلك كثيرا
لكن القطار التي تذهب في السكة الذهاب
فمن مستحيل أن تعود بالنفس السكة إلى مكان آخر وبالنفس الوقت !!

لقد جأتني مكالمة هاتفية كان سائقي ويطلب مني الخروج
إلى البيت
ليت الهاتف احترق في يدي وقتها أو تحطم إلى أشلاء يا ليتها
اه يا ربي ليتها !

لكن قبل أن أذهب التفت إلى الوراء
ورأيت قميصك الرمادي الخفيف
إلا كنت تخشى البرد ؟؟؟

لا أعرف لماذا ابتسمت شاعر مشهورا وشبيه الشاعر
لقد ابتسمت لأني كنت على يقين بأني لي معك قصة
طويلة طويلة حتى الألم حتى الموت
لم أعرف أن نتيجة تلك إلابتسامة الهروب!!
كم صعب أن تحب رجلا لا تعرف عنه شيئا
حتى إسمه غير متأكدة منه
هل الحب مؤلم دائما هكذا؟
أم لأنه مجهول فألمني هكذا؟


أستغفر الله العظيم رب العرش العظيم
الصورة الرمزية ● وهم ●
07-23-2015, 13:57
عندما خرجت من جامعة
شيئا ما في داخلي كانت يتردد برجوع للداخل الجامعة مرة
أخرى فأنا لم اتأكد إذ كان هو شبيه الشاعر فعلا ؟؟
قررت العودة

لكن هاتفي أعلنت رنينه اغضبني ذلك السائق الغبي
كان لا بد أن احطم الهاتف على رأسه

دخلت السيارة وانا غاضبة منه
قلت بغضب :السلام عليكم

قال :وعليكم السلام يجب ان ننتظر هنا الفتيات البقيات لا زلنا
في الداخل
اغضبني كلامه رجل غبي قررت السكوت لاني لو تفوهت بكلمة
كنت ساوبخه حتما
رجعت للبيت وانا متعبة
ولا أعرف سبب التعب أغمضت عينياي بقوة تذكرت قميصه
الرمادي ابتسمت وانا مغمضة العينين تذكرت ظهره الجميل
وطوله الرائع
أغمضت عينياه بقوة كلما تذكرت ما رأيت منه
فأنا لم أره إلا جزاء قليلة منه

وردني اتصالا هاتفيا من غير عادتي أن أتلقى اتصالا
هاتفيا في هذا وقت قلت :هلا حبيبتي
كانت صديقتي متصلة

قالت غاضبة:هلا حبيبتي!!وينج اليوم ما شفتج

قلت لها :آسفة والله تعرفين السايقي استغفر الله بس اليوم طلب مني اطلع بسرعة ما يحب التأخير

قالت :اتركينا منه المهم شفتي صورة شاعر عمر الجديدبقميصه الأبيض ؟

قلت لها :وينه ارسليلي اياه بسرعة
كلها ثواني وأرسلت لي صورته
ياربي كم أحب ذلك الشاعر حبي له يكاد يصيبني بالجنون
دمعت عيناي لما رأيت شاعرا جميل جدا حاد ملامح وعينان
كالعينان الصقر تماما
متى اللقاء يا أيها الشاعر متى اللقاء ؟؟
أغلقت الهاتف من عندها ونسيت ذلك الرجل المجهول شبيه الشاعر تماماً !!

وهل النسيان ستكون بتلك السهولة؟؟؟؟



أستغفر الله العظيم رب العرش العظيم
الصورة الرمزية ● وهم ●
07-24-2015, 01:32
أحيانا نحب من نشاء ومتى نشاء
وفي أي مكان نشاء
بدون أن نعرف إذ كان ذلك الشخص جيدا أو سيئا
ثم ننصدم لما أحببنا؟ومتى أحببنا ؟وكيف أحببنا؟
ولماذا هذا الشخص بذات؟

الحب كالغناء عندما تسمعه أما يسعدك أو يحزنك
كذلك الحب أما يؤلمك أو يسعدك!
الحب كالحرب فيه جريح دائما
مهما كانت العلاقة صادقة نقية وطيبة

اتظنون كل من حب سعيد ؟
الإنسان الذي يحب الميت أفضل منه بألف مرة
على أقل الميت يموت مرة واحدة !
لكن الشخص الذي يحب يموت في اليوم الف مرة صدقوني الف
فما بالكم إذ كان حبك لرجل لا تعرفين عنه شيئا حتى اسمه
أيمكن أن يحمل نفس اسم الشاعر ؟

تمر الأيام وتحل الهروب وها أنا أسرد ما حصل
في دفترا سرقتها من بيت زوجي زوجي زوجي !
أشعر باليأس وانا اتفوه بكلمة زوجي
ليتني لم أراه يوما ولم أكون زوجته!

