• 1
  • 2
  • 3

غياب ثقافة شرب الماء له آثار سلبية على الصحة.

07-07-2017, 03:55 مساءً


الماء مادة عجيبة تلعب دوراً هاماً لاستمرار حياة الكائنات ,و هو أساسى لسوائل الإنسان و الحيوانات و النبات. يشكل الماء 70% من وزن الرضع, و 65 % من وزن الأطفال , و 60% من وزن البالغين , و 90% من حجم البلازما , التى تشكل 55% من حجم الدم , و 73 % من وزن العضلات,و 99.5% من اللعاب الذى يفرز منه الشخص البالغ حوالى لتر إلى لترين , و 98.2 % من الدموع , و 96 % من البول , و 99 % من العرق .

تعتبر الديانات السماوية الماء مادة طاهرة , يستخدم فى التطهر و الوضوء

يحتاج الإنسان البالغ حوالى 3 لترات من الماء يوميا. غياب ثقافة شرب الماء له آثار سلبية على الصحة. الماء هام للمناعة, و حيوية الأنسجه, و التخلص من البلغم و الإفرازات المخاطية , و الهضم و امتصاص الطعام , و إخراج السموم من الجسم , و تنظيم درجة حرارة الجسم , و قيام الدم بوظائفه,و امتصاص الصدمات خلال المجهود خاصة مع الجرى و المشى ,و تليين المفاصل, و الحفاظ على شكل الجسم, و كفاءة الأجهزة التناسلية, و الحمل , و حماية و سلامة الجنين .

الماء هام للمخ , و قلة الماء تقلل من إنتاج هرمون السيريتونين هرمون السعادة, و هرمون الميلاتونين هرمون الشباب الدائم الذى يؤخر الشيخوخة .الماء هام لتنظيف الفم و العينين و الأنف, و يحافظ على حيوية الجلد والأغشية المخاطية التى تعتبر خطوط دفاع مناعية متينة

07-07-2017, 03:56 مساءً
هناك تأثير فسيولوجي سلبى مباشر للجفاف على الأداء العقلى و العضلى.الجفاف يمكن أن يؤثر سلبا على القدرات الإدراكية , و تبين أن توفير مياه الشرب في المدارس يحسن قدرة الأطفال على التعلم من خلال تحسين الإنتباه و التركيز، والذاكرة القصيره و الإدراك البصري المكاني و القدرة على معالجة وتفسير المعلومات البصرية حول مكان الكائنات في البيئة.
07-07-2017, 03:57 مساءً
قلة الماء تسبب جفاف الأغشية المخاطية فى الجهاز التنفسى و بالتالى الكحة , و بطء حركة البلغم و الإفرازات التنفسية و إلتصاقها و تراكمها بالأغشية المخاطية , و بطء حركة الأهداب و بالتالى صعوبة التخلص من المواد الغريبة و البلغم .
07-07-2017, 03:57 مساءً
يؤدى الحرمان من الماء الى العطش و الجفاف الذى ربما يؤدى للهلاك, خاصة فى الأطفال والشيوخ الذين لا يتقنون الإحساس بالعطش الا متأخراً.
07-07-2017, 03:58 مساءً
تعتبر المياه العذبة نادرة على سطح الأرض حيث إنها تشكل فقط 3% من ماء المعموره. الأنهار باتت عرضة للجفاف، بسبب التغيّر المناخي و سلاسل السدود والاستنزاف الزراعي والتلوث الصناعي .

العالم كله مهدد بالعطش , و من المتوقع بحلول عام 2025 أن لا تكفى المياه الا 35% فقط من البشر, بالتالى سنشهد إندلاع موجات الجوع و ويلات العطش, وبالطبع ستصبح السمه الغالبه للحروب هى البحث عن الماء.
  • 1
  • 2
  • 3

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع المنتدى
الماء البارد وفوائده على الصحة العامة الطب البديل
الماء بالليمون لتخليص الخضروات واللحوم من آثار المبيدات افكار وخبرات المطبخ
الصحة ... الوقت ... المال نادي سيدتي
شرب الماء بكثرة لا يفيد الصحة صحتك
ثقافة العيب سيطرت على ثقافة الحرام نادي سيدتي

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الوقت الآن 12:16 مساءً.

 اتصل بنا - أعلن لدينا - سياسة الخصوصية -