نحن نحزن لأننا ببساطة أحببنا ولماذا لا نحزن لأننا أخطأنا!
الحب جريمة الحب مرض الحب كالسم سيقتلك يوما ثق
سيقتلك !
لا تنام ها الموت يقترب بطئا بطئا والدليل انا
عندما يموت قلبك الموت أفضل لك
لكن هل يموت قلبي يوما ؟
لا أظن ذلك ابدا أبدا
سيموت حبا لا كرها عشقا لا كذبا

أتذكر ذلك اليوم التي استيقظت صباحا
كنت متشوقة للرؤية مجهول لرؤية شبيه شاعر
شاعر عمر!

ذهبت وانا كلي فضول لأعرف من هو وكيف هو
وهل لا زال مرتديا نفس القميص الرمادي الصيفي ؟
مشيت في ممرات قاعتي لم يكون له أثر
قلتي لنفسي وقتها بالتأكيد ليس نفس تخصصي!
هرولت خارجا لأره !
لم أتوقع رؤيته
أحيانا لا نتوقع ما يحصل لنا ورغم ذلك يحصل !
كان واقفا أمامي لكن كالأمس لم أره منه إلا ظهره
ونصف من لحيته كانت سوداء مثلك بالضبط يا أيها الشاعر !
وكان بصحبة فتاة لم تكون جميلة وكان يقوم بإصلاح قبعة تخرجها لأن هنا في العراق يتم احتفال بالتخرج
قبل أن يحين التخرج فعلا!
ابتسمت لحنانه ولغموض قصتنا!
لكني لم أغار لاني لم يكون بالنسبة لي إلا رجلا مجهول وشبيه شاعرا!!
وشخصا لم أراه إلا لمحض الصدفة

ولكن ذلك مجهول هل من ممكن أن يكون معلوما يوما؟؟
هل ستنحل مفتاح الغموض
هل سامنعك من ارتداء قميصك الرمادي في الشتاء؟
هل أسألك من هي تلك الفتاة؟
أم سأظل تهرب وأهرب وتهرب الحياة معنا!
الحياة قاسية ومعاك كيف ستكون؟
هل تكون أقسى؟


أستغفر الله العظيم رب العرش العظيم
الصورة الرمزية ● وهم ●
07-25-2015, 01:53
نظرت إليك طويلا بدون أن أنتبه إلى نفسي
أحيانا لا نستطيع السيطرة على حواسنا حتى لو حاولنا
كنت تضحك معاها وتلمس وترتب قبعتها بين الحين والآخر
هنا في مجتمعنا وفي جامعتنا لا يستطيع الطالب أن يتعدى حدوده مع أي طالبة إلا في حدود الدراسة
والشخص الذي يتمادى مع إحدى الفتيات أما يكون أخا لها أو خطيبها أو إحدى أقربها
هل ممكن أن يكون اخته؟أو قلتها بمرارة خطيبته؟
لا يهمني من تكون كثر ما تهمني رؤية شكل ذلك الرجل المجهول

هاي وينج أشو ما دخلتي لأول محاضرة

التفت لخلفي لأجد صديقتي التي التقيت فيها
اول يوم من دراستي الجامعية

قلت لها:هلا قلبي آسفة والله تعرفين أستاذ غسان وتعامله مع طلاب لو تأخروا
المهم شسويتوا من محاضرات ؟

ابتسمت وقالت :عندج حظ ما سوينا محاضرات ولا سجل حضور
ابتسمت كذلك كانت دائما حظي جيدا

يا ترى هل سيساعدني حظي لأعرف من انت ولماذا هنا بذات ؟

اوكي اني رايحة تأخرت امي مريضة اليوم لازم ارجع بسرعة للبيت

لكن قبل أن تغادر صديقتي قامت بتقبيل وجنتاي
وقالت :يا حظ الي يبوسج
ضربتها على يديها وقلت :استحي على نفسج شوفي وراج كله شباب انتي ما تستحين؟
ضحكت بخبث ورحلت

وعندما التفت لك لم أجدك!!
كأنك هربت، حلقت في السماء،ومت
التفت أمامي وخلفي وعن يميني وشمالي لم اجدك!
خرجت من الجامعة بعد أن يأست ولم يكون لدي أي محاضرات ذلك اليوم
عدت للبيت عندما فتحت خلفية هاتفي كانت خلفيته هو أقصد الشاعر!
وعندما دخلت في صفحته وجدت صورة له مع فتاة قبيحة!
حتى لو كانت جميلة ستظل في نظري قبيحة
أنها الغيرة اعرف أني أغار من أي شيء يقترب من شاعري
لم استطيع ان اكفكف دموعي كانت تجري كالجريان السحاب
أو جريان الأنهار والوديان مؤلم هي الغيرة أنها لمؤلما حقا!
أغلقت صفحته وانا مجروحة منه كما تجرح المرآة يدك بالغزارة!

حل يوما آخر وتجدد حبي لذلك الشاعر رغم مافعله بي الأمس!
ذهبت لجامعة رأيته هناك لكنه كان بعيدا جدا مني
عندما اقتربت ابتعد وكلما كنت اقترب كان يبتعد
إلى أن اختفى وإلى أن اختفى معاه قلبي
كثيرا ما يضييع قلوبنا في زحمة الحياة واكثر ما يضيع
في قلبا لا يعترف بالحب أبدا أو يتجاهلك دائما!

إنتهت السنة وانتهيت انا !
وجاء العطلة الصيفية واحترقت انا
واختفى ذلك الرجل من الجامعة واختفى قلبي إنا !!!!


أستغفر الله العظيم رب العرش العظيم
الصورة الرمزية ● وهم ●
07-26-2015, 02:04
اسوء الأشياء الأرق حبا!!

إن تفكر بمن ؟
حقا لا أعرف بمن ؟
لكني متأكدة من مشاعري لذلك الشاعر
الإعجاب والأرق بسببه والحب مستقبلا
إلا أني متأكدة اني أحبه حاليا وليس مستقبلا
عجيبا قصة حبي
بل أعجب من كل ذلك
ذلك اليوم التي كنت أبحث عن اشعار ووجدت صورة لك
شاعر عمر!
وبفطرتي كالمرأة
أحببت أن اقتحم حياتك ولم أعرف أنك ستقتحم حياتي
وستعيش بهناء وسعادة وتدمر لي حياتي
نحن لا نفكر إلا بمن نحب ولم نفكر بالذين نكرههم ابدا لذلك
نعيش في مجتمع مضطرب ومليئة بالحقد
كلامي يبدوا غريبا
كيف ممكن أن نفكر في الذين نكرههم ؟؟
لو فعلنا ذلك لكنا نعيش بصفاء الفكر وهناء

ليت تشعر بما أشعر
وليت تتألم كما أتألم!!
أحيانا أتمنى أن أدعي عليك
لكن قلبي حتما ينتقم مني لو دعيت!!
سيحبك أكثر وأكثر إلى أن اموت!!

يذهب يوم وتأتي يوم
إلى أن أنسى ذلك المجهول
فهو مجهول فكيف لي أن أذكره ؟
وحبي كل يوم يزيد ويزيد

ليت الأماكن تجمعنا
وتكسب بنا أجرا!!

لو احببتني انت فلا أريد حبا من أحد!

تذهب يوم وتأتي أخرى
وتمر شهر وتأتي الأخر
إلى أن أقترب موعد افتتاح الجامعات
ذهبت مع امي للسوق اشتريت كل ما يلزمني للجامعة
صحيح مجتمعنا ليس صارم جدا لكن على أقل ملتزم !

لبست ذلك الرداء الأسود والأبيض ولبست حجابي
توجهت لجامعة كانت المرحلة الثانية لي
كم كنت سعيدة وقتها
فعلى أقل الدراسة أفضل من البيت !

رحبت بي صديقتي بقبلة!
لم أمنعها ذلك المرة لأني حقا كنت مشتاقا لها
حضنتها بقوة كدت أبكي!
ابعدتني عنها وقالت :اشبيج ترى اني مو عمر يعني لا تتخيلين حضنه!

ضربتها وقلت : عوبة ش هل تفكير وسخ
ترى مجرد إعجاب

غمزت لي وقالت :اعرف إعجاب اعرف
لقد تكلمنا كثيرا هي تعرف كم أحب ذلك الشاعر وكم انا مغرمة به
أتذكر كم مرة تشاجرنا انا وهي لهذا السبب
وتكلمنا عن عطلة وسيئتها وحسناتها
كانت يوم جميل
دائما ما تكون اللقاء بعد الفراق جميلا
بل تكون جميلا جدا
إنتهت محاضرتنا
خرجت من الباب القاعة وجدته هناك امام باب قاعتي بالضبط!!

لقد أصبحت كالشجرة الجافة في مكاني
أصبحت بحاجة إلى من يسقيني لأعود إلى صوبي
قلت بهمس ودموع ينهمر من عينايا شاعر عمر !!!


أستغفر الله العظيم رب العرش العظيم

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
رواية ابوس راسك يا زمن ماعاد فيني للجراح رواية سعودية مشوقه كاملة القصة القصيرة
رواية قصة ريما ونواف الروايات
رواية غرام وسط الكلام رواية سعودية ،رومنسية،خيالية المواضيع المكررة
هزمتني همسة من شفتيها .. رواية رمنسية جريئة حزينة. رواية رهيبة وخطيرة مرررة الروايات

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الوقت الآن 16:31.